إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    أسهم المضاربة تخفض مستوى سيولة السوق المالية السعودية 27.5%

    وسط استحواذ 6 شركات صغيرة على 23.5% من السيولة.. ومتوسط 100 يوم يدعم الاتجاه الإيجابي


    الرياض: جار الله الجار الله
    انخفضت قيمة تعاملات سوق الأسهم السعودية أمس بنسبة 27.5 في المائة مقارنة بالسيولة الداخلة على السوق أول من أمس، بعد انخفاضها 6.8 مليار ريال (1.8 مليار دولار).
    ويأتي هذا التراجع في قيمة التعاملات بعد توجه جزء كبير من السيولة إلى أسهم شركات صغيرة والخفيفة سعريا، إذ استحوذت أسهم 6 شركات مضاربية على 4.2 مليار ريال (1.1 مليار دولار) بنسبة 23.5 في المائة من سيولة السوق أمس. وجاء في مقدمة هذه الشركات أسهم شركة الدريس التي أخذت لنفسها 5.5 في المائة من قيمة تعاملات السوق يليها أسهم «العبد اللطيف» ثم أسهم «البابطين» ورابعا أسهم «الباحة» وفي المرتبة الخامسة أسهم شركة «الحكير» وأخيرا أسهم شركة الجوف الزراعية.

    وعكست سوق الأسهم السعودية في تعاملات أمس في آخر ساعة أقصى نقاط الهبوط الذي اكتسح المؤشر العام بخسارة 142 نقطة. إذ افتتحت السوق التداولات على تذبذب جانبي في نطاق أفقي بين مستويات 8570 نقطة ومستوى 8700 نقطة تقريبا حتى فاجأ الجميع في آخر ساعة من فترة التعاملات بمضاعفة الخسارة بتراجعه إلى 8541 نقطة خاسرا 142 نقطة قبل أن يرتد ليغلق على ارتفاع بمقدار 36 نقطة تعادل 0.4 في المائة. واستمر المؤشر العام في مستوياته الدنيا المحققة أمس قرابة 15 دقيقة ليبدأ انطلاقة قوية عاكسا الانخفاض إلى اخضرار، بعد ان أنهت تعاملات أمس عند مستوى 8719 نقطة بارتفاع 36 نقطة ما يعادل 0.4 في المائة عبر تداول 332.5 مليون سهم بقيمة 17.9 مليار ريال (4.7 مليار دولار). حيث استطاع قطاعا الاتصالات والأسمنت في مساعدة المؤشر على الارتداد إلى المستويات الرابحة بعد أن أغلق قطاع الاسمنت على ارتفاع 1.9 في المائة.

    وكان لتقليص أسهم الشركات القيادية في القطاع البنكي والصناعي لمستوى التراجع في آخر لحظات السوق أمس دورا مهما في إعادة الأمور إلى نصابها لسوق الأسهم السعودية، بعد تركز السيولة المدورة في آخر فترة تداولات السوق على أسهم شركات منتقاة في القطاع البنكي والتي لها تأثير كبير على المؤشر العام.

    أمام ذلك أكد لـ«الشرق الأوسط» أحمد الحميدي مراقب لتعاملات السوق، أن سوق الأسهم السعودية استطاعت تحت مستويات 7000 نقطة تكوين غطاء استثماري بعد ظهور ملامح النتائج المالية لشركات النمو الواعدة لعام 2007 الذي انعكس على اتزان سلوك السوق.

    وأضاف أن السوق انتقلت إلى مرحلة النضوج الذي يعكسه جني الأرباح الآني بعد كل ارتفاع لتأتي بعدها موجة تصاعدية تدريجية ترفع المستوى السعري من يوم إلى آخر كما حدث أمس، بالإضافة إلى الاتزان الذي يصاحب حركة المؤشر العام في الارتفاعات بتبادل الأدوار بين القطاعات وأسهم الشركات القيادية.

    ويرى الحميدي أن السوق ما زالت واعدة إلا أن الاتجاه العام يعيش مراحل غير مستقرة بسبب بقاء المؤشر تحت منطقة 10 آلاف نقطة التي تعتبر الحاجز النفسي الذي باختراقها تعلن السوق التأكيد على اختتام فترة الانهيار.

    ويضيف أن من الأمور التي تساعد على عدم استقرار السوق عدم الوضوح في توجهات هيئة سوق المال بشأن الاكتتابات الجديدة والمؤثرة التي تجعل المتعاملين يعيشون هاجس التوجس من أنباء جديدة تغير مسار السوق. على الطرف الآخر يوضح لـ«الشرق الأوسط» حسن عبد الله القاضي أكاديمي اقتصادي، أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية يسعى لتأسيس مراكز سعرية تكون قاعدة لانطلاقة قادمة، خصوصا مع وجود المطالب الفنية التي تلزم المؤشر العام بالتراجع بعد تخطيه مناطق قوية يوحي بوجوب التراجع إليها لتأسيس مراكز سعرية.

    وأفاد أن الانخفاض الذي كان متوقعا فنيا قبل تخطي المؤشر العام مستوى 8500 نقطة جاء متأخرا بفعل ارتفاع درجة التفاؤل التي عمت السوق في الآونة الأخيرة.

    وأوضح القاضي أن السوق في انتظار موجة صاعدة تستهدف مستوى 9500 نقطة التي تحتاج الى تجديد دماء للسيولة الداخلة على الأسهم الاستثمارية يجذبها التراجع تحت مستوى 8000 نقطة.

    وذكر أن المسار الهابط الذي بدأه السوق من تعاملات السبت الماضي تغلب عليه السمة المضاربية وسيطرت المضاربين المحترفين في معرفة مناطق الارتدادات الوقتية إلى أن يبدأ تدفق الأموال الذكية على أسهم الشركات القيادية.

    وأبان القاضي أن الارتفاعات الماضية لعبت دورا مهما في إعادة الثقة إلى السوق وانتشار القناعة بانتهاء موجة التصحيح وشبح الانهيار، مستدلا على ما ذهب إليه بعودة السيولة الاستثمارية التي توجهت إلى الأسهم القيادية والتي تحكمت بدورها في اتجاه السوق في مرحلة الصعود الماضي.

    في المقابل يرى فهد السعيد محلل فني، أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية حققت شروطا فنية ايجابية بعد الهبوط الذي تمسكت به السوق من تعاملات أول من أمس، مشيرا إلى أن أول هذه الايجابيات الفنية تكمن في ارتداد المؤشر العام أمس من متوسط 100 يوم بعد أن اخترقه السوق منذ الأحد الرابع من مارس (آذار) الجاري.

    وأضاف أن المسار الصاعد المتكون من 30 يناير (كانون الثاني) الماضي وقف للمرة الثانية في وجه هبوط المؤشر حيث كان أمس يمثل مستوى 8570 نقطة تقريبا.












    السعودية: تدشين مشروع «درة الرياض» أحد اكبر المشروعات العقارية

    باستثمارات تتجاوز 800 مليون دولار



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلن عبد الله صالح كامل، الرئيس التنفيذي لمجموعة دلة البركة، عن إطلاق أحد أضخم المشاريع العقارية في مدينة الرياض باستثمار يقدر حجمه بنحو 3 مليارات ريال (800 مليون دولار) لإنشاء ضاحية على أحدث المواصفات العالمية في ضواحي العاصمة (درة الرياض)، وذلك في خطوة وصفت بـ«الجريئة» نظراً للمفاهيم الاستثمارية والتسويقية الجديدة التي يطرحها المشروع.
    وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة: إن إطلاق ضاحية «درة الرياض»، والذي جاء بعد أن اعتمدت أمانة مدينة الرياض مخطط المشروع، يمثل تطوراً مهماً في سوق العقار السعودي لجهة كسر الرتابة والأساليب التقليدية التي امتدت لسنوات طويلة من دون أن يتدخل أحد لإعادة صياغتها. وشدد قائلاً إن المتغيرات الجارية محلياً وإقليميا وعالمياً تتطلب من مختلف قطاعات الاقتصاد إعادة صياغة وهيكلة خططها وإستراتيجيتها وأدوات عملها، مشيراً إلى أن هذا هو ما قامت به «درة الرياض».

    وكشف عبد الله صالح كامل أن مخطط مشروع ضاحية «درة الرياض» تم اعتماده من قبل أمانة مدينة الرياض، حيث تم إنجاز العديد من الأعمال الترابية وأعمال الردم وأعمال السفلتة. ويتم العمل حالياً على إنجاز عينات للوحدات السكنية في الموقع والمسطحات الخضراء لإعطاء العملاء المستهدفين صورة حقيقية ملموسة عن ضاحية درة الرياض.

    وقال إن شركة درة الرياض تستهدف بيع الأراضي والوحدات السكنية التابعة للمشروع للذين يتطلعون إلى كسر النمطية والتمتع بمزايا جديدة غير مسبوقة في الاستثمار العقاري، مشيراً إلى أن المشروع يلبي حاجة الملاك للحصول على سكن يوائم بين البعد عن صخب المدينة والتمتع بأفضل الخدمات التي تتوافر بالمدن الحديثة. وصمم مشروع «درة الرياض» الذي يقع على مساحة 3.2 مليون متر مربع، والذي يبعد 20 دقيقة فقط عن وسط مدينة الرياض على امتداد طريق القصيم، للمزاوجة بين الماضي والحاضر ومواكبة المستقبل. وقال عبد الله صالح كامل: «نتطلع من خلال «درة الرياض» إلى بناء ضاحية سكنية عالمية المستوى متكاملة الخدمات بتقاليد عربية». وعن مزايا المشروع، أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة «دلة البركة» أن «درة الرياض» عند اكتماله سيتيح لساكنيه الاستمتاع بما تحتويه من مرافق وبني تحتية متكاملة، وأخرى ترفيهية عالية المستوى، حيث يتميز بتكاملية خدماته. كما روعي في تخطيط وتصميم الدرة الالتزام بعاداتنا وتقاليدنا السعودية العريقة في المحافظة على الخصوصية وتحقيق الترابط الاجتماعي بين ساكنيها، مضيفاً أن فكرة المشروع تتلخص في تطوير مجمع سكني نموذجي مغلق يشكل تحفة عمرانية فريدة، حيث عمل المستثمرون في المشروع على تبني نظام مميز للتملك يتيح للمالكين التمتع بسكن في حي نموذجي وعالي المستوى. وقال: «يهدف هذا النظام إلى وضع التصورات المناسبة لإدارة الضاحية بصورة تكفل المحافظة على الأفكار والأهداف التي من أجلها أنشئت، بما في ذلك إدارة المرافق والمناطق المشتركة، وأعمال الصيانة والتشغيل والحراسة».

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    توزيعات «إعمار» هاجس المستثمرين في الإمارات

    68% من التداولات لصالح «إثمار» في البحرين * البورصة الأردنية تبدأ أسبوعها بتراجع و«المصرية» تواصل صعودها



    عواصم عربية: «الشرق الاوسط»

    * الأسهم الإماراتية: أنهت سوق دبي المالية اولى جلسات الاسبوع في اجواء خيّم عليها الترقب والحذر لنتائج اجتماع الجمعية العمومية لشركة اعمار العقارية والتي عقدت مساء امس. واثرت هذه الاجواء على التداولات التي سجلت المزيد من التراجع وسط ارتفاع سهم واحد فقط، ليخسر المؤشر بواقع 50.94 نقطة بنسبة 1.23% مستقرا عند مستوى 4089.30 نقطة، بعد تداولات بواقع 123.4 مليون سهم بقيمة 445.8 مليون درهم اماراتي تم تنفيذها من خلال 5600 صفقة. وعلى صعيد القطاعات سجل قطاع البنوك اكبر تراجع بنسبة 1.81% تلاه قطاع المرافق العامة بواقع 1.47%، ثم قطاع العقارات والانشاءات الهندسية بواقع 0.74.

    الى ذلك تراجعت اسعار اسهم 17 شركة واستقرت اسعار اسهم شركتين، حيث ارتفع سهم صناعة الخرسانة الخلوية بنسبة 3.55% ليستقر عند سعر 6.99 درهم اماراتي. وتصدر الاسهم المنخفضة سهم بنك الامارات الدولي متراجعا بنسبة 4.76% مستقرا عند سعر 13 درهما اماراتيا، تلاه سهم دبي المالي الذي تراجع بنسبة 3.94% مقفلا عند سعر 2.19 درهم اماراتي بتداول 69 مليون سهم بقيمة 156 مليون درهم مستحوذا على المركز الاول بحجم التداولات والثاني بقيمتها، ثم سهم أمان الذي سجل تراجعا الى سعر 13.55 درهم اماراتي، واقفل سهم اعمار العقاري منخفضا الى سعر 12.70 درهم اماراتي بعد ان استحوذ على المركز الاول بقيمة التداولات بواقع 12.6 مليون سهم بقيمة 162 مليون درهم. كما تراجع سهم اياك الى سعر 2.90 درهم اماراتي، مستحوذا على المركز الثاني بحجم التداول بواقع 13.5 مليون سهم بقيمة 39.9 مليون درهم. واغلق سهم الخليج للملاحة القابضة مستقرا عند سعره السابق بواقع 1.17 درهم اماراتي رغم تداول 9.6 مليون سهم بقيمة 11.2 مليون درهم اماراتي. وانخفض سهم بنك دبي الاسلامي الى سعر 7.42 درهم اماراتي بعد تداول 1.89 مليون سهم بقيمة 14.1 مليون درهم اماراتي. كما سجل سهم شعاع كابيتال انخفاضا بنسبة 2.15% الى سعر 4.08 درهم اماراتي عقب تداول 386 الف سهم بقيمة 1.59 مليون درهم اماراتي.

    * الأسهم الكويتية: تمكنت السوق الكويتية من المحافظة على ارتفاعها مصحوبة بنشاط تداول تجاوزت معه قيمة التداولات 100 مليون دينار وسط اقبال المستثمرين على تجميع اسهم الشركات الممتازة، اضافة الى تدفق اموال جديدة من خارج السوق. وانهى المؤشر جلسة يوم امس على ارتفاع بواقع 51.50 نقطة، وبنسبة 0.53% مستقرا عند مستوى 9857.7 نقطة، بعد تداولات بواقع 186 مليون سهم بقيمة 100.3 مليون دينار كويتي اثر تنفيذ 7149 صفقة. وحقق قطاع الاغذية اكبر ارتفاع بنسبة 2.83%. تلاه قطاع الصناعة بنسبة 1.09% ثم قطاع الخدمات بنسبة 0.93%، بينما سجل قطاع البنوك تراجعا وحيدا بنسبة 0.41%. وعلى صعيد اداء الشركات، تصدر سهم مشرف الاسهم المرتفعة بنسبة 9.09% مستقرا عند سعر 0.600 دينار كويتي، تلاه سهم الصناعات المتحدة بنسبة 8.92% ليقفل بسعر 0.305 دينار كويتي، بينما تصدر سهم تمدين الاستثمارية الاسهم المتراجعة بنسبة 8.77% ليقفل عند سعر 0.260 دينار كويتي. تلاه سهم بورتلاند بواقع 4.83% مستقرا عند سعر 1.180 دينار كويتي. واحتل سهم اسماك المرتبة الاولى بحجم الاسهم المتداولة بعد استحواذه على تداول 15.4 مليون سهم مرتفعا الى سعر 0.335 دينار كويتي. تلاه سهم صناعات متحدة بسعر 0.305 دينار كويتي بعد تداول 13.4 مليون سهم.

    وعلى صعيد الاسهم الاماراتية المتداولة في السوق الكويتي، ارتفع سهم اسمنت خليج الى سعر 0.405 دينار كويتي بتداول 5.48 مليون سهم بقيمة 2.1 مليون دينار. كما ارتفع سهم اسمنت ابيض الى سعر 0.142 دينار كويتي بعد تداول 3.56 مليون سهم بقيمة 505 الاف دينار. اما بالنسبة لبقية الاسهم الاجنبية فقد استحوذ سهم خليج متحد على تداول 2.5 مليون سهم بقيمة 794 الف دينار، متراجعا الى سعر 0.315 دينار كويتي. وانخفض سهم تمويل خليج الى سعر 0.540 دينار كويتي بعد تداول 720 الف سهم بقيمة 391 الف دينار.

    * الأسهم القطرية: ضغط قطاع الصناعة بقوة على مؤشر سوق الدوحة ليدفعه الى خسارة 79.85 نقطة بنسبة 1.29% مستقرا عند مستوى 6110.85 نقطة، وسط تراجع التداولات الى 4.6 مليون سهم بقيمة 161 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 4303 صفقات. وارتفعت اسعار اسهم 6 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 25 شركة واستقرار اسعار اسهم 3 شركات، حيث ارتفع سهم الخليج للتأمين بنسبة 5.63% عندما اقفل عند سعر 47.10 ريال قطري تلاه سهم التحويلية بنسبة 2.01% وصولا الى سعر 46 ريالا قطريا، في المقابل، تصدر سهم صناعات قطر الاسهم المنخفضة بواقع 8.21% واقفل عند سعر 83.20 ريال قطري تلاه سهم كهرباء وماء بنسبة 3.85% واستقر عند سعر 65.50 ريال قطري.

    وعلى صعيد التداولات، كان سهم مصرف الريان الاكثر تداولا بواقع 970 الف سهم منخفضا الى سعر 13.80 ريال قطري. تلاه سهم المواشي بتداول 659 الف سهم ليتراجع الى سعر 9.55 ريال قطري. وسجل قطاع البنوك ارتفاعا وحيدا بواقع 3.11 نقطة، بينما تصدر قطاع الصناعة التراجع بقيمة 333.96 نقطة. تلاه قطاع الخدمات بواقع 34.71 نقطة. ثم قطاع التامين بواقع 22.97 نقطة.

    * الأسهم البحرينية: دفعت اسهم قطاعي الاستثمار الصناعة مؤشر السوق البحرينية نحو الانخفاض خلال جلسة يوم امس رغم ارتفاع سهم بنك اثمار والذي استحوذ على 68% من حجم التداولات التي انتهت بعد ان خسر المؤشر 3.84 نقطة بنسبة 0.18% ليقف عند مستوى 2126.33 نقطة بعد تداولات بواقع 1.14 مليون سهم بقيمة 732 الف دينار بحريني.

    وعلى الصعيد القطاعي، سجل قطاع التأمين ارتفاعا وحيدا بواقع 19.01 نقطة بينما انخفض قطاعي الصناعة بقيمة 51.42 نقطة، وقطاع الاستثمار بواقع 7.60 نقطة، بينما اغلقت باقي القطاعات عند مستوياتها السابقة.

    وعلى صعيد الاسهم، سجل سهم اريج اكبر ارتفاع بنسبة 2.35% متوقفا عند سعر 0.870 دينار بحريني، تلاه سهم التسهيلات التجارية بنسبة 0.81% مرتفعا الى سعر 0.625 دينار بحريني، بينما تراجع سهم المطاحن متصدرا الاسهم المنخفضة بنسبة 6.67% ليقفل عند سعر 0.280 دينار بحريني. تلاه سهم مجموعة البركة بنسبة 2.59% مستقرا عند سعر 2.630 دولار اميركي. واحتل سهم مصرف الاثمار المرتبة الاولى بحجم الاسهم المتداولة بتداول 775 الف سهم مرتفعا الى سعر 2.040 دينار بحريني، تلاه سهم البنك الاهلي المتحد بواقع 134 الف سهم بعد استقراره عن د سعر 1.030 دينار كويتي، ثم سهم المطاحن بتداول 106 آلاف سهم.

    * الأسهم العمانية: تراجعت السوق العمانية بدفع من كل القطاعات وسط تراجع في قيمة التداولات ليخسر المؤشر بواقع 0.31% متوقفا عند مستوى 5715.54 نقطة بعد تداولات بواقع 3.74 مليون سهم بقيمة 3.04 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال1951 صفقة. وارتفعت اسعار اسهم 14 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 19 شركة، حيث سجل سهم عبر الخليج اعلى نسبة ارتفاع بواقع 2.67% عندما اقفل عند سعر 0.154 ريال عماني. تلاه سهم البنك الوطني بنسبة 1.92% وصولا الى سعر 5.156 ريال عماني. في المقابل، سجل سهم الوطنية الدوائية اعلى نسبة انخفاض بواقع 41.11% واقفل عند سعر 0.149 ريال عماني تلاه سهم ضيافة الصحراء بنسبة 10% واستقر عند سعر 1.800 ريال عماني. واحتل سهم بنك صحار المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 1.4 مليون سهم بعد تراجعه الى سعر 0.612 ريال عماني تلاه سهم بنك مسقط بتداول 476 الف سهم. كما احتل سهم بنك صحار المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة بواقع 908 الاف ريال عماني تلاه سهم بنك مسقط بقيمة 557 الف ريال عماني.

    * الأسهم الأردنية: استهلت البورصة الاردنية التداول يوم أمس على تراجع مصحوب بحالة من الترقب والتردد تجاه الشراء أو الإمساك على الأسهم أو التخلص منها والعودة لها في مستويات أكثر ربحية.

    ودعم هذه الحالة الأنباء حول نية الوحدة الاستثمارية للضمان الاجتماعي شراء مليوني من أسهم الخزينة المتبقية للبيع من قبل البنك العربي بدون تحديد موعد أو قيمة الصفقة المتوقعة، في تنافس يتسابق فيه لشرائها بنك البحر المتوسط اللبناني لزيادة حصة أسرة الحريري التي تملك البنك إلى الحصة الأكبر.

    واثر ذلك على توجهات المستثمرين الذين فضلوا الانتظار لحين تنفيذ الصفقة ومعرفة السعر الذي ستنفذ عليه. وتراجع المؤشر العام في الوقت الذي وصلت فيه الأسهم إلى مستويات جاذبة للشراء خاصة الأسهم القيادية في قطاع البنوك.

    وانخفض سهم بنك الإسكان إلى 6.68 دينار بنسبة 0.3 في المائة بالرغم من إعلان مجلس إدارة البنك عن تحديد موعد اجتماع الهيئة العامة للبنك لمناقشة تقرير الإرباح والخسائر وتقرير الأسهم الحرة وتوصية المجلس بتوزيع 26 في المائة أرباحا على المساهمين.

    وكان البنك قد أعلن أن أرباحا بلغت 94.7 مليون دينار لعام 2006 مقابل 74 مليون دينار لعام 2005 بنسبة نمو بلغت 27.9 بالمائة، فيما بلغ رأسمال البنك 250 مليون دينار/ سهم بعد رفع رأسماله من 150 مليون دينار سهم عام 2005.

    وفي إفصاح لبورصة عمان، أعلن المستثمر الإماراتي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عن شراء 1.5 مليون من أسهم العرب للتنمية العقارية تشكل ما نسبته 7.5 في المائة من رأس المال، مما أدى إلى ارتفاع سهم الشركة خلال التداول إلى 2.43 دينار بنسبة 3.84 في المائة. وبلغ حجم التداول الإجمالي يوم امس الأحد حوالي (34.7) مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة (13.0) مليون سهم، نفذت من خلال (11161) عقداً.

    * الأسهم المصرية: واصلت البورصة المصرية الصعود الذي بدأته الأسبوع الماضي بعد أن تحررت نهائيا من تأثيرات الأسواق العالمية، وتمكنت في أولى جلسات الأسبوع من تعزيز قواها بعد أن سيطر اللون الأخضر المميز لارتفاعات قيم الأسهم على كافة قطاعات السوق، وسط تفاعل السوق مع عدد من الأنباء الجيدة وعروض الشراء.

    وكسب مؤشرcase 30 الذي يقيس أداء الـ 30 سهما الأكثر نشاطا في البورصة المصرية 58.7 نقطة. وصعد بنسبة 0.82% مسجلا عند الإغلاق 7222.9 نقطة، وان تراجعت في قيم التداول التي بلغ إجماليها 163 مليون دولار، منها 39 مليونا من تداول 6 أسهم دولارية في مقدمتها النعيم القابضة للاستثمارات ـ يملك حصة أغلبية بها مستثمرون سعوديون ـ وصعد بنسبة 5% مسجلا 2.10 دولار، وحقق تعاملات قيمتها 24.4 مليون دولار من مليوني ورقة مالية.

    وتصدر البنك الوطني المصري قائمة الأسهم الرابحة بنسبة ارتفاع بلغت 12% وأغلق على 43 جنيها، فيما أعلن البنك عن تلقيه عروضا من بنوك إقليمية للاستحواذ على حصة حاكمة فيه، وتم إلغاء العمليات التي تمت عليه، ودفع عرض الشراء المقدم من كونسورتيوم مصري خليجي يضم شركة أموال الخليج والراجحي وصندوقي استثمار لشراء شركة البويات والصناعات الكيماوية (باكين) سهم الشركة للصعود إلى 54 جنيها وتجاوز سعر العرض البالغ 53 جنيها للسهم.












    «أرامكو» السعودية تكرم فرق العمل في مشروع البنزين الجديد

    تجاوزت مبيعاته 67 % من إجمالي المبيعات في المملكة


    الظهران: «الشرق الأوسط»
    كرمت أرامكو السعودية إداراتها المختلفة التي عملت على إطلاق منتج البنزين الجديد ممتاز 91 وتسويقه وتوزيعه والتعريف به بين أوساط جمهور المستهلكين في المملكة، وذلك في احتفالية أقيمت لهذه المناسبة اول من امس، حضرها المئات من موظفي هذه الإدارات الذين شاركوا على مدى شهور، في هذا المشروع، على اختلاف مهامهم الهندسية والفنية والإدارية والإعلامية.
    وقد بلغت نسبة إقبال المستهلكين في المملكة على البنزين الجديد (ممتاز91) 67 % من إجمالي مبيعات البنزين في المملكة، مما يعكس النجاح الكبير في إنتاجه وتوفيره وتسويقه فــي جميع منــاطق المملكة.

    وقد تسلم مديرو تلك الإدارات المشاركة شهادات ودروعا تقديرية على ما أسهموا به من جهود حثيثة تكللت بالنجاح الكبير لإطلاق المنتج في موعده المقرر وتعريف جميع المستهلكين بمدى مناسبته لسياراتهم المختلفة.

    وكانت فرق العمل في الشركة التي انبثقت من تلك الإدارات، قد عملت بجد ومثابرة لتحقيق هذا الهدف. فتشعبت أعمالها لتطول البنية الإنتاجية في المصافي وفرض الشحن إلى محطات التوزيع، إلى إنشاء مركز للمعلومات وإطلاق حملة إعلامية ضخمة عبر جميع وسائل الإعلام المحلية للتعريف بالمنتج الجديد تهيئة لطرحه في السوق السعودية للمستهلكين وأصحاب محطات الوقود بيسر ودقة ووفـرة وتنظيم.

    وقد أعرب النائب الأعلى لرئيس أرامكو السعودية للتكرير والتسويق والأعمال الدولية، عبد العزيز الخيال، عن بالغ تقديره وشكره لفرق العمل التي عملت في المشروع بشكل تكاملي ومنضبط، حتى تكللت نتيجة العمل بالنجاح الباهر على جميع المستويات.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    انطلاق المرحلة الثانية لمشروع المملكة القابضة للتنمية الزراعية في توشكي المصرية


    القاهرة: محمد خليل
    أعلن الأمير الوليد بن طلال، رئيس شركة المملكة القابضة للتنمية الزراعية، عن بدء المرحلة الثانية بمشروع الشركة الخاص بالاستصلاح الزراعي في منطقة توشكي جنوب مصر بمساحة 20 ألف فدان بتكلفة استثمارية 450 مليون جنيه (نحو 78.9 مليون دولار).
    واعتبر الوليد خلال مباحثاته مع وزير الزراعة المصري، المهندس أمين أباظة، بالقاهرة أمس ضخ شركة المملكة القابضة استثمارات في هذه المرحلة بمثابة رسالة التزام نحو توطيد التعاون مع الحكومة المصرية عبر بوابة الاستثمار في المشروعات القومية الكبرى، مشيرا إلى أن لمشروع توشكي أبعادا عديدة خلاف الزراعي منها السياسي والاقتصادى والديموغرافى، بهدف إنشاء بيئة اجتماعية جديدة تخفف الضغط السكاني في وادي النيل والدلتا المصرية.

    ونفى رئيس شركة المملكة القابضة للتنمية الزراعية ما تردد من أنباء عن توقف مشروع المملكة بتوشكى، خاصة أنه تم طرح منتجات المرحلة الأولى داخلياً وخارجياً، مشيرا إلى توالي تنفيذ مراحل المشروع مستقبلا.

    وقال الأمير الوليد إن لدى «المملكة القابضة» التزاما «أخلاقيا» واستثماريا بوضع توشكي على الخريطة المحلية والعالمية، بما يؤدي لاستقطاب رؤوس الأموال المحلية والعربية والأجنبية للاستثمار فيها، مؤكدا سلامة الجدوى الاقتصادية للمشروع.

    من جانبه، قال المهندس أباظة إن جذب الاستثمارات العربية والأجنبية لتنمية جنوب مصر يعكس رغبة الدولة في إعادة تركيب الخريطة السكانية، حيث لا تزيد المساحة المستخدمة في مصر على 12.5 مليون فدان تمثل 5% فقط من المساحة الكلية لمصر، منها 7.8 مليون فدان أراضٍ زراعية.












    أخبار الشركات


    انضمام «هيرميس» لمؤسسات الوساطة في سوق المال السعودية
    * أعلنت هيئة السوق المالية أمس انضمام شركة المجموعة المالية هيرميس السعودية إلى مؤسسات الوساطة العاملة التي تقدم خدمات الوساطة المالية والتعامل بصفة أصيل ووكيل في السوق المالية السعودية كالبيع والشراء للأسهم المحلية بعد أن أنهت كافة الإجراءات والمتطلبات الفنية والنظامية المتعلقة بتسجيلها.

    «اسمنت تبوك» تذكر بموعد انعقاد الجمعيتين العادية وغير العادية

    * ذكرت أمس شركة اسمنت تبوك بموعد اجتماع الجمعية العامة العادية الخامس عشر والجمعية العامة غير العادية الأولى يوم الأربعاء المقبل وذلك للنظر في الموافقة على ما ورد في تقرير مجلس الإدارة والتصديق على الميزانية العمومية للشركة وبيان الأرباح والخسائر للسنة المنتهية وإبراء ذمم أعضاء مجلس الإدارة عن أعمالهم خلال 2006. كما ستنظر الجمعية في الموافقة على تعيين الدكتور عبد العزيز بن محمد المشاري عضواً في مجلس الإدارة بديل عن حماد بن عودة الجهني واختيار مراقب الحسابات لمراجعة حسابات الشركة عن العام المالي 2007. كما ستدرس الجمعية العامة غير العادية الأولى الموافقة على زيادة رأسمال الشركة من 700 مليون ريال (186.6 مليون دولار) ريال إلى 900 مليون ريال (240 مليون دولار) ليصبح عدد الأسهم 90 مليونا بعد أن كان 70مليونا وذلك بإصدار 20 مليون سهم بقيمة 200 مليون ريال عن طريق منح سهمين مجانيين لكل سبعة أسهم بنسبة تغير 28.6 في المائة وتحويل مبلغ 200 مليون ريال من الأرباح المبقاة.

    كما ستنظر الجمعية في الموافقة على تعديل المادة 16 من النظام الأساسي للشركة وذلك بتخفيض عدد أعضاء مجلس إدارة الشركة من 11 عضوا إلى 7 أعضاء ابتداء من الدورة المقبلة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    9 شركات بالنسبة العليا .. والقطاع الزراعي الأكثر ارتفاعا
    سوق الأسهم السعودية تعاود الارتفاع والمؤشر العام يسجل 8719 نقطة


    - فيصل الحربي من الرياض - 23/02/1428هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات الأمس على ارتفاع, بعد حركة تذبذب سيطرت على مسار المؤشر العام للسوق بفعل موجات بيع وشراء مكثفة أغلق على إثرها المؤشر العام عند مستوى 8719 نقطة كاسبا 36 نقطة بنسبة ارتفاع 0.42 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 332 مليون سهم توزعت على 423 ألف صفقة بقيمة إجمالية قاربت 20 مليار ريال.
    وعلى مستوى القطاعات فقد ارتفعت جميع مؤشرات السوق باستثناء قطاع البنوك الذي خسر 166 نقطة بنسبة 0.69 في المائة, بينما على الجهة المقابلة كسب القطاع الزراعي 233 نقطة بنسبة 4.71 في المائة, وكذلك قطاع الخدمات 52 نقطة بنسبة 2.23 في المائة, وقطاع الأسمنت 123 نقطة بنسبة 1.97 في المائة, كما ارتفع كل من قطاع التأمين 27 نقطة بنسبة 1.61 في المائة, وقطاع الاتصالات 26 نقطة بنسبة 0.87 في المائة, والقطاع الصناعي 136 نقطة بنسبة 0.7 في المائة. فيما أنهى قطاع الكهرباء تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 66 شركة حيث تصدرت تسع شركات قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول" وهي كل من: الشركة السعودية للنقل البري (مبرد)، الشركة الوطنية للتسويق الزراعي (ثمار)، شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات، شركة الباحة للاستثمار والتنمية، شركة البابطين للطاقة والاتصالات، الشركة السعودية للفنادق، شركة المنشآت السياحية (شمس)، شركة المنتجات الغذائية، والشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية المحدودة (سدافكو). بينما على الجهة المقابلة أغلقت تسع شركات على انخفاض كان أبرزها البنك السعودي الهولندي الذي خسر ريالين ليغلق عند مستوى 73 ريالا للسهم, والبنك السعودي للاستثمار الذي أغلق عند مستوى 48.25 ريال بخسارة 1.25 ريال في كل سهم. فيما أنهت أسهم 11 شركة تداولات الأمس عند مستوى إقفال يوم أمس الأول نفسه.
    وعلى صعيد أداء الأسهم القيادية فقد أغلق سهم الشركة السعودية للكهرباء دون تغير عند مستوى 14.5 ريال, بعد تداول ما يزيد على عشرة ملايين سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 149 مليون ريال. كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" دون تغير أيضا عند مستوى 124.5 ريال, حيث تجاوزت كمية الأسهم المتداولة المليوني سهم بلغت قيمتها الإجمالية 255 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد كسب ريالا واحدا ليغلق عند مستوى 79.5 ريال بنسبة ارتفاع 1.27 في المائة, بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 164 مليون ريال توزعت على ما يقارب 2.1 مليون سهم. وأنهى مصرف الراجحي تداولات الأمس عند مستوى 102.25 ريال خاسرا 1.5 ريال بنسبة انخفاض 1.45 في المائة, بعد تداول 3.9 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 404 ملايين ريال.
    من جهة أخرى تصدر سهم "إعمار المدينة الاقتصادية" قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية بعدما تجاوزت كمية الأسهم المتداولة 19 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 402 مليون ريال, ليغلق سهم الشركة دون تغير عند مستوى 21 ريالا للسهم. تلاه للأكثر نشاطا حسب الكمية سهم شركة حائل للتنمية الزراعية بحجم تداول لما يزيد على 13 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 554 مليون ريال, ليغلق سهم الشركة كاسبا ثلاثة ريالات عند مستوى 44 ريالا للسهم الواحد.
    وتصدر سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة بعدما بلغت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 993 مليون ريال توزعت على نحو 11 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة مرتفعا بالنسبة العليا وكاسبا 8.5 ريال عند مستوى 94.5 ريال للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم مجموعة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي وبقيمة إجمالية تجاوزت 777 مليون ريال وتوزعت على ما يزيد على 9.9 مليون سهم, لينهي سهم الشركة تداولات الأمس عند مستوى 80.75 ريال بمكسب 2.5 ريال في كل سهم.












    انضام "هـيرميس السعودية" إلى مؤسسات الوساطة المالية رسميا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 23/02/1428هـ
    أعلنت السوق المالية السعودية "تداول" أن شركة المجموعة المالية "هـيرميس السعودية"، أنهت كافة الإجراءات والمتطلبات الفنية والنظامية المتعلقة بتسجيلها التي تخولها لتصبح إحدى مؤسسات الوساطة العاملة التي تقدم خدمات الوساطة المالية والتعامل بصفة أصيل ووكيل في السوق المالية السعودية. (البيع والشراء للأسهم المحلية).
    يذكر أنه صدر أخيرا قرار الدكتور هاشم يماني وزير التجارة والصناعة بتأسيس شركة المجموعة المالية "هيرميس السعودية" شركة مساهمة سعودية "مقفلة" برأسمال قدره 120 مليون ريال مقسم إلى 12 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في التعامل بصفة أصيل ووكيل والتعهد بالتغطية ونشاط الإدارة وإدارة الصناديق الاستثمارية وإدارة المحافظ ونشاط الترتيب ونشاط تقديم المشورة ونشاط حفظ الأغراض والإجراءات والترتيبات الإدارية الخاصة بالصناديق الاستثمارية وإدارة المحافظ والواسطة في الأسهم الدولية.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    عبد الله صالح كامل في حوار مع "الاقتصادية": حان وقت الاندماجات بين الشركات العقارية لتأسيس كيانات قادرة على تلبية احتياجات السوق المحلية
    "دلة البركة" تطلق ضاحية "درة الرياض" باستثمار 3 مليارات


    - "الاقتصادية" من الرياض - 23/02/1428هـ
    تستعد مجموعة دلة البركة لإطلاق أحد أضخم مشاريعها العقارية في الرياض باستثمار يقدر حجمه بنحو ثلاثة مليارات ريال، لإنشاء مشروع سكني أشبه ما يكون بـ "ضاحية" على أحدث المواصفات العالمية تحت اسم "درة الرياض"، وذلك في خطوة وصفت بـ"الجريئة" نظراً للمفاهيم الاستثمارية والتسويقية الجديدة التي يطرحها المشروع.
    وأوضح عبد الله صالح كامل الرئيس التنفيذي لمجموعة دلة البركة، أن إطلاق مشروع درة الرياض (27 كيلومترا شمال العاصمة)، جاء بعد أن اعتمدت أمانة مدينة الرياض مخطط المشروع.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    تستعد مجموعة دلة البركة لإطلاق أحد أضخم مشاريعها العقارية في الرياض باستثمار يقدر حجمه بنحو ثلاثة مليارات ريال، لإنشاء مشروع سكني أشبه ما يكون بـ "ضاحية" على أحدث المواصفات العالمية تحت اسم "درة الرياض"، وذلك في خطوة وصفت بـ"الجريئة" نظراً للمفاهيم الاستثمارية والتسويقية الجديدة التي يطرحها المشروع.
    وأوضح عبد الله صالح كامل الرئيس التنفيذي لمجموعة دلة البركة، أن إطلاق مشروع درة الرياض (27 كيلومترا شمال العاصمة)، جاء بعد أن اعتمدت أمانة مدينة الرياض مخطط المشروع، الذي يمثل تطوراً مهماً في السوق العقارية في السعودية من حيث كسر الرتابة والأساليب التقليدية التي امتدت لسنوات طويلة دون أن يتدخل أحد لإعادة صياغتها.
    وأضاف قائلا: إن شركة درة الرياض تستهدف بيع الأراضي والوحدات السكنية التابعة للمشروع للذين يتطلعون إلى كسر النمطية والتمتع بمزايا جديدة غير مسبوقة في الاستثمار العقاري، مشيراً إلى أن المشروع يلبي حاجة الملاك للحصول على سكن يوائم بين البعد عن صخب المدينة والتمتع بأفضل الخدمات التي تتوافر في المدن الحديثة.
    وأوضح عبد الله صالح كامل، أن المشروع يهدف إلى كسر النمطية والأساليب التقليدية في مجال التطوير العقاري وتحقيق مزايا جديدة غير مسبوقة، مشيرا إلى أن شركة درة الرياض تتطلع من خلال هذا المشروع إلى إعادة صياغة القطاع العقاري خاصة مع ما يشهده الاقتصاد السعودي من طفرة ستدفع بهذا القطاع إلى آفاق جديدة من التطوير.
    وقال كامل في حديث لــ "الاقتصادية" إن المشروع يعد واحدا من أكبر المشاريع العقارية التي ستشهدها السعودية، حيث يقع على مساحة تقدر بنحو 3.2 مليون متر مربع وتم تصميمه ليمثل ضاحية مثالية في العاصمة الرياض، وأنه تم التأكيد على مناسبة موقع المشروع ومساحات الأراضي والوحدات السكنية والأسعار للطلب المتاح في السوق المحلية.
    وتوقع أن يشهد المشروع إقبالا من المشترين خاصة أن هناك طلبا متزايدا على الإسكان في الرياض نتيجة للزيادة السكانية المقدرة بنحو 8 في المائة سنوياً". إلى الحوار:

    ما هو مشروع درة الرياض؟
    تعتمد الفكرة الرئيسية للمشروع على إنشاء عدة مجمعات سكنية متميزة ومتكاملة الخدمات ضمن ضاحية محاطة بأسوار، وقد حرصنا في مشروع درة الرياض على تقديم منتج عقاري مميز لتلبية الحاجة المتزايدة والمتجددة لدى شريحة كبيرة من المواطنين للحصول على سكن يوائم بين البعد عن صخب المدينة والتمتع بأفضل الخدمات التي تتوافر في الضواحي.
    يقع المشروع على بعد 27 كيلومترا من الدائري الشمالي وعلى مساحة 3.2 مليون متر مربع وتم تصميمه ليمثل ضاحية مثالية للعاصمة الرياض، ولعل أهم ما يمكن أن يحققه المشروع للساكن هو التوازن الكامل بين متطلبات السكن المميز وخصوصيته مع توفير أفضل الخدمات الأساسية والترفيهية التي تناسب عادات وتقاليد المجتمع السعودي والاستفادة القصوى من الاطلاله المميزة للوحدات السكنية على المناطق المفتوحة الخضراء.


    70% ساحات خضراء
    ـ ما المميزات التي ينفرد بها المشروع عن بقية المشاريع العقارية الأخرى، خاصة أننا نعلم أن مدينة الرياض بحاجة لمثل هذه المشاريع؟
    يتمتع المشروع بمميزات عديدة تم التركيز عليها بعناية حتى يتحقق الهدف المنشود، ومن هذه المميزات:
    ـ تبلغ نسبة مناطق البناء 30 في المائة فقط في حين تم تخصيص نسبة الــ 70 في المائة المتبقية للمناطق المفتوحة والمساحات الخضراء والأنشطة الترفيهية والملاعب والمرافق التي خصصت لحركة المشاة بعيداً عن حركة السيارات.
    ـ جميع الوحدات السكنية تم تصميمها لتقام على مرتفعات تطل على المساحات الخضراء والمناطق المفتوحة الشاسعة وبمسافة تبلغ نحو100 متر بين واجهة المبنى والمقابل والتي خصصت للمشاة فقط. كما خصصت الشوارع الداخلية التي تطل عليها الواجهة الأخرى للمباني لحركة الوصول للوحدات.
    ـ تكامل الخدمات حيث يتم توصيل شبكات الكهرباء والماء والصرف الصحي والاتصالات والقنوات الفضائية لكل وحدة سكنية.
    ـ تم تحديد النمط المعماري من خلال دليل لتنظيم البناء واختيار المواد والألوان، كما ستتم إقامة عدد كبير من الفلل بمساحات مختلفة كنماذج لتعكس المستوى الوظيفي والمعماري المطلوب تحقيقه في الضاحية.
    ـ توفر درة الرياض لسكانها عدداً من المساجد والمدارس وعلى مسافات مناسبة للمشاة، وتحتوي المنطقة التجارية على الأسواق والمطاعم المتنوعة إضافة إلى الملاهي والمرافق الترفيهية.
    ـ سيتم إنشاء فندق خمس نجوم يطل على مسطحات مائية ومناطق خضراء شاسعة، إضافة إلى العديد من المرافق الرياضية والترفيهية الملائمة لجميع أفراد العائلة.
    ـ الضاحية محاطة بأسوار، ويتم التحكم في الحركة من الضاحية وإليها عبر بوابات رئيسية، كما يتوافر فيها نظام للحراسة على مدار الساعة، إضافة إلى توافر خدمات الصيانة للوحدات، إلى جانب وضع نظام ملكية مشتركة يحدد العلاقة بين ملاك الوحدات السكنية وإدارة وتشغيل الضاحية.
    ـ تخصيص بعض العناصر التجارية ضمن الضاحية للاستفادة من إيراداتها السنوية في دعم تكاليف الصيانة والتشغيل مما يخفف العبء عن الملاك.

    زيادة الطلب على المشاريع السكنية


    ما توقعاتكم للإقبال على التملك في هذا المشروع؟
    نتوقع أن يكون الإقبال جيدا، خاصة أنه تبين من خلال دراسات السوق التي أعدت أن هناك طلباً كبيراً على المشاريع السكنية المكتملة الخدمات الترفيهية والمرافق التي تقع ضمن منطقة مسورة للخصوصية، وهو ما توفره "درة الرياض". كما أنه تم التأكيد على مناسبة الموقع ومساحات الأراضي والوحدات السكنية والأسعار للطلب المتاح في السوق. هذا إضافة إلى أن الطلب المتزايد على الإسكان في مدينة الرياض نتيجة للزيادة السكانية المقدرة بنحو 8 في المائة سنوياً سوف يؤدي إلى زيادة الطلب على التملك في "درة الرياض".

    الميول الاستهلاكية

    ـ من خلال مركزكم القيادي في مجموعة دلة البركة، كيف تنظرون إلى جدوى مشروع درة الرياض على هذا النمط والتصميم، وهل السوق السعودية بحاجة لمثل هذه المشاريع؟
    من المعلوم أن الميول الاستهلاكية للناس تختلف حسب قدراتهم المالية واتجاهاتهم الشخصية، والمستثمر الناجح هو من يأخذ عند طرحه أدوات أو منتجات جديدة, هذا التنوع في القدرات المالية وغيرها من العوامل المؤثرة في جانب الطلب. إذا لا بد من تنوع العرض إذا كان هناك تنوع في الطلب، ولذلك فإن السوق السعودية بحاجة فعلاً إلى استثمارات في مثل هذه المشاريع, ومشروع درة الرياض يمثل إحدى هذه الخيارات.

    السكن في حي نموذجي

    بحكم تجربة مجموعتكم في إقامة المشاريع العقارية والسياحية داخل المملكة وخارجها، ما – في رأيكم تأثير هذه المشاريع على فكرة وتصميم "درة الرياض"؟
    من المؤكد أن هناك الكثير من الملاحظات والاعتبارات التي نتجت عن خبرات المجموعة في مشاريعها المختلفة التي تم تنفيذها سابقاً، وبالتالي انعكس ذلك على المشروع عند وضع الفكرة الأساسية وعناصره ومواصفاته سواء كان ذلك فيما يخص المخطط العام ومخرجاته أو في مراحل إدارة وتشغيل وصيانة الضاحية مستقبلاً.
    وعند اكتمال المشروع سيتيح لساكنيه الاستمتاع بما يحتويه من مرافق وبني تحتية متكاملة، وأخرى ترفيهية عالية المستوى، حيث يتميز بتكاملية خدماته.
    وروعي في تخطيط وتصميم "درة الرياض" الالتزام بعاداتنا وتقاليدنا السعودية العريقة في المحافظة على الخصوصية وتحقيق الترابط الاجتماعي بين ساكنيها، لأن فكرة المشروع تتخلص في تطوير مجمع سكني نموذجي مغلق يشكل تحفة عمرانية فريدة، حيث عمد المستثمرون في المشروع إلى تبني نظام مميز للتملك يتيح للمالكين التمتع بسكن في حي نموذجي وعالي المستوى.

    التحول من التقليدية

    تشهد المملكة انتعاشا اقتصادياً غير مسبوق، ما نصيب قطاع العقار من هذا الانتعاش؟
    تدل الدراسات التي تقوم بها الجهات المختصة على أن الإسكان في المملكة وفي الرياض تحديدا، يستجيب لكثير من التحولات والتغيرات الاقتصادية والسكانية والاجتماعية والحضارية التي تمر بها البلاد، فهناك نمو مطرد كما ذكرت وتغير في النمط السكني الذي بدأ من السكن التقليدي إلى نمط الفلل الحديثة المنفصلة. كما أن الدراسات التي أجرتها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض تشير إلى أن متوسط الطلب السنوي على المساكن في مدينة الرياض خلال السنوات المقبلة قد يصل إلى نحو 40 ألف وحدة سكنية، وبالتالي فإن حجم القطاع سيتضاعف خلال السنوات القليلة المقبلة لعدة اعتبارات، وفي ضوء ذلك يمكن القول إننا مقبلون على طفرة عقارية جديدة من خلال ضخ استثمارات جديدة عبر الأفراد أو المؤسسات.
    ولا بد أن أضيف أن السيولة المرتفعة في السوق، التي ستظل في ارتفاع مستمر مع استمرار ارتفاع عدد من المؤشرات الاقتصادية، سوف تؤدي إلى دخول المزيد من الاستثمارات لقطاع العقار.

    ملاذ آمن لرؤوس الأموال

    من وجهه نظرك, هل يعزز القطاع العقاري من إمكانية تنويع مصادر الدخل, وذلك في ظل استمرار هذا القطاع كوجهة مهمة للمستثمرين؟
    قلنا إن من أهم عوامل جاذبية الاستثمار في العقار هو ما يلعبه من دور كملاذ آمن لرؤوس الأموال, وبخاصة في الظروف التي يصعب فيها قراءة المتغيرات الاقتصادية المتسارعة من حولنا، وهناك محدودية المخاطر التي تميز الاستثمار العقاري مقارنة بمجالات الاستثمار الأخرى, إضافة إلى وجود العديد من المحفزات الأخرى للاستثمار العقاري, ومن ذلك الطلب المستمر والمتزايد للسكن كما ذكرنا إلى جانب ارتباط التوسع الصناعي والعمراني وغيره من النشاطات الأخرى في الاستثمار العقاري, فضلاً عن العوائد المعقولة لهذا النوع من الاستثمار طيلة السنوات الماضية.
    هذه كلها عوامل تضفي جاذبية للاستثمار العقاري, وأنا على ثقة أن تطوير مشروعات جديدة على غرار "درة الرياض" وغيرها من المشاريع التي يتم طرحها بعناية سيجعل الاستثمار العقاري واعداً وملاذاً دائماً للباحثين عن الاستثمار طويل الأجل محدود المخاطر.
    ولا ننسى أن القطاع حافظ على أفضليته حتى في سنوات الشدة, أما في ظل المؤشرات الإيجابية للاقتصاد الوطني فإن سوق العقار مقبلة على طفرة كبيرة كما أشرنا سابقاً.

    كي لا نخلط أوراق العقار بالأسهم

    تم استحداث أنظمة خاصة بتطوير السوق العقارية في المملكة أخيرا, من خلال إسناد تنظيم المساهمات العقارية إلى هيئة سوق المال السعودية, كيف تنظرون إلى مثل هذه التطورات؟
    السوق العقارية في السعودية هي أكبر أسواق منطقة الشرق الأوسط وتتمتع بوضع استثماري مستقر ومتنام بعكس مجالات الاستثمار الأخرى التي تحقق مكاسب كبيرة لكنها متقلبة وغير مضمونة, ولذلك فإن العقار بحاجة ماسة إلى بيئة تنظيمية أفضل بما يشجع المستثمرين على العمل في هذا القطاع.
    ومع ذلك فإنني أرى, بدلاً من خلط أوراق العقار بالأسهم, أن نعمل على زيادة وعي المتعاملين في السوق العقارية ورفع قدراتهم التنافسية وطرح مساهمات عقارية مميزة, خاصة ونحن مقبلون على مرحلة جديدة من التحديات مع انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية.

    مطالبون بـ 4 ملايين وحدة سكنية

    كيف تنظرون إلى مستقبل السوق العقارية في المملكة في ظل انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية, وما الدور المطلوب من شركات القطاع أن تلعبه لمواجهة هذا التحدي العالمي؟
    أعتقد أن قطاع العقار شأنه شأن القطاعات الأخرى لن يكون بمنأى عن ركب العولمة, لكن درجة تأثره ربما تكون أقل نظراً لكونه لا يمثل درجة الأهمية الاستراتيجية لدى الشركات العالمية مثل قطاعات الصناعة والبتروكيماويات مثلاً، ومع ذلك فإن الفرص الاستثمارية المتاحة قد تغري شركات عالمية للمنافسة في قطاع العقار, خاصة في ضوء المؤشرات الإيجابية بشأن مستقبله, حيث تشير الدراسات إلى أن السوق العقارية السعودية ستكون مطالبة بتوفير نحو 4.5 مليون وحدة سكنية خلال السنوات القليلة المقبلة. لذلك علينا كشركة أن نعمل بسرعة على إعادة صياغة القطاع بما يواكب التطورات المقبلة, ونتطلع إلى أن يتكتل العقاريون في استثمارات جديدة بمفاهيم جديدة حتى لا نؤخذ على حين غرة.
    وأنا أرى أنه حان وقت الاندماج بين الشركات وتكوين الكيانات الكبرى ودخول المستثمرين الأفراد في تحالفات ليس فقط لإنشاء مشروعات كبيرة الحجم, وإنما لتأسيس شركات تلبي الاحتياجات المتجددة في السوق.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    البنك الدولي يوصي حكومات الخليج بتخفيف قبضتها عن أسواق العمل

    - حسن العالي من المنامة - 23/02/1428هـ
    أوصى البنك الدولي الحكومات الخليجية برفع قبضتها عن أسواق العمل عن طريق تقديم المزيد من الحوافز للقطاع الخاص لتوظيف الأيدي العاملة الوطنية، ومشيرا في الوقت نفسه إلى أن هيكل البطالة في دول المنطقة شهد خلال السنوات الأخيرة تبدلات عميقة تعكس التغيرات في البيئة الاجتماعية والثقافية، حيث بات الشبان يمثلون أغلبية العاطلين نتيجة لارتفاع توقعاتهم بعد التخرج، وهذا ما يستدعي بدوره إدخال حزمة من الإصلاحات الاقتصادية وليس الاكتفاء بإصلاح سوق العمل فقط.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    طالب البنك الدولي الحكومات الخليجية برفع قبضتها عن أسواق العمل عن طريق تقديم المزيد من الحوافز للقطاع الخاص لتوظيف الأيدي العاملة الوطنية، ومشيرا في الوقت نفسه إلى أن هيكل البطالة في دول المنطقة شهد خلال السنوات الأخيرة تبدلات عميقة يعكس التغيرات في البيئة الاجتماعية والثقافية، حيث بات الشبان يمثلون أغلبية العاطلين نتيجة لارتفاع توقعاتهم بعد التخرج، وهذا ما يستدعي بدوره إدخال حزمة من الإصلاحات الاقتصادية وليس الاكتفاء بإصلاح سوق العمل فقط.
    وقالت دراسة للبنك الدولي إن القوى المحركة للهيكل الديموجرافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في الوقت الذي أوجدت فيه فرصاً للتوظيف وللنمو الاقتصادي، فإنها أيضاً أوجدت ضغوطاً حادة لم تشهد أية منطقة أخرى في العالم مثيلاً لها في الفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، حيث نجم عن المعدلات المرتفعة للزيادة السكانية في فترة ما بين الخمسينيات والثمانينيات ارتفاع أعداد السكان الذين هم في سن العمل. ومع ارتفاع نسبة هذه الشريحة من السكان منذ الثمانينيات، نما عرض القوة العاملة، وازدادت بمرور الزمن أعداد الوافدين الجدد إلى سوق العمل. وعلى الرغم من انخفاض معدل النمو السكاني من 2.2 في المائة سنويا خلال عقدي الثمانينيات والتسعينيات إلى 2 في المائة خلال العقد الجاري، إلا أن المنطقة لا تزال تضيف إلى عدد سكانها أكثر من ستة ملايين شخص في كل سنة.
    كما أن الضغوط التي يشكلها الشباب في نمو القوة العاملة ظلت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عالية على الدوام. وسوف تشهد الحقبة بين 2000 و2010 ضغوطا أشد من الشباب ذكوراً وإناثاً. فمشاركة الإناث في العمل منذ الثمانينيات تشكل، على وجه الخصوص، أحد أهم التطورات المؤثرة في حجم عرض العمالة في المنطقة التزكية الجنسية فيه. ولا يقتصر الأمر على دخول شباب من الجنسين بأعداد كبيرة سوق العمل. فهولاء هم، فضلاً عن ذلك، أكثر تعليماً بشكل متزايد نتيجة حرص حكومات المنطقة على تخصيص موارد كبيرة للإنفاق على تراكم رأس المال البشري. كما تركزت البطالة في دول المنطقة على الشباب من سكانها حيث راوحت معدلات البطالة بينهم بين 72 في المائة من مجموع البطالة في المغرب، إلى 37 في المائة في سورية ودول الخليج، مع متوسط عام يبلغ 53 في المائة بالنسبة لجميع البلدان التي تتوافر إحصاءات عنها. وهناك بعد آخر لملف العمالة يتعلق بالجنس، فمعدلات البطالة بين الإناث على مستوى المنطقة ككل هي أكبر من نظيرتها بين الرجال بما يعادل 50 في المائة تقريباً.
    وتوضح الدراسة أن النتائج الضعيفة لسوق العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لم تقتصر على البطالة فحسب، بل شملت أيضاً الأجور الحقيقية.فالأجور الحقيقية ارتفعت بشكل محدود في بعض أقطارها فقط . أما في معظم هذه الأقطار، فإنها اتسمت منذ الثمانينيات بالركود أو بالتراجع. وبالنسبة لإنتاجية العامل، التي هي أساس لتحديد الأجر الحقيقي. فإنها ارتفعت خلال التسعينيات بأقل من أية منطقة أخرى في العالم، باستثناء منطقتي أوروبا ووسط آسيا اللتين شهدتا عمليات إعادة بناء اقتصادي هائلة.
    وعلى مستوى الاقتصاد الجزئي ترجع النتائج الضعيفة لسوق العمل، بدرجة كيرة إلى انخفاض الطلب على العمالة من القطاع العام وإلى تباطؤ نمو القطاع الخاص. فمعدلات البطالة هي الأعلى بالنسبة للوافدين الجدد إلى سوق العمل، من ذوى التعليم المتوسط وما فوق. وبالتالي، فإن العاطلين عن العمل هم بالضرورة من بين الذين ينتظرون الحصول على وظيفة رسمية في الحكومة بعد سنوات عرفت بالعمل المضمون من قبل القطاع العام. أما بالنسبة لغير الحائزين على تعليم نظامي، والذين بالتالي هم غير مؤهلين في القطاع العام، أما بالنسبة لغير الحائزين على تعليم نظامي، والذين بالتالي هم غير مؤهلين للتوظيف في القطاع العام، فإن معدلات البطالة بينهم أقل.
    وتوضح الدراسة أن هيكل البطالة يشير إلى أن جزءاً مهما منها يرجع إلى التوقعات العالية لنوعية العمل لدى الباحثين عن عمل من ذوي التعليم النظامي، كما يرجع أيضاً إلى تدني درجة تقييم هذه المؤهلات التعليمية من قبل القطاع الخاص ذلك أن التعليم النظامي استهدف جعل وظائف القطاع العام متاحة ولم يهتم ببناء المهارات . وعلى الرغم من أن التوظيف الحكومي جرى تقليصه خلال السنوات الأخيرة ، إلا أن هيكل سوق العمل بقى مجزأ . ولا يزال الوافدون الجدد للسوق المتعلمين يصطفون في طوابير انتظار الحصول على وظائف حكومية رغم تدني أجور الخدمة العامة وذلك بسبب المزايا الأخرى المصاحبة للتوظف مع الحكومة مثل ضمان الوظيفة والرعاية الاجتماعية.
    إن مواجهة تحدي خلق فرص العمل يتطلب منخلاً شاملاً للإصلاح على الرغم من أن تحديد الأولويات وتسلسل السياسات الإصلاحية يختلف من بلد إلى آخر في ضوء أوضاعه الأساسية الخاصة، بما في ذلك نصيبه من الثروات الطبيعية، ودرجة تقدم الإصلاحات المحققة فيه، ونوعية مؤسساته.












    أهمها اجتماع "أوبك"
    3 تطورات تؤثر في أسعار النفط خلال الأسبوع الجاري


    - "الاقتصادية" من تورنتو - 23/02/1428هـ
    تتجه أسواق النفط إلى متابعة ثلاثة تطورات لمعرفة تأثيرها في سعر البرميل خلال هذا الأسبوع وهي الاجتماع العادي للدول الأعضاء في منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) يوم الخميس، وهو أهمها إذ سيعطي فكرة عن الاتجاه الخاص بمعدلات الإنتاج، وكذلك التقرير الدوري لهذا الشهر الذي ستصدره الوكالة الدولية للطاقة يوم غد الثلاثاء، خاصة لجهة توقعاتها المتعلقة بالطلب ومعدل الإمدادات المتوقعة من المنتجين خارج أوبك، وأخيرا الاحتمالات الخاصة بالطقس، التي يخطط لإذاعتها يوم الخميس.
    سعر البرميل أغلق الأسبوع الماضي متراجعا نحو 2 في المائة في خطوة اعتبرت مؤشرا على اتجاه المتعاملين إلى قطف الأرباح، لكن تظل بعض العوامل ضاغطة في اتجاه تقوية السعر بعضها بصورة مؤقتة مثل انقطاع بعض الإمدادات سوى بالنسبة للخام أو المشتقات المكررة. ففيما يتعلق بالأول هناك انقطاع لما يزيد على 180 ألف برميل يوميا من الإمدادات الأسترالية، وهي كمية تعادل نصف الإنتاج المحلي مع احتمال استمرار هذا الوضع، أما للثاني فهناك تخوف من تراجع مخزونات البنزين مع قلة في الواردات.
    ووفقا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقريرها الأسبوعي، فإن مخزونات البنزين سجلت تراجعا مقداره 3.8 مليون برميل إلى 216.4 مليون، ويعتبر حجم هذا التراجع أعلى من الذي كانت تتوقعه السوق وفي حدود 1.4 مليون. ومع تراجع معدلات المخزون عما كانت عليه قبل عام، فيبدو أن البنزين سيصبح نقطة الضعف الرئيسية في تحركات السوق.
    من الناحية الأخرى فإن مخزونات النفط الخام سجلت تراجعا بنحو 4.8 مليون برميل إلى 324 مليونا، وذلك عكس ما كانت تتوقعه السوق من بناء للمخزون بحجم يبلغ 1.8 مليون. المقطرات من ناحيتها سجلت تراجعا بلغ 1.3 مليون إلى 123.2 مليون برميل، بينما الديزل والبروبين حقق مخزونهما نقصا بلغ 3.2 مليون إلى 28.7 مليون برميل. وبصورة عامة يمكن القول إن معدل المخزون الإجمالي يقل عن متوسط ثلاث سنوات، كما أن مخزون المنتجات المكررة تحديدا سجل تراجعا بلغ 5.4 مليون برميل ليصبح بذلك قادرا على تغطية 25.2 يوم فقط من الاستهلاك، وهو ما يقل عن معدل متوسط السنوات الثلاث السابقة وهو 25.9 يوم.
    اجتماع أوبك يوم الخميس يراه البعض أهم حدث خلال الربع الحالي من هذا العام وذلك لتأثيره في معدلات الإنتاج وإذا كانت المنظمة ستكتفي بمعدل الخفض الذي قامت به حتى الآن أم لا. وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل تحدث عن رؤيته أن سعر البرميل مرشح للبقاء في معدلاته الحالية بين 60-63 دولار وذلك حتى نهاية العام بسبب النمو في الطلب والمواجهة الإيرانية المستمرة مع الدول الغربية بخصوص مشروعها لتخصيب اليورانيوم.
    على أن اجتماع الخميس سيسبقه نشر تقرير الوكالة الدولية للطاقة، وكان تقريرها للشهر الماضي قد أشار إلى نمو في الطلب وعدم قدرة المنتجين خارج "أوبك" على تلبيته، ولهذا سيلعب تقريرها دورا بصورة ما، فتأكيد مرئيات الشهر الماضي يعني مزيدا من الطلب على نفط المنظمة، وهو ما تحتاج إلى وضعه في الاعتبار عند قراءتها لحالة السوق.
    يوم الخميس سيشهد أيضا نشر التوقعات الخاصة بالطقس من قبل الخدمة الوطنية للطقس الأمريكية. المؤشرات السائدة حتى الآن أن الطقس يتجه إلى حالة من الدفء خاصة هذا الأسبوع مع انتهاء موسم الشتاء، لكتن تحركات سعر البرميل ستظل محكومة بحجم التوتر السياسي والأمني من ناحية وقوة الطلب من ناحية أخرى وقدرة المنتجين داخل "أوبك" وخارجها على مقابلة احتياجات السوق.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    في سابقة هي الأولى من نوعها في الإمارات .. العبَّار لجأ إلى التصويت لفرض القرار
    دبي: جمعية عاصفة لـ "إعمار" تنتهي بتوزيع 20 % أرباحا


    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 23/02/1428هـ
    في سابقة هي الأولى في تاريخ الجمعيات العمومية في الإمارات, شهدت الجمعية العمومية لشركة إعمار العقارية البارحة وبعد ثلاث ساعات ونصف من الجدل بين المساهمين، انسحابا جماعيا للمساهمين الذين بلغ عددهم أكثر من ألفي مساهم اعتراضا على تمسك رئيس مجلس الإدارة محمد العبار بإقرار توزيعات أرباح نقدية فقط بنسبة 20 في المائة.
    ورفض العبار المقترحات التي عرضها المساهمون كافة ومنها رفع نسبة التوزيعات إلى 50 في المائة أو مساوية لتوزيعات عام 2005 على الأقل أو إقرار الـ 20 في المائة مع تفعيل قرار مجلس الإدارة بإعادة شراء 10 في المائة من أسهم الشركة، بهدف تحريك السعر السوقي للسهم.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    في سابقة هي الأولى في تاريخ الجمعيات العمومية في الإمارات شهدت الجمعية العمومية لشركة إعمار العقارية مساء أمس وبعد ثلاث ساعات ونصف من الجدل بين المساهمين انسحابا جماعيا للمساهمين الذي بلغ عددهم أكثر من ألفي مساهم اعتراضا على تمسك رئيس مجلس الإدارة محمد العبار بإقرار توزيعات أرباح نقدية فقط بنسبة 20 في المائة بأقل 50 في المائة من توزيعات العام 2005 والبالغة 50 على الرغم من ارتفاع الأرباح الصافية للشركة بنسبة 35 في المائة.
    وتوقع لـ " الاقتصادية" المحلل المالي محمد علي ياسين أن يتعرض سهم إعمار في تعاملات سوق دبي اليوم لعمليات بيع مكثفة من جانب المساهمين بـتأثير سلبي من تجاهل مجلس إدارة الشركة رغبات المساهمين فيما توقع عدد كبير من المساهمين الغاضبين على نتائج الجمعية أن يتراجع سعر السهم إلى أقل من 12 درهما وربما يقترب من 11 درهما وقال ياسين: إن الفرصة ربما تكون مواتية للمستثمر المؤسساتي الذي سيقبل على شراء السهم في حال تراجعه خصوصا أن الفترة الماضية شهدت عمليات شراء قوية لمؤسسات ومحافظ أجنبية من سهم إعمار كلما هبط دون 13 درهما.
    وأغلق السهم في تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.67 في المائة عند سعر 12.70درهم, وعلى مدى أكثر من عام خسر 56 في المائة من قيمته بعدما تراجع من أعلى سعر في تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2005 عند 29.10 درهم.
    ورفض العبار المقترحات التي عرضها المساهمون كافة ومنها رفع نسبة التوزيعات إلى 50 في المائة أو مساوية لتوزيعات العام 2005 على الأقل أو إقرار الـ 20 في المائة مع تفعيل قرار مجلس الإدارة بإعادة شراء 10 في المائة من أسهم الشركة بهدف تحريك السعر السوقي للسهم.
    وفشل العبار في احتواء غضب المساهمين الذين رفضوا المبررات التي عرضها بشأن إقرار توزيعات أقل من العام الماضي التي قال إنها بسبب حاجة الشركة إلى سيولة ضخمة لتنفيذ مشاريعها العديدة داخل الشركة وخارجها، مضيفا أن لدى الشركة التزامات نقدية قيمتها 10.6 مليار درهم تجاه مشاريعها لذلك فهي في حاجة إلى الأموال.
    ووجه العديد من المساهمين انتقادات إلى مجلس الإدارة بأنه لم يراع حجم الخسائر التي تكبدها المساهمون الاحتفاظ بالسهم طيلة الفترة الماضية رغم تراجع سعره بأكثر من النصف وقالت إحدى المساهمات الغاضبات موجهة كلامها للعبار "نحن لا نريد فلسات بل نتبرع بها" زكاة مالنا لإعمار " فيما قال آخر "إنها صدقة ! ورد آخر بالقول إن التوزيعات المقترحة "إعدام لنا, وانتحار للسهم".
    ولم تلق المبررات التي قادها عشرات المساهمين والمتعلقة بتعرضهم لخسائر فادحة من جراء تراجع سعر السهم ووجود قروض بالملايين تجاه البنوك قبولا لدى مجلس الإدارة الذي اضطر بعد ساعات طويلة وبعد انسحاب عدد كبير من المساهمين الذين تركوا مقاعدهم وخرجوا خارج قاعة الاجتماع إلى اللجوء إلى التصويت على القرار الذي جرى إقراره بدعم من ممثل حكومة دبي في الاجتماع والتي تمتلك 33 في المائة من رأس المال وهو ما رجح كفة التصويت لصالح مجلس الإدارة.
    وقال العبار في بداية الاجتماع إن الشركة ستركز بهيكليتها الجديدة على نشاطها المحوري المتمثل في مشاريع التطوير العقاري، كما ستعمل على تسهيل تنويع نشاطاتها إلى ستة قطاعات جديدة للأعمال، وهي: التجزئة، التعليم، الرعاية الصحية، الضيافة والترفيه، التمويل، والصناعة. واعتباراً من الآن فصاعداً، ستعمل أسواق إعمار الدولية وقطاعات أعمالها المختلفة على شكل كيانات ربحية مستقلة تلتقي جميعها في نقطة مركزية هي الشركة الأم.
    وكشف عن سعي إعمار إلى طرح مشروعها المشترك "إعمار إم جي إف" في الهند للاكتتاب الأولي العام خلال العام الجاري ضمن خطة لطرح عدد من الشركات التابعة للشركة الأم للاكتتاب العام خلال السنوات الثلاث المقبلة بعد انفصالها كشركات مستقلة ذات ربحية.
    وأوضح أن لدى إعمار التزامات نقدية بقيمة 10.661 مليار درهم للعام 2007 كجزء من خطتها لتطوير مشاريع في قطاعات التعليم، وتجارة التجزئة، والضيافة والرعاية الصحية في الإمارات. يضاف إلى ذلك، عدد من المشاريع الكبرى والاستراتيجية في عدد من الدول في مقدمتها مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية أكبر مشروع للشركة خارج الإمارات.
    وجدد العبار التزام الشركة بتحقيق أعلى قيمة ممكنة للمساهمين في الشركة، مضيفاً في هذا السياق: "لقد عملنا خلال عام 2006 على إرساء البنية التحتية، وتعزيز رصيدنا من الأراضي وبناء تحالفات استراتيجية لدفع توسعات ونمو إعمار إلى مستويات جديدة. لقد حان الوقت الآن لتسريع عملية النمو هذه. وستعمل إعمار، من خلال التنفيذ الدقيق لمشاريعها الكبرى، على تلبية الحاجات المتزايدة للمستهلكين بما يضمن لها تحقيق المزيد من الإنجازات".
    وأضاف أن العام 2006 شكل علامة فارقة في تاريخ "إعمار" من خلال عدد من عمليات الاستحواذ والتحالفات العالمية، وإطلاق مجموعة من المشاريع الدولية، وطرح "إعمار المدينة الاقتصادية" في السعودية للاكتتاب العام، الذي شارك فيه أكثر من عشرة ملايين سعودي أي أكثر من نصف عدد سكان المملكة. وفاق الاكتتاب القيمة المستهدفة بمعدل ثلاث مرات ليصل إلى أكثر من سبعة مليارات ريال.
    ووجه العبار الشكر إلى حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي وجه بمضاعفة حجم المدينة الاقتصادية أربع مرات إلى 170 مليون متر مربع. وحصلت إعمار المدينة الاقتصادية على الموافقة الخاصة من الهيئة العامة للاستثمار السعودية وبدأ العمل في المشروع في الأشهر الأخيرة.
    وقال إن "إعمار" انتهت من إنشاء سبعة مكاتب، وستة مراكز مبيعات واثنين من "شوارع الأحلام" في أسواقها الدولية، بما فيها السعودية، باكستان، والهند، مؤكدا أنه لمواجهة التحديات المستقبلية وتسريع عجلة النمو، ستركز "إعمار" على تقديم الخدمات الأفضل للعملاء وتعزيز رضا موظفيها.












    السياري: الشكوك لم تنقشع عن أسواق المال العالمية

    - بال - رويترز: - 23/02/1428هـ
    أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي أمس، أن الشكوك لم تنقشع عن أسواق المال العالمية بعد الاضطرابات التي شهدتها في الأسبوعين الماضيين، حاثا البنوك المركزية على مراقبة الوضع بعناية.
    وقال حمد بن سعود السياري متحدثا لـ "رويترز" على هامش اجتماع محافظي البنوك المركزية في بال السويسرية، إن الاقتصاد العالمي أفضل حالا مما كان يتصوره الناس. وأضاف "الأسواق صححت حركتها واستردت بعض الخسائر لكن الشكوك لم تنقشع.. ينبغي أن نكون حذيرين".
    وقال السياري "الاقتصاد العالمي يبدو أفضل حالا مما كانت الناس تعتقد قبل ثلاثة أشهر. لكن التطورات في أسواق المال ينبغي مراقبتها بحرص.. يجب أن ننتظر ونرى. العوامل الأساسية جيدة حتى الآن".
    وتعافت أسواق الأسهم العالمية نوعا ما بعدما فجر تراجع حاد في الأسهم الصينية ومخاوف من تباطؤ الاقتصاد الأمريكي موجة هروب إلى أصول أكثر أمنا، لكنها ظلت يوم الجمعة متراجعة نحو 4 في المائة عن مستوياتها في 26 شباط (فبراير) الماضي.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    "الكابلات" .. كيف رفعت رأس المال ؟

    محمد بن فهد العمران - - - 23/02/1428هـ

    بعد إقرار مساهمي شركة الكابلات السعودية في الجمعية العمومية غير العادية المنعقدة في 21 كانون الثاني (يناير) 2006م برفع رأس مال الشركة من 640 مليون ريال إلى 760 مليون ريال (رفع بقيمة 120 مليون ريال تمثل نسبة 18.75 في المائة تقريبا) من خلال الاكتتاب في أسهم حقوق أولوية، قام المساهمون بالاكتتاب في عملية رفع رأس المال خلال شهر أيار (مايو) 2006م حيث تمت تغطية الاكتتاب بنحو الضعف كما في بيان الشركة على موقع تداول بتاريخ 29 أيار (مايو) 2006م.

    مع إعلان الشركة عن قوائمها المالية السنوية النهائية لعام 2006م، يلفت نظرنا تأكيد الشركة أن رأسمالها يبلغ 640 مليون ريال وأن المدفوع مقابل زيادة في رأس المال يبلغ 120 مليون ريال بدلا من توضيح أن رأس المال يبلغ 760 مليون ريال على الرغم من مرور أكثر من سبعة أشهر على نهاية الاكتتاب حيث إن الشركة عللت ذلك بأنها لا تزال بصدد الحصول على موافقة وزارة التجارة والصناعة وإصدار سجل تجاري معدل يعكس الزيادة في رأس المال وأنها تتوقع استكمال الموافقات الرسمية خلال عام 2007م!!!

    عند النظر إلى سعر سهم الشركة سنجد أن سعر السهم قد أغلق بتاريخ عقد الجمعية العمومية على سعر 373 ريالا وافتتح في اليوم التالي على سعر 322 ريالا تقريبا مما يدل على تقسيم سعر السهم السوقي نتيجة لعملية رفع راس المال. فيما يتعلق إيداع الأسهم الجديدة في محافظ المساهمين، لا نجد بيانا رسميا من الشركة على موقع تداول يوضح ذلك على الرغم من قيام الشركة بإيداع الأسهم الجديدة في محافظ المساهمين وهذا بدوره يدل بوضوح على وجود تناقض بين عدد الأسهم المتداولة في السوق (على أساس رأسمال يبلغ 760 مليون ريال) من جهة ورأس المال المعلن في القوائم المالية (على أساس 640 مليون ريال) من جهة أخرى!!!

    التساؤلات التي نوجهها إلى مسؤولي الشركة ومراجع حساباتها الخارجي: ما رأس المال الحقيقي للشركة؟ وعلى أي أساس تم احتساب ربحية السهم مع نهاية 2006م؟ ولماذا لم يتم الحصول على موافقة الوزارة طوال هذه الفترة؟ وماذا سيكون موقف الشركة لو لم تحصل على الموافقة خلال عام 2007م؟ والأهم من ذلك: ماذا لو رفضت وزارة التجارة والصناعة قرار رفع رأس المال في حين أن سعر السهم تم تقسيمه في السوق وأنه قد تم إيداع الأسهم الجديدة في محافظ المساهمين بل وتداولها بين المستثمرين؟ إذا كان مسؤولو الشركة ومراجع حساباتها الخارجي يعتقدون أن موافقة الوزارة مسألة تحصيل حاصل، فلماذا يصرون على أن رأس المال يبلغ 640 مليون ريال؟ أليس من الأجدى أن يتم تعديل رأس المال في القوائم المالية إلى 760 مليون ريال وتوضيح أن الشركة بصدد استكمال الإجراءات في الإيضاحات المرافقة للقوائم المالية؟

    عند التمعن في قراءة القوائم المالية، نجد أن الشركة ذكرت ضمن الإيضاح رقم 11 المتعلق برأس المال العبارة التالية "خلال عام 2005م، قام المساهمون بالموافقة على رفع رأسمال الشركة بمبلغ 210 ملايين ريال من 640 مليون ريال إلى 850 مليون ريال. وفي 21 كانون الثاني (يناير) 2006م، قام المساهمون بالموافقة على تعديل الزيادة لتصبح 120 مليونا إلى 760 مليون ريال بناء على توصية مجلس الإدارة". وهنا لنتساءل: كيف وافق المساهمون على رفع رأس المال في حين أن الشركة لم تعقد أي جمعية عمومية غير عادية خلال عام 2005م كاملا؟ مما يدل على أن الشركة لا تعرف متى وافق المساهمون على قرار رفع رأس المال في حين تعلن الشركة على موقع تداول أن موافقة المساهمين تمت في 21 كانون الثاني (يناير) 2006م!!

    في الإطار نفسه، لا تزال الشركة تصر ضمن الإيضاح نفسه على أن تعديل زيادة رأس المال إلى 760 مليون ريال تم بناء على توصية مجلس الإدارة في حين أن الصحيح هو أن توصية مجلس الإدارة كانت برفع رأس المال بقيمة 210 ملايين ريال إلى 850 مليون ريال (120 مليون ريال تخصص للمساهمين و90 مليون ريال تخصص حسب تقدير وقرار مجلس الإدارة) كما في بياناتها على موقع تداول مما يدل على أن مسؤولي الشركة لم يقرؤوا جيدا بيان هيئة السوق المالية المتعلق بنتائج الجمعية العمومية غير العادية الصادر في تاريخ عقد الجمعية حيث قامت هيئة السوق المالية مشكورة بإلزام الشركة برفع رأس المال بقيمة 120 مليون ريال فقط (وهنا يجب أن أسجل رسالة شكر وتقدير إلى الهيئة على موقفها الجريء تجاه توصيات مجلس الإدارة الغريبة).

    وهنا لنتساءل أيضا: بأي حق يوصي مجلس إدارة الشركة برفع رأس المال بقيمة 90 مليون ريال وفقا لتقدير وقرار أعضائه الكرام دون باقي المساهمين؟ وما المقصود بكلمة "وفقا لتقدير وقرار مجلس الإدارة"؟ وهل وصل بمجلس الإدارة الموقر أن يستهتر بحقوق باقي المساهمين (المغلوب على أمرهم) إلى هذا الحد؟

    إن ما حصل من مجلس إدارة الشركة خلال عملية رفع رأس المال في 2006م يذكرنا بالمفاجآت التي صاحبت عملية رفع رأس المال خلال عام 2004م من 500 مليون ريال إلى 640 مليون ريال، والصدفة الغريبة بين حصول الشركة على قروض وتوصية مجلس الإدارة الموقر برفع رأس المال (استنادا إلى الأسطوانة المشروخة المتمثلة بالمادة 135 من نظام الشركات) والتي دفع ثمنها في ذلك الوقت صغار المساهمين الذين لم يكن لهم حول ولا قوة!!!












    "سابك" تتباحث للحصول على فرصتين استثماريتين في الصين

    - حسين الفالح من الدمام - 23/02/1428هـ
    أكد المهندس محمد الماضي نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية )سابك( أن شركته تخطط الآن للدخول للاستثمار في الصين وأن التباحث قد بدأ فعلا لتأسيس فرصتين استثماريتين.
    وقال الماضي إن الاستثمار في الصين بالنسبة لـ "سابك" يعتبر استراتيجيا وهو يمر بخطوات مخطط لها مستقبلا وإنها تسعى لتحقيق إحدى الفرص, إلا أن الأمر يحتاج إلى وقت.
    وأعلن الماضي عن قرب طرح شركة كيان للاكتتاب العام باعتباره مشروعا عملاقا، فيه أكثر من 15 منتجا، مشيرا إلى أن عام 2009 سيشهد بداية الإنتاج لمجمع مصانع كيان، نافيا في الوقت ذاته عن وجود نقص في المواد الخام أو الحديد لمد السوق المحلية وقال إن "سابك" توفر احتياجات السوق من البتروكيماويات المختلفة، وخصوصاً اللدائن ".
    وأوضح الماضي أن "سابك" بدأت لأول مرة في تطبيق التعليم المستمر، وأن لديها خمسة فروع تقدم دورات تدريبية، مشيرا إلى أن الرؤية الواضحة لأي مؤسسة أو جامعة في تخريج أو في تدريب فرد سيساهم في تحقيق النجاح، فهناك نجاحات مشهود لها في "أرامكو" و"سابك" و"صدف"، مؤكدا أن الشاب السعودي يحتاج إلى التشجيع والتوجيه، مشيرا إلى أن لديهم 12 ألف سعودي يعملون في شركاتهم، ومجموعة كبيرة منهم مهندسون وماليون.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    سوق دبي: " الإمارات الدولي " يخسر مكاسب الاندماج

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 23/02/1428هـ
    استبقت سوق دبي المالي اجتماع الجمعية العمومية لشركة إعمار العقارية البارحة مع بداية تعاملاتها الأسبوعية، بتسجيل انخفاض بمستويات أعلي من توقعات المتعاملين بلغ 1.2 في المائة وسجلت الأسهم المتداولة كافة هبوطا (17 سهما ) باستثناء ارتفاع سهم الخرسانة الجاهزة في الوقت الذي ارتفعت فيه سوق أبو ظبي بنسبة 0.33 في المائة، وبلغت قيمة تداولات السوقين معا 630 مليون درهم.
    وفشل سهم "إعمار" في التماسك الذي بدا عليه حتى قرب نهاية الجلسة حيث ظل يتداول بين 12.90 و12.80 درهم وهبط إلى 12.70 درهم بنسبة 0.78 في المائة وبتداولات قيمتها 160 مليون درهم متأثرا بحالة الترقب التي سيطرت علي تعاملات السوق ككل انتظارا لمعرفة نتائج الجمعية العمومية للشركة.
    وخسر سهم بنك الإمارات الدولي المكاسب كافة التي حققها في تعاملات الخميس حيث صعد بالحد الأعلى المسموح به في الجلسة (5 في المائة) متأثرا بصفقة الاندماج مع بنك دبي الوطني حيث تعرض السهم لعمليات بيع مكثفة أجبرته علي الانخفاض متصدرا قائمة الأسهم الأكثر هبوطا في سوق دبي بنسبة 4.7 في المائة، كما هبط شريكه في الاندماج سهم بنك دبي الوطني، الذي كان أيضا متصدرا قائمة الصعود في تعاملات الخميس بنسبة 2.2 في المائة وواصل سهم سوق دبي المالي تراجعه بنسبة 3.9 في المائة وإن حل في المرتبة الثانية بعد سهم "إعمار" من حيث الأسهم الأكثر نشاطا وتداولا بتعاملات قيمتها 156 مليون درهم.
    وقال وسطاء في سوق دبي إن الضغط علي السوق جاء من أسهم قطاعي البنوك والمرافق العامة حيث تراجع الأول بنسبة 1.8 في المائة والثاني 1.4 في المائة، إضافة إلى حالة الخوف غير المبرر لدى صغار المستثمرين من أن تأتي نتائج الجمعية العمومية لشركة إعمار غير مرضية لتطلعاتهم ورغباتهم وهو ما دفع شريحة منهم لبيع السهم بمستويات الأسعار الحالية.
    وعلي عكس وتيرة الانخفاض في دبي سجلت سوق أبو ظبي ارتفاعا طفيفا وبتداولات قيمتها 188.6 مليون درهم, وسجلت أسعار 17 شركة ارتفاعا مقابل هبوط 15 شركة أخرى, وفي حين حقق سهم "فودكو" أعلى ارتفاع سعري 7.8 في المائة يليه سهم "دار التمويل" 6.5 في المائة هبط سهم "عمان" و"الإمارات للاستثمار" بالحد الأعلى 10 في المائة يليه سهم أسمنت "أم القيوين" 8.1 في المائة.












    اليوم .. وبحضور أكثر من 100 مشترك من كبار عملائها
    "الكهرباء السعودية" تعرض "تعرفة متغيرة اختيارية" للقطاعين الصناعي والتجاري


    - "الاقتصادية" من جدة - 23/02/1428هـ
    تنظم الشركة السعودية للكهرباء اليوم في مدينة جدة ورشة عمل عن (التعرفة المتغيرة لكبار المشتركين الصناعيين والتجاريين) وذلك بحضور أكثر من 100 مشترك يمثلون كبرى المنشآت التجارية والصناعية في المنطقة الغربية حيث ستقوم الشركة بتقديم عرض عن التعرفة المتغيرة الاختيارية التي تعتزم الشركة تطبيقها خلال صيف هذا العام.
    وأوضح عبد السلام اليمني نائب الرئيس للشؤون العامة, أن الشركة وجهت الدعوة لكبار المشتركين من القطاعين الصناعي والتجاري لحضور الورشة, وذلك بهدف دعوتهم للاشتراك والاستفادة من مميزات البرنامج الاختياري الذي سيسهم في خفض قيمة الفاتورة خلال أشهر الصيف.
    وأشار اليمني إلى أن تعرفة القطاع الصناعي في برنامج التعرفة المتغيرة الاختياري هي تسع هللات لكل كيلو وات في الساعة خارج وقت الذروة، و35 هللة لكل كيلو وات في الساعة في وقت الذروة من الساعة الواحدة بعد الظهر إلى الساعة الخامسة مساء خلال أشهر الصيف (يونيو، يوليو، أغسطس، سبتمبر)، أما بالنسبة للقطاع التجاري فإن التعرفة الاختيارية هي 19 هللة لكل كيلو وات في الساعة خارج وقت الذروة, و76 هللة لكل كيلو وات في الساعة خلال أوقات الذروة.
    وأوضح اليمني أن طرح فكرة التعرفة المتغيرة الاختيارية يأتي ضمن جهود الشركة لرفع مستوى الخدمة المقدمة للمشتركين حيث إن البرنامج سيساعد المشترك على ترحيل أحماله إلى خارج أوقات الذروة وبالتالي سيساعد على تخفيض قيمة الفواتير الشهرية، كما أنه يأتي ضمن برامج الشركة لإزاحة الأحمال خلال أشهر الصيف.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثـنـيــن 22 / 2 / 1428 هـ

    الجوّال يطلق خدمة حماية رسائل MMS من الفيروسات وإزالتها مجانا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 23/02/1428هـ
    طبق الجوّال معايير حماية رسائل الوسائط المتعددة MMS الواردة لعملائه آليا, ليتم بذلك التأكد من خلو الرسائل من أي فيروس وإزالته إن وجد لإيصال الرسائل خالية من الفيروسات.
    ويأتي تطبيق قطاع الجوّال في شركة الاتصالات السعودية لهذه المعايير الاستباقية بعد انتشار الفيروسات التي تستهدف أجهزة الهاتف الجوّال المرتبطة بتقنية البلوتوث ومحدودية المدى الذي تصل إليه والمقدر بأمتار محدودة, أما إذا استهدفت تقنية رسائل الوسائط المتعددة MMS كناقل للفيروس فمدى انتشارها يكون كبيرا ومماثلا للفيروسات التي تنتشر عن طريق رسائل البريد الإلكتروني.
    ومن هذا المنطلق اتخذت الشركة إجراءات احترازية لضمان حماية أجهزة العملاء، وبالتالي شبكة الجوّال. وجاء حرص "الجوّال" على سرعة تطبيق تلك المعايير بعد ورود تقارير فنية بانتشار فيروسات تستهدف أجهزة الهاتف الجوّال عن طريق رسائل الوسائط، ليصبح الجوّال بذلك أول مشغل في المنطقة يطلق هذه الخدمة لعملائه ومجانا لإيمانه بضرورة الحفاظ على خصوصية العميل وسلامة الشبكة والعميل على حد سواء من أي فيروسات تؤثر سلباً فيه.
    يذكر أن الجوّال يطبق أعلى معايير التشفير لضمان الحفاظ على خصوصية ما يتم تبادله من رسائل وسائط متعددة عبر شبكة الجوّال وفق معايير الحماية التي تم تطبيقها لتحديد الفيروسات بناء على نوع الملف, حيث يتم البحث الآلي عن نوع الملف المرسل، علما بأنه لا يترتب على تطبيقها ذلك الإجراء أي تأخير في وقت إرسال واستقبال الرسائل.












    الخطوط السعودية تعرض تجربتها في خدمات المعوقين أمام مؤتمر دولي

    - "الاقتصادية" من جدة - 23/02/1428هـ
    تقدم الخطوط الجوية العربية السعودية ورقة عمل لمؤتمر أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة ADDEX 2007، الذي يعقد في الإمارات العربية المتحدة، خلال الفترة من 18 إلى 23 آذار (مارس) الجاري، حيث تعرض من خلالها تجربتها الرائدة في مجال خدماتها لذوي الاحتياجات الخاصة ودورها المميز في هذا المجال حيث تخصص مكاتب خاصة في المطارات لخدمتهم ومصاعد متحركة لنقلهم من وإلى الطائرة مع تأمين كراسي متحركة إلى الطائرات ووجبات غذائية خاصة.
    كما تقدم "السعودية" للمكفوفين قوائم طعام مطبوعة بطريقة برايل ونُسخا من مجلة "الفجر" وإرشادات السلامة الخاصة بالمكفوفين، إضافة إلى توفير أدلة التخاطب والتواصل للصم، كما تشارك "السعودية" في المعرض المصاحب للمؤتمر من خلال جناح تعرض من خلاله الخدمات التي تقدمها لهذه الفئة الغالية.
    وأوضح عبد العزيز المحيسن كبير إخصائيي ذوي الاحتياجات الخاصة في الخطوط الجوية العربية السعودية، أن مساهمة "السعودية" في المؤتمر الذي يشارك فيه خبراء متخصصون من مختلف أنحاء العالم تعد فرصة جيدة للتعرف على آخر المستجدات العلمية والنظرية والتطبيقية في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وصولاً للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها "السعودية" للمسافرين من هذه الفئة الغالية، والمساهمة في بث الوعي في المجتمع للاهتمام بقضايا الإعاقة وتشجيع ذوي الاحتياجات الخاصة للانخراط في الفعاليات والنشاطات الإنسانية كافة.
    وأضاف المحيسن أن وحدة ذوي الاحتياجات الخاصة في الخطوط الجوية العربية السعودية تقوم بدور فعال في التعرف على متطلبات هذه الفئة الغالية من المسافرين الكرام وترتيب إجراءات سفرهم قبل 24 ساعة وإبلاغهم برقم الرحلة ورقم الحجز واستقبالهم في محطات الوصول وذلك في إطار ما توفره الخطوط السعودية من رعاية واهتمام كبيرين لهذه الشريحة من المسافرين.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 25-04-2007, 09:00 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 7/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 24-04-2007, 09:28 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-03-2007, 09:40 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4ِ / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 23-03-2007, 06:52 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 11-03-2007, 10:49 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا