صدرت بيانات مؤشر زو الألماني للمعنويات الإقتصادية و جاءت أضعف من التوقعات. أدي ذلك إلي بعض الضعف في مؤشر داكس الأمر الذي سيطر علي باقي أسواق الأسهم الأوروبية و التي شهدت المزيد من التداول الخافت. واجهت أسواق الأسهم الضغوط بسبب عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي التي لم تظهر الكثير من التقدم خلال اليومين السابقين و لازلنا سنري إذا كان سيتم التوصل إلي صفقة من حيث شروط التجارة و الذي سيتم الإعلان عند علي الأرجح في نهاية العام. إلي أن يتم ذلك ، نتوقع بعض التحرك الجانبي و التداول داخل النطاق في أسواق الأسهم حيث ينتظر المتداولون إجتماعات البنوك المركزية في وقت لاحق من الأسبوع حيث ننتظر بيانات من ثلاثة بنوك مركزية.



أسعار الذهب تشهد ضعفا
إستمرت أسواق الأسهم حول العالم في التراجع حيث يتطلع المتداولون لبيان أسعار الفائدة لبنك الإحتياطي الفيدرالي الصادر غدا. تتوقع السوق أن يرفع بنك الإحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة غدا و أن يدلي بتصريحات متشددة تتعلق بالرفع القادم لأسعار الفائدة في 2018. إذا فشل أيا من ذلك في التحقق ، ستصاب الأسواق بمعنويات هبوطية حيث أن السوق توقعت بالفعل رفع أسعار الفائدة غدا. لازال الذهب ضعيفا في إنتظار قوة الدولار و لأن بعض الأموال تم سحبها من الذهب لإستثمارها في بيتكوين.



وتمثلت أهم أحداث اليوم في تحركات لايتكوين الذي صعد إلي مستوي 320.42 دولار أثناء تسجيل ذلك ليصعد بواقع 45.93% اليوم.
هذا الأسبوع ، قرر مجتمع لايتكوين تصدر الإهتمام و إتخاذ موقف واضح بشأن عيوب بيتكوين عقب الأنباء بتعطيل أكثر من 230 ألف معاملة في بداية الأسبوع. و قد صعد لايتكوين بأكثر من 60% هذا الأسبوع علي خلفية الأنباء المتعلقة ببيتكوين