انخفضت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء بعد انتعاشها أمس الثلاثاء حيث هدأت نبرة أكثر لينا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مخاوف المستثمرين بشأن تدهور العلاقات التجارية بين الصين وأمريكا. وبحلول الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4%. وتصدر المؤشران الإيطالي والإسباني الزاخران بالبنوك موجة الخسائر بعد بعض النتائج السيئة من بنوكهما. ووصف ترامب يوم الثلاثاء النزاع التجاري مع الصين بأنه "خلاف بسيط" وعبر عن تفاؤله بشأن التوصل لاتفاق. وساهمت تصريحاته في انتعاش الأسواق من أدنى مستوى خلال شهرين بعدما تبادل الجانبان فرض رسوم جمركية على واردات بعضهما البعض.


وانخفض المؤشر داكس الألماني أكثر المؤشرات الأوروبية حساسية للمخاوف المتصلة بالحروب التجارية 0.4% على الرغم من أن أحدث البيانات كشفت أن أكبر اقتصاد أوروبي عاد للنمو في الربع الأول من العام. وتراجع قطاع السيارات الأوروبي 1.3% بعدما كان ضمن الأكثر صعودا يوم الثلاثاء. وانخفض سهم رينو نحو 3% بعدما أصدرت شريكتها اليابانية نيسان توقعات أرباح قاتمة. وتراجع سهم فولكسفاجن حوالي 3%. وانخفض مؤشر القطاع المصرفي 0.9% متأثرا بالنتائج المخيبة للتوقعات. وكانت أرباح بنكي رايفايزن النمساوي وإيه.بي.إن أمرو الهولندي دون التوقعات. وتراجع صافي أرباح كريدي أجريكول الفرنسي في الربع الأول بعدما تفوق تأثير حدثين غير متكررين على زيادة في ربحية بعض قطاعاته. وعلى خلاف الاتجاه العام قفز سهم بنك سي.واي.بي.جي البريطاني 6% ليتصدر ستوكس 600 بعدما حقق أرباحا في النصف الأول من العام. وزاد سهم لافارج هولسيم 1.3% بعدما أعلنت أكبر شركة لصناعة الأسمنت في العالم عن زيادة في الأرباح التشغيلية.