البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 29

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ




    المؤشر يقلص خسائره اليومية من 176 الى 66 نقطة
    القطاع البنكي يواصل الضغط وسابك تنعش أسهم المضاربة في الساعة الاخيرة



    تحليل: علي الدويحي
    اغلق المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تعاملاته امس السبت على تراجع بمقدار 65.73 نقطة او بما يعادل 0.94% ليقف عند مستوى6922 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 7مليار ريال وبكمية تنفيذ تجاوزت 205 ملايين سهم جاءت موزعة على 224 الف صفقة، ارتفعت اسعار اسهم 60شركات وتراجعت اسعار اسهم 21 شركة من بين 85 شركة تم تداول اسهمها. سجل المؤشر العام قاعا جديدا مما يؤكد انه مازال يبحث عن قاع نهائي من الصعب التكهن او التنبؤ بتحديده خاصة في ظل سلبية الشركات القيادية وان كانت سابك مازال لديها القدرة على دعم السوق على الاقل في حال ثبات الدخول في الموجة الصاعدة الحالية والتي يغلب عليها (التصريف) ويعتبر ابرز المستفيدين منها الشركات الصغيرة حيث اصبح من الواضح ارتباط بين سابك وتلك الاسهم مما يعني ان أي اتجاه ستاخذه سابك ستسحب هذه الشركات معها مع ملاحظة انها تعاني من وجود فجوة سعرية لم تغلق بعد، اما في حالة تحرك البنوك الى اعلى فان الوضع سيختلف تماما فستكون الشركات الصغيرة في وضع صعب ونتوقع ان تواصل الأسهم الصغيرة اليوم العطاء في اغلب الفترات ويعتبر حاجز 7025 نقطة منطقة جني ارباح قاسية نوعا ما مع ملاحظة ان الخبر يقتل الشارت، ويعتبر الاغلاق ايجابيا على المدى القصير حيث كان من الواضح عدم تاثر الشركات كثيرا من كسر حاجز 7 الاف نقطة ومازال السوق مضاربة بحتة ولم يتجاوب مع نتائج الشركات للربع الرابع حتى اغلاق امس.
    على صعيد التعاملات اليومية افتتح السوق على هبوط صحي فقد خلاله نحو 176 نقطة، تغلبت فيه قوى البيع على القوة الشرائية في الساعتين الاولى ولكنها لم تصل الى حد البيع الجماعي نتيجة الضغط المتواصل من شركات القطاع البنكي وفي مقدمتها سهم الراجحي الذي سجل قاعا جديدا الى جانب سهم الاتصالات الذي سجل قاع جديد ليسجل على اثرها المؤشر العام قاعا جديدا ايضا حيث وصل الى حاجز 6811 نقطة متخطيا قاع الاربعاء 6854 نقطة وفي حوالى الساعة الثالثة شهد السوق ارتدادا متوقعا كما اشرنا في تحليل امس السبت وكان من الواضح تثبيت سهم سابك عند سعر 98 ريالا في اغلب الفترات حتى تحركت وسجلت سعر 99 ريالا فهي من دافع عن المؤشر وتكفل برفعه في تلك اللحظة وقد شهد السوق اثناء حالة الهبوط والصعود موجة تصريف احترافي مقابل تجميع في اسهم معينة وبنسبة اقل مما هو متوقع، من المهم في الايام القادمة متابعة سير السيولة فسوف تختار الشركات الرابحة اذا كانت استثمارية اما اذا كانت انتهازية فسوف تتجه الى الشركات الصغيرة دون النظر الى الموقف المالي لتلك الشركات وربما يكون هذا هو الاقرب ، مع مراعاة عدم مطاردة الأسهم المرتفعة.
    فيما يتعلق بأخبار الشركات دعا البنك السعودي للإستثمار مساهميه من حملة الشهادات ضرورة ايداع شـهاداتهم في المحافظ الاستثمارية الخاصة بهم لدى البنك السعودي للإستثمار او أي من البنوك المحلية وذلك استجابة للتعليمات الصادرة عن هيئة السوق المالية. المساهمون الذين ليست لديهم محافظ استثمارية فعليهم سرعة فتح محافظ استثمارية، وإيداع شهادات أسهمهم الحالية فيها. كما أن أسهم المنحة أو أي أرباح مستقبلية سوف تحول إلى الحسابات المربوطة بالمحافظ الاستثمارية المودعة فيها الأسهم فقط.










    3 مراحل لمسودته قبل اقرارها.. مسؤول بسوق المال لـ «عكاظ»:
    شراء الشركات لأسهمها في أولويات النظام الجديد



    حزام العتيبي (دافوس- هاتفيا)
    اكد مصدر في هيــئة سوق المال السعودي ان ما تم الاعلان عنه فيما يتعلق بنـــظام الشركات الجديد لا يتعدى كونه مجرد رفع لمسودة النظــام المقترح الى الجهات المختصة وان هناك العديد من الاجراءات التي يجب ان يمر بها هذا المشروع قبل اقراره مما يتطلب مزيدا من الوقت للبحث والدراسة، خاصة ان الموضوع يتعلق بالشركات وأوضاع مساهميها وامور اخرى من ابرزها دراسة أمر شراء الشركات لأسهمها.
    وأضاف المسؤول الذي يتحدث لـ «عكاظ» من دافوس في حضوره للمنتدى الاقتصادي ان النظام سوف يمر بثلاث مراحل من أهمها بحثه لدى المجلس الاقتصادي الأعلى بالاشتراك مع هيئة الخبراء في مجلس الوزراء وكذلك سوف يتم مناقشته في مجلس الشورى تمهيدا لصدوره بأمر ملكي بعد استكمال كافة الاجراءات النظامية.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    تنتظرها 12 قضية بحجم ملياري ريال
    لجنة تسوية المنازعات تفصل في قضايا تسييل المحافظ .. قريباً



    فهد الذيابي (الرياض)
    كشفت مصادر «عكاظ» ان لجنة تسوية المنازعات المصرفية ستفصل في القضايا التي رفعها مستثمرون في سوق الاسهم ضد بعض البنوك المحلية.
    وتضم اللجنة في عضويتها رئيس هيئة الرقابة والتحقيق وعضو في مجلس الشورى ورجل اعمال.
    واكدت المصادر ان اللجنة سوف تدرس القضايا بدقة وستصدر احكامها التي ستنفذ خلال خمسة ايام من الصدور.
    وتوقعت ان يتم عقد الجلسات قريباً مشيرة الى ان عدد الدعاوى التي سيتم النظر فيها ليس كبيراً وان استئناف الاحكام لا يكون الا عند ظهور مستندات جديدة تتعلق بالقضية. واكدت المصادر ان اللجنة ستحكم في قضايا تسييل المحافظ وان لجنة الاوراق المالية قد تتدخلل للفصل في بعض القضايا بحكم الصلاحيات التي منحت لها مؤخراً.
    وتشير المعلومات الى ان عدد القضايا الاولية التي سوف يتم النظر فيها نحو 12 قضية بحجم اموال تقدر بملياري ريال.










    الوليد بن طلال يتحدث عن الأسهم اليوم


    عكاظ (جدة)
    يعقد صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس ادارة شركة المملكة القابضة عصر اليوم مؤتمرا صحفيا يتحدث فيه عن وضع سوق الأسهم واستثماراته فيه. يحضر المؤتمر المهندس طلال الميمان المدير التنفيذي للتطوير والاستثمارات المحلية بشركة المملكة القابضة وهبه فطاني المديرة التنفيذية للعلاقات العامة والاعلام بالشركة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    6 صفر آخر موعد لتلقي طلبات المنافسة على الاتصالات المتنقلة


    صالح الزهراني (جدة)
    تلقت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عدة طلبات من جهات مهتمة لتأجيل الموعد المحدد لاستقبال طلبات الحصول على تراخيص الجوال والثابت وذلك لتمكينهم من اعداد عروضهم بشكل مناسب.وأكد سلطان بن محمد المالك مدير عام سياسات القطاع ودراسات السوق والمتحدث الرسمي في الهيئة انه بعد دراسة تلك الطلبات آخذاً في الاعتبار مصالح المستخدمين والمستثمرين والصالح العام قررت الهيئة تمديد الموعد النهائي لاستقبال طلبات الحصول على ترخيص تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة إلى يوم السبت 6/2/1428هـ (24/2/2007م) بدلا من 1/1/1428هـ (20/1/2007م) وتمديد الموعد النهائي لاستقبال طلبات الحصول على ترخيص تقديم خدمات الاتصالات الثابتة إلى يوم السبت 20/2/1428هـ (10/3/2007م) بدلا من 8/1/1428هـ (27/1/2007م).واشار المالك بأنه تم ايضا نشر الأسئلة والأجوبة حول وثائق طلبات الحصول على التراخيص الجديدة لتقديم خدمات الاتصالات الثابتة والمتنقلة في المملكة مشيرا الى ان الهيئة تلقت العديد من الأسئلة حول وثائق طلبات الحصول على التراخيص من قبل المستثمرين والشركات المهتمة وقامت الهيئة بدراسة هذه الأسئلة وإعداد الإجابات عليها ونشرها على موقع الهيئة الالكتروني.
    وقال ان الشركات التي أعلن عنها وهي شركة «أم تي سي» الكويتية، وشركة «أوراسكوم تيليكوم» المصرية وشركة «تيليكوم إيتاليا» الإيطالية، وشركة «توركسل» التركية أبدت رغبتها عبر وسائل الإعلام ولم نتلق أي طلب رسمي حتى الآن.










