بلغ إجمالي الإيرادات 781.1 مليار جنيه بنهاية العام المالي 2017/ 2018 مرتفعًا بنسبة 18.5% مقارنة بالرقم المُحقق في نهاية العام المالي 2016/ 2017 وقد جاء الرقم أقل بنسبة 6.8% من الرقم المستهدف في بداية العام البالغ 834.6 مليار جنيه على خلفية انخفاض الحصيلة غير الضريبية بأقل مما كان متوقع لها في الموازنة بنسبة 33%.

وعلى الرغم من أنه لم يتم الإفصاح بعد عن تفاصيل الموازنة العامة للدولة ولكننا نتوقَّع أن الحصيلة غير الضريبية الأقل جاءت نتيجة للتوزيعات النقدية الأقل مما كان مُتوقَّع لها في الموازنة من البنك المركزي المصري والذي تأثرت أرباحه بالسلب من بيئة أسعار الفائدة المرتفعة بالإضافة إلى التوزيعات النقدية الأقل من الهيئة العامة للبترول وشركات حكومية أخرى.


وفي الوقت نفسه سجَّلت الحصيلة الضريبية 628 مليار جنيه أعلى بنسبة 4% من الرقم المستهدف في الموازنة البالغ 603 مليار جنيه مقابل 462 مليار جنيه في نهاية العام المالي 2016/ 2017 بزيادة حوالي 36% على أساس سنوي جاءت القفزة بشكل رئيسي بسبب الزيادة الأكثر من المتوقَّعة المُستهدفة في الموازنة في ضريبة الدخل وضريبة الممتلكات وضريب القيمة المضافة والضريبة الجمركية بنسبة 17% و19% و18% و0.5% على التوالي مُسجِّلة 245 مليار جنيه و59.7 مليار جنيه و191 مليار جنيه و36.6 مليار جنيه على التوالي

وتستهدف الحكومة أيضًا 770 مليار جنيه كحصيلة ضريبية عن العام المالي 2018/ 2019؛ بما يُمثِّل 78% من إجمالي الإيرادات بارتفاع نسبته 23%على أساس سنوي.