يستمر زوج اليورو دولار بالتباين على النطاق اليومي، حيث أنه عاد ليتحرك فوق سعر الدولار وأربعة وعشرين سنتاً، وهذا بعدما كان قد تراجع الى ما دون هذا المستوى جراء تلميحات الفيدرالي الأمريكي بأنه سيقوم برفع أسعار الفائدة شهر مارس القادم، كما وتراجع اليوم مؤشر مديري المشتريات الصناعي الألماني، بينما إرتفع نفس المؤشر الصادر عن فرنسا.

كان قد إرتفع الجنيه الإسترليني بشكل قوي منذ بدء التداولات الصباحية حيث قفز فوق سعر الدولار وإثنين وأربعين سنتاً، ولكن حدة هذا الإرتفاع تراجعت بعد صدور مؤشر مديري المشتريات الصناعي البريطاني دون التوقعات والنتائج السابقة.

وإنخفضت حدة نمو الدولار مقابل الليرة التركية ليتخلى الزوج عن سعر الثلاثة ليرات وستة وسبعين قرشاً.

وتستقر أسعار الذهب خلال تداولات اليوم، حيث تبقى عند مستويات قريبة من الألف وثلاثمئة وثلاثة وأربعين دولاراً للأونصة وهذا بعد التراجع الحاد الذي شهده المعدن الثمين بالأمس بالتزامن مع تصريحات الفيدرالي.

وزادت خسائر بتكوين خلال التداولات المبكرة لتتداول العملة الرقمية المشفرة دون العشرة آلاف دولار، من الجانب الآخر تستقر عملة إيثيريوم بالقرب من الألف ومئة دولار، وأما عملة ريبيل فتستمر بتكبد المزيد من الخسائر لتقترب من سعر الدولار الواحد.

وعادت أسعار النفط الخام لأعلى مستوياتها بشكل قوي متجاهلة بيانات المخزونات الأمريكية التي صدرت بالأمس وأشارت الى إرتفاع كبير يفوق الستة مليون برميل أسبوعياً ليتحرك الخام الأمريكي فوق الخمسة والستين دولاراً للبرميل، وأما نفط برنت فيتداول فوق التسعة والستين دولاراً ونصف للبرميل.


INVESTING