    مصدر مسؤول بالهيئة ينفي شائعة تغريم مضارب مليار ريال


    حزام العتيبي (الرياض)
    نفى مصدر مسؤول بهيئة سوق المال السعودية الشائعة التي ترددت يوم أمس عن تغريم مضارب كبير مبلغ مليار ريال لتلاعبه في سوق الأسهم.وأكد على أن مثل هذه الاخبار تعلن مباشرة من قبل الهيئة لحرصها على مبدأ الشفافية الذي تتبعه مع المتعاملين في السوق سواء الشركات او الافراد.وأهاب المصدر بالمتداولين البعد عن مثل هذه الشائعات التي تضر بالسوق والحرص على متابعة الشركات وقوائمها المالية قبل الشروع بالاستثمار او المضاربة فيها.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ




    صعود سابك يعدل الآلية و7 شركات تقفل بلا عروض
    الضغط على البنوك يجبر المؤشر على البقاء باللون الأحمر



    * الرياض - أحمد السويلم

    استطاعت آلية السوق العامة أن تقفل على نحو إيجابي بعد امتصاص إعلان أرباح الربع الأخير للشركات الذي كان متراجعاً في أغلبه، حيث كان من المفترض أن تغلق السوق على اللون الأخضر في مؤشرها لولا الضغوط القوية التي مورست في قطاع المال، فقد تدنى العربي على الحدود الدنيا بتراجع سعر السهم إلى 85 ريالاً، وتلاحق أسهم قطاع المال في الهبوط، فسجل كل من البريطاني والفرنسي 7% وتوشحت بقية أسهم القطاع باللون الأحمر حتى نهاية التداول التي قلصت خسائرها ليبقى قطاع المال المتصدر في أعلى الشركات خسارة بقيادة العربية وساب الفاقدين 6% إلى 88.5 - 97 ريالاً على التوالي، وسامبا هبط 5.25% إلى 104 ريالات والهولندي 5% إلى 62.25 ريالاً مما شكل عامل ضغط كبيراً على وزن المؤشر الذي تداعى قرابة 177 نقطة خلال التعاملات بتدنيه إلى 6808 نقاط قبل أن يقوم القطاع الصناعي بتقليص الخسائر إلى 6922 نقطة كإغلاق مسجلاً مستوى جديداً منذ عام 2003م بقيادة سابك التي لامست 100 ريال، مما نهض ببقية القطاعات باستثناء قطاع المال الذي ما زال تحت تأثير تراجع الأرباح في الربع الأخير من العام 2006م، وبذلك تم الضغط على السوق بقطاع المال من أجل التجميع الهادئ في قطاعي الصناعة والأسمنت اللذين سجلا نمواً ملحوظاً في تعاملات أمس، ومنذ الصباح استفادت الشركات الصغيرة والمتوسطة من تقليص خسائر المؤشر لتعاود الارتفاع الحاد، فتصدرت كل من الغذائية وصدق والأسماك والباحة ومبرد وشمس وسيسكو وثمار 10% بلا عروض إلى 30.25 - 16.5 - 55.75 - 23 - 30.75 - 28.75 - 31.75 - 29.5 ريالاً على التوالي مع اطمئنان المضاربين إلى عدم لجوء هيئة سوق المال إلى تعليق سهم جديد بعد إفصاح جميع النتائج المالية لكل الشركات الصغيرة، فظهر الصعود في 60 شركة، بينما الهبوط كان من نصيب 21 شركة من أصل 85 شركة تم تداول أسهمها في السوق، ومن حيث القيمة تصدرت الجوف بمبلغ 418 مليون ريال، حيث صعدت إلى 37 ريالاً تلتها الدريس التي بلغت سيولتها 302 مليون ريال مرتفعاً إلى 76 ريالاً، وفيبكو بلغت سيولتها 264 مليون ريال مغلقة عند 72 ريالاً من حيث الكمية تقدمت المتقدمة بعدد 13 مليون سهم مرتفعة إلى 16 ريالاً، والجوف استحوذت على 12 مليون سهم تلتهما الغذائية التي بلغت تداولاتها 8 ملايين سهم

    . هذا وبلغ إجمالي التداولات أمس 205 ملايين سهم وصلت نقديتها إلى 7 مليارات ريال توزعت على 224 ألف صفقة.










    تبخر الأحلام بين (بيشة) و(أنعام)

    فضل بن سعد البوعينين


    أعان الله ملاك أسهم شركتي (بيشة) و(أنعام)، فقد اقتنوها ممنين أنفسهم بالثراء فاصطدموا بقراري التعليق وتبخر الأحلام. لا أظن أنني أفشي سراً إذا ما قلت أن سهم (أنعام) كان الأكثر شعبية بين أسهم السوق، أما سهم (بيشة) فكان الأقرب إلى كل من يحلم بتحقيق الثراء السريع من خلال المضاربة، أو من خلال ما يطلق عليه في سوق الأسهم مصطلح (التدبيلة).

    تعليق سهمي بيشة، وأنعام يفتح الباب على مصراعية أمام حقيقة القوائم المالية المدققة ومسؤولية المجالس الإدارية في إعدادها وفق توجهات خاصة مخالفة للسياسات المحاسبية والقانونية، كما أنها تضع أكثر من علامة استفهام حيال دور وزارة التجارة في الإشراف المباشر على وضعية الشركات، وفاعليتها في تنقية الشركات المساهمة من أية مخالفات جوهرية يمكن لها أن تسهم في ضياع استثمارات المساهمين.

    يبدو أن وزارة التجارة لم تنجح في القيام بدورها الفاعل للحد من مخالفات بعض مجالس الشركات الإدارية منها والمالية مما أدى إلى زيادة نسبة التجاوزات وانتقال عدواها إلى الشركات المساهمة الأخرى.

    تقصير وزارة التجارة في الحد من تجاوزات المجالس الإدارية يفترض ألا يعفي المساهمين من مسؤولية تقصيرهم في ممارسة حقوقهم الرقابية من خلال الجمعيات العمومية.

    هيئة السوق المالية، على رغم تجاهلها لما حدث من مضاربات مشبوهة على السهمين خلال العامين الماضيين، وعمليات التدليس التي أدت إلى رفع أسعارهما السوقية إلى مستويات قياسية لا يمكن القبول بها، تصرفت أخيراً وفق صلاحياتها المتاحة في سوق التداول، وأصدرت قراري التعليق بناء على البيانات المالية المدققة حماية للسوق والمتداولين. وهنا يخلط البعض بين صلاحيات هيئة السوق المالية، وصلاحيات وزارة التجارة فيما يتعلق بوضعية الشركة وحقوق المساهمين التي يفترض أن تكون واضحة للجميع.

    لذلك حرص معالي رئيس هيئة السوق المالية توضيح الهدف من تعليق تداول الشركتين وتحديده في قوله إن (الهيئة لديها مسؤولية فيما يتعلق بحماية السوق والمتداولين وبالتالي تتخذ الإجراءات التي من شأنها تحقيق ذلك الهدف).

    الهيئة نفت صحة الأنباء التي تحدثت عن إمكانية إعادة سهم (بيشة) للتداول وشددت في تصريحات صحفية على أنه (لا يمكن البدء في تداول أسهم الشركة بحكم أن أسباب التعليق لم تنتف حتى الآن)، وهنا ربط واضح بين وجوب انتفاء سبب التعليق، الذي يتمثل في نسبة الخسارة المتراكمة من رأس المال، والعودة إلى التداول وهو شرط يفترض أن يطبق على جميع الشركات الراغبة في بحث إمكانية إعادة أسهمها لسوق التداول، مع الأخذ في الاعتبار التعديل المقترح لنظام الشركات الجديد الذي يمكن أن يطال مستقبلاً، الشركات التي تتعرض إلى خسائر مالية تصل إلى نصف رأس المال.

