إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 39

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏ نادي خبراء المال



    المتداولون ينتظرون معالجة اختلالات التداول والسوق الثانوية ونتائج ضخ السيولة
    وعود وقرارات تخفق في حصار تداعيات هبوط سوق الأسهم خلال 52 أسبوعا


    أبها : الوطن
    وعود وقرارات عدة صدرت منذ بداية الهبوط الحاد لسوق الأسهم السعودية في فبراير 2006، لكنها أخفقت في حصار تداعيات الأزمة التي تعيشها السوق. واستهدفت أغلب تلك القرارات إعادة تصويب اختلالات السوق، وزيادة الإفصاح والشفافية، والإعلان عن ضخ سيولة لإنعاش التداولات.
    غير أن المتداولين ظلوا على مدى 52 أسبوعا يتابعون نتائج عشرات القرارات والوعود على أمل استعادة بعض خسائرهم دون جدوى.
    "الوطن" ترصد أبرز هذه القرارات والوعود وآثار الحدث وأسبابه، وتستطلع آراء المحللين الماليين للوقوف على تداعيات تلك الأزمة ومستقبل مسار السوق ومتطلباته في المرحلة المقبلة.
    وجاءت أبرز القرارات والتصريحات التي شهدتها السوق على مدار عام كما يلي:
    * توجيه مجلس الوزراء في 24 أبريل الماضي الجهات المعنية باتخاذ كافة الخطوات والإجراءات المؤدية إلى انتظام السوق وحسن أدائه والتعامل مع كافة العوامل المؤثرة فيه.
    * التوجيه بمضاعفة الجهود لمراقبة التداول بدقة وعدم التهاون في تطبيق النظام والتوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة وأن يتم ذلك على وجه السرعة مع الاستعانة بكافة الكفاءات المتميزة من داخل المملكة وخارجها.
    *قرار تجزئة القيمة الاسمية للأسهم لتصبح عشرة ريالات بدل من 50 ريال للسهم، كذلك فقد أقرت الهيئة السماح للمقيمين الأجانب في المملكة بالاستثمار المباشر في سوق الأسهم السعودية.
    * تكليف الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيساً لهيئة السوق المالية خلفا لجماز السحيمي.
    * قرار إلغاء تداول يوم الخميس، بالإضافة إلى تخفيض عمولة التداول من 0.15% إلى 0.12%.
    * قرار تعديل فترة التداول في السوق لتصبح فترة واحدة.
    * إصدار هيئة السوق المالية اللوائح التنفيذية الآتية:لائحة صناديق الاستثمار، لائحة حوكمة الشركات، لائحة صناديق الاستثمار العقاري.
    * توجيه مجلس الوزراء في 27 مارس 2006 بالترخيص بتأسيس مصرف الإنماء برأسمال 15 مليار ريال واستكمال الإجراءات النظامية اللازمة لإنشائه وطرحه للاكتتاب قبل نهاية عام 2006.
    * إعلان هيئة السوق المالية العمل على إنشاء سوق ثانوية للأوراق المالية وإنشاء سوق ثانوية للسندات الحكومية.
    * تأكيد هيئة السوق المالية العمل على حل أعطال المشاكل الفنية التي تعطل التداولات.
    * التويجري يؤكد في أكتوبر الماضي دراسة هيئة السوق المالية لإعادة تقسيم قطاعات السوق ويعلن أن تحويل التداول إلى شركة مساهمة في مراحله الأخيرة.
    * التويجري يعلن في نوفمبر أن الأسهم وصلت إلى مستويات غير مبررة استثماريا.
    *هيئة السوق تعلن انتهاء المهلة الممنوحة للشركات المساهمة لتصويب استثماراتها في الأسهم.
    *هيئة السوق تؤكد بقاء 6 شركات تعمل للالتزام بضوابط الاستثمار في السوق وتصويب أوضاعها في سوق الأسهم.
    * هيئة السوق تعلن في 13 ديسمبر عن إدانة لجنة الفصل في المنازعات التجارية محمد القحطاني لارتكابه مخالفات لنظام السوق المالية.
    * التويجري يؤكد في 16 ديسمبر 2006 أن الهيئة تدرس وتتحرى في نحو 25 قضية تتعلق بمخالفات لنظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية بينها التلاعب والتضليل والتداول خلال فترة الحظر وتقديم المشورة وإدارة المحافظ الاستثمارية دون ترخيص. و أن الهيئة وردتها 1667 شكوى من مستثمرين تمت تسوية 1206 منها وأحيلت 267 شكوى إلى لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية خلال العام الماضي
    * الأمير الوليد بن طلال يعلن في 22 مارس الماضي عن خطط لطرح 30 % من أسهم شركة المملكة القابضة في سوق الأسهم السعودية بحلول نهاية 2006.
    * الأمير الوليد بن طلال يعلن في 15 مارس 2006 عن عزم شركة المملكة القابضة استثمار من 5 إلى 10 مليارات ريال في سوق الأسهم السعودية بعد التراجع التصحيحي الحالي الذي عزاه إلى المضاربين.
    *الأمير الوليد يعلن في 28 يناير 2007 عن استكمال ضخ المملكة القابضة 5 مليارات ريال في محفظته الاستثمارية بسوق الأسهم السعودية توزعت في عدة شركات بينها 4 مدرجة بالسوق، وخامسة يبدأ الاكتتاب فيها قريبا.

    * هيئة السوق تعلق تداول أسهم بيشة الزراعية في 14 يناير وأنعام القابضة تلقى المصير ذاته في 18 يناير 2007.












    مطالب بتقسيم السوق إلى أولي وثانوي ومحاسبة المضاربين
    "اليوم الأسود" و "11 سبتمبر" و "الكارثة" أسماء أطلقها المحللون على هزة سوق الأسهم


    الرياض: شجاع الوازعي
    دفعت الهزة التي اجتاحت سوق الأسهم يوم 26 فبراير 2006 بعض الاقتصاديين إلى وصف هذا اليوم بـ"11 سبتمبر" واليوم الأسود و يوم الكارثة التي حلت على 4 ملايين متداول.
    وأكدوا أن تجزئة السوق إلى سوق أولي وثانوي من أهم قرارات الإصلاح التي لم تُتخذ حتى الآن، ووصف بعض المحللين الذين "طبلوا" للسوق قبل أحداث الانهيار بالمرتزقة.
    وشبهت الخبيرة الاقتصادية عزيزة الأحمدي يوم 26 فبراير 2006بأحداث 11 سبتمبر. وقالت إن ذلك اليوم حدث تاريخي هز المستثمرين في السوق.
    وأشارت الأحمدي إلى أن جميع القرارات التي اتخذت طوال 52 أسبوعاً الماضية كان الغرض منها إصلاح حال السوق إلا أن بعض القرارات كانت عكسية. وأوضحت أن الشماعة الرئيسية التي علق عليها المتداولون خسائرهم في سوق الأسهم تمثلت في رئيس هيئة السوق السابق جماز السحيمي.
    وقال الخبير الاقتصادي فضل البوعينين لـ"الوطن" إن هزة فبراير يوم أسود للسوق السعودية، وبرر سبب الانهيار الذي حدث بتضخم أسعار الشركات بدون حسيب ولا رقيب حينها ووصولها لمكررات ربحية عالية.
    وتوقع البوعينين تحسن حال السوق بالفترة القادمة بدعم من الشركات المطروحة والتي ستطرح بالإضافة إلى شركات العوائد بشرط تجزئة السوق والذي يحتاج إلى آلية في حساب نسبة التذبذب للسوق الثانوي والحد من خطورته التي قد يتسبب بها.
    وقال المحلل المالي راشد الفوزان لـ"الوطن" إن السوق كانت تمر بمستويات خطرة عند بداية الانهيار وما حدث كان ناتجا طبيعيا للتضخم الذي طال السوق عطفاً على خروج محافظ كبرى من السوق قبل الانهيار.
    وأضاف أن خروج المتداولين ببداية الانهيار كان خروجا جماعيا عن طريق ثقب إبرة، الأمر الذي سبب أزمة بسوق الأسهم السعودية حينها. وطالب الفوزان بضرورة تقسيم السوق كسوق أولي وثانوي من أجل إيجاد العمق المطلوب بالسوق السعودية.
    وحول قرارات هيئة السوق المالية الأخيرة قال أستاذ الاقتصاد بمعهد الدراسات الدبلوماسي الدكتور محمد القحطاني إن هيئة السوق أصبحت تتبع سياسة التجريب ولم تحل المشكلة التي تواجه سوق الأسهم.
    وأضاف القحطاني المشكلة الأساسية أن هناك مضاربين يتلاعبون بالسوق من غير رقابة ولا تدقيق وهو الأمر الذي قتل الثقافة الاستثمارية في نفوس المتداولين.
    وأوضح القحطاني أن السوق لن تعود للمستويات التي كانت عليها إلا بحالة السيطرة التامة على المشكلات الهيكلية التي تمر بها، وتمنى أن يكون هناك مؤشرات فنية تتماشى مع قوة الاقتصاد السعودية.
    من جهته قال نائب المدير التنفيذي لمجموعة الكسب المالية إبراهيم العلوان إن المضاربات العشوائية تُعد الصفة السلبية التي يتميز بها سوق الأسهم السعودية ، وتمنى أن يكون ارتفاع أسعار الشركات خلال الأيام القادمة تدريجيا ً بعيدا ً عن النسب المتتالية والتي تقلق المتعاملين بالسوق.
    وأوضح العلوان أن السوق وصل لأقل نقطة خلال الـ 52 أسبوعاً الماضية بشهر يناير عندما وصل لمستويات 6650 نقطة تقريبا ً وهو قاع جيد زاره السوق بالفترة الماضية أثناء المرحلة التصحيحية التي مر بها.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    قرارات رفع رؤوس أموال "الخشاش" اتسمت بالبهلوانية
    أزمة فبراير تعيد بوصلة الشركات المساهمة نحو وجهتها الصحيحة


    الرياض: عدنان جابر
    دفع الانهيار التصحيحي الذي منيت به سوق الأسهم السعودية قبل عام كامل الشركات المساهمة العامة إلى إعادة النظر في توجهاتها الاستراتيجية، فيما يتعلق بأدائها التشغيلي وتحديد أولوياتها الاستثمارية بعيدا عن المخاطرة والعشوائية والتركيز على وظائفها الإنتاجية الأساسية بدلا من المخاطرة في توجيه فوائضها المالية نحو محافظ مخصصة للاستثمار، والمضاربة في الأسهم، وتعديل بوصلة الأعمال لديها نحو الوجهة الصحيحة.
    وواجهت العديد من إدارات الشركات المتعثرة، اتهامات تتعلق بالإفراط في اعتمادها على عمليات المضاربة في سوق الأسهم، من أجل تنمية ربحيتها، بدلا من التركيز بشكل عملي على تحسين أدائها الفعلي في مجال تخصصها الإنتاجي والخدمي، معتبرين في الوقت نفسه أن دخول الشركات في أعمال المضاربة، أسهم في تعميق نزيف النقاط الذي كانت تفقده السوق على مدى عام كامل.
    ويقول رئيس مجلس إدارة شركة جرير للتسويق محمد العقيل إن أداء الشركات المساهمة الجادة لم يتأثر بالأحداث التي صاحبت انخفاض المؤشر، لأنها كانت منظمة، معتبرا أن لجوء بعض الشركات المتعثرة "الخشاش" التي كانت تركز على أعمال المضاربة بالأسهم، اتخذت في كثير من الأحيان قرارات لزيادة رؤوس أموالها، بطريقة أشبه ما تكون بـ"البهلوانية"، بعيدا عن الموضوعية، والمعايير الاقتصادية.
    وينفي العقيل تأثر خطط الشركات التوسعية بما جرى في سوق الأسهم، مشيرا إلى أن الكثير من البنوك والشركات القيادية رفعت رؤوس أموالها خلال العام الماضي، لأسباب تتعلق برغبتها في التوسع في نشاطها الرئيس، وأضاف: "عندما تحتاج شركة مساهمة تنفيذ خطة توسع تحتاج إلى تمويل يعادل 20 % من رأسمالها، فإنها تكون بحاجة لرفع رأسمالها من أجل تمويل هذا التوسع، إلا أن الأمر لا يستدعي رفع رأس المال، إذا كان المطلوب أقل من ذلك".
    ويعتقد العقيل أن الشركات المساهمة المدرجة في السوق، ليست معنية بقوى السوق، وليس اختصاصها، ويضيف: "الأسعار المتداولة حاليا عادلة، ولا يمكن اتخاذ إجراءات معينة من قبل الشركات الناجحة تشغيليا لتحريك السوق، فهذا ليس من مهامها، فضلا عن كون الأسعار الحالية عادلة".
    وأكد العقيل أن المهمة الأساسية التي يجب على الشركات المساهمة تنفيذها، هي المحافظة على استمرارية تحقيق الأرباح، ووضع خطط واضحة في هذا الاتجاه.
    وقال: "بعض القطاعات التجارية تأثرت مما حدث في السوق نتيجة تراجع حركة الشراء من قبل بعض المستهلكين الذين شعروا بتناقص مستويات الثراء لديهم بعد الأزمة التي تعرضت لها سوق الأسهم، لأن إحساسهم بهذا الثراء كان ناشئا من المضاربة في الأسهم".
    من جهته، أكد نائب رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت القصيم المهندس عبدالله السيف، أن شركات عدة في السوق لم تتأثر بما أصاب سوق الأسهم، لأنها لم تدخل في المضاربات، وركزت على أعمالها الاستراتيجية والتوسعية.
    وقال السيف: "نحن في أسمنت القصيم لم نضارب في سوق الأسهم، وركزنا على تنمية وتطوير أعمالنا التشغيلية، وتنفيذ خططنا التوسعية، وكان هذا هو الصواب". مبينا أن الشركات التي لم تكن ناجحة في أعمالها التشغيلية لجأت للاستثمار في سوق الأسهم من أجل التعويض.
    ويرى السيف أن مستويات الأسعار في سوق الأسهم تعتبر جيدة، لمن يرغب في الاستثمار على المدى الطويل، وليس المضاربة، إذ إن مكرر الأرباح الحالي وصل لمعدل 1 إلى 16، مقارنة بـ 1 إلى 45، وتابع: "السوق جاذب لمن يختار الشركات ذات العوائد، لا سيما وأن الاقتصاد السعودي لم يتأثر بما حدث في سوق الأسهم خلال العام الماضي، واستمر في تحقيق مؤشرات إيجابية عكس دول أخرى يمثل فيها سوق الأسهم العصب الرئيسي".
    ويرى التنفيذيون في الشركات المساهمة السعودية، أن من الصعب اتخاذ قرارات معينة تهدف إلى زيادة الأرباح السنوية الموزعة من أجل التأثير على مسار السوق، وإعادة الثقة، فهؤلاء يعتقدون أن اتخاذ مثل هذه الإجراءات لن يكون ذا جدوى، لأن الكثير من المستثمرين مارسوا المضاربة لأسباب لا علاقة لها بالعوائد السنوية، ولو فعلوا ذلك، لما حدث الارتفاع الضخم في السوق.












    يواجه صعوبات في جلب العمالة الفنية الماهرة
    إنجاز 20% من مشروع بترورابغ واكتمال معظم التصاميم الهندسية


    الدمام: خالد اليامي
    قالت مصادر صناعية إن مشروع بترورابغ "غربي السعودية" والذي تتشارك فيه شركتا أرامكو السعودية وسوميتومو أوشك على إنجاز نحو 20% من خطط إنشائه التي تكتمل قبل بداية الربع الرابع من عام 2008.
    وذكرت المصادر أن معظم شركات المقاولات التي حصلت على عقود في المشروع الأضخم من نوعه في العالم أنهت تصاميمها الهندسية لتبدأ خلال الشهرين المقبلين مرحلة الإنشاءات الفعلية.
    وعلمت "الوطن" أن اجتماعاً ضم جميع شركات المقاولات في المشروع وقياديين تنفيذيين في شركتي أرامكو وسوميتومو تم الأسبوع الماضي في رابغ تم خلاله بحث منجزات المشروع والمعوقات التي تعترض عمل بعض الشركات.
    وتم الاتفاق على أن سير العمل يتم بشكل مرض للطرفين إلا أن بعض المقاولين ألمحوا إلى وجود بعض الصعوبات في جلب العمالة الفنية الماهرة توازياً مع الحجم الكبير لمشاريع البتروكيماويات العالمية فضلاً عن تأخر وصول بعض المواد التي يستخدمها المقاولون لنفس السبب.
    وأكدت مصادر أن المشروع اجتذب حتى الآن 20 ألف عامل ومن المتوقع أن يرتفع العدد مع ذروة العمل فيه إلى 35 ألف عامل.
    يذكر أن مشروع بتروابغ هو الأول من نوعه الذي تستثمر فيه أرامكو في قطاع البتروكيماويات وهي تتفاوض حالياً مع شركة داو كيميكال الأمريكية لإقامة مجمع أضخم في رأس تنورة على الساحل الشرقي بتكلفة قد تصل إلى 15 مليار دولار.
    ويتوقع أن ينتج المشروع 2.4 مليون طن من البتروكيماويات الصلبة والسائلة، إضافة إلى كميات كبيرة من الجازولين ومواد نفطية مكررة أخرى.
    وسوف يقوم المشروع عند إنجازه بإنتاج 1.3 مليون طن سنوياً من الإثيلين، إضافة إلى 900 ألف طن سنوياً من البروبولين و60 ألف برميل يومياً من الجازولين والمواد المكررة الأخرى.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    برعاية الأمير عبدالمجيد ومشاركة 2500 شخص و35 متحدثاً
    منتدى جدة يبحث مفهوم الإصلاح الاقتصادي بين الدولة والمجتمع


    جدة: معيض الحسيني، سلوى المدني
    يبحث منتدى جدة الاقتصادي الثامن، الذي ينطلق اليوم برعاية أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز، مفهوم الإصلاح الاقتصادي بين الدولة والمجتمع.
    وسيتبع المنتدى هذا العام منهجية جديدة تعمل على توفير قدرة أكبر للتركيز في آفاق المستقبل الاقتصادي للسعودية ومنطقة الخليج من خلال وضع الخطط والمعايير التي ستضمن تطوير الاقتصاد الوطني والإقليمي الذي يضمن تحقيق مصالح السعودية.
    ويشارك في المنتدى تحت عنوان "الإصلاح الاقتصادي.. أرض واعدة وآفاق ممتدة" 2500 مشارك من كبار رجال وسيدات الأعمال من 52 دولة عربية وأجنبية، ويتحدث فيه أكثر من 35 شخصية قيادية واقتصادية عالمية من 18 دولة، فيما تمثل نسبة السيدات هذا العام 25% يمثلن 22 دولة.
    وسيخصص اليوم لحفل الافتتاح الرسمي حيث تلقي جلالة الملكة الأردنية رانيا العبدالله الخطاب الرئيسي في ختام الافتتاح، في حين تبدأ الجلسات صباح الغد، فيما سيتم هذا العام فتح مجال أوسع للحوار والنقاش من خلال تخصيص ساعة لمناقشة المتحدث بعد أن كان هذا الوقت لا يتعدى 10 دقائق في الأعوام السابقة وسيتم في نهاية المنتدى تنظيم ورشة عمل متخصصة لتوصيات المنتدى بناء على رغبة الكثير من المشاركين والإعلاميين.
    ويناقش المنتدى خلال 6 جلسات استراتيجيات الإصلاح الاقتصادي العالمية إزاء التخصصية وحتمية مواكبة الإطار القانوني للإصلاح والأمن الاقتصادي المرن والإصلاح من خلال الأجندة الاجتماعية المتوازنة والمواطنة والمسؤولية الاجتماعية ودور المملكة القيادي في تحديث المفهوم العالمي للطاقة ومحور الخصخصة: عماد الإصلاح الاقتصادي.
    كما سيتم تسليط الضوء على كيفية استفادة المجتمع المحلي والإقليمي والعالمي من الإصلاح الاقتصادي ضمن منظومة الإصلاح العام التي تسير عليها الدول في الوقت الراهن نحو مستقبل أفضل.
    وقال رئيس غرفة جدة صالح التركي لـ "الوطن": إن اختيار الشخصيات المشاركة مبني على علاقتها مباشرة بالتنمية الاقتصادية، وكذلك الأشخاص الذين لهم أدوار مؤثرة في الإصلاحات الاقتصادية التي مرت بها دولهم، والذين يحملون رؤى مستقبلية جديدة للاقتصاد.
    وأوضح أنه تم تقديم دعوات لجميع أعضاء الشورى الذين لهم علاقة مباشرة بالمنتدى أو بالاقتصاد والنواحي الاجتماعية وسيقدم لهم التوصيات لنتبنى بعض الموضوعات المهمة التي ستطرح لمجلس الشورى.
    من جهته، أكد رئيس المنتدى سامي بحراوي أن المنتدى سيساهم في تطوير الفكر الاستثماري في السوق السعودي والتعريف من خلال رجال الأعمال بفرص الاستثمار المتنوعة وجذب المزيد من المستثمرين من مختلف أنحاء العالم والتأكيد على أهمية السوق السعودي على الساحة الاستثمارية والإقليمية والعالمية إلى جانب ما تتمتع به السعودية من أمن وأمان وسلاسة في الأنظمة واللوائح الاستثمارية.
    وستناقش 6 جلسات دور الدولة والمجتمع في تفعيل الإصلاح الاقتصادي حيث تبحث الجلسة الأولى إستراتيجيات الإصلاح الاقتصادي العالمية إزاء التخصصية. بينما تستعرض الجلسة الثانية محور الأمن الاقتصادي المرن والإصلاح من خلال الأجندة الاجتماعية المتوازنة.
    وتسلط الجلسة الثالثة الضوء على محوري الفرد أساس البناء والمواطنة والمسؤولية الاجتماعية من خلال طرح المسؤولية الاجتماعية للأفراد والشركات.
    وتناقش الجلسة الرابعة محور حتمية مواكبة الإطار القانوني للإصلاح من خلال إمكانية المجتمع تذليل العقبات القانونية وتجاوز الصعوبات التي تعترض طريقه من خلال إعادة البناء.
    وتستعرض الجلسة الخامسة دور السعودية في تحديث المفهوم العالمي للطاقة من خلال رد فعلها على أسعار النفط المرتفعة وإيمانها بأن النفط لا يمكن أن يكون مصدر الطاقة الوحيد بعد أن بدأت شركات حول العالم البحث عن رؤية جديدة لمفهوم الطاقة.
    وتناقش الجلسة السادسة محور الخصخصة كعماد الإصلاح الاقتصادي.
    يذكر أن منتدى جدة الاقتصادي أطلق جائزتين الأولى للتميز الإعلامي تحت إشراف هيئة الصحفيين السعوديين تكريماً للمتميزين والمبدعين في العمل الصحفي وتقديراً لأفضل تغطية صحفية لقضية اقتصادية تواجه السعودية ويتم إبرازها في المنتدى.
    والثانية جائزة تفوق الأعمال الجامعية 2007 لتشجيع طلاب وطالبات الجامعات والكليات على إدارة الأعمال وتعزيز ثقافتهم في هذا المجال.












    أسعار النفط تتجاوز 61 دولارا للبرميل

    لندن: رويترز
    ارتفع سعر النفط متجاوزا مستوى 61 دولارا للبرميل إلى أعلى مستوياته في 7 أسابيع أمس بعد أن أعلنت الولايات المتحدة انخفاضا غير متوقع في مخزونات البنزين وقالت إيران إنها لن تظهر "أي ضعف" فيما يتعلق ببرنامجها النووي.
    وخلال التعاملات ارتفع سعر الخام الأمريكي 60 سنتا إلى 61.55 دولاراً للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ الثاني من يناير لتبلغ مكاسبه خلال الأسبوع 3.48 دولارات أي 6%، فيما صعد سعر مزيج برنت في لندن دولارا إلى 61.62 دولاراً للبرميل.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏ نادي خبراء المال



    يعقد في دبي الشهر المقبل بمشاركة صندوق النقد الدولي
    انهيار الأسهم وتقييم الاكتتابات في المنتدى الثاني لأسواق المال الخليجية


    - عبد الله البصيلي من الرياض - 07/02/1428هـ
    من المنتظر أن تعقد مجموعة من الخبراء في الخليج وعدد من الدول العالمية المنتدى الثاني لأسواق المال الخليجية في دبي في الفترة من 3 إلى 5 آذار (مارس) المقبل، حيث يناقش الخبراء مجموعة من القضايا في مقدمتها أسباب انهيار الأسواق الخليجية، وتقييم الاكتتابات الأولية.
    وسيتم عرض عدد من الدراسات من خلال المنتدى بمشاركة مؤسسات مالية عالمية منها صندوق النقد الدولي الذي سيقدم دراسة بحثية لتقييم الاكتتابات الأولية في أسواق المال الخليجية عن عام 2006 ويقدمها فيرناندو ديلجادو المستشار الاقتصادي لشؤون الشرق الأوسط بالتعاون مع نائب رئيس مجلس إدارة بورصتي القاهرة والإسكندرية وهي دراسة تعلن للمرة الأولى ضمن برنامج أعمال المنتدى الثاني لأسواق المال الخليجية الذي يعقد في دبي في الفترة من 3 إلى 5 مارس المقبل.
    وسيقدم مركز الخليج للأبحاث دراسة خاصة أعدها فريق الخبراء عن أسباب انهيار أسواق المال الخليجية والأسلوب الأفضل للتعافي منه تمهيداً للوصول إلى استقرار الأسواق وتمهيداً لإعادة النمو والحيوية إليها بعد أن فقدت 60 في المائة من قيمتها السوقية التي تقدر بأكثر من تريليوني ريال ويقدمها البروفيسور جياكومو لوجياني أستاذ الاقتصاد وكبير المستشارين في المركز.
    ويناقش المنتدى الذي يعنى بإدارة الأزمات قضايا مهمة أخرى مثل الحوكمة يشارك فيها الدكتور ناصر السعيدي الرئيس التنفيذي لمعهد حوكمة في مركز دبي المالي العالمي, إلى جانب دائرة الإصدارات والإفصاح في الهيئة العامة لسوق المال في عمان الحائزة على جوائز عالمية من معظم المنظمات المالية الدولية لنجاحها في تطبيق أفضل معايير الحوكمة لأعمال الهيئة والشركات المساهمة المدرجة في سوق الأوراق المالية.
    ويتطرق حسن الجابري رئيس الإدارة المصرفية والاستثمار في البنك الأهلي التجاري ومدير إدارة الحفظ HSBC إلى تحول الشركات العائلية إلى أسواق المال، ويستعرض هاني شويعر مدير إدارة خدمات الوساطة في البنك الأهلي التجاري والمهندس محمد البلاع الرئيس التنفيذي لشركة مباشر, التداول الإلكتروني وأثره في تطوير وتوحيد الأسواق الخليجية.
    ويتحدث أيضاً في المنتدى خبراء من HSBC ومصرف الإمارات للخدمات المالية في محاور المنتدى التي تشمل رؤية هيئة سوق مال أبوظبي عن أثر التشريعات والقوانين في الحفاظ على أسواق المال وتطورها، في حين يشارك مصرف لبنان بورقة عمل عن المسؤوليات المدنية لأعضاء مجالس الإدارة وكبار التنفيذيين في الشركات المساهمة.
    ويقدم المستشار المالي عمار أحمد شطا الرئيس والمدير التنفيذي في "الخبير للاستشارات المالية" وفريق الخبراء, ورشة عمل في اليوم الأخير من أعمال المنتدى حول متطلبات تحول الشركات العائلية إلى مساهمة عامة موجهة لأعضاء مجالس الإدارات وكبار التنفيذيين في الشركات المساهمة وجميع المهتمين والمختصين في أسواق المال.
    يذكر أن توصيات المنتدى الأول ركزت على أهمية التوعية والتثقيف الشامل والمستمر لجميع شرائح المجتمع وسلطات الدولة التشريعية والتنفيذية وضرورة تثقيف وتوعية كبار المساهمين وأعضاء مجالس إدارات وكبار التنفيذيين في الشركات المساهمة حول قوانين أسواق المال ولوائحها المختلفة وصولاً إلى تطبيق شامل وكامل لمبدأ الحوكمة للشركات والاقتصاد والإدارات الحكومية. كما حث المنتدى الأول هيئات أسواق المال على المزيد من الحزم في تطبيق القوانين واللوائح وبخاصة في مجال السماح بتأسيس مزيد من شركات الوساطة المالية والمكاتب الاستشارية لتكون موجودة بالعدد والنوع الكافي واللازم لاستيعاب إدارة جميع أموال المستثمرين والمواطنين في البورصات الخليجية بما يضفي مزيداً من العمل المؤسسي لأسواق المال مع حث السلطات التشريعية على تعديل وتطوير القوانين التجارية والاقتصادية كافة لترتقي إلى معايير قوانين أسواق المال وضرورة رفع معايير الجودة المهنية لمختلف التخصصات المهنية في مجالات المحاسبة الاقتصادية والقانونية والإدارية لأثرها الكبير في دعم أسواق المال.
    وأوضح المحامي الدكتور ماجد محمد قاروب رئيس اللجنة المنظمة أن 30 مليون مواطن خليجي لا تزال ثرواتهم التي تقدر بأكثر من ستة تريليونات ريال في دائرة أزمات أسواق المال التي نحاول إعادتها إلى رشدها حماية لأسواق المال الخليجية والمواطنين الذين خسروا ما لا يقل عن 60 في المائة من مدخراتهم، لافتاً إلى أن هذا يعد من أهم الأسباب لمشاركة خبراء المال في المنتدى.
    وقال قاروب إنه مع وجود 700 شركة مساهمة في دول الخليج ونحو 300 شركة للاستشارات المالية وإدارة الأصول والاستثمارات والصناديق، ومع رغبة الشركات العائلية في التحول إلى مساهمة, فإنه يجب معالجة مشكلات الأسواق المالية كافة بواقعية من خلال المنتديات التي تعزز الثقة في تلك الأسواق.












    "عودة " تبدأ أعمال الوساطة المالية في السعودية

    - عبد الله البصيلي من الرياض - 07/02/1428هـ
    أعلنت شركة عودة العربية السعودية، المختصة في تقديم خدمات الوساطة المالية السعودية، بدء أعمالها رسميا في السوق السعودية، حيث تخطط للتوسع في أنشطتها لتشمل تقديم الخدمات الاستثمارية البنكية ونشر فروع لها في ثلاث مدن رئيسية.
    وأكد عبد الله الحبيب رئيس مجلس إدارة "عودة العربية" السعودية، تقديم الشركة للخدمات البنكية، مبينا أن الشركة التي يبلغ رأسمالها 300 مليون ريال ستقدم الخدمات كافة ذات الصلة بالشأن الاستثماري، لافتا إلى أن دخول مؤسسة مالية بحجم "عودة العربية" يمثل إضافة نوعية في السوق البنكي المحلية لما لها من تجربة طويلة وإمكانات في تقديم الخدمات والمنتجات البنكية.
    وقال الحبيب الذي احتفل مع أعضاء مجلس الإدارة والتنفيذيين في بنك عودة أخيراً بمناسبة بدء أعمال الشركة رسميا، "سنعمل وفق خدمات البنك الاستثماري واتجاهاته، من بين الخدمات تقديم التمويل والقروض عبر آلية وهندسة مالية دقيقة"، مضيفا أن الشركة ستقدم عمليات التمويل عن طريق البنك الأم، مؤكدا تسخير الخبرات والطاقات لإدخال أنواع مبتكرة من الأدوات والفرص الاستثمارية التي من شأنها أن تعزز عمق الأسواق المالية. وأوضح الحبيب خلال حديثه أن دخول "عودة العربية" سيسهم في تطوير سوق المال والبنوك في الخدمات كافة التي سيقدمها، مضيفا أن من بين أهم أهداف الشركة دعم النمو والتبادل التجاري بين الدول مع المملكة. وكانت هيئة سوق المال في السعودية قد وافقت على الترخيص للشركة بتقديم جملة من الخدمات المصرفية الاستثمارية، تساهم مجموعة عودة سرادار بنسبة 70 في المائة من رأسمال الشركة بينما شارك في التأسيس مستثمرون سعوديون بارزون من أفراد ومؤسسات. وقال الحبيب أنه تم الانتهاء من تجهيز الصالة الكبرى لتنفيذ عمليات الوساطة المالية وتقديم الخدمات المالية، لافتا إلى وجود نوايا "عودة العربية السعودية" للتوسع في مناطق السعودية عبر فرعها الحالي في الرياض، وفتح فرع جديد بنهاية العام الحالي 2007 في مدينة جدة غربي البلاد، قبل التوجه نحو مدينة الخبر في المنطقة الشرقية. وستعمل الشركة على تقديم نشاط التعامل بصفة أصيل ووكيل والتعهد بالتغطية، نشاط الإدارة لإنشاء وإدارة الصناديق الاستثمارية وإدارة المحافظ، نشاط الترتيب وتقديم المشورة ونشاط الحفظ لأغراض الإجراءات والترتيبات والإدارة الخاصة بالصناديق الاستثمارية، وإدارة المحافظ والتعامل في الأسهم الدولية. وتشتمل خدمات "عودة العربية السعودية" على تقديم خدمات تمويل الشركات بالاستشارات العائدة لعمليات الدمج والاستحواذ، الإصدارات الأولية، الإصدارات الخاصة، ترتيب عمليات التمويل والتسنيد، إدارة الأصول وهيكلة الصناديق، تطوير المنتجات المركبة، وإدارة الثروات وتقديم المشورة الاستثمارية لصالح العملاء المميزين.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    اقتصاديون: خلاف إيران والغرب لن يعوق تدفق الاستثمارات إلى الخليج

    - عبد الرحمن آل معافا من الرياض ورويترز - 07/02/1428هـ
    أكد خبراء في الاقتصاد المحلي والدولي، أن ارتفاع حدة التوتر بين إيران والغرب لن يؤثر في قدرة دول الخليج الغنية بالنفط على جذب الاستثمارات الأجنبية، وذلك بسبب صلابة اقتصاداتها، فضلا عن السيولة التي تتمتع بها. وقال خالد هولدار نائب مدير وكالة موديز لخدمات المستثمرين: إن منطقة الخليج تتمتع بوضع جيد ومن غير المرجح أن يتغير هذا الوضع. وتخطط السعودية لاستقطاب 300 مليار ريال استثمارات أجنبية هذا العام.
    أمام ذلك، قال لـ "الاقتصادية" الدكتور عبد الوهاب أبو داهش – محلل اقتصادي - إن تطوير الأسلحة النووية في كوريا الشمالية لم يؤثر في جذب الاستثمارات في كوريا الجنوبية ودول أخرى، فمن هذا المنطلق لن تتأثر دول الخليج بما يحدث في إيران. من جهته, أكد الدكتور عبد الرحمن البراك أستاذ العلوم المالية المساعد في جامعة الملك فيصل، أن التوتر السياسي الراهن بين إيران والدول الغربية لن يكون عامل طرد للاستثمارات من منطقة الخليج.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أكد خبراء في الاقتصاد المحلي والدولي أن ارتفاع حدة التوتر بين إيران والغرب لن يؤثر في قدرة دول الخليج والغنية بالنفط على جذب الاستثمارات الأجنبية، وذلك بسبب صلابة اقتصاداتها، فضلا عن السيولة العالية التي تتمتع بها.
    وقال خالد هولدار نائب مدير وكالة موديز لخدمات المستثمرين: إن منطقة الخليج تتمتع بوضع جيد ومن غير المرجح أن يتغير هذا الوضع.
    وبين هولدار على هامش مؤتمر للاستثمار في دبي: لو كنا نعتقد فعلا أن هناك مخاطر بسبب حرب في إيران، لكنا تراجعنا". واتفق مع الخبير خبراء سعوديون قالوا لـ "الاقتصادية"، إن العديد من الرساميل الأجنبية ترغب في دخول الاستثمار والتمويل في منطقة الخليج خصوصا من البنوك العالمية، بسبب الطفرة اقتصادية والتجارية التي تمر بها هذه الدول.
    وكانت الهيئة العامة للاستثمار السعودية أعلنت في وقت سابق أنها تخطط لاستقطاب استثمارات أجنبية خلال الفترة القادمة بنحو 300 مليار ريال، كما أعلنت عن نتائج أعمالها خلال عام 2006 حيث تم الترخيص لــ 1389 مشروعاً أجنبيا ومشتركا إجمالي التمويل الكلي لها 253 مليار ريال، بنسبة نمو قدرها 25 في المائة، وذلك مقارنة في عام 2005.
    أمام ذلك، أكد لـ "الاقتصادية" الدكتور عبد الوهاب أبو داهش الخبير والكاتب الاقتصادي، أن دول الخليج مطمع لكثير من الرساميل الأجنبية، حيث تهوى وتحرص مصارف عالمية غربية عريقة دخول هذه السوق من أجل تمويل النمو الاقتصادي والمشاركة في البنى التحتية الذي ستنفق عليها دول الخليج مليارات الدولارات في السنوات المقبلة.
    وقال أبو داهش إن تطوير الأسلحة النووية لم يؤثر في جذب الاستثمارات في كوريا الجنوبية ودول أخرى، فمن هذا المنطلق لن تتأثر دول الخليج في استقطاب الاستثمارات الغربية، كما أن دول مجلس التعاون الآن تمر بطفرة اقتصادية كبيرة.
    وأضاف أن التوتر السياسي الذي تشهده الساحة بين إيران والدول الغربية لن يحل إلا بالطرق السلمية، لأن شن حرب جديدة لن يفيد المجتمع الدولي. ومضى أبو داهش: أمريكا جربت القوة في العراق وأفغانستان ولم تنجح حتى الآن في وضع النظام الذي تريده.
    من جانبه، أكد الدكتور عبد الرحمن البراك أستاذ العلوم المالية المساعد في جامعة الملك فيصل، أن التوتر السياسي الراهن بين إيران والدول الغربية لن يكون عامل طرد للاستثمارات الغربية في منطقة الخليج وخصوصا المملكة، لأنها تعيش استقرارا سياسيا كبيرا إضافة إلى النمو الاقتصادي فيها.
    وقال البراك: الكثير من الرساميل الغربية إذا سنحت لها فرصة الاستثمار في دول الخليج لن تتردد في دخولها، كما أن بعض الشركات الأجنبية التي ترغب في الاستثمار في الخليج يمكن أن تنتظر ستة أشهر لمعرفة الحال مستقبلا.
    وبيّن أن الوضع السياسي والاقتصادي في دول الخليج مستقر ومنتعش وحيادي، ويكون ذلك جليا واضحا من خلال إفصاح المملكة والتي تعتبر الدولة الكبرى في الخليج بأنها محايدة وتلعب دور الوسيط لتقريب وجهات النظر. من جهته أخرى، أكد خالد هولدار نائب مدير وكالة موديز لخدمات المستثمرين أن منطقة الخليج تتمتع بوضع جيد ومن غير المرجح أن يتغير هذا الوضع. وقال هولدار على هامش مؤتمر للاستثمار في دبي: لو كنا نعتقد فعلا أن هناك مخاطر بسبب حرب في إيران، لكنا تراجعنا".
    وسبب التوتر في منطقة الخليج هو المواجهة الحادة التي تخوضها طهران مع الغرب بسبب برنامجها النووي ورفضها تعليق نشاطات تخصيب اليورانيوم، واتهام واشنطن لها بالسعي خلف هذا البرنامج إلى التسلح النووي.
    ويرى الخبراء الاقتصاديون أن العائدات النفطية الهائلة والإعلان عن إنفاق كبير على البنى التحتية ومن أجل تعزيز التنوع الاقتصادي في الدول الخليجية، منعت التداعيات الممكنة لجو عدم الاستقرار الجيوسياسي على المستوى الإقليمي.
    وقالت مونيكا مالك من مصرف ستاندرد تشارترد بنك: حتى الآن، الوقع كان ضئيلا، مشيرة إلى أن السوق ركزت على الخطط الاستثمارية للحكومات في المنطقة، مما أبعد شبح التطورات في إيران.
    وأضافت حتى مع وجود احتمال صغير لهجوم على إيران، فإننا نتوقع هجوما يتركز على أهداف محددة وليس حربا.
    من جهتها، قالت مسؤولة في البنك الدولي إنه لا يجب تعميم المخاطر الموجودة في الشرق الأوسط في شمال إفريقيا مثلا.
    وقالت يوكيكو اومورا نائبة رئيس وكالة ضمان الاستثمارات المتعددة الأطراف في البنك الدولي: للأسف، يتم النظر إلى هذه المنطقة كوحدة واحدة بينما هناك عدد صغير من البلدان غير المستقرة.
    من جهته، قال محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة الإماراتي للمالية، إن الإمارات نجحت في خلق جو ملائم للاستثمارات.











    يعد أول إصدار من نوعه لصالح شركة سعودية
    إقفال إصدار صكوك دولية لصالح "دار الأركان" بـ 600 مليون دولار


    - "الاقتصادية" من المنامة - 07/02/1428هـ
    أعلنت مجموعة من كبار المصارف الدولية عن إقفال أكبر إصدار للصكوك بقيمة 600 مليون دولار نيابة عن شركة دار الأركان وهي إحدى الشركات العقارية والسكنية السعودية.
    ويعتبر الإصدار هو أول إصدار لشركة سعودية يطرح في أسواق رأس المال الدولية بما يزيد عن المبلغ المعلن وهو 425 مليون دولار من قبل البنك الإسلامي للمجموعة العربية المصرفية إيه سي، والبنك العربي الوطني وبنك ستاندارد وبنك يونيكورن للاستثمار وبنك ويست إل بي إيه جي وقد لاقت استجابة واسعة من المؤسسات المالية عبر أوروبا وجنوب شرق آسيا ودول مجلس التعاون الخليجي.
    وقال عبد اللطيف الشلاش، العضو المنتدب لشركة دار الأركان "نحن في غاية السعادة لهذا النجاح الكبير الذي تحقق لهذه الصكوك الذي يعكس قوة نموذج أعمال شركة دار الأركان والفرص المستقبلية الكبيرة أمام الشركة في النمو القوي والتوسع، وهذا ما أعطى لنا مصداقية وعزز من ثقة المصارف الإقليمية والدولية ونحن نشكرهم على هذه الثقة الغالية". مؤكدا أن "دار الأركان" تلتزم بتولي دور قيادي ورائد في مجال تقديم حلول إسكانية تجعل المساكن في متناول يد الطبقات المتوسطة في المملكة العربية السعودية ووفقاً للمعايير الدولية".
    من جانبه، قال الدكتور روبرت عيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في البنك العربي الوطني " نشعر بالفخر لترتيب هذه الصفقة الكبرى للصكوك لصالح شركة دار الأركان. والنجاح الكبير الذي كتب لها هو شهادة على ثقة المستثمر في شركة دار الأركان على وجه الخصوص وفي المملكة العربية السعودية على وجه العموم. ونحن نسعى لتولي دور مهم في تنمية الصناعة المصرفية الإسلامية وأسواق رأس المال السعودية عن طريق مثل هذه الإصدارات عالية الجودة في الأسواق".
    وأفاد السيد ماجد السيد بدر الرفاعي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لبنك يونيكورن للاستثمار "حقاً أن هذه الصكوك هي مرحلة جديدة في التطور السريع لأسواق رأس المال الإسلامية، ونجاحها الكبير يعكس الطلب الكبير عالمياً للاستثمارات المتوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية".
    كما علق نافيد خان، العضو المنتدب للبنك الإسلامي للمؤسسة العربية المصرفية "إيه سي" قائلاً: "إن الإقبال الكبير من الأسواق الإقليمية والدولية يوضح جانبين في غاية الأهمية: أولاً، الإقبال المستمر لصفقات الصكوك ذات الهيكل الممتاز وثانياً، السوق العقاري الإقليمي كفئة أصول ناشئة من المنطقة. ويشعر البنك الإسلامي للمؤسسة العربية المصرفية بفخر شديد لهذه الصفقة الكبرى ويشعر بالسعادة لاشتراكه مع المصدر والمصارف المديرة الأخرى للصفقة الذين قد عملوا بكل جد ومثابرة في هذا الإطار الزمني الوجيز لطرح هذه الصفقة في الأسواق وإنجاحها بهذا الشكل غير المسبوق".

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    اليوم.. منتدى جدة يساند الدولة في الإصلاح الاقتصادي

    - سعود التويم من جدة - 07/02/1428هـ
    ينطلق مساء اليوم منتدى جدة الاقتصادي 2007 تحت رعاية الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة، وبمشاركة نخبة من رواد الإصلاح الاقتصادي حول العالم، وذلك على مدى ثلاثة أيام تحت شعار "الإصلاح الاقتصادي.. أرض واعدة وآفاق ممتدة" برعاية إعلامية من المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق. وتمثل أعمال المنتدى دعما للإصلاح الاقتصادي الذي يقوده خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.
    وأوضح سامي بحراوي مدير منتدى جدة الاقتصادي, أن منتدى هذا العام سيشهد مشاركة عدد من الشخصيات العالمية التي نجحت في إحداث تغيرات اقتصادية في بلادها وسلطت عليها الأضواء بعد نجاح خططها الاستراتيجية عبر منظومة عمل واضحة ومحددة انتهجتها بعيدا عن البيروقراطية. ويحضر المنتدى الذي بات يحتل مكانة عالمية بين المنتديات الدولية, أكثر من 2500 شخصية, فيما يتحدث فيه نحو 35 شخصا.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    يدشن مساء اليوم منتدى جدة الاقتصادي 2007م تحت رعاية الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز، أمير منطقة مكة المكرمة، وبمشاركة نخبة من رواد الإصلاح الاقتصادي حول العالم وذلك على مدى ثلاثة أيام تحت شعار "الإصلاح الاقتصادي: أرض واعدة وآفاق ممتدة" في فندق هيلتون جدة وبرعاية إعلامية من المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.
    وقال سامي بحراوي إن منتدى جدة هذا العام سيشهد مشاركة عدد من الشخصيات العالمية التي نجحت في إحداث تغيرات اقتصادية في بلادها وسلطت عليها الأضواء بعد نجاح خططها الاستراتيجية عبر منظومة عمل واضحة ومحددة انتهجتها بعيدا عن البيروقراطية.
    وستبدأ أولى جلسات المنتدى صباح يوم الأحد برئاسة لوي جيافنج، رئيس المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، الذي قدم على رأس وفد صيني كبير، وسيتطرق الوفد الصيني إلى بعض الدراسات التي تحاول صياغة التوازن الواجب حدوثه بين العالمية والخصوصية كعنصر جوهري للإصلاح الاقتصادي، وذلك في جلسة بعنوان: (استراتيجيات الإصلاح الاقتصادي: "العالمية مقابل الخصوصية").
    كما ستعقد جلسة أخرى في مساء الأحد تحت عنوان (الأمن الاقتصادي المرن والإصلاح: "الأجندة الاجتماعية المتوازنة") وستضم مجموعة المتحدثين سياسيين ورجال أعمال وأكاديميين صينيين وسعوديين، وسيتم تركيز النقاش بين المتحدثين والجمهور على مدى الحاجة إلى وجود أجندة اقتصادية واجتماعية تقتضي وظيفتها حماية مبادئ المجتمع وقيمه الاجتماعية، وفي الوقت نفسه تخدم متطلبات المجتمع الدولي.
    ويشهد يوم الاثنين جلسة أولى بعنوان (الفرد أساس البناء: "المواطنة والمسؤولية الاجتماعية")، وستعتمد الجلسة في مناقشاتها فكرة المواطنة المسؤولة والمسؤولية الاجتماعية والخدمات التطوعية لتشجيع المشاركة الإدارية في العمل من أجل بناء اقتصاد المجتمع والتي تعتبر حجر زاوية للإصلاح الاقتصادي.
    وتحمل الجلسة الثانية عنوان (حتمية مواكبة الإطار القانوني للإصلاح)، وستطرح هذه الجلسة سؤالا للنقاش هو: كيف يمكن للمجتمعات تذليل العقبات القانونية وتجاوز الصعوبات التي تعترض طريقها خلال قيامها بعملية إعادة البناء؟
    أما يوم الثلاثاء فهو آخر أيام المنتدى سيتطرق حول ( دور المملكة القيادي في تحديث المفهوم العالمي للطاقة)، وتختم أيام المنتدى بجلسة أخيرة ستكون حول (الخصخصة: عماد الإصلاح الاقتصادي)، وستوضح بيان أهمية أن تكون الخصخصة أساسا للخطوط الوطنية الاجتماعية ومستقبل رفاهية الأمم.
    وتأتي هذه التظاهرة الاقتصادية العالمية في مدينة جدة في ظل حاجة السعودية لانطلاق مجتمع أعمال مثالي وتكاملي بمنهجية حديثة تكون استراتيجية الإصلاح الاقتصادي الحلقة الأهم والقناة الرئيسية فيها نحو بيئة أعمال متجانسة تجعل من المملكة مركزا عالميا لاستقطاب وثروة يتنافس عليها المستثمرون والتجار.
    ومع الإعلان عن المدن الاستثمارية في عدة مناطق من المملكة أصبحت هذه المدن الاستثمارية محل أنظار وزارات وهيئات التنمية الاستثمارية على الأقل في مناخ الأعمال في الشرق الأوسط.
    وجاءت مشاركة شركة إعمار المطور الرئيس لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في هذه الأمسية بمثابة شراكة استراتيجية مع فعاليات منتدى جدة الاقتصادي خاصة مع إعلان بعض الوزراء العرب نيتهم الاستفادة من تجربة المملكة لإقامة مثل هذه المدن التي ستعطي نتائجها ونجاحها الاقتصاد الوطني دعائم حقيقية نحو الاستمرار في نهج الإصلاح الاقتصادي التي رسمته حكومة خادم الحرمين الشريفين.
    ويتوقع أن تشهد فعاليات منتدى جدة الاقتصادي لهذا العام الخروج باقتراحات أكثر نضحا وديناميكية خاصة بعدما أعلن المشرفين على المنتدى رغبتهم في تقليص أعداد المتحدثين لإفساح المزيد من الوقت بين المتحدثين أصحاب فكر الإصلاح الاقتصادي وبين مداخلات ومرئيات الجمهور.
    وما بين مواضيع تناولتها فعاليات المنتدى خلال الأعوام الماضية كنمو الثابت في الاقتصاد العالمي وأخرى تتحدث حول موارد الثروة واقتصادات المعرفة والعلم إضافة إلى قضية الإدارة في البيئة العالمية ومنافستها محليا وكيفية تحقيق النمو الاقتصادي المتسارع. اختار المنتدى لهذا العام شعار فكر الإصلاح الاقتصادي كنتيجة حتمية لابد وتدرسها الأمم الراغبة في تخطي حواجز وموانع نشأت في ظروف عفى عليها الزمن.
    كما يسعى المنظمون في المنتدى أن يكرسوا مفهوم شعار هذا التجمع الدولي عبر تشجيع ومساعدة الحكومات وقطاع الأعمال ورموز المجتمع على تأييد الإصلاح والاستفادة من عوائده.
    وانتهت إدارة المنتدى من التحضيرات والترتيبات مع جميع الجهات ذات العلاقة في المنتدى لاستقبال خبراء الاقتصاد العالمي على مدى ثلاثة أيام لإثراء مجتمع الأعمال السعودي بتجارب حققت إنجازات ملموسة في مجال الإصلاح الاقتصادي.











    إغلاق باب المنافسة على الرخصة الثالثة للجوّال.. اليوم

    - أحمد العبكي من الرياض - 07/02/1428هـ
    وضعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، آخر الترتيبات النهائية لإغلاق باب التقدم لنيل الرخصة الثالثة للهاتف الجوال اليوم، وهذه المنافسة استقطبت أكثر من سبعة تحالفات حتى الآن، ويرجح أن يدفع التحالف الفائز مبلغا يتجاوز أربعة مليارات دولار (نحو 16 مليار ريال).
    وأكدت شركات عالمية تقود تحالفات من شركاء سعوديين، رغبتها في التقدم للفوز بالرخصة الثالثة للجوّال من بينها "تركسل" التركية، و"أوجيه تل، وبتيلكو" البحرينية، وإم. تي. إن" من جنوب إفريقيا، "إم تي سي" الكويتية، و"أوراسكوم المصرية"، و"الاتصالات" المغربية.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    وضعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أمس، آخر الترتيبات النهائية لإغلاق باب التقدم لنيل الرخصة الثالثة للهاتف المحمول "الجوال" في السعودية، وهي الرخصة التي استقطبت أكثر من سبعة تحالفات حتى الآن، ويرجح أن يدفع التحالف الفائز مبلغاً يتجاوز أربعة مليارات دولار (16 مليار ريال).
    وأكدت شركات عالمية تقود تحالفات من شركاء سعوديين، رغبتها في التقدم للفوز بالرخصة الثالثة للجوال من بينها "تركسل التركية"، و"أوجيه تل، وبتيلكو البحرينية"، وإم. تي. إن" من جنوب إفريقيا، "إم تي سي" الكويتية، و"أوراسكوم المصرية"، "الاتصالات المغربية".
    ويرجح أن يواجه الفائز بالرخصة تحديات حقيقية تتمثل في أن ارتفاع عدد المشتركين في الهاتف النقال يبلغ حاليا 1 في المائة شهريا، وهو ما قد يقلل من الجدوى الاقتصادية للرخصة الثالثة.
    وقال اقتصاديون إن حصة التشغيل في سوق الاتصالات السعودية ترتفع 1 في المائة شهريا، وهو ما يشكل تحديا حقيقيا للمشغل الثالث للهاتف الجوال، مرجعين ذلك إلى تأخير موعد إغلاق باب استقبال الطلبات بعد عدة إرجاءات للموعد، حتى استقر على اليوم بعد أن كان مقررا في موعدين سابقين في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي، ومطلع كانون الثاني (يناير)، بسبب عدم توافر الترددات.
    وأكد اقتصاديون تحدثوا لـ " الاقتصادية" أن الرخصة الثالثة ستكون أقل جدوى اقتصاديا مع كل تأخير إعلان استقبال للطلبات في ظل مسعى المشغلين الحاليين للظفر بأكبر شريحة من المشتركين قبل دخول المشغل الثالث. وقال الاقتصاديون إن الشركات المتقدمة للرخصة الثالثة اضطرت إلى دفع تكاليف كبيرة، بعد أن اضطرت لإعادة دراسات الجدوى الاقتصادية للرخصة، لا سيما بعد أن تبين لها أن عدداً من المشتركين سينضمون إلى قائمة مشتركي المشغلين الحاليين، بعد أن تم التخطيط لضمهم، مؤكدين إن النسبة المتوقعة التي سيستحوذ عليها المشغل الثالث ستعتمد على استراتيجية السوق في ظل المنافسة الشديدة.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    إيران والمخزون الأمريكي يصعدان بالنفط فوق 61 دولارا

    - لندن - رويترز: - 07/02/1428هـ
    ارتفع سعر النفط أمس متجاوزا مستوى 61 دولارا للبرميل إلى أعلى مستوياته في سبعة أسابيع أمس، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للوقود في العالم، انخفاضا غير متوقع في مخزونات البنزين. وقالت إيران إنها لن تظهر أي ضعف فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    ارتفع سعر النفط متجاوزا مستوى 61 دولارا للبرميل إلى أعلى مستوياته في سبعة أسابيع أمس، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة أكبر مستهلك للوقود في العالم انخفاضا غير متوقع في مخزونات البنزين، وقالت إيران إنها لن تظهر أي ضعف فيما يتعلق ببرنامجها النووي.
    وأشار أوليفر جاكوب المحلل لدى "بتروماتريكس"، إلى أن ارتفاع أسعار النفط يأتي كذلك في إطار صعود عام لأسعار السلع، إذ زادت أسعار الذرة والقمح والمعادن والسكر في الأيام القليلة الماضية.
    وارتفع سعر الخام الأمريكي 60 سنتا إلى 61.55 دولار للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ الثاني من كانون الثاني (يناير) لتبلغ مكاسبه خلال الأسبوع 3.48 دولار أي 6 في المائة. وقال بعض المحللين إن تجاوز مستوى 60.80 دولار يعني استمرار الارتفاع.
    وقال جاكوب "كسر الآن نطاق تأرجح أسعار النفط.. قوة الدفع الإيجابية عادت للسوق وستجتذب المزيد من الاستثمارات". وارتفع سعر مزيج برنت في لندن دولارا 61.62 دولار.
    وأظهرت بيانات أمريكية أسبوعية انخفاضا مفاجئا بمقدار 3.1 مليون برميل في مخزونات البنزين مما أقلق المستثمرين قبيل موسم العطلات في فصل الصيف. وتأثرت السوق كذلك بالمزيد من عبارات التحدي التي أدلى بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس. وقال "إذا أبدينا ضعفا أمام العدو ستزيد التوقعات لكن إذا واجهناه بصلابة فإنه سيتراجع أمام هذه المقاومة".
    وتجاهلت طهران موعدا نهائيا حدده مجلس الأمن الدولي يوم 21 شباط (فبراير) الجاري لوقف عمليات تخصيب اليورانيوم. وستجتمع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا الأسبوع المقبل لبحث إمكانية اتخاذ المزيد من الخطوات ضد إيران رابع أكبر مصدر للنفط في العالم. وفرضت الأمم المتحدة بالفعل عقوبات تمنع نقل التكنولوجيا والمعرفة النووية لإيران.
    وتهدد مشكلات في بعض المصافي الأمريكية وإغلاق مؤقت لجزء من خط أنابيب يمد الوقود إلى شمال شرق البلاد بتقييد الإمدادات في الولايات المتحدة.
    ومن المتوقع أن يبقي حريق نشب في مطلع الأسبوع في مصفاة فاليرو انرجي كورب التي تبلغ طاقتها 170 ألف برميل يوميا على المصفاة مغلقة لعدة
    أسابيع. وأغلقت عدة مصاف أخرى لإصلاحات وأعمال صيانة دورية.
    وقالت شركة تيبكو الأمريكية للمستهلكين أمس الأول إنها قد تبدأ في ضخ كمية مخفضة تبلغ 240 ألف برميل يوميا عبر خط أنابيب منتجات النفط أمس اعتمادا على موافقة جهة رقابية قبل يوم من الموعد المقرر.












    20 مليار دولار قيمة فاتورة الغذاء المتوقعة لدول الخليج في 10 سنوات

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 07/02/1428هـ
    قدرت إحصائيات قيمة فاتورة الغذاء التي تدفعها دول الخليج لاستيراد المواد الغذائية بنحو تسعة مليارات دولار يتوقع أن ترتفع خلال السنوات العشر المقبلة إلى 20 مليار دولار, في ضوء احتمالات تضاعف عدد سكان المنطقة الذي يقترب من 40 مليون نسمة.
    ووفقا لمؤسسة الأبحاث العالمية التي تنظم معرض الشرق الأوسط الزراعي المقرر عقده في دبي في الفترة من 17 إلى 19 نيسان (أبريل) فقد وضعت دول الخليج أهدافاً طموحة من أجل تطوير القطاع الزراعي فيها بحلول عام 2010 حيث خصصت السعودية 6.6 مليار دولار بما يعادل 24.8 مليار ريال لتطوير قطاعات المياه والزراعة والبنى التحتية خلال العام الجاري.
    وقال مايكل هانلون مدير معرض الشرق الأوسط الزراعي لدى مؤسسة الأبحاث العالمية, إن هذه التطورات تقدم فرصاً لا حصر لها للمنتجين الزراعيين وللمؤسسات العاملة في التصنيع الغذائي المرتبط بالزراعة وللموردين ولمقدمي الحلول التقنية من أجل تطوير فرص عمل متميزة في المنطقة.
    وأضاف أن منطقة الخليج تعتبر سوقاً كبيرة لمختلف المنتجات الغذائية، في الوقت الذي يسد الاستيراد قسماً كبيراً من الاحتياجات الغذائية لهذه المنطقة نظراً لقسوة المناخ وشح موارد المياه وعدم صلاحية التربة للزراعة, وتعمل المنطقة حالياً على بناء إمكانات إنتاج محلية لتلبية الطلب المتزايد على الغذاء عبر شراء تقنيات ومعدات حديثة والحصول على خبرات واسعة، وبالتالي تحويل بوصلة الاستثمار باتجاه القطاع الزراعي.
    ومن المقرر أن يشتمل معرض الشرق الأوسط الزراعي في دورته للعام الجاري على أحدث التطورات العلمية في مجال العمليات المختبرية ومكافحة الآفات الزراعية والتقنيات الحيوية. وأكد عدد من الشركات العالمية العاملة في مجالات الزراعة المختلفة مشاركتها. ويحظى المعرض بدعم من جهات إقليمية مثل الهيئة العربية للاستثمار والتنمية الزراعية، وجمعية رجال الأعمال للإنتاج والتصنيع الزراعي في مصر، ودائرة مزارع الأسماك الماليزية.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    المؤشر الياباني يغلق على أعلى مستوى في 7 سنوات
    الين يسجل انخفاضا قياسيا أمام اليورو


    - لندن ـ رويترز - 07/02/1428هـ
    سجل الين انخفاضا قياسيا أمام اليورو أمس، واقترب من أدنى مستوياته في أربعة أعوام أمام الدولار بعد أن كرر محافظ بنك اليابان المركزي أن رفع سعر الفائدة بدرجة أكبر سيتم ببطء.
    ويوشك "اليورو" على تحقيق أكبر ارتفاع أسبوعي له أمام الين منذ خريف عام 2005 إذ لم يسهم انخفاضا أكبر من المتوقع في مؤشر "أيفو" الألماني لتوقعات الأعمال في شباط (فبراير) في تغيير التوقعات المتعلقة برفع الفائدة في منطقة "اليورو" في آذار (مارس) المقبل.
    ورفع بنك اليابان المركزي سعر الفائدة إلى أعلى مستوياته في عشر سنوات عند 0.5 في المائة يوم الأربعاء الماضي، لكن محافظ البنك "توشيهيكو فوكوي" أشار إلى أن البنك سيرفع الفائدة بعد ذلك بالتدريج.
    ومع ارتفاع التضخم بمعدلات ضئيلة من المتوقع أن يبقي بنك اليابان أسعار الفائدة مستقرة لمدة ستة أشهر مما يدفع المستثمرين المتطلعين للاستثمار في عملات ذات عائدات أكبر لمواصلة الاقتراض بالين.
    وقال "بنيديك جيرمنير" المحلل في "يو. بي. اس"، إن مؤشر "أيفو" مازال عند مستوى مرتفع. البنك المركزي الأوروبي لديه سبب واضح لرفع الفائدة. اتضحت أحوال آذار (مارس)، وتوقعات حزيران (يونيو) لم تتغير تقريبا. مازلت أرغب في شراء اليورو عند مستويات منخفضة".
    ومن المتوقع أن يرفع البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة إلى 3.75 في المائة الشهر المقبل وربما إلى أربعة في المائة بحلول نهاية العام.
    واستقر سعر الدولار على 121.40 ين مقتربا من أعلى مستوياته في أربع سنوات عند 122.20 ين الذي سجله في كانون الأول (يناير) الماضي.
    من جهته، ارتفع مؤشر "نيكي" القياسي بنسبة 0.44 في المائة في نهاية المعاملات في بورصة طوكيو للأوراق المالية أمس، ليسجل أعلى مستوى إغلاق له في سبعة أعوام بفضل مكاسب أسهم شركات التصدير والعقارات مثل "ميتسوبيشي إستيت".
    وانخفضت أسهم "سانيو الكتريك" بعد تقارير عن وقوعها في مخالفات محاسبية إذ تراجعت بما يصل إلى 29 في المائة بعد أن ظهر أن أجهزة الرقابة على الأوراق المالية في اليابان تحقق مع الشركة في تقاريرها عن أرباح سابقة.
    وارتفعت أسهم شركة "كانون" وغيرها من شركات التصدير بعد أن عاود الدولار ارتفاعه مقتربا من أعلى مستوى منذ أربع سنوات مقابل الين الياباني بينما زادت أسهم شركات العقارات بفعل توقعات بتقرير جيد عن أسعار الأراضي سيصدر في آذار (مارس) المقبل.
    وفي ختام جلسة التعامل ارتفع مؤشر نيكي-225 بمقدار 79.63 نقطة أي 0.44 في المائة إلى 18188.42 نقطة ليسجل بذلك أعلى مستوى إغلاق منذ آيار (مايو) 2000.











    "إيرباص" تتجه لبيع مصانعها في ألمانيا

    - باريس وبرلين ـ د. ب. أ: - 07/02/1428هـ
    أعلنت مؤسسة صناعات الطيران والدفاع والفضاء الأوروبية "إيدس"، وهي الشركة الأم لـ "إيرباص"،أنها ستكشف النقاب عن قرارها بشأن برنامجها التقشفي المعروف باسم "باور8" الخاص بشركة إيرباص بحلول 9 آذار (مارس) المقبل.
    وكانت الشركة قد أرجأت هذا الإعلان المثير للخلاف الذي كان مقررا له يوم الثلاثاء.
    وقال المتحدث باسم مؤسسة "إيدس" إن مجلس رئاسة المؤسسة سيعلن عن قراره نهاية شباط (فبراير) الجاري تقريبا أي قبل الإعلان عن التقرير المالي للشركة المقرر في التاسع من آذار (مارس) المقبل.
    وأفادت صحيفة "فيسر كورير" التي تصدر في بريمين نقلا عن مصادر حكومية الثلاثاء الماضي أن شركة صناعة الطائرات الأوروبية ستبيع مصانعها في شمالي ألمانيا التي تقع في منطقتي فاريل ونوردينهام حيث يعمل بها 3500 شخص.
    وقالت الصحيفة إن 3700 من العاملين في فروع شركة إيرباص في ألمانيا مهددون بالتسريح، مشيرة إلى أن الشركة ستحتفظ بمصانعها في هامبورج و بريمين وشتاد.
    كما ذكرت الصحيفة أن قرارا بهذا الشأن سيتخذ في نهاية هذا الأسبوع بعد لقاء ميركل- شيراك مباشرة في ميسيبرج في براندنبورج حيث من المحتمل أن يدافع الزعيمان عن المصالح القومية لبلديهما.
    وكان توماس ستيج المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أكد الثلاثاء الماضي، أنه لم تتخذ بعد أي قرارات في إطار خطة "باور-8" بشأن إعادة الهيكلة التي طرحها لويس جالوا رئيس شركة إيرباص.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏ نادي خبراء المال



    قال إن الإيقاف يعتمد على الخسائر التي تحققها الشركات ومدى تأثيرها على السوق
    التويجري لـ"الرياض": ليس هناك شركة مهددة بتعليق تداول أسهمها خلال الفترة الحالية



    الرياض - أحمد بن حمدان:
    استبعد الدكتور عبدالرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية، تعليق تداول أسهم أي شركة من الشركات المدرجة في السوق خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن الوضع القائم للسوق يقلل من فرص إيقاف شركات أخرى كالتي سبق إيقافها.
    وأوضح في تصريح صحفي ل"الرياض" في حفل إطلاق أنشطة "عودة العربية السعودية" الأسبوع الماضي، إن مسألة الإيقاف تعتمد بالدرجة الأولى على الخسائر التي تحققها الشركات، وعملية تقدير هيئة السوق المالية لهذه الخسائر ومدى تأثيرها على السوق، مضيفا بقوله: "إذا استوجب الأمر سيتم إيقاف الشركات التي تنطبق عليها الشروط، ولكن نجد أنه في الوضع القائم للسوق حاليا ليس هناك أي شركة مهددة بالإيقاف".

    وفيما يتعلق بالترخيص لبنك "عودة" قال التويجري إن "عودة العربية السعودية" رخص لها للقيام بعدد من العمليات المالية منها الحفظ والترتيب وإدارة المحافظ، والتداول، مشيرا إلى أن الترخيص لها يضيف للسوق المالي السعودي نشاطا اكبر ويعزز من المنافسة بين الشركات المالية، كما يتيح فرصا اكبر للمواطنين في اختيار الشركات التي تدير استثمارهم في السوق.

    وكان الدكتور عبدالله بن حسن العبد القادر عضو مجلس إدارة هيئة السوق المالية، قد أشار في تصريح صحفي ل "الرياض" مطلع الشهر الجاري، إلى أنه ليس هناك شركات أخرى سيتم إيقافها على غرار "بيشة وأنعام"، غير أن رئيس هيئة السوق المالية حدد ذلك بالفترة الحالية للسوق، ولم يستبعد إيقاف أي شركات تحقق خسائر تؤثر على السوق في المرحلة المقبلة.











    تغييب ملف انهيار الأسهم عن منتدى جدة يجهض النقاشات حول الإصلاح الاقتصادي

    ريم أسعد

    جدة - عمر إدريس
    تشهد جدة مساء اليوم (السبت) حفل تدشين منتدى جدة الاقتصادي الثامن.. ويواجه هذه الحدث في دورته لهذا العام "انتقادات" و"مراهنات"، جعلت المنتدى وكأنه في (فوهة مدفع)، وأصبح سامي بحراوي رئيس المنتدى قلقاً بهدوئه الشديد من كل ما يحيط بالحدث الاقتصادي الأبرز في جدة من زوبعة ستزول تدريجياً بعد بدء جلسات الحوار عن (الإصلاح الاقتصادي) صباح غد الأحد، إذ استبعد منظمو المنتدى وضع (قضية تراجع سوق الأسهم السعودية) كأحد محاور النقاش الرئيسية، في الوقت الذي يرى فيه بعض الاقتصاديين أنه لو طرحت هذه القضية لتحولت ساحات النقاش إلى منابر للصراخ والانفعالات وتبادل الاتهامات، وهناك تساؤل عن أسباب غياب كبار المسؤولين في الحكومة السعودية عن الحضور والاكتفاء بحضور وزير واحد فقط هو الدكتور هاشم يماني وزير التجارة والصناعة، مع استمرار عدم الارتياح لاستضافة الشخصيات السياسية بحثاً عن "الزخم الإعلامي" المعتاد في كل عام دون التركيز على مضمون المناقشات، وغياب الحضور النسائي المميز في دورة المنتدى من العام الماضي للسيدة لبنى العليان ومنى أبو سليمان، في المقابل يرى فريق آخر مؤيد لتوجهات المنتدى أن هناك استفادة من التجارب العالمية التي يتمحور حولها النقاش عن (الإصلاح الاقتصادي) على اعتبار أنها كانت أو مازالت من خلال مواقعها في دولها تملك رسم هيكلة القرار الاقتصادي وتوجهاته.



    بداية تتحدث ريم محمد اسعد المحللة المالية قائلة، ربما تم إسقاط قضية سوق الأسهم السعودية لأنها حساسة وذات شجون، وبالذات لدى المسؤولين في الجهات التنظيمية الحكومية، وقد يكون لأنه تم تشريحها من قبل المحللين المحليين والدوليين، أو للتخوف من سيطرة النقاش حول هذه القضية على غالبية الفعاليات وإثارة جدال لانهاية له، وتهميش المحور الرئيسي للمنتدى، وفي حالة افتراض إدراج القضية في أجندة الحوار فإن ذلك كان بإمكانه تحقيق استجابة سريعة في تطبيق العقوبات وإصلاح الخلل الفني، ومحاسبة المسؤولين عن التأخير في رصد الانهيار ومصارحة المتداولين بشفافية عن حقيقة ما حدث، وأعتقد أنه كان سيكون هناك تراشق لتبادل الاتهامات، وقيام كل طرف بإلقاء اللوم على الطرف الآخر، لأن القضية لم تعد خسائر في أوراق مالية فقط، بل تحولت لمشكلة اجتماعية مزمنة يسيطر عليها الجانب العاطفي بدرجة كبيرة، فهناك شريحة عريضة من المجتمع أصابتها الكوارث المالية الفادحة.

    ورأى صالح أحمد حفني الرئيس التنفيذي السابق لشركة سيسكو والخبير في الشؤون الاقتصادية، أنه لابد من تطبيق ما جاء في قرار مجلس الوزراء قبل أيام بشأن محاسبة المضاربين في سوق الأسهم على اعتبار أنه أحد أشكال الفساد، واستغرب غياب حضور كبار المسؤولين والاكتفاء بوزير واحد فقط؟ وقال إن ذلك الغياب للمستويين الأول والثاني في الحكومة يأتي في وقت نعاني فيه من العوائق الاستثمارية (البيروقراطية)، وكان معالي الأستاذ عمرو الدباغ (مؤسس هذا المنتدى) قد نجح في استقطاب الصف الأول من المسؤولين إلى ساحة الحوار في عدد من الدورات السابقة.

    أما تركي حسين فدعق عضو لجنة الأوراق المالية في (بيت تجارة جدة) فقال انه تم اختيار محور (الإصلاح الاقتصادي) لمناقشته من عدة جوانب، ولعالمية المنتدى في اعتقادي أن هناك استفادة من تجارب الدول الأخرى عن طريق شرح هذه التجارب وأفكارها الأساسية، في حين أن قضية سوق الأسهم تعتبر حدثاً محلياً بالدرجة الأولى، وتقوم لجنة الأوراق المالية في (بيت تجارة جدة) حالياً بالإعداد للقاء علمي عن سوق الأسهم، وحول إذا كان بالإمكان استغلال هذا الحضور في إيصال المقترحات التي لم تستجب لها هيئة السوق المالية، أوضح أنها ليست وحدها مسؤولة عن تطور السوق وزيادة كفاءتها إنما هناك جهات اقتصادية أخرى تعد سياساتها الاقتصادية محدد رئيسي لتطور السوق المالية (وزارة المالية، مؤسسة النقد، وزارة التجارة، وزارة الاقتصاد)، وعن أهمية وجود توصيات للمنتدى قال ان ذلك لا يقلل من أهمية الحوارات التي تجري في المنتدى لأن قيمتها بما تحمله من مضامين وأفكار.

    من جهته قال الدكتور سعود صالح إسلام عضو مجلس الإدارة المدير العام لشركة أسمنت ينبع، أنه ليس هناك ما يمنع من إدراج قضية الأسهم في مضامين الحوارات التي ستجرى في المنتدى خلال الأيام القادمة، فعادة وفي مثل هذه المنتديات العالمية يكون الجذب في تركيز الحوار للقضايا الأكثر أهمية على المستوى الدولي، وما يرتبط بالشأن المحلي للدولة التي تستضيف المنتدى، وهناك محاضرات اقتصادية أكاديمية يحرص المنتدى في كل عام على تواجدها، ولو كان بالإمكان طباعتها أو تعميمها في موقع المنتدى لأن استفادة طلاب كليات الاقتصاد والإدارة ستكون كبيرة من مضامينها.

    وطالب على بن محمد الحازمي المحلل الاقتصادي وعضو جمعية الاقتصاد السعودية بضرورة التحول لمناقشة القضايا المحلية في جميع المنتديات، ورأى أنه من غير المناسب وضع عبارات لا تدل على معان واضحة بجوار عبارة (الإصلاح الاقتصادي) عندما قالوا (أرض واعدة وآفاق ممتدة) فهل كان من المناسب أن يكون المحور على سبيل المثال (آليات الإصلاح الاقتصادي في الدول النامية) أو دول الشرق الأوسط، بالإضافة إلى تحديد مرتكز للحوار هل هو حوارنا كسعوديين مع الدول الغربية، أو مع التجارب العالمية حتى وإن كانت لدول نامية؟

    وفي الختام قال سامي بحراوي رئيس المنتدى ان قضية سوق الأسهم (محلية) بالدرجة الأولى وكان من الصعب وضعها كمحور رئيسي للمنتدى، ولكن المنظمين لم يحرموا دخولها في سياق المناقشات حول القضايا الهامة.. وأوضح أن المنتدى عالج في دورته لهذا العام مطلباً مهماً للمشاركين وهو تخصيص ساعة كاملة للحوار بعد كل جلسة، فقد كان هناك انزعاج في الدورات الماضية بأن الفرصة المتاحة للحوار قصيرة جداً، ولا تغطي جميع الأسئلة، ولا تحقق الأهداف الأساسية من فتح آفاق الحوار وتبادل الأفكار بين رجال الأعمال والاقتصاديين السعوديين وضيوف المنتدى.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 6/2/1428هـ ‏

    شيء من الشفافية


    جميل البلوي
    سواء كانت الحلاوة الطحينية المسرطنة في أسواقنا شائعة أو حقيقة، فإن ذلك لا يعفي وزارة التجارة ومعها الجهات الرقابية من مسؤوليتها.
    ويعكس تناقل المخاوف من وجود الحلاوة الطحينية في أسواقنا، وسريانها بين المواطنين، غياباً تاماً للشفافية وعدم تفاعل لوزارة التجارة مع مجريات الأحداث الأمر الذي أوجد مساحة لتنامي الشائعات هذا اذا سلمنا بأن الأمر لا يعدو كونه شائعة.

    صمت وزارة التجارة لنحو أسبوعين عن توضيح موقفها من الحلاوة الطحينية يعني ان الوزارة غائبة عن الأسواق، وأن الأمور خارجة عن سيطرتها، إلا من بيانات تنشرها هنا وهناك حول تحركات مندوبيها اليومية، وهي تحركات لا تجدي نفعاً إذا لم تكن مفعلة وبعقوبات صارمة تردع كبار التجار قبل صغارهم.

    الشيء اللافت ان وزارة التجارة وبرغم التصاقها بمصالح الشركات والمستهلكين تسجل غياباً واضحاً عن الإعلام، إنها تخشاه لذلك لا تستطيع مواجهته.. شيء من الشفافية يا وزارة التجارة..











    المقال
    السيولة المالية.. رفعنا الفائدة للحد من زيادتها! فماذا عملنا لتوجيهها؟



    عبدالرحمن ناصر الخريف
    هناك من يتساءل باستغراب عن قرار رفع سعر الفائدة الذي أعلن عنه مؤخراً والهدف منه، فالمحللون يذكرون بان ذلك تم كإحدى السياسات النقدية التي تتبع للحد من ارتفاع معدلات التضخم من خلال سحب السيولة النقدية وتشجيع أصحابها على الحصول على فائدة مغرية، ولكن في الواقع - ووفق نظرة البعض ظاهرياً - من يرى عكس ذلك تماما وهو النقص وليس الزيادة في تلك السيولة، فسوق الأسهم يعاني من نقص السيولة الاستثمارية ومعظم المتداولين خسروا أموالهم وهم بحاجة إلى سيوله إضافية لتعديل محافظهم للخروج من مأزق السوق، كما أن معظم المواطنين لا تتوفر لديهم الأموال اللازمة لشراء منازل صغيرة! بل اضطر البعض لتأجيل الحصول على قرض الصندوق العقاري - بعد سنوات من الانتظار - لعدم توفر سيوله مالية لشراء ارض سكنية بعد ارتفاع أسعار الأراضي مؤخراً!
    فعلى الرغم من معاناة الأغلبية من نقص السيولة، فان هناك من يتحدث عن زيادة السيولة وهي حقيقة ملموسة، حيث نجد ارتفاعا كبيرا للسيولة النقدية لدى من استفاد من طفرة الأسهم والعقار والإنفاق الحكومي من خلال المشاريع، وأصبحت البنوك متخمة بالنقد حتى أنها رفضت العرض الذي تقدمت به مؤسسة النقد قبل أسابيع لاستعادة جزء من سندات الخزينة التي تدفع عليها فائدة منخفضة نوعا ما، لان ذلك كان سيوفر لها نقداً إضافياً كبيراً يضاف إلى ما لديها، خاصة في ظل محدودية فرص الإقراض، فوضع سوق الأسهم حاليا لا يساعد على الاقتراض (التسهيلات والمرابحة ) والإقراض الشخصي محدود وقد تم لمعظم المواطنين، والأوضاع المالية للدولة جيدة ومكنتها من دفع مستحقات مقاوليها أولا بأول، بل إنها ستقوم بصرف دفعات مقدمة لسرعة تنفيذ مشروعاتها، ولذلك هناك من يبحث عن تلك السيولة لسد احتياجاته، وهناك من يريد الحد من عرض تلك السيولة برفع أسعار الفائدة للسيطرة على التضخم! والخاسر هنا سيكون المواطن والمقاول والمورد الذي عندما يريد تدبير سيوله نقدية او إصدار ضمانات بنكية، فان عليه دفع فائدة أعلى من السابق حتى وان كان التمويل يتوافق مع الشريعة فبدلا من فائدة (4.5%) قبل اشهر أصبحت الفائدة الأسبوع الماضي (5.50%) وربما ترتفع لاحقا، فأصبحنا ندفع فائدة لودائع تركها أصحابها بالبنوك مجمدة بدلا من الاستفادة منها في تحريك أسواقنا! وسيكون المستفيد هنا بشكل اكبر البنوك التقليدية التي ستحصل على تلك الفوائد تحويل النقد لديها كودائع آجلة!

    كما انه عندما أشرت سابقا بان إحدى قنوات الاستثمار للسيولة الذكية القادمة قد تكون الودائع البنكية، خالفني البعض في ذلك بسبب إن معظم المتداولين بسوق الأسهم والعقار ممن يجتنب تلك الودائع، ومع احترامي لمن يرى هذا الأمر إلا إنني لم أكن أتحدث عن سيولة الأفراد التابعة، بل كنت اقصد سيوله فئة قائدة اعتادت فقط على تحقيق أرباح عالية واستثنائية في كل مرة تدخل فيه لأي نشاط خامل، ولا ترى أي حرج في إيداع أرصدتها بالبنوك ليس فقط للحصول على الفائدة بل لإحداث كساد اقتصادي بخفض حجم النقد المعروض، ويؤكد هذا الاتجاه البيانات التي أعلنت الأسبوع الماضي حول تطور حجم المبالغ بالبنوك (الجارية والودائع الادخارية) والتي يتضح منها نمو كبير للودائع الادخارية عام 2006م لتبلغ (226) مليار ريال مقابل (165) مليار ريال عام 2005م، وذلك بعد انهيار سوق الأسهم وزيادة معدل الفائدة عام 2006م، وهذا بخلاف الودائع بالخارج حسب إعلان سابق للبنوك الخارجية بارتفاع الأموال الخليجية لديها.

    والملفت للنظر في الرفع الأخير لمعدل الفائدة على الريال هو رفع المعدل بأعلى من معدل الفائدة الأمريكية كما كان يتم سابقا، فمعدل الفائدة لدينا أصبح (5.50%) بينما المعدل الأمريكي مازال (5.25%) وقد يكون ذلك تم للحد من تدفق الأموال للخارج والدعم للريال بسعر فائدة أعلى! ولكن ما الفائدة التي سنحصل عليها من تجميد ملياراتنا في البنوك؟ أليس ذلك سيتسبب في استمرار معاناتنا كمتداولين بسوق الأسهم او أصحاب عقار او أنشطة اقتصادية متعددة من نقص السيولة بأسواقنا ونحن نملك تلك المليارات المودعة بالداخل والخارج؟ مع العلم بان إدارة السيولة لدينا وتحديد معدل الفائدة لها لا يتم وفق ظروفنا ومتطلبات اقتصادنا بل اقتفاءً لسعر الفائدة الأمريكية وحسب وضع الاقتصاد الأمريكي فقط بسبب ربط الريال بالدولار، ولذلك عندما كانت السيولة لدينا عالية عامي 2004م و205م لم نرفع الفائدة للحد من توجهها لسوق الأسهم وكانت معظمها مبالغ التسهيلات والتي تسببت في تضخم أسعار السوق ومن ثم انهياره، بسبب أن معدل الفائدة الأمريكي كان منخفضاً جدا حينها، وحاليا عندما يحتاج سوقنا لسيوله جديدة لغرض الاستثمار بعد انخفاض أسعار عدد من الأسهم لشركات استثمارية ذات نمو جيد، يتم رفع معدل الفائدة كل فترة وأيضا بسبب معدل الفائدة الأمريكي ووضع اقتصاده! أي لا نستطيع أن نكيف معدل الفائدة مع ظروف السوق السعودي ولذلك سيكون لذلك اثر واضح على حجم تدفق السيولة لسوق الأسهم، والمهم انه لسد احتياجاتنا كأفراد او شركات هو انه سيتوجب علينا دفع فوائد أعلى لتلك الودائع حتى وان وصلت إلى (10%) كما كان الأمر في بداية التسعينات!

    إن الجانب الذي اغفل في موضوع السيولة المالية هو تحديد الجهة المسؤولة عن توجيه أموال المواطنين! فالجميع ألقى باللوم على المواطن في النزف الذي حدث لسيولته وفشله في استغلال الطفرة، وتناسوا انه قد تم ترك المواطنين يتخبطون في اختيار الطريقة المناسبة لاستثمار أموالهم - والذي يعتبر خطأ كبير ارتكب بحقهم - فأموالهم سلبت في مساهمات عقارية فاشلة وشركات توظيف الأموال ومساهمة سوا وسوق الأسهم و.. الخ، فالمواطن لم توجه استثماراته مثل ما تم للمستثمر الأجنبي!

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 14-12-2007, 06:26 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 16 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 30-07-2007, 12:02 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الســبـت 13/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 03-03-2007, 09:54 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنـيــن 8/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 26-02-2007, 10:00 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 30/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 18-02-2007, 09:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا