لم يطرأ تغير كبير على اليوان الصيني يوم الاثنين في آسيا، بعد إصدار تقرير مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأفضل من المتوقع.

وتداول السوق في آخر أيام التداول عند 7.1226، بحلول الساعة 1:17 صباحًا بالتوقيت الشرقي، مرتفعًا 0.02%.

اتسمت تداولات يوم الاثنين بالهدوء، قبل احتفال الحزب الحاكم في الصين بالذكرى الـ 70 لتولي الحكم.

أما بالنسبة للبيانات، فصدر اليوم تقارير مؤشرات مديري المشتريات من تشاينغ، والمؤشر الرسمي، وجاءا أعلى من المتوقع، وفق ما أظهرته البيانات يوم الاثنين.

فخرجت قراءة مؤشر مديري المشتريات الصناعي الرسمي عند 49.8 لشهر سبتمبر، أعلى قليلًا من المتوقع، عند 49.5%، ولكنها ما زالت أسفل مستوى 50، والذي يفصل بين التوسع، والتراجع.

بينما جاءت قراءة مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي عند 53.7، مقارنة بالمتوقع، وكان 54.2.

بينما مؤشر تشاينغ، والذي يركز على الشركات الصغيرة، القائمة أعمالها على التصدير، فجاءت قراءته عند 51.4، أعلى من المتوقع عند 50مؤشر مديري المشتريات الصناعي من Caixin.2، وأعلى من قراءة أغسطس عند 50.4.

ويتعقب مؤشر الدولار الأمريكي سلة من العملات، وكان راكدًا عند 98.778.

كما استرعت التطورات التجارية الصينية الأمريكية انتباه الأسواق. فخرج تقرير من رويترز يوم الجمعة يقول باحتمالية محو بعض الشركات الصينية المدرجة على البورصات الأمريكية، وفق 3 مصادر مطلعة على الأمر، ومجهلة.

واقترح التقرير أن تلك التحركات ليست وشيكة.

وارتفع زوج الإسترليني/دولار، 0.1%، لـ 1.2297 بسبب حالة عدم اليقين حيال خروج بريطانيا. وقال رئيس وزراء أيرلندا يوم الجمعة إن الاتحاد الأوروبي مستعد للتفاوض، ولكن المملكة المتحدة لم ترسل الاقتراحات بعد.

وتخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر.

وفقد الزوج 0.4%، إلى سعر 0.6266، بسبب بيانات ثقة الأعمال الضعيفة. بينما انزلق الأسترالي دولار أيضًا نسبة 0.2%، لـ 0.6754.


INVESTING