ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم بدعم من مؤشرات مشجعة بخصوص محادثات تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، في حين انخفضت أسهم سينسبري جراء احتمال وقف اتفاق اندماج.

وقاد المؤشر داكس الألماني الشديد التأثر بالتجارة الأسواق في أوروبا بارتفاع نسبته 0.6 بالمئة، وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة.
وقفز مؤشر قطاع السيارات، الذي يتأثر بزيادة الحماية التجارية، 1.7 بالمئة بينما ربح مؤشر قطاع التعدين 1.1 بالمئة.
وتلقت جلانبيا وسيمكورب وفريزينيوس، أكبر الأسهم الرابحة، الدعم من نتائج أعمال لقيت ترحيبا في السوق.
وقفزت أسهم فريزينيوس 5.9 بالمئة بعد أن قالت شركة الرعاية الصحية الألمانية إنها تتوقع نمو الأرباح بوتيرة أسرع من المبيعات اعتبارا من 2020 بعد أن أثرت الاستثمارات سلبا على الأرباح هذا العام.
وأفسدت سلسلة المتاجر البريطانية سينسبري وسويد بنك السويدي الصورة الإيجابية العامة.
فقد هبطت أسهم سيسنبري 12.5 بالمئة بعد أن قالت الجهة المعنية بتنظيم المنافسة في بريطانيا إن اندماج سينسبري مع أسدا يجب وقفه أو يستوجب تنازلات مهمة.
وتراجعت أسهم سويد بنك 5.6 بالمئة بعد أن قال برنامج تلفزيوني سويدي إنه كشف عن وثائق تربط بين البنك وفضيحة غسل أموال تورط فيها بنك دانسكه الدنمركي