استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 37

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    لإنشاء مجمع لمناولة الحاويات والتخزين والتوزيع باستثمارات تبلغ مليار ريال
    المخازن العمومية تستأجر موقعا في منطقة المستودعات بميناء الدمام



    الدمام: عمر الشدي
    وقع وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للموانئ الدكتور جبارة الصريصري أمس مع شركة المخازن العمومية عقد استئجار موقع في منطقة المستودعات بميناء الملك عبدالعزيز في الدمام بمساحة 200 ألف متر مربع لإنشاء مجمع لمناولة الحاويات والتخزين والتوزيع للبضائع التابعة للتجارة وهي أول خدمة من نوعها يتم تقديمها في الموانئ السعودية فيما تبلغ استثمارات المشروع بالكامل مليار ريال.
    وقال الصريصري في تصريح صحفي عقب توقيع العقد إن المشروع سيحرك من عجلة تطور المرافق الإمدادية في المملكة. وسيزيد من حركة الاستيراد وإعادة التصدير لتوفر البنى التحتية لذلك.
    وحول تفاصيل تأجير أرض المشروع أوضح نعيم إبراهيم النعيم مدير عام ميناء الملك عبد العزيز أن مدة العقد 30 سنة، وفترة إيجار السنوات العشر الأولى بريالين للمتر المربع الواحد ، والسنوات العشر الثانية بـ3 ريالات للمتر المربع، فيما سيكون إيجار الفترة المتبقية 4 ريالات للمتر الواحد، بمتوسط 3 ريالات عن المتر الواحد.
    من جهته قال عيسى الصالح إن مجموع استثمارات شركته في السعودية سيفوق المليار ريال خلال السنوات المقبلة والتي ستشمل المرحلة والأولى والتي بعدها، مشيراً إلى أن شركة المخازن دخلت في تحالف للفوز في عقد بناء توسعة السكك الحديدية في المملكة.
    وأوضح الصالح أن حجم سوق الإمدادات في الشرق الأوسط يصل إلى 20 مليار دولار، مؤكدا حرص شركته للدخول في السوق السعودية التي تتجاوز حظوظها في سوق الإمدادات الخليجية الـ80%، بحكم أن سوق المملكة أكبر سوق تجارية في الشرق الأوسط، مؤكدا دعم الجهات الرسمية في المملكة للشركات والاستثمارات القادمة.
    من جهة أخرى نفى وزير النقل وجود أي حديث في الآونة الأخيرة حول تعرفة وفرض رسوم على الطرق السريعة.
    كما أكد الصريصري أن المؤسسة العامة للخطوط الحديدية تركز حالياً على الانتهاء من مشاريع إقامة وتوسعة شبكة القطارات في السعودية.
    وحول تعرض رسوم القطارات إلى منافسة محمومة في الأسعار مع شركات الطيران الجديدة، بين أن المملكة تدعم المنافسة والخدمة الجيدة بجميع الوسائل وبأسعار مناسبة للجميع.











    خصصت 3 مليارات دولار لعمليات استحواذ خلال 18 شهراً
    "بتلكو" البحرينية تعتزم المنافسة على رخصة المحمول الثالثة بالسعودية


    المنامة: رويترز
    تدرس شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية "بتلكو" ثاني أكبر شركة بحرينية من حيث القيمة السوقية للأسهم 3 عمليات استحواذ في إطار خطتها التوسعية منها شراء حصة في ثالث ترخيص سعودي لخدمة الهاتف المحمول.
    وقال الرئيس التنفيذي للشركة بيتر كالياروبولوس إن الشركة خصصت مبلغ 3 مليارات دولار لعمليات استحواذ خلال 18 شهرا وإنها تجري محادثات لشراء حصة 10 % في تحالف يتقدم بعرض للمنافسة على الرخصة الثالثة للهاتف المحمول في السعودية.
    وأضاف قائلا: "كل النمو الذي يمكن أن تحققه الشركة سيأتي من عمليات استحواذ في الخارج... نحن نتطلع الآن لثلاثة أهداف للاستحواذ. الصفقة السعودية هي أصغرها".
    ورفض كالياروبولوس الإدلاء بتفاصيل عن هدفي الاستحواذ الآخرين لكنه قال إنهما في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
    وأضاف أن بتلكو لا تملك المال الكافي للشراء السريع وأن مفاوضات الاستحواذ تستغرق ما بين 3 و6 أشهر لتجنب حرب عروض مع شركات أخرى.
    وقال كالياروبولوس إن بتلكو تسعى لاقتراض 300 مليون دولار لعمليات استحواذ وأضاف أن الشركة يمكنها جمع 1.5 مليار دولار. وقال إن بإمكانها جمع 1.5 مليار أخرى من خلال الأسهم.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ نادي خبراء المال



    المؤشر يرتفع 2.5% بدعم من قطاعي البنوك والاتصالات
    شركات الاستثمار تحقق أعلى جاذبية وتسحب أضواء الأسهم الصغيرة



    استمرت تدفقات السيولة في الطريق الصحيح في شركات الاستثمار والتي حققت أعلى جاذبية لها فقيدت الشركات ذات العوائد أعلى صعود في السوق فاستطاعت سوق الأسهم في نهاية تعاملات أمس أن تحصد المزيد من المكاسب والتي تضاعفت عن متوسطات الأيام الماضية فحققت 174 نقطة كاسبة 2.5% لأول مرة خلال الشهر الحالي ليغلق المؤشر عند مستوى 7707 نقاط بفضل الدعم القوي من القطات الرئيسية وفي مقدمتها البنوك والصناعة والاتصالات فسجل سهم الجزيرة أعلى صعود في القطاع المالي 9% بالغاً 114.75 ريال عند الاقفال حتى تداولات نشطة تجاوزت 2.3 مليون سهم وهي أول مرة منذ عيد الفطر المبارك وتحركت بقية أسهم القطاع فارتفع كل من الراجحي 5.5% إلى 181 ريالاً والفرنسي 5% إلى 116 ريالاً والهولندي إلى 4.5% إلى 71 ريالاً.

    وفي قطاع الصناعة واصلت سافكو زحفها الصعودي 2% إلى 119.75 ريال مسجلة خلال التداول 123 ريالاً كحد أعلى وقفزت المصافي 5% إلى 363.5 ريال والورق ارتفعت 5% إلى 62 ريالاً والجبس سجل قفزة 10% بلا عروض إلى 104 ريالات في تداولات ملفتة تجاوزت 900 ألف سهم.

    وفي قطاع الاتصالات وفي ختام التداولات سجلت اتحاد اتصالات أعلى صعود في السوق 10% إلى 47.75 ريال تلاها الجبس والجزيرة وجاء الراجحي بالمرتبة الرابعة صعوداً 5.5% وفي نطاق الهبوط تصدرت شركات المضاربة التراجعات في السوق تقدمتهم القصيم الزراعية 5% لتغلق عند 18.25 ريال تلاها شمس 3.5% إلى 35.75 ريال والبابطين فقدت 2.5% إلى 77 ريالاً وحائل والمتقدمة والكابلات تراجعت 1.5% إلى 33.25- 17.25- 38.25 ريال على التوالي.

    وفي جانب الكمية تقدمت شركات المضاربة والتي تصدرتهم الأسماك 12 مليون سهم مرتفعة 3.5% إلى 96.25 ريال والباحة نفذ فيها 10.5 مليون سهم مغلقة بزيادة 4.5% إلى 37 ريالاً والقصيم الزراعية جاءت بالمرتبة الثالثة تداولاً بعدد 9 ملايين سهم والأحساء بلغت تداولاتها 8 ملايين سهم صاعدة 2% إلى 34.75 ريال، وفي نطاق القيمة المدورة في الشركات تقدمت الأسماك بمبلغ 1.3 مليار ريال تلاها الراجحي بمبلغ 716 مليون ريال والمصافي بلغت نقديتها 426 مليون ريال والباحة استحوذت على 391 مليون ريال.

    هذا وبلغ إجمالي تداولات أمس 191 مليون سهم وصلت نقديتها إلى 9.5 مليار ريال توزعت على 236 ألف صفقة ويعزى انخفاض الكمية والقيمة إلى تراجع حدة المضاربات في الشركات الصغيرة بسبب سحب الشركات الكبرى والعوائد الأضواء منها مع استمرار صعودها الجيد لليوم الرابع على التوالي والتي حققت أفضل المكاسب في تعاملات أمس مع التوقعات بقرب إعلان أحقية المنح والصرف النقدي خلال الأسبوع القادم.

    وينتظر السوق بفارغ الصبر عملية جني أرباح معقولة متوقعة تحدث اليوم أو بداية الأسبوع القادم والتي من شأنها أن تؤسس الأسعار المكتسبة خلال الأسبوعين الماضيين.











    المجلس الاقتصادي يتناولها قبل اجتماع الرياض
    مناقشة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والمعوقات التي تعترضها



    * القاهرة - واس:

    يناقش المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لجامعة الدول العربية في اجتماعات دورته العادية التاسعة والسبعين على المستوى الوزاري غدا الخميس برئاسة تونس الملف الاقتصادي المزمع عرضه على القمة العربية المقبلة في دورتها العادية المقرر عقدها في الرياض في 28 مارس القادم. ويتضمن مشروع جدول الأعمال عددا من الموضوعات الاقتصادية المهمة منها التطورات المتعلقة بمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والمعوقات التي مازالت تعترضها خاصة فيما يتعلق بالرسوم والضرائب ذات الأثر المماثل للرسوم الجمركية ومشروع إنشاء قمر اصطناعي عربي لمراقبة كوكب الأرض إلى جانب مشروع إنشاء مرفق البيئة العربي وإنشاء مجلس عربي للثروة السمكية. وتناقش الدورة 79 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي أيضا مشروع إستراتيجية التنمية الزراعية المستدامة والدراسة المتعلقة بتطوير عمل الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الإفريقية والنظام الأساسي للاتحاد العربي للمحميات الطبيعية بالإضافة إلى مناقشة سبل دعم الاقتصاد الفلسطيني إلى جانب تشكيل المكاتب التنفيذية للمجالس الوزارية العربية المتخصصة والمشروع الخاص بالمعايير المتعلقة بالموضوعات التي يمكن إدراجها على جدول أعمال المجلس وسبل تفعيل التعاون بين اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا) والجامعة العربية فضلا عن تقارير عدد من المجالس الوزارية العربية المتخصصة .

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    اقترحوا أن تكون مدة الاستثمار 100 سنة بدلاً من 40
    مصدر لـ« الجزيرة »: عقاريون يطالبون بإلغاء نسبة ال20% المفروضة على مطوِّري المدن الصناعية



    * الجزيرة - خاص:

    تفيد مصادر (الجزيرة) الخاصة أن عقاريين طالبوا هيئة تطوير المدن الصناعية بإلغاء نسبة الـ20% التي فرضتها كنسبة مستقطعة لصالحها من دخل المطوّر أو المشغّل للمدن الصناعية، وأفادت المصادر أن العقاريين اعتبروا هذه النسبة عالية وغير مشجعة للدخول والاستثمار في تطوير المدن الصناعية.

    جاء ذلك خلال لقاء نظّمته اللجنة العقارية بغرفة الرياض مع مسؤولين من هيئة تطوير المدن الصناعية طالبوا خلاله بإلغاء هذه النسبة تشجيعاً للمطورين والمشغلين، ولا سيما في ظلّ تنامي الحاجة الماسة للمدن الصناعية. كما اقترح العقاريون أن تزيد المدة المحددة للاستثمار المطور للمدن الصناعية إلى 100 سنة كمحفّز للمطوّر بدلاً من 40 عاماً التي اعتبروها قصيرة جداً. وطالب الاجتماع الذي عُقد بمقر غرفة الرياض أن تكون مواصفات التطوير متدرجة على مراحل وحسب الحاجة، وألا يكون هناك مبالغات فيها، بالإضافة إلى ضرورة دعم الدولة لتطوير البنية التحتية للمدن الصناعية في ظل الوفرة المادية في ميزانية الدولة.

    ودعا الاجتماع إلى بحث الأسباب الجاذبة للاستثمار في المدن الصناعية في ظل التطوير العقاري لمستثمرين سعوديين خارج البلاد، وضرورة وضع حوافز الاستثمار الصناعي في بعض أجزاء المملكة؛ مثل جازان، وتوفير الأراضي الصناعية المهيأة للاستثمار الصناعي والرفع للجهات العليا بشفافية عن وضع المدن الصناعية والحوافز. وأشار الاجتماع إلى أن نهج الهيئة في أسلوب تشغيل المدن الصناعية القائمة قد يؤدي إلى الضغط على الصناعيين ورفع كلفة الاستثمار لديهم مع ضرورة تعامل الهيئة مع القطاع الخاص كقطاع أهلي وليس كجهة حكومية، وضرورة إنشاء عدة شركات تحت مظلتها للتطوير والتشغيل، وذلك للقيام بدور أكبر لخدمة الصناعيين وتسهيل الإجراءات والمراجعات على الصناعيين.

    ودعا الاجتماع إلى التنسيق والتواصل مع الجهات ذات العلاقة لوضع خطة للنهوض بمدينة سدير الصناعية التي تفتقد لأهم مميزات الاستثمار الصناعي؛ مثل الغاز والسكك الحديدية. وكان الاجتماع قد ناقش العوائق التي تمنع المطورين العقاريين من الاستثمار في تطوير المدن الصناعية ومناطق التقنية التي تطرحها الهيئة.

    وقدم الأستاذ فؤاد الراشد المدير المالي والتنفيذي بالهيئة عرضاً عن الهيئة والفرص الاستثمارية في المدينة الصناعية بسدير واللائحة التنفيذية للهيئة.











    الراشد: الزيارات المتبادلة بين الطرفين تؤكد الرغبة الصادقة لدعم رجال الأعمال
    المريشد: لا توجد معوقات أمام المستثمرين وسابك ترغب في زيادة التعاون



    * الرياض - منيرة المشخص:

    أبدى عدد من الاقتصاديين ورجال الأعمال ل(الجزيرة) تفاؤلهم بالاتفاق الاقتصادي الذي تم بين السعودية وروسيا، والتسهيلات التي قدمها الرئيس الروسي لرجال الأعمال السعوديين للاستثمار في روسيا.

    حيث تحدث بداية رئيس مجلس الغرف عبد الرحمن الراشد قائلا إن التسهيلات المقدمة من كلا الطرفين السعودي والروسي وتفعيل العلاقات التجارية بين البلدين، أمر طيب لمسناه منذ الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين لروسيا عام 2003م، وزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز عام 2006م، والزيارة الأولى للرئيس الروسي للمملكة، مبينا أن هذه التسهيلات تصب في مصلحة الاقتصاد لكلا الطرفين وتعطي رسالة واضحة ورغبة صادقة لدعم رجال الأعمال للبلدين لزيادة التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة، وأشار أن مجلس الغرف السعودي له اتصالات دائمة مع نظرائهم في اتحاد الغرف الروسية من خلال مجلس الأعمال السعودي الروسي، مؤكدا أنه سيكون هناك اتصالات وتبادل زيارة مكثفة بين الجانبين والفرصة متاحة للجميع في المشاركة.

    وأشاد في نهاية حديثه بالاتفاقيات التي تمت بين السعودية وروسيا والتي منها منع الازدواج الضريبي وبأنها تصب في صالح الاقتصادي والدعم بين الجانبين.

    وأبدى مطلق المريشد نائب رئيس شركة سابك تفاؤله حول ما طرح من فرص استثمارية لرجال الأعمال السعوديين والروس في كلا البلدين، وأضاف بأن روسيا تتمتع بقوة اقتصادية في مجال الغاز والبترول وصناعات مختلفة، ولا أحد يستطيع إغفال فرصة مثل هذه بالتعاون مع روسيا سواء من سابك أو غيرها.

    وأضاف بأن قدوم وفد روسي على هذا المستوى يعتبر خطوة مهمة، وأشار إلى أن لدى سابك نظرة مستقبلية في زيادة التعاون مع الروس وخاصة أن لدى سابك مكتبا في موسكو ومبيعات في روسيا ورفض الإفصاح عن حجم تلك المبيعات، وأفاد بأن الباب مفتوح لزيادة الفرص الاستثمارية لكلا الطرفين، ونفى المريشد في نهاية حديثه وجود ما يسمى معوقات استثمارية أمام الآخرين كما يرى البعض وإن وجدت فهي لا تذكر وخاصة بالنسبة للمستثمرين الأجانب، والدليل وجود شركاء أجانب في السعودية من عدد من الدول الأوربية وغيرها.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    ضمن مشاركته في أسبوع البترول الدولي
    المشاري يناقش تحديات صناعة الزيت



    * الظهران - حسين بالحارث:

    قال إبراهيم المشاري، نائب رئيس أرامكو السعودية للتسويق وتخطيط الإمداد إن الغموض الذي يكتنف مستقبل صناعة الزيت هناك خطوات قد تساعد في التخفيف من تأثيراته. مشيراً إلى أنه يتوجب على شركات الزيت أن تستفيد بأقصى درجة ممكنة من الظروف المؤاتية الحالية كي تظل متفوقة دائماً على تزايد الطلب.

    جاء ذلك خلال كلمته ضمن فعاليات أسبوع البترول الدولي (2007) الذي ينظمه معهد الطاقة في لندن هذه الأيام.

    وسلم المشاري بأن التخطيط للمستقبل - حتى وإن كانت الظروف مؤاتية حالياً - يكون صعباً عندما تتفاوت تقديرات الطلب بشكل كبير.. فبعض التقديرات تتوقع زيادة احتياجات العالم من الطاقة بنسبة 50% بحلول العام 2030، فيما ترى أخرى 60%. ويتراوح الاعتماد على الزيت السعودي من 11 مليون إلى 20 مليون برميل في اليوم. وقال المشاري: (هذا الفرق البالغ 9 ملايين برميل في اليوم يشكل للمنتجين الكبار مثل المملكة معضلة توازن صعبة، فانخفاض الاستثمار في القدرة الإنتاجية سيؤدي إلى الارتفاع الحاد في الأسعار وقصور الإمدادات، بينما يستنزف الاستثمار الزائد مبالغ طائلة من رأس المال من احتياجات اقتصادية أخرى في المملكة).

    وأشار أيضاً إلى أن إستراتيجية أرامكو السعودية تقوم على استهداف النواحي ذات القيمة العالية لتطويرها تكنولوجياً.. ويأتي على قائمة هذه الأهداف توسيع قاعدة موارد الشركة من خلال الاكتشافات الجديدة، ويأتي بعد ذلك مباشرة الاستمرار في زيادة معدلات الاستخلاص من الحقول. وذكر أن التقنيات القائمة على إحداث نقلات نوعية في تقييم بيانات الحقول وتفسيرها ستساعد في الاستفادة القصوى من إنتاج الزيت والغاز، كما أن تقنية النانوتكنولوجي تبشر بالكثير، حيث قد تكون المفتاح لعدد من تطبيقات علوم الطاقة الأكثر فاعلية ومحافظة على البيئة، مثل التوصيل الحراري المعزز والمواد غير الآكلة.

    وأضاف بأنه على الرغم من اكتشاف موارد نفطية جديدة واستغلالها، فإنه ينبغي على صناعة الزيت التخفيف من وطأتها على البيئة.. غير أنه أوضح بأن العامل الأهم لنجاح الصناعة لا يكمن في المعدات والبرامج التكنولوجية وإنما في الأشخاص الذين يقفون وراءها.. منوهاً بأن حوالي 40 إلى 60 في المائة من موظفي قطاع صناعة الزيت والغاز مستحقون للتقاعد، مما سيضع الصناعة أمام موجة أخرى من التقاعد خلال العقد المقبل تقريباً ولكن على عكس ما مضى، فإنه لن يكون هناك ما يكفي من الخريجين الجدد لسد النقص.

    واختتم المشاري كلمته بالإشارة إلى أنه يجب على صناعة الزيت التفكير جدياً في التحديات التي تواجهها لأن العالم يعتمد عليها كثيراً، وقال: إننا نزود بالطاقة كل ما من شأنه أن يجعل الحياة أكثر أمناً وجمالاً وإنتاجية ومتعة، فلا توجد تقريباً أي معادلة لتحسين مستوى الحياة إلا ونجد الزيت طرفاً فيها، فمن الزراعة إلى النقل ومن التصنيع إلى صناعة الأدوية وغيرها.











    الدولار يتراجع أمام الين في التعاملات الآسيوية


    * طوكيو - (رويترز):

    تراجع الدولار أمام الين في التعاملات الصباحية في آسيا أمس الثلاثاء مع إقبال المستثمرين على البيع لجني الأرباح بعد أن اقتربت العملة الأمريكية من أعلى مستوى لها في أربع سنوات في اعقاب إحجام مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى عن إبراز ضعف الين.

    وينتظر المتعاملون الآن شهادة سيدلي بها بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) هذا الأسبوع أمام الكونجرس للاسترشاد بها في توقعاتهم للسياسة النقدية. واكتسب الدولار بعض الدعم هذا العام مع رؤية المتعاملين فرصاً أقل لأن خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة من مستوى 5.25 في المئة وهو ما يبقي على جاذبية العملة الأمريكية لعائدها المرتفع نسبياً. وتراجع الدولار في التعاملات الصباحية في آسيا بنسبة 0.2 في المئة عن مستوياته في أواخر التعاملات في سوق نيويورك إلى 121.65 يناً بعد أن قفز في الجلسة السابقة إلى 122.05 يناً مقترباً من أعلى مستوى له في أربع سنوات الذي سجله الشهر الماضي والبالغ 122.20 يناً.

    وتراجع اليورو أيضاً بنسبة 0.2 في المئة أمام العملة اليابانية إلى 157.70 يناً. واستقرت العملة الأوروبية الموحدة أمام العملة الأمريكية حول 1.2960 دولار.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    تغطية اكتتاب شركة ملاذ للتأمين خمس مرات والمكتتبون يضخون 703 ملايين ريال


    * الرياض - حازم الشرقاوي:

    أعلنت أتش أس بي سي العربية السعودية مدير الاكتتاب في أسهم شركة ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني ومتعهد التغطية بنك ساب عن انتهاء الاكتتاب في أسهم شركة ملاذ نهاية يوم الاثنين الماضي وتشير البيانات الأولية إلى أن نسبة التغطية بلغت 493.98% ووصل حجم الاكتتاب إلى 703.649.500 مليون ريال سعودي.

    يذكر أن ملاذ للتأمين طرحت (14.244.465) سهم للاكتتاب تمثل 47.48% من إجمالي أسهم للشركة، الجدير بالذكر أن رأس مال الشركة يبلغ 300 مليون ريال سعودي وقد شكل الاكتتاب باستخدام القنوات التقنية البديلة عن الفروع كأجهزة الصراف الآلي والإنترنت والهاتف المصرفي ما يزيد عن 71% تقريباً. وقد تم الاكتتاب بمشاركة كل من البنك السعودي الفرنسي والبنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية والبنك السعودي الهولندي وبنك الرياض والبنك العربي الوطني وبنك الجزيرة وبنك البلاد ومصرف الراجحي والبنك السعودي للاستثمار إضافة إلى متعهد التغطية بنك ساب.

    وأكد السيد أيوانس كاراباتكس المدير التنفيذي لإدارة تمويل الشركات والاستشارات المالية في بنك إتش أس بي سي العربية السعودية أن عملية الاكتتاب في أسهم ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني شهدت إقبالا متميزاً من قبل المكتتبين، وذلك لثقتهم المستقبلية بقوة ومكانة الشركة ودورها في قطاع التأمين التعاوني.

    وقال: إن ما يميز الاكتتاب هو قيام أكثر من 71% من إجمالي عدد المكتتبين باستخدام الوسائل الإلكترونية في عملية الاكتتاب الأمر الذي ساعد على تخفيف الزحام في صالات البنوك المستلمة.

    من جهته أعرب رئيس اللجنة التأسيسية لشركة ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني المهندس مبارك الخفرة عن شكره للمكتتبين والمستثمرين لثقتهم الكبيرة في شركة ملاذ، وقال: أود أن أوجه شكري لكافة المكتتبين والمستثمرين في أسهم الشركة حيث عكست الأرقام ثقتهم في شركتنا الجديدة والتي نتوقع لها مستقبلاً واعداً في ظل توقعات النمو التي يشهدها قطاع التأمين التعاوني في السعودية، ومضى قائلاً: وهنا أود أن أسجل شكري لمؤسسة النقد العربي السعودي ووزارة التجارة والصناعة وهيئة السوق المالية وإلى مدير الاكتتاب ومتعهد التغطية وكذلك البنوك المستلمة على الجهود المبذولة قبل وخلال فترة الاكتتاب.











    السعودي الفرنسي يحصل على ترخيص هيئة سوق المال بإنشاء شركة فرنسي تداول


    * الرياض - الجزيرة:

    أعلن البنك السعودي الفرنسي عن موافقة هيئة سوق المال على طلب البنك بإنشاء شركة «فرنسي تداول» لممارسة نشاط التعامل بصفة أصيل ووكيل والتعهد بالتغطية والحفظ بالأوراق المالية، وذلك لفصل أعمال الشركة عن الأعمال المصرفية للبنك السعودي الفرنسي حسب ما نصّ عليه قانون التعامل بالأوراق المالية.

    وقد صرح السيد جان ماريون العضو المنتدب للبنك السعودي الفرنسي أن إنشاء هذه الشركة سيعزز مكانة البنك المتقدمة في تداول الأسهم والأوراق المالية والتي تحققت خلال السنوات الماضية عبر الاستثمار في التقنية وتحسين مستوى الخدمات وأضاف السيد ماريون أن عملاء البنك سيستفيدون من تقديم خدمات متميزة تحت مظلة شركات متخصصة، وفي هذا الصدد عبر الأستاذ رياض الشارخ العضو المنتدب لشركة فرنسي تداول عن سعادته بصدور ترخيص هيئة سوق المال مؤكداً تفعيل عمل شركة فرنسي تداول في القريب العاجل وأضاف قائلاً إن النجاح الذي حققه البنك السعودي الفرنسي في مجال تداول الأوراق المالية سوف يعطي شركة فرنسي تداول قاعدة انطلاق متقدمة سوف تمكنها إن شاء الله من تحسين حصة شركة فرنسي تداول في السوق وقال الأستاذ رياض الشارخ إن جميع الإجراءات اللازمة لاستفادة عملاء البنك من خدمات الشركة الجديدة هي الآن في في مراحلها الأخيرة حيث إن الاستفادة من خدمات الشركة ستكون بشكل شفاف بالنسبة لعملاء الشركة .

    وسوف توثق شركة فرنسي تداول تعاملها مع البنك السعودي الفرنسي من خلال تعيين موظفين لها في عدة مواقع في شبكة فروع البنك السعودي الفرنسي وكذلك في صالات التداول التي ستؤول ملكيتها إلى شركة فرنسي تداول.

    وقد عبر الأستاذ رياض الشارخ عن شكره لهيئة سوق المال ومؤسسة النقد العربي السعودي ووزارة التجارة على ما بذلوه وما سيبذلونه خلال مراحل تقديم طلب البنك على الترخيص لشركة فرنسي تداول.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    بعد أن طور خدمة التداول عبر الإنترنت
    (الأهلي) يطلق جهاز أمان لحماية المعاملات التجارية الإلكترونية



    * جدة - سعد الخليف:

    تماشياً مع توصيات مؤتمر التعاملات الالكترونية الذي عقد بالرياض، أطلق البنك الأهلي جهاز أمان RSA SecureID 700 عبارة عن مفتاح الكتروني من الحجم الصغير لحماية المعاملات التجارية الإلكترونية وذلك من خلال تزويد عملائه ممن لديهم توقيع تفويضي لدى البنك.

    عمر هاشم مدير إدارة النقد بالبنك الأهلي أشار إلى أن إدخال هذه الميزة الأمنية الجديدة ضمن نشاطات البنك دليل على سعي البنك الأهلي ومواكبته لأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة تماشياً مع توجه البنك نحو تقديم أفضل الحلول المالية لشرائح عملائه من الشركات المستهدفة مع التميز في تنوع المنتجات والتنفيذ وبحماية عالية وفائقة الجودة.

    واستطرد قائلاً: إن منتج RSA يعمل ضمن نطاق نظام البنك الأهلي فقط، حيث يستخدم لضمان أمان سير المعاملات التجارية عن طريق شبكة الإنترنت.

    ويتميز الجهاز بالمتانة وراحة الاستعمال وسيوفر الجهاز حماية فعالة لجميع أنواع المعلومات والبالغة الأهمية أينما كانت وبالتزامن مع كل خطوة حيث يستقبل هذا الجهاز شفرة جديدة كل 60 ثانية يتم إرسالها باستخدام اللوغاريتم (RSA SecurID AES) .

    وتساهم الأيقونة أيضاً في مساعدة المؤسسات في الحفاظ على سرية معلوماتهم والبنية التحتية التي بنيت عليها هذه المعلومات والحماية المباشرة للمعلومات الحساسة وإدارة أمن المعلومات لتسهيل أعمال كل منها.

    وأبرز خصائص استخدام تقنية RSA SecurID هي: قوة الأمن، التكامل، نطاق تطبيق المشروع، المرونة، عروض قوية، قابلية إعادة التهيئة والجودة، الدعم والابتكار.

    ومن جهة أخرى قام البنك الأهلي التجاري مؤخراً بتطوير خدمة الأهلي تداول عبر الإنترنت من خلال إطلاقه لخدمة الأهلي تداول بلس لتقديم خدمة أسرع وأكثر أمناً وسهولة من أي وقت مضى لعملاء خدمات الوساطة المالية بالبنك.

    وتقدم خدمة الأهلي تداول بلس العديد من الميزات الجديدة والمتطورة وتستطيع خدمة عدد أكبر من العملاء في وقت واحد مع سرعة فائقة في تنفيذ التعاملات وبدون أي مشاكل تقنية، الأمر الذي سيجعل من الأهلي تداول بلس أفضل خدمة للوساطة عبر الإنترنت في المملكة.

    وقال السيد خالد طاهر، مدير خدمات الوساطة في البنك الأهلي التجاري دون أعمال التداول عبر الإنترنت تشهد نمواً سريعاً، ونحن نطمح للوصول إلى موقع ريادي في هذا الحقل الجديد والمهم من خلال الإيفاء بجميع التزاماتنا تجاه عملائنا وأهمها تطوير هذه الخدمة لتكون الوسيلة الأسرع والأكثر أمناً للتداول عبر الإنترنت.

    وأوضح طاهر بأن خدمة الأهلي تداول لم تتغير وإنما تم تطويرها بشكل كبير بإدخال تحسينات كبيرة على هوية موقع الخدمة الإلكتروني وتحسين سرعة الاتصال وتبادل المعلومات في الموقع بشكل ملحوظ.











    مساء يوم الأحد القادم
    (جرير) تعقد اجتماع الجمعية العامة العادية السادسة



    * الرياض - الجزيرة:

    وجّه رئيس مجلس إدارة شركة جرير للتسويق الأستاذ محمد العقيل الدعوة إلى المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية السادسة المقرر عقدها مساء يوم الأحد 28-2-1428هـ الموافق 18-3-2007م في فندق شيراتون الرياض بقاعة الخيمة.

    وذكر العقيل أن اجتماع الجمعية سينظر في الموافقة على تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31-2-2006م وتقرير مراقب الحسابات عن العام المالي المنتهي في 31-2-2006م بالإضافة إلى القوائم المالية المدققة للفترة المالية المنتهية في 31-12- 2006م وعلى اقتراح مجلس الإدارة بشأن توزيع الأرباح بنسبة 60% من رأس مال الشركة بواقع (6) ريالات للسهم الواحد والموافقة على تحويل الاحتياطي الخاص بالتوسع إلى الأرباح المستبقاة وإجازة الأعمال التي قام بها أعضاء مجلس الإدارة من تاريخ 17-1- 1428هـ إلى تاريخ 27-2- 1428هـ وانتخاب مجلس الإدارة للثلاث سنوات المقبلة ليتولى مهامه ابتداءً من 28-2-1428هـ الموافق 18-3-2007م وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة من مسؤولية إدارة الشركة عن الفترة السابقة والموافقة على اختيار مراقب الحسابات من بين المرشحين من قِبل لجنة المراجعة لمراجعة القوائم المالية المنتهية في 31-12-2007م والبيانات المالية ربع السنوية وتحديد أتعابه.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ نادي خبراء المال


    تبادل أدوار بين الشركات القيادية .. وترقب لحاجز الـ 8 آلاف
    الأسهم السعودية فوق "المتوسط المتحرك" لأول مرة منذ 3 أشهر


    - حبيب الشمري من الرياض - 27/01/1428هـ
    فسر مراقبون ومحللون ماليون أمس، رسالة سوق الأسهم السعودية عندما سجلت الإغلاق المرتفع السابع على التوالي، بأنها " إيجابية"، لكنهم قالوا إن أي حديث عن ارتفاعات جديدة يحتاج حتما إلى سيولة إضافية.
    وأغلق مؤشر "تاسي" على 7707 نقاط. وهنا قال المراقبون إن الإغلاق الإيجابي الذي حدث أمس كان مدعوما بتبادل أدوار من قبل الشركات القيادية خاصة في قطاعي البنوك والاتصالات.
    وقال لـ "الاقتصادية" المحلل محمد العمران عضو جمعية الاقتصاد السعودية، إن أداء السوق كان "نوعيا، ولم يحدث منذ 30 أيلول (سبتمبر) الماضي". ووصف العمران إغلاق السوق أمس بأنه "إغلاق فوق المتوسط المتحرّك (يعني بذلك النقطة 7570) معتبرا هذه النقطة "دعما ومقاومة في الوقت ذاته"، وهو ما يشكل الخروج من القناة الهابطة والدخول إلى قناة صاعدة. ورجح العمران أن تستهدف السوق خلال التداولات المقبلة حاجز الثمانية آلاف، لكنه بين أن ذلك يحتاج إلى سيولة إضافية، في حين لم يستبعد أن يشهد المؤشر جني أرباح وذلك " وضع صحي للسوق" - على حد قول المحلل.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أنهت الأسهم السعودية تداولات أمس على ارتفاع مدعومة، بشكل خاص من قطاعي البنوك والاتصالات ليغلق المؤشر العام عند مستوى 7707 نقطة كاسبا 173 نقطة بنسبة ارتفاع 2.31 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 190 مليون سهم توزعت على 236 ألف صفقة بقيمة إجمالية بلغت 9.4 مليار ريال.
    وسجّلت جميع مؤشرات السوق ارتفاعا دون استثناء، حيث كسب قطاع الاتصالات 132 نقطة بنسبة 5.02 في المائة, وكذلك قطاع البنوك 772 نقطة بنسبة 3.68 في المائة, وقطاع الكهرباء 25 نقطة بنسبة 2.04 في المائة, كما ارتفع قطاع التأمين 17 نقطة بنسبة 1.07 في المائة, قطاع الخدمات 13 نقطة بنسبة 0.76 في المائة, والقطاع الصناعي 88 نقطة بنسبة 0.52 في المائة. بينما ربح قطاع الأسمنت 28 نقطة بنسبة 0.49 في المائة، فيما كسب القطاع الزراعي بدوره ثلاث نقاط فقط بنسبة ارتفاع بلغت 0.09 في المائة.
    ومن أصل 86 شركة تم تداول أسهمها أمس، ارتفعت أسهم 51 شركة، حيث تصدرت شركتان قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول" وهي كل من شركة اتحاد اتصالات التي كسبت 4.25 ريال لتغلق عند مستوى 47.75 ريال للسهم, وشركة الجبس الأهلية التي أغلقت عند مستوى 104 ريالات بمكسب 9.25 ريال في كل سهم، بينما على الجهة المقابلة أغلقت 17 شركة على انخفاض كان أبرزها شركة القصيم الزراعية التي خسرت ريالا واحد لتغلق عند مستوى 18.25 ريال للسهم, وشركة المنشآت السياحية (شمس)، التي أغلقت عند مستوى 36.5 ريال بخسارة 1.25 ريال في كل سهم فيما أنهت 18 شركة تداولات أمس دون تغير في مستوى إقفال أمس الأول.
    وعلى صعيد أداء الأسهم القيادية، كسب سهم الشركة السعودية للكهرباء ربع ريال ليغلق عند مستوى 12.5 ريال, بعد تداول ما يزيد على 4.1 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 51 مليون ريال. كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 115.5 ريال كاسبا نصف ريال بنسبة ارتفاع 0.43 في المائة, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة 1.7 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 196 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد كسب ثلاثة ريالات ليغلق عند مستوى 73 ريالا بنسبة ارتفاع 4.29 في المائة, حيث تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 222 مليون ريال توزعت على ثلاثة ملايين سهم. وأنهى سهم مصرف الراجحي تداولات أمس عند مستوى 181 ريالا كاسبا 9.5 ريال بنسبة ارتفاع 5.54 في المائة, بعد تداول أربعة ملايين سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 716 مليون ريال.
    من جهة أخرى تصدر سهم الشركة السعودية للأسماك قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة والكمية أيضا بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 1.1 مليار ريال توزعت على ما يزيد على 11 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة كاسبا 3.25 ريال عند مستوى 96.25 ريال للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم مصرف الراجحي, فيما حل سهم شركة الباحة للاستثمار والتنمية ثانيا للأكثر نشاطا حسب الكمية وبحجم تداول لما يزيد على عشرة ملايين سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 391 مليون ريال, لينهي سهم الشركة تداولات أمس عند مستوى 37 ريالا بمكسب بلغ 1.5 ريال في كل سهم.











    "خبراء المال والأعمال" يوقع عقدا لدعم شركات الوساطة

    - "الاقتصادية" من الدمام - 27/01/1428هـ
    أبرم نادي خبراء المال والأعمال أمس عقدا مع شركة مان فاينانشيال لتقديم برامج خاصة وندوات للمستثمرين في العملات العالمية عبر استضافة خبراء أمريكيين متخصصين في التحليل الفني والأساسي، إلى جانب إبرامه مذكرة تفاهم مع الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية.
    وأكد محمد الفاضل مؤسس نادي خبراء المال والأعمال أن توقيع العقد مع شركة مان فاينانشيال ومذكرة تفاهم مع الأكاديمية العربية يأتي ضمن برامج النادي الخماسية وذلك في إطار خطط النادي الرامية لتأهيل موظفي شركات الوساطة والمكاتب الاستشارية والبنوك والمصارف وحدات التداول وذلك لغرض تأهيلهم في التنفيذ والسمسرة، ولبدء العمل في سوق العمل السعودية والمتماثل مع هيئة سوق المال في تفصيل أعمال شركات الوساطة في السوق السعودية.
    وبين الفاضل، أنه وفي إطار سعي النادي لنشر الثقافة السليمة للتعامل مع أسواق المال وتبنيه للدور التدريبي في هذه الأسواق فقد نظم نادي خبراء المال والأعمال بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية بعض البرامج للمستثمرين وحصولهم على شهادات مهنية في أسواق المال، وكذلك لسماسرة شركات الوساطة وفق منهج أكاديمي معتمد من الأكاديمية العربية للعلوم المصرفية.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    الصناديق السعودية للأسهم العالمية تربح 3.40% منذ بداية العام و"اليابانية" تخسر

    - "الاقتصادية" من الرياض - 27/01/1428هـ
    شهد العالم حراكا اقتصاديا في شباط (فبراير) الذي لم ينته نصفه الأول بعد وهذا بدوره أثر في أداء أسواق السهم العالمية بشكل إيجابي، فمعدلات النمو تشهد ارتفاعا والشركات تُحقق الأرباح وتستحوذ على شركات وتشتري حصصا لها من شركات أخرى، والاقتصاديون يدقون نواقيس الخطر من أن يرتفع التضخم أكثر، الأوروبيون يريدون من الحكومة اليابانية أن تتدخل في تحديد سعر الين وأمريكا تقف في صف اليابان وتريد في الوقت نفسه من الصين أن تتدخل لمنع انخفاض قيمة اليوان الذي سهل وزاد من الصادرات الصينية.
    الصناديق السعودية للأسهم العالمية الموزعة على كل الأسواق تقتنص الفرص وتحقق أرباحا أفضل من الأرباح التي حققتها في كانون الثاني (يناير) الماضي، إلا الصناديق السعودية للأسهم اليابانية تُسجل خسائر أكبر وشهدت الصناديق السعودية للأسهم الهندية والصينية بعضاً من التراجع الطفيف، حيث خسرت مجتمعة 9.5 في المائة من الأرباح التي حققتها في كانون الثاني (يناير). في تقريرنا سنتناول التغيرات والأخبار الاقتصادية التي واجهت أسواق الأسهم العالمية وغيرت من خريطة الأرباح والخسائر للصناديق السعودية، ويتضح بعد مراجعة أداء الصناديق منذ بداية العام أن صناديق بنك الرياض للأسهم العالمية هي الأفضل أداءً في أوروبا واليابان وجنوب شرق آسيا ويأتي صندوق الرياض في المرتبة الثانية بعد صندوق "الأهلي للمُتاجرة بالأسهم الأمريكية"، بينما تقدم صندوق بنك "ساب" على الصناديق المُستثمرة في أسهم الصين والهند بفارق كبير.

    صناديق الأسهم الأمريكية
    هبطت أسواق الأسهم الأمريكية خلال الأسبوع الماضي بسبب تصريحات حول التضخم وأسعار الفائدة التي صدرت من ثلاثة محافظين لبنوك مركزية في ولايات أمريكية مختلفة، كما صرح مدير شركة مايكرون لصناعة الرقائق الإلكترونية أن حجم الطلب على الرقائق الإلكترونية سيكون ضعيفاً خلال الربع الأول من العام الحالي، مما أثر في أسهم شركات التكنولوجيا سلباً ورأيناها تهبط يوم الجمعة وسحبت معها بقية السوق بعد أن كانت مُتماسكة لمدة أربعة أيام كما أن نتائج أرباح الشركات التي صدرت لم تُساعد السوق كثيراً.
    مؤشر S&P 500 الذي تستخدمه معظم الصناديق السعودية للأسهم الأمريكية كمعيار ومؤشر استرشادي ارتفع منذ بداية العام الحالي ومعه داو جونز بنسبة 1.39 و 0.94 في المائة على التوالي والصناديق السعودية للأسهم الأمريكية مجتمعة حافظت على ارتفاعها بنسبة 2 في المائة منذ بداية العام الحالي بعد أن كانت مرتفعة 0.57 في المائة في نهاية كانون الثاني (يناير)، أفضل صندوق سعودي للأسهم الأمريكية حتى الآن هو صندوق "الأهلي للمُتاجرة بالأسهم الأمريكية" بنسبة 3.23 في المائة متقدماً على صندوق بنك الرياض المُسمى "محفظة الأسهم الأمريكية" الذي كان الأفضل في كانون الثاني (يناير).

    صناديق الأسهم الأوروبية
    أبقى البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة عند مستوى 3.5 دون تغيير وهو قرار توقعه معظم الاقتصاديين ولكن رئيس البنك المركزي الأوروبي أعلن أنه سيتم رفع الفائدة في الاجتماع المُقبل لمواجهة معدلات النمو الاقتصادي المرتفعة للدول الأوروبية حتى لا يحدث تضخم اقتصادي، وعلى على صعيد المؤشرات الاقتصادية فقد احتلت ألمانيا المرتبة الأولى بين الدول الصناعية من حيث حجم الصادرات عام 2006 بعد تسجيلها رقما قياسيا وأرباحا. صادرات ألمانيا ارتفعت في عام 2006 بنسبة 13 في المائة والفائض التجاري وصل إلى 161 مليار يورو أي زاد بثلاثة مليارات يورو على عام 2005، بينما أعلنت إيطاليا عن تحقيق نمو في إنتاجها الصناعي بنسبة 1.9 في المائة خلال عام 2006 وهو النمو الصناعي الأكبر منذ ست سنوات ويأتي النمو الأكبر من تصنيع السيارات الذي زاد بنسبة 26.5 في المائة وصناعة المعدات الكهربائية بنسبة 7.7 في المائة.
    تصدر قائمة أخبار الشركات إعلان شركة فودا فون عن عزمها شراء نسبة 67 في المائة من أسهم شركة هتشيسون أيسار من الملياردير المعروف لي كاشينج من هونج كونج لتتمكن "فودا فون" من وضع أول شبكة هاتف جوّال في الهند التي تشهد نمواً في عدد المُشتركين في الخدمة وقد ارتفع سهم شركة فودافون في بورصة لندن فوصل إلى أعلى مستوى له منذ 17 شهراً.

    مؤشرات الأسهم الأوربية ارتفعت منذ بداية العام الحالي وعلى رأسها "داكس" الألماني بنسبة 4.76 في المائة و"كاك" الفرنسي ومؤشر "فوتسي 100" بنسبة 2.72 و 2.6 على التوالي، والصناديق السعودية للأسهم الأوروبية مجتمعة ارتفعت منذ بداية العام الحالي بنسبة 2.44 في المائة بعد أن كانت مرتفعة في كانون الثاني (يناير) بنسبة 0.73 فقط، حصل صندوق "الأسهم الأوروبية الصاعدة" من بنك الرياض على المرتبة الأولى منذ بداية العام الحالي محافظاً على مرتبته هذه التي وصل إليها في كانون الثاني (يناير) الماضي يليه "صندوق الأسهم الأوروبية للمُستثمر العربي" من البنك العربي الذي حقق حتى الآن أرباحا بنسبة 3.24 في المائة.

    صناديق الأسهم اليابانية
    وقفت أمريكا في صف اليابان ضد الأوربيين المُطالبين برفع سعر عملة الين اليابانية بحجة أن سعر الصرف يجب ألا يُحدد بتدخل من الحكومات، هذا السجال دارت رحاه في ألمانيا مع انعقاد اجتماع مجموعة السبع دول، حيث يرى محافظو البنوك المركزية الأوروبية ومعهم وزراء المالية أن نمو اقتصاد اليابان يتحسن وسعر الفائدة لا يرتفع مهدداً بذلك الاقتصاد العالمي فمن المعروف أن سعر الفائدة في اليابان منخفض جداً واستغل هذا بعض المُستثمرين فيحصلون على قروض من مصارف يابانية ثم يشترون أوراقا مالية بعائد أكبر في أسواق مختلفة من العالم.
    أما في سوق الأسهم اليابانية فقد ارتفع مؤشر نيكاي 225 منذ بداية العام الحالي بنسبة 1.62 في المائة والصناديق السعودية للأسهم اليابانية مجتمعة انخفضت منذ بداية العام بنسبة 0.4 في المائة أي زادت خسائرها أكثر على خسارة كانون الثاني (يناير) التي كانت 0.01 في المائة فقط وهي بهذا تُعاكس أداء أسواق الأسهم اليابانية المرتفع، أفضل صندوق سعودي للأسهم اليابانية منذ بدء العام هو صندوق "الأسهم اليابانية" من بنك الرياض الذي ارتفع بنسبة 2.1 في المائة محافظاً على مركزه الأول الذي حققه في كانون الثاني (يناير) الماضي لكن أرباحه تراجعت مقارنة بأرباحه في كانون الثاني (يناير) وهي 3.45 في المائة، ويتضح من الجدول أن معظم الصناديق السعودية للأسهم اليابانية انخفضت أرباحها التي حققتها في كانون الثاني (يناير) الماضي وبدأت تُسجل خسائر.

    صناديق أسهم الصين والهند
    أعلنت وزارة التجارة الصينية عن ارتفاع فائضها التجاري في كانون الثاني (يناير) بنسبة 65 في المائة مقارنة بكانون الثاني (يناير) من عام 2005 فوصل إلى 15.9 مليار دولار علماً أن الصادرات الصينية وصلت إلى مستوى أعلى من مستواها قبل 17 شهرا، ارتفاع الميزان التجاري لصالح الصين سيؤدي إلى تزايد الضغوط عليها حتى تترك المجال لعملتها اليوان ليترفع بسرعة أكبر، كما ارتفع حجم الصادرات والواردات في كانون الثاني (يناير) بنسبة 33 و27 في المائة على التوالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وارتفاع حجم الواردات يعني أن هناك ارتفاعاً في استهلاك الفرد الصيني، جدير بالذكر أن نصيب الفرد الصيني من إجمالي الناتج المحلي هو 7490 ألف دولار علماً أن إجمالي الناتج المحلي ارتفع بمقدار 12 في المائة في عام 2005 فوصل إلى 128.7 مليار دولار ويتوقع الاقتصاديون أن يرتفع دخل الفرد الصيني أكثر في عام 2010 فيصل إلى عشرة آلاف دولار.
    أما على صعيد الاقتصاد الهندي فقد أعدت مجموعة "جرانت تورنتون إنترناشيونال" التي تُدير وتمتلك مؤسسات مالية واقتصادية دراسة اشترك فيها أكثر من سبعة آلاف مسؤول كبير في شركات عالمية من 30 دولة، حيث أظهرت آراؤهم أن الهند احتلت المرتبة الأولى على أنها الدولة الأفضل في آسيا من حيث جدوى الاستثمار بنسبة 97 في المائة وذلك لتفاؤل هؤلاء المسؤولين في الاقتصاد الهندي الاستثمار فيه بينما احتلت الصين ثالث مرتبة بعد الفلبين، وتتجه الهند نحو الإصلاح الاقتصادي لذا جاء تصريح وزير المالية الهندي الذي أدلى به لإحدى القنوات التلفزيونية قائلاً إن تعديلات ستتم على نظام الضرائب ستُتيح مرونة أكبر، كما أفاد أن ميزانية الحكومة عام 2007 ستساعد على التقليل من العجز في الميزان الحكومي وميزان المدفوعات العامة، وقد أعلنت كل من الهند و فرنسا عزمهما زيادة التبادل التجاري ليصل إلى سبعة مليارات دولار أمريكي بدلاً من المستوى الحالي وهو 3.5 مليار دولار وذلك خلال خمس سنوات.
    لنذهب إلى أسواق الأسهم الصينية و الهندية حيث ارتفع مؤشر شينغهاي الصيني ومؤشر سنسكس 30 الهندي منذ بداية العام الحالي بنسبة 2.05 و5.45 في المائة على التوالي والصناديق السعودية التي تستثمر في الأسهم الصينية والهندية حققت مجتمعة منذ بداية العام الحالي أرباحا بنسبة 2.32 في المائة أي أن أرباحها تراجعت بقليل عن الأرباح التي تحققت في كانون الثاني (يناير) الماضي وكانت 2.53 في المائة، وأفضل صندوق سعودي للأسهم الصينية والهندية منذ بدء العام هو صندوق "أسهم الصين والهند" من بنك ساب الذي حقق أرباحا بنسبة 6.68 في المائة منذ بداية العام محافظاً على مركزه الأول ولكن أرباحه تراجعت عما حققه في كانون الثاني (يناير) بنسبة 7.01 في المائة وهذا بسبب هبوط الأسهم الصينية ولولا ارتفاع سوق الأسهم الهندية لكان التراجع أكبر.

    صناديق أسهم جنوب شرق آسيا
    إن تصريحات ثلاثة من محافظي البنوك المركزية لبعض الولايات الأمريكية حول التضخم أدى إلى إثارة المخاوف في آسيا من أن يتم رفع سعر الفائدة الأمريكية فرأينا بورصات آسيا تهبط بعد ارتفاعها لمدة سبعة أيام خصوصاً أسهم شركات صناعة الرقائق الإلكترونية بعد تصريح مدير شركة مايكرون الأمريكية من أن الطلب على الرقائق الإلكترونية سينخفض في الربع الأول من العام الحالي.
    سوق السهم الماليزية تشهد ارتفاعات مثيرة حيث وافقت ماليزيا بشكل مبدئي على قيام تجارة حرة مع أمريكا وهذا سينعكس بلا شك على الطرفين بالمنفعة، وجدير بالذكر أن صادرات ماليزيا كانت قد ارتفعت في عام 2006 بنسبة 10.3 في المائة، كما أن الفائض التجاري الماليزي ارتفع للسنة التاسعة على التوالي فوصل الفارق بين الصادرات والواردات إلى 29 مليار دولار وكانت معظم الصادرات هي من الأجهزة الكهربائية والإلكترونيات، كما بلغ حجم التبادل التجاري لماليزيا في عام 2006 مستوى 1.07 تريليون رينجت ماليزي بارتفاع قدره 10.5 عن عام 2005، وبالمثل ثابرت سوق الأسهم في هونج كونج حيث صدرت أخبار جيدة منها ارتفاع حجم احتياطيات هونج كونج من النقد الأجنبي 500 مليون دولار فبلغ في مجمله 133.77 مليار دولار، جدير بالذكر أن هونج كونج هي أكبر ثامن بلد في العالم لديه احتياطيات من النقد الأجنبي.
    أسواق أسهم جنوب شرق آسيا تفاوت أداؤها حيث ارتفعت سوق سنغافورة وتايون وهونج كونج وماليزيا بشكل كبير وهبطت سوق أسهم جاكرتا وكوريا الجنوبية منذ بداية العام الحالي، أما الصناديق السعودية لأسهم جنوب شرق آسيا مجتمعة فقد ارتفعت منذ بداية العام الحالي بنسبة 3.4 في المائة متقدمة على أدائها في كانون الثاني (يناير)الذي كان 1.33، صندوق "أسهم جنوب شرق آسيا" من بنك الرياض هو الأفضل منذ بداية العام الحالي محافظاً على مرتبته الأولى التي حققها في نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، حيث حقق منذ بداية العام الحالي 6.01 في المائة بعد أن كان في كانون الثاني (يناير) قد حقق 2.83 في المائة يليه صندوق "مؤشر الأسهم الآسيوية" من بنك ساب بنسبة 4.95 في المائة أي أنه ارتفع أكثر من ضعف ارتفاعه في كانون الثاني (يناير) والذي كان بنسبة 2.89 في المائة.











    تغطية اكتتاب "ملاذ للتأمين" 500 % بـ 703 ملايين ريال

    - علي العنزي من الرياض - 27/01/1428هـ
    أعلن "إتش إس بي سي" العربية السعودية، مدير الاكتتاب في أسهم شركة ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني، وبنك ساب متعهد التغطية أن البيانات الأولية تؤكد تغطية الاكتتاب في الشركة بنسبة 493 في المائة من خلال ضخ نحو 703 ملايين ريال. لكن الإعلان لم يتضمن عدد المكتتبين.
    وكانت "ملاذ للتأمين" قد طرحت 14244465 سهما للاكتتاب العام تمثل 47.48 في المائة من إجمالي أسهم الشركة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أعلنت "إتش إس بي سي" العربية السعودية مدير الاكتتاب في أسهم شركة ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني ومتعهد التغطية بنك ساب أن البيانات الأولية تؤكد تغطية الاكتتاب في الشركة بنسبة 493 في المائة بضخ نحو 703 ملايين ريال.
    وكانت "ملاذ للتأمين" قد طرحت 14.244.465 سهما للاكتتاب العام تمثل 47.48 في المائة من إجمالي أسهم الشركة، التي يقدر رأس مالها بنحو 300 مليون ريال وقد شكل الاكتتاب باستخدام القنوات التقنية البديلة عن الفروع كأجهزة الصراف الآلي والإنترنت والهاتف المصرفي نحو 71 في المائة.
    وأكد أيوانس كاراباتكس المدير التنفيذي لإدارة تمويل الشركات والاستشارات المالية في بنك إتش إس بي سي العربية السعودية، أن عملية الاكتتاب في أسهم "ملاذ للتأمين وإعادة ا لتأمين التعاوني" شهدت إقبالاً متميزاً من قبل المكتتبين، وذلك لثقتهم المستقبلية بقوة ومكانة الشركة ودورها في قطاع التأمين التعاوني، وقال: "إن ما يميز الاكتتاب هو قيام أكثر من 71 في المائة من إجمالي عدد المكتتبين باستخدام الوسائل الإلكترونية في عملية الاكتتاب، الأمر الذي ساعد على تخفيف الزحام في صالات البنوك المستلمة".
    من جهته أعرب المهندس مبارك الخفرة رئيس اللجنة التأسيسة لشركة ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني، عن شكره للمكتتبين والمستثمرين لثقتهم الكبيرة بشركة ملاذ، وقال: "أود أن أوجه شكري إلى كافة المكتتبين والمستثمرين في أسهم الشركة، حيث عكست الأرقام ثقتهم في شركتنا الجديدة التي نتوقع لها مستقبلاً واعداً في ظل توقعات النمو التي يشهدها قطاع التأمين التعاوني في السعودية".
    وأشار الخفرة إلى أن النجاح الذي حققه الاكتتاب في الشركة سينعكس على الموقع التنافسي للشركة ومكانتها في سوق التأمين التعاوني من حيث النمو والتطور، وأن شركته تعيش حالياً في وضع جاهز للانطلاق لتقديم منتجاتها وخدماتها بعد إتمام باقي الإجراءات النظامية المطلوبة.
    وقال: "نحن واثقون بأن وضعنا كشركة مساهمة عامة سيعطينا ميزة تنافسية أقوى عن طريق زيادة الشفافية وإبراز صورة الشركة بشكل متميز والوصول المباشر إلى الأسواق المستقبلية المستهدفة".

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    "أرامكو": تباين تقديرات استهلاك النفط يهدّد بـ "معضلة توازن"

    - "الاقتصادية" من الدمام - 27/01/1428هـ
    حذرت شركة "أرامكو السعودية" أمس الأول، من التباين الكبير في تقديرات استهلاك الطاقة في العالم، مبينة أن ذلك يهدد بـ "معضلة توازن" على اعتبار أن انخفاض الاستثمار في هذه الصناعة إذا بُني على التقديرات المنخفضة سيرفع الأسعار، في حين أن الاستثمار بناء على التقديرات المرتفعة يستنزف مبالغ طائلة من رأس المال من الاحتياجات الاقتصادية للمنتجين.
    وقال إبراهيم المشاري نائب رئيس "أرامكو السعودية" للتسويق وتخطيط الإمداد ضمن فعاليات أسبوع البترول الدولي الذي ينظمه معهد الطاقة في لندن، إن بعض التقديرات تتوقع زيادة احتياجات العالم من الطاقة بنسبة 50 في المائة بحلول عام 2030.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أكدت شركة أرامكو السعودية أمس الأول، أن السعودية وكبار المنتجين للزيت سيواجهون معضلة توازن صعبة في عام 2030.
    وقال إبراهيم المشاري نائب رئيس "أرامكو السعودية" للتسويق وتخطيط الإمداد ضمن فعاليات أسبوع البترول الدولي الذي ينظمه معهد الطاقة في لندن، إن بعض التقديرات تتوقع زيادة احتياجات العالم من الطاقة بنسبة 50 في المائة بحلول العام 2030، فيما ترى أخرى 60 في المائة خلال الفترة ذاتها، مبينا إن الاعتماد على الزيت السعودي يراوح بين 11 مليون إلى 20 مليون برميل في اليوم. وأضاف أن هذا الفرق البالغ تسعة ملايين برميل في اليوم يشكل للمنتجين الكبار مثل السعودية معضلة توازن صعبة، فانخفاض الاستثمار في القدرة الإنتاجية سيؤدي إلى الارتفاع الحاد في الأسعار وقصور الإمدادات، بينما يستنزف الاستثمار الزائد مبالغ طائلة من رأس المال من احتياجات اقتصادية أخرى في المملكة.
    وركز المشاري على الغموض الذي يكتنف مستقبل صناعة الزيت والخطوات التي قد تساعد على التخفيف من تأثيرات هذا الغموض، مشيرا إلى أنه يتوجب على شركات الزيت أن تستفيد بأقصى درجة ممكنة من الظروف المؤاتية الحالية كي تظل متفوقة دائما على تزايد الطلب.
    وسلم المشاري بأن التخطيط للمستقبل - حتى وإن كانت الظروف مؤاتية حاليا - يكون صعبا عندما تتفاوت تقديرات الطلب بشكل كبير. وأشار أيضا إلى أن استراتيجية "أرامكو السعودية" تقوم على استهداف النواحي ذات القيمة العالية لتطويرها تكنولوجيا، ويأتي على قائمة هذه الأهداف توسيع قاعدة موارد الشركة من خلال الاكتشافات الجديدة، ويأتي بعد ذلك مباشرة الاستمرار في زيادة معدلات الاستخلاص من الحقول. وذكر أن التقنيات القائمة على إحداث نقلات نوعية في تقييم بيانات الحقول وتفسيرها ستساعد على الاستفادة القصوى من إنتاج الزيت والغاز، كما أن تقنية النانوتكنولوجي تبشر بالكثير، باعتبارها قد تكون المفتاح لعدد من تطبيقات علوم الطاقة الأكثر فاعلية ومحافظة على البيئة مثل التوصيل الحراري المعزز والمواد غير الآكلة.
    وأضاف أنه على الرغم من اكتشاف موارد نفطية جديدة واستغلالها، إلا أنه ينبغي على صناعة الزيت التخفيف من وطأتها على البيئة، مشيرا إلى أن فلسفة الشركة في هذا الصدد تقوم على أنه إن لم تجتهد الشركة في حماية الموارد الطبيعية للأرض، فإن أفضل ما تبذله من جهود في مجالات عملها الأخرى ستضمحل. وسلط الضوء على عدد من جهود حماية البيئة المتعددة في "أرامكو السعودية" بما فيها خطة شاملة للتحكم في انبعاثات الكربون، وتكنولوجيا حائزة على براءة اختراع للحد من نمو الأحياء البيولوجية في ماء الصابورة، وتحديد منشأ الزيت الخام بالليزر للمساعدة في مكافحة انسكابات الزيت وتحسين المراقبة البيئية، موضحا أن العامل الأهم لنجاح الصناعة لا يكمن في المعدات والبرامج التكنولوجية وإنما في الأشخاص الذين يقفون وراءها، منوها إلى أن نحو 40 إلى 60 في المائة من موظفي قطاع صناعة الزيت والغاز مستحقون للتقاعد، مما سيضع الصناعة أمام موجة أخرى من التقاعد خلال العقد المقبل تقريبا ولكن على عكس ما مضى، فإنه لن يكون هناك ما يكفي من الخريجين الجدد لسد النقص.
    وأكد المشاري، أنه يجب البحث في الموارد المتجددة والمصادر البديلة الأخرى للطاقة، ولكن إلى أن تبتكر تطورات علمية جديدة تجعل منها أمراً متاحاً في السوق، فإنه يجب تركيز الاهتمام على الموارد المثبتة. وأشار إلى أن "أرامكو السعودية" تقوم بدورها في هذا الصدد، بزيادة طاقتها الإنتاجية القصوى الثابتة من الزيت الخام إلى 12 مليون برميل في اليوم بحلول العام 2009، إلى جانب استمرارها في برنامجها الطموح للتنقيب وتوسيع قدرتها التكريرية في كل من المصافي المملوكة لها بالكامل في البلاد ومصافي مشاريعها المشتركة في المملكة وحول العالم. كما أوضح أن "أرامكو السعودية" متعهدة بنحو ربع الخطط المعلنة لزيادة الطاقة التكريرية في العالم.
    ونوه المشاري إلى أنه يجب على صناعة الزيت التفكير جدياً في التحديات التي تواجهها لأن العالم يعتمد عليها كثيراً. وقال "إننا نزود بالطاقة كل ما من شأنه أن يجعل الحياة أكثر أمناً وجمالاً وإنتاجية ومتعة، فلا توجد تقريباً أي معادلة لتحسين مستوى الحياة إلا ونجد الزيت طرفاً فيها، فمن الزراعة إلى النقل ومن التصنيع إلى صناعة الأدوية وغيرها".











    أي وحدة خليجية نريد ؟

    راشد محمد الفوزان - 27/01/1428هـ
    الآن تأجلت الوحدة النقدية الخليجية، واعتذرت سلطنة عمان، وأعلنت البحرين عن صعوبات متوقعة في الوحدة النقدية في عام 2010 م، والسؤال الآن هل من الضروري أن تكون الوحدة النقدية هي الخيار الأول قبل أن نضع كثيرا من المقاييس والأدوات التي تفرض الوحدة النقدية، وحين نضع المعايير التي تفرض الوحدة النقدية كما حدث في أوروبا أو أوروبا الموحدة التي استغرقت وحدتها ما يقارب الخمسين سنة أي نصف قرن من الزمان، لا نجد أننا مؤهلين كدول خليجية هذه الوحدة، لأسباب اقتصادية حقيقة، فهناك تباين اقتصادي واضح بين الدول الخليجية، فلا مستوى الدخل متقارب، ولا الأنظمة الاقتصادية متجانسة، ولا التضخم متقارب، ولا السياسات المالية والنقدية متشابهة، ولا البطالة والعمالة تتقارب بين دول المنطقة، والكثير من التعقيدات الاقتصادية الموجودة، لا يعني هنا أنني أرفض أو نرفض هذه الوحدة النقدية أو العملة، بل هي أساس اقتصادي مهم لتكامل اقتصادي، ولكن يجب أن نوجد الأرضية الصلبة والحقيقية والسليمة لهذه الوحدة النقدية إن قدر لها أن تتم، هذا يعني أن نوجد بنكا مركزيا واحدا, ومحافظ بنك واحد وأنظمة ولوائح وقوانين واحدة، وأنظمة تطبق، وكل هذا أعتقد أننا كخليجيين لم نصل له حتى الآن, وأرض الواقع يقول إن التنقل بين دول الخليجية غير متاح حتى الآن ببطاقة أو ما شابه ذلك، بل كل مواطن خليجي يعامل كأي مواطن آخر زائر، بل دول الخليجية يمكن للأجنبي أن يزورها دون تأشيرة أو تأشيرة من المطار، ولكن نحن في المملكة لا يمكن إلا من خلال تأشيرة وأذن من الخارجية وسلسلة من الإجراءات التي ليس من السهولة الحصول عليها.
    الوحدة النقدية مهمة، ومتطلب أساسي لتكامل اقتصادي ونطالب به، لأن له أبعادا مستقبلية لدول المنطقة وإيجابيات كثيرة لا شك فيها، ولكن يجب أن نوجد القدرة والرغبة الحقيقية في هذه الوحدة الخليجية التي نتمنى أن تكون شاملة، لنوجد " منطقة الخليج الموحدة " ولكن ظل مجلس التعاون يتجاوز ربع قرن من الزمان ولكن لم نصل إلى شيء حقيقي اقتصادي يمكن البناء عليه في كل الجوانب، حتى الاحتياطيات من العملة الأجنبية، دول تستخدم سلة عملات، وأخرى عملتين منفصلتين والبقية الدولار، هناك تباين وهناك اختلاف دائم ومستمر في تحديد السياسات وتنفيذها وتطبيقها، ولكن يجب أن نقر أن أي تعثر أو بطء في الأنظمة القوانين هي محصلة طبيعية، وهي نتيجة طبيعية، لأن الرغبة غير موجودة في هذه الوحدة حقيقة، فالمعتذرون دائما حاضرون، والتأخير هو السمة الدائمة في كل قرارات المجلس، ولكن ظللنا نراوح في دائرة لا نخرج منها حقيقة.
    في النهاية أرجو لمنفذي سياسية الوحدة النقدية، أن يدركوا أن السياسية لم تقرب شيئا حتى الآن، ونأمل أن تكون الوحدة الاقتصادية هي باب مرور لكل تكامل خليجي، هي أمل ورغبة ومطلب مهم يجب أن يعيه كل مسؤول في هذا المجلس، في عالم أصبح عالم التكتلات، لا الدول منفردة ومتنافرة ومتباعدة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/1/1428هـ

    رؤية الأسهم المحلية؛ 10 عصافير بحجرٍ واحد!

    عبد الحميد العمري - 27/01/1428هـ

    أتتْ أزمة السوق المحلية التي تتأهب لإكمال عامٍ كامل على اندلاعها، في زمنٍ تزدحم ملفات الاقتصاد المحلي بالعديد من القضايا والإشكالات؛ منها القديم الذي لم تنفك بعد طلاسم حلّه! كالبطالة وعسر الهضم الملازم لترياقها "السعودة" فما عدنا نفرّق بين المرض والعلاج، والتقدّم "الصفري" على طريق تنويع القاعدة الإنتاجية كبديلٍ استراتيجي أضمن لنا ولأجيالنا المقبلة من الاعتماد على النفط "الناضب"، وكذا الحال بالنسبة للفرص الاستثمارية المحاصرة بأرتال البيروقراطية ومحاذيرٍ لم يرد فيها نصٌ واحد ولو عن طريق الآحاد! وعجباً ثم عجباً وأنت فوق تلك "الطعوس" ترى التستر التجاري، والأغبرة السوداء لاقتصادات الظل، ومفارقاتٍ بين مهاجرٍ بملياراته إلى الخلاء وآخرَ يبحث عمن "يسلّفه" ثمن وجبة عشاء.. وبين تلك وتلك؛ زدْ في طلاسم الحل أو انقص منها قليلاً، فما سبق كفيلٌ بتحجير أي اقتصاد عند عتبات "محلّك سر". وفي تلك الملفات ما هو جديدٌ؛ كأنهار سوق الأسهم الحمراء التي تدفقت كسيل العرم بغتةً منذ المساءات الأخيرة في شباط (فبراير) 2006، ولتبدأ ألحان التضخّم في احتفالاتها "الساخنة" على "مسرح" جيوبنا، التي تتنازع ريالاتها سلّة من الخضار وبضعٌ من الطماطم والبصل، وإيجار شقّة أشعل بابها "طرقاً" مالكها بدعمه السخي لفاتورة التضخّم، دافعاً بكل حطبهِ إلى فرن الأسعار المشتعل!!
    إنها ملفات الساعة الراهنة على أسطح مكاتب أهل الاقتصاد "المالية، التجارة والصناعة، الاقتصاد والتخطيط، العمل، الشؤون الاجتماعية، مؤسسة النقد، الهيئة العامّة للاستثمار، هيئة السوق المالية، المجلس الاقتصادي الأعلى". إنها التحديات الاقتصادية القديمة والجديدة "مجتمعة" في وقت واحد تُطل برأسها فماذا هم لها فاعلون؟! ومن أين تبدأ المواجهة؟ وما الآليات المتوافرة والممكنة للتصدّي لها ودرء آثارها المدمرة؟ وكيف يمكن لتلك الأطراف العديدة توحيد وتنسيق السياسات والإجراءات المضادة؟ ورصيدٌ من الأسئلة الحائرة الأخرى التي لا تنتهي، آن لطلاسمها أن تنكشف لتتحول تلك الإنسدادات إلى آفاقٍ ينتقل عبرها الاقتصاد بسلامٍ وأمان إلى جزر المستقبل الخضراء. قد يقول قائل ما علاقة ما نسرده هنا من مشكلات اقتصادية بالأزمة الراهنة في السوق؟ هذا سؤالٌ له وجاهته، وله أيضاً إجابته التي تتسم بطولها واتساع دائرتها، ولكن اختصاراً على القارئ الكريم أقول؛ إن ما تقدم ذكره أشبه بالدوائر الصغرى في الدائرة الأكبر المتمثلة في الاقتصاد الكلي، تتدفق بين تلك الدوائر تأثيرات بعضها على بعض. على سبيل المثال: إذا انفتحت قنوات الاستثمار المحلية أمام الأموال الباحثة عنها، تنامت أعداد المشاريع الرأسمالية الجديدة، واتسعت أنشطة القطاع الخاص، لتنفتح إثرها فرص جديدة للعمل، وتتحسّن مستويات الأجور، وتتراكم المدخرات التي ستبحث هي أيضاً بعد حينٍ من الدهر قليلاً عن قنوات للاستثمار للمحافظة على قيمتها وتنميتها، وذاك مرتبطٌ بفعالية السياسة المالية والنقدية والاستثمارية في الاقتصاد؛ سواءً من جهة الإنفاق الحكومي أو قرارات معدل الفائدة أو منح التراخيص للمشاريع الجديدة. ولعل أقرب ما سيجتذب تلك المدخرات في الوقت الراهن سوق الأسهم أو سوق العقارات، وقد تستهويها مسألة تأسيس مشاريع أعمال صغيرة أو متوسطة. ما سبق جزءٌ بسيط جداً من إجابةٍ مختصرة جداً لمعرفة العلاقة بين المتغيرات أعلاه.
    تنطلق "آلية الوصول إلى الحل" وليس "الحل" من تحت مظلّة "المجلس الاقتصادي الأعلى"، وهو المجلس الذي تتشكّل منه جميع الأطراف السالفة الذكر. إن الاقتصاد الوطني بحاجةٍ ماسّة إلى "استراتيجية شاملة للإصلاح والتطوير"، تقوم على رسْم السياسات الاقتصادية الأكثر ديناميكية، ووضع آلياتٍ محددة لمتابعة تنفيذها، ومراقبة أية انحرافات أو تأخيرات محتملة قد تبعد التطبيق عن الأهداف المرسومة. وهنا "مربط الفرس" فوفقاً لأحدث الدراسات التطبيقية التي أظهرت أن تضعضع النمو الاقتصادي مصدره الأساس آتٍ من القصور في تنفيذ السياسات الاقتصادية، وليس كما كان متصوراً في السابق بسبب السياسات! في رأيي أن تلك "الاستراتيجية الشاملة" ستكون أكثر فعالية ومرونة من خطط التنمية الخمسية؛ خاصّةً فيما يتعلق بالشأن الاقتصادي السريع التطورات. الأمر الآخر الذي لا تقل أهميته عمّا تقدّم، أن يتم إشراك القطاع الخاص في جميع التفاصيل ذات العلاقة بهذه الاستراتيجية، بدءاً من التفكير إلى آخر خطوةٍ في التنفيذ. لعل أهم أهداف التفكير بمثل هذه "الآلية للوصول إلى الحل"؛ أنه تحت مظلتها سيصبح بالإمكان توحيد وتنسيق الجهود المبعثرة هنا وهناك، بما يهدد بالتضارب المحتمل بينها أو أن ينجم عن تباعدها إضعاف بعضها بعضا، في حين أن العمل المشترك الذي يتسم بالتنسيق والتفكير في الحل بمشاركة الآخرين، سيحقق دون شك تقدّما يمكن تلمسه على أرض الواقع خلال المستقبل القريب. الفكرة هنا في غاية المرونة والبعد عن التعقيد، وهي أفضل بكثير من طريقة أو "ورطة" توزيع الاتهامات على الجهات المسؤولة عن تلك المشكلة أو الأخرى، إنها نافذة للعمل المشترك القائم على التعاون والتنسيق، وليس على التنافس وتضارب المصالح والجهود. والله من وراء القصد.











    20 شركة سعودية تحصل على شهادة اجتياز "سوبربراندز" البريطانية

    - أنور البغدادي من جدة - 27/01/1428هـ
    منحت منظمة سوبر براندز البريطانية شهادت اجتياز لـ 20 شركة سعودية استطاعت تخطي اختبارات المنظمة في منتجاتها.
    وقال مايك انجلش المدير التنفيذي لمنظمة سوبر براندز البريطانية عقب المؤتمر الصحافي الذي عقد في جدة، إن هناك 78 شركة سعودية من مختلف القطاعات التجارية تقدمت للحصول على شهادة المنظمة وهي مازالت قيد التقييم وستناقش من قبل المجلس المستقل للمنظمة. وأوضح أن "سوبر براندز" منظمة تعطي عبر شهاداتها دمغة خاصة وراسخة ودليلا جازما للمستهلك عن مدى ما يتمتع به المنتج والعلامة التجارية من جودة أو انتشار واسع أو تأثير في المجتمع مما يدلل للمستهلكين بأهمية وقوة هذا المنتج أمام المنتجات الأخرى في السوق.
    وأضاف أن مجلس "سوبربراندز" يمنح هذه الشهادة مجانا للشركات الراغبة في تقييم منتجاتها وعلاماتها التجارية في السوق وذلك بناء على معايير معرفة ومحددة من قبل منظمة سوبربراندز. وتابع أن ذلك يتم من قبل مجلس المنظمة الموجود في كل دولة والمكون من أشخاص أظهروا مقدرات عالية الكفاءة في العمل وهم على معرفة شاملة بالأسواق الخاصة بذلك البلد ونظريات العمل وملابساته.
    وأفاد انجلش أن أعضاء مجلس "سوبر براندز" يقومون بتقييم العلامات التجارية من قائمة مزودة ومتوافرة في قاعدة البيانات الخاصة بالمنظمة ومن ثم تختصر النتائج إلى 100 علامة تجارية وهي في النهاية علامة تجارية التي تستحق ماركة "سوبر براندز".

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 4 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-11-2007, 10:40 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:46 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 19 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:30 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 30 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 12-09-2007, 09:47 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 11 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 25-07-2007, 10:11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا