البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  5 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    المسار الأفقي يسيطر على الاتجاه العام لمؤشر سوق الأسهم السعودية

    6 أيام تداول حاسمة قبل نهاية الربع الأول.. وانخفاض الأربعاء يربك المحللين



    الرياض: جارالله الجارالله
    وسط توقعات متباينة بسبب عدم وضوح الرؤية تستأنف سوق الأسهم السعودية تعاملاتها اليوم لتبدأ أسبوعا جديدا حافلا. إذ تأثرت آراء بعض المحللين بفعل الهبوط السريع الذي لحق بالمؤشر العام نهاية تداولات الأسبوع الماضي أي يوم الأربعاء والذي عاد بالسوق 300 نقطة إلى الوراء من خانة التفاؤل إلى جهة المتشائمين. حيث وصل المؤشر العام إلى أدنى مستوى إغلاق بعد التراجع الأخير الذي طرأ على السوق في أواخر الأسبوع قبل الماضي عند ملامسة المؤشر لمستوى 8331 نقطة ليغلق بعدها عند مستوى 8545 نقطة. وبدأت الحيرة تظهر على قرارات المتداولين الذي انعكس بدورة على المؤشرات الفنية الخاصة بمسار المؤشر العام ودفعته لسلوك اتجاه أفقي بين نطاق ضيق مداه 200 نقطة تقريبا.
    إذ كشفت آخر 14 يوم تداول اتجاه السوق للمسار الجانبي كدلالة واضحة على حيرة المتعاملين أو التعادل بين قوى البيع والشراء التي لم تحسم أمرها حتى الآن بانتصار أحدهما على الأخر، هذا الأمر الذي يوضحه بقاء السوق بين نقطتين من 4 مارس (آذار) الجاري.

    حيث بدأت السوق الصعود من ذلك التاريخ الذي أوصلها إلى أعلى مستوى خلال العام الحالي من ناحية الإغلاق عند 8772 نقطة ليعود بعدها إلى الإغلاق عند 8545 نقطة متراجعا قرابة 200 نقطة ليبدأ المرحلة الصاعدة من جديد. وبدأ المؤشر العام موجة ارتفاع أوصلته مرة أخرى إلى الإغلاق عند 8783 نقطة كأعلى مستوى محققا في الأسبوع الماضي فارق 10 نقاط عن القمة السابقة لتبدأ بعدها موجة الهبوط الذي أوصلت السوق إلى الإقفال يوم الأربعاء الماضي عند مستوى 8560 نقطة بفارق 15 نقطة عن نهاية الموجة الماضية. هذا السلوك يبين دخول السوق في مسار أفقي يتراوح بين 8550 نقطة تقريبا و8775 نقطة والذي قد يستمر حتى يحسم أحد الأطراف الأمر سواء البائع أو القوى الشرائية والتي بتساويها أجبرت السوق على الاتجاه نحو الحيادية وعدم تحقيق مستويات عليا أو دنيا جديدة خلال 14 يوم تداول.

    وتظهر غالبا بوادر المسارات الأفقية أو الحركة بلا مسار صاعد أو هابط عندما يكون المؤثر الأكبر على مسار السوق بانتظار أخبار يحدد خلالها مراكزه المالية خصوصا مع دخول السوق في فلك نتائج الربع الأول التي لم يتبق عليها سواء 6 أيام تداول. وتبرز هنا رغبة الصانع عدم توضيح المسار الحقيقي للسوق حتى يتمكن من الاستحواذ على أكبر قدر ممكن من الأسهم التي يستهدفها قبل أن ينكشف الاتجاه الحقيقي للمؤشر العام. فباختراق القمة السابقة عند مستوى 8956 نقطة يتضح للجميع الاتجاه التصاعدي للسوق أو الإغلاق تحت مستوى 8500 نقطة يتبين استمرارية التراجع.

    ويأتي هذا الاستقرار في المؤشر العام على المدى الأسبوعي مع دخول السوق مرحلة الأيام الأخيرة المتبقية لنهاية الربع الأول للعام الحالي، حيث بقيت 6 أيام تداول حاسمة تفصل السوق عن بداية ظهور الإعلانات الربعية لشركات المؤثرة في السوق والتي من خلالها يتحدد الاتجاه الفعلي لمسار المؤشر العام المستقبلي في نظر كبار المحافظ.

    في هذا السياق أشار لـ«الشرق الأوسط» أحمد التويجري هو محلل مالي، الى أن سوق الأسهم السعودية تدخل هذا الأسبوع المراحل الأخيرة من نهاية الربع الأول، والذي يعطي الإضاءة الحقيقية على اتجاه السيولة الاستثمارية في الفترة المقبلة خصوصا مع التوقعات الايجابية التي تحف أول النتائج السنوية في كل عام.

    وبين أن الأرباح في نفس الفترة من العام الماضي لبعض الشركات وبالأخص القطاع البنكي لا تعتبر المقياس الحقيقي لمدى النمو، كون تلك السنة تعتبر استثنائية في عرف المحللين الماليين خصوصا الشركات ذات العلاقة المباشرة في سوق الأسهم.

    من جهته أوضح لـ«الشرق الأوسط» خالد العلي مراقب لتعاملات السوق، أن السوق في الفترة الحالية يعاني من قابلية المساهمين لأي هبوط في المؤشر العام مما يؤدى إلى التدافع على البيع عند رؤية أسهم أي شركة تقترب للنسب الدنيا كما حدث في الأسبوع الماضي عند ملامسة أسهم شركتين مع بداية التداول ليوم الأربعاء لأدنى مستوى سعري مسموح في نظام تداول.

    وأشار إلى أن للاستعداد النفسي لدى المتعاملين بتراجع قوي للسوق أصبح انطباعا سائدا يؤثر على قرارات المتداولين في السوق والذين لا يملكون رصيدا كافيا من الخبرة.

    ويرى العلي أن التراجع الذي حدث نهاية الأسبوع الماضي أعطى اطمئنان نسبي للبعض في استهلاك مستوى التخوف الذي يطغى على التعاملات الأخيرة الأمر الذي يرجح ظهور ملامح الاستقرار في تداولات اليوم قبل أن يتضح المسار الفعلي للسوق.

    في المقابل يرى فهد السعيد وهو محلل فني، أن المؤشر العام ارتد يوم الأربعاء الماضي من متوسط 100 يوم مما يرجح بقاء السوق فوق هذه المستويات لتبدأ موجة صاعدة داخلية تستهدف مستوى 8700 نقطة تقريبا.

    وأوضح أن أي إغلاق للمؤشر العام تحت متوسط 100 يوم والمتمثل في مستوى 8520 نقطة يعطي إشارات تحذيرية لمواصلة الهبوط لمستوى الدعم الثاني عند مستوى 8230 نقطة والتي تعتبر قمة سابقة ومنطقة شراء آنية.












    مصادر: 6.1 مليار دولار ترجح كفة «إم تي سي» ـ «المراعي» لرخصة الجوال الثالثة في السعودية

    «هيئة الاتصالات» تعلن الفائز اليوم ومجلس الوزراء يقرها خلال أيام .. و40% من أسهم الشركة الجديدة ستطرح للاكتتاب العام


    الرياض: عبد المحسن المرشد
    يتوقع أن تعلن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية اليوم السبت فوز تحالف «إم تي سي» الكويتية مع «المراعي» السعودية برخصة الجوال الثالثة، إذ أكدت مصادر مطلعة أن العرض المالي المقدم من الشركة الكويتية هو الأعلى بين الشركات والتحالفات السبعة المتنافسة بعد استبعاد شركتي «أوراسكوم المصرية» و«إم تي إن إل» «مهانجار تليفون نجرام» الهندية لعدم تجاوز التقييم الفني الذي يعتبر المرحلة الأولى للفوز.
    وأبلغت مصادر مطلعة «الشرق الأوسط» أن قيمة العرض المقدم من الشركة الكويتية يبلغ أكثر من 22.8 مليار ريال (6.1 مليار دولار) وهو العرض الأعلى بين العروض، مما يؤكد فوزها بالرخصة الثالثة وهو الأمر الذي أشارت اليه «الشرق الأوسط» في عدد سابق، حيث ينتظر أن يلي إعلان فوز هذا التحالف بالرخصة الثالثة اليوم رفع الأمر إلى مجلس الوزراء السعودي الذي سيصدر قرارا بالموافقة على السماح للشركة الجديدة بالعمل وتأسيس كيانها القانوني ومن ثم إكمال إجراءاتها لطرحها للاكتتاب بواقع طرح 40 من المائة من أسهمها للاكتتاب العام.

    وتوقعت المصادر أن يضيف دخول المشغل الثالث للجوال في السعودية منافسة أقوى ستكون في مصلحة المستخدمين الذين ستضيف لهم الشركة الكويتية الكثير من تقنيات الجيل الثالث التي قالت إنها ستضيف تنوعا في منتجات سوق الاتصالات. كما بينت التوقعات أن يستفيد الفائز من اشتراك منتظر لـ 4 ملايين مشترك في أول سنة تشغيلية لها، في الوقت الذي قالت مصادر في الشركة إنها تتوقع أن تبدأ عمليات التشغيل لشبكتها خلال عام من إعلان فوزها بالرخصة وأخذ موافقة مجلس الوزراء بالترخيص لها وطرحها للاكتتاب العام. وكانت هيئة الاتصالات السعودية قد استقبلت عروض 9 تحالفات سعودية وأجنبية للتنافس على رخصة الجوال الثالثة هي اتحاد «أوراسكوم» «تليكوم القابضة»، «اتحاد شركة الاتصالات المتنقلة»، «اتحاد سماوات»، «اتحاد سعودي أوجيه للاتصالات»، «المملكة تركسل»، «اتحاد تواصل»، «اتحاد الشعلة» (MTNL)، «اتحاد السعودية» (MTN)، «اتحاد عبد الله عبد العزيز الراجحي» للاتصالات (ريلاينس).

    وبحسب المصادر، لقيت قيمة الرخصة تفاعلات بعد أن أشارت «الشرق الأوسط» في وقت سابق إلى وصول قيمتها إلى 20 مليار ريال (5.3 مليار دولار)، إضافة إلى ازدياد عدد الشركات المتقدمة إلى 9 شركات سعى عدد منها إلى تسجيل تحالفات دعم جديدة للوصول للأرقام الجديدة التي سجلتها قوة المنافسة بين الشركات الراغبة في الفوز لدعم ملاءتهم المالية في رخصة الجوال الثالثة فيما لم تسجل رخصة الهاتف الثابت ذلك التنافس الكبير.

    وأكد عاملون في سوق الاتصالات أن تأثير دخول المشغل الثالث قد لا يكون كبير على المشغلين الحاليين «الاتصالات السعودية» و«موبايلي» نظرا لتوسع حجم السوق والنمو السكاني المضطرد، في وقت ستشهد الشركة التي تفوز بالرخصة الثالثة طرح 40 في المائة من أسهما للطرح العام كأسهم أمام السعوديين للاكتتاب والذي سيتم بعد إقرارها رسميا.

    يذكر أن «إم تي سي» الكويتية كان ترتيبها الثاني في المنافسة على رخصة الجوال الثانية في الرخصة الثانية التي فاز بها اتحاد الاتصالات المشغل الثاني للاتصالات.

    هذا وقد أشارت شركة «المراعي» رسميا عن تحالفاها مع «إم تي سي» الكويتية للفوز برخصة الجوال الثالثة ضمن استراتيجية المشاركة في مجالات استثمارية وشراكات جديدة، حيث أعلنت في ديسمبر (كانون الأول) الماضي عن توقيعها مع شركات ومؤسسات سعودية اتفاقاً مع شركة «الاتصالات المتنقلة الكويتية» (MTC) للمنافسة للحصول على الرخصة الثالثة للهاتف الجوال. يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه «المراعي» عن خطتها الخمسية الثالثة التي تستوجب استثمار 4 مليارات ريال خلال الفترة من 2006 وحتى 2011 لتوجيه الاستثمارات لتعزيز موقف الشركة الريادي في سوق الأغذية في الخليج العربي مما سيمكنها من الاستمرار في تنمية الأرباح والعوائد على الاستثمار.













    السعودية: الرئيس الكوري يطلب الدعم النفطي على المدى الطويل وزيادة استثمارات الطاقة

    إبرام 5 اتفاقيات أهمها تجنب الازدواج الضريبي



    الرياض: محمد الحميدي
    ينتظر أن يطلب روه مو هيون رئيس الجمهورية الكورية من السعودية، جملة من الرغبات الاقتصادية والاستثمارية خلال زيارته الرسمية التي تبدأ اليوم السبت، ويقابل خلالها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، في أولى زيارة لرئيس كوري منذ أكثر من 27 عاما، سينتج عنها إبرام 5 اتفاقيات مهمة في مسيرة العلاقات الاقتصادية من الطرفين.
    ويتوقع أن تطلب كوريا من السعودية تزويدها بخام النفط ضمن استراتيجية طويلة المدى، لاسيما أنها مقبلة على أعمال صناعية وإنتاجية كبيرة، في الوقت الذي أوضحت التصنيفات الأخيرة أن كوريا تأتي في المرتبة الرابعة كأكبر مستهلك لخام النفط على مستوى العالم، بينما يرشح أن تطلب كذلك توسيع استثمارات السعوديين ولاسيما في مجال النفط، مستفيدة من وجود شركة «أرامكو» السعودية باستثمار يبلغ قوامه 400 مليون دولار.

    وبحسب المصادر الدبلوماسية، فان الزيارة ستتضمن إبرام 4 إلى 5 اتفاقيات مشتركة بين البلدين أبرزها على الإطلاق التوقيع على اتفاقية الازدواج الضريبي، في الوقت الذي سيرافق الرئيس وفد حكومي تجاري يضم أكثر من 150 رجل أعمال يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية بجمهورية كوريا الجنوبية، حيث سيجتمعون مع نظرائهم السعوديين في مقر مجلس الغرف السعودية غدا الأحد.

    وكشفت معلومات دبلوماسية أن كوريا التي زارها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله خلال اكتوبر (تشرين الأول) من عام 1998، تسعى لزيادة حضور شركاتها في السعودية وسط المستجدات التشريعية والتنظيمية الجديدة المتعلقة بالاستثمار الأجنبي، بعد التزام الحكومة الكورية بمساعدة شركات بلادها في تجاوز صعوبات القيام بأنشطتها التجارية خارج البلاد، مفصحة أن من بين مساعيها المساعدة لحصول الشركات على مشاريع في الطفرة الاقتصادية السعودية من بينها مشروع بناء المدن الاقتصادية الجديدة، والمنشآت البتروكيماوية، ومصافي تكرير النفط، ووحدات تحلية المياه، ومشاريع توليد الطاقة، إضافة إلى سكة الحديد.

    وأوضحت المعلومات الكورية عن رغبة الكوريين المشاركة في تأسيس مشروع الحكومة الإليكترونية الذي تسعى السعودية لتنفيذه، تمثلت بوادرها في توجيه دعوة للخبراء والشركات في السعودية المتخصصة في تقنية المعلومات لزيارة كوريا والاستفادة من التجربة الكورية، مؤكدة عن توقعها لوجود دعم من حكومة السعودية لبعض المشروعات التي تزيد العلاقة في التعليم والمصادر البشرية.

    وتبين الأرقام الكورية الحديثة عن بلوغ الميزان التجاري المشترك بين البلدين يبلغ 23.5 مليار دولار بنهاية العام الماضي، مواصلا بذلك نموه الكبيرة من 18.2 مليار دولار في عام 2005، تستحوذ فيها الصادرات الكورية على نحو 2.9 مليار دولار تغطي السيارات، الحديد، منتجات كيماوية، قطاع غيار السفن، بينما يصدر السعوديون خام النفط والبتروكيماويات والغاز الطبيعي بما قيمته 20.5 مليار دولار. في المقابل يبلغ حجم الاستثمارات بين البلدين بما قوامه 374 مليون دولار معظمها استثمارات مشتركة بين المؤسسات للعمل على الحصول على طلبيات مشاريع، بينما تتركز الاستثمارات الكورية داخل السعودية على مشروعات صغيرة الحجم أو مجموعة من الاستثمارات، مع استبعاد استثمارات أرامكو مع شركة أس أويل الكورية التي انطلقت في عام 1991.












    السعودية: «مورغان ستانلي» يوقع اتفاقا لإقامة بنك جديد مع «كابيتال غروب»

    سيفتتح فروعا في الرياض والخبر وجدة


    الرياض ـ رويترز: وقع بنك مورغان ستانلي الاستثماري الاميركي الذي يسعى لتوسيع عملياته في الشرق الاوسط اتفاقا امس لاقامة مشروع مشترك مع شركة المجموعة المالية «كابيتال غروب» السعودية للخدمات الاستثمارية.
    وقال مسؤولون حضروا توقيع الاتفاق ان البنك الاميركي سيمتلك حصة تبلغ حوالي 50 في المائة في البنك الذي سيمارس انشطته تحت اسم (مورغان ستانلي السعودية). ولم يذكروا قيمة الصفقة انتظارا لموافقة السلطات المعنية.

    والمجموعة المالية التي مقرها الرياض والتي أسسها فهد المبارك في عام 2001 لديها رخص في السعودية لتقديم الخدمات الاستشارية والمصرفية وادارة الاصول والوساطة المالية.

    وقال المبارك للصحافيين «مازلنا نعكف على تحديد حجم رأس المال لكنه سيكون كبيرا جدا. وسيكون لمورغان ستانلي حصة مسيطرة». واضاف ان انشطة البنك الجديد ستشمل الوساطة المالية والتمويل وادارة الصناديق الاستثمارية. وسيفتتح البنك فروعا في مدن الرياض والخبر وجدة بالمملكة.

    وقال جون ماك الرئيس التنفيذي لمورغان ستانلي للصحافيين «ان ما يحدث في السعودية والخليج مهم جدا لشركتنا. نريد ان نكتشف المواهب في هذه الاسواق... الاشخاص الذين يمكنهم ان يساعدوا في الانشطة المصرفية الدولية... وأن نكون جزءا مكملا للسوق المحلي».

    وتوسع الشركات المالية في وول ستريت عملياتها في الخارج مع حرصها على تأمين عملاء جدد من القطاع الخاص والشركات في الاسواق السريعة النمو. ويستهدف مورغان ستانلي على وجه الخصوص الشرق الاوسط حيث ساهمت سنوات من اسعار النفط المرتفعة على توليد ثورة هائلة وحفزت اقتصادات المنطقة.

    وافتتح مورغان أول مكتب له في المنطقة في دبي العام الماضي وحصل ايضا على رخصة مصرفية في قطر.














    65 مليار دولار استثمارات دول الخليج في 200 مركز تسوق جديد

    7 ملايين متر مربع المساحات في السعودية



    دبي: «الشرق الأوسط»
    أكد تقرير دولي أن المملكة العربية السعودية تخطو بقوة في اتجاه ترسيخ تجارة التجزئة من خلال مراكز التسوق، مع وجود مؤشرات قوية على نمو المساحات المطروحة للتأجير في المملكة لتصل الى ما يقرب من سبعة ملايين متر مربع، اذا ما تم الأخذ في الاعتبار عدد من المشروعات قيد الدراسة حاليا، ويقدر التقرير حجم المساحات الفعلية لتجارة التجزئة الحالية بما يصل الى 4.45 مليون متر مربع، مع تقديرات بنمو 56 في المائة خلال السنوات من 2007 الى 2010.
    وتستحوذ العاصمة الرياض ومدينة جدة على النصيب الأكبر من مساحات تجارة التجزئة موزعة على محلات الهايبر ماركت، ومراكز تسوق متعددة الأغراض، وبإجمالي 3.8 مليون متر مربع من المساحات الحالية، منها 2.1 مليون متر مربع في الرياض و1.7 مليون متر مربع في جدة.

    وقال تقرير لشركة «كولرس انترناشيونال» وتلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه لا شك أن السعودية تأتي في مقدمة الدول الخليجية الأكثر نشاطاً، وذلك وفقاً لبيانات مركز أبحاث «كولرس» فمساحات تجارة التجزئة والتسوق تبلغ 2.5 مليون متر مربع.

    وتوجد مشروعات تحت التنفيذ ستدفع بوضع قطاع مراكز التسوق في السعودية إلى المقدمة، وسترتفع المساحات المطروحة للتأجير إلى 6.95 مليون متر مربع، وتحتل العاصمة الرياض ومدينة جدة المراكز الأولى في استقطاب المطورين لمراكز التسوق، وتوجد مشروعات قيد الدراسة بمساحات 795 ألف متر مربع في الرياض، وأخرى في جدة بمساحات 870 ألف متر مربع. واشار التقرير إلى نصيب الفرد من مساحات تجارة التجزئة في السعودية سيرتفع من 0.06 متر مربع عام 2000 إلى 0.27 متر مربع عام 2010 بنمو 350 في المائة، مع الاخذ في الاعتبار الكثافة السكانية في المملكة بخلاف دول الخليج الأخرى، والتي تصل إلى 23 مليون نسمة، ولكن هناك ميزة يراها المطورون في السعودية تتمثل في أن 50 في المائة من السكان تحت سن عشرين عاماً وتعتبر ميزة تسويقية، كما أن العديد من الشركات تقوم بتطوير مشروعات مراكز تسوق في السعودية منها مشروعات (لاند مارك)، وشركة العثيم للاستثمار ومشروع مول أوف أربيا، ومجموعة صافولا. واوضحت بيانات تقرير «كولرس» الذي تم الكشف عنه في مؤتمر مجلس مراكز التسوق في الشرق الأوسط بدبي بأن دول مجلس التعاون الخليجية تضم حاليا 200 مشروع مركز تسوق تحت التنفيذ بكلفة 65 مليار دولار وسيتم افتتاحها خلال أربع سنوات حتى نهاية عام 2010، وتتميز هذه المشروعات بالتعدد في الاستخدامات متضمنة مرافق فندقية وترفيهية ومرافق تسوق، وتأتي هذه التوسعات في الوقت الذي تنمو فيه العوائد الصافية لمراكز التسوق بنحو 10 في المائة. وقدر التقرير حجم المبيعات السنوية لمراكز التسوق في منطقة الخليج تصل إلى 30 مليار دولار كما تساهم هذه المراكز بنحو 5.5 في المائة في الناتج المحلي الاجمالي لدول مجلس التعاون، مؤكداً أن هذه النسبة مرشحة للزيادة في ظل نمو الاستهلاك ونفقات الأفراد على الشراء، كما يشهد قطاع التسوق تقدما من حيث النمو والمبيعات بعد الأسواق العالمية الأخرى، بالرغم من الفروق مع أسواق عالمية أخرى فمبيعات مراكز التسوق وتجارة التجزئة في الولايات المتحدة تصل إلى 3.8 تريليون دولار، بينما تصل إلى 200 مليار دولار في روسيا، وفي الصين تبلغ 675 مليار دولار.

    وذكر التقرير بأن السعودية تحتل المركز الثاني بعد الامارات في مساحات تجارة التجزئة باجمالي 1.4 مليون متر مربع ترتفع إلى 3.5 مليون متر بعد ثلاث سنوات وذلك حسب المشروعات القائمة والتي تم الكشف عنها، واذا ما تم حساب المشروعات الجاري الاعداد لها ستحتل المركز الأول، لتصل الى 6.95 مليون متر مربع.

    وتبلغ المساحات في الإمارات بحلول عام 2010 خمسة ملايين بنهاية عام 2010 مقابل 2.4 مليون متر مربع حاليا، بينما تصل في البحرين لنحو 1.2 مليون عام 2010، وبأقل من ذلك في باقي دول مجلس التعاون، وتنال المملكة 30 في المائة من اجمالي عدد مراكز التسوق، بينما تنال الامارات 43 في المائة، والكويت بنسبة 10 في المائة، ثم قطر 8 في المائة، والبحرين 7 في المائة، وعمان 2 في المائة. ويشير التقرير الى تنوع انفاق الافراد على الاستهلاك في دول مجلس التعاون الخليجية فيصل الى 2.7 الف دولار أميركي في السعودية مع عام 2010، وفي مدينة دبي 8.5 الف دولار وخمسة آلاف في أبوظبي وثلاثة آلاف في البحرين و2.8 الف في قطر و1.8 الف بالكويت و900 دولار في سلطنة عمان. وتبلغ المساحات التأجيرية للتسوق في دبي 2.46 مليون متر مربع في عام 2000 إلى 16.35 مليون متر مربع في عام 2010 بزيادة تصل إلى 565 في المائة، وسيشهد القطاع نموا كبيراً وسريعاً في مختلف دول المجلس، ففي دبي يصل معدل النمو إلى 209 في المائة من عام 2007 و2010، بينما يصل إلى 2007 في المائة في البحرين، وفي قطر بنحو 137 في المائة، كما أن 55 في المائة من زوار مراكز التسوق من زوار دول مجلس التعاون، وتصل هذه النسبة إلى 80 في المائة في بعض المراكز المتخصصة.

    وشمل التقرير جانبا عن سوق أبوظبي والذي توسع مع مشروعات مثل «مارينا مول» و«أبوظبي مول» بمساحات 167 ألف متر مربع، وستزداد أهمية القطاع مع مشروعات جديدة مثل مركز الوحدة بمساحة 140 ألف متر مربع، ومركز الخالدية بمساحة 51 ألف متر مربع، ومركز شاطئ الراحة على مساحة 40 ألف متر مربع، ومركز الريم وسترتفع طاقة التسوق مع عام 2010 بنسبة 145 في المائة، كما سيرتفع نصيب الفرد من مساحات التسوق في أبوظبي إلى 84 مترا مربعا بزيادة 37 في المائة بحلول عام 2010 عن الوضع الراهن، وسيزداد انفاق الفرد على الاستهلاك إلى 4.9 الف دولار، وستضاعف المساحات في الكويت في عام 2010 بنسبة 233 في المائة لتصل إلى 1.5 مليون متر مربع مقابل 345 ألف متر عام 2006، وفي قطر سترتفع المساحات في عام 2010 إلى 1.07 مليون متر مربع، مع توقعات بنمو حجم الاستهلاك الفردي خاصة مع زيادة دخل الفرد إلى 36 ألف دولار سنوياً، بينما تصل مساحات مراكز التسوق وتجارة التجزئة في البحرين ما يقارب مليون متر مربع، وفي سلطنة عمان إلى 390 ألف متر مربع عام 2010. وحول دبي فستتضاعف خلال السنوات المقبلة، في الوقت الذي زادت بنسبة 55 في المائة بين عامي 2000 و2005 مع دخول (الإمارات مول) و(ابن بطوطة مول) بمساحة 230 ألف متر مربع و140 ألف متر مربع على التوالي، وستضيف مراكز التسوق الجديدة مساحات تزيد عن 55 في المائة، سيرتفع نصيب الفرد من المساحات الاجمالية إلى 2.35 متر مربع، مع زيادة انفاق الفرد على الاستهلاك.












    عيسى العيسى أفضل رئيس تنفيذي عن قطاع البنوك والمؤسسات المالية على مستوى الشرق الأوسط لعام 2007


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    تسلّم عيسى بن محمد العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، «جائزة الشرق الأوسط للشخصيات التنفيذية» كأفضل رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط عن قطاع البنوك والمؤسسات المالية لعام 2007، والمقدمة من قبل «معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز»، في حفل عشاء كبير أقيم في قاعة الفلك في فندق برج العرب في دبي يوم الأربعاء 21 مارس (اذار) 2007، وبحضور شخصيات مميزة من الوزراء والسفراء وصناع القرار في المؤسسات الحكومية والخاصة وشخصيات عالمية أخرى. يذكر أن «معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز» يقوم سنويا بتكريم القيادات والمؤسسات التي تلعب دوراً متميزاً في قيادة مسيرة التنمية والتطوير في مختلف القطاعات في الشرق الأوسط، حيث سبق للمعهد أن كرّم عددا من الشخصيات البارزة عالمياً، كنائب الرئيس الأميركي السابق آل جور لحملته الفعالة في حماية البيئة العالمية، والسيدة كيم فوك سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة وغيرهما.
    وعند تسلمه الجائزة، أعرب عيسى العيسى عن شكره العميق للقائمين على معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز على اختياره لهذه الجائزة، قائلا: «إنه لمن دواعي اعتزازي وفخري أن أتسلم اليوم هذه الجائزة وأنا أمثل بلدي الحبيب المملكة العربية السعودية والقطاع المصرفي في منطقة الشرق الأوسط،، وإنجازا كبيرا يضاف إلى الإنجازات التي تضع مجموعة سامبا المالية في مقدمة البنوك المتميزة على مستوى السعودية ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها». يذكر أن العيسى قد تقلد مهام منصبه كعضو منتدب ورئيس تنفيذي لمجموعة سامبا المالية في سبتمبر (ايلول) 2003، حيث كان قد بدأ عمله في البنك عام 1980. وقد أشرف في عام 1999 على عملية دمج البنك السعودي المتحد مع سامبا، وفي يناير (كانون الثاني) 2002 تم اختياره عضواً في مجلس إدارة سامبا.

    وقد رافق تعيين العيسى عضواً منتدباً ورئيساً تنفيذياً لسامبا، انتهاء الشراكة مع «سيتي جروب» في عام 2003، حيث قاد العيسى عملية التحول السريعة والناجحة إلى الإدارة المحلية بالكامل خلال 37 يوما. واستمر العيسى في قيادة البنك نحو مزيد من التألق في القطاع المصرفي السعودي، وتحقيق معدلات أداء قياسية، والمضي قدما نحو مرحلة إبداعية جديدة محلياً وإقليمياً وعالمياً، حاز خلالها سامبا العديد من الجوائز منها 12 جائزة في عام 2006، من ضمنها «أفضل بنك في المملكة» و«أفضل بنك في الشرق الأوسط» لعام 2006. وأخيرا وليس آخرا فقد حصل سامبا في مارس 2007 على المرتبة الأولى في سبع فئات ضمن الخدمات المصرفية الخاصة من يوروموني.

    ويرجع تميز العيسى كإحدى أرفع القيادات المصرفية في منطقة الشرق الأوسط إلى القدرات الإدارية والقيادية التي يتحلى بها ورؤيته الاستراتيجية التي صاحبتها خبرات مصرفية فريدة. أما على المستوى الشخصي، فالعيسى هو عضو بارز وفاعل في العديد من المؤسسات واللجان الاقتصادية والتعليمية والخيرية، من ضمنها عضو الهيئة الاستشارية للمجلس الاقتصادي الأعلى، عضو اللجنة الاقتصادية للهيئة العليا للسياحة، نائب رئيس مجلس الإدارة وعضو اللجنة التنفيذية في شركة فيزا العالمية لمنطقة شرق ووسط أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الدولية، عضو اللجنة الاقتصادية والاستثمار في مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين، عضو مجلس الأمناء لصندوق المئوية، عضو مجلس حماية المنافسة، عضو مجلس إدارة الشركة السعودية للكهرباء، عضو مجلس الاستثمار في المؤسسة العامة للتقاعد، عضو مجلس الأمناء لجامعة الأمير محمد بن فهد الأهلية، وعضو مجلس إدارة صندوق دعم البحث والبرامج التعليمية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  5 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    الإعلان عن تأسيس "مورغان ستانلي السعودية" بشراكة مع المجموعة المالية

    - فيصل الشلهوب من الرياض - 06/03/1428هـ
    وقع أمس بنك مورغان ستانلي اتفاقية شراكة مع شركة المجموعة المالية، إحدى الشركات الرائدة للخدمات الاستثمارية في السعودية. وتؤدي الاتفاقية بعد الحصول على الموافقات النظامية إلى تأسيس مورغان ستانلي السعودية، التي ستتخذ من الرياض مقراً لها، إضافة إلى فروع في جدة والخبر.
    وقال جون ماك رئيس مجلس الإدارة في مورغان ستانلي العالمية إن "هذه الاتفاقية تمثل خطوة مهمة لاستراتيجية النمو لمورغان ستانلي في الشرق الأوسط" وأضاف "تمثل السعودية سوقاً رئيسية لمورغان ستانلي وعملائها ولذلك فنحن مسرورون لدخول سوق المملكة من خلال الشراكة مع شركة المجموعة المالية بخبرتها ومعرفتها المتميزتين في السوق السعودية، ونتطلع للعمل مع المجموعة المالية وفريقها المتمرس لبناء مؤسسة مالية رائدة في الخدمات الاستثمارية في السعودية. "
    وستقدم مورغان ستانلي السعودية تشكيلة واسعة من الخدمات لعملائها في المملكة، تشمل المصرفية الاستثمارية، إصدارات الأوراق المالية، التداول في الأسواق المالية، إدارة الأصول، وإدارة الثروات الخاصة.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أعلنت شركة إياك السعودية للتأمين التعاوني "سلامة" عن تغطية الاكتتاب بكامل أسهم الشركة البالغ عددها أربعة ملايين سهم قبل نهاية اليوم الثاني من عملية طرحها للاكتتاب والتي تنتهي يوم الإثنين المقبل حيث سجل الطرح في الأيام السابقة معدلات عالية من حيث عدد المكتتبين والمبالغ المودعة.
    وأكد فيصل الكردي المدير العام للشركة أنه رغم الإقبال المميز للمكتتبين إلا إن معظمها كان عن طريق القنوات الإلكترونية، منوها بجهود مؤسسة النقد العربي السعودي والجهات المختصة الأخرى التي تولت الإشراف على عملية الترخيص، مؤكدا الدور الكبير والفاعل الذي تقوم به المؤسسة في صناعة التأمين في المملكة من خلال منح التسهيلات والتنظيم.
    وتوقع الكردي أن تكون المنافسة في سوق التأمين السعودية على أشدها خلال العام الجاري خاصة بعد الترخيص لعدد من الشركات الجديدة من قبل مؤسسة النقد لمزاولة نشاطها في البلاد، موضحا أن الخبرة الطويلة في صناعة التكافل والقدرة العالية التي تمتلكها "إياك السعودية" للتأمين التعاوني في إيجاد منتجات ذات جودة عالية وقيمة ستمكنها من إثبات نفسها على ساحة التأمين المحلية، عدا عن التزامها بمسؤولياتها تجاه العملاء ستؤهلها إلى الحصول على حصة جيدة في السوق السعودية. كما توقع أن يتضاعف حجم سوق التأمين المحلية خلال السنتين المقبلتين من خمسة مليارات ريال إلى عشرة مليارات ريال، خصوصا مع دخول المملكة منظمة التجارة العالمية الأمر الذي دفع بسوق التأمين السعودية لتصبح من الأسواق الواعدة في صناعة التأمين حيث سيرفع الانفتاح العالمي التنافس في تقديم الخدمة.
    يشار إلى أنه بدأ في السعودية الاكتتاب منذ السبت الماضي في خمس شركات تأمين ضمن الحزمة الثانية والذي سيغلق في 26 آذار (مارس) الجاري، وتلقى جميع الشركات من بينها "إياك السعودية" إقبالا متزايدا من المواطنين بسبب الاتجاه الكبير لهذا النشاط، وقلة أسهمها المطروحة وهو الأمر الذي يرجح أن يرفع الطلب عليها بعد التداول. وتحدد سعر الأسهم في الإصدارات الخمسة عند عشرة ريالات للسهم. و"إياك السعودية" وحدة تابعة للشركة الإسلامية العربية للتأمين "سلامة" التي تتخذ من دبي مقرا لها.












    الليلة .. إعلان أعلى عرض مالي لرخصة الجوال السعودية الثالثة

    - عبد الرحمن آل معافا من الرياض - 06/03/1428هـ
    تكشف هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الليلة (8:30 مساء) عن أعلى عرض مالي تقدم لرخصة الجوال الثالثة من بين سبعة اتحادات تأهلت إلى المرحلة الثانية، بعد أن تم استبعاد تحالفين لأسباب تجارية وفنية، من خلال فتح العروض بحضور مندوبين عن الشركات المتقدمة.
    وسيكون صاحب العرض الأعلى هو صاحب الحظ الأوفر للفوز بالرخصة، حيث لن يتبقى على إعلانه بشكل رسمي سوى أمور إجرائية ونظامية، على أن يكون الإعلان الرسمي لمنح الرخصة عن طريق مجلس الوزراء.

    في مايلي مزيداُ من التفاصيل:

    تكشف هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الليلة 8.30 مساء عن أعلى عرض مالي تقدم لرخصة الجوال الثالثة من بين سبعة اتحادات تأهلت إلى المرحلة الثانية، بعد أن تم استبعاد تحالفين لأسباب تجارية وفنية، من خلال فتح العروض بحضور مندوبين عن الشركات المتقدمة.
    وسيكون صاحب العرض الأعلى هو صاحب الحظ الأوفر للفوز بالرخصة، حيث لن يتبقى على إعلانه بشكل رسمي سوى أمور إجرائية ونظامية، على أن يكون الإعلان الرسمي لمنح الرخصة عن طريق مجلس الوزراء.
    وقالت لـ "الاقتصادية" مصادر في الهيئة البارحة أنها أنهت ترتيبات عملية فتح المظاريف التي ستكون "شفافة وواضحة للجميع". وبينت سيتمكن جميع المندوبين أو مسؤولو الشركات من رؤية علمية فتح العروض بطريقة سلسة، بحضور مسؤولين حكوميين ومراقبين ورجال الإعلام".
    وفي هذا الشأن، أفادت المصادر أنه سيكون هناك نقل مباشر لعملية فتح المظاريف من خلال شاشة عملاقة في مقر الهيئة بحيث يطلع عليها رجال الإعلام والصحافة.
    معلوم أن الاتحادات المتأهلة هي: اتحاد شركة الاتصالات المتنقلة وشركاؤها، اتحاد سماوات، اتحاد أوجيه للاتصالات، اتحاد المملكة تيرسل، اتحاد تواصل، اتحاد "إم تي إن" السعودية، اتحاد عبد الله الراجحي "ريلاينس" للاتصالات.
    وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد قالت الأسبوع الماضي إن التأهيل تم بعد دراسة الطلبات من الناحيتين الفنية والتجارية، على أن تكون المرحلة التالية تقييم العروض من الناحية المالية.
    وقال المهندس محمد بن جميل ملا وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حينه وهو أيضا رئيس هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات إن الهيئة درست وقيمت الطلبات المقدمة من الناحية الفنية والتجارية وفق معايير منهجية التقييم الواردة في وثائق طلبات الترخيص.
    لفت الدكتور محمد السويل محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات إلى أن المرحلة التالية لعملية فتح العروض هي مرحلة دراستها من قبل الهيئة، قبل أن يتم رفع نتائج الدراسة والتقييم النهائية إلى مجلس الإدارة الذي يرفعها إلى مجلس الوزراء لتحديد الاتحاد الفائز.
    معلوم أن السعودية منحت رخصتين في وقت سابق لشركة الاتصالات السعودية وشركة اتحاد اتصالات "موبايلي".












    رئيس قسم التسويق الدولي في جامعة ستراثكلايد البروفسور كيفن آبي لـ"الاقتصادية":
    الإسلام والنفط ميزتان تنافسيتان للمنتجات السعودية عالميا


    - فايز الحبيل من أسكتلندا - 06/03/1428هـ
    كشف البروفيسور كيفن آبي رئيس قسم التسويق الدولي في جامعة ستراثكلايد في جلاسجو (أسكتلندا) أنه لم تعد مشتقات النفط المنتجات الوحيدة التي تمتلك فيها المملكة ميزة تنافسية فقط، بل أصبح الإسلام ووجود المشاعر المقدسة ميزة تنافسية تمتلكها المنتجات السعودية دون غيرها للمنافسة عالميا.
    وأشار البروفيسور كيفن إلى أن توافد الملايين من المسلمين إلى مكة والمدينة يعد فرصة كبيرة لتسويق المنتج السعودي.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    لم تعد مشتقات النفط هي المنتجات الوحيدة التي تمتلك فيها المملكة ميزة تنافسية فقط، بل أصبح الإسلام ووجود المشاعر المقدسة هما ميزة تنافسية تمتلكها المنتجات السعودية دون غيرها للمنافسة عالميا. كذلك لم يعد البحث عن الربح من بيع المنتج هو الهدف من الإنتاج، بل أصبح بناء العلامة التجارية أهم من هذا العائد. هذا ما أشار إليه البروفسور كيفن آبي رئيس قسم التسويق الدولي في جامعة ستراثكلايد في جلاسجو (إسكتلندا) خلال الحوار الذي أجرته "الاقتصادية "معه من هناك.. إلى التفاصيل..


    بداية هل لنا التعرف على مفهوم التسويق الدولي؟
    التسويق الدولي من الممكن التحدث عنه بأسلوب مبسط وواضح، هو عبارة عن التسويق خارج الحدود، بالطبع حدود البلد المنتج، ويشمل التسويق كيفية الدخول لتلك الأسواق خارج الحدود، وبمعنى آخر ما الطريقة المثلى للدخول لكل سوق على حدة بناء على عدة عوامل كثيرة تحدد طريقة الدخول لذلك السوق، باختصار يمكن القول إن التسويق الدولي هو عملية تسويق المنتج مهما كان خارج الحدود.

    حقيقة هذا التعريف المختصر يقودنا إلى سؤال آخر مهم ألا وهو هل الهدف من التسويق عموما وبمفهومه الشامل هو تسويق المنتج من أجل تحقيق ربح أو عائد من هذا البيع، أم هناك أهداف أخرى تنطوي عليها عملية التسويق هذه؟
    لا بالطبع عملية الحصول على عائد من عملية البيع للمنتج المراد تسويقه هو هدف من عدة أهداف تسعى المنشأة المنتجة لتحقيقها.

    هل من توضيح لهذه الأهداف الأخرى؟
    نعم بكل تأكيد هناك عدة أهداف ومنها على سبيل المثال التعريف بالمنتج و الحصول على حصة مناسبة من السوق المستهدف وخاصة بالنسبة للمنتج الجديد على السوق، أما إذا كان المنتج قديما بمعني لم يطرح لأول مرة تكون الأهداف من ذلك هو بناء الاسم التجاري للمنتج، و العمل على زيادة حصة هذا المنتج من الحجم الكلي للسوق. وهنا دعني أركز على هدفين يغفل عنهما كثيرا من المنتجين، ألا وهو بناء الاسم التجاري أو العلامة التجارية تعتبر في نظري كمرحلة أولى أهم من تحقيق الربح أو العائد، والهدف الآخر هو عملية تسويق ودعم هذا الاسم التجاري باستمرار حتى يصبح ذي قيمة، وبالتالي يصبح سعر هذا الاسم التجاري استثمارا بحد ذاته.

    دعنا نعود للتحدث عن السوق السعودي، كونك متخصصا في التسويق الدولي كيف ترى المنتجات الخليجية عموما، والسعودية خصوصا؟
    حقيقة ليس لدي فكرة كبيرة عن المنتجات الخليجية عموما، ولكن دعني أتحدث عن المنتجات السعودية كونها تعتبر الدولة الخليجية الأكبر في المنطقة الخليجية، المنتجات السعودية أعتقد أنها استطاعت أن تصل لكثير من أسواق الشرق الأوسط، ولعلي أذكر هنا على سبيل المثال بعض من هذه المنتجات الألبان، ومستحضرات التجميل، وفي رأيي أن المنتجات السعودية تحتاج قبل التسويق لها أن يتم تحديد المنتجات السعودية التي تمتلك فيها المملكة قوة تنافسية مثل المنتجات البترولية ومشتقاتها، ومن ثم التركيز على هذه المنتجات وتطويرها ودعمها ومن ثم التسويق لها بأسلوب مناسب ومتقدم، حينها أعتقد أن المنتجات السعودية سوف تستطيع الوصول إلى كثير من الأسواق العالمية، وليس الوصول فقط بل المنافسة وبقوة.

    ذكرتم أن هناك منتجات تمتلك السعودية فيها قوة تنافسية مثل المنتجات البترولية ألا ترى أن هناك منتجات أخرى تمتلك السعودية فيها قوة تنافسية عالميا؟
    أعتقد أن المنتجات البترولية هي من أبرز وأهم المنتجات التي تستطيع المملكة أن تنافس فيها حاليا وبقوة وبنجاح، نعم هناك منتجات أخرى تمتلك فيها قوة تنافسية ولكن ليست كالمنتجات البترولية.

    هل من توضيح لهذه المنتجات؟
    نعم أعتقد أن منتجات المملكة الأخرى تملك قوة تنافسية وخصوصا على مستوى العالم الإسلامي، فكون المملكة قبلة لكل المسلمين حول العالم إضافة أنها تستقبل كثيرا من المسلمين سنويا من مختلف أنحاء العالم وليس العالم الإسلامي من أجل الحج أو العمرة. ومن خلال هذا التواصل المستمر مع المسلمين حول العالم تستطيع المنتجات السعودية أن تنافس كون أغلب المستهلكين المسلمين حول العالم يبحثون عن المنتجات الحلال حسبما هو معروف في الشريعة الإسلامية، وهذا من وجهة نظري يعطي المنتجات السعودية قبول لدي المستهلك كونها مصدرها قبلة المسلمين.

    ذكرتم التواصل المستمر من المسلمين حول العالم، كيف من الممكن أن نستفيد من ذلك في دعم المنتجات السعودية؟
    أعتقد أن مجرد تسويق المنتجات من خلال أولئك القادمين للسوق السعودي بحد ذاته يعتبر مفيدا جدا للمنتج السعودي، ولكن لو استطاعت المصانع السعودية أو بمعنى آخر المنتجين السعوديين وضع استراتيجية تسويقية معينة للوصول لأولئك المستهلكين في بلدانهم بحسب كل بلد وثقافته ونوعية استهلاكه، لاستطاعت أن تنافس بقوة في تلك البلاد.

    كيف ترى مدى قدرة المنتجات السعودية على المنافسة في الأسواق العالمية حاليا؟
    أعتقد أنها قادرة، ولكن في المنتجات التي تمتلك فيها المملكة قوة تنافسية كما ذكرت سابقا، أما المنتجات الأخرى فأعتقد أن المنتجات السعودية تحتاج إلى دعم تسويقي خارج الحدود أكثر من داخله لكي تستطيع أن تنافس، ومقومات النجاح متوافرة في المنتج السعودي، ولكن يحتاج المنتج السعودي الوصول للمستهلك في الأسواق الخارجية بالطريقة والأسلوب اللذين يحتاج إليها ذلك المستهلك.

    يعتقد كثير من المنتجين أن السوق لا يخضع لنظرية أو استراتيجية معينة، وإنما يخضع لطبيعة السوق والمنافسة والتغييرات اليومية التي تحدث في السوق، وتلك النظريات والاستراتيجيات هي مجرد نظريات أكاديمية داخل أسوار الجامعة فقط، كيف ترد على ذلك المفهوم والاعتقاد؟
    غريب جدا، ولكن دعني أرد على أولئك من خلال السؤال نفسه، ذكرت أن طبيعة السوق تخضع للمنافسة، كيف عرف هؤلاء المنافسة؟ أليس من خلال النظريات والدراسات ومن داخل أسوار الجامعة؟ ألا يخضع السوق لعملية الطلب والعرض؟ على سبيل المثال كيف عرف هؤلاء الطلب والعرض؟ أليس من خلال النظريات والبحوث والكتب التي تصدر عن أولئك المتخصصين في الجامعات وغيرها؟ ودعني أضيف هنا ومن واقع تخصصي عملية دخول منتج للسوق، ألا يحتاج إلى استراتيجية معينة للدخول إلى السوق؟ هذه الاستراتيجية ما مصدرها؟ أليس من خلال البحوث والدراسات والنظريات الصادرة عن مراكز البحوث والدراسات التي تستعين بخبراء ومستشارين من داخل أروقة الجامعات. أعتقد هذا المفهوم مناقض للواقع تماما.

    كما تعلم أن كثيرا من المنتجين حول العالم أصبحت الصين والهند مقصدا لهم للاستثمار هناك، وذلك نظرا لانخفاض تكلفة الإنتاج في تلك الدول، سؤالي هنا من خلال هذا التوجه العالمي لتلك الدول ألا ترى أن هذا سيرفع من تكلفة الإنتاج هناك مع مرور الزمن؟
    هذا طبيعي في مفهوم الأعمال أو الأسواق، فعندما يرتفع الطلب على شيء يرتفع السعر تبعا لذلك مع انخفاض المعروض من ذلك الشيء، وهذا متوقع ولكن ليس على المدى القصير.

    إذا ما البدائل لأولئك المنتجين إذا ارتفعت تكلفة الإنتاج في تلك الدول؟
    تعني الدول المستهدفة بعد الصين والهند والتي تنخفض فيها تكاليف الإنتاج، إذا كان هذا ما تقصده فأعتقد أن قارة إفريقيا هي التي ستتجه لها تلك الاستثمارات إذا حصل ارتفاع في تكاليف الإنتاج في الهند والصين، وكذلك أسواق أمريكا اللاتينية مثل سوق المكسيك. نعم كثير من الدول الإفريقية تحتاج إلى كثير من البنى التحتية التي تدعم تلك الاستثمارات، وأعتقد أن مجرد ارتفاع الطلب على تلك الأسواق ستوجد تلك البني التحتية تلقائيا.

    تتزايد يوميا مصادر المعلومات، ومعها تتزايد حجم المعلومات في الأسواق العالمية، سؤالي هنا و من وجهة نظرك كيف يستطيع متخذو القرار في المنشآت عموما وعلى جميع المستويات الحصول على المعلومة الصحيحة من هذا الكم الهائل من المعلومات، والتي بالطبع سوف ينعكس على صحة القرار المتخذ؟
    نعم هناك كم هائل من المعلومات، وهذا في رأيي إيجابي على السوق عموما، أما كيفية الحصول على المعلومة الصحيحة، فهذا يحتاج إلى متخصصين يستطيعون تقييم المعلومة ومصدرها ودرجة الدقة فيها لتقديمها لمتخذ القرار، كانت في السابق مصادر المعلومات محدودة جدا ومن السهل تقييم المعلومة، أما الآن مع هذه الطفرة المعلوماتية أصبح من المهم في كل منشأة وجود متخصصين يعملون على البحث عن المعلومة الصحيحة وتحديثها بشكل مستمر، وتقديمها لمتخذ القرار عند طلبه ذلك.

    دعنا نعود للتسويق، يرى بعض المتخصصين في التسويق أن الإعلام ما هو إلا جزء من مفهوم التسويق الشامل، ما وجهة نظرك حول هذه العلاقة؟
    لا ليس كذلك، يعتبر الإعلام علما وفنا بحد ذاته، وهو مكمل للتسويق، ولا يوجد تسويق ناجح من دون إعلام، وكما تعلم أن هناك تسويق شخصي وتسويق غير شخصي، فالتسويق الشخصي من خلال رجال البيع مثلا أو من خلال نقاط البيع، أما التسويق غير الشخصي فهو من خلال وسائل الأعلام، وأيضا تعتبر وسائل الإعلام في حاجه لتسويق نفسها، كل ذلك يشير إلى أن العلاقة بينهما علاقة تكاملية، فالتسويق الناجح يحتاج إلى إعلام واع يستطيع أن يوصل الرسالة المطلوب توصيلها للمستهلك بالأسلوب المناسب وفي الوقت المناسب، كذلك الإعلام الناجح هو الإعلام الذي يستطيع أن يلبي حاجة القارئ أو المشاهد وهذا هو التسويق. فالعلاقة كما ذكرت علاقة تكامل.













    احتجاز البحارة البريطانيين يرفع أسعار النفط إلى 62 دولارا

    - لندن - رويترز: - 06/03/1428هـ
    ارتفع سعر النفط متجاوزا 62 دولارا إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر أمس بعد أن احتجزت إيران 15 بحارا بريطانيا ما أثار مخاوف بشأن تجدد التوترات بين طهران والغرب. وارتفع سعر الخام الأمريكي 64 سنتا إلى 62.33 دولار للبرميل إضافة إلى مكاسبه التي بلغت دولارين أمس الأول. وكان أعلى سعر له خلال الجلسة 62.50 دولار للبرميل هو أعلى مستوياته منذ 26 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
    وارتفع سعر مزيج برنت في لندن كذلك إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر إلى 63.50 دولار حيث جرى تداوله أمس بارتفاع 78 سنتا مسجلا 63.29 دولار للبرميل.
    وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن سفنا تابعة للبحرية الإيرانية احتجزت البحارة الذين كانوا يشاركون في عمليات الصعود الروتينية إلى ظهر السفن التجارية في المياه الإقليمية العراقية. وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنه تم استدعاء السفير الإيراني في لندن وإن بريطانيا تطالب بإطلاق سراحهم سالمين على الفور.
    وقال جيف بين المحلل النفطي المقيم في لندن "من شأن ذلك إضافة بعض التوترات للأسواق في الأجل القصير. لكن من المستبعد أن يتحول الأمر إلى قضية خطيرة في الأجل الطويل". وتدعمت أسعار النفط هذا الأسبوع بالفعل بتراجع مخزونات البنزين الأمريكية قبيل موسم السفر في عطلات الصيف في الولايات المتحدة. وقال بعض المحللين إن هذه المخاوف مبالغ فيها نظرا لأن أعمال الصيانة في المصافي على وشك الانتهاء في موعد مبكر عن المعتاد هذا العام. لكن أسعار البنزين ظلت تتراوح حول أعلى مستوياتها في سبعة أشهر عند 1.985 دولار للجالون الذي بلغته يوم الثلاثاء الماضي.












    "أونكتاد" ترجح انخفاض النمو الاقتصادي العالمي خلال العام الجاري
    توقعات بانخفاض النمو الاقتصادي لدول الخليج وارتفاع معدلات التضخم في 2007


    - حسن العالي من المنامة - 06/03/1428هـ
    توقعت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد" أن ينخفض النمو الاقتصادي في دول الخليج إلى نحو 5.1 في المائة عام 2007 مقارنة بـ 5.7 في المائة بسبب التراجع النسبي في أسعار النفط خلال هذا العام. في الوقت الذي أشارت فيه المنظمة إلى انخفاض النمو الاقتصادي العالمي خلال عام 2007 ليبلغ 3.2 في المائة وذلك مقارنة بـ 3.8 في المائة عام 2006.
    ونبه التقرير إلى احتمال زيادة معدل أسعار المستهلكين (التضخم) في دول مجلس التعاون إلى ما يراوح بين 3 في المائة و5 في المائة عام 2007 مقارنة بـ 2.6 في المائة عام 2006، حيث يقول التقرير إن زيادة الإيرادات النفطية والإنفاق الحكومي سيؤديان إلى ضغوط تضخمية.
    وذكر التقرير الخاص بالتوقعات الاقتصادية العالمية الذي تصدره المنظمة أن تباطؤ معدل نمو الاقتصاد العالمي يعود بشكل رئيسي إلى تراجع أداء الاقتصاد الأمريكي بسبب ضعف نمو أسواق المساكن، حيث لا يتوقع أن تتجاوز معدلات نمو هذه الأسواق 2.2 في المائة عام 2007.

    في مايلي مزيداُ من التفاصيل:

    توقعت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد" أن ينخفض النمو الاقتصادي العالمي خلال عام 2007 ليبلغ 3.2 في المائة وذلك مقارنة بـ 3،8 في المائة عام 2006.
    وذكر التقرير الخاص بالتوقعات الاقتصادية العالمية الذي تصدره المنظمة أن تباطؤ معدل نمو الاقتصاد العالمي يعود بشكل رئيسي إلى تراجع أداء الاقتصاد الأمريكي بسبب ضعف نمو أسواق المساكن، حيث لا يتوقع أن تتجاوز معدلات نمو هذه الأسواق 2،2 في المائة عام 2007.
    ولن يكون حال الدول الأوروبية بأفضل، حيث يتوقع أن يتراجع معدل النمو 2 في المائة، أيضاً سيتراجع معدل نمو الاقتصاد الياباني إلى النسبة نفسها.
    ومع ذلك يقول التقرير إن اقتصادات الدول النامية سوف تواصل نموها القوي الذي بدأته عام 2006 حيث يتوقع أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي في هذه الدول 5.9 في المائة عام 2007 مقارنة بـ 6.5 في المائة عام 2006. ويقود النمو في هذه الدول كل من الصين والهند حيث يتوقع بقاء معدلات نمو هاتين الدولتين فيما يراوح ما بين 8 في المائة و10 في المائة عام 2007.
    وفيما يخص دول مجلس التعاون الخليجي، قال التقرير إن التراجع النسبي في أسعار النفط خلال عام 2007 وذلك مقارنة بالنصف الأول من عام 2006 ستدفع معدلات النمو الاقتصادي إلى نحو 5،1 في المائة عام 2007 مقارنة بـ 5،7 في المائة.
    لقد أدى الارتفاع الكبير في أسعار النفط 2006 إلى تحقيق فائض في الميزانية المالية والحساب التجاري كما دعم هذا النمو زيادة حجم الاستمارة الخاص وكذلك الإنفاق الخاص. ويتوقع التقرير أن يستمر ارتفاع أسعار النفط في تغذية الطلب المحلي في الدول المصدرة للنفط وبالتالي زيادة الإيرادات السلعية بشكل كبير، إلا أن آفاق نمو الصادرات تبدو محدودة نظرا لمحدودية الطاقة الإنتاجية والتصديرية. وهذين العاملان سيقودان إلى تباطؤ معدل الناتج المحلي في الدول المصدرة للنفط، كما أن الفائض في الحساب الجاري سيتقلص من 20 في المائة عام 2006 إلى 11 في المائة عام 2007.
    كما أدت زيادة مدخولات الأفراد وأرباح الشركات إلى انعكاسات إيجابية على اقتصادات الدول المجاورة تمثل في زيادة إيرادات قطاع السياحة والتحويلات العمالية والاستثمار الأجنبي المباشر، فعلى سبيل المثال زاد دخل السياحة في الأردن بنسبة 16 في المائة وتحويلات العمالة نسبة 51 في المائة كذلك ارتفعت نسبة تحويلات العمالة اليمنية 21 في المائة.
    ولكن يلاحظ التقرير أن النمو الاقتصادي في الدول الخليجية كان له تأثير محدود على معدلات البطالة. كما تزامن مع ازدياد السكان وقوة العمل زيادة معدلات مشاركة الإناث في سوق العمل، مما أدى إلى زيادة المعروض من قوة العمل. وتعكس الفجوة بين معدلات نمو جانب العرض ومعدلات نمو جانب الطلب في سوق العمل إلى شبه توقف القطاع العام عن توظيف العمالة مقارنة بدوره السابق كونه الموظف الرئيسي للعمالة. لذلك باتت قوة العمل الجديدة تعتمد على عوامل التكلفة والخبرة والمهارة التي يفرضها القطاع الخاص الذي لا يزال يرى أن هذه العوامل تلعب لصالح العمالة الأجنبية. ويوضح التقرير أن بقاء تفضيل العمالة الأجنبية بدلاً من العمالة الوطنية هو لسبب أن العمالة الأجنبية إما أن توظف في وظائف ذات مهارات ودخل منخفض جداً وإما في وظائف ذات مهارات عالية جداً.
    وتسعى دول مجلس التعاون الخيلجي لتغيير هذه المعادلة من خلال تشجيع قيام عوامل تفضل توظيف العمالة الوطنية أو حتى في بعض الأوقات تتخذ إجراءات محددة لذلك. في المملكة العربية السعودية على سبيل المثال تم منع العمالة الأجنبية من التوظيف في 30 نوعا من الوظائف، كما طلب من الشركات الكبيرة والمتوسطة أن تكون العمالة الوطنية لا تقل عن 30 في المائة. ويقول التقرير إن مثل هذه السياسات سوف يكون لها انعكاسات طويلة الأجل على حركة أسواق العمل الإقليمية خاصة في الوظائف المتدنية المهارة، حيث إن استبدالها بالعمالة الوطنية يتطلب تغييرا في مواقف العمالة تجاه تلك الوظائف أكثر مما يتطلب ترقية مواصفات وشروط العمل في تلك الوظائف. وإذا ما نجح هذا التوجه فإنه سيؤدي إلى انخفاض تحويلات العمالة الأجنبية مما ستكون له انعكاسات سلبية لاحقة على الدول المجاورة.
    كما نبه التقرير إلى احتمال زيادة معدل أسعار المستهلكين (التضخم) في دول مجلس التعاون إلى ما يراوح ما بين ? ??? في المائة و5 في المائة عام 2007 مقارنة بـ 2.6 في المائة عام 2006، حيث يقول التقرير إن زيادة الإيرادات النفطية والإنفاق الحكومي سيؤديان إلى ضغوط تضخمية، كما ارتفعت أسعار الأسهم والعقارات، مما أدى إلى حدوث مضاربات أفقدت هذه الأسواق نسبا كبيرة من قيمتها راوحت ما بين (20 و30 في المائة) في منتصف العام الماضي. كما أن هناك قلقا بشأن ارتفاع مديونية القطاع الخاص.
    ويلفت التقرير الانتباه إلى أن العديد من التطورات التي شهدها القطاع المالي في دول المنطقة في الآونة الأخيرة زادت من درجة تعرض هذه الدول للصدمات السلبية. فنتيجة لقيام البنوك بزيادة تمويلها لأسواق الأسهم عام 2005 ومطلع عام 2006 فقد شهدت تلك الأسواق زيادة كبيرة في أسعار الأسهم أدت إلى تراجعات متوالية طيلة عام 2006، كما زادت نزعة المضاربة باطراد في أسواق الأسهم. كما أن تعرض البنوك لمخاطر أسواق الأسهم، من خلال الإقراض وكذلك من خلال الدخل الكبير المتحقق من أنشطة السمسرة يجعل دخل البنوك ونوعية أصولها عرضة للمخاطر.
    وفيما يخص السياسات النقدية قال التقرير إن السلطات الإشرافية في دول المجلس باتت تركز في تنفيذ هذه السياسات على كبح جماح التضخم ولكن زيادة الإنفاق الحكومي يؤدي إلى دفع تلك الأسعار إلى الأعلى. في الجانب الآخر يلاحظ قيام الحكومات الخليجية بمراكمة الاحتياطيات الأجنبية مما أسهم في امتصاص السيولة الزائدة بشكل جزئي، بينما قامت مؤسسات الاستثمار بتوظيف جزء كبير من تلك السيولة في الخارج.
    كما شهد عام 2006 زيادة كبيرة في الفوائض المالية حيث ارتفعت نسبة الفائض المالي إلى 20 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. فعلى سبيل المثال، تضاعف الفائض المالي السعودي من 28.5 مليار دولار إلى 57.1 مليار دولار ما بين عامي 2005 و2006. وفي المتوسط العام فإن الدول المصدرة للنفط توفر نحو ثلثي الزيادة في أسعار النفط من خلال تحويلها إلى الاحتياطيات الأجنبية وصناديق الاحتياطيات المستقبلية، كذلك تسديد الدين العام.












    الين يرتفع بشكل عام والدولار مستقر

    - لندن - رويترز: - 06/03/1428هـ
    ارتفع سعر الين بشكل عام أمس بعد خسائره التي تكبدها هذا الأسبوع، إذ أعاد المستثمرون شراء العملة اليابانية التي باعوها لتمويل شراء أصول ذات عائد أكبر.
    واستقر سعر الدولار أمام العملات الرئيسية بعد أن سجل أدنى مستوياته في عامين أمام اليورو أمس الأول عندما ترك مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة بدون تغيير عند مستوى 5.25 في المائة وأسقط الإشارات التي كان يوردها في بياناته السابقة عن المزيد من تشديد السياسة النقدية. وكذلك انخفض الين بعد أن دعم موقف مجلس الاحتياطي الاتحاد الأصول التي تنطوي على مخاطر، لكن المستثمرين كانوا يبيعيون لجني الأرباح أمس قبل عطلة نهاية الأسبوع. وهبط سعر الدولار 0.3 في المائة إلى 117.72 ين، وانخفض اليورو 0.4 في المائة إلى 156.79 ين. وتراجع اليورو قليلا إلى 1.3320 دولار بعد أن سجل أعلى مستوياته في عامين عند 1.3411 دولار أمس الأول.












    تراجع الذهب عن أعلى مستوى في 3 أسابيع

    - لندن ـ رويترز: - 06/03/1428هـ
    تراجع سعر الذهب أمس، عن أعلى مستوى منذ ثلاثة أسابيع الذي سجله في اليوم السابق بفعل ارتفاع أسعار النفط لكن محللين قالوا إن هذا التراجع لم ينل من الاتجاه الصعودي.
    وكانت المعنويات قد شهدت تحولا للارتفاع في أسواق الذهب بعد أن تجاوز سعر 650 دولارا للأوقية (الأونصة) الأسبوع الماضي وحافظ على مستواه مما دفع المستثمرين الذين باعوه لتغطية خسائر منوا بها في هبوط أسواق الأسهم العالمية هذا الشهر إلى العودة لشرائه.
    وقال جون ريد رئيس وحدة استراتيجية المعادن لدى بنك يو.بي.إس "يبدو بصفة عامة أن أسواق المخاطرة قطعت شوطا طويلا في الانتعاش من المخاوف الأخيرة التي انتابتها بشأن سوق الإسكان الأمريكي."
    وأضاف "وإذا استمرت الأسواق في التحسن فإن سعر الذهب سيرتفع على الأرجح ونحن نتوقع الوصول إلى 700 دولار في غضون شهر و750 دولارا خلال ثلاثة أشهر".
    لكنه قال إنه يشعر بالقلق خشية اضطراب أسواق الأسهم مرة أخرى مضيفا أن ذلك سيفرض ضغوطا على الذهب.
    وارتفع الذهب إلى 664.20 دولار للأوقية قبل أن يتراجع إلى 661.20-662.20 دولار بحلول الساعة 1102 بتوقيت جرينتش مقارنة بـ 664.60-665.60 دولار في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الأول.
    وكان الذهب قد ارتفع أمس الأول إلى 666.60 دولار للأوقية.
    وقال تقرير يومي من درسدنر كلاينفورت "التوقعات بالنسبة للذهب مازالت إيجابية. ومن المرجح أن يتراجع الدولار... لكن هذه العملية ستستغرق بعض الوقت"، مشيرا إلى أن الذهب مازال عرضة لعمليات بيع لجني الأرباح.
    وأوضح التقرير أن العامل الرئيس الآخر المؤثر في سوق الذهب هو أسعار النفط، مشيرا إلى أنها مازالت تدعم المعدن.












    النحاس يواصل ارتفاعه.. والنيكل ينخفض

    - لندن - رويترز: - 06/03/1428هـ
    واصل سعر النحاس ارتفاعه في بورصة لندن للمعادن أمس مدعوما بتوقعات طلب قوي من الصين. وأغلق النحاس على 6790.50 دولار للطن بارتفاع 60.5 دولار عن سعر إقفاله أمس الأول.
    وقال إدوارد مير من مان فاينانشال "المخزونات التابعة لبورصة لندن للمعادن تنخفض وواردات الصين ترتفع والاتجاه في السوق الكلية أصبح أكثر إيجابية". وتوقع مراقبو السوق أن تستمر الصين في شراء كميات كبيرة من النحاس لتغطية الطلب الصناعي.
    وقال محللون من بنك درسدنر كلينورث في تقرير عن السوق "بالنظر إلى المستقبل نجد أن الطلب من الصين يرتفع بقوة وتسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 11 في المائة لا يشير إلى انتهاء هذا الاتجاه". وأضاف البنك "كما أن فروق الأسعار تدفع الصين لاستيراد النحاس الأرخص سعرا من أسواق العالم. وبالتالي من المتوقع أن يستمر ارتفاع أسعار النحاس. نتوقع أن يبلغ سعره 7600 دولار للطن هذا العام". وحتى إذا بلغ النحاس هذا المستوى سيظل أقل بألف دولار عن ذروته التي بلغها في أيار (مايو) من العام الماضي. وبأسعار أمس يكون سعر النحاس قد ارتفع 700 دولار منذ بداية هذا العام. وأغلق سعر النيكل المستخدم في صناعة الصلب على 43400 دولار للطن بانخفاض حاد عن سعر إقفاله أمس الأول البالغ 42300 دولار للطن، وكان النيكل قد بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق عند 48500 دولار للطن في الفترة الأخيرة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  5 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    المشغل الجديد لن يحتاج لأكثر من عام لطرح خدماته في السوق
    حسم الفائز برخصة المحمول الثالثة في السعودية اليوم


    الرياض: عدنان جابر
    يجري مساء اليوم في مقر هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالرياض فتح العروض المالية المقدمة من سبعة اتحادات تتنافس للفوز برخصة الهاتف المحمول الثالثة في السعودية، بعد انتهاء عمليات التأهيل الفني والتجاري، والتي أسفرت عن خروج اتحادين هما "أراسكوم" المصرية، و"الشعلة" التي تضم شركة إم تي إن إل الهندية.
    وتترقب الاتحادات السبعة ما ستسفر عنه نتائج العروض المالية، وتضم القائمة الحالية كلا من اتحاد سماوات الذي يضم شركة بهارتي بالتحالف مع مجموعة الموارد السعودية، و اتحاد عبدالله عبدالعزيز الراجحي الذي يضم شركة ريلاينس الهندية، واتحاد تواصل الذي يضم شركة دي جي سيل الأيرلندية (مسجلة في الكاريبي) مع مجموعة الفوزان وشركة إنجاز المشاريع، واتحاد شركة الاتصالات المتنقلة "إم تي سي" الكويتية، واتحاد سعودي أوجيه للاتصالات، واتحاد المملكة بالتحالف مع شركة تركسل التركية، واتحاد إم تي إن الجنوب إفريقية بالتحالف مع شركة النهلة للتجارة والمقاولات.
    ورجحت مصادر اقتصادية في السابق أن تتجاوز قيمة الرخصة الثالثة للهاتف المحمول في السعودية 15 مليار ريال، وهو رقم يزيد بنسبة 22.8 % عن قيمة الرخصة الثانية التي فاز بها اتحاد اتصالات بقيمة 12.21 مليار ريال، باعتبارها آخر الفرص الضخمة المتاحة في خدمات الاتصالات المتنقلة بالمنطقة.
    ويؤكد مسؤولون في الشركات المتنافسة على الرخصة أن الاتحاد الذي سيحظى بالرخصة، لن يحتاج لأكثر من ستة أشهر على أقل تقدير من أجل طرح خدماته التشغيلية في السوق، إلا أن الأمر قد يمتد إلى عام كامل على أكثر تقدير، وسيكون قادرا على إضافة خدمات جديدة لا تتوفر حاليا.
    وستقوم هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات برفع نتائج الدراسة والتقييم النهائي للمتنافسين على الترخيص الثالث في خدمات الاتصالات المتقدمة إلى مجلس إدارة الهيئة، تمهيدا لرفعها إلى مجلس الوزراء لتحديد مقدم الطلب الفائز، ومن ثم استكمال إجراءات إصدار الترخيص.












    تبدأ غداً وحتى الأربعاء بغرفة الرياض
    7 شركات تبدأ مقابلات توظيف الشباب السعودي


    الرياض: الوطن
    تواصل غرفة الرياض استقبال الشباب السعودي الراغب في التوظيف لدى عدد من الشركات والمؤسسات الخاصة، حيث ستجري خلال الأسبوع الجاري مقابلات توظيف في 7 شركات خاصة وفرت العديد من الفرص الوظيفية.
    وستبدأ هذه المقابلات غدا وحتى يوم الأربعاء المقبل، حيث ستبدأ غدا بمقابلات توظيف عدد من الشباب السعودي في مهن فني اتصالات، وفني إلكترونيات في شركة النظم الإعلامية، كما تجري في اليوم نفسه مقابلات توظيف لدى شركة السدحان التجارية لمهن "كاشير".
    فيما سيتم في اليوم التالي مقابلات توظيف لدى شركة ما بك الإنشائية للمقاولات لمهن مهندسين، مراقبي عمال، ولدى شركة الشايع التجارية للتوظيف في مهن بائعين، ومؤسسة الخدمات الدولية للإنتاج والتوزيع لمهن مندوبي مبيعات.
    وفي يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين ستجري مقابلات توظيف لدى مجموعة عبد اللطيف العيسي بمهن سائقين، محاسبين، ولدى شركة أزيز العقارية لتوظيف عدد من الشباب بمهنة مسوق عقاري، فني مساح.












    45 مليار برميل و100 تريليون قدم مكعب ثروة الإقليم من النفط والغاز
    كردستان تخطط لإنتاج مليون برميل نفط يوميا بحلول 2012


    لندن: الوطن
    أكد خبراء نفطيون أن إقليم كردستان العراقي مرشح لأن يشهد طفرة في إنتاج النفط في حال موافقة البرلمان العراقي على قانون النفط الجديد والذي يسمح للإقليم بإبرام عقود تطوير وإنتاج النفط مع الشركات الأجنبية. وستؤدي هذه الخطوة التي طال انتظار العراقيين لها إلى إطلاق صناعة النفط العراقية برمتها من عقالها بعد الإهمال الكبير الذي تعرضت له خلال أكثر من عقد من الزمان.
    وأوضح وزير النفط في حكومة كردستان أشتي هورامي أن الإقليم يتطلع إلى أن يصبح منصة لصناعة النفط العراقية في المستقبل، مشيرا إلى أنهم يتوقعون توقيع 10 اتفاقيات بنهاية هذا العام. ونقلت صحيفة "التايمز" أمس عن هورامي قوله أثناء زيارة له إلى لندن "إن إقليم كردستان يخطط لإنتاج مليون برميل من النفط بحلول عام 2012، مشيرا إلى وجود أكثر من 6 عقود نفط جديدة". وأضاف "سنستمع إلى أي شركة طالما كانت تتمتع بالقدرات الفنية والمالية اللازمة لتنفيذ العمل ونحن لا نرغب فقط في الشركات لمجرد اسمها الكبير". وسيكون إقليم كردستان هو أول منطقة في العراق تجري فيها عمليات استكشاف عن النفط بعد سقوط نظام صدام حسين.
    وقدر الخبير النفطي وود ماكينزي أن احتياطات الإقليم قد تصل إلى 45 مليار برميل من النفط و100 تريليون قدم مكعب من الغاز. وقال "إذا استمر الاعتماد على شركات النفط الكبرى فإن من المحتمل أن تصبح حفنة من الشركات أول منتجين عالميين في العراق الجديد". وأوضح ماكينزي أنه "في حال استمرار تردد قيام الشركات النفطية الكبيرة بالاستثمار في الإقليم، فإن الشركات الصغيرة ستتحكم في قطاع النفط في هذه المنطقة".
    وتعتبر مجموعة "بي جي" و "ستات أويل" من بين مجموعة شركات نفطية نرويجية وصينية وبريطانية تجري مفاوضات مع إدارة الإقليم ، بينما تعمل 5 شركات حاليا بموجب اتفاقية استكشاف وتطوير ومشاركة في الإنتاج بينها "جينيل إنيرجي" التركية و "دي إن أو" النرويجية. وقال مدير تطوير الأعمال في "بي جي" بول مولاركي "إننا ندرس وضعنا كما نفعل مع أي منطقة حول العالم ولكن من المبكر جدا أن نتحدث كيف سيتطور الوضع".
    ونفت "شتات أويل" النرويجية أن تكون قد تقدمت بعرض إلا أنها أكدت أنها تقيم الفرص. كما شارفت شركة نرويجية على ربط حقل تاوكة النفطي الذي قامت الشركة بتطويره مع خط النفط العراقي المتجه إلى ميناء جيهان التركي. ويعتبر نفط إقليم كردستان الخطوة الأولى لتطوير إمكانيات العراق الكبيرة في الخام والغاز. وفسر خبراء ابتعاد المستثمرين الأجانب عن هذا القطاع بسبب مخاوف من أن يؤدي الاستثمار في كردستان إلى تهديد فرصهم في الحصول على عقود أكبر في جنوب العراق الذي ينتج حاليا فقط مليوني برميل يوميا من الآبار المتقادمة رغم أنه يمتلك احتياطات تقدر بـ 110 مليارات برميل أي 3 أمثال النفط والغاز المستخرج من بحر الشمال حتى الآن.
    وهنالك مخاوف من إحباط طموح السلطات الكردية بسبب التجاذب السياسي مع بغداد التي لا تزال تعارض رغبة الإقليم في إدارة قطاعه النفطي الخاص. وبموجب قانون النفط العراقي الجديد فإن مجلسا فدراليا ستكون له الكلمة الأخيرة في الموافقة على كافة العقود النفطية من إقليم كردستان شمالا وحتى المناطق التي يديرها السنة والشيعة في الوسط والجنوب.
    وعبر هورامي عن ثقته في أن البرلمان العراقي سيجيز قانون النفط بنهاية مايو المقبل. وقال إن الأكراد يدعمون بشكل كامل المشاركة في عائدات النفط من كافة الحقول العراقية لصالح جميع العراقيين.












    اكتشفت أكبر حقل نفطي منذ 10 سنوات
    الصين تبحث عقد صفقات نفطية مع روسيا بـ 4 مليارات دولار


    بكين: الوكالات
    يبحث الرئيس الصيني هو جين تاو في موسكو الاثنين المقبل خلال زيارة تستمر 3 أيام عقد صفقات تجارية في مجال النفط والغاز.
    وقال جين تاو للصحفيين قبيل الزيارة: "في الوقت الراهن تتطور العلاقات الصينية الروسية بقوة وبلغت مستويات لم يسبق لها مثيل". وقال مسؤولون صينيون إنه من المتوقع أن يكشف عن صفقات تتجاوز قيمتها 4 مليارات دولار. وتريد الصين أسعارا أقل للغاز ولم يتضح ما إذا كانت روسيا لديها ما يكفي من النفط الخام لتلبية احتياجات الصين واليابان التي تنافس على الإمدادات. وكانت روسيا تفاضل بين المنافسين الآسيويين أيهما يحصل على خط الأنابيب الأول.
    وقال كانج وو من مركز الشرق والغرب في هاواي: "قد تكون هناك نوايا طيبة لكن تطور العلاقات يبدو أنه يسبق المشروعات الفعلية والنوايا الطيبة لا تحقق شيئا"، لكن ميون ووك بياك خبير الطاقة في مركز دراسات تشاتام هاوس قال إنه يبدو أن بكين مستعدة لتقبل أو حمل شركاتها على تقبل أسعار أعلى لاستئناف صفقة غاز.
    من جهة أخرى قالت مصادر صينية أمس إن شركة البترول الصينية الحكومية "بتروتشاينا" اكتشفت حقل نفط في خليج بوهاي قرب مدينة داليان الساحلية شمال شرق البلاد مشيرة إلى أنه أكبر حقل نفطي يكتشف في الصين خلال 10 سنوات.
    وذكرت صحيفة تشاينا ديلي الصينية إن الشركة أرسلت 6 سفن لتولى عمليات التنقيب في المنطقة مما يشير إلى حجم الكشف النفطي الضخم.
    من جانبه أشار رئيس الشركة جيانج زيمين إلى أن حقل النفط الذي يصل حجم الإنتاج الأولي فيه إلى 500 طن يوميا يعد أكبر كشف نفطي في الصين في السنوات العشر الأخيرة، ولكنه لم يكشف عن حجم الاحتياطي النفطي به.












    وسط تصاعد التدقيق الأمريكي لصفقات الطاقة بين البلدين
    ماليزيا تدعو إيران لشراء حصة أقلية في مصفاة نفط


    كوالالمبور: رويترز
    دعت ماليزيا شركة النفط الوطنية الإيرانية لشراء حصة في مصفاة ماليزية وسط تصاعد التدقيق الأمريكي لصفقات الطاقة بين البلدين.
    وقال مصدر حكومي ومسؤول إن شركة أس.كيه.أس ديفلوبمنت الماليزية الصغيرة التي فازت الشركة الأم لها بصفقة قيمتها 16 مليار دولار لتطوير حقلي غاز في إيران عرضت على شركة النفط الوطنية الإيرانية حصة أقلية في مشروع تبلغ قيمته 2.2 مليار دولار.
    وأضاف المصدر قائلا: "الشركة الماليزية ستبقي على حصة الأغلبية"، موضحا أن المصفاة التي تبلغ طاقتها 200 ألف برميل يوميا ستكرر الخام الإيراني.
    وحصل المشروع على موافقة الحكومة العام الماضي لكن لم يعلن عنه سوى هذا الأسبوع، فيما تعتزم شركة أس.كيه.أس ديفلوبمنت البدء في بناء المصفاة في يوليو في ولاية كيداه الشمالية.
    وقال مساعد لرئيس وزراء الولاية إن :أس.كيه.أس: تريد أن تصبح شركة النفط الوطنية الإيرانية شريكا لها.
    وفي يناير الماضي دعا رئيس لجنة تابعة للكونجرس الأمريكي إلى وقف محادثات التجارة مع ماليزيا بعد أن وقعت الشركة الأم لأس.كيه.أس وهي "أس.كيه.أس فنتشرز" صفقة لتطوير حقلي جولشان وفردوس الإيرانيين للغاز وإنتاج الغاز الطبيعي المسال.
    وتتيح هذه الصفقة الفرصة لواشنطن لمعاقبة "أس.كيه.أس" بموجب قانون العقوبات على إيران الذي تمت توسعته في الفترة الأخيرة والذي يدعو لاتخاذ إجراءات ضد الشركات التي تتعامل في تطوير قطاع الطاقة الإيراني رغم أن الولايات المتحدة لم تتخذ إجراءات بعد ضد شركات أوروبية وصينية كبرى تقيم أعمال في إيران.












    كفالة 84 منشأة صغيرة بقيمة 40 مليون ريال

    أبها: الوطن
    أصدر برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة منذ انطلاقة في بداية العام المالي 1426-1427 وحتى الآن نحو 84 كفالة بمبلغ إجمالي يصل إلى 40 مليون ريال، وذلك مقابل تمويل مقدم من البنوك المشاركة في البرنامج للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 87 مليون ريال.
    ويقوم برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الفترة الحالية بإطلاق فعاليات يوم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مقرات الغرف التجارية في المملكة حيث تبدأ اليوم في الطائف أولى هذه الفعاليات فيما ستكون الفعالية الثانية في غرفة نجران يوم 15 ربيع الأول، وستتوالى اللقاءات في مقار الغرف التجارية الأخرى التي من المتوقع لها أن تستكمل قبل نهاية العام الجاري.
    ويقدم البرنامج تعريفا بآلية عمله وطريقة الاقتراض من البنوك التجارية تحت مظلة البرنامج. كما يشرح ممثلو البنوك المشاركة في البرنامج آلية التمويل وكذلك الإجابة على أسئلة الراغبين في الاقتراض بكفالة البرنامج. وستقدم الغرف التجارية من خلال مركز المنشآت الصغيرة والمتوسطة الخدمات التي ستساهم في توفيرها للراغبين بالاستفادة من هذا البرنامج مثل دراسات الجدوى، وإعداد المستندات التي تتطلبها البنوك وإدارة البرنامج، والمساعدة في الحصول على التراخيص اللازمة لمزاولة النشاط.
    يذكر أن برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة يقدم تمويلا يصل إلى 50% من إجمالي التمويل المطلوب للمشروع وبحد أقصى يصل إلى مليون ريال، فيما يبلغ حده الأدنى 50 ألف ريال.
    ويبلغ رأس مال البرنامج 200 مليون ريال موزعة مناصفة بواقع 50% من وزارة المالية و 50% من البنوك المشاركة وهي بنك الرياض ومصرف الراجحي والبنك الأهلي وبنك ساب والبنك العربي الوطني.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  5 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    المؤشر يحاول العودة الى القناة الصاعدة
    السوق اليوم أمام تحدي حاجز 8515 نقطة وتوقعات بمزيد من الضغط


    تحليل : علي الدويحي
    يدخل المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية اليوم السبت تعاملاته وهو يحمل في جعبته الكثير من الاحتمالات سواء الايجابية او السلبية حيث يقف حاليا في منتصف الطريق بين الصعود والهبوط وكان لضعف كمية التداول في نهاية الاسبوع الماضي الأثر الأبرز حيث أجبره على الدخول في قناة ثانوية مكونا شكل مثلث تتساوى فيه حظوظ الاختراق الى اعلى مع الكسر الى اسفل وكان سببا لمعاناة السوق الازلية والمتمثلة في الاندفاع سواء بالبيع او الشراء الدور الأكبر، حتى اصبح الخروج من هذا المثلث مرهونا بالقائد الأبرز (سابك) والأكثر تأثيرا في تحديد المسار العام والبالغة بقوة 15 نقطة في الريال الواحد بين الهبوط والصعود. السوق وبشكل عام يقع حاليا داخل موجة تتخذ من مستوى 8515 كنقطة دعم ومن مستوى 8956 كنقطة مقاومة مما يعني ان اختراق احدهما الى الأعلى أو كسر الآخر الى أسفل هو الخروج من هذه القناة والدخول في قناة جديدة ربما يبحث من خلالها عن قاع في المنطقة الواقعة أسفل من مستوى 7800 نقطة، اذا يترتب على السوق في الايام القادمة ان لا يكسر نقطة الدعم السابقة 8515 أو بمعنى أدق ان لا يغلق أسفل منها طوال هذا الاسبوع حتى يتمكن من مواصلة الصعود والعودة مرة اخرى الى أعلى من القمة الحالية 8956 نقطة، ومن وجهة نظري الشخصية ارشح هذا (السيناريو) مع الأخذ في الاعتبار انه من المحتمل ان يعود السوق الى قاع هذه الموجة او اسفل منها وعلى أبعد تقدير الى مستوى 8449 نقطة والارتداد منها الى المنطقة الواقعة بين مستوى 8600 الى 8650 نقطة وهنا يبقى التركيز على نقطة الاغلاق التي يجب ان تكون أعلى من 8515 نقطة ففي حال حدوث هذا السيناريو حتى نهاية الاسبوع الحالي يعتبر اشارة ايجابية تؤكد ان السوق سوف ينهي هذه الموجة الصاعدة القصيرة ثم يدخل في موجة هابطة الى عند مستوى 8772 نقطة ثم يدخل في موجة صاعدة الى قرب 9 آلاف نقطة ثم يعود منها الى موجة هابطة تعتبر الاقوى في الفترة الحالية وطولها يزيد عن 440 نقطة أي الوصول الى 8449 نقطة ثم العوده الى موجة صاعدة قصيرة تمتد الى 8512 نقطة ليعود الى اسفل في موجة هابطة اخيرة وتحديدا الى مستوى 8331 نقطة وبذلك ينهي السوق جزء من الحركة التصحيحية ويدخل في موجة صاعدة تؤهلة الى اختراق حاجز 9275 نقطة ومنها الى مستويات 10 الاف نقطة، وبالمناسبة سبق ان توقعنا حدوث هذا (السيناريو) مع مطلع الاسبوع الماضي والى حد الآن مازالت المؤشرات الفنية تتماشى مع تنفيذ هذا السيناريو وفي حال اكتمال الصورة نستطيع القول انه تم الكشف عن جزء من ملامح الاستراتيجية التي ينوي صناع السوق تنفيذها من خلال الاستثمار والمتاجرة في السوق المحلي في الايام القادمه وهذا لايمكن تحديد مدة تنفيذه خاصة في سوق مثل السوق السعودي الذي يتسم بسرعة التقلبات الحادة، والشائعات تتناثر من هنا وهناك نتيجة غياب عامل الشفافية وصعوبة الحصول على المعلومة الصحيحة المستقاة من مصادرها الرئيسة علما ان التحليل الفني سرعان ما تتفاوت نسبة النجاح له في مثل هذه الظروف ويمكن ان يفشل في حال صدور أي اخبار سواء سلبية او ايجابية ويبقى التحليل الأساسي هو الابرز خاصة ان السوق لايملك حاليا سوى محفز اعلان نتائج الربع الاول، مع الأخذ في الاعتبار ان هناك احتمالات ايجابية اخرى.
    السوق اليوم السبت من المتوقع ان يشهد ومع الافتتاح مزيدا من الضغط المفتعل بدءا بتزايد العروض قبل الجلسة ثم تبدأ في التلاشي كلما اقترب المؤشر العام من مستوى الدعم 8515 نقطة، مع اهمية متابعة سهم سابك الذي يترتب عليه عدم كسر حاجز 119،50 ريالا والراجحي لسعر 98 ريالا والاتصالات 70 ريالا والكهرباء 13،75 ريالا، ونتوقع ان يدخل السوق بعد تعاملات الساعة الاولى في تذبذب ضيق، كما هناك توقع بان يستهل الجلسة على ارتفاع وهذا يمكن ان يستغل باجراء عمليات تصريفية، فمن مصلحة السوق ان يفتتح على هبوط ويمكن للمضاربين المحترفين ان يستفيدوا من الارتدادات ونتوقع ان يحاول السوق اجراء مراكز التبديل بين الشركات القيادية والتحول الى الشركات المتوسطة الصغيرة ذات المحفزات والعوائد، علما بن المؤشر العام يملك اليوم نقاط دعم أولى عند 8446 والثاني عند مستوى 8146 نقطة ويملك نقاط مقاومه أولى عند مستوى 8746 نقطة والثانية عند مستوى 8932 نقطة.












    بحث تنظيم الملتقى الأول للشركات المساهمة


    عكاظ (الرياض)
    عقدت اللجنة التنفيذية للجنة الوطنية للشركات المساهمة السعودية اجتماعها الحادي عشر مؤخرا بمقر مجلس الغرف السعودية بالرياض حضره اعضاء اللجنة، وقد صرح رئيس اللجنة عبدالله بن محمد الزيد بأن الاجتماع ناقش الآلية التي سيتم بموجبها وضع البرامج والنشاطات الرئيسية التي تتعلق بتنفيذ الأهداف الاستراتيجية للخطة الاستراتيجية التي سبق للجنة اقرارها. كما تابعت اللجنة نتائج اعمال فريق عمل الاشراف على تنظيم الملتقى الأول للشركات المساهمة، اضافة الى نتائج اجتماع رئيس مجلس اللجنة مع مدير عام تداول الخاص بموضوع المبالغ الباهظة التي سبق ان طالبت تداول بعض الشركات المساهمة السعودية بدفعها مقابل ادارة سجلات المساهمين.












    ارتفاع الأسلاك الكهربائية 70% وحديد البناء 50%


    ابراهيم الفقيه (جدة)
    يصعب على أصحاب الدخل المحدود بناء منازل سكنية لهم بسبب الغلاء الذي يسيطر على سوق مواد البناء. وبينت جولة ميدانية قامت بها “عكاظ” أن مواد البناء ارتفعت خلال العامين الماضيين بشكل كبير، فقد زادت أسعار بعض المواد التي تصنع من النحاس مثل الأسلاك الكهربائية والكيبلات بنسبة 70% وذلك بسبب تضاعف أسعار النحاس عالميا، كما يقول احد تجار الجملة.
    فيما ارتفعت أسعار الاسمنت، ومواد البناء المصنوعة من البلاستيك، ومواد السباكة، والدهانات الى ما يصل الى 5% اما أسعار حديد البناء فقد وصلت زيادتها في السوق حاليا الى 50% للطن من فئة (4 مل).
    يقول حامد مغربي، مقاول، لا يمكن لمواطن يعتمد في دخله على وظيفته أن يشتري أرضا سكنية في داخل المدن ثم يقوم ببنائها، فذلك ربما يكلفه ما يقارب المليون ريال مع غلاء الأراضي وغلاء مواد البناء، فقد يكون البديل لديه شراء شقة في حدود 150 – الى 250 ألف ريال، وممكن أن يكون ذلك بالتقسيط.
    أما سالم الغامدي وهو يعمل في حقل التدريس، فقد أكد انه على علم بغلاء أسعار مواد البناء عالميا خاصة ان أجور الشحن البحري ارتفعت 15% بسبب غلاء النفط غير انه يعتقد أن التجار استغلوا موجة الغلاء العالمي وراحوا يضاعفوا الأسعار وقال ربما يكون من الأفضل تشكيل هيئة تعتني بمتابعة تغير الأسعار عالميا ومراقبة الربح الحقيقي الذي ممكن للتاجر أن يحدده.
    واقترح احمد الخبتي وهو احد الذين تأثروا من ارتفاع أسعار البناء، أن يكون هناك دعم حكومي على أي مادة من مواد البناء اذا ما رفعت سعرها، وبذلك تكون تلك المواد في متناول المواطنين وأشاد أحمد بدور المملكة في تخفيض الجمرك على الحديد الى 5% بعد ان كان 20%.












    الجوال يطرح خدمة «صدى » بنغمات مجانية


    أحمد الكناني (جدة)
    أطلق الجوال خدمة “صدى” وتتيح للعملاء استبدال نغمة اتصال الشبكة التقليدية بنغمة من اختيار العميل يسمعها المتصل اثناء الاتصال.
    صرح بذلك مدير عام التسويق بالجوال جميل بن عبدالله الملحم قائلا: يأتي طرح هذه الخدمة بعد اتمامه لدراسة وافية لاحتياجات عملاء الجوال والطريقة الأمثل والأفضل لتقديم هذه الخدمة بهدف اطلاق خدمة الاشتراك بالخدمة وتفعيلها، أو اختيار النغمة وضبط المواعيد المناسبة للتشغيل، بحيث يمكن للعملاء التحكم وادارة خدمة صدى عبر عدة خيارات ومنها الاتصال على رقم الخدمة (1616) والاستماع المسبق لنغمات الاتصال وتحميلها وضبط الاعدادات الخاصة بالعميل عند الرغبة مثل تحديد الوقت أو تخصيص نغمة اتصال لشخص محدد أو لمجموعة من المتصلين.
    واضافة الى نظام الرد الآلي للخدمة بلغتيه العربية والانجليزية يمكن للعملاء ادارة الخدمة عن طريق الرسائل القصيرة SMS. وقد تم توفير خيارات متعددة من النغمات من خلال شركاء الجوال من الشركات الوطنية المتخصصة لزيادة خيارات العملاء ودعم المحتوى المحلي المتميز بمستوى عال من الجودة والنوعية وتتضمن الاناشيد والادعية والاهازيج الرياضية والشعر اضافة للنغمات الترفيهية والتي يتم توفيرالعديد منها مجانا.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  5 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    تفاؤل باختراق مؤشر السوق حاجز 9 آلاف قبل نهاية الأسبوع بعد موجة تذبذات متفاوتة

    عبدالقادرحسين-جدة

    تفاءل خبراء سوق الاسهم ان يكون اليوم السبت بداية انطلاقة جيدة لتحسين السوق إلى كسر حاجز 9الاف نقطة معتبرين ان الأسبوع الماضي حقق العديد من الايجابيات في المؤشر خاصة ان السوق قد أنهى تداولات يوم الأربعاء الماضي بتراجع بلغ 222نقطة 2.53%عند مستوى 8560نقطة وكمية الأسهم المتداولة تصل الى 379مليون سهم نفذت من خلالها أكثر من 528الف صفقة بقيمة اجمالية تجاوزت 22.7مليار ريال وابدي المحللون وعدد من المتداولين بسوق الاسهم من تفاؤلهم خلال الاسبوع المقبل في ان يتحسن السوق ليكسر مستوى 9الاف نقطة قبل نهاية تداولات الاسبوع الحالي وقدرة مؤشر السوق على اختراق حاجز 9 آلاف نقطة قبل نهاية تداولات الأسبوع الحالي، لا سيما وأن تداولات الاربعاء 21مارس 2007 ارتفعت خمس شركات وانخفاض 81شركة وتراجع جميع القطاعات دون استثناء

    وفي هذا الصدد رأى عبدالله رشاد كاتب المحلل الاقتصادي أن تركيز المتداولين في المرحلة الحالية ينصب على أسهم شركات معينة دون النظر كثيرا إلى المؤشر العام، وهذا سلوك معتاد يتزامن مع انتهاء مفعول الأخبار الإيجابية، وقد يفسر إلى حد ما المردود الضئيل للمؤشر، رغم أن الشركات الأكثر ارتفاعا نجحت في الوصول إلى حدود النسبة القصوى للتذبذب، علاوة على توقف الشركات الأكثر انخفاضا عند حاجز 2% كأقل مستوى للهبوط.وشدد على أن أمام مؤشر السوق فرصة لبلوغ مستوى 9200 نقطة في المدى القريب جدا، وهو أمر حيوي لمن يتبعون سياسة المضاربة، لكنه قد لا يعني الكثير فيما يتعلق بتوفير المناخ الصحي اللازم لتحفيز الاستثمار.واعتبر كاتب أن قدرا غير قليل من السيولة قد تسرب من الأسهم القيادية، متجها نحو أسهم شركات جديدة للمضاربة، يُعتقد أنها تعد بفرص أفضل في تحقيق أرباح جيدة وسريعة،خاصة ان هناك العديد من الاكتتابات لشركات التامين التي اسهمت في تغير المؤشر بشكل كبير وهناك جني ارباح كانت سريعة يوم الاربعاء وبيع سريع ادى الى تغير في المؤشر وبتالي فقد المؤشر يوم الاربعاء 222نقطة . مشيرا إلى أن السوق السعودية تمر حاليا بما يمكن تسميته المنطقة الحائرة، حيث انتهت فعالية الأخبار الإيجابية السابقة إلى حد ما، واستنفذت الشركات القيادية بالذات جميع فرصها في استغلال تلك الأخبار، في انتظار نتائج الربع الأول من العام الحالي، والتي قد لا تكون بنفس قوة المحفزات الماضية باستثناء «سابك ، حيث يتداول المتعاملون تسريبات تشير إلى عزم الشركة على توزيع منحة مجانية.

    وأكد فيصل بن حمزة الصيرفي المستشار المالي والرئيس التنفيذي لبيت الاستشارات المالية أن سيناريو المضاربة يتكرر كل فترة بنفس الآلية وإن اختلفت المسميات، وهو يعتمد على التفاعل المؤقت مع النتائج أو حتى الإشاعات، والذي غالبا ما يتقلص ليصبح تفاعلا لحظياً، قد لا يمتد سوى ساعات قليلة.خاصة ان هناك تفاؤلا كبيرا في ان يحقق المؤشر خلال الاسبوع القادم ارتفاع قد يكسر 9 الاف نقطة معتبرا ان الوضع جيد لان هناك سيولة كبيرة تضخ في السوق حاليا على الرغم من موجة البيع التي شهدها السوق خلال الاسبوع الماضي

    وأكد أن إقفال الشركات الأكثر ارتفاعا عند النسب العليا، بالتزامن»تواضع هبوط» الشركات الأشد انخفاضا، لايمكن تحميله أي دلالة سوى أنه حركة طبيعية في سياق استرداد السوق لعافيتها، مستغربا ممن يستعجلون المطالبة بجني الأرباح وكأن مؤشرات السوق باتت على وشك الانفجار من شدة تشبعها.

    وركز على الشركات القيادية قائلا إنها لم تأخذ حقها الكامل من الارتفاع، ومنوها بتعاظم تأثير «الراجحي» على المؤشر بعد المنحة المجانية التي ضاعفت عدد أسهمه من ناحية، ومن ناحية ثانية دفعت فئة غير قليلة من المتداولين لبيع منحهم في سبيل الحصول على سيولة تكفي لاقتناء أسهم أخرى، معتبرا أن سهم «الراجحي» على وشك الانتهاء مما يعرف بمرحلة التجميع، تمهيدا للبدء في مرحلة الصعود.

    وأوضح الصيرفي أن هناك اعتقادا لدى عموم المتداولين بأن ارتفاع الشركات القيادية دفعة واحدة قد يحمل في طياته تأثيرا سلبيا على السوق، كما أنه يخالف توجهات كبار المتعاملين في بسط أكبر قدر من السيطرة على حركة المؤشر، لتحقيق أهدافهم في تصريف ما يملكون أو اقتناص ما يريدون من أسهم.

    وطالب المتداولين بعدم الإصغاء إلى كثير من التوصيات التي تبثها «الجروبات» في محاولة للتلاعب بالأعصاب، عبر المبالغة في التحذير من أن السوق مقبلة على «جني أرباح قاس سيكلفها نقاطا باهظة»، متوقعا في الوقت نفسه أن يكمل المؤشر مسيرته الصعودية مخترقا حاجز 9 آلاف نقطة، وذلك قبل نهاية تداولات هذا الأسبوع .

    واعتبر تركي الكناني كاتب اقتصادي ومحلل في سوق المال ان سوق الاسهم السعودية انه من المتوقع ان يشهد السوق السعودي ارتداد في بعض اسعار اسهم الشركات ومازالت السوق السعودية سوق واعدة تلفت انتباه كثير من المساهمين خاصة انها تحقق كثير من المكاسب للمستثمرين طويل الاجل ومتوسط الاجل واضاف ان الاسبوع الماضي قد شهد ارتفاع تدريجي في مؤشر الاسهم العام وحققت كثير من الشركات ارتفاع في معدلات الاسعار وكان يسود جو المضاربات على عمليات التداول وبدوره ساد استقرار نسبي على وضع السوق مما ادخل ارتياح نفسي على المتعاملين خصوصا صغار المضاربين مع وجود ترقب وحذر وخلاف يوم الاربعاء الماضي الذي اغلق عليه المؤشر 8560نقطة حيث فقد المؤشر 222نقطة ويتضح من خلال الاسبوع الماضي وجود تذبذب في مؤشر الاسهم حيث ان المؤشر لم يستطع كسر حاجز 8965حيث كانت هناك مقاومة قبل وصول المؤشر الى 9الاف ورغم تحسن وضع السوق ومعدلات الاسعار خلال الشهر الحالي الا ان هناك مخاوف من انتكاسة السوق مرة اخرى ووجود ترقب وحذر خصوصا من صغار المتعاملين في السوق خصوصا ان انه يتوقع حدوث تصحيح في أي لحظة مما حذا ابقاء السيولة خارج السوق وان هناك اشاعات تتحدث عن حدوث انخفاض في المؤشر قد يصل من خلاله الى 8 الاف نقطة .

    حيث عاوت بعض العادات السلبية مرة أخرى في السوق وهي عادة الإشاعات والتوصيات التي يتداولها بعض المساهمين والتي تفتقد الى المصداقية وقد تخلق جو عام لدى المضاربين والمساهمين ينعكس تأثيره على وضع السوق ومن المتوقع دخول سيولة كبيرة خلال الأشهر القادمة سوف تزيد من استقرار السوق ودعم أسعار الشركات .

    من ناحيتهم عبر متداولون سعوديون للأسواق.نت إنهم متفائلون بأداء المؤشر العام للسوق، وإن تفاؤلهم سيزداد رسوخا مع النجاح بتخطي عتبة 9 آلاف نقطة خلال الأيام المتبقية من أسبوع التداول الحالي، أملا في الدخول بمرحلة جديدة من الارتفاعات.

    الخبير المالي لشركة اصول المالية الدكتور عبدالرحمن اليحيي يرى ان السوق سيبقى على ماهو عليه وكل من توقع في السوق خلال الايام المقبلة ان يشهد تحركا في المؤشر فربما يكسر حاجز 9 الاف نقطة وربما يكون التحسن في نهاية الاسبوع الحالي وتوقع ان السوق سيبقى في حالة من التذبذب ولكن بشكل محدود وقصير حيت ان السوق حتى الان لم يعرف طبيعتة والكل يشاهد السوق يوما مرتفع ويوما منخفض ومع ذلك اتوقع ان يكون اخر العام جيد بالنسبة لوضع السوق ويكسر حاجز 11الف نقطة ويصل لـ13 أو 14 الف نقطة خاصة ان السوق يشهد يوميا دخول سيولة نقدية والايام القادمة سوف يحدد مسارها الهوامير الذي يلعبون بالسوق وعلى الرغم من ان المؤشر قد قلص خسائره خاصة في الجلسة المسائية واضاف ان هناك تغيرات في المؤشر الى الافضل خلال الايام المقبلة كما سيشهد السوق حالات انقلاب في التوقعات لبعض القطاعات وخاصة الاتصالات وسابك والبنوك واعتقد ان السوق سيكون يوم الاربعاء القادم في حالة ارتفاع جيد للمؤشر وسوف يعوض كثير من المساهمين خسائره في جني ارباح سريعة يوم الاربعاء المقبل. ورأى المتداول ابو يوسف أن النقاط التي تفصل المؤشر عن مستوى 9 آلاف قليلة نسبيا في العدد، لكنها «ثقيلة في ميزان المعنويات»، فلو سألت الكثيرين عن سر تركيزهم على حواجز الآلاف سواء 8 أو 9 أو 10، لما أعطاك معظمهم إجابة منطقية لها ارتباطها الوثيق بمؤشرات السوق، ما يدل -والكلام لا يزال لليوسف- على أن هذه المحطات تشكل «نقاط دعم نفسي لا تقل أهمية عن نقاط الدعم الفني التي يتحدث عنها المحللون».

    فيما نوه المستثمر عبدالرحمن عبدالله عون بتغلب عوامل الثقة على دوافع الخوف ما يسهل على المؤشر رحلة الصعود، لاسيما وأن السوق بانتظار استكمال توزيع المنح والأرباح، مع ترقب نتائج الربع الأول التي قد تحمل معها مفاجآت سارة وعلى رأسها منحة «سابك» وفقا لما يتناقله المتداولون بكثرة منذ بضعة أيام، مستبعدا أن يكون الخبر غير صحيح، حيث تعلمنا من سوقنا أن لا دخان بدون نار، حسب تعبيره.












    جني أرباح في سوق الأسهم وتوقعات بتذبذب المؤشر في اتجاه الصعود

    تركي سليهم - جدة

    أشار عدد من الخبراء والمحللين الى ان ماحدث الأسبوع الماضي كان عملية جنى أرباح تمت بعد وصول السوق الى نقطة8500 وهي نقطة مقاومة نفسية وفنية ، فيما أشار البعض الآخر الى أن هذا الهبوط يعد نقطة تصريفية متعمدة لعدة قطاعات فيما أكد آخرون أنه نقطة تدوير خاصة أن أغلب المستثمرين لا يوجد لديهم ثقة في السوق نتيجة لما حدث حتى وقت قريب من إنهيار وخسائر .

    و بداية اوضح نبيل المبارك المحلل والخبير المالي أن ما حدث أمس من هبوط مفاجيء كان بسبب عمليات تصريف كبيرة في السوق حدثت من المتحكمين في السوق فعندما يهبط السوق بهذا الشكل فهذا يعني أن عملية التصريف من الكبار المساهمين لم يصرفوا أسهمهم خلال الأسبوعين الماضية بينما السوق أخضر ، وهم جعلوا المؤشر يظهر أنه أخضر مرتفع بينما كان هناك تثبيت من قبلهم لسابك والراجحي والإتصالات خلال الأسبوعين الماضيين وحدث أمس تصريف متعمد على عدة قطاعات بالترتيب . فالكبار يرفعون أيديهم ليحدث ضغط تكتيكي كبير لرؤوس الأموال ، والذي يتبع الآن ، من قبل الكبار في السوق بوضع أخطر حيث تم رفع المؤشر بشكل محسوب لرؤيتهم أن ذلك من مصلحتهم بقاء صغار المساهمين يتبعون ما يرونه هم في الوقت الذي يرغبونه .

    ويتوقع الأسبوع القادم حدوث عمليات تجميع وبالتالي سنجد ان السوق هابط حتى يتم إيهام الصغار في السوق أنه ينهار ويبدأ الجميع في الخروج والبيع وبالتالي حدوث عملية تهبيط خلال الفترة القادمة ولفترة ليأخذ بعدها كبار المستثمرين في التجميع بأرخص الأسعار وبالتالي تحقيق أرباح عالية .

    وهذا الأمر يأتي نتيجة لأن السوق السعودي لا يعتمد على معايير فنية وعلمية خاصة أنه لا يعرف من يسيطر عليه سواء ملاك الشركات او المضاربين الكبار والمحركين لسابك والباحة والأسماك وغيرها من الشركات وما نجده الآن نسب التجميع غير طبيعية ورؤية 600الف ريال كسيولة مغشوشة ووهمية ،لذا سنرى النتيجة في الأسبوع القادم هي ضغط كبير وعمليات بيع كبيرة وخلق إشاعات بأن السوق سينهار .

    وعن شركة تداول الجديدة وتأثيرها في السوق أوضح المبارك أن ذلك يدخل كعملية تنظيمية هيكلية للسوق ومن المفروض أن لا يؤثر ذلك في السوق وتوظف الشركات الأهداف التي يرغبها المتحكمون بالسوق ويفسرون الشركات سواء في الربح او الخسارة بأهوائهم التي يرغبون تفسير ها لتحقيق مصلحة إقتصادية تكون لصالحهم ، وانا أستغرب تأثير ذلك على السوق ككل .

    من جهة أخرى أخرى اوضح خالد الحارثي المحلل والخبير المالي الذي اوضح أن السبب في ما حدث امس من هبوط هو جني أرباح مستمر منذ ثلاث أسابيع حيث أنه سيناريو آخذ في التكرر ،و أن نقاط المقاومة قوية عند 8800 نقطة بالتحديد هي نقطة مقاومة نفسية وفنية وبالتالي هناك كثير من المتداولين لم تعد إليهم الثقة في السوق وهم يرغبون بالربح القليل حتى لو كان أكثر أمانا ، والأمر الآخر هناك تضخم في شركات المضاربة وشبه إتفاق بين المجموعات أن هناك إعادة مراكز لمواقفهم مع نهاية الأسبوع ليتمكنوا مع بداية الأسبوع القادم لإختيار شركات جديدة لتكون لديهم الفرصة لمواكبة تحقيق ربح ، والتدوير لتذهب مجموعة الى التخويف والترهيب رغبة منها في تعظيم الأرباح وهذا بصفة عامة أسلوب متكرر من قبل كبار المساهمين .

    وأوضح الحارثي أن من يتحكم في السوق في الفترة المقبلة هو شركة سابك وما يدور حولها من منح وإشاعات مختلفة حولها ،والشيء الآخر هو نتائج الربع الأول المتوقعة خلال الأسبوعين القادمة .واوضح أن المطلوب من المستثمرين أن يتعاملوا بشكل طبيعي لأن الوضع الحادث وضع صحي وطبيعي وعودة الى نقطة 8500نقطة للعودة الى مراكز متقدمة لإغلاق الفجوات السعرية التي انكشفت في الوقت السابق بسبب إرتفاعات متوالية كانت في الماضي ، بينما يمر الأسبوع القادم بقناة صاعدة خصوصا إذا أدركنا أن السوق تنامت به الثقة والسيولة المدورة بداخلها ،حيث لا نستطيع الخروج في الوقت الراهن الا لتحقيق أرباح ، وأعتقد أن بداية الأسبوع القادم ستكون بداية إيجابية مدعمة بسابك التي تقود السوق وسياسة المجموعات التي أتضحت خلال الأسبوعين الماضية بأنها سياسة ترحيبية ترحب بالمستثمرين لتعظيم جني الأرباح .

    وعن تأثير شركة تداول اشار الحارثي الى أن تأثيرها ليس تأثير وقتي ولكنه تأثير إستراتيجية بمعنى أنها ستعكس إيجابية في تكوين مفهوم الشفافية والإصاح وستساهم في زيادة الوعي لدى المستثمرين وتفعل دور حوكمة الشركات، الا أنها تحتاج لمزيد من الوقت مثلها مثل شركات الوساطة المالية وأكد ان السوق السعودي يحتاج الى إصلاحات ومعرفة السوق حسب تفعيل الوساطة المالية وتقليص تداول الأفراد لتحزيم المضاربة التي أصبحت السمة البارزة لسوق المال وزيادة الفكر الاستثماري الذي أضحى مفقودا في السوق السعودي بسبب غياب القوانين واللوائح التنظيمية .و أشار تركي فدعق الخبير والمحلل المالي الى أن ما حدث خلال الأسبوع الماضي يمثل جني ارباح لأن السوق السعودي وصل الى نقطة إختبار تصل الى 8500 وفوق ، مشيرا الى أن توقعاته خلال الأسبوع القادم حدوث تذبذبات في أسهم الشركات بمختلف القطاعات وإنعكاس ذلك على المؤشر العام للسوق ككل . وبين فدعق أن تداول يمثل خطوة تنفيذية وفعلية لفصل الخطوات الهيكلية والتشريعية عن عمليات السوق ومتوقع إنعكاسا إيجابيا وقويا وستفضي الى القضاء على السلبيات الحادثة في السوق وتعيد السوق الى التصحيح الإيجابي .












    عقد جمعية أنعام القابضة غداً .. وكبار حمَلة الأسهم مستعدون لشراء أسهم الصغار

    عبدالله الطياري - جدة

    كثفت الاتصالات بين كبار حملة الأسهم بمجموعة أنعام القابضة يومي الخميس والجمعة للعمل على عقد الجمعية العمومية للشركة يوم غد الأحد بجدة ، وقالت المصادر بان كبار حملة الأسهم أجروا الاتـصالات بالعديد من المساهمين وحثوهم على الحضور أو التوكيل ،وقالت مصادر تحدثت لـ "المدينة" بان بعض كبارحملة الأٍسهم بادروا الشراء من الراغبين للبيع أسهم كتأكيد لعودة الشركة للسوق وأن مجلس الإدراة الشركة قام بعمل الخطة الإنقاذية للشركة على مراحل كبرى مما أقنعت الكثير من كبار حملة الأسهم بالشركة ، ولم تستبعد المصادر بان يعقد اليوم السبت اجتماع كبير مابين حملة الأسهم بالشركة للعمل على تأكيد الحضور ، وقالت المصادر بان تمرير الجمعية العمومية للشركة أصبحت اجراء روتينيا بعدما أصبح الكثير منهم على توافق تام مع الخطة الانقاذية للشركة التي قامت بعملها الشركة خلال الأيام الماضية لأخذ الموافقة عليها من الجمعية العمومية للشركة غير العادية ومن ثم رفعها الى هيئة السوق المالية لاعتمادها واعادة السهم الى حضن التداول. وقال إيهاب الحشاني نائب الرئيس التنفيذي لشركة أنعام القابضة : إن اهم ملامح الخطة الإنقاذية التي سيطرحها سمو رئيس مجلس الادراة على الجمعية العمومية غير العادية يوم غد الأحد ومن أهمها هذه المرحلة هي اطفاء الخسائر للشركة 100% من خلال العديد من الطرق وأول هذا التخلص هو استثمارات الشركة في الخارج والتي تتواجد في كل من الكويت والامارات واستراليا ، وأشار الى أن الشركة لا تتوقع اي عوائد من استثمارات الكويت ، ولكن استثمارات الإمارات وأستراليا نتوقع أن تتم فيها بعض العوائد ، ولكن لن تطفيء الخسائر أو تؤثر فيها ، واشار الى اجراءات التخلص من هذه الشركات بالخارج بدأت بالفعل ونتوقع الانتهاء منها قريباً ، واصفاً الحشاني بأن اي شركة تحت التصفية لابد إن تمر بالعديد من الخطوات للوصول الي ذلك من خلال المكتب الاستشاري المتابع للتصفية هذه لكل الاستثمارات الخارجية ، وأضاف الى أننا نهدف الى انهاء تعليق سهم الشركة وعودته الى السوق مرة ثانية والأطمئنان للشركة والمتوقع أن تتم العودة خلال الشهرين القادمة نظراً للإجراءات التي ستمر بها الموافقات في الخطة الانقاذية والتي تشرف عليها ( kpmg) من موافقة الجمعية العمومية للشركة الى رفعها الى الهيئة العامة للسوق المالية ، والتي أشار الى انها على اطلاع وتنسيق معها على كل الخطوات التي تقوم بها الشركة في مهام إنقاذها ، وأضاف اللحشاني الى أن المرحلة الثانية هي ضخ مبالغ طائلة رافضاً الكشف عن حجمها ، الا انه قال أترك إعلانها لسمو رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي للشركة في الجمعية العمومية بكامل تفاصيل الخطة الانقاذية ، وانه أشار الى إن سمو رئيس مجلس الادارة هو من يضخ الأموال بصفته الرئيس ومن أكبر مساهمي الشركة ، وحول سؤال عن كيفية ضخ أموال من عند الأمير والاتفاقية التي ستتم مابين الأمير كمستثمر والشركة قال بأن هذه الخطة لم ننته منها وكيفية اسنادها ، وأضاف قد يكون على شكل قرض أو من خلال شراء أسهم من الشركة ، وان الأمير ايضاً من خلال الاتفاقية هدفه إنقاذ الشركة وإرضاء شريحة مساهمة في السوق وهو بذلك يحافظ على استثماراته التي أستثمرها بالشركة والتي بها يعدّ اليوم أكبر مساهم بها.

    والمرحلة الثالثة وهي العمل على إيجاد استثمارات قصيرة الأجل وأخرى طويلة الأجل من خلال المبالغ التي ستضخ في المشاريع المستقبلية وتهيئة الشركة الى زيادة رأس مال الشركة في السنوات القادمة إن شاء الله . وحول شركة تبريد والتخلص منها كما أشيع في الماضي والتخلص من التجارة في المواشي الحية قال حشاني نائب الرئيس إن شركة تبريد تم دمجها إدراياً مع المكيرش والتخلص من كل الاعباء في التشغيل والتي كانت تكلفها خسائر كل عام ، والتوجه الأولي اليوم للإدارة العليا للشركة هو الإبقاء على هذه الشركة مع تطويرها خاصة وأنها تعد الأكبر اليوم10م 2 بالسوق السعودي الذي هو يعاني من نقص كبير في هذا التخصص وأشار الى أن تبريد لوحدها العام 2006 م حققت مبيعات 90 مليون ريال بدون تحقيق أي ارباح ،ولكننا نهدف بعد الإجراءات الإصلاحية التي تمت بشركة التبريد إن تقفز مبيعاتها للعام 2007م الى أكثر من 200 مليون ريال وبأرباح مجزية جداً ، وان قطاع المواشي الحية الى الآن لم يتخذ بشأنه شيء ولكن تحت الدراسة وتطوير اساليب العمل بها من التحول من تجار مواشي الى آليات تحقق ارباحا أكثر وفيها العديد من أوجه ذلك ونحن ندرسه في ظل إمكانيات الشركة والفرص المتاحة بالسوق.












    مساهمون يطالبون هيئة سوق المال بإلزام الشركات صرف الأرباح

    علي العميري - مكة المكرمة

    طالب عدد من المتداولين هيئة سوق المال بالزام الشركات التي أعلنت عن صرف ارباح للمساهمين والمساهمات فيها بالاسراع عن صرف هذه الأرباح حيث أن بعض هذه الشركات سبق وان اعلنت عن صرف أرباح ومرت أكثر من 5 أشهر وهي لم تقم بصرف هذه الأرباح رغم حاجة المساهمين لها مما أفقد هذه الشركات المصداقية مع المساهمين.

    وأوضح المساهم خالد علاف أن البعض من الشركات الناجمة والتي حققت أرباحا عالية في العام المنصرم أعلنت عن صرف الأرباح للمساهمين والمساهمات ولكنها تأخرت في صرفها مما أثار الشكوك في مصداقيتها مطالباً هيئة سوق المال بالتدخل والزام الشركات بصرف الارباح التي اعلنت عن صرفها في مدة لا تتجاوز الـ 15 يوماً من الاعلان عن صرف الأرباح مشيرين إلى أن كثيراً من المساهمين والمساهمات في حاجة ماسة لهذه المبالغ لمساعدتهم على توفير احتياجاتهم المعيشية والتأخر في صرفها يدخلهم للاستدانة من الأخرين. وأبان المساهم فهد الجعيد أن المساهمين سعداء حتماً حيث أعلنت بعض الشركات القيادية الناجحة عن صرف أرباح للمساهمين والمساهمات بعد أن حققت هذه الشركات ارباحا عالية ولكنهم صدموا بسبب التأخر في صرف هذه الأرباح خاصة بعد أن تكبدوا خسائر عالية بسبب الأوضاع التي يعيشها سوق الأسهم والذي لا زال في حالة تذبذب مبينا أن هيئة سوق المال مطالبة بالتدخل والزام الشركات بصرف الأرباح التي اعلنت عن صرفها للمساهمين لتمكينهم من توفير احتياجاتهم.

    وطالب المساهم ربيع الديلمي هيئة سوق المال بايجاد نظام واضح يلزم الشركات السعودية التي تعلن صرف ارباح لمساهميها بالاسراع في صرف هذه الأرباح وخلال مدة لا تتجاوز 15 يوما من الإعلان خاصة وأن المساهمين يستعينون بهذه الأرباح على توفير احتياجاتهم المعيشية مؤكداً أن التأخر في صرف الأرباح أفقدت البعض من الشركات المصداقية متسائلاً عن سبب التأخر في صرف الأرباح طالما السيولة متوفرة والذين يستحقونها معروفة أعدادهم وكل المعلومات عنهم. وشدد فواز العصيمي على أهمية ايجاد ضوابط لقضية الارباح السنوية التي تحققها بعض الشركات وكيفية صرفها للمساهمين والمساهمات الذين هم أصحاب حق مشروع لأن بعض الشركات لا تصرف إلا جزء بسيط من الأرباح وأخرى تماطل في عملية الصرف لمدة تزيد على 6 أشهر أو أكثر مؤكداً أن شريحة كبيرة من المساهمين في حاجة ماسة لهذه العوائد لمساعدتهم على الوفاء باحتياجاتهم المعيشية.












    الجوال يطرح خدمة (صدى) بمحتويات متنوعة ونغمات مجانية

    المدينة - جدة

    أعلن الجوال عن إطلاقة لخدمة (صدى) والتي تتيح لعملاء الجوال استبدال نغمة اتصال الشبكة التقليدية بنغمة من اختيار العميل يسمعها المتصل أثناء الاتصال. صرح بذلك مدير عام التسويق بالجوال جميل بن عبدالله الملحم قائلا: يأتي طرح الجوال لهذه الخدمة بعد إتمامه لدراسة وافية لاحتياجات عملاء الجوال والطريقة الأمثل والأفضل لتقديم هذه الخدمة بهدف إطلاق خدمة توافق جميع التطلعات لعملاء الجوال وبطريقة متطورة وسهلة، سواء من ناحية الاشتراك بالخدمة وتفعيلها، أو اختيار النغمة وضبط المواعيد المناسبة للتشغيل. بحيث يمكن للعملاء التحكم وإدارة خدمة (صدى) عبر عدة خيارات ومنها الاتصال على رقم الخدمة (1616) والاستماع المسبق لنغمات الاتصال وتحميلها وضبط الإعدادات الخاصة بالعميل عند الرغبة مثل تحديد الوقت أو تخصيص نغمة اتصال لشخص محدد أو لمجموعة من المتصلين. وإضافة إلى نظام الرد الآلي للخدمة بلغتيه العربية والإنجليزية، يمكن للعملاء إدارة الخدمة عن طريق الرسائل القصيرة SMS. وقد تم توفير خيارات متعددة ومتنوعة من النغمات من خلال شركاء الجوال من الشركات الوطنية المتخصصة لزيادة خيارات العملاء ودعم المحتوى المحلي المتميز بمستوى عالي من الجودة والنوعية، وتتضمن الأناشيد، والأدعية، والأهازيج الرياضية، والشعر، إضافة للنغمات الترفيهية والتي يتم توفير العديد منها مجانا. ويمكن للعملاء الاشتراك بالخدمة من خلال الاتصال بمركز خدمات العملاء (902) وطلب تفعيل الخدمة من الموظف المختص، أو إرسال رسالة قصيرة SMS تحتوي على الرقم (1616) إلى (902).

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  5 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    بعد إعلان تأسيس "مورغان ستانلي السعودية" .. د. فهد المبارك لـ "الرياض ":
    كبار المستثمرين يؤدون أدوار صانع السوق .. و لاضرورة لوجوده خلال الفترة الحالية



    الرياض - أحمد بن حمدان تصوير - ماجد الدليمي
    أكد خبير مالي، أن الفترة الحالية لسوق الأسهم لاتحتاج إلى وجود صانع للسوق، نظرا إلى قيام الصناديق الكبرى وكبار المستثمرين بالأدوار التي يقوم بها صانع السوق. مضيفا بأنه على الرغم من الدور المهم الذي يقوم به صانع السوق في إدارة وتوازن أسعار الأسهم في الأسواق المالية، إلا أن وجوده في سوق الأسهم السعودية خلال الفترة الحالية لاضرورة له.
    وأوضح الدكتور فهد المبارك رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المجموعة المالية في تصريح ل "الرياض" على هامش حفل إعلان تأسيس بنك "مورغان ستانلي السعودية" في الرياض أمس، أن الصناديق الكبرى وكبار المستثمرين الذين يقومون بالدور نفسه، فإذا زادت أسعار الأسهم عن مستوى معين يقومون بعملية البيع وإذا انخفضت عن مستوى معين يجدونها جذابة ويقومون بشرائها، وهذا نفس عمل صانع السوق، غير أنه لا يتم كعمل مؤسسي مرخص له، بل كمستثمر يستفيد ويفيد السوق.

    وطالب المبارك المستثمرين بالتركيز على معرفة المكانة المالية والربحية للشركات، والبعد عن المضاربات حتى لا يقعوا في مخاطرها، منوها إلى أن سوق الأسهم السعودي قوي ويوجد به شركات قوية ومتينة وأسعارها أيضا معقولة، ومتوقعا بأن ينمو السوق وترتفع أسعاره بالتوازي مع آداء الشركات خلال الفترة المقبلة.

    وكان بنك "مورغان ستانلي"، قد وقع أمس اتفاقية شراكة مع شركة المجموعة المالية، والتي تقتضي الحصول على الموافقات النظامية لتأسيس "مورغان ستانلي السعودية" التي ستتخذ من الرياض مقراً لها، كما تعمل على إنشاء فروع في كل من جدة والخبر.

    وقال جون ماك رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ل "مورغان ستانلي"، أن هذه الاتفاقية تمثل خطوة مهمة لإستراتيجية النمو ل "مورغان ستانلي" في الشرق الأوسط، مضيفا بأن السعودية تمثل سوقاً رئيسياً للبنك، مشيدا بشراكتهم مع "المجموعة المالية" التي تمتلك خبرة جيدة بالسوق المالي السعودي.

    وأضاف بأن "مورغان ستانلي السعودية" ستقدم تشكيلة واسعة من الخدمات لعملائها في المملكة ، تشمل المصرفية الاستثمارية، وإصدارات الأوراق المالية، والتداول في الأسواق المالية، إضافة إلى إدارة الأصول، وإدارة الثروات الخاصة.

    وفيما يتعلق بإعلان تأسيس "مورغان ستانلي السعودية"، أوضح المبارك أن هناك تزايدا مستمرا في الطلب على الخدمات والحلول المالية المتطورة في مجال الاستثمار وإدارة الأصول في المملكة، ما يجعل شراكة "المجموعة المالية" مع "مورغان ستانلي" تؤدي ثمارها في الجمع بين النطاق الواسع والمتميز لخدمات مورغان ستانلي العالمية، وخبرة المجموعة المالية في السوق السعودي، إلى بناء مؤسسة مالية رائدة تلبي متطلبات العملاء في المملكة.

    يذكر أن "مورغان ستانلي"، هي إحدى المؤسسات العالمية الرائدة في مجال الخدمات المالية حيث تغطي خدماته المصرفية الاستثمارية، الأوراق المالية، إدارة الاستثمار، إدارة الثروات وخدمات الائتمان، ويخدم موظفو مورغان ستانلي عملائه من الشركات والحكومات والمؤسسات المالية والأفراد من خلال أكثر من 600مكتب في ثلاثين دولة حول العالم.

    وحضر حفل توقيع الاتفاقية في الرياض أمس، كل من جون ماك رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ل "مورغان ستانلي"، والدكتور جورج مخول رئيس مورغان ستانلي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إضافة إلى الدكتور فهد المبارك رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للمجموعة المالية، وباسل القضيب الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية.












    (من السوق) تصفية مراكز الخطر


    خالد عبدالعزيز العتيبي
    ماذا تخبيء سوق الأسهم لمتعامليها في اسبوعها الجديد؟وكيف يمكن لسوق مليئة بالمحاذير والتحذيرات والمحذرين أن تحدد أداءها وتتجه للمنحى الملائم بها؟ خاصة أن هبوط ختام الاسبوع المنصرم ربما يوظف توظيفا سيئا لاعادة الصاقها بالعوامل النفسية وعزلها عن عواملها الأساسية.
    من ينظرالى السوق باعتدال وماحققته من زخم خلال الأسابيع الماضية سيتفاءل بحفاظ السوق على استقرارها باستثناء المضاربات المحمومة التي اجتاحتها وقفزت بأسعارأسهم شركاتها المتعثرة وضعيفة الأداء بقفزات سعرية غير مبررة. ومن ينظر أيضا باعتدال سيجد أن أي عمليات بيع لجني الأرباح كما حدثت في نهاية الاسبوع انما هوعارض مؤقت يقف لصالحها. أكثرمن أن يكون غيرذلك.وسيحيد من الاتجاهات الخاطئة باحلال الاتجاهات الصحيحة والمفاهيم السليمة متمثلة بالاقبال على الأسهم الاستثمارية ذات النمو والعوائد .خاصة أن هبوطا طفيفا ومحدودا طالها في نهاية الأسبوع .بينما انزلقت غيرها بالنسب القصوى هبوطا ولم تجد مشتر لها. ماحدث في نهاية الاسبوع المنصرم لأسهم المضاربة من تراجع بالنسب القصوى كان أمرا متوقعا حدوثه. وربما يكون ذلك خطوة في الاتجاه السليم. حيث ليس بها أي جديد. واستنفذت مالديها رover bought وتنتظر بعضها النتائج غير المحفزة .والنتائج السيئة بعضها الآخر. وماقرب اعلان القوائم المالية للربع الأول التي بدأ عدها التنازلي الا فرصةلترتيب المراكز وتلمس الابتعاد عن مراكز الخطروتصفيته.












    استنزاف مخزونات المواد البترولية المكررة بالدول الصناعية يدفع أسعار النفط لتخطي 62دولاراً


    الرياض - عقيل العنزي
    أذكى تراجع إمدادات المواد البترولية المكررة نتيجة إلى المشاكل وأعمال الصيانة لبعض المصافي في الولايات المتحدة الأمريكية وأجزاء من أوروبا مشاعر الخوف لدى المستهلكين من احتمال نشوب أزمة في إمدادات المواد البترولية وخاصة الجازولين خلال فترة ذروة الاستهلاك في موسم القيادة أثناء الصيف القادم، ما أفضى إلى ارتفاع أسعار النفط أمس الجمعة في الأسواق العالمية بنسبة 3% على مستوى جميع أسعار النفوط القياسية لتتخطى 62دولاراً للبرميل، مستكملة أسبوعاً من الصعود بتأثير استنزاف مخزونات المواد البترولية المكررة في الدول الصناعية الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية أكبر مستهلك للطاقة بالعالم ما يهدد باحتمال السحب من المخزونات الاستراتيجية وهو إجراء لا يتخذ إلا في حالات الطوارئ.
    وتعزز المسار الصاعد لأسعار النفط منذ منتصف الأسبوع الماضي بفعل التقارير التي صدرت عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية وأظهرت تراجعاً في مستويات مخزونات البنزين بنسبة 7% إلى 3.4ملايين برميل وبروز طلب متزايد على هذا النوع من الوقود في وقت مبكر يسبق الاستعدادات لموسم القيادة القادم وتحسبا لأي طارئ لمصافي التكرير التي أنهكها العمل طيلة عام من الركض المتواصل وهبط بأدائها إلى نسبة 86% من طاقتها الإنتاجية لإتاحة الفرصة لإجراء أعمال الصيانة الدورية تفاديا لأي توقف يربك الإمدادات.

    ويرجح معظم المراقبين النفطيين أن تستمر أسعار النفط في المسار الصاعد خلال الأسبوع القادم متأثرة بعدة عوامل أساسية منها سخونة الأجواء بمنطقة الشرق الأوسط بسبب الوضع في العراق وفلسطين وملف إيران النووي وكذلك تصاعد القلاقل الأمنية في نيجيريا وتراجع مستويات المخزونات الأمريكية حيث هبط مستوى إمدادات الجازولين خلال الأسبوع الماضي بنسبة 7.3% إلى 210ملايين برميل.

    منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك توقعت أن ينمو الطلب على النفط في أمريكا الشمالية خلال العام الحالي بمقدار 1.3مليون برميل يوميا أي بنسبة 1.5% مشيرة إلى أنها تحتمل أن يكون الطلب على نفطها بنفس المستوى من العام الماضي عند 30.4مليون برميل يوميا مع إمكانية ارتفاع هذا الرقم إلى 31.3مليون برميل يوميا في حالة حدوث أزمات سياسية قرب مناطق إنتاج النفط.

    وقد قاد خام برنت القياسي النفوط القياسية في اختراق حاجز 62دولار للبرميل الذي كان نقطة مقاومة طيلة الأسبوع الماضي ، ما شجع نفط ناميكس إلى أتباعه في اختراق هذا الحاجز ليصعد إلى 62.01، غير أنه لم يتمكن من المقاومة طويلا وسرعان ما عاد إلى مستوى 61دولار إلا أنه بقي يراوح قرب 62دولار وتمكن من ملامسته عدة مرات، بيدا أن ضغوط البيع بهدف جني الأرباح تجبره على التذبذب في هذا المعدل.وحافظ خام برنت على سعره عند 62.40دولار للبرميل، فيما وصل خام وست تكساس إلى 61.50دولار للبرميل.

    أسعار المواد البترولية المكررة واصلت الصعود الحذر بدافع قلة المعروض في الأسواق وإقبال المشترين على إبرام العقود وسط توقعات بأن الأسعار ستنمو بصورة كبيرة قبل موعد ذروة الاستهلاك في فترة الصيف القادم وبلغ سعر الجازولين 1.96دولار للجالون بينما بقي سعر وقود التدفئة عند سعر 1.72دولار للجالون، وصعد سعر الغاز الطبيعي إلى 7.30دولارات لكل ألف قدم مكعب.

    المعادن النفيسة استمرت في تحقيق أسعار مرتفعة حيث بلغ سعر الذهب 662دولار للأوقية بارتفاع قدره 10دولارات للأوقية عن معدله للأسبوع المنصرم ، ولم تسجل أسعار الفضة أي تقدم يذكر إذ ظلت عند سعر 13.43دولار للأوقية.












    بغرض خلق استقرار في الأسعار.. نائب رئيس سابك لـ "الرياض "
    سابك تتجه إلى رفع إنتاجها من الحديد إلى 5.5ملايين طن العام المقبل



    كتب - صالح المحيسن:
    كشف ل "الرياض" المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة سابك أن الشركة سترفع إنتاجها من منتجات الصلب الطويلة والمسطحة من 5.3ملايين طن حالياً إلى 5.5ملايين طن بداية من العام المقبل 2008م وذلك عبر مجمع الشركة السعودية للحديد والصلب (حديد) الذي تملكه شركة سابك.
    وبين المهندس محمد أن الشركة تنتج في الوقت الحالي 3.2ملايين طن من منتجات الصلب الطويلة ومليوني طن من منتجات الصلب المسطحة.. مؤكداً أن هذه المنتجات تسهم بدور متصاعد في تلبية متطلبات صناعات البناء والتشييد وكذلك قطاع عريض من الصناعات التحويلية، وبين أن منتجات سابك تمثل 53% من استهلاك سوق الحديد في المملكة فيما يأتي الباقي من خلال مصادر أخرى محلية وخارجية 0وعزا المهندس محمد الماضي أسباب ارتفاع الحديد في السوق السعودية إلى تصاعد أسعار خامات التصنيع بنسب عالية تجاوزت 11% لخام الحديد، و 16% لكتل الصلب، و25% لخردة الحديد، إضافة إلى زيادة تكاليف الشحن بنسبة تجاوزت 20%، ولفت الماضي إلى أن المنتجات الحديدية سلع إستراتيجية سريعة التأثر بتقلبات الأسعار العالمية كما أنها تتأثر بإنتاج المصانع الأخرى.

    وفي معرض إجابته عن دور سابك في الحفاظ على أسعار الحديد المحلية أبدى نائب رئيس سابك ثقته التامة بأن أسعار منتجات سابك الحديدية لا تزال حالياً أقل من مستويات الأسعار في الأسواق المجاورة، مذكّراً بأن سابك دأبت منذ إنشائها على تحقيق الاستقرار والتوازن لسوق الحديد السعودية ونجحت طوال السنوات الماضية في الحد من تذبذب الأسعار عندما كان إنتاجها يلبي أكثر من 85% من متطلبات السوق. أما في الوقت الحاضر فقد نمت السوق المحلية بشكل واسع، وأصبح هناك منتجون محليون آخرون خلاف سابك، فضلاً عن الشركات العالمية التي تصدر منتجاتها الحديدية إلى المملكة، ومن ثم أصبحت حصة سابك في السوق نحو 53% كما أشرت سلفاً.

    وختم المهندس محمد حديثه بالتأكيد على أن سابك لديها خطط توسعية مستقبلية لزيادة طاقاتها الإنتاجية لهدف سد احتياجات السوق المحلية من المنتجات الطويلة والمسطحة مما سيؤدي إلى حدوث توازن بين العرض والطلب، وبالتالي بناء سوق أكثر استقراراً.

    تجدر الإشارة إلى أن "الرياض" كانت قد نشرت الأسبوع قبل الماضي تقريراً يشير إلى ارتفاع أسعار الحديد بواقع 205ريال في الطن الواحد.

    وأشارت في هذا التقرير إلى تكبد شريحة كبيرة من المواطنين والمقاولين خسائر كبيرة بسبب أسعار الحديد الآخذة في الارتفاع المضطرد عاماً بعد آخر وهو الأمر الذي أوصلها إلى الارتفاع بنسبة 100% في غضون أربع سنوات فقط! ويبدي الكثير من المراقبين تخوفهم من حدوث ركود في حركة البناء والعمران نتيجة للارتفاع الكبير في أسعار الحديد الأمر الذي لا يستطيع معه الشاب المقبل على البناء على تشييد منزل له.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  5 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    فيما يعيد سوق الأسهم ذكرياته (المضطربة) والكل في ترقب وحذر
    نبيل المبارك: ما يتردد عن عدد المستثمرين في السوق خطأ والصحيح أنهم 4 ملايين



    * الرياض - عبدالله الحصان:

    أكد المحلل المالي والاقتصادي نبيل المبارك ل(الجزيرة) أن هيئة السوق المالية تعتمد على أسلوب التجربة والخطأ في أدائها ومن ثم التعلم منها بالإضافة إلى نقصها للعديد من الكفاءات البشرية، ولم يغفل دورها الايجابي والتكتيكي مؤخراً بإيقاف سهمي شركتي أنعام وبيشة، كما حمل وسائل الإعلام الحمل الأثقل في التأثير على المستثمرين والذي أكد أن عددهم قد بلغ 3.6 ملايين مستثمر وليس كما يتردد بأن عددهم 4 ملايين مستثمر، وأشار المبارك لسلبية دور الشركات في الارتقاء بالسوق مبيناً أن العديد منها لا يلتزم بالإفصاح ولا تكاد تعلم أنت كمستثمر ما هي إستراتيجيتها وتوجهاتها!

    ولم يخف المبارك تخوفه من طريقة ارتفاع السوق مبدياً خشيته من تكرار سيناريو الاحمرار إذا لم تتخذ أي قرارات استراتيجية من شأنها ضمان استقرار السوق وأدائه كتحويل السوق من سوق أفراد إلى سوق مؤسسات مالية، كذلك الإفصاح عن المستثمرين الإستراتيجيين الذين دخلوا للسوق مؤخراً وبمحافظ ضخمة وأضاف: نجد السوق يعود بطريقته كما كان في السابق حيث الشركات الخاسرة تعود وتتضاعف أسعارها بينما الشركات الرابحة لا تحرك ساكناً!!.

    وحول الحلقة الأبرز والأهم في سوق الأسهم (المستثمر) قال المبارك: 90% من المستثمرين هم من يديرون أموالهم بأنفسهم وهذا ما لا نجده في كثير من الأسواق العالمية التي لا يتجاوز عدد مستثمريها المباشرين ما بين 20 إلى 40 %، مما قد يشكل خطراً ليس عليهم فقط بل على جميع المتعاملين بمختلف الفئات كالصناديق الاستثمارية التي يلومها دوماً المستثمر ويطالبها بالعديد من المطالب ومن ذلك مثلاً سحب سيولته منها متى ما أراد كون النظام يجيز للمستثمر سحب سيولته من المحافظ في أي وقت يشاء، الأمر الذي يربك بلا شك أداء الصندوق مهما بلغ حجمه!!

    وحول هذا الجانب التقت (الجزيرة) بعبدالله المسند أحد المتداولين حيث قال تعقيباً على تجربة الصناديق الاستثمارية: كيف أضع سيولتي في صندوق لم يستطع إقناعي بجودة أدائه، ناهيك - والحديث للمسند - أن الصناديق دوماً ما يكون توجهها للأسهم القيادية التي لا تحرك ساكناً خصوصاً مع هذه الارتفاعات إلا في أحيان نادرة، مقارنة بالأسهم الخاسرة والقليلة التي تضاعفت أسعارها مرة أن لم تكن أكثر!

    وأضاف المسند: أتوقع بأن يستمر على نفس هذه الوتيرة التصاعدية إلى أن يأتي خبر قد يؤثر في مسيرة السوق كما أثرت الأخبار السابقة وخصوصاً أن الوضع في سوق الأسهم أصبح نفسياً أكثر منه واقعيا.












    التحليل الفني الأسبوعي
    المؤشر العام بعد الاستراحة.. صعود أم هبوط ؟!



    *تحليل بندر بن سليمان المشيقح (*)

    أغلقت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها على انخفاض، حيث أغلق المؤشر العام TASI يوم الأربعاء 21 مارس 2007 م عند مستوى 8.560.82 نقطة منخفضا ما مقداره 42.28- نقطة بنسبة تغير بلغت 0.49- % عن إغلاق الأسبوع الماضي. كما سجل السوق أعلى نقطة بلغها عند مستوى 8864.75 نقطة، وسجل أدنى نقطة بلغها عند مستوى 8518.32 نقطة. وعلى صعيد الصفقات فقد بلغ عددها 2.431.825 صفقة نفذ خلالها 1.993.274.600 سهما، بلغت قيمتها الإجمالية 109.286.078.652.25 ريالا.

    أشرنا في التحليل السابق إلى أن أغلب المؤشرات الفنية قد أعطت احتمال مواصلة الصعود أو دخول السوق في مسار جانبي أفقي، وهذا ما شاهدناه خلال الأسبوع الماضي حيث قام المؤشر العام بداية الأسبوع بمواصلة صعوده إلى أن بلغ مستوى 8864 نقطة وبدعم ملحوظ من سهم مصرف الراجحي وكذلك سهم كهرباء السعودية وأخيرا سهم شركة الاتصالات السعودية، ولكن نجد أن المؤشر العام لم يفلح في مواصلة المسير وتخطي هذه المنطقة والتي تعتبر منطقة مقاومة للمؤشر العام لعدة أسباب منها : قرب الحاجز النفسي 9000 نقطة، وكذلك مقاومة خط المتوسط المتحرك لفترة 200 يوم موزون وأيضا محاولات المؤشر العام السابقة التي لم تحظى بالنجاح في الإغلاق فوق مستوى8800 نقطة جميع هذه الأمور جعلت هذه المنطقة منطقة مقاومة للمؤشر العام أجبرته على أخذ مسار الهبوط نهاية الأسبوع الماضي. وكما لا ننسى الدور الذي لعبه نزول أسهم الشركات القيادية في دعم هذا الهبوط والذي أدى بنا للنزول إلى أدنى مستوى بلغه المؤشر العام خلال الأسبوع الماضي عند 8518 نقطة وقريبا من مستوى نقاط دعم المؤشر العام والتي كونها خلال الأيام الماضية، كما في تاريخ 12 مارس و 25 فبراير 2007 م وكما نلاحظ أن المؤشر العام لا يزال يحترم هذا المستوى حيث إنه لم يغلق تحته حتى الآن ونستطيع أن نعتبره مستوى دعم للمسار الجانبي الحالي، والذي تم الارتداد منه ومن ثم الإغلاق عند مستوى 8560 نقطة نهاية الأسبوع الماضي.

    نظرة على المؤشرات الفنية للسوق

    1- أشرطة البولينقر Bollinger Bands:

    تعتبر أشرطة البولينقر من أكثر المؤشرات الفنية شعبية بالأسواق العالمية والخليجية، وهي عبارة عن شريطين تمثل حدين. الشريط العلوي ويعتبر الحد الأعلى لتذبذب السوق ونستطيع أن نعتبره شريط مقاومة للسوق والشريط السفلي يعتبر الحد الأدنى لتذبذب السوق ونستطيع أن نعتبره شريط دعم للسوق، والمسافة التي بين هذين الحدين هي مجال تذبذب السوق.

    وعند الاطلاع على الرسم البياني رقم (1) نجد أن الشريطين لا يزالان يتقاربان من بعضهما مما يدل على انخفاض مجال تذبذب السوق، ونجد أيضا أن المؤشر العام قد أغلق داخل المنطقة السفلية أو السلبية للبولينقر أي تحت خط المتوسط المتحرك مما يعطي احتمالا على نزول السوق في الفترة القادمة ولكن لا نريد أن نجزم بتوقع ذلك حتى نرى إغلاق يومي السبت والأحد أو بالأصح ننتظر نتيجة اختبار المؤشر العام لنقاط الدعم الحالية. كما أغلق الشريط العلوي عند مستوى 9013 نقطة والشريط السفلي عند مستوى 8260 نقطة.

    2-مؤشر الاستوكاستيك Stocastic Oscillator:

    أغلق هذا المؤشر إغلاقا سلبيا حيث قام الاستوكاستيك السريع (باللون الأحمر) نهاية الأسبوع الماضي بتخطي خط الـ 80 نزولا ومن ثم التقاطع سلبا مع البطيء نزولا، وذلك بسبب تغلب قوى البيع على قوى الشراء نهاية الأسبوع الماضي مما يعطي إشارة على نزول السوق .

    3- مؤشر الوليمز William6s %R:

    وكما أغلق هذا المؤشر إغلاقا سلبيا نهاية الأسبوع الماضي مسجلا ? 63 نقطة و باتجاه هـابط مما يعطي احتمالا على نزول السوق.

    4- مؤشر تدفق السيولة MFI:

    يستخدم مؤشر تدفق السيولة لإعطائنا تصورا كاملا حول السيولة الداخلة أو الخارجة من السوق ويعتبر من أقوى المؤشرات المستخدمة. وكما نلاحظ، ومن خلال الرسم البياني رقم(2) أن هذا المؤشر قد أخذ بالارتفاع صعوداً منذ بداية الأسبوع الماضي مفسرا ارتفاع السوق في تلك الفترة ومعطيا إشارة على زيادة في السيولة الداخلة للسوق، كما نجد أنه أيضا قد قام منتصف الأسبوع الماضي بإعطائنا إشارة على بداية خروج بعض السيولة من السوق، وهذا ما يفسر انخفاض السوق نهاية الأسبوع الماضي، وكما أغلق هذا المؤشر إغلاقا سلبيا نهاية الأسبوع عند مستوى 68 MFI باتجاه هابط مما يدعو لأخذ الحيطة والحذر وخاصة بداية الأسبوع القادم إلى أن يتضح مسار السوق في الفترة القادمة مع الحرص على مراقبة اختبار المؤشر العام لنقاط دعمه ومقاومته سواء اليومية أو الأسبوعية.

    5- مؤشر القوة النسبية RSI:

    يعتبر مؤشر القوة النسبية من المؤشرات الهامة جدا؛ فمن فوائده إعطاؤنا تصورا تقريبيا حول اقتراب السوق من قاعدته أو قمته التي تساعدنا على تحديد ما إذا كان السوق مناسبا للدخول أو غير مناسب. وتحديد ما إذا كان مرشحا للصعود والدخول الآمن فيه أو أنه متجه للنزول، ومن الأفضل عدم الاستمرار أو الدخول فيه.. هذا بشكل عام .

    وعند الاطلاع على الرسم البياني رقم (2) نجد أن هذا المؤشر قد أخذ بالارتفاع بداية الأسبوع ومن ثم دخل في المنطقة العليا له (70 RSI 100 RSI) والتي تدل على أن السوق اقترب من قمته السعرية. ومن ثم قام بإعطائنا إشارة تحذير من جني الأرباح الذي حصل يوم الأربعاء، وذلك عندما قام بتخطي خط 70RSI نزولا. واستمر هذا المؤشر بالنزول إلى أن أغلق اغلاقا سلبيا باتجاه هابط مسجلا 57.53 RSI مما يعطي احتمالا على نزول السوق في الأيام القادمة.

    نقاط الدعم والمقاومة للأسبوع القادم

    تسلك الأسعار دائما أسهل الطرق وأقلها حواجز وعقبات مثلها مثل أشياء أخرى كثيرة؛ فما الدعم والمقاومة إلا حجر عثرة في طريق انطلاق الأسعار أو الأسواق.

    والدعم : عبارة عن حاجز سفلي يعوق أو يمنع انخفاض الأسواق أو الأسعار. والمقاومة: عبارة عن حاجز علوي يعوق أو يمنع ارتفاعها.، عادتا ما يوقف الدعم نزول الأسواق أو الأسعار ولو مؤقتا، ويجعلها تتحرك إلى أعلى. أما المقاومة فتوقف ارتفاع الأسواق أو الأسعار وتجعلها تتحرك إلى أسفل، وسوف نوضح في الجدول التالي نقاط كل من الدعم والمقاومة الأسبوعية المتوقعة للأسبوع القادم إن شاء الله بناء على إغلاق الأسبوع الماضي والخاصة بالمؤشر العام, وكما سوف نرمز في هذا الجدول للدعم الأول بالرمز (د1) وللدعم الثاني بالرمز( د2) .. وللمقاومة الأولى بالرمز(م1) وللمقاومة الثانية بالرمز (م2)..












    مورغان ستانلي توقع اتفاقية شراكة مع المجموعة المالية
    الاتفاقية تؤدي لتأسيس مورغان ستانلي السعودية



    * الرياض - الجزيرة:

    وقع أمس بنك مورغان ستانلي اتفاقية شراكة مع شركة المجموعة المالية إحدى الشركات الرائدة للخدمات الاستثمارية في المملكة العربية السعودية، وتؤدي الاتفاقية بعد الحصول على الموافقات النظامية إلى تأسيس مورغان ستانلي السعودية التي ستتخذ من الرياض مقراً لها بالإضافة إلى فروع في جدة والخبر.وحضر مراسم التوقيع بالرياض جون ماك رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمورغان ستانلي د. جورج مخول رئيس مورغان ستانلي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا د. فهد المبارك رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للمجموعة المالية وباسل القضيب الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية.

    وصرح جون ماك بأن (هذه الاتفاقية تمثل خطوة مهمة لاستراتيجية النمو لمورغان ستانلي في الشرق الأوسط) وأضاف (تمثل المملكة العربية السعودية سوقا رئيسيا لمورغان ستانلي وعملائها، ولذلك فنحن مسرورون لدخول سوق المملكة من خلال الشراكة مع شركة المجموعة المالية بخبرتها ومعرفتها المتميزتين في السوق السعودي، ونتطلع للعمل مع المجموعة المالية وفريقها المتمرس لبناء مؤسسة مالية رائدة في الخدمات الاستثمارية في المملكة العربية السعودية).

    وستقدم مورغان ستانلي السعودية تشكيلة واسعة من الخدمات لعملائها في المملكة تشمل المصرفية الاستثمارية. إصدارات الأوراق المالية. التداول في الأسواق المالية. إدارة الأصول. وإدارة الثروات الخاصة، وسيحتفظ كل من د. فهد المبارك بمنصبه كرئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب. وباسل القضيب كرئيس تنفيذي لمورغان ستانلي السعودية التي يتكون فريقها المهني في المرحلة الأولى من 25 موظفاً.وعبر د. فهد المبارك رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب عن سعادته لتوقيع اتفاقية الشراكة مع مورغان ستانلي. وقال: (هناك تزايد مستمر في الطلب من عملائنا على الخدمات والحلول المالية المتطورة في مجال الاستثمار وإدارة الأصول، وستؤدي هذه الشراكة إلى الجمع بين النطاق الواسع والمتميز لخدمات مورغان ستانلي العالمية، وخبرة المجموعة المالية في السوق السعودي إلى بناء مؤسسة مالية رائدة تلبي متطلبات عملائنا في المملكة).

    وجدير بالذكر أن مورغاني ستانلي هو إحدى المؤسسات العالمية الرائدة في مجال الخدمات المالية حيث تغطي خدماته المصرفية الاستثمارية الأوراق المالية، إدارة الاستثمار، إدارة الثروات وخدمات الائتمان. ويخدم موظفو مورغان ستانلي عملاءه من الشركات والحكومات والمؤسسات المالية والأفراد من خلال أكثر من 600 مكتب في ثلاثين دولة حول العالم.












    في احتفائها بهم للمرة السادسة
    أرامكو السعودية تطلق موقعا للخدمات الإلكترونية لموظفيها المتقاعدين



    نظمت أرامكو السعودية يوم الخميس 3 ربيع الأول 1428هـ الموافق 22 مارس 2007م برنامج حفل اللقاء السادس لمتقاعديها في شاطئ نصف القمر. وحضر اللقاء نحو 1200 متقاعد.

    وقد بدأ الحفل بكلمة للنائب الأعلى للرئيس للعلاقات الصناعية الأستاذ خالد بن عبدالعزيز الفالح، وذلك نيابة عن رئيس الشركة وكبير إدارييها التنفيذيين الأستاذ عبدالله صالح جمعة. ورحب الفالح في كلمته بالضيوف المتقاعدين، مؤكداً لهم بأن هذا اللقاء يأتي امتداداً للتواصل وتجديد العلاقات الشخصية الحميمة التي نشأت عبر سنوات طويلة من العمل في شركتهم (أرامكو السعودية)، حيث قال: (أنتم من تركتم بصماتكم جلية واضحة وضوح الشمس في كل ركن من أركان مواقع ومناطق أعمالها في جميع أنحاء مملكتنا الغالية التي تشاركنا اليوم العرفان والامتنان لجهودكم).

    وتطرق إلى الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالمملكة العربية السعودية التي تأسست عام 1426هـ (2005م) وعن جهودها واهتماماتها وأهدافها التي تصب في السعي إلى كل ما يخدم المتقاعدين، ثم تحدث عن مدى تواصل الشركة مع متقاعديها، حيث إن أرامكو السعودية وهي تواصل مساعيها على طريق الإنجاز والتميز تظل كل سنة تبحث عما يحقق رضاهم ويوفر راحتهم. وقال: (إن أرامكو السعودية في هذا اللقاء حيث تحتفي بكم وتقدر جهودكم، فإنها تعلن عن إطلاق موقع للخدمات الإلكترونية لموظفيها المتقاعدين حيث يمكنكم من أي مكان الدخول لهذا الموقع على شبكة الإنترنت لتنفذوا كافة التعاملات الخاصة بكم مثل تعبئة الإقرار السنوي والتسجيل أو تغيير المستشفى الذي يعالج فيه المستفيد والحصول على شهادات التعريف، والكثير من الخدمات التي ستضاف تباعا حسب الحاجة إليها).

    عقب ذلك دشّن الموقع الإلكتروني لخدمات متقاعدي أرامكو السعودية، وذلك في بثٍ مباشر على شاشات البلازما التي تم توفيرها لنقل وقائع حفل اللقاء والتدشين.

    من جانبه قدّم مدير فرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام الأستاذ بداح مجدل القحطاني عرضاً تعريفياً عن الجمعية ابتداء من فكرتها التي أطلقها مجموعة من المهتمين بأمور المتقاعدين الذين ينتمون إلى مختلف الشرائح الاجتماعية والمناطق الجغرافية في المملكة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  5 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    السوق ملئ بالفرص بالرغم من التذبذبات الخاطفة والموجعة

    الأسهم تتعرض لأكبر موجة هبوط في يوم واحد منذ عشرة أسابيع

    تعاملات الأسبوع الماضي اتسمت بالتدوير واختتمت بعمليات جني الأرباح


    تحليل الدكتور - عبدالله الحربي

    بعد أن سيطرة عمليات التدوير والمضاربة بحرفية واضحة على تعاملات الأسبوع الماضي،تعرضت سوق الأسهم السعودية لموجة جني أرباح خاطفة وموجعة، إلى درجة لم يتمكن معظم المتعاملين تحديد نقاط الخروج المناسبة وتفعيل استراتيجية وقف الخسائر لينضموا إلى قائمة متعلقي الأسهم! كما أن تبني استراتيجية المضاربة اليومية واللحظية من قبل معظم المتعاملين بالسوق كأحد أساليب التحوط ضد الهبوط المفاجئ لم تجد نفعا كثيرا نظرا لسرعة وقوة موجة جني الربح التي شهدتها تداولات الاربعاء، حيث أغلقت معظم شركات المضاربة بنسب دنيا وخلال دقائق مما لم يمكن بعض المضاربين من الخروج من السوق في الوقت المناسب. كذلك مما ز اد الأمر سوءا وجود نسب الانخفاض المحددة في نظام تداول حيث لم تمكن المتعاملين من إيقاف الخسائر والخروج في الوقت الملائم.
    توقيت سلبي للانخفاض
    إلا أنه يجب التأكيد على أن ما حدث للسوق في نهاية تداولات الأسبوع الماضي يعتبر أمرا طبيعيا وإيجابيا في أبجديات أسواق المال حيث ان ما حدث يمثل عمليات جني أرباح طبيعية وذلك بعد أن حققت السوق خلال الفترة الماضية ارتفاعات قوية ومتسارعة في قيم المؤشر العام وفي أسعار أسهم شركات السوق ولم تتعرض لعلميات جني أرباح تذكر. إلا أن الأمرالسلبي الذي يجب الإشارة إليه يتمثل في شدة وسرعة وتوقيت الانخفاض، حيث قد استغل كبار المضاربين ومديري الجروبات والتكتلات المضاربية المرحلة الضبابية التي يمر بها السوق هذه الأيام وذلك بسبب غياب الأخبار الإيجابية والمحفزات من خلال بث الرعب والشائعات وعمليات التدوير بين محافظهم الاستثمارية من أجل توجيه السوق للوجه الذي يريده هؤلاء. كما أن فترة إيقاف أعضاء مجالس الادارات والمديرين التنفيذيين للشركات المساهمة أعطى كبار المضاربين فرصة ذهبية أخرى لإنجاز أهدافهم الخاصة وذلك عن طريق فرض مزيد من الضغط على السوق والمتعاملين فيه.
    الحاجز الفني للسوق وبالرغم من عمليات جني الأرباح الشديدة التي شهدتها السوق خلال تعاملات الأسبوع الماضي، إلا أن السوق استطاعت أن تغلق فوق الحاجز النفسي والفني 8500 نقطة. حيث أغلق المؤشر العام في نهاية تداولات الأسبوع الماضي وتحديدا يوم الاربعاء الماضي عند مستوى 8,560.82 نقطة. وبذلك يكون المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية قد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي انخفاضا طفيفا جدا بلغت قيمته 42.28 نقطة وبنسبة انخفاض 0.49 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ما قبل الماضي. حيث كان المؤشر العام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 8,603.10 نقطة، بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 8,560.82 نقطة. كما أنه يجدر القول انه بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى يكون المؤشر قد حقق ارتفاعا بما قيمته 627.53 نقطة وبنسبة ارتفاع 7.91 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في بداية هذا العام. حيث كان المؤشر العام قد أغلق في بداية العام عند مستوى 7,933.29 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 8,560.82 نقطة. كذلك يشار إلى أنه بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى يكون المؤشر العام قد حقق انخفاض بما نسبته 58.51 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في نهاية شهر فبراير من العام الماضي عندما أقفل عند المستوى القياسي 20,634.86 نقطة.

    اعلى مستوى اغلاق للعام
    و بدأت سوق الأسهم السعودية تداولات الأسبوع الثالث من شهر مارس الحالي على ارتفاع قوي ليغلق من خلالها المؤشر العام يوم السبت عند مستوى 8,700.14 نقطة, محققا ارتفاعا بما قيمته 97.04 نقطة وبنسبة ارتفاع بلغت 1.13 بالمائة عن مستوى إغلاق يوم الاربعاء ما قبل الماضي. في حين واصلت سوق الأسهم السعودية وعلى مدار أربعة أيام تداول على التوالي أداءها الجيد وفي نطاق تذبذب محددود جدا ليتوقف بها الارتفاع في نهاية تداولات الثلاثاء الماضي عند مستوى 8,783.43 نقطة، والذي يمثل أعلى مستوى إغلاق يتم تسجيله هذا العام، متفاعلا إيجابيا مع إعلان الموافقة على تحويل السوق المالية (تداول) الى شركة مساهمة عامة. أما في يوم الاربعاء فقد منيت سوق الاسهم السعودية بأكبر هبوط ليوم واحد في عشرة أسابيع تداول بعد موجة صعود استمرت ستة أيام تداول متتالية. حيث تعرضت السوق خلال تداولات الاربعاء لموجة جني أرباح خاطفة وموجعة فقد من خلالها السوق جميع مكتسباته من النقاط والأرباح التي تم تحقيقها على مدار الأسبوع. حيث أغلقت السوق في نهاية تداولات الأسبوع عند مستوى 8,560.82 نقطة، محققة انخفاضا كبيرا بلغت قيمته 222.61 نقطة وبنسبة انخفاض بلغت 2.53 بالمائة عن مستوى إغلاق يوم الثلاثاء. وقد جاءت الانخفاضات في قيم المؤشرالعام وفي أسعار أسهم شركات السوق بدفع من بيوع جني الأرباح حيث شملت الانخفاضات مجمل قطاعات السوق وشركاته، حيث توشحت جميع شركات السوق باللون الأحمر ولم تنج من تلك الانخفاضات سوى خمس شركات.

    أداء متباين لقطاعات السوق
    أما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات فقد تباين أداؤها على مدار تداولات الأسبوع الماضي. حيث ارتفع مؤشر أربعة قطاعات، وانخفض ثلاثة، ولم يطرأ أي تغيير على مؤشر قطاع الكهرباء. فقد جاء قطاع الزراعة وللأسبوع الخامس على التوالي على قائمة قطاعات السوق المرتفعة مسجلا ارتفاعا بلغت نسبته 6.7 بالمائة، يليه قطاع الخدمات بنسبة ارتفاع 2.6 بالمائة، في حين جاء قطاع البنوك في المركز الثالث في قائمة القطاعات المرتفعة مسجلا ارتفاعا بنسبة 0.1 بالمائة على مدار الأسبوع. أما بالنسبة لقطاعات السوق المنخفضة، فقد جاء قطاع الأسمنت على قائمة قطاعات السوق المنخفضة مسجلا انخفاضا بلغت نسبته 4.8 بالمائة، يليه قطاع التأمين بنسبة انخفاض 1.8 بالمائة، ثم قطاع الاتصالات بالمركز الثالث بنسبة انخفاض بلغت 1.7 بالمائة على مدار الأسبوع.

    43 شركة ارتفعت اسعارها
    أما فيما يتعلق بأداء السوق على مستوى الشركات على مدار الأسبوع، فقد كان أداؤها في المجمل إيجابيا، حيث بلغ عدد الشركات التي ارتفعت أسهمها على مدار الأسبوع 43 شركة، في حين انخفضت أسهم 40 شركة، بينما لم يطرأ أي تغير على أسعار أسهم 5 شركات. وقد جاءت شركة حائل الزراعية على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 31.8 بالمائة, تلتها شركة العقارية بنسبة ارتفاع بلغت 24 بالمائة على مدار الأسبوع. في حين جاء بنك البلاد في المركز الثالث في قائمة الشركات المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 14.3 بالمائة. أما بالنسبة لقائمة الشركات المنخفضة على مدار الأسبوع, فقد جاءت شركة أسمنت المنطقة الشرقية على قائمة شركات السوق الخاسرة وبنسبة انخفاض بلغت 9.9 بالمائة, تلتها شركة سبكيم بنسبة انخفاض بلغت 8.2 بالمائة على مدار الأسبوع. في حين جاءت شركة أسمنت اليمامة في المركز الثالث في قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا قدره 8.1 بالمائة على مدار الأسبوع.
    أما بالنسبة لاداء السوق بحسب أحجام وقيم التداولات للأسبوع الماضي, فقد شهدت سوق الأسهم السعودية ارتفاعا بسيطا في قيم وكمية الأسهم المتداولة وكذلك عدد الصفقات المنفذة على مدار الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي قبله. حيث ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي إلى أكثر من 109 مليارات و286 مليون ريال, كذلك ارتفعت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي إلى أكثر من مليار و993 مليون سهم. بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ماقبل الماضي 105 مليارات و574 مليون ريال تم التداول خلالها على مليار و952 مليون سهم. كذلك شهدت تداولات السوق للأسبوع الماضي انخفاضا في عدد الصفقات التي تم إبرامها مقارنة بالأسبوع السابق, حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 2,431,825 صفقة, بنما بلغت الصفقات للأسبوع ما قبل الماضي 2,381,954 صفقة.

    الوضع العام للسوق
    يجب التأكيد من أنه في ظل فترة الركود الحالية التي يمر بها السوق هذه الأيام وفي ظل غياب الأخبار والمحفزات الاقتصادية والفنية الإيجابية فإنه من المهم التركيز على أداء شركات السوق وليس على أداء المؤشر العام للسوق. أي أنه ينبغي التركيزعلى أداء وانتقاء أسهم شركات معينة بناء على مؤشراتها الأساسية والمالية أولاً ثم ضرورة الاسترشاد بالمؤشرات والنماذج الفنية وذلك من أجل تحديد نقاط الدخول والخروج الملائمة في تلك الأسهم وذلك بغض النظرعن اتجاه وقيم المؤشر العام للسوق. أما تقييم السوق من الناحية الفنية فإنه يمكنني القول ان المؤشر العام للسوق قد أكد كسره للقناة السعرية الكبرى التي كان يسير بداخلها منذ الارتداد الإيجابي عند مستوى 6767 نقطة. ولذا أصبح المؤشرالعام للسوق يسير داخل قناة سعرية صغرى أخرى والتي يتمثل قاعها عند مستوى 8530 نقطة. كما أن القناة السعرية الصغرى تعتبرأكثر أفقية في الاتجاة وأكثر اتساعا في الحجم من القناة السعرية الكبرى التي تم الاشارة إليها أعلاه، مما يتيح إمكانية مزيد من عمليات التصحيح والتذبذبات داخل القناة السعرية الصاعدة الصغرى.

    أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات
    بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن












    عمليات جني أرباح تغير مسار مؤشر الأسهم السعودية الى الأحمر


    ادت عمليات جني الارباح خلال اخر جلسات الاسبوع الى تغيير لون مؤشر السوق السعودية الى اللون الاحمر، حيث تأثرت تداولات اليوم الاخير بانخفاضات تصحيحية قوية تركزت على اسهم المضاربات وبلغت نسبها القصوى الامر الذي ألقى بظلاله على باقي الاسهم وحتي تلك القوية منها، وانهى المؤشر تداولاته بخسارة 42.28 نقطة بنسبة 0.49بالمائة مستقرا عند مستوى 8560.82 نقطة، واستمر تداول المستثمرين المرتفعة بواقع 199.3 مليار سهم بقيمة 109.2 مليار ريال سعودي، استحوذ منها قطاع الصناعة على ما نسبته 41بالمائة واحتل بذلك المرتبة الاولى من حيث القيمة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 36بالمائة ثم قطاع الزراعة بنسبة 17بالمائة، قطاع البنوك بنسبة 3بالمائة، الكهرباء بنسبة 1بالمائة، الاسمنت بنسبة 1بالمائة، الاتصالات 1بالمائة وقد ارتفعت اسعار اسهم 43 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 40 شركة، واستقرت شركتان عند اغلاقاتهما السابقة، حيث سجل سهم شركة حائل للتنمية الزراعية اعلى نسبة ارتفاع بلغت 31.8بالمائة تلاه سهم الشركة العقارية السعودية بنسبة 24بالمائة، في المقابل كان الانخفاض بقيادة سهم شركة اسمنت الشرقية بنسبة 9.9بالمائة تلاه سهم الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات بنسبة 8.2بالمائة، وقد احتل سهم شركة الدريس المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة بواقع 6.1 مليار ريال سعودي او ما نسبته 5.6 بالمائة من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة تلاه سهم العبداللطيف بقيمة 5.9 مليار ريال سعودي وبنسبة 5.4بالمائة .
    على صعيد اخبار الشركات، وافقت وزارة التجارة والصناعة على ترخيص تأسيس شركة الأهلي المالية كشركة مساهمة سعودية مقفلة برأسمال قدره مليار ريال مقسمة إلى 100 مليون سهم، كما أصدرت الوزارة قرارا بالموافقة على الترخيص بتحول شركة الذهيبان للتجارة والمقاولات من شركة ذات مسئولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال قدره 50 مليون ريال مقسمة إلى 5 ملايين سهم .
    قال البنك العربي الوطني انه يدرس عمليات استحواذ في الشرق الاوسط بعدما خسر السباق على شراء بنك مصري العام الماضي، من جهة اخرى وافقت الجمعية العمومية لشركة اسمنت القصيم على اقتراح توزيع الأرباح عن عام 2006 بواقع 4.60 ريال للسهم الواحد وبنسبة 46بالمائة من القيمة الاسمية للسهم. كما اقرت شركة أسمنت المنطقة الشرقية توزيع أرباح على مساهميها بنسبة 40بالمائة من رأس المال أي 4 ريالات لكل سهم .
    وكانت الجمعية العامة للبـنك العربي الوطني قد اقرت توصيات مجلس الإدارة التي كان من أهمها الموافقة على زيادة رأس مال البنك من 3.250 مليار ريال إلى 4.550 مليار ريال بمنح سهمين مجانيين لكل 5 أسهم قائمة وتحويل مبلغ 650 مليون ريال من بند الأرباح إلى الاحتياطي النظامي، ومبلغ 1.270 مليون ريال إلى الاحتياطي العام، والاكتفاء بما تم توزيعه من أرباح نقدية خلال النصف الأول.
    ووافقت الجمعية العامة لشركة جرير للتسويق على توزيع أرباح على مساهميها قدرها 180 مليون ريال بنسبة 60بالمائة من رأس المال المدفوع بمعدل 6 ريالات للسهم عن العام المالي 2006 .
    ووعت شركة الاتفاق للصناعات الحديدية اتفاقية قرض مشترك بعملات متعددة قيمته 135 مليون دولار مع مجموعة من بنوك المنطقة، وقام بنك الخليج الدولي بقيادة ترتيب القرض الذي شارك فيه البنك الاهلي التجاري والبنك السعودي للاستثمار والبنك العربي وبنك الكويت الوطني (فرع جدة) ومجموعة سامبا المالية وستاندرد تشارترد.
    كما وصل صافي ارباح شركة التصنيع وخدمات الطاقة (طاقة) لسنة 2006 مبلغ 129 مليون ريال سعودي .
    وتمت الموافقة على تأسيس شركة مملوكة للدولة لادارة البورصة ممهدة الطريق أمام طرح عام أولي لسوق الاسهم، وستحمل الشركة اسم تداول لتكون مسئولة عن تداول الأسهم وتسجيل الملكية ونشر المعلومات بشأن الشركات المدرجة، ويبلغ رأس مال الشركة الجديدة 1.2 مليار ريال (320 مليون دولار) وستكون مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة.












    بحضور ممثلين للمتقدمين ووسائل الإعلام

    الإعلان عن الفائز برخصة المشغل الثالث للجوال اليوم


    مشعل العنزي - الدمام

    تعلن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات مساء اليوم الفائز برخصة المشغل الثالث للهاتف المتنقل في المملكة بعد فتح العروض المالية للتحالفات السبعة المتقدمة التي تجاوزت التقييم الفني والتجاري . يحضر جلسة الاعلان عن الفائز ممثلون من الاتحادات المؤهلة ووسائل الإعلام المحلية والدولية , في إطار سياسة الشفافية التي تتبعها هيئة الاتصالات. وتشير التوقعات إلى أن الفرصة أصبحت مهيأة تماما أمام (اتحاد شركة الاتصالات المتنقلة وشركاؤها) (MTC) التي تقدمت بأعلى عرض مالي للحصول على هذه الرخصة. يذكر ان العروض المؤهلة للمرحلة القادمة بعد استبعاد أوراسكوم والشعلة من المنافسة بعد التقييم الفني والتجاري حسب ترتيب الطلبات وفق وقت تسليمها للهيئة هي: اتحاد شركة الاتصالات المتنقلة وشركاؤها MTC واتحاد سماوات وأوجيه للاتصالات واتحاد المملكة تيركسل واتحاد تواصل(DIGI CEL) واتحاد ام تي ان السعودية(MTN) واتحاد عبدالله عبدالعزيز الراجحي (ريلاينس) للاتصالات، وستتم دراسة العروض المالية من قبل الهيئة، ومن ثم رفع نتائج الدراسة والتقييم النهائي إلى مجلس الإدارة تمهيدا لرفعها إلى مجلس الوزراء الموقر لتحديد مقدم الطلب الفائز ومن ثم إستكمال إجراءات إصدار الترخيص له.
    الجدير بالذكر أن سوق الاتصالات المتنقلة في المملكة شهدت نموا كبيرا في السنوات الست الأخيرة بحيث نمت قاعدة المشتركين في الاتصالات المتنقلة من 1.45 مليون في نهاية (ديسمبر) من عام 2000م إلى 20.5 مليون حتى فبراير الماضي. فقد ساعد دخول مشغل الاتصالات المتنقلة الثاني على تحفيز النمو والابتكار في السوق.
    وتتمتع المملكة بأكبر قاعدة من المشتركين في نظامَي الجيل الثاني (2G) والجيل الثالث(3G) من حيث العدد في المنطقة وبأكبر عمليات انتشار للحلول التكنولوجية المتطورة بما فيها (HSDPA) ومستقبلا (WiMax) كما لها بصماتها في شبكات كبلات الألياف البصرية في المنطقة.
    ومن المتوقع أن يصل النمو في سوق الهاتف المتنقل إلى أكثر من 100% على غرار الأسواق الخليجية الأخرى حيث بلغت نسبة نمو السوق السعودي حاليا 74% فيما بلغت نسبة النمو في السوق البحريني 218% وفي الإمارات سجلت 130% أما في الكويت فبلغت 104% لتصل في قطر إلى 102% وتعزى المعدلات المرتفعة لانتشار الجوال في منطقة الخليج إلى الاقتصاد المتين الذي تتمتع به تلك البلدان إلى جانب الأعداد الصغيرة لسكانها.












    أسعار النفط الأمريكي للعقود الآجلة تتخطى 62 دولارا للبرميل

    الوكالات - نيويورك


    ارتفاع اسعار النفط الامريكي

    تخطت اسعار النفط الامريكي للعقود الآجلة مستوى 62 دولارا للبرميل في التعاملات الالكترونية اللاحقة على الاغلاق في بورصة « نايمكس» امس الاول موسعة مكاسبها التي سجلتها اثناء جلسة التداول والتي بلغت أكثر من دولارين. وجاء صعود الاسعار بفعل مخاوف بشأن امدادات الوقود بعد يوم من بيانات للحكومة الامريكية التي أظهرت هبوطا في مخزونات البنزين والمشتقات الوسيطة.
    وارتفع الخام الامريكي الخفيف للعقود تسليم مايو المقبل 34ر2 دولار بنسبة 91ر3 في المائة عند 95ر61 دولار.












    سعر « سلة أوبك» يرتفع الى 78ر57 دولار للبرميل

    الوكالات - لندن

    قالت منظمة « أوبك» أمس ان سعر سلة خامات نفط المنظمة ارتفع الى 78ر57 دولار للبرميل أمس الاول من 76ر56 دولار يوم الاربعاء الماضي. وتضم سلة أوبك 11 نوعا من النفط الخام تشمل صحارى الجزائري ، ميناس الاندونيسي ، الايراني الثقيل ، البصرة الخفيف ، العراقي خام التصدير الكويتي، السدر الليبي ، بوني الخفيف النيجيري ، البحري القطري ، العربي الخفيف السعودي ، مربان الاماراتي و» بي.سي.اف 17» الفنزويلي.












    صعود الدولار في آسيا بسبب توقعات ببقاء أسعار الفائدة

    الوكالات - طوكيو

    استقر الدولار في اوائل التعاملات في آسيا امس مقابل اليورو والين محتفظا بمكاسب الجلسة السابقة التي حققها وسط توقعات بان مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الامريكي» سيبقي أسعار الفائدة دونما تغيير لبعض الوقت.
    وكان مجلس الاحتياطي ابقى سعر فائدة الاموال الاتحادية دونما تغيير 25ر5 في المائة يوم الاربعاء الماضي لكنه أسقط اشارة في بيان عن اجتماعه الى احتمال اجراء زيادات اخرى لاسعار الفائدة.
    وبلغ سعر اليورو 3330ر1 دولار دونما تغير يذكر عن مستواه اواخر التعامل في نيويورك امس الاول وقفزت العملة الاوروبية الموحدة حتى مستوى 3412ر1 دولار اعلى مستوى لها منذ مارس في العام 2005 . ولم يكد يتغير سعر اليورو مقابل العملة اليابانية اذ سجل 45ر157 ين.
    وكان الدولار مستقرا مقابل الين عند 15ر118 ين بعد ارتفاعه 4ر0 في المائة في الجلسة السابقة.












    ارتفاع الين بسبب الاقبال على الشراء

    الوكالات - لندن

    ارتفعت أسعار صرف الين الياباني بصفة عامة امس مغيرا اتجاه الهبوط الذي شهده في وقت سابق مع اقبال مستثمرين على جني الارباح عن الاستثمارات التي مولوها بالاقتراض بالعملة اليابانية وذلك قبل العطلة الاسبوعية. وشهد الين في المعاملات الآسيوية تراجعا بسيطا مع ارتفاع الدولار بفضل توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) سيبقي أسعار الفائدة دون تغيير لفترة من الوقت. لكن المستثمرين عادوا لشراء الين في أوروبا مقابل العملات الاوروبية والدولار قبل نهاية الاسبوع. وانخفض اليورو امس بنسبة 5ر0 في المائة الى 68ر156 ين فيما انخفض الدولار نحو 3ر0 في المائة الى 69ر117 ين. وأدى تراجع الدولار أمام الين الى ارتفاع العملة الاوروبية الموحدة أمام العملة الامريكية الى 3312ر1 دولار. كما انخفض الجنيه الاسترليني أمام العملة اليابانية الى 10ر231 ين بعد ارتفاعه الى أعلى مستوى منذ ثلاثة أسابيع في وقت سابق.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 11/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 28-04-2007, 08:50 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 4/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 21-04-2007, 11:04 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 19/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 07-04-2007, 09:58 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 12 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 31-03-2007, 09:49 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 20 / 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 10-03-2007, 09:39 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا