وصل مؤشر الدولار الأمريكي خلال الساعة الأخيرة إلى المستوى 98.42 بالتزامن مع بدء شهادة محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي، ولكن لم يستطع الاستمرار في ذلك الارتفاع ليستمر في تراجعه تجاه المستويات 98.30.

وفي الوقت الحالي، تراجع مؤشر الدولار ليتداول أدنى المتوسط المتحرك البسيط لـ 50 يوم، مما قد يزيد من احتمالات استمرار هبوط الدولار الأمريكي في حال استطاع كسر نطاق الدعم الذي يقوم باختباره الآن عند 98.30/25. فيما تستمر شهادة باول في التأثير على تحركات الدولار، ويليها خلال بقية اليوم حديث أعضاء لجنة الاحتياطي الفيدرالي جون ويليامز وجيمس بولارد. ثم ننتظر في الغد صدور بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية في تمام الساعة 1:30 مساءً بتوقيت جرينتش.


INVESTING