البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ




    أسهم 60 شركة تتمرد على المؤشر العام للسوق المالية السعودية

    عودة الاتجاه إلى شركات المضاربة مع تحقيق البورصة لمستويات دنيا جديدة


    الرياض: جار الله الجار الله
    تمردت أسهم 60 شركة في سوق الأسهم السعودية على المؤشر العام بعدم ملازمتها الهبوط بعد أن استعصت على المسار العام للمؤشر الذي أدى إلى أن تنهي السوق تعاملاتها على انخفاض 65.7 نقطة بمعدل 0.94 في المائة عند مستوى 6922.13 نقطة.
    وكانت السوق استأنفت تعاملاتها لهذا الأسبوع على هبوط مع بداية فترة التداول أوصلها إلى أدنى مستوى حققته هذا العام والذي لامسته يوم الأربعاء الماضي الذي كان عند مستوى 6854 نقطة، قبل أن تعلن السوق بعد مرور ساعة ونصف من التعاملات تصميمها على الاستمرار في تسجيل مستويات جديدة بوصولها إلى مستوى 6808 نقاط كأدنى مستوى لها خلال عامي 2005 و2006 والشهر الأول من 2007.

    وقاد القطاع البنكي السوق نحو الانخفاض بتحقيق مستويات دنيا جديدة حتى أغلق القطاع منخفضا بمعدل 3.3 في المائة، وشاركه بنسبة الانخفاض قطاعا الاتصالات والتأمين اللذان أغلقا على خسارة ما نسبته 2.6 ـ 2.3 في المائة على التوالي. بينما خالف اتجاه السوق قطاعات: الصناعة والخدمات والزراعة، حيث تصدر الأخير القطاعات في نسبة الارتفاع بمعدل 5.13 في المائة. وتم أمس تداول 205.2 مليون سهم بقيمة بلغت 7.1 مليار ريال (1.9 مليار دولار). ويلاحظ على سلوك المتعاملين الاتجاه إلى أسهم شركات المضاربة وأغلقت أسهم 6 شركات على النسبة العليا المسموح بها والبالغة 10 في المائة بالرغم من نزول السوق إلى مناطق جديدة وسط تعاملات أمس. ويدعم هذا التوجه عدم ظهور قرارات جديدة من هيئة سوق المال التي اعتاد المساهمون على إعلانها في الأسبوعين الأخيرين قبل بداية الأسبوع الجديد بخصوص تعليق تداول أسهم شركات خاسرة الأمر الذي ساعد المتداولين على تخفيف حدة التوتر من الهبوط المتوقع بعد كسر المؤشر العام لحاجز 7000 نقطة. ويأتي ذلك لعدم وجود مبررات في نظر الجميع تدعو إلى التدافع على البيع خصوصا بعد انتشار شائعات عن قرارات جديدة تعاقب بعض الشركات لتلاعبها في قوائمها المالية المعلنة. أمام ذلك، لمح محمد الخالدي مراقب لتعاملات السوق، أن عدم ظهور أي إعلانات جديدة من قبل هيئة السوق المالية بخصوص تعليق بعض الشركات أوحى للبعض بالاطمئنان لمسار السوق. ويلاحظ الخالدي أن تماسك المؤشر في آخر ساعة من التداولات مع تزايد دخول السيولة يعطي دلالة على اقتناع الأغلبية بالأسعار الحالية وأن أي هبوط متوقع هو عبارة عن مبالغة في النزول وفرصة للشراء بهذه الأسعار.

    من جانبه، أشار لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن السماري مدير شركة آي ستوك لأنظمة المتاجرة في الأسهم، أن سوق الأسهم السعودية تنتظر التفاعل مع إعلانات الشركات القيادية الايجابية التي لم تستوعبها السوق بعد بسبب رغبة السيولة الاستثمارية الكبيرة اقتناص أكبر كمية ممكنة قبل الارتفاع.

    وأفاد أن المؤشر العام للسوق إن لم يكن لامس القاع فهو قريب منه، مستدلا على ذلك بعدم تأثر معظم الأسهم بتحقيق السوق لمستويات دنيا جديدة بل حافظت على قيعانها السابقة وارتدت منها.

    وأوضح السماري أن السوق مرشح للارتفاع الذي يوصله إلى ما فوق 7000 نقطة ليعود مرة أخرى لمنطقة 6000 نقطة كهبوط تأكيدي على تماسك هذا الدعم ليسلك بعدها المسار الصاعد. على الطرف الآخر، يرى محمد الأحمد محلل فني، أن سوق الأسهم ما زالت تحافظ على القناة الهابطة التي تستهدف السوق الضلع السفلي عند مستوى 6730 نقطة كحد أدنى.

    وأكد الأحمد على أن سوق الأسهم تشهد دخول سيولة على مراحل بهدف التجميع بكميات قليلة ومتدرجة قبل أن تأخذ الأسعار بالارتفاع الذي يوحي بانتهاء المحافظ الكبيرة من شراء الكميات المطلوبة.










    «الخطوط السعودية» تخفض تكاليف إصدار التذاكر إلى 62% بتوفير 17 مليون دولار سنويا

    من خلال إطلاق «التذكرة الإلكترونية» مطلع فبراير والاعتماد على المكننة



    جدة: علي مطير
    تطلق الخطوط الجوية العربية السعودية مطلع الشهر المقبل أكبر مشروع إلكتروني في تاريخها للتذاكر سيؤدي إلى توفير نحو 64 مليون ريال (17 مليون دولار) سنويا بنسبة انخفاض تصل إلى نحو 62 في المائة. حيث يستهدف المشروع الاعتماد على المكننة في جميع الخدمات؛ وعلى رأسها التذكرة الورقية التي ستذهب للذاكرة، بعد أن قطع المهندس خالد الملحم، مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية أول تذكرة إلكترونية خلال افتتاحه مركز التجارب الخاص بمشروع التذاكر الالكترونية نهاية الأسبوع الماضي، تمهيدا لإطلاق المشروع بشكل رسمي في الأول من فبراير(شباط) المقبل.
    وأكد لـ«الشرق الاوسط» يوسف عطية، وهو مساعد المدير العام لخدمات العملاء في الخطوط الجوية العربية السعودية، أن تكلفة التذكرة الورقية بشكل مباشر أو غير مباشرة تتراوح بين 10 إلى 11 دولارا، فيما سيبلغ الوفر في التذكرة الالكترونية الواحدة بين 6 إلى 7 دولارات.

    يشار إلى أن الخطوط السعودية ـ حسب موقعها الرسمي ـ نقلت العام الماضي 16 مليون راكب، ووفقا للتكلفة التي أشار إليها مساعد المدير العام لخدمات العملاء في الخطوط، فإن تكلفة التذاكر الورقية تبلغ سنويا 168 مليون ريال (44.8 مليون دولار) إذا ما تم حساب التكلفة بناء على متوسطها أي 10.5 دولار، بينما تبلغ تكلفة التذاكر الإلكترونية 104 ملايين ريال (27.7 مليون دولار) سنويا وفقا لمتوسط ما ستوفره التذكرة الواحدة. وبالتالي تكون هناك وفرة تصل إلى 64 مليون ريال (17 مليون دولار) بنسبة انخفاض تعادل نحو 62 في المائة.

    وذكر مساعد المدير العام لخدمات العملاء في الخطوط السعودية، أن الخطة المستقبلية للمشروع خلال الأعوام الخمسة المقبلة ستشهد وجودا لنقاط الإصدار الالكتروني للتذاكر في: الجامعات، والمراكز التجارية، والطرق السريعة، والفنادق، بغية الوصول للعميل في مكان وجوده.

    وتأتي الخطوة الجديدة تماشياً مع تعليمات الاتحاد العالمي للنقل الجوي «آياتا» التي تقضي باستكمال تطبيق التذاكر الإلكترونية في جميع أنحاء العالم بنهاية عام 2007 والتوقف التام عن استخدام التذاكر الورقية التقليدية. حيث طورت «الخطوط السعودية» بشكل جذري خدمات مركز الاتصال الموحد وخدمات الحجز عن طريق الانترنت والخدمات الذاتية لإصدار بطاقات صعود الطائرة، ونظام التفاعل الصوتي، والذي بموجبه يستطيع المسافر معرفة حالة حجزه أو إلغائه، بالإضافة إلى معرفة أوقات الإقلاع، ووصول الرحلات وغير ذلك من الخدمات المختلفة. وفي إطار الاستعدادات لإطلاق خدمة التذاكر الإلكترونية، تم الانتهاء من مرحلة تحديث الأنظمة الآلية للحجز والتذاكر وخدمات المطارات والأنظمة المالية. ويجري العمل الآن على ربط أنظمة الخطوط السعودية الآلية بشركات الطيران العالمية مع أنظمة الترحيل الآلي للمطارات الدولية، وأنظمة التوزيع الشامل للحجز والمبيعات، ووكالات السفر والوكالات العالمية. كما تعاقدت الخطوط السعودية مع شركة وورلدسبان Worldspan لاستخدام تطبيقات قاعدة البيانات للتذاكر الالكترونية بعد ربطها بأنظمة «السعودية» للحجز والتذاكر والمغادرة الآلية.

    وحول تأثير الخدمة الجديدة في تسريح موظفين من العاملين في خدمات إصدار التذاكر، قال عطية: «على المدى القصير لن يكون التأثير واضحا لكنه على المدى البعيد سيكون هناك بعض التأثير». فيما أكد أن هناك خطة معتمدة لتطوير البنية التقنية للخطوط السعودية تشمل كل مفاصلها بهدف رفع مستوى الخدمات على كافة الاصعدة بهدف تحسين الخدمة، وتسهيل الحصول عليها، واعتماد أعمال المكننة. يشار إلى أنه تسبق انطلاق خدمة التذاكر الالكترونية حملة إعلانية وإعلامية داخلية، لإطلاع وتثقيف عملاء الخطوط السعودية وشركائها الاستراتيجيين، تستمر حتى نهاية العام الجاري.

    كخطوة أساسية. وستتبع تلك الخطوة، خطوات ومراحل أخرى تهدف إلى ترسيخ مفهوم التذاكر الالكترونية، وما تقدمه من خيارات عديدة للمسافرين وتثقيف المسافرين على استخدام أحدث إمكانات التقنية العالمية لإحداث التطوير الشامل لمستوى الخدمات في «الخطوط السعودية».

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    «أرامكو السعودية» تتجه إلى إلزام 192 شركة متعاقدة معها لرفع نسبة السعودة


    الظهران: «الشرق الأوسط»
    أعلنت شركة ارامكو السعودية أمس أنها بصدد توفير عدد كبير من الوظائف للشباب السعودي، وستحدد نسباً للسعودة في قطاع المقاولين الذين تتعاقد معهم. في حين أوضح مسؤول في الشركة أن السعودة بلغت في بعض الشركات المتعاقدة مع «ارامكو السعودية» نحو 80 في المائة. ويوجد 192 شركة متعاقدة مع عملاق النفط السعودي. وأشارت «ارامكو السعودية» إلى أنها تدرب موظفي المقاولين إذا ما توفرت اتفاقية تدريب لموظفي المقاولين في عقود الشركات معها. وقالت إنه حتى الآن تم تدريب أكثر من 7200 موظف من الشركات المتعاقدة مع الشركة بداية من فبراير (شباط) 2002. وذكر حامد السعدون، نائب الرئيس للعلاقات بالموظفين والتدريب في «أرامكو السعودية»، أن آلاف الفرص الوظيفية ستوفرها الشركة قريباً للشباب السعودي ضمن خطتها الجادة للعمل على سعودة موظفي مقاولي الشركة. وأكد فريق سعودة موظفي مقاولي «أرامكو السعودية» أنه يجري التخطيط حاليا لزيادة السعودة. حيث يتم السعي لرفعها في الطاقات البشرية المندرجة تحت المقاولات التكميلية بواقع 5 في المائة وفي عقود الخدمات بنسبة 5 في المائة وفي عقود الامتياز بنسبة 7 في المائة، كما زادت نسبة السعودة في مجال الإنشاءات إلى الضعف بين العامين 2005 و2007.
    وكان السعدون يتحدث في ورشة عمل نظمتها أرامكو السعودية، في قاعة مركز التبادل التقني في الظهران مخصصة لسعودة موظفي مقاولي الشركة. وناقشت الورشة مجالات استقطاب الكفاءات السعودية الشابة لتنفيذ أعمال الشركة التخصصية من خلال تعاقدهم مع مقاولي الشركة، بما في ذلك توفير الفرص التدريبية والتأهيلية المختلفة لهم وتحقيقها لأمنهم الوظيفي والاستفادة من المزايا التي تقدمها الشركة للشباب السعودي بهدف تحقيق نتائج مثمرة في مجال السعودة بشكل عام.

    وأشار عامر عبد العزيز السليم، المدير التنفيذي للخدمات الصناعية في أرامكو السعودية، إلى أن الورشة تهدف إلى معرفة التحديات من قبل جميع الأطراف المشاركة ووضع الحلول الممكنة لها. وتضمنت هذه الورشة ثلاث جلسات عمل تناولت موضوع التدريب والتعليم، وموضوع تعيين وتطوير الموظفين، واستبقاء الموظفين. وقد حضر ورشة العمل ما يقارب 120 مشاركا.










    لا وجود لأموال سريعة التحرك في المملكة


    الرياض: محمد العوفي
    أكد إبراهيم العساف وزير المال السعودي لـ«الشرق الأوسط» حرص السعودية على الترحيب والترويج للاستثمارات طويلة المدى كإستراتيجية متبعة مما يصعب تحرك الأموال المستثمرة بشكل سريع مضر بالاقتصاد، خاصة بعد أن تمكنت السعودية من جذب استثمارات فاقت 67 مليار دولار خلال عام 2006 وفي ظل سعيها نحو استقطاب 80 مليار دولار خلال العام الجاري ومع حديث خطر الأموال الساخنة سريعة التحرك بين البلدان.
    وأوضح العساف أن الدول التي تعرضت لهزات عميقة في فترة سابقة سمحت بدخول أموال قصيرة المدى سواء على شكل قروض أو استثمارات وتركت الباب مفتوحا لخروجها بشكل سريع مبيناً أن تلك الأموال المماثلة لا وجود لها في السعودية.

    وحول وجود آليات لمنع تلك الأموال السريعة التحرك من الدخول للمملكة حفاظاً على الاقتصاد المتنامي لها قال العساف «إن الخطورة تكمن في وجود استثمارات قصيرة المدى في سوق الأسهم أو في السندات أو في قروض وهي تلك المجالات التي تكون عرضة للتحرك السريع وهي غير متواجدة حيث أن من ضمن الآليات اقتصار الدخول لسوق الأسهم المحلية على المواطنين والمقيمين وهو الأمر الذي يجنب تحرك الأموال بسرعة بالإضافة إلى عدد من الآليات الأخرى المتبعة.

    يذكر أن السعودية تسعى لأن تكون في مصاف أفضل 10 دول في العالم من حيث تنافسية بيئة الاستثمار نهاية 2010.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    خبراء يلفتون الى ضرورة التزام دول أوبك بحصصها للسيطرة على الأسعار

    وسط توقعات باستمرار انخفاض أسعار النفط في الفترة المقبلة


    مسقط: جهان المصري
    على الرغم من الارتفاع البسيط الذي سجلته اسعار النفط في تعاملات اليومين الماضيين؛ حيث ارتفع مزيج برنت الى 54.68 دولار للبرميل والخام الاميركي الخفيف الى 54.78 دولار للبرميل، إلا ان التوقعات تشير الى احتمال ان يعاود سعر البرميل الانخفاض في الفترة المقبلة وذلك لأسباب عدة البعض يردها الى ان معدلات درجات الحرارة في شمال شرق الولايات المتحدة الاميركية أكبر سوق لوقود التدفئة في العالم، ستظل اقل من معدلاتها خلال هذه الفترة من العام، وبالتالي سيبقى الاستهلاك قليلا قياسا الى المتوقع في مثل هذا الوقت.
    إلا ان المحلل النفطي كامل الحرمي وفي حديث مع «الشرق الأوسط» يعتبر أن الاسعار ستواصل الانخفاض الى ما دون الخمسين دولارا إذا لم تلتزم دول أوبك بحصصها. ويقول «ان عدم الالتزام هذا هو السبب الرئيسي والمباشر لما نشهده اليوم من تراجع في الأسعار. وقد أدى الى زيادة المعروض من النفط الخام في الاسواق العالمية».

    وأضاف الحرمي «ما يحدث الآن هو ان بعض الدول تظن انه يجب دائما ان تتحمل السعودية لوحدها مسؤولية ما يحدث، وهذا خطأ لأن السعودية تلتزم بحصتها بينما الدول الاخرى لم تلتزم وهذا من الاسباب التي أدت الى انخفاضات في أسعار النفط».

    ويعتبر الحرمي«ان عقد اجتماع لمنظمة اوبك في الفترة الحالية لن يفيد شيئا، بل ربما سيضر، وخاصة اذا لم ينته الى نتائج ايجابية. فالدول التي لا تلتزم تعرف نفسها جيدا والمخزون متوفر بكميات كبيرة، كما ان هناك دولا من خارج اوبك قد تزيد من انتاجها، ولهذا باعتقادي ان جميع المؤشرات تدل على ان اسعار النفط الى انخفاض، ويجب على جميع الدول ان تلتزم قبل شهر فبراير(شباط) بخفض الانتاج». ويلفت الحرمي الى ان اعلان الرئيس الاميركي جورج بوش الاسبوع الماضي عن نية بلاده زيادة المخزونات النفطية لديها، ساهم الى حد كبير في الارتفاع الذي شهدناه في الاسعار «ولكن استمرار الخط التصاعدي لأسعار النفط سيبقى محدودا، لا بل على العكس سنعود لنشهد انخفاضا؛ فمع نهاية شهر فبراير المقبل وبداية فصل الربيع سينخفض الطلب العالمي على النفط الخام وخاصة على المنتجات البترولية المكررة، وسنجد ان الكثير من المصافي ستقوم بالتخفيف من طاقاتها الانتاجية وستباشر أعمال الصيانة الدورية».

    ومع ذلك توقف الحرمي عند القرار الاميركي زيادة الاحتياطيات النفطية، مستغربا هذا القرار، خاصة وان الرئيس الاميركي ربطه بمدة عشر سنوات وقال «ان سياسة واشنطن برفع مخزوناتها النفطية ستؤدي طبعا الى زيادة الطلب على النفط بحوالي 100 الف برميل يوميا. ولكن لا اعتقد انها تستطيع ان تكمل بذلك الى حد عشر سنوات، ولا أرى سببا لذلك، فإذا ما انقطعت إمدادات النفط نهائيا فالمخزون الذي لديها يكفي لمدة 55 يوما. إلا ان البعض يرد هذا الامر الى أسباب سياسية».

    بدوره توقع الباحث الاقتصادي الدكتور بدر الدين عبد الرحيم ابراهيم «ان يستمر منوال التذبذبات فى المستقبل القريب، ولكن فى مدى ضيق بحيث لا يؤثر ذلك كثيرا على الاتجاه العام للأسعار العالمية، والتي نتوقع لها ألا تقل كثيرا عن مستوى نحو 50 دولارا للبرميل فى المدى القصير الى المتوسط، الا فى حالات نادرة. بمعنى أننا نتوقع أن تستمر تأثيرات الاقتصاد الجديد على ضعف حساسية الاقتصاد العالمي لتغيرات أسعار النفط طويلا، وأن السعر المجزي الذى سيتقبله الاقتصاد العالمي في السنوات المقبلة سوف لن ينخفض كثيرا عن السعر السائد حاليا فى الأسواق، على الرغم من أن القيمة الشرائية لهذا السعر المتوقع تقل عن مثيلتها للسعر الأقل الذى كان سائدا فى السبعينات».

    ويلاحظ ابراهيم أن ارتفاع أسعار النفط في السنوات الماضية غير ذي أهمية كبيرة بالنسبة للتضخم والنمو والتشغيل على النطاق العالمي، كما كان الحال فى الماضي. وأضاف «واضح أن هناك أسبابا وراء عدم استجابة الطلب الكلي للنفط على التخفيضات فى الانتاج التي أقرتها أوبك في فترات ماضية. والنتيجة أن ارتفاع اسعار الطاقة لم يخفض مستوى العرض الكلي للاقتصاد العالمي ولم يؤد الى تضخم بدفع التكلفة، بدليل أن النمو ما زال معتدلا وثابتا ومعدلات التضخم في اقتصادات الدول المستهلكة الكبيرة المحركة للنمو العالمي ظلت معتدلة ولا تتناسب والارتفاع الكبير الذي حدث في أسعار الطاقة في السنوات الأخيرة». وأضاف ابراهيم «أرى أن السبب الرئيسي الذى يجعل الاقتصادات الكبيرة أقل حساسية تجاه أسعار النفط، هو استفادتها من مقومات الاقتصاد الجديد في نمو انتاجيتها، نتيجة لتأثير المتغيرات المتسارعة في تقنية المعلومات؛ على سبيل المثال في خفض تكلفة انتاج الوحدة الواحدة، مما أدى الى نقصان كمية الغاز والنفط المستخدمة؛ ففي الولايات المتحدة الأميركية مثلا أوضحت الدراسات أن هذه الكمية نقصت إلى النصف بين عامي 1970 و2000». ويقدر خبراء اقتصاديات النفط أن الاقتصاد الأميركي أقل حساسية لتقلبات أسعار النفط بنسبة 33% في بداية عقد الألفية الثالثة عما هو في بداية الثمانينات وأقل حساسية بنسبة 50% عما هو الحال في منتصف السبعينات. كما أن انخفاض تأثير أسعار الطاقة مرتبط أيضا بالاهتمام الكبير الذي أولته أكبر الدول المستهلكة للنفط فى آسيا وأوروبا وأميركا باستقرار الأسعار عن طريق السياسات النقدية، وذلك باستهداف التضخم ومراقبته بصورة دقيقة.










    السعودية: «حديد الراجحي» يبدأ مرحلة الإنتاج التجريبي لكتل الحديد الصلب مطلع فبراير

    بإنتاجية تبلغ 850 ألف طن سنويا وبتكلفة 400 مليون دولار


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    تبدأ مجموعة «حديد الراجحي» مع مطلع شهر فبراير (شباط) 2007، بمرحلة الإنتاج التجريبي لكتل الحديد الصلب بمصنعها الجديد في جدة بطاقة إنتاجية تبلغ 850 ألف طن سنويا، وبتكلفة بلغت 1.5 مليار ريال سعودي (400 مليون دولار)، حيث تعتبر كتل الحديد الصلب المادة الأولية والأساسية لتصنيع قضبان حديد التسليح المستخدم في البناء وذلك من خلال استغلال خردة الحديد السكراب وصهرها وكذلك استخدام مادة الحديد الإسفنجي ومن ثم تشكيلها وإنتاجية بشكل كتل حديدية.
    وقال خالد السليماني الرئيس المكلف لمجموعة حديد الراجحي إن مصنع إنتاج كتل الحديد الصلب في جدة جاء ليواكب التطور الاقتصادي الذي تشهده المملكة تماشيا مع توجيهات ورؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، لدعم الاقتصاد والمؤسسات الوطنية وعلى رأسها القطاع الصناعي والعقاري.

    وأكد السليماني، أنه سيتم توجيه 750 ألف طن من طاقة المصنع الإنتاجية لتغذية مصانع الشركة القائمة والعاملة في مجال إنتاج قضبان حديد التسليح حيث يوجد المصنع الأول في الرياض وتبلغ طاقته الإنتاجية 500 ألف طن سنويا والثاني في جدة بطاقة إنتاجية تبلغ 250 ألف طن سنويا حيث بدأ هذا الأخير إنتاجية في شهر أغسطس (آب) 2006.

    وتخطط حديد الراجحي خلال المرحلة الثانية من مشروع إنتاج كتل الحديد الصلب إلى إضافة العديد من المشاريع الصناعية الأخرى التي تخدم قطاع الإنشاء بصفة خاصة والاقتصاد بصفة عامة.

    كما تمتلك المجموعة مصنعا آخر لإنتاج الحديد التجاري حيث يقوم بإنتاج أنواع متعددة من التيوبات والمواسير، ألواح الصاج الأسود، البارد، المجلفن والمبذر، ألواح الشينكو العادي والمعزول بالفوم، إضافة إلى العديد من المنتجات المجلفنة مثل مواسير المياه. وجميع هذه المنتجات بقياسات وسماكات متنوعة، وقد بدأ هذا المصنع بطاقة إنتاجية محدودة بلغت ستة آلاف طن في سنته الأولى، بينما وصلت طاقة المصنع الإنتاجية حاليا إلى 140 ألف طن سنويا.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    السعودية: الخليجيون واليمنيون يمهدون لمؤتمر استكشاف فرص الاستثمار في اليمن

    يناقشون في اجتماعهم التحضيري نشاط الشركة المنظمة


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    يعقد في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في الرياض اليوم الأحد الاجتماع السابع للجنة التحضيرية لمؤتمر استكشاف فرص الاستثمار في اليمن.
    ويهدف الاجتماع الذي يستمر ليومين بين الجانبين الخليجي واليمني لاستكمال ترتيبات المؤتمر، كما أنه سيناقش ما تم التوصل إليه بشأن توصيات اجتماعات اللجنة السابقة، وكذلك مناقشة ما قامت به الشركة المنظمة للمؤتمر حيال رعاة المؤتمر وكذلك تدشين الموقع الإلكتروني والكتيب الإعلامي للمؤتمر.

    ويأتي انعقاد المؤتمر انسجاما مع قرار المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون في دورته الـ89 بعقد المؤتمر وما توصل إليه فريق العمل المشكل من الأمانة العامة واليمن بناء على قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دورته الثانية والعشرين في عمان.

    ويولي الجانبين أهمية كبيرة لعقد المؤتمر حيث سيكون تحت رعاية رئيس اليمن ومشاركة الأمين العام لمجلس التعاون وكبار المسؤولين في دول مجلس التعاون والجمهورية اليمنية إلى جانب نخبة من المختصين والمهتمين ورجال الأعمال من الجانبين حيث سيناقش المؤتمر العديد من القضايا التي تهم المستثمرين في كلا الجانبين والتي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الجانبين.

    تجدر الإشارة إلى أنه قد تم تأجيل انعقاد المؤتمر من 8 إلى 10 أبريل (نيسان) 2007 وذلك بهدف توفير الظروف والمعيطات لإنجاحه وإتاحة الفرصة لمشاركة أكبر عدد من المهتمين بالاستثمار في اليمن.











    أخبار الشركات


    «إسمنت القصيم» تربح 84.2 مليون دولار في 2006 > أعلنت شركة أسمنت القصيم عن نتائجها المالية التي أظهرت تحقيق أرباح صافية للسنة الماضية بعد خصم الزكاة الشرعية بواقع 316 مليون ريال (84.2 مليون دولار)، مقابل 282 مليون ريال لذات الفترة من العام 2005 بنسبة نمو لصافي الأرباح قدرها 12.10 في المائة. وارتفع ربح السهم لنفس الفترة إلى 7.01 ريال مقارنة بـ 6.26 ريال للسهم لعام 2005 تمثل نسبة نمو لربح السهم قدرها 12.10 في المائة، في حين بلغ صافي الأرباح التشغيلية للشركة 320 مليون ريال مقابل 286 مليون ريال لعام 2005 بنسبة نمو قدرها 11.54 في المائة.
    وأرجعت الشركة أسباب الزيادة في الإرباح للعام الماضي إلى تحسن أداء المبيعات والأعمال التشغيلية، موضحة أن مجلس الإدارة أوصى بتوزيع أرباح 2006 بواقع 4.60 ريال لكل سهم بمبلغ إجمالي قدره 207 ملايين ريال. بينما سيتم توزيع الأرباح بعد اجتماع الجمعية العمومية للشركة والمزمع عقده يوم الأربعاء 14 مارس (آذار) المقبل مبينة أن أحقية الأرباح ستكون للمساهمين المسجلين بسجلات السوق المالية السعودي (تداول) بمركز الإيداع بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العمومية العادية.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ




    ضغوط بيع على شركات قيادية منتقاة وبروز لأسهم المضاربة
    قطاع البنوك يقود المؤشر للتراجع إلى 6922 نقطة


    أبها: محمود مشارقة
    واصل مؤشر الأسهم تراجعه في أول يوم لتداولات الأسبوع الجاري وفقد 65 نقطة متأثراً باستمرار عمليات البيع وضغوط على أسهم شركات قيادية منتقاة أبرزها في قطاع البنوك.
    وأغلق المؤشر على 6922 نقطة وسط تداولات ضعيفة بلغت قيمتها 7.1 مليارات ريال وذلك عبر تنفيذ 205.2 ملايين سهم من خلال 224 ألف صفقة.
    ورغم الاتجاه الهابط لمؤشر السوق، إلا أن 60 شركة استطاعت أن تنهي التداولات على ارتفاع أمس مقابل هبوط أسهم 21 شركة بينها أسهم قطاع البنوك التي شهدت تراجعاً جماعياً نسبته 3.37% ألقى بظلاله السلبية على التعاملات.
    فقد تراجع سهم الرياض 1.43% والجزيرة 1.85% واستثمار 2.21% والسعودي الهولندي 4.98% والسعودي الفرنسي 3.58%، فيما هبط سهم ساب 5.83% والعربي الوطني 5.85% وسامبا 5.24%. كما تراجع الراجحي الأكبر في القطاع 1.42% والبلاد 1.64%.
    وقال مستثمرون إن موجة البيع والضغوط التي يشهدها قطاع البنوك سببها إعلان معظم الشركات المدرجة فيه أرباحاً أقل من المتوقع في الربع الرابع من العام الماضي، مع استمرار المخاوف من تقلص أرباح البنوك هذا العام بعد تطبيق فصل نشاطها المصرفي عن نشاط الوساطة في السوق، لكن آخرين أكدوا أن أرباح الأشهر التسعة الأولى من عام 2006 كانت استثنائية ولا يجب الاعتماد عليها في المقارنة بأرباح الربع الرابع الذي تقلصت فيه عائدات عمولات البنوك عن المتاجرة بالأسهم.
    وشهدت السوق أمس حركة نشطة على أسهم المضاربة في محاولة لتصعيد أسعارها بعد أيام من التراجعات المتتالية لكن اللافت إغلاقات مرتفعة جداً لبعض الأسهم المهددة بالتعليق والتي يدور الحديث حولها مما يثير علامات استفهام حول نوايا وخلفيات هذا الارتفاع.
    قطاعياً سجل مؤشر الزراعة أعلى نسبة صعود في السوق بلغت 5.13% تلاه الخدمات المرتفع 2.16% ثم الصناعة 1.45% حيث عكس مؤشر القطاع اتجاهه في الساعة الأخيرة من التداولات وقلص من خسائر المؤشر الذي قارب حاجز 6800 نقطة.
    إلى ذلك تراجع مؤشر قطاع الاتصالات 2.66% والتأمين 2.37% والأسمنت 0.48% واستقر الكهرباء دون تغيير.










    مخاوف من عمليات تصريف
    ارتفاع أسهم شركات المضاربة يثير دهشة المتعاملين في السوق


    الرياض: شجاع الوازعي
    تسبب الارتفاع الملحوظ لأسهم بعض شركات المضاربة في السوق السعودية أمس في دهشة للمتداولين على الرغم من نتائج هذه الشركات المخيبة للآمال.
    وقال متعاملون إن ما يحدث في السوق يثير الخوف في نفوسهم، من قيام بعض المضاربين بعمليات تصريف لهذه الأسهم بعد رفع أسعارها.
    وقالوا إن أسعار الأسهم حاليا مغرية، إلا أن "الشائعات" وحالة "الخوف" من تعليق مزيد من أسهم الشركات، تحدان من دخول مستثمرين جدد لسوق الأسهم.
    وأوضح مشرف صالة تداول في أحد البنوك بالرياض (فضل عدم ذكر اسمه) أنه تلقى العديد من التساؤلات من قبل المتداولين أمس بعد هبوط المؤشر في أول ساعات التداول مع ارتفاع بعض أسهم شركات المضاربة التي تعرف باسم " الخشاش"، مؤكداً أن هناك شائعات قوية مازالت تسيطر على السوق وتزيد من خسائره ومعاناته.
    وأوضح المتداول عبد الله معوضة أنه مازال يتلقى توصيات لشراء أسهم شركات محددة يروج لها بعض المضاربين الباحثين عن مصالحهم الشخصية .
    وأبدى استغرابه من ارتفاع أسهم "الخشاش" أمس، ووصولها للنسب العليا رغم المخاطر التي تدور حولها والتي قد تتسبب في تعليق تداولها.
    وحول الأسعار الحالية قال معوضة إنها مغرية للشراء ولكن هناك تخوفاً وتردداً من الدخول للسوق وذلك في ظل الشائعات التي تطارد المتداولين.
    من جهته قال محمد الحربي: "ما يمنع المستثمرين من دخول السوق حالياً هو تغير اتجاه شركات خاسرة من الانخفاض بالنسبة الدنيا إلى الصعود بالنسبة العليا وسط ظروف غامضة".
    من جهة أخرى قال المتداول تراحيب الحربي إنه فقد الثقة كلياً بالسوق خصوصاً بعد أن انقلبت الآية وبدأت الشركات الخاسرة تعود للنسب العليا من جديد.
    وحول الأسعار الحالية أشار إلى أن السوق لا يشجع نفسيا للدخول خصوصاً في ظل ما يمر به من موجات تصحيح قوية ويصعب التكهن بها.
    وبين متداول آخر أحمد المالكي أنه يخشى من تأثير الشركات الخاسرة على أداء السوق خصوصاً بعد ارتفاعاتها الكبيرة أمس.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    470 مليون ريال حجم السوق المتوقع سنويا
    18 شركة وساطة تأمين تترقب منحها تراخيص لمزاولة نشاطها


    الرياض: عدنان جابر
    تترقب 18 شركة متخصصة في أعمال الوساطة بقطاع التأمين الحصول على تراخيص للبدء بمزاولة أعمالها بعد أن انتهت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" من دراسة ملفاتها، وإرسالها لوزارة التجارة والصناعة للموافقة على استصدار تراخيصها.
    وقدر وسطاء تأمين سعوديون إن حجم التعاقدات السنوية المتوقع أن يحققونها خلال السنوات الخمس المقبلة بما لا يقل عن 470 مليون ريال ،إثر صدور التشريعات الأخيرة، ومن أبرزها تطبيق نظام مراقبة شركات التأمين التعاوني، واللائحة التنفيذية، وما صاحبها من منح الترخيص لـ 14 شركة تأمين، فضلا عن اعتماد الوثيقة الموحدة لتأمين المسؤولية تجاه الغير للمركبات على مستوى المملكة، وتطبيق الضمان الصحي التعاوني.
    وقال مدير عام الشركة العالمية المتحدة لوساطة التأمين نصر أبو عبيد لـ"الوطن" إن شركات أعمال الوساطة التأمينية ستكمل إجراءاتها التأسيسية والتشغيلية، فور بدء أعمال شركات التأمين التي تم الترخيص لها مؤخرا، والتي ينتظر أن تطرح جزءا من رأسمالها للاكتتاب العام طبقا لمتطلبات النظام، مبينا في الوقت نفسه أن شركته تعمل في السوق السعودية منذ 20 عاما كوكيل تأمين.
    وأوضح أبو عبيد أن شركته تترقب حاليا انتهاء الترتيبات الخاصة لتأسيس شركة شقيقة لشركته هي الشركة السعودية الهندية للتأمين التعاوني، قبل أن ترفع بيان المؤسسين في "العالمية المتحدة"، حيث تشترط المادة الثامنة للائحة التنفيذية لنظام مراقبة شركات التأمين ألا يقل رأس مال شركة الوساطة عن 3 ملايين ريال، والحصول على وثيقة تأمينية تغطي أخطار المسؤولية المهنية.
    من جهته توقع المدير التنفيذي لشركة وجيف لخدمات التأمين محمد الدوسري، أن يتم تسجيل شركات الوساطة التي تقدمت بملفاتها إلى مؤسسة النقد وتمت الموافقة عليها، قريبا لدى وزارة التجارة، مبينا ضآلة حجم أعمال الوساطة في قطاع التأمين في السوق السعودية عن المعدل المفترض، نظرا لبروز شكوك من العملاء ( المؤمن عليهم) من مصداقية هذا القطاع.
    وأضاف: "البعض يشكك في إمكانية وجود شركات تتولى دراسة احتياج العميل للخدمات التأمينية، والحصول على عروض لصالحه، ومقارنتها، والتفاوض نيابة عنهم دون مقابل مادي، حيث تعتمد شركات الوساطة على العمولات التي تتقاضاها من شركات التأمين، وتتراوح بين 10 وحتى 15 %، حسب نوعية التأمين".
    وتابع أن حجم أعمال الوساطة في السوق السعودية يجب ألا يقل خلال السنوات الخمس المقبلة عن 1.8 مليار ريال، إلا أن عزوف الكثير من العملاء عن التعامل معها، والتفاوض مباشرة مع شركات التأمين يلغي جزءاً كبيراً من العائدات التي يفترض أن يحققها هذا القطاع، إذ يتوقع ألا يزيد عدد العملاء الذين يعتمدون على الوسطاء في إبرام تعاقداتهم التأمينية عن 40 %.
    وينتظر أن يساهم تطبيق النظام الجديد لمراقبة شركات التأمين التعاوني في إحداث نقلة نوعية في قطاع التأمين ترفع إجمالي حجم السوق من بوالص التأمين إلى ما لا يقل عن 10 مليارات ريال (4 مليارات دولار) خلال الأعوام الخمسة المقبلة وفقا للتقديرات الحالية التي ترجح أيضا الوصول بهذا الرقم إلى حد أعلى قدره 20 مليار ريال (5.33 مليارات دولار) خلال 10 سنوات، فضلا عن توفير 15 ألف فرصة عمل خلال الـ 15 عاما المقبلة يوجه الجزء الأكبر منها للسعوديين, فضلا عن رفع مساهمة القطاع في الناتج القومي من أقل من 1 % إلى ما يزيد عن 2 %.










    آل الشيخ : إدارة المشاريع بالسعودية لم تبلغ المستوى والجودة المطلوبين
    60% من منازعات عقود المشاريع خاصة بشركات كبيرة



    الرياض: خالد الغربي
    قال نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين الدكتور عبد الله آل الشيخ إن ما يتراوح بين 60% و 70% من الدعاوى والمنازعات الخاصة بعقود المشروعات في السعودية والمنظورة أمام ديوان المظالم تعود إلى مشروعات كبيرة، مبينا أن أي عمل يبدأ من كتابة العقد, ومتى ما وجد به ثغرات تبدأ المنازعات بين الأطراف الموقعة.
    واعتبر آل الشيخ خلال مؤتمر صحفي بمناسبة انعقاد المؤتمر الأول لإدارة المشاريع الذي يقام برعاية أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز في إبريل المقبل، أن المشاريع السعودية من أكبر المشاريع في المنطقة العربية والتي تقدر بالمليارات الريالات, لافتا إلى المشاريع الكبيرة كالمدن الاقتصادية التي أعلن عنها خادم الحرمين الشريفين, تعادل ميزانية قطاع معين في بعض الدول المجاورة، لكنه أكد أن إدارة المشاريع بالسعودية لم تصل لمستوى الجودة المطلوبة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن أهداف شعبة إدارة المشاريع في الهيئة من خلال المؤتمر حصر المشاريع الضخمة والمتميزة وسعيها لتقديم جائزة تبرز المشروع كل سنة.
    من جهته أوضح عضو اللجنة المنظمة العليا رئيس اللجنة العلمية الدكتور خالد طاهر أنه تمت دعوة عدد كبير من الجهات المتخصصة من داخل السعودية وخارجها, مبينا أن اللجنة العلمية تلقت ما يزيد عن 80 ملخص بحث, جرت مراجعتها ووافقت اللجنة على نحو 65 ملخصا، وتنتظر اللجنة حاليا تسليم الأوراق بصياغتها النهائية لمراجعتها.
    في المقابل قال أمين عام الهيئة السعودية للمهندسين المهندس صالح العمرو إن الهيئة رخصت لـ3 مكاتب هندسية حتى الآن.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    بعد انتقادات حول تهرب مستثمرين عن دفع المستحقات
    اتفاقية لتنظيم آلية احتساب الزكاة على التجار في جدة


    جدة: معيض الحسيني
    وقعت غرفة جدة اتفاقية مع مكتب استشاري ومحاسب قانوني متخصص بهدف تنظيم آلية احتساب الزكاة على التجار والحد من الخلافات التي قد تنشأ مع مصلحة الزكاة.
    وتقضي الاتفاقية بمراجعة أسس وضوابط الزكاة على المستثمرين السعوديين وضريبة الدخل على الاستثمارات الأجنبية المعتمدة في المصلحة ليكون التعامل بين الطرفين مبنيا على أسس علمية واضحة، كما يقوم المستشار المالي بتنظيم دورات ومحاضرات تدريبية للشركات حول كيفية احتساب الزكاة وضريبة الدخل.
    وأكد رئيس غرفة جدة صالح التركي أن الضغوط التي يتعرض لها بعض التجار من قبل مصلحة الزكاة ناتجة عن عدم فهمهم لأسس وضوابط الزكاة المعتمدة من قبل المصلحة.
    وقال لـ"الوطن" إن أسس وضوابط الزكاة ليست واضحة لرجال الأعمال حيث يرى الكثيرون أنهم يتعرضون للضغط من قبل المصلحة ويرغبون في التعرف حول ما إذا كانت تلك الضغوط ناتجة من أسس وضوابط أم إنها تخضع لآراء فردية.
    وأشار إلى وجود فجوة كبيرة بين المصلحة ورجال الأعمال بسبب جهل بعض التجار وتعسف مصلحة الزكاة في بعض القضايا، مؤكدا أن الغرفة تسعى لتقريب الطرفين من خلال المناقشة الموضوعية لأن الزكاة أصبحت مبنية على أسس علمية وليس على آراء شخصية.
    وأوضح أن جهل الكثير من التجار بالأسس العلمية للزكاة دفع الغرفة إلى توقيع الاتفاقية لتنظيم آلية احتساب الزكاة.
    من جهته بين مساعد رئيس مجلس إدارة الغرفة سعود عون الله أن الاتفاقية جاءت في إطار الاهتمام بتصحيح العلاقة بين رجال وسيدات الأعمال ومصلحة الزكاة نتيجة الخلافات التي تنشأ في بعض الأحيان بشأن تحديد قيمة الزكاة بسبب عوامل عديدة منها تداخل المشاريع والقروض والاستثمارات.
    وأضاف أن المكتب سيتولى تحديد الأسس الموضوعية لحساب الزكاة بالتعاون مع المصلحة بما يحقق مصالح كافة الأطراف.
    وكانت مصلحة الزكاة انتقدت أكثر من مرة تهرب الكثير من المستثمرين من دفع مستحقات الزكاة كاملة من خلال التقارير والحسابات رغم أنها لا تزيد عن 2.5%.










    تدرس جدياً تطبيق المصرفية الإسلامية في بنوكها
    هونج كونج تبحث تقديم تسهيلات للمستثمرين السعوديين



    الرياض: حسين بن مسعد
    أكد وزير المالية والخزانة في هونج كونج فرديك ماسي هانغ أن حكومته تدرس جديّاً نظام المصرفية الإسلامية في بنوكها، إلى جانب بحث كافة السبل التي يمكن أن تستقطب رجال الأعمال السعوديين لدعم التعاون التجاري بين البلدين.
    كما وعد رجال الأعمال ببحث تسهيل إجراءات دخولهم إلى هونج كونج أسوة بالخطوة التي قامت بها سنغافورة مؤخراً.
    وقال هانغ في كلمة ألقاها خلال لقاء جمع رجال أعمال يمثلون 33 شركة في هونج كونج بقرابة 100 رجل أعمال سعودي برئاسة رئيس غرفة الرياض عبد الرحمن الجريسي إن التعاون بين هونج كونج والمملكة لا يزال أقل من الطموح، مبينا أن الوفد المرافق له سيقوم بزيارة عدد من القطاعات الاقتصادية الهامة في الرياض ومن أبرزها هيئة العامة للاستثمار كما يلتقي مع رئيس مجلس إدارة المملكة القابضة الأمير الوليد بن طلال وعدد من القطاعات المالية والعقارية.
    من جانبه أكد الجريسي أن العلاقات التجارية بين المملكة والصين شهدت توسعا كبيرا خلال الـ11 سنة الماضية حيث احتلت الصين المرتبة الرابعة كشريك اقتصادي للمملكة بعد أن كانت العلاقات الاقتصادية معدومة بين البلدين.
    وأضاف يجب أن نستفيد من الخبرات لدى نظرائنا في هونج كونج لإيجاد الحلول في كيفية الاستفادة من الطفرة التي تعيشها المملكة في مجال العقارات، ومشاكل سوق الأسهم الذي خسر سيولة نقدية عالية، مشيرا إلى أن هناك خطوات تدرس حالياً لوضع العديد من الحلول للتغلب على المشاكل الاقتصادية.
    وأوضح الجريسي أن هناك 7 مدن صناعية يتم إنشاؤها ويجري حالياً العمل في 4 مدن اقتصادية بتكلفة 500 مليار ريال معرباً عن أمله أن يشارك رجال الأعمال في هونج كونج في الاستثمار في هذه المدن، مشيرا إلى أن هناك وفدا من رجال الأعمال السعوديين سيزورون هونج كونج قريباً.
    وبين الجريسي في مؤتمر صحفي عقب اللقاء أن هناك مشاركة واسعة للجانب الصيني في إنشاء المدينة الاقتصادية في جازان ، ودعا إلى أن تكون هونج كونج مركزا لانطلاق النفط السعودي بعد تحويله إلى صناعات متنوعة وذلك من خلال الاستفادة من الموقع والتطور الصناعي الذي تشهده هونج كونج .

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ




    المؤشر يواصل خسائره ويصل إلى 6922نقطة
    البنوك تقود سوق الأسهم إلى أدنى مستوى منذ 28شهراً



    الدمام - سعيد السلطاني:
    استمر المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية امس في الهبوط ليسجل ادنى مستوى يصل اليه عند 6922.13نقطة بقيادة البنوك، متأثرا بالشائعات والاخبار التي تؤدي بشكل سلبي إلى الهبوط، حيث عاود المتداولون إلى تلقي الشائعات من مواقع الانترنت وعبر الهواتف الجواله، ومن المتوقع ان يواصل المؤشر هبوطه بحثا عن قاع جديد اذا استمر المتعاملون في السوق إلى تلقي الاخبار والشائعات والاستثمار في اسهم الشركات الخاسرة.
    وقد اغلق سوق الاسهم السعودي على تراجع بمقدار 65.73نقطة او بما يعادل 0.94% ليقف عند مستوى 6922.13نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 7.13مليار ريال وبكمية تنفيذ تجاوزت 205.214مليون سهم وتراجعت اسعار اسهم 60شركة وارتفعت اسعار اسهم 21شركة وعلى صعيد القطاعات تراجعت مؤشرات قطاع البنوك والاتصالات والتامين والاسمنت ومستوى المؤشر أمس هو أقل مستوى منذ 28شهراً.

    وسجل قطاع البنوك قيعان جديدة مع أن النتائج المالية كانت محفزا للاستثمار في القطاع، وكان اكبر الخاسرين في تداولات الامس قطاع البنوك وقطاع الاتصالات والاسمنت والتأمين بينما قطاع الصناعة والخدمات والزراعة حققت بعض الارتفاعات. واستمر السوق طيلة تداولاته في حالة تذبذب بقيادة قطاع البنوك وقاوم هذا الانخفاض قطاع الصناعة بقيادة سابك.

    ولاشك ان السوق السعودي تسيطر عليه الشائعات حالياً بسبب تدني الشفافية بالرغم ان هيئة السوق المالية تسعى جاهدة في تحقيق الشفافية المطلقة في السوق، ولكن الحالة النفسية لدى المستثمرين في السوق سيئة جراء اتخاذ الهيئة قرارات حازمة، اضافة إلى ذلك هبوط المؤشر واستمراره في الهبوط، ويسيطر الخوف والقلق على بقية المستثمرين خوفا من ايقاف بعض الشركات وتعليقها كما يلاحظ ان المتعاملين في السوق ينصتون إلى الاخبار الصادرة عن مواقع الانترنت والجوال وغيرها املا في تعويض الخسائر الماضية.

    وعاد المتعاملين مطلع الاسبوع الحالي في التداول في بعض اسهم الشركات الخاسرة وذلك بالتدوير ويمكن معرفة ذلك في حالة ارتفاع أحجام التداول على اسهم هذه الشركات، وخاصة بعد ان تداولت الشائعات قبل إعلان النتائج المالية ان هيئة السوق المالية ستعلق تداول ست شركات ومن ضمنها الباحة وصدق والغذائية وشمس مما ادى إلى توجه المستثمرين إلى عرض اسهمهم للبيع والخروج باقل الخسائر.

    وفسر محللون ماليون هذه الظاهرة بانها كانت من صالح المستثمرين المتلاعبين في السوق حيث قاموا بخفض اسعار هذه الشركات إلى مستويات متدنية ومن ثم عاود التداول عليها مشيرين إلى ان هذه الطريقة سوف تؤدي إلى تردي اوضاع السوق وعدم استقراراه.










    ( من السوق ) اتخاذ اللازم من الخسائر غير المحققة


    خالد العبدالعزيز
    المسائل الشائكة مازالت تطفو على السطح، وان لم يتخذ منظم السوق حيالها موقفا حازما نظير حساسيتها وتعلقها بمصائر المستثمرين ومدخراتهم، فان الصورة الحازمة التي نريد أن نعرفها لن تكون واضحة.
    وأهم المسائل التي تترقبها السوق بحرص شديد ومرتفع هو تقويم الاستثمارات التي ارتبطت بها الشركات في سوق الأسهم سواء كانت على نحو مباشر أو عن طريق الصناديق الأستثمارية .

    وان لم تعط تلك المسألة الاهتمام الذي تستحقه، فيما يتعلق بتوضيح تقييم استثمارت بعض الشركات المساهمة حتى 31من ديسمبر الماضي، فان ذلك سيرفع من مستوى الضبابية في السوق وسيتيح الفرصة للتأويلات بأكثر من الطريقة التي يتناقلها المستثمرون.

    لا ينبغي تعميم موضوع استثمار الشركات المساهمة في سوق الأسهم على جميع شركات السوق، حيث إن تلك الاستثمارات تقتصر على 6شركات حسبما أظهره ايضاح هيئة السوق المالية قبل نحو شهرين، فيما التزمت باقي الشركات وراعت اداراتها الأهداف الاستراتيجية في ادارتها للشركات من حيث تركيزها في الجوانب التشغيلية .

    لاشك أن استثمارات بعض الشركات في سوق الأسهم سيلحقها بخسائر غير محققة وفق تقويم القوائم المالية للفترة المنتهية في 31ديسمبر2006، وبالطبع فانها ستكون مختلفة عما كانت عليه في 30من سبتمبرالماضي بعد أن ساءت بعده أوضاع سوق الأسهم وتدهورت.

    المطلوب من الجهة المعنية أن تحرص على عدم اخفاء الشركات المتعثرة لأوضاعها التي تفرضها عليها استثمارتها التي دخلت بها ومنها الخسائر غير المحققة التي لم تفصح عنها، وأن تطالبها بالافصاح عن اعلاناتها في موقع "تداول"، فان كان افصاحها مطمئنا فان السوق ستكون فيه على بينة من أوضاعها التي تلوكها الألسن، وان لم يكن كذلك فان اتخاذ اللازم هو المطلوب.

    الالتزام بالتعليمات الخاصة بإعلانات الشركات التي أقرتها هيئة السوق المالية مؤخرا هو ما ينبغي الوفاء به ومنها: (عدم استبعاد أو حذف أو إخفاء أو المبالغة في أي معلومة يمكن ان تنتج عن الحدث الجوهري وينعكس أثرها على سعر سهم الشركة حاضراً أو مستقبلاً).

    التساهل أمر غير مقبول، ومن غير المرغوب أن يستمر، ولن يخلف وراءه الا ما هو أصعب، وما يؤسف له هو ما أعلنته احدى الشركات وما تطرقت فيه من ايضاح عن خسائرها التشغيلية دون أن تفصح فيه عن الموقف من الخسائر غير المحققة من الاستثمارات في الصناديق استثمارية.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    أصدرت بياناً توضيحياً بحاجة إلى توضيح
    تصريحات التجارة حيال نظام الشركات تربك سوق الأسهم ومستثمرون يحملونها هبوط الأسبوع الماضي



    بادي البدراني
    أثارت تصريحات وزارة التجارة والصناعة حيال نظام الشركات الجديد، ردود فعل استفزازية في أوساط المتعاملين في سوق الأسهم، مؤكدين أن ما قامت به "التجارة" دليل واضح على تغييبها لمبدأ الشفافية وعدم قدرتها على إتباع منهجية واضحة في سياساتها ذات الطابع الاقتصادي، الأمر الذي ترك بدوره المجال مفتوحاً للشائعات المؤثرة على قرارات المستثمرين في سوق الأسهم المحلية في وقت حمل فيه مستثمرون مسؤوليتها عن هبوط سوق الأسهم في الأسبوع الماضي.
    وكانت "التجارة" قد أعلنت الثلاثاء الماضي في تصريح منسوب لمصدر مسئول، أنها رفعت نظام الشركات الجديد للمقام السامي تمهيدا لاستصدار المرسوم الملكي بإقراره، ما أدى إلى ترك الباب مفتوحاً لتخمينات المحللين والمتعاملين من أن هذه الخطوة تعني أنه لم يتبق إلا أيام بسيطة تفصل عن إلغاء النظام القديم وبدء العمل بالمشروع الجديد.

    وزادت حدة الشائعات حول هذا النظام الذي يحمل مواد مؤثرة مثل التجزئة الجديدة لأسهم الشركات المدرجة، في وقت سرت فيه أنباء عن أن المضاربين استغلوا هذا الإعلان للضغط مجدداً على السوق لاقتناص الأسهم بأسعار أقل، إلا أن المستثمرين تفاجأوا صباح الخميس الماضي بتصريحات من مجلس الشورى وهيئة السوق المالية من أن رفع وزارة التجارة والصناعة مشروع النظام إلى المقام السامي لا يعني إقراره، وأن هناك العديد من المراحل والخطوات التي يتطلب العمل به وصولاً إلى إدخال هذا النظام حيز التنفيذ.

    وهنا، سارعت وزارة التجارة والصناعة لتوضيح موقفها من إعلان الثلاثاء، حيث أكدت في بيان إيضاحي أن مشروع نظام الشركات الجديد الذي تم رفعه من الوزارة للمقام السامي لن يتم العمل به الا بعد استكمال الإجراءات والمراحل اللازمة لدراسة مشاريع الأنظمة الجديدة أو تعديلاتها ومن ثم صدور المرسوم الملكي بإقراره، مشيرةً في بيانها الثاني لها أن العمل بنظام الشركات الحالي لا يزال قائما حتى صدور المرسوم الملكي بإقرار مشروع النظام الجديد.

    وقال متعاملون: "وزارة التجارة لم توفق في اختيار الوقت المناسب للإعلان عن أنها رفعت النظام إلى المقام السامي .. حتى البيان الإيضاحي يحتاج إلى توضيح . المفترض أن يتم تحديد المدة الزمنية التقريبية لإقرار النظام الجديد، وأن تبتعد الوزارة عن مفاجأة المستثمرين من أن المشروع دخل مراحله الأخيرة وفقاً لمفهوم بيانها الأول".

    وأضاف محمد آل حسين: "ما الذي منع وزارة التجارة والصناعة من تضمين بيانها الأول كافة المعلومات التي تخدم المستثمرين، وأن قرارها هذا خطوة ضمن خطوات حكومية عدة سيتم العمل بها لإقرار النظام، وأن المشروع خاضع للتعديل أو الإعادة في مراحل الدراسات والنقاشات المستقبلية".

    وقال ان ضبابية "التجارة" حول هذا النظام أوقع ضحايا جدد في سوق الأسهم وأشخاص مستغلين لغياب الشفافية في الجهات ذات العلاقة بسوق الأسهم، مؤكداً على ضرورة أن تبدأ الوزارة بتغيير أسلوب تعاملها غير المنهجي مع الجمهور، وأن تعي واجبها تجاه الأدوار المنوطة بها لخدمة الاقتصاد المحلي بشكل عام.

    وشدد متعامل آخر، على ضرورة أن تراعي وزارة التجارة والصناعة قبل إصدار أي بيان أو تصريح خاص بسوق الأسهم من أنها تتعامل مع سوق تدار فيه مليارات الريالات، حيث يمكن أن تتسبب التصريحات المبهمة والتوقيتات الخاطئة في إلحاق خسائر كبيرة بالمتعاملين دون أي مبرر.

    ورفض محللون ومراقبون التعليق على نهج الوزارة وموقفها في التعامل مع القرارات التي لها علاقة مباشرة بسوق الأسهم، مكتفين بالقول: "لا تعليق" حيال الصمت المطبق الذي انتهجته الوزارة خلال دراستها لمشروع النظام، أو عدم إفصاحها عن الخطوات التي يجب العمل بها حتى يتم العمل رسمياً في هذا المشروع.

    وقال محلل فضل عدم ذكر اسمه: يبدو أن الوزارة غير مدركة لحساسية الموضوع خاصة في هذا الوقت بالتحديد ... صحيح هي أعلنت أنها تركت مهمة تفسير موعد التطبيق الفعلي للمستثمرين أنفسهم وللجهات الأخرى، مضيفاً: "إذا استمرت الوزارة باتباع هذه الأساليب المضللة فإن الآثار السلبية على المستثمرين ستكون غير محمودة النتائح".

    ولا يبدو في الأفق أي أمل في تحسن سياسة "التجارة" لجهة شفافيتها مع المرتبطين بقراراتها، حيث يتحاشى مسئولوها دائماً التعليق على أي قرارات خاصة تلك المتعلقة بسوق الأسهم.. ومطلع الأسبوع الماضي قامت "الرياض" بالاتصال بأحد المسئولين في الإدارة العامة للشركات داخل الوزارة للاستفسار عن نظام الشركات قبل صدور الإعلان الذي بثته الوزارة مساء الثلاثاء ،إلا أن هذا المسئول رفض الإدلاء بأي معلومات في هذا الخصوص، في الوقت الذي هاجم فيه "الرياض" بسبب تلقيه الاتصال على هاتفه المحمول على الرغم من ان المكالمة تمت في الوقت الرسمي لعمل الوزارة.

    وهذه الضبابية التي تلف تعاملات الوزارة مع المتعاملين في سوق الأسهم ليست الأولى، حيث سبق أن تضاربت تصريحات المسئولين في وزارة التجارة والصناعة حول قانون أشيع عن قرب استصداره ويسمح للشركات المساهمة بشراء جزء من أسهمها، فبعد أن أعلن وكيل وزارة التجارة حسان عقيل نهاية العام الماضي من أن وزارته على وشك إصدار هذا القانون بعد التنسيق مع هيئة السوق المالية، جاء وزير التجارة هاشم يماني لينفي أي خطط لمناقشة أي مقترح لتعديل نظام الشركات بما يسمح للشركات بتملك أسهمها.

    وأثارت هذه التصريحات المتضاربة في ذلك الوقت حالة من الالتباس في أوساط المستثمرين حول ما إذا كانت "التجارة" تنوي المضي قدماً نحو إقرار القانون الجديد، أو تراجعت عن دراسته لأسباب مجهولة.

    وهيئة السوق المالية - حسب مستثمرين، كانت مطالبة بإصدار بيان يسبق افتتاح تعاملات سوق الأسهم يوم الأربعاء الماضي لتبيان إجراءاتها نحو البنود المعلنة التي تتعلق بتجزئة أسهم الشركات، وهو الإجراء الذي فضلت الهيئة عدم الخوض فيه إلا في اليوم الثاني من إعلان بيان وزارة التجارة والصناعة، وسط مطالب بأهمية أن تتعامل الوزارة والهيئة "بشفافية كاملة" مع المستثمرين بهدف تحديد طبيعة القرارات والأنظمة التي تقوم بها هذه الجهات نحو سوق المال .










    في مؤتمر صحافي يتناول الاستثمارات الجديدة لشركة المملكة ..
    الوليد بن طلال يشخص واقع سوق الأسهم



    يعقد صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة وبحضور المدير التنفيذي للتطوير والاستثمارات المحلية المهندس طلال الميمان والمديرة التنفيذية لإدارة العلاقات والإعلام الأستاذة هبة فطاني عند الساعة الثالثة ظهر اليوم مؤتمرا صحفيا حول الاستثمارات الجديدة لشركة المملكة القابضة وسيتطرق سموه لوضع سوق الأسهم السعودي. وسيكون ذلك في مقر شركة المملكة القابضة.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ

    مدينة جوية تحاكي مطارات "ديجول" و"جنيف" و"فيينا"
    أسواق حرة وفنادق و مستشفيات في توسعة مطار الملك عبدالعزيز



    كتب - عمر إدريس:
    قال المهندس عدنان عبد ربه الزهيري مدير مشروع تطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، أنه تم تخصيص مساحة استثمارية تبلغ 6.5كيلو مترات مربعة، تقام عليها "أسواق حرة" و"فنادق" و"مستشفيات" و"منتزهات" و"معارض" و"مكاتب" لشركات الطيران المحلية والعالمية، وأوضح أن هدف المشروع الرئيسي هو إقامة (مدينة جوية) تحاكي مطارات "ديجول" و"جنيف" و"فيينا" و"سيدني"، مشيراً إلى أن هناك عوامل تساعد مطار الملك عبد العزيز على التحول على مطار استثماري بعوائد تجارية تتوافق مع التوجهات الجديدة لهيئة الطيران المدني. وأفاد أنه من الأولويات المطلوبة لهذا التحول هو سهولة الوصول إلى المطار، وهو الأمر الذي يتوفر في مطار الملك عبد العزيز لموقعه الجغرافي بين قارات العالم، ويتطلب الوصول إلى مرحلة العالمية وجود بنية تحتية، واعتماد المطار مقاييس الجودة في إنشاء المباني، والقيام بعمليات الصيانة الجوية، وتوفر التقنية داخل صالات المطار، وقال إن وزارة النقل ستنفذ مشاريع طرق تربط المطار بطريق الحرمين والدائري الأول والثاني، وستقوم أمانة محافظة جدة بجذب المستثمرين لإقامة منتزهات ومشاريع ترفيهية في المساحة التي خصصت لهذا الغرض في التوسعة والمحيطة بالمطار والتي تبلغ مساحتها خمسة كيلو مترات مربعة.
    وتوقع الزهيري أن تجني هيئة الطيران المدني من المشروع الضخم لتطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، عوائد مالية مناسبة، وذلك اعتماداً على مؤشرات في مقدمتها أن المطار هو بوابة الحرمين الشريفين، ولا يتأثر بالتقلبات الاقتصادية، وأكد أن المشروع سينفذ بطريقة متسارعة، مستعرضاً مراحل البدء في المشروع، وقال انه تم إجراء الدراسات الميدانية لتحديد الاستخدام الأمثل للمساحات غير المستفاد منها، ووضع تنبؤات علمية للحركة الجوية وحركة الشحن بعد اكتمال المشروع في عام 2010م، وأجريت دراسات ميدانية للجدوى الاقتصادية مقارنة بالمطارات الإقليمية المجاورة، وسوف تستوعب المرحلة الأولى من المشروع 30مليون مسافر، والثانية 60مليون مسافر، والثالثة 80مليون مسافر، وستقام قرية متكاملة للشحن تصل مساحتها إلى 1.8مليون متر مربع بمعدل شحن سنوي قدره ثلاثة ملايين طن، ومناطق للطيران الخاص تبلغ مساحتها 1.5مليون متر مربع، ومرافق متكاملة لصيانة الطائرات، وسترتفع مساحة صالت السفر الحالية من 140كيلومترا مربعا إلى مليون كيلو متر مربع.

    وقال إن كل صالة من الصالات الثلاث الجديدة ستكون مزودة بمساحة 20ألف متر مربع لتقديم الخدمات التجارية والتموينية للمسافرين، وهذا سيرفع المساحة المخصصة لهذه الأغراض من ألفي كيلو متر مربع إلى 60ألف كيلو متر مربع لجميع الصالات، وعن مدة تنفيذ المشروع توقع أن يستغرق 48شهراً ليكون مكتملاً بحلول عام 1010م، وأشار إلى أن المخطط العام للمشروع كان قد بدأ في مايو 2005م وانتهى في ديسمبر 2006م، وستكتمل المراحل الأولية من تطوير الصالات في سبتمبر 2009م، وستجري ترسية العديد من عقود التطوير والإشراف خلال شهري فبراير ومارس المقبلين، وكشف عن مشاركة وزارة النقل وأمانة محافظة جدة وعدد من المكاتب الاستشارية السعودية في مناقشة مشروع التطوير والتوسعة للوصول إلى افضل الطرق لتطوير المطار، وستشمل المرحلة الأولى إعادة رصف مدرجات هبوط الطائرات وتطويرها بحيث تصبح قادرة على استيعاب الجيل الجديد من الطائرات العريضة.










    مؤتمر في الرياض لاستكشاف فرص الاستثمار في اليمن


    الأمانة العامة - الرياض:
    يعقد في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض اليوم الأحد الاجتماع السابع للجنة التحضيرية لمؤتمر استكشاف فرص الاستثمار في الجمهورية اليمنية.
    ويهدف الاجتماع الذي يستمر ليومين بين الجانبين الخليجي واليمني لاستكمال ترتيبات المؤتمر، كما انه سيناقش ما تم التوصل إليه بشأن توصيات اجتماعات اللجنة السابقة، وكذلك مناقشة ما قامت به الشركة المنظمة للمؤتمر حيال رعاة المؤتمر، وكذلك تدشين الموقع الالكتروني والكتيب الإعلامي للمؤتمر.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 17 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 03-06-2007, 09:23 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 11-03-2007, 10:49 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنـيــن 8/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 26-02-2007, 10:00 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 25-02-2007, 10:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 30/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 18-02-2007, 09:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا