حققت أسعار النفط مكاسب الثلاثاء حيث تبدد أثر زيادة الإنتاج الروسي والتوقعات بخفض أسعار الخام السعودي بفعل تباطؤ محتمل في الإنتاج الأمريكي.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 63.20 دولار للبرميل بارتفاع نسبته 0.3%، أو ما يعادل 19 سنتا، عن التسوية السابقة.

هذا وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 0.4%، أو ما يعادل 27 سنتا، إلى 67.90 دولار للبرميل بعد أن هبطت 2.5% الاثنين.

وتعرضت السوق لضغوط، حيث من المتوقع أن تخفض السعودية أكبر مصدر للخام في العالم أسعار بيع جميع أنواع الخام التي توردها لآسيا في مايو أيار.

يأتي هذا في ظل زيادة الإمدادات، إذ ضخت روسيا 10.97 مليون برميل يوميا في مارس آذار ارتفاعا من 10.95 مليون برميل يوميا في فبراير شباط وفقا لما أظهرته البيانات. وهذا هو أعلى مستوى في 11 شهرا.

وقادت السعودية وروسيا الجهود المستمرة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين كبار من خارجها لخفض إمدادات الخام ودعم الأسعار.