أغلقت الأسهم السعودية خلال الجلسة اليوم على إرتفاع بدعم من قطاع المواد الأساسية، ثم قطاع المصارف. وارتفع السوق بنحو 27 نقطة أو ما يعادل 0.34 في المائة عند مستوى 7954 نقطة، حيث كانت أسهم بنك سابك وشركة سابك وكذلك والسعودي الفرنسي الأكثر تاثير على حركة المؤشر العام.


وتراجعت قيم التداول خلال جلسة اليوم بشكل واضح إلى نحو 1.67 مليار ريال لتسجل أدنى سيولة في نحو 7 أشهر وبالتحديد خلال جلسة 20 فبراير الماضي، و تمت التداولات عبر 78.1 مليون سهم من خلال تنفيذ نحو 72.2 ألف صفقة.


وتصدرت أسهم شركة الخزف المكاسب و بنحو 7.6 في المائة، تلاها أسهم شركة المصافي بارتفاع 6.5 في المائة ، وأتى ثالثا أسهم شركة شاكر بمكاسب بلغت 5.6 في المائة، في المقابل ارتفعت أسهم 125 شركة مدرجة فيما تراجعت أسهم 52 شركة.


وتصدرت أسهم شركة الأبحاث والتسويق التراجعات و بنحو 2.6 في المائة، تلاها أسهم شركة هرفي بتراجع 2.3 في المائة، وأتى ثالثا أسهم شركة مجموعة السريع والذي تراجع بنحو 2.2 في المائة.


وبحسب جلسة اليوم، فقد تركزت التداولات على أسهم مصرف الراجحي بنحو 198.7 مليون ريال وكذلك شهد أسهم مصرف الإنماء على نحو 114.5 مليون ريال، واتى ثالثا أسهم شركة سابك بنحو 100.9 مليون ريال.