ارتفع الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوياته خلال اليوم في يوم الثلاثاء، حيث قفز نصف نقطة مئوية مقابل الدولار بعد أن أظهرت بيانات أن قطاع الخدمات في المملكة المتحدة قد نما بوتيرة أسرع من المتوقع في مايو.

ارتفع تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.48٪ ليصل إلى مستوى 1.3375 بحلول الساعة 05:15 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (الساعة 09:15 بتوقيت جرينتش) من حوالي 1.3332 في وقت سابق.

تعزز الجنيه الاسترليني من البيانات التي تشير إلى أن الاقتصاد البريطاني يظهر علامات على التعافي من التباطؤ الأخير بسبب سوء الأحوال الجوية، مما يحيي التوقعات بأن بنك انجلترا قد يرفع أسعار الفائدة في أغسطس.

قالت شركة الأبحاث ماركيت إن مؤشر مديري المشتريات لخدماتها ارتفع إلى 54.0 في مايو من 52.8 في أبريل. كان الاقتصاديون يتوقعون قراءة 52.9 على مقياس حيث أي شيء فوق 50 يشير إلى التوسع.

قد أضاف التحسن في نشاط قطاع الخدمات دليلاً على أن الاقتصاد في طريقه للارتداد في الربع الثاني، لكن الشركات أشارت إلى أن عدم اليقين المرتبط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ظل عاملاً رئيسيًا يعيق عملية صنع القرار بين العملاء.

وقال التقرير إن التوظيف في هذا القطاع ارتفع في ثاني أبطأ وتيرة منذ مارس 2017.

كما ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل اليورو، مع تراجع تداول اليورو مقابل الجنيه الإسترليني بنسبة 0.42 ٪ ليتداول عند 0.8747، منخفضًا من حوالي 0.8781 في وقت سابق.

في منطقة اليورو، أظهرت بيانات يوم الثلاثاء أن النشاط التجاري تباطأ مرة أخرى في مايو. وانخفضت القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو إلى أدنى مستوى في 18 شهرًا عند 54.1 من 55.1 في أبريل.

أدى تباطؤ النمو في المنطقة منذ بداية العام بالتزامن مع ارتفاع عدم الاستقرار السياسي إلى إضعاف التوقعات بالنسبة لاقتصاد منطقة اليورو.

كان اليورو ثابتًا مقابل الدولار، مع تداول اليورو مقابل الدولار عند 1.1694.

انخفض مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، إلى 93.96


INVESTING