إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 41

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    ترتيبات منتدى السيدة خديجة في مؤتمر صحفي اليوم
    محافظ هيئة الاستثمار يكشف خطة تحسين البيئة الاستثمارية الثلاثاء



    حسن باسويد (جدة)
    يكشف محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ عن خطة الهيئة الجديدة من اجل تحسين بيئة الاستثمار في المملكة يوم الثلاثاء المقبل وذلك في اطار فعاليات اليوم الثاني لمنتدى السيدة خديجة بنت خويلد بعنوان واقعية مشاركة المرأة في التنمية الوطنية.يستعرض الدباغ خلال اللقاء الاجراءات التي اتخذتها الهيئة خلال الاعوام الماضية بهدف تطوير الاستثمارات الاجنبية وكذا الوطنية في المملكة التي اصبحت من اولى دول الشرق الاوسط جذبا للاستثمارات المتدفقة من الخارج كما يتناول مبادرات الهيئة من اجل رفع تنافسية القطاعات المختلفة في سياق برنامج (10في10) الذي يهدف الى الوصول بالمملكة الى مصاف افضل 10 دول في العالم في مجال تحسين البيئة الاستثمارية وتهيئة المناخ المناسب لاقامة وتأسيس المشاريع .كما تشمل فعاليات اليوم الثاني جلسة عن التنمية الواعية التي تبدأ بحقوق الانسان للجوهرة العنقرى وتأثير العادات والتقاليد على دور المرأة للدكتورة عزيزة المانع. وتؤكد المحاضرتان في هذا المحور على ان بعض العادات والتقاليد كان لها دور بارز في السنوات الاخيرة في تقليل مشاركة المرأة السعودية في مسيرة التنمية. وتؤكدان ايضا على اهمية دور مؤسسات المجتمع المدنى المختلفة فيه على التعريف بحقوق وواجبات المواطنة.وتعقد اللجنة المنظمة للمنتدى ومركز السيدة خديجة بنت خويلد اليوم السبت مؤتمرا صحفيا تشارك به السيدات مها فتيحي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر وعضوات اللجنة غادة الطبيشي ومضاوى الحسون ونشوى طاهر والدكتورة لمى السليمان والدكتورة بسمة مصلح عمير مدير مركز السيدة خديجة بنت خويلد وذلك بهدف تسليط الضوء على فعاليات المنتدىمن جانبه قال محمد عبدالقادر الفضل مؤسس مركز السيدة خديجة بنت خويلد ان المنتدى يعد فرصة مواتية للتأكيد على دور المرأة السعودية في مسيرة التنمية .












    بحث أثر الحوكمة في تطوير الاقتصاد بالرياض


    واس (الرياض)
    يفتتح رئيس هيئة السوق المالية المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجرى يوم الثلاثاء التاسع والعشرين من الشهر المقبل فعاليات ملتقى حوكمة الشركات المالية والمصرفية الذى ينظمه مركز القانون السعودى للتدريب بالتعاون مع هيئة السوق المالية وذلك فى برج الفيصلية بالرياض. واوضح رئيس اللجنة العلمية للملتقى الدكتور ماجد محمد قاروب ان الملتقى يتناول اثر الحوكمة فى تطوير الاقتصاد والجوانب الاساسية لحوكمة البنوك وشركات التأمين وشركات الوساطة المالية والحوكمة فى المؤسسات المالية والمصرفية العاملة وفق الشريعة الاسلامية واثر الحوكمة على الموارد البشرية وسياسات التوظيف فى الشركات المساهمة الى جانب استعراض مهام ومسؤوليات الادارات القانونية والمالية فى الشركات المساهمة فى ظل الحوكمة بالاضافة الى اثر الاعلام فى تطوير وحوكمة الشركات0
    وذكر الدكتور قاروب انه تم اختيار هذا العنوان للملتقى باعتبار ان البنوك وشركات التأمين النموذج الذى يجب ان يحتذى للشركات المساهمة والشركات العائلية وشركات المساهمة المغلقة التى ترغب فى حوكمة اعمالها وتطويرها بشكل سليم.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    اتجاهات السوق


    *توقع خبراء عقاريون أن تزداد الحركة في سوق العقار بجدة خلال الفترة القادمة نظرا لوجود سيولة جيدة لدى المواطنين مشيرين إلى أن معدل النمو السكاني يظل هو المحرك الرئيسي لسوق العقار إضافة إلى تعزز قنوات التمويل المصرفي.
    *قال مستثمرون عقاريون ان سوق العقار بجدة شهد ركودا ملموسا منذ منتصف العام الماضي أدى إلى تراجع ملحوظ في أسعار بعض القطع السكنية الصغيرة خاصة مناطق جنوب جدة فيما احتفظت بعض المناطق في وسط جدة والشوارع الرئيسية والتجارية بثبات أسعارها، باستثناء طريق الملك عبدالعزيز وطريق الأمير سلطان اللذين شهدا ارتفاعا في الأسعار بسبب إنشاء عدة أسواق ومراكز تجارية في المنطقة.
    *تعززت حظوظ منطقة جنوب جدة لدخولها في منظومة المنافسة العقارية خاصة في تطوير الأراضي ونشر المشاريع الترفيهية، وقدرت مصادر عقارية عدد المشاريع العقارية في جنوب جدة بنحو 24 مشروعا عقاريا منها ما هو قيد التأسيس، ومنها الذي طرح للمساهمة، والبعض بدأت أعمال التطوير فيه.

    *أكد عدد من خبراء العقار ان الحركة العقارية شهدت قفزة كبيرة في المخططات الواقعة على طريق المدينة بجدة مثل مخطط الحمدانية والماجد والحناكي والرياض وغيرها وتتراوح أسعار القطع مساحة 650م ما بين 180 حتى 200 الف ريال .












    وزير البترول في اجتماع المنظمة العربية للصناعة:
    توصيات المؤتمر التاسع تدعم التكامل الاقتصادي والشراكة المعدنية



    واس (الرباط)
    عقد امس الاجتماع الثالث عشر للجنة الاستشارية التابعة للمنظمة العربية للصناعة والتعدين بين مسؤولي الثروة المعدنية في الدول العربية وذلك فى العاصمة المغربية «الرباط» بمشاركة ممثلي الدول العربية الاعضاء في المنظمة.
    ورأس الاجتماع وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن ابراهيم النعيمي رئيس المؤتمر العربي التاسع للثروة المعدنية.
    وقد ناقش الاجتماع العديد من القضايا التي تهم قطاع التعدين في الوطن العربي.
    وقد القى كلمة خلال الاجتماع عبر فيها عن سعادته واعتزازه بهذا الاجتماع الثالث عشر للجنة الاستشارية لمسئولى الثروة المعدنية في الدول العربية لمتابعة توصيات الاجتماع التشاوري الاول لاصحاب المعالي الوزراء العرب المعنيين بالثروة المعدنية وكذلك توصيات المؤتمر العربي التاسع للثروة المعدنية المنعقدين في المملكة العربية السعودية خلال شهر شوال عام 1427هـ تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله-.
    وهنأ الجميع بنجاح أعمال المؤتمر العربي التاسع للثروة المعدنية الذي تضمن العديد من الانشطة والنتائج الايجابية ومنها انعقاد الاجتماع التشاوري الاول لاصحاب المعالي الوزراء العرب المعنيين بقطاع الثروة المعدنية والتوصيات المهمة التي خرج بها هذا الاجتماع مؤكدا انه سيكون لها -باذن الله- مردود ايجابي في تحقيق الشراكة المعدنية العربية التي تجسد الطموح العربي نحو التكامل الاقتصادي بين الدول العربية.
    وقال المهندس علي النعيمي «لقد كنا بالامس القريب مع المؤتمر العربي التاسع للثروة المعدنية ونحن الان نجتمع لاستكمال مسيرتنا نحو شراكة معدنية عربية من خلال متابعة ما توصل اليه الخبراء والمشاركون بالمؤتمر من توصيات في محاولة جادة لتفعيلها والسعي بخطوات ثابتة لوضعها موضع التنفيذ حتى نقطف ثمار مابذلناه من أعمال وجهود متواصلة.. واني على يقين تام بأن المؤتمر العربي العاشر للثروة المعدنية الذي سينعقد العام القادم في المملكة الاردنية الهاشمية سيكون امتدادا لنجاحات المؤتمرات العربية السابقة خاصة وأنه سينعقد في فترة تعيش فيها صناعة التعدين تطورات مهمة ومستمرة».
    وأكد ثقته بأن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين واللجنة الاستشارية لمسؤولي الثروة المعدنية في الدول العربية ستعملان على تفعيل ماسبق ان تم التوصل اليه من توصيات خلال المؤتمر العربي التاسع للثروة المعدنية والاجتماع التشاوري لمعالي الوزراء العرب المعنيين بقطاع التعدين بما يسهم في تنمية وتطوير قطاع التعدين على المستوى المحلي وعلى مستوى الوطن العربي ككل، كما يسهم في تعزيز وزيادة أواصر التعاون والتنسيق بين مسؤولي الثروة المعدنية في الدول العربية.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    التحليل الفني الأسبوعي
    حاجز الـ9000 نقطة يصمد في اتجاه الصعود.. وسامبا وسابك ينعشان السوق



    تحليل : بندر سليمان المشيقح(*)

    أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها هذا الأسبوع على انخفاض، حيث أغلق المؤشر العام TASI يوم الأربعاء 14 مارس 2007م عند مستوى 8.603.10 نقطة منخفضا ما مقداره 169.34- نقطة بنسبة تغير بلغت 1.93- % عن إغلاق الأسبوع الماضي. وسجلت السوق أعلى نقطة عند مستوى 8.956.05، كما سجلت أدنى نقطة لها عند مستوى 8.331.88 نقطة.

    وبلغ عدد الصفقات المنفذة 2.381.954 صفقة تم خلالها تداول 1.952.852.543 سهما، بلغت قيمتها الإجمالية 105.574.006.397.50 ريالا.

    نظرة على أداء الأسبوع الماضي

    استهلت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها بداية الأسبوع الماضي بالصعود نحو الحاجز النفسي 9000 نقطة، ولكن ما أن وصل المؤشر العام TASI عند مستوى 8956 نقطة حتى قام بتغير مساره الصاعد إلى هابط بعد عدة محاولات لتخطي هذا الحاجز النفسي.

    ولعبت الشركات القيادية دوراً في دعم هذا الهبوط الذي أدى قاد إلى النزول عند مستوى 8331 نقطة أواخر الأسبوع الماضي وقريبا من نقطة دعم المؤشر العام الأسبوعية الأولى التي سبق الإشارة إليها في تحليل الأسبوع الماضي والمتوقعة عند مستوى 8304 نقاط. ومن ثم قام المؤشر العام بعكس مساره محاولا استكمال مشوار الصعود السابق وبدعم من سهم سابك التي قامت بالهبوط من سعر 128.50 ريالا إلى أن وصلت عند سعر 120 ريالا ومن ثم قامت بالارتفاع وإنعاش السوق نهاية الأسبوع الماضي. كما أغلق هذا السهم مرتفعا عند سعر 126.75 ريالا بنسبة تغير بلغت 1.60% عن إغلاق الأسبوع السابق. وكما لاحظنا حركة سهم سامبا الذي ساهم في دعم هبوط السوق بداية الأسبوع حيث واصل هذا السهم هبوطه التدريجي من سعر 154 ريالاً إلى أن وصل عند سعر 145.50 ريالاً ومن ثم اخذ بالارتفاع الذي أدى إلى دعم صعود السوق بفعل السيولة التي دخلته نهاية الأسبوع الماضي. وكما أغلق هذا السهم عند سعر 149.50 ريالاً بنسبة تغير بلغت 2.92- % عن إغلاق الأسبوع السابق..

    المؤشرات الفنية للسوق

    1- أشرطة البولينقر Bollinger Bands:

    تعتبر أشرطة البولينقر من أكثر المؤشرات الفنية شعبية بالأسواق العالمية والخليجية، وهي عبارة عن شريطين تمثل حدين. الشريط العلوي ويعتبر الحد الأعلى لتذبذب السوق ونستطيع أن نعتبره شريط مقاومة للسوق والشريط السفلي يعتبر الحد الأدنى لتذبذب السوق ونستطيع أن نعتبره شريط دعم للسوق، والمسافة التي بين هذين الحدين هي مجال تذبذب السوق.

    عند الاطلاع على الرسم البياني رقم (1) نجد أن المسافة بين أشرطة البولينقر أخذت تضيق منذ بداية الأسبوع الماضي معطية إشارة على هبوط السوق، وهذا ما شاهدناه بداية الأسبوع الماضي عندما هبط المؤشر العام من مستوى 8956 نقطة.

    وإغلاق هذه الأشرطة على هذا النحو ووجود المؤشر العام في منطقة البولينقر العلوية يعطي احتمالاً على مواصلة السوق للصعود في الأيام القادمة أو دخول السوق في مسار جانبي أفقي، كما أغلق الشريط العلوي عند مستوى 9048 نقطة والشريط السفلي عند مستوى 8009 نقطة..

    2- مؤشر الاستوكاستيك Stocastic Oscillator:

    نلاحظ ومن خلال الرسم البياني رقم (2) أن هذا المؤشر قد أعطانا إشارة خروج من السوق منذ بداية الأسبوع الماضي وذلك عندما تجاوز الاستوكاستيك السريع (باللون الأحمر) خط 80 نزولا معطيا إشارة على أن هناك كميات بيع متزايدة قد تتغلب على كميات الشراء، ثم اخذ هذا المؤشر بالتصحيح طيلة الأسبوع الماضي ولكن لاحظنا بعد الإغلاق أن المؤشر السريع اقترب من البطيء بفعل ارتفاع عمليات الشراء نهاية الأسبوع الماضي معطيا احتمالاً على اقتراب تقاطع ايجابي لهما يوحي بمواصلة الارتفاع خلال الأيام القادمة..

    3- مؤشر الوليمز Williamصs %R:

    أغلق هذا المؤشر إغلاقا ايجابيا نهاية الأسبوع الماضي مسجلا - 40.50 نقطة وباتجاه صاعد، مما يعطي احتمال على مواصلة الصعود في الفترة القادمة..

    4- مؤشر تدفق السيولة MFI:

    يستخدم مؤشر تدفق السيولة لإعطاء تصور كامل حول السيولة الداخلة أو الخارجة من السوق، ويعتبر من أقوى المؤشرات المستخدمة وهو من أشهر أجراس الإنذار للانهيارات في أسواق الأسهم..

    وكما أشرنا في التحليل السابق بقولنا: إن إغلاق هذا المؤشر داخل المنطقة العليا (80 MFI 100 MFI) يدل على وجود سيولة كبيرة في السوق. ومن المتوقع أن تتجه في أي لحظة بالخروج منه مما يستدعي أخذ الحيطة والحذر وخاصة أننا كنا على مشارف حاجز الـ9000 نقطة وكانت أغلب المؤشرات الفنية في مستويات مرتفعة، وقام هذا المؤشر بإعطاء إشارة على خروج السيولة من السوق بداية الأسبوع الماضي وذلك كما هو موضح في الرسم البياني رقم (2) عندما تجاوز هذا المؤشر خط 80 نزولا معلنا بداية جني الأرباح للسوق. وكما يلاحظ على هذا المؤشر نهاية الأسبوع الماضي انه اخذ بالنزول إلى أن وصل عند 62.46 MFI ومن ثم اخذ بالصعود ليغلق نهاية الأسبوع الماضي عند 62.84 MFI معطيا بوادر لعودة السيولة التي خرجت من السوق بداية الأسبوع..

    5- مؤشر القوة النسبية RSI:

    لقد كان إغلاق هذا المؤشر إيجابيا نهاية الأسبوع الماضي مسجلا 65.62 RSI باتجاه صاعد، مما يعطي احتمال على مواصلة الصعود في الفترة القادمة..

    نقاط الدعم والمقاومة للأسبوع القادم

    تسلك الأسعار دائما أسهل الطرق وأقلها حواجز وعقبات مثلها مثل أشياء أخرى كثيرة. فما الدعم والمقاومة إلا حجر عثرة في طريق انطلاق الأسعار أو الأسواق.

    والدعم: عبارة عن حاجز سفلي يعوق أو يمنع انخفاض الأسواق أو الأسعار.

    والمقاومة: عبارة عن حاجز علوي يعوق أو يمنع ارتفاعها.

    وعادة ما يوقف الدعم نزول الأسواق أو الأسعار ولو مؤقتا، ويجعلها تتحرك إلى أعلى. أما المقاومة فتوقف ارتفاع الأسواق أو الأسعار وتجعلها تتحرك إلى أسفل.

    وسوف نوضح في الجدول كلا من نقاط الدعم والمقاومة المتوقعة للأسبوع القادم إن شاء الله بناء على إغلاق الأسبوع الماضي والخاصة بالمؤشر العام، وسوف نرمز في هذا الجدول للدعم الأول بالرمز (د1) وللدعم الثاني بالرمز (د2).. وللمقاومة الأولى بالرمز (م1) وللمقاومة الثانية بالرمز (م2)..












    التويجري يفتتح فعاليات ملتقى حوكمة الشركات المالية والمصرفية 29 ربيع الأول
    قاروب: 150 ألف شركة عائلية مطالبة بحوكمة أعمالها وفصل الإدارة عن الملكية



    * الرياض - نواف الفقير:

    يفتتح معالي رئيس هيئة السوق المالية المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري يوم الثلاثاء 29 ربيع الأول القادم 1428هـ فعاليات ملتقى حوكمة الشركات المالية والمصرفية في فندق الفيصلية بالرياض الذي ينظمه مركز القانون السعودي للتدريب بالتعاون مع هيئة السوق المالية ويحضره الخبراء والباحثين البنوك وشركات التأمين وشركات الوساطة المالية ويستمر يومين.

    وأكد رئيس اللجنة العلمية للملتقى الدكتور ماجد محمد قاروب على أهمية هذا الملتقى الذي لاقي اهتمام أكثر من 150 ألف شركة عائلية مطالبة بحوكمة أعمالها وفصل الإدارة عن الملكية وإدارة الثروات بعيداً عن الأعمال والتي تقدر بنحو الثلاثة ترليونات ريال سعودي.

    وقال قاروب إن وصول عدد الشركات المساهمة هذا العام إلى مائة شركة من خلال الاكتتابات الجديدة والتي تركز معظمها في شركات التأمين ومصرف الانماء ومشروع جبل عمر وغيرها من الشركات العقارية والبتروكيماوية بما يزيد رؤوس أموال شركات المساهمة إلى ما يقارب 150 مليار ريال تمثل العمود الفقري للاقتصاد السعودي يؤكد أهمية هذا الملتقى وفعالياته.

    ولفت إلى أن ملتقى حوكمة الشركات المالية والمصرفية سوف يركز على الحكومة وأثرها في تطوير الاقتصاد بالإضافة إلى الجوانب الأساسية لحكومة البنوك وشركات التأمين وشركات الوساطة المالية والحوكمة في المؤسسات المالية والمصرفية العاملة وفق الشريعة الإسلامية وأثر الحوكمة على الموارد البشرية وسياسات التوظيف في الشركات المساهمة ومهام ومسؤوليات الإدارات القانونية والمالية في الشركات المساهمة في ظل الحوكمة بالإضافة إلى أثر الإعلام في تطوير وحوكمة الشركات.

    وبين أنه تم اختيار هذا العنوان للملتقى باعتبار أن البنوك وشركات التأمين النموذج الذي يجب أن يُحتذى للشركات المساهمة والشركات العائلية وشركات المساهمة المغلقة التي ترغب في حوكمة أعمالها وتطويرها بشكل سليم.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    عبر الهولندي والأهلي وسامبا 10 ريالات للسهم
    اليوم بدء الاكتتاب في 40% من أسهم الدرع العربي للتأمين التعاوني



    * الرياض - حازم الشرقاوي:

    تبدأ اليوم بنوك السعودي الهولندي ومجموعة سامبا المالية والبنك الأهلي التجاري استقبال طلبات الاكتتاب في 40% من أسهم شركة الدرع العربي للتأمين التعاوني وذلك من خلال مختلف فروعها البالغة 359 فرعاً والمنتشرة في مختلف مدن المملكة بالاضافة إلى استخدام أحدث التقنيات المتمثلة في الهاتف المصرفي والإنترنت والصراف الآلي.

    وقد وفرت البنوك المستلمة بالتعاون مع البنك السعودي الهولندي المستشار المالي ومتعهد التغطية ومدير الاكتتاب كل التسهيلات للمكتتبيين عبر الفروع بصورة مباشرة أو من خلال التقنيات المتوافرة في البنك.

    ووفقا لماً أعلنه باسم عودة مساعد المدير العام في شركة الدرع العربي للتأمين التعاوني أن عملية الاكتتاب سوف تستمر عشرة أيام ابتداء من اليوم ويكون مقتصراً على المواطنين السعوديين إلا انه يجوز للمرأة المطلقة أو الأرملة التي لها أولاد قصر من زوج غير سعودي أن تكتتب بأسمائهم لصالحها، كما يستطيع المقيمون التداول على السهم لاحقاً بعد إدراجه في سوق الأسهم المحلية.

    ويتوقع عودة بدء العمل تحت مظلة الأنظمة والقوانين التابعة لمؤسسة النقد العربي السعودي خلال الربع الثاني من هذا العام وأوضح أن أعمال الشركة تضم معظم أنواع التأمين مثل التأمين الطبي والهندسي و الممتلكات والسيارات و التأمين البري و البحري.

    وذكر أن الشركة ستقوم بعد الانتهاء من عملية الاكتتاب بتقديم طلب لوزارة التجارة والصناعة للحصول على السجل التجاري قبل التقدم لمؤسسة النقد للحصول على ترخيص لمزاولة أعمالها في تقديم جميع خدمات فروع التأمين.

    ويبلغ رأس مال الشركة 200 مليون ريال سعودي مقسمة على 20 مليون سهم قيمة السهم الواحد 10 ريالات.

    وتتوزع ملكية الشركة حسب متطلبات مؤسسة النقد العربي السعودي حيث إن 40% من أسهم الشركة ستطرح للاكتتاب العام و 60% يمتلكها مستثمرون سعوديون وأجانب (المساهمون المؤسسون).

    وأوضح أن الشركة سوف تتوسع أفقياً وعمودياً، بمعنى أنها سوف تمتد جغرافياً لتغطي مناطق أوسع عن طريق افتتاح فروع جديدة بحيث تغطي جميع مناطق المملكة.

    كما ستسعى الشركة في الوقت ذاته إلى زيادة حصتها السوقية في المناطق والمنتجات التي كانت موجودة أصلاً مع التركيز على تطوير وتقديم منتجات مبتكرة مع الاستمرار في الحفاظ على سمعتها الطيبة في مجال الخدمة وسرعة تسديد المطالبات.وقال: إن الشركة حافظت على سجلاتها نظيفة طيلة مدة عملها دون أن تسجل أية شكوى بحقها من أي جهة كانت.

    ومما سيساعد الشركة على تحقيق أهدافها وجود رأس مال كافٍ لتطوير عمل الشركة، ووجود الدعم الفني الذي يتحقق من خلال الشراكة الإستراتيجية مع شركة البحرين الوطنية القابضة والتي تمتلك 15% من أسهم الدرع العربي السعودية، ومن خلال الكفاءات الفنية المميزة التي تعتمد عليها الشركة في إدارة شؤونها.

    وأوضح باسم عودة أن سوق التأمين بالمملكة العربية السعودية سوق كبير وواعد، وهو لا يزال في مراحل تطوره الأولى.وقال: لقد أصبح من نافلة القول تكرار النسب المنخفضة لمساهمة التأمين في الناتج المحلي الإجمالي أو انخفاض نسبة إنفاق الفرد على التأمين قياساً لدول العالم.












    بقيمة 10 ريالات للسهم
    اليوم.. بدء الاكتتاب في أسهم (ساب تكافل)



    * الرياض - نواف الفقير:

    يبدأ اليوم الاكتتاب في أسهم شركة (ساب تكافل للتأمين)، ويستمر حتى يوم الاثنين 26 مارس 2007م، حيث طرحت الشركة 3.500.000 من أسهمها للاكتتاب العام، ما يمثل 35 في المائة من إجمالي رأس مال الشركة البالغ 100.000.000 مليون ريال سعودي، وذلك بقيمة 10 ريالات سعودية للسهم الواحد، ويمكن للفرد الاكتتاب في 50 سهماً كحد أدنى، و100.000 سهك كحد أقصى.

    وصرح الدكتور عبدالرحمن الجعفري، رئيس الجمعية التأسيسية في (ساب تكافل) أن طرح أسهم شركة ساب تكافل للاكتتاب العام يأتي في الوقت الذي يشهد فيه سوق التأمين فترة انتقالية نوعية في تاريخه، وذلك بعد الانتهاء من صياغة الأهداف وأفضل الطرق لتحقيقها من قبل الجهات المختصة في المملكة، والبدء الفعلي لتحقيق الاستفادة الكاملة من هذا النشاط في رفع جودة الخدمة المقدمة للأفراد والشركات، ولكي يصبح لهذا القطاع المساهمة الفاعلة في دفع عجلة النمو الاقتصادي الذي تعيشه المملكة العربية السعودية حالياً.

    وأكد الجعفري أن التوقعات تشير إلى تزايد الإقبال على طلب الاكتتاب في أسهم الشركة، على اعتبار أن شركة ساب تكافل يشترك في ملكيتها ساب بنسبة 32.5%، ومجموعة HSBC بنسبة 32.5% وهما شركتان رائدتان في السوقين المحلي والعالمي، إلى جانب طرح أسهم الشركة بسعر مناسب يتمثل في القيمة الاسمية للسهم البالغ 10 ريالات سعودية. مشيراً إلى أن شرعية منتجات الشركة ستكون دافعاً قوياً لإقبال المواطنين على عملية الاكتتاب، حيث إن جميع منتجات الشركة تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

    ومن الجدير بالذكر أن شركة (ساب تكافل) عينت شركة HSBC العربية السعودية كمستشار مالي ومدير الاكتتاب، وساب متعهد التغطية والشركتان تتمتعان بخبرة كبيرة في مجال إدارة عمليات الاكتتاب، بالإضافة إلى الخبرة الطويلة في تقديم الحلول المالية، وكان من أبرز الاكتتابات التي قام ساب بإدارتها في السوق السعودي، الاكتتاب في (شركة إعمار المدينة الاقتصادية) و (شركة الاتصالات السعودية).

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    تستحوذ على 80% من حصة السوق السعودي والخليجي
    (كيمانول) ترصد 1.5 مليار ريال لتنفيذ خطتها التوسعية الجديدة في الجبيل



    * الجبيل - طارق الغامدي -عيسى الخاطر:

    أعلنت شركة كيميائيات الميثانول المحدودة (كيمانول) عن رصد مبلغ 1.5 مليار ريال وذلك لتنفيذ خطتها التوسعية الجديدة في مدينة الجبيل، والتى يتوقع اكتمالها خلال العام 2008 وتهدف خطة الشركة الوصول إلى معدل إنتاج سنوي يصل إلى 1.000.000 طن متري من مادة الفورمالديهايد ومشتقاتها، إضافة إلى المنتجات التي تدخل مادة الميثانول في تركيبها.

    وقال المهندس مازن خليفة اللاحق عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة كيميائيات الميثانول المحدودة (كيمانول) إنه سيتم تعزيز عمليات الإنتاج من خلال العمل على رفع القدرة الاستيعابية لمادة الميثانول إلى مستوى جديد كلياً يقدر بحوالي 200.000 طن سنوياً.

    مشيراً إلى أنه عند اكتمال العمليات التشغيلية، ستصبح كيمانول واحدة من أكبر الشركات المنتجة للفورمالديهايد على مستوى العالم.

    وأضاف المهندس مازن أن الشركة تنوي توسيع حصتها في السوق السعودي والخليجي من خلال التوسعة التي تقدر بقيمة 1.5 مليار ريال سعودي وبطاقة إنتاجية تقدر بـ550 طن سنوياً حيث ترغب الشركة في توسيع نشاطها في المنتجات التي يدخل الميثانول في تركيبها بشكل رئيس.

    وأكد في سؤال ل(الجزيرة) أن الشركة تستحوذ على 80 في المائة من حصة السوق السعودي والخليجي، أما على الصعيد العالمي فالشركة تعتبر من أكبر سبع شركات في العالم.

    مبيناً أن الشركة تجمع في مجلس إدارتها عدداً من الأسر التجارية من دول مجلس التعاون الخليجي حيث تقدر نسبة المساهمين السعوديين بـ55 في المائة والبقية موزعة على المساهمين من الكويت والبحرين والإمارات وقطر.

    كما توقع النعيمي أن يتم إدراج الشركة في سوق الأسهم مع نهاية العام الحالي وذلك بعد اكتمال الإجراءات اللازمة لذلك.












    ارتفاع بسيط لأسعار الذهب في أوروبا


    ارتفع سعر الذهب قليلاً في بداية المعاملات الأوروبية أمس الجمعة إذ فتح على 647.00-648.00 دولاراً للأوقية (الأونصة) بالمقارنة مع 464.70-647.70 دولاراً في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الأول.ومن المتوقع أن يساهم تراجع الدولار في دعم أسعار الذهب. وبدأت الفضة التعاملات بسعر 12.99-13.04 دولاراً للأوقية ارتفاعاً من 12.97-13.02 دولاراً في السوق الأمريكية.

    وانخفض البلاتين إلى 1211-1216 دولاراً للأوقية من 1213- 1217 دولاراً بينما انخفض البلاديوم دولاراً واحداً إلى 348-353 دولاراً.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    رؤية اقتصادية
    خوش نتيجة


    د. محمد بن عبدالعزيز الصالح


    لا اعتقد أنّ موضوعاً أُتخم كتابه في مختلف الصحف والمطبوعات مثل موضوع الغش التجاري وانتشار السلع الفاسدة غير الصالحة للاستخدام الآدمي في مختلف أسواقنا.

    ولا اعتقد أن موضوعاً أُشبع نقاشاً من قبل أعضاء مجلس الشورى مثل هذا الموضوع. ولا اعتقد أن موضوعاً شهد نقداً وتذمراً من قبل مختلف شرائح المجتمع أكثر من هذا الموضوع.

    وإزاء ذلك السخط والانتقادات الحادة والحملات الإعلامية المكثفة والتي شهدناها طوال السنوات الماضية تجاه انتشار السلع المغشوشة في مختلف أسواقنا التجارية، فقد كنا نعتقد بأن تلك الجهود ستؤول إلى تنظيف أسواقنا من انتشار تلك السلع الفاسدة، إلا أن الطامة تمثلت في زيادة وتضاعف حجم تلك السلع غير الصالحة للاستخدام الآدمي، مما يعني زيادة الأنفس البريئة التي تقتل سنوياً من جراء ذلك وبالتالي لا نملك سوى أن نقول (خوش نتيجة).

    في يوم الخميس 18-2-1428هـ نشرت صحيفتا الجزيرة والاقتصادية خبرين يؤكدان تلك النتيجة القاسية والمتمثلة في تضخم كميات اللحوم الفاسدة والأدوية غير الصالحة للاستخدام الآدمي في أسواقنا. فبعد أن كانت أسواقنا تشهد انتشار اللحوم والسلع والأدوية الفاسدة بكميات صغيرة لا تتجاوز العشرات من الكيلو غرامات، أصبحنا اليوم نشهد انتشار تلك السلع المسمومة بالأطنان وبآلاف الكيلو غرامات.

    فقد نشرت صحيفة الجزيرة خبر يتضمن (ضبط 21 طناً لحوم منتهية الصلاحية وفاسدة في حي السلي بالرياض). كما نشرت صحيفة الاقتصادية الصادرة في نفس اليوم خبراً يتضمن ضبط 17 طناً من المستحضرات الجنسية الفاسدة، حيث تم الترويج لها على أنها تغير أحجام الأعضاء التناسلية وتعالج الأمراض الجنسية المستعصية، وقد تضمن الخبر خطورة تلك المستحضرات وما تؤدي إليه من مضاعفات صحية خطيرة.

    لقد كتبت وكتب الكثير غيري من الكتاب مراراً عن موضوع استفحال الغش التجاري وأكدنا على خطورة ما تعج به أسواقنا التجارية من بضائع فاسدة لا تصلح للاستخدام الآدمي، وطالبنا مراراً بتكثيف الحملات الرقابية وأن يتم الضرب بيد من حديد، وأن تتم مضاعفة العقوبات الكفيلة بالقضاء على تلك البضائع المغشوشة. فهل يعقل أن تكون النتيجة مضاعفة كميات تلك السلع الفاسدة إلى الآلاف من الكيلو غرامات بدلاً من القضاء عليها.

    في ظني أن تزايد كميات الأغذية والأدوية الفاسدة بشكل لافت في أسواقنا التجارية لهو دلالة واضحة على عجز الأجهزة التنفيذية ذات العلاقة والمتمثلة في وزارة التجارة والأمانات البلدية عن القضاء على تلك الجرائم الإنسانية من خلال انتشار تلك السلع غير الصالحة للاستخدام الآدمي، وإلا ماذا يعني أن يتضاعف كميات تلك الأغذية الفاسدة والسموم القاتلة بدلاً من القضاء عليها.

    واعتقد بأن هذا الموضوع يجب إلا يترك لتلك الأجهزة، بل اقترح تدخل الجهات العليا والتوجيه بوضع الأساليب والعقوبات الرادعة والكفيل بالقضاء على تلك الجرائم الإنسانية.

    وأشير في هذا الخصوص إلى أنه في الوقت الذي نجد فيه بعض الدول كالصين تقر عقوبة الإعدام بحق من يقوم بالمتاجرة بأرواح الناس من خلال نشر تلك السموم القاتلة والأغذية الفاسدة، نجد أن أنظمتنا (حتى بعد تعديلها) لا تزال عاجزة عن فرض عقوبات رادعة لمواجهة تلك الجرائم. وفي ظني أن العقوبات الضئيلة غير المبررة والتي تضمنتها تلك الأنظمة إنما أسهمت وشجعت الكثير من أصحاب الضمائر الفاسدة إلى التوسع في تسويق تلك السموم والقضاء على الكثير من الأنفس البريئة المستخدمة لها. وأنني أتساءل هنا: إلا يمكن تصنيف من يرتكب مثل تلك الجرائم على أنه من المفسدين في الأرض وبالتالي تطبيق العقوبة الشرعية المناسبة بحقه.

    أعزائي القراء، عندما يقوم شخص بتسويق (21000) واحد وعشرين ألف كيلوغرام من اللحوم الفاسدة، ويقوم شخص آخر على تسويق (17000) سبعة عشر ألف كيلو غرام من الأدوية والمستحضرات العلاجية الفاسدة في أسواقنا التجارية، إلا يمكن اعتبارهما مرتكبي لجريمة قتل جماعي مع سبق الإصرار على فعل ذلك، وأنني والله لاعجب من ضعفنا وضعف كافة الأجهزة الرسمية ذات العلاقة في مواجهة أمثال هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    متداولون يتوقعون تخطي حاجز الـ 9 آلاف هذا الأسبوع

    علي العميري - مكة المكرمة

    توقع متداولون أن يشهد سوق الأسهم الأسبوع الحالي تحسنا جديدا ليصل إلى حاجز الـ9 آلاف في ظل المعطيات الإيجابية التي يشهدها السوق وضخ السيولة وانتعاش الاقتصاد السعودي وتطلع البعض من أصحاب رؤوس الأموال للاستثمار في سوق الأسهم علاوة على تحسن أداء العديد من الشركات.

    وحذروا من توجه من بعض المتداولين لجني الأرباح كون ذلك سيلحق ضررا بالسوق ويؤدي إلى التراجع وهو ما لا يحقق الآمال والتطلعات مؤكدين أن السوق لازال في حالة عدم استقرار وفي (مد وجزر).

    يشير المتداول وهيب الديلمي إلى أن السوق اختتم تداولته الأسبوع المنصرم على تحسن مقبول وإن لم يكن محققا لكل التطلعات متوقعا أن يتجاوز السوق هذا الأسبوع حاجز الـ 9 آلاف نقطة ما لم يكن هناك تدخل من الهوامير الذين يتحكمون في السوق بشكل واضح. مشيرا إلى أن المستوى الحقيقي للسوق السعودي يجب أن يكون فوق 15 ألف نقطة في ظل المعطيات الاقتصادية التي تعيشها المملكة حاليا مؤكدا أن الملايين من المتداولين الذين تضرروا من الانتكاسة التي شهدها السوق العام المنصرم يسعون لتحسن السوق لاستعادة الخسائر التي تعرضوا لها سابقا.

    وأشار المتداول جميل ردنة إلى أن السوق يسير في تحسن تدريجي ولكنه يتعرض لمقاومة عنيفة من بعض المستفيدين الذين يسعون لتدهور السوق لتحقيق مصالحهم الشخصية مؤكدا أن المتداولين يتطلعون لأن تلزم هيئة سوق المال الشركات المتداولة بمزيد من الشفافية عن أوضاعها المالية وخططها التشغيلية حتى يكون المساهم على بينة قبل شراء أي أسهم متطلعا للاستمرار في إيقاف تداول أسهم الشركات الخاسرة لأن الهيئة لم تتخذ قرارات في هذا الشأن بعد شركتي (بيشة) و(أنعام) رغم وجود شركات أخرى خاسرة وأسهمها مرتفعة.

    وبين المتداول حسين أبو سكر أن مشكلة سوق الأسهم أنه يخضع لممارسات بعض كبار المستثمرين الذين يسعون للتحكم في السوق وفرض سيطرتهم عليه ولذلك فهم يسعون بالدرجة الأولى لتحقيق مصالحهم الشخصية بعيدا عن مصلحة السوق الذي لازال يعاني من حالة تذبذب ومقاومة فكلما تحسن السوق واستبشر المتداولون عاد السوق للتراجع وكان هناك من يسعى لإبقاء السوق على هذا الوضع متوقعا أن يشهد السوق هذا الأسبوع تحسنا ليتجاوز 9 آلاف نقطة وإذا نجح في ذلك فسوف يستمر التحسن في الأيام المقبلة. وتوقع المتداول سالم المطرفي أن يتحسن السوق في هذا الأسبوع مواصلا تحسنه التدريجي ما لم يكن هناك تلاعب من المتحكمين في صناعة السوق مشددا على أهمية إلزام الشركات المتداولة بالإعلان عن ميزاناتها وخططها التشغيلية حتى يكون المتداول على بينة مؤكدا أن الإشكالية التي يعاني منها السوق السعودي أنه يعتمد على الإشاعات في كل الأمور وهذا أضر بالسوق الذي لازال يفتقر لصناع حقيقيين.












    سيولة ساخنة وليست استثمارية دخلت سوق الأسهم من أسبوعين لإيذاء المتداولين

    عثمان الشيخي - جدة

    حذر عدد من الاقتصاديين والمحللين الماليين صغار المستثمرين في سوق الأسهم السعودي من الانجراف والتهافت خلف البيع على الاقل خلال المرحلة الحالية اذ ان ذلك هو ما يريده مقتنو الفرص من كبار المضاربين.

    واشاروا إلى ان المؤشر بات يخضع لمجموعات همها الوحيد هو الكسب وبأي وسيلة كانت. مؤكدين أن هبوط المؤشر وتراجعه في كثير من الحالات ليس مهنيا.

    وطالب هؤلاء مسؤولي هيئة السوق المالية بمراقبة منتديات الانترنت التي بدأت تعمل على ترويج الاشاعات والمعلومات الكاذبة ومحاسبة من يقف خلفها باعتبارها مغرضة وتهدف إلى الايقاع بأكبر عدد من المستثمرين.

    حيث يقول الدكتور اسعد جوهر استاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة ان مؤشر السوق بات يخضع لمجموعات وان هبوطه او تراجعه في كثير من الاحايين لم يكن مهنيا مؤكدا ان ما حصل في بعض تداولات الاسبوع الماضي لم يكن طبيعيا.

    واعتبر جوهر السيولة في السوق حاليا سيولة ساخنة وليست سيولة استثمارية كونها دخلت السوق من اسبوعين او ثلاثة بهدف المضاربة واقتناء الفرص وايذاء الآخرين وهذا ما حدث ويحدث بين اللحظة والثانية. مشيرا إلى ان التهافت خلف البيع هو ما يريده كبار المضاربين.

    وتابع يقول: أنا سمعت وقرأت كثيرا والتقيت خبراء في منتدى جدة الاقتصادي الاخير لم يكن اي منهم لديه خبرة عن السوق تحدثت معهم حول كثير من الامور وبما انني اقتصادي متخصص فأنا أعتبر منتدى جدة الاقتصادي 2007 هو الافضل من بين كل المنتديات بالرغم من سوء التنظيم كونه تحدث عن القانون والتشريعات القانونية وغيابها عن السوق وهذا ما نعانيه وأن بعض خبرائنا هم من صنع الاعلام.

    تجربة الصين في الإصلاح وكيفية تحويل الشركات في العمل الاجتماعي

    وأضاف الدكتور أسعد جوهر: تمنيت في كثير من الاوقات ان يكون جني الارباح على مستوى الشركات بحيث لا يتأثر الافراد بالمؤشر فالهبوط الحاد يؤثر على الافراد ومن يملك أسهما صغيرة وذات عوائد عليه ألا ينجرف خلف ما يحدث لان التوقعات تشير إلى ان المؤشر بات اقرب إلى الصعود.

    أما المحلل المالي تركي الكناني فقد اكد من جانبه ان ارتفاع مؤشر السوق يظل طبيعيا في ظل ما يحظى به الاقتصاد السعودي من قوة وطفرة شملت شتى المجالات. وقال: مشكلتنا الحقيقية تكمن في كبار المضاربين في السوق الذين لا يراعون حقوق الاخرين من المستثمرين وخاصة الصغار منهم اذ ان مثل هؤلاء كانوا ولا يزالون يمارسون سلوكيات خاطئة قد تلحق الضرر بكثير من المستثمرين وتطول الاقتصاد الوطني ما لم يكن هناك متابعة دقيقة ومحاسبة لكل المتلاعبين بأموال الناس.

    وتابع يقول: كنت أتمنى ان يكون السوق قد تجاوز الكثير من الممارسات المشبوهة لاسيما بعد الهبوط الشهير وبعد قرارات الهيئة التصحيحية والعقابية بحق البعض من كبار المضاربين ولكن الواضح ان هناك مجموعات لازالت تمارس نفس النهج الخاطئ الذي ساهم في الانهيار الماضي بدليل ما يحدث من صعود وهبوط للمؤشر وما نشهده من ترويج في المنتديات لمعلومات مغلوطة الهدف منها الايقاع بصغار المستثمرين.

    واضاف الكناني: حقيقة لا يمكن التنبؤ بما يحدث للمؤشر فالسوق لم تعد تحكمه ارباح الشركات ودخول شركات جديدة بقدر ما تحكمه المجموعات لذلك على صغار المستثمرين ان يحتفظوا بأسهمهم وألا يتهافتوا خلف البيع بل عليهم ألا ينساقوا خلف ما تروج له المنتديات ورسائل الجوالات فهناك شركات امتهنت لنفسها الترويج للإشاعات والأكاذيب.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    نمو موجودات المصارف السعودية إلى 846 مليار ريال حتى نهاية 2006

    المدينة - جدة

    توقع بيت الاستثمار العالمي «جلوبل» ان تؤسس الخطوات التنظيمية المتخذة لتعزيز النشاط الاقتصادي في المملكة قاعدة قوية للنمو الاقتصادي. وسوف تؤكد المشاريع المنفذة في قطاعات النفط، الغاز، البتروكيماويات، التعدين، النقل، الكهرباء والمياه وكذلك مشاريع البنية التحتية في الإسكان، التعليم والصحة حجم وقوة التوسعات الاقتصادية والتي سيصاحبها ارتفاع ملحوظ في متوسط نصيب الفرد من الدخل. ومن المتوقع أن يكون للقطاع الخاص دور أكبر في هذه المشاريع وفي تعزيز النشاط ككل. وهكذا يدخل القطاع المالي والمصرفي مرحلة نشطة ومثيرة للغاية في ظل النمو على كافة الأصعدة .

    كما يرى التقرير ان نسبة مساهمة الائتمان في الناتج المحلي الإجمالي للسعودية منخفضة مقارنة بدول مجلس التعاون الخليجي الأخرى. حيث تسجل عمان أقل مستوى للاختراق بالنظر إلى نسبة مساهمة الائتمان في الناتج المحلى الإجمالي. وقد بلغت مساهمة المملكة العربية السعودية قرابة 39 في المائة في نهاية العام 2005 مقارنة بقرابة 61 في المائة في دولة الكويت، 70 في المائة تقريبا في الإمارات، 53 في المائة في البحرين و56 في المائة في قطر. كما يعد مستوى الاختراق نسبة إلى معدل الودائع إلى الناتج المحلي الإجمالي للسعودية منخفضا أيضا. حيث استقر هذا المعدل عند 43 في المائة تقريبا في نهاية العام 2005 مقارنة بقرابة 64 في المائة في دولة الكويت، 63 في المائة في الإمارات، 66 في المائة في البحرين و68 في المائة في قطر. وتسجل عمان أقل مستويات الاختراق من حيث نسبة الودائع إلى الناتج المحلى الإجمالي بمعدل 32 في المائة تقريبا كما في نهاية العام 2005.

    وذكر التقرير بان هناك نموا في إجمالي موجودات المصارف التجارية السعودية خلال الفترة الممتدة ما بين العامين 2001 و2005 بمعدل سنوي مركب بلغت نسبته 12.6 في المائة وصولا إلى 759.1 مليار ريال سعودي بنهاية العام 2005. وكانت إجمالي الموجودات قد حققت حتى نوفمبر 2006 نموا سنويا حتى تاريخه بمعدل 11.6 في المائة لتبلغ 846.9 مليار ريال سعودي. وفي نهاية نوفمبر 2006 استحوذت المطالبات على القطاع الخاص على نسبة 55.7 في المائة (مقابل 57.4 في المائة في العام 2005) من إجمالي الموجودات، في الوقت الذي استحوذت فيه الموجودات الأجنبية على 14.9 في المائة (مقابل 12 في المائة في العام 2005) من إجمالي الموجودات. وقد ازدادت المطالبات على القطاع الخاص – والتي تتضمن الائتمان الممنوح للقطاع الخاص والاستثمار في الأوراق المالية الخاصة - بمعدل نمو سنوي مركب بلغت نسبته 23.6 في المائة خلال الفترة الممتدة ما بين العامين 2001-2005.وفيما يتعلق بالتمويل، استحوذت الودائع على القدر الأكبر من موارد التمويل، بنسبة 67.2 في المائة في نهاية نوفمبر 2006. وهو ما يمثل زيادة ملحوظة حيث استحوذت الودائع على 64.5 في المائة من إجمالي المطلوبات في نهاية العام 2005. ويعزى السبب في ذلك إلى تحول المستثمرين من سوق الأوراق المالية المتدهور إلى الودائع المصرفية الأكثر أمانا. وقد ارتفع إجمالي الودائع بمعدل نمو سنوي مركب بلغت نسبته 14.4 في المائة خلال الفترة الممتدة ما بين العامين 2001-2005. في حين حقق إجمالي الودائع نموا منذ بداية العام وحتى نوفمبر 2006 بلغت نسبته 16.4 في المائة. هذا وارتفع رأس المال والاحتياطيات بمعدل سنوي مركب بلغت نسبته 26.7 في المائة خلال الفترة الممتدة ما بين العامين 2001-2005، كما سجل مزيدا من النمو بنسبة 22.3 في المائة منذ بداية العام وحتى نهاية نوفمبر 2006 وذلك مع رفع البنوك لقاعدة رأسمالها.

    وذكر التقرير استقرار إجمالي التسهيلات الائتمانية المحلية عند قرابة 452.5 مليار ريال سعودي في نهاية العام 2005 والذي ارتفع إلى 490 مليار ريال سعودي بنهاية نوفمبر 2006 حيث رفعت المصارف طاقتها لتوسيع محفظة قروضها. وقد لوحظ أن الزيادة القصوى منذ بداية العام وحتى تاريخه كانت في التسهيلات الائتمانية الممنوحة للقطاع التجاري، والتي ارتفعت بنسبة 18.8 في المائة من 83 مليار ريال سعودي في العام 2005 إلى 98.7 مليار ريال سعودي بنهاية نوفمبر 2006. وإننا نتوقع لهذا القطاع أن يواصل تسجيل معدلات نمو قوية بفضل زيادة النشاط التجاري كنتيجة للنمو الاقتصادي، الوحدة المشتركة لدول مجلس التعاون الخليجي وكذلك انضمام السعودية إلى عضوية منظمة التجارة العالمية. ومن القطاعات الأخرى التي شهدت ارتفاعا كبيرا منذ بداية العام وحتى تاريخه في التسهيلات الائتمانية، كانت: البناء والتشييد (+15.4 في المائة) والتمويل (+ 15.4 في المائة).

    كان القطاع المتنوع هو أكثر القطاعات استحواذا على التسهيلات الائتمانية المصرفية حيث استحوذ على 37 في المائة منها. هذا وتضم نسبة كبيرة من هذا القطاع الائتمان الممنوح للعملاء الأفراد. وكانت المصارف ولا تزال تركز في الحصول على القدر الأكبر من هذا القطاع نتيجة لارتفاع معدل نموه وهامش ربحيته وانخفاض درجة المخاطرة فيه. وقد شهد الإقراض الاستهلاكي نموا قويا يصل إلى 13.8 مليار ريال سعودي بنهاية الربع الثالث من العام 2006 مقابل 3.3 مليار ريال سعودي فقط بنهاية العام 2001. وكان للنمو القوي في المجتمعات المدنية الأصغر أثر مباشر على تمويل بطاقات الائتمان والتي أظهرت نمو شديد من 4.2 مليار ريال سعودي في العام 2005 إلى 6.8 مليار ريال سعودي بنهاية الربع الثالث من العام 2006. ويرجع ذلك إلى زيادة عدد المنتجات، الخدمات والعروض (الإسلامية والتقليدية) المرتبطة ببطاقات الائتمان والتي تقدمها المصارف لتستحوذ على النصيب الأكبر من هذا القطاع المزدهر.

    استحوذت التسهيلات الائتمانية قصيرة الأجل على نسبة 55.9 في المائة من إجمالي التسهيلات الائتمانية بنهاية الربع الثالث من العام 2006 (مقابل 55.4 في المائة في العام 2005). في حين استحوذت التسهيلات الائتمانية متوسطة وطويلة الأجل على 12.7 في المائة و31.3 في المائة على التوالي من إجمالي التسهيلات. وإننا نتوقع أن تحقق التسهيلات متوسطة وطويلة الأجل نموا قويا حيث شهدت القروض طويلة الأجل إقبالا كبيرا خاصة في القطاع العقاري.

    أظهرت المصارف السعودية أداء عاليا وثابتا خلال العقد الماضي، حيث إنها تعتبر من أكثر مصارف المنطقة ربحية، فقد وصل صافي الربح المجمع للمصارف السعودية العشرة المدرجة والبنك الأهلي التجاري إلى 9.42 مليار دولار أمريكي محققا نموا سنويا نسبته 30.3 في المائة في العام 2006. كما انخفضت أتعاب الخدمات المصرفية وخاصة دخل الوساطة المالية في العام 2006. وإننا نعتقد أن الإيرادات الأساسية ستولد نموا في صافي الدخل على المدى المتوسط. ومن أجل دعم نمو قوي في القروض، ستكون تعبئة الموارد هي المفتاح. كما سينتج عن حشد الودائع امتيازات قوية لتلك الودائع مما سيساعد المصارف على تدعيم سجل الإقراض الخاص بها ما سيؤدي بدوره إلى زيادة أنشطتهم المصرفية الأساسية.

    وإننا نعتقد أن القطاع المصرفي على مشارف عهد جديد، حيث ستضع البنوك الأجنبية البنوك المحلية تحت ضغط كبير وتجعلها تمر بأوقات عسيرة. وتتوفر فرص النمو للأطراف الراغبة والمستعدة لمواجهة التحديات. وتعد المصرفية الثرية من ضمن المجالات المهيأة، وكذلك البنوك الصغيرة والمتوسطة، أكبر البنوك في الطبقة الوسطى النامية، خدمات التأمين المصرفي، الرهون والبنوك الإسلامية. وهذه تعتبر أخبارا جيدة لعملاء البنوك المستثمرين، ومحترفي البنوك والتمويل من جميع أنحاء العالم الذين لهم نصيب في سوق النمو. وبالنظر إلى مدى ارتباط القطاع المصرفي في البلد باقتصاد السعودية فإن هذا يعتبر أيضا خبرا جيدا لتحقيق نمو اقتصادي.

    من المتوقع أيضا لسوق السندات أن ينمو مانحا بذلك سيولة أكثر للمصارف السعودية على شكل سندات الشركات الكبيرة. وسيعمل النمو في وسائل الاستثمار الإسلامية، كحافز قوي للمستثمرين لاستثمار أموالهم في هذه السندات. ونحن متفائلون بنمط الاقتصاد السعودي مستقبلا في ضوء نمط المخاطر المريح والفرص الاستثمارية الجذابة التي يقدمها الاقتصاد. وسوف يظل الإنفاق الاستثماري والسيولة عند مستويات مرتفعة ستساعد على نمو القطاع المصرفي. كما نتوقع استمرار المصارف في تبني الخطط التقنية الجديدة وأفضل الممارسات العالمية في سبيل إنتاج خدمات أفضل للعملاء.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    الدباغ يعرض خطة تحسين البيئة الاستثمارية السعودية وجذب الاستثمارات الوطنية

    فهد المشهوري ـ جدة

    يكشف عمرو الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار عن خطة الهيئة الجديدة من اجل تحسين بيئة الاستثمار في المملكة يوم الثلاثاء المقبل وذلك في اطار فعاليات اليوم الثاني لمنتدى السيدة خديجة بنت خويلد بعنوان واقعية مشاركة المرأة في التنمية الوطنية .

    يستعرض الدباغ خلال اللقاء الاجراءات التي اتخذتها الهيئة خلال الاعوام الماضية بهدف تطوير الاستثمارات الاجنبية وكذا الوطنية في المملكة التي اصبحت من اولى دول الشرق الاوسط جذبا للاستثمارات المتدفقة من الخارج

    كما يتناول مبادرات الهيئة من اجل رفع تنافسية القطاعات المختلفة في سياق برنامج (10في10) الذي يهدف الى الوصول بالمملكة الى مصاف افضل 10 دول في العالم في مجال تحسين البيئة الاستثمارية وتهيئة المناخ المناسب لاقامة وتأسيس المشاريع وكذلك دور الهيئة في توقيع اتفاقيات مع الدول التي ترتبط بعلاقات قوية معها من اجل حماية استثمارات السعودين بها. كما يتطرق الدباغ الى مبادرات الهيئة لتوقيع 17 اتفاقيه مع الجهات الحكومية المختلفة من اجل تذليل العقبات امام المستثمرين والتي حددتها الدراسات بأكثر من 100 عقبة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتشريعية والبيئية. ويتناول الدباغ بالشرح ايضا الاجراءات التي اتخذتها الهيئة من اجل تنمية المناخ الاستثماري امام المستثمر المحلى بعد انتقادات البعض للهيئة بالتركيز على الاستثمار الاجنبي لا سيما وان الاستراتيجيات التي نصت عليها الهيئة هي لخدمة الاستثمار المحلى بالدرجة الأولى. كما تشمل فعاليات اليوم الثاني جلسة عن التنمية الواعية التي تبدأ بحقوق الانسان للجوهرة العنقرى وتأثير العادات والتقاليد على دور المرأة للدكتورة عزيزة المانع. وتؤكد المحاضرتان في هذا المحور على ان بعض العادات والتقاليد كان لها دور بارز في السنوات الاخيرة في تقليل مشاركة المرأة السعودية في مسيرة التنمية . وتؤكدان ايضا على اهمية دور مؤسسات المجتمع المدنى المختلفة فيه على التعريف بحقوق وواجبات المواطنة.

    وتعقد اللجنة المنظمة للمنتدى ومركز السيدة خديجة بنت خويلد اليوم مؤتمرا صحفيا تشارك به مها فتيحي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر وعضوات اللجنة غادة الطبيشي ونشوى طاهر ودكتورة لمى السليمان ودكتورة بسمة مصلح عمير مدير مركز السيدة خديجة بنت خويلد وذلك بهدف تسليط الضوء على فعاليات المنتدى الذي يحظى بمشاركة قوية من سيدات الأعمال والمسؤولين من مختلف القطاعات بهدف التعريف بواقع المرأة السعودية والخروج بتوصيات سترفع الى الجهات المعنية. واعربت السيدة مها فتيحي عن املها في الخروج بتوصيات هادفة قابلة للتطبيق مؤكدة الحاجة الى حلول مبتكرة تأخذ بعين الاعتبارالواقع المعاش حاليا والتطلعات المستقبلية للقيادة في ضرورة تعزيز قيمة الاقتصاد السعودي كاقتصاد منتج لا يعتمد فقط على النفط. ونوهت في هذا الاطار بإنشاء هيئة الصادرات الوطنية واعلان استراتيجية تنمية المناطق الصناعية بهدف زيادة التصدير الى الخارج والاستفادة من المزايا النسبية للاقتصاد السعودي لا سيما في مجالات البتروكيماويات.












    التويجري يفتتح ملتقى حوكمة الشركات المالية نهاية الشهر المقبل

    سالم الشريف – الرياض

    يفتتح رئيس هيئة السوق المالية المكلف الدكتور عبدالرحمن التويجري فعاليات ملتقى حوكمة الشركات المالية والمصرفية يوم الثلاثاء 29 ربيع الأول المقبل. الذي ينظمه مركز القانون السعودي للتدريب بالتعاون مع هيئة السوق المالية وذلك في برج الفيصلية بالرياض.

    ويتناول الملتقى اثر الحوكمة في تطوير الاقتصاد والجوانب الأساسية لحوكمة البنوك وشركات التأمين وشركات الوساطة المالية والحوكمة في المؤسسات المالية والمصرفية العاملة وفق الشريعة الإسلامية .

    واثر الحوكمة على الموارد البشرية وسياسات التوظيف في الشركات المساهمة إلى جانب استعراض مهام ومسؤوليات الإدارات القانونية والمالية في الشركات المساهمة في ظل الحوكمة .

    بالإضافة إلى اثر الإعلام في تطوير وحوكمة الشركات.

    وقال قاروب انه تم اختيار هذا العنوان للملتقى باعتبار أن البنوك وشركات التأمين النموذج الذي يجب أن يحتذى للشركات المساهمة والشركات العائلية وشركات المساهمة المغلقة التي ترغب في حوكمة أعمالها وتطويرها بشكل سليم.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 27/ 2 / 1428 هـ

    205 ريالات مقدار زيادة أسعار الحديد خلال شهر والأسعار معرضة للارتفاع أكثر

    عبدالمحسن بالطيور - الدمام

    تجاوزت الزيادة في أسعار الحديد خلال الشهر الماضي 205 ريالات للطن الواحد لحديد سابك والحديد القطري المتواجد في الأسواق وشملت الزيادة في الاسعار كافة المقاسات إذ بلغ حديد 6 ملمترات حوالى 3 الاف ريال للطن الواحد وهو الحديد النادر طلبه لارتفاع سعره وسجلت الزيادة فترتين زمنيتين إذ ارتفع قبل شهر مبلغ 100 ريال اتبعه بعد أسبوعين ارتفاع مباشر بمقدار 105 ريالات للطن الوحد من الحديد وهو الارتفاع الذي قدره عدد من المراقبين للسوق بتسجيل خسائر متوقعة تصل 500 مليون ريال للمقاولين المرتبطين بعقود إنشاءات ضخمة لمشاريع عملاقة حيث يبرر المقاولون خسائرهم بان توقيع العقود الخاصة بالمشاريع كان متوقفا على أسعار سابقة للحديد بالرغم من توجيه الدولة بتعويض المقاولين المتضررين من ارتفاع الاسعار الخاصة بالمواد الانشائية ومنها الحديد ولكن تبقى مسألة المقاولين المرتبطين بعقود انشاءات لمشاريع خاصة غير حكومية وقال سعود الدوسري ( مقاول ) إن الارتفاعات سببت لنا ايقاف المشاريع والبطء في تنقيذ المشاريع خاصة بعد الارتفاعات غير المقبولة بالنسبة إلى أسعار الحديد والكثير من المواد الانشائية ومواد البناء وهو ما يضع هناك خلافا مع المستثمرين في انهاء مشاريعهم الخاصة وطالب الدوسري بتدخل الدولة في ايقاف ارتفاع أسعار الحديد خاصة وانه لا يوجد مبرر في الارتفاع غير المقبول وغير المنطقي خاصة وان السوق العقاري يمر بمرحلة ركود عامة.

    وذهب احد المراقبين للسوق أن من أهم أسباب ارتفاع أسعار الحديد هي ارتفاع أسعار الخام في ظل ارتفاع أسعار النفط العالمية وهي مسألة مترابطة في ظل ارتفاع أسعار مواد الخام اضافة إلى الطلب الخارجي المتزايد من الحديد السعودي وهو ما يشكل عامل ضغط على المصانع السعودية في ظل تحقيق أرباح جيدة جراء التصدير إلى الخارج بالرغم من الحركة القوية والطلب المتزايد للحديد من الداخل يقابله ارتفاع حجم الطلب على الحديد في عدد من الدول منها أمريكا وكندا، الأمر الذي أدى إلى اتجاه عدد من الدول المصدرة للاتجاه إلى أسواق أمريكا وكندا ومنها تركيا وعدد من دول أوروبا الشرقية، مؤكدا أن ذلك أسهم في تقليص كميات واردات الحديد لدول الخليج.وأضاف أن من ضمن أسباب ارتفاع الحديد ارتفاع مدخلات الإنتاج حيث ارتفعت أسعار خردة الحديد في الأسواق العالمية بنسبة 47 في المائة، وذلك بسبب قلة السفن الناقلة من دول الاتحاد السوفيتي سابقا، للدول المصنعة للحديد، إضافة إلى ارتفاع أسعار خام البيلت بنسبة 10 في المائة.

    وبين حسان فضل عقيل وكيل وزارة التجارة للتجارة الداخلية بان هناك مراقبة للسوق الداخلية بزيادة عدد المفتشين في الوزارة بهدف مراقبة الأسواق المحلية والحد من زيادة الأسعار.واشار أن الوزارة عملت على إرسال مفتشي الضبط والتموين لإيقاع المخالفات بحق المغالين.وأضاف أن الأسواق السعودية شهدت خلال الفترة الماضية ارتفاعا في أسعار الحديد تراوح بين 200 إلى 250 ريالاً للطن، مبينا أن الوزارة تتابع وبشكل مكثف أسعار الحديد في الأسواق المحلية وتعمل على التنسيق المستمر مع المصانع المحلية لتزويد السوق باحتياجها من الحديد.وبيّن أنه تم توجيه مراقبي الوزارة للقيام بجولات مكثفة ومفاجئة للتأكد من عدم تخزين كميات من الحديد لدى التجار، مشيرا إلى أن أسعار الحديد في الأسواق المحلية تعتبر الأقل مقارنة بأسواق الدول المجاورة.

    وعلى الجانب الآخر يقول عبدالله النعيمي ان ارتفاع أسعار حديد التسليح تجاوزت الحدود المتوقعة لها خلال الفترة الأخيرة ويرى انه ليس هناك مبرر لهذا الارتفاع الجنوني وان الاثر السلبي الكبير لهذا الارتفاع على المقاولين نظرا لتعاقدهم مع الدولة لتنفيذ المشروعات والبدء بها، وارتفاع أسعار الحديد يحدث خلال في الوفاء بالالتزامات والتعاقدات خاصة ويتوقع النعيمي حدوث ارتفاع مفاجئ خلال الفترة المقبلة، مشيرا الى ان سبب الارتفاع في الأسعار ربما يرجع الى سيطرة عدد محدود من المنتجين على السوق والاتفاق فيما بينهم على توحيد الاسعار واحتكار السوق على حد قوله، ويطالب بضرورة تعدد مصادر الانتاج

    وكان المهندس محمد الماضي نائب رئيس مجلس الإدارة ، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك”نفي في الأسبوع الماضي عن وجود نقص في المواد الخام أو الحديد لمد السوق المحلي وقال ان الشركة توفر احتياجات السوق من البتروكيماويات المختلفة ، وخصوصاً اللدائن " .












    "محتال جديد" يجمع من البسطاء 200 مليون ريال ويهم بالهروب

    سالم الشريف – الرياض

    تتعدد أساليب الاحتيال ، والنتيجة واحدة.. ضرر بالغ يلحق بالأبرياء وخسائر فادحة ينوء بثقلها اشخاص خطأهم الوحيد أنهم أولوا ثقتهم لمن لا يستحق وخدعوا بنظرات البراءة الزائفة التي تتبدى في عيون المحتاليين!!. العملية التي نحن بصددها احتيال مركب –ان جاز الوصف- ، شخص يدعي زوراً انه صاحب عقار والعقار المعني ليس بيت شعبي في زقاق حارة قديمة ، بل بورصة شبه عالمية كما يدعي تدر أرباح أسبوعية بـاستثمارات خيالية . وليت الأمر وقف عند حد ادعاء الملكية الزائف بل أقدم المحتال على سلسة من المخالفات مع سبق الإصرار والترصد ورغم علمه اليقين بما ينطوي عليه سلوكه من نصب فاضح وتحايل جلي بقصد الكسب غير المشروع واللهث وراء الثراء السريع!! وقائع وحيثيثات قضية النصب هذه تبدأ عندما أقدم (س. ع .ح) على ايهام المواطنين بالكسب السريع في البورصة التي تدر الربح الوفير ، فقد جمع صاحبنا ما لايقل عن الـ200 مليون ريال من البسطاء بمساهمات غير شرعية وهو بصدد الهرب عبر مطار جدة الدولي الى خارج المملكة حيث تمكنت السلطات من القبض عليه قبيل ركوبه الطائرة.. ويروي د.حسن بريك محامي المساهمين ان المحتال خدع المساهمين بأرباح أسبوعية مما زاد ثقتهم فيه ودعوا ذويهم الى سرعة المساهمة ، الأمر الذي جعل المحتال يأخذ من هذا ويعطي ذاك ، ويضيف المحامي ان المحتال اوهم ضحاياه بأن جميع العقارات التي تحت ملكيته تدر استثمارات خيالية وينوي طرحها للاكتتاب العام وعندها بانت نواياه السيئة التي مالبث ان يجمع أفكاره حتى وقع في فخ المساهمات غير الشرعية ، الامر الذي جعل المساهمين يتساءلون عن الأرباح المتأخرة ، مما اوقع المحتال في قبضة رجال الأمن ، لتقام عليه دعوى قضائية بديوان المظالم مفادها "مساهمات غيرشرعية" ليعترف فيها بسخرية بأنه لايحب اكل مال الاخرين.

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 4/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 21-04-2007, 11:04 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 19/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 07-04-2007, 09:58 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 12 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 31-03-2007, 09:49 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-03-2007, 09:40 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 20 / 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 10-03-2007, 09:39 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا