ارتفعت الأسهم الأوروبية للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الخميس وسط تفاؤل بالتوصل إلى حل وسط بشأن ميزانية إيطاليا وانحسار المخاوف المتعلقة بالتجارة مما أبطل أثر استمرار عدم التيقن حيال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وصعد مؤشر الأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.4 بالمئة في حين لم ترتفع مكاسب المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني على 0.2 بالمئة بعد أن تغلبت رئيسة الوزراء تريزا ماي على تحد لقيادتها من أكثر من ثلثي مشرعي حزبها، مما ينبئ بأزمة برلمانية بخصوص الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة.
وتفوقت الأسهم الإيطالية، وصعد مؤشر قطاع البنوك هناك 3.2 بالمئة، بعد أن خفضت الحكومة مستوى العجز المستهدفة للعام 2019.
وكانت أسهم انتيسا سان باولو، أكبر بنك تجزئة إيطالي، من أكبر الرابحين في أوروبا بصعودها 3.7 بالمئة، في حين واصلت أسهم دويتشه بنك وكومرتس بنك الألمانيين صعودها، وسط حديث عن اندماج.