السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم
نتعرف اليوم على نبذة مختصرة كيفية اختيار صندوق الاستثمار ؟؟؟؟؟
كيفية اختيار صندوق الاستثمار؟

هناك عدد من الجهات التي تعين الشخص عند اختيار صندوق الاستثمار المناسب، فيما يلي نبين أهم الأسئلة التي على الشخص الإجابة عنها لكي يتمكن من اختيار الصندوق المناسب.
تصنيف الصندوق:
حدد المنطقة التي يستثمر فيها الصندوق، سواء في الأسهم الأمريكية، أو الأسهم الدولية، أو في السندات، وطبيعة المجالات التي تود الاستثمار فيها.

تصنيف morning star:
تقوم شركة morning star بتصنيف الصناديق حسب طبيعة الاستثمارات الموجودة في الصندوق، وليس حسب ما تدعيه إدارة الصندوق فالبنظر إلى نوع الأسهم الموجودة في الصندوق، يتحدد ما إذا كان الصندوق يستثمر في أسهم التكنولوجيا عالية الخطورة أو في القطاع المالي، أو أسهم دولة معينة، أو أن الأسهم التي في الصندوق تخص شركات كبيرة الحجم، أو تلك التي تستثمر في السندات، وغيرها من التصنيفات الكثيرة، هنا عليك اختيار التصنيف الذي يناسب توجهاتك الاستثمارية، ومدى توقعاتك لنجاح مجال معين من عدمه.

عدد سنوات الخبرة لدى مدير الصندوق:
كما ذكرنا، فإن من أهم ما يميز الصنادق وهوجودة إدارة فيجب الرجوع إلى سنوات الخبر لدى مدير الصندوق في صندوقه الحالي، ومن خلال ذلك يستطيع المستثمر أن يقرر ما إذا كان أداء الصندوق في السنوات الماضية جاء نتيجة جهود المدير الحالي أم غيره، ومن أشهر مديري الصناديق، كما ذكرنا سابقًا، هو السيد بيتر لنش الذي كان يدير صندوق ماجيلان.

تكلفة الصندوق:
تختلف تكفة حصة كل صندوق عن غيره وتختلف تكلفة العمولة، لذا تأكد من أن الصندوق الذي ترغب في الاستثمار عن طريقة يناسب رألأس مالك، وفي معظم الصناديق تترواح حصة الصندوق بين 100 دولار إلى 10 آلاف دولار ، وليس بالضرورة أن يكون الصندوق الذي يشترط مبلغًا عاليًا كحد أدنى للاستثمار بأفضل من غيره، كذلك تستطيع أن تبحث عن الصناديق التي تفرض عمولة بالمقدم ولا بالمؤخر، وتحدد النسبة السنوية التي يتحصل عليها الصندوق من رأس المال، والتي عادة تكون أقل من 2% من إجمالي الأصول.

جودة أداء الصندوق:
تحتاج كذلك لمراجعة أداة الصندوق (عن طريق morning Star على سبيل المثال) وتدرس نسبة العائد التراكمي للصندوق على فترات مختلفة من الزمن فقد تشترط ألا يقل العائد عن 15% خلال السنوات الماضية.
محتويات الصندوق:
بعض خدمات التقييم تقوم بتقدير نسبة بيع الأسهم وشرائها التي يقوم بها الصندوق.
فإذا كانت نسبة التداول (Turnover) في الصندوق 50% فإن ذلك يدل على أن الصندوق قد قام خلال من الزمان ببيع نصف ما لديه من أسهم على فترات مختلفة وهناك صناديق لا تغير من استراتيجيتها إلانادرًا، وبذلك تكون نسبة الداول فيها قليلة.

وأخيراً تقوم بتحديد حجم الصندوق الذي تود الاستثمار فيه، وبعد حصولك على عدد من هذه الصناديق تستطيع أن تدرس أفضلها بتفصيل وتتعرف على ما لدى الصندوق من أسهم في الوقت الحاضر وأهدافه وسعر احصة الواحدة منه، وغير ذلك من المعلومات التي تساعد في عملية اتخاذ القرار.

مع تحياتي
محمود رزق كمال