تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الفضة في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الثالثة من الأدنى لها منذ 13 من آب/أغسطس متغاضية عن ارتفاع مؤشر الدولار وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الصيني أكبر مستهلك للمعادن عالمياً وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي والتي تتضمن شهادة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس بالإضافة لحديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح.



في تمام الساعة 05:38 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم كانون الأول/ديسمبر 0.18% لتتداول حالياً عند 16.96$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 16.93$ للأونصة، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 16.91$ للأوتصة، بينما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.07% إلى 98.41 مقارنة بالافتتاحية عند 98.34.



هذا وقد تابعنا كشف المكتب الوطني للإحصاء للصين عن القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 7.2% مقارنة بالقراءة السنوية السابقة لشهر أيلول/سبتمبر الماضي والتوقعات عند 7.8%، كما أظهرت القراءة السنوية للإنتاج الصناعي تباطؤ النمو إلى 4.7% مقابل 5.8% في أيلول/سبتمبر، أيضا أسوء من التوقعات عند 5.8%، بينما أوضحت قراءة معدلات البطالة انخفاضاً إلى 5.1% مقابل 5.2% في أيلول/سبتمبر.



على الصعيد الأخر، يتطلع المستثمرين لإلقاء نائب محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح راندل كوراليس عبر الأقمار الصناعية للكلمة الافتتاحية في المؤتمر السنوي للجمعية الدولية لمشرفي التأمين في أبو ظبي، وذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين والذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي قد تعكس نمو 0.3% مقابل انكماش 0.3% في أيلول/سبتمبر.



كما تظهر القراءة الجوهرية لمؤشر أسعار المنتجين نمو 0.2% مقابل انكماش 0.3%، وذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في التاسع من هذا الشهر والتي قد تعكس ارتفاعاً بواقع 4 ألف طلب إلى 215 ألف طلب، بينما قد توضح قراءة مؤشر طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في الثاني من الشهر الجاري انخفاضاً بواقع 4 ألف طلب إلى 1,685 ألف طلب.



ويأتي ذلك قبل أن نشهد حديث نائب محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ريشارد كلاردا عن إستراتيجية السياسة النقدية، الأدوات، ممارسات الاتصال في المؤتمر النقدي السنوي لمعهد كاتو في واشنطون، وذلك قبل أن نشهد حديث رئيس بنك شيكاغو الاحتياطي الفيدرالي تشارلز إيفانز وعضو اللجنة الفيدرالية في مؤتمر فينتيك السنوي الذي يستضيفه بنك فيلادلفيا الاحتياطي الفيدرالي.



وصولاً إلى فعليات الشهادة النصف سنوية لمحافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي في واشنطون، حيث من المرتقب أن يدلي بالنصف الثاني من شهادته حيال السياسة النقدية أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ، بعد أن أدلى أمس الأربعاء بالنصف الأول من شهادته حيال السياسة أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب.



كما من المقرر أن يلقي عقب ذلك رئيس بنك نيويورك الاحتياطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الكلمة الافتتاحية في مؤتمر السياسة الاقتصادية في آسيا والذي يستضيفه بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، وذلك قبل أن نشهد حديث رئيس بنك سانت لويس الاحتياطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية جيمس بولارد حيال السياسة النقدية في نادي الروتاري في لويزفيل.


INVESTING