المتاجرة الاحترافية باستخدام نماذج الهارمونيك

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 36

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ نادي خبراء المال


    فيما يطالب اقتصاديون بتعديل نسب اكتتابها إلى 60- 70%
    أطروحات أسهم الشركات الجديدة...... تعميق للسوق أم لواقع المضاربة؟!



    * الرياض - عبدالله البديوي:

    سلكت هيئة السوق المالية في الفترة الماضية نهجاً يتمثل في زيادة الشركات المتداولة في السوق من خلال ضخ العديد من أسهم الشركات غير المدرجة في السوق للاكتتاب العام، ومن ثم إدراجها للتداول بعد ذلك، وكان هدف الهيئة من هذه الخطوة واضحاً ومبيناً في إعلاناتها التي وضحت أن هذه السياسة تهدف إلى (زيادة عمق السوق وتوفير فرص استثمارية للمواطنين).

    وقد ثمّن العديد من المتابعين تلك الخطوات ورأى فيها البعض غير ذلك وللوصول إلى تقييم عادل حول نجاح الهيئة من عدمه في الوصول لهدفها من هذه السياسة يركز البعض على معنى (عمق السوق) أو (Market depth)، وهي الجملة التي تعني بلغة الأسواق المالية (مقدار ما يمكن تنفيذه على ورقة مالية ما بهدف تغيير سعرها سواء كان ذلك شراءً أو بيعاً)، وزيادة العمق مطلب مهم لكل الجهات المسؤولة في جميع الأسواق، نظراً لما يرافقه من زيادة في الثقة، وذلك بسبب ما ينتج عن ذلك من سهولة التسييل في هذا السوق على ورقة مالية ما.

    ويؤكد الاقتصاديون أن كبح جماح المضاربة العشوائية المسببة لفقدان الثقة يعتبر من أهم الفوائد التي تجني من الزيادة في عمق السوق، وهو بلا شك مطلب تسعى له هيئة السوق المالية من خلال تبني هذه السياسة.

    غير أن عدداً من المختصين أبدى تخوفه من هذه الأهداف المرسومة، فالسوق يعاني هذه الفترة من موجة مضاربات محمومة أفقدت الكثير ممن يرغب في الاستثمار الثقة فيه، بل إن الكثير من الشركات المدرجة حديثاً قد ساعدت في هذه الموجة، وانضمت لقائمة شركات المضاربة ذات التذبذب العالي ارتفاعاً ونزولاً، لتزيد في واقع السوق المريض وهي التي استدعيت لتكون دواءً له.

    وشكك بعض المحللين في الكثير من خطوات هيئة السوق المالية لزيادة عمق السوق لم يكتب لها النجاح، فبعد خسائر المكتتبين المتكررة جراء علاوات الإصدار المرتفعة جاء تحول الكثير من الشركات الجديدة لقائمة شركات المضاربة ليزيد الطين بلة.

    عدد من المحللين أرجع السبب الرئيس في ذلك لقلة الأسهم المطروحة للتداول في معظم الشركات المدرجة حديثاً، مما يسهل على كبار المضاربين عملية الاستحواذ عليها والتلاعب فيها ارتفاعاً ونزولاً، وكمثال لهذا الأمر نجد أن عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب في شركات الدريس والحكير وسدافكو والبابطين والبحر الأحمر وصناعة الورق لا يتجاوز 15 مليون سهم، وهو رقم قليل نسبياً بالمقارنة مع الأسهم المطروحة للاكتتاب في شركات أخرى قد أدرجت حديثاً ك(اعمار) و(المتقدمة)، واقترحوا حلاً لهذه المشكلة يتمثل في زيادة نسبة الأسهم المطروحة للاكتتاب بجعلها 60% أو70% عوضاً عن النسب المعمول بها حالياً التي لا تتجاوز ال 40% في أحسن الأحوال، أو الاستغناء عن الشركات الصغيرة والاكتفاء عوضاً عنها بالشركات الكبيرة في رؤوس أموالها، ولا سيما أن هذه الشركات هي الداعم القوي لهدف الهيئة الساعي لزيادة عمق السوق.

    هذا الواقع أفرز ضبابية حول مصطلح (عمق السوق) على رأي كثيرٍ من المحللين والمتداولين، منهم الخبير الاقتصادي الأستاذ (فضل أبوعينين) الذي أكد على أن هذا المصطلح الذي يتردد كثيراً في الآونة الأخيرة بحاجة إلى توضيح، وأن تطبيقه بهذه الصورة يتضمن أخطاء عديدة وقال الأستاذ فضل (أصبح مصطلح (عمق السوق) من المصطلحات المطاطة والضبابية التي تستخدم على نطاق واسع في سوق الأسهم السعودية، ولعلي لا أبالغ إذا ما قلت إن هناك إساءة كبيرة لاستخدام هذا المصطلح وربطه بالواقع الحي في سوق المال. الكثير من الأخطاء تحدث في سوق المال بسبب الإصرار على تنفيذ ما يطلق عليه (عمق السوق) بصورة خاطئة. من تلك الأخطاء طرح بعض الشركات المغلقة التي لا تتمتع بمراكز مالية جيدة للاكتتاب العام، وغض النظر عن علاوات الإصدار الضخمة التي تكبدها صغار المستثمرين في مقابل اقتنائهم لأسهمها التي افتتح تداولها بأقل من قيمها الأساسية، والتركيز على زيادة عدد الشركات المدرجة في السوق دون التمعن في القيمة الاستثمارية التي يمكن أن تضيفها تلك الشركات للسوق والمتداولين.

    وقال البوعينين يجب أن نرجع إلى بدايات بروز هذا المصطلح في سوقنا المالية وأعني بداية بتضخم أسعار الأسهم الناتج عن ارتفاع معدلات السيولة وقلة عدد الشركات في السوق. بعد أن تعاظمت أزمة التضخم بدأ المراقبون في استخدام هذا المصطلح على نطاق واسع منادين بطرح شركات جديدة يمكن لها أن تستوعب حجم السيولة المتنامي الذي أدى إلى رفع أسعار الأسهم إلى مستويات قياسية بعمليات الطرح للإصدارات الأولية في ذلك الوقت (2004-2005) كان كفيلاً بزيادة عمق السوق لأن أغلب الانحرافات التي كانت تحدث في سوق الأسهم كانت ناتجة عن عرض سيولة عالية مقابل عدد محدود من الشركات.

    وأضاف البوعينين للأسف الشديد كان التفاعل سلبياً مع مثل تلك الطروحات، ما أدى بالمؤشر إلى مواصلة الارتفاع وتجاوز 20000 نقطة، ثم حدثت الكارثة، بعد أن استفحل الموقف، ودخلت السوق في مرحلة الانهيار القاتلة، بدأت الجهات الرسمية في فتح ملف عمق السوق وبدأت في طرح الشركات الجديدة للتداول تباعاً ما أدى إلى زيادة حدة الانهيار وطول أمده. للأسف الشديد تمت الموافقة على طرح بعض الشركات المغلقة بعلاوات إصدار مرتفعة أدخلتها في دائرة التضخم قبل الطرح، وأكثر من ذلك سماحها لتلك الشركات بالتحول إلى شركات مضاربة من الدرجة الأولى نتيجة لقلة أسهمها المطروحة للاكتتاب، ومن ثم التداول على أساس أن حصة المؤسسين لا يسمح بتداولها مع بداية الإدراج والتداول.

    لذلك نقول إن مصطلح (عمق السوق) استغل من جانبه اللفظي بعد أن فرغ من معانيه الحقيقية وأهدافه الإيجابية، كما أن بداية تطبيق إستراتيجيته الخاصة جاءت في الوقت الضائع، وأعني أنها أتت بعد انهيار السوق، في الوقت الذي كان من الواجب أن تطبق للحد من ارتفاعات السوق الحادة مع بداية العام 2005. عمق السوق يفترض أن يحقق الهدف الأسمى وهو توزيع السيولة على العدد الأكبر من الشركات الضخمة التي يمكن أن تستوعب الرساميل الضخمة دون أن تتحول إلى أداة في أيدي المضاربين. وللأمانة يجب أن نشير إلى أن هناك بعض الشركات التي طرحت للاكتتاب العام أسهمت بالفعل في زيادة عمق السوق كشركة ينساب، سبكيم، المتقدمة، إعمار، إلا أنه العمق الذي لم يكتمل نتيجة ما لحق به من تشويه بسبب أسهم المضاربة الجديدة.

    على العموم، يجب ألا نركز في مسألة عمق السوق على زيادة عدد الشركات في سوق الأسهم، بل يفترض أن نسعى إلى فتح قنوات الاستثمار الأخرى، كسوق السندات على سبيل المثال، والتمويل العقاري وهي أدوات أخرى من أدوات زيادة عمق السوق المالية. كل ما أخشاه أن تتحول إستراتيجية (عمق السوق) إلى عملية إغراق واسعة تؤثر سلباً على استقرار السوق وثباته، وأن تكون جسراً معبدا لدخول الشركات الضعيفة إلى سوق الأسهم السعودية).

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    تعيين البنك السعودي الهولندي مستشاراً مالياً ومديراً للاكتتاب في أسهم الشركة السعودية لإعادة التأمين


    * الرياض - الجزيرة:

    عينت الشركة السعودية لإعادة التأمين (إعادة) البنك السعودي الهولندي مستشاراً مالياً، ومديراً للاكتتاب ولعملية طرح أسهم الشركة للتداول في سوق الأسهم السعودية، حيث تم التوقيع أمس الأول بالرياض، ووقع الاتفاقية كل من السيد موسى الربيعان، رئيس لجنة مؤسسي الشركة والسيد عبدالإله آل الشيخ مدير عام المجموعة المصرفية للشركات بالبنك، وذلك بحضور كل من السيد نهاد طالب الرئيس التنفيذي للشركة والسيد توم ليند مدير التمويل المركب بالبنك، والسيد خالد المعمر رئيس شعبة مصرفية الشركات، والسيد مارك هانسن، مدير الاستشارات المالية للشركات بالبنك. وموظفي إدارة الاستشارات المالية للشركات بالبنك. ومن المتوقع أن يبدأ الاكتتاب في الربع الثاني من هذا العام، وتوقيت الاكتتاب يعتمد على الموافقات المطلوبة من الجهات الرسمية.

    وقال موسى الربيعان إن الشركة السعودية لإعادة التأمين (إعادة) أول شركة إعادة تأمين في المملكة وستقوم بتقديم خدمات إعادة تأمين متوافقة مع الشريعة الإسلامية وخدمات إعادة التأمين التقليدية. وخدمة إعادة التأمين هي اتفاقية بين شركة التأمين المسندة لتحويل المخاطر التي تزيد عن طاقتها الاستيعابية إلى شركة إعادة التأمين. وتتضمن أعمال الشركة إعادة التأمين للكثير من المخاطر مثل الحريق والمقاولات والتشييد والتركيب والشحن البحري وعبر الموانئ والحوادث العامة. أما ما يخص ملكية الشركة فتتوافق مع متطلبات مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) حيث إن 40% من أسهم الشركة ستطرح للاكتتاب العام و50% يمتلكها مستثمرون سعوديون و10% لمستثمرين أجانب.

    وذكر السيد نهاد طالب أن نجاح الاكتتاب سيعود على موقع الشركة التنافسي المتوقع. وكما ننوي تحقيق موقع قيادي بين المنافسين في المنطقة معتمدين على خبرتنا في القطاع وعلاقاتنا القوية بشركات التأمين. وبالإضافة إلى ذلك سنتبع خططاً استراتيجية للتوسع السريع في المنطقة انطلاقاً من المملكة العربية السعودية إلى الدول الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وبعد ذلك آسيا.

    ويبلغ رأس مال الشركة السعودية لإعادة التأمين (إعادة) ألف مليون ريال سعودي وبهذا ستكون من شركات الإعادة الأكثر ملاءمة في الأسواق النامية، وبهذا ستحظى على ثقة العملاء.

    كما أضاف أن سوق المال في المملكة يتميز بإشراف فعال من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) وهيئة السوق المالية، ومتطلبات الإفصاح الصارمة تدفع نحو التزام الشركات بالشفافية التي تؤمن للمستثمرين المعاملة العادلة في توفير المعلومات، كذلك البيئة التنظيمية لأسواق المال في المملكة تحفز الشركات الجديرة بالثقة والمدارة باحتراف دون غيرها لدراسة قرار الطرح العام، والذي بدوره يصب في مصلحة المستثمرين.

    وعلق الأستاذ عبدالإله آل الشيخ مدير عام مصرفية الشركات بالبنك السعودي الهولندي قائلاً: هذه الاتفاقية سوف تعزز التزام البنك نحو توفير خدمات شاملة تخص أسواق رأس المال لعملائه، وأن يكون البنك لاعباً أساسياً في الأسواق المالية في المملكة العربية السعودية، وأن البنك يفخر بكونه أحد أفضل البنوك الاستثمارية المميزة في المملكة وبالإضافة إلى ذلك لقد أسسنا فريق عمل ذي كفاءة عالية يتكون من خبراء أجانب وسعوديين لنتمكن من تقديم استشارات وحلول مالية فعالة.

    الشركة السعودية

    لإعادة التأمين

    الشركة السعودية لإعادة التأمين شركة مساهمة سعودية (تحت التأسيس) ستقدم خدمات إعادة التأمين المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وخدمات إعادة التأمين التقليدية وخاضعة لقوانين مؤسسة النقد السعودي التي تتولى تنظيم قطاع التأمين بالمملكة العربية السعودية. وستقوم الشركة بتقديم الكثير من منتجات إعادة التأمين. وبعد الانتهاء من عملية الاكتتاب ستقوم الشركة بتقديم طلب لوزارة التجارة والصناعة للإعلان عن تأسيس الشركة.











    الجوال بلاك بيري بخاصية الشرائح المتعددة مع أكثر من 100 مشغل حول العالم


    * الرياض - سعود الهذلي:

    نالت خدمة البلاك بيري من الجوال ثقة العملاء وإعجابهم حيث شهد الطلب عليها زيادة غير مسبوقة من قبل الشركات بقطاع الأعمال بالمملكة، نظرا لجودة التغطية وانتشارها بكافة أنحاء المملكة والطرق السريعة، حيث يستفيد من الخدمة حالياً عدد من الشركات المميزة في القطاع البترولي والقطاع المالي والمصرفي والقطاع الصحي والمقاولات. وذلك بعد قيامهم بتجربة الخدمة مع شركة الاتصالات السعودية مجاناً، للاطلاع على مميزات الخدمة وفوائدها بشكل ملموس.. حيث تتميز خدمة الجوال بلاك بيري بأنها تمكن موظفي الشركات من التواصل ومتابعة أعمالهم وإدارتها بسرية تامة عن طريق إرسال واستقبال البريد الإلكتروني الخاص بشركاتهم، وكذلك الدخول في أي وقت ومكان داخل وخارج المملكة على جميع التطبيقات التي توفرها الشركات لموظفيها لاستخدامات الأنظمة الإدارة والفنية مثل نظام اوراكل أو ساب، حيث يرتبط الجوال باتفاقيات تجوال لتقديم خدمات البيانات التي تعتمد عليها خدمة الجوال بلاك بيري مع أكثر من 100 مشغل حول العالم، كما تتيح الخدمة لعملائها تصفح الإنترنت والدخول على حسابات البريد إلكتروني الأخرى بسرعة عالية، كما توفر شركة الاتصالات السعودية الدعم الفني والتقني لهذه الخدمة 24 ساعة على مدار الأسبوع. وتقدم شركة الاتصالات السعودية خدمة الجوال بلاك بيري لعملائها مع خدمة الشرائح المتعددة مما يمكن التنفيذيين والمختصين بقطاع الأعمال من الحصول على شريحة إضافية بنفس الرقم بتقنية الجيل الثالث للاستفادة من خدمات البيانات المتعددة التي تتيحها خدمة الجوال بلاك بيري باستخدام جهاز خاص سهل الاستخدام وبوضوح متميز، وتعمل شركة الاتصالات السعودية مع شركائها في خدمة الجوال بلاك بيري على تقديم خدمة الجوال بلاك بيري قريبا لعملائها باستخدام أجهزة بلاك بيري المدعمة باللغة العربية قراءة وكتابة والتي قامت بتطويرها الشركة المالكة للخدمة عالميا، مما يعطي العملاء إمكانات مطورة في استخدامات اللغة العربية لتحقيق الاستفادة القصوى من الخدمة لقطاع الأعمال بالمملكة وانعكاس ذلك إيجابيا على أعمال الشركات ومستوي إنتاجيتها، وتعد هذه الخدمة إضافة إلى الخدمات الأخرى المميزة التي يقدمها الجوال لقطاع الأعمال بالمملكة.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    في تحليل فني لملخص السوق الأسبوعي
    المستثمرون يستخدمون نقاط الدعم والمقاومة لإيقاف الخسائر المفاجئة وللاستثمار طويل الأجل



    *تحليل- بندر بن سليمان المشيقح:

    أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها على ارتفاع, حيث أغلق المؤشر العام نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 7328.10 نقطة مرتفعاً ما مقداره 286.88 نقطة بنسبة تغير بلغت 4.07% عن إغلاق الأسبوع الماضي. وكما سجل السوق أعلى نقطة بلغها عند مستوى 7328.10 نقطة وهي التي أغلق عندها نهاية الأسبوع, كما سجل أدنى نقطة بلغها عند مستوى 7118.78 نقطة خلال الأسبوع الماضي. وبلغ عدد الصفقات المنفذة 1.567.327 صفقة نفذ خلالها 1.338.682.736 سهما, بلغت قيمتها الإجمالية 55.491.728.765 ريالا.

    نظرة على حركة المؤشر العام والشركات القيادية

    واصل المؤشر العام الأسبوع الماضي صعوده كما كان متوقعاً بعد انطلاقه السابق من قاعه الذي سجله يوم الثلاثاء 30 يناير 2007م عند مستوى 6767 نقطة، متجاوزاً خط المقاومة الهابط عند نقطة 7181 نقطة, ولكنه سرعان ما قام بعكس مساره نزولاً عندما ارتد من نقطة 7235 نقطة التي كانت مقاومة سابقة له في منتصف يناير الماضي, واستمر بالنزول إلى أن وصل مستوى 7054 نقطة منتصف الأسبوع الماضي معلناً بعدها مواصلة الارتداد وتخطي خط المقاومة عند 7235 نقطة والإغلاق فوقها نهاية الأسبوع وبحجم تداول عال.

    كما واصل سهم مصرف الراجحي الأسبوع الماضي صعوده مما ساعد في مواصلة صعود السوق بشكل عام, حيث أغلق مرتفعا عند سعر168.50 ريالا بنسبة تغير بلغت 6.31% عن إغلاق الأسبوع الماضي. ولكن لاحظنا أثره السلبي على السوق عندما فشل في تخطي مقاومة سعر 163 ريالا منتصف الأسبوع الماضي, ولكن إعلان المصرف الذي صدر نهاية الأسبوع الماضي لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية التاسعة عشرة وغير العادية السابعة لزيادة رأس مال المصرف, هو الذي ساعد في ارتداد السهم ومواصلة صعوده وبالتالي كسر حاجز سعر 163 ريالا وبحجم تداول عال..

    أما بالنسبة لسهم سابك فقد واصل الأسبوع الماضي صعوده الذي أثر إيجابياً على استمرار صعود السوق وكما قيل: السوق سابك.. أغلق هذا السهم على خط مقاومة 110.50 ريالات بنسبة تغير بلغت 8.33% عن إغلاق الأسبوع الماضي. كما لاحظنا نجاحه وبحجم تداول عال بداية الأسبوع في اختراق سعر 102 ريال وثباته فوقها لأكثر من يومين، ولاحظنا أيضا فشله الذي أثر سلبياً الأحد الماضي على السوق عندما حاول كسر خط مقاومة 106.50ريالات ولكنه عاود ليقود معه السوق للصعود, وكسرها بحجم تداول عال نهاية الأسبوع الماضي, وينتظر ثباته فوقها مع احتمال مواصلة سيره لاختبار باقي نقاط المقاومة التي من أهمها 114.50 ريالا حيث إن اختراقه لها بحجم تداول عال وثباته فوقها يعني نهاية تصحيح فبراير2006م..

    ونلاحظ خلال تداولات الأسبوع الماضي أن سهم كهرباء السعودية قام مطلع الأسبوع بمحاولة فاشلة في تخطي خط المقاومة له عند سعر 12.25 ريالا ولكنه اكتفى بملامسة مقاومتة الثانية عند سعر 12.50 ريالا ومن ثم عاد أدراجه ليتذبذب داخل المسار الجانبي أو الأفقي, طيلة الأسبوع الماضي بين مستوى دعم المسار الأفقي عند سعر 12 ريالا ومستوى مقاومته عند سعر 12.25 ريالا والذي أنهى به تعاملاته دون تغيير عن إغلاق الأسبوع الذي سبقه.. ولا ننسى أن هذا السهم ساهم في ثبات ودعم السوق نوعا ما في الأيام الماضية..

    وفيما يخص سهم الاتصالات السعودية واصل هذا السهم نهاية الأسبوع الماضي صعوده التدريجي داخل القناة الهابطة التي يتذبذب داخلها بعد نجاحه في تكوين قاعدته الجديدة عند مستوى 66 ريالا كما في تاريخ 30يناير 2007م, ولوحظ عليه خلال تعاملات الأسبوع الماضي فشله في كسر مقاومة سعر 68.50 ريالا ونجح في تكوين خط دعم له عند مستوى سعر 66.50 ريالا, وأنهى تعاملاته على ارتفاع عند سعر 68 ريالا بنسبة تغير بلغت 0.74% عن إغلاق الأسبوع الماضي..

    نقاط الدعم والمقاومة

    للأسبوع الحالي

    يعتبر الدعم والمقاومة من أهم الأدوات المستخدمة في المضاربة اليومية والسريعة كونها تمثل حواجز يتذبذب السهم أو السوق بينهما غالباً. كما يستخدم المستثمرون نقاط الدعم والمقاومة للاستثمار طويل الأجل أيضاً. كما تستخدم كأداة مهمة لعملية إيقاف الخسائر أثناء انهيار السهم أو السوق. عليه سنوضح في هذين الجدولين التاليين كلا من الدعم والمقاومة ونقطة الارتكاز للأسبوع القادم إن شاء الله الخاصة بالمؤشر العام وسهم مصرف الراجحي وسابك وكهرباء السعودية والاتصالات السعودية..

    وسنشير في هذين الجدولين للدعم الأول بالرمز: د1, وللدعم الثاني بالرمز: د2

    وللمقاومة الأولى بالرمز: م1, وللمقاومة الثانية بالرمز: م2..

    المؤشرات الفنية للسوق

    1- أشرطة البولينقر Bollinger Bands:

    تعتبر أشرطة البولينقر من أكثر المؤشرات الفنية شعبية بالأسواق العالمية والخليجية, وهي عبارة عن شريطين تمثل حدين. الشريط العلوي ويعتبر الحد الأعلى لتذبذب السهم أو السوق ونستطيع أن نعتبره مقاومة للسهم أو السوق والشريط السفلي يعتبر الحد الأدنى لتذبذب السهم أو السوق ونستطيع أن نعتبره دعما للسهم أو السوق, والمسافة التي بين هذين الحدين هي مجال تذبذب السهم أو السوق.

    وقد أغلقت أشرطة البولينقر إيجابياً كما هو موضح في الرسم البياني, من حيث وجود المؤشر في منطقة البولنقر العلوية أو الإيجابية, واستمرار الشريطين في الاقتراب من بعضهما (بفعل السيولة التي دخلت نهاية الأسبوع الماضي) فنجد أن الشريط العلوي أغلق عند مستوى 7356 نقطة والشريط السفلي أغلق عند مستوى 6880 نقطة, وكما هو معلوم أنه كلما أخذت المسافة بين الأشرطة بالضيق ففيه دلالة على اقتراب عكس للمسار الحالي ووجود المؤشر في المنطقة العلوية يرجح أخذ أحد المسارين الصاعد (وهو الأقرب إن شاء الله) أو الجانبي الأفقي

    انظر المؤشر «أ».

    2- مؤشر المتوسطات المتحركة الموزونة:

    المتوسط المتحرك عموما يفيد المضارب اليومي والمستثمر لأخذ قرار البيع والشراء ولمعرفة ما إذا كانت السيولة داخلة أو خارجة من السوق أو السهم, وكما هو معروف أن نقطة الدخول للسوق أو للسهم تحدد عند تقاطع السهم أو السوق أو اختراقه لخط المتوسط المتحرك (تقاطع إيجابي) وهذا التقاطع يدل على عودة السيولة الخارجة من السهم أو السوق ونستطيع عندئذ اعتبار خط المتوسط المتحرك خط دعم, وأما بالنسبة لنقطة الخروج من السوق أو السهم فهي تكون عكس التقاطع الإيجابي عندما يقطع السوق المتوسط المتحرك نزولاً ونستطيع عندئذ اعتباره خط مقاومة.

    وسنبين حالة بعض المتوسطات المتحركة الموزونة بعد إغلاق الأسبوع الماضي في الرسم البياني, والتي تحتوي على حالة وقيمة كلا من:

    1- متوسط متحرك موزون لفترة 9 أيام = باللون الأحمر.

    2- متوسط متحرك موزون لفترة 21 يوما = باللون الأخضر.

    3- متوسط متحرك موزون لفترة 50 يوما = باللون الأزرق.

    4- متوسط متحرك موزون لفترة 100 يوم = باللون الأصفر. انظر المؤشر «ب»

    3- مؤشر الاستوكاستيك Stocastic Oscillator:

    عند الاطلاع على صورة هذا المؤشر نلاحظ أن كلا من الاستوكاستيك السريع والبطيء قد دخلا في منطقة البيع أو الخروج المتعارف عليها بين الـ80 نقطة والـ100 نقطة وأخذا بالتذبذب داخلها طيلة الأسبوع الماضي ونجد أن الاستوكاستيك السريع قام نهاية الأسبوع بالإغلاق صعوداً مسجلاً 88 نقطة فوق الاستوكاستيك البطيء الذي سجل 84 نقطة, ويعتبر قطع السريع للبطيء صعوداً إشارة إيجابية تدعم مواصلة الارتفاع للسوق الأيام القادمة مع زيادة في احتمال اقتراب موعد جني الأرباح ولذلك يجب أخذ الحذر الأسبوع القادم,

    4- مؤشر الوليمز William6s %R:

    كما أغلق مؤشر الوليمز نهاية الأسبوع الماضي فوق خط -20 نقطة عند مستوى -3 نقطة باتجاه تصاعدي في منطقة البيع أو الخروج المتعارف عليها بين - 20 نقطة و الصفر باعثاً رسالة لأخذ الحيطة والحذر في الأيام القادمة من حدوث جني أرباح.

    5- مؤشر تدفق السيولة MFI:

    أغلق هذا المؤشر إغلاقاً إيجابياً باتجاة صاعد عند مستوى 52.58 نقطة مرتفعاً ما مقداره 4.36 نقاط عن إغلاق الأسبوع الماضي بفعل السيولة التي دخلت نهاية الأسبوع معطياً مؤشراً إيجابياً، قد يكون إيجابياً إن شاء الله على تزايد تدفق السيولة.

    6- مؤشر القوة النسبية RSI:

    واصل هذا المؤشر نهاية الأسبوع الماضي صعوده إلى أن أغلق عند مستوى 49.86 نقطة مرتفعا 13.91 نقطة عن إغلاق الأسبوع السابق متزامنا مع ارتفاع السوق ومع ارتفاع دخول السيولة للسوق, ونجد أن إغلاق هذا المؤشر إيجابياً يعطي انطباعاً عن قوة المسار وإمكانية مواصلة الارتفاع خلال الأيام القادمة..

    7- مؤشر المومنتوم Momentum:

    أغلق هذا المؤشر المومونتم مؤشر الزخم الاندفاع باتجاه تصاعدي نهاية الأسبوع الماضي مسجلا 102.58 نقطة مرتفعا 4.94 نقاط عن إغلاق الأسبوع الماضي معطياً إشارة إيجابية.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    باستثمارات تصل إلى 3 مليارات ريال
    (الأولى للتطوير) تعلن عن إنشاء أول شركة لتطوير واستثمار وإدارة المدن الصناعية في المملكة



    * الدمام - طارق الغامدي:

    أعلن عايض بن فرحان القحطاني الرئيس التنفيذي للشركة الأولى للتطوير عن إنشاء شركة لتطوير وإدارة واستثمار المدن الصناعية برأسمال 500 مليون ريال تستثمر نحو 3 مليارات ريال.

    وبيّن القحطاني أن الشركة تهدف للاستثمار في تطوير المدن الصناعية وتجهيز الأراضي الصناعية وتقديم خدمات اللوجستية إلى المصانع المقامة على تلك الأراضي، وتوفير كافة مستلزمات المصانع، من خلال تجهيز بنى تحتية ذكية وتقديم الدعم اللوجستي لكافة المنشآت على الأراضي الصناعية، حيث ستستهدف الشركة المناطق الصناعية في المدن الاقتصادية.

    وذكر القحطاني أن باكورة مشاريع الشركة سيكون في مشروع القرية الصناعية التابع للشركة الأولى للتطوير الذي تبلغ مساحته 8 ملايين متر مربع، وتحتل موقعاً متميزاً على طريق الدمام - بقيق بالقرب من المدينة الصناعية الثانية، بالإضافة إلى قربه من الجسر المؤدي إلى مطار الملك فهد الدولي، الأمر الذي يجعله موقعاً إستراتيجياً لمشروع استثماري صناعي وحلقة وصل بين المنطقة الشرقية والمراكز الحيوية ذات الأنشطة الصناعية في المنطقة الشرقية، حيث تم ربطه بالطرق الرئيسية المحيطة به.

    وبيّن الرئيس التنفيذي للشركة الأولى أنه مع انطلاق البيع في مشروع القرية الصناعية والذي يتكون من 277 قطعة أرض، يبلغ متوسط مساحة الأرض الواحدة 25 ألف متر مربع، تنفرد كل واحدة منها بصك ملكية مستقل وخاص بها، مما يسجل للمشروع إنجازاً وميزة إضافية، لملاءمة مشروعات الأنشطة الصناعية.

