ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، لتُنهي سلسلة خسائر استمرت أربعة أيام بعد أن عزز جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) آمال خفض أسعار الفائدة هذا الشهر مما دفع أسواق الأسهم في أنحاء العالم للصعود.
وفي حين تسببت بيانات قوية للوظائف الأمريكية الأسبوع الماضي في أن يقلص المستثمرون رهانات خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في يوليو تموز، فإن تصريحات باول جددت تلك التوقعات كما يظهر في تسعير العقود الآجلة لأسعار الفائدة.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة بعد أن تكبد خسائر 1.4 بالمئة على مدار الجلسات الأربع الماضية. ودفع نشر تصريحات باول الأسهم للصعود لفترة وجيزة أمس الأربعاء لكنها أغلقت منخفضة.
ومن المقرر أن ينشر البنك المركزي الأوروبي بحلول الساعة 1130 بتوقيت جرينتش محضر الاجتماع السابق للبنك، حين تبني رئيسه ماريو دراجي منحى يميل إلى التيسير النقدي مما دفع الأسهم للارتفاع.
وكان سهم ريكيت بنكيزر البريطاني ضمن أكبر الأسهم الرابحة بعد أن وافقت الشركة على سداد ما يصل إلى 1.4 مليار دولار لتسوية تحقيقات أمريكية تتعلق ببيع وتسويق عقار لوحدة سابقة لها في مجال صناعة الأدوية.