تراجع الجنيه الإسترليني أمام الدولار خلال تعاملات اليوم في أعقاب خطاب الملكة "إليزابيث الثانية" الذي بعثت به إلى البرلمان البريطاني.


وجاء في الخطاب تأكيد الملكة "إليزابيث" على أولوية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الموعد المقرر في الحادي والثلاثين من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.


وشددت الملكة على أنها وجهت حكومة رئيس الوزراء "بوريس جونسون" لتنفيذ "بريكست" في موعده دون تأجيله حتى نهاية يناير/كانون الثاني 2020 بناء على تشريع برلماني.


تعني هذه التصريحات وما قاله "جونسون" سابقا على أن المملكة المتحدة تتجه نحو الخروج من التكتل الموحد دون اتفاق، وذلك على الرغم من تصريحات إيجابية متفائلة في هذا الصدد خلال الأيام القليلة الماضية.


وعلى صعيد التعاملات، انخفض الجنيه الإسترليني أمام العملة الأمريكية بحلول الساعة 19:31 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.7% إلى 1.2563، وسجلت العملة البريطانية أعلى سعر اليوم أمام الدولار عند 1.265 وأقل سعر عند 1.2515.