نقلا عن جريدة البورصة :الحكومة تفتح الباب لخروج مليوني موظف بالجهاز الإداري للدولة بحلول 2020: قال رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة محمد جميل أن هناك خطة لتقليل عدد العاملين بالجهاز الإداري للدولة بخروج مليوني موظف ليصل العدد الإجمالي إلى 4 ملايين بحلول 2020،وأوضح المسؤول أنه سيتم البدء في منح المعاش المبكر بعد صدور اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، وقال أيضًا إن الجهاز المركزي يتوقع إحالة 200 ألف موظف للمعاش سنويًا، كما أنه لن تكون هناك تعيينات جديدة إلى أن يتم إصدار اللائحة التنفيذية، في حين يُسمح للجهات الحكومية بإجراء تعيينات في ضوء احتياجاتها. وقال جميل أيضًا أن الجهاز سيجرى تحليلات عشوائية للعاملين بالجهاز الإداري للدولة لاكتشاف حالات تعاطي المخدرات، وهو ما سيساعد على الاستغناء عن المزيد من الموظفين. ورغم أن الحكومة طالما تحدثت عن الحاجة إلى إصلاح الجهاز الإداري بالدولة وتخفيض عدد العاملين به (حيث تعتبره من أكبر الأعباء على الموازنة العامة)، إلا أن هذه التصريحات هي الأولى التي يتحدث فيها مسؤول حكومي علنًا عن وجود خطة لتقليل عدد العاملين بالجهاز الإداري بالدولة.