شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 34

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    منتدى جدة الاقتصادي ينطلق وسط مطالب بتبني توصيات قابلة للتنفيذ


    تغطية: عمر إدريس، صالح الرويس، خالد الدماك، حسين القحطاني، جميل لاتة:
    برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة تم تدشين فعاليات (منتدى جدة الاقتصادي الثامن) في حفل رائع مساء أمس السبت، في حين تبدأ فعاليات الجلسات والحوارات الخاصة بالمنتدى صباح اليوم الأحد.
    في غضون ذلك عد زياد البسام نائب رئيس (بيت تجارة جدة) أن استعراض تجارب الدول الرائدة في الإصلاح الاقتصادي رافد للمؤسسات ولرجال الأعمال للاستفادة من الجوانب العامة الاقتصادية والصناعية في تطوير أعمالهم، مشيرا إلى نجاح تركيا ممثلة في رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان وحكومته في الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الذي تعيشه تركيا تجربة رائدة حيث نجحت تركيا في رفع معدل النمو وإنعاش الاقتصاد وتوفير فرص العمل لمواطنيها، وحول ضيوف المنتدى بين زياد البسام أن مشاركات عدد من الوفود التجارية في دول تعد رائدة في الإصلاح والنمو بالإضافة إلى عدد من رواد الإصلاح الاجتماعي والسياسي إضافة إلى المنتدى الذي عرف عنه تميز المشاركين فيه.

    وفي نفس السياق كشف مازن بترجي نائب رئيس (بيت تجارة جدة) أن منتدى جدة الاقتصادي اعتمد في دورته الثامنة آلية لإصدار توصيات قابلة للتنفيذ في الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، وشدد بترجي على أن المنتدى وسع المشاركة في دورته الثامنة لتشمل طلاب الجامعات وأعضاء مجالس الغرف التجارية الصناعية في مدن المملكة المختلفة، بالإضافة إلى عدد من المختصين ورجال الاقتصاد والإعلام والمهتمين بالجوانب الإصلاحية وكذلك المتطوعين في اللجان الخاصة في الغرفة التجارية فيما يقدر بأكثر من 600دعوة تهدف إلى إثراء المنتدى وتنويع المشاركة والخبرات فيه وتابع مازن بترجي بأن إدارة المنتدى ركزت في الأسماء المختارة على أصحاب التجارب الناجحة والمميزة في الدول والمؤسسات التجارية الكبرى والعمل الاجتماعي الداعم لهذا الجانب وكل العوامل الأخرى يتأثر بها الاقتصاد، وبين أن الصدى الذي يحظى به المنتدى ساهم في رغبة الكثير من الشخصيات العالمية والسياسيين مشاركتهم في المنتدى والتواصل معه عبر طرح الأفكار والمشاريع، أو بالمشاركة في أوراق العمل أو حضور المنتدى.

    وقال إن المستفيد الأكبر من المنتدى هم رجال الأعمال لكونه يناقش ابرز سبل الإصلاح الاقتصادي ويوفر لهم فرص جادة للاحتكاك واكتساب الخبرات العالمية من خلال ضيوف المنتدى.

    من جهته أكد سامي بحراوي رئيس منتدى جدة الاقتصادي في دورته الثامنة ل"الرياض" بأن كافة الترتيبات والتحضيرات التي اتخذت لإنجاح منتدى جدة الاقتصاد تبشر بالخير، وتمضي على قدم وساق.

    وحول الإشكاليات التي يواجهها بعض رجال الأعمال والراغبين في المشاركة بمنتدى جدة الاقتصادي، قال: إن هناك بعض الارتباك في عميلة التسجيل، ومثل هذا الأمر طبيعي جدا، وتشهده كافة المنتديات في العالم، والحقيقة أن ضغطاً كهذا يعد من الدلالات والمؤشرات على الإقبال على منتدى جدة لكننا نؤكد لكافة المشاركين بأنه قد اتخذت كافة الترتيبات لخدمتهم، والعمل على إنجاح منتدى جدة الاقتصادي في دورته هذه.وأشار إلى أن عدد المشاركين في المنتدى كبيرا جدا وتوقع أن تكون حجم المشاركة ما بين 2000إلى

    2500.وأضاف قائلاً: إننا نهدف إلى تطوير الفكر الاستثماري في السوق السعودي الاقتصادي الحر الواسع، والتعريف من خلال اجتماع المشاركين تحت سقف واحد بين رجال الأعمال السعوديين ونظرائهم من الخارج بفرصه الاستثمارية المتنوعة، وجذب المزيد من تنوع المستثمرين من أنحاء العالم إليه، والتأكيد على مدى أهمية السوق السعودي على الساحة الاستثمارية الاقتصادية الإقليمية والعالمية، وإظهار الأمن والآمان وسلاسة الأنظمة واللوائح الاستثمارية فيه، ومدى تجانس مواضيع منتدى جدة الاقتصادي وتطورات البيئة الاقتصادية في المنطقة التي تعد أحد أسرع مناطق الجذب الاستثماري على خارطة الاقتصاد العالمي، وتسخير الإعلام العالمي لتسليط الأضواء على تنوع الاقتصاد السعودي.

    وتتضمن قائمة المتحدثين.. الملكة رانيا العبد الله زوجة العاهل الأردني وفخامة رئيس جمهورية بولندا السابق ليش وليسا، ودولة رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان، ومعالي نائب رئيس الوزراء الماليزي نجيب تان رزاق ومعالي عضو اللجنة الوطنية للمجلس الاستشاري رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الصين الشعبية ليو جيانغ فنغ، ومعالي رئيس وزراء كندا السابق جان شيرتيان ومعالي عمرو موسى أمين جامعة الدول العربية ومعالي وزير التجارة والصناعة السعودي الدكتور هاشم عبدالله يماني، ومعالي وزيرة التجارة العالمية في إيطاليا السيدة إيما بونينو، ومعالي وزير الطاقة والمياه في إمارة لوكسمبورغ لوك فريدين، ومعالي المدير العام لمؤسسة الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس خالد عبدالله الملحم، معالي القائد السابق لرئاسة حلف الناتو الجنرالويزلي كلارك، البارونة إليزيبيت سايمونز وزيرة الدولة البريطانية سابقاً في إدارة علاقات الكومنولث الخارجية.. إضافة إلى متحدثين من رؤساء مجلس الإدارة في عدد من كبريات الشركات العالمية.

    وأول مرة في تاريخ منتدى جدة الاقتصادي سيتمكن المشاركون في المنتدى من استخدام أجهزة المسح الإلكتروني لزيادة درجة التفاعلية بينهم وبين المتحدثين والصحفيين على حد سواء، حيث سيكون استخدام الأجهزة إما للإجابة أو ترتيب الخيارات كنوع من التصويت على موضوع مطروح أو بإرسال سؤال مكتوب، بالإضافة إلى فائدتها الكبيرة في نشر محاضر جلسات المنتدى خلال مدة قصيرة، إضافة إلى استعراض آراء مئات المشاركين بشكل تزامني وسلس، وهذا يعني توفر إمكانية تداخل وتفاعل أكبر للآراء مما يساعد في الخروج بإستراتيجيات اقتصادية عملية وقابلة للتنفيذ.

    وكالعادة سيكون هناك حضور نسائي قوي لسيدات الأعمال السعوديات والأجنبيات حضور قوي نتوقع نسبته (25%) من إجمالي الحضور، ومن (22) دولة تقريباً، يستمعن ويشاركن مع فعاليات المنتدى مباشرة من قسم كبير في الصالة المخصصة لسيدات الأعمال فقط تطل مباشرة على مسرح المنتدى.

    وللاستفادة القصوى من التقنية المرئية في خدمة المنتدى، سيكون منتشراً في صالة جلسات المنتدى (9) كاميرات تلفزيونية متطورة التقنية مسلطة على ما يدور في مسرح المنتدى تبثه حياً باللغتين العربية والإنجليزية على الصفحة الإلكترونية في الإنترنت، وفي أجهزة التلفزيون المنتشرة في أرجاء الفندق والمركز الإعلامي الكبير الذي يتسع إلى (250) صحفي من الوسط الإعلامي المحلي والعالمي.

    تعقد فعاليات المنتدى في (6) جلسات تقام في الفترات الصباحية وبعد الظهر، وتتمحور حول.. إستراتيجيات الإصلاح الاقتصادي: العالمية إزاء الخصوصية، حتمية مواكبة الإطار القانوني للإصلاح، الأمن الاقتصادي المرن والإصلاح: الأجندة الاجتماعية المتوازنة، الفرد أساس البناء: المواطنة والمسئولية الاجتماعية، دور السعودية القيادي في تحديث المفهوم العالمي للطاقة، الخصخصة: عماد الإصلاح الاقتصادي، ويتجانس ترتيب مناقشات أوراق العمل بشكل طردي مع هدف المنتدى كونه مركزاً للتخطيط والتفكير الإستراتيجي، ومسيرته كحدث اقتصادي سنوي عالمي لامع، أصبح ضمن سلسلة الفعاليات الاقتصادية العالمية.وقال منظمو المنتدى إن الدلائل تشير إلى أن أسواق دول العالم الثالث والنامي نجحت في جذب الاستثمارات الأجنبية من خلال تطوير أنظمتها، حتى شكلت في العام 2006ما نسبته (35%) من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العالم، و(62%) من قيمة تجارة السلع عالمياً، و(61%) من إجمالي تجارة الخدمات عالمياً، و(65%) من إجمالي الإنتاج العالمي، و(44%) من المبيعات المستفادة من شركات حق الامتياز التجاري في العالم.

    وتم في (75%) منها خلال العقد الحالي مواصلة السير في خطى معالجة الوضع التشريعي، وذلك عبر تفعيل برنامج للإصلاح الاقتصادي بالاتفاق مع صندوق النقد الدولي تستهدف استكمال معالم نمط "الانفتاح الاقتصادي" على النحو الذي يتوافق تماماً مع دمج سوق الدولة في السوق الحر العالمي، وتحقيق مصالح مشتركة بما يتفق مع اقتصاد الدولة وأحوال مجتمعها.

    ويساهم الإصلاح الاقتصادي كذلك في السير نحو تطوير المواصلات والاتصالات وتنوعها وتعددها، بدليل أن حصة أسواق دول العالم الثالث من أعمال النقل الجوي بلغت (53%) من إجمالي أعمال النقل الجوي العالمي داعمة (38%) من النشاط الاقتصادي العالمي، وعلى (70%) من اتفاقيات الخدمات الجوية العالمية والثنائية في العالم، وعلى (45%) من مستخدمي الجوال في العالم، وعلى (44%) من حركة التجارة الملاحية في العالم..

    بينما تستعرض الجلسة الثالثة التي تحمل العنوان "الأمن الاقتصادي المرن والإصلاح: الأجندة الاجتماعية المتوازنة"، على أنه ليس بالاستطاعة تنفيذ إصلاح منظم وتحول تقوده الدولة ما لم يتم التأكيد على موازنة التأثير المباشر للأمن الاجتماعي وذلك عن طريق تفرد القيم الاجتماعية والتشريعات لمجتمع معين.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    عايض القحطاني: المشروع يبلور رؤية مستقبلية لمخطط عصري
    "الأولى" تكشف عن شركة الشامية للتطوير العمراني خلال معرض جدة



    جدة - علي الفارسي:
    أعلنت شركة الشامية للتطوير العمراني إحدى شركات مجموعة الأولى للتطوير عن مشاركتها في معرض جدة العقاري من خلال مشروعها في تطوير مشروع الشامية الواقع على مساحة تتجاوز 1.2مليون متر مربع في شمال الحرم المكي الشريف، والي يتمحور بين المنطقة إلى ما بعد الطريق الدائري الثاني ومنطقة الحجون شمالاً، والى الراقوبة شرقاً، وشارع الكعبة غرباً.
    وذكر عايض بن فرحان القحطاني العضو المنتدب ورئيس اللجنة التنفيذية في شركة الشامية للتطوير العمراني أنه تم تطوير المخطط وفقاً للمتطلبات التخطيطية والتفصيلية التي وضعتها الهيئة لتطوير المنطقة المركزية، حيث تشمل تحسين البيئة العمرانية المحيطة بالمسجد الحرام بالشكل الذي يأخذ في الحسبان مكانة الحرم المكي الشريف وروحانيته، إضافة إلى تأمين اعلى معايير الأمن والسلامة لحشود الوافدين إلى مكة المكرمة من حجاج ومعتمرين، وزائرين ومصلين.

    وأضاف القحطاني انه روعي في دراسات المنطقة والمشروع عدم التكدس العمراني في محيط الحرم المكي الشريف وخاصة من الجهة الشمالية مع مراعاة التوزيع المتوازن للإضافة العقارية التي يشملها المخطط، مشيراً إلى أن الشركة عملت على تأمين الحلول التطويرية المبتكرة لمخطط المشروع، ووضع الأطر التنفيذية لتحقيقها على أرض الواقع وذلك لإيجاد منطقة مطورة تقدم خدمة لحجاج البيت الحرام، يشارك فيها أصحاب الأملاك الواقعة في منطقة المشروع وهم الشركاء الأساسيون في شركة الشامية للتطوير العمراني.

    وبيّن رئيس اللجنة التنفيذية في شركة الشامية للتطوير العمراني أن المشروع شمل آخر ما توصلت إليه علوم وخبرات المختصين من الكوادر المؤهلة بهدف خدمة العاصمة المقدسة، في إطار اهتمام وحرص خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على تطوير منطقة مكة لمكرمة ومواصلة لخطط التنمية بما يعود بالخير على البلاد في توفير كافة سبل الراحة لضيوف الرحمن، مشيراً إلى أن المشروع يبلور رؤية مستقبلية من خلال مخطط عصري يتوخى كافة المعايير ويجمع بين إعادة التطوير والارتقاء العمراني الذي تعمل على تنفيذه ومتابعته الهيئة العليا لتطوير منطقة مكة المكرمة، وجاء هذا المشروع متوائماً مع المخطط الهيكلي لتطوير المنطقة المركزية.وأكد رئيس اللجنة التنفيذية في شركة الشامية للتطوير العمراني أن شركته حرصت كل الحرص على إيجاد التوازن في المصلحة العامة لتحقيق الأهداف المرجوة من تطوير المشروع وهو خدمة ضيوف الحرم المكي الشريف.











    مصطلح اقتصادي
    سياسة النقود الرخيصة



    إعداد: خالد الحميضان
    هي سياسة ينتج عنها إصدار أوراق بنكنوت بدون التقيد بنسب التغطية السليمة لكل إصدار وبدون مراعاة لمتطلبات الاستقرار النقدي في البلاد، مما يترتب على ذلك زيادة عرض كمية النقد المتداول في اقتصاد البلاد، كما أن هذه السياسة لا تأخذ في الاعتبار المحافظة على استقرار الأسعار واللجوء إلى زيادة حجم الائتمان المصرفي، وهي سياسة متبعة في الدول النامية للتغلب على مشكلة تمويل عمليات التنمية، ولكن في النهاية تؤدي إلى مزيد من التضخم ومزيد من ارتفاع الأسعار.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ نادي خبراء المال



    المؤشر يتجاوز العقبة الأولى مغلقاً عند 8365 نقطة صعوداً
    السوق تصعد للأسبوع الثالث على التوالي مدعومة بقطاع المال



    * الرياض - أحمد السويلم:

    عكست السوق توقعات بعض المتعاملين الذين ينتظرون بفارغ الصبر عمليات جني الأرباح المنتظرة خلال الأسبوع الماضي؛ حيث واصلت السوق ارتفاعاتها القوية دون عملية تصحيح من شأنها تأسيس للأسعار المسترجعة؛ حيث أجل معظم المتعاملين توقعاتهم للأسبوع الحالي، والذي يتطلب أن تهدئ السوق من وتيرة الأسعار خشية أن تتآكل الأرباح السوقية بسرعة؛ فواصلت السوق زحفها الصعودي للأسبوع الثالث على التوالي محققة أمس 120 نقطة إضافية؛ ليغلق المؤشر فوق الحاجز النفسي والعقبة الأولى عند 8365 نقطة مشكلة ارتفاعاً 1.2% بفضل الدفع البنكي بقيادة الجزيرة الذي قفز 10% بلا عروض إلى 136.75 ريالاً في تداولات تجاوزت 1.7 مليون سهم، وأسهم الفرنسي 6% بارتفاعه إلى 131.25 ريالاً، والاستثمار والهولندي 5% إلى 82.75-76 ريالاً على التوالي، ودخل الراجحي في التأثير على المؤشر مرتفعاً 4% إلى 211 ريالاً، وتلاحقت أسهم قطاع المال في تحقيق مكاسب باستثناء سامبا المتراجع قليلاً.

    وفي القطاعات الأخرى تصدر الصعود على مستوى السوق كل من عسير التي احتلت المرتبة الثانية بعد الجزيرة مرتفعة 9.5% على الحد الأعلى لتغلق عند 51.5 ريالاً في تداولات 6 ملايين سهم تقريباً، تلتها صدق المرتفعة 8% إلى 22.75 ريالاً في تداول ناهز 7 ملايين سهم، والعقارية ارتفعت 7.5% إلى 39.5 ريالاً في تداول تجاوز 8 ملايين سهم.

    وفي نطاق الهبوط الذي طال 18 شركة فقط من أصل 86 شركة تم تداول أسهمها تصدرت أسمنت ينبع 7% هبوطاً إلى 78.25 ريالاً تلتها الصحراء التي نزلت 6% إلى 34 ريالاً وتهامة 5% إلى 50.25 ريالاً، وبلغ إجمالي التداولات أمس 361 مليون سهم وصلت نقديتها إلى 15.5 مليار ريال توزعت على 366 ألف صفقة.

    وتنتظر السوق إعلان الشركات المزيد من انعقاد جمعيتها العمومية التي تنهي بذلك أحقية المنح والأرباح الموزعة عن عام 2006م؛ وبذلك تتطلع السوق إلى توقعات لنتائج الربع الأول 2007م التي من شأنها أن تدعم أو تفرمل موجة آلية الصعود الحالية.











    قراءة محاسبية لرأس مال شركة طيبة لعام 2006م
    هل ستخفف علاوة الإصدار من العبء على ربحية السهم؟



    تصادف هذه الأيام ذكرى مرور عام على انهيار سوق الأسهم السعودي، ففي فبراير من العام الماضي كان مؤشر سوق الأسهم السعودي يلامس أعلى نقطة له على مشارف الواحد وعشرين ألف نقطة قبل أن يبدأ رحلة الانهيار ويفقد أكثر من ثلثي قيمته.. ونحن عندما نتذكر هذه الأحداث نهدف إلى الاستفادة من الأخطاء التي تم دفع ثمنها خسائر بمليارات الريالات ونتمنى أن نكون قد أخذنا العبرة منها وأن نمنع تكرار نفس الأخطاء مستقبلاً.

    والإنسان العاقل يعلم أن الاستثمار في الأسواق المالية في العالم يصاحبه حجم مخاطرة عالية، كما يمكن أن يحقق مكاسب عالية والضابط في هذه المسألة هو تقدير مستوى المخاطرة بشكل صحيح بعيد عن العواطف والانفعالات، فكما أن الأسواق المالية تحقق طفرات فإنها تتعرض للانهيارات. إن الوعي الاستثماري يتمثل جزء كبير منه في المقدرة على القراءة المحاسبية لبنود القوائم المالية والقدرة على فهمها وتحليلها ومن ثم ترجمتها إلى قرارات استثمارية رشيدة وهذا ما نسعى إليه في جميع ما نعرضه من قراءات محاسبية وعليه أكرر دوماً أن هذه القراءة ليست دعوة بيع أو شراء وليست للمدح أو القدح بل قراءة محاسبية لأهم بنود القوائم المالية هدفها بشكل أساسي إكساب المتلقي مهارة قراءة القوائم المالية والقدرة على تحليلها وفهم مدلولاتها بحيث يتمكن من اتخاذ قرار استثماري رشيد.

    رأس المال بين الزيادة والتخفيض

    في يوم الثلاثاء الماضي صدر إعلان على تداول من شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية فحواه أن مجلس إدارة الشركة يطلب رفع رأس المال بنسبة 21.9% وذلك بمنح أسهم مجانية للمساهمين هذا نصه: (عقد مجلس إدارة شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية اجتماعه الثامن والستين بالمدينة المنورة يوم الثلاثاء 2-2-1428هـ الموافق 20- 2-2007م، حيث قرر مجلس إدارة شركة طيبة التوصية للجمعية العمومية غير العادية والعادية لطيبة بما يلي:

    أولاً: زيادة رأسمال طيبة من 1.230.365.000 ريال وبعدد 123.036.500 سهم ليصبح 1.500.000.000 ريال وبعدد 150.000.000 سهم بزيادة نسبتها 21.92% وذلك بمنح سهم مجاني لكل مساهم يملك 4.56 سهم تقريباً على أن يتم تسديد قيمة الأسهم المجانية وقدرها 269.635.000 ريال بتحويلها من رصيد الاحتياطي النظامي إلى رأس المال).. وفي نفس الإعلان على لسان نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب حيث قال: (إن زيادة رأسمال الشركة تأتي على ضوء توفر رصيد كبير من الاحتياطي النظامي للشركة، حيث ستعمل زيادة رأسمال طيبة على تعزيز المركز المالي للشركة) فإنها ستمنح وفي يوم 26- 6-2006م نفت نيتها رفع رأس مالها وأن المبلغ الذي تم الاكتتاب به يلبي احتياجاتها وهذا نصه: (شركة طيبة تود أن تؤكد أنه لا صحة لما تم نشره بخصوص سعي طيبة لزيادة رأسمالها مرة أخرى حيث إن موقف مجلس إدارة طيبة لم يتغير تجاه التوصية التي سيتم عرضها على اجتماع الجمعية العمومية غير العادية الحادية عشرة بشأن الاكتفاء بالقدر الذي تم الاكتتاب به وأن المبلغ الذي تم الاكتتاب به يلبي احتياجات طيبة) وكانت الشركة قد نوّهت في يوم 27-5- 2006م أن المبالغ المحصلة من أسهم الحقوق الأولية تلبي متطلبات تمويلها وعليه ترى الشركة الاكتفاء بالقدر الذي تم الاكتتاب به بناءً على النتائج الأولية للاكتتاب وهذا نصه: (وحيث إن المبلغ الذي تم تحصيله من الاكتتاب يلبي متطلبات تمويل معظم خطط وبرامج الاستثمار التي تطمح الشركة لتحقيقها في المرحلة الحالية، فإن شركة طيبة سوف تقوم بالتنسيق مع الجهات المختصة لاستكمال إجراءات زيادة رأس المال على ضوء تلك النتائج بما يحقق مصلحة الشركة ومساهميها وذلك بالاكتفاء بالقدر الذي تم الاكتتاب به ليصبح هو نفسه مبلغ زيادة رأس المال المستهدف). وجدير بالذكر التنويه إلى أن الشركة كانت قد خفضت رأس مالها من مليار ريال إلى 750 مليون ريال في عام 2003م.

    أسهم حقوق أولية

    شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية شركة مساهمة سعودية برأس مال قدره 1.230.365.000 ريال مدفوع بالكامل، ويبلغ عدد الأسهم المصدرة 123.036.500 سهم بقيمة اسمية 10 ريالات للسهم ويمتلك صندوق الاستثمارات العامة والمؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية حصصاً من أسهمها، وتأسست الشركة في عام 1988م للمشاركة في تطوير وتنمية المنطقة المركزية بالمدينة المنورة ونشاطها الرئيس هو تملك العقارات، والمقاولات المعمارية والكهربائية والصيانة والتشغيل، والنشاطات الزراعية والصناعية والتعدينية، وتدار الشركة من مجلس إدارة مكون من تسعة أعضاء ويقع المركز الرئيسي للشركة في المدينة المنورة.

    وتمتلك عدة شركات تابعة و قد طلبت الشركة في عام 2006 م رفع رأس مالها بنسبة 100% من 750 مليون ريال إلى 1500 مليون ريال بإصدار أسهم حقوق أولية بقيمة اسمية 10 ريالات وعلاوة إصدار 23.6 ريال بقيمة إجمالية بلغت 33.6 ريال لسهم الواحد (قبل التجزئة كانت القيمة الاسمية 50 ريالاً وعلاوة إصدار 118 ريال بقيمة إجمالية بلغت 168 ريال للسهم الواحد) ولكن الاكتتاب لم يتم تغطيته كاملاً حيث تم الاكتتاب بعدد 48.036.500 سهم من أصل 75 مليون سهم مطروحة للاكتتاب وبنسبة تغطية تبلغ 64% ويبلغ رأس مال الشركة حالياً 1.230.365.000 ريال وعدد الأسهم المصدرة 123.036.500 سهم وقد وصلت إجمالي متحصلات الشركة من أسهم الحقوق الأولية قبل خصم تكاليف الطرح 1.614.026.400 ريال من أصل 2.520 مليون ريال كان من المفترض تحصيلها لو تم تغطية الاكتتاب بنسبة كاملة (وتبلغ تكاليف الطرح 7.5 ملايين ريال وفقاً لنشرة اكتتاب أسهم الحقوق الأولية).

    هيكلة رأس المال لعام 2006م

    باستعراض حقوق المساهمين في القوائم المالية الأولية لشركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية لعام 2006 م نلاحظ أنها تتكون من بند رأس مال الشركة البالغ 1.230.365.000 مليون ريال ويلاحظ ارتفاعه بنسبة 64% عن الفترة المماثلة من عام 2005 حيث كان رصيده 750 مليون ريال وذلك لان الشركة قامت يرفع رأس مالها بداية عام 2006 م بإصدار أسهم حقوق أولية بعلاوة إصدار، وبند الاحتياطي النظامي الذي يبلغ رصيده 615 مليون ريال ويمثل نصف رأس المال مرتفع بنفس بنسبة ارتفاع رأس المال 64% عن الفترة المماثلة من العام 2005م حيث كان رصيده 375 مليون ريال وتعزى الزيادة في رصيد الاحتياطي النظامي إلى علاوة إصدار أسهم الحقوق الأولية حيث يتم محاسبيا معالجة العلاوة في الاحتياطي النظامي، وتم ترصيد الفائض من علاوة الإصدار بعد تغطية رصيد الاحتياطي النظامي في بند (علاوة الإصدار) وبلغ رصيده نهاية عام 2006 م 893 مليون ريال كما انخفض بند الأرباح المبقاة من 157 مليون ريال نهاية عام 2005 م إلى 111 مليون ريال نهاية عام 2006م وإجمالا ارتفعت حقوق المساهمين من 1.3 مليار ريال نهاية عام 2005 م إلى 2.9 مليار نهاية عام 2006م بسبب زيادة رأس مال الشركة وبقية حقوق الأقلية على حالها برصيد 64 مليون ريال. ويجد التنبيه إلى أن الشركة جمعت في قوائمها المالية لعام 2006م صورتين مختلفتين بانخفاض أرباحها السنوية نتيجة انخفاض دخلها من المصادر غير التشغيلية وزيادة رأس مالها مما شكل عبئاً على ربحية السهم فهل ستخفف علاوة الإصدار في وطأته..

    * عضو الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين وعضو الجمعية السعودية للمحاسبة

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    الشهر الذي أصبح أكثر ارتباطاً بأذهان المستثمرين والمتداولين في سوق الأسهم
    فبراير الشهير شهد أعلى نقطة للمؤشر وأعظم انهيار للسوق وخلاله عادت الروح في 2007م



    * الرياض - نواف الفقير- عبد الله الحصان:

    (فبراير) الشهر الذي أصبح أكثر ارتباطاً بأذهان المستثمرين والمتداولين. كيف لا وهو الذي شهد أكبر انهيار في تاريخ سوق الأسهم السعودية؛ فالتاريخ يعيد نفسه اليوم، وحالة المؤشر قد أخذت شكلاً آخر عكس الذي حدث في فبراير الشهير، ولكن لماذا ارتبط فبراير بالانهيار فقط على رغم أنه نفس الشهر الذي شهد أعلى نقطة يحققها مؤشر سوق الأسهم؟!

    في حين كانت آراء أكثر المحللين والمتابعين تتوقع أن يهبط السوق جراء رفع مستوى الفائدة قبل أسبوعين سار السوق عكس اتجاه التوقعات كما هي شيمته كون خطواته لا تحتمل التكهن باتجاه سيرها، وأغلق تداولاته ليوم السبت قبل الماضي (وهو اليوم الذي تلا خبر رفع مستوى الفائدة) على ارتفاع، ولم يكتفِ بذلك، بل ظل يتدثر باللون الأخضر يوماً بعد يوم، حتى أكمل أكثر من أسبوعين على هذا الحال، مخترقاً الكثير من نقاط الدعم القوية، لم توقفه نقطة الـ7500 ولم يكترث لـ7800 وواصل مسيرته القوية حاملاً اللواء الأخضر ليخترق نقطة الـ8000 ويتربع فوقها غير مبالٍ بالأصوات التي تتوقع جني أرباح أو تحذّر من تضخم في المؤشرات.

    نهاية الانهيار

    الكثير من المحلِّلين وصفوا ما يحصل في السوق بأنه نهاية للانهيار، وأن نقطة 6700 ستكون قاع المؤشر الأخير، وأن السوق بدأ في أخذ مسار صاعد قوي سيعتدل به فترة ليتذبذب ارتفاعاً ونزولاً في هذا المسار، وخصوصاً أن الارتفاعات الأخيرة كانت بسبب الكثير من الأسهم القوية والمؤثرة التي دخلت إليها السيولة بشكل ملحوظ في خطوة يصفها البعض بالسيولة الذكية التي استغلت الأسعار المغرية لشركات العوائد، وخصوصاً بعد وصولها إلى مكررات مغرية في نظر الأسواق العالمية.

    وحول ما عايشه سوق الأسهم في هذه الفترة التقينا بالمحلل المالي الدكتور سالم باعجاجة الذي أوضح أن السوق عند تجاوزه حاجز 7500 نقطة بدأ يأخذ منحنى إيجابياً نحو الصعود التدريجي، وقلب نقاط المقاومة لنقاط دعم ساهمت بدورها في ارتفاع المؤشر؛ كأرباح الشركات بنهاية عام 2006م، والتوزيعات النقدية، والمنح من قِبل بعض الشركات لمساهميها. وأضاف: أتوقع أن يشهد سوق الأسهم ارتفاعاً تدريجياً أكثر في المرحلة القادمة من الربع الأول لهذا العام حتى نهاية الربع الثاني منه. ولم يخفِ باعجاجة توقُّعه وصول السوق إلى مستويات قياسية وتخطي المؤشر 9000 نقطة، وخصوصاً بسبب العوامل الإيجابية التي تكمن في عودة الثقة للسوق وعودة الأموال التي خرجت في بداية عام 2006م.

    عوامل الاخضرار

    من جانب آخر لم يخفِ المحلل المالي نبيل المبارك نبرة التفاؤل المشوبة بالحذر قائلاً: الارتفاعات الحاصلة في السوق لها عدة عوامل ومسبّبات، من أبرزها وصول عدد من الشركات إلى أسعار هي بالفعل مغرية لأي مستثمر استراتيجي، وخصوصاً أن القناعة السائدة لدى العديد من المستثمرين أنه كلما واصل المؤشر هبوطه صار أكثر إغراء. وأضاف أنه عند وصول المؤشر لـ 7000 نقطة أعطى الضوء الأخضر للعديد من المستثمرين الاستراتيجيين. وأشار المبارك إلى أن السيولة الحالية تعتبر ذكية كونها تركزت على الشركات القيادية والرابحة، كما أنها تكمن في الاستحقاقات المعنية مثل المنح وتوزيعات الأرباح. كما توقَّع المبارك عودة ذكريات الماضي بالتدافع والعشوائية بالدخول إلى السوق وعدم وصول المستثمرين الصغار إلى القناعة ورسم الأهداف لتحقيق الأرباح، وهذا عامل سلبي جداً؛ كون السوق لم يمرّ بأي حالة تصحيح.

    تفاؤل المتداولين

    (الجزيرة) رصدت انطباعات المتداولين حول سوق الأسهم بعد مرور عام على آلامهم كما وصفوها.. والغريب في الأمر أن بعض المتداولين شبّهوا أنفسهم بالغرقى في بحر عميق من الخسائر تماشياً مع المثل (الغريق يتمسك بالقشة). ويتطلع هؤلاء إلى ما سمّوه (قشة فبراير) التي يمكن أن يتمسكوا بها كطوق نجاة، ولا سيما مع اكتمال عام على بداية مسلسل انهيار السوق وتقهقر المؤشر الذي هوى من مستويات تخطت الـ20 ألف نقطة في 25- 2-2006م إلى 8 آلاف نقطة حالياً.

    بعض المتداولين يأملون أن يحدث تغيير جذري في فبراير 2007م ينهي (حال السوق المتردية)، وقد يكون ذلك مجرد حلم، لكنهم مضطرون إلى التشبُّث به في ظل انعدام الثقة في حالة السوق.

    يقول المتداول فارس الأحمد: أرى مع ذكرى الانهيار أن الكثير من المتداولين يطمحون في أن الوضع الحالي للسوق ربما يعوضهم الخسائر السابقة. واستبعد الأحمد أن يكون هناك دور في معالجة المضاربات العشوائية سواء باتخاذ قرارات أو عقوبات، والأدهى من ذلك أصبح سوقنا أشد عرضة للاختراق بالشائعات والأكاذيب والأوهام نتيجة الضغط الهائل من الإحباطات المتوالية بفعل تراكم الخسائر والديون.

    ويضيف عبد الله الرشود: هناك تفاؤل من البعض بدخول السوق في دورة انتعاش، وبخاصة أن هذا الشهر شهد ارتفاعات جيدة، ولا سيما أن السوق خضعت خلال السنة الماضية 2006م لاختبارات قاسية من أجل تكوين قاعدة صلبة لها، ويبدو أننا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق هذا الهدف.

    تطورات 2007م

    وتوقع الرشود أن يكون العام الحالي حافلاً بتطورات مؤثرة وكثيرة، منها إعلان تجزئة الأسهم مرة أخرى، مع احتمال كبير لإقرار تقسيم السوق إلى رئيسة وثانوية؛ ما يضع حداً فاصلاً ونهائياً بين المضاربة والاستثمار، ويعطي الخيار لكل متداول بأن يسلك الطريق الذي يريد دون أن يؤثر في حركة الإجمالية للسوق.

    من جهته، قال وليد السالم: حقيقة نحن في وضع نبحث خلاله عن طوق النجاة؛ حيث لم تعد السوق السعودية ولا المستثمرون فيها قادرين على تحمل المزيد من الخسائر أياً كانت المبررات والأسباب، كما أن مؤشر الثقة وصل إلى أدنى مستوياته منذراً بعدم التجاوب مع أي خبر أو قرار مهما بلغت جديته وحيويته.

    وسأل المتداول معتز بن صالح مندهشاً: كيف (تستنفر) هيئة السوق كل جهودها لإيقاف شركة لا تتعدى أسهمها 5 ملايين ولا تشكلً شيئاً يذكر من وزن السوق، فيما تتغاضى عن السوق بأكملها، وهي التي لم تنجُ فيها من الخسارة أي شركة قيادية أو صغيرة، ولا أيّ مستثمر سواء استثمر بصفة فردية أو عبر صناديق البنوك.

    وقال معتز: إن هناك مَن يعارض إيقاف تداول السوق ولو لساعة واحدة محاولاً تضخيم الأضرار، وهؤلاء أنفسهم هم الذين عارضوا إيقاف أي شركة مهما كانت خسائرها بحجة الأضرار المترتبة على هذا الإيقاف، وقد ثبت أن إيقاف شركة أو شركتين لم يسبّب ما تخيلوه من (مآسٍ وكوارث)، وأن السوق سارت على منوالها دون تغيير يُذكر.











    الراجحي يطلق البيع بالنقد والتقسيط في مخطط العالي بالشرقية


    * الرياض - الجزيرة:

    أطلق مصرف الراجحي البيع في أراضي مخطط العالي في المنطقة الشرقية الذي يقع بالقرب من مدينة الدمام مقابل البوابة الشمالية لقصر الخليج.

    وقال الأستاذ عبدالله إبراهيم الزامل مدير إدارة العقارات في المصرف إن البيع سيتاح للجميع بنظامي النقد والتقسيط وفق برامج المصرف للتقسيط التي تتمتع بمرونة عالية وتسهيلات غير مسبوقة.

    وأوضح أن المخطط يتوسط مدن الدمام والظهران والخبر على مساحة إجمالية تفوق 600 ألف متر مربع وأن المصرف أتم عمليات التطوير وتزويد المخطط بخدمات الطرق المسفلتة والإنارة والمياه والهاتف.

    ويشتمل المخطط على 361 قطعة سكنية وتجارية وخدمية تم تخطيطها بطريقة عصرية وتخصيص مواقع متفرقة وموزعة بشكل مدروس للخدمات والاحتياجات السكانية، تشمل المرافق التعليمية والصحية والمنتزهات العامة ومواقف السيارات والمساجد.

    وأشار الزامل الى أن البيع سيتم في مركز المبيعات الذي أقامه المصرف في المخطط تسهيلا للعلماء الكرام وراغبي التملك والاستثمار، مؤكدا أن المنطقة التي يقع فيها المخطط تتمتع بجاذبية كبيرة نظراً لموقعها المتميز وقربها من العديد من الأحياء الجديدة الراقية. وأضاف إن المصرف يواصل تقديم برامج عقارية مميزة للاستثمار والتملك استمراراً لنهجه في إيجاد منتجات وقنوات استثمارية وتمويلية متنوعة للعملاء والمستثمرين لمواكبة تعدد مجالات الاستثمار، ومن أهمها الاستثمارات والمنتجات العقارية، والتي تشكل نسبة متنامية باستمرار من اهتمامات العملاء على كافة مستوياتهم وأهدافهم وخططهم فيما يتعلق بامتلاك المساكن او الاستثمار في عقارات استثمارية.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    فبراير الأسود.. الانهيار الكبير

    فضل بن سعد البوعينين


    تحل اليوم ذكرى الانهيار الكبير الذي قلب حياة المواطنين رأساً على عقب، تبخرت معه الآمال، وتَفَتحت بسببه أبواب الآلام، وأصبح غالبية المستثمرين في حيرة من أمرهم، يتساءلون عن خلفيات الحدث الكبير الذي زلزل أركان السوق وعصف بمقوماته.

    في مثل هذا اليوم من العام 2006 ارتفع مؤشر الأسعار العام حتى اقترب من ملامسة 21000 وهي نقطة المقاومة القوية التي لم يعتقد أحد بكسرها، ثم عاد منها متنازلاً عن بعض مكاسبه القياسية في فترة التداول الصباحية. في فترة التداول المسائية أُفتتحت السوق على انخفاض حاد بقيادة سهم الكهرباء الذي كان قد أغلق صباحاً على نسبته القصوى، ما أدى إلى هبوط المؤشر إلى ما دون 20400 نقطة.

    اليوم الثاني للانهيار، الأحد 26- 2-2006 ، شهد موجة بيع جماعية في الدقيقة الأولى من التداول تسببت في زيادة حدة الهلع وملامسة أكثر من 60 شركة نسبتها الدنيا، وإغلاق جميع شركات السوق على انخفاض حاد باستثناء شركة واحدة 1.5 مليون سهم تم تنفيذها في الدقيقة الأولى للتداول كانت كفيلة لتنبيه المتداولين بخطورة الموقف، خصوصاً بعد أن اتخذت هيئة السوق المالية قرار تخفيض نسبة التذبذب إلى 5 في المائة وتنفيذه مع بداية تداولات يوم السبت 25 فبراير من العام 2006. خسر المؤشر العام في اليوم الثاني للانهيار ما يقرب من 980 نقطة تعادل 4.75 في المائة من مجمل السوق، وخسرت الأسهم ما يقرب من 144.5 مليار ريال من قيمتها السوقية مغلقة بذلك أبواب الأمل في عودة السوق أو استقرارها عند مستويات التصحيح المعقولة.

    انشغل المواطنون بأخبار هيئة السوق المالية، وتحدثوا كثيراً عن مسؤولياتها حيال ما حدث في سوق الأسهم، وتناقلوا شائعات الإقالة وكأنهم يعزون أنفسهم بعد أن يأسوا من تعزية الآخرين لها!!. يوماً بعد يوم تحول (التصحيح الإستراتيجي المقنن) إلى انهيار تام ذهب بأموال المستثرين ومدخراتهم إلى غير رجعة. فقدت السوق أكثر من 2 تريليون ريال سعودي بعد أن وصلت إلى مستوى 6767 نقطة خلال عشرة أشهر تقريباً، أي بانخفاض 67 في المائة. أُسقط في يدي كل من اعتقد بإمكانية إيقاف السوق عند مستويات محددة، أو محاولة استخدام أسلوب الهبوط الآمن معها، واضطر الصامتون إلى الحديث بخجل لوسائل الإعلام، وليتهم صمتوا!!. تحول الجلاد إلى ضحية، وأُخذت الضحية بجريرة الآخرين.

    كارثة اقتصادية قومية أصابت المواطنين، كشفت عن تدني مستوى الإدارة الاقتصادية التي لم تنجح في قراءة أزمة السوق قبل حدوثها، ولم تهبها القدر الكافي من الأهمية، ثم عجزت عن إدارتها والتعامل معها التعامل الأمثل ما ساعد في وقوع الكارثة الاقتصادية الكبرى في تاريخ البلاد. أرجع البعض سبب الانهيار إلى أمور كثيرة منها وقف عدد من المضاربين وتخوف آخرين من عقوبات مشابهة، وإلى قرار تحديد نسبة التذبذب وإلغاء الكسور، ومنع إعادة عمولات المضاربين، وهي أسباب تبدو ضعيفة مقارنة بسبب الانهيار الرئيس المتمثل في تضخم الأسعار الذي أسهمت الجهات الرقابية في حدوثه.

    في المقابل كان البعض يشير إلى وجود خطة إستراتيجية مسبقة للعودة بحجم السوق إلى مستويات معقولة، ومتناغمة مع حجم الناتج القومي. الحقيقة أن جميع التحركات الرسمية التي حدثت قبيل الانهيار الكبير كانت تشير إلى توجه هيئة السوق المالية نحو تطبيق خطة مقننة لفرملة السوق وكبح جماح المؤشر خصوصاً بعد أن تعالت أصوات المحرضين، ولا أقول الناصحين، على أساس أن النصح كان يفترض أن يكون مرتبطاً ببداية شذوذ المؤشر، وتضخم الأسعار، لا أن يرتبط بقمته!!!. للأسف الشديد، تجاهل الفريق الاقتصادي إشارات الخطر التي أطلقها الناصحون مع تجاوز المؤشر مستوى 10000 نقطة صعوداً، وامتنعوا عن ممارسة دورهم الفاعل في تأمين القطاع المالي والنأي به عن الانهيارات، ثم مالبثوا أن عادوا للتدخل، على مستوى 20600 نقطة، بعد (خراب مالطا).

    أسباب الانهيار

    هناك أسباب كثيرة يمكن سردها في هذه العجالة، وهي أسباب منطقية لا يمكن تجاهلها أو التقليل من قوة تأثيرها، ولكني، ومع إيماني التام بها، أعتبرها أسباب متراكمة نتجت عن سبب الانهيار الرئيس، وهو عدم نجاح الفريق الاقتصادي في المحافظة على معدلات نمو السوق ضمن حدودها المعقولة المرتبطة بنمو الاقتصاد العام، وهو ما أشرت له بوضوح في العام 2005 قبل كارثة الانهيار، وعدم استطاعته التعامل بحرفية، وفق خطط الطوارئ، مع أزمة الانهيار. باختصار شديد، أجزم بأن كارثة تضخم أسعار الشركات، والمؤشر كانت السبب الرئيس الكامن خلف كارثة الانهيار، ولولا الارتفاع الحاد لما حدث الانهيار.

    من يتحمل المسؤولية؟

    يقال بأن الفشل لا أب له، وكذلك الانهيار. الجميع تبرأ من تحمل مسؤولياته؛ فالتركة ثقيلة، والخسائر فادحة، والنتائج مدمرة للاقتصاد والمجتمع على حد سواء. ثقافة تحمل المسؤولية لا يمكن أن تجد لها مكاناً في تقاليدنا السعودية، ويستعاض عنها، في معظم الأحيان، بإلقاء التهم جزافاً على الآخرين. بعد البحث والتنقيب في غالبية التصريحات الرسمية تبين لي أن مؤشر الاتهام يتجه دائماً نحو صغار المستثمرين الذين اتهموا بقلة خبرتهم في مجالات الاستثمار ما أدى بهم إلى السقوط في هاوية السوق وحبال المضاربين. الاتهامات لم تفسر لنا أسباب خسارة صناديق البنوك لأكثر من 60 في المائة من أصولها وهي التي يفترض فيها توفر الخبرة والكفاءة والتخصص الاستثماري!!!. لو طلب مني ترتيب المسؤولين عن أزمة الانهيار بحسب أولويتهم لقلت دون تحفظ:

    الفريق الاقتصادي، بهيئاته الثلاث، الذي لم يستطع ضبط حركة الاقتصاد وحمايته من الكوارث المستقبلية، وتسببه في إرسال رسالات إعلامية مطمئنة تخالف في مضمونها وضعية السوق المتأزمة، ومن ضمنها آلية التدخل، وعجزه عن معالجة الأزمة بعد حدوثها، وحماية استثمارات المواطنين من التبخر. هيئة السوق المالية التي لم تستخدم أدواتها وأنظمتها للحد من تضخم أسعار أسهم الشركات الخاسرة، أو للقضاء على عمليات التدليس والغرر التي كانت تمارس على نطاق واسع. بعض كبار المضاربين، أو (المضاربون الجدد) الذين أسهموا في تضخيم الأسعار وأثروا على حساب المواطنين. صناديق الاستثمار التي دخلت سراديب المضاربة، وخالفت قوانين الاستثمار وإستراتيجياته المحافظة. بعض المحللين الماليين، ووسائل الإعلام المضللة. ثم صغار المستثمرين الذين أقحموا عنوة في سوق الأسهم تحت ضغط مهول من إغراءات الثراء المصطنعة التي تحولت في ليلة وضحاها إلى كوابيس مزعجة.

    نتائج الانهيار

    لا أظن أنني قادر على الإحاطة الانهيار الكوارثية، إلا أنه يمكن أن أقول أن من نتائج الانهيار المؤلمة خسارة الاقتصاد لأكثر من 2 تريليون ريال كان من الممكن استثمارها في قطاعات التنمية، فقدان الثقة بسوق المال، وتلاشي الطبقة الوسطى من المجتمع السعودي، وملامسة نسبة لا يستهان بها من الأسر والأفراد خط الفقر، تحمل أفراد المجتمع تبعات القروض البنكية، تعطل أدوات التنمية الفردية، وتنمية المجتمع الذاتية، ارتفاع معدلات الجريمة، وظهور المشاكل الأخلاقية، وتشتت الأسر.

    الدرس القاسي

    كارثة الانهيار يجب أن تكون درساً قاسياً للجميع، ومن خلاله يمكن معالجة الأخطاء، وكسب الخبرات، والعودة من جديد إلى الحياة من خلال الأمل والعمل الجاد، ومن خلال المحاسبة الصادقة. كارثة الانهيار يفترض أن تكون وقود الإصلاح الأمثل للسوق المالية وللاقتصاد الوطني. لا يمكن أن تترك أزمة الانهيار تتوارى خلف التاريخ دون أن تفتح ملفاتها المعقدة التي ألقت بظلالها على ثقة المستثمرين. من فضل الله وبركته أن حدثت أزمة سوق الأسهم في وقت يشهد فيه الاقتصاد السعودي أفضل حالته على الإطلاق وهو ما خفف من حجم الكارثة رغم عظمها، وساعد في إشعال جذوة الأمل بعودة السوق إلى نقطة التوازن. وضعية الاقتصاد القوية، والموارد المالية الضخمة تدفعنا للمطالبة باستغلال جزء منها لإصلاح وضعية السوق، والمحافظة على استقرارها، ومعالجة مالحق بها من دمار شامل، ومعالجة ما تسببت به من أزمات لصغار المستثمرين، خصوصاً الفقراء، المحتاجين، والمقترضين.











    بعد توقيع اتفاقية ثنائية بهذا الخصوص
    الاتصالات السعودية تتيح لشركة بيانات مسارات دولية على الكيبل البحري الرابع



    * الرياض - سعود الهذلي:

    وقعت شركة الاتصالات السعودية وشركة بيانات الأولى لخدمات الشبكات اتفاقية ثنائية توفر من خلالها شركة الاتصالات السعودية عدداً من المسارات الدولية على الكيبل البحري القاري الرابع لشركة بيانات. وتتيح هذه الاتفاقية لشركة بيانات الأولى السعات الدولية اللازمة لتقديم خدماتها. وقد وقع الاتفاقية المهندس سعود بن ماجد الدويش رئيس شركة الاتصالات السعودية ومن جانب شركة بيانات الأولى لخدمات الشبكات المهندس عبدالمجيد الشوا الرئيس التنفيذي للشركة وبحضور عدد من المسؤولين في كلا الشركتين.

    وأوضح المهندس سعود بن ماجد الدويش رئيس الاتصالات السعودية بعد توقيع الاتفاقية بأن خدمة النواقل والمشغلين المرخص لهم بالمملكة تعد من استراتيجيات الشركة الأساسية في المرحلة القادمة بشكل خاص، وان خدمة بيانات الأولى تأتي في إطار خدمة مشغلي البيانات المرخص، كما ان شركة الاتصالات السعودية قد قدمت العديد من الخدمات للمشغل الثاني للجوال مما يساهم قطعاً في تطوير قطاع الاتصالات في المملكة بشكل عام والرقي بالخدمات ومستوى تقديمها مما يصب في مصلحة العملاء كافة.

    وأضاف الدويش أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار سعي الاتصالات السعودية لتقديم خدمات النواقل والمشغلين المرخص لهم بالمملكة حيث تعد الاتصالات السعودية من الشركات الرائدة في مجال الكوابل البحرية، كونها من أكبر المستثمرين والمشاركين الرئيسين في الكوابل البحرية التي تمر بالمنطقة وخاصة أجيال الكيبل البحري القاري الممتد من جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وغرب أوروبا، وسيتم وفقاً لهذه الاتفاقية توفير الخدمة على الكيبل البحري القاري الرابع من موقع شركة بيانات الأولى في مدينة جدة ومنها إلى محطة جدة الطرفية التابعة لشركة الاتصالات السعودية ومن ثم لأي من محطات الكيبل في العالم.

    ومن جهته قال المهندس عبد المجيد الشوا الرئيس التنفيذي لشركة بيانات الأولى، بأن هذه الاتفاقية ستساهم في تعزيز البنية التحتية لشركة بيانات والتي من شأنها أن تلبي احتياجات عملاء الشركة من السعات الدولية خلال الفترة القادمة، كما أن هذه الاتفاقية سوف تسهم في زيادة قدرة شركة بيانات الأولي في النفاذ للشبكة العالمية بمستوى عالٍ من الجودة.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    د. العساف في لقاء صحفي بعد الاجتماع:
    الموافقة على اللوائح الخاصة بالنظام الداخلي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة



    * الرياض - واس:

    أوضح معالي وزير المالية الدكتور ابراهيم العساف ان المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تعد المؤسسة الخامسة ضمن منظومة البنك الإسلامي للتنمية وتمت بناء على اقتراح من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عندما كان ولياً للعهد طرحه بالقمة الإسلامية في بتروجايا بماليزيا وتمت متابعته بالقمة الاستثنائية التي عقدت بمكة المكرمة العام الماضي ومن قبل مجلس محافظي البنك للتنمية حتى تم التوصل امس إلى الموافقة النهائية على انشاء هذه المؤسسة. وقال معاليه في لقاء صحفي أمس عقب اختتام الاجتماع الاول للمؤسسة (تم خلال الاجتماع الموافقة على اللوائح الخاصة بالنظام الداخلي ولائحة اجراءات الجمعية العامة ولائحة انتخاب اعضاء مجلس الادارة وقواعد اجراءات مجلس الادارة بالمؤسسة حيث تم انتخاب عشرة أعضاء لمجلس ادارة المؤسسة خمسة منهم يمثلون البنك الإسلامي للتنمية وواحد يمثل الدولة الاكبر في المؤسسة وهي المملكة العربية السعودية وثلاثة انتخبوا من قبل ثلاث مجموعات من الدول بالاضافة إلى عضو آخر انتخب من قِبل الموسسات المالية المؤسسة في هذه المؤسسة الجديدة.

    واشار معاليه إلى ان هناك عبئا كبيرا على مجلس الادارة للاعداد لبداية العمل والذي سيعرض على اجتماع الجمعية العامة القادم في داكار مشيرا إلى ان رأسمال المؤسسة المصرح به هو 3000 مليون دولار والمدفوع 500 مليون دولار.

    وعبر معاليه عن اعتزازه وجميع المشاركين في الاجتماع بالأداء المميز للبنك الإسلامي للتنمية بفضل الجهود التي يبذلها العاملون في البنك وفي مقدمتهم رئيس البنك الدكتور أحمد محمد علي.

    وقال معاليه: تم عقد اجتماع آخر أمس بمقر البنك الإسلامي جرى خلاله مداولات بين الدول الأعضاء حول ما تقرر في القمة الإسلامية الاستثنائية في مكة المكرمة لإنشاء صندوق لمعالجة الفقر من خلال عدد من النشاطات سواء التعليم أو الصحة للقضاء على الأمراض المستعصية مثل الإيدز والملاريا وغيرها واستخدام التنمية البشرية خاصة دور المرأة في هذه التنمية والقضاء على الفقر.

    وأبان أن المملكة العربية السعودية أعلنت مساهمة في هذا الصندوق بمبلغ 1000 مليون دولار بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين والتي تقضي بالاستعجال في إنشاء الصندوق بمشاركة كل الدول الأعضاء حتى ولو كانت بعض المشاركات ضئيلة جدا وذلك تعبيرا عن التضامن والعمل المشترك.

    وبين معاليه أن هناك خصوصية إيجابية للصندوق خاصة فيما يتعلق بالاستفادة من الزكاة في تمويل الصندوق والاستفادة من الأوقاف في الأعمال الخيرية الإسلامية للمساهمة في هذا الصندوق والتي ستساعد في تحقيق أهداف الصندوق.

    وبين أن موارد صندوق مكافحة الفقر قد لا تتمكن من تحقيق خفض الديون لبعض الدول الأعضاء ولكن هناك مبادرات أخرى لتخفيض الديون سواء كانت للدول الإسلامية أو الدول الأخرى مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية سبق أن أعلنت تخفيضا قدره 6 آلاف مليون دولار لديون الدول الإسلامية في مؤتمر القمة الإسلامية في داكار عام1990م وكذلك العمل المستمر بالتنسيق مع المؤسسات الدولية لتخفيف أعباء ديون الدول الفقيرة.

    وقال: إن الإحصاءات تشير إلى أن400 مليون من البشر يقعون تحت خط الفقر المدقع بالدول الإسلامية وأن صندوق الفقر صندوق تضامني وليس إلزامي وسينظر في جميع الاستثمارات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وإعداد دراسات التي من الممكن الاستفادة منها للدول الإسلامية بالتركيز على الدول الفقيرة.

    من جهته أوضح رئيس البنك الإسلامي للتنمية خلال اللقاء الصحفي أن صندوق مكافحة الفقر يسعى إلى جمع 10 مليارات دولار بدخل سنوي في حدود 500 مليون دولار مشيرا إلى أن الصندوق يتطلع إلى أي مبالغ لتكون نواة في استقطاب أموال أخرى إضافية.











    بعد إغلاق باب التقديم عصر أمس
    تسعة تحالفات عالمية ومحلية تتنافس على تقديم خدمة الاتصالات المتنقلة في المملكة



    * الرياض - حازم الشرقاوي - وعبد الله الحصان:

    أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أمس عن استلامها لـ(9) طلبات للحصول على ترخيص تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة استجابة لوثيقة طلب الحصول على الترخيص التي أصدرتها الهيئة في 14 أكتوبر الماضي وقد استلمت الهيئة طلبات الجهات التالية مرتبة حسب توقيت التقديم: اتحاد اوراسكوم تليكوم القابضة orascom واتحاد شركة الاتصالات المتنقلة mtc واتحاد سماوات وسعودي أوجيه للاتصالات والمملكة تركسل واتحاد تواصل digi cel واتحاد الشعلة mtnl واتحاد mtn السعودية واتحاد عبد الله عبد العزيز الراجحي (ريلاينس) للاتصالات.

    وأشار المتحدث الرسمي للهيئة سلطان بن محمد المالك إلى أن الهيئة سوف تقوم بدراسة وتقييم الطلبات المقدمة خلال الأسابيع القادمة وفق معايير ومنهجية التقييم الواردة في وثائق طلبات الترخيص، وبعد تحديد الجهات المؤهلة وفق تلك المعايير، يتم فتح العروض المالية لتلك الجهات لتحديد أعلى عرض مالي، يلي ذلك استكمال إجراءات إصدار الترخيص إلى الجهة الفائزة وقد أشاد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات د.محمد بن إبراهيم السويل بتفاعل جميع الجهات التي شاركت في مراحل عملية الترخيص، ومنها ورش العمل والاجتماعات وطلبات مرئيات العموم، وقدم شكره للجهات التي تقدمت بطلباتها للهيئة للحصول على الترخيص لتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة، وتمنى التوفيق للجميع في هذه المرحلة المهمة من مراحل تحرير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة. كما أكد معاليه على أن آخر موعد لتقديم طلبات الحصول على تراخيص تقديم خدمات الاتصالات الثابتة يوم 10 مارس المقبل.

    يذكر أنه خلال الترخيص الثاني للاتصالات المتنقلة الذي فازت به شركة اتحاد اتصالات موبايلي بترخيص تشغيل شبكة gsm مقابل 12.21 مليار ريال في حين تضمنت العروض الأخرى (اتحاد إم تي أن) mtn السعودية ب 11.05 مليار و(اتحاد أوراسكوم تيليكوم السعودية) ب9.8 ملياراً و(اتحاد إم تي سي وشركائها) ب9.0 مليار و(اتحاد سموات) ب 8.7 ملياراً، إضافة إلى (اتحاد تيليفونيكا المملكة) ب6.7 ملياراً.

    وتجدر الإشارة إلى أن أربعة أسواق في منطقة الخليج يفوق معدل انتشار الجوال فيها نسبة 100 في المائة وهي: البحرين والكويت وقطر، إضافة إلى الإمارات، ففي البحرين تجاوزت نسبة الانتشار 218 في المائة وفي الإمارات سجلت 130 في المائة أما في الكويت فبلغت 104 في المائة لتصل في قطر إلى 102 في المائة وتعزى المعدلات المرتفعة لانتشار الجوال في منطقة الخليج إلى الاقتصاد المتين الذي تتمتع به تلك البلدان إلى جانب الأعداد الصغيرة لسكانها، ويبلغ انتشار الجوال في السوق السعودية حوالي 74 في المائة.

    وكان قد قدر إجمالي عدد المشتركين في اوراسكوم تيليكوم المصرية للهواتف المحمولة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا 30 مليون مشترك في نهاية العام 2005 وهو ما يزيد على مثلي ما كان عليه الأمر في عام 2004م.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ نادي خبراء المال


    مؤشر السوق يواجه مقاومته التاريخية بالتزامن مع ذكر انهيار فبراير

    عائض المالكي

    انهى سوق الأسهم السعودية يوم أمس السبت تعاملاته على ارتفاع بلغ 120.21 نقطة وبنسبة 1.46 في المائة بعد إغلاقه عند مستوى 8365.26 نقطة مصحوبا بحجم تداول بلغ 361.22 مليون سهم وبقيمة إجمالية جيدة بلغت 15.35 مليار ريال أبرمت فيها 366.31 الف صفقة. ومن اصل 86 شركة تم تداول أسهمها يوم أمس ارتفعت أسهم 63 شركة سجلت 3 منها ارتفاعا بالنسب العليا لها, فيما تراجعت أسهم 18 شركة أخرى, وبقيت 5 شركات عند مستوياتها السابقة دون تغيير.

    وعلى مستوى التعاملات اليومية شهد مؤشر السوق ارتفاعا خلال الخمس الدقائق الأولى ليصل الى مستوى 8330 نقطة أي دون مقاومته المتمثلة في حاجز 8350 نقطة ليفضل جني ارباحه عند هذه النقطة ولمدة استمرت خمس عشرة دقيقة تراجع من خلالها الى ادنى مستوى له يوم امس عند 8216.27 نقطة وذلك نتيجة كسر سابك دعمها عند 120 ريالا وصولا الى قاعها اليومي والمتمثل في مستوى 119.25 ريال في ظل جنى الارباح الطفيف على القياديات الاخرى , ليتخذ بعدها مؤشر السوق مسارا افقيا ذات التذبذب المحدود والشبه الهادي حتى الساعة 2.30 دقيقة وهو الوقت الذي عزم فيه مؤشر السوق على معاودة النهوض راسما لنفسه قناة صاعده وبشكل شبه عمودي استطاع من خلالها ان يخترق مقاومة الـ 8350 نقطة وصولا الى اعلى مستوى له يوم امس عند 8370.65 أي دون مقاومته الا عند مستوى 8390 نقطة وذلك نتيجة الارتفاع الملحوظ لسهم مصرف الراجحي الذي وصل الى ذروته اليومية عند 211.5 ريال تلاه ارتفاع وعودة سابك فوق حاجز 120 ريالا في ظل تماسك بقية الشركات القيادية ليعلن بعدها السوق نهاية الفترة على ارتفاع تجاوز 120 نقطة وبحجم سيولة جيد . وحسب المعطيات الفنية للسوق ورغم ايجابية الإغلاق الذي دعمه سهم الراجحي الا انه لايزال مؤشر السوق يتواجد في منطقة مقاومة طالما انه لم يجتز مستوى 8390 نقطة او بمعنى اخر مقاومة خط الـ135 يوما والتي تطرقنا اليها في معرض تحليل الجمعة الماضي حيث اغلق بالقرب من هذه المقاومة يوم امس ليكون اليوم يوما حاسما وبالتزامن مع ذكرى انهيار 25 فبراير 2006م , مع الاخذ في الاعتبار وصول المؤشرات الفنية المنهكة في مناطق تشبع بيعي وهذا ماقد يرجح صعوبة اختراق هذا المتوسط بسهولة وهو اقرب الى عمليات جنى الارباح الصحية اليوم او غدا وهي مطلوبة في الواقع لتهدئة المؤشرات ومن ثم مواصله رحلة الصعود . اما على مستوى نقاط الدعم والمقاومة فيواجه السوق نقطة مقاومة اولى عند مستوى 8390 نقطة يليها مقاومته الثانية عند 8418 نقطة ثم مقاومة أخيرة عند مستوى 8471 نقطة اما في حال تراجعه فهو يحظى بدعم اول عند مستوى 8264 نقطة يليها دعمه الثاني عند مستوى 8163 نقطة ثم حاجز الـ8 الاف نقطة.

    وفي نظرة على التوزيع النسبي للسيولة المتداولة بين القطاعات .تصدر قطاع الخدمات قائمة اكثر القطاعات ارتفاعا بالقيمة المتداولة بنسبة 36.8 في المائة وبحجم سيولة تجاوز 5.65 مليار ريال بعد استحواذ سهم الحكير على 2.97 في المائة من إجمالي القيمة المتداولة في السوق ,تلاه سهم فتيحي بنسبة 2.96 في المائة.وجاء قطاع الصناعة في المرتبة الثانية بقيمة تداول بلغت 4.89 مليار ريال وبنسبة 31.85 في المائة بعد استحواذ سهم سيسكو على 3.92 في المائة من أجمالي القيمة المتداولة في السوق, تلاه سهم نما بنسبة 2.78 في المائة. قطاع الزراعة كان في المرتبة الثالثة بقيمة تداول بلغت 2.72 مليار ريال وبنسبة 17.72 في المائة بعد استحواذ سهم الاسماك على 3.82 في المائة من اجمالي القيمة المتداولة في السوق, تلاه سهم تبوك الزراعية بنسبة 3.36 في المائة .فيما جاء قطاع البنوك في المرتبة الرابعة بنسبة بلغت 9.48 في المائة وبقيمة 1.45 مليار ريال بعد استحواذ سهم الراجحي على 6.10 في المائة من إجمالي القيمة المتداولة في السوق.












    9 شركات عملاقة تتنافس للحصول على الرخصة الثالثة للجوال السعودي

    سالم الشريف – الرياض

    أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات امس عن استلامها لـ (9) طلبات للحصول على ترخيص تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة استجابة لوثيقة طلب الحصول على الترخيص التي أصدرتها الهيئة في (14/10/2006م)، واستلمت الهيئة طلبات الجهات التالية مرتبة حسب توقيت التقديم: اتحاد اوراسكوم تليكوم القابضة ORASCOM ، اتحاد شركة الاتصالات المتنقلة MTC ، اتحاد سماوات ، سعودي أوجيه للاتصالات، المملكة تركسل، اتحاد تواصل DIGI CEL، اتحاد الشعلة MTNL، اتحاد MTN السعودية، اتحاد عبدالله عبدالعزيز الراجحي (ريلاينس) للاتصالات.

    وأشار المتحدث الرسمي للهيئة ومدير عام سياسات القطاع ودراسات السوق سلطان المالك أن الهيئة ستقوم بدراسة وتقييم الطلبات المقدمة خلال الأسابيع القادمة وفق معايير ومنهجية التقييم الواردة في وثائق طلبات الترخيص، وبعد تحديد الجهات المؤهلة وفق تلك المعايير، يتم فتح العروض المالية لتلك الجهات لتحديد أعلى عرض مالي، يلي ذلك استكمال إجراءات إصدار الترخيص إلى الجهة الفائزة.

    وأشاد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات د. محمد السويل بتفاعل جميع الجهات التى شاركت في مراحل عملية الترخيص، ومنها ورش العمل والاجتماعات و طلبات مرئيات العموم، وقدم شكره للجهات التي تقدمت بطلباتها للهيئة للحصول على الترخيص لتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة، وتمنى التوفيق للجميع في هذه المرحلة الهامة من مراحل تحرير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة.كما أكد على أن آخر موعد لتقديم طلبات الحصول على تراخيص تقديم خدمات الاتصالات الثابتة (10/3/2007م).

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    توقيع اتفاقية لتحويل جدة إلى مركز تجاري لإعادة تصديرالمنتجات الصينية للشرق الأوسط وإفريقيا

    فهد المشهوري ـ عثمان الشيخي ـ جدة

    تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود بأهمية تفعيل وتقوية العلاقات الاقتصادية بين المملكة والصين تم توقيع مذكرة تفاهم سعودية صينية تهدف الى ان تكون مدينة جدة مركزا تجاريا محورياَ لاعادة تصدير البضائع الصينية الى منطقة الشرق الاوسط وافريقيا وذلك على هامش منتدى جدة الاقتصادي الذى انطلقت فعالياته امس .

    وقع الاتفاقية عن الغرفة التجارية فى جدة صالح بن علي التركي رئيس مجلس إدارة الغرفة بحضور محمد عبدالقادر الفضل رئيس مجلس جدة لتنمية الاعمال وأعضاء مجلس إدارة بيت الأعمال ومن الجانب الصينى الوزير ليو جيان فينج عضو اللجنة الدائمة رئيس لجنة العلاقات الخارجية الصينية بحضور السيد رين يولينج نائب رئيس جمعية البناء الوطني الديمقراطي الصيني والوفد الصيني المرافق .

    وتناولت مذكرة التفاهم ايضا سبل تعزيز الشراكة بين البلدين فى مجالات الاستثمار والمشاريع الاقتصادية وكذلك فتح مجال التعاملات التجارية المباشرة في المقاولات العامة وتخطيط المدن والتصنيع والتجارة والخدمات المالية والسياحية والتعليمية وجذب الأستثمارات الصينية وتنظيم زيارات متبادلة بين رجال الاعمال فى البلدين من اجل زيادة فرص التعاون

    وقال صالح التركي ان المذكرة تاتى فى اطار جهود مجلس تنمية الاعمال فى جدة لأن تصبح مدينة جدة المركز التجاري والمحوري الاول في منطقة الشرق الاوسط للمنتجات الصناعية والتجارية في منطقة الشرق الاوسط وقارة أفريقيا حيث تنفرد غرفة جدة بهذا السبق التجاري المحوري على مستوى المنطقة مع جمهورية الصين الشعبية

    واكد التركي ان هذه الاتفاقية ستعمل على تعزيز التعاون وزيادة فرص الاستثمار بين رجال الاعمال السعوديين مع نظرائهم الصينين فى ظل التجربة الصينية التى نجحت فى الانتشارفي مختلف اسواق العالم .

    ونوه بارتفاع حجم التبادل التجارى بين البلدين بواقع 95% على اساس سنوى ليصل الى 20 ملياردولار خلال عام 2007م . وقال التركي ان مذكرة التفاهم جاءت ثمرة للجهود التى بذلها القائمون على منتدى جدة الاقتصادى منوها بجهود معالى السيد عمرو الدباغ اول رئيس لمنتدى جدة الاقتصادي قبل سنوات وكذلك الاستاذ سامى بحراوى رئيس المنتدى الحالى الذي اكد بان الاتفاقية تؤكد بان المنتدى بدأ اعمالة بتوقيع هذة الاتفاقية بعد مرور سبعة اعوام على اقامة هذا المنتدى

    واشار بحراوي الى ان المنتدى الحالي سيكون التنفيذ من اهم توجيهاته وقال ان الاتفاقية التي ستبرم مع الوفد الصيني مهمة حيث خصصت اول جلسة في المنتدى لهذا الوفد وذلك يدل على قوة العلاقة الاقتصادية بين المملكة والصين مؤكدا بان الزيارات الاخيرة بين الجانبين سعت لتعميق هذة العلاقة على ارض الواقع حيث ان جمهورية الصين تمتلك عدد من الاستثمارات المهمة والمتعددة تشمل المجالات الصناعية والتجارية والبناء

    من جهته قال محمد الفضل ان مجلس تنمية الاعمال ابرز خلال اللقاء الجهود السعودية الكبيرة من اجل تحديث الاقتصاد السعودي وجذب الاستثمارات الاجنبية من الخارج مشيرا فى هذا الاطار الى المركز الثامن والثلاثين الذى حققته المملكة فى جذب الاستثمارات على صعيد العالم عام2006م وتطلعها الى ان تكون فى المراكز العشرة الاولى خلال سنوات قليلة .

    ونوه الفضل بالتحول الصينى نحو تكريس التعاون مع دول شرق اسيا وافريقيا متطلعا الى زيادة التعاون بين المملكة والصين خاصة فى مجال النفط والبتروكيمياويات فى ظل تنافسية السلع الصينية بالاسعار الرخيصة .

    واكد ان التجربة الاقتصادية الصينية جديرة بالدراسة من اجل الاستفادة منها فى مجال الانتاج على نطاق واسع على وجه الخصوص . واشار الفضل الى ان زيارة خادم الحرمين الشريفين الاخيرة الى الصين فتحت افاقا واسعة لتعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين فى ظل توجه المملكة لتدشين عصر المدن الاقتصادية الكبرى واهمية الاستفادة من التجربة الصينية لتعزيز القيمة المضافة للاقتصاد السعودى . وتوقع ان تشهد الفترة المقبلة زيادة فى استيراد الصين للنفط السعودى بعد الزيارة الاخيرة لوزير البترول المهندس على النعيمى الى بكين والاتفاق على زيادة الصادرات النفطية السعودية الى بكين فى ظل ارتفاع معدلات النمو والانتاج سنويا بها . ونوه الفضل بالتوجه السعودى العام من اجل الاستفادة من التجارب الاسيوية خاصة فى الصين والهند وماليزيا. من جانبه قال الوزير ليو جيان ان الصين لاترغب فقط فى استيراد النفط من المملكة وانما تسعى لبناء شراكة اقتصادية طويلة الامد مع اكبر مصدر للنفط فى العالم ولذلك تسعى شركات النفط الصينية الى الاستثمار فى المملكة مشيرا الى اشتراك سنوبك الصينية مع ارامكو واكسون موبيل فى مشروع فيوجيان النفطى بالصين . كما تعززت العلاقة النفطية اكثر حينما اعلنت ارامكو فى 2005 عزمها الاستثمار فى مشروع شاندونق النفطي الذى تبلغ تكلفته 1.7 مليار دولار .. يذكر ان النفط السعودى يغطى 17% من الورادات الصينية من البترول من الخارج.











    انعقاد الملتقى الثاني لسيدات الأعمال الثقافي في شهر مارس المقبل بالرياض

    البندري سعود – الرياض

    ستشهد الرياض إقامة الملتقى الثاني لسيدات الأعمال الثقافي بعنوان «الرؤية الواضحة لإدارة ناجحة» خلال الفترة من 17 إلى 18 مارس المقبل بفندق الإنتركونتيننتال .. وأكدت الأميرة هيلة آل سعود مديرة الفرع النسائي بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض إن الملتقيات السنوية تعد فرصة للتواصل وتبادل الخبرات والأعمال بين سيدات الأعمال.وأوضحت في المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس السبت بالفرع النسائي بالغرفة بهذه المناسبة. إن التدريب في مختلف المجالات الإدارية يحقق أقصى فائدة لتطوير الأعمال وخاصة في هذه الفترة التي تشهد فيها بلادنا نهضة اقتصادية تساهم فيها المرأة السعودية بشكل كبير. مشيرة إلى انه تم تقسيم اللجنة المنظمة للملتقى إلى عدة لجان ترأسها الأميرة هند آل سعود ونائبتها الأميرة هيلة آل سعود واللجنة العلمية تترأسها وفاء آل شيخ.

    وقالت ان الملتقى سيقدم ورش عمل ومحاضرات متعددة خاصة بمجال الإدارة والاقتصاد يلقيها أهل الاختصاص من داخل وخارج المملكة وسيتناول في اليوم الأول عدة محاور منها المعرفة بنظام العمل، وحماية المرأة ومنشأتها، كما سيتضمن اليوم الثاني عدة محاور أهمها التخطيط الإستراتيجي في ظل العولمة كما سيكون هناك ورش عمل منها تنمية مهارات المرأة في إدارة الموارد البشرية، أساليب إنجاح المشاريع الصغيرة .

    وأشارت إلى ان من أبرز نتائج الملتقى الثقافي الأول التصويت على إنشاء اللجان الفرعية التابعة للجان الرئيسية في الغرفة التجارية الصناعية .. وحاليا تتم عملية التنفيذ إضافة للانضمام للجان الرئيسة في الغرفة مثل لجنة الموارد البشرية ولجنة مراكز التدريب الأهلية ولجنة التعليم الأهلي ولجنة المنشآت الصغيرة ولجنة الإعلام والإعلان واللجنة الطبية.وأضافت سمو الأميرة هيلة بأن الدعوة موجهة لجميع سيدات الأعمال من كافة القطاعات في منطقة الرياض إضافة للمدعوات من مديرات الأقسام النسائية ذات العلاقة وأقسام الوزارات المهتمة في هذا المجال إضافة إلى عميدات الكليات والعلوم الإدارية والاقتصادية، حيث ستشارك في الملتقى 300 سيدة أعمال ومستثمره سعودية في مختلف القطاعات التجارية والصناعية بمنطقة الرياض.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    مليار ريال لدعم صندوق مكافحة الفقر الإسلامي

    سلطان العوبثاني – جدة

    أعلن الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية عن مساهمة المملكة في صندوق مكافحة الفقر، والمنبثق عن قرارات قمة مكة الإسلامية في ديسمبر 2005، بمبلغ مليار ريال ، مضيفاً «جاء الدعم بعد توجيه من خادم الحرمين الشريفين بضرورة تسريع عملية إنشاء الصندوق، ودعمه».

    وأوضح وزير المالية أن أشكال الاستفادة من الصندوق تتمثل في جوانب الصحة، والتعليم والتدريب، مبيناً أن الصندوق سيعتمد بجانب الدعم الحكومي للدول الإسلامية على الزكاة، والأوقاف».

    من جانبه، قال الدكتور أحمد محمد علي، رئيس بنك التنمية الإسلامي، إن الكويت قدمت دعما بمبلغ 300 مليون دولار أمريكي، معتبراً الدعم السعودي والكويتي نواة لجلب المزيد من التمويل للصندوق.

    وأضاف ان “السنغال كانت من أوائل الدول الداعمة للصندوق، مشيرا الى ان حجم التمويل للصندوق لايقل عن خمسة ملايين دولار أمريكي للدولة الواحدة، ومازلت هناك دول نتمنى تفاعلها مع دعم الدول التي سبقتهم”.

    جاء ذلك فى مؤتمر صحفى للعساف ظهر أمس بعد انتهاء اجتماعات اللقاء الأول للجمعية العمومية للمؤسسة الدولية الإسلامية، وبمشاركة البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلي، الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، ورئيس بنك التنمية الإسلامي، ووزراء ومحافظي مالية 52 دولة إسلامية. وأكد العساف خروج ممثلي 52 دولة إسلامية بالصيغة النهائية للوائح الجمعية العامة للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، مضيفاً «تم الاتفاق على أربعة لوائح للمؤسسة، واعتمد عشرة أعضاء لمجلس إدارة المؤسسة».

    وبين وزير المالية أن الأعضاء المختارين للمؤسسة تم تشكيلهم عبر اختيار خمسة أشخاص من بنك التنمية الإسلامي، وعضو من المملكة، وأربعة أعضاء عن طريق الانتخاب، مضيفاً «العضو الذي تم اختيار من المملكة يعود إلى كونها أكبر الداعمين للمؤسسة، وقد تم اختيار رجل الاعمال صالح عبد الله كامل». وقال الدكتور أحمد محمد علي تم تقديم 500 مليون دولار أمريكي لدعم وتمويل المؤسسة من 21 دولة من الدول الـ 55 المصادقة على اتفاقية التأسيس، موضحاً أن المؤسسة تهدف إلى جلب واستقطاب الأموال الإسلامية، وتمويلها. داعياً وسائل الإعلام السعودية والإسلامية إلى لعب دور تحفيزي لتشجيع الدول الأخرى. وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة جاءت عبر مبادرة ومقترح سعودي أعلن عنه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز خلال قمة مكة، وتم اعتمادها ضمن قراراتها، وبرأسمال يبلغ ثلاثة مليارات ريال.











    سباق الطوابير واللحظات الأخيرة وخلية النحل قبل انطلاق المنتدى

    عبدالله الطياري - جدة

    ** لعل من المفارقات التي رافقت المنتدى الاقتصادي بمدينة جده لهذا العام سريان العمل في إنشاء البنى التحتية بالشارع العام أمام فندق هيلتون جدة حيث تعقد فعاليات المنتدى وكانه قد خطط لها حيث إن التخطيط للمستقبل هما العلامة المشتركة مابين مايخطط له المنتدى وما يعمل عليه في استكمال هذه البنى التحتية ،

    ** وكانت الأجواء التي تحيط بالمنتدى صباح يوم أمس رافقتها الكثير من الاتصالات مابين رجال الأعمال لاستكشاف الرؤيا التي سيكون عليها المنتدى من واقع المثل الشعبي الدارج (ليالي العيد تبان من أعاصيرها ) أو بلغة المنتدى ( الكتاب باين من عنوانه ) ويترك كل واحد منهما بدون إن يعلق على الاخر .

    ** ولكن الامر يختلف فى داخل الفندق الذى تحول الى خلية نحل وسط حماس شباب وشابات يتطلعون إلي المستقبل الذي يصنع اليوم كما قال احدهم وهو لايتجاوز العشرين من العمر وهو يتحدث الي صاحبه الذى يقف معه ببهو فندق الهليتون.

    ** وكانت اللمسات الاخيرة قد جرى العمل عليها فى القاعة الكبرى والمعرض المرافق حتي الساعة الثالثة ظهراً فى انتظار الانطلاق مساء ماعدا اللوحات خاصة . بالخطوط السعودية ومحاولة اللحاق بالوقت قبل الافتتاح ، مما يضع علامات الاستفهام كبيرة أمام الوقت الطويل الذي أهدر خلال المرحلة الماضية من الاستعدادات للمنتدى ، التي بني عليها هذا التخطيط طوال تلك الفترة.

    ** وتبادر الى الذهن سؤال لماذا المنتديات الإقليمية والدولية أكثر منا تنظيمياً يعزز ذلك مشهد الطابور الذي ارتسم في بهو الفندق عند الساعة الثالثة لتسليم بطاقات الدخول

    وكان السؤال الذى يؤرق المتابعين للمنتدى من رجال الأعمال عن سر المناوشات الصحفيةالتى انطلقت من الرئيس السابق للمنتدى ، ولم ينطلق المنتدى الأ ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بجده صالح التركي يطل صبيحة المنتدى في لقاء صحفي يعترف فيه صراحة بأن المنتدى يعيش علي سمعته السابقة ، وهو تصريح استقبل من الكثيرين بأنه جرأة تحسب للتركي كما قال أحد رجال الأعمال تعليقاً على تصريحه الذي غربل الكثير من رؤيا الغرفة التجارية منذ استلامه لها قبل أكثر من ستة شهور ويأمل القطاع الخاص إن يمتد إلي المنتدى في الدوارات السابقة خاصة في ظل اعتذار كثير من الضيوف.

    ** فندق هليتون جده هل يسهم فى تشكيل (عقل السعودية والمنطقة ) في صناعة المستقبل على كافة المستويات .

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ

    الروتين ومخاوف الوزارات والبيئة 3 عراقيل أمام قطار الخصخصة السعودي

    منال الشريف - جدة

    عكس تخصيص منتدى جدة الاقتصادى جلسة خاصة من جلساته الست العام الحالى الى الخصخصة باعتبارها عماد الاصلاح الاقتصادى الاهمية الكبيرة لهذا التوجه الذى يسود العالم منذ حوالى 30 عاما . فعلى الرغم من انطلاق قطار الخصخصة منذ اكثر من 10 سنوات فى المملكة الا ان هذه المسيرة تعترضها العديد من العراقيل من بينها بطء اجراءات التحول ومخاوف بعض الوزارات من سحب البساط من تحت اقدامها وغياب الشفافية فى بعض القطاعات . ويأمل المختصون فى ان يخرج المنتدى برؤية شاملة حول كيفية الانطلاق بالخصخصة للامام من اجل رفع مستوى الانتاجية وزيادة الربحية والحد من الخسائر والاعباء على الدولة لتتفرغ للقضايا الاجتماعية . ويرى خبراء ضرورة ان يرتبط تسريع مسيرة الخصخصة بالحد من الفساد الادارى ورفع كفاءة النظام التعليمى والتدريبى ايضا .

    تأخر فى طرح سابك

    يقول محمد القويحص عضو مجلس الشورى و رئيس لجنة الخدمات والمرافق العامة والبيئة: اقتصاد المملكة يسير بخطوات حديثة (حثيثة) بفضل السياسة الاقتصادية التي تحاول المملكة انتهاجها في جميع المجالات مؤكدا ان موضوع الخصخصة ليس حديثاً حيث أقر مجلس الوزراء إستراتيجية الخصخصة في عام 1422هـ وحدد في الواقع أكثر من 20 مجالا تتجه الحكومة إلى خصخصتها ومنها شركات(الاتصالات ، النقل) مؤكدا ان المجلس الاقتصادى الاعلى يولى هذا الامر اهمية كبيرة ، ومن البديهي أن تواجه الخصخصة بعض العقبات وعلى سبيل المثال شركة (الاتصالات) والتي كانت تدار تحت مظلة الحكومة وفق مسمى وزارة البرق والبريد والهاتف أُتخذ قرار خصخصتها وتم إنشاء شركة الاتصالات رغم ان الحكومة تملك أكثر من 70% منها وسوف تتخلص الحكومة تدريجياً من حصتها في الشركات الأخرى المساهمة نظير ذلك لافتا الى حدوث تاخير في شركة سابك فمنذ أكثر من 20 عاماً كان التوجه أن تتخلص الحكومة تدريجياً من هذه الملكية لكن لا تزال الحكومة تملك أكثر من 70% من شركة سابك لكن تبقى الفكرة والمبدأ موجودين.

    وتابع حديثه « واتضح الفرق الكبير بين إدارة الحكومة لقطاع الاتصالات وفي إدارة القطاع الخاص لهذا القطاع، فقد انتشرت الهواتف بصورة كبيرة كما تخلل ذلك خدمات جديدة للهاتف الجوال وأثناء ذلك تلمسنا أن الأسعار انخفضت بشكل كبير بينما الأرباح زادت .

    واكد اهمية عدم الاحتكار ووضع جدول زمني لدخول الهاتف الثابت واعتقد أن نهاية العام الحالى سيشهد طرح الهاتف الثابت كما ستطرح رخصة ثالثة أيضا للجوال ،وبالتالي أصبحنا بالفعل نعيش أجمل شيء وهو زمن الخصخصة .

    عراقيل المؤسسات

    وشاركه الرأي الدكتور ياسين الجفري وعميد كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة أستاذ علم الاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز بجدة منوهاً « بأن الهدف من الخصخصة هو تحويل كل الأنشطة الاقتصادية الأساسية لخدمة المجتمع إلى القطاع الخاص ، و تقليل الاعتماد على ميزانية الدولة وبالتالي ترك الأنشطة الاقتصادية تقف على أرض صلبة،و الإعاقة الوحيدة التي تواجه الخصخصة هي من داخل المؤسسات الحكومية نفسها والتي تقبع تحت الروتين

    واكد ان الخصخصة إذا تمت بوجود مؤسسات حكومية نشطة تستطيع ان تراقب وتحكم على جودة وقوة الخدمات وتضمن عدم استغلال المواطن وهو الهدف ولا أقصد الفساد ولكن أقصد إساءة الاستغلال وأرجو أن لا يجد المواطن نفسه أمام قوة احتكارية عالية التكلفة لا يمكن أن يتمتع بها لارتفاع أسعارها .

    توفير السلعة باسعار رخيصة

    من جانبه يقول المهندس اسامة كردى عضو مجلس الشورى وعضو مجلس الأعمال السعودي الروسي والرئيس التنفيذي لشركة علاقات لتنظيم المعارض ان « التخصيص في تعريفه البسيط هو نقل الملكية ليكون بمثابة نقلة اقتصادية و اجتماعية وسياسية كبيرة و فلسفة جديدة لدور الدولة موضحا ان أساليب التخصيص متعددة ومتشابكة وليس هناك أسلوب واحد فلكل دولة أو قطاع أسلوبا مناسباً لها وأهدافها هي نقل الملكية أو الإدارة إلى القطاع الخاص و فتح باب المنافسة في جميع القطاعات .

    واضاف « أن التخصيص يوفر السلعة أو الخدمة بتكلفة أقل وبنوعية أعلى للمستهلك ويتبع ذلك زيادة في الطلب على الخدمة مما يفتح مجالات جديدة للاستثمار والطلب على العمالة وبالتالي تتفرغ الحكومات الى القيام بالأعمال الرئيسية التي لا يمكن أن يقوم مقامها القطاع الخاص مثل الدفاع والقضاء والخدمات الاجتماعية وهو الدور الرئيسي لها كمنظم ومراقب ومشرع .

    واكد وجود تقدم كبير في مجال التخصيص في المملكة أدى إلى تحقيق الأهداف وكان خير دليل قطاع الاتصالات كما سنرى عن كثب خصخصة الطيران المدني والخطوط الجوية العربية السعودية كما تم الحصول على تراخيص لشركتي طيران (ناس ،سما ) مما يدفع بجزئية المنافسة أمام المستثمرين والمستهلك .

    وعن اهتمام منتدى جدة الاقتصادي بموضوع الخصخصة يقول القويحص « سيساهم ذلك في عملية الإسراع في الخصخصة، فقد طرحت الدولة من خلال مجلس الوزراء قضية الخصخصة كخيار استراتيجي قبل أكثر من 4 سنوات ولكن ما يعرقلنا ويربك عملية الخصخصة التأخير في التنفيذ من خلال الإجراءات الروتينية وخوف بعض المسؤولين من سحب صلاحياتهم فعملية الخصخصة تعني بسهولة سحب البساط من أيدي المسؤول وإعطاؤها للقطاع الخاص أو لجهات أخرى و للأسف لا يزال هناك جهات حكومية و مسؤولون يعارضون قضية الخصخصة.



    واذا كان منتدى جدة يسلط الاضواء هذا العام على قضية الخصخصة فقد سبق وأن أشارت الهيئة العامة للاستثمار بان هناك أكثر من 100 عقبة تواجه عملية الإصلاح الاقتصادي .

    ويقول القويحص الخصخصة كأحد محاور المنتدى هذا العام جيدة ومناسبة ولكن نحتاج إلى قنوات تفعيلية وان لا يكون هناك توصيات لا تنفذ.

    ويخالفه الرأي الدكتور مقبل الذكير قائلاً « يبالغ البعض في التقليل من أهمية وفوائد منتدى جدة الاقتصادي. وفي اعتقادي إنها تظاهرة أحيت الروح فى المجتمع الاقتصادي، كما أعطت مؤشرات للمسؤولين عن العوائق التي تقف في طريق انطلاقنا ونمونا، فضلا عن أثرها الإعلامي المهم في المحافل الاقتصادية العالمية. لكني أتفق مع القائلين أننا للأسف لا نزال نتصور أن مجرد عقد مثل هذه المنتديات يكفى مع الاهتمام الشديد بالشكليات واستقبال الضيوف وإحاطتهم بمظاهر التكريم والضيافة الكريمة، بحيث تنتهي مهمة المنتدى مع نهاية أيام المنتدى في حين أن انتهاء المنتدى هو بداية الطريق للاستفادة منه.

    أما بالنسبة لموضوع الخصخصة وهو احد محاور المنتدى الحالي، فأعتقد أنه من أهم المواضيع التي توصل الفكر الاقتصادي الحديث إلى أهميتها لكل مجتمع يأمل في الانطلاق ببرامج التنمية وزيادة الدخل الوطني وفتح فرص عمل مستمرة.

    واضاف أن موضوع الخصخصة لم يعد موضوعا نظريا، بل أن الواقع العملي أثبت أهميته وفوائده الجمة. فالتجارب العملية أثبتت أن كل نشاط اقتصادي يمكن أن يدار بطريقة تجارية ( بمعنى أنه يحقق دخلا وينتج سلعا أو خدمات يمكن أن تباع في الأسواق) من الأفضل والأرجح والأكفاء تركه للقطاع الخاص. هذا ما فعلته الصين الاشتراكية بعد خمسين عاما من التجربة الاشتراكية الفاشلة، وهو ما فعلته أيضا الهند وسواهما من النمور الآسيوية، وما فعلته أيضا دبى قبل ربع قرن.

    زيادة الشركات الحكومية

    واضاف ان لمنتدى جدة فوائد لا يمكن التقليل من شأنها، لكن الاستفادة الحقيقية منه يعتمد علينا وبمدى تحلّينا بروح صادقة وعزائم ماضية لترجمة توصياته إلى حقيقة مشاهدة .

    وعاد كردى ليقول : لقد لا حظنا مؤخراً زيادة في عدد الشركات الحكومية التي تم إنشاؤها بما يخالف مبدأ التخصيص ومن ضمنها إنشاء شركة سكة حديد الشمال وشركة المياه والكهرباء وهناك تفكير يتعلق لإنشاء شركة حكومية في مجال النظافة وتدوير النفايات وهذه أمور في تصوري مخالفة لمبدأ برنامج التخصيص الذي أعلنت عنه حكومتنا الرشيدة منذ سنوات .

    يقول الدكتور ياسين الجفري « أرجو أن يتبنى المنتدى الاقتصادي رؤية اقتصادية جادة ليس على مستوى المنطقة أو الإقليم فقط فالمملكة العربية السعودية الآن تتحول من دور كيان اقتصادي داخلي إلى اقتصاد فعال يؤثر على المنطقة ككل وهذا الدور الذي يجب على المملكة ان تقوم به وهو الدور المتوقع لها نتيجة حجم اقتصادها .

    واضاف المنتدى أمامه تحدي ، هل يستطيع ان يلبس القبعة الإقليمية ويثبتها؟ لأني اعتقد أننا في المملكة كاقتصاد لكي نأخذ قوتنا لابد ان ننظر للمنطقة ككل ولا ننظر فقط للمملكة فالنظرة الإقليمية الضيقة قد يكون لها تأثير سلبي علينا .

    وقال اعتقد ان أسواق الشرق الأوسط إذا انفتحت بصورة صحيحة فإن منطقتنا ممكن أن تحقق أشياء كثيرة .

    قضايا الفساد فى الخصخصة

    وعاد القويحص ليؤكد « أن السبب في عدم كشف قضايا الفساد المنوطة بعمليات الخصخصة هو عدم الرغبة في التشهير والمعالجة الفعلية لذلك ولذلك تمت الموافقة على إستراتيجية وطنية لمكافحة الفساد . كما بدأنا نري أن الشركات الخاسرة في سوق المال تم إيقافها ومحاسبتها محاسبة جذرية وكان إجراء يجب أن يتخذ منذ سنوات واعتقد أن القضية تعود إلى الجهات الرقابية التى يجب إن تقوم في مكافحة الفساد.

    واعرب عن اسفه الشديد لان موقع المملكة من ناحية توفر الشفافية تصل الى المرتبة الـ70 من ضمن 150 دولة أي في المنتصف وذلك وفق دراسة عالمية.

    وعاد الذكير الى نفس النقطة السابقة « بان الفساد يعود إلى ضعف القوانين وعدم تفعيلها بمحاسبة المفسدين. وليس للخصخصة، بالعكس فإن أحد أهم نتائج الخصخصة هو إمكانية قضائها على الفساد.وعلى سبيل المثال مهزلة أكل أموال الناس بالباطل في مساهمات بطاقات سوا. هذه القضية أحسب أنى أول من نبه الناس وكتب لافتا أنظار المسؤولين عنها وقد كان ذلك قبل ثلاث أو أربع سنوات .واضاف لقد ابتلينا حقيقة في فترة ما بمراعاة المصالح الفردية والشخصية الضيقة جدا على حساب مصلحة الاقتصاد العليا

    نشأة فكرة الخصخصة

    وعما اذا كان التخصيص يدعو إلى اختزال دور القطاع العام للدولة ليقتصر على مجالات أساسية مثل الدفاع و القضاء و الأمن الداخلي و الخدمات الاجتماعية يقول أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز بجدة يقول الدكتور مقبل الذكير « المسألة ليست اختزال وإنما تصحيح لأحوال أثبتت التجارب العملية أنها أكثر كفاءة وأصوب طريقة. كان الفكر الاقتصادي السائد إلي ما قبل الانهيار الكبير الذي عم الدول الصناعية الكبرى في عام 1933 وانتشر في بقية دول العالم، هو الأخذ بفلسفة الحرية الاقتصادية في صورتها اليمينية المتطرفة، التي رفعت شعار : « دعه يعمل ، دعه يمر . وهو فكر ينظر للدولة على أنها حارسة للنشاط الاقتصادي لا ممارسة له. حيث يقتصر دور الدولة على الوظائف التقليدية الثلاث : الدفاع الداخلي والأمن الداخلي والفصل في المنازعات ( القضاء)، وكذلك الالتزام بفكرة توازن الموازنة العامة للدولة. إلا أنه ذلك الانهيار بالاضافة إلى تغير الظروف ونمو السكان وانتشار الممارسات الديمقراطية، دفع إلي إعادة النظر في مجمل هذه الأفكار فظهرت مدرسة حديثة تنسب إلي الاقتصادي الانجليزي الشهير : جون كينز تدعو إلي ضرورة توسيع دور الدولة في النشاط الاقتصادي حتى وإن تطلب الأمر خروج الدولة عن سياسة توازن الميزانية، من اجل انتشال الاقتصاد من الكساد.

    لكن الأمر الذي لا مراء فيه هو أن هناك أنشطة لا يمكن أن يقوم بها سوى الدولة فعلا، وهذه لا يختلف عليها أحد، بل إن القطاع الخاص لا يقبل علي مثل هذه الأنشطة أصلا لأنها سلع وخدمات لا يمكن أن تنتج وتباع بمعايير تجارية كخدمات الدفاع والأمن والقضاء وبعض البرامج الاجتماعية. لكن دواعي الكفاءة الاقتصادية( التكاليف الأقل والجودة العالية) بينت أن أي نشاط اقتصادي يمكن أن ينتج ويسوق بمنهج تجاري، من الأفضل تركه للقطاع الخاص، ومن أمثلة ذلك خدمات النقل الجوي والاتصالات والمنتجات الصناعية التي يمكن إنتاجها وبيعها في الأسواق بمنطق تجاري.

    وحول تنفيذ اهداف الخصخصة فى الخدمات العامة وفق شروط وضوابط منظمة التجارة العالمية ..يقول القويحص « يوجد لدينا مشكلة في الخدمات العامة وعلى سبيل المثال قضية المياه فنحن دولة لا يوجد لديها أي مصادر مائية عذبة سواء انهار أو بحيرات والأمطار موسمية لذلك تم إنشاء محطات التحلية ونعتبر أكثر دولة في العالم تنتج مياه محلاة حوالى ملايين متر مكعب يومياً بالرغم أن استهلاكنا يفوق ذلك .

    ونجد أن الدولة منذ خمس سنوات لم تعتمد في الميزانية العامة مشاريع جديدة للتحلية الأمر الذي نتج عنه أزمة المياه التي نعاني منها الآن سواء في الرياض وفي الدمام وفي جدة وكان الحل الوحيد لحل هذه الأزمة هو الخصخصة .

    وبالتالي فتح المجال وقد اتخذت الدولة خطوات جبارة لإنشاء أول مشروع تحليه للمياه في الشعيبة بالتعاون مع شركة اتحاد ماليزيا لتوفير المياه والكهرباء ولكن المشكلة التي واجهتنا في هذه التجربة هو انقضاء مدة ثلاث سنوات حتى يتم بلورة الأنظمة و الإجراءات لدخول المستثمرين الأجانب بينما الأمر لا يستحق سوى ثلاثة أشهر فقط وقد تم توقيع العقد بمبلغ بليون ريال سعودي كما سيتم إنشاء مشروع آخر في الشقيق .

    وتابع المهندس محمد حديثه « عندما ظهرت أزمة جدة تم الإعلان عن أنشاء شركة وطنية للمياه والصرف الصحي وأعتقد إنها الخطوة التالية التي أعتبرها مهمة جدا حيث سيتم نقل مهام خدمات المياه من وزارة المياه إلى شركة وطنية.

    وأكد ما سبق وأكد عليه الدكتور الذكير « أن بعض الخدمات العامة التى كان يتصور أنه لا يمكن أن يقوم بها سوى القطاع العام، اتضح أن تركها للقطاع الخاص من شأنه أن يرفع جودة المنتجات ويخفض تكاليفها. والمثال الواضح عندنا ما جرى مع شركة الاتصالات السعودية و ما سيجرى في خدمات النقل الجوي الداخلي عند تخصيص الخطوط السعودية. فقد رأينا انخفاضا في تكاليف خدمات الاتصال وتحسناً في مستوى ونوعية خدماتها. لكن يجب أن نتنبه إلى مسألة مهمة جدا في هذا الصدد. وهي أن التخصيص شرط ضروري لرفع الكفاءة لكن هذا لا يكفي بل لابد من توافر شرط آخر يمكن أن نسميه الشرط الكافي بلغة أهل الرياضيات.

    والشرط الكافي في هذه الحالة هو ضرورة فتح باب المنافسة لمن يرغب ويستوفي شروط ممارسة الأنشطة التي تم تخصيصها أو تحويلها من ملكية عامة لملكية خاصة والتي تبين أنه يمكن أن تدار فعلا بأسلوب تجارى.

    وحول مساعي الخصخصة نحو عولمة الخدمات العامة في السعودية وفق شروط وضوابط منظمة التجارة العالمية ودون الحصول على خدمات أفضل يقول الذكير «إن استمرار سيطرة القطاع العام على بعض الأنشطة الاقتصادية، بالإضافة إلى تهالك البيئة الاستثمارية المنفرة وجمود القوانين المنظمة للأنشطة الاقتصادية، هي من أهم الأسباب التي تضعف قدرتنا على جذب رؤوس الأموال الأجنبية.

    تفعيل عملية الخصخصة

    وعن تفعيل الخصخصة يذكر الدكتور الجفري ان ذلك يتم من خلال « إيمان الجهة نفسها ، إيمان الدول ككل ، بأهمية التحول، بتكوين المؤسسات اللازمة لضمان أن هذا العمل الذي يتم بأسس صحيحة بدون هدر أو ضغط على المواطن لأن الإيمان والرغبة في التغيير أهم مايمكن أن يقوم بتحريك العملية كلها .

    واضاف الخصخصة ليست عملية بيع مؤسسات القطاع العام للقطاع الخاص وتركها ، الخصخصة تتطلب أن يكون فيه نظام متكامل يحكم العملية كلها .

    علاقة الخصخصة وسوق السهم

    و كشف الدكتور مقبل « ان ما يشتكي منه الناس من قصور من بعض الشركات الخاصة العاملة في السوق ليس مرده أنها شركات خاصة بل مرده إلى الفساد في الجهاز البيروقراطي الحكومي وإلى ضعف وتهالك الإطار والبيئة القانونية الذي تعمل من خلالها هذه الشركات. لا ينقصنا رجال أعمال بارعون ولا خبرات ولا أموال ولا فرص واعدة ولا سوق كبير مغرٍ، ما ينقصنا هو تطوير قانوني وتنظيمي لخلق بيئة تسمح بانطلاق هذه الجهود .

    و أكد بأنه ليس هناك خوف مطلقا من عمل أو ممارسة القطاع الخاص لكل الأنشطة التي يمكن أن تدار بطريقة تجارية بحتة. بل هذا هو الأسلم و الأصوب.

    كما أرجع عدم انخفاض مؤشر البطالة في السعودية بالرغم من تنفيذ بعض المشاريع الضخمة وخصخصة بعض القطاعات الى ان « البطالة لها أكثر من تعريف والنسبة المعلن عنها رسمياً من مصلحة الإحصاءات 9 في المائة نسبة بطالة بين الشباب وحوالى من 29 إلى 30 في المائة بين الفتيات ، ويرجع الأمر برمته إلى مخرجات التعليم ذات المجال النظري .

    و تحاول الدولة من خلال افتتاحها الكثير من مراكز التدريب صقل المهارات ولكن يبقى الآمر على الفرد نفسه فالدولة ليست مسؤولة عن توظيف جميع خريجي الجامعات في جميع أنحاء العالم.

    ويذكر الدكتور مقبل بأننا نحن لا نزال في بداية الطريق في موضوع الخصخصة، وأنا على يقين أن الإسراع بها ستكون له آثار محمودة على توليد فرص عمل جديدة. إلا أن قضية البطالة أكبر من مجرد التخصيص فقط إنها مسألة نظام تعليمي وتدريبي وقضية فساد إداري له صور شتى ليس أقلها المتاجرة بتأشيرات الاستقدام بطريقة تنم عن استخفاف عجيب بالمصالح الوطنية العليا . ومع ذلك فأنا من أشد المؤمنين أن مشكلة البطالة وكل مشكلة اقتصادية أخرى تواجهنا في مجتمعنا ليست عصية عن الحل مطلقا. مشكلتنا ليست في أن لدينا مشاكل أو أن حظنا في الموارد والإمكانات والفرص ضئيل، مشكلتنا في الواقع إننا بحاجة لإعطاء أهل الصنعة عملهم .

    ويؤكد الدكتور مقبل «بأن برامج الخصخصة نجحت لدينا كما نجحت في الدول المهم هو وجود القوانين وتفعيلها وتطبيق قاعدة ( لا تعطني سمكة وعلّمني كيف أصطاد ) وهي قاعدة صحيحة في كل زمان ومكان، وقد نبه عليها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فأرشد من يطلب الصدقة وهو قادر على العمل، أن يحتطب ويعمل وينتج فهذا خير له من المسألة .

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 17 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 03-06-2007, 09:23 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 11-03-2007, 10:49 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنـيــن 8/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 26-02-2007, 10:00 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 30/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 18-02-2007, 09:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 28-01-2007, 09:30 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا