دورة المضاربة بالسوق السعودى بتحليل السلوك السعرى مع احجام التداول

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أشهر تعريفات التحليل الفني

  1. #1

    افتراضي أشهر تعريفات التحليل الفني

    أشهر تعريفات التحليل الفني
    تعددت الدراسات حول تعريف التحليل الفني لدى جميع المهتمين بالبورصة، وبين المحللين الفنيين في أسواق الأوراق المالية، ومن أهم التعريفات التي وردت في أهم كتب ومراجع التحليل الفني ما يلي:

    الأول: عرِّف المستثمر والمحلل العالمي " چون ميرفي John Murphy "، التحليل الفني على أنه " دراسة حركة السوق من خلال استخدام الرسوم البيانية ( الشارتات )، من أجل توقع الاتجاه المستقبلي للأسعار ". حيث يعتبر المدخل الفني للاستثمار هو بالضرورة انعكاس لفكرة أن سوق الأوراق المالية يتحرك في اتجاهات تتحدد بواسطة الميول المتغيرة للمستثمرين، اتجاه القوى المتنوعة من اقتصادية إلى نقدية وسياسية أو نفسية، وأن فن التحليل الفني هو التعرف على التغيرات في هذه الاتجاهات في مرحلة مبكرة والاحتفاظ بوضع استثماري معين لحين ظهور بوادر التحول في تلك الاتجاهات .

    الثاني: عرف إدوارد وماجي Edward and Magee التحليل الفني بأنه " دراسة حركة السوق، وليس السلع أو البضائع المتداولة به، وهو علم رصد وتسجيل – عادة في شكل رسم بياني - جميع المعلومات الخاصة بالتداول (السعر، حجم التداول، تاريخ التداول.....إلخ) لسهم معين أو مجموعة من الأسهم، ثم استنتاج اتجاه الأسعار في المستقبل من الصورة التاريخية المرسومة".

    الثالث: عرف المحلل الفني العالمي مارتن برنج martin Pring التحليل الفني قائلاً" تتحرك سوق الأوراق المالية في اتجاهات معينة، تتحدد وفق تغير مدارك ومواقف المستثمرين لمجموعة من الاعتبارات الاقتصادية والمالية والسياسية والسيكولوجية. والتحليل الفني ما هو إلا فن التعرف على التغيرات التي تطرأ علي اتجاهات الأسعار في مرحلة مبكرة من الوقت، وذلك بهدف الاحتفاظ بوضع استثماري يتوافق مع الاتجاه الساري حتى يتحول مسار الأسعار في اتجاه آخر".

    الرابع: كما عرف التحليل الفني على أنه " استخدام البيانات التي تتولد من سوق معين لتحليل كل من سوق الأسهم الكلي، والأسهم الفردية، وأحيانا يسمى بتحليل السوق أو التحليل الداخلي، لأنه يستخدم بيانات السوق نفسه لتقييم الطلب والعرض لأسهم معينة، أو للسوق بأكمله، وهكذا يعتقد المحللون الفنيون بأنه للقيام بالتنبؤات الخاصة بالسوق، فإن هذا السوق نفسه هو أفضل مورد للبيانات". وكذلك عرف التحليل الفني على أنه " "يهتم بتتبع حركة أسعار الأسهم في الماضي، على أمل اكتشاف نمط لتلك الحركة في المستقبل ".

    الخامس : عرف التحليل الفني في مجال التداول بأنه التحليل المختص الذي يستند في مضمونه على الأداء التاريخي لسعر الورقة المالية أو الأصل وتحركاتهما خلال فترة معينة من الزمن، وذلك بهدف التوصل إلى رؤية موضوعية حيال الأداء المتوقع للأصل أو الورقة المالية أيا كانت (أسهم، سندات، أسعار صرف، سلع...إلخ)

    السادس : ومن أحدث التعريفات المتداولة لتعريف التحليل الفني أنه يعتبر دراسة نفسية لسلوك جماعة المتداولين Technical Analysis is the Study of the Crowd Psychology

  2. #2

    افتراضي رد: أشهر تعريفات التحليل الفني

    رغم تعدد هذه التعريفات كما يتضح من التعريفات السابقة إلا أنها اتفقت بصفة عامة على تعريف شبه جامع لما يعنيه التحليل الفني .. وهذا التعريف ببساطة هو.. " دراسة حركة السوق والأسعار من خلال الرسوم والمخططات البيانية Charts في الماضي، بهدف التنبؤ بما سيكون عليه اتجاه الأسعار في المستقبل ". استنادا إلى تعريف كل من التحليل الفني والتحليل الأساسي يمكننا القول إن الفارق الرئيسي بين الأسلوبين هو أن التحليل الأساسي يعتمد على معرفة الأسباب التي أدت إلى حركة الأسعار من خلال عمليات التحليل المالي المختلفة، في حين أن التحليل الفني يركز أساساً على الدراسة التاريخية لحركة هذه الأسعار دون التركيز على معرفة الأسباب الاقتصادية و المالية التي أدت إلى هذه الحركة
    ونريد هنا أن نضيف على ما تعارفت عليه السوق من تعريفات للتحليل الفني، تعريفاً ليس مختلفاً عن مضمون ما تم تناوله من قبل، ولكنه رؤية توضيحية لهذا الجانب من واقع عملي لدراسة عالم البورصة.
    فالتحليل الفني ليس فقط وسيلة للتنبؤ بحركة السوق في المستقبل، ولكنه وسيلة فعالة جداً تساعدنا على فهم بيئة السوق المحيطة بنا بكل ما فيها فهماً جيداً، مما يمَكننا من التعامل والتواصل مع هذه البيئة بطريقة صحيحة تحقق لنا أقصى فائدة ممكنة، ويكون هذا بالاعتماد على ثلاثة عناصر أساسية، وهي تحديد اتجاه السوق التي نتعامل فيها، تقييم العوامل المؤثرة عليها، تحديد ردود الأفعال المناسبة للتعامل مع الاتجاه الذي حددناه للسوق في ظل العوامل المؤثرة فيها والتي قيمناها مسبقاً.
    ونجد أن التحليل الفني يعترف بثلاث مجموعات من الناس من الممكن أن نجدهم في السوق:
    أولاً : المتفائلون : وهم الذين يعتقدون بأن الأسعار سوف ترتفع أو أن السهم مجدٍ كسهم يوزع عوائد جيدة.
    ثانياً : المتشائمون : وهم الذين يعكسون صورة الخوف من السهم بأن سعره مرتفع جدا وسوف يهبط أو أن الشركة لن توزع أرباحاً كافية.
    ثالثاً : الحياديون : وهم الأشخاص غير المهتمين حالياً في السهم، أو لا توجد لديهم رؤية منحازة لاتجاه معين، وهذه المجموعة من الأشخاص هم الأكثر أهمية، وذلك لأنهم في أي لحظة من اللحظات قد ينضمون إلى جمهور المتفائلين أو المتشائمين مما سوف يؤثر في السوق والأسعار.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا