شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 23

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    تحليل سهم الأسبوع
    مجموعة صافولا.. نمو متميز في جميع النشاطات وحقوق المساهمين تتضاعف خلال عام



    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    تأسست مجموعة صافولا، شركة مساهمة سعودية، عام 1399، الموافق 1979، برأسمال قدره 40مليون ريال، وكان عدد الموظفين آنذاك 50موظفاً فقط، وتدرجت الشركة في زيادة رأسمالها حتى وصل في الوقت الراهن إلى 3.75مليارات ريال، زاد على إثرها موظفو المجموعة ليتجاوز 5700موظف.
    تتصدر مجموعة صافولا قائمة الشركات السعودية الرائدة في مجال صناعة الأغذية الأساسية، وتزود الشركة حالياً سوق المملكة، أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، وعددا من أسواق دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالكثير من منتجاتها من المواد الغذائية الأساسية.

    تستحوذ المجموعة على حصة جيدة من حجم هذه الأسواق بمنتجاتها من زيوت الطعام مثل: عافية والعربي، روابي، النخيل، إضافة إلى السكر الأبيض.

    أيضا، تمتلك صافولا سلسلة مطاعم الوجبات السريعة "هرفي"، حصة رئيسية في شركة المراعي لمنتجات الألبان الطازجة، مصنع للعبوات البلاستيكية، مصنع للزجاج، كما تملكت نسبة 30في المائة في الشركة المصرية للأسمدة، بالمشاركة مع تجمع من المستثمرين الخليجيين والعرب.

    يأتي دخول الشركة في قطاع الأسمدة والبتروكيماويات ضمن إستراتيجية المجموعة في توسعة استثماراتها في أنشطة ذات ربحية متميزة وإنشاء قطاعات جديدة مثل هذا القطاع، إضافة إلى نشاطاتها الأصلية التي تعمل فيها حالياً وهي: زيوت الطعام، ولهذا الغرض تمتلك الشركة أكبر سلسلة من متاجر التجزئة (سوبرماركت) في منطقة الشرق الأوسط، والمعروفة بمتاجر العزيزية بنده وهايبر بنده، التي يبلغ عددها نحو (46) مركزاً تجارياً في المملكة.

    واستنادا إلى إقفال سهم "صافولا" الأسبوع الماضي على 39.5ريالاً، تجاوزت القيمة السوقية للشركة 14.81مليار ريال، موزعة على 375مليوناً، تبلغ حصة القطاع الحكومي في أسهمها نسبة 7.44في المائة، بينما يستحوذ المؤسسون والمستثمرون على نصيب الأسد بنسبة 92.56في المائة.

    كان نطاق سعر السهم خلال الأسبوع الماضي بين 38.75ريالا و 43.75، بينما ظل خلال عام بين 38.75ريالا و 206.40، وحيث أن سهم صافولا ليس للمضاربة ولا من الأسهم النشطة، جاء متوسط التداول اليومي عند 1.65مليون سهم.

    من النواحي المالية، أوضاع المجموعة النقدية جيدة جدا، فبلغ معدل المطلوبات إلى حقوق المساهمين 88في المائة، وهو معدل جيد جدا، وبلغ معدل الخصوم إلى الأصول 47في المائة وهو معدل ممتاز، وعند دمج هذه النسب مع معدلات السيولة النقدية عند 61في المائة والسيولة الجارية 90في المائة، يتضح أن "صافولا" قادرة على مواجهة التزاماتها المالية على المدى القريب والبعيد.

    وفي مجال الإدارة والمردود الاستثماري، جميع أرقام "صافولا تضعها في مركز متقدم، فقد تم تحويل جزء ممتاز من إيراداتها إلى حقوق المساهمين، لتبلغ نسبة النمو في حقوق المساهمين عن العام الماضي 104في المائة أي أن "صافولا" ضاعفت حقوق المساهمين خلال عام وهذا أداء متميز بكل المعايير، كما بلع النمو في حقوق المساهمين 41.83في المائة عن السنوات الخمس الماضية وهي معدلات متميزة المأمول أن تستمر، وجاء العائد على الأصول 41.26في المائة عن العام الماضي، و 35.73في المائة للسنوات الخمس الماضية، وهي نسب ممتازة تضيف سهم صافولا إلى شركات النمو، وحققت الشركة نموا في المبيعات بلغت نسبته 32.80في المائة العام الماضي، ونسبة 26في المائة عن السنوات الخمس الماضية، والمأمول أن تستمر هذا المعدلات خلال الأعوام المقبلة. وللربحية نصيب لا بأس به في حسابات صافولا، كما منحت سهما لكل أربعة أسهم عن أدائها للعام الماضي، وهذا يوازي 25في المائة سهم لكل سهم، والمرجو أن يستمر أداء الشركة الربحي ليواكب أداءها المتنامي في المبيعات، لكي تحافظ الشركة على منح الأسهم ورفع رأسمالها حتى تحتل منصبا أفضل، خاصة في ظل المنافسة الشرسة التي تواجهها.

    وعند دمج منحة السهم مع العائد على حقوق المساهمين والأصول، يتضح أن سعر السهم دون القيمة العادلة، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار أربعة من أبرز مؤشرات أداء السهم وهي: مكرر الربحية عند 12.89، مكرر الربح إلى النمو عند 0.19، القيمة الدفترية البالغة 16.29، والنمو في حقوق المساهمين الذي بلغ نسبة مدوية عند 104في المائة، وهذه كلها مؤشرات صحية، وتشير إلى أن سعر السهم جدا مقبول بل مغرٍ عند 39.5ريالاً.

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ نادي خبراء المال

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ نادي خبراء المال

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ نادي خبراء المال


    بعد اقترابه من قمة انهيار مايو 2004 ووصول المكررات لقرابة الـ10
    سوق الأسهم يبدأ اليوم تداولات الأسبوع الحاسم ويستجدي سيولة الاستثمار



    * الرياض - عبدالله البديوي:

    يبدأ السوق السعودي هذا اليوم مرحلة الحسم في نظر كثير من المحللين ويختار الحل الصعب في تحديد مسار اتجاهه للرحلة المقبلة بين أن يكسر مساره الهابط ويعود للارتفاع التدريجي أو استمرار النزول والدخول في دوامة الهبوط مرة أخرى ليعلن مرحلة من الكساد والفتور قد تستمر لفترات طويلة مشابهة لتلك التي حدثت له نهاية التسعينيات وبداية القرن الجديد، وهي الفترة التي سبقت مرحلة الطفرة التي بدأت من عام 2003م.

    السوق يبدو محتاراً في تحديد وجهته المستقبلية، خصوصاً بعد أحداث الأسبوعين الماضيين، وتفاوتت بين السلبية والإيجابية، فإن أراد السوق أن يختار الوجهة الهابطة فسنجد له مبررات كثيرة، أهمها كسر مؤشره العام لكثير من نقاط الدعم بكل سهولة ومرورها عليه دون أدنى مراعاة وكأنه لا يبالي بها! وهو أمر مخيف في نظر المحللين الفنيين ولاسيما وهو يقترب الآن من نقطة دعم عند الـ6455 تمثل قمة انهيار مايو، والقمم تعتبر نقاط دعم قوية عند كسرها، وما يزيد في قوة هذه النقطة أنها تمثل نسبة 70% من خسائر المؤشر منذ بداية الانهيار.

    أكثر ما يخيف الكثير من المحللين الفنيين هو معاملة المؤشر لنقطة الدعم هذه كسابقاتها مما يعني دخول السوق موجة من فقدان الوعي قد تطول مدتها وكساداً مشابهاً لما مرت به بعض الأسواق العالمية بعد موجات الانهيار، خصوصاً إذا استغل الأوضاع الراهنة والمتمثلة في فقدان الكثير من المتعاملين للثقة وموجات الهروب المتكررة والأخبار الصادرة من الهيئة بإيقاف بعض الأسهم عن التداول أو الاستمرار بإدراج الأسهم الجديدة، وهي الأخبار التي فسرت بسلبية بحتة بدليل مجريات السوق في الأيام الفائتة أما إذا فضل السوق أن يختار الوجهة الأخرى ويكتفي بهذا القدر من النزول ويكسر مساره الهابط معيداً لونه الأخضر بعد فترة طويلة من الغياب فسيجد لهذا الأمر أكثر من سبب ومبرر وأهم هذه الأسباب يتمثل في غلبة النتائج الإيجابية الصادرة من شركات السوق، خصوصاً تلك التي لها ثقلها، وهو المحفز الذي قادته ملكة السوق سابك بإعلانها الرائع وتبعتها كثير من البنوك وشركات الصناعة والأسمنت والخدمات.والنتائج الرائعة للشركات والانخفاض الكبير في الأسعار ولد محفزاً كبيراً للسوق في إنهاء الانهيار، وهذا المحفز يتمثل في انخفاض مكررات الربحية لشركات العوائد في السوق، ووصولها لأرقام مغرية قلما تصل إليها الشركات المدرجة للتداول سواء على المستويين المحلي والعالمي كما ما زالت معظم شركات العوائد تسجل نموا جيدا نوعاً ما، ولكن السيولة الهادفة للبقاء في السوق لم تضخ فيه بشكل ملموس.المتداولون في السوق يترقبون ما ستسفر عنه تداولات هذا الأسبوع في ترقب وحيرة وكلهم متفق على هذا التساؤل: كل شيء رائع... أين سيولة المستثمرين؟










    بدء حلقات نقاش دراسات المنتدى الثالث في نهاية الشهر الحالي
    د. الكثيري: منتدى الرياض الاقتصادي تميز بالمنهجية العلمية المنطقية فكسب احترام الاقتصاديين



    * الرياض - عبدالله الحصان:

    قال مستشار منتدى الرياض الاقتصادي الدكتور محمد بن حمد الكثيري بأن حلقات النقاش الخاصة بمتابعة دراسات المنتدى في دورته الثالثة ستنطلق بإذن الله في نهاية شهر محرم الحالي، وأكد بأن المنهجية العلمية التي اتبعها المنتدى في دورتيه الأولى والثانية ستتواصل في أعمال المنتدى خلال دورته الثالثة، وأضاف: تميز المنتدى منذ انطلاقته بالمنهجية العلمية المنضبطة مما أكسبه احترام وتقدير كافة القطاعات الاقتصادية في المملكة، كما أن المنتدى صار يمثل مركزا علميا ومسحا ميدانيا للاقتصاد الوطني ويناقش سبل تفعيل الإيجابيات والإمكانات المتاحة وإبرازها بالشكل المطلوب.

    وأوضح بأن المنتدى جاء منذ انطلاقته مختلفا عن غيره من المنتديات والمؤتمرات الاقتصادية، حيث اتبع أسلوب حلقات النقاش التي يقوم عليها أعداد كبيرة من المهتمين بالشأن الاقتصادي من مختلف مناطق المملكة وتتوزع حسب الاهتمام والتخصص، مشيرا إلى أنه يتواصل العمل في هذه الحلقات طوال مدة التحضير من خلال اجتماعات تتم بشكل منتظم، وأكد بأن المنهجية التي يتبعها المنتدى جعلته كالمؤسسة الفكرية، تناقش فيه القضايا الاقتصادية بالعمق والشفافية التي تستحقها، مما يؤدي إلى البعد عن الرؤى الفردية في الطرح والاعتماد على الفكر الجماعي المبني على نقاشات مستفيضة يساهم فيها الكثير من المهتمين والمتخصصين بالشأن الاقتصادي.

    ولفت د. الكثيري إلى أن المنتدى عزز الكثير من المعايير التنظيمية ووسع إطارها في دورة انعقاده الثانية تداركا للهفوات السابقة وعمل على علاجها، من خلال حشد مجموعة متميزة من المفكرين والتنفيذيين ورجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين والباحثين والمكاتب الاستشارية يدعمهم الخبراء والاستشاريين للتشاور حول قضايا المنتدى وآليات بلورتها بالإضافة إلى متابعة إعداد الدراسات التفصيلية وإقرار ملامحها، وقال: ساهم هذا الحشد في الوصول إلى آراء وطروحات تلامس الهم الاقتصادي العام وتعكس اهتمام المجتمع الاقتصادي وتطلعاته مما يتمخض عنه توصيات دائما ما تكون مميزة ودقيقة يعكف المنتدى على إعدادها وصياغتها ومراجعتها خلال عامين وهي دورة انعقاد المؤتمر عن طريق باحثين ومختصين.

    وعزا د. الكثيري النجاحات التي حققها المنتدى خلال دورتيه السابقتين إلى طريقة اختياره لموضوعات الدراسات وأسلوب تعاطيه معها بدءا من التحضيرات ومرورا باتباع آليات عمل تتمثل في حلقات النقاش وما سادها من شفافية عالية ومكاشفة بناءة ابتعدت عن مفهوم التجمعات الاقتصادية المظهرية بالوصول إلى أصل الخلل.

    وأكد مستشار منتدى الرياض الاقتصادي أن المنتدى سيحرص على هذه المنهجية العلمية ليكون لبنة حقيقية للإصلاح الاقتصادي بالمملكة وسيعمل على تطويرها وفقا لمعطيات المؤشر الاقتصادي الوطني، مشيرا إلى أن التجهيزات والاستعدادات لدورة المنتدى الثالثة والتي ستعقد بإذن الله في شهر ذي القعدة القادم قد بدأت فور اختتام دورة المنتدى الثانية وظلت في استمرار وسط أجواء عالية من الانسجام والتهيئة المعنوية مما يفتح آفاقا واسعة للوصول إلى قضايا المنتدى بطريقة أكثر سلاسة ودقة واصفا هذه القضايا بأنها ستكون أكثر إلحاحا وحاجة إلى التصدي.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    فيما تتصدر الباحة قائمة الخاسرين على مستويي رأس المال والقيمة السوقية
    شائعات تعليق السهم تلاحق العديد من الشركات المدرجة


    عبد الرحمن محمد السهلي *


    منذ تعليق سهم شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة (المواشي سابقاً) السبت الماضي وقبله سهم شركة بيشة للتنمية الزراعية انتشرت شائعات عن قرب تعليق تداول أسهم عدة شركات وذلك لاستغراق الخسائر لجزء كبير من رأس مالها لذالك ظل السؤال مطروحاً عن مصير هذه الشركات وهل سيتم تعليق تدول أسهمها عندها تذكرت الشعار الذي أطلقته هيئة السوق المالية في كثير من حملات التوعية التي نفذتها لرفع الوعي الاستثماري والتنبيه للاعتماد على المعلومات الصحيحة من مصادرها الموثوقة وهو (كن واعياً لا وعاء للشائعات) وقد كانت شائعات التعليق تستهدف بشكل خاص شركات الباحة, صدق, شمس, الغذائية, اللجين, الأسماك, القصيم الزراعية, بدعوى أنها شركات استغرقت الخسائر رأس مالها.

    ولو نظر أي شخص قام بنقل هذه الشائعات إلى القوائم المالية لتلك الشركات لكان باستطاعته أن يحكم بشكل كبير على صحة هذه الشائعات ولو نظر تحديداً إلى صافي حقوق المساهمين (الملكية) في قائمة المركز المالي وقارنه برأس مال الشركة لتمكن من معرفة هل الشركة رابحة أم خاسرة لجزء كبير أو صغير من رأس مالها لذلك يجب على جميع المتعاملين في السوق أن يحكموا عقلهم في ما يسمعون وأن يتقوا الله فيما ينقلون وسنقوم هنا بمراجعة سريعة للقوائم المالية لتك الشركات لتفنيد هذه الشائعات وتقديم الحقيقة للجميع.

    كن واعياً لا وعاء للشائعات

    استندت هيئة السوق المالية في تعليق سهمي بيشة الزراعية وإنعام القابضة إلى المادة 21 من قواعد التسجيل والإدراج التي تنص على أنه يجوز للهيئة تعليق الإدراج أو إلغائه إذا رأت أن مستوى عمليات المُصدر أو أصوله لا تبرر التداول المستمر في أوراقه المالية في السوق, فإذا عرفنا أن صافي الأصول = حقوق الملكية (المساهمين) يمكننا أن ننسب صافي حقوق المساهمين لرأس مال الشركة لنصل إلى الوزن النسبي لحقوق المساهمين إلى رأس المال اخذين في الاعتبار المادة 148 من نظام الشركات والتي تنص على وجوب الدعوة لعقد الجمعية العمومية الغير العادية للنظر في استمرارية الشركة أو حلها (تصفيتها) متى ما بلغت الخسائر 75% من رأس مال الشركة وبالنظر إلى حقوق المساهمين في تلك الشركات يتبين لنا أن ما تبقى من حقوق للمساهمين في شركة بيشة يمثل 5% من رأس مالها مما يعني فقدنها 95% منه وكذلك شركة أنعام التي فقدت 90% من رأس مالها. ونلاحظ أن شركة الباحة خسرت 48% من رأس مالها تلتها شركة صدق بخسارة 44% من رأس مالها ثم شركة شمس بخسارة 28% من رأس مالها في حين نلاحظ أن شركتي اللجين والأسماك تعتبران من الشركات التي لم تخسر أي مبلغ من رأس مالها حيث إن شركة اللجين حققت 2% زيادة على رأس مالها والأسماك لديها احتياطيات تشكل 20% من رأس مالها وخصوصاً بعد رفعه بداية 2006 م بإصدار أسهم حقوق أولية.

    وهنا يجدر بنا أن نربط بين الإشاعات التي استهدفت الشركات المشار إليها والتي أثرت على قيمتها السوقية وبين وضع السوق ككل خلال الفترة الماضية ومكررات الربحية للشركات نفسها.

    شركة الباحة للاستثمار والتنمية

    مما ذكرنا آنفاً يتبين أن شركة الباحة للاستثمار والتنمية تعد الأكبر خسارة لرأس مالها حيث خسرت 48% منه وانخفضت القيمة السوقية للسهم خلال الأسبوع المنصرم 40% ولأن هذه الشركة تعتبر أكبر الخاسرين على مستوى رأس المال والقيمة السوقية سنستعرض قوائمها المالية حتى الربع الثالث من عام 2006م، حيث يبلغ رأس مالها المصرح 150 مليون ريال ومدفوع منه 112.5 مليون ريال, ويبلغ عدد الأسهم المصدرة 15 مليون سهم بقيمة اسمية 10 ريالات للسهم مدفوع منها 7 ريالات وترتكز أعمال الشركة على خمسة مشروعات أحدها للرخام والجرانيت والآخر قرية سياحية (تم بيعها لكلية الباحة العالمية للعلوم) ومزارع للدواجن بالإضافة لمصنع للجلود وتليفريك، وتدار الشركة من مجلس إدارة مكون من تسعة أعضاء. وإذا قارنا مبيعات الشركة برأس المال المدفوع فانه تبلغ اقل من 2% من رأس المال حيث بلغت المبيعات 2.5 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م مساوية للفترة المماثلة من العام السابق, فيما كانت تكلفة المبيعات أعلى من المبيعات ونمت بمعدل أعلى من نمو المبيعات نفسها وهذا يعد مؤشر سلبي جداً.. كما زادت صافي خسائر الشركة التشغيلية إلى 2.4 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م مقارنة بخسارة 1.6 مليون ريال الفترة المماثلة من عام 2005م.

    وعلى صعيد حقوق الملكية (المساهمين) في قائمة المركز المالي والتي تعطي مؤشر واضح عن أوضاع الشركة وهيكل رأس المال الذي يبلغ 112.5 مليون ريال, وخسائر متراكمة تبلغ 55 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م مرتفعة بنسبة 10% عن الفترة المماثلة من العام السابق و إيرادات غير محققة تبلغ 3 ملايين وإجمالاً انخفض صافي حقوق المساهمين من 65 مليون ريال الربع الثالث من عام 2005م إلى 60 مليون ريال في الربع الثالث من عام 2006م.

    تعليق التداول لأسباب مختلفة

    اعتقد الكثيرون أن سهم الباحة سيتم تعليق تداوله وذلك لأنه وبتاريخ 27-2- 1426هـ أصدر مجلس هيئة السوق المالية قرار بتعليق التداول في أسهم الشركة لعدم إعلانها عن كامل قوائمها المالية الأولية للعام المالي 2003م، وقوائمها السنوية لذلك العام، وقوائمها المالية الأولية والسنوية للعام المالي 2004م ثم تلقت الهيئة من الشركة تقرير المحاسب القانوني للشركة عن السنتين الماليتين (2002م ـ 2003م)، وتقرير محاسب قانوني آخر للشركة عن السنة المالية (2004م).

    وقد اتضح للهيئة أنه في كلا التقريرين لم يتمكن المحاسبان القانونيان من إبداء رأيهم في القوائم المالية، وذلك بسبب تحفظات جوهرية مبينة في كلا التقريرين ولذا فقد قررت الهيئة استمرار تعليق تداول أسهم الشركة في السوق المالية نظراً إلى أن (قواعد التسجيل والإدراج) الصادرة من الهيئة، التي تحدد المعايير التي يجب الوفاء بها من أجل إدراج، أو استمرار إدراج أسهم الشركات في السوق المالية السعودية، تشترط احتواء تقرير المحاسب القانوني على رأيه حول ما إذا كان التقرير يعطي صورة حقيقية وعادلة للمسائل المالية الواردة فيه للأغراض التي تم إعداده من أجلها.

    المرجع - موقع تداول (القوائم المالية للتسعة أشهر الأولى من عام 2006م)

    * عضو الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين وعضو الجمعية السعودية للمحاسبة










    فيما يزداد الطلب على الفنادق الاقتصادية
    مان مارك: المملكة من أهم الدول نمواً لمجموعتنا واكتسبنا الخبرة من السوق السعودي



    * الرياض - (الجزيرة):

    تشهد المملكة طلباً متزايداً على الفنادق الاقتصادية التي تلبي احتياجات المسافرين بصورة مستمرة وبخاصة الفئة المتوسطة من السوق ولتلبية احتياجات هذا السوق تعتزم سلسلة فنادق راديسون ساس إنشاء فندق في مدينة مكة المكرمة وسيضم الفندق نحو 256 غرفة ومرافق حديثة من النادي الصحي للرجال، وكذلك ناد للنساء وأربعة مطاعم وست غرف للاجتماعات وقاعة للمناسبات من الاحتفالات والزواجات وتبلغ مساحة المشروع 1250 متراً مربعاً.

    وقال نائب الرئيس في مجموعة ريزدور للفنادق جان مارك بوزاتو: إن هذا المشروع الجديد يعد من أهم مشروعات الشركة وسلسلة فنادق راديسون ساس في السعودية، وأضاف أن هذا الفندق يشكل خطوة مهمة بفضل تواجده في أهم المدن الإسلامية وهي العاصمة المقدسة مكة المكرمة، كما أنه يعد الفندق السادس لسلسلة فنادق راديسون ساس في السعودية.

    ويقع الفندق على مسافة قصيرة من مركز الضيافة للتسوق وعلى بعد ثلاثة كيلومترات من الحرم المكي الشريف وسيلبي الفندق متطلبات قطاع السياحة الدينية ورجال الأعمال وقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    رؤية اقتصادية
    الجريمة المستوردة


    د. محمد بن عبد العزيز الصالح


    جرت العادة أن تستورد الدول الأغذية والأدوية وغيرها من السلع والمنتجات ولكن لم أسمع بأن دولة ما تستورد الجريمة وجرت العادة أن الدول تحارب الجريمة وتطرد المجرمين، أما لدينا فنحن نستقدم العمالة المجرمة ونقوم بتسريحهم ليفتكوا بنا (معادلة صعبة لم أستوعبها ولم أتمكن من فهمها).

    الحقيقة المرة أننا نستورد الجريمة من خلال قيام بعض ضعاف النفوس من السعوديين باستقدام عمالة مجرمة في بلادها ومن ثم يتم تسريحها لتعبث بمقدرات الوطن وبأهل الوطن مقابل حفنة من الريالات تتقاضاها تلك الفئة المريضة من المواطنين.

    الحقيقة المرة أننا لوعدنا للإحصائيات الرسمية لأدركنا بأن ما لا يقل عن 80% من أعداد الجرائم المرتكبة لدينا من قبل عمالة أجنبية ويكفي أن تستعرض ما تنشره الصحف لدينا عن تلك الجرائم لتدرك ضخامة الجرائم التي تقوم بها تلك العمالة الأجنبية.

    أثناء تصفحي لإحدى الصحف السعودية، لفت انتباهي كثرة العناوين المتعلقة بارتكاب عدد من الجرائم من قبل عمالة أجنبية في مختلف مناطق المملكة ومن تلك العناوين: (ضبط عصابة من المقيمات متخصصة بجرائم النشل وسرقة المحلات)، (القبض على عدد من الأجانب بتهمة سرقة السيارات)، (مقيم يسطو على 3 محلات بمكة)، (القبض على مقيم آسيوي أثناء قيامه بتصنيع الخمور)، (القبض على بنغالي بتهمة تزوير العملة) (القبض على 16 في قضايا مخدرات و15 في قضايا سرقة غالبيتهم من المقيمين).

    للأسف الشديد أن غالبية الجرائم لدينا ترتكب من قبل عمالة أجنبية نحن نستقدمها ونقوم بتسريحها لتعيث فساداً وترتكب جرائم نحن ضحاياها.

    سبق أن كتبت من خلال هذه الزاوية مقالاً بعنوان (فتش عن الكفيل) تساءلت فيه عن السبب في استمرار (بل تزايد) الجرائم لدينا على الرغم من الحملات والجهود المباركة التي تبذلها وزارة الداخلية للقضاء عليها وطالبت في ذلك المقال ولا أزال أطالب بأن يتم الاستعجال في تطبيق نظام البصمة حيث إن كثيراً من العمالة الأجنبية التي ترتكب جرائم ويتم القبض عليها وتسفيرها، نجد أنها تعود خلال أسابيع بجواز جديد وتأشيرة جديدة، ولذا فإن تطبيق نظام البصمة سيكون كفيلاً بالقضاء على تلك العمالة المجرمة وعدم استقدامها مرة أخرى.

    مرة أخرى أؤكد بأن بعض المواطنين هم من يستورد الجريمة الأجنبية التي تتم بأيدي عمالة أجنبية في مناطق مملكتنا الغالية ومرة أخرى أؤكد بأن المجرم الحقيقي ليس بذلك العامل الأجنبي المرتكب للجريمة وإنما هو ذلك المواطن الذي خان وطنه وأهل وطنه من خلال استقدامه وتسريحه لذلك العامل.

    ومرة أخرى أؤكد بأنه ما لم يكن هناك عقوبات واضحة ومعلنة وتطبق على كل من يثبت تورطه من المواطنين بالمتاجرة بأرواح أهل البلد من خلال استقدام وتسريح تلك العمالة، فلن يتوقف نزيف تلك الجرائم المستوردة.










    تمديد صلاحية شهادة السعودة للمؤسسات والشركات


    * الرياض - واس:

    وجّه معالي وزير العمل الدكتور غازي بن عبدالرحمن القصيبي بتمديد صلاحية شهادة السعودة التي تمنح للمؤسسات والشركات لدخول مناقصات أو لتحصيل مستخلصات مالية إلى سنة بدلاً من ثلاثة أشهر.

    أوضح ذلك وكيل وزارة العمل للشؤون العمالية أحمد الزامل مبينا أن ذلك جاء بدراسة تطوير شهادة السعودة وفي إطار سعى الوزارة لتسهيل وتطوير إجراءات تقديم خدماتها للمواطنين.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ نادي خبراء المال


    نصيحة اليوم في سوق الأسهم : كن مستثمراً لا مضارباً

    طارق الماضي - - - 09/01/1428هـ
    لديك سيولة وترغب العمل في سوق الأسهم، هناك عدة أساليب لإدارة تلك السيولة في سوق المال وهي تتحدد في ثلاثة أساليب (استثمار، مضاربة، خليط بين الاثنين). لكل نوع منهما خططه وأساليبه واستراتيجياته المنفصلة تماماً عن النوع الآخر. كما أن لكل فرد أو مجموعة استثمارية سياسات وقدرة على تحديد مدى قدرته على استخدام كل من تلك الأساليب جزئيا أو كليا، وأنواع هذه الأساليب كما يلي:
    سيولة استثمارية: وهي شراء الأسهم لغرض الاحتفاظ بها لمدة (متوسطة أو طويلة).
    سيولة مضاربات: وهي شراء الأسهم وبيعها خلال فترات قصيرة.

    سيولة مختلطة: وهي التي تتكون من تشكيلة متنوعة من الأسهم تمزج ما بين الاستثمار قليل العائد والمخاطر، والمضاربة كثيرة المخاطرة والعوائد.
    تقسيم السيولة المتوافرة بين مجموعة من الأسهم يتم فيها الموازنة حسب رغبة المتداول، بين عاملين الربح والمخاطرة الكبيرة في شركات المضاربة والأمان (على المدى الطويل) في شركات العوائد.
    إذن يجب أن تحدد في البداية أهدافك وإلى درجة ستقبل المخاطرة وإلى أي مستوى ستبحث عن الأمان. حيث إنه كلما ازدادت فرص الكسب ارتفعت درجة المخاطرة ومن هنا لا بد من تحقيق توازن بين الاثنين. الجدير بالذكر هنا أن إدارة محفظة تتكون من أسهم بضع شركات سوف يكون أصعب من عملية الشراء والبيع أو الاستثمار أو المضاربة في شركة واحدة، نظراً لاضطرارك إلى مراقبة خليط من التطورات في الأداء من مجموعة من الشركات ولكن رغم تلك الصعوبة ستكون تلك المحفظة أقل مخاطرة إن تمت إدارتها بطريقة صحيحة.
    طرق توزيع السيولة في عملية المضاربة:

    التوقيت الاستثماري

    مميزات الدمج بين (الاستثمار والمضاربة)
    تقليل المخاطر بقدر الإمكان وبالتحديد أقل من مخاطرة العمل من خلال تداول أسهم شركة واحدة، كما أن مستوى الأداء لا يجب أن يقل في جميع الأحوال عن مستوى الأداء على مؤشرات القطاعات بسبب (عامل التنويع بين القطاعات المختلفة) الذي يجب أن تكون له فوائده إن تم اختيارها بدقة. إن عامل الزمن هو لمصلحة المستثمر في معظم الأحوال بينما عكس ذلك بالنسبة للمضارب لذلك كان لابد أن تكون لدى المضارب قدرة على الحركة السريعة والفورية في العمل في سوق الأسهم (تصرف ثم فكر).

    كيف تقيس مدى الخطر الذي يمكن أن تتعرض له أموالك ؟
    يجب أن نحدد في البداية نوعية المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها مدخراتك، وهي مخاطر (كلية) أي تشمل جميع قطاعات السوق بشكل كامل وهي في الأغلب تأتي من مؤثرات خارجية كبيرة سياسية أو اقتصادية أو من عملية انهيار شامل في سوق الأسهم، وفي الغالب تتأثر جميع الأسهم في السوق ولكن مع تباين في مدى التأثر، وفي الغالب لا يكون للتنويع في المحفظة الاستثمارية دور كبير في حماية الاستثمار في هذه الحالة. النوع الثاني من تلك المخاطر وهي التي تشمل قطاعا أو شركة معينة، ويمكن الحماية من هذا النوع من المخاطر من خلال التنويع في محفظتك الاستثمارية بين شركات مختلفة الأنشطة لتوزيع المخاطر. وهناك دائماً علاقة مستمرة ما بين العائد والمخاطرة المتوقعة في أي استثمار يمكن فهمه من خلال الرسم البياني المبسط التالي:

    كيف تقيس مدى أداء عملك في سوق الأسهم ؟
    بشكل مبسط يمكن الحكم على طبيعة ذلك الأداء من خلال سلسلة من المقارنات مع كل من التالي:
    المؤشر العام للسوق.
    مؤشر القطاع الذي تنتمي إليه الشركات التي تتداول فيها.
    أداء شركاتك مقارنة مع الشركات الأخرى المنافسة في السوق.
    أداؤك مقارنة مع أداء المحافظ الأخرى العاملة في السوق.

    مثال (1): لو حقق متداول ما في الأسهم السعودية عائداً نسبته 50 في المائة خلال عام 2005م فأداءه يعتبر جيدا لكن يتغير الوضع إذا عرفنا أن (المؤشر العام لسوق الأسهم وهو مقياس الأداء في هذا المثال) قد حقق ارتفاعاً بنسبة 108في المائة خلال الفترة ذاتها، مما يعني أن أداء هذا المستثمر كان سيئاً لأنه أقل من أداء السوق بنسبة (- 58).

    مثال (2): لو أن مستثمراً تعرض لخسارة نسبتها 30 في المائة في عام 2006 فهذا لا يعني أن أداءه كان سيئاً إذا كان مؤشر السوق انخفض بنسبة أكبر من 60 في المائة مثلاً فهذا يعني أن هذا المتداول استطاع تقليص الخسائر بنسبة ( +30).
    إن التغير في حجم التداول يدعم معرفة الاتجاه الغالب للسعر… سواء كان اتجاهاً صعودياً أم نزولياً.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    الانخفاض يخيم على أسواق الأسهم الخليجية.. وتغير في مراكز المستثمرين

    - "الاقتصادية" من الرياض - 09/01/1428هـ
    واصلت أسواق المال العربية أداءها السلبي باستثناء السوق الأردنية مع نهاية تداولات الأسبوع الماضي الذي تواصلت فيه حالة الترقب لما ستسفر عنه النتائج النهائية للعديد من الشركات المدرجة.
    وأبدى عديد من المستثمرين تفاؤلهم من هذه النتائج المتوقعة التي ستشكل دفعة لمرحلة عودة النشاط، إلا أن البوادر الحالية التي تعكسها عمليات البيع التي تغلب على عمليات الشراء تجعل من الأمر بعيدا نسبيا أو بحاجة إلى فترة أطول مما يتوقعها البعض.
    ووفقا لـ"شعاع كابيتال" فإن تداولات الأسبوع الماضي في بعض أسواق المنطقة، دفعت عديدا من المستثمرين إلى تغيير المراكز الاستثمارية لمحافظهم من خلال التوجه إلى الأسهم القيادية والأكثر أمناً بعيدا عن أسهم المضاربة التي ترتفع فيها نسبة المخاطرة خاصة بعد الحالات التي شهدتها السوق السعودية والتي أدت إلى خسائر كبيرة تحملها العديد من المستثمرين.
    وقد أرجع العديد من المحللين والمتابعين لأسواق المال العربية وبخاصة الخليجية التدهور الحاصل هذه الأيام للأسواق إلى ما تشهده السوق السعودية من تراجعات، وهو ما أثر على دوران السيولة ودفع العديد من المستثمرين إلى التمسك بالسيولة والانتظار حتى تتضح الرؤية خلال الفترة المقبلة ومن ثم إعادة ضخ هذه السيولة في الأسواق.
    وشهدت السوق العمانية تراجعا متواصلا طوال تداولات الأسبوع الماضي بفضل عمليات لجني الأرباح التي تم تحقيقها خلال الفترة الماضية، وصاحب تراجعات المؤشر انخفاض أحجام التداولات بواقع 15.79 في المائة ليخسر مؤشر سوق مسقط بواقع 156.27 نقطة مستقرا عند مستوى 5800.19 نقطة.
    كما سجلت السوق البحرينية تراجعا جديدا مع تأثرها بانخفاضات السوق السعودية وتراجع أحجام التداولات بنسبة 25 في المائة، والتي تأثرت بغياب الصفقات القوية، إضافة إلى البداية المتأخرة للتداولات بسبب عطلة بداية السنة الهجرية، وأنهى المؤشر أسبوعه بعد فقدان 33.55 نقطة ليقف عند مستوى 2192.19 نقطة.
    أما في قطر فقد استمرت تراجعات سوق الدوحة المالية بعد أداء متذبذب رغم التداولات المرتفعة بنسبة 14.44 في المائة، وقد جاء عدم استقرار الأداء نتيجة مسارعة المستثمرين إلى القيام بعمليات جني أرباح سريعة إثر أي ارتفاع وعدم إعطاء السوق الفرصة لكي تستقر على خط الارتفاع، وخسر مؤشر السوق بواقع بفعل عمليات جني للأرباح من جديد، جاءت على أثر ارتفاعات تحققت في بداية الأسبوع نتيجة مجموعة من إعلانات الشركات التي تسببت في ارتفاع السوق بعد إقبال المستثمرين على الشراء، وقد خسر مؤشر السوق بواقع 91.90 نقطة مستقرا عند مستوى 6839.14 نقطة.
    وفي الكويت استمر انخفاض السوق المالية بصورة أقل حدة مع استمرار التداولات المنخفضة وبقاء الصورة الضبابية فيما يخص مشكلة عقود "اجيليتي" و"الوطنية"، وعلى الرغم من بدء الشركات بالإعلان عن نتائجها المالية، إلا أن التجاوب مع هذه الإعلانات كان محدودا ليخسر المؤشر بواقع 91.4 نقطة مستقرا عند مستوى 9704.10 نقطة.
    وسجلت السوق الأردنية ارتفاعا قويا مدفوعا بارتفاع قيمة التداولات اليومية بنسبة 36.3 في المائة مع الارتفاعات المتتالية طوال الأسبوع الماضي بقيادة سهم البنك العربي ليرتفع مؤشر بورصة عمان بواقع 297.47 نقطة متوقفا عند مستوى 6129.47 نقطة.
    وفي مصر تراجعت السوق المالية مع استمرار، تأثر المستثمرين بالتراجعات التي تسجلها السوق السعودية، ليفقد مؤشر هيرميس القياسي بواقع 1908.71 نقطة وصولا إلى مستوى 58715.56 نقطة.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    دافوس : ضغوط لإنقاذ التجارة العالمية من التعنت الأمريكي

    - "الاقتصادية" من دافوس - 09/01/1428هـ
    واجهت الولايات المتحدة ضغطا من المتحدثين والمشاركين في منتدى دافوس تجاه تعطيلها مفاوضات تحرير التجارة العالمية، خاصة في الجانب الزراعي منها, وذلك في ظل الدعم الذي تقدمه للمزارعين المحليين ولم تقبل الدخول في مباحثات حول ذلك الدعم. وهذا الجانب من المفاوضات متوقف منذ ستة أشهر, وكانت المرحلة الأولى لنقاشه في اجتماع منظمة التجارة العالمية في الدوحة, وهو ما يطلق عليه "جولة الدوحة". وأعلن المفوض الأوروبي للتجارة بيتر ماندلسون أمس أن "خرقا" في جولة المفاوضات حول تحرير التجارة العالمية في الدوحة قد يحصل خلال شهر تقريبا. وقال على هامش منتدى دافوس "بإمكاننا أن نحقق خرقا (في المحادثات) حول الملفات الكبرى المتعلقة بالزراعة والإنتاج الصناعي خلال شهر تقريبا". وأوضح ماندلسون أن "مسؤولية التوصل إلى اتفاق تتوقف على قدرة الولايات المتحدة على تحسين عروضها حول تقليص الدعم الزراعي للمنتجين الأمريكيين والمسائل الأكثر أهمية في المفاوضات الزراعية تدور بين الولايات المتحدة والدول النامية.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أكد متحدث باسم توني بلير رئيس الوزراء البريطاني أمس، انه مازال بالإمكان إنقاذ اتفاق التجارة العالمي الذي يهدف إلى مساعدة أكثر دول العالم فقرا، موضحا أن المفاوضات المتوقفة منذ فترة طويلة اكتسبت قوة دفع جديدة.
    وكان بيتر ماندلسون المفوض الأوروبي للتجارة قد أعلن في مقابلة نشرتها أمس، صحيفة "الفايننشال تايمز" ان "خرقا" إيجابيا في جولة المفاوضات حول تحرير التجارة العالمية في الدوحة قد يحصل خلال شهر تقريبا.
    ويحضر بلير الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، حيث أصبح مصير ما يطلق عليه جولة الدوحة لمفاوضات التجارة العالمية التي تهدف إلى خفض الدعم موضوعا ساخنا مرة أخرى في حين تقيم دول مجموعة الثماني الوعود التي قطعت عام 2005 لمساعدة إفريقيا.
    وقال المتحدث باسم بلير إن دافوس قد يكون لها دور رئيس في بعث الحياة مرة أخرى في المحادثات التي توقفت بسبب خلافات بين الدول الصناعية والدول النامية بشأن المشاركة في تحمل تكاليف إلغاء العوائق التجارية.
    وقال المتحدث "الناس تفترض أن هذا غير مجد لكن هذا غير صحيح فقد تجددت قوة الدفع الآن".
    وتابع "هناك إدراك الآن أن الاتفاق ممكن إذا كانت هناك إرادة لإبرامه. وهناك إدراك أن الناس مستعدون للتحرك على جميع الجبهات إذا كانت جميع الأطراف على استعداد للتحرك."
    وقال المتحدث إن بلير بحث جولة الدوحة مع الرئيس الأمريكي جورج بوش والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وسيجتمع مع الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا أمس، لبحث سبل إحراز تقدم قبيل حضور اجتماع عالمي لوزراء التجارة.
    وأضاف المتحدث "أبدت الأطراف مرونة لكن يتعين تحويل ذلك إلى حقيقة واقعة فيما يتعلق بالقطاعات المختلفة. المهم هو أن تتابع الأطراف الأمر".
    ويختتم غدا في دافوس (جنوبي سويسرا) المنتدى الاقتصادي العالمي، في ظل مشاركة عشرات الشخصيات الدولية في السياسية والاقتصاد والثقافة.
    ويكرس المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يواصل أعماله في المنتجع السويسري أكثر من عشر جلسات لقضايا العالم العربي ويعكس ذلك اهتمام المجتمع الدولي بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية وعلاقة العالم العربي أو الشرق الأوسط عموما ببقية العالم.
    وكانت جولة محادثات الدوحة التي سميت باسم العاصمة القطرية التي انطلقت منها في عام 2001 قد علقت في تموز (يوليو) الماضي وسط خلاف بين الولايات المتحدة وأوروبا والدول النامية بقيادة البرازيل بشأن إصلاح التجارة الزراعية.
    ويقول خبراء إنه يتعين تحقيق انفراجة خلال الأشهر القليلة المقبلة حتى يجدد المشرعون الأمريكيون السلطات التفاوضية الممنوحة لإدارة بوش والتي يحل أجلها في تموز (يوليو) المقبل. وبدون ذلك قد تتعطل المحادثات لسنوات أو تنهار مما يهدد هدفها المتمثل في تعزيز الاقتصاد العالمي والحد من الفقر.
    وقال بيتر ماندلسون المفوض الأوروبي للتجارة على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس"بإمكاننا أن نحقق خرقا (في المحادثات) حول الملفات الكبرى المتعلقة بالزراعة والإنتاج الصناعي خلال شهر تقريبا".
    وأضاف "في ما يتعلق بالمشاورات حول الزراعة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فإن القسم الأهم أصبح وراءنا (...) إننا نقترب من النهاية".
    وأوضح ماندلسون مع ذلك إن مسؤولية التوصل إلى اتفاق تتوقف على قدرة الولايات المتحدة في تحسين عروضها حول تقليص الدعم الزراعي للمنتجين الأمريكيين، مضيفا أن المسائل الأكثر أهمية في المفاوضات الزراعية تدور بين الولايات المتحدة والدول النامية.
    وطالب رئيس البرازيل لويس إيناثيو لولا دا سيلفا أمس، كلا من الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، وألمانيا "بالقيام بمسؤوليتها" للوصول إلى اتفاق سريع في المفاوضات التجارية في جولة الدوحة.
    وتعهد لولا الذي يحضر مناقشات المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس المطلة على جبال الألب لهذه الدول بأنها إن قبلت تقديم تنازلات فإن البرازيل ستقنع بدورها "مجموعة العشرين بالقيام بدورها بصورة تتناسب مع قدراتها".
    وتعد مجموعة العشرين منتدى غير رسمي اجتمع أول مرة في كانون أول (ديسمبر) من 1999 عقب الأزمة المالية الآسيوية. ويمثل أعضاء المجموعة نحو85 في المائة من إجمالي الناتج المحلى العالمي و 80 في المائة من التجارة العالمية وثلثي سكان العالم.
    وطالب أصحاب الشركات ورجال الأعمال الموجودين في دافوس بأن "يتحاوروا مع حكوماتهم ويطالبوها بأن تكون رؤوفة" أمام الحاجة إلى التوصل إلى تفاهم للمضي قدما في المفاوضات المتوقفة منذ ستة أشهر بسبب العجز عن التوصل إلى اتفاق للدول التجارية الكبرى، وبينها البرازيل.
    ويتضمن برنامج المنتدى موضوعات مختلفة مثل تنامي القوة الجغرافية السياسية لآسيا وزيادة دور الإنترنت في الاقتصاد والتجارة وجمع المعلومات. وساعدت قلة الثلوج في دافوس هذا العام في ظاهرة غير معتادة في تسليط الضوء على تأثيرات التغييرات المناخية التي يشملها برنامج المنتدى هذا العام.
    وقال 15 من كبار قادة قطاع الأعمال في بيان في دافوس في وقت سابق "نحن متفقون في قلقنا من أن الفشل في استئناف مناقشات جولة الدوحة فورا واختتامها خلال الأشهر الستة المقبلة سيسبب ضررا بالغا للمجتمع الدولي".
    وعقد بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت اجتماعا خاصا مع رئيس منظمة التجارة العالمية باسكال لامي أمس الأول في دافوس وسط تزايد القلق بين كبار مسؤولي قطاع الأعمال إزاء الجمود الذي يعتري جولة الدوحة من المحادثات التجارية.
    وأكد مؤسس شركة مايكروسوفت أنه اجتمع مع لامي لكنه لم يوضح الأمور التي تناولتها المحادثات.
    وقال للصحافيين على هامش الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي "تحدثنا وهذا كل ما في الأمر".
    وجاء الاجتماع مع تزايد صراحة رجال الأعمال في الحديث عن الخطر من انهيار الجولة التجارية تماما.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    إندونيسيا تتصدر عوائد الاكتتابات الأولية بـ 128 % رغم طرح 12 شركة فقط
    الاكتتابات الأولية: السعودية في المرتبة 17 عالميا


    - "الاقتصادية" من الرياض - 09/01/1428هـ
    حققت السعودية المرتبة السابعة عشرة عالميا في محصلات الاكتتابات الأولية عام 2006. أكدت لـ "الاقتصادية" إيفا تشان مديرة الأبحاث المساعدة في مؤسسة ارنست آند يونج، أن حصة السعودية في الاكتتابات الأولية خلال العام الماضي, بلغت أكثر من ثلاثة مليارات دولار (11.25 مليار ريال) وهذا المعدل يشكل 1.3 في المائة من إجمالي الاكتتابات على مستوى العالم.
    وحصل المستثمرون العالميون على عوائد مجزية بنسبة 27 في المائة على استثماراتهم في الاكتتابات العامة الأولية التي تم تعويمها خلال عام 2006، حيث بلغ عدد الشركات المعومة خلال العام الماضي 1419 شركة، تبلغ قيمتها الحالية 302.89 مليار دولار. وقال تقرير اقتصادي بثته "بلومبيرج", إن 903 شركات من المطروحة يتم تداول أسهمها حالياً بأسعار تزيد على سعر الاكتتاب و21 شركة لا تزال ثابتة عند السعر الأولي، أما 494 شركة فهبطت أسعارها دون السعر الأولي.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    حصل المستثمرون العالميون على عوائد مجزية بنسبة 27 في المائة على استثماراتهم في الاكتتابات العامة الأولية التي تم تعويمها خلال عام 2006، حيث بلغ عدد الشركات المعومة خلال السنة الماضية 1419 شركة، تبلغ قيمتها الحالية 302.89 مليار دولار.
    من جانبها، أكدت لـ "الاقتصادية" إيفا تشان مديرة الأبحاث المساعدة في أرنتست آند يانج، أن السعودية حققت المرتبة الـ 17 عالميا من حيث إجمالي الأموال الذي تم جمعه خلال 2006، حيث بلغت 3.042 مليار دولار والذي يشكل 1.35 في المائة من إجمالي ما تم جمعه من أنشطة الاكتتابات عالميا.
    وبهذا تتقدم السعودية درجة واحدة عن مرتبتها السابقة الـ 18 التي حصلت عليها في 2005. ومن المرجح أن يتواصل التقدم السعودي البطيء خلال 2007 مع كثرة الاكتتابات المنتظر طرحها.
    ووفق بيانات بلومبيرج كان نصيب إندونيسيا من عمليات التعويم قليلاً نسبياً، حيث كان عددها 12 عملية، ولكنها تصدرت قائمة العوائد العالمية على الاستثمار، حيث بلغت نسبتها 128.6 في المائة.
    وتصدرت الصين القائمة واحتلت المركز الأول من حيث الموجودات المالية الكبيرة وبنسبة عوائد قوية مقدارها 58.3 في المائة، تليها هونج كونج في المرتبة الثانية بنسبة مثيرة للإعجاب مقدارها 39.5 في المائة.
    من جانب آخر، كان نصيب المستثمرين خيبة الأمل في كل من البحرين، مصر، إيطاليا، تايوان، والإمارات، حيث كانوا من الخاسرين في قائمة العوائد على الاكتتابات العامة العالمية. وحققت تايوان خسارة كبيرة مقدارها 49 في المائة من العوائد السلبية.
    وكانت عوائد الاستثمارات تزيد على 50 في المائة في القطاعات التي من قبيل منتجات الأخشاب والورق، برامج الكمبيوتر، الملابس، الهندسة الإنشاءات، التعدين، والتكنولوجيا الحيوية.
    يشار إلى أن إجمالي عدد الاكتتابات العامة الأولية عالمياً كان 1419 عملية، منها 903 شركات يتم تداول أسهمها حالياً بأسعار تزيد على الأسعار الأولية للأسهم، و21 شركة ما تزال ثابتة عند السعر الأولي للسهم، أما الشركات الباقية وعددها 494 فقد خيبت آمال المستثمرين حيث هبطت الأسعار الحالية لأسهمها دون السعر الأولي للسهم.
    واستناداً إلى إرنست آند يانج Ernst & Young فقد سجل النشاط في عمليات التعويم العالمية رقماً قياسياً في عام 2006. فمنذ كانون الثاني (يناير) إلى تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2006 كانت مبيعات الأسهم التي طرحت للبيع في 1419 عملية من الاكتتابات العامة الأولية هي 227 مليار دولار، وهي زيادة لا يستهان بها على المبلغ الذي تحقق من عمليات التعويم خلال عام 2005 بأكمله والذي كان مقداره 167 مليار دولار.
    وكما كانت عليه الحال في عام 2005، جاءت الزيادة في رأس المال الذي جمع أثناء طرح الأسهم للاكتتاب العامة من الصفقات الكبيرة، حيث شهد عام 2006 أكبر عملية للاكتتاب العام الأولي في التاريخ حين طرحت الصين أسهم بنك الصين الصناعي والتجاري للاكتتاب العام في بورصتي هونج كونج وشنغهاي، واستطاعت من خلال هذه العملية وحدها تحصيل 22 مليار دولار تقريباً. وفي المرتبة الثانية جاء بنك الصين المحدود وفي الثالثة جاءت شركة النفط الروسية روزنفت، حيث تمكنت كل منهما من جمع ما يزيد على عشرة مليارات دولار. ويقول جريجوري إريكسين، نائب الرئيس العالمي لمجلس إدارة Ernst & Young لأسواق النمو الاستراتيجي: "واصلت الأسواق الرأسمالية التوسع عالمياً في عام 2006. وقد شهدنا زيادة في عدد عمليات تسجيل أسهم الشركات للتداول في البورصات الأجنبية وعبر الحدود، كما شهدنا قدراً أكبر من التنافس بين البورصات، الأمر الذي عمل على خلق عدد أكبر من الخيارات لم يسبق له مثيل بالنسبة للمستثمرين وللشركات الراغبة في طرح أسهمها للاكتتاب العام."
    واحتلت بورصة هونج كونج المرتبة الأولى، حيث حققت الشركات التي طرحت أسهمها فيها 17 في المائة من المبالغ العالمية للاكتتابات. وجاءت بورصة لندن في المرتبة الثانية بنسبة 15 في المائة، على اعتبار أن لندن أصبحت المركز العالمي للشركات الأجنبية. واحتلت بورصة نيويورك المركز الثالث بنسبة 11 في المائة.
    وانتقلت منطقة آسيا والباسيفيك إلى المرتبة الثانية من إجمالي العمليات العالمية، حيث كانت مبالغ رأس المال المتحققة 34 في المائة من المبالغ العالمية. وكان نصيب منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا 42 في المائة. أما أمريكا الشمالية فكان نصيبها 20 في المائة وأمريكا الوسطى والجنوبية 4 في المائة.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    "أرامكو السعودية " تدشن معملا لاستخلاص الغاز في الحوية أكتوبر المقبل

    - فايز المزروعي من الدمام - 09/01/1428هـ
    تعتزم شركة أرامكو السعودية خلال تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، تدشين أعمال مشروع برنامج استخلاص الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي في الحوية وذلك من غاز البيع في معملين في الحوية وحرض لاستخدامه في الأغراض الصناعية والتجارية.
    وتبلغ الطاقة التصميمية للمعمل نحو أربعة مليارات قدم مكعب قياسية من لقيم الغاز يوميا، كما سيقوم المعمل باستخلاص نحو 310 آلاف برميل في اليوم من الإيثان ومنتجات سوائل الغاز الطبيعي من مصدري الغاز وإعادة الغاز الرجيع إلى شبكة الغاز الرئيسة، حيث يتم في إطار هذا المعمل إنشاء وحدتين لمعالجة الغاز باستخدام (داي قليلقول أمين) لإزالة ثاني أكسيد الكربون، إلى جانب ثلاث وحدات لاستخلاص سوائل الغاز الطبيعي مع جميع المرافق المساندة التي تشمل منافع ومرافق لتهدئة المنتجات، إمدادات الكهرباء، مباني الإدارة، دعم الأعمال، مرافق الاتصالات، ونظام مراقبة المعالجة، إذ يمكن لوحدات معالجة الغاز ووحدات استخلاص سوائل الغاز الطبيعي ووحدات ضغط غاز البيع العمل، بصفة مستقلة عن بعضها بعضا.
    ويتضمن البرنامج كذلك توسعة معمل الغاز في الحوية ومعمل الغاز في الجعيمة لتعويض النقص الطبيعي في غاز البيع، حيث تشمل أنابيب الغاز المرتبطة بالمشروع خط أنابيب من معمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي في الحوية إلى معمل الغاز في شدقم، خط أنابيب الإنتاج والمعالجة في معمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي في الحوية، المرحلة الأولى لتوسعة خط الشيبة -1 لتطوير محطة الضخ رقم 6 في خط الأنابيب شرق - غرب وتطوير محطة الشحن في معمل الغاز في شدقم، زيادة طاقة خط الأنابيب الممتد بين معمل الغاز في شدقم ومعمل الغاز في الجعيمة، وزيادة طاقة خط أنابيب الإيثان من الجعيمة إلى الجبيل.
    وعلى الخصوص نفسه، التقى أخيرا رؤساء ووفود أكثر من 17 شركة مقاولات مسؤولين تنفيذيين في شركة أرامكو السعودية يتقدمهم عبد الله السيف نائب الرئيس الأعلى للاستكشاف والإنتاج، وذلك في منطقة أعمال مشروع برنامج استخلاص سوائل الغاز الطبيعي في الحوية. حيث استعرض المهندس محمد حماد مدير المشروع خلال اللقاء التقدم الكبير لسير العمل في المشروع الذي سيبدأ الإنتاج في تشرين الأول (أكتوبر) 2007، كما قدم المقاولون عروضا منفصلة تعكس حجم الإنجازات التي أحرزوها، والانسجام بين المقاولين.
    وأوضح عماد غلمية نائب الرئيس التنفيذي لشركة نسما وشركاهم للمقاولات المحدودة، أن العمل في مشروع الحوية وغيره من مشاريع "أرامكو السعودية" جعل الشركات السعودية تنفتح على الشركات العالمية والتقنيات التي تستخدمها في مشاريعها، حيث سيأتي يوم تفوز فيه الشركات الوطنية بالسواد الأعظم من المشاريع الكبيرة في البلاد نظرا لخطط "أرامكو السعودية" قصيرة وبعيدة المدى لدعم الشركات المحلية وتنميتها.









    374 مليار دولار حجم الإنفاق العالمي على المواد الغذائية المستوردة

    - عماد دياب العلي من أبوظبي - 09/01/1428هـ
    سجل حجم الإنفاق العالمي على المواد الغذائية المستوردة وفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، مستوى تاريخياً يقدر بـ 374 مليار دولار في عام 2006، محققة بذلك ارتفاعاً يزيد على 2 في المائة مقارنة بما كانت عليه في عام 2005.
    وتعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واحدة من أكبر المنتجين والمستوردين في العالم للأغذية والحبوب الغذائية، فمصر هي المستورد الأكبر للقمح في العالم، وتركيا واحدة من أكبر المنتجين للقمح في العالم.
    وتعد الإمارات سوقاً رئيسياً للأغذية حيث تستورد أغذية تزيد قيمتها على ثلاثة مليارات دولار سنوياً، مع معدل نمو في خدمات الأغذية يزيد على 10 في المائة في عام 2006. وتستحوذ إمارتي أبو ظبي ودبي على 80 في المائة من مجموع خدمات الطعام بين إمارات الدولة السبع. وتبقى السعودية السوق الأكبر لواردات الأغذية بين دول مجلس التعاون الخليجي حيث تمثل ما يقارب 60 في المائة من سوق الأغذية الكلي.
    وتلعب دبي دوراً رئيسياً في توزيع الأغذية في المنطقة، حيث يعاد تصدير ما يزيد على 70 في المائة من واردات الإمارات الغذائية إلى ما يزيد على 16 دولة بما في ذلك دول الخليج، شبه القارة الهندية، شمال وشرق إفريقيا، وجمهوريات آسيا الوسطى التي تتزايد الصادرات إليها باستمرار. وتعتمد بعض الدول على الاستيراد لتلبية احتياجاتها من الأغذية مما يسهم في ضوء تزايد أعداد السكان في خلق أسواق ذات إمكانيات كبيرة. فعلى سبيل المثال تستورد الكويت 100 في المائة من حاجاتها من الأغذية، كما مثلت واردات الأغذية 30 في المائة من معدل الواردات الكلية في مصر خلال عام 2006.
    وفي ظل ارتفاع فاتورة المواد الغذائية المستوردة عالميا وإقليميا، تجتمع كبريات شركات الأغذية والضيافة عالميا في دبي في شباط (فبراير)المقبل، وذلك للاستفادة من حركة المبيعات القياسية التي تشهدها حالياً مختلف قطاعات إنتاج الأغذية.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ نادي خبراء المال


    الاشاعة وتسريب المعلومة الداخلية المحرك الأساسي

    الأسهم السعودية في كبوة غير صحية ونتائج الشركات القيادية لم تسعفها

    اعلان «التجارة » حول نظام الشركات الجديد اربك السوق ودفعه إلى المجهول


    تحليل: الدكتور عبدالله الحربي

    واصلت سوق الأسهم السعودية بعد مرورها بموجة من التذبذبات الحادة، من خلال تداولات الأسبوع الماضي وللأسبوع الثالث على التوالي منذ بداية العام الجديد مسلسل الهبوط والانخفاض الكبير إلى مستويات متدنية. والواقع انه بالرغم من تألمنا للحالة المتردية التي آلت إليها السوق وحالة الانخفاض الدائم التي أصبحت السمة البارزة لأداء السوق، إلا أننا حذرنا في تحليلات سابقة من أنه من غير المستبعد أن لا تستجيب ولا تتفاعل أسعار أسهم معظم شركات السوق مع نتائجها المالية السنوية سواء بالسلب أو الإيجاب وذلك نظرا لطغيان السلوك المضاربي على تعاملات المتداولين وغياب البعد الاستثماري والمؤسساتي.

    المضاربة والاشاعة
    حيث أصبح السوق تحركه السيولة المضاربية والتي من محدداتها الإشاعة وتسريب المعلومة الداخلية وليس النتائج المالية للشركات. ففي الوقت الذي مازال فيه بعض النقاد والمحللين يعولون على تجاوب السوق بشكل إيجابي مع إعلانات النتائج المالية لشركات السوق للربع الرابع ونهاية العام وأن تلك النتائج قد تساهم بشكل أو بآخر في انتشال السوق من كبوته، إلا أن سوق الأسهم السعودية أبى من خلال تداولات الأسبوع الماضي مجاراة تلك التوقعات الايجابية وفضل العودة إلى مستويات قبل شهرأكتوبرمن العام 2004. حيث سقطت جميع أسهم شركات السوق بلا استثناء سواء أسهم شركات قيادية أومضاربية. بل رأينا النسب الدنيا المسموح بها تطال أسهم جميع شركات السوق.

    انخفاضات قيم المؤشر
    وجاءت الانخفاضات الكبيرة في قيم المؤشر العام وفي أسعار أسهم شركات السوق بدفع بشكل سلبي من أسهم شركة الاتصالات السعودية حيث جاءت نتائجها المالية للربع الرابع ولنهاية العام أقل من المتوقع بل تعتبر سلبية. حيث لم تنم ربحيتها بأكثر من 3 بالمائة خلال عام كامل. وهذا يعتبر مؤشرا سلبيا عن أداء الشركة بكل المقاييس. في حين أن نتائجها الربعية للربع الرابع للعام المنتهي جاءت سلبية. ويبدو أن شركة الاتصالات السعودية لا تعاني فقط من ضبابية الرؤية الاستراتيجية بل أصبحت تعاني كذلك وبشكل جلي من حدة المنافسة من شركة إتحاد الاتصالات وهي الشركة التي تعتبر قادمة وبقوة لاستقطاب شريحة كبيرة من السوق السعودي وفقا استراتيجية واضحة ومحددة قائمة على الجودة والمنافسة.

    إعلان وزارة التجارة
    و جاءت الانخفاضات الكبيرة في قيم المؤشر العام وفي أسعار أسهم شركات السوق بسبب الإعلان السلبي وغير الموفق في التوقيت من قبل وزارة التجارة والصناعة حول نظام الشركات الجديد. حيث يبدو أن وزارة التجارة والصناعة لم تراع حساسية السوق كما يجب لأن من المعلوم أن السوق والمتعاملين فيه لا يزالون يعانون من تبعات قرار هيئة السوق المالية إيقاف بعض شركات المضاربة الخاسرة. كما أن الإعلان عن نظام جديد لم يكتمل بعد ولم يستوف الموافقات المطلوبة من جميع الجهات الرسمية ذات العلاقة أما غير محبب، خصوصا أن النظام الجديد المعلن عنه يحمل تبعات سلبية على السوق. مما دعا وزارة التجارة والصناعة الى إصدار تنويه إلحاقي مفاده أن النظام لن يطبق في المدى المنظور. الأمر الذي أدى إلى موجة بيوع من قبل معظم المتعاملين نظرا لضبابية الرؤية لديهم حول مستقبل السوق ومستقبل شركات المضاربة الخاسرة.
    والسؤال المطروح في هذا المقام والموجه إلى وزارة التجارة والصناعة هو يا ترى أيهما أولى بالاهتمام من قبل الوزارة تفعيل دور الوزارة المفقود في كيفية إصلاح أوضاع الشركات الخاسرة وكيفية خروجها من نفق الإيقاف المظلم؟ وتحديد المسؤوليات والمتسببين في تلك الإيقافات!! أم الحديث من غير مناسبة وفي توقيت خاطئ عن نظام جديد لم يكتمل بناء أركانه بعد؟؟

    حركة المؤشر العام
    حيث أغلق المؤشر العام في نهاية تداولات الأسبوع الماضي وتحديدا يوم الأربعاء الماضي عند مستوى 6,987.86 نقطة. وبذلك يكون المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية قد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي انخفاضا كبيرا بلغت قيمته 227.77 نقطة وبنسبة انخفاض حوالي 3.16 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ما قبل الماضي. حيث كان المؤشر العام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 7,215.63 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 6,987.86 نقطة. كما أنه يجدر القول انه بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى يكون المؤشر قد حقق انخفاضا بما نسبته حوالي 12 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في بداية العام، حيث كان المؤشر العام قد أغلق في بداية العام عند مستوى 7,933.29 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 6,987.86 نقطة. كذلك بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى يكون المؤشر قد حقق انخفاضا بما نسبته حوالي 66 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في نهاية شهر فبراير من العام الماضي عندما أقفل عند المستوى القياسي 20,634.86 نقطة.

    أداء السوق
    وقد بدأ السوق تداولاته للأسبوع الماضي على انخفاض بسيط حيث أغلق من خلالها المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية يوم السبت عند مستوى 7,143.99 نقطة, محققا انخفاضا بما قيمته 71.64 نقطة وبنسبة انخفاض بلغت 0.99 بالمائة عن مستوى إغلاق يوم الأربعاء ما قبل الماضي. إلا أن السوق وخلال يومي الأحد والاثنين استطاع أن يحقق بعض المكاسب والارتدادات الإيجابية وذلك أن تمكن من امتصاص صدمة إيقافات شركات المضاربة الخاسرة ليغلق المؤشر العام في نهاية تداولات الاثنين عند مستوى 7,264.83 نقطة، محققا ارتفاعا وخلال يومي تداول بما قيمته 120.84 نقطة عن مستوى إغلاق السبت. أما في يومي الثلاثاء والأربعاء فقد كان السوق على موعد مع الانخفاضات الكبيرة حيث أغلق السوق في نهاية تداولات الأسبوع عند مستوى 6,987.86 نقطة، بعد أن خسر المؤشر العام وخلال يومي تداول 276.97 نقطة، وبنسبة انخفاض بلغت حوالي 4.8 بالمائة عن مستوى إغلاق يوم الاثنين.

    القطاعات
    أما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات فقد كان أداؤها، باستثناء قطاعي التأمين والصناعة، سلبيا على مدار الأسبوع. حيث جاء قطاع الزراعة وللأسبوع الثاني على التوالي على قائمة قطاعات السوق المنخفضة مسجلا انخفاضا بما نسبته 12.1 في المائة، تلاه قطاع الخدمات بانخفاض بلغت نسبته 9.3 في المائة، فقطاع الكهرباء بنسبة 5.8 في المائة، ثم قطاع البنوك بنسبة 5.5 في المائة، فالاتصالات بنسبة 4.8 بالمائة، وأخيرا قطاع الأسمنت مسجلا انخفاضا بنسبة 0.3 في المائة. أما قطاعا التأمين والصناعة فسجلا ارتفاعا بما نسبته 2.9 و1.3 في المائة، على التوالي، خلال تداولات الأسبوع الماضي.

    الشركات
    أما فيما يتعلق بأداء السوق على مستوى الشركات على مدار الأسبوع فقد جاءت شركة المتقدمة على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 52.5 بالمائة, تلتها شركة حائل الزراعية بنسبة ارتفاع بلغت 23.9 بالمائة على مدار الأسبوع. في حين جاءت شركة المتطورة في المركز الثالث في قائمة الشركات المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 17.6 بالمائة. أما بالنسبة لقائمة الشركات المنخفضة على مدار الأسبوع, فقد جاءت شركة الباحة وكما هو متوقع على قائمة شركات السوق الخاسرة وبنسبة انخفاض 40 بالمائة على مدار الأسبوع, تلتهما شركة الأسماك في ترتيب الشركات الخاسرة وبنسبة انخفاض بلغت 36.4 بالمائة. في حين جاءت شركة صدق في المركز الثالث في قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا قدره 33.3 بالمائة.
    أما فيما يتعلق بأسهم شركات السوق الأكثر تداولا على مدار الأسبوع, فقد جاءت أسهم الشركة المتقدمة على قائمة أسهم شركات السوق الأكثر تداولا وبنسبة 8 بالمائة، بينما جاءت أسهم شركة الحكير في المركز الثاني وبنسبة تداول بلغت 6 بالمائة، في حين جاءت أسهم شركة الأسماك في المركز الثالث بنسبة تداول بلغت 4 بالمائة.
    و بالنسبة لأداء السوق بحسب أحجام وقيم التداولات للأسبوع الماضي, فقد شهد سوق الأسهم السعودية انخفاضا ملحوظا في قيم الأسهم المتداولة، في حين شهدت السوق ارتفاعا في كمية الأسهم المتداولة وكذلك عدد الصفقات المنفذة على مدار الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي قبله. حيث انخفضت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي لتصل إلى 41 مليارا و391 مليون ريال, بينما ارتفعت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى مليار و159 مليون سهم. بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ما قبل الماضي 43 مليارا و384 مليون ريال تم التداول خلالها على مليار و127 مليون سهم. كذلك شهدت تداولات السوق للأسبوع الماضي ارتفاعا في عدد الصفقات التي تم إبرامها مقارنة بالأسبوع السابق, حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 1,533,476 صفقة, بينما بلغت الصفقات للأسبوع ما قبل الماضي 1,205,368 صفقة.

    الوضع العام للسوق
    الواقع ان السوق مازال يعاني من نواح سلبية كثيرة والتي قد تؤثر على مساره المستقبلي. حيث من الملاحظ أن سوق الأسهم السعودية لا تزال تحكمها العاطفة والسمة المضاربية وان المتعاملين بالسوق يتأثرون بالاشاعة والتضليل أكثر من تأثرهم بالنتائج المالية للشركات. وذلك لأنه يبدو أن معظم المتعاملين لا يتبعون سياسة استثمارية محددة وإنما يسيرهم كبار المضاربين وصناع السوق.

    عبدالله الحربي
    الأسهم السعودية لا تزال تحكمها العاطفة والسمة المضاربية
    أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 28-07-2007, 10:48 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا