استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    «الكهرباء» تساند سوق الأسهم السعودية على البقاء في مستوياتها الآمنة

    الصراع بين قوى الشراء والبيع يجبر المؤشر على سلوك مسار 100 نقطة


    الرياض: جار الله الجار الله
    استطاع قطاع الكهرباء في اخر 5 دقائق من المحافظة على المستويات الآمنة في النطاق المألوف لسوق الأسهم السعودية في الآونة الأخيرة والذي يدور في مدى ضيق من قرابة الأسبوعين.
    حيث أدى تراجع أسهم الشركات القيادية إلى هبوط المؤشر العام إلى مستويات 8547 نقطة والتي أظهرت عندها الأسهم القيادية إيحاء بمزيد من التراجع، إلا أن مساندة قطاع الكهرباء للمؤشر العام ساعدته على البقاء في مجاله المعهود بين مستويات 8500 نقطة كحد أدنى و8700 نقطة. هذا الارتفاع اللافت الذي طرأ على أسهم الشركة الوحيدة في قطاع الكهرباء أدى إلى تغير مسار السوق حيث تمكنت أسهم شركة الكهرباء من إنهاء تعاملاتها على ارتفاع قوامه 7.2 في المائة والذي يعكس التأثير البالغ من هذه الشركة على نقاط المؤشر بالرغم من عدم تحقيقه ارتفاع سوى بـ 6 نقاط مما يشير إلى التراجع القوي الذي لحق بباقي القياديات.

    كما أبدت سوق الأسهم السعودية في الفترة الماضية صراع بين القوة الشرائية وقوة البيع والتي ما زالت تجبر المؤشر العام على سلوك المسار الجانبي.

    حيث عكست تعاملات أمس استمرار السوق في مجال أفقي لا يتجاوز 100 نقطة بين أعلى وأدنى ما حققته السوق أمس هذا المجال الذي غالبا ما ينتهي باخضرار السوق الذي يثبت الانتصار النسبي لقوى الشراء مع نهاية التداولات في كل يوم.

    إذ أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس عند مستوى 8620 نقطة بارتفاع 6 نقاط فقط عبر تداول 19.8 مليار ريال (5.28 مليار دولار).

    وأشار لـ«الشرق الأوسط» محمد الضحيان المدير التنفيذي لشركة الإدارة والتطوير للاستثمار، أن سوق الأسهم السعودية في الفترة الأخيرة تشهد تجاذب بين قوى الضغط الايجابي الدافعة الشرائية والقوى الضاغطة السلبية التي تستخدم سلاح البيوع، مفيدا أن النوع الأول الذي يشكل الموجة الشرائية يتمثل بالسيولة الاستثمارية الطويلة الأجل والذي يرغب في اقتناء الأسهم مع كل تراجع. ويشير الضحيان الى أن المتزعم للفئة الثانية هم عبارة عن قوى استثمارية قصيرة الأمد لا تتجاوز الأسبوع والتي تحاول إخضاع السوق لرغبتها والضغط عليه بما يملكون من كميات أسهم في الشركات القيادية والتي تحاول إرباك قرارات صغار المتداولين من خلال تنفيذ كميات بيع كبيرة على القياديات. مضيفا أن الهدف من هذه البيوع إشغال صغار المساهمين عن الأسهم القيادية والاتجاه لأسهم المضاربة والتي بلغ بعضها من الارتفاع نسبا عالية كمحاولة لإغرائهم قبل خروج كبار المحافظ منها للعودة بأسعار أقل كما حصل يوم الأربعاء الماضي. وأفاد الضحيان أن ملامح الغلبة بدأت تظهر لصالح القوة الاستثمارية طويلة الأجل والتي يحفزها لدخول سوق الأسهم السعودية رؤية أصحاب هذه الأموال أن المستويات السعرية الحالية لبعض الأسهم تعتبر عادلة.

    من جانبه أبان لـ«الشرق الأوسط»علي الفضلي وهو محلل فني، أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية ما زال يعكس الايجابية التي اتضحت جليا من خلال تعاملات أمس الأول في المؤشرات الفنية والتي ترجح استمرار ارتفاع السوق مستهدفة المحاولة من الاقتراب للقمة السابقة والمتمثلة في مستوى 8956 نقطة، مشيرا إلى أن مستوى 8700 نقطة و8800 نقطة تعتبر نقاط مقاومة مهمة يجب مراقبتها للمتداول اليومي.

    كما يرى الفضلي أن غالبا ما يشير التحليل الفني إلى أن المحاولة الثالثة للاختراق كما يعيشه المؤشر الآن تعتبر حاسمة إذ يرجح فشل المؤشر بتجاوز القمة السعرية السابقة الرجوع للمسار الهابط والذي دائما يقف عند نقاط دعم قوية وبعيدة بعد تجربة منطقة الدعوم القريبة في الأيام الماضية. من جانبه يرى عبد العزيز السالم مراقب لتعاملات السوق، أن سوق الأسهم السعودية تشهد في الفترة الحالية انتقال السيولة إلى أسهم شركات النمو مع دخول السوق موجة التوزيعات النقدية والرأسمالية، هذا الأمر الذي يتضح على اتجاه السيولة وخروجها من بعض أسهم المضاربة والذي يفسر الانخفاض القوي الذي حدث لهذه الأسهم في تعاملات الأربعاء الماضي والتي تنبئ عن بيع كميات عالية.














    4 مليارات دولار حجم الاستثمار المتوقع لمجموعة الشركات المتقدمة بأعلى عرض للرخصة الثالثة للجوال في السعودية

    «الاتصالات المتنقلة» الكويتية تتملك 25% من الوحدة


    الكويت ـ رويترز: قالت شركة الاتصالات المتنقلة «ام.تي.سي» الكويتية، التي قدمت مجموعة تقودها أعلى عرض لشراء رخصة ثالثة لاتصالات الهاتف الجوال في السعودية أمس، انها ستملك 25 في المائة من وحدة تعتزم مجموعة الشركات تأسيسها برأسمال ثلاثة مليارات الى أربعة مليارات دولار لإدارة النشاط في المملكة. وأبلغ سعد البراك العضو المنتدب للشركة المساهمين في اجتماع أن رأسمال الوحدة السعودية سيبلغ ثلاثة الى أربعة مليارات دولار، وأن 50 في المائة منها سيطرح للاكتتاب العام. وصرح البراك للصحافيين قائلا «في الواقع 40 في المائة ستطرح للاكتتاب العام، وعشرة في المائة ستباع الى مؤسستين عامتين في السعودية، بواقع خمسة في المائة لكل منهما». وقال «الوحدة ستكون مملوكة بنسبة 75 في المائة لسعوديين، ونسبة 25 في المائة الباقية سيملكها الكونسرتيوم السعودي الذي نقوده»، رافضا الافصاح عن أسماء الشركاء السعوديين في المجموعة التي تقودها الاتصالات المتنقلة. وقال ان عرض الاتصالات المتنقلة ليس مبالغا فيه نظرا لأن الرخصة مدتها 25 عاما، ولما تنطوي عليه السوق السعودية من فرص للنمو. وأبلغ رويترز «أنا متفائل بشأن الرخصة السعودية لأن السوق السعودية، هي أكبر اقتصاد في المنطقة. كما أنها أكبر الاقتصادات نموا». وقال «المتوقع في السنوات الخمس المقبلة، تضاعف حجم السوق لأن الرخصة تشمل الجيل الثاني والجيل الثالث، اضافة الى رخصjة دولية وفرص النمو عظيمة في كل اتجاه في السعودية». وقال البراك انه يتوقع أن تبدأ الوحدة السعودية تحقيق أرباح في غضون أربع سنوات، مضيفا أن الاتصالات المتنقلة لا تواجه مشكلات في تمويل الصفقة السعودية، لأنها لم تستغل الا نصف تسهيل ائتماني قائم بأربعة مليارات دولار.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    سهم «إعمار» يجر سوق دبي إلى التراجع وعمليات شراء تنقذ السوق الكويتي من الانخفاض

    استهلال أحمر بتداول قوي في قطر * ارتفاع جديد في البحرين * البورصة الأردنية تخسر 0.7 %



    دبي: عصام الشيخ عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    الأسهم الإماراتية: فشلت في دبي خاصة امس من الصمود أمام ضغوط البيع الواسعة المستمرة منذ اسبوعين فيما اصبحت التوقعات بوقوع المؤشر القياسي لسوق دبي في حالة طوارىء واقعا ملموسا حيث فقد امس اكثر من 100 نقطة دفعة واحدة. وظهر في جلسة امس ان جميع نقاط الدعم تحطمت تحت ضغوط بيع سهم اعمار الذي نزل امس الى مستوى يلامس أدنى مستوى له في 52 اسبوعا، وجرّ معه بقية الاسهم كما جرت العادة باعتباره البوصلة التي ترشد الجميع الى اتجاه السوق.
    وبات من البديهي مع اغلاق السوق عند مستوى 3675.9 نقطة ان يصبح نطاق 3500-3600 نقطة مرئيا اكثر وسهل الوصول اليه هذا الاسبوع ما لم تحدث معجزة ارتدادية تذكر بارتداد مايو (ايار) 2005 عندما تحرك السوق من نحو 3500 نقطة الى 4000 نقطة (بما يعادل الحساب الحالي للمؤشر) في غضون اسبوع. وقال محللون انه ما لم يقفز المؤشر الى ما فوق مستوى 4000 نقطة فإن التوقعات السلبية والحالة التشاؤمية ستظل هي المسيطرة على السوق. ويبدو الضعف واضحا في سهم «إعمار» الذي لا يزال عامل القلق الاكبر لا لأنه يجر معه بقية الاسهم نحو الاسفل وانما لأنه ايضا يثير مشاكل عديدة للمستثمرين خاصة لأصحاب المراكز المدينة الذين تنزف حساباتهم بالخسائر ولا خيار أمامهم إلا ايقاف النزف بالخروج من المركز او حتى من السوق بأقل خسائر ممكنة. وظلت مستويات السيولة عالية نوعا ما في سوق دبي حيث بلغت قيمة التعاملات اكثر من 700 مليون درهم وتم تداول نحو 149 مليون سهم عبر 6385 صفقة وارتفعت اسعار ثلاثة اسهم وانخفضت 17. وتداول المستثمرون اكثر من 37 مليون سهم إعمار بقيمة اجمالية بلغت نحو 402 مليون درهم حيث خسر 30 فلسا بنسبة 2.7% الى 10.60 درهم فيما وصل ادنى سعر طلب الى 10.55 درهم. وبهذا المستوى المتدني يكون السهم فقد خلال 52 اسبوعا الى امس اكثر من 34% من قيمته.

    من الضحايا الآخرين، ايضا كان سهم بنك دبي الاسلامي الذي اغلق منخفضا اكثر 5% الى 6.10 درهم بتداول نحو 10 ملايين سهم، فيما خسر سهم سوق دبي المالي الذي كان ثاني أنشط سوق بعد اعمار 1.4% من قيمته بتداول 27 مليون سهم.

    اسهم ابوظبي ايضا سايرت اتجاه سوق دبي النزولي فخسرت امس نحو 55 نقطة بنسبة 1.8% الى 2939.22 نقطة مع تداول 37 مليون سهم بقيمة 127.6 مليون درهم. ونفذ المستثمرون 1694 صفقة أدت عند الاغلاق الى ارتفاع اسعار 8 اسهم وانخفاض 29 سهما. وخسر سهم دانة غاز الاكثر نشاطا 2.8% من قيمته مع تداول 5.2 مليون سهم تلاه سهم سيراميك رأس الخيمة الذي اغلق مرتفعا بربع نقطة مئوية الى 1.9 درهم بتداول 5.1 مليون سهم ثم سهم اركان الذي انخفض 3.5% الى 1.08 درهم بتداول 4.5 مليون سهم. وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.94% ليغلق على مستوى 3.845.51 نقطة. وتم تداول ما يقارب 190 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت نحو 830 مليون درهم من خلال 8.077 صفقة. وسجل مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 0.31% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0.59% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 0.76% تلاه مؤشر قطاع الخدمات.

    * الأسهم الكويتية: تمكنت مشتريات اللحظات الاخيرة من دفع الأسهم الكويتية للارتفاع خلال جلسة يوم امس، مع الأخبار عن تقديم ام.تي.سي أكبر العروض لنيل رخصة الهاتف الثالث الجوال في المملكة العربية السعودية. وقام المحافظ الاستثمارية بالمزيد من عمليات التجميع على الاسهم ذات العوائد، وخاصة البنكية منها، ليرتفع المؤشر بواقع 21.30 نقطة بنسبة 0.21% متوقفا عند مستوى 1026.90 نقطة، بعد تداولات بواقع 253 مليون سهم بقيمة 134 مليون دينار اثر تنفيذ 8698 صفقة. وحقق قطاع البنوك اكبر ارتفاع بنسبة 1.25% تلاه قطاع الاغذية بنسبة 0.90% بينما كان الانخفاض من نصيب قطاع التأمين بنسبة 0.44% والقطاع العقاري بواقع 0.25%. وعلى صعيد أداء الشركات، تصدر سهم القابضة المصرية ـ الكويتية الاسهم المرتفعة بنسبة 7.14%، مستقرا عند سعر 0.600 دينار كويتي. تلاه سهم اركان بنسبة 6.94% ليقفل بسعر 0.154 دينار كويتي، بينما تصدر سهم صيرفة الاسهم المتراجعة بنسبة 6.15% ليقفل عند سعر 0.305 دينار كويتي. تلاه سهم الانظمة بواقع 5.3% مستقرا عند سعر 0.440 دينار كويتي. واحتل سهم اهلية صدارة الاسهم المتداولة بعد استحواذه على تداول 27 مليون سهم. تلاه سهم مركز غلف انفست بعد تداول 23 مليون سهم مرتفعا الى سعر 0.208 دينار كويتي.

    * الأسهم القطرية: استهلت السوق القطرية تداولاتها الاسبوعية على تراجع بعد تداولات قوية قادها سهم ناقلات الذي لم يفلح ارتفاعه بتغيير لون المؤشر الذي تخلى عن 23.82 نقطة متراجعا بنسبة 0.39% ليستقر عند مستوى 6130.41 نقطة. وسط تداول 12.1 مليون سهم بقيمة 285.7 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 5562 صفقة. وارتفعت اسعار اسهم 8 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 19 شركة واستقرار اسعار اسهم 3 شركات، حيث ارتفع سهم دلالة بنسبة 5.88% عندما اقفل عند سعر 24.30 ريال قطري تلاه سهم ناقلات بنسبة 4.35% وصولا الى سعر 19.40 ريال قطري.

    * الأسهم البحرينية: ارتفعت كل قطاعات السوق البحرينية التي تم تداول اسهمها مع تداولات مرتفعة نسبيا كان سهم ناس هو صاحب حصة الاسد فيها، وقد انتهت جلسة يوم امس بارتفاع المؤشر بواقع 8 نقاط بنسبة 0.37% ليستقر عند مستوى 2143.77 نقطة، بعد تداولات بواقع 1.04 مليون سهم بقيمة 289.7 الف دينار بحريني. وعلى الصعيد القطاعي سجل قطاع الاستثمار ارتفاعا بواقع 11.66 نقطة، تلاه قطاع الفنادق والسياحة بـ8.40 نقطة، ثم قطاع البنوك التجارية بقيمة 3.66 نقطة بينما استقرت باقي القطاعات عند اغلاقاتها السابقة.

    وعلى صعيد الاسهم، كان الارتفاع بقيادة سهم بنادر بنسبة 6.98% متوقفا عند سعر 0.046 دينار بحريني، تلاه سهم ناس بنسبة 4.42% مرتفعا الى سعر 0.260 دينار بحريني، بينما كان سهم تعميرك الاكثر تراجعا بنسبة 2.20% ليقفل عند سعر 0.890 دولار اميركي، تلاه سهم بيت التمويل الخليجي بنسبة 0.54% مستقرا عند سعر 1.840 دولار، واحتل سهم ناس المرتبة الاولى بحجم الاسهم المتداولة بواقع 678 الف سهم، تلاه سهم تعميرك بواقع 44 الف سهم. * الاسهم الأردنية: شهدت البورصة الأردنية يوم امس تراجعا في المؤشر العام ومؤشرات التداول بعد عمليات جني ارباح عمد لها المستثمرون صاحبها تحول من اسهم الشركات التي قررت توزيع ارباح نقدية على الشركات التي لم تعقد اجتماعاتها بعد والتي ينتظر ان تصادق على قرارات اخرى للتوزيعات النقدية.

    كما شهدت السوق تحولا باتجاه آخر جاء نحو الشركات التي تحمل توقعات ايجابية لنتائج الربع الاول من هذا العام مقابل الفترة ذاتها من العام الماضي.

    واعتبر مراقبون حركات يوم امس «تصحيحية» واسعة لكن بأثر محدود على اداء السوق الذي فقد 0.7 في المائة تقريبا مقابل اغلاق آخر يوم تداول متأثرا بشكل كبير بتراجع سهم «العربي» القيادي والمؤثر لجهة الحجم.

    وقال المحلل المالي، مراد عادل، ان المستثمرين لجأوا الى محاولات تحقيق ارباح بعد ان تحولوا الى «قصيري النفس» لضمان تحقيق عائد ولو في الحدود الدنيا.

    وبرز خلال التداول اليوم سهم بنك الاسكان الذي ارتفع بنسبة 5 في المائة تقريبا، فيما شهد السهم نفسه تنفيذ صفقات خارج جلسة التداول شملت نحو 1.6 مليون سهم. ونفذت عدة صفقات بقيمة 22.7 مليون دينار إضافة الى صفقة اسهم الاسكان بنك الأردن بمقدار 1.1 مليون سهم و«المستثمرون العرب المتحدون» بنحو مليون سهم.

    * الأسهم المصرية: ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل طفيف أمس، لتواصل الصعود الذي أنهت به تعاملات الأسبوع الماضي، بعد جلسة ارتفعت المؤشرات في بدايتها بشكل عمودي، قبل أن تنخفض وتتحرك بصورة عرضية حتى نهاية الجلسة، وسط تراجع كبير في قيمة التعاملات الإجمالية.

    وكسب مؤشر case 30 الذي يقيس أداء الـ 30 سهما الأكثر نشاطا بالبورصة المصرية 9.8 نقطة فقط عند الإغلاق ليرتفع بنسبة 0.14% مسجلا 7197.7 نقطة، بعد أن كان قد ارتفع في مستهل الجلسة حتى بلغ 7231 نقطة، ولكنه ما لبث أن تراجع إثر مبيعات مكثفة ليفقد نحو 34 نقطة في الإغلاق.

    وبلغت كمية التعاملات أمس 26.3 مليون ورقة مالية قيمتها 693.4 مليون جنيه (نحو 121.6 مليون دولار) نفذت من خلال 25 ألف عملية بعد التعامل على 156 ورقة مالية. وبلغت نسبة تعاملات المؤسسات في جلسة أمس 38.8% والأفراد 61.2%، بينما بلغت نسبة تعاملات المستثمرين العرب 8.1% والأجانب 13.2% والمصريين 78.7%.

    وصعدت في جلسة أمس أسهم أوراسكوم تيليكوم بنسبة 1.15% مسجلا 390.3 جنيه وموبينيل بنسبة 0.9% إلى 158.6 جنيه وسوديك بنسبة 0.7%، بينما تراجع هيرميس بنسبة 1.7% مغلقا على 38.3 جنيه. كما انخفضت المنتجعات السياحية المصرية بنسبة 2.6% وأغلقت على 26.2 جنيه بعد أن حقق تعاملات قيمتها 101 مليون جنيه.












    إبرام 3 اتفاقيات سعودية ـ كورية في قطاعات الكهرباء وتشجيع التجارة وتنمية المنشآت

    الرئيس الكوري يحضر لقاء مجلس الأعمال المشترك بين البلدين



    الرياض: إبراهيم الثقفي
    وقع رجال أعمال سعوديون وكوريون، 3 مذكرات تعاون لتفعيل وتنمية العلاقات الاستثمارية التجارية بين البلدين، تضمنت قطاعات مهمة هي الكهرباء وتشجيع التجارة وتنمية المنشآت الصغيرة، وذلك ضمن اجتماع الملتقى الثالث لمجلس الأعمال السعودية المشترك، الذي عقد أمس في العاصمة الرياض بحضور الرئيس الكوري رو مو هيون والدكتور هاشم بن عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة السعودي.
    وأكد عبد الرحمن بن راشد الراشد رئيس مجلس الغرفة التجارية الصناعية السعودية، أن المذكرات التي وقعت كانت أحداها بين شركة مرافق الكهرباء والمياه للجبيل وينبع، وبين الشركة الكورية لتأمين الصادرات، لتقديم دعم تمويلي لمشروع شركة مرافق لإنتاج الكهرباء والمياه بمدينة الجبيل الصناعية، فيما شملت المذكرة الثانية تفاهم بين مجلس الغرف السعودية، وهيئة تشجيع التجارة والاستثمار الكورية، والمذكرة الأخيرة هي للتفاهم وتفعيل التعاون في مجال تنمية وتطوير المنشآت الصغيرة بين الهيئة العامة للاستثمار، وشركة المنشآت الكورية، لتبادل المعلومات وتقديم خدمات متمثلة في إيجاد شركاء لتشجيع المؤسسات في البلدين، وكذلك الأعمال المشتركة مثل تقنية المعلومات والنقل والطاقة. وبين الراشد أن الاستثمارات الكورية في السعودية لم تكن بمستوى الطموحات المنشودة مقارنة بالحجم الاقتصادي والإمكانات المتاحة في البلدين، لافتا إلى أن السعودية تزخر بالعديد من المجالات والفرص الاستثمارية الواعدة التي تقدر بأكثر من 624 مليار دولار، كالاستثمارات في مشاريع البنى التحتية للمدن الاقتصادية التي أطلقتها الحكومة مؤخرا، والاستثمار في مشاريع السكة الحديدية والخدمات المرتبطة بها، بالإضافة إلى مشاريع الغاز والطاقة والصناعات البتروكيماويات التي تشكل موردا رئيسيا من الموارد الاقتصادية الاستراتيجية في السعودية. إلى ذلك شدد روه مو هيون رئيس جمهورية كوريا الجنوبية، على الدور الذي تلعبه السعودية من أجل استقرار أسعار النفط في العالم ليخدم الصالح العام، مبينا أن السوق السعودية تحتل المرتبة الرابعة للمنتجات الكورية عالميا، ومشيرا إلى أن السعودية تمر بنهضة في شتى المجالات التي منها العمران والاقتصاد والبنى التحتية، مما يساعد فتح سوقها أمام الدول المنتجة. وأضاف رئيس جمهورية كوريا الجنوبية، أن السعودية تسعى حاليا إلى الاعتماد على ثرواتها الطبيعية غير النفطية وموقعها المهم في الشرق الأوسط، وهو ما يمثل نقطة اقتصادية في العالم.

    من جانبه بين عبد الرحمن بن عبد الكريم العنقري رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال السعودي الكوري، أن رجال الأعمال في البلاد مهتمين بالنقل المعرفي والاستفادة من الخبرات والتجارب التي اكتسبتها كوريا.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    سوق المال المصرية تدرس إلغاء حظر تداول الأقباط على أسهم بنك فيصل الإسلامي

    استبعدت السماح بتملك الأجانب لبنك تنمية الصادرات


    القاهرة: ماجدة محمد
    قال الدكتور هاني سري الدين رئيس هيئة سوق المال المصرية، إن الهيئة تجري دراسة حاليا لإلغاء الحظر على تداول الأقباط لأسهم بنك فيصل الإسلامي، واستبعد في الوقت نفسه إلغاء حظر تداول الأجانب على أسهم البنك المصري لتنمية الصادرات، مشيرا إلى أنه بالنسبة لحالة بنك فيصل يفرض النظام الأساسي هذا الحظر، وهو ما يمكن تعديله بسهولة، في حين أن بنك تنمية الصادرات تم تأسيسه بناء على قانون خاص حظر تملك الأجانب لأسهمه. وكانت نهاية العام الماضي قد شهدت تفجر أزمة في البورصة، بسبب قيام إدارتها بإلغاء عمليات جرى تنفيذها على أسهم بنك فيصل لصالح مشترين من الأقباط ، نظرا لقصر النظام الأساسي للبنك تداول أسهمه على المسلمين المؤمنين بفكرة البنك الإسلامي. وأشار سري الدين، خلال افتتاحه مؤتمر التداول الإلكتروني والأدوات المالية الجديدة، الذي بدأ أعماله أمس ويستمر اليوم، إلى تزايد عدد شركات السمسرة، التي طلبت توفيق أوضاعها ليتجاوز 45 شركة تمثل أقل من 50% من الشركات العاملة بالسوق، وأرجع ذلك إلى عدم توافر الإمكانيات المالية بها للربط الإلكتروني. وأكد رئيس هيئة سوق المال على اتخاذ الهيئة إجراءات مؤخرا ضد بعض المواقع الالكترونية، التي تسببت في إثارة العديد من الإشاعات وأحدثت بلبلة بالسوق، وشدد على ضرورة التعامل مع المعلومات الخاصة بالسوق بنوع من الحذر.
    واعتبر سري الدين أن الأخذ بنظام تجزئة الأسهم ظاهرة ايجابية، تضخ المزيد من السيولة وتتيح التعامل على الأسهم بشكل أكبر، مشيرا إلى زيادة عدد الشركات، التي أعلنت عن تجزئة أسهمها إلى 67 شركة، خلال ثلاثة أشهر، وأكد على دور الهيئة في وضع الضوابط اللازمة لتنظيم هذه العملية والحيلولة دون استخدامها في المضاربة.

    قال هاني سري الدين، إن التعامل في البورصة المصرية يشهد مزيدا من التطور يتواكب مع أحدث الآليات المعمول بها في أسواق العالم المتقدمة، مثل الشراء بالهامش وعمليات اليوم الواحد والتداول الالكتروني، وتوقع أن تستحوذ آلية التداول الالكتروني عبر الانترنت على نحو 10% من تعاملات البورصة المصرية بنهاية العام الحالي، مضيفا أن الهيئة نجحت خلال الفترة الماضية في تفعيل درجة كفاءة البورصة المصرية، من خلال إصدار العديد من القوانين واللوائح واستحداث آليات جديدة، مما ساعد على تنشيط حركة التعامل. وبلغ حجم عمليات الشراء عبر التداول الالكتروني بالبورصة المصرية منذ بدء تفعيله فى 20 يوليو (تموز) 2006 وحتى 18 مارس (اذار) الجاري نحو 1.6 مليار جنيه، بينما بلغ حجم المبيعات 2.07 مليار جنيه، بعد تداول 88.9 مليون سهم للشراء مقابل 101.5 مليون سهم للبيع، تمت من خلال 211 ألف عملية شراء وبيع. وبالنسبة لأثر الإجراءات، التي اتخذتها الهيئة في تنشيط سوق المال، أوضح سرى الدين، أن التداول في ذات الجلسة أدى إلى زيادة السيولة اليومية المتدفقة بالبورصة، لتبلغ 1.1 مليار جنيه، بالإضافة إلى زيادة حجم الصفقات، مشيرا إلى دور الهيئة في الحد من سيطرة الأفراد على التعاملات اليومية للبورصة، مما يزيد المضاربات على الأسهم، وأكد على أهمية صناديق الاستثمار في التقليل من المضاربات وتحويل أسهم المضاربات إلى أسهم استثمارية.












    آلية ضد استغلال السلطة ومكافحة الفساد

    سعود الأحمد

    بداية .. أود أن أُذكر بما سبق أن ورد في كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز (رحمه الله)، أثناء حفل افتتاح الدورة الثالثة لمجلس الشورى، يوم السبت 16 ربيع الأول لعام 1424هـ، بأن «لا مكان بيننا لمستفيد من موقع أو مستغل لنفوذ». وما أكده قرار مجلس الوزراء في جلسته بتاريخ 24/3/1424هـ برئاسة ولي العهد بوضع برنامج عمل لمضامين ذلك الخطاب الملكي الكريم. وما أعلنه مجلس الشورى ونشرته «الاقتصادية» بتاريخ 24/12/1424هـ بأن المجلس بصدد إصدار نظام يختص بحماية الأموال العامة ومكافحة استغلال السلطة. وما أكده مجلس الوزراء (مؤخراً) بقراره بالموافقة على الإستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد الإداري.. كل ذلك مما يؤكد الرغبة في الإصلاح بشتى صوره.
    لكن الذي نحن بحاجة إليه هو الآلية.. وحتى نضع النقاط على الحروف، فإنه ومما استقر في أذهان العامة، أن بعض مسؤولي الجهات الحكومية واقعون في تناقض تعارض مصالحهم الشخصية مع المصلحة العامة.. والمسألة لا تعدو تغيير أسماء! حيث لا تستقيم الأمور عندما يكون من يملك القرار هو نفسه مالك الجهة التي سيطبق عليها القرار! فواقع الحال أنه لا توجد آلية تحمي المصلحة من استغلال المسؤولين لمناصبهم لخدمة مصالحهم الشخصية، بصفة مباشرة أو غير مباشرة. وما زال المجال مفتوحاً للمشاريع الصحية الخاصة، المتمثلة في المستشفيات والمستوصفات والمختبرات والصيدليات، أن يملكها المسؤولون في وزارة الصحة.. في وقت هم الذين يقومون بالدراسات وإصدار وصياغة القرارات التنظيمية والإشرافية.. وهم المعنيون بتنفيذها وتقييم نتائج نجاحها! وانظر إلى بيئة عمل التعليم، وكيف انتقلنا اضطرارياً إلى التعليم الخاص، وبدأنا نتحمل أعباء مالية جديدة، وتركنا التعليم العام المجاني بعد أن يئسنا منه.. في وقت المجال مفتوح فيه للمدارس الأهلية أن يشارك في ملكيتها المسؤولون بوزارة التربية والتعليم.. وعلى المواطن أن يدفع الثمن.. وعلى حساب رسالة التعليم! والبلديات التي يفترض أنها تراقب المحلات يسمح لموظفيها بامتلاكها ليراقبوا محلاتهم بأنفسهم وليشرفوا عليها في ذات الوقت! حتى صار موظف البلدية المعين على وظيفة بسيطة في وضع مالي أفضل من أستاذ الجامعة (المسكين)! مما يؤدي إلى خلل في تركيبة طبقات المجتمع. وانظر إلى مشاريع سيارات الأجرة (الليموزين)، حيث لا يوجد ما يمنع أن يمتلكها المسؤولون بوزارة المواصلات! كما ليست هناك آلية تمنع موظفي هيئة سوق المال من المضاربة في سوق الأسهم، مع ما يتوفر لديهم من معلومات داخلية! وفي وزارة التجارة تجد من كان من كبار مسؤوليها المعروفين بعلاقتهم ببعض الشركات الكبرى، يتقاعد اليوم ليحتل غداً منصب رئيس مجلس إدارة واحدة من أهم المجموعات التجارية، فكيف كان يعامل هذه الشركات يوم كان على الكرسي؟! ولحل هذه المشكلة ، فإن الآلية سهلة ومتاحة، بأن نبدأ بمشروع بيانات أو نماذج، نسميها مثلاً «بيانات الإفصاح» أو «نماذج الحيادية» يكون هدفها تفادي العمل مع تضارب المصالح. فعلى سبيل المثال تمرر هذه البيانات في وزارة التربية والتعليم سنوياً ليقوم كل موظف (وبالأخص كبار المسؤولين) بتعبئة هذا النموذج، بحيث يحدد علاقته المالية بأي مدرسة أو مشروع تعليمي. ليوضح نسبة ملكيته باسمه صراحة أو بطريق غير مباشر، ومبلغها وتاريخ المشاركة في الملكية وعلاقته بمجلس الإدارة. وعلى أن يتعهد بألا يشارك في القرارات الرسمية المتعلقة بهذه المؤسسة التعليمية. وقبل كل ذلك، يجب علينا أن نبدأ بتعريف مفاهيم ممارسات استغلال السلطة التي تتعارض مع الحيادية وتعارض المصالح. أما الآلية الثانية ففي حصر أرصدة الحسابات البنكية للمسؤول عند تسلمه للمنصب، لمقارنتها دورياً (كل عشرة أعوام) أو عند تركه المنصب. حتى يتبين من أين له هذا.

    وختاماً... أود أن أؤكد أن الإصلاح الإداري ومكافحة استغلال السلطة جزء من الشخصية الإدارية لحكومات المملكة، لكن الأنظمة بحاجة إلى آلية حتى لا تصبح أنظمتنا جسما بلا روح، أو تصدر ولا تطبق أو سهلة لمن أراد أن يلتف عليها ويخترقها ويتجاوزها. فتقف المصالح الشخصية في وجه مسيرة تقدمنا ونهضة بلادنا. ولا ننسى أن الحقوق تفرض فرضاً ولا تستجدى من أحد، وأن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن، والوالي ظل الله في الأرض.

    * محلل اقتصادي سعودي

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    طرح عملة أوروبية جديدة في منطقة اليورو


    بروكسل: عبد الله مصطفى
    تشهد الدول الـ13 التي تتشكل منها منطقة اليورو «العملة الاوروبية الموحدة» ابتداء من اليوم الاثنين طرح عملة جديدة من فئة 2 يورو وتوزع فقط في المنطقة التي تتعامل بالعملة الاوروبية الموحدة وذلك في اطار الاحتفالات بمرور 50 عاما على تأسيس الاتحاد الاوروبي.
    والعملة الجديدة من فئة الـ2 يورو مرسوم على الوجهين تصميم مماثل وتحمل صورة كتاب مفتوح نسبة الى ميثاق روما الذي جرى التوقيع عليه في مارس (آذار) 1957 بين الدول الست التي شاركت في تأسيس السوق الاوروبية المشتركة وفي خلفية العملة يوجد المبنى الذي احتضن التوقيع على ميثاق روما. وتعتبر تلك هي المرة الاولى التي يطرح فيها عملة معدنية من اليورو تحمل نفس التصميم من الجانبين حيث يحق لكل دولة ان تضع صورة الرئيس او الملك او أي رمز اخر على احد وجهي العملة الاوروبية الموحدة التي تتداولها ويعترف بها في باقي الدول الاعضاء في منطقة اليورو.

    وكانت اليونان وفنلندا واسبانيا قد اتخذت خطوات مماثلة ولكن بشكل فردي خلال الايام القليلة الماضية للتعبير عن احتفالاتها بتلك المناسبة.












    أخبار الشركات


    البنك الدولي يرسي عقدا بـ26.6 مليون دولار على «الكابلات»
    * وافق البنك الدولي على ترسية عقد بقيمة 100 مليون ريال (26.6 مليون دولار) لتوريد كابلات ضغط عال فائق 380 كيلوفولتا على شركة الكابلات السعودية لصالح دولة في شرق أوروبا.

    جمعية «فتيحي» العادية بعد غد

    * أعلنت شركة أحمد حسن فتيحي وشركاه عن موعد انعقاد الجمعية العامة العادية العاشرة، بعد غد الأربعاء للنظر في الموافقة على تقرير مجلس الإدارة وعلى القوائم المالية الموحدة للشركة وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة، وعلى ترحيل أرباح عام 2006 إلى الأرباح المدورة وعلى تعيين مراجعي الحسابات، بالإضافة إلى انتخاب مجلس إدارة الشركة للدورة القادمة الرابعة.

    السبت المقبل موعد جمعية «الغاز» العادية

    * حددت شركة الغاز والتصنيع الأهلية موعد اجتماع الجمعية العامة العادية يوم السبت المقبل، وذلك لدراسة تقرير مجلس الإدارة والموافقة على القوائم المالية للشركة وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن الفترة المنتهية، وستنظر الجمعية في الموافقة على اقتراح مجلس الإدارة بشأن توزيع الأرباح الصافية عن عام 2006 بواقع ريال واحد للسهم، ما يعادل 10 من رأس المال، على أن يبدأ الصرف خلال شهر من موافقة الجمعية العامة.

    400 مليون دولار من صندوق الاستثمارات لتمويل جزء من مشاريع «البحري»

    * وافق صندوق الاستثمارات العامة على طلب الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري بمشاركة الصندوق في تمويل برنامجها الاستثماري لبناء وشراء ناقلات للنفط والشحن، حيث وافق الصندوق على تقديم قرض طويل الأجل بمبلغ إجمالي لا يتجاوز1.5 مليار ريال (400 مليون دولار) لتمويل جزء من تكلفة مشاريع البرنامج الاستثماري للشركة البالغ 5.16 مليار ريال.

    «البنك الفرنسي» يمنح سهمين لكل 3 أسهم

    * تم أمس احتساب نسبة التذبذب 10 في المائة لسهم البنك السعودي الفرنسي، على أساس السعر 80.5 ريال بعد قيام البنك برفع رأس المال بمعدل 67 في المائة عن طريق منح سهمين لكل 3 أسهم. وجاء ذلك بعد موافقة الجمعية العامة غير العادية المنعقدة يوم السبت الماضي، على جميع بنود جدول الأعمال التي من بينها رفع رأس المال.

    الأربعاء المقبل موعد اجتماع جمعية «إسمنت اليمامة» العادية

    * أعلنت شركة إسمنت اليمامة عن تحديد موعد انعقاد الجمعية العادية الحادية والأربعين يوم الأربعاء المقبل، وذلك للنظر في الموافقة على ما ورد في تقرير مجلس الإدارة والمصادقة على القوائم المالية وعلى اقتراح مجلس الإدارة بشأن توزيع الأرباح لعام 2006، بواقع ريالين للسهم ما يعادل 20 في المائة من رأس المال وستنظر الجمعية في الموافقة على اختيار المحاسب القانوني لمراجعة حسابات الشركة لعام 2007.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    شركتان بالنسبة العليا .. وقطاع الخدمات الأكثر نشاطا
    الأسهم السعودية: المؤشر يتذبذب وسط حالة من الترقب والحذر


    - فيصل الحربي من الرياض - 08/03/1428هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات الأمس على ارتفاع طفيف بعد حركة تذبذب شهدها المؤشر العام للسوق ضمن هامش متوسط نسبيا ما يعكس حالة من الحذر والترقب سيطرت على توجهات المستثمرين، ليغلق المؤشر العام مع نهاية التداول عند مستوى 8620 نقطة كاسبا ست نقاط بنسبة ارتفاع 0.07 في المائة, بعد تداول 387 مليون سهم توزعت على 429 ألف صفقة بقيمة إجمالية قاربت 20 مليار ريال.
    وعلى مستوى القطاعات فقد تباين أداء مؤشرات السوق بين الارتفاع والانخفاض حيث كسب قطاع الكهرباء 102 نقطة بنسبة 7.27 في المائة, وكذلك قطاع الخدمات 56 نقطة بنسبة 2.27 في المائة, وقطاع التأمين سبع نقاط بنسبة 0.41 في المائة, كما ربح قطاع الأسمنت نقطة واحدة بنسبة ارتفاع بلغت 0.02 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة انخفض القطاع الزراعي 145 نقطة بنسبة 2.56 في المائة, فيما خسر كل من قطاع الاتصالات 32 نقطة بنسبة 1.12 في المائة, وقطاع البنوك 97 نقطة بنسبة 0.42 في المائة, والقطاع الصناعي 38 نقطة بنسبة انخفاض 0.19 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 35 شركة حيث تصدرت شركتان قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول" وهي كل من: الشركة السعودية للنقل البحري، وشركة الرياض للتعمير حيث كسب سهم كل منهما ريالين ليغلق كل سهم عند مستوى 24.25 ريال للسهم الواحد. بينما على الجهة المقابلة أغلقت 45 شركة على انخفاض كان أبرزها شركة حائل للتنمية الزراعية التي خسرت ثلاثة ريالات لتغلق عند مستوى 57 ريالا للسهم, وشركة المراعي التي أغلقت عند مستوى 95 ريالا بخسارة خمسة ريالات في كل سهم. فيما أنهى سهم كل من بنك الرياض، شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب)، شركة اللجين، الشركة الكيميائية السعودية، شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي، والشركة السعودية لخدمات السيارات تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال أمس الأول.
    وعلى صعيد أداء الأسهم القيادية فقد كسب سهم الشركة السعودية للكهرباء ريالا واحدا ليغلق عند مستوى 14.75 ريال بعد تداول ما يزيد على 34 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 489 مليون ريال. كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 126.75 ريال خاسرا ربع ريال بنسبة انخفاض 0.2 في المائة, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة 1.7 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 224 مليون ريال.
    أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد خسر 0.75 ريال ليغلق عند مستوى 73 ريالا بنسبة انخفاض 1.02 في المائة, بعدما بلغت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 98 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 1.3 مليون سهم. وأنهى مصرف الراجحي تداولات الأمس عند مستوى 98 ريالا خاسرا ربع ريال بنسبة انخفاض 0.25 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 1.2 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 125 مليون ريال.
    من جهة أخرى تصدر سهم الشركة السعودية للكهرباء قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية, تلاه سهم الشركة السعودية للنقل البحري بحجم تداول لما يزيد على 23 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 557 مليون ريال.
    وتصدر سهم الشركة السعودية للأسماك قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 948 مليون ريال توزعت على 6.6 مليون سهم ليغلق سهم الشركة خاسرا خمسة ريالات عند مستوى 139 ريالا للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات بقيمة تداول قاربت 860 مليون ريال، وتوزعت على ما يزيد على 7.3 مليون سهم لينهي سهم الشركة تداولات الأمس عند مستوى 114.25 ريال خاسرا نصف ريال في كل سهم.












    الاستقرار يخيم على مؤشر بي إم جي لينهي تعاملاته دون تغيير

    - تحليل: موسى حواس - 08/03/1428هـ
    أنهى مؤشر بي إم جي لسوق الأسهم السعودية تعاملاته في جلسة اليوم على مستوى 452.44 نقطة دون تغيير. لم يتمكن المؤشر من اختراق حاجز المقاومة عند مستوى 452 نقطة، الذي يعتبر من أهم مستويات المقاومة في المؤشر. في الجلسات الماضية على مدار الأسبوعين الماضيين، بدأ المؤشر بتكوين قاعٍ جديد لأسعار الأسهم عند هذا المستوى، الذي كان من المتوقع أن يتخطاه طوال هذه الفترة ليبدأ معه المؤشر رحلته إلى مستويات أعلى متخذاً مساراً تصاعدياً. ولكن حالت عمليات جني الأرباح للأسهم التي بلغ بعضها الذروة من حيث ارتفاعات الأسعار خاصةً الأسهم التي تتسم بانخفاض رأس المال السوقي دون دعم المسار الحالي للمؤشر تجاه مستويات أكثر تفاؤلاً. كما شهدت السوق في جلسة اليوم ارتفاعاً ملحوظاً في حجم السيولة المتدفقة في السوق، إذ ارتفعت بنسبة 13.34 في المائة عن تداولات الجلسة الماضية لتصل إلى 12.26 مليار ريال بفارق 1.46 مليار ريال استطاع المؤشر جذبها. أما على صعيد تداولات القطاعات، تباينت نسب انخفاضات القطاعات بمعدلات مختلفة، فسجل القطاع الزراعي أعلى معدلات الخسارة بنسبة 2.66 في المائة متردياً بفارق 30.75 نقطة عن تداولات الجلسة الماضية بقيمة إجمالية للتداول وصلت إلى 3.27 مليار ريال ممثلاً 26.69 في المائة من إجمالي قيمة تداول المؤشر. سهم "الشرقية الزراعية" ارتفع بنسبة 0.21 في المائة ليغلق على سعر 117.50 ريال للسهم ليتصدر منفرداً قائمة الرابحين في القطاع. باقي أسهم القطاع تضررت بنسب متفاوتة من عمليات البيع العشوائية في جلسة اليوم؛ سهم "حائل الزراعية" تذيل أسهم القطاع بنسبة انخفاض 5.00 في المائة وأنهى التداول على سعر 57.00 ريالا للسهم مستحوذاً على 16.77 في المائة من إجمالي قيمة تداول القطاع. تلاه محتلاً المرتبة التالية سهم "القصيم الزراعية" ومن ثم سهم "السعودية للأسماك" بنسبة انخفاض 3.94 في المائة و3.47 في المائة على التوالي. أغلق الأول على 30.50 ريال والثاني على 139.00 ريالا للسهم. القطاع الخدمي والقطاع المصرفي جاءت انخفاضاتهم في المرتبة التالية مباشرةً، انخفض القطاع الخدمي بنسبة 0.24 في المائة خاسراً 2.52 نقطة، بينما انخفض القطاع المصرفي بنسبة 0.25 في المائة إثر خسارة بنك الراجحي 0.25 ريال للسهم. شهد القطاع الخدمي مزيجا من الارتفاعات والانخفاضات في أسهمه بعدما احتل أعلى نسبة من إجمالي قيمة تداول المؤشر بقيمة وصلت إلى 4.71 مليار ريال. سجل سهم "شمس" 9.64 في المائة نسبة ارتفاع وأغلق على سعر 76.75 ريال للسهم، سهم "السعودية للسيارات" استقر ساكناً دون تغيير عند سعر 34.25 ريال للسهم بعدما استحوذ على 7.82 في المائة من إجمالي قيمة تداول القطاع. كما خسر سهم "إعمار الاقتصادية" نسبة 2.38 في المائة وأنهت التعاملات على سعر 20.50 ريال للسهم. سهم "ثمار" حقق أيضاً أرباحاً سعرية بفارق 4.50 ريال للسهم وأغلق على سعر 73.50 ريال للسهم مرتفعاً بنسبة 6.25 في المائة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    طرح 50 % من شركة الجوال الثالثة للاكتتاب العام

    - "الاقتصادية" من الرياض - 08/03/1428هـ
    أكدت شركة الاتصالات المتنقلة MTC الكويتية، التي قدم اتحادها أعلى عرض لشراء رخصة ثالثة لاتصالات الهاتف الجوال في السعودية أمس، أنها ستملك 25 في المائة من وحدة (شركة) تعتزم مجموعة الشركات تأسيسها برأسمال ثلاثة مليارات إلى أربعة مليارات دولار لإدارة النشاط في المملكة. وأبلغ سعد البراك العضو المنتدب للشركة المساهمين في اجتماع، أن رأسمال الوحدة السعودية سيبلغ ثلاثة إلى أربعة مليارات دولار وأن 50 في المائة منها سيطرح للاكتتاب العام. وقال البراك "في الواقع 40 في المائة ستطرح للاكتتاب العام و10 في المائة ستباع إلى مؤسستين عامتين في السعودية بواقع 5 في المائة لكل منهما."
    وقال "الوحدة ستكون مملوكة بنسبة 75 في المائة لسعوديين ونسبة 25 في المائة الباقية سيملكها الكونسورتيوم السعودي الذي نقوده" رافضا الإفصاح عن أسماء الشركاء السعوديين في المجموعة التي تقودها الاتصالات المتنقلة.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    قالت شركة الاتصالات المتنقلة (إم.تي.سي) الكويتية التي قدمت مجموعة تقودها أعلى عرض لشراء رخصة ثالثة لاتصالات الهاتف المحمول في السعودية أمس، إنها ستملك 25 في المائة من وحدة (شركة) تعتزم مجموعة الشركات تأسيسها برأسمال ثلاثة مليارات إلى أربعة مليارات دولار لإدارة النشاط في المملكة.
    وأبلغ سعد البراك العضو المنتدب للشركة المساهمين في اجتماع أن رأسمال الوحدة السعودية سيبلغ ثلاثة إلى أربعة مليارات دولار وأن 50 في المائة منها سيطرح للاكتتاب العام.
    وقال البراك للصحافيين "في الواقع 40 في المائة ستطرح للاكتتاب العام و 10 في المائة ستباع إلى مؤسستين عامتين في السعودية بواقع 5 في المائة لكل منهما."
    وقال "الوحدة ستكون مملوكة بنسبة 75 في المائة لسعوديين ونسبة 25 في المئة الباقية سيملكها الكونسورتيوم السعودي الذي نقوده" رافضا الإفصاح عن أسماء الشركاء السعوديين في المجموعة التي تقودها الاتصالات المتنقلة.
    وقالت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية السبت إن الكونسورتيوم الذي تقوده الاتصالات المتنقلة قدم أعلى عرض بواقع 6.1 مليار دولار لشراء ثالث رخصة لاتصالات الهاتف المحمول في المملكة لكن لا يمكن اعلان الفائز إلا بعد موافقة مجلس الوزراء السعودي.
    وقالت الهيئة إن الإعلان عن أعلى عرض لا يعني بالضرورة اختيار الفائز لكن البراك قال إن إعلان فوز المجموعة التي تقودها الاتصالات المتنقلة أصبح الآن "مسألة اجرائية".
    وبين المسؤول أن عرض الاتصالات المتنقلة ليس مبالغا فيه نظرا لأن الرخصة مدتها 25 عاما ولما تنطوي عليه السوق السعودية من فرص للنمو. وأبلغ رويترز "أنا متفائل بشأن الرخصة السعودية لأن السوق (السعودية) هي أكبر اقتصاد في المنطقة. كما أنها أكبر الاقتصادات نموا."
    وقال "المتوقع في السنوات الخمس المقبلة تضاعف حجم السوق لأن الرخصة تشمل الجيل الثاني والجيل الثالث إضافة إلى رخصة دولية وفرص النمو عظيمة في كل اتجاه في السعودية."
    وأشار البراك إلى أنه يتوقع أن تبدأ الوحدة السعودية تحقيق أرباح في غضون أربع سنوات مضيفا أن الاتصالات المتنقلة لا تواجه مشكلات في تمويل الصفقة السعودية لأنها لم تستغل إلا نصف تسهيل ائتماني قائم بأربعة مليارات دولار.
    وقال البراك إنه يتوقع تضاعف معدل تغلغل خدمة الهاتف المحمول في السعودية في غضون خمس سنوات ما يبشر بسوق في طور النمو.
    وقال "معدل التغلغل اليوم يبلغ عمليا نحو 58 في المائة، نتوقع تضاعفه في
    السنوات الخمس المقبلة." وقال إن الوحدة السعودية ستستثمر ستة مليارات إلى ثمانية مليارات دولار على مدى خمس سنوات وإن الاتصالات المتنقلة تعتزم الاستثمار في بلد خليجي آخر لم يفصح عنه.
    وأضاف البراك "كنا حاضرين في 20 بلدا وبالأمس زدنا العدد إلى 21. هذا يجعلنا رابع أكبر مزود للخدمات الهاتفية في العالم من حيث التغطية الجغرافية."
    وفي وقت سابق أمس أقر المساهمون في الاتصالات المتنقلة خطة مجلس الإدارة لصرف 100 فلس للسهم توزيعا نقديا من أرباح عام 2006 بأكمله. كما صدقوا على خطط لرفع رأسمال الشركة إلى 189.6 مليون دينار كويتي.












    جمعية "أنعام القابضة" تقر خطة إنقاذها

    - محمد الهلالي من جدة - 08/03/1428هـ
    وافقت الجمعية العامة غير العادية لشركة مجموعة أنعام الدولية القابضة، بنسبة الأغلبية على خطة الإنقاذ المقترحة من مجلس الإدارة لإعادة هيكلة رأسمال الشركة، كما وافقت على استمرارية الشركة بعد تعرضها لخسائر تجاوزت نسبتها نحو 90 في المائة من رأس المال وهو ما استدعى توقف تداول أسهمها من قبل هيئة السوق المالية.
    وشهدت الجمعية العامة للشركة التي عقدت البارحة في جدة جدلا بين مجلس الإدارة والمساهمين، الذين قدموا بدورهم مقترحا على مجلس الإدارة يتضمن إقراض الشركة ثلاثة ريالات عن كل سهم لدى المساهمين لدعم الشركة وإطفاء خسائرها. فيما قدم مجلس الإدارة مقترحا لإعادة هيكلة رأس المال بتخفيضه بقدر الخسائر المتراكمة بعد أخذ موافقة الجهات الرسمية، ثم ضخ مبلغ 240 مليون ريال من مستثمر رئيسي كقرض حسن بدون فوائد، على أن يتم تحويل القرض إلى أسهم جديدة بالسعر الاسمي عشر ريالات للسهم الواحد خلال شهر من تاريخه ليتم أخذ موافقة هيئة السوق المالية ووزارة التجارة والصناعة، علما أن الفرصة ستكون متاحة لجميع المساهمين أيضا في المساهمة في القرض.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    السوق المالية السعودية . . شركة أم هيئة . . هل من جديد؟

    فهد بن عبد الله القاسم - - - 08/03/1428هـ

    جديد الهيئة لشهر مارس كان تأسيس شركة السوق، وهو القرار الذي كان محل مطالبة الخبراء والمحللين في السوق منذ أكثر من ثلاث سنوات، فكلما حلت بالسوق نازلة أو فاجعة تزايدت المطالبات بفصل السوق عن الهيئة، وانتظر المحللون القرار على أحر من الجمر، فهو الوصفة السرية لازدهار السوق والجرعة الشافية لأمراضها والمضاد الحيوي لفيروساتها، ولكن ... هل هذا واقع فصل السوق عن هيئتها؟ هل سيحدث فعلا ما توقعه المحللون؟

    لا شك أن فصل السوق عن هيئتها هو الوضع الطبيعي لسوق المال، إذ إن فصل آليات السوق التنفيذية التي تهتم بالسوق كسوق مالية فقط أمر مطلوب وبشكل ملح، بعيداً عن السلطة التشريعية والآلية التنظيمية والمسؤولية الرقابية، فمسؤوليات الهيئة وواجباتها أكبر بكثير من مسؤولية سوق المال، حيث إن سوق المال تستوجب المتابعة المستمرة للسوق وفعالياتها وسيتم ذلك على أربعة مستويات:
    * الأول .. على مستوى إدراج الشركات في السوق: حيث تتحقق شركة السوق من صحة واكتمال متطلبات الإدراج، وتتأكد من توافر الدرجة الكافية من العدالة والإفصاح والشفافية، ومطابقة الطرح لمتطلبات الإدراج وشروطه الفنية.
    * الثاني .. على مستوى شركات الوساطة: حيث تشرف شركة السوق إشرافاً مباشراً على شركات الوساطة والتحقق من التزامها بالأنظمة والسياسات والآليات التي تضمن سلاسة التداول والحماية الكافية لرؤوس الأموال والأوراق المالية المحفوظة لدى شركات الوساطة.
    * الثالث .. على مستوى حفظ الأوراق المالية: حيث ينشئ مجلس إدارة السوق المالية مركز الإيداع والحفظ، وهو الجهة الوحيدة المخولة بمزاولة عمليات إيداع الأوراق المالية المتداولة في السوق، ونقل ملكيتها وما يتعلق بها من تسجيل ومقاصة، ويمكن أن يكون المركز جزءا من شركة السوق المالية أو أن يتم تحويله إلى شركة مستقلة.
    * الرابع .. على مستوى السوق ككل: حيث تتحقق شركة السوق من توفير الآلية والإجراءات الأفضل لتداول الأوراق المالية في السوق وفق القواعد المنظمة للتداول، وتقترح شركة السوق اللوائح والقواعد والتعليمات اللازمة لعمل السوق، وتطبق ما يخصها منها بعد اعتمادها من هيئة السوق.

    الجديد في القرار أن السوق ستضيء بنجوم جدد، إضافة إلى رئيس الهيئة، سيكون هناك رئيس للسوق وستتم تعيين مدير تنفيذي للسوق، مدير لمركز الإيداع، ورئيس للجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية.

    كل هذا جميل ونقلة إيجابية، ولكن أيضاً هذا لا يكفي، فالسوق في حاجة إلى مزيد من الشفافية مع المتعاملين، وذلك بتوفير المعلومة قبل طلبها، وتوضيح آليات عمل الهيئة والسوق، ومن أهم الواجبات في هذا الصدد تفسير المهام الواردة في قرار مجلس الوزراء، وخاصة النقاط التالية:
    * توضيح الصلاحيات والمسؤوليات وفصلها بشكل دقيق فيما بين الهيئة والسوق.
    * توضيح كيف يمكن الجمع بين مركز إيداع وحيد وحصري يعتبر جزءا من أملاك شركة السوق، والشركات المصرح لها بالحفظ وفقاً لأنظمة هيئة السوق؟
    * كيف يمكن أن تتحقق الشركات الوسيطة من حيادية التعامل وعدالته من قبل شركة السوق، وهي الشركة المشرفة عليها والمراقبة لأعمالها، وفي الوقت نفسه هي الشركة الجابية للرسوم منها؟

    كما أن السوق في حاجة إلى أمور أخرى لا تقل أهمية، يمكن اختصارها في النقاط التالية:
    * المزيد من العمق في السوق من حيث عدد الشركات، وحجمها، ونوعيتها.
    * إعادة النظر في تركيبة المؤشر العام والقطاعات.
    * المزيد من الحزم مع الشركات الضعيفة الهزيلة في السوق، والتي لا يوجد ما يبرر التداول على أسهمها.
    * التطبيق الحازم للائحة التحكيم الاسترشادية الصادرة عن الهيئة وإلزام جميع الشركات المدرجة في السوق بتطبيقها.
    * الرقابة الدقيقة على المتلاعبين في السوق، وخاصة ما يتعلق بالإشاعات وتسريب المعلومات، ومضاربات المجموعات . . الخ.
    * تعيين لجنة للفصل في منازعات الأوراق المالية، وإصدار لوائحها التنفيذية، وبدء أعمالها.
    * الرقابة الدقيقة على الصناديق الاستثمارية العاملة في السوق، حيث إن اهتزاز الثقة فيها سيبقي المتعاملين يتعاملون بشكل مباشر مع السوق، وبالتالي المزيد من الأخطاء والإشاعات ورسائل الجوال وتوصيات الإنترنت وهو ما يشكل في النهاية سياسة القطيع.
    مع ذلك كله . . إن صدور قرار مجلس الوزراء يعتبر خطوة مهمة على الطريق، والأهم منه هو سلاسة التطبيق وسرعة العمل ومهنية الأداء، ويبقى الدور الصعب في التنفيذ على الزملاء في الهيئة، إدارة ومسؤولين وعاملين . . وهم بشهادة حق أهل لهذه المسؤولية . . ويبقى واجبنا النقد والنصح وقبل ذلك وبعده الدعاء لهم بالتوفيق.












    لماذا توصي شركة سبكيم برفع رأس المال؟

    محمد بن فهد العمران - - - 08/03/1428هـ

    خلال أيلول (سبتمبر) 2006م، قامت الشركة السعودية العالمية - سبكيم بطرح 45 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل نسبة 30 في المائة من رأس المال بسعر 55 مليون ريال للسهم الواحد (أي أن متحصلات الاكتتاب بلغت 2.5 مليار ريال تقريبا)، عن طريق التخارج بين المساهمين المؤسسين والمكتتبين الجدد الذين قاموا بتغطية الاكتتاب كاملا بأكثر من المبلغ المطلوب على الرغم من مبالغة المستشار المالي في تقييم علاوة الإصدار.

    في ذلك الوقت، طالبت (وما زلت أطالب) جميع الشركات التي ترغب في التحول من ملكية خاصة إلى ملكية عامة باتباع استراتيجية رفع رأس المال في الاكتتابات العامة بدلا من استراتيجية التخارج بين المساهمين (يمكنكم الرجوع لمقالاتي حول هذا الموضوع)، والسبب في ذلك أن استراتيجية رفع رأس المال تنطوي على إيجابيات عديدة ومتنوعة للاقتصاد الوطني، منها: المساهمة في رفع الناتج المحلي الإجمالي، وجود توسع حقيقي في أصول وإنتاجية الشركات، استغلال الموارد الطبيعية المتاحة، خلق فرص عمل جديدة للشباب السعودي، تخفيض نسبة المديونية، إلخ. في المقابل، نجد أن استراتيجية التخارج لا تنطوي على أي فوائد حقيقية للاقتصاد الوطني لأنها عملية مبايعة بين طرفين لا تنطوي على توسع في أنشطة الشركات!

    فمثلا عندما نقوم بمقارنة آلية الاكتتابات الأولية العامة بين سوق دبي المالي والسوق المالية السعودية خلال السنوات الأخيرة، نجد أنها في سوق دبي المالي أخذت جميعها شكل رفع رأس المال في حين أنها في السوق المالية السعودية أخذت جميعها شكل المخارجة بين المساهمين (ما عدا اكتتاب شركة البولي بروبلين الذي تم من خلاله رفع رأس المال) مما يدل على وجود تباين كبير في آلية الاكتتابات العامة بين السوقين، حيث إن الآلية المتبعة في سوق دبي المالي ساهمت في دفع عجلة النمو الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في حين أن الآلية المتبعة في السوق المالية السعودية استنزفت السيولة من أيدي صغار المساهمين إلى أيدي كبارهم دون تحقيق أي قيمة مضافة للاقتصاد السعودي.

    بعد نحو ستة أشهر فقط من انتهاء الاكتتاب العام في شركة سبكيم، طالعتنا الشركة قبل نحو أسبوعين (تحديدا في يوم 14 مارس الماضي) بإعلان على موقع تداول توضح فيه أن "مجلس الإدارة يوصي برفع رأس المال من 1.5 مليار ريال إلى ملياري ريال (أسهم منحة بنسب 33 في المائة من رأس المال) عن طريق رسملة جزء من أرباح الشركة، كما أوصى مجلس الإدارة في البدء بإجراءات زيادة رأس المال عن طريق إصدار أسهم حقوق الأولوية لتمويل احتياجات مشاريع الشركة" دون أن يوضح الإعلان المبلغ المطلوب وعدد الأسهم الجديدة، وهنا أضع أكثر من علامة استفهام حول توصية الشركة برفع رأس المال عن طريق إصدار أسهم حقوق الأولوية؟

    هل هناك معلومات جديدة لدى الشركة عدا ما تم ذكره في نشرة الإصدار المترافقة مع الاكتتاب العام؟ إذا كانت هناك معلومات جديدة فلماذا لم يتم الاعلان عنها؟ إما إذا لم يكن هناك معلومات جديدة، فلماذا لم تقم الشركة من الأساس برفع رأس المال في الاكتتاب العام وهي التي تحتاج إلى سيولة لتمويل احتياجات مشاريعها كما أعلنت عن ذلك رسميا؟

    في نشرة الإصدار المتعلقة بالاكتتاب الأولي العام، نجد أن الشركة قدمت معلومات تفصيلية عن مشاريعها الحالية ومشاريعها المستقبلية ونجد أنها ذكرت في صفحات 21 و 22 تحت بند الوضع التمويلي القائم العبارات التالية "تقدر التكلفة الإجمالية لمشروع مجمع الاسيتيل ما بين 4.2 مليار ريال و5.4 مليار ريال ومن المتوقع أن يتم تمويل هذه الاحتياجات المالية من خلال دين ومساهمات رأسمالية بنسبة 60 في المائة و40 في المائة على التوالي وأن الشركة تتوقع أن تبلغ المساهمات الرأسمالية ما بين 2.1 مليار ريال و 2.2 مليار ريال". هذه العبارات تدل بوضوح على أن الشركة كانت في حاجة ماسة للسيولة المالية لتمويل مشاريعها المستقبلية قبل البدء في الاكتتاب العام!
    والسؤال هنا: طالما أن مجلس إدارة الشركة يعرفون جيدا أن الشركة تحتاج إلى سيولة لتمويل احتياجات مشاريعها المستقبلية، فلماذا اتبعت الشركة استراتيجية التخارج بدلا من رفع رأس المال في الاكتتاب العام؟ وطالما أن قيمة متحصلات الاكتتاب العام بلغت 2.5 مليار ريال، ألم يكن من الأجدى توجيه هذا المبلغ إلى الشركة بدلا من المساهمين المؤسسين؟ أليست الشركة في حاجة ماسة لتمويل مالي يقل قيمته عن قيمة متحصلات الاكتتاب العام؟ والأهم من ذلك من المستفيد؟ ومن الضحية؟

    عندما نتأمل في نسبة رفع رأس المال من خلال أسهم المنحة (من 1.5 مليار ريال إلى ملياري ريال)، نجد أن مجلس إدارة الشركة قام بعملية ذكية تتلخص في تعويض المساهمين المؤسسين بأسهم جديدة تزيد في نسبتها البالغة 33 في المائة عن نسبة الأسهم المباعة من قبلهم في الاكتتاب العام البالغة 30 في المائة. وعند النظر إلى القوائم المالية للشركة في الربع الثاني 2006م (قبل بدء الاكتتاب العام)، نجد أن رصيد الأرباح المبقاة في حقوق المساهمين بلغ 541 مليون ريال مما يدل على جاهزية قرار التوصية برفع رأس المال قبل عملية الاكتتاب العام (عن طريق رسملة مبلغ 500 مليون ريال من الأرباح المبقاة إلى رأس المال)!

    بشكل عام، لدينا أمل كبير وثقة تامة في هيئة السوق المالية ومسؤوليها الكرام بإعادة النظر في الآليات المتبعة في سوق الإصدارات الأولية (اكتتابات أولية عامة أم إصدارات أسهم حقوق الأولوية) بما يكفل حقوق جميع المستثمرين في سوقنا المالية وخصوصا صغار المستثمرين الذين لا يملكون دراية واسعة بمفاهيم الاستثمار والإدارة المالية. بالنسبة لشركة سبكيم، لا يسعني سوى تقديم التهنئة لمجلس الإدارة على هذا الإنجاز وتقديم العزاء لصغار المساهمين الذين لا حول لهم ولا قوة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    في خطوة تتوافق مع متطلبات منظمة التجارة العالمية
    السعودية: تقليص "القائمة السلبية" للاستثمار الأجنبي إلى 13 نشاطا


    - حبيب الشمري من الرياض - 08/03/1428هـ
    قررت السعودية أمس، تقليص القائمة السلبية للاستثمار (المستثناة من الاستثمار الأجنبي) إلى 13 نشاطا في قطاعي الصناعة والخدمات، وذلك بعد أن قررت فتح المجال أمام الأجانب للدخول في خدمات جديدة تتعلق بالتأمين، والتوزيع، والتجارة والنقل بأنواعه.
    وشملت القائمة الجديدة التي أتيحت للأجانب خدمات التأمين، توزيع الأفلام السينمائية وأشرطة الفيديو، خدمات التوزيع ( تجارة الجملة ) ، وتجارة التجزئة بما في ذلك التجزئة الطبية مثل الصيدليات الخاصة، الوكلاء التجاريون عدا الوكلاء التجاريين بالعمولة، خدمات الاتصالات، خدمات نقل الركاب داخل المدن بالقطارات، خدمات النقل الجوي، وخدمات النقل الفضائي.
    وقال الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري الأمين العام للمجلس الاقتصادي الأعلى إن الخطوة تأتي استمراراً لمسيرة الإصلاحات الاقتصادية التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والهادفة لتعزيز النمو الاقتصادي وزيادة الاستثمارات بما يحقق مشاركة أوسع للقطاع الخاص بما في ذلك تشجيع رأس المال الأجنبي على الاستثمار داخل المملكة في مختلف أنواع النشاط الاقتصادي.
    وبين التويجري أن المجلس الاقتصادي الأعلى راجع قائمة أنواع النشاط المستثنى من الاستثمار الأجنبي في ضوء الالتزامات المترتبة على انضمام المملكة إلى عضوية منظمة التجارة العالمية وقرر الموافقة على قائمة أنواع النشاط المستثنى من الاستثمار الأجنبي.
    وبين التويجري أن القائمة الجديدة شملت قطاعي الصناعة والخدمات، حيث تتعلق الأنشطة في الأولى باستكشاف المواد البترولية والتنقيب عنها وإنتاجها ، ولا يشمل ذلك الخدمات المتصلة بمجال التعدين المصنفة دولياً بالأرقام (883 زائد 5115)، تصنيع المعدات والأجهزة والملابس العسكرية، تصنيع المتفجرات المدنية.
    أما في قطاع الخدمات فتشمل خدمات تأمين الإعاشة للقطاعات العسكرية، التحريات والأمن، الاستثمار العقاري في مكة المكرمة والمدينة المنورة، خدمات الإرشاد السياحي ذات العلاقة بالحج والعمرة، خدمات التخديم وتقديم العاملين بما فيها مكاتب الاستقدام والتوظيف الأهلية، خدمات السمسرة للعقار، الخدمات الخاضعة لنظام المطبوعات والنشر، عدا خدمات الإعداد لما قبل الطباعة المصنفة دولياً بالرقم 88442، المطابع المصنفة دولياً بالرقم 88442، الرسم والخط المصنفة دولياً بالرقم 87501، التصوير الفوتوغرافي المصنفة دولياً بالرقم 875، الأستوديوهات التلفزيونية والإذاعية المصنفة دولياً بالرقم 96114، مكاتب وسائل الإعلام الأجنبية ومراسليها المصنفة دولياً بالرقم 962، الدعاية والإعلان المصنفة دولياً بالرقم 871، العلاقات العامة المصنفة دولياً بالرقم 86506، النشر المصنفة دولياً بالرقم 88442، الخدمات الصحفية المصنفة دولياً بالرقم 88442، إنتاج برامج الحاسب الآلي أو بيعها أو تأجيرها المصنفة دولياً بالرقم 88، الدراسات والاستشارات الإعلامية المصنفة دولياً بالرقم853، النسخ والاستنساخ المصنفة دولياً بالرقمين 87904 زائد 87507، توزيع الأفلام السينمائية وأشرطة الفيديو المصنفة دولياً بالرقم 96113، الوكلاء التجاريون بالعمولة المصنفة دولياً بالرقم 621.
    وشملت القائمة السلبية الخدمات الصوتية والمرئية، خدمات النقل البري عدا نقل الركاب داخل المدن بواسطة القطارات، الخدمات التي تقدمها القابلات والممرضات وخدمات العلاج الطبيعي وخدمات العاملين شبه الطبيين المصنفة دولياً بالرقم 93191، صيد الثروات المائية الحية، مراكز السموم وبنوك الدم والمحاجر الصحية.
    وتضمن قرار مراجعة هذه القائمة كل عام من أجل فتح بعض القطاعات للاستثمار الأجنبي عند إصدار التنظيمات الخاصة بها، وتنفيذاً لما تقضي به المادة الثانية من نظام الاستثمار الأجنبي، تصدر الهيئة العامة للاستثمار الترخيص اللازم للمستثمر الأجنبي في أي نوع من أنواع النشاط الذي لم يرد في هذه القائمة. على أن توضح الهيئة العامة للاستثمار للمستثمر الأجنبي في الترخيص متطلبات الأنظمة التي تحكم هذا النشاط بما في ذلك استيفاء الإجراءات والحصول على التراخيص اللازمة من الجهات المعنية والمطلوبة لممارسة هذا النشاط من قبل المستثمرين كافة ، على أن يقوم ممثلو الجهات المعنية في مركز الخدمة الشاملة بالمساعدة على إنهاء هذه الإجراءات في أسرع وقت ممكن .












    "دبي المالي" يتوقع تحول عملات الخليج عن الربط بالدولار

    - دبي ـ رويترز: - 08/03/1428هـ
    توقع ناصر الشعالي الرئيس التنفيذي لمركز دبي المالي العالمي أمس، أن تتحول معظم اقتصادات الخليج عن ربط عملاتها بالدولار الأمريكي متجهة إلى عملات أخرى، بما في ذلك اليوان الصيني.
    وأشار الشعالي، إلى أن مصرف الإمارات المتحدة المركزي بدأ بالفعل يشتري اليورو، في إطار خططه لتحويل زهاء 10 في المائة من احتياطياته إلى العملة الأوروبية الموحدة قبل نهاية العام.
    وقال الشعالي في مؤتمر رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط "رأينا مثلا في حالة بنك الإمارات المركزي تحركا باتجاه اليورو". وأضاف "في المستقبل نتوقع على الأرجح أن تتبنى بعض الاقتصادات في المنطقة اليوان الصيني أيضا"، مشيرا إلى أنه لا يعلم إن كان هذا يحدث الآن.
    ومضى يقول إن المنطقة عموما تتجه إلى تنويع الاستثمارات بصورة متزايدة.
    وقال"خطط الاستثمار لمؤسسات دبي القابضة وهيئة الاستثمار الكويتية وغيرها.. سترون الكثير من هذه الهيئات تتطلع إلى شرق آسيا بنهم أكبر إلى جانب العديد من المستثمرين من المؤسسات والقطاع الخاص في المنطقة".
    واستبعدت السعودية أكبر اقتصاد خليجي إضافة إلى قطر وعمان والبحرين إدخال أي تعديلات على نظام ربط عملاتها بالدولار الأمريكي الذي تبنته في إطار الاستعدادات لوحدة نقدية مزمعة في 2010. لكن الإمارات المتحدة والكويت ثالث أكبر اقتصاد تشككان في جدوى الربط بعد تراجع الدولار بنحو 10 في المائة مقابل اليورو العام الماضي.
    وتوقع مسح أجرته رويترز لآراء 15 محللا الأسبوع الماضي ألا تفي دول الخليج على الأرجح بالموعد النهائي لطرح العملة الموحدة، في حين تعالج الدول المشاركة في الخطة معايير التقارب الاقتصادي على صعيد التضخم والميزانية، لكن الكويت ربما تعمد إلى رفع قيمة عملتها قبل ذلك. واستبعد 12 من المحللين الـ 15 الذين استطلعت رويترز آراءهم أن يحقق الأعضاء الستة في مجلس التعاون الخليجي الذي يمثل أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم هدف العملة الموحدة في غضون ثلاث سنوات.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    لجنة تأسيسية لشركة سياحية للثمامة برأسمال مليار ريال

    - محمد الشهري من الرياض - 08/03/1428هـ
    خلص اجتماع بين الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ورجال الأعمال في الغرفة التجارية أمس، إلى تشكيل لجنة تأسيسية مكونة من تسعة مستثمرين ما بين أفراد وجهات لإنشاء شركة مساهمة باسم "شركة الثمامة للتنمية السياحية" برأسمال يبلغ نحو مليار ريال. وستتولى هذه اللجنة دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع ورفع كل متطلباتها للجهات المختصة لاستكمال إجراءاته القانونية. وقال محمد المعجل رئيس اللجنة السياحية ورئيس فريق مشروع الثمامة، إن اللجنة الإشرافية لمشروع الثمامة أقرت أن تتكون اللجنة التأسيسية من تسعة مستثمرين، أفرادا أو جهات وهم: المؤسسة العامة للتقاعد، التأمينات الاجتماعية، شركة التعمير، شركة الحكير، شركة المعجل، الشركة العقارية، شركة الفنادق، بن سعيدان، والمطوع.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    خلص اجتماع بين الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ورجال الأعمال في الغرفة التجارية أمس إلى تشكيل لجنة تأسيسية مكونة من تسعة مستثمرين ما بين أفراد وجهات لإنشاء شركة مساهمة باسم"شركة الثمامة للتنمية السياحية" برأسمال يبلغ نحو مليار ريال.
    وستتولى هذه اللجنة دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع ورفع كل متطلباتها للجهات المختصة لاستكمال إجراءاته القانونية.
    وقال محمد بن إبراهيم المعجل رئيس اللجنة السياحية ورئيس فريق مشروع الثمامة، خلال الاجتماع الذي عقد في الغرفة التجارية في الرياض، إن اللجنة الإشرافية لمشروع الثمامة أقرت أن تتكون اللجنة التأسيسية من تسعة مستثمرين أفراد أو جهات وهم: المؤسسة العامة للتقاعد، والتأمينات الاجتماعية، وشركة التعمير، وشركة الحكير، وشركة المعجل، الشركة العقارية، شركة الفنادق، بن سيعدان، والمطوع.
    وأكد المعجل أن "شركة الثمامة للتنمية السياحية" ستتولى تنفيذ مشروع تطوير الثمامة باعتبارها المطور الرئيسي للمشروع، الذي يتكون من 14 عنصراً ترويحياً وترفيهياً رئيسياً، حيث سيتم تشغيلها من قبل المستثمر المشغل، مبينا أن اللجنة التأسيسية تقترح أن تطلق على المشروع اسم "مدينة الأمير سلمان السياحية"، وأضاف المعجل، أن الشركة تتطلع إلى أن يكون تطوير متنزه الثمامة من قبل القطاع الخاص، وذلك لتحقيق المتطلبات الترويحية والترفيهية لسكان مدينة الرياض والمناطق التابعة لها، مع تحقيق الاستدامة في المحافظة على الموارد البيئية، وتحقيق الجدوى الاقتصادية للعناصر الترويحية والترفيهية المختلفة في المشروع.
    وأفاد المعجل أن المشروع يهدف إلى خلق وجهة سياحية متكاملة بما يتماشى مع القيم ومهارات المجتمع الأصلية لتتوافق مع المعايير العلمية، والارتقاء بمستوى جودة الخدمات السياحية، توفير الفرص الوظيفية وتطوير الموارد البشرية السعودية، توفير فرص الترويج والتعليم والتثقيف للزوار، موضحا أن ذلك سيتم من خلال تحقيق أعلى مستويات التصميم، التسويق والإعلان الفعال، وإيجاد الإدارة الفاعلة.
    من جهته أوضح المهندس إبراهيم الشايع مدير وحدة التخطيط البيئي في الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، أن مشروع تطوير الثمامة ومن خلال التصورات المتوافر في صناعة الترويح والسياحة في مدينة الرياض ستؤدي إلى جذب استثمارات تصل إلى أكثر من 2.5 مليار ريال، كما ستجذب ما يقارب 2.4 مليون زائر سنوياً بعد اكتمال جميع العناصر، إضافة إلى توفير أكثر من ثلاثة آلاف وظيفة.
    وأشار الشايع إلى أن المشروع يتكون من 14 عنصرا ترفيهيا وترويحيا تتمثل في: المتحف الطبيعي، والعربات المعلقة "التليفريك" خط عربات معلقة بأربع محطات تنطلق من الحديقة النباتية إلى المتحف الطبيعي عبر ريع الثمامة، حديقة حيوانات مفتوحة تصل مساحتها إلى 20 مليون متر مربع، وحديقة نباتية تصل مساحتها إلى أربعة ملايين متر مربع، وذلك من خلال استغلال العناصر الطبيعية المختلفة المتوفرة في المتنزه مثل جبال العرمة وأودية وفياض الثمامة.
    وتابع الشايع عرض مكونات متنزه الثمامة حيث سيتم تخصيص منتجع صغير يضم 20 شاليها بخدمات فندقية، وتوفير 300 مخيم مجهزة على شكل مجموعات وبأحجام وتصاميم متنوعة مع مركز خدمات، إلى جانب 450 مخيما للعائلات اليومية بفئات مختلفة لليوم الواحد، وتحديد منطقة مخصصة لخدمة زوار المتنزه بشكل عام ومنها: المركز الطبي، وقسم للشّرطة، والمسجد إلى جانب المطاعم والمحلات.
    ولفت إلى إنه سيتم إنشاء ميادين رياضية لقيادة الدراجات، سباق السيارات ورياضات المغامرة ومنها ميادين سباق السيارات والدراجات النارية، ومركز متخصص للشباب يوفر صالات ألعاب مختلفة ومسابح وخدمات مساندة، إضافة إلى توفير مخيمات الشباب بكامل الخدمات ومتطلبات التخييم لفئة الشباب.
    وأبان الشايع أن متنزه الثمامة سيتكون من ثلاثة مداخل للزوار ومدخل خدمات، وشبكة طرق رئيسية وفرعية وترابية توفير كل من مياه الشرب 6700 متر مكعب يوميا، إلى جانب توفير مياه الري بسعة 54 ألف متر مكعب، توفير نظام الصرف الصحي بسعة 3800 متر مكعب يومياً
    إضافة إلى محطّة فرعيّة جديدة ومحطّة فرعيّة للمدينة التّرفيهية إلى جانب شبكة اتصالات متكاملة تخدم المتنزه.
    يشار إلى أن الثمامة تقع في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة الرياض، الذي يبعد عن وسط الرياض نحو 80 كيلو مترا، وتقع على مساحة تبلغ نحو 370 كيلومترا مربعا التي تتميز بطبيعة مميزة وحياة فطرية غنية، حيث تم في عام 1403 هـ، تحويل المزرعة بموجب أمر سام كريم للاستفادة منها كمتنزه عام، وتم تشكيل لجنة الإشراف برئاسة أمير منطقة الرياض، حيث تم من عام 1404 إلى 1407هـ عمل مخططات رئيسية للمتنزه بشقيه البري والوطني، وتم بعد ذلك دمج المنتزه البري والوطني في مخطط رئيسي واحد في عام 1414، وفي عام 1424 أقرت لجنة الإشراف على المتنزه الخطة التنفيذية الشاملة للاستثمار في متنزه الثمامة والتي اشتملت على تحديث المخطط الشامل ودراسة الجدوى الاقتصادية لعناصره المختلفة.












    "موبايلي" توفر خدمة الإنترنت اللاسلكي مجاناً للمركز الإعلامي للقمة العربية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 08/03/1428هـ
    وفرت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" خدمة الإنترنت اللاسلكي مجاناً للوفود الإعلامية المشاركة في تغطية القمة العربية في الرياض ولجميع الزوار والموجودين في فندق ماريوت، حيث توفر هذه الخدمة سرعات عالية عن طريق تقنية (الواي فاي) التي تتميز بالسرعة العالية في إرسال البيانات، وتصفح الإنترنت.
    وكلفت شركة موبايلي فريق عمل على مدار الساعة لمتابعة الشبكة وتقديم كل الخدمات والاستشارات لمستخدمي الإنترنت اللاسلكي من الإعلاميين والزوار الذين سيقومون بنقل تغطياتهم لوقائع القمة بكل يسر وسهولة عن طريق شبكة "موبايلي" وبسرعات عالية سواء داخل المملكة أو خارجها، كما قامت "موبايلي" بزيادة السعات الاستيعابية للأماكن والمرافق التي سيكون فيها وجود مكثف وذلك ضمن توجيهات الحكومة الرشيدة.
    يذكر أن شركة موبايلي تتبع أفضل المعايير العالمية وأكثر تقنيات الاتصال تطورا في بناء أبراجها إذ تستخدم "موبايلي" تقنية 3.5G وهي آخر تقنية متوافرة عالميا في قطاع الهاتف المتحرك التي توفر سرعة عالية في تدفق البيانات وجودة الصوت، حيث تتوافر هذه التقنية على جميع أبراجها في المملكة سواء داخل المدن أو على الطرق السريعة، كما أثبتت شبكة "موبايلي" استيعاب أكبر للمكالمات في مواسم الحج والأعياد وأوقات الذروة، إضافة إلى خدمة الصوت تقدم "موبايلي" خدمات أخرى مثل الإنترنت الخلوي السريع وخدمة الرسائل المتعددة الوسائط وجميع الخدمات ذات القيمة المضافة، حيث أصبح بمقدور ساكني المناطق النائية الدخول على الإنترنت بسرعة عالية عن طريق الهاتف المحمول، وإمكانية ربطه بجهاز الكمبيوتر، أو الاستفادة من الخدمات الأخرى التي تتميز بها "موبايلي".

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    تراجع محدود للقيادية والسيولة تصعد إلى 19.8 مليار ريال
    الأسهم تميل للارتفاع بدعم الكهرباء الصاعد 7.27%


    أبها: محمود مشارقة
    سجل مؤشر الأسهم السعودية ارتفاعاً طفيفاً بلغ 6 نقاط فقط في ختام تداولات متذبذبة للسوق تخللتها ضغوط على قطاعي الصناعة والبنوك.
    وأغلق المؤشر على 8620 نقطة، وذلك بتداول 386.9 مليون سهم بقيمة 19.8 مليار ريال، حيث جرى تنفيذ 429 ألف صفقة، ارتفعت خلالها أسعار أسهم 35 شركة مقابل تراجع أسهم 45 شركة.
    وكان الداعم الرئيسي لارتفاع المؤشر سهم الكهرباء الصاعد بنسبة 7.27% وذلك بتداول 34.6 مليون سهم للشركة.
    وتظهر تداولات السوق تنقل المستثمرين بين القطاعات واستمرار تبادل الشركات القيادية في الأدوار للحفاظ على الاتجاه الصاعد للمؤشر.
    وكان سهم سابك سجل تراجعاً نسبته 0.2% والراجحي 0.25% والاتصالات 1.02%، فيما كانت هذه الانخفاضات المحدودة غير مؤثرة كثيراً على حركة المؤشر، الذي وازن أداءه الكهرباء.
    قطاعياً سجل مؤشر الزراعة أعلى نسبة هبوط بلغت 2.56% وتلاه الاتصالات المتراجع 1.12% ثم البنوك 0.42% والصناعة 0.19%.
    وكان أبرز القطاعات الصاعدة إلى جانب الكهرباء الخدمات بنسبة 2.27% ثم التأمين 0.41% فيما أغلق الأسمنت على ارتفاع طفيف بلغ 0.02%.
    فيما كان أكثر الأسهم تراجعاً المراعي بنسبة 5% وذلك بالتزامن مع إعلان فوز التحالف الذي تشارك فيه بأعلى عرض مالي لرخصة المحمول الثالثة في المملكة.












    البراك لـ "الوطن ": عرضنا المالي ليس كبيرا بالنظر للفرص المتاحة وقوة الاقتصاد السعودي
    " إم تي سي" تضع خطة تمويلية لرخصة المحمول الثالثة بـ 4 مليارات دولار



    الكويت: سالم المطر
    قال الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات المتنقلة الكويتية"إم تي سي" الدكتور سعد البراك إن الشركة وضعت خطة تمويلية كاملة لتمويل مشروع الرخصة الثالثة للمحمول في السعودية تتراوح قيمتها بين 3.5 إلى 4 مليارات دولار.
    وقال البراك لـ "الوطن" إن العرض المالي الذي قدمه الاتحاد للحصول على الرخصة وقيمته 22.9 مليار ريال سعودي ليس كبيرا أسوة بالصفقات المماثلة التي تمت في المنطقة، وبالنظر إلى الفرص المتاحة في السوق السعودية وكذلك قوة الاقتصاد السعودي .
    وتوقع أن يجني اتحاد "إم تي سي" أرباحا في السنة الرابعة من بدء عمل الشركة السعودية التي سيتم تأسيسها لتشغيل خدمات المحمول والتي ستطرح 40 % من أسهمها للاكتتاب العام و10% للصناديق السعودية.
    وأضاف أن التوقعات كانت تشير إلى أن قيمة العروض للاتحادات المنافسة ستكون أكبر، الأمر الذي دفع الشركة لتقديم مبلغ يحسم الفوز لصالح الاتحاد الذي تقوده.
    كما قال البراك خلال مؤتمر صحفي على هامش اجتماع الجمعية العامة العادية وغير العادية للشركة في الكويت أمس إن"نسبة 25 % هي نسبة مساهمة اتحاد المجموعة في الرخصة السعودية وإن تمويل الصفقة سيتم عن طريق البنوك التي تلقت المجموعة منها عروضا كثيرة، وسيتم دراستها إلى جانب دراسة اعتماد الاسم الجديد لها"، لكنه لم يفصح عن أسماء البنوك الممولة.
    وأوضح البراك أن التحالف الذي قادته مجموعة "إم تي سي"، يضم جهات سعودية عدة أبرزها شركة المراعي ومجموعة الرخيص، إضافة إلى عدد من رجال الأعمال.
    وأشار إلى أن المجموعة ستضمن توفير أفضل الخدمات وآخر التقنيات التي تفرزها ثورة الاتصالات النقالة في العالم، مراعية في ذلك كافة الاشتراطات و المواصفات التي جاءت في مذكرة الرخصة الثالثة والتي ستبدأ الشركة بتشغيلها في يناير 2008.
    ولم يحدد البراك نوع الخدمة التي ستقدمها "إم تي سي" للسوق السعودية لكنه اكتفى بأنها مساوية لعملاء الشركة في أنحاء العالم.
    من جانبه قال رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية أسعد البنوان إن العمل جار حاليا على استكمال اعتماد إجراءات الرخصة وتصديقها من قبل مجلس الوزراء السعودي.
    و قالت "إم تي سي" أمس إنها رفعت حصتها في الشركة السعودية للاتصالات العامة "برافو" إلى 55.61 %.
    وأضافت الشركة في بيان على موقع سوق الكويت للأوراق المالية إنها دفعت 18.53 مليون دولار مقابل الحصة الإضافية البالغة 8.6% في الشركة السعودية.
    إلى ذلك صادق المساهمون في "إم.تي.سي" الكويتية أمس على صرف توزيع نقدي بواقع 100 فلس كويتي للسهم وذلك في الاجتماع السنوي للجمعية العمومية للشركة.
    وكان البراك قد أكد في بيان صحفي أن دخول مجموعة إم تي سي إلى السوق السعودي يمثل خطوة كبيرة ومهمة في مواصلة الشركة لاستراتيجيتها التوسعية، لما سيمثله من محور رئيسي لربط شبكات إم تي سي في منطقة الشرق الأوسط.
    وأوضح البراك " أن إم تي سي تعتبر نفسها جزءً لا يتجزأ من السوق السعودي وستكون بمثابة شريكة رئيسية للمجتمع السعودي"، موضحا أن إم تي سي لديها قناعة تامة بأن العمالـة الوطنية هي العنصر الرئيسي والدعامة الأساسية لنجاحها في الأسواق التي تعمل فيها، هذا إلى جانب دورها في إنشاء شركات وطنية لاحقة تعتمد على تقديم الخدمات ذات القيمة المضافة.
    وأوضح أن عمليات انتشار النقال في المملكة تشهد معدلات نمو مرتفعة، نظرا للقوة التي يتمتع بها الاقتصاد السعودي، وهو ما يعطي مجالا كبيرا للمشغل الثالث في تحقيق عمليات نمو في أعداد المشتركين كما أن متوسط الاستهلاك الشهري للمواطن السعودي في النقال هو من أعلى المعدلات في المنطقة. وقال إن الشركة تملك خبرة كبيرة في إنشاء وتشييد الشبكات وفق أحدث النظم والمعايير العالمية.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 13/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 30-04-2007, 10:49 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 28/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 16-04-2007, 10:37 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 21/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 09-04-2007, 11:41 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 14 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 02-04-2007, 10:35 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 29/ 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 19-03-2007, 09:46 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا