السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سنتحدث اليوم عن (من هم المشاركون في الأسواق المالية؟؟)

تتكون أسواق المال عادة من:

1ـ قطاع الأعمال وهي الشركات المساهمة) (corporationsالمصدرة للأوراق المالية والتي تكون مسجلة في بورصة الأوراق المالية.

2ـ المدخرون الذين يخصصون جزء من دخولهم لغرض الاستثمار في تلك الأوراق المالية وهم يمثلون القطاع الاستهلاكي ، فهؤلاء المدخرون إما أن يقوموا باقتناء الأوراق المالية بصورة مباشرة عن طريق السماسرة المعتمدين brokers) ( أو بصورة غير مباشرة عن طريق المؤسسات المالية الوسيطة.

3ـ الوسطاء الماليون (financial intermediaries) وهي تلك المؤسسات المالية التي تتوسط بصورة غير مباشرة بين المدخرين والمستثمرين وهي تتكون عادة من مؤسسات مالية ودائعية (depository institutions) مثل البنوك التجارية (commercial banks) واتحادات الائتمان (credit unions) أو غير ودائعية (non-depository institutions) مثل صناديق الاستثمار المشتركة (mutual funds) وصناديق التقاعد (pension funds).

4ـ البنوك المركزية وهي من المشاركين في أسواق المال ، وذلك للقيام بوظيفتين رئيسيتين وهما الرقابة على كمية النقود المتداولة عن طريق التحكم بعرض النقد وفقا لمتطلبات السياسة النقدية ، والثانية هي تنظيم السوق المالي.

5ـ القطاع الحكومي ، والذي له دور كبير في أسواق المال وخصوصا في البلدان المتقدمة اقتصاديا حيث يقوم هذا القطاع ببيع السندات الحكومية لغرض تغطية العجز الحاصل في ميزانية الدولة .

6ـ القطاع الأجنبي والذي له مشاركة واسعة في أسواق المال وخصوصا في الاقتصاديات المنفتحة على الخارج سواء عن طريق فتح المصارف الأجنبية في البلد المعني أو عن طريق المتاجرة في الأوراق المالية في أسواق المال.

عوامل اختيار المستثمرين للأسواق
هناك عدة عوامل تتحكم في اختيار المستثمرين للأسواق التي يرغبون في الاستثمار فيها، ومن هذه العوامل:

أولاً : عوامل شخصية:

- إدراك المستثمر بالسوق ( توافر معلومات سليمة ).

- قدرة المستثمر على تحليل المعلومات واتخاذ القرار السليم.

- حجم الثروة وحجم الدخل القابل للإنفاق والاستثمار.

- أهداف المستثمر من حيث درجة الخطر ومعدل العائد المطلوب.

- بقية الخصائص الديموجرافية مثل السن- النوع – الخبرة – التعليم - الحالة الاجتماعية

ثانياً : عوامل متعلقة بالسوق
- معدل أرباح السوق.

- درجة السيولة المتعلقة بهذا النوع من الأصول في هذا السوق.

- درجة الخطر المتعلقة بالأصول في مثل هذا السوق.

- درجة كفاءة الأسواق.
الأسس والمبادئ العلمية في اتخاذ القرارات الاستثمارية:

عند اتخاذ قرار استثماري لا بد من أخذ عاملين بعين الاعتبار:
العامل الأول: أن يعتمد اتخاذ القرار الاستثماري على أسس علمية. ولتحقيق ذلك لابد من اتخاذ الخطوات التالية:

  • تحديد الهدف الأساسي للاستثمار.
  • تجميع المعلومات اللازمة لاتخاذ القرار.
  • تقييم العوائد المتوقعة للفرص الاستثمارية المقترحة.
  • اختيار البديل أو الفرصة الاستثمارية المناسبة للأهداف المحددة.


العامل الثاني: يجب على متخذ القرارات أن يراعي بعض المبادئ عند اتخاذ القرار منها:

  • مبدأ تعدد الخيارات أو الفرص الاستثمارية.
  • مبدأ الخبرة والتأهيل.
  • مبدأ الملائمة ( أي اختيار المجال الاستثماري المناسب).
  • مبدأ التنوع أو توزيع المخاطر الاستثمارية.


مع تحياتي

محمود رزق