يوم الجمعة، ٢١ ديسمبر - كسرت أسواق العملات المشفرة سلسلة من الارتفاعات لمدة خمسة أيام، بينما شهدت العديد من الأصول المشفرة الرئيسية تصحيحات خفيفة



وتوجد أكبر عملة، وهي بيتكوين (BTC)، أقل بقليل من ٤٠٠٠ دولار، والذي استعادته يوم أمس، ٢٠ ديسمبر، متوجةً سلسلة من النمو القوي لمدة خمسة أيام. ومع تداولها عند ٣٩٧١ دولارًا في وقت النشر، ونحو ٢ في المئة في اليوم، يتم تداول العملة حوالي ٨٠٠ دولار أعلى من أدنى مستوى لها خلال الأسبوع عند ٣١٨٥ دولارًا يوم ١٤ ديسمبر.

وقد أدى الارتفاع الأخير في أسعار بيتكوين إلى ارتفاع بنسبة ١٦ بالمئة ؛ حيث انخفضت العملة بنسبة ١٦ في المئة خلال الشهر.

كذلك انخفضت ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، وهي ريبل (XRP)، بأكثر من ٣ في المئة على مدار اليوم، حيث تم تداولها عند ٠,٣٦ دولار حتى الآن، وفقًا لمؤشر أسعار ريبل على كوينتيليغراف. وقد جلب النمو القوي للأصل على مدار الأسبوع مخططه على مدار ٧ أيام إلى ١٨,٥٪ في المنطقة الخضراء، مع بقاء الخسائر الشهرية عند ٢٣,٥٪.

أما "إيثريوم" (ETH) - التي احتلت المرتبة الثالثة من حيث القيمة السوقية - فقد خسرت بشكل طفيف خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، منخفضةً بما يقارب ٣٪ خلال اليوم ويتم تداولها عند ١١٠ دولارات . وقبل اليوم، شهدت العملة البديلة خمسة أيام من النمو القوي - حيث ارتفعت مرة أخرى إلى قيمتها المكونة من ثلاثة أرقام، بعد أن انخفضت إلى ما يقارب ٨٢ دولارًا يوم ١٤ ديسمبر.




وبعد ارتفاعها بحوالي ٣٦٪ أمس، شهدت رابع أكبر عملة مشفرة، بيتكوين كاش (BCH)، تغيرًا بسيطًا في الأسعار على مدار ٢٤ ساعة، بانخفاض بنسبة ٠,٥ في المئة عند ١٨١ دولارًا. وشهدت بيتكوين إس في (BSV) التي تم انفصالها حديثًا، والتي تحتل حاليًا المرتبة الثامنة بين أكبر العملات المشفرة، تقلبًا أكبر، حيث انخفضت بنسبة ٥٪ تقريبًا عند ١٠٦ دولارات، وفقًا لبيانات كوينتيليغراف.

بينما كانت جميع العملات العشرين الباقية على كوينتيليغراف تُظهر مؤشرات انخفاض - على الرغم من أن معظم الخسائر لا تتعدى ٥٪. وقد أصابت الخسائر المتقلبة عملات مشفرة ​​مثل لايتكوين (LTC)، بانخفاض ٤ في المئة إلى ٣١,٢٣ دولارًا، بينما انخفضت ستيلر (XLM) بنسبة ١,٩ في المئة ليتم تداولها عند ٠,١٢ دولار. كما انخفضت إيثريوم كلاسيك (ETC) بنحو ٣,٨ في المئة لتصل إلى ٤,٦٢ دولارات؛ وانخفضت العملتان البديلتان اللتان تركزان على الخصوصية "مونيرو" (XMR) و"زي كاش" (ZEC) بنسبة ٢,٢ و ٢,٧٥ في المئة، عند ٥١,٥٧ دولارًا و ٦١,٩٧ دولارًا في وقت النشر.

وأحد الاستثناءات البارزة هي العملة التي تحتل المرتبة ٢٠ بين أكبر العملات المشفرة :ويفز" (WAVES)، بانخفاض أكثر من ١٨ في المئة عند ٣,٣٤ دولار، بعد أن شهد التمويل الصعودي وأخبار التنمية ارتفاعها بأكثر من ٣٠ في المئة في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع.

كذلك تعتبر ترون (TRX) استثناءً قويًا للسوق في اتجاه إيجابي، حيث ارتفعت بنسبة ١٦ في المئة خلال اليوم ليتم تجاولها عند ٠,٠٢ دولار. كما تشهد كاردانو (ADA) نموًا غير معتاد - وإن كان أقل - وسط سوق هبوطي، حيث ارتفعت ما يقرب من ٤ في المئة عند ٠,٠٤ دولار.

ويبلغ إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات المشفرة حوالي ١٣٠,١٥ مليار دولار - بعد أن بلغ ١٣٧,٨ مليار دولار أمس. ومع ذلك، فإنه لا يزال مرتفعًا عن المستوى المنخفض الذي بلغ ١٠١,١٦ مليار دولار في بداية الرسم البياني للسبعة أيام يوم ١٤ ديسمبر.

وفد شهد السوق الهبوطي معاناة شركات تعدين رئيسية مثل شركة إيبانغ، التي تصنع الأجهزة التي تعمل برقائق أسيك، من "انخفاض كبير" في الإيرادات للنصف الثاني من عام ٢٠١٨. وفي غضون ذلك، يقال إن عدد أجهزة الصراف الآلية الجديدة للعملات المشفرة في جميع أنحاء العالم مستمر في النمو على الرغم من انهيار السوق،

واليوم، ذهب مقال من صحيفة وول ستريت جورنال إلى حد اقتراح أن "الشيء الجيد الوحيد حول الاستثمار في العملات المشفرة في عام ٢٠١٨ هو التخفيض الضريبي"، وأنه ينبغي على التجار بيع بيتكوين (BTC) وإعادة شراؤها لتعظيم إعفائهم من الضرائب.