تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة الثانية من الأعلى له منذ 30 من تشرين الأول/أكتوبر، حينما اختبر الأعلى له منذ مطلع آب/أغسطس أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي والتي تتضمن حديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح.



في تمام الساعة 05:58 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.08% إلى مستويات 109.07 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 109.16، بعد أن حقق الزوج أدنى مستوي له خلال تداولات الجلسة عند 109.01، بينما حقق الزوج الأعلى له عند 109.18.



هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني الكشف عن محضر اجتماع بنك اليابان الذي عقد مع نهاية تشرين الأول/أكتوبر والذي أقر من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي الياباني بالبقاء على أسعار الفائدة سلبية عند 0.10% والمحافظة على برنامج شراء الأصول دون تغيير والتوجهات المستقبلية لأسعار الفائدة، الأمر الذي كان متوقعاً مع توقعات الأسواق، وذلك مع الكشف آنذاك عن بيان السياسة النقدية.



على الصعيد الأخر، يتطلع المستثمرين لما سيسفر عنه حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك شيكاغو الاحتياطي الفيدرالي تشارلز إيفانز في مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك، ويأتي ذلك قبل أن نشهد الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر تكلفة واحدة العمل للولايات المتحدة والتي تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 2.2% مقابل 2.6% في الربع الثاني الماضي.



كما تتطلع الأسواق أيضا من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة الأولية لإنتاجية القطاعات عدا الزراعية والتي قد تظهر أيضا تباطؤ النمو إلى 1.0% مقابل 2.3% في الربع الثاني، وصولاً إلى حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك نيويورك الاحتياطي الفيدرالي جون ويليامز خلال مشاركته في مناقشة معتدلة حول مستقبل القوي العاملة في حدث وول ستريت جورنال في نيويورك.


INVESTING