كد بيتر شيف، خبير الذهب المخضرم، النقاش حول فائدة المعدن الثمين مقابل بيتكوين (BTC) في حدث مخصص مع أنتوني بومبلانو، وذلك حسبما أكد الأخير على تويتر يوم ١٠ يوليو.

حيث قال بومبلانو، المؤسس المشارك والشريك في شركة مورغان كريك ديجيتال والمعروف في هذه الصناعة باسم بومب، إنه يأمل في إقناع شيف بأن بيتكوين كانت استثمارًا مفيدًا.

وقد كتب معلنًا عن النقاش الذي سيحدث في تاريخ غير محدد على شبكة سي إن بي سي: "يجب أن يحصل بيتر على الكثير من الفضل لموافقته على ذلك. ونأمل أن يصبح مؤمنًا ببيتكوين".

وكان شيف، المعروف بأنه من المشككين في بيتكوين، قد ظهر في العديد من الأحداث العامة التي دافع فيها عن الذهب كأصل ممتاز. وكان النقاش سيئ السمعة بشكل خاص مع مؤلف كتاب The Bitcoin Standard، سيف الدين عموس، الذي بث في مايو.

وهذا الأسبوع، أطلق Pomp جولة غير متوقعة من الأعمال الخيرية التي استهدفت شيف، والتي بدا أنها أدت إلى الاجتماع الرسمي.

فبعد إرسال مبلغ رمزي له من بيتكوين، اتبعه مستخدمو تويتر الآخرون. وحتى الآن، تلقت محفظة شيف ١٠٩ معاملات بلغ مجموعها ٠,٢٠٨ بيتكوين (٢٤٠٠ دولار).

وفي غضون ذلك، يظل راسخًا وراء آفاق الذهب المستقبلية.

حيث نشر تغريدة على تويتر بينما انخفض زوج بيتكوين مقابل الدولار بنسبة ١٠٪ قائلًا: "حسبما تظهر حركة اليوم فإن الارتفاع في الذهب لا يعني أن بيتكوين سوف ترتفع أيضًا". "في الواقع، أحد الأسباب الرئيسية لمكاسب بيتكوين السابقة كان فشل الذهب في الارتفاع. لكن في حالة انهيار الذهب أخيرًا، لم يعد هناك سبب يدفع المستثمرون للتقليد الرقمي!"

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، حرض نقاش آخر رافض بيتكوين القديم "نوريل روبيني" ضد آرثر هايس، الرئيس التنفيذي لشركة بيتميكس للمشتقات.