    وأضاف أن الشركة التي سيتم تأسيسها ستتملك أكبر أرض في المشروع التي أطلق عليها منطقة الواحة اللوجستية التي تبلغ مساحتها (1.3 مليون متر مربع) وستقدم من خلالها الشركة الخدمات اللوجستية لإيجاد بيئة صناعية حديثه، تكون الأرضية المناسبة لتفعيل الأنظمة، وبالتالي خفض تكاليف العمليات الحيوية في المدينة الصناعية، التي ستقدمها المنطقة المركزية لمشروع القرية الصناعية.

    وأشار القحطاني إلى أنهم يدركون أهمية وجود المدن الصناعية لذلك فهم سيعلمون من خلال الشركة على توفير بيئة صناعية مختلفة تساعد على وجود جو مثالي لإقامة المشاريع، وبالتالي تحقيق الهدف المرجو من تطوير المدن الصناعية في تحقيق تنمية شاملة في القطاع الصناعي، ومواكبة لتوجه الدولة في دعم القطاع الصناعي للوصول إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي المحلي والعمل على خلق فرص استثمارية تخصصية في القطاع الصناعي.











    سيدات الأعمال يناشدن المجلس الاقتصادي الأعلى تفعيل قرار السماح للسيدات بمزاولة جميع الأنشطة الاقتصادية


    * الرياض - فوزية الصويان:

    تبنت الغرفة التجارية الصناعية بالرياض مطالب سيدات الأعمال الخاصة بضرورة تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم 120 وتاريخ 12-4- 1425هـ الذي ينص على فتح المجالات لسيدات الأعمال لمزاولة جميع الأنشطة الاقتصادية، حيث لا تزال تواجه طلبات سيدات الأعمال بالرفض من قبل بعض الجهات الحكومية.

    ورفعت غرفة الرياض مطالب سيدات الأعمال والعوائق التي لا تزال تعترض العمل التجاري والاستثماري النسائي إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى.

    وقالت رئيسة المجلس التنفيذي بالفرع النسائي في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض الأستاذة هدى الجريسي أن هناك العديد من الصعوبات والمعوقات التي تواجه سيدات الأعمال في إصدار التراخيص لبعض الأنشطة مثل صالونات التجميل والمقاهي والمطاعم والنوادي الصحية النسائية ومراكز الخدمات الخاصة بالسيدات وغيرها من الأنشطة التجارية.

    وأضافت أن سيدات الأعمال حريصات على تطبيق كل الأنظمة والشروط الخاصة بتلك الأنشطة ويأملن في أن تطبق الجهات المعنية قرار مجلس الوزراء الهادف إلى تعزيز دور المرأة وتوسيع مجال عملها لتحسين مشاركتها في تنمية الاقتصاد الوطني.

    وأشارت رئيسة المجلس التنفيذي إلى أن هناك نسبة من سيدات الأعمال اضطررن إلى ممارسة مثل هذه الأنشطة تحت مسميات لا تنطبق على أنشطتهن الفعلية أو بصورة غير نظامية في ظل الرفض المستمر من الجهات المعنية حيث لا تزال تعتبر تلك الأنشطة من غير المسموح بها للسيدات على الرغم من قرار مجلس الوزراء الذي ينص بكل وضوح بأنه على الجهات الحكومية التي تصدر تراخيص لمزاولة الأنشطة الاقتصادية استقبال طلبات النساء لاستخراج التراخيص اللازمة لمزاولة تلك الأنشطة وإصدارها وفقاً للأنظمة والضوابط الشرعية.

    واختتمت الجريسي تصريحها بأن سيدات الأعمال واثقات من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على توفير بيئة اقتصادية مشجعة على الاستثمار النسائي في ظل بيئة إسلامية تحكمها الضوابط الشرعية.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ نادي خبراء المال


    سوق الأسهم يرتفع بنسبة 4% ومكاسبه الأسبوعية تتجاوز 46 مليار ريال


    أنهى سوق الأسهم السعودية تعاملاته الاسبوع الماضي مرتفعا عند مستوى 7328.10 نقطة وبربحية أسبوعية بلغت 286.88 نقاط وبنسبة 4.07 في المائة مقارنة بالأسبوع ماقبل الماضي والذي كان مرتفعا فيه بنسبة طفيفة بلغت 0.76 في المائة ، وبهذا يكون السوق قد اضاف الى رصيده اكثر من 46.61 مليار ريال خلال الاسبوع الماضي لترتفع قيمته السوقية الى 1.13 تريليون ريال مقابل قيمته الاسبوع ما قبل الماضي عند 1.08 تريليون ريال(صاحب هذا الارتفاع في القيمة السوقية اضافة سهم العبداللطيف الذي تم تداول اسهمه مطلع الاسبوع الماضي).وكانت السمة الغالبة على تداولات الاسبوع الماضي هو مواصلة السوق ارتفاعاته المتدرجة نتيجة دعم الشركات القيادية لذلك مع استمرارية تزايد حدة المضاربات والارتفاعات المحمومة للشركات الصغرى والتي زاد من ثقة الدخول فيها تصريح احد مسؤولي هيئة السوق المالية عن عدم التوجه نحو تعليق تداول اسهم شركات خاسرة اخرى في الوقت الراهن . اما على صعيد التعاملات الاسبوعية فقد شهدت ارتفاعا في مجملها حيث بلغت كمية الأسهم الأسبوعية المتداولة 1.33 مليار سهم مقابل 1.11 مليار سهم للأسبوع ماقبل الماضي وبقيمة إجمالية مرتفعة بلغت 55.49 مليار ريال مقارنة بنحو 42.68 مليار ريال للأسبوع ماقبل الماضي أبرمت فيها أكثر من 1.56 مليون صفقة مقابل 1.22 مليون صفقة للاسبوع ماقبل الماضي. وبذلك تتراجع خسائر مؤشر السوق منذ بداية العام (2007م) الى -7.6 في المائة ويكون قد انخفض بنسبة 64.49- في المائة وبخسارة -13306.76 نقطة منذ يوم( 25 فبراير 2006م) والمتمثلة في أعلى قمة وصل إليها المؤشر العام في تاريخه. من جهة أخرى، فقد ارتفعت أسعار النفط الأسبوع الماضي متأثرة بارتفاع الطلب على وقود التدفئة في ظل استمرار برودة الطقس في الولايات المتحدة، حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم 6 فبراير مسجلاً 58.9 دولاراً بارتفاع قدره 1.9 دولار أو ما نسبته 3.2% عن سعره قبل أسبوع.

    وعلى مستوى اداء القطاعات فقد شهدت ستة قطاعات ارتفاعا فيما تراجع قطاع وبقي آخر دون تغيير ، وجاء قطاع التأمين متصدرا قائمة أكثر القطاعات ارتفاعا من ناحية القيمة السوقية حيث اضاف الى رصيده أكثر من 587.5 مليون ريال وبنسبة 11.19 في المائة لترتفع قيمته السوقية الى 5.83 مليار ريال , تلاه ارتفاع قطاع الصناعة بنسبة بلغت 7.75 في المائة وبزيادة 29.22 مليار ريال لترتفع قيمته الى 406.05 مليار ريال (وذلك نتيجة اضافة سهم العبداللطيف الذي تم تداوله مطلع الاسبوع الماضي), قطاع البنوك ارتفع هو الاخر بحوالى 13.83 مليار ريال وبنسبة بلغت 3.72 في المائة لترتفع قيمته السوقية عند 386.22 مليار ريال. يليه ارتفاع قطاع الاسمنت بنسبة بلغت 1.96 في المائة وبزيادة 1.13 مليار لتصبح قيمته السوقية 59.16 مليار ريال. تلاه ارتفاع قطاع الزراعة بنسبة 1.82 في المائة مضيفا 155 مليون ريال لترتفع قيمته السوقية الى 8.65 مليار ريال، قطاع الاتصالات ارتفع ايضا بنسبة 1.62 في المائة وبزيادة 2.5 مليار ريال لترتفع قيمته السوقية الى مستوى 156.75 مليار ريال،من جهة اخرى تراجع قطاع الخدمات بنسبة بلغت -1.44 في المائة حيث فقد اكثر من 825.48 مليون لتنخفض قيمته الى 56.68 مليار ريال، واخيرا جاء قطاع الكهرباء لينهي تعاملاته عند مستواه السابق دون تغيير لتستقر قيمته السوقية عند 51.04 مليار ريال.

    وعلى مستوى الشركات الأكثر ربحية خلال الأسبوع الماضي تصدرت شركة العبداللطيف قائمة أعلى الشركات ارتفاعا بنسبة 51.19 في المائة ليرتفع سعر السهم عند 63.5 ريال تلتها شركة الباحة بنسبة ارتفاع بلغت 40.22 في المائة عند 32.25 ريال، ثم أنابيب بنسبة 22.65 في المائة عند 55.5 ريال, تلتها شركة صدق بنسبة ارتفاع بلغت 20 في المائة عند 19.5 ريالا. ومن جهة أخرى تصدرت شركة حائل الزراعية قائمة أكثر الشركات انخفاضا بنسبة -10.53 في المائة لتتراجع قيمة السهم عند 34 ريال, تلتها شركة الدريس بنسبة تراجع أسبوعية بلغت -4.21 في المائة عند مستوى 74 ريالا ثم فتيحي المتراجع بنسبة -3.25 في المائة عند 29.75 ريال وكذلك تراجع ساب بنسبة -2.58 في المائة لتنهي تعاملاتها عند مستوى 104 ريالات.

    المكررات الربحية

    يوضح الجدول المرفق مدى جاذبية السوق للاستثمار كمكرر ربحي حيث وصل بإغلاق الأربعاء الماضي عند 14.75 مرة , يتصدرها قطاع الاتصالات كأفضل قطاع من جهة المكررات الربحية بعد وصوله بنهاية تداولات الاسبوع عند 11.61 مرة, تلاه قطاع التأمين بمكرر ربحية بلغ 12.46 مرة, ثم قطاع البنوك عند 13.28 مرة، يليه قطاع الصناعة عند 15.47 مرة, ثم قطاع الاسمنت بمكرر 16.04 مرة. تلاه قطاع الخدمات بمكرر ربحية عند 26.39 مرة , فيما جاء قطاع الزراعة بمكرر ربحية بلغ 40.02 مرة وهو لايزال مكرر مرتفع الخطورة وخاصة بعد الارتفاعات التي منيت بها بعض شركات القطاع خلال الأسبوع الماضي .والجدول يبين مزيدا من التفاصيل عن افضل الشركات كمكررات ربحية.

    التحليل الفني للسوق

    لايزال مؤشر السوق يسير ضمن موجته الصاعدة التي قد بدأها في نفس اليوم الذي حقق فيه قاعا تاريخيا جديدا بتاريخ 30 يناير 2007 حين تراجع الى مستوى 6767.31 نقطة وهي ادنى مستوى وصل اليه منذ رحلة هبوطه من قمة 25 فبراير 2006م جاء ذلك نتيجة تزاحم القوى الشرائية وخاصة في الشركات القيادية والتي تعد المحرك الاساسي وبوصلة تحديد اتجاهات السوق , وبذلك يرتفع السوق للاسبوع الثاني على التوالي حيث واصل سوق الاسهم ارتفاعاته المتدرجة خلال الاسبوع الماضي منطلقا من قاع المؤشر العام الاسبوعي والمتمثل في مستوى 7041.22 نقطة وذلك يوم السبت الماضي والذي استطاع في اليوم ذاته ان يخترق مقاومة خط العشرة ايام وبقوة ليلامس خط مقاومة جديد والمتمثل في متوسط العشرين يوما والذي جنى عنده السوق ارباحه الصحية خلال يومي الاحد والاثنين الماضيين مستجمعا قواه عند منطقة دعم متوسط الـ10 ايام لينطلق بعد ذلك وبقوة مدعوما بالسيولة الداخلة في القياديات والتي استطاع معها مؤشر السوق ان يخترق خط الـ20 يوما وصولا الى اعلى مستوى له خلال الاسبوع المنصرم عند مستوى 7337.74 نقطة وذلك بنهاية تداولات الاربعاء الماضي ليغلق في ذات اليوم عند مستوى 7328.10 نقاط أي فوق متوسطي العشرة والعشرين يوما وهذا جيد وخاصة كلما طالت فترة البقاء فوقهما لتكوين خطوط دعم قوية للمؤشر شريطة تواجد السيولة ذات الصبغة الاستثمارية والتي بدأت عليها ملامح التحسن حيث يميل مؤشر التدفق النقدي الى الايجابية باتخاذه مسارا صاعدا عند مستوى 53 وهذا جيد يدعمه ايجابية مؤشر القوة النسبية rsi الذي يسير في نفس الاتجاه الصاعد عند مستوى 49 وهو جيد متى ما اخترق مستوى الـ50 صعودا حيث يبين لنا تغلب القوى الشرائية في السوق كما يميل مؤشر macd الى الايجابية بعد اختراق متوسطه صعودا وباتجاه خطه الصفري والذي يعد اختراقة دافعا الى مزيد من تعزيز الثقة وبالتالي استمرارية المسار الصاعد ، اما على المدى القصير خلال هذا الاسبوع فيلاحظ مؤشر (الاستوكاستك) استمرارية سيره في مساره الصاعد متخطيا خط الـ80 ليدخل في منطقة جني ارباح وهذا مايجب التنبه اليه من احتمالية جنى السوق ارباحه خلال هذا الاسبوع وقد يكون طفيفا عند أي نقطة مقاومة قد يفشل من اختراقها وهو جنى ارباح مطلوب في الواقع لتهدئة بعض المؤشرات الفنية ومن ثم الانطلاق خصوصا ان مؤشر السوق ورغم ارتفاعه التدريجي لايزال يعاني من ضعف الترند الصاعد وهذا ما يبينه لنا مؤشر aroon والذي يقيس مدى قوة وصلابة الترند الصاعد لذلك يجب على المضارب اليومي بالأخص مراقبة نقاط دعم ومقاومة مؤشر السوق خلال هذا الاسبوع حيث يواجه اليوم السبت نقطة مقاومة اولى عند مستوى 7362 نقطة يليها مقاومته الثانية عند 7396 نقطة ثم مقاومته الاسبوعية عند 7425 نقطة وكذلك 7523، فيما يحضى بدعم اول في حال تراجعه عند مستوى 7269 نقطة يليها دعمه الثاني عند 7210 نقاط ثم دعم أسبوعي عند 7142 نقطة يليه دعمه الاقوى عند 6957 نقطة.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    منتدى جدة الاقتصادي .. ندوة التفكير الاستراتيجي للشرق الأوسط

    عبدالقادرحسين - جدة

    أصبح منتدى جدة الاقتصادي نشاطاً اقتصادياً يحضره العديد من الشخصيات البارزة من رجال أعمال وسيدات أعمال والقطاعات الحكومية والخاصة المعنية بالنمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، والمملكة العربية السعودية بشكل خاص.

    وانعقد منتدى جدة الاقتصادي للمرة الأولى في عام 2000 م بمبادرة من الغرفة التجارية الصناعية بجدة بهدف الدخول إلى الألفية الجديدة من خلال تعزيز مكانة جدة كعاصمة تجارية للمملكة العربية السعودية وإبراز المدينة الساحلية التاريخية كمركز رئيسي للمال والتجارة والاقتصاد في الشرق الأوسط. ومنذ البداية، تم وضع تصور للمنتدى ليكون حدثاً على مستوى عالمي يهدف إلى التقاء العقول والأفكار بهدف دراسة القضايا الاقتصادية العالمية والإقليمية والسعى إلى إيجاد حلول عملية وتنشط النمو من خلال التعاون الدولي. ولتحقيق تلك الأهداف، وضع المنظمون قائمة مدعووين طموحة تضم متحدثين ملهمين ومشاركين بارزين.

    وأدى النجاح الكبير الذي حققه الحدث إلى أن يصبح منتدى جدة الاقتصادي حدثاً سنوياً ثابتاً وتجمعاً هو الأكثر أهمية في منطقة الشرق الأوسط لقادة العالم والوزراء وكبار رجال وسيدات الأعمال والخبراء الاقتصاديين والمحللين الاستراتيجيين والأكاديميين وغيرهم من الشخصيات المؤثرة. ويجتذب المنتدى في دورة انعقاده من كل عام وفوداً من كافة أنحاء العالم، يجتمعون لتبادل الأفكار والخبرات والتجارب، إلى جانب أن المنتدى يعتبر فرصة ثمينة لهم للتعارف والترويج لبلادهم ومنظماتهم.

    منتدى عام 2000 م :

    انعقد منتدى جدة الاقتصادي الأول تحت شعار « نمو ثابت في اقتصاد عالمي» في الفترة من 22 إلى 23 يناير في قاعة ليلتي بجدة، بالتعاون مع مركز الأعمال والحكومة وكلية جون كيندي وجامعة هارفارد. وشهد حفل الافتتاح رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة والرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب ورئيس الوزراء البريطاني السابق جون ميجور.

    وفي اليوم الأول من المنتدى، وعقب حفل الافتتاح والكلمة الرئيسية التي ألقاها الرئيس الأمريكي الأسبق بوش، تركزت أعمال المنتدى حول قضايا «آفاق اقتصاد العالم»، والتي تناولها ريتشارد كوبر أستاذ الاقتصاد بجامعة هارفارد، و»مستقبل الطاقة» و»اجتذاب الاستثمارات الأجنبية»، واللتان أدارهما لويس ويلز الأستاذ بجامعة هارفارد.

    وافتتح اليوم الثاني بكلمة من جون ميجور رئيس الوزراء البريطاني السابق، وأعقب ذلك محاضرة قدمها روجر بورتر أستاذ إدارة الأعمال الدولية بكلية جون كندي وتناول فيها قضية «الميزانية الحكومية والنمو الاقتصادي». وتضمن جدول أعمال اليوم الثاني موضوع «الأزمة المالية الآسيوية، اليابان والصين وآفاق المستقبل في شرق آسيا»، والتي قدمها ريتشارد كوبر، وتلا ذلك محاضرة «البنية التحتية والتخصيص» والتي قدمها لويس ويلز.

    منتدى عام 2001 م :

    امتد منتدى جدة الاقتصادي - الذي أصبح يديره مجلس جدة للتسويق الذي أنشئ حديثاً برئاسة معالي الأستاذ عمرو الدباغ - لثلاثة أيام في الفترة من 20 إلى 22 يناير في قاعة ليلتي. وأقيم المنتدى تحت شعار «تنمية موارد الثروة في الاقتصاد القائم على العلم والمعرفة»، وكان الشريك الأكاديمي هو كلية سلون للعلوم الإدارية التابعة لمعهد ماساتشوستس التقني (MIT). وشهد حفل الافتتاح رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة، كما حضر الحفل صاحب السمو الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي محافظ الهيئة العامة للاستثمار. وكان من أهم المتحدثين في المنتدى د. هلموت كول المستشار السابق بجمهورية ألمانيا الاتحادية ومعالي الرئيس الفرنسي السابق فاليري جيسكار ديستان.

    وكانت القضايا التي تناولها المنتدى خلال أيام انعقاده الثلاثة هي «الثورة الصناعية الثالثة» و»الأعمال الالكترونية“ و»المشاريع التجارية»، والتي تناولها أكثر من 30 متحدثاً. وتضمنت قوائم لجان المناقشة د. فواز العلمي نائب وزير التجارة السعودي ورؤساء وكبار مسئولي الشركات والبنوك في المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا اليابان، وأكاديميين من بينهم البروفيسور ليستر ثرو الأستاذ بكلية سلون للعلوم الإدارية التابعة لمعهد ماساشوستس التقني (MIT)، والبروفيسور غلين يوربان عضو بكلية سلون للعلوم الإدارية التابعة لمعهد ماساشوستس التقني (MIT) وجون كويلش عميد كلية لندن للأعمال.

    وكان رعاة المنتدى لمنتدى عام 2001م مجموعة عبد اللطيف جميل ومجموعة كارليل ولوسنت تكنولوجيز وإم بي سي (MBC) والبنك الأهلي التجاري والبنك السعودي الأمريكي والشركة السعودية للأبحاث والنشر.

    منتدى عام 2002 م

    وبعد أن أصبح حدثاً عالمياً يجتذب موفدين من كافة أنحاء العالم، تبنى منتدى جدة الاقتصادي الثالث شعار «الإدارة في بيئة عالمية معقدة». وشهد منتدى عام 2002م تناول قضايا متنوعة وعريضة، غطت مواضيع مثل «نظرة عالمية وسعودية للعام 2002م «، «السياحة والسفر في عالم اليوم»، «هل هناك جنة آمنة للمستثمرين العالميين؟»، «حماية النظام المالي العالمي»، استكشاف المخاطر الجديدة»، «الاتصالات عند الأزمات»، «إعادة تعريف المسئولية الاجتماعية للشركات»، «الطاقة في الاقتصاد العالمي الجديد»، «التكامل الاقتصادي العالمي واستقرار سوق الطاقة»، «القيادة في أوقات الأزمات الاقتصادية».

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    انخفاض الإيرادات النفطية يؤثر على الايرادت المالية المتوقعة

    تهاني الجهني - جدة

    استبعد العديد من الاقتصاديين في الفترة الحالية أي تأثيرات سلبية على المشاريع المزعم إقامتها أو على التصرف في الميزانية المالية التي رصدت هذا العام لتلك المشاريع وذلك بعد تأثير التوقعات التي أشارت الى ان هناك انخفاضا نسبيا في إيرادات النفط لهذا العام بنسبة 23%. وأشار العديد منهم ان التأثيرات السلبية التي قد تمس الميزانية هي في الإيرادات العامة للحكومة السعودية في العام المقبل ويعود أسباب ذلك ان الدولة عند التقدير العام لميزانية المشاريع المزعمة تقدر حساباتها على أسعار متدنية للنفط . واما الدين العام للمملكة ومدى التأثير الوقع عليه يقول الجميع : ان الدين العام لا يقع عليه أي نوع من التأثيرات ومن الطبيعي ان يكون للمملكة دين عام حتى تستفيد من الرافعة المالية وهي التي لا يتم الاستفادة منها إلا بوجود الدين . ومن هنا يعلق الإعلامي الاقتصادي حسين شبكشي: ان انخفاض الإيرادات النفطية السعودية لهذه النسبة لا اعتقد أنها سوف تؤثر بشكل سلبي على المشاريع لان جميع ما تم وضعه في الخطة كتسهيل للبترول هي منخفضة نوعا ما فبالتالي الانخفاض لن يؤثر على ذلك ولكن قد يتأثر الوضع الاحتياطي للميزانية المقبلة ، ولكن المشاريع لن تنال أي نسبة من التأثر الطفيف لان ما برمج لها قادرة الدولة على سداده ، ولا يؤثر ذلك أيضا على الدين العام للمملكة لان جميع التأثيرات والاختلافات تحول على الوضع الإضافي واما من تأثير تسديد جزء من الدين العام فهي لا تؤثر على ذلك . ويرى الدكتور سليمان السكران المستشار الاقتصادي ان هذا الانخفاض المتوقع لا يؤثر على المشاريع لان التقديرات لميزانية الدولة كانت على أسعار نفط بما هو اقل من السائد في السوق الآن واعتقد ان التأثير يكون على الجو العام النفسي أكثر من كونه تأثيرا اقتصاديا خصوصا ان المملكة واقتصادها بدأ في الاونة الأخيرة من تغير نسق المداخيل بعدم الاعتماد بشكل نهائي على النفط وان كان الأخير يشكل العصب الرأس مالي للدولة لكن في توسيع لقاعدة الاقتصاد بشكل أكثر وإعطاء دور للقطاع الخاص في زيادة الناتج الإجمالي خصوصاً ان المبالغ التي اعتمدتها الدولة متوفرة لها الآن من خلال الفوائض المالية وكانت معروفة بإصرار واهتمام بزيادة أو على الأقل اعادة تأهيل البنية التحتية بشكل يتفق مع طموحات التوسع والانفتاح الاقتصادي الذي يتأمله الكثيرون .

    وتابع السكران : أما انخفاض النسبة وتأثيرها على سداد الدين العام فلا يؤثر فهو يعتبر هذا الدين الآن بنسبة جدا مقبولة ومن منطلق اقتصادي بحيث لا ينبغي ان يكون الدين صفر بالعكس يجب ان تقترض الدولة وتستفيد من الفوائد المالية لأنه ضرورة إيجاد عمق للسيولة في الاقتصاد يجب ان يكون هناك سندات دين تستفيد منها المؤسسات المالية فلا يوجد اقتصاد رأس مالي يجب ان يكون الدين الخاص به صفر هذا خطأ من ناحية اقتصادية لذلك تخفيض الدين عن هذه الحدود أو مثل ما يقارب ان يعرفها العامة خطأ بل يجب ان تستفيد الدولة مثل أي شركة من ما يسمى بالرافعة المالية والأخيرة تأتي عن طريق الاقتراض.










    لجنة النظر في المساهمات تطالب الهوامير بإيضاح حقائق مساهماتهم

    ماجد الشربي - الطائف

    جددت اللجنة المشكلة من عدة جهات طلب أربعة مشغلي أموال في محافظة الطائف للمثول أمامها بهدف الإفادة الخطية حول وضعية المساهمات التي يديرونها في محافظة الطائف. وطالبت اللجنة والتي تضم وزارة التجارة والصناعة وهيئة التحقيق والإدعاء العام والأمن العام والنقد السعودي كل هوامير الأسهم الذين تم استدعاؤهم من قبل جهات عملهم بسرعة المثول وتقديم الإفادة. هذا وقد تسبب عدم تواجد العديد من الهوامير في مواقع أعمالهم الحكومية نظراً لتمتع بعضهم بإجازات نظامية بهدف تفرغهم لمتابعة المضاربات في الاسهم تسبب في حضور بعض المطلوبين.

    تجدر الإشارة إلى أن هناك ما يربو عن 2 مليار ريال سعودي تدار من قبل مشغلي الأموال في سوق الأسهم السعودي. ولا يزال هناك إقبال من المواطنين على هؤلاء للمضاربة في الأسهم بالرغم من الخسائر التي مني بها العديد منهم في الآونة الأخيرة بعد الانهيارات المتكررة التي يشهدها السوق حالياً حيث أتت الخسائر في العديد منها على جزء كبير من رأس المال.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ نادي خبراء المال


    تلاشي ظاهرة التبعية في القرارالاستثماري

    القطاعات القيادية تتناوب على تحديد اتجاه السوق وسط تعاملات متفائلة

    السوق على أعتاب الدخول في الطريق الصحيح بعقلانية مدفوعا بالمحفزات



    تحليل الدكتور- عبدالله الحربي أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن


    استطاعت سوق الأسهم السعودية أن تواصل مسارها التصاعدي الهادئ والمتزن والذي بدأته الأسبوع ما قبل الماضي وأن تنهي تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع مستحق. حيث أغلق المؤشر العام في نهاية تداولات الأسبوع الماضي وتحديدا يوم الأربعاء الماضي عند مستوى 7,328.10 نقطة. وبذلك يكون المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية قد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي ارتفاعا مستحقا بلغت قيمته 286.88 نقطة وبنسبة ارتفاع 4.1 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ما قبل الماضي. حيث كان المؤشر العام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 7,041.22 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 7,328.10 نقطة. كما أنه يجدر القول انه بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى يكون المؤشر قد حقق انخفاضا بما قيمته 605.19 نقطة وبنسبة انخفاض حوالي 7.6 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في بداية العام، حيث كان المؤشر العام قد أغلق في بداية العام عند مستوى 7,933.29 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 7,328.10 نقطة.

    الشركات القيادية
    كذلك يجدر التنويه إلى أنه بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى يكون المؤشر قد حقق انخفاضا بما نسبته 64.5 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في نهاية شهرفبراير من العام الماضي عندما أقفل عند المستوى القياسي 20,634.86 نقطة. وقد جاءت الارتفاعات في قيم المؤشر العام وفي أسعار أسهم شركات السوق للأسبوع بدفع من ارتفاعات مستحقة ومنتظرة في أسهم الشركات القيادية وذات المحفزات والشركات التي يتوقع لها نتائج إيجابية للغاية للربع الأول من هذا العام. وهذا في الواقع يعكس ناحية إيجابية للسوق واستراتيجية مبررة للغاية من قبل المتعاملين سواء كانوا مستثمرين أو مضاربين وذلك من خلال التركيز على أسهم شركات السوق ذات المراكز المالية والاقتصادية القوية. وقد شهدت سوق الأسهم السعودية من خلال تداولات الأسبوع الماضي ارتفاعات متزنة وهادئة للغاية في قيم المؤشر العام وفي أسعار أسهم الشركات القيادية والتي كانت مدفوعة بمتانة وتماسك السوق وعودة ثقة المتعاملين فيه. كما شهد السوق تذبذبا ضيق النطاق في قيم المؤشر نتيجة عمليات جني أرباح احترافية لم تؤثر على مسار المؤشرالعام التصاعدي الفرعي.

    ارتفاع تفاؤلي
    وقد بدأت سوق الأسهم السعودية تداولاتها للأسبوع الماضي على ارتفاع تفاؤلي قوي مع بداية شهرفبراير الأسود في نظر معظم المتعاملين بالسوق. حيث أغلق من خلالها المؤشر العام يوم السبت عند مستوى 7,198.67 نقطة, محققا ارتفاعا بما قيمته 157.45 نقطة وبنسبة ارتفاع بلغت 2.24 بالمائة عن مستوى إغلاق يوم الأربعاء ما قبل الماضي. إلا أن السوق وخلال يومي الأحد والاثنين قد تعرض لعمليات جني ربح خفيفة وصحية حيث فضل بعض المتعاملين جني بعض المكاسب والأرباح التي تحققت جراء ارتفاعات الأسبوع ما قبل الماضي، ليغلق السوق في نهاية تداولات الاثنين عند مستوى 7,118.78 نقطة، بعد أن انخفض المؤشر العام بحوالي 80 نقطة عن مستوى إغلاق السبت. أما خلال يومي الثلاثاء والأربعاء فقد استطاعت سوق الأسهم السعودية أن تواصل موجتها التفاؤلية الصاعدة حيث أغلق المؤشر العام في نهاية تداولات الأربعاء عند مستوى 7,328.10 نقطة، محققا ارتفاعا بما قيمته 210 نقاط عن مستوى إغلاق الاثنين.

    أداء إيجابي لمجمل قطاعات السوق
    أداء القطاعات
    أما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات على مدار الأسبوع فقد كان أداؤها في المجمل إيجابيا للغاية، حيث ارتفعت مؤشرات جميع القطاعات، باستثناء قطاع الكهرباء. حيث جاء قطاع التأمين على قائمة قطاعات السوق المرتفعة مسجلا ارتفاعا بما نسبته 11.2 في المائة، متجاوبا إيجابيا مع توصية إدارة شركة التأمين توزيعات نقدية تعتبر هي الأكبر من بين توزيعات شركات السوق. أما قطاع الصناعة فقد جاء في المركز الثاني في قائمة قطاعات السوق المرتفعة مسجلا ارتفاعا بنسبة 6.6 في المائة. في حين جاء قطاع البنوك في المركز الثالث مسجلا ارتفاعا بنسبة 3.7 في المائة. في حين لم يكن هناك تغير في مؤشر قطاع الكهرباء على مدار تداولات الأسبوع.

    تداولات الشركات
    أما فيما يتعلق بأداء السوق على مستوى الشركات على مدار الأسبوع فقد جاءْت شركة العبد اللطيف على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 51.2 بالمائة, تلتها شركة الباحة بنسبة ارتفاع بلغت 40.2 بالمائة على مدار الأسبوع. في حين جاءت شركة أنابيب في المركز الثالث في قائمة الشركات المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 22.7 بالمائة. أما بالنسبة لقائمة الشركات المنخفضة على مدار الأسبوع, فقد جاءت شركة حائل الزراعية على قائمة شركات السوق الخاسرة وبنسبة انخفاض بلغت 10.5 بالمائة, تلتها شركة الدريس في ترتيب الشركات الخاسرة وبنسبة انخفاض بلغت 4.2 بالمائة. في حين جاءت شركة فتيحي في المركز الثالث في قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا قدره 3.3 بالمائة على مدار الأسبوع.
    أما فيما يتعلق بأسهم شركات السوق الأكثر تداولا على مدار الأسبوع, فقد جاءت أسهم شركة العبد اللطيف على قائمة أسهم شركات السوق الأكثر تداولا وبنسبة 11 بالمائة، بينما جاءت أسهم شركة الأسماك في المركز الثاني وبنسبة تداول بلغت 6 بالمائة، في حين جاءت أسهم شركة حائل الزراعية في المركز الثالث بنسبة تداول بلغت 4 بالمائة.

    أحجام التداول
    أما بالنسبة لأداء السوق بحسب أحجام وقيم التداولات للأسبوع الماضي, فقد شهدت سوق الأسهم السعودية ارتفاعا ملحوظا في قيم وكمية الأسهم المتداولة وكذلك عدد الصفقات المنفذة على مدار الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي قبله. حيث ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي لتصل إلى أكثرمن 55 مليارا و491 مليون ريال, بينما ارتفعت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى مليار و338 مليون سهم. بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ما قبل الماضي 42 مليارا و687 مليون ريال تم التداول خلالها على مليار و118 مليون سهم. كذلك شهدت تداولات السوق للأسبوع الماضي ارتفاعا ملحوظا في عدد الصفقات التي تم إبرامها مقارنة بالأسبوع السابق, حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 1,567,327 صفقة, بينما بلغت الصفقات للأسبوع ما قبل الماضي 1,227,780 صفقة.

    المحفزات الاستثمارية
    سوق الأسهم السعودية قد يبدو أكثر عقلانية واستقرارا وتفاعلا مع المحفزات.
    الواقع أنه من خلال المتابعة الدقيقة لمجريات تداولات سوق الأسهم السعودية خلال الأشهر الماضية منذ الانخفاض الكبير الذي حدث في نهاية شهر فبرايرالماضي, يمكن ملاحظة إغفال البعد الاستثماري والمؤسساتي في التعاطي مع سوق الأسهم السعودية وتغليب خيار المضاربة على قرار الاستثمارمن قبل مختلف أطياف المتعاملين بالسوق وذلك لأسباب عدة قد لا يتسع المقام هنا لذكرها والتي من أهمها فقدان الثقة بآليات ومعطيات السوق إلى أن أصبح معظم المتعاملين يعتقد أن أسعار أسهم معظم شركات السوق لا تتحدد بناء على آليات وقوى الطلب والعرض الطبيعية، كما أن تلك الأسعار لاتنسجم ولا تتفق مع النتائج المالية للشركات سواء بشكل إيجابي أو سلبي، بل بناء على آليات مصطنعة ومفتعلة من قبل مجموعة من المضاربين. حيث سادت في السوق ظاهرة وثقافة ما يسمى الجرو بات الذين يتبنون استراتيجية الاحتواء المنظم لأسهم شركات منتقاة وبالتالي يستطيعون تحديد أسعار تلك الأسهم وفقا لأهدافهم وأجندتهم الخاصة. كذلك يعتقد معظم المتعاملين أن انعدام الشفافية والإفصاح الكافئ عن حقيقة كل ما يجري داخل السوق أدى إلى انعدام الثقة في مستقبل السوق في المدى الطويل. كل هذه الأسباب مجتمعة وغيرها جعلت معظم المتعاملين يتبنون استراتيجية المضاربة بدلا من خيارالاستثمار طويل المدى والذي من المفترض أن تكون من محدداته قوة المركز المالي للشركة وتميز إدارتها ونتائجها المالية.

    مكاسب السوق
    وعليه أصبحنا نلاحظ أن قيم المؤشر العام وأسعار أسهم شركات السوق لا تستطيع أن تحافظ على مكاسبها بعد كل ارتفاع لفترة أكثرمن يومين أو ثلاثة أيام تداول بخلاف ما كان عليه الحال قبل الانخفاض الكبير في نهاية شهر فبراير الماضي. حيث كنا نلاحظ أنه بعد كل ارتداد إيجابي ما نلبث أن نرى موجة من عمليات جني الأرباح السريعة وكأن الجميع لم يعد يثق بما يمكن أن يحمله السوق في الغد من أخبار أومحفزات ايا كان مصدرها.
    الواقع أنه بالرغم من أن السوق لا يزال حبيس تلك السلبيات وكذلك العيوب الهيكلية في آليات وشركات السوق المالية, إلا أننا في الفترة الأخيرة بدأنا نلاحظ انحسارا لهذه الظاهرة وكذلك تلاشى ظاهرة التبعية في القرار الاستثماري حيث اننا بدأنا نلمس مؤشرات انفراج إيجابية من خلال توجه بعض المتعاملين الاستراتيجيين ومديري المحافظ إلى أسهم الشركات ذات المراكز المالية القوية وذات المحفزات المالية والفنية الاستثنائية، وذلك بعد أن وصلت أسعار أسهم تلك الشركات إلى مستويات متدنية ومغرية جدا للشراء الاستثماري. ولذا فإنه يمكننا القول ان هناك بوادر انفراج لأزمة سوق الأسهم السعودية حيث يبدو أن السوق على أعتاب الدخول في الطريق الصحيح وأنه من المتوقع أن يكون خلال الفترات القادمة أكثر عقلانية واستقرارا وأكثر استجابة للنتائج المالية والمحفزات والتوزيعات النقدية .

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    الانخفاضات تتواصل دون وجود مبررات حقيقية

    انتعاش في السوق السعودية ... وجني أرباح في باقي البورصات

    المحافظ تضغط على أسعار الأسهم لإعادة الشراء بمستويات متدنية



    تحليل: د. احمد مفيد السامرائي _ مستشار اقتصادي لشعاع كابيتال


    عاكست سوقا السعودية ومصر الاتجاه العام لغالبية اسواق المنطقة بالارتفاع وبشكل ملحوظ نتيجة للانخفاضات والاسعار المتدنية التي وصلت اليها الاسعار وبخاصة في السوق السعودية خلال الاسبوع الذي سبق، في حين جاءت غالبية الانخفاضات في الاسواق الاخرى نتيجة لعمليات جني الارباح والتي تلت ارتفاعات سابقة كانت الاسواق قد سجلتها خلال الايام السابقة، الا ان بعض الانخفاضات جاءت نتيجة الضغط على اسعار بعض الاسهم من قبل المحافظ الاستثمارية والتي تسعى الى استغلال هذه الانخفاضات من اجل اعادة شراء الاسهم بمستويات متدنية.
    ومع تواصل حالة التذبذب التي تشهدها غالبية الأسواق، تتواصل التحليلات المتضاربة حول الأسباب الحقيقية وراء هذه الحالة والتي طال أمدها، حيث تضاربت هذه التحليلات ما بين قلة السيولة وانعدام الثقة بالاسواق وصولا الى تقصير من قبل إدارات الأسواق، إلا أن جميع ما سبق ليس بالضرورة أن يعتبر سببا لتراجع الأسواق خلال هذه الفترة الطويلة أو حتى سببا رئيسيا في استمرار التراجع. وعليه وبإيجاز شديد فان هذه الانخفاضات تتواصل دون وجود مبررات حقيقية.

    نسبة التغير المؤشر السوق

    4.07% 7,328.10 السعودية
    -0.94% 9,632.30 الكويت
    -1.22% 6,426.27 قطر
    -1.22% 2,144.61 البحرين
    -1.65% 5,694.74 عمان
    -0.84% 6201.51 الأردن
    3.37% 61,001.40 مصر










    سهم سابك يرتفع 8 بالمائة ويعطي دفعة قوية للسوق السعودية


    واصلت السوق السعودية ارتفاعها مع وصول أسعار الأسهم إلى مستويات شديدة التدني، وقد اعطى ارتفاع سهم سابك دفعة قوية للسوق خلال الاسبوع، خاصة مع تصريحات جهات مسؤولة في ادارة هيئة السوق المالية بعدم التوجه نحو تعليق تداول اسهم المزيد من الشركات، الامر الذي اعاد ثقة المستثمرين بامان استثماراتهم في الشركات الخاسرة، وقد شهد الاسبوع الماضي بدء تداول اسهم العبد اللطيف لترتفع في اول يوم تداول لها بنسبة 33بالمائة، كما بدأ خلال الاسبوع طرح اسهم شركة الملاذ للتأمين للاكتتاب العام من خلال طرح نسبة 47.48 بالمائة من أسهم رأس مالها، البالغ 300 مليون ريال والذي يعادل 14.2 مليون سهم، وقد تمكن المؤشر من الارتفاع بواقع 268.88 نقطة بنسبة 4.07 بالمائة وليرتفع المؤشر الى مستوى 7328.10 نقطة، وتداول المستثمرون بواقع 1.33 مليار سهم بقيمة 55.4 مليار ريال سعودي، استحوذ منها قطاع الصناعة على ما نسبته 42 بالمائة واحتل بذلك المرتبة الاولى من حيث القيمة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 30 بالمائة ثم قطاع الزراعة بنسبة 20 بالمائة، قطاع البنوك بنسبة 4 بالمائة، الاسمنت بنسبة 1بالمائة، الاتصالات بنسبة 1بالمائة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 67 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 14 شركة، واستقرت اسعار اسهم 5 شركات عند اغلاقاتها السابقة حيث سجل سهم شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي اعلى نسبة ارتفاع بلغت 51.2 بالمائة تلاه سهم شركة الباحة للاستثمار والتنمية بنسبة 40.2 بالمائة، في المقابل كان سهم شركة حائل للتنمية الزراعية اعلى نسبة انخفاض بواقع 10.5بالمائة تلاه سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات بنسبة 4.2بالمائة، وقد احتل سهم شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة بواقع 6.25 مليار ريال او ما نسبته 11.3بالمائة من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة تلاه سهم الشركة السعودية للاسماك بقيمة 3.27 مليار ريال وبنسبة 5.9 بالمائة . وعلى صعيد اخبار الشركات، وافق مجلس هيئة السوق المالية على الترخيص لاربع شركات هي شركة فرنسي تداول, شركة العربية لاعمال الأوراق المالية، شركة المحفظة للوساطة والخدمات المالية، شركة خبراء البورصة للخدمات المالية. وستعمل هذه الشركات في مجال تقديم خدمات اعمال الاوراق المالية .
    كما اعلنت شركة أسمنت المنطقة الشرقية أن نتائجها المالية لعام 2006 أظهرت أرباحاً صافية بلغت 446 مليون ريال بنسبة نمو تبلغ 49بالمائة عن أرباح العام السابق البالغة 299 مليون ريال، ويعود هذا النمو القياسي في صافي أرباح الشركة خلال عام 2006 بشكل أساسي لارتفاع حجم المبيعات.
    من جهتها قالت شركة أسمنت تبوك انها حققت أرباحاً سنوية صافية خلال عام 2006 قدرها 218 مليون ريال مقابل أرباح صافية عن عام 2005 قدرها 155مليون ريال بزيادة قدرها 41بالمائة .
    فيما يغلق باب الاكتتاب يوم الاثنين المقبل 12فبراير. ووافق مجلس إدارة طيبة على بيع مركز طيبة السكني والتجاري ببرجيه الشرقي والغربي لشركة العقيق بمبلغ قدره 1.900 مليون ريال .
    من جهتها حققت شركة التعاونية للتأمين أرباحا صافية العام الماضي قدرها 468 مليون ريال مقابل 313 مليون ريال حققتها عام 2005 بارتفاع قدره 50 بالمائة، وبلغ ربح السهم 9.37 ريال بينما ستقوم الشركة بتوزيع 10 ريالات للسهم كارباح لعام 2006 .
    ووافقت هيئة السوق المالية على طلب البنك العربي الوطني ‏زيادة رأس ماله من 3.250 مليار ريال إلى ‏4.550 مليار ‏ريال وذلك بمنح سهمين مجانيين مقابل كل خمسة أسهم يملكها المساهمون، ويتم تسديد قيمة الزيادة في رأس المال عن طريق تحويل مبلغ 1.300 مليار ريال من بند احتياطي العام، وبالتالي زيادة عدد الأسهم من 325 مليون سهم إلى 455 مليون سهم، بزيادة قدرها 130 مليون سهم . ووقعت شركة الأحساء للتنمية مذكرة تفاهم مع مجموعة مستشفيات د. عبد الرحمن طه بخش تستحوذ بموجبها الشركة على نسبة 50 بالمائة من حصص الملكية في المجموعة مقابل إصدار أسهم جديدة بنفس القيمة المساوية للحصة التي ستملكها.
    ومن جهته أقر مجلس إدارة أسمنت تبوك إنشاء مصنع للجبس بطاقة 300 ألف طن بمنطقة تبوك على مرحلتين . وأوصى المجلس برفع رأس مال الشركة من 700 مليون ريال إلى 900 مليون ريال, وذلك عن طريق منح سهمين لكل 7 أسهم بنسبة تغير 28.6بالمائة .
    وكشفت شركة (الأولى للتطوير) عن انشائها شركة لتطوير وإدارة واستثمار المدن الصناعية برأسمال 500 مليون ريال تستثمر نحو 3 مليارات ريال.
    من جهتها وقعت شركة كيان السعودية التابعة لشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك)، عقدين لإنشاء مصنعيْ البولي بروبيلين ، والبولي إثيلين منخفض الكثافة في مجمعها بمدينة الجبيل الصناعية بطاقة 4 ملايين طن سنويا .

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22/1/1428هـ

    ارتفاع مستمر في مصر بتصدر اوراسكوم للاتصالات


    تمكنت البورصة المصرية من الارتفاع خلال الأسبوع الماضي ليتجاوز مؤشر هيرميس القياسي حاجز 61000 نقطة بعد أن أضاف 1990.72 نقطة بنسبة 3.37بالمائة مقارنة مع الأسبوع الماضي مستقرا عند مستوى 61001.40 نقطة.
    وانتهت اخر جلسات الاسبوع بتداول 47 مليون سهم بقيمة بلغت 1.33 مليار جنيه مصري، مدفوعة باستمرار اعلان الشركات عن ارباحها السنوية، وتصدر سهم اوراسكوم للاتصالات قيمة الاسهم المتداولة بعد تداولات بقيمة 140.9 مليون جنيه مرتفعا بنسبة 3.17بالمائة ليقفل عند سعر 424.94 جنيه مصري، بينما جاء سهم هيرميس بالمركز الثاني من حيث القيمة بواقع 100.3 مليون جنيه متراجعا الى سعر 34.34 جنيه مصري.
    وفي منتصف الاسبوع انتعشت الاسهم بقيادة أوراسكوم تليكوم للاتصالات بعدما أعلنت الشركة خطة لشراء أسهم خزانة، حيث قفزت اسهم أوراسكوم تليكوم 1بالمائة لتغلق عند 410 جنيهات مصرية بعد اعلان الشركة اعتزامها شراء 11 مليونا من أسهم الخزانة بحلول 6 مارس (مبكرا عما توقعه بعض المتعاملين)، وقد منحت هذه العملية ثقة للسوق التي بدأت تتعافى واجمالا ارتفع مؤشر هيرميس القياسي 2بالمائة مسجلا 60356 نقطة. وقد ارتفعت المعنويات في السوق بعد أنباء أوراسكوم تليكوم وفي أعقاب الاعلان أن مصر خفضت التعريفات الجمركية على الواردات بنحو 25بالمائة في خطوة من شأنها تعزيز الثقة.
    على صعيد اخبار الشركات، اوضح البنك التجاري الدولي المصري ان ارباحه الصافية ارتفعت بنسبة 31بالمائة حيث بلغت 802.04 مليون جنيه مصري في عام 2006 مقارنة مع أرباحه الصافية في عام 2005 التي بلغت 610.14 مليون جنيه .











    خفض حدة التراجعات في السوق القطرية بقيادة البنوك


    قللت سوق الدوحة من حدة تراجعاتها خلال الاسبوع الماضي الذي انخفضت خلاله التداولات بنسبة 35.59بالمائة، وقد تراجع المؤشر بواقع 79.12 نقطة، بنسبة 1.22بالمائة ليتوقف عند مستوى 6424.27 نقطة، وقد وصلت قيمة الاسهم المتداولة الى 1.07 مليار ريال كما وصل حجم الاسهم المتداولة الى 34 مليون سهم، نفذت من خلال 34548 صفقة، وعلى صعيد اداء القطاعات خلال الاسبوع، فقد احتل قطاع البنوك المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة بواقع 47.35بالمائة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 34.37بالمائة، ثم قطاع الصناعة بواقع 10.84بالمائة واخيرا قطاع التأمين بنسبة 7.44بالمائة .
    وقد ارتفعت اسعار اسهم 9 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 25 شركة وحافظت اسهم شركتين على اسعارها السابقة، وقد احتل سهم بنك الدوحة المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة باستحواذه على نسبة 12.50بالمائة من اجمالي التداولات تلاه سهم ناقلات بواقع 12.49بالمائة ثم سهم مصرف الريان بنسبة 11.65بالمائة .
    وعلى صعيد أخبار الشركات، وافقت الجمعية العمومية لشركة قطر للتأمين على توزيع 100بالمائة أرباحا نقدية من القيمة الإسمية للسهم أي بواقع 10 ريالات لكل سهم يخصم منها 30بالمائة التي سبق صرفها من تحت حساب الأرباح .
    اظهرت نتائج الشركة القطرية لتجارة اللحوم والمواشي أن أرباح الشركة لهذا العام بلغت 7.5 مليون ريال.
    كما أفصحت الشركة الوطنية للإجارة عن بياناتها المالية للسنة المالية المنتهية في 31/12/2006، حيث بلغ صافي الرباح خلال العام 2006 مبلغ 99.31 مليون ريال قطري مقابل 95.23 مليون ريال قطري لنفس الفترة من العام 2005.
    من جهة اخرى أكد مصرف الريان انه سيكون أول مصرف في قطر يقدم أداة المراجحة الإسلامية لحماية تذبذبات معدلات الأرباح في الأسواق العالمية وأوضح المصرف ان الأداة الجديدة هي المراجحة الإسلامية وليس المرابحة.

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا