إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 33

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    المؤشر يعكس مساره الصاعد ويفقد 89 نقطة
    عجز «القيادية » يعرّض السوق لهبوط مفاجئ في نصف الساعة الأخيرة للتداول


    تحليل : علي الدويحي
    عكس المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية وفي النصف الساعة الاخيرة من تعاملاته امس السبت مساره الصاعد عندما ارتفع في البداية بمقدار 200 نقطة ثم غير مساره الى الاتجاه الهابط بمقدار 89 نقطة ليغلق على تراجع بما يعادل1،02% ويقف عند مستوى 8683 نقطة بحجم سيولة تجاوزت 24،7 مليار ريال وكمية تنفيذ قاربت على 462 مليون سهم، جاءت موزعة على نحو 561 الف صفقة ارتفعت اسعار اسهم 19 شركة وتراجعت اسعار اسهم 66 شركة معظمها على النسبة الادنى.
    من الناحية الفنية ومنذ بداية الموجة الحالية هناك أسهم اخذت حقها من الارتفاع واصبحت تعاني من تضخم في المؤشرات الفنية وكان لابد لها من الاسترخاء، وفي المقابل شركات تأخر ارتفاعها ولكنها قليلة، ويميل الاغلاق الى السلبية نوعا ما حيث يدخل تعاملات اليوم ويمتلك نقطة دعم قوية عند 8512 نقطة ومن المحتمل ان يرتد من عندها، كما يمتلك نقاط دعم اخرى ومن اهمها 8400 ثم 8084 نقطة وهي قاع الموجة الحالية ومن ابرزملامح الهبوط المفاجئ هو محاولة تجاوز اسعار الشركات القيادية اسعار قاع تصحيح فبراير ومثال ذلك سابك 124،25 ريالا والاتصالات 96 ريالا والراجحي 111 ريالا والكهرباء 15 ريالا، فمن الصعب ان يستقر السوق ما لم تغلق هذه الشركات اعلى من هذه الاسعار لمدة ثلاثة ايام متتالية، مع الاخذ في الاعتبار ان السوق حاليا يعتمد على المعلومة مما يضعف جانب التحليل الفني وهذا لا يلغي ان هناك شركات مازالت فرصة استثمارية جيدة والخوف من الايام القادمة ان لا يحدث تدافع جماعي ويتطور الى ابعد من جني ارباح صحي، فلذلك يفضل انتقاء السهم بعناية مع اهمية توفير سيولة فكما اشرنا في تحليل سابق ان جني الارباح القاسي لن يتم والا والاغلبية بداخل السوق ومن ابرز علامات حدوثه تناثر التوصيات العشوائية والاكثرية متفائلون وغياب المنطق وسيطرة العاطفة.
    افتتح السوق تعاملاته على ارتفاع مما جعل كثيرا من الشركات تفتتح اسعارها ايضا على فجوة سعرية الى اعلى، وكان تدفق السيولة مرتفعا في البداية حيث تجاوزت 6 مليار ريال استحوذ سهم الراجحي على نسبة كبيرة منها نتيجة حالة القلق والخوف الذي بدا يعتري المساهمين مما تسبب في شبة ركود لدى الشركات الصغيرة والتي كانت تنتظر اداء الشركات القيادية واستقرار الاسعار وبالذات لسهم الاتصالات فوق حاجز 79 ريالا وسابك على 126 ريالا والراجحي اعلى من 111 ريالا وعدم الاغلاق تحت حاجز 106 ريالات حيث وصل المؤشر العام الى مستوى 8956 نقطة وكانت مقاومة قوية لم يستطع تجاوزها مما اضطر السوق الى الدخول في مسار افقي بهدف استجماع القوى من جديد ولم ينجح ايضا ليعود الى اسفل بهدف فك الاختناقات حتى وصل الى مستوى 8579 نقـطة ليتطور الى بيع جماعي في اغلب الشركات حيث اغلقت شركات على النسبة السفلى وهذا مؤشر غير جيد حيث ومنذ بداية الموجة الحالية واثناء جني الارباح كانت الأسهم نادرا ماتغلق على النسبة السفلى وبأعداد معــــدوده ونتـوقع ان يواصل المؤشر اليوم في اغلب الفترات الاسترخاء ومن المهم اليوم متابعة الأسهم القيادية فمن الصعب ان يتجــاوز المؤشر العام حاجز 8900 نقطة الا عن طريق سهمي الراجحي او سابك.












    7634 مليونا صادرات غير بترولية في نوفمبر والواردات 25013 مليونا


    واس (الرياض)
    بلغت قيمة الصادرات غير البترولية للمملكة خلال نوفمبر 2006م 7634 مليون ريال مقارنة بـ 5971 مليون ريال خلال نوفمبر 2005م أي بارتفاع نسبته 28 بالمائة. وأوضح تقرير أصدرته مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات في وزارة الاقتصاد والتخطيط حول حركة صادرات المملكة غير البترولية خلال شهر نوفمبر 2006م أن المواد “البتروكيمياوية” تبوأت المركز الاول بمبلغ قدره 2563 مليون ريال تلتها المواد البلاستيكية بمبلغ 1917 مليون ريال ثم السلع المعاد تصديرها بمبلغ قدره 1085 مليون ريال ثم المعادن العادية ومصنوعاتها بمبلغ قدره 587 مليون ريال فيما بلغت قيمة بقية السلع مبلغا قدره 1482 مليون ريال. أما قيمة الواردات فقد بلغت خلال الفترة نفسها 25.013 مليون ريال بارتفاع نسبته 32 فى المئة عن شهر نوفمبر 2005م. واحتلت الالات والاجهزة والمعدات الكهربائية المركز الاول بمبلغ 7100 مليون ريال تلتها معدات النقل بمبلغ 4880 مليون ريال ثم المعادن العادية ومصنوعاتها بمبلغ 4246 مليون ريال فالمواد الغذائية بمبلغ 2465 مليون ريال فيما بلغت قيمة بقية السلع 6322 مليون ريال. وافاد التقرير ان اهم الدول المصدر اليها هى دولة الامارات المتحدة بمبلغ قدره 1105 مليون ريال ثم دولة الكويت بمبلغ 535 مليون ريال ثم الصين بمبلغ 457 مليون ريال فبقية الدول بمبلغ 5537 مليون ريال.
    اما قيمة السلع الوطنية المستوردة من دول مجلس التعاون لدول الخلبج العربية خلال شهر نوفمبرعام 2006م فقد بلغت حسب التقرير 1005 ملايين ريال مقابل 718 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع مقداره 287 مليون ريال بنسبة 40 بالمائة.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    نظام المنافسات والمشتريات الحكومية يدخل التنفيذ ويوفر الشفافية والعدالة بين المقاولين
    الحصول على ثلاثة عروض شرط لصلاحية الشراء المباشر في الحالات العاجلة



    ياسر غندور (جدة)
    دخل نظام المنافسات والمشتريات الجديد حيز التنفيذ امس واصبح نافذاً للعمل به بعد انقضاء فترة (120) يوماً من تاريخ نشره بجريدة أم القرى السنة 83 العدد رقم (4122) وتاريخ 19/10/1426هـ، وذلك وفقاً لما نصت عليه المادة الحادية والثمانون منه، والذي وافق عليه مجلس الوزراء بقراره رقم (223) وتاريخ 02/09/1427هـ وتوج بالمرسوم الملكي الكريم برقم (م/58) وتاريخ 04/9/1427هـ. ويلغي النظام الجديد بشكل نهائي نظام تأمين مشتريات الحكومة وتنفيذ مشروعاتها وأعمالها السابق الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم (م/14) وتاريخ 7/4/1397هـ.
    يحتوي النظام على احدى وثمانبن مادة تهدف إلى تنظيم المنافسات والمشتريات التي تقوم بها الجهات الحكومية بقصد حماية المال العام وهذا بخلاف النظام القديم الذي كان يتضمن (14) مادة فقط. كما يهدف إلى تحقيق العدالة والشفافية في المنافسة النزيهة بين المقاولين، وفيما يلي أبرز ملامح النظام الجديد:
    ألزمت المادة (7) الحكومة بالإعلان عن كل المنافسات الحكومية في الجريدة الرسمية وفي صحيفتين محليتين .
    الضمانات البنكية
    - ألزم النظام الجديد المقاولين المنافسين على تقديم ضمان ابتدائي يتراوح من (1%) إلى (2%) من قيمة العرض وفقاً لشروط المنافسة، ولا يلزم تقديم هذا الضمان في حالة الشراء المباشر أو في التعاقد مع الجمعيات الخيرية والجمعيات ذات النفع العام بشرط تنفيذ الأعمال بنفسها، كما حدد النظام بموجب المادة (12) منه مدة سريان العروض في المنافسات العامة (90) يوماً فإن سحب المقاول عرضه قبل انتهاء المدة فلا يعاد له الضمان الابتدائي.
    - وألزمت المادة (33) منه المتعاقد الذي تتم الترسية عليه أن يقدم ضماناً نهائياً بنسبة (5%) من قيمة العقد خلال عشرة أيام من تاريخ الترسية.
    - كما أجازت المادة (38) منه للجهات الحكومية صلاحية دفع نسبة (5%) للمتعاقد من قيمة العقد بشرط ألا تتجاوز قيمة الدفعة عن خمسين مليون ريال
    - حددت المادة (28) من النظام الجديد مدة سريان عقود تنفيذ الخدمات ذات التنفيذ المستمر كالصيانة والنظافة والتشغيل بأن لا تتجاوز خمس سنوات ويعتبر ذلك نصاً مستحدثاً لم يكن منصوصاً في النظام السابق.
    - ألزمت المادة (29) الجهات الحكومية باستخدام نماذج العقود المعتمدة وفقاً لهذا النظام.
    - أجازت المادة (31) عدم كتابة عقد إذا كانت قيمته (300) ألف ريال فأقل واكتفت بالمكاتبات المتبادلة بين الجهة الحكومية والمتعاقد، والمكاتبات إذا استخدمت في إبرام التعاقد يجب أن تحتوي بدلالة واضحة على شروط التوريد أو المقاولة تفصيلاً، وكيفية صرف المستخلصات وغيرها من البيانات التي توضح أركان العقد والالتزامات المقررة على طرفي التعاقد حتى لا يطرأ أي تجهيل فيها قد ينجم عنه نزاع يتسبب في تعطيل الأعمال عند نشوء الخلاف في التفسير والتأويل للمكاتبات المتبادلة بين الجهة الحكومية والمتعاقد.
    - ألزم النظام الجديد وزارة المالية بموجب المادة (32) بمراجعة كافة العقود التي تبرمها الجهات الحكومية وتزيد مدة تنفيذها عن سنة ولا تقل قيمتها عن خمسة ملايين ريال.
    - أجازت المادة (36) صلاحية الجهات الحكومية في زيادة التزامات المتعاقد بما لا يتجاوز نسبة (10%) من القيمة الإجمالية للعقد أو تخفيض هذه الالتزامات بما لا يتجاوز نسبة (20%) من قيمة العقـد، ويعد ذلك تعديلاً لما كان مطبقاً في النظام السابق الذي كان يجيز زيادة الالتزامات على المتعاقد في حدود نسبة (20%) من مجموع قيمة العقد.
    تحقيق التوازن في العقود
    - عالجت المادة (43) من النظام الجديد حالات تعديل قيمة العقد عند تعديل التعريفة الجمركية أو الرسوم الجمركية أو الضرائب أو المواد أو الخدمات المسعرة رسمياً بالزيادة أو النقص بحسب الأحوال بمقدار الفرق، وتعتبر هذه المادة من النصوص المستحدثة والتي لم يكن منصوصاً عليها في النظام السابق كما أن التطبيق العملي لهذه المادة وإمكانية مرونة العقود المبرمة بين المقاولين والجهات الحكومية سوف يحسم الكثير من الخلافات والمنازعات التي قد تنشأ بينهما عند زيادة الأسعار أو تخفيضها، وبذلك يحقق النظام الجديد حفظ الحقوق لكل منهما ويحافظ أيضاً على التوازن الاقتصادي بين التزامات كل منهما.
    - حددت المادة (44) الحد الأدنى للحكومة صلاحية الشراء المباشر في الحالات العاجلة على ألا تتجاوز قيمة الشراء مليون ريال والحصول على ثلاثة عروض على الأقل، بينما ألزمت المادة (46) منه عدم إجازة تجزئة المشتريات أو الأعمال من أجل الوصول بها إلى صلاحية الشراء المباشر.
    الغرامـــات
    - فرضت المادة (48) من النظام الجديد غرامة تأخير لا تتجاوز (6%) من قيمة عقود التوريد، ولا تتجاوز (10%) من قيمة العقود الأخرى والتي منها عقود الأشغال العامة أو عقود التشغيل والصيانة أو عقود الأعمال الاستشارية، بينما أعفت المادة (51) من النظام الجديد غرامة التأخير ما لم يكن التأخير ناتجاً عن قوة قاهرة أو ظروف طارئة أو بسبب خارج عن إرادة المتعاقد ويترتب عليها استحالة تنفيذ الالتزام، ونجد أن الحد الأقصى لغرامة التأخير في عقود التوريد أقل بنسبة (40%) من الحد الأقصى للغرامة في عقود الأشغال العامة وعقود التشغيل والصيانة وعقود الأعمال الاستشارية، ويرجع السبب إلى خطورة التأخير في أنواع هذه العقود أكبر من التأخير في عقود التوريد، حيث أن التأخير في عقود التوريد يمكن التغلب عليه في طلب التوريد من متعهد آخر، بينما التأخير في العقود الأخرى قد ينجم عنه تعطيل في تنفيذ المشروعات الحكومية المتعلقة بالمصلحة العامة.
    - أعطت المادة (53) من النظام الجديد الحق للجهة الحكومية في سحب العمل من المتعاقد بالإضافة إلى فسخ العقد أو التنفيذ على حساب المتعاقد مع أحقية الرجوع عليه بالتعويض المستحق عما لحق من ضرر بسبب ذلك في خمس حالات هي:
    (1) إذا ثبت أن المتعاقد قد شرع في رشوة أحد موظفي الجهات الحكومية أو حصل على العقد بطريق الرشوة.
    (2) إذا تأخر عن البدء في العمل أو تباطأ في تنفيذه، أو أخل بأي شرط من شروط العقد.
    (3) إذا تنازل عن العقد أو تعاقد لتنفيذه من الباطن دون إذن خطي من الجهة الحكومية.
    (4) إذا أفلس أو طلب إشهار إفلاسه أو ثبت إعساره أو كان شركة وجرى تصفيتها.
    (5) إذا توفي المتعاقد وكانت مؤهلاته الشخصية محل اعتبار في التعاقد.
    - ألزم النظام وزير المالية بموجب المادة (78) بتشكيل لجنة من المستشارين لا يقل عددهم عن (3) على أن يكون من بينهم خبير فني ويرأس هذه اللجنة مستشار قانوني لا تقل مرتبته عن الثالثة عشرة بحيث تتولى اللجنة النظر في طلبات التعويض المقدمة من المقاولين والمتعهدين وكذلك بلاغات الغش والتحايل والتلاعب وقرارات سحب العمل والنظر في طلبات الجهات الحكومية التي ترد إلى وزير المالية بطلب منع التعامل مع المقاول الذي نفذ مشروعاً معيباً أو مخالفاً للشروط والمواصفات المتفق عليها.
    - كما ألزم النظام وزير المالية بموجب المادة (80) منه بإصدار اللائحة التنفيذية لهذا النظام خلال مائة وعشرين يوماً من تاريخ صدوره.












    تأسيس شركة عقارية وتحويل «الخليج للكيماويات» الى «مساهمة »


    واس (الرياض)
    صدر قرار وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبدالله يمانى بتأسيس شركة العقارات المكتبية “شركة مساهمة مقفلة” برأسمال قدره 2.000.000 مليوني ريال سعودي مقسم الى 200.000 مائتى الف سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 عشرة ريالات سعودية اكتتب المؤسسون بكامل اسهمها وتتخذ من مدينة الرياض مقرا لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في شراء الاراضى لاقامة مبان عليها واستثمارها بالبيع أو الايجار لصالح الشركة وادارة وتطوير وصيانة الاراضى والعقارات لحساب الشركة وادارة وتشغيل المشاريع العقارية والتجارية والصناعية والسكنية واقامة القرى السياحية والمنتزهات العامة والمجمعات السياحية والتجارية والسكنية وبيعها أو تأجيرها لصالح الشركة.
    كما صدر قرار الوزير بتحول شركة الخليج للكيماويات والزيوت الصناعية من شركة ذات مسؤولية محدودة الى شركة مساهمة “مقفلة” برأسمال قدره 140 مليون ريال سعودي مقسم الى 14 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 عشرة ريالات سعودية اكتتب المؤسسون بكامل أسهم الشركة وتتخذ من مدينة الدمام مقرا لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في انتاج المذيبات الهيدروكربونية ومشتقاتها ومشتقات البترول وانتاج الزيوت الخاصة المشتقة من البترول واعادة تكرير زيوت التزييت المستهلكة وتكرير الزيوت النباتية وانتاج المواد الكيماوية المشتقة منها وانتاج الراتنجات واللدائن والكيماويات ومشتقاتها.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    الاتصالات تستلم 10 طلبات لتراخيص «الثابت»


    حزام العتيبي (الرياض)
    أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أمس استلامها (10) طلبات للحصول على تراخيص تقديم خدمات الاتصالات الثابتة استجابة لوثيقة طلب الحصول على التراخيص التي أصدرتها الهيئة في 21/9/1427هـ (14/10/2006م).
    وقد استلمت الهيئة الطلبات مرتبة حسب توقيت استلام العروض وهي على النحو التالي:
    شركة الاتصالات الضوئية (الامريكية)، اتحاد خالد احمد الجفالي (الباكستانية)، شركة الاتصالات القابضة (السعودية)، اتحاد المتكاملة (من هونج كونج)، اتحاد الكترونت (الايطالية)، اتحاد اتصالات (موبايلى)، السعودية، اتحاد عذيب للاتصالات (بتلكو البحرينية)، اتحاد مكة للاتصالات (شركة الاتصالات الصينية)، اتحاد الشعلة (الهندية)، اتحاد بيانات (شركة الاتصالات الكورية).
    وأشار المتحدث الرسمي للهيئة سلطان بن محمد المالك أن الهيئة ستقوم بدراسة وتقييم الطلبات المقدمة خلال الاسابيع القادمة وفق معايير ومنهجية التقييم الواردة في وثيقة طلبات الحصول على تراخيص تقديم خدمات الاتصالات الثابتة يلي ذلك تحديد الجهات المؤهلة وفق تلك المعايير والبدء في عملية تخصيص نطاقات الطيف الترددي لمقدمي الطلبات .












    عقدان لشركة الكهرباء بقيمة 770 مليون ريال في الجبيل2


    عكاظ (الرياض)
    وقع رئيس مجلس ادارة الشركة السعودية للكهرباء المهندس محمود بن عبد الله طيبة امس عقدا مع شركة وطنية لانشاء محطة تحويل للطاقة الكهربائية في مدينة الجبيل الصناعية بتكلفة اجمالية تبلغ 556 مليون ريال لمواكبة الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية ومساندة القطاع الصناعي.وأوضح المهندس محمود طيبة أن العقد وقع مع شركة كوجيليكس بهدف ايصال الطاقة الكهربائية بجهد 380/230 كيلوفولت الى المنطقة الصناعية الثانية بالجبيل لانشاء محطة تحويل قدرتها 3000 ميقافولت أمبير بتكلفة تزيد عن 556 مليون ريال.
    وكان المهندس علي بن صالح البراك الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء قد وقع عقدا مع الشركة السعودية لخدمات الاعمال الكهربائية والميكانيكية لانشاء خطوط نقل الطاقة جهد 380 /230 كيلوفولت لربط المحطة الجديدة بالشبكة العامة بتكلفة 214 مليون ريال.
    وأوضح أن مشروع الخطوط الذي سيتم انشاؤه يتضمن انشاء خطين هوائيين مزدوجي الدائرة جهد 380 كيلوفولت من نقطة ربط قريبة من محطة الفاضلى جهد 380/230 كيلوفولت الى محطة الجبيل المركزية المقترحة جهد 380/230 كيلوفولت طول كل منهما 5ر17 كلم تقريبا.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    الأسهم تخفق في تعاملات السبت والخدمات أبرز الخاسرين

    أحمد حنتوش – الدمام

    أغلق سوق الاسهم يوم امس على انخفاض بعد عمليات جني ارباح محمومة خسر المؤشر العام خلالها 89.29 نقطة وبنسبة 1.02 بالمائة ليعكس ما كان عليه السوق في الساعات الاولى لبدء الجلسة حيث افتتح سوق الأسهم على مستوى 8772 نقطة ليواصل الارتفاع ويلامس مستوى 9 آلاف نقطة عند مستوى 8956 نقطة ليعاود الهبوط ويقفل عند مستوى 8683 نقطة.وشهد السوق عمليات جني ارباح كبيرة كانت معظمها خلال الدقائق الاخيرة قبل الاغلاق كون السوق شهد ارتفاعات متوالية خلال الاسابيع الماضية حيث كسب مؤشر السوق ما يقارب الألف نقطة. ووصلت القيمة السوقية المتداولة يوم امس الى 24.7 مليار ريال جاءت بعد تداول 462 مليون سهم كانت عبر 561 ألف صفقة. قطاعيا كان لقطاعي التأمين والاتصالات الاثر البالغ في عدم نزف العديد من النقاط بعدما ارتفع قطاع التأمين بنسبة 0.81 بالمائة وقطاع الاتصالات بنسبة 0.34 بالمائة فيما كان قطاع الخدمات الأكثر خسارة بفقدانه نسبة 3.76 بالمائة ثم قطاع الزراعة بخسارته بنسبة 3.36 بالمائة .
    وكانت شركة الكابلات السعودية الاكثر ارتفاعا بعدما وصل آخر سعر لسهم الشركة الى 43.25 ريال بصافي تغيير بلغ 3.75 ريال وبنسبة 9.49 بالمائة فيما كانت شركة اللجين في المرتبة الثانية بارتفاع بنسبة 3.88 بالمائة .
    وجاءت شركة المتطورة كأكثر الشركات تعرضاً للخسارة بعدما فقد سهم الشركة 6 ريالات وبالنسبة القصوى للانخفاض تلتها شركة تبوك الزراعية وبالنسبة نفسها ثم تهامة للاعلان بنسبة 9.85 بالمائة .
    وحققت شركة كهرباء السعودية الأكثر نشاطا بالكمية بعدما تم تداول 31 مليون سهم من اسهم الشركة تلتها شركة اعمار بتداول 19 مليون سهم ثم شركة الفنادق 14 مليون سهم. فيما كان مصرف الراجحي الأكثر تداولا من حيث الكمية بعدما تم تداول 1.14 مليار ريال في أسهم المصرف ثم شركة العبداللطيف بتداول في اسهم الشركة بلغ مليار ريال.












    تأسيس « العقارات المكتبية »

    الموافقة على تحويل « الخليج والزيوت الصناعية» الى مساهمة


    واس - الرياض

    صدر قرار وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني بتحول شركة الخليج للكيماويات والزيوت الصناعية من شركة ذات مسئولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال قدره 140 مليون ريال مقسم إلى 14 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بكامل أسهم الشركة وتتخذ من مدينة الدمام مقراً لهاً.
    وتتمثل أغراض الشركة في إنتاج المذيبات الهيدروكربونية ومشتقاتها ومشتقات البترول وإنتاج الزيوت الخاصة المشتقة من البترول وإعادة تكرير زيوت التزييت المستهلكة وتكرير الزيوت النباتية وإنتاج المواد الكيماوية المشتقة منها وإنتاج الراتنجات واللدائن والكيماويات ومشتقاتها.
    كما صدر قرار وزير التجارة والصناعة بتأسيس شركة العقارات المكتبية شركة مساهمة مقفلة برأسمال مليوني ريال مقسم إلى 200 الف سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بكامل أسهم الشركة وتتخذ من مدينة الرياض مقراً لهاً.
    وتتمثل أغراض الشركة في شراء الأراضي لإقامة مباني عليها واستثمارها بالبيع أو الإيجار لصالح الشركة وإدارة وتطوير وصيانة الأراضي والعقارات لحساب الشركة وإدارة وتشغيل المشاريع العقارية والتجارية والصناعية والسكنية وإقامة القرى السياحية والمنتزهات العامة والمجمعات السياحية والتجارية والسكنية وبيعها أو تأجيرها لصالح الشركة.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    مؤتمر عربي يناقش فرص الاستثمار في صناعة الصلب بمسقط

    اليوم - مسقط

    يفتتح في سلطنة عمان يوم بعد غد الثلاثاء مؤتمر الصلب العربى 2007 والمعرض المصاحب الذى ينظمه الاتحاد العربى للحديد والصلب بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وشركة شرق صحار ويستمر لمدة يومين. ويناقش المؤتمر الموقع التنافسى واستراتيجيات النمو لصناعة الصلب العربية وفرص واتجاهات الاستثمار فى صناعة الصلب عربيا وتأثير ارتفاع اسعار النفط والغاز على اقتصاديات تصنيع الصلب واتجاهات الاستيراد والتصدير لاسواق الصلب العربية.
    ويتطرق الى موضوع التكنولوجيات الجديدة ودورها فى تطوير انتاج الصلب فى عدد من المناطق والتوحد والاندماج فى صناعة الصلب العالمية وتأثيره على اسواق الصلب العربية واتجاهات النمو والتطور فى صناعة الصلب فى عدد من المناطق فى العالم ومدى توافر المواد الاولية وتأثيرها على مستقبل النمو فى صناعة الصلب .
    واشار المنظمون للمؤتمر الى انه ستتم مناقشة تلك المواضيع من خلال طرح 33 ورقة عمل و ان عدد المشاركين فى المؤتمر وصل الى ما يقارب 200 مشارك من مختلف الدول العربية والاجنبية.
    وتأتي اقامة المؤتمر لتسليط الضوء على النمو المتسارع الذى تشهده صناعة الحديد والصلب والنشاط الصناعى بشكل عام فى السلطنة والمشاريع المستقبلية التى ستقام فى صناعة الحديد والصلب وكذلك التعرف على التكنولوجيات المتطورة فى صناعة الحديد والصلب وما وصلت اليه هذه الصناعة على المستوى العالمى.
    واوضح مدير عام الصناعة هلال الحسنى انه وبسبب زيادة عدد المشاريع الكبرى وزيادة الاستثمارات فى قطاعات الصناعة والسياحة والعقارات فقد زاد استهلاك السلطنة من الحديد والصلب ليبلغ نحو 628 الف طن فى عام 2005 وذلك وفقا للانتاج المحلى وصافى الاستيراد من الحديد والصلب.
    وحول التطورات التى شهدتها صناعة الحديد والصلب خلال السنوات الاخيرة قال: ان الانتاج العالمى للحديد والصلب قد تخطى حاجز المليار طن فى عام 2004 منها ما يقارب 15 مليون طن انتجتها الدول العربية مشيرا الى انه نتيجة لهذه الزيادة فقد زاد الطلب على المواد الاولية المستخدمة فى الانتاج وبالتالى ارتفاع اسعارها فى الاسواق المحلية.
    واضاف ان انتاج الدول العربية من الصلب فى عام 2005 اكثر من 19 مليون طن من المنتجات النهائية مشيرا الى ان الاتحاد العربى للحديد والصلب يتوقع ان تصل الطاقات الانتاجية من الصلب الخام فى عام 2010 الى 22 مليون طن مقابل 18مليون طن فى عام 2005 بمعدل نمو يبلغ 7ر9 بالمائة خلال الفترة ما بين 2005 - 2010.












    «الكهرباء» تبرم عقدين بـ770 مليون ريال لإنشاء محطة وخطوط نقل في «الجبيل 2»

    مشعل العنزي - الدمام

    وقع رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للكهرباء المهندس محمود بن عبد الله طيبة امس عقداً مع شركة وطنية لإنشاء محطة تحويل للطاقة الكهربائية بمدينة الجبيل الصناعية بتكلفة إجمالية تبلغ 556مليون ريال لمواكبة الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية ومساندة القطاع الصناعي. وأوضح المهندس محمود طيبة أن العقد وقع مع شركة كوجيليكس بهدف إيصال الطاقة الكهربائية بجهد 380/230 كيلوفولت إلي المنطقة الصناعية الثانية بالجبيل لإنشاء محطة تحويل قدرتها 3000 ميقافولت أمبير بتكلفة تزيد عن 556 مليون ريال . وبين أن المحطة التي ستكون جاهزة في غضون عامين لتوفير الكهرباء للمصانع والمنشآت الجديدة الجاري تنفيذها في منطقة الجبيل من بينها مشاريع شركة كيان وسبكيم وتوسعة شركات بتروكيميا وغاز وشفرون وغيرها بالإضافة إلى أنها ستكون المصدر الرئيس لتغذية المشاريع الصناعية الجديدة في منطقة الجبيل-2 وأشار إلى أن مشروع محطة الجبيل المركزية جهد 380 /230 كيلوفولت يتضمن الإضافات والتعديلات الخاصة بأجهزة القياس والحماية والتحكم والاتصالات واسكادا في كل من محطة توليد مرافق ومحطات تحويل غزلان جهد 380 كيلوفولت والفاضلي 380 كيلوفولت وغاز جهد 230 كيلوفولت، كما تتضمن الإضافات والتعديلات لأجهزة الحماية لبعض خطوط نقل الطاقة جهد 230 كيلوفولت الحالية بجانب الإضافات والتعديلات لأجهزة اسكادا والحماية والاتصالات في كل من محطة تحويل بري ومحطة الجبيل الشمالية ومحطة كيان جهد 230 كيلوفولت. وكان المهندس على بن صالح البراك الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء قد وقع عقداً مع الشركة السعودية لخدمات الأعمال الكهربائية والميكانيكية لإنشاء خطوط نقل الطاقة جهد 380 /230 كيلوفولت لربط المحطة الجديدة بالشبكة العامة بتكلفة 214 مليون ريال. وأوضح البراك أن مشروع الخطوط الذي سيتم إنشاؤه يتضمن إنشاء خطين هوائيين مزدوجي الدائرة جهد 380 كيلوفولت من نقطة ربط قريبة من محطة الفاضلي جهد 380/230 كيلوفولت إلى محطة الجبيل المركزية المقترحة جهد 380/230 كيلوفولت طول كل منهما 17.5 كلم تقريبا. كما يتضمن إنشاء خط هوائي مزدوج الدائرة جهد 230 كيلوفولت بين محطة الجبيل المركزية المقترحة جهد 380/230 كيلوفولت ونقطة ربط على خط الجبيل الشمالية - كيان جهد 230 كيلوفولت وبطول 14.9 كلم تقريبا. وأضاف البراك أنه سيتم بموجب مشروع الخطوط ربط محطة كيان جهد 230 كيلوفولت بالخط القائم بين محطة بري ومحطة الجبيل الشمالية جهد 230 كيلوفولت وذلك بإنشاء خط هوائي مزدوج الدائرة جهد 230 كيلوفولت وبطول 2.15 كلم تقريبا ، كما سيتم إنشاء خطين هوائيين مزدوجي الدائرة جهد 380 كيلوفولت بين محطة الجبيل المركزية المقترحة جهد 380/230 كيلوفولت ومحطة مرافق جهد 380 كيلوفولت طول كل منهما 25 كلم تقريبا.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    10 شركات تتنافس على رخصة الهاتف الثابت

    واس - الرياض

    أعـلنت هيـئة الاتـصالات وتقـنية المعـلومات امس استلامـها 10 طلـبات للحـصول على تراخـيص تقـديم خدمات الاتـصالات الثابتـة استـجابة لوثيـقة طلب الـحصول على الـتراخيص التـي أصدرتهـا الهـيئة في 21/9/1427هـ (14/10/2006م)،وقد استـلمت الهـيئة الـطلبات مرتـبة حسب توقـيت استـلام الـعروض وهي على النحو التالي :
    1. شركة الاتصالات الضوئية (Verizon الأمريكية) .
    2. اتحاد خالد احمد الجفالي (world CALL الباكستانية) .
    3. شركة الاتصالات القابضة السعودية (Qtel-Atco Clear wire Telecom)
    4. اتحاد المتكاملة (PCCW من هونج كونج) .
    5. اتحاد الكترونت Autelia(الايطالية) .
    6. اتحاد اتصالات (موبايلي) السعودية
    7. اتحاد عذيب للاتصالات (بتلكو البحرينية) .
    8. اتحاد مكة للاتصالات ( شركة الاتصالات الصينية) .
    9. اتحاد الشعلة MTNL (الهندية) .
    10. اتحاد بيانات (شركة الاتصالات الكورية) . وأشار المتحدث الرسمي للهيئة سلطان بن محمد المالك إلى أن الهيئة ستقوم بدراسة وتقييم الطلبات المقدمة خلال الأسابيع القادمة وفق معايير ومنهجية التقييم الواردة في وثيقة طلبات الحصول على تراخيص تقديم خدمات الاتصالات الثابتة، يلي ذلك تحديد الجهات المؤهلة وفق تلك المعايير والبدء فى عملية تخصيص نطاقات الطيف الترددي لمقدمى الطلبات الذين تم تأهيلهم وتقدموا بطلبات للحصول على نطاقات ترددية، وذلك وفق اسلوب التخصيص المضمن بوثيقة طلب الحصول على التراخيص، ومن ثم استكمال إجراءات إصدار التراخيص إلى الجهات الفائزة. وأشاد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن إبراهيم السويل بتفاعل جميع الجهات التي شاركت في مراحل عملية التراخيص، ومنها ورش العمل والاجتماعات وطلبات مرئيات العموم، وقدم شكره للجهات التى تقدمت بطلباتها للهيئة للحصول على التراخيص لتقديم خدمات الاتصالات الثابتة في المملكة، وتمنى التوفيق للجميع في هذه المرحلة الهامة من مراحل تحرير سوق قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة.












    الأمير اندرو يزور الهيئة العامة للاستثمار

    الدباغ يدعو الشركات البريطانية إلى الاستثمار في صناعات المعرفة


    اليوم - الرياض

    بحث عمرو الدباغ، محافظ الهيئة العامة للاستثمار مع صاحب السمو الملكي الأمير اندرو ـ دوق يورك ، الذي يزور المملكة حاليا , سبل زيادة التعاون الاستثماري بين الطرفين، وأكد الجانبان أهمية تعزيز وزيادة التعاون القائم حاليا.
    وأعرب الأمير اندرو عن إعجابه الشديد بالفرص الاستثمارية التي طرحها المسئولون في الهيئة الذين أكدوا على كيفية استفادة رجال الأعمال البريطانيين من الموقع الاستراتيجي للمملكة خاصة المدن الاقتصادية المتكاملة.
    وأطلع المحافظ الأمير اندرو على نشاط الهيئة ودورها في تشجيع الاستثمار فضلا عن الفرص الاستثمارية المتوافرة، وأكد الأمير أندرو أنه سيروج لهذه الفرص في لجنة الاستثمارات لدى عودته إلى بلاده. كما قام بالتعريف بالمدن الاقتصادية المتكاملة في مناطق المملكة المختلفة التي يتم تأسيسها بالاعتماد على المزايا النسبية المتعددة المتوافرة في كل منطقة ونقاط القوة التي يتمتع بها الاقتصاد السعودي كأكبر اقتصاد في الشرق الأوسط و المقومات المتوافرة في المملكة والمرتبطة بكون المملكة هي عاصمة الطاقة في العالم، وحلقة الوصل بين الشرق والغرب ومدخلا للأسواق العالمية. وأشار الدباغ إلى نسبة مساهمة رجال الأعمال البريطانيين في تراخيص الاستثمار الصادرة من الهيئة بلغت في عام 2006 نحو 3,5 % فقط مؤكدا على أهمية زيادتها خلال المرحلة المقبلة وقد وجه الدعوة للشركات البريطانية للاستثمار في المملكة وبخاصة في قطاعات الصناعات القائمة على المعرفة (وهي تقنية المعلومات والصحة والتعليم وعلوم الحياة) التي تمتلك فيها الشركات البريطانية خبرة واسعة من جهة وتعد قطاعات استثمارية واعدة في المملكة تشجع الهيئة الشركات العالمية على الاستثمار فيها.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    50 مليار دولار استثمارات الطاقة في دول التعاون

    علي الزكري - ابو ظبي

    قال خبير بريطاني في شؤون الطاقة:إن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تتغلب على تحديات مقابلة الطلب المتنامي على الطاقة وإنها ستحتاج إلى 100 ألف ميغاواط من الطاقة الإضافية خلال السنوات العشر القادمة لمقابلة متطلباتها بحسب مجلس الطاقة العالمي.
    وقال مدير المؤتمرات بمؤسسة بنويل العالمية للطاقة جلين إنسور انه مع تزايد وارتفاع الطلب بأكثر من 5 بالمائة سنوياً سعت البحرين جاهدة للمضي قدما وتم التخطيط لإنتاج 1200 ميغاواط إضافية بحلول العالم 2010 باستثمار تقدر قيمته بحوالي مليار دولار.
    واشار إلى أن البحرين تعتبر بوابة هذه المنطقة الراغبة في توفير المزيد من الطاقة والتي تشهد أيضا نموا هائلا مع استثمارات متوقعة تتجاوز 50 مليار دولار.
    وجاءت تصريحات انسور هذه بمناسبة الاعلان عن عودة مؤتمر الشرق الأوسط لتوليد الطاقة الى البحرين بشكل مختلف ومتطور في عام 2008 وهو المؤتمر والمعرض الأول الخاص بتوليد وتوزيع الطاقة وصناعات المياه.
    وبين انه خلال الفترة من 4 إلى 6 فبراير 2008 سوف يستقبل المعرض والمؤتمر أكثر من 3000 من الخبراء والمختصين في مجال صناعة الطاقة والمياه لمدة ثلاثة أيام للتعرف على أحدث التطورات والأفكار الخاصة بمستقبل توليد الطاقة والمياه في منطقة الشرق الأوسط.
    وحول ما إذا كان المعرض والمؤتمر القادم يقدم حلولا لمشكلات توفير مياه الشرب والري في المنطقة قال الخبير البريطاني يعيش 5 بالمائة من سكان العالم في الشرق الأوسط إلا أن المنطقة تمتلك 1 بالمائة فقط من الموارد المتجددة للمياه في العالم .
    وأضاف : حيث إن الماء أصبح بشكل متزايد موردا ثمينا تعتمد عليه حياة الأجيال المستقبلية فقد باتت قضايا نوعية وكمية وإدارة والتخطيط للمياه ضرورية لمستقبل سكان المنطقة .
    وأوضح أن البحرين شهدت زيادة في استهلاك المياه إلى 25 مليون جالون يوميا على مدى السنوات الخمس الماضية وأصبح الاستثمار مطلوبا بالنسبة لأنابيب المياه الحالية ونظم مياه الصرف الصحي كما تضاعف الإنفاق على مشروعات مياه الصرف الصحي خلال السنوات العشر الماضية في السعودية.
    وبحسب التقديرات فإن حوالي 100 مليار دولار سيتم استثمارها في مشاريع المياه وتحليتها في الشرق الأوسط خلال السنوات العشر القادمة.












    وزراء العمل العرب يناقشون فى شرم الشيخ :

    الإستراتيجيةالعربية لتنمية القوى العاملة والتشغيل بين الواقع والطموح


    واس - شرم الشيخ

    بدأت فى شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية امس أعمال مؤتمر العمل العربى فى دورته الرابعة والثلاثين والذى يستمر ثمانية أيام برعاية الرئيس محمد حسنى مبارك , يرأس وفد المملكة الى أعمال المؤتمر وزير العمل الدكتور غازى بن عبدالرحمن القصيبى .
    ويناقش المؤتمر عددا من الموضوعات الهامة فى مقدمتها الاستراتيجيةالعربية لتنمية القوى العاملة والتشغيل بين الواقع والطموح ومسيرة منظمة العمل العربى والرؤية المستقبلية لها إضافة الى النظر فى قرارات وتوصيات مجلس الادارة ومتابعة تنفيذ قرارات مؤتمر العمل العربى السابقة..كما سيتم خلال هذه الدورة التى تعقد بمشاركة 21 دولة عربية تعيين مديرعام للمنظمة للفترة القادمة 2007م / 2011م وتكريم عدد من رواد العمل العربى.
    من جانبها اكدت وزيرة القوى العاملة والهجرة المصرية عائشة عبد الهادى ان أوضاع المرأة العربية والاستراتيجية العربية لتنمية القوى العاملة ستكون على رأس المحاور التى يناقشها وزراء العمل العرب فى المؤتمر التى تستضيفه مصر وقالت: ان اعمال هذه الدورة تكتسب اهمية خاصة كونها تسبق انعقاد الدورة التاسعة عشرة لمؤتمر القمة العربية بالرياض الذى يساهم فى دعم مسيرة العمل العربى المشترك في اطار جامعة الدول العربية ومنظماتها المتخصصة لتعزيز التضامن العربى.
    وأوضحت ان جدول اعمال المؤتمر يتضمن تقرير المدير العام حول منظمة العمل العربية المسيرة والانجازات الصعوبات رؤية مستقبلية والتقرير السنوى حول المستوطنات الاسرائيلية وانتهاكات اسرائيل لأبسط حقوق الانسان الفلسطينى والآثار الاقتصادية والاجتماعية السلبية على أوضاع صحاب الاعمال والعمال الفلسطينيين وتفشى ظاهرة التطرف نتيجة لتفاقم مشكلة البطالة وغيرها من الامور الداخلية لمنظمة العمل العربية.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    اختتم فعالياته في دبي .. عارضون وزوار :

    معرض كهرباء الشرق الأوسط 2007 حقق نجاحا متميزا


    اليوم - دبي

    أشاد العارضون والزوار بمعرض كهرباء الشرق الأوسط 2007 الذي اختتم دورته السنوية مؤخرا بعد ان استمرت لأربعة أيام في مركز دبي الدولي للمعارض مشيرين الى أنه المعرض الأهم على مستوى العالم في مجالي الطاقة والإضاءة مما يعزز سمعة دبي كواحدة من المدن الرائدة على مستوى العالم في احتضان أكبر المعارض.
    اجتذب المعرض الذي ضم هذا العام أكثر من 850 عارضاً من 53 دولة رقماً قياسياً من الزوار حيث أشارت مصادر تدقيق مستقلة أن الأعداد أظهرت زيادة سنوية نسبتها 41 بالمائة مقارنة بأعداد زوار دورة العام 2006.
    حققنا نجاحا بالمنطقة
    يقول مدير التسويق بقسم توليد الطاقة بشركة « رولز رويس «سكوت نولين : «إنها المرة الأولى التي تشارك فيها الشركة انطلاقا من ان الطلب على الطاقة ومنتجاتها في حالة تزايد مستمر . . وقد حققنا بالفعل بعض النجاح بالمنطقة وقمنا ببيع ست وحدات لقطر من أجل مشروع غاز دولفين اضافة إلى بيع محركين يتم تركيبهما بالشارقة ( محطة وسيط التابعة لهيئة كهرباء ومياه الشارقة)
    ومضى قائلا : « لاحظنا اهتماماً كبيراً من الزوار بمعروضات جناحنا، وخلال المعرض تحدثنا إلى عدد منهم من كافة دول المنطقة. . . ويعد المعرض بحق حدثا كبيرا بمستوى حجم معرض «باورجن» في كولونيا ومعرض « أورلاندو « في فلوريدا ، إن لم يكن أكبر منهما . . ولقد رأينا عدداً من الزوار بالمعرض يفوق زوار المعرضين الآخرين مجتمعين».
    مردود جيد
    وتؤكد مديرة المعارض بشركة «آي آي آر» المنظمة للحدث سارة وودبريدج : « انه ليس فقط أكبر معرض للكهرباء في الشرق الأوسط يقام حتى الآن لكنه معرض يحقق مردوداً جيداً سواء على صعيد استحداث الأعمال أو بوصفه منصة أساسية للصناعة.
    واشارت الى ان انطباعات العارضين والزوار تجاه فعاليات المعرض لا تزال في ارتفاع نتيجة لعملية التطوير المستمر التي أدت إلى التركيز بصورة رئيسية على أقسام الإضاءة والغاز والطاقة الجديدة والمتجددة في السنوات الماضية واستحداث قسم جديد آخر هذا العام يركز على صناعة المياه حيث أثار اهتماماً كبيراً خاصة بالمجالات التي تلقى أولوية مثل تحلية المياه واستغلال النفايات المائية فيما كان المعرض فرصة ثمينة للزوار للالتقاء بعدد من أكبر خبراء العالم خلال فعاليات المعرض».
    وتشير المديرة الإدارية بشركة جونستون لٌلإضاءة والإكسسوارات ماري جونستون الى إنها المشاركة الاولى للشركة في معرض كهرباء الشرق الأوسط الذي برهن على إنه يحقق نجاحاً باهراً للمشاركين انطلاقا من أعداد ونوعية الزوار.
    « منصة « ناجحة
    ويقول نائب رئيس التطوير بشركة الإليكترونيات المتطورة المحدودة بالمملكة الدكتور يحيى شوقي : « للمرة الأولى شاركنا في معرض كهرباء الشرق الأوسط للعام 2001،وأصبحنا منذ ذلك الوقت عارضين منتظمين. حيث حققت مشاركتنا في المعرض مردوداً كبيراً إذ أن المعرض هو بمثابة منصة ناجحة للغاية وصولا إلى المتخصصين في مجال الطاقة «
    واضاف بقوله : « ونتيجة للاتصالات التي أجريناها خلال معرض هذا العام فإننا نتوقع تلقي عدد من الطلبيات إننا نستغل تواجدنا في معرض كهرباء الشرق الأوسط لإقامة شبكة علاقات والترويج لعلامتنا والعثور على وكلاء في مختلف دول الشرق الأوسط. وقد قمنا مؤخراً بتصدير 14 ألف طن من عداداتنا الرقمية إلى سوريا ونرى إمكانيات للحصول على طلبيات تصدير أخرى . . وخلال العام الماضي حققت أعمالنا نمواً بلغت نسبته 300 بالمائة وحقيقة لعب معرض كهرباء الشرق الأوسط دوراً في تحقيق ذلك النمو الكبير».
    اكبر سوق لنا
    من جانبه اوضح منسق عمليات التصدير بشركة «تينبي» البريطانية كارين ليتلشايلد ان شركته شاركت في معرض كهرباء الشرق الأوسط مرات عديدة حيث تعتبر منطقة الشرق الأوسط أكبر سوق بالنسبة لتشكيلة « تينبي « لإكسسوارات الأسلاك المنزلية وان المعرض حقق الكثير للشركة ومثيلاتها مشيرا الى ان دورة هذا العام كانت أفضل من السابقة حيث شهد المعرض زيادة في عدد الزوار كما شهد جناح « تينبي « إقبالاً أكبر الأمر الذي لبى كل التوقعات كما تم اجراء اتصالات مع العملاء مضيفا ان الشركة وجدت في كينيا منطقة نمو جديدة وان الموقع الاستراتيجي لدبي يجعل منها المكان المثالي للالتقاء بالعملاء من شمال أفريقيا .
    يذكر ان قسم الإضاءة بمعرض كهرباء الشرق الأوسط شهد توسعات كبيرة لهذا العام تأكيدا لحضوره كأعرق وأقدم معرض للإضاءة بالمنطقة وتعزيزا لسمعة المعرض الدولية كأهم حدث بالنسبة لقطاعات الإضاءة الصناعية والتجارية والسكنية حيث بلغت مساحة القسم ما يزيد على 4500 متر مربع ضمت أكثر من 300 شركة لها علاقة بمنتجات الإضاءة، وأكد القسم من خلال العرض مدى فعاليته في استحداث وخلق الفرص أمام الأعمال التجارية.












    يعد أحد الاقتصاديات النشطة بدول « التعاون» . .

    24 بالمائة نسبة النمو في الناتج المحلي القطري خلال العام 2006

    تسهيلات جمركية وضريبية لرأس المال العربي والاجنبي جذبا للمستثمرين


    الدوحة - الوكالات

    يعد الاقتصاد القطري واحداً من الاقتصاديات النشطة في المنطقة حيث حقق الناتج المحلي القطري خلال العام 2006 ارتفاعا بمقدار 37 مليارا و 345 مليون ريال قطري ليصل الى 191 مليارا و 909 ملايين ريال مقابل154مليارا و564 مليون ريال عام 2005م مواصلا نموه الذي حققه في الأعوام السابقةحيث بلغ معدل نسبة النمو 24 في المائة عن عام 2005م
    في وقت يواجه فيه الاقتصاد القطري تحديات كبيرة تفرضها المتغيرات الدولية إذ تسود مفاهيم العولمة والشفافية والتبادل التجاري الحر وانفتاح السوق العالمية
    دخل الفرد

    يعد معدل دخل الفرد في قطر من بين المعدلات الأعلى في العالم إذ بلغ نصيبه من الناتج المحلي الإجمالي أكثر من 40 ألف دولار لأول مرة منذ عقود وذلك لتضاعف اجمالي الناتج المحلي خلال السنوات الخمس الماضية من 17،5 مليار دولار إلى 37 مليار و345 مليون ريال فيما قدر معدل نمو الاقتصاد السنوي بنحو 20 بالمائة بالأسعار الجارية و تحقق جزء كبير من هذا النمو من جراء ارتفاع أسعار النفط وزيادة ناتج القطاع النفطي.

    الاستثمارات الأجنبية
    وجاءت انطلاقة الاقتصاد القطري وفق توجهات استراتيجية تنموية شاملة لكافة مناحي الحياة تقوم على دعم العلاقات التجارية والاقتصادية على جميع المستويات الإقليمية والدولية وإفساح المجال أمام القطاع الخاص للمشاركة في عملية التنمية وجذب الاستثمارات الأجنبية للمساهمة بخبراتها وتكنولوجياتها المتطورة في خطط التنمية. حيث بلغ حجم الاستثمارات الأجنبية للعام 2005 حوالي 315 مليون دولار، بزيادة نسبتها 36،4بالمائة إلى مجموع رؤوس أموال الشركات المسجلة لعام 2006.
    اقتصاد حر
    في المجال التجاري يواجه الاقتصاد القطري تحديات كبيرة تفرضها المتغيرات الدولية إذ تسود مفاهيم العولمة والشفافية والتبادل التجاري الحر وانفتاح السوق العالمية وتتبنى دولة قطر بشكل كامل النظام العالمي للاقتصاد الحر إذ اتبعت في السنوات الأخيرة سياسة اقتصادية تهدف إلى تحرير الاقتصاد والتجارة وتسريع وتيرة برنامج الخصخصة.
    وأصبحت قطر في العام 1994العضو الحادي والعشرين بعد المائة في الاتفاقية العامة للتجارة والتعرفة الجمركية التي تعرف حاليا بمنظمة التجارة العالميةو تبعت في السنوات الأخيرة سياسة اقتصادية تهدف إلى تحرير الاقتصاد والتجارة وتسريع وتيرة برنامج الخصخصة
    وفي ظل الأولويات الاقتصادية والتجارية في هذه المرحلةاستحدثت الدولة وزارة الاقتصاد والتجارة بعد فصلها عن وزارة المالية. وتركزت التشريعات التجارية على تشجيع المواطنين على ممارسة النشاط التجاري بكل أنواعه وتوفير التسهيلات الجمركية والضريبية لرأس المال العربي والأجنبي للتحفيز على الاستثمار.
    التجارة الخارجية
    أدت العلاقات المتميزة التي تحتفظ بها قطر مع معظم دول العالم خاصة الآسيوية منها إلى تنمية التجارة الخارجيةإذ تمثل التجارة الخارجية للدولة أهمية كبيرة شأنها شأن الدول التي يعتمد اقتصادها أساسا على صادرات النفط.
    وتشير البيانات إلى أن القيمة الإجمالية للتجارة الخارجية للدولة قد ارتفعت بمقدار 128،9 مليار ريال أي ما نسبته 44،8بالمائة في عام 2005 مقابل 89 مليار ريال عام 2004 حيث جاءت هذه الزيادة الكبيرة في القيمة الإجمالية للتجارة الخارجية نتيجة للتغيرات التي طرأت على كل من التجارة الخارجية والناتج المحلي الصادرات وحركة الموانئ.
    تأتي صادرات البترول والوقود في المرتبة الأولى بنسبة 93.3 بالمائة من إجمالي الصادرات تليها المواد البتروكيماوية بنسبة 4.1 بالمائة ثم السلع المصنعة بنسبة 1.2 بالمائة . . وتتصدر اليابان المركز الأول لمستوردي الصادرات القطرية خلال عام 2005 حيث بلغت قيمة مستورداتها نحو 37،5 مليار ريال قطري، بنسبة 40،7 من إجمالي قيمة الصادرات تليها كوريا الجنوبية بمبلغ 14،7 مليار ريال قطر وبنسبة 16بالمائة من إجمالي قيمة الصادرات ثم سنغافورة بمبلغ 7،6 مليار ريال قطري وبنسبة 8،3 بالمائة من إجمالي قيمة الصادرات ثم الامارات العربية المتحدة بمبلغ 3،8 مليار ريال قطري بنسبة 4،1بالمائة ثم دولة الهند في المرتبة الخامسة بمبلغ 3،2 مليار ريال قطري بنسبة 3،5بالمائة من إجمالي قيمة الصادرات خلال العام 2005.
    وتصدر قطر الحديد والصلب لدول مجلس التعاون الخليجي فيما شكل اتفاق تصدير الغاز إلى الإمارات تطورا بارزا ستقوم بموجبه الدوحة بتصدير الغاز عن طريق الأنابيب كما أن هناك اتفاقا مماثلا لتصدير الغاز إلى الكويت.
    الواردات
    بلغت واردات قطر نحو 36،6 مليار ريال خلال عام 2005 مقابل 21،9 مليار ريال عام 2004 حيث تأتي معظم الواردات من الولايات المتحدة الأمريكية ، بريطانيا ، اليابان وفرنسا، تتصدرها البضائع ذات الصلة برأسمال المشاريع الكبرى الخاصة بالغاز الطبيعي المسال والبضائع الضرورية لتنمية البنية التحتية الصناعيةإضافة إلى الأجهزة الإلكترونية والمركبات وجملة من البضائع المصنعة.
    ميزان المدفوعات
    ارتفع فائض الميزان التجاري من 48،3 مليار ريال في عام 2004 إلى نحو 60,8 مليار ريال في عام 2005. وجاء انعكاساً لاستمرار زيادة حصيلة الصادرات البترولية والغاز، حيث ارتفعت قيمة الصادرات بنسبة 38بالمائة لتصل إلى نحو 93،8 مليار ريال عام 2005 مقابل 68 مليار ريال عام 2004. بينما ارتفعت الواردات بمعدل 68بالمائة لتصل إلى 33 مليار ريال في عام 2005 مقابل 19،7 مليار ريال في عام 2004.
    وحقق صافي التحويلات الرأسمالية الرسمية والخاصة الذي يتمثل في القروض الخارجية وأقساطها المسددة بالإضافة إلى حركة الاستثمارات الرسمية والخاصة عجزاً مقداره 22،9 مليار ريال في عام 2005 مقابل عجز بلغ 13،2 مليار ريال عام 2004.
    غرفة التجارة
    تأسست غرفة التجارة والصناعة في العام 1963 وتعد من أقدم غرف التجارة بدول مجلس التعاون الخليجي. وكانت ضمن الإدارات الحكومية بالدولة، إلى أن صدر القانون رقم (11) لسنة 1990 بإعادة التنظيم المؤسسي للغرفة واعتبارها مؤسسة مستقلة ذات نفع عام تمثل المصالح التجارية والصناعية والزراعية لمنتسبيها من فعاليات القطاع الخاص المختلفة بالدولة .. وتتمثل أهم وظائف الغرفة في جمع المعلومات والإحصاءات التي تهم العاملين بالتجارة والصناعة والزراعة وتبويبها ونشرها، وإمداد الحكومة بما تطلبه من البيانات والمعلومات والآراء المتعلقة بالمسائل التجارية والصناعية والزراعية، كما تبدي رأيها بصفة استشارية في إنشاء البورصات والأسواق والمعارض التجارية والصناعية والزراعية، وفي منح حقوق الامتياز المتعلقة بالمرافق العامة..
    المعارض والمؤتمرات
    تنظم الدولة العشرات من المعارض والمؤتمرات الدولية ذات الطابع الاقتصادي لتنشيط التجارة مع دول العالم وتعد فرصة للقطاع الخاص من أجل إقامة علاقات و تعاقدات تجارية، الأمر الذي يترتب عليه فوائد اقتصادية جمة.
    وكانت قطر قد احتضنت مؤتمرالشرق الأوسط السنوي الثاني عشر للغاز خلال شهر مارس ومؤتمر الدوحة للديمقراطية والتنمية والتجارة الحرة، ومؤتمر اثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط.وقبل ذلك احتضنت الدوحة في يونيو 2005 قمة الجنوب الثانية لمجموعة ال ( 77 ) والصين إضافة إلى العديد من المؤتمرات والمنتديات الاقتصادية.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    4 شركات على الحد الأدنى والكابلات على النسبة القصوى
    عاملان يجبران السوق على إجراء جني للأرباح والمؤشر يهبط 1%



    * الرياض - أحمد السويلم

    واصلت السوق أداءها الإيجابي بقيادة سابك والاتصالات اللتين دفعتا المؤشر للارتفاع حتى الساعة الثانية ظهراً إلى مستوى فوق 8900 نقطة مقترباً بشدة من الحاجز النفسي 9000 نقطة، حيث صعدت سابك إلى 128 ريالاً كحد أعلى قبل أن تغلق عند 124.5 ريالاً والاتصالات ارتفعت إلى 81.75 ريالاً لتقفل عند 78.25 ريالاً، حيث حدثت في النصف الساعة الأخيرة عمليات جني قوية لاصطدام السوق بعاملين أساسيين وهما: سقف المؤشر وعلو النقدية، فالمؤشر بلغ خلال التداولات سقف 9000 نقطة، إذ يحتاج إلى سيولة عالية لكسره، وهو ما يتطلب هبوطاً معقولاً استعداداً لعودة الارتفاع مع توافر العوامل المساندة لذلك، إذ يتوقع أن تبدأ السوق سلوكها اليوم على هبوط كاسرة بذلك حاجز 8600 نقطة لتصدم بدعم عند 8512 نقطة.. وربما تبدأ السوق التعافي منها.

    ومما سبب هاجس القلق لدى المتعاملين قفزة السيولة التي سجلت أعلى مستوى لها منذ خمسة أشهر، وبلغت 24.7 مليار ريال في تداولات نشطة ناهزت 462 مليون سهم، مما سبب عمليات التدافع لقطف الثمار في انتظار موجة صاعدة جديدة.

    وخلال السوق ارتفعت 19 شركة في ختام التداولات تصدرتهن الكابلات 9.5% إلى 43.25 ريالاً في تداول 5 ملايين سهم تلتها اللجين 4% إلى 25.5 ريالاً في تنفيذ تجاوز 5 ملايين سهم، وارتفعت الشرقية الزراعية والفرنسي 3% لكل منهما إلى 93.25 - 130.5 ريالاً على التوالي، والبلاد والمراعي صعدتا 2.5% إلى 39.5 - 92 ريالاً على التوالي.وفي نطاق الهبوط الأكثر اتساعاً تقدمتهن كل من المتطورة وتبوك الزراعية وتهامة ومعدنية 10% بلا طلبات إلى 54 - 72 - 61.75 - 72.5 ريالاً على التوالي، ولحقت بهن شركات المضاربة التي كانت الأكثر ضرراً ومنهن صدق والحكير 9% إلى 27.25 - 108.25 ريالات على التوالي، وتلاحقت عدد من الشركات في الدخول اللون الأحمر التي بلغت 66 شركة في ختام التعاملات.وفي نطاق الكمية تقدمت الكهرباء بعدد 32 مليون سهم متراجعة إلى 14.5 ريالاً، وإعمار نفذ فيها 20 مليون سهم مغلقة عند 21 ريالاً، والفنادق نزلت إلى 38.25 ريالاً، وقد استحوذت على 14.5 مليون سهم.من حيث القيمة تصدر الراجحي بمبلغ 1.1 مليار ريال متراجعاً إلى 103.75 ريالات، والعبداللطيف بلغت سيولتها مليار ريال متراجعة إلى 78.25 ريالاً، والدريس سيطرت على 787 مليون ريال لتقفل عند 86 ريالاً، والأسماك سيطرت على 745 مليون ريال مقفلة عند 133 ريالاً.هذا وأنهى المؤشر سلوكه على هبوط 89 نقطة ليغلق عند 8683 نقطة خاسراً 1% بعد أن كان مرتفعاً 1.5% خلال التداولات.












    حجم الحصة يصل إلي 49 في المئة
    الخطوط السعودية تبدأ عملية خصخصة وحدتها للشحن



    *الرياض - (رويترز):

    قال مسؤول كبير بالخطوط الجوية العربية السعودية أمس السبت: إن الشركة اتخذت الخطوة الأولى في عملية بيع حصة تصل إلى 49 في المئة في وحدتها للشحن التي تتوقع إتمامها بحلول نهاية 2007م.

    وأضاف فهد حماد نائب رئيس الشركة المكلف بالشحن (بدأنا عملية الخصخصة لوحدة الشحن بدعوة الشركات المهتمة وسننشر قريبا تفاصيل البيع في الصحف المحلية والدولية).

    وقال حماد لرويترز: إن من المنتظر إتمام عملية البيع بحلول الربع الأخير من 2007م. وأضاف أن حجم الحصة قد يصل إلى 49 في المئة.

    وقال: إن وحدة الشحن بالخطوط الجوية العربية السعودية واحدة من أكبر ثلاث وحدات في الشرق الأوسط، وأضاف أن حجم أعمالها في 2006 بلغ 1.5 مليار ريال (400 مليون دولار) بزيادة 5 في المئة عن العام السابق.

    وقال حماد: إن أرباحها الصافية وصلت إلى 270 مليون ريال في 2005. ولم يذكر رقما للأرباح في 2006م.

    وأضاف أن وحدة الشحن يعمل بها 1680 شخصا وتشغل ست طائرات منها أربع من نوع إم دي-11 والاثنتان الاخريان بوينج-747 إحداهما مستأجرة.

    والشحن هي الثانية بين خمس وحدات في الخطوط الجوية العربية السعودية معروضة للخصخصة. وفي وقت سابق من هذا الشهر استكملت الشركة بيع حصة قدرها 49 في المئة في وحدة التموين مقابل ما لا يقل عن 1.4 مليار ريال. ولم تعلن الشركة حتى الآن اسم الفائز في مزايدة بيع وحدة التموين والقيمة الاجمالية للصفقة.

    وتعتزم الشركة بيع حصة في عملياتها الرئيسية لنقل الركاب عندما تستكمل خصخصة الوحدات الخمس التي تشمل أيضا الصيانة والخدمات الارضية وتدريب الطيارين.

    كما تعتزم تقسيم عمليات نقل الركاب إلى خمس وحدات في غضون الثمانية عشر شهرا القادمة تمهيدا لخصخصتها.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ

    في التقرير نصف السنوي لمصرف الراجحي عن الأداء الاقتصادي المحلي في 2006
    20 بليون ريال الفائض المتوقع لميزانية 2007 وتوقعات بارتفاع نسبة مساهمة القطاع النفطي في الناتج المحلي



    * الرياض - الجزيرة:

    أصدر مصرف الراجحي تقريره نصف السنوي - الثاني للعام 2006م عن الأوضاع الاقتصادية على المستويين العالمي والمحلي للعام 2006م. وتطرق التقرير إلى أداء الاقتصاد العالمي بناءً على المؤشرات الكلية المتوفرة على صعيد الناتج والنمو، والتضخم، والبطالة والموازين الخارجية. وسنستعرض هنا جزءاً مما أشار اليه التقرير في الجانب المحلي فيما يخص الأداء الكلي للاقتصاد تبعاً للمؤشرات الكلية والقطاعية المعروفة وتناول التقرير أيضاً السياسة المالية التي حددتها الميزانية العامة والتطورات النقدية خلال العام 2006م. ويلخص الجزء الأخير من التقرير استعراضاً وتحليلاً لأداء سوق الأسهم السعودي خلال العام 2006 ونظرة حول المستقبل وذلك في ضوء التغيرات الكبيرة التي شهدها السوق خلال العام وانعكاسات ذلك على الاقتصاد السعودي ككل.

    أداء الاقتصاد المحلي

    تزايدت الثقة في أداء الاقتصاد السعودي في السنة 2006م بعد استمرار تحسن الأداء الكلي، حيث سجلت توقعات الميزانية الحكومية المعلنة في نهاية العام بأن يبلغ معدل نمو الاقتصاد الوطني الحقيقي (4.2%) في حين جرى توقع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية ليبلغ 1301.2 بليون ريال وذلك بمعدل نمو قدره (12.4%) عن العام الذي سبقه.

    وأفادت التوقعات كذلك بأن يحقق القطاع البترولي نمواً تبلغ نسبته (16%) بالأسعار الجارية والقطاع الخاص نمواً بنسبة (7.9%) بالأسعار الجارية و(6.3%) بالأسعار الثابتة لتبلغ نسبة مساهمته في الناتج المحلي الحقيقي (44.8%) في حين يتوقع أن ينمو القطاع الحكومي بنسبة (6.1%) بالأسعار الثابتة.

    وتعزى هذه التوقعات إلى تزايد ثقة المستثمرين في الاقتصاد السعودي بسبب مجموعة عوامل اقتصادية منها نجاح حزمة الإجراءات والقرارات والتدابير التي انتهجتها المملكة في مجال الإصلاحات الاقتصادية في تحقيق معدلات النمو الإيجابية التي يشهدها القطاع الخاص والمؤدية إلى توسيع قاعدة الاقتصاد الوطني وتنويعها وبسبب انتهاج سياسات مالية ونقدية ملائمة في ظل ارتفاع الإيرادات النفطية بصورة ملحوظة مع زيادة السيولة بمعدلات تتوافق مع احتياجات الاقتصاد المحلي ومتطلبات نشاطه الاقتصادي المتنامي وحفز الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة.

    وفيما يلي رصد للمتغيرات الأساسية في الاقتصاد العربي السعودي خلال الفترة الماضية:

    الناتج والدخل:

    1- الناتج المحلي

    تابع الناتج المحلي الاسمي مساره المتصاعد منذ العام 2002م، حيث ارتفع بنسبة (12.4%) في عام 2006م ليصل إلى 1301.2 بليون ريال حسب توقعات مصلحة الإحصاءات العامة. وتشير معظم التوقعات إلى أن الناتج الاسمي سيواصل مسيرته التصاعدية خلال العام 2007م - وإن كان بوتيرة أقل عن ذي قبل بسبب الظروف الخاصة بأسواق النفط العالمية التي أدت إلى تراجع أسعار النفط عن مستوياتها القياسية المسجلة خلال منتصف العام 2006م. وفي حال عاودت أسواق النفط تحسنها واستمرت عند مستويات مرتفعة مشابهة لتلك المستويات المرتفعة التي سجلت خلال العام 2006م فإن الناتج المحلي الاسمي سيبلغ 1450 بليوناً بنهاية 2007م.

    وسجل الناتج المحلي الحقيقي نمواً حقيقياً بمعدل (4.2%) في العام 2006م حسب تقديرات مصلحة الإحصاءات العامة. وتبعاً لذلك تشير التوقعات إلى أن إجمالي الناتج المحلي الحقيقي سينمو بمعدل (5.25%) في العام 2007م وذلك بحكم النمو المتوقع في مكونيه الأساسيين: الناتج النفطي الحقيقي والناتج غير النفطي الحقيقي؛ وقد يتجاوز هذه المستويات في ظل استمرار الأوضاع الجيدة في أسواق النفط العالمية.

    2- الناتج المحلي النفطي

    شكل القطاع النفطي إسهاماً حقيقياً مرتفعاً نسبياً في الناتج المحلي الإجمالي يبلغ (32.6%) لعام 2005م كما يتوقع أن تكون تلك النسبة قد ارتفعت في عام 2007م نسبة للظروف المواتية التي تحكمت في أداء القطاع النفطي. وبلغ الناتج النفطي الاسمي في العام 2005م 605.4 بليون ريال حيث يتوقع أن يكون قد واصل نموه بمعدل (16%) خلال العام 2006م. وتتجاوز هذه القيم كثيراً تلك المحققة منذ بداية العقد حيث كان الناتج الاسمي للقطاع النفطي 255.5 بليون ريال فقط عام 2001م؛ وتعزى الزيادات بصورة أساسية للأوضاع الجيدة في أسواق النفط العالمية التي أسفرت عن زيادات متلاحقة في أسعار النفط بسبب ارتفاع الطلب ومحدودية العرض لفترات متباينة خلال الثلاث سنوات الأخيرة على وجه التحديد. كما تفيد التوقعات بأن الناتج النفطي الاسمي سيواصل ارتفاعه للعام 2007م وذلك إذا ما استقر الأداء في سوق النفطي العالمي على المستويات المشاهدة منذ بداية العام.

    أما الناتج النفطي الحقيقي فقد بلغ 250.5 بليون ريال في العام 2005م مرتفعاً بمعدل نمو يبلغ (6%). وتشير التوقعات في هذا الإطار إلى أنه سيواصل النمو الإيجابي في العامين 2006م و2007م ليحقق 280 بليوناً بنهاية 2007م.

    3- الناتج المحلي غير النفطي

    بلغ إسهام القطاع غير النفطي في صورته الحقيقية في الناتج المحلي الإجمالي لعام 2005م (66%)، وواصل الناتج المحلي غير النفطي مساره المتصاعد وذلك في صورتيه الاسمية والحقيقية في العام 2006م. وتقارن هذه النسبة المسجلة بتلك التي سجلت عامي 2003م و 2004م حيث بلغت (66.6%) بسبب تنامي قوة القطاع النفطي نسبياً مع أداء أسواق النفط العالمية. وسجل ناتج القطاع غير النفطي الاسمي مستوى قدره 545.2 بليون ريال في العام 2005م حسب بيانات مصلحة الإحصاءات العامة المتوفرة وذلك مقارنة بـ 505.8 بليوناً للعام الذي سبقه - أي بمعدل زيادة يبلغ (8%). وتجاوز الأداء الخاص بهذا القطاع في عام 2006م تلك المستويات والنسب المسجلة في الأعوام أعلاه حسب ما هو متوفر من توقعات. وفيما يختص بمكونات هذا القطاع الفردية فقد سجل القطاع الحكومي إسهاماً حقيقياً بلغت نسبته (22.6%) لعام 2005م بينما بلغت نسبة إسهام القطاع الخاص (43.6%) لنفس العام بما يضارع النسب التي سادت قبل تلك الفترة.

    وحقق الناتج المحلي للقطاع الحكومي في صورته الاسمية 198 بليون ريال في العام 2005م متصاعداً من 148.5 بليون ريال في العام 2001م. وارتفع الناتج الحكومي في صورته الحقيقية إلى 174 بليوناً من الريالات في عام 2005م. وتشير البيانات إلى أنه حقق معدل نمو يبلغ (6.1%) للعام 2006م مشكلاً ما نسبته (23%) من الناتج الحقيقي المتوقع لذلك العام.

    أما الناتج المحلي للقطاع الخاص في صورته الاسمية فقد بلغ 347 بليون ريال في عام 2005م. وتفيد التوقعات بمواصلته الارتفاع إلى 370 بليوناً بنهاية العام 2006م ثم 400 بليون في العام 2007م. وبالنسبة للقيمة الحقيقية لذلك الناتج فقد تصاعدت أيضاً خلال الأعوام 1996- 2005م لتبلغ 335.8 بليوناً بنهاية تلك الفترة. وتشير التوقعات بتزايد هذا الناتج بمعدل (6.3%) بالأسعار الثابتة لتبلغ نسبة مساهمته في الناتج المحلي الحقيقي (43.8%) وذلك للعام 2006م.

    4- الناتج القطاعي

    تحقق أداء إيجابي للقطاعات الإنتاجية والخدمية في الاقتصاد السعودي عن السنتين 2004م و2005م ويتوقع لذلك النمط من الأداء أن يستمر خلال العام 2006م. ففيما يختص بقطاع الزيت الخام والغاز الطبيعي فقد سجل ارتفاعاً كبيراً في ناتجه الاسمي قافزاً من 381.6 بليون ريال في عام 2004م بمعدل (45.5%) إلى 555 بليون في العام 2005م. وتفيد التوقعات بتواصل ذلك الارتفاع للعام 2006م ثم 2007م ليتجاوز 750 بليون إذا حافظت أسواق النفط على أدائها المرتفع الذي سجل في العامين 2005م و2006م.

    أما الناتج الحقيقي لهذا القطاع فقد سجل ارتفاعاً بمعدل (6.1%) عن المستوى المحقق لعام 2004م والبالغ 205 بليون ريال ليبلغ ما قيمته 217.6 بليونا في عام 2005م حسب تقديرات مصلحة الإحصاءات العامة؛ ويتوقع له التحسن بعد تنفيذ مشاريع زيادة الطاقة الإنتاجية وتحسينها ومحافظة الأسعار على استقرارها في المدى 50 - 60 دولاراً في المستقبل القريب. وبالنسبة لقطاع التعدين والتحجير فقد قفز ناتجه بصورته الاسمية من 384 بليون ريال في العام 2004م إلى 558 بليوناً في العام 2005م حسب تقديرات مصلحة الإحصاءات العامة. ويتوقع أن يواصل ناتج القطاع التعديني الاسمي ارتفاعه للعام 2006م وذلك بسبب الأوضاع المواتية في أسواق النفط العالمية وانعكاساتها الإيجابية على مجمل أداء الاقتصاد السعودي.

    ومن ناحية أخرى يتوقع ارتفاع الناتج الحقيقي للقطاع نفسه من 220 بليون ريال للعام 2005م إلى حوالي 240 بليوناً في العام 2007م.

    وفيما يختص بمساهمة قطاع الصناعات التحويلية فقد ارتفع ناتجه الاسمي من 96 بليون ريال في العام 2004م إلى 111 بليون في العام الذي يليه 2005م وفي الصورة الحقيقية من 81 بليوناً في 2004م إلى 87 بليوناً في 2005م؛ حيث يعكس ذلك نمواً سنوياً مقدراً بمعدل 7% حيث يتوقع تعزيز ذلك النمو بمعدلات تقل قليلاً عن ذلك ليبلغ 99 بليونا في 2007م.

    كذلك شهدت إسهامات بقية القطاعات زيادات متتالية في قيمها الاسمية والحقيقية، كان أعلاها من ناحية المعدلات للعام 2005م القطاعات الخدمية المتمثلة بالنقل والتخزين والاتصالات، والتشييد والبناء، وخدمات المال والتأمين والعقارات وخدمات الأعمال، ثم تجارة الجملة والتجزئة والمطاعم والفنادق.

    الإنفاق

    1- الاستهلاك الخاص

    سجل الإنفاق الاستهلاكي الخاص تزايداً في صورته الاسمية بمعدل (5.82%) خلال عام 2005م حيث بلغ 305.6 بليون ريال، وتعزى الزيادة إلى تحسن الأداء الاقتصادي وإلى انخفاض تكلفة تمويل الاستهلاك نسبياً. وتفيد توقعاتنا بأن الاستهلاك سيواصل ارتفاعه بمعدلات مشابهة ليبلغ 340 بليوناً من الريالات عام 2007م ولكن ليس بوتائر متزايدة حيث يميل الإنفاق الاستهلاكي دوماً - من بين مكونات الإنفاق المختلفة - إلى بعض من الاستقرار.

    ومن الناحية الحقيقية تزايد الإنفاق الاستهلاكي الخاص بمعدل بسيط بلغ (0.71%) عن المستوى الذي حققه في العام 2004م ليبلغ 283.2 بليوناً في العام 2005م. وتعزى الزيادة البسيطة في المعدل إلى حقيقة ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية بسبب ضغوط ناجمة على صعيد الطلب. ويتوقع أن يواصل الاستهلاك ارتفاعه وبوتائر مشابهة لما جرى في الفترة أعلاه نحو 287 بليوناً في العام 2007م.

    2- الاستهلاك الحكومي

    قفز الاستهلاك الحكومي الاسمي من 221.8 بليون ريال في العام 2004م وبمعدل مرتفع يبلغ (11.9%) إلى 268.5 في العام 2005م وذلك حسب تقديرات مصلحة الإحصاءات العامة. وتشير التوقعات الرسمية إلى أنه سيواصل ارتفاعه في ظل السياسة التوسعية التي تنتهجها الدولة من خلال الميزانيات -الفعلية والتقديرية- التوسعية الأخيرة حيث يمكن أن يتجاوز هذا المكون من مكونات الإنفاق الحكومي 280 بليون ريال بنهاية عام 2007م، وذلك بسبب تحسن الإيرادات الحكومية وتجاوزها للتوقعات التي بنيت عليها الميزانية وتحقيق فوائض كبيرة تتيح المزيد من الإنفاق الحكومي.

    وتعكس القيم الحقيقية للإنفاق الاستهلاكي الحكومي تزايداً مشابها - وإن كانت بوتائر تقل كثيراً عن تلك المسجلة اسميا - حيث يتوقع تزايده فعليا من 200.8 بليون ريال عام 2004م إلى 205.9 بليوناً عام 2005م. وتشير التوقعات بأنه - أي الإنفاق الاستهلاكي الحكومي الحقيقي - سيواصل ارتفاعه بوتائر متوسطة مشابهة ليبلغ 220 بليون ريال في نهاية العام 2007م كانعكاس لزيادة الإنفاق الاستهلاكي الحكومي الاسمي بسبب الإيرادات الحقيقية المتزايدة بمعدلات تفوق تلك التي ارتفعت بها مخفضات الأسعار.

    3- الصادرات

    تفيد المؤشرات بتسارع ارتفاع قيمة الصادرات من البضائع والخدمات بين العامين 2004م و2005م. فبعد أن قفزت الصادرات الاسمية بمعدل (33%) عام 2004م واصلت قفزاتها بمعدل قياسي آخر بلغ (42%) عام 2005م لتصل إلى 704 بلايين ريال حسب بيانات مصلحة الإحصاء. وطغى عليها في ذلك جانب الصادرات النفطية؛ حيث ارتفعت صادرات النفط إلى 655 بليون ريال (174 بليون دولار) وبمتوسط دخل يومي قدره 1.8 بليون ريال خلال العام 2006م بالمقارنة مع 609 بلايين ريال للعام 2005م.

    4- الواردات

    استمرت واردات المملكة الاسمية من البضائع والخدمات في الارتفاع بدءاً من العام 2000م الذي بلغت فيه 176 بليوناً من الريالات حتى بلغت 233 بليوناً عام 2004م لتقفز مرة أخرى بمعدل (31%) - بما يقارب الثلث - إلى مستوى يبلغ 306 بليون من الريالات في العام 2005م، وذلك بسبب حفز النشاط المحلي على كافة الأصعدة - الاستهلاكية منها والاستثمارية - وضمور الإنتاج المحلي عن تلبية تلك الاحتياجات في هذه السنوات.

    ويتوقع أن تواصل الواردات الاسمية تزايدها لتبلغ 425 بليوناً بنهاية عام 2007م وذلك نظراً للتحسن المتوقع في أداء الاقتصاد المحلي وارتفاع مستويات الدخل ومن ثم ارتفاع الطلب المحلي بسبب الزيادة المتوقعة في كل من الإنفاق الاستهلاكي والاستثماري للقطاعين الخاص والحكومي.

    وتتماثل الصورة نوعاً ما بالنسبة للقيم الحقيقية للواردات حيث يلاحظ تزايدها - وإن كانت بوتائر أقل من تلك المشاهدة للواردات الاسمية بسبب عوامل ارتفاع الأسعار - من 185 بليون ريال عام 2004م إلى 191 بليونا عام 200 5م - أي بمعدل (3%)، في حين يتوقع ارتفاعها بقيمتها الحقيقية لتبلغ 200 بليوناً في عام 2007م نتيجة للعوامل المذكورة أعلاه.

    5- الإيرادات

    قدرت الميزانية العامة الإيرادات الحكومية بـ400 بليون ريال (106.6 بليون دولار). ويعتقد أن الإيرادات قد حسبت بناء على توقعات تفيد بأن متوسط سعر النفط المتوقع خلال العام 2007م سيكون في حدود 38 دولاراً للبرميل، وأن مستوى إنتاجه أكثر من 9 ملايين برميل يومياً.

    6- النفقات

    20 بليون ريال الفائض

    المتوقع لميزانية 2007

    قدرت نفقات الميزانية العامة بمبلغ 380 بليون ريال (101.3 بليون دولار) وذلك بمعدل نمو موجب يبلغ (13.4%) عن ميزانية العام السابق التقديرية التي كانت 335 بليون ريال (89.3 بليون دولار). كما تم تحويل 100 بليون ريال (26.6 بليون دولار) من فائض ميزانية 2006م إلى الاحتياطي العام.

    ومن ناحية وظيفية تسجل ميزانية العام 2007م مؤشرات مهمة منها الإنفاق على قطاع التعليم بنسبة (25.5%) من جملة الاعتمادات حيث تم تخصيص 96.7 بليون ريال لقطاع التعليم بشقيه العام والعالي. كذلك خصص 39.5 بليون ريال لقطاع الخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية لتشكل ما نسبته (10.4%) من جملة اعتمادات الميزانية، كما خصص لقطاع الخدمات البلدية 15.53 بليون ريال وبنسبة (4%)، في حين خصص 13.6 بليون ريال لقطاع النقل والمواصلات بنسبة (3.13%) من إجمالي الاعتمادات. أما قطاع الإدارة فقد خصص له 33.44 بليون ريال تشكل ما نسبته (3.6%) من إجمالي الاعتمادات، بينما خصصت 24.8 بليون ريال لقطاع المياه والزراعة والتجهيزات الأساسية وبنسبة (6.5%)، و20 بليون ريال لصناديق التنمية المتخصصة في برامج التمويل الحكومية بنسبة (5.3%) من الإجمالي.

    وبالمقارنة مع الاعتمادات المخصصة لمختلف القطاعات في الميزانية السابقة لعام 2006م، يلاحظ أن مخصصات تنمية الموارد البشرية (التعليم والتدريب) قد نمت بمعدل نسبي يبلغ (10.77%)، في حين سجلت الاعتمادات المخصصة للصحة والتنمية الاجتماعية معدل نمو أكبر بلغ (27.74%) بين الميزانيتين. وسجلت اعتمادات النقل والمواصلات معدل نمو بلغ (18.26%) بين العامين؛ في حين نمت مخصصات البلديات بمعدل (15.90%) وكذلك تلك الموجهة للمياه والزراعة والتجهيزات الأساسية بنسبة (10.22%). 1وكما تقدم ذكره تضع التوقعات التي بنيت عليها الميزانية العامة للعام 2007م الفائض المتوقع عند 20 بليون ريال، وذلك مقابل فائض تقديري بلغ 55 بليون ريال وفائض فعلي بلغ 265 بليون ريال في ميزانية العام 2006م. وتشير الأرقام الخاصة بميزانية 2006م إلى تجاوز النفقات الفعلية ما كان معتمداً لها مما يعبر عن حقيقة أن أوضاع الأسواق النفطية والإيرادات النفطية كانت مواتية وأن توجه الدولة نحو تقدير الإيرادات النفطية لا يزال متحفظاً وكما يتضح من الميزانية التقديرية للعام 2007م.

    وعلى الرغم من تجاوز النفقات الفعلية للنفقات التقديرية لسنة 2006م بنحو 55 بليون ريال عما هو مقدر، إلا أن تقديرات سنة 2007م توضح توجهاً لتقليص الإنفاق وذلك بسبب النهج نحو تقديرات تتسم بالتحفظ للإيرادات النفطية كما ذكرنا. غير أنه يتوقع أن تكون النفقات الفعلية للعام 2007م أعلى من النفقات التقديرية للعام نفسه على ضوء اتجاه النفقات العامة في الموازنات الثلاث الماضية وذلك بسبب زيادة الإيرادات النفطية عما هو متوقع لها.

    من جانب آخر، يستشف من ميزانية عام 2007م وكذلك الميزانية السابقة للعام 2006م بلورة توجه واضح نحو التحكم في وتقليص حجم الدين العام. فمنذ عام 2003م اتجهت الدولة نحو تقليص الدين العام على ضوء التحسن الذي بدأ في السوق النفطية وانعكس بزيادة الإيرادات النفطية، وكان التوجه واضحاً عام 2004م حيث تم إراحة 46 بليون ريال من الدين العام ليتراجع إلى 614 بليون ريال، ثم انخفض مرة أخرى في عام 2005م إلى 460 بليون ريال. وحسب بيان الميزانية فإنه سينخفض خلال العام الحالي إلى 298 بليون ريال ليشكل ما نسبته (39%) فقط من الناتج المحلي الإجمالي.

    ومما لا شك فيه بأن التحكم في الدين العام سيقلص من حجم النفقات الحكومية الموجهة نحو تسديد خدمة الدين (العجز الثانوي) ويساعد على تفادي آثاره السلبية على الاقتصاد الوطني وعلى سياسات الإصلاح الاقتصادي التي تنتهجها المملكة حالياً عبر آليات التخصيص وحفز الاستثمارات الأجنبية وتحسين كفاءة الأسواق والسعودة وغيرها من الإجراءات ويحرر المزيد من الموارد التمويلية لتلبية احتياجات القطاع الخاص الاستثمارية.

    7- الحساب الجاري

    سجل الحساب الجاري فائضاً قياسياً آخر قدره 90.8 بليون دولار (340.5) بليون ريال في العام 2005م بسبب ارتفاع إيرادات النفط، ويتوقع أن يتواصل الأمر في عام 2006م ليسجل مستوى قياسياً آخر يبلغ نحو 119.8 بليون دولار (449) بليون ريال نتيجة لتواصل العوامل التي تحكمت في الارتفاع خلال العام 2005م والمتلخصة في الفوائض المتزايدة والمحققة على صعيد الميزان التجاري بسبب الصادرات النفطية.

    8- المصارف

    وفقاً للبيانات الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي بلغ إجمالي الائتمان المقدم من البنوك التجارية بنهاية عام 2005م 452.5 بليون ريال مقارناً مع 332 مليار ريال عام 2004م؛ أي بزيادة كبيرة معدلها (36%) تفوق تلك التي تحققت في العام الذي سبق والبالغة (34%)؛ كان 420 بليوناً منها ائتمان مصرفي للقطاع الخاص و 31.7 بليوناً في شكل ائتمان مصرفي للمؤسسات العامة. وتسارعت هذه الزيادات لتحقق 495.5 بليوناً بنهاية نوفمبر 2006م.

    وبالنسبة لمكونات الودائع الفردية يلاحظ تزايد الودائع تحت الطلب بصورة متواترة خلال الأعوام السابقة كنتيجة للنشاط الاقتصادي العام وارتفاع مستويات الدخول وتوافر السيولة وتواصل الثقة بالقطاع المصرفي. فقد تزايد حجم هذه الودائع بمعدل (3.4%) وذلك من 211 بليوناً في العام 2004م إلى 219 بليوناً بنهاية العام 2005م، ثم تابعت الارتفاع لتبلغ 234 بليوناً بنهاية نوفمبر 2006م حيث يمكن أن تعزى الزيادة فيها جزئياً للتراجع الذي ألّم بسوق الأسهم السعودي والذي دفع بالعديد من المستثمرين إلى تسييل محافظهم الاستثمارية المستندة على أداء الأسهم. وتعكس الودائع الزمنية والادخارية مساراً مشابهاً ينحو نحو التصاعد، حيث قفزت بمعدل يبلغ (21%) وذلك من 136.7 بليوناً من الريالات في العام 2004م إلى 165.3 بليوناً في العام 2005م. كما تابعت الارتفاع خلال العام الحالي لتسجل 217 بليوناً بنهاية نوفمبر منه.

    أما الودائع الأخرى شبه النقدية فتعكس مساراً مشابهاً من ناحية التصاعد حيث كانت 88 بليوناً من الريالات تزايدت إلى 104.9 بليون بنهاية 2005م ثم تابعت الارتفاع لتحقق 117.9 بليوناً في نوفمبر من العام 2006م وهو الشهر الأخير الذي توفرت عنه إحصائيات رسمية.

    وتبعاً للمركز المالي الموحد فقد تصاعدت الأرباح التراكمية للمصارف التجارية من 16.6 بليون ريال عام 2004م إلى 25.6 بليوناً خلال العام 2005م وبنسبة كبيرة تبلغ (54%)، وتواصل ارتفاعها خلال عام 2006م لتبلغ بنهاية نوفمبر منه 32.3 بليوناً في حين ارتفع رأس المال واحتياطيات البنوك التجارية إلى 66.6 بليون ريال بنهاية العام 2005م، ثم 80.5 بليوناً بنهاية نوفمبر من العام 2006م.

    الأسعار

    السلع والخدمات:

    تتميز أسعار السلع والخدمات في المملكة باستقرار ملحوظ منذ مطلع التسعينات الميلادية، بل إن معدلات التضخم تناقصت في العديد من الفترات - وبخاصة خلال 1997 - 2002م - ثم استقرت على معدلات متدنية بعد ذلك.

    وتشير المعلومات الصادرة مع بيان الميزانية السنوية أن مؤشر التضخم المقاس بالرقم القياسي لأسعار المستهلكين سجل معدلاً يبلغ (1.8%) في العام 2006م مقارنة مع ذلك المسجل للعام 2005م والبالغ (0.71%). وتعزى هذه الزيادة البسيطة إلى ضغوط ناجمة عن الطلب المتزايد بسبب فورة النشاط الاقتصادي مؤخراً وارتفاع مستويات الدخول والسياسات المالية التوسعية الواضحة التي انتهجتها الدولة بدءاً من 2003م بما استحث من الاستهلاك، والاستثمار، والطلب الحكومي ومن ثم الأسعار. وتشير التوقعات إلى أن يستمر الارتفاع في المستوى العام للأسعار حيث يسجل معدل التضخم قيما أقل من (3%) خلال العام 2007م.

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 17 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 03-06-2007, 09:23 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-03-2007, 09:40 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 7/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 25-02-2007, 10:10 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 30/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 18-02-2007, 09:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 9/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 28-01-2007, 09:30 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا