عبر تحقيق استمر لفترة وتضمن الاطلاع على حسابات شركة "ديفومي" المتخصصة في بيع المتابعين على موقع "تويتر"، وإجراء مقابلات مع متخصصين ومعنيين، خلص التقرير إلى أن مئات ملايين الانطباعات على "السوشيال ميديا" مزيفة