أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 42

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية: موجة تقليص الخسائر تستمر لليوم الرابع على التوالي

    السوق تخفض خسائرها إلى 6% منذ بداية العام.. وقطاعا «الصناعة» و«البنوك» يقودان المؤشر للارتفاع بمباركة «الاتصالات»



    الرياض: جار الله الجار الله
    استمرت سوق الأسهم السعودية أمس في تحقيق الارتفاعات المتواصلة ليومها الرابع على التوالي كظاهرة جديدة في تعاملات العام الجديد بعد أن كانت لا تستطيع التماسك في مسارها الصاعد أكثر من يومين إلى ثلاثة أيام على الأكثر منذ 18 ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وقلصت السوق من خسائرها منذ بداية العام لتصبح 6 في المائة بعد أن كانت أول من أمس 6.9 في المائة.
    وأدى صعود القطاع الصناعي بقيادة أسهم شركة «سابك» المرتفعة بنسبة 9.2 في المائة من يوم الاثنين الماضي إلى متابعة المؤشر العام لتحقيق مستويات جديدة عن إغلاق اليوم الذي يسبقه، بالإضافة إلى تحرك القطاع البنكي بمساعدة من أسهم مجموعة سامبا المالية الصاعدة أمس بمعدل 6 في المائة. واستكانت أسهم مصرف الراجحي للراحة أمس بعد مشواره الماضي في ارتفاع 3 أيام متوالية. وجاء هذا الارتفاع الذي اتسم به المؤشر العام أمس بمباركة من قطاع الاتصالات الذي أنهى تعاملاته على صعود بنسبة 1.3 في المائة.

    وكان قطاع الكهرباء قد أغلق على انخفاض 2 في المائة، خاسرا ما كسبه في تعاملات يوم السبت الماضي الذي أتى بمثابة اعتراض على ارتفاع السوق بحيث أصبح حاجزا أمام المؤشر العام لتحقيق ارتفاع أكبر وجمع أكثر كمية من النقاط الخضراء.

    وأنهت سوق الأسهم السعودية تعاملات أمس عند مستوى 7456 نقطة على ارتفاع 72 نقطة بمعدل 0.99 في المائة عبر تداول 254.2 في المائة بقيمة 10.2 مليار ريال (2.7 مليار دولار) بارتفاع جميع القطاعات باستثناء قطاعي الكهرباء والخدمات المنخفض 1 في المائة. وتصدر قطاع التأمين القطاعات المرتفعة بإغلاقه على صعود يعادل 1.7 في المائة يليه قطاع الصناعة بارتفاع 1.5 في المائة فقطاع الاتصالات بنسبة 1.3 في المائة. واستحوذت أسهم شركة المتقدمة على 6.5 في المائة من حجم السيولة الداخلة على السوق بارتفاعها في يومين بنسبة 16.1 في المائة متصدرة شركات السوق من حيث كمية الأسهم المتداولة بعد بلوغها 14.8 في المائة من حجم الأسهم المتداولة في السوق أمس.

    أمام ذلك، أشار لـ«الشرق الأوسط» فهد العطا الله محلل فني، إلى أن سوق الأسهم يشهد حاليا فترة تجميعية ببعض الأسهم التي تمسكت بمستوياتها السعرية، ولم تجار المؤشر العام في ارتفاعه خلال الفترة الماضية.

    وأفاد أن السوق أثبت بهذه الارتفاعات المتتالية بأن موجة الهبوط لفظة أنفاسها الأخيرة تحت منطقة 7000 نقطة بعد انخفاض المؤشر العام تحت هذه المستويات كهبوط وهمي لم يكن مبررا. من جانبه، أوضح لـ«الشرق الأوسط» محمد الخالدي، وهو متابع للسوق، أن الأسهم السعودية تستقبل سيولة استثمارية ومضاربية جديدة في كل تعاملات يوم جديد، خصوصا في أسهم الشركات القيادية التي ترتفع من يوم إلى آخر بفعل تدفق هذه السيولة. ويؤكد الخالدي على أن الفترة التي تعيشها السوق توجب ن الفترة التي المحافظة على الأسهم وعدم اللجوء إلى المضاربة لأنها في تحرك تصاعدي يدفع أسعار الأسهم إلى الارتفاع يوما بعد يوم ولا يستطيع المضارب العودة إليها إلا بأسعار أعلى.

    على الطرف الآخر، يبين لـ«الشرق الأوسط» سعد الجار الله مراقب لتعاملات السوق، أن حركة المؤشر العام توضح استمرارية الصعودية في بداية تعاملات اليوم توصله ِإلى مستوى المقاومة عند 7480 نقطة تقريبا ثم يعود السوق بعده لاختبار سقف القناة الهابطة التي تم اختراقها في تداولات السبت الماضي عند مستوى 7350 نقطة ليعود السوق للارتفاع مرة أخرى. واستدل الجار الله على قدرة المؤشر على مواصلة الارتفاع بالكميات الكبيرة التي تسحب من المعروض من الأسهم مع أي ارتداد للسوق، وخصوصا أسهم الشركات القيادية التي تشهد ضغطا بهدف التجميع، بالإضافة إلى جني الأرباح اليومي والداخلي الذي تمر به السوق مما يعطي المؤشر قدرة وزخما للبحث عن مستويات عليا جديدة.











    أسهم الإمارات تغلق مرتفعة والبورصة المصرية تواصل الصعود

    مؤشر الأردن يرتفع مع تحسن أسعار الشركات وتباين إغلاقات القطاعات في البحرين



    عواصم عربية: «الشرق الاوسط»

    * الأسهم الإماراتية: ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول امس بنسبة 0.10% ليغلق على مستوى 4032.71 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 230 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت نحو 500 مليون درهم من خلال 6507 صفقات. وقد سجل مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 0.27% تلاه مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعاً بنسبة 0.25% تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاًً بنسبة 0.01% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 0.73%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 62 من أصل 111 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 36 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 23 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وسيطر سهم الخليج للملاحة على التعاملات في سوق دبي المالي الذي اغلق مؤشره القياسي على ارتفاع طفيف بلغ 0.02% الى 4267.20 نقطة فيما لم تتجاوز قيمة التعاملات 382 مليون درهم. وجاء سهم «الخليج للملاحة القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 188.1 مليون درهم موزعة على نحو 140 مليون سهم من خلال 1974 صفقة محققا ارتفاعا بنسبة 0.67% الى 1.33 درهم. واحتل سهم «إعمار» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 91.90 مليون درهم موزعة على 7.08 مليون سهم من خلال 534 صفقة، محققا ارتفاعا بنسبة 0.39% الى 13 درهما. وتراجعت في دبي اسعار 18 سهما ابرزها «املاك» بنسبة 0.26% الى 3.7 درهم وتمويل بنسبة 1.8% وبنك دبي الاسلامي بنسبة 1.07%. وفي ابوظبي ارتفع المؤشر القياسي للسوق عند الاغلاق نحو 8 نقاط بنسبة 0.27% الى 2959.60 نقطة وسط تعاملات بلغت قيمتها 116.6 مليون درهم. وحقق سهم «الفجيرة الوطني» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4.29 درهم مرتفعا بنسبة 7.25% من خلال تداول 1000 سهم بقيمة 4290 درهما. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الخزنة للتأمين» الذي ارتفع بنسبة 5.29% ليغلق على مستوى 1.79 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 220 الف سهم بقيمة نحو 400 الف درهم.

    * الأسهم الكويتية: تفاعل مستثمروا السوق الكويتية مع ظهور المزيد من نتائج الشركات وارتفاع النشاط الشرائي على الاسهم القيادية، وارتفع المؤشر بقيادة قطاع البنوك، وسط ارتفاع احجام التداولات يوم امس ليكسب بواقع 26.90 نقطة بنسبة 0.28% مستقرا عند مستوى 9611.40 نقطة، وقد سجل قطاع البنوك ارتفاعا بواقع 1.22% تلاه قطاع العقارات بنسبة 1.08%، بينما كان التراجع من نصيب قطاع التأمين بنسبة 0.26% وقطاع الاستثمار بنسبة 0.05%.

    * الأسهم البحرينية: شهدت تداولات السوق البحريني تباينا قويا خلال جلسة يوم امس مع تراجع قطاع البنوك التجارية لينخفض المؤشر بواقع 2.86 نقطة بنسبة 0.13% ليقف عند مستوى 2141.75 نقطة، بعد تداولات بواقع 984.7 الف سهم بقيمة 389.8 الف دينار بحريني، وعلى الصعيد القطاعي كان التراجع بقيادة قطاع البنوك التجارية بقيمة 21.79 نقطة تلاه قطاع التأمين بواقع 2.53 نقطة، بينما ارتفع قطاع الاستثمار باكثر من 6.06 نقطة، تلاه قطاع الفنادق والسياحة بواقع 5.60 نقطة بينما اغلق قطاع الصناعة عند اغلاقه السابق.

    * الاسهم العمانية: تراجعت سوق مسقط المالية خلال جلسة يوم امس بدفع من كل القطاعات، ليخسر المؤشر بواقع 0.44% مستقرا عند مستوى 5669.58 نقطة بعد تداول 3.35 مليون سهم بقيمة 2.29 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال 774 صفقة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 5 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 22 شركة، حيث سجل سهم بنك ظفار اعلى نسبة ارتفاع بواقع 0.73% عندما اقفل عند سعر 0.415 ريال عماني تلاه سهم المتحدة للطاقة بنسبة 0.38% وصولا الى سعر 0.793 ريال عماني، في المقابل سجل سهم ظفار الدولية اعلى نسبة انخفاض بواقع 9.63% واقفل عند سعر 0.244 ريال عماني تلاه سهم جامعة ظفار بنسبة 6.04% واستقر عند سعر 1.400 ريال عماني.

    * الأسهم الاردنية: عمد المستثمرون في البورصة الاردنية يوم امس الى بناء مراكز مالية باسلوب هادئ اثمر عن تحقيق مكاسب وصلت نحو 0.5 بالمائة.

    وينظر المراقبون الى هذا الارتفاع بكثير من الايجابية خاصة لارتفاع اسهم حوالي 82 من اصل 149 شركة تم تداول اسهمها في مقدمتها البنوك وشركات الخدمات المالية والعقارية. وتحسن مستوى الاسعار الى 6231 نقطة بدعم من اسهم البنوك خاصة سهم بنك القاهرة عمان الذي تم تداول نحو مليون دينار وبات مطلوبا عقب ارتفاع سهمه الى 3.81 دينار بعد اعلانه نتائج اعماله للعام 2005 محققا 31.4 مليون دينار فيما لم تعلن نتائجه للعام 2006 بعد.

    * الأسهم المصرية: واصلت البورصة المصرية ارتفاعاتها التي بدأتها الأسبوع الماضي، وتمكنت مؤشراتها من كسب المزيد من النقاط على خلفية الأنباء القوية التي أعلنها عدد من الشركات الكبرى، فيما انخفضت قيم التداول لأدني مستوياتها منذ فترة ما أرجعه وسطاء ومتعاملون بالسوق إلى عدم ثقة المستثمرين في قدرة السوق على الاستمرار في الحركة الصعودية. وكسب مؤشرcase 30 الذي يقيس أداء الـ 30 سهما الأكثر نشاطا بالبورصة المصرية 43.3 نقطة جديدة ليتخطي حاجز الـ 6700 نقطة بحوالي 27 نقطة، ويرتفع بنسبة 0.6%، بينما لم تزد قيمة التعاملات الإجمالية عن 98.2 مليون دولار، منها 81.4 مليون دولار من تداول 114 سهما بالعملة المحلية و16.8 مليون من التعامل على أسهم دولارية، وبلغت كمية التداول 32 مليون سهم.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    سعداء هم المحللون مقارنة بالمحاسبين!

    سعود الأحمد

    الأسبوع الماضي كتبت في هذه الزاوية مقالا بعنوان «لكي لا نتخذ من محللي سوقنا كبش فداء». وأود هنا أن أتحدث عن حال المحاسبين القانونيين، فحالهم ليس بأحسن من حال محللي سوق الأسهم.. فهم أيضاً يعانون! فهذه الأيام موسم الاتفاق على الصيغ النهائية للقوائم المالية للشركات ونشرها، ويكون فيها موسم الجدال بين مراجع الحسابات وإدارات الشركات المساهمة.
    فالمحاسب القانوني يتم اقتراح اسمه على الجمعية العمومية من قبل مجلس الإدارة ربما مع واحد أو اثنين من زملائه بالمهنة لمراجعة حسابات الشركة. وفي الغالب، توافق الجمعية العمومية على ترشيح مجلس الإدارة لواحد من المحاسبين القانونيين.. وربما يكون قد تم الاتصال به وعرفت توجهاته مسبقاً. وفي معظم الحالات تكون الكلمة لأعضاء مجلس الإدارة وربما لشخص أو شخصين نافذين في المجلس، خصوصاً إذا علمنا أن مجالس الإدارات تهيمن على أصوات الجمعيات العمومية. ففي كثير من الحالات، وبعد أن يكلف مراجع الحسابات بمراجعة شركة ما، يبدأ مشواره (أو معاناته) مع إدارة الشركة. فطبيعة عمله تفرض عليه التعامل مع إدارة الشركة في كل خطواته. ومن بين أهم مهامه التقرير حول عدالة تمثيل القوائم المالية للوضع المالي للشركة وملاحظاته وتحفظاته عليها. ولا ننسى تقرير مراجع الحسابات بعد المراجعة الأولية، حيث يقم تقريره عن مدى كفاية وفعالية نظام الرقابة الداخلية للشركة. في وقت هذا النظام تم بناؤه من قبل مجلس الإدارة وهو الذي يعمل على تنفيذ لوائحه. وبقدر ما يكون هذا النظام سليما ومطبقا بالفعل، فذلك يعني جودة أداء إدارة الشركة. في المقابل، يكون المجلس شديد الحساسية من أي انتقاد أو ملاحظات عليه. ولا ننسى أن مجلس الإدارة هو الذي يوفر ويجهز المكان لفريق المراجعة ويسهل له مهمة الوصول للبيانات المالية والمستندات المقيدة في السجلات المحاسبية والمرفقات المؤيدة لإثباتها في الدفاتر، وهو المعني بصرف مستحقات مراجع الحسابات في حينها. وبالمقابل، فمن مهمة مراجع الحسابات بحسب المعايير المهنية أن يسأل عن أمور مهمة وحساسة ويطلع على مستندات ويحصل على صور منها. فعلى سبيل المثال، هناك العديد من الشركات تعاملت في سوق الأسهم وتعرضت لخسائر لو اعترفت بها فربما تسبب أزمات بين الإدارة والمساهمين، فمراجع الحسابات يرى أن الخسائر الناتجة عن التعامل في سوق الأسهم تعتبر بحسب المعايير المهنية في حكم الخسائر المسجلة، وهو ما يستوجب معه تخصيص احتياطيات تخفض صافي أرباح الشركات. لكن إدارة بعض الشركات ترى أنه يمكن توضيحها لكنها لم تتحقق. ويسأل مراجع الحسابات (وبكل استغراب) كيف نعترف بالخسارة ولا نعترف بالربح المحقق من ملكية بعض الأصول الثابتة التي ارتفع سعرها بالسوق؟. لمجرد أن المعايير المهنية تطبق عليها مبدأ التكلفة التاريخية!.. ولماذا يطبق هذا المبدأ على الأصول الثابتة في حالة الربح ولا يطبق في حالة الخسارة!؟. من جانب آخر، فإن الإجراءات المهنية تستوجب من مراجع الحسابات أن يطلع على محاضر مجلس الإدارة ويدقق في صحة تنفيذها. ناهيك من الإجراءات المتعلقة بفحص حركات حسابات أعضاء مجلس الإدارة وكبار مسؤولي الشركة وتنفيذ ما جاء في معيار المحاسبة الصادر عن الهيئة السعودية للمحاسبة والمراجعة المتعلق بتعاملات أعضاء مجلس الإدارة.

    ولنا أن نتوقع كيف يتعامل بعض أعضاء مجلس الإدارة مع مراجع الحسابات. وبالأخص عندما يعلم المدير العام ومجلس الإدارة أن التقرير يتضمن ملاحظات وتحفظات مهمة على أداء الشركة أو مدى عدالة تمثيل القوائم المالية للمركز المالي للشركة. وبالمناسبة، فهذه الأيام نحن في موسم تقديم القوائم المالية، والتي تتكون من قائمة المركز المالي وقائمة الدخل وقائمة التدفق النقدي والإيضاحات المرفقة بها، وهي التي في الأساس تعدها إدارة الشركة ويقوم على مراجعتها المحاسب القانوني (مراجع الحسابات). أما تقرير مراجع الحسابات، فهو الذي يقوم على إعداده مراجع الحسابات، وفيه يتحدث عن رأيه في مدى عدالة القوائم المالية. وهنا يأتي الشد والجذب بين مراجع الحسابات وإدارة هذه الشركات. فمراجع الحسابات يتمسك بقاعدة الحيطة والحذر ويريد الاحتياط لكل ما يحتمل أن يحدث، وإدارات الشركات تدعو للتفاؤل وعدم استباق الأحداث. ختاماً.. أقترح عقد مؤتمر بعنوان «كيف نرفع الضغوط عن مراجعي الحسابات.. حتى نحصل على قوائم مالية أكثر عدالة».

    * محلل مالي واقتصادي سعودي











    غرفة الأحساء تنظم ندوة حول سوق الأسهم وتستقبل وفداً من سيدات الأعمال الأستراليات


    الأحساء: سامي العلي
    تقيم الغرفة التجارية الصناعية في محافظة الأحساء اليوم ندوة توعوية حول سوق الأسهم السعودي، بالتعاون مع مركز بخيت للاستشارات المالية وذلك بمقر الغرفة عند الساعة 7.30 مساءً· وقال أمين عام الغرفة التجارية الصناعية الدكتور عادل الصالح ان هذه الندوة تأتي ضمن برامج الغرفة لهذا العام، مؤكدا على ان الندوة تهدف الى توعية أفراد المجتمع واطلاعهم على آخر المستجدات في سوق الأسهم بعد ان وصلت مؤشرات سوق الاسهم السعودي في الوقت الحاضر الى مستويات متذبذبة·من جهة ثانية، يزور الغرفة التجارية الصناعية غدا الثلاثاء، وفد نسائي استرالي يضم أربع عشرة سيدة من سيدات الأعمال من بينهن متخصصات في مجالات اقتصادية ومالية وتعليمية، منها الاستشارات المالية، وتطوير المواد التعليمية، والفنون الإسلامية والتاريخية· وتهدف زيارة الوفد الاسترالي إلى التعرف على أنظمة الثقافة والتعليم والتجارة السعودية، في إطار توجه سيدات الأعمال الاستراليات إلى تعزيز العلاقة مع سيدات الأعمال بالسعودية· وقد أعدت غرفة الاحساء برنامجاً متكاملا للزيارة للتعريف بمنطقة الاحساء وابرز المعالم الأثرية والمعالم الحضارية بالمنطقة، كما يتضمن البرنامج الالتقاء برئيسة وأعضاء مركز سيدات الاعمال بالغرفة وبحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية، والتعرف على الفرص التجارية بين البلدين·

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    «إعمار المدينة» تكشف التطورات الأخيرة بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في منتدى جدة الاقتصادي

    وسط اهتمام استثماري عالمي بنمو القطاعات الاقتصادية



    الرياض: مساعد الزياني
    ينتظر أن تكشف شركة إعمار المدينة الاقتصادية عن التطورات الاقتصادية والمناخ الاستثماري في مشروعها، مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ، عبر مشاركتها في فعاليات الدورة الثامنة لمنتدى جدة الاقتصادي، بصفتها راعياً شريكاً في المؤتمر، الذي ينطلق في الرابع والعشرين من فبراير (شباط) الحالي، ويستمر حتى السابع والعشرين منه، بالإضافة إلى استعراض التطورات الاقتصادية في البلاد. وبين نضال جمجوم، الرئيس التنفيذي لشركة إعمار المدينة الاقتصادية، أن السعودية تمكنت من تحقيق نمو اقتصادي ملحوظ في جميع القطاعات الاقتصادية، حيث ساهم نمو القطاع الخاص، الذي وضح في إطلاق مشاريع ضخمة، مثل مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في زيادة اهتمام المستثمرين بالسعودية، مشيراً الى أن مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية المستمد من رؤية خادم الحرمين الشريفين، يتماشى تماماً مع مبادرات النمو التي تشهدها البلاد.
    وذكر جمجوم أن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، ستعمل على توفير المزيد من فرص العمل، كما أنها ستحتضن مليوني قاطن. وذكر صالح التركي، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة، أن شركة اعمار المدينة الاقتصادية تقدم شراكة حقيقية كواحدة من المؤسسات الاستثمارية المهمة على مستوى العالم التي تقدم الرعاية لمنتدى جدة الاقتصادي للسنة الثانية على التوالي.

    وبين سامي بحراوي، رئيس منتدى جدة الاقتصادي أن مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية يعتبر الأكبر للقطاع الخاص في البلاد، حيث أن المشروع سوف يعزز من مكانة البلاد، باعتبارها الوجهة الأفضل للاستثمارات الأجنبية.











    «شعاع كابيتال» تقاضي مجلة فرنسية اتهمتها بالتلاعب بصفقة شراء أسهم

    الشركة تؤكد سلامة عملياتها المالية


    دبي: عصام الشيخ
    قال البنك الاستثماري شعاع كابيتال ومقره دبي أمس، إنه سيقاضي مجلة «تريندز» الشهرية الفرنسية والتي يملكها عرب وتصدر بالانجليزية، بعد أن اتهمت البنك بالتلاعب في صفقة أسهم. ووصف اياد دوجي الرئيس التنفيذي للبنك القصة التي نشرتها المجلة في عدد فبراير (شباط) الحالي، حول تلاعب البنك بأسهم اشتراها من شركة الأهلية للاستثمار الكويتية، قبل اكثر من عامين بأنها هي «قصة خبيثة». ونشرت المجلة في شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي، قصة عن الصفقة نفسها استقتها من مصادر داخلية حسبما قالت، مشيرة الى استقالات جماعية من شعاع كابيتال نتيجة خلاف على كيفية تعاطي البنك الاستثماري بهذه الصفقة. ونشرت «تريندز» في عددها الأخير موضوعاً على غلافها تحدث عن تلاعب مزعوم من جانب «شعاع كابيتال» في صفقة على أسهم الأهلية للاستثمار تم على أساسه تنفيذ الصفقة بسعر 410 فلسات، مع الإشارة إلى أن السعر هو 480 فلساً، بحيث تم رد المبلغ الفائض إلى شعاع لاحقاً والذي بلغ 3.7 مليون دينار كويتي.
    وقال الدوجي ان ارباح العملية بما فيها سعر الفرق وزعت على المستثمرين، وان شعاع لم تحتفظ لنفسها بأية مبالغ من هذه الصفقة التي قال انها صحيحة تماما، ولا تتعارض مع القوانين المعمول بها. وأوضح دوجي في مؤتمر صحافي «ان هيئة الأوراق المالية والسلع، وهي الهيئة الرقابية المشرفة على اسواق المال في الإمارات تعتبر القضية من اختصاص الهيئات الرقابية الكويتية كون الصفقة تمت هناك».

    وأضاف «طلبوا (الهيئة) اصدار بيان مكتوب عن تفاصيل العملية، ونحن قمنا بتسليم هذا البيان لهم». واشار الى ان الهيئات الرقابية في الكويت لم تسجل أي ملاحظات على الصفقة، اذ اصدرت شركة الأهلية بياناتها المالية السنوية لعام 2005 والتي تحتوي على بيانات حول صفقة شراء الأسهم ووافق سوق الكويت المالي على هذه البيانات.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    روسيا تتربع على رأس الدول المنتجة للنفط لكن الغموض يحيط بمستقبل مكانتها كمصدر للطاقة في ظل تطورات الأسواق

    رفعت إنتاجها إلى 9.8 مليون برميل يوميا بنمو 6.8 %



    ميسون محمد عنبر*
    روسيا كقوة دولية عظمى، بدأت في الاضمحلال مع انهيار الاتحاد السوفياتي. فخلال التسعينات ومع وجود قيادة ضعيفة (بوريس يلتسين) المثقلة باقتصاد واهن، كانت تسعى إلى الحصول على القروض من البنك الدولي حيث حصلت على قرض عام 1994 . ولكنها بدأت باستعادة مكانتها الدولية مع ولاية الرئيس بوتين، ومع ارتفاع أسعار البترول، إذ لم تستفد دولة مثل استفادة روسيا من ارتفاع أسعار البترول، والذي صاحبه زيادة في إنتاجها البترولي من 6.1 مليون برميل يوميا منذ خمس سنوات إلى 9.8 مليون برميل يوميا في الوقت الحالي، مما ساهم في تحقيق نمو اقتصادي ملموس بلغ معدله 6.8% سنويا، وتحقيق فائض مالي ضخم في ميزانية الدولة ساهم في سداد القسم الأكبر من ديون روسيا الخارجية بما في ذلك التي ورثتها عن الدولة السوفياتية المنهارة.
    وقد أصبحت روسيا الآن اكبر دولة منتجة للبترول في العالم. وهو منصب كانت تتبوأه المملكة العربية السعودية خلال العقدين الماضيين. كما سعت روسيا إلى استخدام ثرواتها من البترول والغاز من اجل الحصول على مكاسب سياسية إضافة إلى المكاسب الاقتصادية الواضحة.

    وبجانب الدخل المرتفع من البترول والذي حصلت عليه روسيا كنتيجة لارتفاع أسعار البترول، فان مما ساهم في إعادة إحياء جزء من قوتها السابقة هو رئاسة بوتين لروسيا وإحياؤه الشعور الوطني لدى الروس ومحاربة الفساد والتأكيد على أن الثروة الضخمة التي تملكها البلاد من البترول والغاز كفيلة بتحديد مكانة روسيا في العالم الصناعي واستعادة مكانتها السابقة كقوة عظمى. وعلى الرغم من أن روسيا زادت إنتاجها خلال السنوات الثماني الماضية عاما بعد آخر، غير أنه من غير الواضح ما هو مستوى الإنتاج الذي ترغب أن تصل إليه. كما أنه من غير الواضح ما هو السعر المفضل للبترول لدى روسيا، وهل هناك سعر معين مستعدة روسيا عنده مشاركة الآخرين للدفاع عنه؟ ومما يزيد الأمر غموضا هل سبب ترك روسيا هذين الأمرين بغير وضوح يعود إلى الاستفادة من أوضاع السوق البترولية دون المشاركة في تحمل مسؤولية إعادة التوازن للسوق، أم يعود ذلك إلى أسباب أخرى غير واضحة؟ أـ العلاقة مع أوروبا وأميركا: استفادت روسيا سياسيا من وضعها البترولي حيث سعت إلى إعادة أولوياتها السياسية وصياغة علاقاتها ومحاربة الساعين إلى تحجيمها. وقد شمل ذلك تقوية علاقاتها مع الصين والهند على حساب العلاقات مع أميركا وأوروبا، إضافة إلى توسعة نفوذها عن طريق استخدام البترول كورقة في هذه العلاقات. فعلى الرغم من أن الولايات المتحدة الأميركية وبعد أحداث 11 سبتمبر بدأت تنظر إلى روسيا كبديل رئيسي ومحتمل للطاقة بدلا من الشرق الأوسط، إلا أنها في نفس الوقت تسعى الى إبقاء موسكو تحت ضغوط متزايدة عن طريق دخولها في تحالفات مع الدول الأوروبية المجاورة لروسيا ودول منطقة القوقاز. فروسيا والمناطق المحيطة بها تعتبر مهمة استراتيجيا فيما يتعلق بمسألة إمدادات الطاقة، وذلك لما تحتويه من احتياطات غنية من النفط والغاز والفحم واليورانيوم كمصدر بديل لتنويع مصادر استيرادها للطاقة، بدلا من مصادر الشرق الأوسط غير المستقرة. كما تكمن الأهمية الجيوسياسية والجيواقتصادية لهذا الإقليم بان روسيا تقوم بمراقبة أغلبية الطرق لتصدير النفط والغاز منه ومن بحر قزوين، وذلك لأن هدف أميركا تقليل احتكار وسيطرة روسيا على طرق نقل الطاقة وفتح الإقليم أمام الشركات الغربية للاستفادة من احتياطات الطاقة من قبل الدول المستهلكة. ولعل أهم مثال على تلك المواجهات هو الأزمة الأخيرة بين روسيا وجورجيا في سبتمبر الماضي عندما اعتقلت تبليسي خمسة ضباط روس اشتبهت في كونهم جواسيس والتدابير العقابية الصارمة التي فرضتها موسكو ضد الدولة الجارة على الرغم من إطلاق سراحهم بعد خمسة أيام، إذ عكست تلك المواجهة دورا أميركيا متزايدا في منطقة القوقاز يهدف إلى زيادة نفوذها الاقتصادي والسياسي وقبل كل شيء تواجدها العسكري وإبعاد موسكو وتقليص تأثيرها لدى الدول المجاورة. هناك أيضا العديد من المواضيع التي تبرز المواجهة بين موسكو وواشنطن، نذكر على سبيل المثال الموقف الروسي من أزمة طهران النووية عندما عرقلت موسكو ولشهور طوال المساعي الأميركية لنقل الملف الإيراني النووي إلى مجلس الأمن، هذا بالإضافة إلى دعوة روسيا لإيران في منتصف العام الماضي بإقامة تحالف بين شركات الغاز والمشاركة في مشروع خط أنابيب لنقل الغاز يربط إيران وباكستان والهند، بل وربما الصين. هناك أيضا اختلافات قوية فيما يتعلق بسياسة أميركا في العراق وأفغانستان والبلقان والصراع الإسرائيلي الفلسطيني وغيرها. وعلى الرغم مما يعتبره البعض سعيا أميركيا لاسترضاء موسكو بعد تزايد المواجهات بينهما بالموافقة على انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية بعد 14 عام من المفاوضات الصعبة بين الطرفين، إلا أن موسكو تعتبرها خطوة ناقصة حيث أن تنفيذها يتطلب مصادقة الهيئة التشريعية الأميركية، وهو ما يبدو صعبا مع وصول الغالبية الديمقراطية مؤخرا إلى الكونغرس.

    أما بالنسبة لأوروبا فالموقف لا يختلف كثيرا وان كان يشوبه بعض القلق والنفاق، وذلك بسبب تزايد اعتماد أوروبا على روسيا كمصدر لاحتياجاتها المتنامية من الطاقة من ناحية، واعتقاد أوروبا بان الحكومة الروسية تسعى إلى السيطرة الكاملة على طرق إمدادات الطاقة من روسيا ومن بحر قزوين المتجهة إلى أوروبا، وكذلك في الدخول مع الدول المستهلكة في مشاريع العمليات اللاحقة كالتكرير ومبيعات المواد المكررة. كما تسعى روسيا إلى عدم إعطاء المجال لدول المنطقة المنافسة ذات الاحتياطات الغنية (وسط آسيا ومنطقة بحر قزوين) من الظهور. وعلى الرغم من سعي أميركا وأوروبا إلى تحفيز مصادر الطاقة الجديدة من هذه الدول، إلا أن الأخيرة تخشى رد الفعل الروسي. إضافة إلى ذلك مخاوف الدول الأوروبية من تعرض إمدادات الطاقة الروسية إلى أوروبا لعدم الاستقرار. والأمثلة على ذلك كثيرة، لعل أبرزها عندما قامت موسكو في أوائل العام الماضي 2006 بقطع إمدادات الغاز إلى أوكرانيا بسبب خلاف حول الأسعار اعتبره المحللون حجة تذرع بها الروس لمعاقبة أوكرانيا على عدم ولائها لموسكو. وفي يوليو من العام الماضي أيضا، قامت ليتوانيا ببيع مصفاة تكرير رئيسية إلى بولندا بدلا من شركات منافسة روسية. وكرد على ذلك، قامت روسيا بإغلاق أنبوب النفط لتلك المصفاة متحججة بأعمال إصلاح وترميم والتي تستغرق عادة 48 ساعة، إلا أن الأنبوب بقي مغلقا لمدة تزيد عن أربعة أشهر.

    أخيرا ما حصل في أوائل العام الحالي عندما قررت بيلاروس (روسيا البيضاء) فرض ضريبة لكل طن بقيمة 45 دولارا، على إمدادات البترول الروسية التي تعبر أراضيها كرد على قرار روسيا رفع سعر إمداداتها من الغاز الطبيعي إلى بيلاروس للعام الحالي لأكثر من الضعف (100 دولار لكل ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي مقارنة بحوالي 46 دولارا، للعام الماضي) بالإضافة إلى ضريبة أخرى 180 دولارا لكل طن على البترول الذي كانت تبيعه روسيا خلال السنوات الخمس الماضية بسعر مربح ومدعوم كمساعدة مالية منها لحكومة بيلاروس، إذ ترى موسكو أن غياب ضريبة الصادرات تلك قد كلفها ما يقارب 3.5 الى 4 مليارات دولار سنويا. وقد أدى هذا الخلاف حول الأسعار إلى توقف ضخ ما يقارب 1.8 مليون برميل يوميا من إمدادات البترول الروسي عبر خط أنابيب دروزبا (أحد أكبر خطوط النقل عالميا من حيت طاقته الاستيعابية) إلى أوروبا الوسطى، حيث تأثرت بذلك ولمدة ثلاثة أيام إمدادات البترول لخمس دول أوروبية: ألمانيا وبولندا وهنغاريا وأوكرانيا وسلوفاكيا. ويبدو أن الدول الأوروبية تختلف مواقفها تجاه سياسة روسيا النفطية حسب درجة اعتماد بلدانهم على النفط والغاز الروسيين. فألمانيا على سبيل المثال والتي تعتبر اكبر مستهلكي مصادر الطاقة الروسية في أوروبا تنظر إلى روسيا كأفضل بديل للشرق الأوسط فيما يتعلق بإمدادات النفط والغاز، بل أنها تساند مشروعا مشتركا بين شركة الغاز الروسية وبعض شركات الغاز الألمانية لبناء خط أنابيب نقل للغاز الطبيعي يربط روسيا مباشرة بألمانيا عبر بحر البلطيق، الأمر الذي اعتبره البولنديون ودول الاتحاد السوفياتي سابقا يشكل تهديدا لهم، إذ انه يمكن روسيا من تصدير الغاز دون المرور بالمسارات التي تعبر أراضيهم.

    أما دول آسيا الوسطى، فهي تشعر بقلق متزايد إزاء ما تعتبره تزايد دور وأهمية الحكومة الروسية في صناعة النفط والغاز، وهيمنتها المتزايدة على خطوط النقل. فالوضع الحالي لتلك الدول يفرض عليها بيع إمداداتها من الغاز إلى شركة غاز بروم الوطنية الروسية وذلك لنقله وبيعه في دول غرب أوروبا خلال أنابيب النقل الروسية، وتتحكم روسيا بذلك بالأسعار وحجم الإمدادات، فدولة تركمانستان مثلا، تبيع الغاز إلى شركة غاز بروم بخمس السعر الذي تبيع به الأخيرة نفس الغاز لزبائنها الأوروبيين. أخيرا، فان روسيا تسعى للحصول على أكبر عدد ممكن من المستهلكين الأوروبيين وذلك لتقليل فرص إنشاء خطوط نقل بديلة للدول الأخرى كمشروع نابوكو المدعوم أميركيا والذي يربط مصادر الغاز في منطقة قزوين إلى أواسط أوروبا بدون المرور في الأراضي الروسية. كما أنها بذلك تعيق دخول منافسين آخرين مثل تركمانستان وكازاخستان من الدخول إلى الأسواق الأوروبية عبر مسارات بديلة.

    عملت روسيا على تقوية علاقاتها مع الصين والهند على حساب العلاقات مع أوروبا وأميركا. ففي المجال الاقتصادي بلغ التبادل التجاري بين البلدين 29.1 مليار دولار خلال العام الماضي مسجلا ارتفاع 50 في المائة للربع الأول من عام 2006 مقارنة بعام 2005. أما في الجانب البترولي فان الصين تتطلع إلى روسيا لسد احتياجاتها المتنامية من البترول والغاز . إضافة إلى ذلك، تتعاون روسيا والصين لتقليل تأثير الولايات المتحدة في المنطقة وبالذات فيما يتعلق بجماعات البيئة، ومجموعات المعارضة التي تدعمها الحكومة الأميركية، وأخيرا الصراع مع المجموعات الانفصالية في الشيشان والتبت. وعلى الرغم من ذلك، لا تخلو العلاقة من المشاكل العالقة بين البلدين ومنها تفاقم التعداد السكاني الصيني مقابل تناقص عدد السكان في الأقاليم الروسية المتاخمة على نحو يعتبره البعض بأنه يهدد الأمن الوطني، إذ أن روسيا بحاجة إلى الملايين من القوة العاملة لمواكبة اقتصادها المتنامي والذي تستطيع الصين إمدادها به بسهولة، خاصة إذا تم تغيير سياسات العمل، وغير ذلك من مواضيع أخرى. كما إن روسيا لا تزال تبدي بعض القلق أو عدم الثقة في النوايا الصينية. ولعل أفضل مثلٍ على ذلك عندما أرادت الصين إنشاء خط أنابيب لنقل البترول بطول 4100 كيلومتر لربط المناطق الصينية مباشرة بسيبيريا لهدف ضمان الحصول على الإمدادات البترولية الروسية مباشرة، إلا أن روسيا شرعت في تنفيذ خط نقل رئيسي ينتهي بمدينة ناخودكا على المحيط الأطلسي حيث تستطيع بيع إمداداتها إلى اليابان، وأميركا، وكوريا مكتفية بمد خط فرعي إلى الصين.

    وبشكل عام، فان مستقبل الصناعة والإمدادات الروسية من البترول والغاز ما زالت غير واضحة وفي حالة مبكرة، ومن غير المعروف ما إذا كانت ستستطيع المحافظة على مستوى الإنتاج الحالي أو استمرار زيادة مستوى الإنتاج. فهي تواجه مشكلتين رئيسيتين: الأولى هي مواقع حقول البترول الروسية في سيبيريا وأجزاء من القطب الشمالي مما يجعلها بعيدة وصعبة جيولوجيا وتتطلب استثمارات ضخمة للتطوير والإنتاج. ثانيا ان روسيا تحتاج إلى خبرة الشركات الأجنبية في مجال تطوير حقول البترول. إذ يشير المراقبون البتروليون إلى أن الزيادة التي شهدها الإنتاج الروسي للبترول خلال الفترة (1998ـ2005)، بلغت نسبة مساهمة الشركات الروسية الخاصة ما يقارب 25 في المائة من تلك الزيادة، أما شركتا البترول والغاز الوطنيتان اللتان تفضلهما موسكو فيما يتعلق بمصادر الطاقة فلم تسجلا أي مساهمة تذكر. ويبقى الخيار الوحيد أمام روسيا استقطاب الاستثمارات الأجنبية. إلا أن هذا الخيار لن تقبله روسيا بسهولة...

    وبغض النظر عن هذا أو ذاك، فان روسيا تعتبر الآن أهم دولة في إنتاج وتصدير الطاقة (البترول والغاز)، وبالذات إلى أوروبا، وبشكل متزايد إلى آسيا... كما أن روسيا ساعية إلى استغلال ثرواتها من البترول والغاز، وموقعها الجغرافي لاستعادة جزء من أهميتها السياسية العالمية التي فقدتها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي. كما أن هناك حلما روسيا باستغلال الدخل من النفط والغاز لأجل تنمية اقتصادية مستدامة، وبالذات في المجال التكنولوجي، يعيد لها جزءا من مجدها العالمي السابق. إلا أن هذا في النهاية رهن بتطورات السوق البترولية الدولية من حيث الأسعار والإنتاج الروسي، ورهن بالسياسة الروسية، وبالذات بعد نهاية حكم بوتين العام القادم.

    * كاتبة واقتصادية سعودية











    تجمع في الرياض يحشد 500 شركة متخصصة في صناعة التغليف والطباعة

    وزير التجار والصناعة سيطلق فعاليات المعرض


    الرياض: محمد المنيف
    تنطلق اليوم فعاليات أكبر معرض للطباعة والتغليف والبلاستيك والبتروكيماويات، برعاية الدكتور هاشم يماني وزير التجارة والصناعة السعودي، بمشاركة 500 شركة متخصصة في مجال الطباعة والتغليف والبلاستيك والبتروكيماويات، وسيستمر المعرض حتى 15 فبراير (شباط) الحالي، بمركز معارض الرياض.
    ويعد المعرض فرصة لالتقاء رجال الأعمال والمستثمرين والمختصين وأصحاب المشاريع، وعقد صفقات وإقامة علاقات تجارية مثمرة، لاسيما أنه يقام كل عامين مرة واحدة، إذ أنه يهدف إلى تسليط الضوء على أحدث التقنيات والمنتجات المستخدمة في قطاعات (الطباعة – التغليف – البلاستيك – البتروكيماويات) والاستثمار في السوق السعودي، الذي لا يزال متاحا للمستثمرين، عدا عن أنه بحاجة إلى تطوير وتعزيز الآلة الصناعية بالجديد والمبتكر. وأعلن عدد من الدول الأجنبية المشاركة في المعرض، من بينها ألمانيا، النمسا، تايوان، الصين، سورية، الهند، الإمارات، لبنان وقطر، لتصطف بجانب الشركات المحلية، التي من بينها الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك، وأسترا، وصفرا، وعبر الشرق، والتقنية العربية، وتقنية البلاستيك الحديثة، وكلارينت ملونات، وصافولات لأنظمة التغليف، والنخيل للصناعات الورقية، وكوبترا غرافيك، والحزوري للتجارة، والخرافي، وغرافيك آرتس.

    وستشمل فعاليات المعرض جملة من المعروضات، بالإضافة إلى معالجة الكيماويات، ومعدات معالجة البتروكيماويات.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    800 مليون دولار صادرات الأثاث الإسباني للسعودية في العام الماضي

    ارتفعت بنسبة 146% والشركات الإسبانية تسعى لزيادتها


    الرياض: إبراهيم الثقفي
    أكد أمس مستثمرون في قطاع الأثاث الإسباني أن حجم صادراتهم إلى السوق السعودية بلغ حتى 2006 قرابة 3 مليارات ريال (800 مليون دولار)، لافتين إلى أن مبيعات الأثاث المكتبي ارتفع إلى 146 في المائة خلال العام الماضي 2006، لتصل قيمة مبيعات شركات الأثاث الإسبانية بالسعودية إلى 187.5 مليون ريال (50 مليون دولار) جاء ذلك في المنتدى الأول للأثاث المكتبي الذي ينظمه المكتب الاقتصادي التجاري الإسباني التابع لسفارة إسبانيا أمس.
    وأكد دافيد بورتليس المدير التسويقي لجمعية مصنعي الأثاث المكتبي بإسبانيا أن أعضاء جمعية المصنعين وعددهم 85 شركة ويمثلون نسبة 92 في المائة من مبيعات قطاع الأثاث المكتبي في إسبانيا، يراهنون على السوق السعودية بشكل كبير خصوصا في الفترة الحالية التي تشهد طفرة بالقطاع العقاري، وهذا بلا شك يتطلب سوقا قويا جدا على الأثاث بشكل عام والأثاث المكتبي بشكل خاص.

    وبين المدير التسويقي للجمعية أن من بين الخطط المستقبلية للجمعية إقامة فعالية مشابهة لمثل هذا المنتدى لاحقا، وإصدار نشرات دورية وربع سنوية متابعة لآخر التطورات للإنتاج الإسباني، بالإضافة إلى زيارة التواصل بين الشركات الإسبانية والسعودية، حيث أن المنتدى يشارك فيه 7 من أهم الشركات الإسبانية، وممثل عن جمعية مصنعين الأثاث المكتبي في إسبانيا، بالإضافة إلى معهد التجارة الخارجية الإسباني.

    وفيما يخص عدم توافر المنتجات الإسبانية بكثرة في السوق السعودي، قال بورتليس «إن المنتجات الإسبانية متوافرة وبكثرة ولكن العلامة التي تدل على جهة الصنع في الأغلب تكون غير متواجدة على المنتج أو موجودة بشكل غير واضح، فهناك شركات هندسية متعاقدة مع شركات سعودية تبلغ حجم استثمارها بمليارات الدولارات، وعلى سبيل المثال شركة أرامكو، كما أن الجمعية وردت كراسي لمطار البحرين ومطار أبوظبي ولملاعب قطر التي احتضنت مؤخرا الألعاب الآسيوية، وهذا يدل على تواجد منتجاتنا في منطقة الخليج».

    وشدد المدير التسويقي للجمعية على أن المنتجات الإسبانية تواجه ظاهرة التقليد في منتجاتها، لكنه اضاف «هذه الدول لا يمكنها أن تصل إلى جودة تصاميمنا ومنتجاتنا، كما أن إسبانيا توجهت للاستثمار في الخارج حيث أنها تعتبر رابع أكبر دولة مستثمرة في الخارج، وأغلب التواجد للمنتجات الإسبانية في الوقت الحالي في الصين، أما بالنسبة للسعودية فلا يوجد في الوقت الحالي استثمارات إسبانية ولكن على الطريق لعدة أسباب أهمها العلاقة الجيدة بل الأخوية بين ملك إسبانيا وملك السعودية، فانطلاق من هذه العلاقة القوية كان هناك زيارة من قبل ملك إسبانيا في العام الماضي، ورافق الملك الإسباني 11 شركة تعد من أهم الشركات في إسبانيا، وأثناء الزيارة تم توقيع اتفاقيات بين البلدين».

    ولفت بورتليس إلى أن سبب ارتفاع أسعار المنتجات الأوروبية في الأسواق عن المنتجات الآسيوية، يعود إلى الإنتاج الجيد الذي يتسم بجودة معينة ومطابقة لمواصفات عالمية، وبالنسبة لإسبانيا فالهدف الأساسي في منتجاتها هو المحافظة على جودة الصناعة، وتكون محققة للمواصفات العالمية، وبالنسبة للسوق السعودي فقال إنه «سوق كبير ومميز وقوي جدا وبالإضافة إلى ذلك هناك قوة شرائية مهمة عند المستهلك السعودي، وبالتالي هذا الاتجاه هو ما تحاول الصناعة الإسبانية أن تحققه وتستمر عليه، بالتصميم الجيد والاستثمار بالجودة العالية في منتجاتها».











    أخـبار الشـركات


    «الصادرات» توصي بتوزيع أرباح العام 2006
    * أوصى مجلس إدارة الشركة السعودية للصادرات الصناعية بتوزيع أرباح عن العام المالي 2006بواقع ريال واحد للسهم بإجمالي مبلغ 7.2 مليون ريال (1.92 مليون دولار) بما يمثل 10 في المائة من رأس المال على المساهمين المسجلين لدى مركز إيداع الأوراق المالية (تداول) بنهاية تداول. في حين أعلنت الشركة لمساهيمها امس عن فتح باب الترشيح لعضوية مجلس إدارتها في دورته (السادسة) ولمدة ثلاث سنوات. «كيان السعودية» ترسي عقدين لإنشاء مصنعي الفينول والبولي كربونات

    * وقع عبد الله الربيعة رئيس شركة كيان السعودية عقد بترسية تشييد مصنع لإنتاج الفينول بطاقة سنوية 240 ألف طن، في مجمعها بمدينة الجبيل الصناعية، إلى شركة تكنيكاس ريونيداس. كما تم توقيع عقد تشييد مصنع البولي كربونات بطاقة سنوية 260 ألف طن إلى شركة ديليم الصناعية المحدودة. ولم تذكر الشركة قيمة العقدين.

    «موبايلي» تكمل بناء شبكتها شمال السعودية

    * أعلنت شركة اتحاد الاتصالات «موبايلي» انها استكملت كامل بناء أبراجها على طريق الوجه الساحلي بطول 110 كيلومترات شمالا بما في ذلك قرى الدرة وعنتر وغيرها من القرى الساحلية. حيث يربط هذا الطريق الدولي غرب السعودية بالأردن ويشهد كثافة مرورية عالية. وشملت التغطية جميع المحافظات في شمال غربي السعودية وجميع القرى التابعة لهذه المناطق. وذكرت الشركة أنها ستكمل بناء ما تبقى من طريق بطول 150 كيلومترا خلال الأسبوع المقبل، لتصبح بذلك أكملت تغطية جميع الطرق في هذه المنطقة الحيوية.

    «الباحة للاستثمار» تنتخب مجلس الإدارة

    * أعلنت شركة الباحة للاستثمار والتنمية عن نتائج اجتماع جمعيتها العمومية العادية والذي تضمن انتخاب مجلس إدارة الشركة للدورة الخامسة ولمدة ثلاث سنوات وهم: محفوظ بن زومه وأحمد المالكي والمهندس عبد الرحمن القريعي وسعيد الغامدي ورباح خطيب وسعيد الرحيمي وعابد عقاد وعبد الحفيظ الرحيلي وساجر القحطاني. تعين «المبارك» مديرا عاما لشركة السعودية للأسماك

    * وافق مجلس ادارة الشركة السعودية للأسماك على تعيين عبد اللطيف المبارك مديراً عاماً للشركة وذلك بعد قبول استقالة الدكتور عصام محمد رشاد عبد الغني وسيكون التعيين اعتباراً من مطلع فبراير (شباط) الجاري.

    «أسمنت ينبع» تدعو مساهميها لحضور الجمعية العامة في 21 فبراير

    * دعت شركة اسمنت ينبع مساهميها لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية والذي سيعقد بعد صلاة المغرب من يوم الأربعاء 21 فبراير (شباط) الجاري بفندق كراون بلازا بحي الحمراء بمدينة جدة. حيث ينتظر مناقشة جدول الأعمال المتضمن الموافقة على تقرير مجلس الإدارة والتصديق على الميزانية الختامية للشركة وعلى حساب الأرباح والخسائر عن العام المـالي الماضي. كما سيتضمن جدول الأعمال الموافقة على صرف الأرباح المقترحة للنصف الثاني من عام 2006.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ نادي خبراء المال


    مؤشر الأسهم يواصل الارتفاع ويكسب 73 نقطة
    السوق بين الكر والفر ويقترب من حاجز مقاومة عنيفة


    تحليل: علي الدويحي
    اجرى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية ليوم امس الاحد العديد من التحسينات والترميمات الهادفة الى ترتيب الاوراق من جديد في محاولة لتحقيق الاهداف المرصودة التي شكلها خلال الاسبوعين الماضيين ولعل ابرزها الوصول الى حاجز 7520 ثم 7600 واخيرا حاجز 7720 نقطه ، ولكن لم يستطع اجراء هذه التعديلات بالشكل السليم حتى اغلاق امس حيث مازال هناك تداخل بين الأسهم القيادية مما يدفع السوق الى مزيد من الغموض. تساوت العوامل السلبية مع الايجابية في السوق وان كان الوضع العام يرجح تغلب العوامل السلبية على المدى القريب حيث اعطت بعض المؤشرات الفنية اليومية دعوة بتوخي الحذر في حالة مواصلة الصعود خصوصا في المنطقة الممتدة بين 7450 الى 7498 نقطة وهي المنطقة التي ينتظر المتفائل تجاوزها حيث اصبحت كل الاحتمالات واردة بعد تأسيس قاعدة دعم قوية عند مستوى 7065 نقطة.
    على صعيد التعاملات اليومية اغلق المؤشر العام تعاملاته على ارتفاع بمقدار 72،29 نقطة او بما يعادل 0،99 % ليقف عند مستوى 7456 نقطه وهو اغلاق يميل الى الايجابية وبحجم سيوله تجاوزت مليار ريال 10 مليار ريال وقد افتتح السوق تعاملاته على ارتفاع عن طريق سهم سامبا حيث وصل الى مستوى 7422 نقطه وذلك في خلال الربع الساعة الاولى ليشهد من عندها عمليات بيع مفاجئة على معظم الشركات و يهبط على اثرها السوق الى مستوى 7343 نقطه واستغرقت العملية نحو ساعة ونصف الساعة كتراجع طبيعي وصحي لتصحيح الارتفاعات التي حققها السوق في الايام الماضية فمن المصلحة العامة ان يجني ارباحه في الوقت المناسب حتى لايتعرض لجني ارباح قاس وكان يتحرك ككتلة واحدة نتيجة احكام قبضة الأسهم القيادية على المؤشر العام حيث استطاعت سابك والاتصالات مع مساندة من قبل القطاع البنكي حتى وصل الى حاجز 7460 نقطة مقتربا من ذلك من نقطة مقاومة عنيفة ويمكن معرفة توجه السوق من خلال تحرك سهمي الاسماك والباحة فهما من يحدد حدوث جني الارباح او مواصلة الصعود .
    فيما يتعلق باخبار الشركات اوصى مجلس إدارة الشركة السعودية للصادرات الصناعية بتوزيع أرباح عن العام المالي 2006م، بواقع ريال واحد للسهم بإجمالي مبلغ (7.2) مليون ريال بما يمثل 10% من رأس المال على المساهمين المسجلين لدى مركز إيداع الأوراق المالية (تداول) بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة، وذلك بعد اعتماد الجمعية
    من جهة اخرى اعلنت شركة الباحـة للاستثمار والتنــمية عن نتــائج اجتماع الجمعية العمومية العادية الخامسة وقرر انتخاب مجلس إدارة الشركة للدورة الخامسة ولمدة ثلاث سنوات من تاريخ انعقاد الجمعية وهم محفوظ علي بن زومه وأحمد علي المالكي والمهندس/عبد الرحمن أحمد القريعي وسعيد بن سعد الغامدي ورباح عبد الحميد حامد خطيب وسعيد بن محمد الرحيمي وعابد عبدالله عقـاد وعبد الحفيظ عائد الرحيلي وساجر عبدالهادى عبدالله القحطاني كما قرر الموافقة على تقرير مجلس الإدارة للعام 2005م.
    والموافقة على تقرير مراقب الحسابات والميزانية العمومية وحساب الأرباح والخسائر للأعوام 2003 - 2004 - 2005م. والموافقة على ترشيح مراقب حسابات للشركة من بين المرشحين من قبل لجنة المراجعة لمراجعة القوائم المالية للشركة للعامين 2006م ، 2007م والبيانات المالية ربع سنوية وتحديد أتعابه .
    وإجازة قرارات المجلس الحالي خلال الفترة من 1/ 7/ 2006م حتى تاريخ انعقاد الجمعية.












    بعد النتائج الربعية
    توقعات بأثر سلبي لزيادة سعر الفائدة على الأسهم


    حزام العتيبي(الرياض)
    كما توقعت عكاظ في نهاية الأسبوع الماضي سارت تعاملات سوق الأسهم بصعود بطيء ومتدرج حذر بالرغم من اعلان مؤسسة النقد زيادة معدل الفائدة على ودائع الريال السعودي الى 5.5% واستمر مخضرمو السوق في جمع هاديء للاسهم التي تروقهم بعيدا عن ازعاج حمى المضاربات التي خفت حدتها نتيجة تقلص قدرة عدد من المضاربين على التحرك وضعف الخيارات امام صغار المتداولين الذين لم يعد امامهم سوى طريق واحد عليهم ان يسلكوه اجباريا وهو الانتظار الى ان تبزغ شمس الصعود لكي يتمكنوا على الاقل من استرداد شيء مما خسروه ، وبالرغم من ذلك فإن التأثيرات السلبية لزيادة نسبة الفائدة على الريال التي تتقاطع بشكل عكسي مع تدفق السيولة الى سوق الاسهم سيكون اثرها اكثر وضوحا خلال الاسبوعين وبشكل اكثر تحديدا بعيد اعلان نتائج الربع الحالي ان لم تزداد بشكل اكثر ايضا فيما لو صدقت التوقعات بزيادة الفيدرالي الامريكي لنسبة الفائدة والتي سوف تتبعها بشكل شبه مؤكد زيادة نسبية الفائدة على الريال السعودي في محاولات من الجهات الرقابية المالية والمصرفية للسيطرة على شبح التضخم ، عموما هي فرصة ذهبية كما اشرنا لارباب السوق الحقيقيين الاول الذين لم تخفهم تداعيات الانهيار والهبوط الامر الذي يعزز سياساتهم الاسترايجية للاستثمار طويل المدى ويخفض تكلفة اسهمهم خصوصا عندما يلتقطونها في الاوقات الراهنة بأسعار تقل في بعضها عن معدلاتها السعرية العادلة وهو مايطلقون عليه التعويض بتقادم الوقت للخسائر التي يرون انهم تكبدوها عن انفتاح السوق على مصراعيه واشتعال حمى المضاربات والمزايدات والتي كانوا في صف المتفرجين عليها رغم انها رفعت من تكلفة اسهمهم وعانوا من تبعاتها بشكل او بآخر .

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    الاقتصاديون: معظم الناس يجهلون مفهوم التضخم
    التدافع على سوق الأسهم أفقد الاقتصاد أداءه الإنتاجي



    ياسمين الحمد (جدة)
    أكد عدد من الاقتصاديين أن التراجعات الماضية لمؤشر سوق الأسهم ترجع لدخول معظم الناس بأموالهم لاستثمارها فيه بدون دراية ومعرفة وخبرة وأشاروا الى أن هذه التراجعات لا تمثل نهاية السوق اذ لا زالت هناك شركات قوية وقيادية فيه وبينوا أن مستويات الأسعار تعتبر بيئة جاذبة للاستثمار في بعض القطاعات والشركات وشددوا على أهمية تنويع الاستثمارات في عدة مجالات دون قصرها في مجال واحد.
    الدكتور علي الدقاق قال: أرى من وجهة نظري أن أسباب الانهيار لا نستطيع معرفتها بالتحديد والوقوف عليها إلا من خلال معرفة أسباب التصعيد التي حدثت في السوق ، هذا أمر والأمر الأخر أننا عندما نتكلم عن أسباب، يختلف الأمر تماما بخلاف عندما نتكلم عن تأثيرات ، حيث عادة في التأثيرات لا نستطيع التوسع فيها ولدينا بعض الإحصائيات مايؤيد ذلك فعلى سبيل المثال : من ضمن التأثيرات أن هناك ذوبان أكثر للطبقة الوسطى وهذا طبعاً من النتائج الخطيرة والتي كانت من تداعيات سوق الأسهم لأنه تسبب في انضمام مجموعة كبيرة جداً من المدينين إلى المجموعة السابقة وهذه من الأمور المهمة جداً والتي لابد من إعادة التمرس فيها.
    وأضاف : لقد لاحظنا أنه في الكويت اصبح هناك مطالبات كما أن الإنسان لا شك أنه يدفع ثمن جهله ولكن طبعا لا نقدر نحن اقتصاديا منعه من أن يقترض حتى يربح، إلى جانب أن معظم الناس يجهلون معنى “ التضخم “ وعلى أية حال تعتبر هذه من التأثيرات وهي استمرار ذوبان الطبقة الوسطى وإضافة طبقة فقيرة إلى السابقة ويؤكد ذلك : أنه لدينا مايقارب 10 ملايين محفظة الفاعلة منها فقط 2 مليون فمعنى ذلك أن لدي 2 مليون ومعروف أن الأسرة الواحدة في المملكة بين 4 إلى 5 أشخاص معناه أننا أضفنا إلى مشاكلنا السابقة المتعلقة بالفقر 8 ملايين إلى عشرة ملايين نسمة أخرى.
    وتابع الدقاق قائلا: نحن من نصنع المؤشرات ، هذا أمر والأمر الأخر أن من ضمن التأثيرات الذاهبة أيضاً تأثيرات الإحباط والعامل النفسي وهذه المسألة طبعا من خلال إحصائيات المستشفيات وعيادات الأطباء النفسيين حتى أصبحت واضحة جداً سواء كانت الأرقام حقيقية أو غير حقيقية ولكن هي واقعة مهما كانت الأرقام فهي نتيجة متحققة.
    الأمر الثالث: من أسباب انهيار سوق الأسهم إلى جانب التصعيد الذي حصل دخل معظم الناس في السوق بما فيهم الطبيب والمهندس والمعلم وكذا الطالب وأصبح هناك نوع من الانفلات وكان ذلك تأثيراته البيئية على الأداء الإنتاجي للاقتصاد وهذه بالتالي لم تحسب حسابات جيدة حيث كنا بطريقة ما لا نفصل بين الاقتصاد الكلي والاقتصاد الجزئي، وبالتالي الخطأ الذي حدث في السوق لم يوضح بالشكل المطلوب مما جعل الناس تدخل السوق فإما أن تتعلق أوتخسر وطبعاً مايثبت صحة ذلك ماأتخذته الهيئة من خطوات من خلال ورش العمل التي عقدتها بعد الانهيار مباشرة . ولذلك يمكن القول: بأنه بعد حدوث الانهيار أصبحت النتيجة مضاعفة بسبب الاكتئاب أو بسبب الإحباط الذي حدث بين الناس ولا زالت الاقتصادية لدينا ضعيفة بشكل أو بآخر فيما يتعلق بالإنتاجية السعودية ونقصد بالإنتاجية (أي إنتاجية العامل) بمعنى عدد الساعات التي يقضيها العامل وعدد الإضافة ومعدل الإضافة أثناء عمله في السوق هذه لا زالت ضعيفة، وهذا الوضع يأخذ وقتا حتى يتحسن لأن العامل النفسي إنتشاره بسرعة أما البناء والثقة بالسوق هذا طبعا لايأتي إلا بعد وقت طويل جداً، ومن منظوري الشخصي أجد أن الأثر النفسي الذي أصاب معظم المستثمرين جراء هذا الانهيار يتطلب وقتا ومدة زمنية كافية حتى يصل فيها المستثمر إلى قناعة معينة بتحقيق نوع من التعويض للخسائر التي إصابته وتكون لديه قناعة معينة بأن السوق سينضبط فيما يتعلق بالمعلومة كما أننا وصلنا لقناعة بأنه لابد أن نستفيد ونتعلم من هذه الخسائر، فهذه القناعات هي التي ستغير النفسية وفي الوقت نفسه لابد أن يرجع الشخص المستثمر إلى التزاماته السابقة اتجاه ربه ومجتمعه وأسرته كل هذه جوانب طبعا لا يمكن أن ينكرها المرء ولكن هذه أمور قد يهملها البعض بسب تعلقهم بالرأسمالية ونجد دائما الرأسمالي أرض غير خصبة للتكافل ، فالشخص عندما يكون توجهه رأس مالي بحت بالدرجة الأولى ويفكر فقط بالمادية نجد أنه لا يقبل التكافل ، ومن ضمن التكافل النظر في الأمور الدينية والعقيدية التي نعيشها وهذه الثقة تحتاج إلى بعض الوقت وتحتاج إلى تفعيل لبعض هذه الجوانب التي أغفلها البعض.
    ويؤكد سعيد الشيخ كبير الاقتصاديين بالبنك الأهلي التجاري أن من أفضل الخيارات المتاحة أمام المستثمرين السعوديين لتنمية مدخراتهم هو التنوع و قال: إن سوق الأسهم تراجع وأن هذا لا يمثل نهايته حيث أنه لا تزال هناك الشركات الكثيرة والقوية فيه كقطاع البنوك وغيرها من الشركات القيادية الجيدة ونجد أنه خصوصا في مستويات الأسعار التي وصل لها الآن تعتبر بيئة جذابة للاستثمار في بعض القطاعات وفي بعض الشركات ولكن على المستثمر بصفة عامة أن ينوع في استثماراته وأن لا يبقي استثماراته في وجهة واحدة وفي نوع واحد بمعنى أن يستثمر جزء من أمواله كما ذكرت في سوق الأسهم ويضع جزء من استثماراته الأخرى في العقار، كما أجد أن العقار في الوقت الحاضر يمثل أحد وجهات الاستثمار الجذابة خصوصا في فترة النمو الاقتصادي الذي تعيشه المملكة ، وهناك طلب على المساكن والمحلات التجارية وطلب متنوع على العقار حتى أنه طلب يتعدى المستويات العادية التي تفي باحتياجات المستثمر المتوسط إلى المستثمرين الكبار من فنادق ومجمعات تجارية إلى مجمعات سياحية ولذلك نجد أن هناك تنوع في الاستثمار العقاري.
    من جهته قال الدكتور مقبل الذكير الأستاذ بجامعة الملك عبد العزيز ومحلل اقتصادي: لاشك أن كل صغير تكون إمكاناته الاستثمارية صغيرة ونجد أن الاستثمار في سوق الأسهم يحتاج إلى أمرين مهمين :أولاً / توافر سيولة معينة . والأمر الأخر/ توافر قدر معين من المعرفة والخبرة في الاستثمار وخاصة أن أسواق رأس المال بشكل عام سواء كانت في مجال الأسهم أو غيرها بها خاصية مهمة جداً لابد لأي مستثمر أن يضعها في الاعتبار وهو ارتفاع درجة المخاطرة، كما أن أي شخص يرغب في الاستثمار في أسواق المال سواء كان المستثمر صغير أو كبير في الواقع لابد أن تكون لديه دراية ومعرفة وخبرة في كيفية التعامل والاستثمار في هذه الأسواق ومن المهم جداً أن يعرف المستثمر درجة المخاطر لأن المستثمر الحصيف دائماً يوازن بين أمرين : بين العائد ، وبين درجة المخاطرة.
    وتابع الدكير قوله: عادة في الاستثمارات توجد علاقة طردية مابين الاثنين فكلما ارتفعت درجة المخاطرة كلما زادت العوائد والعكس صحيح.











    ندوة عن الأسهم في غرفة الاحساء


    علي اليامي (الاحساء)
    تنظم الغرفة التجارية الصناعية بالاحساء بالتعاون مع احد مراكز الاستشارات المالية ندوة توعية حول سوق الاسهم السعودية بمقرها مساء اليوم الاثنين.
    وذكر الدكتور عادل بن احمد الصالح امين عام الغرفة ان هذه الندوة تأتي ضمن برامج الغرفة لهذا العام مؤكداً انها تهدف الى توعية افراد المجتمع واطلاعهم على آخر المستجدات في سوق الاسهم بعد ان وصلت مؤشرات سوق الاسهم السعودي في الوقت الحاضر الى مستويات متذبذبة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    إغلاق المؤشر على انخفاض خفيف اليوم يعزز استمرار الأداء المتوازن


    محمد العبد الله (الدمام)
    سبقت عمليات جني الارباح التي شهدتها الجلسة الثانية لتعاملات الاسبوع الجاري.. التوقعات التي كانت تشير لبدء موجة جني ارباح اليوم «الاثنين» وبالتالي فان انخفاض المؤشر لمستوى دون 7300 نقطة.. سيكون علامة فارقة في وضع حد للاجواء الايجابية التي خيمت على تعاملات السوق خلال الايام الماضية، الامر الذي ساهم في زيادة المؤشر العام بأكثر من 5%.
    وقال محللون فنيون.. ان اغلاق الجلسة الثانية يحدد مسار تعاملات اليوم.. فاذا استطاع المؤشر الصمود عند مستوى 7315 – 7320 نقطة.. فان المسيرة الايجابية والصاعدة ستكون الحاضر الابرز في تعاملات منتصف الاسبوع، بينما سيواصل السوق مسيرته السلبية في حال اغلاق المؤشر دون مستوى 7300 نقطة، وبالتالي فان السوق سيكون مرهونا بنتائج الجلسة الثانية.
    واوضح حسين الخاطر “ محلل فني “ ان موجة جني الارباح التي اتسمت بها تعاملات الجلسة الثانية امس “ الاحد “ سجلت نوعا من التوازن سواء بالنسبة للسيولة او اجمالي عدد الصفقات، الامر الذي تمثل في الانخفاض المحدود و الذي بلغ نحو 40 نقطة بعد مرور ساعة و نصف من انطلاق الجلسة، مؤكدا ، ان تراجع المؤشر لمستوى دون 7300 نقطة.. سيعطي انطباعات سلبية لدى المتعاملين، الامر الذي يسهم في احداث نوعا من الهلع وبالتالي اهتزاز الثقة التي بدأت في البروز خلال تعاملات الجلسات الماضية، مما يحدث نوعا من الاندفاع الجماعي نحو البيع، و مواصلة المسيرة السلبية بشكل عام. واضاف ان اغلاق المؤشر على انخفاض طفيف يمثل محفزا و عنصرا حيويا، لاستمرار الاداء المتوازن الذي يشهده السوق في الوقت الراهن، مما يهيئ المناخ لملامسة حاجز 7500 نقطة في الاسبوع القادم، وبالتالي فان دخول السوق في مرحلة تصحيح و جني ارباح خلال الايام القادمة ليست مستبعدة على الاقل.
    و اوضح د. عبد الله الحربي استاذ المحاسبة و نظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان قيم المؤشر العام و اسعار اسهم شركات السوق في الغالب لا تحافظ على مكاسبها بعد كل ارتفاع لفترة اكثر من يومين او ثلاثة ايام، بخلاف ما كان عليه الحال قبل الانخفاض الكبير في نهاية شهر فبراير الماضي، مشيرا الى ان الجميع يلاحظ حدوث موجة عمليات لجني الارباح بعد كل ارتداد ايجابي، مما يوحي بعدم وجود ثقة في السوق.
    وقال انه بالرغم من ان السوق لا يزال حبيس تلك السلبيات و كذلك العيوب الهيكلية في اليات و شركات السوق المالية، الا اننا في الفترة الاخيرة بدأنا نلاحظ انحسارا لهذه الظاهرة و كذلك تلاشي ظاهرة التبعية في القرار الاستثماري، حيث بدأنا نلمس مؤشرات انفراج ايجابية من خلال توجه بعض المتعاملين ومديري المحافظ الى اسهم الشركات ذات المراكز المالية القوية و ذات المحفزات المالية والفنية الاستثنائية، وذلك بعد أن وصلت اسعار اسهم تلك الشركات الى مستويات متدنية و مغرية جدا للشراء الاستثماري.
    واكد ان هناك بوادر انفراج لازمة سوق الاسهم، فهو على اعتاب الدخول في الطريق الصحيح، متوقعا ان يكون السوق خلال الفترات القادمة اكثر عقلانية و استقرارا واكثر استجابة للنتائج المالية والمحفزات والتوزيعات النقدية.












    برأسمال 600 مليون ريال
    تأسيس شركة للنقل البري خلال العام الجاري



    محمد العبدالله (الدمام)
    توقع رئيس لجنة النقل التابعة للغرفة التجارية الصناعية بالشرقية اعلان تأسيس شركة للنقل البري على المستوى الخليجي خلال العام الجاري، حيث وصلت مساعي تأسيس الشركة لمرحلة جيدة، مما يوفر الفرصة للانتهاء من وضع اللوائح الداخلية والنظام الداخلي خلال الاشهر القليلة القادمة. وقال عبدالرحمن العطيشان رئيس اللجنة، ان الاجتماع الاخير الذي عقدته بعض شركات النقل البري بالمملكة قبل اسبوعين تقريبا، جاء لاستكمال كافة الترتيبات التي وضعت خلال الاجتماعات السابقة، مؤكدا ان رأس مال الشركة المقترح حاليا يتجاوز 600 مليون ريال، حيث ستكون في المرحلة الاولى مقفلة، بينما سيتم طرحها وادراجها في السوق المالية خلال المراحل اللاحقة.
    واوضح اننا نتلقى بشكل مستمر خطابات من شركات محلية واخرى خليجية، تتضمن بعض الاستفسارات، من اجل اتخاذ الموقف اللازم للدخول في الشركة والمساهمة فيها، مشيرا الى ان بعض المستثمرين الخليجيين ابدوا الرغبة في المشاركة بالشركة المزمع تشكيلها خلال الاشهر القادمة، مضيفا ان الاستراتيجية التي تحاول الشركة تبنيها حاليا تتمثل في البدء من حيث انتهى الاخرون.وذكر ان الشركة بصدد التفكير في اشراك السائقين السعوديين فيها، من خلال طرح بعض الاسهم لهذه الشريحة، من اجل رفع الكفاءة التشغيلية للسائقين بعد الشروع في اعمالها، مؤكدا ان هناك الكثير من الافكار ما تزال قيد الدراسة والتبلور، ومنها بناء مستودعات كبيرة في مختلف مدن المملكة، من اجل استخدامها في تخزين البضائع اثناء عملية التحضير للنقل، من اجل تقديم خدمة جديدة للعملاء.
    وقال ان الاستثمار في مجال النقل البري يختلف عن الاستثمارات في بعض الانشطة الاقتصادية، فهو يتطلب نفس طويل واستثمار طويل الامد،فعلى سبيل المثال فان الاتفاق على استيرداها شاحنات بين 300 - 500 شاحنة تتطلب فترة زمنية تتراوح بين 6 - 8 اشهر لاستكمال وصولها، بينما تحتاج عملية توفير السائقين والعاملين فترة زمنية ليست قصيرة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    بعدما تردد عن قيام «الأهلي» بشراء حصة فيه
    البورصة المصرية توقف تداول «الوطني للتنمية» والبنك السعودي ينفي



    عكاظ (جدة)
    تردد في أوساط السوق المالية المصرية ان البنك الاهلي التجاري اشترى حصة في البنك الوطني للتنمية، وبناء على ذلك تم تعليق سهم البنك الوطني للتنمية في البورصة المصرية لحين التأكد من صحة الخبر. وذكر مصدر مسؤول في البنك الاهلي لـ «عكاظ» ان ما تناقلته الانباء في هذا الصدد غير صحيح حيث لم يتقدم البنك الاهلي بأي عروض لشراء حصة في البنك المصري الا ان هذا لا يمنع من قيام البنك بدراسة هذا الموضوع واستطرد المصدر ان البنك انطلاقا من تأكيده على مبدأ الشفافية سوف يقوم باصدار بيان صحفي فيما بعد لتوضيح أي مستجدات حول هذا الموضوع وذلك حرصا منه على اطلاع مساهميه والمجتمع الاقتصادي والمصرفي في المملكة على المتغيرات الرئيسية التي تخص البنك. وكان البنك الاهلي قد وقع الاسبوع الماضي في لندن اتفاقية لشراكة استراتيجية مع شركة جولدمان ساكس الدولية لانشاء شركة مالية والتعامل الاستثماري داخل وخارج المملكة.











    وزير النقل يوقع عقد تأجير الأرض غداً
    إقامة مخازن عملاقة بميناء الملك عبدالعزيز قريبا



    محمد العنزي (الدمام)
    يوقع وزير النقل رئيس مجلس ادارة المؤسسة العامة للموانئ د. جبارة بن عيد الصريصري صباح يوم غد الثلاثاء عقد تأجير ارض بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام لاحدى الشركات المتخصصة لبناء مخازن عملاقة داخل الميناء تكون بمثابة مستودعات للبضائع المستوردة والمصدرة. من جهة اخرى يدشن د. الصريصري بعد غد الاربعاء عدة قطع بحرية لشركة الزامل منها القاطرة (زامل 18) والتي ستعمل بخدمة حقول البترول البحرية لشركة ارامكو السعودية وتسليم زورق الارشاد (دمام 2) والذي سيعمل بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام. يذكر ان هاتين القطعتين البحريتين تم تصنيعهما داخل المملكة.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ نادي خبراء المال


    إقبال على الشراء قبل انعقاد الجمعيات العمومية لإقرار الأرباح
    أسهم شركات العوائد ترفع المؤشر إلى 7456 نقطة


    أبها: محمود مشارقة
    واصلت سوق الأسهم السعودية رحلة الصعود لليوم الرابع على التوالي مدعومة بأداء أسهم الشركات القيادية ذات العوائد.
    وأغلق المؤشر على 7456 نقطة أمس رغم حالة التذبذب التي سادت بداية التعاملات في السوق، حيث كسب المؤشر 72.9 نقطة وتمكنت أسهم 36 شركة من الارتفاع مقابل هبوط أسعار أسهم 40 شركة أبرزها في قطاع الخدمات.
    وجرى تداول 254.2 مليون سهم في السوق عبر ضخ سيولة قيمتها 10.2 مليارات ريال وذلك بتنفيذ 268 ألف صفقة.
    ويبدو أن أنباء التوزيعات النقدية لأرباح الشركات أصبحت المحفز الرئيسي للإقبال على الأسهم القيادية، وذلك لاقتناص الفرصة لشرائها قبل إقرار الجمعيات العمومية للشركات التوزيعات.
    ولكن ارتفاع السوق في نطاق ضيق بشكل يومي يعكس حذر المستثمرين من القيام بعمليات شراء واسعة خوفا من عودة الانزلاق للسوق.
    وقال متعاملون إن الشركات القيادية تتناوب على رفع قيمة المؤشر فتارة يأتي الدعم من القطاع البنكي وتارة أخرى من الصناعة وهكذا يتنقل المضاربون بين القطاعات مما يشتت تحركات صغار المستثمرين.
    قطاعيا سجل مؤشر الصناعة ارتفاعا نسبته 1.5% مدعوما بصعود سهم سابك القيادي بنسبة 1.8% كما ارتفع مؤشر الاتصالات 1.34% وذلك بصعود سهمي اتحاد اتصالات والاتصالات السعودية بنسبة 5.45%، و0.73% على التوالي.
    إلى ذلك صعد قطاع البنوك 1.14% متأثرا بارتفاع سهم سامبا بنسبة 5.97%، كما ارتفع مؤشر التأمين 1.71%، والزراعة 0.5%، والإسمنت 0.23%، وخالف الكهرباء والخدمات اتجاه بقية القطاعات الصاعد بهبوطهما 2%، و1.01% على التوالي.
    وكانت أكثر الأسهم ارتفاعا المصافي ومعدنية والباحة بالنسبة القصوى تقريبا، فيما صعد الأسماك 7.85%، مستحوذا على أعلى قيمة تداولات بلغت 1.2 مليار ريال.











    فيما تراجعت أسواق أسهم عمان وقطر والبحرين
    الشركات القيادية تدفع بورصات الكويت ودبي وأبوظبي للارتفاع


    دبي، أبوظبي، الكويت، مسقط، الدوحة، المنامة: الوطن، رويترز
    أنهت بورصتا دبي وأبوظبي في الإمارات وسوق الكويت للأوراق المالية تداولات أمس على ارتفاع فيما خالف هذا الاتجاه أسواق عمان وقطر والبحرين.
    ودعم اتجاه صعود الأسهم في سوقي دبي وأبوظبي أسهم الشركات القيادية وخصوصا سهمي إعمار وبنك أبوظبي الوطني.
    وارتفع مؤشر سوق دبي المالي 0.02 % إلى 4167.2 نقطة. فيما صعد سهم إعمار 0.39 %.
    وفي سوق أبوظبي ارتفع المؤشر 0.27 % إلى 2959.6 نقطة. مدعوما بارتفاع سهم بنك أبوظبي الوطني بنسبة 0.4 % .
    أما في الكويت فقد شجع ارتفاع الأسهم سهم الاتصالات المتنقلة حيث صعد المؤشر 0.28 % إلى 9611.4 نقطة. فيما زاد سهم الاتصالات المتنقلة 2.23 % .
    وساهمت الشركات القيادية في البورصة الكويتية على الارتفاع موقفة بذلك اتجاهات الهبوط التي تعرضت لها السوق مؤخرا.
    وقال متعاملون إن التداولات انتعشت بشكل ملحوظ مع استمرار النشاط الشرائي على الأسهم ذات الأرباح أو التوززيعات العالية.
    وأضافوا أن السوق تفاعلت مع الأنباء الإيجابية التي أعلنتها عدد من الشركات أمس، فيما يتعلق بالأرباح السنوية وأنباء حول عقود البيع.
    في مقابل ذلك أغلقت الأسهم العمانية منخفضة مع تراجع سهم اتصالات عمان. وهبط المؤشر العام للسوق 0.44 % إلى 5669.58 نقطة، كما هبط سهم اتصالات عمان 0.49 % .
    كما أغلقت الأسهم القطرية منخفضة مع تراجع سهمي صناعات قطر وكيوتل ليسجل المؤشر بذلك تراجعا بنسبة 0.8 % إلى 6374.62 نقطة. وهبط كل من سهم صناعات قطر 0.13 % وكيوتل 0.44 % .
    وفي المنامة أغلقت أسهم البحرين منخفضة مدفوعة بتراجع سهم البنك الأهلي المتحد. وسجل المؤشر العام تراجعا بنسبة 0.13 % إلى 2141.75 نقطة، فيما هبط سهم البنك الأهلي المتحد 1.87 % .

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 03-12-2007, 11:30 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 05-11-2007, 08:48 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 17 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:32 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 30 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 13-08-2007, 09:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 18 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 04-06-2007, 08:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا