البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ نادي خبراء المال



    السيولة تقفز في سوق الأسهم السعودية إلى مستويات أكتوبر بتحقيق 5.1 مليار دولار

    «الكهرباء» يتصدى للهبوط في آخر 30 دقيقة مع تسارع المسار الهابط للمؤشر



    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ نادي خبراء المال


    الرياض: جار الله الجار الله
    أظهرت السيولة الداخلة على سوق الأسهم السعودية في تعاملات أمس وصولها إلى مستويات لم تزرها منذ 8 أكتوبر (تشرين الأول) 2006 ما يقارب 4 أشهر ونصف الشهر. إذ يرمز هذا الارتفاع الذي طرأ على معدل السيولة مع انخفاض السوق إلى خروج بعض الأموال من السوق خصوصا في بعض أسهم الشركات التي حققت ارتفاعات مقنعة لمن امتلكها قبل موجة الصعود. ويعني ذلك مرور السوق حاليا بمرحلة جني أرباح الذي يوضحه الانفراج السلبي بين السيولة وحركة السوق في التداولات الأخيرة بمعنى التصاعد في السيولة المدارة في السوق مع تراجع المؤشر العام. وجاء تراجع المؤشر العام في اليوم الثاني على التولي إذ خسر فيها 72 نقطة بنسبة 0.8 في المائة، مدفوعا بتراجع القطاعات القيادية في السوق باستثناء قطاع الكهرباء الذي تصدى للتخفيف من حدة التراجع في آخر نصف ساعة من عمر تداولات أمس. حيث أغلق هذا القطاع على ارتفاع 1.8 في المائة بعد استقراره في الثلاثة أيام تداول الماضية.
    وأغلق قطاع الصناعة والبنوك والاتصالات والتأمين والأسمنت على انخفاض أرغم السوق على الخسارة لليوم الثاني على التوالي، إذ تصدر قطاع الاتصالات القطاعات في نسبة الخسارة بعد أن أنهى تعاملاته على انخفاض بمعدل 2.4 في المائة يليه قطاع التأمين بـ 1.5 في المائة ثم قطاع البنوك 0.6 في المائة.

    ورفعت سوق الأسهم السعودية مقدار الخسارة المحققة في تعاملات أمس إلى 42 نقطة بعد اقتصارها في تداولات الأثنين على 28 نقطة فقط، الذي يشير إلى تسارع المسار الهابط الذي تمسك به المؤشر العام من تعاملات الاثنين الماضي.

    وخالف اتجاه السوق الهابط قطاع الزراعة بارتفاعه 0.9 في المائة فقطاع الخدمات بنصف النقطة المئوية. حيث يتضح من سلوك المتداولين بالنظر إلى ارتفاع القطاعات غير المؤثرة في المؤشر أن المضاربة هي السمة السائدة في تعاملات أمس. ويأتي ذلك بعد استغلال كبار المضاربين التراجع في أسهم الشركات القيادية التي كانت تغريهم والتركيز على أسهم المضاربة التي أنعشت قطاعي الخدمات والزراعة الزاخرين بهذه الأسهم.

    ومع هذا التراجع الذي خيم على السوق إلا أن هناك أسهما عانقت النسب العليا تتمثل في أسهم شركة البابطين و«فيبكو» و«المتقدمة» الأمر الذي يعكس تفاعل السيولة مع الانخفاضات التي تغري بعض الأموال المترقبة لهذا الهبوط على بعض الأسهم المنتقاة.

    واختتمت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس عند مستوى 8313 نقطة بانخفاض 42 نقطة بنصف النقطة المئوية عبر تداول 416 مليون سهم بقيمة 19.3 مليار ريال (5.1 مليار دولار).

    وفي هذا السياق أشار لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن العواد محلل فني، أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية يسير فنيا ضمن نطاق جانبي بين مستوى 8250 نقطة التي تعتبر داعمة للسوق ومستوى 8390 نقطة التي تمثل مقاومة للمؤشر في اليومين الماضيين.

    وأفاد أن ذلك يعكس المسار الجانبي التصحيح الطبيعي والصحي الذي يعترض السوق بعد ارتفاعات حادة في الفترة الماضية، موضحا أن أي إغلاق للمؤشر تحت مستوى 8250 نقطة يعطي إشارة إلى مواصلة التراجع لأن هذا المستوى يمثل دعما قويا للسوق يقف على رأس قمة سابقة لامسها المؤشر العام في 18 ديسمبر (كانون الأول) 2006، مضيفا أن كسر هذا المستوى يؤهل المؤشر للوصول إلى مستوى الدعم القوي عند 8050 نقطة.

    من جانبه، أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد العزيز السالم مراقب لتعاملات السوق، أن ارتفاع السيولة في سوق الأسهم السعودية مع تراجع المؤشر العام يثير القلق عند المتابعين، وأرجع ذلك إلى أنه يشير إلى عمليات تصريف في بعض الأسهم خصوصا مع تراجع أسهم الشركات القيادية.

    وأبان السالم أن ارتفاع أسهم شركة الكهرباء أمس يعطي انطباعا بمحاولة التضليل على نسبة الهبوط الفعلية للمؤشر خصوصا أن ارتفاعه تم في آخر نصف ساعة مستبقا التراجع القوي الذي غمر السوق. في المقابل يرى صالح التميم محلل مالي، أن ارتفاع أسهم شركة الكهرباء مع تراجع القطاعات القيادية الأخرى لا يستدعي القلق لأنها تدل في الغالب على استخدام هذا القطاع كمحاولة من الصناع لحفظ توازن السوق مع جني الأرباح الطبيعي الذي يمر به المؤشر العام لمحاولة حماية السوق من التضخم السعري الذي يعيقه من مواصلة الارتفاع.










    خبير : دول الخليج مستعدة لمواصلة تصدير النفط في حال نشوب صراع بالمنطقة

    مع امتلاكها لعدد من البدائل لنقل البترول للأسواق العالمية


    دبي: عصام الشيخ
    قال خبير مخاطر أميركي أمس، إن دول الخليج التي تصدر اكثر من 40% من الاحتياجات العالمية من النفط مستعدة لمواصلة عمليات تصدير البترول الخام في حال نشوب حرب بين الولايات المتحدة وايران.
    وهددت ايران غير مرة بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي الذي تمر منه صادرات دول الخليج من النفط الخام الى الاسواق العالمية.

    وقال جيمس بيريس مسؤول العمليات الدولي في مؤسسة «مارش» التي تقدم استشارات حول المخاطر والتأمين للشركات النفطية، إن دول الخليج لديها عدة بدائل لنقل نفطها الى الاسواق العالمية.

    وذكر لـ«الشرق الاوسط» ان هذه البدائل لم تكن وليدة البارحة بسبب تصاعد المخاطر الجيوسياسية في المنطقة نتيجة صراع محتمل بين الولايات المتحدة وايران وإنما وضعت على مدار اكثر من عقدين «لأن المنطقة تتسم بعدم الاستقرار تاريخيا». وكان قائد الاسطول الخامس الاميركي المتمركز في مياه الخليج قد حذر قبل اسبوعين من امكانية لجوء ايران الى تلغيم مضيق هرمز لإيقاف حركة الملاحة الدولية في حال نشوب صراع مسلح مع الولايات المتحدة.

    ويعد مضيق هرمز أحد أهم الممرات المائية في العالم وأكثرها حركة للسفن، إذ تعبره 20 ـ 30 ناقلة نفط يوميا بمعدل ناقلة نفط كل 6 دقائق في ساعات الذروة.

    وحتى تحافظ الاسواق على استقرارها في حال نشوب صراع مسلح بين الولايات المتحدة وايران يؤدي لإغلاق مضيق هرمز ينبغي تزويد الاسواق العالمية بـ18 مليون برميل من النفط يوميا. ويمكن للسعودية اكبر منتج للنفط في العالم ان تستخدم طريق بديلة للتصدير يتمثل في انبوب نفط لا يستخدم كثيرا في الوقت الحالي تبلغ طاقته 5.5 مليون برميل يوميا ويمتد عبر المملكة الى جدة. وهناك ايضا خط أنابيب للتصدير بطاقة 1.6 مليون برميل يوميا يمتد من العراق عبر السعودية، إلا انه لم يستخدم منذ غزو صدام حسين للكويت عام 1990.

    وللعراق خط انابيب للتصدير بطاقة 1.2 مليون برميل يوميا يمتد نحو الشمال الغربي عبر تركيا الى ساحل البحر المتوسط . ومن البدائل الاخرى، لجوء السعودية والامارات الى انشاء خط انابيب عبر شبه جزيرة مسندم العمانية يقطع عمان الى الى بحر العرب. الا ان جميع هذه البدائل، بما فيها البديل الاخير الذي من غير المرجح تنفيذه كما يقول خبراء، لا تفي باحتياجات الاسواق العالمية البالغة 18 مليون برميل يوميا يتم تصديرها من المنطقة.

    وقال بيريس، إن من شأن تعرض المضيق لأي مشكلة من جابب طهران تقود الى إعاقة حركة ملاحة ناقلات النفط ان يزعزع الاسواق العالمية ويرفع اسعار النفط الى مستويات عالية جدا. وقال ان شركات النفط في المنطقة تضع المخاطر الجيو ـ سياسية الحالية في الحسبان لأنها جزء من منظومة ادارة المخاطر بصورة عامة. وكانت آخر مرة لجأت فيها ايران الى تلغيم مياه الخليج عامي 1987ـ 1988 أدت الى اصابة العديد من السفن الاميركية وناقلات النفط الكويتية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    تداولات قياسية في أبوظبي وعودة خضراء للتداول في الكويت

    الأسهم القطرية تعكس اتجاهها صعودا.. قطاعا البنوك والاستثمار يقودان الانخفاض في البحرين وتراجع طفيف في عمان.. والمصرية تحافظ على استقرارها


    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ نادي خبراء المال


    القاهرة: أيمن عبد الحفيظ عواصم عربية: «الشرق الاوسط»
    > الاسهم الاماراتية: سجلت التداولات في سوق ابوظبي امس مستوى قياسيا مع تزايد الاقبال على شراء اسهم الشركات الحديثة وخاصة صروح العقارية وآبار للخدمات البترولية في الوقت الذي تراجعت فيه قيم التداول في سوق دبي المالي. وسجلت اسهم ابوظبي التي تعتبر تاريخيا سوقا محافظة مستوى قياسيا من قيمة المعاملات بلغ عند الاغلاق اكثر من 717 مليون درهم فيما سجلت معظم القطاعات ارتفاعات متفاوتة باستثناء قطاعات البنوك والتأمين والبناء. واستمرت امس عمليات المضاربة على اسهم صروح وآبار وطاقة ودانة غاز والدار. وارتفع صروح 2% مع تداول اكثر من 64 مليون سهم الى 3.02 درهم، كما سجل سهم «آبار» ارتفاعا قويا بنسبة 5.3% الى 2.5 درهم بتداول نحو 45 مليون سهم وسجل «طاقة» ارتفاعا بنسبة 5% الى 2.3 درهم.
    وحقق مؤشر السوق ارتفاعا بواقع 23 نقطة بنسبة 0.75 % الى 3080.49 نقطة. وسجل سوق دبي ارتفاعا بنسبة 0.72% بواقع 30 نقطة الى 4209.39 نقطة مع ارتفاع جميع القطاعات باستثناء قطاع العقارات.

    وبلغت قيمة المعاملات 272.2 مليون درهم. وأغلق «إعمار» دون تغيير مع تداول اكثر من 84 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 110.6 مليون درهم، فيما هبط سهم الخليج للملاحة 0.81% مع تداول نحو 16 مليون درهم. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.62% ليغلق على مستوى 4,121.07 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 290 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت نحو 990 مليون درهم من خلال 7,690 صفقة.

    وقد سجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعاً بنسبة 2.06% تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 0.85% تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 0.21% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 0.78%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 من أصل 111 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 31 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 21 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. > الاسهم الكويتية: تابعت السوق الكويتية تداولاتها عقب عطلة طويلة، على ارتفاع دفع باتجاهه الاقبال القوي على الشركات القيادية خاصة مع اقتراب اعلانات توزيعات الارباح، كما ان نشاط المضاربين كان له دور قوي في زيادة التداولات ليرتفع المؤشر بواقع 42.80 نقطة بنسبة 0.44% مستقرا عند مستوى 9769.2 نقطة، بعد تداولات بواقع 153.9 مليون سهم بقيمة 90 مليون دينار كويتي اثر تنفيذ 5751 صفقة.

    وقاد قطاع الشركات الاجنبية الارتفاع بنسبة 1.56%، تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 0.77% بينما كان التراجع من نصيب قطاعي التأمين والخدمات بنسبة 0.80% و0.23% على التوالي.

    > الاسهم القطرية: عكست السوق القطرية اتجاهها خلال جلسة يوم امس بعد ارتفاع قاده قطاع الخدمات مدعوما باندفاع المستثمرين نحو الشراء، الامر الذي ادى الى رفع احجام التداول بقوة، ليرتفع المؤشر بواقع 72.39 نقطة وهو ما نسبته 1.17% مقفلا عند مستوى 6277.01 نقطة، وقد شهدت السوق تداول 8.11 مليون سهم بقيمة 230 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 4575 صفقة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 19 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 10 شركات واستقرار اسهم 4 شركات، حيث ارتفع سهم كوتل بنسبة 5.55% عندما اقفل عند سعر 245.30 ريال قطري تلاه سهم الملاحة بنسبة 2.76% وصولا الى سعر 86 ريالا قطريا، في المقابل تصدر سهم الاسلامية للتأمين الاسهم المنخفضة بواقع 2.06% واقفل عند سعر 57.10 ريال قطري تلاه سهم كهرباء وماء بنسبة 1.51% واستقر عند سعر 71.80 ريال قطري، وعلى صعيد التداولات كان سهم مصرف الريان الاكثر تداولا بواقع 2.99 مليون سهم بعد استقراره عند سعر 14.30 ريال قطري، تلاه سهم ناقلات بتداول 1.13 مليون سهم مرتفعا الى سعر 17 ريالا قطريا، وارتفع قطاع الخدمات بواقع 137.76 نقطة، تلاه قطاع الصناعة بقيمة 87.35 نقطة ثم قطاع البنوك بواقع 34.53 نقطة، بينما سجل قطاع التأمين تراجعا وحيدا بواقع 55.58 نقطة. > الاسهم البحرينية: تواصل انخفاض السوق البحرينية مع استمرار اعلانات البنوك عن نتائجها المالية، ليقود قطاع البنوك والاستثمار تراجع المؤشر خلال جلسة يوم امس، بواقع 11.49 نقطة بنسبة 0.53% مستقرا عند مستوى 2144.34 نقطة بعد تداولات بواقع 695.8 الف سهم بقيمة 384.5 الف دينار بحريني.

    وعلى صعيد الاسهم سجل سهم الاهلية للتأمين اكبر ارتفاع بنسبة 2.50% متوقفا عند سعر 0.410 دينار بحريني، تلاه سهم بنك الاثمار بنسبة 1.86% مرتفعا الى سعر 2.190 دولار اميركي، بينما تراجع سهم بنك البحرين والكويت متصدرا الاسهم المنخفضة بنسبة 5.60% ليقفل عند سعر 0.640 دينار بحريني، تلاه سهم بيت التمويل الخليجي بنسبة 4.95% مستقرا عند سعر 1.920 دولار اميركي، ثم سهم بنك طيب الذي انخفض الى سعر 1.560 دولار.

    واحتل سهم البنك الاهلي المتحد المرتبة الاولى بحجم الاسهم المتداولة بتداول 182.8 الف سهم مرتفعا الى سعر 1.070 دينار بحريني، تلاه سهم الاهلية بواقع 96 الف سهم، ثم سهم بنك البحرين والكويت بتداول 70 الف سهم.

    > الاسهم العمانية: قلل ارتفاع قطاع الصناعة من تراجعات السوق العمانية خلال جلسة يوم امس التي انتهت على تراجع طفيف قاده قطاع البنوك لينخفض معه المؤشر بواقع 0.03% وسط اداء متذبذب مستقرا عند مستوى 5779.53 نقطة بعد تداول 3.96 مليون سهم بقيمة 3.26 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال 1294 صفقة.

    وقد ارتفعت اسعار اسهم 14 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 14 شركة، حيث سجل سهم الحسن الهندسية اعلى نسبة ارتفاع بواقع 4.09% عندما اقفل عند سعر 4.026 ريال عماني تلاه سهم العمانية للتمويل بنسبة 2.04% وصولا الى سعر 2.958 ريال عماني.

    في المقابل سجل سهم كلية مجان اعلى نسبة انخفاض بواقع 9.58% واقفل عند سعر 0.321 ريال عماني تلاه سهم اومنفيست بنسبة 9.17% واستقر عند سعر 0.436 ريال عماني.

    > الاسهم الاردنية: أسهمت عمليات شراء متعقلة وانتقائية على بعض الأسهم الى ثبات المؤشر العام مرتفعا في البورصة الاردنية، الى جانب الدعم الذي تلقاه من توفر مستوى سيولة ايجابي أبقى التداول الإجمالي في أحجام مشجعة.

    وارتفع التداول الاجمالي الى حوالى 61 مليون دينار والمؤشر العام 47 نقطة الى 6480 فيما شهد السوق تنفيذ صفقة على 1.5 مليون من اسهم البنك العربي بسعر 26.5 للسهم الواحد وبقيمة اجمالية وصلت نحو 40 مليون دينار.

    وقال مدير الوساطة في شركة اصول للخدمات المالية رمزي نزال ان السوق حافظ على مكاسبه من خلال الثبات الايجابي وابتعاد المستثمرين عن عمليات الشراء او البيع الانفعالية.

    واكد ان عملية اتخاذ القرار الاستثماري تتم بتروي اكثر من السابق وذلك انطلاقا من الانباء التي تتردد عن الشركات المدرجة في السوق. وقال ان هناك تحولا لدى المستثمرين نحو الشركات التي تستقطب اهتمام المستثمرين العرب خاصة الخليجيين والشراء الاجنبي بشكل عام؛ منوها الى ان عددا من الشركات ارتفعت اسعار اسهمها ويتوقع ان تمر في مرحلة تصحيح جزئي لكنها تواصل الارتفاع بسبب الاهتمام من قبل مؤسسات استثمارية عربية في مثل هذه الشركات.

    وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 101.6 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 21.4 مليون سهم نفذت من خلال 18265 عقدا.

    وعن مستويات الأسعار فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق هذا اليوم إلى 6481 نقطة بارتفاع نسبته 0.74 بالمائة مقابل 6433 نقطة ليوم التداول السابق فيما ارتفع الرقم القياسي المرجح بالأسهم الحرة المتاحة للتداول بنسبة 77.0 بالمائة الى 3381 نقطة مقابل 3355 نقطة ليوم التداول السابق. > الاسهم المصرية: حافظت البورصة المصرية على استقرارها في جلسة تعاملات أمس ولم تتحرك مؤشراتها عن مستوياتها عند الفتح، رغم ما مرت به من تحولات خلال الجلسة ما بين ارتفاع عمودي وتراجع شديد في النهاية، وسط تعاملات تعد الأقوى منذ فترة طويلة.

    وخسر (مؤشرcase 30 ) في إغلاق أمس 0.3 نقطة فقط بعد أن فقد 57 نقطة صعدها في مطلع الجلسة إثر مبيعات مكثفة لتسييل المكاسب التي تحققت على مدار الأيام الماضية منعت المؤشر من الإغلاق مرتفعا وألمحت إلي إمكان تعرضه إلى حركة تصحيح خلال الأيام المقبلة.

    وبلغت قيمة التعاملات أمس أعلى مسوى لها منذ فترة طويلة بواقع 287.9 مليون دولار منها 257.3 مليون من تداول 128 سهما و30.6 مليون من تداول 6 أسهم في مقدمتها النعيم للاستثمارات الذي انخفض بنسبة 3.6% بعد تعاملات بلغت 20 مليون دولار، بينما صعد سهم القابضة المصرية الكويتية بنسبة 1.7% عند الإغلاق ليغلق على 1.79 دولار وبلغت التعاملات عليه 6.9 مليون دولار.











    السعودية: وزارة التجارة تتهيأ لإصدار نظام يختص بالتقسيط المنتهي بالتمليك

    تشديد بضرورة الحصول على ترخيص لمزاولة مهنة البيع بالتقسيط



    الرياض: إبراهيم الثقفي
    كشف مصدر مسؤول بوزارة التجارة والصناعة السعودية عن قرب الانتهاء من دراسة نظام يختص بمزاولة عمليات البيع بالتقسيط المنتهي بالتمليك في البلاد للشركات والمؤسسات المرخصة في هذا النشاط، وذلك تمهيدا لرفعها وإقرارها للعمل بها والمساعدة على تعزيز وضع النشاط وإضافة ترتيب قانوني وإجرائي لأعماله.
    وذكر صالح بن موسى الخليل المشرف على الادارة العامة للتجارة الداخلية بوزارة التجارة والصناعة بالرياض أمس خلال محاضرة «شرح نظام التقسيط بوجه الاحتراف» في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، أن النظام يختلف عن نظام البيع بالتقسيط، إذ أن البيع بالتقسيط يتملك المشتري السلعة، بينما نظام الايجار المنتهي بالتمليك المشتري لا يمتلك المشتري السلعة إلا بعد دفع أخر قسط عليه، مبينا أن النظام يعمل على إنهاء النزاعات بين الشركة والمستأجر، التي يعاني منها الكثير من المواطنين الذين اضطروا للحصول على سيارات عن طريق التأجير المنتهي بالتمليك.

    وأشار المشرف على الادارة العامة للتجارة الداخلية إلى ضرورة حصول الشركات على ترخيص للبيع بالتقسيط على وجه الاحتراف، وإلا تعتبر مخالفة للنظام ما لم تحدث بياناتها، وتحصل على الترخيص، مبينا أن الوزارة تعمل على توحيد نظام مركز المعلومات الائتماني بمجلس الغرف ليشمل جميع الشركات في السعودية، تجمع في جهة واحدة لإصدارها فورا.

    وأوضح الخليل أن مركز المعلومات في حال إتمامه سيفيد الشركات والمواطنين في توفير معلومات كاملة عن المقترض وعن الشركة المقرضة، لتفادي الكثير من السلبيات الحاصلة الان، حيث أن المقترض في مدينة معينة لا يستطيع ان يقترض في مدينة أخرى بسبب توفر معلومات كاملة عنه في مركز المعلومات الائتماني بمجلس الغرف. وأكد الخليل أن هناك مفتشين من وزارة التجارة والصناعة أعدتهم الوزارة للتفتيش في الاسواق والمحلات التجارية، ومنحتهم صلاحيات تساعدهم على دخول أماكن مزاولة النشاط، والاطلاع على السجلات التجارية، وضبط عمليات المخالفة لنظام البيع بالتقسيط وإجراء التحقيق مع المخالف في جميع المجالات، موضحا أن عقوبة المخالفين ستصل الى 100 ألف ريال، في المخالفة الاولى، وستضاعف في حالة تكرار المخالفة وإغلاق المحل ستة أشهر. من جانبه، بين خالد بن عبد الكريم الجاسر رئيس لجنة التقسيط بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض، أن هناك بعض الاشخاص يحصلون على السيارات المنتهية بالتمليك ثم يهربونها إلى خارج السعودية، أو يتم بيعها لمنظمات تبيعها ايضا خارج البلاد، حيث يتم تهريبها بخطابات مزورة، وهذا لعدم وجود اتصال بين شركات التقسيط، والجهات الامنية للتقصي عن معلومات الفرد المتقدم الراغب في التقسيط، ولذلك طلبنا من وزارة الداخلية أن تكون لدينا معلومات عن الاشخاص الراغبين بالتقسيط.

    ولفت الجاسر إلى أن النظام يفرض على الشركات توحيد نظام مركز المعلومات الائتماني بمجلس الغرف، حيث أن مؤسسة النقد والبنوك لديها برنامج «سمة»، كما توجد لدينا شركة «معلومة»، إضافة إلى شركة «الجاسر» لدى شركة عبد اللطيف جميل، معتبرا أن تنظيم هذه الشركات هو من ضمن مهام مجلس الغرف.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    «سما» تستهل إطلاق خدمات الطيران الاقتصادي في السعودية لأول مرة بمنح 10 آلاف مقعد مجاني

    انتظار رخصة الطيران الدولي خلال 24 شهرا وقيمة التذكرة 26.4 دولار



    الرياض: عبد المحسن المرشد
    أعلنت شركة سما للطيران الاقتصادي «سما للطيران» السعودية، عن إطلاق خدماتها لرحلاتها الداخلية، بمنح 10 آلاف مقعد مجاني، مشيرة إلى أن إطلاق أعمالها يمثل مرحلة عهد جديد للطيران المدني في البلاد، جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقد أمس في العاصمة الرياض.
    وذكر الأمير بندر بن خالد رئيس مجلس إدارة البنك خلال المؤتمر، أن رحلات سما الأسبوعية ستكون بمعدل 32 رحلة أسبوعية كخطوة أولى، وسط خطة لرفع عدد الرحلات وعدد حجم الأسطول الذي سيزداد طائرة جديدة كل 7 أسابيع، كاشفا أن العمل جار على الحصول على رخصة طيران دولي، ستستغرق مدة الحصول عليها قرابة 24 شهرا.

    ولفت الأمير بندر إلى أن خدمات الشركة الجديدة تتركز في تقديم درجة طيران واحدة، وذلك نتيجة طبيعة تكوين خدمة الشركات المعتمدة على الطيران الاقتصادي، مؤكدا أن «سما للطيران» ستشكل إضافة نوعية في خدمات الطيران المحلي لما ستضيفه في خدمة قطاع السياحة والأعمال والسفر العائلي، والسفر لأداء الحج والعمرة.

    وكشف الأمير عن أن خدمات الطيران الجديدة ستنطلق في 18 من مارس (آذار) المقبل من الرياض إلى أربع وجهات، هي الدمام وجدة والمدينة وجازان، موضحا أن الشركة ستقيم نفسها خلال العامين المقبلين قبل التوجه لطرحها للاكتتاب العام. وجاء في المؤتمر الصحافي، أن سيتاح حجز المقاعد حتى نفاذها من أول من أمس إلى 2 مارس المقبل، في حين تم تحديد فترة السفر الخاضعة للعرض من 18 مارس المقبل، وحتى 30 أبريل (نيسان) المقبل، بينما تتنوع طرق للحجز، فبإمكان المسافر الحجز عبر الانترنت أو الاتصال بمركز خدمات العملاء أو زيارة أحد مراكز مبيعات سما في الدمام، الرياض أو جدة، إضافة إلى الحجز عبر أحد وكالات السفر المعتمدة في كافة مدن السعودية.

    من ناحيته، قال اندرو كووين المدير التنفيذي إن العرض التسويقي الذي أطلقته هو الأول من نوعه في المنطقة من خلال عرض مقاعد مجانية بمناسبة تدشين خدمات «سما»، مفيدا بأن شعار «سافر ببساطة»، يعكس المبدأ الذي تقوم عليه الشركة وهو تبسيط عملية السفر وجعلها متاحة للجميع، في حين تقدم خيارات متعددة من طرق الحجز والدفع التي تساهم في تسهيل السفر، وكذلك منح أسعار مخفضة بشكل مستمر، حيث تبدأ أسعار رحلات الدمام إلى الرياض من 99 ريالا.

    وذكر كووين أنه ستتم صيانة طائرات أسطول «سما» وفقا لأعلى المعايير الدولية، حيث ستقوم شركة اس ار السويسرية الحاصلة على شهادة الجودة العالمية الأيزو بتأمين برامج الصيانة اللازمة، مشيرا إلى أن الطيران الجديد ستوفر خدمة مقصورة واحدة تماثل درجة الضيافة في الخطوط الأخرى والتي تتسع لنحو 148 مسافرا، في حين سيتم تقديم وجبات خفيفة على متن الطائرة للشراء، وتزداد فرصة المسافرين الذين يقومون بالحجز المبكر في الحصول على أقل الأسعار والاستفادة من العروض الخاصة.

    وأشار كووين إلى أنه لا يتم استخدام التذاكر، بل تم استبدالها برقم الحجز فقط، وعند إتمام عملية الحجز والدفع يتم ضمان المقعد للمسافر من دون الحاجة لتأكيده، مشدد على أن هدف «سما» إلى أن تكون خطوط الطيران المفضلة والأكثر نجاحاً في المنطقة عن طريق الابتكار، وتقديم كل جديد في عالم الطيران في السعودية.











    ناهد طاهر: 3 دول خليجية تعاني من ارتفاع نسبة التضخم بين 10% و35%


    لندن – الدوحة: «الشرق الاوسط»
    كشفت الرئيسة التنفيذية لبنك «جلف ون» الدكتورة ناهد طاهر أمس، عن أن ثلاثة دول خليجية هي السعودية والإمارات وقطر تعاني من ارتفاع مستوى التضخم بنسب 10 في المائة، و25 في المائة، و35 في المائة على التوالي.
    وقالت أثناء مشاركتها ضمن المتحدثين الرئيسيين المشاركين في منتدى فوربز للمديرين التنفيذيين للشركات الكبرى والمميزة على مستوى العالم الذي تجري فعالياته في الدوحة، إن الفجوة التضخمية المسجلة في الخليج من شأنها القضاء على ما يسمى بالطبقة الوسطى في المجتمع الخليجي.

    واعتبرت أن أسعار النفط الصاعدة خلال الثلاثة أعوام الماضية، نتج عنها مستويات إنفاق من قبل الحكومات تفوق القدرات الاستيعابية للاقتصاد القائم في دول المنطقة.

    وطالبت الدول الخليجية للعمل على تنفيذ إصلاحيات اقتصادية مشتركة لتقليص الفجوة خلال الأعوام المقبلة، «لأن التراخي في هذا الجانب سيؤدي على ارتفاعات متتالية للأسعار والتضخم الركودي، وتراجع القوة الشرائية للأفراد ذوي الدخل المحدود والمتوسط».

    وقالت إن الاقتصاد في أي دول لا يستقيم إلا بتركيز السياسات الاقتصادية على زيادة فئة متوسطي الدخل وذوي الدخل المحدود، وهي الفئة التي تحتاج دول المنطقة حاليا إلى مضاعفة عددها أكثر من مرة لضمان عافية الاقتصاد في المنطقة.

    وحسب رأي الدكتورة ناهد طاهر فإن الفئة التي تحتاج دول المنطقة لمضاعفتها، « تضمحل حاليا بشكل مثيرة للقلق، وازدادت أوضاعها سوءا بعد الانهيارات الحادة لأسواق المال، كما تعاني في الوقت نفسه من الإرهاق الاقتصادي بفعل القروض الشخصية التي أنهكت قواها».

    وكانت طاهر شاركت في المنتدى بورقة عمل كمتحدث رئيسي تحت عنوان «ضخ الأرباح: النقود والنفط ونماذج التنفيذ»، وهي الورقة الوحيدة التي حضرتها حرم أمير دولة قطر الشيخة موزة المسند.

    وتضمنت الورقة إشادة بالإستراتيجية التي تبنتها دول الخليج لبناء العلاقات الاقتصادية، وهي إستراتيجية تتضمن ما يعرف حاليا بـ«الطريق الحريري مع دول آسيا»، وهي الدول التي تنظر إلى الاستثمار في منطقة الخليج على أن استثمار بعيد المدى ويتميز بالعمق الإستراتيجي.

    وأفادت أن دولا آسيوية منها الهند والصين ستستثمر في دول الخليج أموالا ضخمة بهدف بناء شراكات اقتصادية طويلة الأجل في القطاعات ذات القيمة المضافة، مثل قطاع البتروكيماويات، وقطاع المعادن، وقطاع المياه والكهرباء.

    وقالت إن هذه القطاعات ستكون الأقوى من حيث النمو خلال الأعوام المقبلة، مؤكدة أن العوائد الاستثمارية الاستثنائية والمميزة في مختلف العالم ككل ستكون مرتبطة بالقطاعات ذات القيمة المضافة في أي مكان كانت، في إشارة منها إلى أن موقع الدولة لن يكون هو الفيصل في هذا الجانب.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ نادي خبراء المال



    الأسهم السعودية تخسر 42 نقطة.. وارتفاع ملحوظ في السيولة

    - فيصل الحربي من الرياض - 11/02/1428هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات الأمس على انخفاض بعد عمليات بيع بغرض جني الأرباح، حيث خسر المؤشر العام للسوق على إثرها 42.66 نقطة ليغلق عند مستوى 8313.82 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.51 في المائة, بعد تداول 416 مليون سهم توزعت على ما يزيد على 457 ألف صفقة بقيمة إجمالية ارتفعت لتتجاوز 19 مليار ريال.
    أما على مستوى القطاعات فقد خسر قطاع الاتصالات 71 نقطة بنسبة 2.4 في المائة, وكذلك قطاع التأمين 27 نقطة بنسبة 1.55 في المائة, كما انخفض كل من قطاع البنوك 161 نقطة بنسبة 0.67 في المائة, وقطاع الأسمنت 12 نقطة بنسبة 0.2 في المائة, والقطاع الصناعي 18 نقطة بنسبة 0.1 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة ارتفع قطاع الكهرباء 25 نقطة بنسبة 1.89 في المائة, وكسب القطاع الزراعي 38 نقطة بنسبة 0.91 في المائة, فيما ربح قطاع الخدمات بدوره 11 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.55 في المائة.
    وبنظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس يلاحظ انخفاض 39 شركة كان أبرزها شركة الجبس الأهلية التي خسرت عشرة ريالات لتغلق عند مستوى 131 ريالا للسهم, وشركة الكابلات السعودية التي أغلقت عند مستوى 38.75 ريال بخسارة 1.75 ريال في كل سهم.
    في الجهة المقابلة أغلقت 40 شركة على ارتفاع حيث تصدرت ثلاث شركات قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام التداول وهي كل من شركة البابطين للطاقة والاتصالات وشركة مواد التعبئة والتغليف (فيبكو) وشركة البولي بروبلين المتقدمة. وأنهى سهم كل من: الشركة السعودية لخدمات السيارات، شركة الغاز والتصنيع الأهلية، شركة أحمد حسن فتيحي، إعمار المدينة الاقتصادية، بنك البلاد، شركة مكة للإنشاء والتعمير، وشركة المراعي تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية، كسب سهم الشركة السعودية للكهرباء ربع ريال ليغلق عند مستوى 13.5 ريال, بعد تداول ما يزيد على 22 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 301 مليون ريال. وأغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 118 ريالاً خاسرا ربع ريال بنسبة انخفاض 0.21 في المائة, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة مليوني سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 241 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد خسر 1.75 ريال ليغلق عند مستوى 74.75 ريال بنسبة انخفاض 2.29 في المائة بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 160 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 2.1 مليون سهم. وأنهى مصرف الراجحي تداولات الأمس عند مستوى 213 ريالاً خاسرا ريالا واحدا بنسبة انخفاض 0.47 في المائة, بعد تداول ما يقارب 2.3 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 493 مليون ريال.
    من جهة أخرى تصدر سهم الشركة السعودية للكهرباء قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية, تلاه سهم إعمار المدينة الاقتصادية بحجم تداول لما يزيد على 16 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 271 مليون ريال, ليغلق سهم الشركة دون تغير عند مستوى 16.25 ريال للسهم الواحد.
    وتصدر سهم الشركة السعودية للأسماك قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة بعدما بلغت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم المليار ريال توزعت على 8.2 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة خاسرا 1.25 ريال عند مستوى 118 ريالا للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات بقيمة تداول إجمالية تجاوزت 929 مليون ريال وتوزعت على ما يزيد على 11 مليون سهم, لينهي سهم الشركة تداولات يوم أمس عند مستوى 77.5 ريال كاسبا ربع ريال في كل سهم.











    في ندوة الإعلام الاقتصادي في أبو ظبي
    متخصون يحذيرون من خطورة المنتديات ورسائل الجوّال على أسواق الأسهم


    - عماد العلي من أبو ظبي - 11/02/1428هـ
    حذر المشاركون في ندوة الإعلام الاقتصادي "دور وسائل الإعلام في التوعية الادخارية والاستثمارية" التي عُقدت في أبو ظبي أمس من خطر المعلومات المضللة على أسواق المال وعلى قرارات المستثمرين, وشددوا على مخاطر الدور السلبي الذي تلعبه منتديات الإنترنت المخترقة من قبل أصحاب المصالح الخاصة الضيقة والموجهة من قبل بعض الأشخاص والجهات, وكذلك من رسائل الجوّال غير معلومة المصدر.
    ونوه المشاركون إلى أن بعض وسائل الإعلام العامة من صحف ومجلات وفضائيات تخضع لتأثير الشركات المساهمة فيها وتوجه بعض ما ينشر فيها من مواد صحافية. وشدد المشاركون في الندوة على ضرورة وضع معايير خاصة بالمحللين الماليين.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    حذر المشاركون في ندوة الإعلام الاقتصادي ـ دور وسائل الإعلام في التوعية الادخارية والاستثمارية التي عقدت في أبو ظبي أمس، من خطر المعلومات المضللة على أسواق المال وعلى قرارات المستثمرين, وشددوا على مخاطر الدور السلبي الذي تلعبه منتديات الإنترنت المخترقة من قبل أصحاب المصالح الخاصة الضيقة والموجهة من قبل بعض الأشخاص والجهات.
    ونهوا إلى أن بعض وسائل الإعلام العامة من صحف ومجلات وفضائيات تخضع لتأثير الشركات المساهمة فيها وتوجه بعض ما ينشر فيها من مواد صحافية. وشدد المشاركون في الندوة على ضرورة وضع معايير خاصة بالمحللين الماليين.
    وأكد عبد الله الطريفي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات في كلمته الافتتاحية، أن الإعلام بصفة عامة، والإعلام الاقتصادي بصفة خاصة، يمثلان جسر تواصل وشريان المعلومات عن أسواق المال وتطوراتها وما يؤثر فيها من عوامل على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
    وأضاف الطريفي أن موضوعية التعامل مع المعلومات الاقتصادية تعتبر ركيزة مهمة ودعامة لا غنى عنها لاستقرار الأسواق، بل هي حصانة ضد الشائعات المغرضة أو الدخيلة التي من شأنها أن تؤثر سلباً في أداء الأسواق.
    وشدد الطريفي على أن المهمة أو المسؤولية الملقاة على عاتق الإعلاميين الاقتصاديين في الأسواق الناشئة، كبيرة والجهد فيها مضاعف، مقارنة بالأسواق المتقدمة، لأنهم يضعون أسس بناء قاعدة معلوماتية تنويرية وتثقيفية لقطاع عريض من المتعاملين في سوق المال، سواء من المستثمرين الجدد أو من صغار المستثمرين الذين ليست لديهم خلفية اقتصادية كافية عن آليات السوق وقوى العرض والطلب، ومخاطر الاستثمار، وكيفية قراءة حركة المؤشرات الاقتصادية القياسية للأسهم.
    وأشار الطريفي إلى أن الخبر الاقتصادي يختلف عن الأخبار العادية، التي تلعب الإثارة فيها دوراً رئيسياً في جذب القارئ للمتعة والتسلية، أما الخبر الاقتصادي سواء كان اكتتاباً أو استحواذا أو دمجاً أو زيادة في رأس المال أو ارتفاعاً أو انخفاضا أو عقودا آجلة، فهو يختلف عن الخبر العادي.
    خطر المنتديات ورسائل الجوال
    وتطرق بشر بخيت من مركز بخيت للاستشارات المالية إلى أن هناك نوعين من وسائل الإعلام يؤثران في قضايا الاستثمار خاصة في أسواق المال, ووسائل عامة وتشمل القنوات المرئية والمسموعة (الراديو والتلفزيون) إضافة إلى الصحف والمجلات, ووسائل خاصة وتشمل منتديات الإنترنت, غرف المحادثة ورسائل الجوال. ولفت إلى أن الوسائل الخاصة مخترقة من قبل ذوي المصالح الخاصة, أي أن دورها سلبي فيما يخص الاستثمار وتوعية المستثمر. وأشار بخيت إلى أن وسائل الإعلام الخاصة تلعب في أحيان كثيرة دورا مضللا بعيدا تماما عن المصداقية والواقعية لذلك هي ليست موضع ثقة على الإطلاق. منوها إلى أن بعض وسائل الإعلام العامة تقع أحيانا في فخ التضليل وقدم أمثلة على ذلك من واقع تجربته الشخصية.
    من جانبه أكد شهاب قرقاش من شركة ضمان للاستثمار منتديات الإنترنت لا يمكن اعتبارها أداة استثمارية, لأنها غير ملائمة لذلك, ولا يمكن الركون إليها كمرجع مختص وحيادي, ومع الأسف تقع شريحة كبيرة من المستثمرين ضحية للمعلومات المضللة التي يروج لها عبر المنتديات, مشيرا إلى أنها مصدر أساسي للإشاعات وللمعلومات المغلوطة والمضللة البعيدة تماما عن الإحصاءات الدقيقة والمعلومة الموضوعية.
    غياب التفاعل
    وتحدث حسين شبكشي من قناة العربية عن مدى تقصير مجالس إدارات هيئات الأوراق المالية والشركات في التفاعل مع الإعلام, مستشهدا بتجربته الشخصية حيث لم يتمكن من استضافة أي مسؤول في هيئات أسواق المال العربية في برنامجه التلفزيوني الذي يقدمه منذ أكثر من 19 شهرا, رغم محاولاته المتكررة, ولكن دون طائل, وفي المقابل لفت الشبكشي إلى أن ترتيب استضافته لبيل جيتس خلال زيارته الأخيرة للمملكة لم يستغرق سوى 17 دقيقة من خلال المراسلات بواسطة الإيميل بين مكتب شركة مايكروسوفت في الرياض ومقر الشركة الأم في سياتل. وذكر شبكشي أنه أرسل نحو 17 خطاب وقرابة 50 ايميل وأجرى نحو 100 مكالمة هاتفية لترتيب لقاء مع أحد المسؤولين في شركة "بيشة" السعودية, ومع ذلك فشلت المحاولات المتكررة ولم يجر اللقاء حتى الآن!؟ وشدد شبكشي على أن لا يجوز أن نلوم الصحافي الذي يسعى إلى الحصول على المعلومة بشتى الطرق في ظل غياب تفاعل المسؤولين في الهيئات والشركات معه.
    خصائص الإعلام الاقتصادي
    وتحدث طلعت حافظ عضو لجنة سوق المال في غرفة تجارة الرياض والكاتب في صحيفة "الاقتصادية" خصائص الإعلام الاقتصادي مبينا أنه يعمل على توفير البيانات والمعلومات الاقتصادية والاستثمارية، بمنطق التحليل الاقتصادي والاستثماري المتعمق، العلمي والعملي الدقيق المتخصص, يستند ويرتكز في مقوماته على الأبحاث والدراسات الاقتصادية المتخصصة, يشخص الحالة الاقتصادية والاستثمارية للحدث الاقتصادي، من منطلق مواكبة الحدث وليس من منطلق الخبر العابر, يربط بين خلفيات الخبر وتأثيراته وانعكاساته الاقتصادية المختلفة، بسلسلة الأحداث ذات العلاقة، التي من بينها (الاقتصادية والاستثمارية), يعتمد على استخدام الموارد والكوادر البشرية الإعلامية المؤهلة والمتخصصة في مجالات الاقتصاد والاستثمار, المصداقية والشفافية وعقلانية الطرح، بعيداً عن الإثارة الصحافية غير المبررة.
    المعوقات
    وتناول حافظ معوقات العمل الإعلامي المتخصص منها تعدد مصادر المعلومات والبيانات الاقتصادية على المستوى الوطني, عدم توافر المعلومات الاقتصادية الرسمية التي تصدرها الجهات الحكومية المختلفة بالآنية والشمولية المطلوبة, ضعف الوعي الاقتصادي لدي شريحة كبيرة من أفراد المجتمع، ما تسبب في عدم الاهتمام بالإعلام الاقتصادي المتخصص وعدم مواكبة التطورات العالمية المتلاحقة في مجال المعلومة الاقتصادية.
    واقترح حافظ مجموعة من الحلول والتوصيات منها: العمل على تحديث الهياكل التنظيمية المعنية بالمعلومات الاقتصادية لدى مختلف الجهات الحكومية، بما في ذلك مصلحة الإحصاءات العامة، وتأهيل تشكيلاتها لتقوم بوظائفها بصورة تواكب متطلبات النمو في المرحلة الحالية والمقبلة من عصر المعلوماتية, التركيز على المتطلبات التخصصية في مجال المعلوماتية بشكل عام وفي مجال المعلومة الاقتصادية بشكل خاص (كماً ونوعاً), ضرورة توفير آلية تضمن إشراف مصلحة الإحصاءات العامة فنياً على جميع الإدارات الحكومية، بما في ذلك مراكز المعلومات الإحصائية، بهدف تعزيز وتطوير مستويات, الأداء الإشرافي والرقابي والتنظيمي للمنظومة الإحصائية والمعلوماتية، وبالذات المعلومة الاقتصادية، بشكل يكفل للمصلحة تحقيق مهامها الموكلة إليها بالفاعلية المطلوبة, توحيد أسلوب النشر الرسمي للبيانات الاقتصادية على المستوى الوطني وتطبيق معايير النشر الدولية للقضاء على الازدواجية في نشر البيانات الاقتصادية عن المملكة, العمل على توحيد المفاهيم الاقتصادية لدي كافة منتجي المعلومات والبيانات الاقتصادية في المملكة, العمل على تطوير وتنمية الإدارات الإحصائية ومراكز المعلومات بمختلف الأجهزة والمؤسسات الحكومية، وبالذات التي تصدر عنها معلومات وبيانات اقتصادية, التأكيد على أهمية وضرورة التدريب المحلي والدولي المستمر والمكثف للعاملين في مجال المعلوماتية، بهدف إيجاد أجيال متعاقبة من العاملين في مختلف أوجه نشاط المعلوماتية، وبالذات في مجال المعلومات الاقتصادية، وبهدف أيضاً مواكبة التطورات المتلاحقة التي تحدث على مستوى العالم في مجال المعلوماتية الاقتصادية, تقنياتها, تطوير تقنيات عمليات النشر الإلكتروني وتقييم البيانات ليتلاءم ذلك مع المعايير الدولية الصادرة من صندوق النقد الدولي والمبادئ الأساسية الصادرة من الأمم المتحدة, زيادة عدد الوظائف المتخصصة في المعلوماتية والحاسب الآلي لدى مختلف الإدارات المعنية بالمعلومة الاقتصادية في المملكة العربية السعودية، لمقابلة التوسع في مجالات الإنتاج المعلوماتي، بما في ذلك إعادة دراسة الأنظمة الخاصة بتصنيف وظائف المعلوماتية، ضمن الوظائف التخصصية، وإيجاد المسميات الخاصة بها,التركيز على برامج التدريب المتقدمة في مجالات المعلوماتية المتخصصة، وبالذات في مجال الاقتصاد والاستثمار وقطاع المال والأعمال.. إلخ

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    صناديق بنك الرياض للأسهم العالمية تستحوذ على الصدارة في الأسواق العالمية
    الصناديق السعودية للأسهم اليابانية تكبح خسائرها.. وترفع أرباحها إلى 3.27 % منذ بداية 2007


    - "الاقتصادية" من الرياض - 11/02/1428هـ
    من أهم الأحداث التي شهدتها أسواق الأسهم العالمية في الأسبوع الماضي ارتفاع أسعار الذهب والسلع إلى مستويات مرتفعة ففي سوق نيويورك وصل الذهب لأعلى سعر له منذ تسعة أشهر مع عودة المُستثمرين لقناعتهم القديمة وهي أن الذهب هو استثمار آمن مع تزايد الحديث عن التضخم وانخفاض معدلات النمو وجميع هذه الهواجس التي يهذي بها الاقتصاديون بين حين وآخر، فوصل سعر إغلاق العقد الآجل للذهب ولشهر نيسان (أبريل) 686.7 دولار للأونصة بعد أن لامس مستوى 691.9 دولار.
    الجديد هذا الأسبوع على صعيد الصناديق السعودية للأسهم العالمية هو تحسن أداء الصناديق السعودية للأسهم اليابانية تحديداً بشكل ملفت ولبقية الصناديق بشكل عام، حيث وصلت أرباح الصناديق السعودية للأسهم الأمريكية إلى نسبة 2.73 في المائة حتى الآن بعد أن حققت في كانون الثاني (يناير) 0.57 في المائة والصناديق السعودية للأسهم الأوروبية ارتفعت بنسبة 3.5 في المائة بينما في كانون الثاني (يناير) 0.73 في المائة فقط، والصناديق السعودية للأسهم اليابانية هي نجم هذا الأسبوع فحققت 3.27 في المائة حتى الآن بعد أن كانت خاسرة في يناير بنسبة 0.01 في المائة فقط، أما الصناديق السعودية للأسهم الصينية والهندية هي الوحيدة التي تراجعت أرباحها فوصلت إلى 1.74 منذ بداية العام الحالي مقارنة بكانون الثاني (يناير) الذي حققت فيه 2.53 في المائة.

    صناديق الأسهم الأمريكية
    انخفض أداء الأسهم الأمريكية بشكل طفيف متأثرة بارتفاع أسعار النفط نتيجة القلق على ضعف الإمدادات في حالة حدوث تطور سياسي أو عسكري أمريكي تجاه إيران بسبب إصرارها على استكمال تطوير قوتها النووية، كما أسهم ارتفاع مؤشرات التضخم في التأثير سلباً في أسعار الأسهم الأمريكية.
    كما أعلن عدد من الشركات الأمريكية عن نتائجها المالية للربع الرابع ومن ضمنها شركة "وول مارت" التي تُسهم فيها معظم صناديق الاستثمار وكانت نتائج الشركة أفضل من المُتوقع وفي المقابل انخفضت أسهم شركات بناء المساكن، و بهذا تكون المؤشرات الرئيسة قد انخفضت بنسبة 0.9 لمؤشر داو جونز وبنسبة 0.9 لمؤشر S&P 500 الذي تستخدمه معظم الصناديق السعودية للأسهم الأمريكية كمؤشر معيار أو استرشادي.
    المؤشرات الرئيسة منذ بداية العام الحالي وهي مرتفعة حيث سجل مؤشر داو جونز 1.48 في المائة بينما S&P 500 سجل ارتفاعاً بنسبة 2.32 في المائة، بالنسبة للصناديق السعودية للأسهم الأمريكية فقد ارتفعت منذ بداية العام مُجتمعة بمعدل 2.73 في المائة بعد أن كانت مرتفعة 2 في المائة فقط مع بداية شباط (فبراير)، و حافظ صندوق بنك الرياض المُسمى "محفظة الأسهم الأمريكية" على مرتبة الصدارة بين صناديق الأسهم الأمريكية مُحققاً أرباحاً بنسبة 4.51 في المائة يليه صندوق "الأهلي للمُتاجرة بالأسهم الأمريكية" الذي استقرت أرباحه دون تغير عند 3.69 في المائة، ويأتي صندوق البنك السعودي للاستثمار في المرتبة الثالثة بتحقيقه نسبة أرباح هي 3.45 في المائة. جدير بالذكر أن صندوق السعودي للاستثمار ظهر وبرز بشكل واضح من منتصف شباط (فبراير) فرفع أرباحه من 0.13 في المائة في نهاية كانون الثاني (يناير) حتى 3.45 في المائة في الأسبوع الماضي، وبشكل عام جميع الصناديق السعودية للأسهم الأمريكية حسنت من نتائجها وبدأت تدخل منطقة 2 في المائة ما عدا صندوق "النمو الاندفاعي" من مجموعة سامبا حقق 0.58 في المائة فقط.

    صناديق الأسهم الأوروبية
    أسواق الأسهم الأوروبية ارتفعت بشكل جيد وحسنت كثيراً من أدائها مقارنة بالأسبوع قبل الماضي. جدير بالذكر أن أحد المصارف وهو UPS أصدر تقريراً بين فيه أن البنك المركزي البريطاني قد أكمل دورته في رفع سعر الفائدة بعد قيامه بعمليات رفع استمرت عاماً و نصف العام. والبنك المركزي البريطاني قام من قبل برفع الفائدة في كانون الثاني (يناير) لأعلى مستوى لها منذ خمس سنوات وهو ثالث قرار برفع الفائدة منذ آب (أغسطس) الماضي، وبناءً على هذا يتوقع التقرير أن ينخفض سعر الاسترليني بنسبة 5.4 في المائة مقارنة باليورو ويُصبح بـ 71 سنتاً أي أعلى من التقديرات السابقة والتي كانت تتحدث عن 69 سنتاً فقط. ومُقارنة بالدولار يتوقع التقرير أن يهبط حتى مستوى 1.9 دولار وهذا أعلى من التقدير السابق وهو 1.69 دولار، ويظهر أن عمليات الرفع للفائدة أسهمت في ارتفاع أسعار الاسترليني أمام الدولار لمستوى مرتفع لم يُحققه منذ عام 1992.
    ومن الأخبار الجانبية التي تداولها المُستثمرون قيام مفوضية الاتحاد الأوروبي بفرض غرامة على أكبر أربع شركات مُصنعة للمصاعد بسبب اتفاقهم جميعاً بشكل غير قانوني على تحديد أسعار المصاعد. وهذه الشركات هي OTS الأمريكية و "شيندلر" السويسرية و"كون" الفنلندية و"تيسين كروب" الألمانية. وهذا الاتفاق بين الشركات ليس حديثاً حيث تبين للمفوضية أنه تم بين عاميّ 1995 و 2004 وقد تجاوز الأمر إلى قيامهم بتبادل المناقصات وتبادل المعلومات التجارية بسرية وهذا في نظر المفوضية ومنطق العدل هو انتهاك لشروط المنافسة العادلة و قوانينها.
    منذ بداية العام الحالي ومؤشرات أسواق الأسهم مرتفعة ويتصدرها مؤشر داكس الألماني بنسبة 6.53 في المائة حيث تقدم بشكل قوي بعد أن كان مرتفعاً بنسبة 5.46 في المائة، أما مؤشر "كاك" الفرنسي و مؤشر "فوتسي 100" فقد ارتفعا بنسبة 3.98 و 3.44 على التوالي. أما الصناديق السعودية للأسهم الأوروبية مجتمعة فقد حققت ارتفاعاً منذ بداية العام الحالي بنسبة 3.5 في المائة بعد أن كانت مرتفعة حتى منتصف كانون الثاني (يناير) بنسبة 2.82 في المائة فقط وفي كانون الثاني (يناير) حقق ارتفاعا بنسبة 0.73 فقط.
    صندوق "الأسهم الأوروبية الصاعدة" من بنك الرياض حافظ على مركز الصدارة بين بقية الصناديق السعودية حيث حقق منذ بداية العام أرباحاً بنسبة 5.37 في المائة، علماً بأنه كان قد حقق في نهاية كانون الثاني (يناير) 3.37 في المائة. صندوق "الأسهم الأوروبية من البنك العربي تقدم هذه المرة وحقق أرباحاً بنسبة 5 في المائة بعد أن كان مكتفياً بـ 3.08 في المائة في منتصف شباط (فبراير)، وتعتبر هذه قفزة في الأرباح ومثله تقدم صندوق ساميا للأسهم الأوربية الذي رفع أرباحه من 3.06 في المائة إلى 4.7 في المائة حتى الآن، كل هذه تعتبر تطورات جيدة.

    صناديق الأسهم اليابانية
    أسواق الأسهم اليابانية استفادت من ارتفاع أسعار السلع والذهب تحديداً في الأسبوع الماضي حيث تأثرت وارتفعت أسعار أسهم شركات التعدين اليابانية، جدير بالذكر أن معدلات النمو جعلت البنك المركزي الياباني يتجه نحو رفع سعر الفائدة ربع نقطة مئوية لتصل إلى 0.5 في المائة وهو أعلى مستوى له منذ ما يزيد على عقد كامل، كل هذه العوامل ساعدت على ارتفاع مؤشر نيكاي إلى أعلى مستوى له منذ سبعة أعوام، و قد ارتفع مؤشر نيكاي منذ بداية العام بنسبة 5.74 في المائة وهو ارتفاع قوي مقارنة بارتفاع كانون الثاني (يناير) الذي كان 0.91 في المائة.
    الصناديق السعودية للأسهم اليابانية ارتفعت بشكل قوي الأسبوع الماضي متأثرة بارتفاع مؤشر نيكاي وهي التي (أقصد الصناديق السعودية للأسهم اليابانية) كان يُستغرب عدم تحركها و تفاعلها مع ارتفاعات مؤشر نيكاي في بداية شباط (فبراير)، تمكنت الصناديق مُجتمعة من تحقيق أرباح بنسبة 3.27 في المائة مقارنة بأرباح متواضعة في منتصف شباط (فبراير) بنسبة 0.67 في المائة فقط. أفضل صندوق سعودي للأسهم اليابانية هو صندوق" بنك الرياض الذي ارتفع بنسبة 5.97 في المائة محافظاً على مركزه الأول الذي حققه في كانون الثاني (يناير) الماضي و تُعد هذه الأرباح تغيراً كبيراً بعد أن كان الصندوق قد سجل 3.53 في المائة في منتصف شباط (فبراير)، ومثله قفزت أرباح صندوق السعودي الهولندي فبعد أن كانت 0.66 في المائة في منتصف شباط (فبراير) وصلت إلى 5.1 في المائة حتى الآن، يليها صندوق "مؤشر السهم اليابانية" من بنك ساب الذي حسن أرباحه من 0.28 في المائة في منتصف شباط (فبراير) إلى 4.43 في المائة.

    صناديق أسهم الصين والهند
    استمر صعود مؤشر سوق الأسهم الصينية حتى أغلق الأسبوع الماضي عند 2998.47 نقطة ليًُسجل ارتفاعاً بنسبة 12.07 في المائة منذ بداية العام، أما مؤشر الأسهم الهندية فقد تراجع واحد في المائة فوصل إلى 13649.52 نقطة وهو أقل من المستوى الذي حققه المؤشر نهاية 2006.
    على صعيد الأخبار الاقتصادية فقد تمكنت 445 مؤسسة حكومية صينية من تحقيق أرباح تُقدر بـ 111.14 مليار دولار في عام 2006 أي بزيادة مقدارها 18.6 في المائة مقارنة بعام 2005، و تأتي هذه الأرباح من مؤسسات تعمل في مجال الكهرباء والمعادن والنسيج ومواد البناء وغيرها، كما أعلنت الهند تمكنها من تحقيق نمو في عام 2006 بنسبة 11 في المائة بقيادة القطاع الصناعي الذي ارتفع بنسبة 11.9 في المائة، وعلى رأسها الصناعات الصغيرة والكهرباء وقطاع التعدين.
    الصناديق السعودية التي تستثمر في الأسهم الصينية والهندية حققت مجتمعة منذ بداية العام الحالي أرباحاً بنسبة 1.74 في المائة و لكنها لا تزال أقل من الأرباح التي حققتها نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي الذي حققت فيه 2.53 في المائة، و أفضل صندوق سعودي للأسهم الصينية والهندية لا يزال صندوق "أسهم الصين والهند" من بنك ساب الذي حقق أرباحاً حتى الآن بنسبة 6.74 في المائة منذ بداية العام محافظاً على مركزه الأول.











    الملحم: استقطاب شركاء استراتيجيين لتخصيص 9 شركات تحت مظلة "السعودية"

    - سعود التويم من جدة - 11/02/1428هـ
    كشف المهندس خالد الملحم مدير عام الخطوط السعودية, أن لدى المؤسسة تسع شركات فرعية سيتم تخصيصها, مع العمل على أن تكون مغرية وجاذبة للاستثمار مع شركاء استراتيجيين. وحدد الملحم عبر ورقة عمل قدمها في منتدى جدة الاقتصادي أمس, جدولا زمنيا لعمليات تخصيص القطاعات الرئيسية في المؤسسة, حيث سيتم تخصيص التموين في الربع الأول من العام الجاري، فيما سيتم طرح الشحن في الربع الرابع من العام نفسه، على أن يتم تخصيص الخدمات الأرضية والشؤون الفنية في الربع الأول من عام 2008. وقال الملحم إن لدى الخطوط السعودية خطة استراتيجية - تتجه لإعلانها – ستنقلها إلى شركة ذات ربحية عالية وستكون قادرة ومتمكنة من المنافسة في ظل تحرير الأجواء (الطيران الداخلي). وقال إن التخصيص في "السعودية" يستهدف خلق فرص للاستثمار وتوسيع فرص عمل للمواطنين وتحسين مردود الخدمات وتقليص المصروفات.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أكد المهندس خالد الملحم أن "السعودية" حددت جدولا زمنيا لعمليات تخصيص القطاعات الرئيسية تقضي بتخصيص التموين في الربع الأول من العام الحالي، فيما سيتم طرح تخصيص الشحن في الربع الرابع من العام الحالي، وتوقع الملحم أن يتم تخصيص الخدمات الأرضية والشؤون الفنية في الربع الأول من العام المقبل.
    وأشار الملحم في محاضرته التي ألقاها في الجلسة السادسة في منتدى جدة الاقتصادي، والتي استعرضت التخصيص إلى أن عماد الإصلاح الاقتصادي أن الخطوط السعودية لديها استراتيجية - تتجه لإعلانها - ستنقل الخطوط إلى شركة ذات ربحية عالية.
    ومعلوم أن حركة النمو في الشرق الأوسط تعد أعلى وأسرع المناطق نموا في سوق السفر الجوي على مستوى العالم.
    وأشار الملحم إلى أن التوجه الاستراتيجي الجديد للخطوط السعودية وفق برنامج يطلق علية مشروع (5/ 4/ 3).
    وبين الملحم أن الناس يختلفون في أهمية وضرورة التخصيص بنسب متفاوتة، في المملكة، وقال إننا في الخطوط حددنا لأنفسنا هدفا دقيقا للتخصيص لخلق فرص الاستثمار وتوسيع فرص عمل للمواطنين وتحسين مردود الخدمات وتقليص المصروفات، وكانت الحكومة السعودية قد حددت هدفا للمؤسسات الحكومية التي ستدخل في برامج التخصيص وبدأت بالفعل في تطبيق البرنامج على قطاع الاتصالات، وستتبع هذه المؤسسات "المياه، البريد، وأنشطة النقل"، واتخذت قرارات عدة من أجل تطبيق التخصيص بما يضيف بعدا في رفع مستوى الخدمة.
    وأشار الملحم إلى أن لدى "السعودية" تجربة في مختلف هذه القطاعات ونماذج لكل قطاع على حدة ومن ضمن المؤسسات التي عملت على زيادة قيمة مضافة في الخدمة "الاتصالات" حيث ارتفعت الخطوط الهاتفية إلى 12 مليون خط. إن هذا التوسع الاقتصادي في هذا المجال يساعد على التقدم وتوسيع ميزانيته في الاقتصاد الوطني.
    وفيما يتعلق بخصخصة الخطوط السعودية قال الملحم: بدأنا بقوانين محسوبة ومنظمة وبدأنا بأشياء جذرية من أجل استكمال جميع برامج خصخصة هذا القطاع الحيوي من أجل زيادة الإنتاج على هذه الخدمة وستكون الأجواء مفتوحة لكسر الاحتكار، وعلينا أن نغير اتجاهاتنا ونتقبل المنافسة.
    وتساؤل الملحم الذي يفرض نفسه: ما هو هدف التخصيص، وما الذي يتم تخصيصه، وكيف يخصص، وما مشكلات الشراكة بعد التخصيص، ومتى يتم اختيار الزمن، وهل السوق مفتوحة للمنافسين؟
    وقال لدينا تسع شركات فرعية سيتم تخصيصها وستكون لكل واحدة هيكلة مكثفة، وكيف تخصص كل وحدة، وأعتقد أننا نسوّق لمؤسسة، حتى تكون مغرية وجاذبة للاستثمار مع شركاء استراتيجيين بحيث تنعكس كقيمة مضافة واختيار الوقت، وعندما فكرنا في العمل فتحنا الملفات وحددنا الاستراتيجية والبرنامج الزمني. إن المؤسسة التي أنشئت قبل 60 عاما تمتلك اليوم 25 ألف موظف ولديها مداخيل تصل إلى خمسة مليارات ريال، ولديها عقود نقل مع مؤسسات وهيئات تشكل قاعدة قوية، الآن حددنا خارطة طريق باستراتيجية (5،3،2) وإعادة الهيكلة تتطلب منا عملا كبيرا .
    السؤال أمام هذه الاستراتيجية هل التخصيص ذو دلالة أعمق؟
    المسألة مرتبطة بخيارات، والدولة تريد قيمة مضافة أكثر وتجنب الاحتكارات وتحسين الخدمة، والقطاع الخاص منخرط في عملية التخصيص وبخاصة بعد ظهور النتائج الإيجابية. قد تكون هناك صعوبات في محاولة التعرف على التوجهات. وقال إن اختيار الصفقات واختيار العقود من أجل العمل الشفاف والمبني على أسس واضحة، نحن نقر بأن المسألة لا تعني تقسيم الأدوار وأن الأهداف تختلف بين الشركات المماثلة.
    ومعلوم أن إيرادات "السعودية" يتوقع أن تسجل 14.9 مليار ريال, بزيادة قدرها 475 مليون ريال عن عام 2005، و1.3 مليار ريال عن عام 2004.
    وستطلق الخطوط السعودية مشروع تخصيص قطاع التموين مع تحالف مجموعة من الشركات الأجنبية والمحلية، حيث ستطرح نسبة تراوح بين 30 و49 في المائة من أسهم شركة التموين للمستثمرين.
    وتواجه السعودية - التي تمتلك أسطولا يضم 91 طائرة - ضغطا كبيرا في تغطية الطلب على خدماتها، إذ تخطط لاستئجار 34 طائرة.
    وقال الملحم إن "السعودية" رتبت أسئلة المستثمرين وأجوبتهم ومتطلباتهم المالية والقانونية حيث لا تتوقف الساعة، ولدينا التزام واضح أن الوحدات بدأت مشوارها، وأعتقد أنه خلال الـ 24 شهراً سنجد أن الجزء الكبير من الخطوط السعودية قد تخصص من خلال بيع أو اندماجات أو اندماجات وبيع، وكذلك من خلال تخصيص الطيران الرئيسي، وأعتقد أن هذا سيكون له أثر إيجابي في الخدمة والقطاع.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    ذكرى انهيار السوق.. من المسؤول ؟

    راشد محمد الفوزان - 11/02/1428هـ

    بالأمس مرت ذكرى انهيار سوق الأسهم السعودية, بعد موجة صاعدة بدأت منذ نهاية عام 2002 حين كان المؤشر العام للسوق يقارب 2500 نقطة, حتى وصل إلى ذروته في مثل هذا اليوم من العام المنتهي 2006, وهي نسب نمو تعتبر مرتفعة جداً, كمؤشر عام وأسعار للشركات لم يسبق لتاريخ سوق الأسهم السعودي أن مر بها خلال هذه الفترة الوجيزة, وهنا لست بصدد الدخول بلغة أرقام أو إحصاءات عن السوق.. ماذا حقق منذ بدأ حتى مرحلة انهياره, بل سأحاول مناقشة أسباب ومبررات الانهيار التي هي السؤال المطروح والحاضر حتى بعد مرور سنة من بداية الانهيار, ظل هذا السؤال لدى الكثير وكأنه سر من الأسرار التي لا يطلع عليها عامة الناس, أو أنه مبهم الإجابة ولا أحد يعرف كيف يجيب عنه, بل الحقيقة أن انهيار السوق شيء مفسر ومقدر, وكانت هناك مؤشرات ومبررات واضحة لا لبس فيها, ولكن ظل الإصرار من الكثير أن هناك "مؤامرة" تمت حياكتها ونسجها بطريقة محترفة لإيقاف الارتفاع أو كبح جماح السوق, ولكن الحقيقة هي أنها اجتهادات وتفسيرات لا تستند إلى الواقع والحقيقة, وسأضع هنا - ووفق وجهة نظري - مبررات وأسباب انهيار سوق الأسهم السعودية, حتى لا تكون هناك أي تفسيرات اجتهادية غير مبررة, لأننا يجب أن نتحدث بطريقة علمية ومنطقية يمكن القبول بها, لا أن يكون المنهج المتبع هو أقوال وتفسيرات مجالس أو أطراف لا تدرك معنى أسواق مال أو ما يمكن أن يحدث بها.
    أولا, يجب أن ندرك أن انهيار السوق السعودي ليس سابقة غير مسبوقة في السوق السعودي, فقد حدث انخفاض في مرحلة التسعينيات من القرن الماضي إذ انخفض في عام 1994 بمقدار 28 في المائة وفي عام 1998 بمقدار 27 في المائة وأخيرا في عام 2006 بمقدار 52 في المائة. الفارق هنا أن حجم المتداولين كان خلال مرحلة التسعينيات وحتى عام 2003 مع بداية دخول شركة الاتصالات السعودية, كان عدد المتداولين لا يتجاوز 50 ألف متداول, وحين دخل اكتتاب "الاتصالات السعودية" ارتفع العدد إلى الملايين, وتواصل تزايد الأعداد مع كل اكتتاب وتحقق معها أرباح فلكية للمكتتبين جذبت معظم المواطنين لدخول السوق بأن حدث في اكتتاب بنك البلاد واتحاد اتصالات وإعمار أن تجاوز سبعة ملايين مكتتب, إذ تضخمت أعداد الداخلين في السوق وتضاعفت الأسعار وصعد المؤشر بلا توقف, هذا جزء مهم من المشكلة لم يكن يحدث في السابق لقلة الأعداد الداخلة في السوق, أيضا يجب أن ندرك كما ذكرت في البداية أن هناك مراحل انخفاض كبيرة وصلت إلى 40 في المائة في الثمانينيات لكن لأن الأعداد كانت قليلة, وتسهيلات البنوك محدودة, لم يكن لها ذكرى أو تاريخ يذكر, إذاً الانخفاضات الحادة والكبيرة هي موجودة بتاريخ السوق السعودي, ولكن انهيار 2006 طال أغلب المتداولين, فضلا عن المكتتبين, بل هناك من اقترض ومن باع منزله وسيارته وترك عمله وصفى تجارته وغيرها لكي يدخل سوق الأرباح الهائلة والفلكية, وأصبح الكل يوجه أمواله لهذا السوق, وبما أنه سوق صغير جدا, وسيولة مرتفعة جدا, وتمويل بنوك للمضاربة كانت خطأ فادحا, والاقتراض من خارج المصارف, كل هذه السيولة تم توجيهها لسوق الأسهم, التي لم تقدم, حقيقة, خدمة للاقتصاد الوطني, فلا زاد إنتاج الشركات ولا وظفت مواطنا, فأصبح سوق مضاربة بعد أن تجاوز المؤشر المستويات غير المقبولة, كل هذا الحراك والتفاعل لم يواجه من مؤسسة النقد سابقا ولا هيئة سوق المال ما يكبح هذا الاندفاع الكبير, بل تم تجاوز كل ذلك من قبل الجهات الرسمية الحكومية, حتى رأينا شركات مثل "بيشة الزراعية" بسعر 400 ريال و"المواشي" سابقا 350 ريالا, وهي الآن موقوفة بسبب خسائرها التي توازي رأسمالها, وهذا حدث قبل سنة وليس قبل عشر سنوات, هذا ما يخص الجهات الرسمية التي تراقب السوق والقياسات كثيرة على العديد من الشركات الأخرى. أيضا اكتمال القوانين والأنظمة وتطوير السوق لم يكن متوازيا مع أحداث السوق, فكان السوق مستمرا بارتفاعات كبيرة جدا, والبنوك تمول ذلك, وأحد البنوك يؤسس صندوقا استثماريا والمؤشر عند ثمانية عشر ألف نقطة, إذاً أين الجهات الرقابية الرسمية, فالأخطاء أيضا كبيرة وكثيرة من منظمي السوق ولا يتسع المجال لسرد كل شيء ولكن وضعت أمثلة. أيضا لم تكن هناك ثقافة ووعي لدى المتداولين, إذ ننتقل من خمسين ألف إلى خمسة ملايين متداول في ظرف سنة, هذا خلق اضطرابا في السوق, لكن الجميع يعتقد أنه يستطيع أن يتعامل مع السوق باحتراف وهذا خطأ كبير, عدم وجود صانع في السوق يستطيع الموازنة في حالات الارتفاع أو الانخفاض وغياب دور الصناديق الكبرى في ضبط السوق, عدم وجود بورصة وفاعلية مكاتب الوساطة كإحدى الأدوات المهمة في السوق, عدم السماح حتى الآن للصناديق الخارجية بدخول السوق وهذا عامل مهم كأداة للسوق, عدم وجود تصنيف وتقسيم للسوق يصنف الشركات القيادية, هل هي من المدرجة الجديدة أم الخاسرة؟ هذا يخلق قراءة خاطئة للمؤشر, وأخيرا المحللون الفضائيون أو في الصحف الذين صب الجميع جام غضبهم عليهم, وأنهم أسهوا في تضليل المتداولين إلى غير ذلك مما يقال. هنا لا أنفي أخطاء واستغلالا قد تكون حدثت من المحللين, ولكن ما يجب أن ندركه, أن المحلل لا يدير محافظ المتداولين, وأنه يخضع تحليلاته إلى معطيات مالية وفنية, وأنه لن يمنع انهيار سوق مهما فعل ولا يمكن له توقع قرارات يتم إقرارها في يوم كقرار تحديد نسبة التذبذب بـ 5 في المائة التي غيرت كل الموازين والقراءات, ولكن في المجمل يجب أن نعترف بتحمل المسؤولية, فحين كانت الأرباح تتحقق لم يكن للمحللين أي دور أو حضور, وهذا صحيح, فليس لهم دور فيه, ولكن لماذا توقفنا عند الخسارة على أنهم المسؤولون ولماذا لا يكون المتداول نفسه أو منظومة السوق نفسه؟
    في النهاية, الانهيار يحدث في كل الأسواق وهو أمر طبيعي, وحدث لدينا كما يحدث في كل الأسواق, دورة اقتصادية حدثت بسوق الأسهم وانتهت, انتهت بكل ما حدث بها, فلا توجد مؤامرة ولا مسؤول واحد, هي مسؤولية الجميع, وأول المسؤولين الجهات المنظمة للسوق, من مؤسسة النقد أولا ثم الهيئة ثانيا والكثير من التفصيلات, دور البنوك والتمويل للمضاربات, عدم وجود صانع للسوق, تقسيم السوق, عدم إدراج شركات أثناء طفرة السوق لامتصاص قوة النقد, عدم تفعيل مكاتب الوساطة, المحللون, من يعرف ومن لا يعرف يتحدث, وأخيرا المتداول نفسه, الذي خلع كل مسؤولية عن نفسه وألبسها إما الهيئة, أو المؤامرة أو البنوك أو المحللين وغيرها. يجب أن نعترف بكل صراحة وجسارة بالخطأ أياً كان, وحين نعترف بالخطأ من كل طرف أو جهة, سيكون ذلك بداية الحل الحقيقي, بحيث لو حدثت مستقبلا بعد سنة أو عشر أو عشرين سنة طفرة أخرى تكون بأقل ضرر وخسائر.

    يقول فرانك ويليامز "لا تلم البورصة على أخطائك".











    ابتعاث 1000 طالب من جازان وتأهيلهم للعمل في المدينة الاقتصادية

    - "الاقتصادية" من جدة - 11/02/1428هـ
    وقعت الهيئة العامة للاستثمار أمس في جدة مذكرة تفاهم مع شركة ماليزية لابتعاث ألف مواطن من أبناء جازان للدراسة في ماليزيا وتأهيلهم للعمل في مدينة جازان الاقتصادية. ووقع المذكرة عمرو الدباغ محافظ هيئة الاستثمار وتان سري مرزوقي محمد نور ممثلاً لشركة البخاري التي يرأسها تان سيد مختار البخاري، وهي المساهم الرئيسي في شركة إم. إم. سي الماليزية للاستثمارات التي ستقوم بتطوير مدينة جازان الاقتصادية المتكاملة إلى جانب مجموعة بن لادن السعودية. وتم ذلك خلال الحفل الذي أقامته الهيئة العامة للاستثمار لنائب رئيس وزراء ماليزيا نجيب تون رزاق وحضره نحو 300 رجل أعمال سعودي وماليزي ورؤساء أكبر خمس شركات في تقنية المعلومات الماليزية. وتم تقديم المنح من خلال شركة البخاري.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    تم الإعلان أمس في مدينة جدة عن تقديم شركة البخاري ألف منحة دراسية لأبناء وبنات جازان وابتعاثهم إلى ماليزيا وذلك لتأهيلهم للعمل في مشاريع مدينة جازان الاقتصادية. جاء ذلك في الحفل الذي أقامته الهيئة العامة للاستثمار لنائب رئيس وزراء ماليزيا نجيب تون رزاق وحضره نحو 300 رجل أعمال سعودي وماليزي، وحضره رؤساء أكبر خمس شركات في تقنية المعلومات في ماليزيا.
    وخلال الحفل تم توقيع مذكرتي تفاهم لدعم المدينتين الاقتصاديتين في جازان والمدينة المنورة, حيث وقع عمرو الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار مذكرة تفاهم لتقديم المنح الدراسية للطلاب السعوديين لمتابعة دراساتهم العليا في ماليزيا وذلك لتأهيلهم للعمل في مشاريع مدينة جازان الاقتصادية، وذلك مع تان سري مرزوقي محمد نور ممثلاً لشركة البخاري التي يرأسها تان سيد مختار البخاري، وهي المساهم الرئيسي في شركة إم. إم. سي الماليزية للاستثمارات التي ستقوم بتطوير مدينة جازان الاقتصادية المتكاملة إلى جانب مجموعة بن لادن السعودية.
    وبموجب المذكرة تقوم شركة البخاري بتقديم ألف منحة دراسية للطلاب من أبناء وبنات منطقة جازان. وقد اتخذت الشركة هذه المبادرة في إطار التزامها بالمسؤولية الاجتماعية والإنسانية، وسوف تقدم المنح للطلاب الراغبين في مواصلة دراساتهم في مجالات المحاسبة وإدارة الأعمال وتقنية المعلومات والهندسة المعمارية والتصميم والهندسة والعلوم التطبيقية. وطبقا للمذكرة يقوم الطرفان باختيار الطلاب المؤهلين للمنح.
    وسيبلغ رأسمال الشركة التي ستقوم بتطوير مدينة جازان الاقتصادية 15 مليار ريال، على أن يتم تخصيص 375 مليون ريال كأسهم مجانية من الشركة المكونة لهذا الغرض لأهالي المنطقة من ذوي الدخل المحدود. ومن المتوقع أن تستقطب المدينة ما يزيد على 100 مليار ريال من الاستثمارات الصناعية والتجارية والسكنية، وذلك عند اكتمال إنشاء البنية التحتية في المدينة.
    كما وقعت الشركة المطورة لمدينة المعرفة في المدينة المنورة مع الشركة الماليزية المتحدة لنقل المعلومات والتقنية مذكرة تفاهم لدعم مدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة، وتحويلها إلى مدينة ذكية. ووقعها عن الجانب الماليزي المدير التنفيذي لهيئة تنمية المعلومات الماليزية بادلشام غزالي وعن الجانب السعودي الأستاذ إبراهيم العيسى رئيس مجلس إدارة شركة مدينة السيرة للتطوير العقاري التي ستقوم بتطوير مدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة. وثمن محمد سهيمي رئيس مجلس إدارة الشركة الماليزية المتحدة لنقل المعلومات والتقنية التطور الكبير والنمو المتميز لتقنية المعلومات في المملكة مؤكدا أن حكومة ماليزيا تواكب هذه التطورات في ظل تعاون استراتيجي بين البلدين.
    وتمثل مدينة المعرفة الاقتصادية رؤية مستقبلية لمدينة عصرية وفرص استثمارية بمساحة 4.8 مليون متر مربع، وتتكون مدينة المعرفة الاقتصادية من عدة عناصر رئيسية، تشمل مجمع طيبة للتقنية والاقتصاد المعرفي، ومعهدا للدراسات التقنية المتطورة، ومُتحفا تفاعليا للسيرة النبوية، ومركز دراسات الحضارة الإسلامية، كما تشمل مجمعا للدراسات الطبية والعلوم الحيوية، والخدمات الصحية المتكاملة التي تضم العيادات والمختبرات المساندة ومراكز تجارية ومركزاً متـكاملاً للأعمــال إلى جانب المناطق السكنية المشتملة على العمائر والفلل والشــقق الفندقية بمختلف المسـتويات، والتي صممت لتستوعب ما يقارب 200 ألف نسمة.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    "التربية" تمنع عرض الإختراعات في الأماكن العامة و الاقتصادية تفتح ملف الابتكار
    مستثمر سعودي يسرق اختراع طالب سعودي في الصين ويبيعه في المملكة


    - صالح آل طلحاب من الرياض - 11/02/1428هـ
    تعرض طالب سعودي لسرقة اختراعه من مستثمر سعودي يملك مصنعا في الصين ليعاد تصنيع الاختراع ثم بيعه في الأسواق السعودية.
    وكشف ناصر المقاطي رئيس برنامج تنمية الاختراع في الإدارة العامة للموهوبين في وزارة التربية والتعليم لـ "الاقتصادية" أنه من خلال عمله في مجال الاختراع وقف على قصة الطالب الذي اخترع جهازا يعمل على توقيف السيارة بالجوّال، وقال: فوجئ الطالب المخترع بإعلان يملأ شوارع الرياض عن ابتكار يعمل على توقيف السيارة بالجوّال وكان معروضا للبيع بمبلغ 1750 ريالا، وعندها سارع بالاتصال على البائع ففوجئ بأنه سعودي يملك مصنعا في الصين، وعندما قابله أشعره بأنه سوف يقيم عليه دعوى لدى الجهات المختصة بأنه تعدى على فكرة اختراعه ما دعا صاحب المصنع بعرض مبلغ 500 ألف ريال مقابل التوصل إلى اتفاق ينهي الخلاف.
    وكانت وزارة التربية والتعليم قد منعت عرض مخترعات الطلاب في الأماكن العامة ووسائل الإعلام خوفا من تسربها ولحفظ حقوق المبتكرين.

    في مايلي مزيداً من الفتاصيل:


    تتنامى الدول وتبرز عضلاتها بين أقرانها لقدرتها على النمو والازدهار وضخ كل ما هو جديد ومفيد للعالم أجمع, معتمدة في ذلك على ما تفرزه عقول صغارها من أفكار قد يعجز الكبار عن مجرد التفكير فيها، ولأن رجالات التعليم في تلك الدول أظهروا استسلاما لتحجر عقول الكبار وحاجتهم إلى الاختراع في كل ما هو جديد, فقد عنت وبقوة بالفئة الأكثر قدرة على النمو والتفكير وهم الطلاب فتابعتهم وسخرت طاقات هائلة لتوظيف قدراتهم وبرمجة عقولهم وخلق بيئة ممتازة تنمو فيها ألبابهم الصغيرة، فكان نتاج التخطيط ضخ مليارات من الدولارات لتلك الدول من فكرة بسيطة بزغت من عقول الصغار وتم تحويلها لمبتكر يباع في جميع أسواق العالم.
    كما أنه ليس بالضرورة أن تكون الدولة ذات اقتصاد قوي, فدول أقل منا بمراحل شهدت تطورا مذهلا قاده مخترعون بفكرهم وعطائهم.
    وفي الوقت الذي تتضافر جهود الدول والحكومات للنهوض بالاختراع والمخترعين بل امتد الأمر لتجنس الموهوبين والتشبث بما يمتلكون من قدرات ومواهب، نجد أنفسنا نتراجع للوراء وبدلا من أن نقف بجانبهم وندعمهم، أضعنا حقوقهم وسلبنا ممتلكاتهم باعتراف أهل الاختصاص مما حطم آمال الكثير من الصغار ووأد طموحهم.
    "الاقتصادية" إيمانا منها بأهمية نبوغ الموهوب تطرح في حلقتها اليوم أبرز معوقات الاختراع للطلاب السعوديين، وكذا معاناة الموهوبين وعدم وجود نظام يحميهم ويحفظ حقوقهم من الضياع. إلى المحصلة:

    كشف ناصر المقاطي رئيس برنامج تنمية الاختراع في الإدارة العامة للموهوبين في وزارة التربية والتعليم، أن أهم أسباب منع عرض مخترعات الموهوبين في الأماكن العامة كما حدث في جناح الوزارة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "جنادرية 22" وفي جميع وسائل الإعلام المقروء والمرئي يعود إلى أن "المعارض ووسائل الإعلام وسيلة سهلة لكشف أفكار الاختراعات الجديدة والمجدية اقتصاديا للجمهور الذي لا يخلو من وجود بعض ضعاف النفوس الذين يستغلونها تجاريا أو معنويا دون مراعاة للحقوق الفكرية".
    وزاد: المعارض ووسائل الإعلام لا تقدم للطلاب حقا فكريا نظاميا يحمي اختراعاتهم من الاستغلال المادي والصناعي والمعنوي إلا أن بعض المكاتب ترى أن للمخترع الاحتجاج وأنه صاحب الحق الفكري لما يعرضه في الصحافة أو المعارض المعتمدة خلال مدة لا تتجاوز عاما من تاريخ العرض أو النشر, شريطة أن يبادر بالتسجيل في مكاتب براءات الاختراع خلال تلك الفترة.
    واستشهد المقاطي بحادثة ضياع مخترع سعودي كبير وتسريبه إلى الصين ليعاد تصنيعه ثم بيعه في الأسواق السعودية، قائلا: من خلال عملي في مجال الاختراع وقفت على قصة طالب سعودي اخترع جهازا يعمل على توقيف السيارة بالجوال عام 1417هـ وبسبب عدم معرفته بطرق حفظ الحقوق الفكرية تسرع في عرض اختراعه في المعارض العامة وبعض الصحف المحلية وفي عام 1420هـ، تكون لديه وعي فتقدم بطلب تسجيل براءة اختراع من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ولكنها وبسبب قلة الباحثين فيها تؤخر النظر في الطلبات المقدمة إلى عشر سنوات.
    وتابع: إن الشاب فوجئ في عام 1426هـ بإعلان يملأ شوارع الرياض عن ابتكار يعمل على توقيف السيارة بالجوال وكان معروضا للبيع بمبلغ 1750 ريالا وعندها سارع بالاتصال على البائع ففوجئ بأنه سعودي يملك مصنعا في الصين، وعندما قابله أشعره بأنه سيقيم عليه دعوى لدى الجهات المختصة بأنه تعدى على فكرة اختراعه, ما دعا صاحب المصنع بعرض مبلغ 500 ألف ريال مقابل التوصل إلى اتفاق ينهي الخلاف.
    ونسب أهم معوقات الاختراع في السعودية التي تعترض مسيرة الطلاب الموهوبين إلى عدم وجود محضن تربوي تعليمي يعمل على تنمية قدراتهم وتنميتها بشكل تسلسلي تتابعي طويل الأمد، عدم وجود محضن صناعي يعمل على تطوير وصناعة أفكار أولئك المخترعين وإبرازها كنتائج عملية ملموسة، عدم وجود شركات تجارية تعمل على الاستثمار في اختراعاتهم وبيعها بشكل أوسع نطاقا.
    واستشهد المقاطي باليابان التي لا تملك مخزونا زراعيا أو ثروات طبيعية واعتمدت على عقول أبنائها وهي الآن تنافس دول العالم اقتصاديا، مضيفا: أيضا ماليزيا التي يطلق عليها اليوم (النمر الآسيوي) كان لها تجربة فريدة مع المخترعين حيث حولوا الدولة من مستهلكة إلى مصنعة لأفكار المخترعين من البلد وتدريبهم على صناعات غيرهم, وهي الآن تتفوق بكثير على دول الجوار.
    وكشف أن الحكومة السعودية خصصت في الميزانية العام قبل الماضي مبلغ 20 مليونا لتأليف مادة الاختراع وتدريب كوادر لتفعيل الاهتمام بالمخترعين.
    وعن دور التربية في الاهتمام بالطلاب المخترعين وكيف يتم الاهتمام بهم، أكد أنه لدى الوزارة عدة طرق للعناية بالمخترعين بعضها معلنة وبعضها ضمنية غير معلنة, أما عن المعلنة فهي ما تقدمه الإدارة العامة للنشاط الطلابي ممثلة في النشاط العلمي الذي يوفر للطلاب أندية علمية في كل مدرسة تتيح لهم التعلم والإبداع في مجال الاختراع كما أنها تقدم مسابقات علمية سنويا في مجال الاختراع، وتقديم الإدارة العامة للموهوبين برنامج تنمية الاختراع الإثرائي الذي يعنى بتنمية قدرات الطلاب الاختراعية (عقلية ـ يدوية ـ اجتماعية) الذي تطور ليكون مشروع مادة دراسية جديدة تسمى مادة الاختراع, أما الطرق غير المعلنة فهي التطوير الدائم لمناهج العلوم الدراسية.
    وشدد المقاطي على أن المعارض العامة وسيلة سهلة جدا لعرض إنجازات الجهات التي تعدها كما أنها تؤدي إلى إيصال رسائلها الاجتماعية والعلمية لزوار تلك المعارض, ولكن يجب أن تتوقع أن من بين أولئك الزوار رجالا تنقصهم الأمانة العلمية أو الفكرية ما يخول لهم التعدي على الأفكار الإبداعية بل إنني وقفت على قضية استغلال غير نظامي لأفكار اختراعية يمتلكها بعض أبناء وطننا الغالي.
    وضرب المقاطي مثلا لسرقة الأفكار والاختراعات قائلا: أقيم معرض الاختراعات العلمية لطلبة مدارس التعليم العام في منطقة جازان قبل سنوات، وكان من بين المعروضات اختراع لأحد طلاب محافظة الطائف، وبعد المعرض أجرت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين مسابقة علمية جائزتها تقدر بمبلغ 40 ألف ريال، تلاها تكريم المشاركين في المسابقة التي كان من بينها اختراع مماثل لاختراع الطالب المشارك في الطائف وكانت الجائزة من نصيب الأخير.
    وحتى نقف على حقيقة مخترع طالب سعودي وكيف تم التعامل معه، أكد صالح آل سهيل والد أحد المخترعين الذي يروي معاناة ابنه أحمد عندما اخترع صندوقا لكشف وجود الرسائل البريدية والجرائد، مبينا: حاز ابني على جائزة المركز الثاني لمشاركته بهذا المخترع في مسابقة (أنا وأبي) التي نظمتها إدارة الطائف 28/3/1424، وبعد سنتين فوجئنا بعد الاطلاع على موقع مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين بظهور هذا العمل ضمن أعمال فائز باسم طالب آخر في إحدى مدارس الطائف "تحتفظ الجريدة باسمه".
    وأبان: بعد ذلك أحضرنا مشهدا من الإدارة العامة للتعليم في الطائف ممثلة في قسم النشاط الطلابي العلمي وأرفقنا عددا من الأوراق الأخرى التي تثبت حق ابني في المخترع وأرسلناها إلى مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين بتاريخ 28/5/2006 ثم اتصلت بهم، وأكدوا لي أن الفاكس تم تحويله لمدير إدارة المخترعين، موضحين أنهم لا يعرفون إلا من تقدم بالعمل وليس لديهم أي قانون أو نظام لحماية الملكية الفكرية أو الاختراعات.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    بلغت احتياطات الغاز 10.4 تريليون قدم مكعبة قياسية
    الطاقة الفعلية للنفط السعودي: 10.7 مليون برميل يوميا


    - "الاقتصادية" من الدمام - 11/02/1428هـ
    أعلن عبد الله بن جمعة رئيس شركة أرامكو السعودية وكبير الإداريين التنفيذيين، أن أعمال الاستكشاف والإنتاج تم تنفيذها خلال العام الميلادي الماضي بالشكل الأمثل حيث تمت زيادة الحد الأقصى للطاقة الإنتاجية لتصل إلى 10.7 مليون برميل في اليوم. وقال إن الشركة تجاوزت هدفها في تعويض إنتاجها من المواد الهيدروكربونية السائلة باكتشاف احتياطيات جديدة تتجاوز ما أنتجته بمقدار 6 في المائة، ليصل مجموع ما تم اكتشافه إلى 3.6 مليار برميل, كما حققت أكثر من ضعف هدفها فيما يتعلق باحتياطيات الغاز الجديدة، وذلك بواقع 10.4 تريليون قدم مكعبة قياسية.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أوضح عبد الله بن جمعة رئيس شركة أرامكو وكبير الإداريين التنفيذيين أن أعمال الاستكشاف والإنتاج تم تنفيذها خلال العام الميلادي المنصرم بالشكل الأمثل حيث تمت زيادة الحد الأقصى للطاقة الإنتاجية لتصل إلى 10.7 مليون برميل في اليوم.
    وقال إن الشركة تجاوزت هدفها في تعويض إنتاجها من المواد الهيدروكربونية السائلة باكتشاف احتياطيات جديدة تتجاوز ما أنتجته بمقدار 6 في المائة، ليصل مجموع ما تم اكتشافه إلى 3.6 مليار برميل, كما حققت أكثر من ضعف هدفها فيما يتعلق باحتياطيات الغاز الجديدة، وذلك بواقع 10.4 تريليون قدم مكعبة قياسية.
    وأضاف عبد الله بن جمعة أن من أهم الإنجازات خلال العام الماضي افتتاح توسعة حرض- 3 في آذار (مارس) قبل الموعد المستهدف بعدة شهور إضافة إلى تنفيذ ما يقارب 52 مشروعاً جديداً.
    وقال عبد الله بن جمعة أن نجاح الشركة قد تعزز بتوقيع عدد من مذكرات التفاهم فيما يتعلق بمصفاتي التصدير في كل من ينبع والجبيل في شهر أيار (مايو)، للوصول بقدراتها التكريرية إلى 400 ألف برميل في اليوم لكل مصفاة, وأضاف أنه من المزمع تشكيل شركتي مشاريع مشتركة للمشروعين في العام الميلادي المقبل.
    وأشارا بن جمعة إلى المراحل التجهيزية التي بدأتها أرامكو مبكراً لطرح نوع جديد من البنزين، وتنفيذ حملات تعريفية محلية واسعة بالمنتج الجديد بدأت في شهر تموز (يوليو) من العام المنصرم، أسهمت مجتمعة في إطلاق المنتج الجديد في الأسواق بنجاح مع أول يوم من أيام هذا العام.
    وقال ابن جمعه "إن استراتيجيتنا الحالية تركز على المحافظة على ثقافة تضع السلامة على رأس أولوياتها. فنحن نقدم التدريب القيادي على أصول السلامة لجميع المستويات الإدارية، كما نضع مبادرات جديدة في هذا المجال ونحض على ممارسة سلوكيات تراعي مقاييس وشروط السلامة بشكل أفضل. كما سنراقب عن كثب خبراتنا العملية والإجراءات الأخرى المتعلقة بأداء السلامة، ونتوقع أن تسهم جميعها في تحسين سجلاتنا مع مرور الوقت".
    من جهة أخرى, صادقت اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة الشركة على طلبات الإنفاق لعدد من المشاريع شملت: تشييد جسر لإنتاج الخام العربي الثقيل من حقل منيفة في المنطقة المغمورة، وتشييد مركز معلومات خاص بالشركة في منطقة الظهران، ومركز آخر لتطوير الموارد البشرية في منطقة رأس تنورة.
    وعبَّر أعضاء اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة أرامكو السعودية، خلال اجتماعهم الذي عقد أخيراً لمراجعة واعتماد تقرير المساءلة لعام 2006م، عن ارتياحهم الكبير لاستجابة الشركة السريعة والمرنة للتغيرات التي طرأت على أسواق البترول العالمية من حيث العرض والطلب، كما نوهوا بقيام الشركة بإعداد خطط وبرامج طموحة استهدفت رفع طاقتها الإنتاجية من النفط الخام ومعالجة الغاز في المستقبل، وزيادة قدراتها التكريرية في داخل المملكة وخارجها.
    وناقشت اللجنة التي اختتمت اجتماعها في الظهران، العوامل المشجعة التي أدت إلى ذلك النجاح، وأرجعت أسبابه المباشرة إلى الجهود النوعية التي بذلها موظفوها في مختلف القطاعات لتحقيق ذلك التميز.











    أكد أنها نواة للتحول الكامل .. بو هارون لـ "الاقتصادية":
    البنك التجاري الدولي يؤسس شركة تمويل برأسمال 500 مليون درهم تقوده للتحول إلى مصرف إسلامي


    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 11/02/1428هـ
    كشف خميس بو هارون الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي عن أن شركة التمويل الإسلامية التي يعتزم البنك تأسيسها برأسمال 500 مليون درهم مع شركاء استراتيجيين إماراتيين وخليجيين ستكون خطوة نحو تحول البنك بالكامل إلى الصيرفة الإسلامية.
    ونفى بوهارون في حوار مع "الاقتصادية" أن يكون مجلس إدارة البنك استبعد تماما خطوة تحول البنك التجاري الدولي من بنك تقليدي إلى إسلامي بعد رفض عدد من المساهمين التحول، موضحا أن البنك حاول بدعم من المصرف المركزي التحول إلى إسلامي, غير أن الجمعية العمومية رفضت اتخاذ قرار بذلك في المرحلة الحالية، ورأت تأجيله لاعتبارات منها الخوف من عدم وجود خبرات كافية لإدارة البنك وفقا للمعايير الإسلامية، إضافة إلى الخوف أيضا من عدم تحصيل الديون المعدومة أو المشكوك في تحصيلها والتي تقارب مليار درهم.
    وأوضح أن المساهمين وافقوا على البدء بتأسيس شركة تمويل إسلامي تكون نواة للتحول الكامل للصيرفة الإسلامية, حيث من المقرر أن تبدأ الشركة نشاطها في الربع الثاني من العام الجاري بعد الحصول على الترخيص من المصرف المركزي, ويمتلك البنك 40 في المائة من رأسمالها في حين يمتلك الشركاء 60 في المائة. , كما وافق المساهمون على قيام البنك بطرح نوافذ إسلامية لتلبية رغبات العملاء بالتعامل مع المنتجات الإسلامية.
    وسجلت أرباح البنك التجاري الدولي تراجعا حادا خلال العام الماضي إلي ثمانية ملايين درهم من 240 مليونا عام 2005 بسبب اندفاعة البنك في المتاجرة في الأسهم التي كبدته خسائر بلغت قيمتها 161 مليون درهم وهو ما اضطر إدارة البنك إلى تغطيتها من أرباح العمليات البالغ قيمتها 180 مليون درهم.
    غير أن بوهارون قال إن الأرباح التي تحققت في 2005 كانت من الاكتتابات ومحفظة الأسهم ولم تكن من العمليات التي شهدت في 2006 قفزة كبيرة إلى 180 مليون درهم مقارنة بـ 70 مليون درهم عام 2005 ومع ذلك استطاع البنك تجاوز كبوة الأسهم وحقق أرباحا صافية بلغت قيمتها ثمانية ملايين درهم بعد أن التهمت خسائر الأسهم الأرباح الحقيقية التي ستتضاعف خلال العام الجاري بعد أن قمنا بإعادة هيكلة البنك ووضعنا خطة استراتيجية تحمل شعار "بناء البنك" وتضمنت تسييل محفظة الأسهم تدريجياً للاستفادة من أموالها في تمويل المشاريع الناجحة والفرص الاستثمارية ذات العوائد الجيدة خصوصا أن حجم المحفظة كان أكبر بكثير من رأسمال البنك 450 مليون درهم مقابل 299 مليون درهم رأس المال, وهو ما دفعنا إلى رفع رأسمال البنك تدريجيا على ثلاث مراحل آخرها المرحلة الثالثة التي تنتهي في آذار (مارس) المقبل وتصل برأس المال إلى مليار درهم.
    واستبعد أن يكون رفع رأس المال بنسبة كبيرة يشكل عبئا، مضيفا أن رأس المال يجري بالفعل استثماره بشكل جيد ومن خلال الخطة التي وضعناها والتي تستهدف تحويل البنك من بنك صغير ظلت مسيرته متعثرة على مدى 15 عاما إلى بنك متوسط, إضافة إلى أن جميع البنوك في الدولة قامت بزيادة رأسمالها وأصبحت ذات رساميل ضخمة تمكنها من الإيفاء بالمتطلبات العالمية الدولية الخاصة باتفاقية "بازل2" وتحرير القطاع المصرفي.
    وأضاف "على مدى عام منذ توليت مسؤولية رئاسة البنك قمنا بإنشاء الشركة العقارية "تكامل" للاستثمار العقاري" وتعمل في مجال إدارة عقارات البنك بعدما تملكت كامل أصول البنك التي تبلغ قيمتها 450 مليون درهم من عقارات ومبان وأراض, وستقوم الشركة الجديدة بإعادة استثمارها إلى جانب الاستحواذ على العقارات وإعادة تصميمها وتطويرها والمساهمة في بعض المشاريع.
    كما قرر البنك تأسيس شركة نعيم للاستثمار برأسمال 400 مليون درهم ويمتلك البنك مع شركاء استراتيجيين محليين نحو 51 في المائة, في حين يتملك شركاء من كل من مصر والسعودية 49 في المائة على اعتبار أن "نعيم" شركة مساهمة خاصة سعودية – مصرية, وستتولى الشركة الجديدة بما لديها من خبرات إدارة استثمارات البنك خصوصا المحافظ الاستثمارية إلى جانب اقتناص الفرص الاستثمارية الناجحة في الدولة والخليج, كما دخلنا في محافظ استثمارية عقارية وأسهم وسندات داخل الإمارات وخارجها بهدف تنويع المخاطر, وعلى سبيل المثال تملكنا 10 في المائة من أسهم البنك المتحد الإسلامي في البحرين ونسبة مماثلة في شركة سي أي سي الاستثمارية.
    وأكد بو هارون أن البنك وضع شروطا للاستثمار في الأسهم بهدف عدم تكرار التجربة الماضية التي خسر فيها الكثير, وطبقا لهذه الشروط أنشا البنك ثلاث محافظ استثمارية بقيمة 300 مليون درهم, الأولى للاستثمار في سوق الأسهم الإماراتية والثانية تركز على أسواق المال الخليجية والثالثة لأسواق الشرق الأوسط وإفريقيا, وسيساهم البنك حسب الشروط بنحو 10 في المائة من كل محفظة وسيقوم فريق من المتخصصين بإدارة المحافظ والإشراف عليها.
    وأضاف أنه خلال الفترة القصيرة الماضية "تمكنا من الحصول على حصة جيدة في السوق المصرفية خصوصا في قطاع الأفراد بعدما غيرنا المفهوم الذي كان سائدا في السابق من أن البنك التجاري يهتم بالشركات وغير معني بالأفراد, ولهذا السبب طرحنا منتجات وخدمات للأفراد لاقت استجابة كبيرة, فقد ارتفعت محفظة الإقراض من 200 مليون درهم إلى 1.3 مليار درهم, ونطمح إلى أن تصل قيمتها إلى ثلاثة مليارات درهم بنهاية العام الجاري, كما أن الخطة تستهدف زيادة عدد فروع البنك من ثمانية فروع إلى 20 فرعاً خلال العام الجاري".
    ووعد بوهارون بالانتقال بالبنك التجاري من بنك صغير إلى متوسط, وعلى حد قوله "نحن أمام بنك يولد من جديد, ولهذا السبب قمنا بضخ استثمارات للاستثمار في الموارد البشرية من خلال تدريب الموظفين الذين ارتفع عددهم إلى 465 موظفا, وضمن الخطة سيحصل كل موظف على أربع دورات أو برامج تدريبية في العام, كما قمنا بتحديث وتطوير البنية التحتية للبنك المتعلقة بشبكة الحاسب الآلي.
    وتوقع الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي أن تسجل أرباح البنوك الإماراتية بنهاية العام الجاري نموا يراوح بين 20 و25 في المائة لأسباب أهمها تعافي أسواق الأسهم حيث نلمس بالفعل تحسنا ملموسا يتوقع أن يزيد تدريجيا, إضافة إلى قوة الاقتصاد الوطني وخطط التنمية التي طرحتها الحكومة والتي تركز على زيادة معدلات النمو, وبالتالي خلق فرص جيدة للاستثمار وهو ما سيرفع بالتالي عوائد الشركات والبنوك.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    " فورة السيولة " تواصل تحريك سوق أبو ظبي ودبي تعاني من "هجرة المضاربين "

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 11/02/1428هـ
    لليوم الثالث على التوالي تدفع فورة السيولة " المتدفقة على سوق أبو ظبي انتقالا من دبي أحجام تداولات سوق العاصمة أمس إلى مستويات تاريخية جديدة لأول مرة العام الجاري بلغت قيمتها 717 مليون درهم فيما تواصل سوق دبي تراجعها إلي أقل من 300 مليون درهم على الرغم من ارتفاع مؤشرها بنسبة مقاربة لصعود مؤشر سوق العاصمة 0.72 في المائة.
    ولا يزال الدفع قويا من سهم صروح العقارية الذي حافظ على صدارة الأسهم الأكثر تداولا ونشاطا بتداولات قيمتها 190 مليون درهم بما يعادل 26.5 في المائة من إجمالي سوق أبو ظبي من تداول 64.4 مليون سهم وهو أكبر حجم تداولات يسجله السهم في تاريخه وأغلق مرتفعا بنسبة طفيفة 0.07 في المائة.
    وقال لـ "الاقتصادية" وسطاء في سوق دبي أن السيولة واصلت انتقالها من دبي في اتجاه سوق العاصمة بعدما هجر المضاربون السوق وتمكنوا من "جر" صغار المستثمرين ورائهم إلى هناك بعد الحركة المتواصلة التي سجلتها أسعار الشركات العقارية بالتحديد والتي تواصل استقطاب تعاملات قوية خصوصا أسهم صروح والدار وأركان إضافة إلى أسهم البترول: آبار وطاقة ودانة غاز.
    وأجمعوا على أن قرار شركة الدار العقارية بالسماح للأجانب بتملك 40 في المائة من أسهمها أقنع المستثمرين بأن إمارة أبو ظبي في طريقها لفتح الباب واسعا أمام الأجانب لتملك حصص في شركاتها العقارية وهو ما سيسهم في رفع أسعارها في الفترة المقبلة إضافة إلى أن غالبية أسهم سوق أبو ظبي وصلت إلى مستويات سعرية مغرية بالشراء ولم تنل حقها من الصعود مثل أسهم دبي وهو ما شجع شريحة كبيرة من المستثمرين على الانتقال من دبي إلى أبو ظبي للحاق بفرصة استثمارية مواتية.
    وعلى الرغم من أن سوق أبو ظبي أغلقت مرتفعة بنسبة 0.75 فى المائة إلا أنها سجلت هبوط أسعار 18 شركة مقابل ارتفاع 17 أخرى, وحقق سهم أبو ظبي للفنادق أكبر نسبة ارتفاع قريبا من الحد الأعلى 9.8 في المائة يليه سهم أبو ظبي لبناء السفن 7.9 في المائة فيما سجل سهم أسماك أكبر نسبة انخفاض 9.7 في المائة وعمان والإمارات للاستثمار 9.2 في المائة.
    ولوحظ أن سهم اتصالات صعد بنسبة 2.1 في المائة إلى 16.80 في المائة بدفع من إعلان الشركة عن توزيع 60 في المائة نقدا و10 في المائة أسهم منحة كأرباح عن العام الماضي في حين هبط سهم أبو ظبي الإسلامي بنسبة 2.2 في المائة عند 46.45 في المائة علي الرغم من قرار الجمعية العمومية غير العادية أول أمس برفع قيمة إصدار صكوك قابلة للتحويل إلي أسهم لشركة الإمارات الدولية للاستثمار التي تمتلك 37 في المائة من رأسمال البنك من 1.5 مليار درهم إلي ملياري درهم.
    ولم تتغير وتيرة تعاملات سوق دبي كثيرا باستثناء تواصل عملية انتقال السيولة منها إلى سوق أبوظبي وهو ما أدى إلى تراجع أحجام التداولات لليوم الثالث على التوالي إلي 272.2 مليون درهم غير أن السوق سجلت ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.72 في المائة من صعود أسعار 13 شركة مقابل هبوط أربع وثبات أسعار ثلاث أخرى أبرزها سهم إعمار الذي لم يتحرك لليوم الثاني على التوالي وأستقر عند 13.05 درهم وإن تصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطا في السوق بتداولات قيمتها 110 ملايين درهم.
    وسجل سهم سلامة للتأمين ارتفاعا بنسبة 0.71 في المائة عند سعر 2.83 درهم بدفع من إعلان الشركة عن موافقة هيئة السوق المالية السعودية على طرح 40 في المائة من الشركة التي أسستها في المملكة باسم "إياك السعودية للتأمين التعاوني" والبالغ رأسمالها 100 مليون ريال.











    "الاتصالات السعودية" توفر أسرع محرك بحث للاستعلام في العالم

    - "الاقتصادية" من الرياض - 11/02/1428هـ
    دشنت الاتصالات السعودية أخيراً خدمة الاستعلام المباشر من خارج المملكة على الرقم الموحد (905) وذلك من خلال خدمة الرقم الموحد (9200)، حيث يتمكن العملاء من الاتصال على الرقم (966920000905+) من خارج المملكة في أكثر من 45 دولة في العالم ترتبط باتفاقيات ثنائية مع الاتصالات السعودية، ليصبح بمقدور المتصلين على ممثلي خدمة العملاء في مراكز استعلامات الدليل الاستعلام عن أي جهة تجارية أو سكنية داخل المملكة العربية السعودية, مع إمكانية التحدث باللغة العربية, أو الإنجليزية كأي متصل من داخل المملكة.
    يأتي إطلاق هذه الخدمة من قبل الاتصالات السعودية تزامنا مع الانفتاح الاقتصادي والتجاري الذي تشهده المملكة مع بقية دول العالم, مما يتيح للمستثمرين, السياح, الحجاج, والمعتمرين سهولة التواصل مع من يرغبون داخل المملكة من خلال قناة اتصال جديدة وميسرة, ومن تلك البلدان على سبيل المثال لا الحصر كل من مصر، سوريا، لبنان، دول الخليج العربي، بريطانيا، إيطاليا، أمريكا، باكستان، الهند، ماليزيا، وإندونيسيا،هذا ويستقبل مركز استعلامات الدليل (905) يوميا أكثر من 200,000 مكالمة من عملاء الاتصالات السعودية فى خدمة الجوال والهاتف فقط ، وبلغ معدل سرعة الإجابة أقل من ثلاث ثوان, حيث تملك الاتصالات السعودية أسرع محرك بحث للاستعلام في العالم تصل سرعته إلي أقل من 0,5 جزء من الثانية.
    وحرصت الاتصالات السعودية على تطوير خدمة استعلامات الدليل في عام 2006م من خلال عدة خصائص جديدة كاستقبال المعلومات عبر الرسائل القصيرة SMS، حيث ينفرد عملاء الجوال باستقبال المعلومات عن الأرقام المطلوبة من خلال رسائل قصيرة ترسل مباشرة من المركز إلى جوالاتهم أو من خلال الفاكس أو البريد الإلكتروني. وجار حالياً العمل على تقديم خدمة ربط المتصلين على المركز آلياً ومباشرة بالأرقام المطلوبة دون الحاجة للاتصال بها.
    من جهة أخرى قامت الاتصالات السعودية أخيراً بتوزيع الإصدار الثاني من دليل الصفحات الصفراء السعودية, وذلك من خلال قطاع التسويق والمبيعات في الشركة وخصصت موقعا للدليل الإلكتروني على شبكة الإنترنت http://www.yellowpages.stc.co.sa كما يتاح من خلال مركز الاتصال الدولي (900) الاتصال عبر المأمور الدولي لعملاء الهاتف والجوال إلى أكثر من 100 دولة حول العالم، عبر دوائ

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ

    تصنيف HSBC أفضل بنك وكيل في المملكة

    - "الاقتصادية" من الرياض - 11/02/1428هـ
    صنفت مجلة جلوبال كستوديان شركة HSBC العربية السعودية المحدودة - التي يملك "ساب" 40% من رأسمالها - البنك الوكيل رقم 1، و"أفضل بنك وكيل" في السعودية، وذلك في الاستبيان الذي أجرته حول البنوك الوكيلة في الأسواق الناشئة لعام 2006. كما تم تصنيف البنك "أفضل بنك وكيل" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الاستبيان نفسه.
    وبهذه المناسبة صرح تيموثي جراي، المدير التنفيذي لشركة HSBC العربية السعودية المحدودة، قائلا: "نحن نشعر بالفخر لأن عملاءنا هم من قام بتصنيف شركة HSBC العربية السعودية المحدودة، البنك الوكيل رقم 1 في السعودية. وسوف نواصل الاستثمار في هذا المجال والتعاون الوثيق مع الأسواق المالية".
    وأضاف: "بدأت HSBC العربية السعودية المحدودة، تقديم خدمات الحفظ من الباطن للعملاء من المؤسسات المحلية والخارجية في الشرق الأوسط منذ أكثر من عشر سنوات. وتغطي شبكة البنك الآن عشر دول في المنطقة".
    وقال ظفر خان، رئيس خدمات الأوراق المالية: "إن هذا التصنيف يعكس التزام HSBC العربية السعودية المحدودة، بتقديم أفضل مستويات الخدمة لعملائنا الذين منحوا البنك هذا التصنيف من خلال الاستبيان، وسوف يستمر عملاؤنا في الاستفادة من سلسلة خدماتنا الشاملة في الحفظ ومقاصة السندات المالية بما في ذلك خدمات التسوية والحفظ الآمن وإجراءات الشركات".
    الجدير بالذكر أن استبيان مجلة جلوبال كستوديان، يقوم بقياس أداء البنوك الوكيلة في الأسواق الناشئة وآراء الجهات الداخلية والخارجية المشاركة في الاستبيان وتشمل البنوك والوسطاء المتعاملين ومديري الصناديق وجهات أخرى تقوم بتصنيف البنوك الوكيلة لها فيما يتعلق بنوعية خدمات الحفظ من الباطن والمقاصة وخدمات التسوية المقدمة في 68 سوقاً ناشئة.











    يسمح لمفتشي "التجارة" بدخول المنشأة ..و100 ألف ريال غرامة للمخالفين
    نظام جديد للبيع بالتقسيط يضمن السداد ويحد من التلاعب


    - علي العنزي من الرياض - 11/02/1428هـ
    تتجه وزارة التجارة والصناعة إلى تطبيق نظام شامل يحكم البيع بالتقسيط في السوق السعودية، وإنشاء مركز معلومات ائتماني تشرف عليه الوزارة يكون مقره مجلس الغرف السعودية يقدم جميع المعاملات الائتمانية للمتعاملين، في سوق يقدر حجمها بأكثر من خمسة مليارات ريال. ومن شأن هذا النظام إيجاد آلية تضمن السداد من قبل المشترين, فضلا عن أنه يتصدى للتلاعب من قبل الشركات العاملة في هذا النشاط.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    تتجه وزارة التجارة والصناعة إلى إصدار نظام شامل يحكم العمل في المعاملات الائتمانية للمتعاملين مع شركات التقسيط ليكون بمثابة مركز معلومات ائتمان تشرف عليه الوزارة ويكون مقره مجلس الغرف السعودية.
    وأكد صالح موسى الخليل المشرف على الإدارة العامة للتجارة الداخلية في وزارة التجارة والصناعة مدير عام التموين في الوزارة، أن هذا النظام سيتم العمل به قريبا، حيث سيقضي على العشوائية في سوق التقسيط، إذ ستقتصر ممارسة أعمال البيع بالتقسيط على الشركات والمؤسسات الاحترافية.
    ولفت الخليل إلى أن النظام يتيح لمفتشي وزارة التجارة والصناعة الدخول والتفتيش على جميع المؤسسات والشركات للتأكد من التزامها بالنظام، وفي حالة ضبط أية مخالفات في هذا الشأن فإن النظام يفرض غرامات مالية بحق المخالفين تصل إلى 100 ألف ريال، مشيرا إلى أن هناك فرقاً بين البيع بالتقسيط والبيع المنتهي بالتمليك، ولم يستبعد أن يصدر نظام جديد لتنظيم الأخير.
    وقدم الخليل خلال اللقاء التعريفي الذي نظمته غرفة الرياض أمس لشرح تفاصيل نظام التقسيط الجديد وشارك فيه ماجد الشاوي مدير الإدارة التجارية في غرفة الرياض، نبذه عن تعريف البيع بالتقسيط وشروط مزاولته وأركان البيع بالتقسيط وجهات الفصل في المنازعات الناشئة عن تنفيذ عقد البيع بالتقسيط، كما تطرق إلى العقوبات التي تترتب على مخالفة نظام البيع بالتقسيط.
    وقال: "إن النظام الجديد اشترط أن تكون ممارسة البيع بالتقسيط على وجه الاحتراف من خلال شركة أو مؤسسة مرخص لها من قبل وزارة التجارة والصناعة، وكذلك عدم الإعلان عن السلع المراد بيعها بالتقسيط إلا بعد الحصول على ترخيص من الإدارة العامة للتجارة الداخلية في وزارة التجارة والصناعة أو أي من فروعها في مناطق المملكة المختلفة".
    وأبان الخليل أن النظام الجديد اشترط على من يمارس البيع بالتقسيط أن يلتزم بعمل سجل خاص لقيد العمليات وأن يكون لديه حساب منتظم بالإيرادات والمصروفات وأن يراجع هذا الحساب بشكل سنوي من قبل محاسب قانوني. وقال: "اشترط النظام على من يمارس البيع بالتقسيط أن يزود مركز المعلومات الائتمانية ـ المزمع إنشاؤه ـ بالمعلومات المتوفرة لديه أولا بأول".
    ودعا الخليل الشركات والمؤسسات التي تمارس البيع بالتقسيط إلى تحديث بياناتها لدى وزارة التجارة والصناعة كي يتم تحديث سجلها التجاري ليتماشى مع النظام الجديد للبيع بالتقسيط.
    من جانبه، قدر خالد الجاسر رئيس لجنة التقسيط في الغرفة التجارة الصناعية في الرياض، حجم الاستثمار في شركات التقسيط في السعودية بأكثر من خمسة مليارات ريال، مشيرا إلى أنه يوجد في السوق السعودية حاليا أكثر من 20 شركة تقسيط تمارس هذا النشاط على درجة عالية من الاحترافية، إضافة إلى وكلاء السيارات الذين يقدمون نشاط التقسيط والذي يفوق تواجدهم الـ 40 شركة على مستوى المملكة.
    وشدد الجاسر على أهمية أن تواكب اللائحة التنفيذية لنظام التقسيط الجديد واقع قطاع التقسيط في المملكة لا سيما مع التوسط الكبير الذي شهده هذا السوق خلال السنوات القليلة الماضية.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 25 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 08-08-2007, 09:45 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 23/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 11-04-2007, 09:14 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 17/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 07-03-2007, 06:23 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 3/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 21-02-2007, 09:19 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 24-01-2007, 10:12 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا