إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 34

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  1 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    6 شركات تستحوذ على 24.6% من السيولة الداخلة على سوق الأسهم السعودية

    قيمة التداولات تقفز إلى 6.48 مليار دولار بدون تغيير على المستويات السعرية



    الرياض: جار الله الجار الله
    عكست سوق الأسهم السعودية أمس ارتفاعا في معدلات التداول التي تطغى على أسهم بعض الشركات والتي أخذت نصيبا وافرا من حجم السيولة المدارة في السوق والبالغة 24.3 مليار ريال (6.48 مليار دولار) مع عدم ملاحظة أي تغير لافت على مستوياتها السعرية.
    ويلاحظ استحواذ أسهم 6 شركات توصف بالصغيرة الحجم على 6 مليارات ريال (1.6 مليار دولار) من السيولة الداخلة على السوق بنسبة 24.6 في المائة مع الارتفاع النسبي لأسعارها السوقية، حيث وصلت قيمة التداولات على واحدة من هذه الشركات المتصدرة أعلى قيمة في السوق إلى 7.7 في المائة من حجم التداولات مع ثباتها السعري، الأمر الذي حدا بالبعض إلى طرح العديد من التساؤلات التي من ضمنها: هل هذه الكميات المتداول تصنف بالشرائية. بالإضافة إلى أن سوق الأسهم السعودية شهدت أمس الارتفاع المتباطئ حيث أنهت تعاملاتها عند 8761 نقطة بارتفاع 9 نقاط فقط عبر تداول 441.4 مليون سهم.

    وفي هذا السياق أشار لـ«الشرق الأوسط» مطشر المرشد، خبير اقتصادي ومصرفي سعودي، الى أن ارتفاع معدلات السيولة في أسهم بعض الشركات الصغيرة ماليا يأتي ضمن دائرة المضاربة وتسرب بعض الأنباء عن احتمالية رفع رؤوس أموالها لتساير نظام السوق في حال تطبيق شروط دنيا لحجم رأس مال الشركة.

    في المقابل يرى المرشد أن السوق السعودية تشهد تنقلات للسيولة المدروسة والانتقائية مع اقتراب نتائج الربع الأول الذي تحتدم عنده التداولات مع ظهور بوادر نضوج في تعامل المساهمين مع السوق.

    وأوضح المرشد أن ارتفاع قيمة التداولات في الأيام القريبة الماضية عكس اتجاه السيولة إلى شركات العوائد مع اقتراب النتائج الربعية للشركات والتي تغري بعض المحافظ الكبرى محاولة استغلال الأسعار الحالية المتدنية لبعض الأسهم، خصوصا مع التوقعات الايجابية على القطاعات الرئيسية في السوق مثل قطاع الاسمنت وبعض الشركات في القطاع الخدمي إضافة إلى القطاع البنكي.

    وطالب المرشد بتطوير الأدوات التنظيمية والاستثمارية التي تحتاجها السوق السعودية والسرعة في تنفيذ القرارات لزيادة عمق السوق في توفير الأدوات المساعدة والمستخدمة في داخل السوق مثل البيع على المكشوف وعلى الهامش وزيادة عدد السماسرة والصناع.

    وشدد المرشد على ضرورة تمسك المساهمين بمبدأ حد الخسارة في حالة الشراء، كما هو الحال في تحديد الأهداف المراد البيع عندها، مشيرا إلى أن هذه القاعدة تساعد المستثمر على عدم مضاعفة الخسائر، كما حدث في الانهيار الماضي. وأضاف أن كبار المساهمين في السوق يهتمون بمتابعة السوق النفطي وسوق الصرف في العالم لتحديد مدى قبول سوق الأسهم السعودية لمزيد من الارتفاع في أسعار الفائدة خصوصا مع وجود تخوف من التباطؤ البسيط للنمو الاقتصادي في الدول الصناعية الكبرى الذي قد يؤثر على الاقتصاد العالمي.

    من جهته أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن العواد، وهو محلل فني، أن المؤشر العام ما زال يحاول تخطي المقاومة القوية التي عكس عندها المؤشر تراخياً في قوة العزم الدافعة أمس والتي تتمثل في المنطقة بين 8750 إلى 8950 نقطة، مشيرا إلى ضرورة التسارع في الإيقاع الحالي لأسهم الشركات القيادية حتى تعطي المؤشر العام زخما في مواصلة الصعود.

    من جهته يرى فهد التويجري، مراقب لتعاملات السوق، أن سوق الأسهم السعودية اليوم مر في مرحلة حرجة عند سطوع اللون الأحمر على الشاشة، الأمر الذي عكس البيوع القوية على بعض الأسهم والتي لم تتأثر منها بعض الأسهم الأمر الذي رفع معدلات التداول عليها بوجود سيولة تدافع عن أسهم بعض الشركات. وأشار إلى التدخل الواضح من قطاع الاتصالات على المسار العام الذي حاول أن ينفرد في قيادة السوق أمس وأرغمه على الإغلاق في المنطقة الخضراء.













    السعودية: الموافقة على تأسيس شركة «السوق المالية» برأسمال قوامه 320 مليون دولار

    بالتوافق مع ما كشفته«الشرق الأوسط» يناير الماضي


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلنت أمس الموافقة رسميا من مجلس الوزراء السعودية على تأسيس شركة مساهمة سعودية تحت مسمى شركة السوق المالية السعودية (تداول) لتقوم بتوفير وتهيئة وإدارة آليات تداول الأوراق المالية والقيام بأعمال التسوية والمقاصة للأوراق المالية وإيداعها وتسجيل ملكيتها ونشر المعلومات المتعلقة بها، يبلغ رأسمالها 1.2 مليار ريال (320 مليون دولار) مقسمة على 120 مليون سهم، اكتتب فيها كلها صندوق الاستثمارات العامة.
    وذكرت معلومات رسمية أمس أنه سيتم طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام في الوقت الذي تحدده الجمعية العامة غير العادية للشركة عند انعقادها دون تحديد لموعد عقد الجمعية، ليأتي ذلك تأكيدا لما نشرته «الشرق الأوسط» في شهر يناير (كانون الثاني) من العام الجاري عن اتجاه السعودية لتأسيس شركة مساهمة لإدارة السوق المالية مملوكة للحكومة، تحل بديلا عن الإشراف المباشر لهيئة السوق المالية.

    وذكرت «الشرق الأوسط» حينها أن الشركة الجديدة سيديرها مجلس إدارة تشرف عليه السوق المالية السعودية ـ أي مجلس السوق ـ يتكون من 9 أعضاء يعين بقرار من مجلس الوزراء بترشيح من هيئة السوق المالية على أن يختار الأعضاء رئيسا ونائبا للرئيس وتكون عضويته لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة أو أكثر. ويتكون المجلس من عضوية ممثلين عن وزارتي المالية والتجارة والصناعة، إضافة إلى ممثل عن مؤسسة النقد العربي السعودي، وأربعة أعضاء يمثلون شركات الوساطة المرخص لها، وعضوين يمثلان الشركات المساهمة المدرجة في السوق. في هذه الأثناء، أكد الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف أن القرار سيكون له مردود إيجابي على السوق المالية السعودية من خلال تفعيله لعملية فصل المسؤوليات التشريعية والتنظيمية والرقابية التي تقوم بها هيئة السوق المالية عن المسؤوليات التنفيذية التي هي من صميم عمل السوق المالية «تداول»، وهو الإجراء الذي تسير وفقاً له الأسواق العالمية المتقدمة.

    وأضاف التويجري أن من المتوقع أن تقوم الشركة الجديدة بعد إقرارها بأدوار أكبر وأكثر كفاءة في إدارة وتطوير السوق المالية وفق أفضل المعايير المهنية المطبقة في الأسواق العالمية وذلك من خلال وضع اللوائح والقواعد المنظمة للتداول، والتأكد من تطبيق متطلبات الإدراج، والسعي لرفع مستويات الإفصاح ومعلومات الأوراق المالية، وكذلك توفير قواعد وإجراءات أسرع وأكفأ للتسوية والإيداع والمقاصة، إضافة إلى التحقق من جودة معايير الوسطاء الماليين ووكلائهم والتأكد من ملاءتهم، إلى غير ذلك من الأدوار، لاسيما أنه سيبدأ قريبا تشغيل النظام الجديد للتداول الذي سيزيد من كفاءة السوق وفعالية العمل فيه. يذكر أن قرار مجلس الوزراء والقاضي بتحويل السوق المالية السعودية «تداول» إلى شركة مساهمة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، يأتي تنفيذاً للمادة 20 من نظام السوق المالية القاضي بأن تكون الصفة النظامية للسوق المالية شركة مساهمة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    استمرار موجة الهبوط في دبي بسبب عمليات بيع مكثفة لإعمار

    تألق في الكويت واستغراب من عودة التراجع في قطر > البنوك والاستثمار يرفعان السوق في البحرين



    دبي: عصام الشيخ عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    * الأسهم الإماراتية: واصلت اسهم دبي امس موجة الانخفاض بسبب عمليات بيع قوية على سهم «اعمار» بعد يوم واحد من الاعلان عن زيادة حكومة الامارة حصتها في الشركة العقارية بصورة غير مباشرة الى نحو 51% من الاسهم.
    وقال محللون ان السوق يعاني حاليا من حالة فقدان ثقة واضحة مع امتناع الصناديق الاستثمارية والاموال «الذكية» عن دخول السوق في الوقت الراهن بسبب حالة انعدام الرؤية. وفقد سوق دبي اكثر من 48 نقطة بنسبة 1.24% ليستقر المؤشر القياسي عند مستوى 3864.86 نقطة، فيما خسر السهم القيادي «اعمار» 20 فلسا بنسبة 1.69% الى 11.60 درهم وسط تعاملات تجاوزت قيمتها 300 مليون درهم.

    حالة التشاؤم السائدة في السوق واصلت انعكاسها على بقية الاسهم «القيمة» حيث خسر سهم سوق دبي المالي نحو 2% من قيمته وتراجع سهم شركة الاتصالات «دو» اكثر من 4% وتفاقمت خسائر سهم شركة التأمين الاسلامي «أمان» بعد ان فقد في تعاملات الامس درهما وربع الدرهم متراجعا 8% الى 14.25 درهم. وقال محللون ان استمرار موجة الهبوط توحي بأن مستوى الدعم الجديد لا يزال مفقودا وان السوق ستظل في حالة ضعف مع احتمال حدوث ارتداد قريب. وذكر متعاملون ان عمليات البيع المستمرة لسهم اعمار والتي تتزامن ايضا مع الاكتتاب على اسهم شركة طيران العربية جاءت من صغار المستثمرين الذين يريدون الخروج من مراكزهم الحالية بسبب ضغوطات على حساباتهم، وكذلك من صناديق استثمارية ايضا بسبب اعادة تقييم للسهم الاول في السوق. وذكر محلل ان هناك فرصة جيدة ومؤاتية لأن تختبر السوق ارتدادا اليوم الثلاثاء على الرغم من ارتداد كهذا لن يطول كثيرا بسبب فقدان الثقة العارم بالسوق من جانب صغار المستثمرين وعزوف الصناديق عن الشراء. الى ذلك حافظت اسهم ابوظبي على زخمها لليوم الثاني على التوالي بفضل اتجاه مستثمرين جدد الى تلك السوق.

    وتمكن المؤشر القياسي لسوق ابوظبي من كسب ثلاث نقاط مرتفعا 0.10% الى 3033.68 نقطة وسط تعاملات بلغت قيمتها اكثر من 300 مليون درهم.

    وقد انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 1.58% ليغلق على مستوى 3951.97 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 220 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 880 مليون درهم من خلال 8987 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0.34% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 0.34% تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاًً بنسبة 1.00% تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 2.65%.

    وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 62 من أصل 113 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 21 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 38 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «إعمار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 301.2 مليون درهم موزعة على 25.81 مليون سهم من خلال 1121 صفقة. > الأسهم الكويتية: عادت السوق الكويتية الى التألق من جديد بعد استراحة جني الارباح لترتفع قيمة التداولات الى اكثر من 209 ملايين دينار وسط قيادة من قطاعي البنوك والاستثمار خلال جلسة يوم امس التي ارتفع فيها المؤشر بواقع 91.30 نقطة، وبنسبة 0.90% مستقرا عند مستوى 10240 نقطة، بعد تداولات بواقع 390 مليون سهم بقيمة 109.4 مليون دينار كويتي اثر تنفيذ 12536 صفقة، وحقق قطاع الاستثمار اكبر ارتفاع بنسبة 1.59% تلاه قطاع البنوك بنسبة 1.48% بينما كان الانخفاض الوحيد من نصيب قطاع الاغذية بنسبة 0.90%، وعلى صعيد اداء الشركات، تصدر سهم مركز سلطان الاسهم المرتفعة بنسبة 9.09% مستقرا عند سعر 0.600 دينار كويتي، تلاه سهم بيان بنسبة 8.33% ليقفل بسعر 0.325 دينار كويتي، بينما تصدر سهم اياس الاسهم المتراجعة بنسبة 9.09% ليقفل عند سعر 0.250 دينار كويتي، تلاه سهم صيرفة بواقع 7.8% مستقرا عند سعر 0.295 دينار كويتي، ومع استمرار معركة الاستحواذ على اسهم البنك العقاري الكويتي واصل سهم العقاري تصدره للاسهم المتداولة بعد استحواذه على تداول 43.8 مليون سهم مرتفعا الى سعر 0.720 دينار كويتي، تلاه سهم عقارات الكويت بعد تداول 24 مليون سهم.

    * الأسهم القطرية: واصلت السوق القطرية تراجعاتها وسط حالة من الاستغراب لكل المراقبين خاصة بعد العودة للارتفاع خلال الاسبوع الماضي، وقد انتهت جلسة يوم امس بخسارة المؤشر بواقع 13.67 نقطة بنسبة 0.22% مستقرا عند مستوى 6170.41 نقطة، وسط تداول 6.55 مليون سهم بقيمة 209 ملايين ريال قطري تم تنفيذها من خلال 4208 صفقات، وقد ارتفعت اسعار اسهم 13 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 17 شركة واستقرار اسعار اسهم 4 شركات.

    *الأسهم البحرينية: تمكن قطاعا البنوك والاستثمار من تغيير اتجاه السوق البحرينية نحو الارتفاع وسط صعود نسبي لاحجام التداولات، ليربح المؤشر بواقع 12.59 نقطة بنسبة 0.59% متوقفا عند مستوى 2130.18 نقطة بعد تداولات بواقع 435.7 الف سهم بقيمة 247 الف دينار بحريني، وعلى الصعيد القطاعي سجل قطاع البنوك التجارية ارتفاعا بواقع 23.24 نقطة، تلاه قطاع الاستثمار بقيمة 15.32 نقطة، بينما تراجع قطاعا التأمين والخدمات بواقع 21.61 نقطة و5.04 نقطة على التوالي.












    السعودية: 51.7 مليار دولار استثمارات أجنبية وفرت 255 ألف وظيفة


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    كشف أمس الدكتور عواد بن صالح العواد وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار أن الاستثمارات الأجنبية والاستثمارات المشتركة أدت الى توفير 255 ألف وظيفة جراء حجم استثماراتها التي بلغت 194 مليار ريال (51.7 مليار دولار) حتى الآن، وسط ما تبذله الحكومة من جهود ملموسة لدعم دخول الاستثمارات الأجنبية والمشتركة إلى البلاد.
    وأوضح العواد أن الإصلاحات الاقتصادية التي انتهجتها بلاده في السنوات الأخيرة ساهمت بصورة مباشرة في جذب وتنمية الاستثمارات المحلية والأجنبية.

    وأبان العواد أن الكوادر المحلية تمثل الخيار المفضل للعديد من الشركات الأجنبية بعد تأهيلهم وتدريبهم مستندا إلى بيانات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية التي توضح أن الاستثمارات الأجنبية نجحت في إيجاد وتوفير فرص وظيفية لنحو 69 ألف وظيفة للسعوديين بنسبة سعودة قوامها 27 في المائة، مع ملاحظة أن نسبة توطين الوظائف في كثير من مشروعات الاستثمار الأجنبي الكبيرة تتعدى هذه النسبة بلغت في بعضها 80 في المائة.

    وزاد العواد في تصريحات صدرت عن الهيئة أمس، أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة حققت زيادة كبيرة في صادرات بلاده غير النفطية حيث بلغت قيمتها العام 2006 حوالي 71 مليار ريال تمثل 67 في المائة من إجمالي صادرات السعودية غير النفطية مما جعل الاستثمارات تحقق قيمة مضافة إلى الناتج المحلي الإجمالي بأكثر من 50 مليار ريال، مبينا أن الوظائف تعتبر ذات قيمة مضافة عالية نظرا لارتباطها بتقنية متقدمة، حيث يتراوح متوسط رواتب هذه الوظائف من 4 آلاف إلى أكثر من 20 ألف ريال شهريا.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    استثمارات السيدات السعوديات تتخطى حاجز الـ 16 مليار دولار

    تشمل العقارات والأسهم والقطاعات الخدمية



    جدة: دانيا الصبان
    ارتفع حجم رؤوس الاموال العائدة الى النساء في السعودية الى 60 مليار ريال (16 مليار دولار) حسب احصائية خاصة اعدها مركز السيدة خديجة بنت خويلد التابع للغرفة التجارية بجدة، واشار الى مشاركة رؤوس الاموال النسائية في استثمارات جريئة ومربحة تديرها سيدات أعمال سعوديات.
    وأوضحت بسمة العمير، مديرة مركز السيدة خديجة، في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط» أن معظم رؤوس الاموال النسائية مجمد في البنوك، لاسباب اجملتها في اشتراط وجود الوكيل، وعدم وجود تسميات واضحة للوظائف في أغلب الاستثمارات النسائية كالمشاغل، ومراكز التجميل، وغيرها.

    الخيارات الاستثمارية لسيدات الأعمال السعوديات تتنوع، حسب وجهة نظر كل سيدة وقراءة مؤشر السوق، فمثلا ترى سيدة الأعمال أماني عبد الواسع أن الاستثمار في العقار هو الأفضل على اعتبار أنه قد يمرض لكنه لا يموت أبدا على حد تعبيرها. من جهة أخرى تقول ألفت قباني سيدة الأعمال السعودية إن تنويع الاستثمارات هو القاعدة التي يجب أن تحرص عليها المستثمرات، لأن التجارب علمت سيدات الأعمال السعوديات بأن عدم وضع البيض كله في سلة واحدة يقي من الخسائر.

    ويبقى العقار والأسهم المجالين الأكثر جاذبية حسب قباني، لما لهما من عوائد ربحية سريعة ومرتفعة، بالإضافة إلى أن مخاطرهما قليلة مقارنة بالمجالات الأخرى.

    وعلى الرغم من حجم الاستثمارات النسائية الكبيرة، التي قد تفاجئ البعض، إلا أن عوائق كثيرة تمنع دخول المزيد من السيدات في المجال الاستثماري والتوسع فيه، وتدفعهن إلى الإبقاء على أرصدتهن ورؤوس أموالهن مجمدة كودائع بنكية.

    وتعكس الإحصاءات طبيعة مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي عموماً في المملكة، حيث بلغت نسبة الخريجات 56.5 في المائة من مجموع الخريجين. وتشكل المرأة 14.11 في المائة من القوى العاملة في المملكة، وتبلغ نسبة مشاركتها في قطاع الدولة 30 في المائة، وفي قطاع التعليم في الدولة 84.1 في المائة، وان 40 في المائة من نسبة الأطباء السعوديين من النساء، وأكثر من 20 في المائة من الأموال الموظفة في صناديق الاستثمار السعودية المشتركة تعود إلى النساء، وتملك سيدات الأعمال السعوديات نحو 20 ألف شركة ومؤسسة صغيرة ومتوسطة.

    وتبلغ نسبة استثمارات النساء نحو 21 في المائة من حجم الاستثمار الكلي للقطاع الخاص في المملكة، وإجمالي عدد السجلات التجارية المسجلة بأسماء سيدات أعمال نحو 43 ألف سجل في مختلف مناطق المملكة.

    وتمتلك سيدات الأعمال السعوديات أكثر من 45 مليار ريال بنسبة 75 في المائة من مدخرات المصارف السعودية، ويبلغ حجم الاستثمارات النسائية نحو 8 مليارات ريال، وتبلغ قيمة الاستثمارات العقارية باسم السعوديات نحو 120 مليار ريال، وان 20 في المائة من السجلات التجارية في السعودية بأسماء نساء، وتستثمر أموالها في جميع المجالات العقارية والأسهم التي كانت حكرا على الرجال سابقا.












    «الاتصالات السعودية»: قطاع «الجوال» يتصدر مشغلي خدمات النقال بتجاوز عملائه 14 مليون مشترك


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    وقعت شركة الاتصالات السعودية اتفاقية شراء مع ملاك الشركة العربية لخدمات الانترنت والاتصالات (أول نت) تستحوذ بموجبها على حصة أغلبية في الشركة، بعد موافقة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على إتمام هذه العملية وسط تكتم عن تفاصيل الصفقة بعد إتمام إجراءات نقل الملكية.
    وتتصدر «أول نت» قائمة مقدمي خدمة الإنترنت في السعودية بقطاع الأعمال والقطاع المنزلي بحصة سوقية تربو على 20 في المائة علاوة على تخصصها في مجال خدمات حلول الأعمال وخدمات المحتوى، ساهم ذلك في تسجيل الشركة أرباحا قياسية العام الماضي. من جهة أخرى, أعلنت أمس شركة «الاتصالات السعودية» عن تحقيق قطاع الجوال انجازا غير مسبوق بتجاوز عدد العملاء 14 مليون عميل على مستوى البلاد لتصبح بذلك أكبر مشغل للخدمات المتنقلة على مستوى المنطقة.

    وأكد المهندس سعود بن ماجد الدويش رئيس شركة «الاتصالات السعودية» أن تفاعل المواطنين والمقيمين في السعودية مع مختلف خدمات الشركة ومنها الجوال الذي يغطي ما يزيد على 96 في المائة من المواقع المسكونة في البلاد عبر شبكة تغطية جوال تعد الأكبر في المنطقة العربية والشرق الأوسط من خلال 8600 محطة قاعدية.

    وأشار الدويش إلى انفراد قطاع الجوال بطرح خدمات الجيل الثالث عالي السرعة قبل 9 أشهر تقريباً موضحاً أنها أول مشغل لخدمات هذا الجيل في السعودية وسط تفاعل منقطع النظير من العملاء للاستفادة من خدمات الاتصال المرئي ومشاهدة القنوات الفضائية، وجوال نت بسرعات عالية بإقبال كبير.

    وطرحت الشركة مؤخرا أبرز خدمات الجوال المتطورة عالميا، ومنها خدمة (بلاك بييري).

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    خطة لإنقاذ «أنعام» تعتمد على ضخ أموال وتنويع استثماراتها وزيادة رأس المال


    جدة: عائض بن مرزوق
    كشفت شركة «أنعام القابضة» امس انها بدأت في اعادة هيكلة الشركة ودمج بعض فروعها من خلال 5 مستشارين تم التعاقد معهم، مشيرة الى ان رئيس مجلس الادارة سيضخ مبالغ مادية بعد إيجاد طريقة مناسبة بحيث تكون عبارة عن قرض او نسبة في الشركة.
    وتوقع إيهاب الحشاني نائب الرئيس التنفيذي لشركة «أنعام الدولية القابضة» عودة تداول سهم الشركة في سوق الأسهم السعودية في شهر مايو (ايار) المقبل، مشيرا إلى أن الشركة عينت شركة kpmg السويسرية كمستشار استراتيجي لوضع خطة نهائية لشركة وتقديمها لهيئة سوق المال والتي لم تبد اعتراضها على الخطة، في إطار برنامج إنقاذي لشركة.

    وأوضح الحشاني ان الشركات الحالية ستتم إعادة هيكلتها ومنها شركة التبريد والمكيرش والنقل من خلال 5 مستشارين حيث ستدمج تبريد والمكيرش إداريا وتوقع في نفس الوقت شركة تبريد على حالها اذ بلغت أرباحها في العام الماضي 90 مليونا مع توقعات ان تصل أرباحها نهاية العام الجاري إلى 200 مليون ريال.

    وبين ان خطة إعادة الثقة ورفع التعليق عن سهم الشركة ترتكز على عدة مراحل، الأولى مرحلة إطفاء الخسائر 100 في المائة. وسيتم الاتفاق حول المرحلة الأولى من خلال الجمعية العمومية والهيئة والمرحلة الثانية ضخ مبالغ ضخمة من قبل الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة «مجموعة أنعام» تهدف إلى انقاذ الشركة وجذب الشركات كذلك الاستثمار في شركات أخرى، ولم يفصح عن حجم الضخ المادي وقال «ان ضخ المبالغ المادية جاء باقتراح من المستشارين»، وحول شكل الدعم المادي قال «ان ثمة مناقشات في هذا الخصوص بغية إيجاد طريقة مناسبة، فإما ان تكون عبارة عن قرض او نسبة في الشركة».

    وأضاف نائب الرئيس التنفيذي لشركة «أنعام الدولية القابضة» ان هناك توجها لتخلص من الاستثمارات الخارجية من خلال مكتب تصفية كلف لهذا الغرض، إذ حملت تلك الاستثمارات والموجودة في الإمارات واستراليا والكويت الشركة أعباء ثقيلة من دون مردود مادي على الشركة. وتابع ان الشركة تتجه إلى تنويع استثماراتها خلال 3 و 6 أشهر القادمة وتنويع استثمار المنتج، ومن بين الاستثمارات التي تعتزم الشركة العمل فيها التمويل العقاري الاستثماري وشركة هندسة وإدارة الأصول.

    وفي سياق حديثه ذكر الحشاني ان الجمعية العمومية للشركة ستجتمع في 25 من الشهر الجاري لمناقشة الخطة وبعد الاتفاق عليها سترفع لهيئة سوق المال التي من المتوقع ان تبت فيها خلال اقل من 45 يوما، وأضاف ان 3000 آلاف من اصل 100 ألف مساهم في الشركة من خلال اتصالات هاتفية طلبوا معرفة تاريخ اجتماع الجمعية للحضور.












    مجموعة سامبا المالية تتصدر الخدمات المصرفية الخاصة في السعودية


    الرياض: محمد المنيف
    أحرزت مجموعة سامبا المالية المراكز الأولى لتصنيف البنوك حول العالم، حيث كشفت مجلة «يوروموني» المهتمة بشؤون البنوك العالمية عن نتائج التصويت الذي تجريه سنويا لتصنيف البنوك حول العالم فيما يتعلق بخدماتها المصرفية الخاصه ومطابقتها للمعايير العالمية.
    وحصلت «سامبا» المالية على المراكز الأولى في 7 فئات ضمن إدارة الخدمات المصرفية الخاصة، المتضمنه كبار العملاء بين 10 و30 مليون دولار ورجال الأعمال ومديري الشركات وإدارة العلاقات واستثمارات الأسهم الخاصة، المنتجات الاستثمارية المركبة واستثمارات صناديق التحوط، وتعنى إدارة الخدمات المصرفية الخاصة بإدارة حسابات واستثمارات كبار العملاء بأسلوب شخصي من قبل مدير يتم اختياره وتعيينه بكل عناية لخدمة عميل واحد فقط، لتدعم مجموعة سامبا المالية التي باتت من أكثر البنوك السعودية حصولا على الجوائز العالمية في مجالات مالية وخدمات مصرفية متعددة كان آخرها «أفضل بنك في الشرق الأوسط» و«أفضل بنك في السعودية» في أكتوبر (تشرين الاول) من عام 2006.

    وتم تقديم جوائز سامبا أثناء حفل أقيم بهذه المناسبة في العاصمة البريطانية يوم الخميس 8 مارس (آذار) وبحضور عيسى العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية الذي أفصح بالدور الذي يلعبه فرع سامبا في لندن في تعزيز الخدمات المصرفية الخاصة موضحا المزايا التي تتمتع بها لندن كونها مهد النظام المالي العالمي ومركزا ماليا نشطا ومحور أهتمام الأسواق المال الأوروبية والعالمية، مشيرا إلى إنعكاسات ذلك على الخدمات المصرفية الخاصة والتي يتلقاها عملاء سامبا في أوروبا.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  1 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    3 شركات بالنسبة العليا .. وقيمة التداول تتجاوز 24 مليار ريال
    تذبذب في حركة الأسهم السعودية والمؤشر العام يكسب 9 نقاط


    - فيصل الحربي من الرياض - 02/03/1428هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات الأمس بعد حركة تذبذب ضمن هامش غير واسع نسبيا نتيجة عمليات بيع وشراء كانت محصلتها أن أغلق المؤشر العام للسوق عند مستوى 8761 نقطة كاسبا تسع نقاط بنسبة ارتفاع 0.1 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 441 مليون سهم توزعت على 525 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 24 مليار ريال.
    وعلى مستوى القطاعات فقد تباين الأداء العام لمؤشرات السوق، حيث كسب قطاع الاتصالات 67 نقطة بنسبة 2.3 في المائة, وكذلك ارتفع كل من القطاع الزراعي 96 نقطة بنسبة 1.8 في المائة, وقطاع الخدمات سبع نقاط بنسبة 0.28 في المائة, وقطاع البنوك تسع نقاط بنسبة 0.04 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة انخفض القطاع الصناعي 122 نقطة بنسبة 0.61 في المائة, كما خسر قطاع الأسمنت 31 نقطة بنسبة انخفاض 0.5 في المائة. وأنهى كل من قطاع الكهرباء وقطاع التأمين تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال أمس الأول.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 52 شركة حيث تصدرت ثلاث شركات قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول" وهي كل من: الشركة السعودية للصناعات المتطورة التي كسبت 5.25 ريال لتغلق عند مستوى 58.5 ريال للسهم, شركة حائل للتنمية الزراعية التي أغلقت عند مستوى 56 ريالا بمكسب خمسة ريالات في كل سهم, وشركة المنتجات الغذائية التي كسب سهمها 5.75 ريال ليغلق عند مستوى 64.75 ريال للسهم الواحد. بينما وعلى الجهة المقابلة أغلقت 24 شركة على انخفاض كان أبرزها شركة البابطين للطاقة والاتصالات التي خسرت 7.25 ريال لتغلق عند مستوى 139.25 ريال, وشركة أسمنت المنطقة الشرقية التي أغلقت عند مستوى 79 ريالا بخسارة أربعة ريالات في كل سهم، فيما أنهت أسهم عشر شركات تداولات الأمس عند مستوى إقفال أمس الأول نفسه.
    وعلى صعيد أداء الأسهم القيادية فقد أغلق سهم الشركة السعودية للكهرباء دون تغير عند مستوى 14 ريالا, بعد تداول ما يزيد على 25 مليون سهم قاربت قيمتها الإجمالية 361 مليون ريال. كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 127.75 ريال خاسرا 1.75 ريال بنسبة انخفاض 1.35 في المائة, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة 1.7 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 221 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد كسب ريالا واحدا ليغلق عند مستوى 76 ريالا بنسبة ارتفاع 1.33 في المائة, بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 243 مليون ريال توزعت على 3.2 مليون سهم. وأنهى مصرف الراجحي تداولات الأمس دون تغير عند مستوى 100.75 ريال بعد تداول 2.9 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 295 مليون ريال.
    من جهة أخرى، تصدر سهم الشركة السعودية للكهرباء قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية, تلاه سهم شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي الذي تصدر قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة أيضا بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 1.8 مليار ريال توزعت على ما يزيد على 20 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة كاسبا 2.5 ريال عند مستوى 90.5 ريال للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات بقيمة إجمالية تجاوزت المليار ريال وتوزعت على ما يزيد على 9.2 مليون سهم, لينهي سهم الشركة تداولات الأمس كاسبا ريالا واحدا عند مستوى 119 ريالا للسهم.












    مؤشر بي إم جي يتماسك عند مستوى 461 نقطة إثر انخفاض القطاع الصناعي

    - تحليل: موسى حواس - 02/03/1428هـ
    ارتفعت السيولة المدارة في المؤشر بنسبة 9.36 في المائة مقارنةً بقيمتها أمس لتصل إلى 14.50 مليار ريال. إذ تمكن المؤشر من جذب قرابة 1.24 مليار ريال لتضاف إلى الرقم الكلي لقيمة تداولات المؤشر. أنهى مؤشر بي إم جي لسوق الأسهم السعودية تعاملاته في جلسة أمس عند مستوى 461.09 نقطة متردياً بنسبة ضئيلة بلغت 0.08 في المائة خاسراً 0.35 نقطة فقط. وعلى الرغم من هذا الانخفاض، إلا أن تمكن المؤشر من التماسك في مساره التصاعدي أكدته السوق بتكوين قاعٍ صاعد في الأيام الماضية والذي بموجبه يشكل موجة تفاؤلية. إن التغيرات الإيجابية للسوق دائماً ما تتخللها عمليات جني أرباح طبيعية والتي لا تغير من الوجه التفاؤلي الذي تمر بها السوق في هذه الأثناء في فلك ما قبل النتائج الربعية للشركات الذي يرجح وجود أنباء إيجابية منتظرة تدفع الأموال الاستثمارية لدخول السوق.
    لم يثمر القطاع الصناعي في جلسة أمس أرباحاً كعادته في الجلسات الماضية، بل بجانب الارتفاعات السعرية التي شهدتها غالبية أسهمه بمتوسط نسبة ارتفاع 5.92 في المائة، أنهت الأسهم ذات الوزن المرجح الغالب في القطاع تداولاتها على انخفاض مؤثر في النتيجة الإجمالية للقطاع. انخفض القطاع الصناعي بنسبة 0.56 في المائة خاسراً 5.72 نقطة عن تداولات الجلسة الماضية محققاً قيمة إجمالية للتداول بلغت 5.77 مليار ريال بنسبة 39.80 في المائة من إجمالي قيمة تداول المؤشر. ووفقاً لبيانات الشركات الأعلى ارتفاعاً في القطاع، راوحت نسب الارتفاع بين 9.75 في المائة لسهم "الشركة الغذائية" التي جاءت في مقدمة لائحة الشركات الأكثر ارتفاعاً مقابل 8.06 في المائة لسهم "سيسكو". أغلق سهم "الغذائية" على 64.75 ريال للسهم بينما أنهى الثاني تعاملاته على سعر 50.25 ريال للسهم. "نماء للكيماويات" ارتفعت بنسبة 4.93 في المائة لتحتل المركز الثالث من حيث نسبة الارتفاع السعري وارتفع سعر سهمها عند الإقفال على 37.25 ريال للسهم بفارق 1.75 ريال للسهم. ولليوم الثالث على التوالي يستحوذ سهم "العبد اللطيف للاستثمار" على قرابة 30 في المائة من إجمالي قيمة تداول أسهم القطاع بقيمة إجمالية للتداول وصلت إلى 1.87 مليار ريال مرتفعاً بنسبة 2.84 في المائة مغلقاً على سعر 90.50 ريال للسهم. سهم "البابطين للطاقة" أتى في مقدمة الشركات الخاسرة بنسبة 4.78 في المائة بعد ارتفاع دام خمس جلسات على التوالي بنسبة 8.35 في المائة وأنهى التداول على سعر 139.50 ريال للسهم. سهم "و المائةسبة الارتفاع السعري و المتقدمة" كان أيضاً من ضمن الأسهم الخاسرة في القطاع بنسبة 2.48 في المائة وأغلق على سعر 29.50 ريال للسهم. وبتغلب دوافع الخوف على عوامل الثقة مما صعب على القطاع الصناعي رحلة الصعود، انخفض سهم "سابك" القيادي بنسبة 0.97 في المائة وبقيمة إجمالية للتداول وصلت إلى 221.21 مليون ريال ليتدنى سعر إغلاقه إلى 128.00 ريال للسهم.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    في ندوة نظمتها غرفة المدينة المنورة
    خبراء : 600 مليار سيولة مهدرة في سوق الأسهم وتوقعات بارتفاع المؤشر بدخول شركات جديدة


    - أحمد الديحاني وعبد الرحمن الأحمدي من المدينة المنو - 02/03/1428هـ
    اتفق خبراء في سوق الأسهم السعودية على أن الخسائر التي تكبدتها سوق الأسهم خلال الفترة السابقة تعزى للمضاربات، منوهين بضرورة توجيه الموارد إلى الاستثمار طويل الأمد في شركات البنية التحتية والإنتاج الصناعي والخدمي.
    وتضاربت آراء الخبراء حول مدى أثر سوق الأسهم في التضخم ومدى امتصاصها للسيولة والذي أثار جدلا اقتصاديا انعكس على التقارير الاقتصادية التي أصدرتها بعض البنوك حول ما يجري في سوق الأسهم من إيجابيات وسلبيات امتد أثره إلى المحاضرة التي عقدتها الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة أمس الأول حول "سوق الأسهم السعودية والاستثمار" التي تحدث فيها بشر بخيت رئيس مجموعة بخيت الاستثمارية، بحضور صالح السحيمي رئيس مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة.
    وفي مداخلة لرضوان سرور مساعد الأمين العام لغرفة المدينة حول مدى مساهمة سوق الأسهم السعودية في امتصاص التضخم في السعودية وفقا لما جاء في تقرير مصرف الراجحي في جريدة "الاقتصادية" أمس الأول، علق بخيت بأن التضخم تحكمه عوامل عدة من ضمنها أسباب خارجية وارتفاع الضرائب وتغييرات أسعار العملة، مشيرا إلى أنه لم يطلع على التقرير المشار إليه.
    واتفق بخيت مع تحليل اقتصادي تحدث فيه الدكتور علي الدقاق مدير مكتب الدقاق للاستثمارات المالية ومحمد العمران رئيس مكتب الخليج للاستثمارات المالية والخبير الاقتصادي الدكتور عبد العزيز الغدير بتوجيه السيولة إلى مشاريع حقيقية وأن المتعاملين في سوق الأسهم يضاربون أكثر مما يستثمرون. وناشد خلال حديثه الوسطاء الماليين بضرورة القيام بعملية التوعية، منوها بأن الاستثمار الذكي يعتمد على تنويع المحافظ الاستثمارية والتدرج في آلية جني الأرباح، كما نوه بضرورة زيادة عدد الشركات، موصيا صغار المستثمرين بالدخول في الصناديق الاستثمارية باعتبار أن أداء البنوك أفضل من أداء الأشخاص.
    وقال إن هناك عدة عوامل تؤثر في حركة الأسهم من تذبذبات كالبنوك والوسطاء والمحللين وأجهزة الإعلام مما يجعل الكل يتساءل ( من يروج... لمن)؟ منوها بأنه من المحتمل أن يرتفع المؤشر بدخول شركات جديدة، كما أشار إلى اعتقاده بأن الشركات قد تشهد ارتفاعا في أرباحها.
    وفي مداخلة للدكتورة عزيزة الأحمدي مديرة مركز سيدات الأعمال في غرفة المدينة قالت فيها (الخباز أكل كل الخبز) في إشارة منها إلى كبار المضاربين في الوقت الذي يستوجب فيه زيادة ثقافة الإنتاج، حيث أشار بخيت إلى أن تضارب مصالح البنوك لم يعط أي تحليل عن الشركات الخاسرة باعتبار أن هذه الشركات لديها تعاملات معها ولذلك قرروا الصمت.
    وكان الدكتور عبد العزيز الغدير قد أشار إلى أن هناك سيولة تقدر بـ 600 مليار ريال انتهت إلى المضاربين الكبار بدل أن تتجه إلى السوق الأولى، ولم نر زيادة من الاستثمارات الصحية والتعليمية مما أدى على سبيل المثال إلى ارتفاع نسبة الإيجار ما بين 10 و12 في المائة لضعف الاستثمار في المجال العقاري.
    واتفق الغدير والدقاق على ضرورة توجيه السيولة النقدية إلى مشاريع كبرى وإيجاد شركات حاضنة للمشاريع. ونوه الدقاق بضرورة الاستفادة من الإيجابيات التي يشهدها اقتصاد المملكة والنظر بجدية إلى إنشاء مراكز دراسات استراتيجية متخصصة في القطاع الخاص، مشيرا إلى ضرورة تفاعل الهيئة العامة للاستثمار باعتبارها خط التقاطع لجميع الجهات ذات العلاقة بالاستثمار. وكان الدكتور لؤي بن بكر الطيار الأمين العام للغرفة قد تحدث في بداية الندوة عن دور الغرفة في خدمات قطاعات الأعمال وآليات تعليم سوق المال السعودية.












    التويجري لـ "الاقتصادية": الهيئة ستتفرغ للجوانب التشريعية والرقابية والشركة الجديدة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة
    استكمال هيكلة سوق المال بشركة مساهمة رأسمالها 2.2 مليار


    - عبد الله البصيلي من الرياض - 02/03/1428هـ
    وافق مجلس الوزراء أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على تأسيس شركة مساهمة سعودية باسم " شركة السوق المالية السعودية " ( تداول). وجاءت الموافقة بناء على طلب وزير التجارة والصناعة.
    ومن أهم أغراض الشركة توفير وتهيئة وإدارة آليات تداول الأوراق المالية والقيام بأعمال التسوية والمقاصة للأوراق المالية وإيداعها وتسجيل ملكيتها ونشر المعلومات المتعلقة بها. ويبلغ رأسمال الشركة 2.2 مليار ريال, مقسما إلى 120 مليون سهم متساوية القيمة وهي أسهم نقدية اكتتب فيها كلها صندوق الاستثمارات العامة. وقضى القرار بأن يتم طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام في الوقت الذي تحدده الجمعية العامة غير العادية للشركة.
    "الاقتصادية" سألت الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة سوق المال المكلف, عقب صدور قرار مجلس الوزراء حول القرار عن العلاقة التي ستكون بين هيئة سوق المال وشركة سوق المال, وقال إن الهيئة ستكون معنية بالجوانب التشريعية والرقابية في حين يكون دور الشركة تنفيذيا وفنيا داخل سوق المال. وبين التويجري أن الشركة الجديدة سيكون لها مجلس إدارة مستقل عن مجلس إدارة هيئة سوق المال, لكن القرارات التي تتخذها الشركة ستتطلب موافقة مجلس هيئة سوق المال.
    من جانبه, أوضح لـ "الاقتصادية" عبد الله السويلمي مدير عام "تداول" أن مجلس إدارة شركة السوق المالية السعودية "تداول" الجديد سيشكل من ثلاثة أعضاء من الحكومة يمثلون وزارة التجارة والصناعة، المالية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وأربعة يمثلون شركات الوساطة المرخصة، واثنين يمثلون الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية.

    في مايلي مزيداُ من التفاصيل:

    وافق مجلس الوزراء السعودي أمس، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، على تأسيس شركة مساهمة سعودية باسم " شركة السوق المالية السعودية " ( تداول). وجاءت الموافقة بناء على طلب وزير التجارة والصناعة.
    ومن أهم أغراض الشركة توفير وتهيئة وإدارة آليات تداول الأوراق المالية والقيام بأعمال التسوية والمقاصة للأوراق المالية وإيداعها وتسجيل ملكيتها ونشر المعلومات المتعلقة بها. ويبلغ رأسمال الشركة 2.2 مليار ريال, مقسماً إلى 120 مليون سهم متساوية القيمة، وهي أسهم نقدية اكتتب فيها كلها صندوق الاستثمارات العامة. وقضى القرار بأن يتم طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام في الوقت الذي تحدده الجمعية العامة غير العادية للشركة.
    ورحب الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف بقرار مجلس الوزراء الموقر والقاضي بتحويل السوق المالية السعودية "تداول" إلى شركة مساهمة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة. وأشار إلى أن القرار يأتي تنفيذاً للمادة العشرين من نظام السوق المالية الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم (م/30) وتاريخ 4/6/1424هـ، والتي تقضي بأن تكون الصفة النظامية للسوق المالية شركة مساهمة.
    وأضاف التويجري أن القرار سيكون له مردود إيجابي على السوق المالية السعودية من خلال تفعيله عملية فصل المسؤوليات التشريعية والتنظيمية والرقابية التي تقوم بها هيئة السوق المالية عن المسؤوليات التنفيذية التي هي من صميم عمل السوق المالية "تداول"، وهو الإجراء الذي تسير وفقاً له الأسواق العالمية المتقدمة.
    واستطرد قائلا: إن من المتوقع أن تقوم الشركة الجديدة بعد إقرارها اليوم بأدوار أكبر وأكثر كفاءة في إدارة وتطوير السوق المالية وفق أفضل المعايير المهنية المطبقة في الأسواق العالمية وذلك من خلال وضع اللوائح والقواعد المنظمة للتداول، والتأكد من تطبيق متطلبات الإدراج، والسعي إلى رفع مستويات الإفصاح ومعلومات الأوراق المالية، وكذلك توفير قواعد وإجراءات أسرع وأكفأ للتسوية والإيداع والمقاصة، إضافة إلى التحقق من جودة معايير الوسطاء الماليين ووكلائهم والتأكد من ملاءتهم، إلى غير ذلك من الأدوار، خاصة أنه سيبدأ قريباً تشغيل النظام الجديد للتداول الذي سيزيد من كفاءة السوق وفاعلية العمل فيه. وفي الختام أشاد رئيس هيئية سوق المال المكلف بالدعم المتواصل الذي تلقاه هيئة السوق المالية والسوق المالية "تداول" من مقام خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله، والذي انعكست آثاره بشكل إيجابي على تطور السوق المالية واستقرارها.
    "الاقتصادية" أجرت أمس اتصالا هاتفيا بالدكتور التويجري عقب صدور قرار مجلس الوزراء وصدور بيانه التفصيلي حول القرار وسألته عن العلاقة التي ستكون بين هيئة سوق المال وشركة سوق المال, فقال: إن الهيئة ستكون معنية بالجوانب التشريعية والرقابية في حين يكون دور الشركة تنفيذيا وفنيا داخل سوق المال.
    وبين التويجري أن الشركة الجديدة سيكون لها مجلس إدارة مستقل عن مجلس إدارة هيئة سوق المال, لكن القرارات التي تتخذها الشركة ستتطلب موافقة مجلس هيئة سوق المال. وأشار إلى أن الشركة الجديدة لن تمارس أي أنشطة استثمارية داخل سوق المال أو خارجه وسيقتصر نشاطها على الدور الذي تؤديه "تداول" حاليا.
    ومن المعلوم أن نظام السوق المالية الذي صدر في السعودية عام 2004 قضى بأن تنشأ في المملكة سوق لتداول الأوراق المالية تسمى "السوق المالية السعودية" وتكون صفتها النظامية شركة مساهمة وفقاً لأحكام هذا النظام. وتكون هذه السوق هي الجهة الوحيدة المصرح لها بمزاولة العمل في تداول الأوراق المالية في المملكة. وتشمل أهداف السوق: التأكد من عدالة متطلبات الإدراج وكفايتها وشفافيتها، وقواعد التداول وآلياته الفنية، ومعلومات الأوراق المالية المدرجة في السوق, توفير قواعد وإجراءات سليمة وسريعة ذات كفاية للتسوية والمقاصة من خلال مركز إيداع الأوراق المالي, وضع معايير مهنية للوسطاء ووكلائهم وتطبيقها، التحقق من قوة ومتانة الأوضاع المالية للوسطاء من خلال المراجعة الدورية لمدى التزامهم بمعايير كفاية رأس المال، ووضع الترتيبات المناسبة لحماية الأموال والأوراق المالية المودعة لدى شركات الوساطة. ويحظر على السوق القيام بتوزيعات نقدية أو عينية على أعضائه كأرباح أسهم من دون موافقة المجلس. وبذلك تكون سوق المال السعودية ثاني سوق عربية تخطط للتحول إلى مساهمة, بعد سوق دبي المالية التي تم طرحها للاكتتاب ويجري تداول أسهمها فعليا.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    أصولها الاستثمارية تستقر عند 30.8 مليار ريال
    الصناديق الاستثمارية تتوقف بعد 5 أسابيع من الصعود عند خسارة -1%


    عبد الحميد العمري - - - 02/03/1428هـ

    توقفت وتيرة أرباح الصناديق الاستثمارية بعد خمسة أسابيع متتالية من النمو، لتسجّل تراجعاً خلال الأسبوع الماضي بنحو -1 في المائة، مقارنةً بنموها الأسبق بنحو 5.8 في المائة. ويعد هذا التراجع طفيفاً إذا ما تمّت مقارنته بمعدل التراجع الأسبوعي في المؤشر العام للسوق، الذي سجل تراجعاً بنحو -1.9 في المائة، مقارنةً بنموه الأسبق القياسي البالغ 7.3 في المائة. وبالنظر في تفاصيل الأداء الاستثماري والمضاربي في السوق المحلية، يلاحظ أن نمط الاستثمار سجل تراجعاً في أدائه الأسبوعي المتوسط بنحو -1.2 في المائة، مقارنةً بنموه الأسبق 9.9 في المائة، كما تراجع متوسط العائد على المضاربة من 20.8 في المائة إلى 1.6 في المائة. وشهدت تعاملات السوق خلال الأسبوع الماضي ارتفاعاً طفيفاً في مستويات التعاملات بهدف المضاربة، حيث ارتفعت من 55.2 في المائة من السيولة المدارة في السوق خلال الأسبوع ما قبل الماضي، بنحو 1.1 في المائة إلى 56.2 في المائة خلال الأسبوع الماضي.
    كما وضّح الأداء الأسبوعي التفصيلي للصناديق الاستثمارية أن ستة صناديق استثمارية فقط من أصل 26 صندوقاً استطاعت تسجيل معدلات نمو إيجابية، راوحت معدلاتها بين 2.1 في المائة و0.1 في المائة خلال الأسبوع. وفيما يتعلق بالتغيرات الأسبوعية في صافي أصول الصناديق الاستثمارية، أظهرت نتائجها الأخيرة تراجعاً في صافي قيمتها بلغ نسبته -1.2 في المائة، لتنخفض بنحو 384 مليون ريال من 31.2 مليار ريال في الأسبوع قبل الماضي إلى 30.8 مليار ريال. ونتيجة لارتفاع القيمة الرأسمالية للسوق المحلية خلال الأسبوع الماضي بنحو 4.2 في المائة إلى 1.3 تريليون ريال، انخفضت نسبة صافي أصول الصناديق الاستثمارية إلى إجمالي السوق من 2.4 في المائة إلى 2.3 في المائة. في منظور الأداء الشهري للصناديق الاستثمارية؛ يُلاحظ أنها سجلت تراجعاً في ذلك المعدل من 17.3 في المائة إلى 9.6 في المائة، مقارنة بمتوسط أداء السوق للفترة نفسها الذي جاء فيها أدنى من متوسط أداء الصناديق الاستثمارية بنسبة طفيفة بلغت نسبته 9.2 في المائة، أما في منظور أداء الصناديق الاستثمارية منذ بداية عام 2007 فقد سجل المتوسط العام لأداء الصناديق الاستثمارية تراجعاً طفيفاً من 9.8 في المائة إلى 8.7 في المائة، مقارنةً بأداء المؤشر العام الذي تراجع من 10.6 في المائة إلى 8.4 في المائة.
    أخيراً أظهرت نتائج الأداء الأسبوعي على مستوى أداء الصناديق الاستثمارية التقليدية والمتوافقة مع الشريعة تبايناً في الأداء؛ حيث تقدّم صندوق المتاجرة في الأسهم السعودية المدار من "ساب" إلى مقدمة الصناديق التقليدية الأفضل قياساً على أدائها منذ بداية العام الجاري، مستفيداً من ربحيته الأسبوعية البالغة 0.2 في المائة، لتصل أرباحه منذ مطلع العام الجاري إلى 12.9 في المائة، بصافي أصول استثمارية يناهز 0.6 مليار ريال. وتراجع من المرتبة الأولى إلى المرتبة الثانية صندوق الأسهم السعودية المدار من البنك العربي الوطني بربحية منذ مطلع العام الجاري بلغت 12.6 في المائة، متأثراً بتراجع مكاسبه الأسبوعية بنحو -0.1 في المائة، وبصافي أصول استثمارية تتجاوز 0.3 مليار ريال. فيما تقدم إلى المرتبة الثالثة صندوق أسهم الشركات السعودية المدار من البنك السعودي الهولندي بربحية منذ مطلع العام الجاري بلغت 11.4 في المائة، مستفيداً من أرباحه الأسبوعية وإن كانت طفيفة بلغت 0.4 في المائة، وبصافي أصولٍ استثمارية تناهز 0.2 مليار ريال. وبالنسبة للصناديق الاستثمارية التي حلّت في مقدمة أداء الصناديق المتوافقة مع الشريعة فقد جاءت على النحو التالي: حافظ على المرتبة الأولى صندوق الأمانة للشركات الصناعية المدار من "ساب" بربحية منذ بداية العام الجاري بلغت 21.0 في المائة، مستفيداً من أرباحه الأسبوعية الأعلى بين جميع الصناديق البالغة 2.1 في المائة، بصافي أصول استثمارية تجاوزت 0.3 مليار ريال. كما حافظ على المرتبة الثانية صندوق الراجحي المدار من مصرف الراجحي بربحية منذ بداية العام الجاري بلغت 15.6 في المائة، محققاً أرباحاً أسبوعية طفيفة بلغت 0.1 في المائة، وبصافي أصولٍ استثمارية تجاوز 0.8 مليار ريال. وتقدّم إلى المرتبة الثالثة صندوق الأمانة للأسهم السعودية المدار من "ساب" بربحية منذ بداية العام الجاري بلغت 11.3 في المائة، على الرغم من تكبّده خسارة أسبوعية بلغت -0.4 في المائة، بصافي أصول استثمارية يناهز 5.7 مليار ريال شكّلت نحو 18.5 في المائة من إجمالي أصول الصناديق الاستثمارية.












    السوق السعودية: "تداول" شركة مساهمة

    أ.د. ياسين عبد الرحمن الجفري - - - 02/03/1428هـ
    تتحول "تداول" إلى شركة مساهمة رأسمالها 2.2 مليار ريال وحاليا ملك لصندوق الاستثمارات العامة، هو آخر التوجهات في إكمال تطوير آليات السوق السعودي. وما يتبادر لذهننا هو ما هي فائدة هذه الخطوة بالنسبة للمستثمر وللشركات والهيئات المتعاملة مع السوق السعودي للأسهم؟ "تداول" هي الشركة المسؤولة عن عدد من الأنشطة الرئيسية في السوق بدءا من تشغيل البرامج الخاصة بتنفيذ أوامر الشراء والبيع والحفاظ على محافظ المتعاملين في السوق كما يتم من خلالها التأكيد والحفاظ على سلامة المعاملات المالية وتحويلها بين مختلف الأطراف، وبالتالي سيكون لها دور حيوي يتمثل في حجر الزاوية للسوق السعودي للأسهم وللمتعاملين في السوق. وتحويلها لشركة مساهمة يعطيها القدرة على التحول لجهة اعتبارية مستقلة بعد أن كانت جزءا من هيئة السوق أو من القطاع البنكي (تكونت كشركة مملوكة وبواسطة ساما "مؤسسة النقد العربي السعودي"). تحولها كجهة مستقلة أمر حيوي ومهم لضمان استمرار دورها الحيوي والوظيفة الحالية التي تقوم بها. ولو تركت "تداول" بوضعها الحالي لاعتبرت جهة حكومية يمكن للقرار والتحرك فيها أن يخضع للأنظمة والقرارات الحكومية، وبالتالي تصبح حرية الحركة وسرعة التفاعل أمرا مرهونا بميزانيات وتوجهات للدولة، ويعتبر تحولها لإعطائها القدرة على التحرك واتخاذ القرار بما يضمن مصلحة السوق واستمراريته. فالتطور وسرعة التحرك وبخاصة في ظل توسع السوق السعودي ونموه واحتمال دخول منتجات جديدة يتطلب مرونة آلية وتطويرا كبيرا في جانب الأنظمة والقدرة على السيطرة والتحرك - قبل وليس بعد - الحاجة إليه. الفترة الماضية والصعاب التي مر بها السوق وآلياته ربما أسهمت في تسريع هذه الخطوة وتبنيها من قبل الجهات الرسمية.
    والسؤال الذي قد يثار: لماذا لا تبقى الشركة كما هي عليه قبل التحول؟ والإجابة كانت "تداول" كيانا منشأ من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي ليقوم بمهمة تسهيل وميكنة التداول، ومر بعدد كبير من مراحل التطور اعتمادا على موارده الذاتية والمحددة من عمولة التداول التي تتقاضها البنوك مقابل إتاحة الفرصة للمستثمرين. كما تم تحويل سجلات المساهمين بالكامل من قبل الشركات لجهة تداول كجهة، والآن شركة حديثة منشأة من قبل الدولة. والسؤال: هل هناك محاذير من عملية التحول لشركة مساهمة يتملك فيها الأفراد ويتم بيع وشراء أسهمها؟ والإجابة أن الشركة المنشأة حاليا تمتلك كماً كبيراً من المعلومات وتضطلع بدور حيوي ومهم لدعم السوق ومحدد دخلها من قبل الدولة ويعتمد على نشاط السوق، ولكن تبقى قضية السرية والحفاظ عليها والتي أعتقد أن هيئة سوق المال لن تترك المجال أمام أي مجلس إدارة أو شركات أو أفراد في السيطرة عليها أو الاستفادة منها على حساب الغير. ولا أعتقد أن ملكية الشركة ستحول بالكامل للسوق وستبقى حصص منها لتبقى تحت سيطرة الهيئة ونضمن عدم تعارض المصالح والحفاظ على استمرارية عمل السوق كما يهدف له.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    "الاقتصادية" تستقرئ آراء الخبراء حول إنشاء شركة "تداول"
    إنشاء الشركة سيحد من أخطاء نظام التداول ويعزز ثقة المتعاملين


    - عبد الله البصيلي من الرياض - 02/03/1428هـ
    اعتبر خبراء اقتصاديون قرار مجلس الوزارء بإنشاء شركة مساهمة تحت اسم "شركة السوق المالية السعودية تداول" سيكون بمثابة الانطلاقة الحقيقية والسليمة لسوق الأسهم السعودية، من حيث تطوير أنظمة التداول، والحد من الإخفاقات السابقة، وخلق أدوات استثمارية تواكب تطلعات المستثمرين.
    وأشار الخبراء خلال حديثهم لـ "الاقتصادية" إلى أن الشركة الجديدة ستعمل على مراقبة التداولات اليومية، وستترك مساحة حرية أكبر لهيئة السوق المالية من حيث التحرك لسن القوانين والأنظمة الخاصة بالسوق.
    وهنا أكد راشد الفوزان المحلل المالي أن إنشاء شركة مساهمة لتداول سيحقق لها دخول مستثمرين كبار في السوق مثل الصناديق الحكومية، كما ستعمل على تطوير عملياتها بكل شفافية.
    وأضاف الفوزان أن بإمكان المستثمرين مساءلة الشركة بعد ذلك عن الإخفاقات في نظام التداول، كما ستعمل الشركة على توضيح إيراداتها وميزانيتها وبشكل علني، وبالتالي ستتم عملية التقييم للشركة بشكل أفضل من السابق.
    وقال الفوزان إن من أهم مهام الشركة الجديدة خدمة تطوير آليات جديدة للسوق، كما أنها ستحمل أعباء كبيرة كانت ملقاة على هيئة السوق المالية الأمر الذي سيدفع الهيئة على التفرغ لأعمالها الأساسية والمتمثلة في سن التشريعات والقوانين التي تحفظ للسوق توازنه.
    وتوقع المحلل المالي أن يؤثر القرار الأخير إيجاباًَ في نفسية المتعاملين، بالنظر إلى الإمكانيات الكبيرة التي ستوفرها الشركة للمتعاملين والسوق على حد سواء، لافتاً إلى أن الشركة ستكون مسؤولة بشكل مباشر عن أنظمة التداول وتوفير كافة احتياجات السوق.
    في الوقت الذي اعتبر فيه الفوزان إنشاء شركة "تداول" خطوة مهمة في تاريخ السوق السعودية، طالب بضرورة أن تحد الشركة الجديدة من أعطال التداول التي عانت منها السوق خلال الأعوام الماضية.
    من جانبه أوضح مطشر المرشد عضو جمعية الاقتصاد السعودية أن خطوة إنشاء الشركة كانت متوقعة في السابق، مبيناً أنها ستساعد المتعاملين والبنوك والسماسرة على المشاركة في تطوير السوق.
    وتوقع المرشد أن يضم مجلس إدارة الشركة الجديدة أعضاء من البنوك، وشركات الوساطة وفق المتبع في الأنظمة العالمية، وستعمل على تطوير الأدوات الاستثمارية بالشكل الذي يواكب تطلعات المستثمرين.
    وأبان المرشد أن الهيئة ستتفرغ بعد إنشاء الشركة للتعمق في سن التشريعات والأنظمة، وتطوير الأنظمة بشكل مستقل، وترك الأمور الرقابية للشركة الجديدة.
    وأضاف أن الشركة الجديدة ستنبثق منها لجان رقابية متعددة تسعى للتطوير والابتكار، وتحسين مستوى التقنية، الأمر الذي سيمنح المستثمرين مرونة أكبر في تداول أسهمهم.
    وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودية، إن المستثمرين بحاجة إلى أن يصبح نظام تداول قادراً على مساعدتهم في إدارة محافظهم الخاصة بشكل كامل تماماً كما هو متبع في بعض الدول، مبيناً أن هذا النظام يحفظ للمستثمر حداً أدنى من الخسائر.
    من جهته قال إحسان بو حليقة الخبير الاقتصادي إن وجود شركة خاصة للتداول سيعمل على وضع هيكلية مناسبة لسوق الأسهم السعودية، وسيحقق الحلقة المفقودة في السوق السعودية مع الارتقاء بأساليب التداول والمقاصة وخدمات السوق.
    وقال بوحليقة "أتوقع أن تعمل الشركة كحلقة وصل بين شركات الوساطة المرخصة، الهيئة، المتعاملين، ونظام التداول، إلى جانب أن تكون أسهمها مملوكة لشركات الوساطة المرخصة ما يعني التزام الشركات بأنظمة ولوائح السوق لكونها شريكا في تنفيذ وتطبيق اللوائح بشكل كامل على أرض الواقع".
    وأضاف بو حليقة أن كثيرا من الأسواق العالمية تدار بواسطة شركات مساهمة عامة، لافتاً إلى أن وجود مثل هذه الشركة في سوق الأسهم السعودية سيعزز من الحالة النفسية الإيجابية للمتعاملين، وسيحفظ للسوق اتجاهه نحو الاستقرار.












    السويلمي لـ "الاقتصادية":
    جهات حكومية وشركات وساطة وممثلون للشركات المساهمة يشكلون مجلس الإدارة الجديد


    - عبد الله البصيلي من الرياض - 02/03/1428هـ
    أوضح لـ "الاقتصادية" عبد الله السويلمي مدير عام "تداول" أن مجلس إدارة شركة السوق المالية السعودية "تداول" الجديد سيشكل من ثلاثة أعضاء من الحكومة يمثلون وزارة التجارة والصناعة، المالية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وأربعة يمثلون شركات الوساطة المرخصة، واثنين يمثلون الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية.
    ولم يفصح السويلمي خلال حديثه عن موعد طرح الشركة الجديدة للاكتتاب، إلا أنه أشار إلى أن الجمعية العامة التابعة للشركة ستحدد موعد الطرح بعد الانتهاء من جميع الإجراءات الأولية.
    وقال السويلمي إن الشركة الجديدة ستعمل باستقلالية تامة، وستكمل من البناء المؤسساتي لمنظومة السوق المالية، وستكون بمثابة الإضافة الرئيسية المنتظرة للسوق.
    وأثنى السويلمي على قرار إنشاء الشركة، مؤكداً أنه يأتي من أحد أهم الجهود التي أسهم في بنائها الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف، مبدياً تفاؤله بمستقبل سوق الأسهم السعودية خلال الفترة المقبلة بالنظر إلى خروج العديد من القرارات الإصلاحية التي أسهمت في الحفاظ على استقرارها.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    توقعت إعادة تداولها خلال 60 يوما من عقد الجمعية العمومية
    "أنعام القابضة": رفع ملف "خطة الإنقاذ" إلى هيئة السوق بعد تعديلها


    - فهد البقمي من جدة - 02/03/1428هـ
    أعلنت شركة أنعام القابضة أنها بصدد تقديم ملف متكامل عن خطة تصحيح أوضاع الشركة "إنقاذها" إلى هيئة السوق المالية للمرة الثانية، بعد إجراء تعديل طفيف عليها وفقا لرؤية الهيئة.
    وقال إيهاب الحشائي نائب الرئيس التنفيذي للشركة أمس، إن الشركة أطلعت الهيئة على الخطة الخاصة بتصحيح وضع الشركة لتقويم خسائرها الحالية، وأبدت الأخيرة موافقتها على مسار الخطة حال تنفيذها بالطريقة المحددة، التي من أبرز ملامحها ضخ أموال جديدة، وتنويع الأنشطة، الاستعانة ببيوت خبرة عالمية في الجوانب الاستشارية. وتوقع المسؤول أن تتم إعادة تداول أسهم الشركة خلال 60 يوما بعد موعد انعقاد الجمعية العمومية للشركة في 25 آذار (مارس) الجاري، حيث سيتم إطلاع المساهمين على كل التفاصيل لعملية الإصلاح التي يقوم بها المجلس الجديد للشركة لمنح الشركة مزيدا من الثقة لديهم.
    وجاءت تصريحات الحسائي عقب توقيع اتفاقية مع شركة سويسرية لتصبح ضمن الاستشاريين الاستراتيجيين في مسيرة البرنامج الإنقاذي الذي اعتمده مجلس إدارة الشركة برئاسة الأمير الدكتور مشعل بن عبد الله رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، مشيرا إلى أن العمل جار لاستكمال الخطة النهائية التي سيتم تقديمها إلى هيئة السوق المالية قبل إعادة أسهم الشركة للتداول.
    وذكر الحشائي أن الشركة السويسرية ستقوم بوضع الاستراتيجيات طويلة الأمد للشركة حيث تصب مهامها في الارتقاء بأعمالها وزيادة أرباحها وخاصة تلك المدرجة في أسواق المال، إضافة إلى الخطط الاستراتيجية التي تضعها لمساعدة عملائها على مواجهة التحديات .
    ومن المقرر أن يفصح رئيس مجلس إدارة الشركة خلال الأيام القليلة المقلبة عن تفاصيل بخصوص الأموال التي سيتم ضخها وأسماء شركات عالمية ستدخل في اتفاقية مع الشركة تتعلق بجوانب الاستثمار العقاري.
    ومن الطرق التي يبحثها مجلس الإدارة زيادة رأس المال إلى الضعف بهدف تمويل استثمارات الشركات الجديدة التي تم تأسيسها تحت مظلة الأنعام القابضة ومنها شركة أنعام الدولية المالية، وشركة أنعام الدولية للاستثمار وتأسيس شركات للطاقة والصناعة والتأجير والتمويل والخدمات العقارية.
    وكانت هيئة السوق المالية قد علقت تداول أسهم شركة أنعام الدولية القابضة في 20 من كانون الثاني (يناير) الماضي بعد إعلان الشركة أن الخسائر المتراكمة لديها قد تصل إلى نحو 95 في المائة من رأس المال في حالة احتساب نتائج استثماراتها الخارجية.
    وأضافت الهيئة في بيانها أن هذا التقرير الأولي يُشير إلى إمكانية بلوغ الخسائر المتراكمة للشركة نسبة كبيرة من رأس المال مما يؤثر بصورة جوهرية في سلامة وضعها المالي وبناءً على المادة السادسة من نظام السوق المالية الصادر بالمرسوم الملكي التي تخول الهيئة منع أي أوراق مالية في السوق أو تعليق إصدارها، أو تداولها إذا رأت الهيئة ضرورة ذلك، واستناداً إلى المادة الحادية والعشرين من قواعد التسجيل والإدراج التي تنص على أنه يجوز للهيئة تعليق الإدراج أو إلغائه إذا رأت أن مستوى عمليات المصدر أو أصوله لا تبرر التداول المستمر في أوراقه المالية في السوق فقد أصدر مجلس الهيئة قرارا يتضمن تعليق تداول سهم شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة في السوق المالية السعودية (تداول).












    تغطية اكتتاب "ساب تكافل" 131 % في اليوم الثاني وضخ 46 مليون ريال

    - "الاقتصادية" من الرياض - 02/03/1428هـ
    أعلن إبراهيم أبو معطي، مدير عام العلاقات العامة والإعلام في ساب، أن نسبة التغطية في عملية اكتتاب ساب تكافل بلغت 131.49 في المائة حتى إغلاق اليوم الثاني من بدء الاكتتاب (الأحد). وأشار إلى أن مجموع المبالغ المكتتب بها بلغ 46,021,000 ريال ، عن طريق 20,006 طلبا. علما أن الاكتتاب في أسهم ساب تكافل سيستمر حتى يوم الإثنين المقبل الموافق 26 مارس 2007.
    يشار إلى أن ساب تكافل قررت طرح 3.5 مليون من أسهمها للاكتتاب العام، ما يمثل 35 في المائة من إجمالي رأسمال الشركة البالغ 100 مليون ريال، وذلك بقيمة عشرة ريالات للسهم الواحد، ويمكن للفرد الاكتتاب في 50 سهما كحد أدنى، و100 ألف سهم كحد أقصى.
    وقال الدكتور عبد الرحمن الجعفري رئيس الجمعية التأسيسية في "ساب تكافل" في وقت سابق إن طرح أسهم شركة ساب تكافل للاكتتاب العام يأتي في الوقت الذي تشهد فيه سوق التأمين فترة انتقالية نوعية في تاريخها، وذلك بعد الانتهاء من صياغة الأهداف وأفضل الطرق لتحقيقها من قبل الجهات المختصة في المملكة، والبدء الفعلي في تحقيق الاستفادة الكاملة من هذا النشاط في رفع جودة الخدمة المقدمة للأفراد والشركات، ولكي يصبح لهذا القطاع الإسهام الفاعل في دفع عجلة النمو الاقتصادي الذي تعيشه السعودية حالياً.
    يذكر أن شركة ساب تكافل عينت شركة HSBC العربية السعودية كمستشار مالي ومدير الاكتتاب، و"ساب" متعهد التغطية، والشركتان تتمتعان بخبرة كبيرة في مجال إدارة عمليات الاكتتاب، إضافة إلى الخبرة الطويلة في تقديم الحلول المالية، وكان من أبرز الاكتتابات التي قامت "ساب" بإدارتها في السوق السعودية، الاكتتاب في شركة إعمار المدينة الاقتصادية وشركة الاتصالات السعودية.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 1 / 3 / 1428 هـ

    اليوان يرتفع إلى أعلى المعدلات أمام الدولار.. وانتعاش الين يرفع "نيكي" 1.6%
    الأسواق الصينية تتعامل بهدوء مع زيادة أسعار الفائدة


    - شنغهاي وطوكيوـ رويترز: - 02/03/1428هـ
    لم تتوقف أسواق المال الصينية كثيرا أمس، عند زيادة أسعار الفائدة حيث ارتفعت أسعار الأسهم وصعد اليوان إلى واحد من أعلى معدلاته مقابل الدولار وصعدت عوائد أذون الخزانة والسندات بشكل معتدل.
    وقال محللون إن المستثمرين واثقون من أن الزيادة في أسعار الفائدة القياسية على الإقراض والإيداع التي بلغت 0.27 نقطة مئوية والتي أعلنت السبت الماضي لن تفعل الكثير للحد من تدفق الأموال على الأسواق الصينية الناجم عن النمو الاقتصادي السريع والفائض التجاري المتنامي.
    غير أن اقتصاديين توقعوا في مسح أجرته رويترز زيادة أخرى في أسعار الفائدة هذا العام كما توقعوا إجراءات تقييدية أخرى قد تسبب اضطرابا في سوق الأسهم.
    وكتب تشو هونجبين الخبير الاقتصادي في بنك إتش. إس. بي. سي "هناك حاجة إلى عمل المزيد للسيطرة بشكل أفضل على نمو الائتمان".
    وفيما يخص سوق الأسهم انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 2.64 في المائة خلال الدقائق الأولى من التداول ما أثار ارتباكا بعد الانخفاض الذي بلغ 9 في المائة في 27 شباط (فبراير) الذي جاء نتيجة شائعات بخصوص إجراءات صارمة بشأن المضاربة.
    غير أنه عاود الارتفاع ليغلق مرتفعا بنسبة 2.87 في المائة مسجلا 3014.442 نقطة بعدما اعتبرت الصناديق المشتركة حديثة الإنشاء الانخفاض في البداية فرصة لزيادة ممتلكاتها، بينما ارتفعت أسهم البنوك على أمل أن تسفر الزيادة في معدلات الفائدة عن زيادة طفيفة في هامش الإقراض.
    وفي سوق العملات الأجنبية فاجأ البنك المركزي المتعاملين بتحديد متوسط السعر اليومي لليوان مقابل الدولار عند 7.7351 يوان وهو أعلى سعر له منذ رفعت بكين قيمة عملتها في تموز (يوليو) من 2005.
    وكان البنك أبقى اليوان مستقرا في السابق بعد إجراءات نقدية مشددة لكبح
    المضاربة. واعتبر البعض متوسط السعر القوي لليوان علامة على أن السلطات مستعدة للنظر في ارتفاع أسرع في قيمة اليوان لتهدئة النمو الاقتصادي.
    وارتفع اليوان في أوائل معاملات أمس إلى 7.7330 يوان مقابل الدولار قبل أن يتراجع إلى 7.7361 يوان في فترة ما بعد الظهيرة مقابل مستوى الإغلاق يوم الجمعة الذي بلغ 7.7360 يوان.
    غير أن رفع أسعار الفائدة يهدد بخفض فارق أسعار الفائدة في الصين والولايات المتحدة إلى أدنى معدلاته منذ رفع قيمة اليوان وهذا من شأنه أن يجذب أموالا جديدة بغرض المضاربة إلى الصين، ولذا فقد تجد السلطات الصينية نفسها مضطرة لإحكام قبضتها على اليوان.
    وارتفع أغلب عوائد أسواق المال والسندات التي كانت آخذة في الصعود بالفعل عقب توجيهات البنك المركزي بما يراوح بين نقطتين وست نقاط أساس فقط أمس.
    وفي اليابان، ارتفع مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية 1.59 في المائة في نهاية معاملات أمس، وتجاوز مستوى 17 ألف نقطة للمرة الأولى منذ 13 آذار (مارس) مع صعود أسهم مصدرين مثل "كيوسيرا كورب" بعد ارتفاع الدولار أكثر من ين عن أدنى مستويات أمس.
    كما وجد "نيكي" دعما في انتعاش المؤشر الرئيسي للأسهم الصينية بعد هبوطه أكثر من 2 في المائة في أوائل التعامل بعد أن رفعت الصين أسعار الفائدة في مطلع الأسبوع.
    وأغلق "نيكي" على 17009.55 نقطة مرتفعا 265.40 نقطة، بينما زاد مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقا 1.01 في المائة لينهي اليوم على 1694.08 نقطة.












    خلافا للتوقعات.. السهم يتراجع 1.6%
    صفقة "إعمار": إصدار صكوك تتحول إلى أسهم على 5 سنوات


    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 02/03/1428هـ
    كشفت شركة إعمار العقارية عن تفاصيل صفقتها مع دبي القابضة أمس وتتضمن تحويل الأسهم التي ستتملكها الأخيرة مقابل أراض لـ "إعمار" وعددها 2.364 مليار سهم إلى صكوك تحول إلزاميا إلى أسهم تسدد على 5 سنوات تبدأ من عام 2008 بواقع 472 مليون سهم سنويا.
    وأبانت "إعمار" في بيانها أن الأسهم سوف يتم تقييمها وفقا لمتوسط آخر 30 يوما لسعر سهم الشركة في سوق دبي المالية، لضمان أقصى درجات العدالة للمساهمين، وهو ما أثار جدلا في أوساط المساهمين الذين كانوا يتوقعون أن تبيع "إعمار" أسهمها بعلاوة إصدار لا تقل عن 3 إلى 4 دراهم على آخر سعر إغلاق للسهم أي بسعر لا يقل عن 15 إلى 16 درهما.
    ومن المرجح حسب شرط "إعمار" أن يراوح متوسط سعر السهم حسب آخر 30 يوما من التداول بين 12 و12.50 درهم وهو ما يعني أن قيمة الأسهم ستراوح بين 28.3 و29.5 مليار درهم.
    وسجل السهم في تعاملات سوق دبي أمس تراجعا ملحوظا غير متوقع بلغت نسبته 1.6 في المائة عند 11.60 درهم وسجل أدنى سعر 11.50 درهم وقال لـ "الاقتصادية" وسطاء إن ردة فعل المساهمين سلبية للغاية ولم تفلح تفاصيل الصفقة التي أعلنتها الشركة في وقف عمليات البيع التي دفعت السهم إلى مستويات متدنية على الرغم من أنها تضمنت شروطا إيجابية للغاية في صالح "إعمار"، خصوصا فيما يتعلق بفترة إصدار الأسهم التي ستكون على 5 دفعات سنوية وليس دفعة واحدة.
    وخسرت الأسهم الإماراتية بضغط من تراجع "إعمار" نحو 8.6 مليار درهم من قيمتها السوقية التي تراجعت إلى 516.8 مليار درهم من 525.4 مليار درهم أول أمس.
    وقالت "إعمار" في بيانها إن الأراضي التي ستحصل عليها من "دبي القابضة" مقابل الأسهم ستكون في وسط مدينة دبي، وهي من أهم المواقع في المدينة لتضيف بذلك أكثر من 100 في المائة من مساحات الأراضي للشركة في دبي، وسيتم الإعلان خلال أسبوعين عن أسعار الأراضي وموقعها وطرق تطويرها.
    وأوضحت أن من المتوقع أن ينعكس تطوير هذه الأراضي إيجابا على ميزانية الشركة العام المقبل، مضيفة أن الصكوك التي ستتحول إلى أسهم لا تستحق أية فائدة عليها، كما لا يتم دفع أية توزيعات نقدية على الأسهم غير المحمولة، مؤكدة أن هذه الشروط التي قبلت بها "دبي القابضة" تعكس ثقة الشريك الاستراتيجي الجديد في شركة إعمار.
    وتسبب تراجع سهم "إعمار" في هبوط سوق دبي بأكملها حيث انخفض مؤشرها بنسبة 1.2 في المائة بتداولات قيمتها 571.6 مليون درهم، حيث سجلت جميع الأسهم المتداولة (18 سهما) انخفاضا مقابل ارتفاع سهمين فقط هما "أريج للتأمين" بنسبة 3.4 في المائة و"تبريد" 1 في المائة.
    في حين تحررت سوق أبوظبي من ارتباطها بنظيرتها في دبي وسجلت ارتفاعا طفيفا نسبته 0.10 في المائة، غير أن التداولات قفزت إلى 307.8 مليون درهم بدعم من تعاملات نشطة على سهمي "أغذية" و"آبار".

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 29/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 17-04-2007, 09:15 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 22/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 10-04-2007, 09:54 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03-04-2007, 09:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 8 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 27-03-2007, 09:47 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 13-03-2007, 11:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا