استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: صناديق الاستثمار وأسهم المؤشرات؟؟ وماذا أفعل قبل قرار الدخول في صناديق الاستثمار؟!

  1. #1

    Cool صناديق الاستثمار وأسهم المؤشرات؟؟ وماذا أفعل قبل قرار الدخول في صناديق الاستثمار؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلاً وسهلاً بكم اليوم سوف نتعرف على صناديق الاستثمارية وأسهم المؤشرات؟؟

    • هل الأفضل للمستثمر أن يشتري الصناديق الاستثمارية بدلاً من شراء الأسهم مباشرة؟
    • ما أفضل أداء للصناديق الاستثمارية في السنوات الماضية؟
    • كم هي تكلفة الاستثمار بهذه الصناديق؟ وكيف يتم الاستثمار بها عن طريق الانترنت؟
    • ما المقصود بصناديق المؤشرات؟ وما المقصود بأسهم المؤشرات؟ وما فائدة الاستثمار في الأسهم القابضة؟
    • هل هناك طريقة إسلامية للاستثمار؟ ما هي الصناديق الاستثمارية الإسلامية؟ كيف يقيم أداء الأسهم الإسلامية؟
    • كيف يتم الاستثمار في الأسهم الدولية، وما هي إيصالات الإيداع الأمريكية.


    قبل اتخاذ قرار الدخول في الصناديق الاستثمارية:

    هناك بعض العوامل التي يجب أن تراعي قبل أن يقرر الشخص ما إذا كانت الصناديق الاستثمارية الوسيلة المناسبة له، منها ما يلي:

    • ما هدفك من الاستثمار؟ هل تعتقد أنك سوق تضاعف رأس مالك خلال ستة أشهر أوعام أو عامين؟ أم أنك تستثمر لجمع مبلغ من المال لشراء منزل بعد عشر سنوات أو خمسة سنة؟ هذان الهدفان مختلفان تمامًا وعادة تعمل صناديق الاستمار على المدى الطويل، فقد لا تكون مناسبة لمن يسعى لتحقيق الهدف الأول.
    • إذا لم يكن لديك الوقت الكافي لمتابعة استثمارتك بشكل مستمر فقد تكون الصناديق الاستثمارية مناسبة لك.
    • لا تزال هناك خطورة من الاستثمار في الصناديق الاستثمارية شأنها شأن الأسهم والسندات، وتختلف حدة الخطورة حسب طبيعة الصندوق ونوع الأسهم التي يحتويها.
    • يجب الاستفادة من خدمات المستقلة للصناديق الاستثمارية مثل خدمة Morningstar والتي تقوم بتحليل أداء الصناديق الاستثمارية وتعطي معلومات متكاملة عنها.


    صناديق الاستثمار (
    Mutual funds):
    هي عبارة عن شركات أو بنوك تقوم بالاستثمار بمحافظ مالية مختلفة ومتعددة، وبذلك فهي تتيح فرصة الاستفادة من هه المحافظ دون الحاجة لقيام المستثمر بإنشاء محفظته المالية بنفسه وإدارتها. ولكن لماذا لا يقوم الفرد بشراء الأسهم بنفسه ويبيع ويشتري كيفما شاء ومتى شاء؟ خصوصًا أننا نعلم أن عمولة البيع والشراء عن طريق الانترنت متدنية جدًا؟ ألم نقض معظم صفحات الكتاب حديثًا عن كيفية اختيار الأسهم وتداولها عن طريق الانترنت ودراسة الشركات وتقييمها ...إلخ؟ بكل بساطة إن الأمر للمستثمر نفسه، ويعتمد قرار الاستفادة من الصناديق الاستثمارية على أهداف الفرد وطموحاته وقدراته. فهناك من لا يود أن يقضي وقته في الاستثمار بالأسهم ولا متابعتها، فيفضل الدخول في الصناديق الاستثمارية ويذهب هو في شأنه.

    إن من الصعب جدًا، على سبيل المثال، أن يقوم بإنشاء محفظة تختص بالأسهم الدولية وتغطي في الوقت نفسه أربعة أو خمسة مجالات مختلفة، كمجال التكنولوجيا، والبترول، والعناية الصحية، وقطاع تجزئة الملابس! إن إدارة مثل هه المحفظة يتطلب في واقع الأمر معرفة جيدة ومفصلة للأسواق العالمية والشركات المتاحة من خلالها، كأن يعرف الشخص إن أفضل شركة أدوية قد تكون موجودة في سوق فرانكفورات في ألمانيا، أو إن أفضل شركة اتصالات قد تكون المحفظة على عدد كبير من أسهم شركاتا مختلفة، أي قد يحتاج الشخصلشراء أسهم ثلاثين أو أربعين شركة، وعليه متابعة حالة كل واحدة من هذه الشكرات على حدة.

    مزايا الاستثمار في الصناديق الاستثمارية:

    1. الإدارة المتخصصة: تتم إدارة الصناديق الاستثمارية من قبل محترفين متفرغين ومتخصصين في الاستثمار ، حسب طبيعة كل صندوق فتجد أن الصنادق المعنى بشركات التكنولوجيا الصغيرة تتم إدارته من قبل أفراد لهم معرفة بهذا المجال وعلى دراية بخصائص العديد من مجالات التكنولوجيا ومستقبلها، مثل هذه المعرفة الجيدة قد لا تتوفر لدى المستثمر العادي.




    1. الحد من المخاطرة: بسبب قيام الصندوق الاستثماري بتنويع ما لديه من أسهم، فهو قادر على تقليص نسبة المخاطرة في الأسهم. وكما ذكرنا بأن إدارة الصندوق قد تشتري أسهم عشرات الشركات، وفي حالة تدهور بعض هذه الشركات فإن البقية الجيدة تعوض جانبًا من تلك الخسارة.
    2. تكلفة التداول المنخفضة: بسبب حجم الصندوق وعدد الأسهم التي يحتويها، فإن بيع الأسهم وشرائها يكون أقل تكلفة من قيام الفرد بالتداول بنفسه، فتجد أن مدير الصندوق قد يقوم بيع كميات كبيرة من الأسهم أو شرائها بسعر الجملة، أو بسعر مفضل يمنحه الوسيط الذي يتعامل معه، دون أن يقوم المستثمر في الصندوق بدفع تكلفة بدفع العمولة على هذه العمليات.
    3. التعددية والتنوع: هناك آلاف الصناديق المتخصصة في مجالات شتى من صناعة الطائرات المنتجات الورقية، إلى الأسهم ذات الخطورة المتدنية، أو الأسهم الدولية، أو الأسهم الواقعة في مجال الأقراص الممغنطة وغيرها، وهذا التنوع يعطي المستثمر فرصة اختيار المجال المناسب لأهدافه وحسب ما تمليه عليه توقعاته في الوقت نفسه، نجد أن هذه التعددية والتنوعية تزيد من الصعوبة في اختيار الصندوق المناسب.

    سلبيات الاستثمار في الصناديق الاستثمارية:
    هذها لمزايا بلا شك تأتي بتكلفة معينة، حيث لا يوجد شيء مجاني في عالم الاستثمار. ومن سلبيات الصناديق الاستثمارية ما يلي:

    1. هناك العديد من الصناديق الاستثمارية، وبذلك تقارب عملية اختيار الصندوق المناسب في صعوبتها عملية اختيار السهم المناسب لمن يريد أن يستثمر بنفسه!
    2. تكلفة العملة وتعتبر نوعًا ما مرتعفة لمن يخرج من الصندوق خلال فترة قصيرة، حيث تصل تكلفة البيع أحيانًا إلى 8%في بعض الصناديق.
    3. معظم الاستثمارية (أكثر من 75% منها حسب بعض الإحصائيات) تحقق أداء أقل من أداء السوق، بمعنى أنها لا تحقق العائد نفسه الذي تحققه المؤشرات الرئيسية كمؤشر (أس آند بي 500)، ومؤشر (داو جونز)!
    4. غالبًا ما تدار الصناديق الاستثمارية من قبل شخص واحد فقط، ويكون هو الخبير الذي يقوم عليه الصندوق ويتأُر أداءة الصندوق بشكل كبير عند خروجه.
    5. هناك مشكلة الضرائب الضرائب التي قد تكون قضية حتى بالنسبة للمستثمر الأجنبي خارج الولايات المتحدة ممن لا يدفع عادة ضرائب مقابل استثماره في الأسواق الأمريكية.

    مع تحياتي
    محمود رزق كمال

  2. #2

    افتراضي رد: صناديق الاستثمار وأسهم المؤشرات؟؟ وماذا أفعل قبل قرار الدخول في صناديق الاستثمار؟

    بارك الله فيك أخي, موضوع جميل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا