تراجعت الأسهم الأوروبية جراء حالة من القلق بشأن شركات التكنولوجيا بعد هبوط أسهم أبل في وول ستريت الليلة الماضية عقب تقرير ذكر أن شركة التكنولوجيا العملاقة تخفض إنتاجها من تليفونها آيفون الجديد مما أضعف الإقبال على أسهم القطاع العالمية.
وتراجع مؤشر القطاع 1.7 بالمئة ليسجل أقل مستوى منذ 28 فبراير شباط 2017 مع تضرر أسهم الشركات التي تورد الرقائق لأبل.
وكانت أسهم موردي أبل من بين الأسوأ أداء، مع انخفاض سهم إس.تي ميكروالكترونيكس ثلاثة بالمئة وإنفنيون ثلاثة بالمئة وتراجع سهم إيه.إم.إس بالنسبة ذاتها.
وفقد القطاع عرشه كأفضل القطاعات أداء في أوروبا وهو متراجع ثمانية بالمئة منذ بداية العام متخلفا عن قطاعات من بينها النفط والرعاية ‬الصحية والإعلام والمرافق.
وتراجع مؤشر يورو ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.4 بالمئة بحلول الساعة 0825 بتوقيت جرينتش، وفقد مؤشر دامس الألماني 0.7 بالمئة وفايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2 بالمئة.
واستمر الضغط على أسهم شركة صناعة السيارات الفرنسية رينو بعد أن هوت 8.4 بالمئة أمس الاثنين عقب توقيف رئيس مجلس إدارتها كارلوس غصن. ونزل السهم اليوم 1.3 بالمئة.