استقرت أسعار الذهب اليوم قرب أدنى مستوياتها في أسبوعين الذي لامسته خلال الجلسة السابقة، مع تعويض الدولار خسائر بعد تصريحات حذرة من الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر نالت من آمال المستثمرين في إنهاء حرب الرسوم الجمركية مع الصين.
وفي الساعة 0530 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب وعقود الذهب الأمريكية الآجلة عند 1318.31 دولار و1320.30 دولار للأوقية (الأونصة) على الترتيب، بانخفاض 0.1 بالمئة.
كان معدن الملاذ الآمن تراجع إلى أدنى مستوياته منذ 15 فبراير عند 1316.43 دولار للأوقية في الجلسة السابقة وهبط للمرة الأولى في خمسة أشهر.
وأبلغ لايتهايزر الكونجرس أن من السابق لأوانه التكهن بنتيجة محادثات التجارة الجارية مع بكين وأن الولايات المتحدة بحاجة للإبقاء على تهديد فرض الرسوم على السلع الصينية لسنوات حتى إذا أبرم الجانبان اتفاقا.
وقال جون شارما الاقتصادي في البنك الوطني الاسترالي "ثمة عدم تيقن بشأن اتفاق التجارة وبعض (طلب) الملاذ الآمن ذهب إلى الدولار. نال ذلك من الذهب بعض الشيء."
وانتعش مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة عملات، من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع.
وارتفع البلاديوم 0.1 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 1529.50 دولار اليوم، بعد تراجعه من ذروة 1565.09 دولار للأوقية التي سجلها في وقت سابق من الأسبوع.
وصعد المعدن المستخدم في الحفز الذاتي حوالي 21 بالمئة منذ بداية العام الحالي بفعل تفاقم شح المعروض بالسوق.
وتراجعت الفضة 0.1 بالمئة إلى 15.73 دولار للأوقية، في حين انخفض البلاتين 0.4 بالمئة إلى 861.50 دولار، ليهبط عن أعلى مستوياته في أكثر من ثلاثة أشهر 871.94 دولار المسجل خلال الجلسة السابقة.