ارتفع الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى يوم الجمعة، حيث ينتظر المستثمرون الإفراج عن بيانات التوظيف الرئيسية في الولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم، بينما واصلت التعليقات المتشددة من بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا العام تقديم الدعم.

ظل الدولار مدعوما بعد أن أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي، في ختام اجتماع السياسة الذي عقده يوم الأربعاء، إلى ثقته في التضخم والنمو في الولايات المتحدة.

وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي أن التضخم من المرجح أن يرتفع هذا العام، مما يعزز التوقعات بمزيد من رفع أسعار الفائدة تحت قيادة رئيس البنك المركزي القادم جيروم باول.

كان المشاركون في السوق يتطلعون إلى تقرير الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة في وقت لاحق اليوم الجمعة، لمزيد من المؤشرات على قوة سوق العمل.

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.28٪ ليسجل 88.73 بحلول الساعة 05:15 صباحًا بتوقيت الشرق (09:15 بتوقيت جرينتش).

اليورو والجنيه كانا منخفضين، مع تراجع تداول اليورو دولار بنسبة 0.24٪ ليتداول عند 1.2484 مع تراجع تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار بنسبة 0.37٪ ليصل إلى 1.4215.

ذكرت مجموعة أبحاث ماركيت اليوم الجمعة أن مؤشر مديري المشتريات في المملكة المتحدة انخفض إلى 50.2 في يناير من 52.2 في الشهر السابق، مقارنة مع التوقعات بانخفاض إلى 52.0 فقط.

كان الين والفرنك السويسري منخفضين أيضًا، مع ارتفاع تداول الدولار ين بنسبة 0.43٪ ليسجل 109.88، وارتفع تداول الدولار مقابل الدولار النيوزلندي بنسبة 0.24٪ ليصل إلى 0.9288.

على الجانب الآخر، ظل الدولار الأسترالي والنيوزيلندي منخفضين، مع تراجع تداول الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.68٪ ليسجل 0.7987 وتراجع الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.59٪ ليصل إلى 0.7353.

في الوقت نفسه، ارتفع تداول الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي بنسبة 0.30٪ ليتداول عند 1.2303.



INVESTING