    أخرج من جزئية تعليق الأسهم، إلى موضوع دور الهيئة في استقرار السوق الذي تحدث عنه معالي الرئيس، من خلال تصريحاته الصحفية الأخيرة، والتي جاء فيها: (خلال العام الماضي عملت الهيئة المالية بشكل متواصل على استقرار السوق ووضع المزيد من الأنظمة موضوع التطبيق). والحقيقة التي لا يمكن حجبها أن الهيئة عملت بشكل متواصل على وضع المزيد من الأنظمة المتقدمة التي ستساعد (مستقبلاً) في حفظ استقرار السوق، كما أن معالي الرئيس سعى منذ تكليفه برئاسة الهيئة إلى دعم استقرار السوق ضمن الآليات المتاحة، إلا أن هذا لا يمنع من القول إن سوق الأسهم السعودية بلغت ذروة انهيارها قبيل نهاية العام الماضي، كما أنها شهدت تقلبات خطيرة أثرت كثيراً في عمليات التداول ونفسيات المستثمرين وأسهمت في نزع ثقتهم من السوق، وهي ما زالت حتى اليوم تعاني الكثير من عدم الوضوح والتخبط.

    أختم بأمنية أوجهها إلى القلة من الإخوة المحامين الذين تسابقوا للتشكيك في قرارات هيئة السوق المالية الأخيرة، التي يُعَول عليها أن تدعم الجهود الرامية إلى حماية المتداولين، وإعادة تأهيل السوق وشركاته المساهمة، بأن يسارعوا إلى انقاذ المساهمين المتضررين من تجاوزات بعض مجالس الإدارات التي أسهمت في تحميل شركاتها الخسائر المتراكمة، وملاحقة بعض المديرين التنفيذيين الذين أُتهموا من قبل مساهميهم ب(الاحتيال)، وتتبع قضايا الفساد المالي والإداري التي طالت بعض الشركات المتعثرة بدلاً من إثارة الشائعات (القانونية) التي ربما أوجدت العذر والتبرير للمخالفين، أو ربما ساعدت في تشجيع المستثمرين للدخول في بعض الشركات الأخرى المهددة بالإيقاف ما لم تنجح إداراتها في تعديل أوضاعها المالية والإدارية.

    أسأل الله أن يهيء لأعضاء مجلسي إدارة بيشة وأنعام سبل التأهيل وتجاوز أسباب التعليق ومن ثم العودة إلى سوق التداول عاجلاً غير آجل.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    العبد العالي يناقش ضوابط التخفيضات والمسابقات بالمنشآت التجارية


    * الرياض - واس:

    تنظم الإدارة العامة لخدمات الانتساب بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض ممثلة بإدارة التصاريح لمسؤولي التخفيضات والمسابقات بالمنشآت التجارية لقاء مع مدير عام مكافحة الغش التجاري بوزارة التجارة والصناعة الدكتور عبد العالي العبد العالي وذلك اليوم الأحد.ويتركز اللقاء حول أهمية الالتزام بالضوابط الخاصة بالتخفيضات والمسابقات التي تعرضها المراكز والمحلات التجارية. يذكر أن هناك العديد من الضوابط التي يلتزم بها طالب التصريح ومن أبرزها عدم السماح للتاجر عمل تخفيضات موسمية أكثر من مرتين في السنة على أن لا تزيد المدة في كل مرة على 45 يوماً وألا يقل المعدل العام للتخفيضات عن 15 في المائة وألا تقل نسبة البضاعة الخاضعة للتخفيض عن 50 في المائة من بضاعة المحل وأن يلتزم صاحب المحل بوضع بطاقات السعر على السلع التي يشملها التخفيض وأن يوضح فيها السعر قبل التخفيض وبعده. وتمنح الغرف التجارية التصاريح لنوعين من التخفيضات وهي التخفيضات الموسمية وتخفيضات التصفية النهائية التي تشتمل على التعهد بترك التجارة أو تغير نوعها أو إحداث تجديدات شاملة بالمحل أو نقله من مكان إلى آخر.










    في مؤتمر صحفي بمكتب سموه اليوم:
    الأمير الوليد بن طلال يعلن عن استثمارات محلية ضخمة ويشخص حالة سوق الأسهم السعودي



    يعقد صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة عصر اليوم الأحد وبحضور المدير التنفيذي للتطوير والاستثمارات المحلية المهندس طلال الميمان والمديرة التنفيذية لإدارة العلاقات والإعلام الأستاذة هبة فطاني مؤتمرا صحفيا حول الاستثمارات الجديدة لشركة المملكة القابضة وسيتطرق سموه لوضع سوق الاسهم السعودي. وسيكون ذلك في مقر شركة المملكة القابضة (برج المملكة - الدور 66).

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ




    8 شركات بالنسبة العليا .. والتداولات بقيمة 7.1 مليار ريال
    القطاع البنكي يهبط بالمؤشر العام ليغلق عند مستوى 6922 نقطة


    - فيصل الحربي من الرياض - 10/01/1428هـ
    أنهى المؤشر العام للأسهم السعودية تداولات الأمس على انخفاض أسهمت فيه وبشكل أساسي أسهم البنوك التي خسرت بعد عمليات بيع هبط المؤشر بتأثيرها ليغلق خاسرا 65.73 نقطة عند مستوى 6922.13 نقطة بنسبة انخفاض 0.94 في المائة, بعد تداول 205 ملايين سهم توزعت على نحو 224 ألف صفقة بقيمة إجمالية بلغت 7.1 مليار ريال.
    وعلى مستوى القطاعات خسر قطاع البنوك 648 نقطة بنسبة 3.37 في المائة, وكذلك قطاع الاتصالات 71 نقطة بنسبة 2.66 في المائة, وقطاع التأمين 34 نقطة بنسبة 2.37 في المائة, كما خسر قطاع الأسمنت 28 نقطة بنسبة انخفاض 0.48 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة ارتفع كل من القطاع الزراعي 157 نقطة بنسبة 5.13 في المائة, وقطاع الخدمات 37 نقطة بنسبة 2.16 في المائة, والقطاع الصناعي 215 نقطة بنسبة 1.45 في المائة, فيما أنهى قطاع الكهرباء تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم الأربعاء الماضي.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ انخفاض 21 شركة كان أبرزها البنك العربي الوطني الذي خسر 5.5 ريال ليغلق عند مستوى 88.5 ريال, والبنك السعودي البريطاني (ساب) الذي أغلق عند مستوى 97 ريالا خاسرا ستة ريالات في كل سهم, ومجموعة سامبا المالية التي خسرت ستة ريالات أيضا لتغلق عند مستوى 103.75 ريال للسهم الواحد. وعلى الجهة المقابلة ارتفعت 60 شركة حيث تصدرت ثماني شركات قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول" وهي كل من: شركة المنتجات الغذائية، الشركة السعودية للتنمية الصناعية (صدق)، الشركة السعودية للأسماك، الشركة السعودية للنقل البري (مبرد)، شركة الباحة للاستثمار والتنمية، شركة المنشآت السياحية (شمس)، الشركة السعودية للخدمات الصناعية (سيسكو)، والشركة الوطنية للتسويق الزراعي (ثمار). وأنهت أربع شركات تداولات الأمس عند مستوى إقفال يوم الأربعاء الماضي نفسه.
    وعلى صعيد أداء الأسهم القيادية فقد أغلق سهم الشركة السعودية للكهرباء دون تغير عند مستوى 12.25 ريال بعد تداول 3.2 مليون سهم، تجاوزت قيمتها الإجمالية 38 مليون ريال، كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 99.75 ريال كاسبا 1.25 ريال بنسبة ارتفاع 1.27 في المائة, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة مليوني سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 198 مليون ريال، أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد خسر 1.75 ريال ليغلق عند مستوى 70.25 ريال بنسبة انخفاض 2.43 في المائة, بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 139 مليون ريال، توزعت على ما يزيد على 1.9 مليون سهم، فيما أنهى سهم مصرف الراجحي تداولات الأمس عند مستوى 156 ريالا خاسرا 2.25 ريال بنسبة انخفاض 1.42 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 1.2 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 196 مليون ريال.
    من جهة أخرى تصدر سهم شركة البولي بروبلين "المتقدمة" قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية بحجم تداول يزيد على 13 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 214 مليون ريال, ليغلق سهم الشركة عند مستوى 16 ريالا كاسبا 0.75 ريال في كل سهم. تلاه للأكثر نشاطا حسب الكمية سهم شركة الجوف الزراعية الذي تصدر قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة أيضا بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 418 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 11 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة كاسبا 2.75 ريال عند مستوى 37 ريالا للسهم الواحد. وحل ثانيا للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات بقيمة إجمالية تجاوزت 302 مليون ريال وتوزعت على أربعة ملايين سهم, لينهي سهم الشركة تداولات الأمس كاسبا 3.25 ريال عند مستوى 76 ريالا للسهم.










    الماضي لـ "الاقتصادية": هذا التوجه سيكون من خلال منتجات "كيان السعودية"
    "سابك" تدخل مرحلة "الكيماويات المتخصصة"


    - محمد الخنيفر من الرياض - 10/01/1428هـ
    أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" البارحة، أنها دخلت مرحلة جديدة في خططها التوسعية من خلال الدخول بقوة في مجال الكيماويات المتخصصة، وهي المرحلة التي تلي مرحلة إنتاج المواد الأساسية، حيث يساعدها هذا النهج على تلبية الطلب في الأسواق العالمية، والثبات أمام الدورات السعرية. وقال المهندس محمد الماضي نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشركة في تصريح نقلته "بلومبرج" على هامش منتدى دافوس في سويسرا "سنبدأ بإنتاج منتجات جديدة تتمثل في الكيماويات المتخصصة, وستكون تلك المنتجات أحد المكونات الرئيسة لمجموعة منتجاتنا"، وضرب مثلا بالأوروبيين فقال "يعكف الأوروبيون على تطوير منتجات أكثر تعقيدا ونحن كذلك".

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" البارحة أنها دخلت مرحلة جديدة في خططها التوسعية من خلال الدخول بقوة في مجال الكيماويات المتخصصة، وهي المرحلة التي تلي مرحلة إنتاج المواد الأساسية، حيث يساعدها هذا النهج على تلبية الطلب في الأسواق العالمية، والثبات أمام الدورات السعرية.
    وقال المهندس محمد الماضي نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشركة في تصريح نقلته "بلومبرج" على هامش منتدى دافوس في سويسرا "سنبدأ بإنتاج منتجات جديدة تتمثل في الكيماويات المتخصصة, وستكون تلك المنتجات أحد المكونات الرئيسية لمجموعة منتجاتنا" وضرب مثلا بالأوروبيين فقال "يعكف الأوروبيون على تطوير منتجات أكثر تعقيدا ونحن كذلك". وهنا قال الماضي لـ "الاقتصادية" في تعليق على هذا الأمر، بدأنا الدخول في هذا المجال (يقصد المنتجات التخصصية)، من خلال شركة كيان السعودية للبتروكيماويات، التي ستطبق أحدث التقنيات العالمية التي تعزز قدراتها التنافسية.
    يشار إلى أن "كيان" تعتزم إنشاء مركز للتطبيقات يعنى بتطوير المنتجات والتطبيقات الصناعية، خاصة أبحاث البولي كاربونيت، وصناعات تحويلية جديدة للمملكة وذات قيمة مضافة عالية. ويتوقع أن تبدأ الشركة التي سيكون مقرها مدينة الجبيل الصناعية وتتجاوز طاقتها الإنتاجية السنوية أربعة ملايين طن متري من المنتجات البتروكيماوية والكيماوية، دخول مرحلة الإنتاج عام 2009 مضيفةً مواد كيماوية متخصصة تنتج لأول مرة على مستوى صناعة البتروكيماويات في المملكة، مثل إيثانولات الأمين، ميثيلات الأمين، ثنائي ميثيل الفورماميد، كلوريد الكولين، ميثيل ثنائي الإيثانول، ثنائي ميثيل إيثانول أمين، الإيثوكسيلات، الفينول والكيومين، البولي كاربونيت، إضافة إلى منتجات الإيثيلين، والبروبيلين، والبولي بروبيلين، وجلايكول الإيثيلين، والبيوتين ــ 1، وغيرها من المنتجات التي تهيئ آفاقاً واسعةً أمام الصناعات التحويلية.
    وبدأت الشركات التوسع مع استفادتها من وفرة المواد الخام والمتزامن مع ارتفاع الطلب العالمي على البلاستيك و البوليمير. وأكملت "سابك" هذا الشهر إجراءات امتلاك مجمعات شركة هنتسمان للبتروكيماويات بصفقة وصلت إلى 685 مليون دولار. وبهذا ضمت معها وحدات متخصصة في صناعة الايثيلين والمنتجات الكيماوية الأخرى ذات الصلة والموجهة للأسواق الأوروبية.
    وبحلول عام 2020 ستشكل منتجات الكيماويات المتخصصة مثل البولي كربونات نحو 25 في المائة من أعمال الشركة. هذه المنتجات بحسب الماضي "لا تمتاز بالضرورة بأفضلية هوامشها الربحية مقارنة بمنتجاتنا التقليدية إلا أن أسعارها أقل تأثرا بالدورية (السعرية)". وتستخدم مكونات البولي كربونات في صناعة النوافذ المقاومة للكسر والعدسات الطبية.
    إلى ذلك أصدرت شركة الاستشارات والخدمات البتروكيماوية "سي إم إيه أي" تقريرا خاصا عن "سابك" ذكرت فيه "أن وضعية الأفضلية السعرية والموارد المالية المديدة المتوافرة للشركة السعودية ستمكنها من بناء مجمعات بيتروكيماوية ذات تقنية عالية وتكون على نطاق عالمي". ووصفت الشركة الأمريكية العتيقة جهود "سابك" لتنويع قاعدة منتجاتها لتتضمن الكيماويات المتخصصة من أن تلك الخطوة ستمنحها مجموعة منتجات أكثر اتزانا.
    وقال توني بوتير كبير المحللين في "سي إم أيه آي": من أجل حصولهم على تخصيصات بالمواد الخام من الحكومة عليهم أن يظهروا أنهم يبتكرون منتجات تسهم في تعريض قاعدة الاقتصاد السعودي وجعله أكثر شمولية.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    الحلول تحتاج المزيد من العمل
    كيف ينظر الشرعيون والماليون إلى انهيار سوق الأسهم؟


    - تحقيق: سعد السهيمي وعثمان بن ظهير - 10/01/1428هـ
    تنامى دور سوق الأسهم السعودية حتى أصبح واقعا يعيشه ليس المستثمرون فحسب بل أغلب المواطنين والمقيمين صغاراً كانوا أم كباراً، وقد كانت السوق مغرية جداً للاستثمار نتيجة ارتفاع السيولة والازدهار الاقتصادي واستمرار محافظة أسعار النفط على مستوياتها العالية وفي ظل النمو الذي تشهده نشاطات الشركات العاملة في هذه السوق ما يعطي مزيداً من الاطمئنان، وتعتبر السوق المالية السعودية من أكبر الأسواق المالية العالمية، فبلغت في إحدى الفترات المرتبة العاشرة من ضمن أكبر 50 سوقاً عالمية من حيث قيمة الأسهم حيث بلغت القيمة السوقية 1.92 تريليون ريال في 16/6/2005، ثم ارتفعت حتى تجاوزت 2.9 تريليون وذلك في شباط (فبراير) من عام 2006 كما تمثل أكثر من 50 في المائة من قيمة الأسهم في الأسواق العربية. كما سجلت السوق رقماً قياسياً في المعدل اليومي لقيمة الأسهم المتداولة حيث وبلغت 45 مليار ريال.

    اهتمام متزايد
    ومع تفتح الناس وزيادة الوعي الاستثماري عندهم زاد الوعي من ناحية أخرى وهي الناحية الشرعية، حيث ظهرت أولا صناديق استثمارية متوافقة مع الشريعة الإسلامية، كما ظهرت أيضا القوائم الشرعية المختلفة وازداد العمل في هذا النشاط التوعوي الشرعي من قبل طلبة العلم حيث بدأ العلماء الأجلاء والمشايخ الفضلاء في قراءة القوائم المالية للشركات والحكم عليها، وبيان نسبة المحرم فيها، كل ذلك بسبب ازدياد الطلب على المنتجات المالية الإسلامية، وقد صاحب هذا الإقبال أيضا قيام الشركات بإصدار الصكوك الشرعية البديلة للسندات التقليدية.

    غياب المرجعية
    ولعدم وجود مرجعية واضحة، أو معايير تضبط هذه الاجتهادات وجد الاضطراب في الفتوى حيث تعجب العامة من الناس ـ والذين بضاعتهم في العلم مزجاة ـ من هذه الفتاوى وظنوا أنها تضارب لعدم إدراكهم صعوبة الاجتهاد وأجر المجتهد في الشريعة، ولذا ينبغي أن تقوم مؤسسة النقد العربي السعودي أو هيئة سوق المال بمجهودات تنظيمية في هذا المجال، كإيجاد لجان شرعية تفتي في كل نازلة جديدة في هذا السوق، صحيح أن وجود مثل ذلك لن ينهي من تعدد الفتاوى لأنها راجعة إلى الاجتهاد إلا أن وجود مرجعية للفتوى يرتبط بها عامة الناس أمر لا يخفى فائدته.
    ومن الأمور التي ينبغي التركيز عليها ويحتاج لها الكثير من الناس طريقة التصفية والتطهير وذلك عند من يرى جواز المشاركة في الأسهم المختلطة (المباحة)، ولأجل تثقيف الناس في مثل هذا الأمر جاءت محاولات عدة تتابع قوائم الشركات وتقترح نسبة التطهير.

    آراء المحللين عن السوق السعودية
    وبعد هذه النظرة العامة على السوق السعودية نعرج معكم لاستقاء آراء عدد من المختصين والمحللين المتابعين لسوق الأسهم السعودية عن أسباب تدهورا وكيفية النهوض بها والخطوات العاجلة التي تسهم في عودتها بشكل أقوى حيث يتحدث في البداية عن مكامن الخلل وخطوات التصحيح:
    طارق الماضي المحلل الاقتصادي يقول: إن من أهم مكامن الخلل في سوق الأسهم قبل وخلال وبعد انهيار سوق الأسهم مجموعة من أسهم الشركات الصغيرة المشبعة بالخسائر المتتالية ومنذ سنوات عديدة عند تأسيس تلك الشركات، هذه الشركات لم يقتصر ضررها على نفسها فقط ومساهميها بل كانت سببا رئيسيا في الإخلال بالتوازن الطبيعي في تداولات السوق لنشاهد إلغاء كاملا لمبدأ الاستثمار والمستثمرين من خلال توجه جميع السيولة نحو تلك الشركات وذلك لملاحقة قفزة سعرياً وارتفاعات غير منطقية أو عقلانية ولا تخضع لأي منطق مالي بل إلى مجموعة من المضاربين الذين يبحثون عن أسرع الأرباح في أقصر الأوقات حتى وإن كان ذلك على حساب سوق الأسهم والثقة بها، لذلك كان الاتجاه في الأسبوع الماضي نحو مكمن الخلل الأول في السوق هو قرار نجاح وشجاع وإرادة قوية تستحق التشجيع، إن تطبيق الأنظمة بحذافيرها ضد هذه الشركات هي خطوة أولى بالتأكيد، لابد أن تأتي بعدها خطوات أخرى من مراجعة لنظام وضوابط تقديم التسهيلات من البنوك للعمل من خلال سوق الأسهم، حيث لابد أن تكون تلك التجارب نبراسا لنا في تجديد تلك الأنظمة والضوابط التي تم اختبارها وفشلت خلال طفرة سوق الأسهم، وكذلك لابد أن يكون لنا نظرة وإعادة دراسة لآلية ضبط المخالفين في تداولات ومضاربات سوق الأسهم، حيث إن كثيرا من أنظمة السوق المالية معطلة إزاء بعض الظواهر التي تحدث في تلك التداولات، لابد من إعادة نظر في آلية الشفافية والإفصاح لدى الشركات وضمان وصول المعلومة للجميع في وقت واحد والأهم من ذلك وجود آلية لكشف أي تسريب وآلية لمعاقبة من يقوم بذلك، نحتاج إلى كثير من الخطوات، ولكن كم هو جميل أن نرى خطوة في الطريق الصحيح بعد جرعات متعددة من المسكنات نتلقاها منذ سنة هي تاريخ بدء عملية التصحيح الكبرى لسوق الأسهم.
    ويرى المحلل الاقتصادي عبد الحميد العمري أن أزمة السوق الراهنة بدأت في التشكل مع مطلع 2003، والتي ضمّت عدداً من التطورات لم يقابلها إجراءات أو قرارات فاعلة تستوعبها وتمتصها، وتتمثل في البنود التالية:
    - تأخّر معالجة الاختلالات الهيكلية الكامنة في جسد السوق منذ تأسيسها، واستفحال خطرها فيما بعد مطلع 2003 تحت ضغط التطورات المتسارعة والمتعاظمة التي مرّت على السوق.
    - التدفّق السريع لملايين المستثمرين بمدخراتهم المقدرة بمليارات الريالات باتجاه سوقٍ محدودة في عدد شركاتها المدرجة، وشحيحة جداً في خياراتها الاستثمارية البديلة، تفتقد تماماً إلى الكفاءة والعمق والتطور.
    - الإفراط غير المدروس من قبل البنوك التجارية في منح التسهيلات المالية الضخمة للمستثمرين، ضاعف من خطورته افتقاد أغلبية المستثمرين الجدد لأبسط درجات الوعي المالي والاستثماري.
    - انعدام الفرص الاستثمارية البديلة في الاقتصاد الوطني، في مقابل اكتظاظه بالفوائض المالية الضخمة المتأتية من الارتفاعات المتتالية لأسعار النفط، وعودة جزء كبير من المدخرات الوطنية المهاجرة بعد أيلول (سبتمبر) 2001.
    - قصور السياسات والإجراءات التنظيمية والإشرافية والرقابية عن المستوى المطلوب للتعامل الكفء مع معطيات السوق؛ وذلك إمّا لنقص الخبرة أو لافتقاد الأدوات الفاعلة أو لعدم وجود خطّة تطوير للسوق تتسم بالشمولية والخطوات المحددة تفصيلاً؛ تستند إلى الأولويات في الدرجة الأولى والسرعة والدقة في التعامل مع المستجدات أو لتجاوز تطورات السوق حدود وقدرة تلك السياسات والإجراءات أو جميع ما تقدّم حسب نوع وحجم تلك المعطيات التي مرّت على السوق.
    - انخفاض مستوى التنسيق والتعاون بين الجهات الرسمية ذات العلاقة، وقد أثبت الانهيار فيما بعد ضعفه التام بعدم وجود ما يسمّى بإدارة الأزمات، حتى في أبسط صورها.

    تثقيف صغار المساهمين
    وينتقل العمري ليتحدث عن تثقيف صغار المساهمين من أين يبدأ فيقول على الرغم من أهمية هذا الجانب؛ إلا أنه ليس العامل الاستراتيجي الأهم أو الوحيد الذي يفترض أن أبني عليه كجهة تنظيمية مستقبل سوق الأوراق المالية! ولدينا تجارب عالمية متقدمة يشهد وضعها الحالي المستقر والمتقدم على ذلك؛ ولعل السوق الأمريكية الأكبر على مستوى العالم خير مثال! إذ لا أن يتجاوز مستوى الوعي المالي والاستثماري في المجتمع الاستثماري من الأمريكيين عن 10 في المائة من الإجمالي، فيما تقوم السوق الأمريكية على المؤسسات والشركات الاستثمارية التي تصل قوتها في السيطرة على السوق لأكثر من 95 في المائة، وليس كما هو حادث لدينا من سيطرة للاستثمارات الفردية تفوق 90 في المائة، فيما لا يتجاوز إسهام المؤسسات لدينا أكثر من 2.4 في المائة من إجمالي السوق. الأسواق الناشئة كسوقنا المحلية في مثل الظروف الراهنة في حاجة إلى التركيز على أمرين: الأول - الإسراع في إصلاح الاختلالات الهيكلية في السوق وتنظيمها؛ بإصدار اللوائح التنفيذية أو التفسيرية لنظام السوق المالية، والعمل الجاد على تطبيق تلك الأنظمة واللوائح دون تأخير أو انتقائية. ثانياً: العمل المستمر على تطوير وتنويع الأدوات الاستثمارية بما يتوافق مع طبيعة الاقتصاد السعودي الملتزم بضوابط الشريعة، إذ لا يوجد لدينا حتى الآن إلا الأسهم العادية فقط! وذلك من خلال اندفاع الهيئة الجاد نحو وضع التنظيمات والأطر القانونية التي تسمح بعمل تلك الأدوات وجعلها كخيارات متاحة أمام مجتمع المستثمرين في السوق. هذان الأمراين كفيلان بدورهما لأن يفتحا المجال أمام المؤسساتية لأن تحتل مكانها المأمول في قيادة السوق وصنع استقراره، والابتعاد به عن أجواء المضاربة المحمومة والعشوائية المطبقة على سوقنا الناشئة. تأتي أخيراً بقية الجهود الأخرى الموازية للمهام والأعمال الرئيسة للهيئة كمسألة ترسيخ الثقافة المالية والاستثمارية لدى الأفراد، علماً أنه طريقٌ مسدود إن أراد أحد التفكير بتحويل أغلب أولئك الأفراد إلى خبراء ماليين يمكنهم ممارسة العمل الاستثماري المباشر في السوق!
    إنه أمر محمود أن تبذل الهيئة جهودها في اتجاه تنمية الوعي الاستثماري، ولكن الأمر الأهم والأولى بالعمل المركز هو ما ذكرته أعلاه من مهمتين رئيستين في الدرجة الأولى. هذا عدا أن مسألة التثقيف هذه تنطلق أساساً من عموم المستثمرين أنفسهم، فإن لم يبدأوا هم أنفسهم بهذا الأمر فلا مجال لنجاح أية جهود تبذل في هذا الاتجاه، ولعل تجربة الهيئة الأخيرة من خلال محاضراتها في مختلف مناطق المملكة وما لاقته من إقبال وحضور ضعيف من قبل المجتمع يثبت صحة ما ذهبت إليه.
    وعن الرؤية المستقبلية في ظل المعطيات التي يجب أن تكون السائدة في السوق يقول العمري: في ظل الوضع السائد الآن؛ المتمثل في انعدام الثقة في السوق يقابله موقف "المتفرج" من الهيئة، وما يصاحبهما من ارتفاع كبير في وتيرة المضاربات العشوائية لا أعتقد أن مستقبل السوق في أمان! أما إذا تغيرت تلك المعطيات فيمكن التفاؤل بمستقبلها واستعادة الثقة فيها، ويمكن تحقيق ذلك بالتحرك الجاد للهيئة مدعومة من وزارة المالية ومؤسسة النقد في الأمرين اللذين ذكرتهما أعلاه، مع تركيز الهيئة على إيقاع أشد العقوبات النظامية على المتورطين في عمليات التدوير والغش في السوق، خاصةً أن تلك العمليات الإجرامية قد زادت وتيرتها بصورةٍ لافتة بعد انهيار شباط (فبراير) الماضي. وتعليق تداول أسهم الشركات التي ترتفع بطريقةٍ غير مبررة ودون وجود أسباب جوهرية تفسّر تلك الارتفاعات الغريبة؛ ولعل حالة سهم الباحة الذي ارتفع بين منتصف أيار (مايو) أيلول (وسبتمبر) الماضيين بأكثر من 1041 في المائة. وتطوير مستوى المعلوماتية على موقع تداول، الذي يعجُّ بالأرقام الخاطئة أحياناً، وأحياناً أخرى بمؤشرات أساسية تستند إلى أرقام مالية غير محدّثة. وتأتي أهمية الحديث عن المعلوماتية لضرورة تبني المستثمرين لقرارات استثمارية رشيدة وعقلانية. وإيجاد "صندوق استقرار السوق" ولا أعني به صانع السوق؛ إذ إن شروط نجاح عمله غير متوافرة حتى الآن في سوقنا الناشئة! يضطلع هذا الصندوق بمهمة أساسية وحيدة، تتلخص في امتصاص الصدمات المفاجئة التي تصعق السوق من وقتٍ إلى آخر، كما أنه ليس الهدف من إيجاده أن يرفع المؤشر العام أو يخفضه، إذ ينحصر دوره في كبح جماح الارتفاعات غير المبررة، وكذا الحال بالنسبة للانخفاضات غير المبررة في قيم أسهم الشركات ذات العوائد. كما يجب وضع ضوابط لعمل هذا الصندوق حتى لا يتحول فيما بعد إلى منافسٍ عملاق آخر لصغار المستثمرين. واستبعاد تنفيذ فكرة السماح للشركات بإعادة شراء أسهمها؛ إذ إن هذا الخيار لا يتعدّى كونه مسكناً لألم السوق والشركة في الوقت الراهن، فيما يمكن أن يتحول مستقبلاً إلى "فخ" يصعب على الشركة أن تخرج منه. وإلزام شركات الوساطة المالية الجديدة (أكثر من 40 شركة وساطة حتى الآن) ببدء العمل خلال فترة وجيزة من منحها التراخيص (يجب ألا تتعدّى شهر) أو سحب الترخيص من الشركة أو المؤسسة المتأخرة عن تلك المهلة.
    تعاملات الشركات في الميزان الشرعي
    ومن جهته تناول الدكتور عبد العزيز الفوزان انتشار ظاهرة تحليل وتحريم الشركات ومدى تأثر السوق بها فقال في نظري أن لهذه الظاهرة سببان:
    السبب الأول: أن هذه الشركات تكون أول نزولها في الاكتتاب عندها معاملات ربوية محرمة كالمعاملات الربوية المحرمة فلما رأت من أفتي بتحريمها اجتهدت فأخذت تمويل إسلامي وسددت القروض الربوية فتصبح الشركة حلالاً فتكون في أولها محرمة ثم تتخلص من الربا فتكون حلالاً وهكذا يجب على المفتي أن يكون وألا يثبت على رأيه خشية أن يقال أنه قد تراجع إذا علمت هذه الشركات أنه لن تتغير الفتوى حتى لو عدلت القروض الربوية إلى تمويل إسلامي فإنها ستستمر علي ذلك إّذا فإن تغير كلام المفتي في الشركة ليس إتباع هواه بل لتغير حال الشركة.
    السبب الثاني: قد تكون الشركة قد تغير حالها قبل أن تنزل الاكتتاب لكن نشرة الكتاب متضمنة لوجود الربا فيها فيقوم المفتي بتحريمها من خلال هذه النشرة ثم كتبت إليه الشركة أن هذه النشرة قديمة وإنه قد تغير حالها ثم تبين له أن الشركة صادقة من خلال السؤال عنها ففي هذه الحال لاشك إنه يجب عليه أن يبين للناس حال الشركة في التغير وأحياناً يكون العكس فإنهم ينشرون نشرات قديمة وفيها أنها حلال ثم تبين أن هذه الشركة قد استقرضت بعد ذلك قروض ربوية ففي هذه الحال يتعين عليه أن يخبر الناس عن حال هذه الشركة.
    وأوضح الفوزان سبب تأخر الفتاوى فقال: إن من أكبر الأسباب لذلك تأخر صدور نشرة الاكتتاب لا تصدر حقيقة إلا قليل نزول الاكتتاب بأيام أو أسبوع وقد يكون تأخير الفتوى بسبب حرص المشايخ علي تصحيح أوضاع الشركة وقد حصل هذا كثير فيحصل من المشايخ مخاطبة رئيس الشركة لتصحيح أوضاعها ولله الحمد قد أثر ذلك في عدة شركات واعترف الدكتور الفوزان أن الفتاوى تؤثر تأثيراً كثيراً في قرارات الشركات في العمل نحو الأسلمة وقد رأيت هذا بنفسي وعدد من المشايخ ولله الحمد، وتخلصت بعض الشركات من قروضها الربوية لإقناع المشايخ لها.
    وقال بلا أدنى شك أن أنواع التمويل الإسلامي بلا شك والحمد لله فجميع الشركات الناشئة بإمكانها الاستفادة من هذه الأنواع وتغطية متطلباتها عكس قد يكون ذلك عسيراً علي الشركات التي تلطخت بالقروض الربوية الكبيرة والطويلة الأجل والمسؤولية في ذلك تقع علي الشركة نفسها.
    ومن جانبه قال الدكتور الشيخ محمد بن سعود العصيمي ردا على كثرة الفتاوى وتضاربها ومدى تأثيرها على سوق السهم أن الأصل في المتاجرة في أسهم الشركات المساهمة الحل، بشرط كون النشاط الذي تعمل فيه مباحا، وبشرط عدم وجود التمويل الربوي لعملياتها وعدم استثمار فوائض الأموال في الربا. وبشرط عدم اشتمال المضاربة على محرم كالنجش، وغيره.. وتثار بين الحين والآخر بعض المسائل الأخرى غير التمويل الربوي، مثل حكم الشركة المساهمة نفسها، وحكم السهم نفسه، وحكم تداول السهم وفيه نقود أو ديون. ولكنها كانت في الغالب تلقى القبول العام من المفتين والباحثين، ما عدا المسألة المهمة وهي التمويل الربوي ولا يعني ذلك أن ما يجري في السوق دائما سائغ ونافع للبلد، ولكن كثيرا من الممارسات يصعب ضبطها، وليس كل الحل في تحريمها.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    اجتماعات في دافوس لخفض الحواجز الجمركية عالميا
    دافوس : ملف الزراعة يرفع المواجهة بين الشمال والجنوب


    - دافوس (سويسرا) ـ أ. ف. ب: - 10/01/1428هـ
    استأنفت الأطراف الرئيسية في منظمة التجارة العالمية الاتصالات بينها صباح أمس، للمرة الأولى منذ سبعة أشهر، من دون أمل كبير في إنهاء المواجهة بين الشمال والجنوب بشأن ملف الزراعة.
    ويجتمع الاتحاد الأوروبي ووزراء 26 دولة تنتمي لمنظمة التجارة، وذلك على هامش المنتدى الاقتصادي بدافوس سعيا لاستئناف مفاوضات جولة الدوحة التي تم إطلاقها عام 2001 في العاصمة القطرية وتهدف إلى خفض الحواجز الجمركية في العالم.
    وتم تعليق المفاوضات، التي كان يتعين أن تنتهي قبل سنتين، في تموز (يوليو)، بسبب الفشل في التوصل إلى تسوية بين أبرز القوى التجارية.
    ولا تظهر في الأفق أي بوادر لحلحلة الوضع حيث إن أفضل ما يمكن توقعه من نتائج أن يتفق الفرقاء على مواصلة محادثاتهم في الأسابيع المقبلة.
    وفيما حذر من تداعيات "كارثية" لأي فشل في جولة الدوحة، عبر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير المشارك في المنتدى عن اعتقاده بأن "هناك فرصة قوية لاستئناف المحادثات".
    ولكن في انتظار ذلك، عادت الاتهامات المتبادلة بين الجنوب، بزعامة البرازيل والهند، والشمال. حيث تطالب دول الجنوب بخفض الدعم الزراعي الذي تقدمه حكومات الشمال التي تشترط بدورها زيادة صادراتها الصناعية والخدماتية إلى الجنوب.
    وقال الرئيس البرازيلي لويز لولا دا سليفا إنه يتعين على الولايات المتحدة خفض الدعم الزراعي، كما "يتعين على الاتحاد الأوروبي خفض الدعم الزراعي وفتح أسواقه بصورة أكبر".
    ومن جهته، حذر وزير التجارة الهندي كمال ناث من أن بلاده لن تقبل أي اتفاق يهدد مئات الملايين من القرويين لديها.
    وأوضح "الدول المتقدمة تريد حماية وزيادة أرباح مزارعيها الذين يتلقون الدعم من حكوماتهم".
    وقال ناث والمفوض الأوروبي للتجارة بيتر ماندلسون إنهما ينتظران من الولايات المتحدة القيام بمبادرة.
    غير أن واشنطن ترفض الالتزام باأ خفض في دعم مزارعيها من دون خفض الرسوم الجمركية في الدول الأخرى ولاسيما الاتحاد الأوروبي.
    وهدد ماندلسون بسحب عرضه بخفض الرسوم الجمركية إلى النصف على الواردات الزراعية. وقال لوكالة فرانس برس "لا أستطيع الإبقاء على عرضي إذا لم يقم الآخرون بالمثل".
    وبدا المفوض، الذي يمثل 27 طرفا، متفائلا في حديث أدلى به إلى "فايننشيال تايمز" مرجحا قدرته على "تحقيق اختراق في أكبر الملفات المتعلقة بالزراعة والمنتجات الصناعية في حدود شهر".
    غير أن فرنسا التي تعارض أي تنازلات جديدة من الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالزراعة، حملت على ماندلسون كونه يتعامل مع "رغباته على أنها حقائق على أرض الواقع" وذلك على لسان الوزيرة المنتدبة لشؤون التجارة الخارجية كريستين لاجارد.
    أما المندوبة الأمريكية للتجارة سوزان شواب فقد اعترفت بأنه ما زال أمام الفرقاء "طريق طويل" قبل التوصل إلى اتفاق، قائلة إنها لا تريد الحديث عن "أرقام كبيرة" فيما يتعلق بخفض الدعم الزراعي والرسوم الجمركية.
    وأوضحت قائلة "كل مرة نقوم فيها بذلك، ينتهي بنا الأمر إلى تبادل الاتهامات وتنتهي المناقشات إلى مأزق".
    وعبر المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي عن الأمل في حلحلة المفاوضات، بحلول نهاية آذار (مارس) على أقصى تقدير من أجل الحصول من الكونجرس الأمريكي على تجديد ضروري للسلطات الخاصة التي فوضها سابقا للبيت الأبيض فيما يتعلق بالتفاوض التجاري.










    بنك أبو ظبي التجاري يعتزم إصدار سندات بمليار دولار

    - عماد دياب العلي من أبوظبي - 10/01/1428هـ
    أكد إيرفن نوكس الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري ايفرين نوكس الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري أن البنك يدرس طرح سندات دولارية بقيمة مليار دولار يراوح أجلها بين خمس وسبع سنوات لتلبية طلب على سندات أطول أجلا,قد تطرح بحلول منتصف العام الجاري.
    وأعلن نوكس انتهاء البنك من إصدار سندات مالية بقيمة مليار درهم لمدة خمس سنوات وسندات مالية أخرى بقيمة 500 مليون درهم لمدة سبع سنوات بمعدل فائدة ثابت، لافتا إلى أنها المرة الأولى التي يقوم فيها بنك بإصدار سندات مالية بمعدل فائدة ثابت بعملة درهم الإمارات.
    وأضاف أن البنك لديه برنامج للسندات يتيح له إمكانية إصدار سندات متوسطة الأجل بقيمة ملياري دولار ويريد استكمال البرنامج بحلول عام 2007. وتابع أن البنك كان يصدر في السابق سندات لأجل خمس سنوات لكنه قد يتجه لإصدار سندات بمليار دولار لأجل سبع سنوات لأن المستثمرين الدوليين والمؤسسات يطالبون بآجال أطول. وأوضح أن البنك ربما يصدر سندات بقيمة 500 مليون دولار أسترالي في الربع الثاني من العام الجاري لكنه لم يذكر تفاصيل.
    وذكر أن البنك أصدر حتى الآن سندات بقيمة أربعة مليارات دولار بعشرين عملة مختلفة منها الفرنك السويسري والدولار السنغافوري والدرهم الإماراتي في إطار برنامج السندات.
    وأضاف أنه بعد انتهاء البرنامج سيبحث البنك سبلا جديدة لتدبير السيولة وأن ذلك قد يتم في عام 2008، مشيرا إلى أن البنك يحتاج إلى تمويل مشاريع ضخمة في الإمارات تشمل البنية الأساسية وتمويل شراء طائرات وغيرها.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    التقرير الاقتصادي العربي الموحد: نمو السيولة المحلية 17.8%
    ارتفاع ودائع المصارف العربية إلى 601 مليار دولار في 2005


    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 10/01/1428هـ
    قدر التقرير الاقتصادي العربي الموحد 2006 الذي أصدره أخيرا صندوق النقد العربي، ارتفاع قيمة الودائع المصرفية لدى المصارف والبنوك العربية لعام 2005 بنسبة 16 في المائة إلي 600.9 مليار دولار مقارنة بـ 518 مليارا في عام 2004.
    وجاء أعلى معدل نمو في الودائع لصالح بنوك السودان التي ارتفعت بنسبة 64.4 في المائة تليها المصارف القطرية 40.4 في المائة ثم الإمارات والعراق وعمان بنسب 38.9 و25.2 و22.1 في المائة علي التوالي.
    ووفقا للتقرير ارتفع إجمالي الودائع المصرفية لدي المصارف التجارية السعودية إلى 489.3 مليار ريال (130.5 مليار دولار) مقارنة بـ 435.3 مليار ريال (116.2 مليار دولار) عام 2004 بنسبة نمو قدرها 12.3 في المائة ونسبتها إلى الناتج المحلي الإجمالي 42.2 في المائة حيث نمت السيولة المحلية بنسبة 11.5 في المائة وبذلك تشكل ودائع البنوك السعودية نحو 21.7 في المائة من إجمالي ودائع المصارف والبنوك العربية.
    وحسب التقرير بلغ إجمالي القروض والتسهيلات الائتمانية المقدمة من البنوك السعودية 595.9 مليار ريال مقارنة بـ 490.1 مليارا في عام 2004 بزيادة نسبتها 21.6 في المائة كما بلغ إجمالي المطلوبات من القطاع الخاص للمصارف السعودية 435.9 مليار ريال مقارنة بـ 313.9 مليار بما يعادل 38.9 في المائة، كما ارتفعت القواعد الرأسمالية للمصارف السعودية إلى 66.6 مليار ريال مقارنة بـ 25.2 مليار ريال بما يعادل 27.5 في المائة.
    وأوضح أن السيولة المحلية في الدول العربية مجتمعة حققت نموا نسبته 17.8 في المائة نتيجة الارتفاع في صافي الموجودات الأجنبية الذي عكسته التطورات الإيجابية في الوضع الخارجي للدلو العربية من جهة ونمو الائتمان المحلي الممنوح للقطاع الخاص من جهة أخرى، مضيفا أن الدول العربية واجهت في الأعوام الأخيرة تحديا كبيرا في التعامل مع الآثار التوسعية للتدفقات المالية الخارجية، الأمر الذي أنعكس بدرجات متفاوتة على معدلات التضخم وأسعار الأصول المالية والعقارات , وحاولت بعض الدول العربية التصدي لهذه الآثار التوسعية باتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية لتقييد التوسع في الائتمان المصرفي من خلال القروض الاستهلاكية التي منحتها المصارف التجارية، والتي استخدمت في غالبها للاستثمار في الأسهم.
    وقال التقرير أن غالبية الدول العربية عملت على تحسين أوضاع الأجهزة المصرفية ورفع درجة سلامتها وملاءتها المالية والتزامها باتباع المعايير الدولية من أجل تعزيز قدرتها التنافسية في ظل عمليات التحرير المالي, وفي هذا الصدد واصل عدد من الدول العربية تطبيق برامج طموحة للخصخصة والدمج المصرفي من أجل إنشاء كيانات مصرفية قوية كما واصلت غالبية الدول العربية سعيها لتطوير السياسات النقدية المتبعة بهدف دعم الاستقرار النقدي والمحافظة على استقرار الأسعار من خلال الاتجاه نحو استخدام السياسات والأدوات غير المباشرة مما ساهم بشكل كبير في تمكين السلطات النقدية من إدارة السيولة بصورة أكثر فعالية وملاءمة للنشاط الاقتصادي المحلي دون اللجوء إلى أدوات التحكم المباشر في حجم السيولة.
    وأضاف أن الارتفاع الكبير في السيولة الذي أسهمت فيه الزيادة الملحوظة في التدفقات المالية الخارجية أبرز الحاجة القصوى لدور السياسة النقدية من ناحية العمل على استخدام أدوات أو آليات نقدية من شأنها تحييد آثار هذه التدفقات على السيولة من أجل الحد من الضغوط التضخمية من جهة وتفادي مغالاة أسعار الصرف الحقيقية والحفاظ على تنافسية صادراتها من جهة أخرى، وأسهم الانخفاض في صافي الائتمان الممنوح للحكومة من الضغوط التضخمية وتحييد آثار الزيادات الكبيرة في صافي الأصول الأجنبية.










    "الأسماك" تقلص خسائرها إلى 28 مليون ريال خلال عام

    - "الاقتصادية" من الرياض - 10/01/1428هـ
    أعلنت الشركة السعودية للأسماك أنها حققت خسائر أولية عن الفترة المنتهية في 31/12/2006 بلغ مقدارها 20.08 مليون ريال، فيما بلغ إجمالي الخسائر بعد إضافة مبلغ 7.97 مليون ريال قيمة صافي مصروفات صيانة وتشغيل مزرعة الروبيان في البحر الأحمر نحو 28.05 مليون ريال، مقارنة بـ 38.44 مليون ريال خسارة من الفترة نفسها من العام الماضي، وبنسبة انخفاض 27 في المائة.
    وبلغت الخسائر التشغيلية للفترة المنتهية في 31/12/2006 نحو 23.90 مليون ريال مقابل خسارة 38.29 مليون ريال من الفترة نفسها من العام الماضي بعد حسم مصروفات صيانة وتشغيل مزرعة الروبيان في البحر الأحمر والخاصة بعام 2005 البالغة نحو 10.80 مليون ريال، تصبح خسارة التشغيل عام 2005 نحو 27.49 مليون ريال، وبنسبة انخفاض قدرها 37.5 في المائة عن العام الماضي. وسجل السهم خسارة قدرها 1.53 ريال لعام 2006 مقابل 3.84 ريال من الفترة نفسها من العام الماضي، فيما بلغ إجمالي خسارة الربع الرابع لعام 2006 بعد حسم الزكاة 7.87 مليون ريال مقارنة بـ 11.55 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي وبنسبة انخفاض قدرها 32 في المائة من الفترة نفسها، وبلغت مبيعات الربع الرابع 26.36 مليون ريال مقارنة بمبيعات قدرها 20.55 مليون من الفترة نفسها من العام الماضي بزيادة قدرها 28 في المائة. وترجع أسباب انخفاض الخسائر إلى زيادة نمو مبيعات الشركة خلال الفترة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وأيضاً تخفيض تكاليف الإنتاج واستعادة الشركة محالها من الامتياز.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    "السعودية" تطبق التذاكر الإلكترونية في فبراير

    - "الاقتصادية" من جدة - 10/01/1428هـ
    تبدأ الخطوط الجوية العربية السعودية إطلاق التذاكر الإلكترونية في شهر شباط (فبراير) المقبل في إطار مواكبة متطلبات السفر وتحديات المنافسة، وتمشياً مع تعليمات الاتحاد العالمي للنقل الجوي "أياتا" التي تقضي باستكمال تطبيق التذاكر الإلكترونية في جميع أنحاء العالم بنهاية الجاري والتوقف التام عن استخدام التذاكر الورقية التقليدية.
    وقال المهندس خالد بن عبد الله الملحم مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، إن الخطوط السعودية تواجه تحدياً يوجب عليها التعامل معه بنجاح حتى نتمكن من تطبيق التقنيات الحديثة التي تهدف إلى تسهيل وتبسيط إجراءات السفر للعملاء، والتي أصبحت شرطاً أساسياً للاستمرار وسط أجواء من التنافس الحاد الذي تعيشه صناعة النقل الجوي بصفة عامة وخصوصاً في منطقتنا".
    وفي إطار الاستعدادات لإطلاق خدمة التذاكر الإلكترونية، تم الانتهاء من مرحلة تحديث الأنظمة الآلية للحجز والتذاكر وخدمات المطارات والأنظمة المالية، ويجري العمل الآن على ربط أنظمة الخطوط الآلية بشركات الطيران العالمية مع أنظمة الترحيل الآلي للمطارات الدولية، وأنظمة التوزيع الشامل للحجز والمبيعات، ووكالات السفر والوكالات العالمية ، كما تعاقدت الخطوط السعودية مع شركة "وورلدسبان" Worldspan لاستخدام تطبيقات قاعدة البيانات للتذاكر الالكترونية بعد ربطها بأنظمة السعودية للحجز والتذاكر والمغادرة الآلية.
    وتم إعداد برنامج تعريفي وتدريبي وتأهيلي لجميع الشرائح المعنية من الموظفين في الصفوف الأمامية والإدارات المساندة وللعملاء بكافة فئاتهم، إضافة إلى الإدارات الحكومية ذات العلاقة ووكلاء السفر والوكلاء العامين للاطلاع على تفاصيل المشروع الذي يمثل نقلة نوعية في مستوى الخدمات للمسافرين على رحلات الخطوط السعودية.
    وفي هذا الصدد، يتم حاليا تشكيل فريق عمل تنفيذي على مستوى قطاعات المؤسسة المعنية، لمتابعة تنفيذ الخطة المعتمدة للمشروع، كما تم تجهيز غرفة عمليات للفريق تعمل على مدار الساعة ومجهزة بكافة الإمكانيات بما في ذلك غرفة تجارب للبرنامج الآلي الخاص بالتذاكر الإلكترونية، والتنسيق مع مركز الاتصال الموحد للحجز، ومكاتب المبيعات وخدمات المطارات ، واختيار الفريق المتخصص المساند للعمل على مدار الساعة أيضاً لدعم الصفوف الأمامية في كافة مواقع الخدمة.
    وتسبق انطلاق خدمة التذاكر الإلكترونية حملة إعلانية وإعلامية داخلية تضع نصب عينيها التعريف بالخدمة الجديدة، لإطلاع وتثقيف عملاء الخطوط السعودية وشركائها الاستراتيجيين، التي تستمر حتى نهاية عام 2007، كخطوةٍ أساسيةٍ تتبعها خطوات ومراحل أخرى تهدف إلى ترسيخ مفهوم التذاكر الإلكترونية، وما تقدمه من خيارات عديدة للمسافرين، إضافة إلى ما تؤكده من حرص الخطوط السعودية على استخدام أحدث إمكانات التقنية العالمية لإحداث التطوير الشامل لمستوى الخدمات مما يعزز مكانتها الرائدة بين أكبر شركات الطيران في العالم.










    ورصة دبي: إدراج "الخليج للملاحة القابضة" في 7 فبراير

    - "الاقتصادية" من دبي - 10/01/1428هـ
    تبدأ عمليات التداول الرسمي في أسهم شركة الخليج للملاحة القابضة اعتباراً من السابع من شباط (فبراير) المقبل في سوق دبي المالية تحت رمز التداول GULFNAV على شاشات عرض الأسعار في السوق وأنظمة التداول فيها. وحال تصنيفها تصبح الشركة الـ 48 التي تنضم إلى سوق دبي المالية والشركة الثالثة التي تدرج أسهمها من قطاع الشحن.
    وكانت الشركة قد انهت عملية الاكتتاب في أسهمها في Nب (أغسطس) وضمت الجهات المكتتبة مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمؤسسات والشركات والهيئات العامة للحكومات الاتحادية والمحلية. وبلغت القيمة الاسمية للسهم درهما إماراتيا واحدا وتضمن العرض 910 مليون سهم للاكتتاب العام ومثل ذلك 55 في المائة من إجمالي رأس مال الشركة. وبلغت حصيلة عملية الاكتتاب 3.1 مليار درهم بتغطية بلغت ثلاث مرات ونصف مرة.
    وأكد المهندس عبد الله الشريم رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للملاحة القابضة، أن "الخليج للملاحة القابضة" تتمتع بقوة في السوق وأظهرت معدلات نمو مرتفعة منذ تأسيسها بفضل الأسس الاقتصادية القوية التي انطلقت منها، لذلك فإنه من المتوقع تحقيق معدلات تداول قوية على أسهم الشركة.
    وتعد شركة الخليج للملاحة من كبريات الشركات في المنطقة في مجال نقل النفط الخام والمنتجات النفطية والكيماوية، وتشهد الشركة حالياً نمواً متسارعاً في حجم أعمالها، وتعمل الشركة من خلال هيكل تنظيمي متكامل يؤهلها لتقديم مجموعة شاملة من الخدمات التجارية والفنية الخاصة بالبواخر، تشمل إدارة السفن وتشغيلها وخدمات وكالات السفن والوكالات التجارية لأنشطة النقل البحري.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 17 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 03-06-2007, 09:23 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 11-03-2007, 10:49 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنـيــن 8/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 26-02-2007, 10:00 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 25-02-2007, 10:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 30/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 18-02-2007, 09:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا