قفز الدولار نصفا بالمئة مقابل الين يوم الجمعة مع تزايد الآمال بحدوث انفراجة في التوترات النووية الكورية الشمالية وبعدما جدد بنك اليابان المركزي التأكيد على قراره بالالتزام بموقفه تجاه السياسة النقدية الشديدة التيسير في الأشهر القادمة.

وتلقت المعنويات دعما شجع الإقبال على المخاطرة من أنباء عن استعداد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعقد لقاء مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، وهو الأمر الذي من المحتمل أن يمثل انفراجة في التوترات النووية مع بيونجيانج.

وساعدت الأنباء الدولار على الارتفاع بشدة يوم الجمعة بعدما كان قد هبط سبعة بالمئة مقابل الين منذ بداية العام بفعل مخاوف من نشوب حرب تجارية تعطل تعافي النمو العالمي.

كما هبط الين 0.5 بالمئة مقابل اليورو و0.7 بالمئة مقابل الجنيه الاسترليني.

وكان الدولار هوى إلى أدنى مستوى في 16 شهرا مقابل عملة الملاذ الآمن الين الأسبوع الماضي بفعل مخاوف بشأن نشوب حرب تجارية بعدما أعلن ترامب في البداية عن خطط لفرض رسوم جمركية على الصلب والألومنيوم.

ومقابل سلة عملات، لم يسجل الدولار تغيرا يذكر خلال يوم الجمعة عند 90.158 . واستقر اليورو هند 1.2310 دولار بعد أن هبط 0.8 بالمئة يوم الخميس.


INVESTING