أغلقت أسواق الأسهم الخليجية وخصوصًا سوق تاسي على ارتفاع يوم الأحد، لتعوض الخسائر التي وقعت بها في وقت سابق من الأسبوع الماضي.
وكان أن أغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية، على وجه الخصوص بارتفاع 0.6 % بعدما كان قد هبط نتيجة القلق الذي اجتاح المستثمرين بفعل تقلبات الأسواق الناشئة. حيث هبط المؤشر الرئيسي عن مستوى الدعم للمرة الأولى خلال هذا العام.

وقد أرجع بعض الخبراء هذا التحول في مسار السوق وبالتحديد الارتفاع الذي حققه السوق يوم الجمعة الماضي إلى الشركات السعودية المحلية لا للأفراد المستثمرين ولا حتى بسبب مشتريات المستثمرين الأجانب.

وذكر طلال السمهوري رئيس الأصول أن المؤسسات المحلية
تحاول دعم الأسعار نظرًا لموجة الانخفاض في الأسبوع الماضي.
ونتيجة لردة الفعل هذه من المؤسسات المحلية حقق السوق السعودي أرباحًا ملحوظة بشكل عام فقد ارتفع سهم مصرف الإنماء إلى 0.6% ومن قبله
سهم دار الأركان

للتطوير العقاري بنسبة 0.3 % مسجلاً أكبر حجم تداول في سوق التداول السعودي.

كما صعد سهم سابك القيادي لـ 1.7% خاصة بعد استقرار أسعار الطاقة والمواد البترولية نهاية الأسبوع المنصرم بعما أغلقت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت مرتفعة 33 سنتا عند 76.83 دولار للبرميل الواحد.

وفي المقابل هبط سهم نماء للكيماويات 0.5% نتيجة لتصريحات الشركة والأخبار الواردة بشأن إيقاف الإنتاج في بعض الوحدات لفترات تتراوح تمتد لأسبوعين لأعمال الصيانة الدورية.