استقرت أسعار الدولار الأمريكي خلال جلسة التداول الآسيوية يوم الاثنين، مع تطورات الحرب التجارية المتضاربة، وخروج رئيس الفيدرالي، جيروم باول، ليدلي بشهادته هذا الأسبوع.

وقف تداول مؤشر الدولار، المتعقب لسلة من 6 عملات، عند 98.175، عند الساعة 7:38 بتوقيت مكة المكرمة، منخفضًا 0.03%.

وأنكر الرئيس دونالد ترامب خلال عطلة نهاية الأسبوع التقارير القائلة باتفاق الولايات المتحدة والصين على إلغاء التعريفات التي فرضتها البلدان على بعضهما البعض، وهذا ما أشعل شرارة القلق حيال انتهاء الحرب التجارية الممتدة لـ 16 شهر الآن، والتي تسبب في تباطؤ النمو العالمي.

ولكن، قال ترامب إن المفاوضات تتحرك بسلاسة، وهناك الكثير من الأمور الإيجابية تحدث. ويلقي ترامب خطابًا منتظرًا يوم الثلاثاء، أمام نادي نيويورك الاقتصادي.

بينما يدلي بأول بشهادته أمام المشرعين في واشنطن يومي الأربعاء والخميس، ومن المتوقع التأكيد على التوقف المؤقت لخطط التيسير بعد تخفيض الفيدرالي سعر فائدته الشهر الماضي، للمرة الثالثة على التوالي.

أمّا على جبهة البيانات، فننتظر تحديث جديد للبيانات الاقتصادية الأمريكية، التي تراقبها الأسواق عن كثب، بينما تحاول قياس تأثير الصراع التجاري على مستقبل النمو.

فنرى يوم الأربعاء تقرير مؤشر أسعار المستهلك. ومن المتوقع أن يكون المؤشر الرئيسي على الأساس السنوي عند 2.4%، بينما المؤشر نفسه فسيكون عن 1.7%. ولكن الفيدرالي يفضل مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، والذي يحوم حول 1.6%، أقل من الهدف المقرر له عند 2%، الموضوع منذ ما قبل الأزمة المالية.

وفقد زوج الدولار/ين، مركزه كملاذ آمن، بعد هبوط الأسهم الآسيوية اليوم. ولكن تصدر اليابان بيانات النمو للربع الثالث هذا الأسبوع.

وانزلق زوج الدولار استرالي/دولار أمريكي نسبة 0.1%، إلى 0.6854. ويصدر تقرير مؤشر ثقة الأعمال من NAB يوم الثلاثاء، بينما يصدر تقرير التوظيف الأخير يوم الخميس.

وتمكن زوج النيوزلندي/دولار من جني 0.3%، لسعر 0.6347، بينما ينتظر المتداولون قرار فائدة بنك الاحتياطي النيوزلندي هذا الأسبوع.


INVESTING