ستقوم ليبريتي إكس، الشركة التي أطلقت أول جهاز صراف آلي لبيتكوين (BTC) في أمريكا، بإضافة ٩٠ جهازًا جديدًا إلى شبكتها.

فمن أجل توسيع الشبكة، عقدت ليبريتي إكس التي تتخذ من بوسطن مقرًا لها شراكة مع مشغل أجهزة الصراف الآلي المستقل DesertATM، وفقًا لتقرير نشرته إيه تي إم ماركت بليس في سوق أجهزة الصراف الآلي العالمية يوم ١٨ يوليو.

وكجزء من الشراكة، ستقوم DesertATM بتحميل ليبريتي إكس على ٩٠ جهاز صراف آلي من جينميغا لتمكين عمليات بيتكوين. وستشتمل مواقع أجهزة الصراف الآلي لبيتكوين الجديدة على محطات وقود مثل AMPM وARCO وChevron، بالإضافة إلى متاجر البيع بالتجزئة "فاميلي دولار".

وفي أكتوبر ٢٠١٨، تعاونت ليبريتي إكس مع جينميغا، مزود أجهزة الصراف الآلي الذي يخدم سوق نشر أجهزة الصراف الآلي المستقلة، للسماح للمستخدمين باستخدام بطاقات الخصم الخاصة بهم لشراء بيتكوين من أي جهاز جينميغا يدعم بيتكوين.

وقد صرح كريس ييم الرئيس التنفيذي لشركة ليبريتي إكس أن الشركة تقوم بشراكات مع مشغلي أجهزة الصراف الآلي الذين لديهم بالفعل مواقع لتقديم خدمات ليبريتي إكس على أجهزتهم. ووفقًا ليِم، تمتد شبكة الشركة الآن عبر ٤٣ ولاية وتسمح للمستخدمين بشراء بيتكوين من أمين الصندوق أو ماكينة الصراف الآلي باستخدام بطاقة الخصم الخاصة بهم أو من خلال كشك، بحد أقصى ٣٠٠٠ دولار من بيتكوين في وقت واحد.

وحسبما تم الإبلاغ سابقًا، حصلت ليبريتي إكس على رخصة بيتلايسنس صادرة عن وزارة الخدمات المالية لولاية نيويورك في يناير ٢٠١٩ جنبًا إلى جنب مع تطبيق روبن هود لتداول الأسهم والعملات المشفرة.

وفي الآونة الأخيرة، أعلنت بورصة كوين سكوير الكندية أنها حصلت على برامج تسمح لأجهزة الصراف الآلي التقليدية ببيع العملات المشفرة مثل بيتكوين. وقد جاءت الأخبار وسط تقرير عن حظر محتمل لأجهزة الصراف الآلي لبيتكوين في فانكوفر بسبب مخاوف تتعلق بغسل الأموال.