تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم، مع الإعلان عن نتائج ضعيفة في قطاع السيارات، ضغطت على السوق وقوضت ثقة المستثمرين في موجة الصعود، التي شهدتها الأسهم هذا العام، لكن يبدو الآن أنها تتلاشى. ولم يمتد الأداء القوي للأسهم الصينية المدعوم بالآمال في تحفيز جديد إلى الأسهم الأوروبية، وحوم المؤشر ستوكس 600 الأوروبية قرب أعلى مستوياته في خمسة أشهر منخفضًا 0.1%. وانخفض مؤشر القطاع 1.3% مع تراجع أسهم شركات صناعة السيارات الألمانية دايملر وبي.إم.دبليو وفولكسفاجن، ليتراجع المؤشر داكس الألماني 0.4%.

وهبطت أسهم شركتي توريد مكونات السيارات الفرنسيتين فوريسيا وفاليو بنسبة 1.4% و 2.9% على الترتيب. وكانت نتائج شركات التكنولوجيا أكثر إيجابية.
وارتفع سهم لوجيتك 1.3% إلى أعلى مستوى له في أربعة أشهر، بعدما قالت شركة صناعة الرقائق، إنها تتوقع نمو المبيعات السنوية بنسبة في أعالي خانة الأحاد السنة المالية المقبلة، التي تنتهي في مارس آذار 2020. وقفز سهم ديالوج لأشباه الموصلات 8.6%.