أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 34

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية: اللون الأخضر في أغلب القطاعات يخالف إشاعات الهبوط

    المؤشر العام يرسم رقما متفائلا على شاشة تداول



    الرياض: جار الله الجار الله
    خالفت سوق الأسهم السعودية أمس التوقعات التي تخبطت في احتمالية تعرض السوق لهبوط موجع مصغية للإشاعات التي يحاول البعض الاستدلال بصدقيتها من خلال اقتراب المؤشر من منطقة الخطر المتمثلة بمستوى 7500 نقطة والتي تعكس منطقية شرائية مع عدم قدرة السوق في الابتعاد عنها خلال تداولات الأيام الأخيرة.
    حيث استطاعت السوق أمس الإغلاق داخل المنطقة الخضراء برقم متفائل انعكس على شاشة تداول مع انطلاق صافرة نهاية التداولات أمس ليقف المؤشر عند مستوى 8666.6 نقطة بارتفاع 75 نقطة، ما يعادل ارتفاع بنقطة مئوية واحدة عبر تداول 298.5 مليون سسهم بقيمة 13.6 مليار ريال (3.6 مليار دولار).

    كما انعكس هذا التفاؤل في مسار السوق على ارتفاع جميع القطاعات باستثناء القطاع البنكي الذي أغلق على انخفاض طفيف ما نسبته 0.6 في المائة. وأوضح لـ«الشرق الأوسط» محمد الضحيان، المدير التنفيذي لشركة الإدارة والتطوير للاستثمار، أن كارثة الهبوط التي اكتسحت سوق الأسهم السعودية يوم الاثنين قبل الماضي أثرت نفسيا بشكل كبير والتي كانت بتصرف فردي انعكست أضراره بشكل جماعي وأعادت للأذهان أن السوق لا يزال يعاني من صورة الانزلاقات السعرية القوية والمفاجئة والتي تطرح التساؤلات عند بعض المساهمين حول إمكانية تكرار سيناريو انهيار فبراير (شباط).

    وأفاد الضحيان أنه من خلال حجم التداولات على الأسهم ذات العوائد المرتفعة مقارنة في حجمها في الأوقات العادية تثبت أن ما حدث من أوامر بيع، مقصود منها إحباط السوق، ولم تكن مبنية على فكرة جني الأرباح بقدر ما هي لإخضاع السوق بأسلوب التخويف واثبات الإشاعات السلبية التي تدور حول استقبال السوق للهبوط. مشيرا إلى محاولات من بعض المضاربين لتكريس هذه الإشاعات السلبية عبر استغلال خاصية البيع بسعر السوق التي عكسها تضرر القطاع الإسمنتي بعد خسارته في أسبوع تداول واحد أكثر من 20 في المائة نتيجة لأن هذا القطاع لا تنتابه حركات سريعة في البيع والشراء الذي نتج عنه الانخفاض بسرعة لافته.

    ويفيد الضحيان أن هذه الخاصية المتمثلة بالبيع بسعر السوق كانت قاسية على مسار السوق في أيام الانخفاض الذي طرأ على المؤشر العام في الأسبوع الماضي، معتقدا أن هيئة السوق المالية تحاول فرض الاحترام للسوق من خلال التحقيق في تلك التعاملات التي زعزعت مسار السوق بعد التصريحات التي ظهرت منها في بعض الصحف. مؤكدا ضرورة محاسبة المخالفين في تعاملهم مع السوق لكي لا يتكرر ما حدث تحت مقولة من أمن العقاب أساء الأدب، مشيرا إلى أن ما يحدث في السوق. من جانبه أشار لـ«الشرق الأوسط» أحمد الحميدي مراقب لتعاملات السوق، أن سوق الأسهم السعودية يشهد محاولات من بعض كبار المضاربين لاستغلال الجانب النفسي المتمكن عند أغلب المساهمين المتمثل في التخوف من استمرار الهبوط، إذ اتضح في الفترة الأخيرة محاولة تكريس هذه المخاوف من خلال الإشاعات السلبية، الأمر الذي يؤثر على مسار العام للسوق. موضحا أن السوق خالف هذه الإشاعات في اليومين الأخيرين باتجاهه المتفائل مع وجود سيولة شرائية على أسهم الشركات القيادية الملاحظ على أسهم «سابك» و «الاتصالات» و«الكهرباء» وعدم غلبة البيوع على أسهم مصرف الراجحي كما كان يحدث في فترة الهبوط، ما يعكس وصول السوق إلى منطقة استثمار آمنة.

    وأفاد الحميدي أن غالبية المتداولين في هذه الأثناء ينتظرون ردة فعل من هيئة سوق المال بشأن الأسئلة المطروحة حول المدة الزمنية المقترحة لطرح الاكتتابات الجديدة، هذا الأمر الذي يؤكده تناوب أسهم المضاربة في استقبال السيولة وعدم استقرارها داخل هذه الأسهم إلا لفترة قصيرة.

    في المقابل يرى محمد الخالدي وهو محلل فني، أن المؤشر العام يسير داخل نطاق سعري، عاكسا الحيرة التي تغلب على المتعاملين، منتظرين التأكد من الاتجاه المتصاعد الذي لا يظهر غالبا إلا بعد فوات الفرص السعرية المتوفرة في السوق. وأبان الخالدي أن منطقة 7500 نقطة أثبتت قدرتها على دفع المؤشر العام إلى الارتفاع وبانتظار إشارات التأكيد الفنية التي تتضح لاحقا بعد ارتفاع معدلات السيولة الداخلة التي ظهرت ملامحها في تعاملات أمس.












    السعودية: تقارير مصرفية تتوقع ارتفاع معدلات التضخم خلال العام الحالي


    الرياض: إبراهيم الثقفي
    كشف تقرير البنك السعودي البريطاني (ساب) أن فائض الحساب الجاري للسعودية يعتبر بين أعلى 5 فوائض على المستوى العالمي حيث ذكر الدكتور جون إسفكياناكيس، رئيس الدائرة الاقتصادية في المصرف أن الميزان التجاري سجل فائضا قياسيا يبلغ 553.4 مليار ريال (147.5 مليار دولار) في عام 2006 تمثل زيادة قدرها 17.5 في المائة يعد أعلى فائض في تاريخ البلاد (358 مليار ريال)، مبينا أنه قياسا بالمستويات العالمية فإن فائض الحساب الجاري السعودي يمثل نسبة 10 في المائة من الفائض العالمي خلال العام الماضي خوله ليصبح بين أعلى 5 فوائض على المستوى العالمي.
    ووفقا للتقرير الذي صدر حديثا، تشير التوقعات إلى أنه في العام 2007 يتوقع أن يصل فائض الحساب الجاري إلى 245 مليار ريال بتراجع بنسبة 46.1 في المائة عن العام الماضي عازيا ذلك لانخفاض الصادرات النفطية وزيادة الواردات والخدمات وتحويل المداخيل (تحويلات الأجانب) التي تشكل مصدرا كبيرا لتسرب الأموال في ميزان مدفوعات المملكة. وطبقا لتقديراتنا فإن هذه التحويلات ستبلغ في عام 2007 ما مجموعه 58.1 مليار ريال سعودي مقارنة بمبلغ 52.4 مليار ريال في عام 2005.

    وفيما يتعلق بالقطاعات الاقتصادية غير النفطية، توقع التقرير أن يشهد الاقتصاد في العام الحالي 2007 نموا قويا في القطاع الخاص، وسط مواصلة التباطؤ في إجمالي الناتج المحلي كنتيجة لخفض الإنتاج النفطي للبلاد، إلى جانب توقعات بأن يرتفع إجمالي الناتج المحلي الفعلي للعام الحالي بنسبة 3.7 في المائة على خلفية التضخم، ونمو القطاع الخاص غير النفطي بنسبة 6 في المائة على الأقل، وذلك على الرغم من الآثار السلبية التي خلفها انهيار سوق الأسهم المحلية، في الوقت الذي يتوقع أن ترتفع المصروفات الحكومية بنسبة 5 في المائة تقريباً.

    وأوضحت دراسة بنك ساب أن مستوى التضخم في السعودية سيبلغ 3.5 في المائة في نهاية العام الجاري 2007، بحيث يمكن أن يكون استمرار التضخم فوق مستوى إجمالي الناتج المحلي الفعلي عاملا سلبيا يقلب ما يتحقق من نمو ويقضي تدريجيا على إجمالي الناتج المحلي الفعلي للفرد، بينما قلل التقرير من أن الاقتصاد يواجه أية مشاكل هيكلية تضخمية، مشيرا إلى أنه من المحتمل أن تنحسر ضغوط الأسعار على المدى الطويل، مبينا أن أحد العوامل التي تساهم في الارتفاع المتصاعد للأسعار ارتفاع معدلات الإيجارات على مدى السنة والنصف الماضية ونقص المعروض وما صاحبهما من طفرة على مستوى المنطقة. ولكن دراسة مجموعة سامبا المالية توقعت ارتفاع نسبة التضخم في السعودية خلال العام الجاري إلى 2.3 في المائة بالمتوسط، ليتعدى معدلاته المعتادة قياسا بالمستويات الإقليمية والدولية، مشيرة إلى أن تراجع التضخم لمستوياته التاريخية التي تقل عن 1 في المائة، لن يكون إلا بعد عدة سنوات.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    نهاية أسبوع خضراء في الكويت.. وكسر خط دعم جديد في قطر

    تحسن في الأردن > الاستثمار يدفع السوق للارتفاع في البحرين > الغياب المؤسساتي مستمر في الإمارات > تراجع كل القطاعات في عمان > ارتفاع في مصر


    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: استطاع سوق دبي المالي ان يعوض جزءا من خسائره المتراكمة بعد ان غير اتجاه المؤشر اثر جلسة شهدت تداولاتها تذبذبات محدودة مع مواصلة التداول ضمن احجامه المنخفضة نتيجة لإحجام المؤسسات عن الدخول الى سوق الاسهم، وقد ارتفع المؤشر بواقع 7.41 نقطة بنسبة 0.20% متوقفا عند مستوى 3665.54 نقطة، وتداول المستثمرين بواقع 122.5 مليون سهم بقيمة 455.7 مليون درهم اماراتي تم تنفيذها من خلال 4574 صفقة، وعلى صعيد القطاعات سجل قطاع المرافق العامة ارتفاعا بواقع 1.62%، تلاه قطاع العقارات بنسبة 0.95%، بينما كان قطاع المواد الاكثر تراجعا بواقع 4.68%، تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.17%، الى ذلك ارتفعت اسعار اسهم 13 شركة بينما سجلت اسعار اسهم 5 شركات تراجعا، واستقرت اسعار اسهم 4 شركات، حيث تمكن سهم تمويل ان يتصدر الاسهم المرتفعة بنسبة 5.05% ليستقر عند سعر 3.53 درهم اماراتي بتداول 24.7 مليون سهم بقيمة 85.7 مليون درهم ليحتل المرتبة الثانية بحجم التداولات وقيمتها، تلاه سهم اريج بنسبة 3.70% ليقفل عند سعر 2.80 درهم اماراتي، بينما تصدر الاسهم المنخفضة سهم الاسمنت الوطنية بنسبة 4.68% ليستقر عند سعر 11.20 درهم اماراتي، تلاه سهم الخليجية للاستثمارات العامة متراجعا بنسبة 2.93% مقفلا عند سعر 5.63 درهم اماراتي، وتصدر سهم اعمار العقاري قيمة الاسهم المتداولة بعد ان ارتفع الى سعر 10.95 درهم اماراتي بتداول 16 مليون سهم بقيمة 179 مليون درهم، واستقر سهم الخليج للملاحة القابضة عند سعر 1.02 درهم اماراتي بعد ان استحوذ على تداولات بواقع 32.8 مليون سهم بقيمة 33.8 مليون درهم محتلا المركز الاول بحجم التداولات، كما ارتفع سهم املاك الى سعر 2.83 درهم اماراتي بتداول 14.4 مليون سهم بقيمة 41 مليون درهم، وانخفض سهم بنك دبي الاسلامي الى سعر 6.45 درهم اماراتي بعد تداول 4.8 مليون سهم بقيمة 31.1 مليون درهم اماراتي، واغلق سهم شعاع كابيتال مرتفعا الى سعر 4.19 درهم اماراتي مع تداول28 الف سهم بقيمة 119 الف درهم.
    > الأسهم الكويتية: عاودت سوق الاسهم الكويتية ارتفاعها مع اخر جلسات الاسبوع مدعومة باقبال المستثمرين على تجميع الاسهم القيادية بانتظار نتائج الربع الاول، اضافة لازدهار اجواء المضاربات ليرتفع المؤشر بواقع 51.30 نقطة بنسبة 0.51% متوقفا عند مستوى 10243.2 نقطة، بعد تداولات بواقع 285 مليون سهم بقيمة 152.7 مليون دينار اثر تنفيذ 9344 صفقة، وحقق قطاع البنوك ارتفاعا بواقع 1.99% تلاه قطاع الشركات الاجنبية بنسبة 0.57%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 0.54% بينما كان الانخفاض الوحيد من نصيب قطاع الاغذية بنسبة 0.38%، وعلى صعيد اداء الشركات، تصدر سهم تمويل خليج الاسهم المرتفعة بنسبة 9.09% مستقرا عند سعر 0.540 دينار كويتي، تلاه سهم تجاري بنسبة 7.93% ليقفل بسعر 1.360 دينار كويتي، بينما تصدر سهم فجيرة الاسهم المتراجعة بنسبة 7.14% ليقفل عند سعر 0.260 دينار كويتي، تلاه سهم مشاعر بواقع 6.34% مستقرا عند سعر 1.180 دينار كويتي، واحتل سهم اهلية صدارة الاسهم المتداولة بعد استحواذه على تداول 20.8 مليون سهم مرتفعا عند سعر 0.265 دينار كويتي، تلاه سهم خليج متحد بعد تداول 15 مليون سهم مرتفعا الى سعر 0.360 دينار كويتي.

    > الاسهم القطرية: سجلت سوق الدوحة المزيد من التراجعات الطفيفة باستمرار تأثير تغيير الوزارة التي يترقب المستثمرون توجهاتها الاقتصادية، حيث خسر المؤشر بواقع 1.27 نقطة بنسبة 0.02% مستقرا عند مستوى 5944.03 نقطة، وسط تداول 8.13 مليون سهم بقيمة 185.9 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 4194 صفقة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 10 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 19 شركة واستقرار اسعار اسهم 5 شركات عند اغلاقاتها السابقة، حيث ارتفع سهم التحويلية بنسبة 2.07% عندما اقفل عند سعر 43.80 ريال قطري تلاه سهم بنك الدوحة بنسبة 1.90% وصولا الى سعر 65.20 ريال قطري، في المقابل تصدر سهم السينما الاسهم المنخفضة بواقع 9.65% واقفل عند سعر 48.70 ريال قطري تلاه سهم الاهلي بنسبة 3.65% واستقر عند سعر 60.40 ريال قطري، وعلى صعيد التداولات كان سهم مصرف الريان الاكثر تداولا بواقع 3.08 مليون سهم مرتفعا الى سعر 13.90 ريال قطري، تلاه سهم ناقلات بتداول 2.5 مليون سهم ليرتفع الى سعر 19.70 ريال قطري، ثم سهم اسمنت الخليج بتداول 538 الف سهم مرتفعا الى سعر 15.30 ريال قطري، وسجل قطاع الخدمات ارتفاعا بواقع 22.91 نقطة، بينما سجل قطاع التامين تراجعا بقيمة 53.55 نقطة، تلاه قطاع البنوك بواقع 13.25 نقطة، ثم قطاع الصناعة بقيمة 7.08 نقطة . > الاسهم البحرينية: تمكن قطاع الاستثمار من دفع السوق البحرينية للارتفاع خلال جلسة يوم امس رغم الانخفاض الذي ابدته بقية القطاعات التي شهدت اسهمها تداولا، حيث تمكن المؤشر من اضافة 7.05 نقطة بنسبة 0.33% لقف عند مستوى 2152.54 نقطة، بعد ان تداول المستثمرين بواقع 745.5 الف سهم بقيمة 629 الف دينار بحريني، وقد سجل قطاع الاستثمار ارتفاعا وحيدا بواقع 18.75 نقطة، بينما قاد قطاع الخدمات التراجع بواقع 10.92 نقطة تلاه قطاع الفنادق والسياحة بقيمة 5.60 نقطة، ثم قطاع البنوك التجارية بواقع 3.52 نقطة واستقرت باقي القطاعات عند اغلاقاتها السابقة.

    وتصدر سهم بيت التمويل الخليجي الاسهم المرتفعة بواقع 8.09% ليقفل مستقرا عند سعر 1.870 دولار أميركي، تلاه سهم تعميرك مرتفعا بنسبة 5.88% وبسعر 0.900 دولار امريكي، بينما كان سهم ناس صاحب اكبر تراجع بنسبة 5.66% وبسعر 0.250 دينار بحريني، تلاه سهم بنادر بنسبة 4% متوقفا عند سعر 4 دنانير بحريني، الى ذلك فقد احتل سهم ناس المركز الاول بحجم الاسهم المتداولة بواقع 263 الف سهم تلاه سهم البنك الاهلي المتحد جلوبال تداول 114 الف سهم ثم سهم بيت التمويل الخليجي بتداول 109 الف سهم. > الاسهم العمانية: تواصلت تراجعات قطاعات سوق مسقط خلال جلسة يوم امس مع استمرار ترقب المستثمرين لتوزيعات ارباح الشركات المدرجة عن السنة المالية المنتهية، ليفقد المؤشر نسبة 0.21% مقفلا عند مستوى 5536.04 نقطة بعد تداول بواقع 5.67 مليون سهم بقيمة 3.98 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال 1232 صفقة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 18 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 18 شركة، حيث كان الارتفاع بقيادة سهم المركز المالي بنسبة 2.75% عندما اقفل عند سعر 1.345 ريال عماني تلاه سهم عمان كلورين بنسبة 1.91% وصولا الى سعر 0.214 ريال عماني، في المقابل سجل سهم المتحدة للطاقة اعلى نسبة انخفاض بواقع 9.95% واقفل عند سعر 0.778 ريال عماني تلاه سهم جامعة ظفار بنسبة 9.94% واستقر عند سعر 1.242 ريال عماني، وقد احتل سهم تأجير للتمويل المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 955 الف سهم تلاه سهم اعلاف ظفار بتداول 783 الف سهم، كما احتل سهم البنك الوطني المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة بواقع 498 الف ريال عماني تلاه سهم بنك مسقط بقيمة 355 الف ريال عماني.

    > الأسهم الاردنية: تحسنت مؤشرات التداول في البورصة الاردنية يوم امس بعد زيادة الطلب على اسهم قيادية ومؤثرة من حيث الحجم في مقدمتها البنك العربي واهم من ذلك ان وصلت اسعار الاسهم الى مستويات جاذبة بعد سلسلة التراجع الذي شهدته السوق خلال ايام التداول الماضية.

    كما اعطت الهيئة شركات الوساطة مهلة 6 شهور لتصفية حسابات الشركات الخاصة بالتمويل بالهامش والتي لم ترد في القوائم الجديدة. وقال مدير الوساطة في شركة اصول للأوراق المالية رمزي نزال تعليقا على اعلان الهيئة ان السوق يحتاج مثل هذه الأدوات الفنية لتنشيط التداول والدفع بعوامل السوق الى الامام مشيدا في الوقت ذاته بهذا الاجراء معتبرا انه «اجراء رشيد» في توقيت مناسب وليس رد فعل على تطورات عارضة يشهدها السوق.

    وقال ان السوق تحررت امس من حالة التردد وارتفع اقبال المستثمرين على شراء الاسهم التي حولها انباء ايجابية سواء على صعيد النتائج او العمليات التشغيلية.

    ووصف ارتداد السوق الى الاعلى بأنه «صحي وغير انفعالي» عبرت عنه تداولات منطقية من قبل المستثمرين خاصة لانتقالهم من مركز مالي الى اخر وليس خروجا او انتظار فرص اخرى كونهم يرون في الاسعار الحالية فرصة مناسب للشراء.

    وبالرغم من ان مؤشرات التداول تحسنت الا ان حجم التداول الإجمالي بقي في مستويات متواضعة حيث بلغ حوالي 29.1 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 11.3 مليون سهم نفذت من خلال 9662 عقدا.

    وعن مستويات الأسعار فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق امس إلى 5975 نقطة بارتفاع نسبته 0.22 في المائة. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة ليوم امس والبالغ عددها 138 شركة مع إغلاقاتها السابقة فقد أظهرت 77 شركة ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما، انخفضت اسعار اسهم 37 شركة أظهرت 24 شركة استقرارا في اسعار أسهمها.

    > الاسهم المصرية: ارتفعت امس الاسهم المصرية مع صعود أوراسكوم تليكوم بعدما فازت الشركة بموافقة البورصة على تجزئة السهم بواقع خمسة الى واحد. وتصدرت أوراسكوم تليكوم صعودا كبيرا في أسهم الشركات الكبرى حيث ارتفع السهم 1.6 في المائة الى 389.99 جنيه مصري (68.42 دولار) وبلغ حجم التداول في البورصة المصرية 967 مليون جنيه امس وهو ما قال متعاملون انه مستوى جيد باعتبار أن السوق مقبلة على عطلة نهاية أسبوع لأربعة أيام. وقالت أوراسكوم تليكوم امس انها حصلت على موافقة هيئة سوق المال لتعديل رأسمالها الى 1.1 مليار جنيه عن طريق خفض القيمة الاسمية للسهم من خمسة جنيهات الى جنيه واحد.

    وأغلق مؤشر هيرميس القياسي مرتفعا 0.7 في المائة عند 63750.58 نقطة في حين زاد (مؤشر كيس 30) الذي يحظى باهتمام واسع 0.8 في المائة مسجلا 7233.05 نقطة.












    السعودية: إنشاء 3 كليات للاقتصاد التطبيقية بالرياض

    الأمير عبد العزيز بن فهد تبرع بالأرض



    الرياض: إبراهيم الثقفي
    كشف المهندس سعد بن ابراهيم المعجل، نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، ورئيس فريق عمل إنشاء كلية الرياض للأعمال، عن إنشاء 3 كليات في البلاد بقروض تكلفتها 150 مليون ريال (40 مليون دولار).
    وبين المعجل خلال مؤتمر صحافي بالغرفة التجارية أمس، أن الغرفة التجارية تلقت 300 ألف متر مربع بمدينة الرياض، تبرعاً من الامير عبد العزيز بن فهد وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء لإنشاء 3 كليات تصبح نواة لجامعة الأعمال التطبيقية.

    وأوضح المهندس المعجل أن الأرض التي خصصت لإنشاء الكليات ستبنى عليها كليتان، منها واحدة للفتيات السعوديات، وذلك للتعليم الاكاديمي ذي العلاقة بتخصص الادارة والاقتصاد، معتمدة في برامجها على احتياجات سوق العمل، وبمواد علمية تدرس على مستوى أكاديمي وتطبيقي عال لدرجة البكالوريوس والماجستير، فيما تبنى الكلية الثالثة بمدينة سدير الصناعية، لتدريس العلوم التطبيقية للطلاب في المصانع، وهو النهج المطبق في معظم بلدان العالم المتقدم، لتخريج المسؤولين التنفيذيين بمستويات أكاديمية متقدمة بدءاً بالبكالوريوس.

    وزاد المعجل أن انشاء هذه الكلية لاسيما فرعها التطبيقي في مدينة سدير الصناعية في محافظة المجمعة ستكون له آثار إيجابية كبيرة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، وإيجاد تنمية متوازنة وتقليل الهجرة إلى مدينة الرياض التي تشهد ضغطا كبيرا على الخدمات فيها، اضافة الى الآثار السلبية من تفريغ المحافظات من السكان بسبب الهجرة. وأكد نائب رئيس مجلس ادارة، أن الغرفة عقدت اتفاقا مع جامعة «بريمن» الألمانية، كونها من أكبر الجامعات المتخصصة في الجانب التطبيقي بأوروبا، إضافة إلى التعاون مع جامعات أخرى، للوصول إلى خبرات أكاديمية عالمية، موضحا ان هناك تجارب عالمية مماثلة في غرفة باريس التي أنشأت عشرات الجامعات.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    البورصة المصرية تحقق أعلى عدد عمليات تداول شهري منذ يناير 2006

    بنهاية تعاملات الربع الأول من عام 2007


    القاهرة: أسامه رشاد
    حققت البورصة المصرية في نهاية تعاملات مارس اعلى عدد عمليات تداول شهري خلال الخمسة عشر شهرا الماضية كرد فعل طبيعي لنتائج الأعمال القوية التي أعلنتها الشركات المقيدة بالسوق، إلا إن السوق لم تحقق الارتفاع المنشود نتيجة التراجع الذي أصاب أسواق المال العالمية في بداية تعاملات الشهر والتي أثرت بشكل ملحوظ على اتجاه البورصة المصرية. وأغلق مؤشرها الرئيسي (case30) فوق حاجز 7000 نقطة عند مستوى 7192 نقطة محققا ارتفاع بنسبة 0.4% بلغ إجمالي قيمة التداول خلال الشهر 25.2 مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو مليار ورقة منفذة على 780 ألف عملية. وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 20.1 مليار جنيه وكمية تداول 885 مليون ورقة تقريباً منفذة على 642 ألف عملية خلال الشهر السابق عليه. واستحوذت الأسهم على 83% من إجمالي قيمة التداول. وخارج المقصورة على 9% من إجمالي القيمة، بينما سجلت السندات نسبة 8% من القيمة خلال نفس الشهر. وتقول بيانات البورصة وهيئة سوق المال إن إجمالي كمية الأوراق المالية المتداولة وفقاً لنظام الأوراق المالية المشتراة والمباعة في ذات الجلسة بلغ خلال شهر مارس (آذار) نحو 43 مليون ورقة مالية بقيمة قدرها 580 مليون جنيه تم تنفيذها من خلال ما يقرب من 27 ألف عملية.
    وقد جاءت النصر للملابس والمنسوجات - كابو في المرتبة الأولى من حيث كمية التداول وفقاً لهذا النظام بكمية تداول بلغت 10.5 مليون ورقة مالية تلتها المصرية للاتصالات بكمية تداول قدرها 6.8 مليون ورقة مالية، واستحوذ الأفراد على 60% من المعاملات في البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب المؤسسات، جاءت تعاملات المصريين خلال شهر مارس 2007 بنسبة 70% من إجمالي السوق والأجانب 30%. وقد سجل الأجانب صافي شراء بقيمة 809 مليون جنيه، استطاع قطاع الملابس والمنسوجات أن يحتل المرتبة الأولى من حيث كمية التداول محققاً ما يقرب من 804 ملايين ورقة مالية بقيمة 5.2 مليار جنيه، وقد استحوذت كابو والعربية لحليج الأقطان على المرتبتين الأولى والثالثة من حيث كمية التداول. وفي المرتبة الثانية جاء قطاع الخدمات المالية والذي سجل ما يقرب من 322 مليون ورقة مالية بقيمة 7.5 مليون جنيه.

    وفي المرتبة الثالثة جاء قطاع النشاطات الترفيهية والذي حقق كمية تداول تقترب من 237 مليون ورقة مالية بقيمة 6.5 مليار جنيه، واحتلت المصرية للمنتجعات السياحية المرتبة الثانية من حيث كمية التداول على مستوى الشركات المقيدة. وفي المرتبة الرابعة جاء قطاع الشركات القابضة محققاً كمية تداول تقترب من 212 مليون ورقة مالية بقيمة 6.7 مليار جنيه.

    وأخيرا في المرتبة الخامسة جاء قطاع الاتصالات مسجلاً كمية تداول تزيد عن 169 مليون ورقة مالية بقيمة 7.2 مليار جنيه. حيث استحوذت المصرية للاتصالات على ثلث كمية التداول في القطاع ولتأتي في المرتبة الرابعة على مستوى الشركات المقيدة من حيث كمية التداول. بلغ رأس المال السوقي 548 مليار جنيه في نهاية شهر مارس 2007 أي بما يعادل 82% من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك بارتفاع قدره 1.9% عن الشهر السابق وتوقع الخبير المصري سامح أبو عرايس عضو الجمعية الأمريكية للمحللين الفنيين أن يستمر الاتجاه المتذبذب للأسعار خلال الأسبوع الأول من ابريل مع وجود بعض العطلات الرسمية. إلا انه يعتقد أن الصورة ايجابية في المدى الطويل والمتوسط ، حيث يمثل الأسبوع بداية الربع الثاني من سنة 2007 ، وبالتالي قد نشهد عودة لنشاط شراء المؤسسات في السوق. بدعم من نتائج أعمال الشركات الايجابية.

    من الناحية الفنية يقول أبو عرايس، يتماسك مؤشرCASE 30 فوق مستوى الدعم الرئيسي 7000 نقطة، حيث يحاول حاليا اختراق مستوى المقاومة قصير الأجل عند 7250 نقطة. وفي حال نجاحه في اختراقه ننتظر اختبار مستوى المقاومة متوسط الأجل عند 7450 نقطة. حيث يتحرك مؤشر CASE30 حاليا في اتجاه عرضي قصير الأجل ضمن الاتجاه الصعودي متوسط وطويل الأجل بين مستوى الدعم 7000 ومستوى المقاومة 7450. وما نزال نستهدف مستوى 8200 نقطة في المدى المتوسط الى الطويل الأجل.












    مجموعة «لويدز.تي.أس.بي» البريطانية تطرح خدمات بنكية إسلامية للشركات

    تستهدف الشركات التي تصل أو تفوق إيراداتها 4 ملايين دولار



    لندن: جمال الدين طالب
    فيما اعتبر سابقة في بريطانيا طرحت مجموعة « لويدز.تي.أس.بي» (( LIoyds TSB البنكية أمس، خدمة للتعاملات المصرفية الاسلامية، موجهة للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبرى، ومن شأن هذا التوجه أن يجعل المجموعة في صدارة المؤسسات المالية التي تقدم الخدمة المصرفية الاسلامية في بريطانيا.
    وفي اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» قال إميل أبو شقرا الناطق باسم «لويدز.تي.أس.بي»: «إن هذه الخدمة سابقة حقيقية لقطاع الأعمال الاسلامي في بريطانيا فهناك نحو 100 ألف شركة مسجلة في المملكة المتحدة ومملوكة لمسلمين، والتي ظلت مقيدة بسبب نقص الخيارات المتوفرة في التمويل الاسلامي، موضحا «أن العديد من أصحاب هذه الشركات كان عليهم التضحية بمبادئهم لإنجاح أعمالهم، بينما بقي بعضهم مكبلا تجاه توسيع أعمالهم. ونحن نريد تغيير هذا الوضع والتأكد من حصول الشركات الإسلامية على خدمات تتناسب مع معتقداتها».

    وذكر أبو شقرا أن الابحاث التي قامت بها «لويدز.تي.أس.بي» كشفت أن 75 في المائة من المسلمين في بريطانيا، ومنهم عدد كبير من ذوي الأصول الآسيوية من أصحاب الأعمال الحرة، والذين استطلعت آراؤهم اكدوا الحاجة لتوفر مثل هذه الخدمة.

    وأشار أبو شقرا الى أن «لويدز.تي.أس.بي» كانت في الطليعة فيما يخص تقديم خدمات بنكية إسلامية، وفي هذا الإطار «سبق ان طرحنا حسابات جارية للأفراد، وقروضا للسكن، وقروضا للطلبة، اضافة الى قروض الاستثمار».

    واضاف «ان طرحنا لحسابات اسلامية للشركات في فروعنا الـ20 ألف سوف يعزز من مكانتنا كأحد المصادر الأساسية للتمويل الإسلامي في المملكة المتحدة والتي تدعم توجه المسلمين في إدارة أعمالهم بالتطابق مع معتقداتهم». وفي بيان حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه ذكرت «لويدز.تي.أس.بي» أن منتوجها الإسلامي للشركات يقدم خدمتين مختلفتين.

    فالشركات التي تصل ايرادتها الى مليوني جنيه استرليني (3.94 مليون دولار) بإمكانها فتح حساب اسلامي للشركات الصغيرة والمتوسطةBUSINESS ACCOUNT، بينما بإمكان الشركات التي تفوق مداخيلها المليوني جنيه استرليني الحصول على حساب اسلامي للشركات الكبرى CORPRATE ACCOUNT. وقد أشارت «لويدز.تي.أس.بي» الى ان بعض الخدمات التي تقدمها المجموعة وغير المطابقة للشريعة الاسلامية الى جانب خدمة السحب فوق الرصيد OVERDRAFT لن تكون متوفرة لزبائن الخدمة المصرفية الاسلامية الجديدة، غير أنه بإمكان هؤلاء الحصول على الخدمات الأخرى، التي تقدمها المجموعة من بينها 40 ألف آلة سحب اضافة الى التعاملات البنكية عبر الانترنت، بمساعدة مديرين في التعاملات البنكية الخاصة وتقديم بطاقات بنكية.

    وفيما أكد أبوشقرا أن خدمة «لويدز.تي.أس.بي» الجديدة مصممة لأصحاب الأعمال من المسلمين المقيمين في بريطانيا، فإنها متوفرة للجميع وهي «نظريا» مفتوحة حتى لغير المقيمين في بريطانيا، والى أصحاب الشركات المتمزكزة خارج المملكة المتحدة. وتتوقع «لويدز.تي.أس.بي» وهي من بين أكبر خمس مجموعات بنكية في بريطانيا أن تحقق خدمتها الاسلامية للشركات نجاحا مماثلا للنجاح الي حققته خدمتها الاسلامية التي طرحتها العام الماضي لحسابات الأفراد، وقروض السكن، والتي دفع الإقبال الكبير عليها المجموعة الى توسيع عرضها من 5 فروع الى كامل فروعها 20 ألف في بريطانيا.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    «النقد الدولي»: تباطؤ الاقتصاد الأميركي سيؤدي إلى تداعيات على النمو العالمي


    لندن: «الشرق الاوسط»
    أفاد تقرير اقتصادي دولي ان تباطؤ الاقتصاد الأميركي سيؤدي إلى تداعيات على النمو في كل من البلدان المتقدمة والنامية، مع التأثير بشكل خاص على البلدان التي تربطها بالولايات المتحدة علاقات تجارية ومالية وثيقة.
    وقال تقرير صندوق النقد الدولي الذي صدر امس تحت عنوان «آفاق الاقتصاد العالمي عدد أبريل (نيسان) 2007»، والذي نشر منه فقط الفصول من 3-5 ، ان التحليل الوارد في الفصل الرابع يبرهن على أن القول المأثور «إذا عطست الولايات المتحدة أصيب العالم بنوبة برد «لا يزال تعبيرا صادقا عن الواقع، وأي اضطرابات تصيب النمو في الولايات المتحدة تؤثر بالفعل على النمو في جميع أرجاء العالم قد ازداد أيضا مع مرور الوقت حجم التداعيات الاقتصادية الأميركية التي يمكن ان يتعرض لها النمو العالمي.

    إلا ان التقرير الذي تلقت «الشرق الاوسط» نسخة منه أكد انه لا تزال التداعيات على النمو في البلدان الأخرى محدودة حتى الآن، لأن هبوط النشاط في سوق المساكن المحلية لا يزال هو المصدر الرئيسي لتباطؤ الاقتصاد الأميركي.

    لكن صندوق النقد قال فيما يشبه التحذير: «غير أن امتداد الهبوط المشاهد في سوق المساكن المحلية ليشمل الاستهلاك واستثمارات الأعمال من شأنه إحداث تداعيات خارجية أكبر من ذلك بكثير، وإن كانت ستظل قابلة للعلاج إذا ما تحركت البلدان المعنية في سرعة ومرونة».

    وقال الصندوق في هذا السياق انه «وبالنظر إلى المنعطف الراهن، يتوقع أن تظل التداعيات محدودة على النمو في البلدان الأخرى إذا استمر الدافع الأساسي لتباطؤ الاقتصاد الأميركي هو انخفاض النشاط في سوق المساكن المحلية، وخصوصا مع اكتساب النشاط الاقتصادي مزيدا من القوة في أوروبا. ومع ذلك، فإذا امتدت آثار التباطؤ في سوق المساكن لتشمل الاستهلاك واستثمارات الأعمال، يمكن أن نتوقع تداعيات أوسع نطاقا عبر الحدود وفي هذه الحالة، يتعين على صانعي السياسات التحرك في الوقت المناسب من منطلق استشرافي مرن بغية توفير الوقاية اللازمة من تأثير ضعف الطلب الخارجي».

    وفي ما يتعلق بالاختلالات العالمية قال الصندوق ان التغيرات في أسعار الصرف الحقيقية، إلى جانب استعادة توازن الطلب، يمكن أن تسهم بدور إيجابي في تصحيح الاختلالات العالمية، فانخفاض القيمة الحقيقية للدولار الاميركي وارتفاع الأسعار الحقيقية لعملات البلدان التي تحقق فوائض في حساباتها الجارية يعملان على تقليص هذه الاختلالات عن طريق تخفيض تكلفة الناتج التي يمكن أن تنشأ خلال فترة التصحيح بسبب انتقال منحنى الطلب.

    وأشار الصندوق يمكن أن تساعد تحركات أسعار الصرف الحقيقية في تيسير استعادة توازن الطلب اللازم لتقليص الاختلالات العالمية. ويشير تحليل تناول 42 تحولا كبيرا ومستمرا في مسار عجز الحساب الجاري طوال الأربعين عاما الماضية إلى أن نمو إجمالي الناتج المحلي في الاقتصادات المتقدمة كان ينخفض بدرجة أقل عندما تتعرض أسعار صرف عملاتها لهبوط كبير نسبيا. وإضافة إلى تحركات أسعار الصرف الحقيقية، تقوم السياسات المحلية بدور أيضا في تصحيح الأوضاع الخارجية. وتفيد الأدلة التاريخية على وجه التحديد، كما جاء في تقرير الصندوق، بأن زيادة معدلات الادخار في البلدان التي تسجل عجزا في الموازنة، والضبط المحكم لأوضاع ماليتها العامة، قد مكناها من الحفاظ على معدلات أفضل للاستثمار والنمو خلال فترة التصحيح.

    أما البلدان المتقدمة والأسواق الصاعدة، فغالبا ما اقترنت التحولات في فوائضها الخارجية بارتفاع أسعار الصرف الحقيقية لعملاتها المحلية. وإضافة إلى ذلك، كان انكماش الفائض مصحوبا في العادة بانتعاشة في الطلب المحلي، مع زيادة التوسع في السياسة النقدية وسياسة المالية العامة.












    البريد الخليجي يتجه لإنشاء شركة نقل موحد بين دوله

    إجراءات مشتركة لمعاينة وفسح الإرساليات والطرود البريدية


    الدمام: عبيد السهيمي
    وافقت اللجنة التوجيهية لمؤسسات البريد في دول مجلس التعاون الخليجي أمس على مشروع الإجراءات الموحدة لمعاينة وفسح الإرساليات والطرود البريدية عبر المنافذ البرية لدول المجلس، إضافة إلى تكليف الأمانة العامة بالتنسيق لعقد اجتماع مشترك بين أعضاء لجنة رؤساء البريد مع مسؤولي الجمارك بدول المجلس لدراسة هذه الإجراءات تمهيدا لاعتمادها.
    وأوضح الدكتور أسامة بن محمد صالح ألطف رئيس الوفد السعودي المشارك في الاجتماع، نائب رئيس مؤسسة البريد السعودي، انه تمخض عن الجلسة الختامية للاجتماع حث دول المجلس على سرعة تقديم الدعم للخدمات والحوالات المالية.

    وأوصت اللجنة خلال اختتام الاجتماع الـ18 للجنة التوجيهية لرؤساء مؤسسات البريد في دول مجلس التعاون الخليجي في الدمام أمس، بالموافقة على الاشتراك في نظام الخدمات المالـية البـريدية الدولـية IFS الذي يشغله اتحاد البريد العالمي، وتكليف الأمانة العامة بإشعار المكتب الدولي للاتحاد البريدي العالمي بهذا القرار، والاستفسار عن المجالات التي يمكن أن يقدمها الاتحاد في مجالات التدريب وتقنية المعلومات ومدى إمكانية الاستفادة من موارد صندوق تحسين نوعية الخدمة QSF لتفعيل هذا النظام في دول المجلس، إضافة إلى الموافقة على استخدام شبكة انستانس كاش المالية وغيرها من الشبكات لتقديم الخدمات المالية البريدية على أن يقدم مزود الخدمة اقتراحا بنسبة العمولة التي ستحصل عليها إدارات البريد في دول المجلس من كل سعر صرف وعمولة التحويل، أخذاً في الاعتبار أحجام التحويلات بحيث تكون أسعارها منافسة وأفضل مما تقدمه الشركات المالية الأخرى. ومن ضمن التوصيات المهمة التي أقرتها اللجنة الموافقة على اختيار شركة بوز الن هاملتون، لإجراء دراسة الجدوى الاقتصادية من إنشاء شركة النقل البريديLogistics ، إلى جانب تكليف الشركة بتقديم عرض مرئي لأعضاء هذه اللجنة وقبل اجتماع اللجنة التنفيذية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القادم بيوم واحد يوضح فيه إطار وآلية إجراء الدراسة، كذلك الموافقة على توصيات فريق عمل نوعية الخدمة ومعايير التوجيه في مجال البريد في دول المجلس التي منها أهمية استبدال الأساليب التقليدية في اختبارات الجودة بأنظمة متطورة مثل نظام Lyngsoe System وحث الدول الأعضاء على تطبيق هذه الأنظمة الحديثة والتنسيق فيما بينها بهذا الخصوص والتشجيع على استعمال صندوق تحسين نوعية الجودة المخصص من قبل اتحاد البريد العالمي للدول العربية، إلى جانب اقتراح إنشاء قاعدة بيانات موحدة لأنظمة اختبار الجودة لدول المجلس، تامين نظام موحد لجميع دول المجلس لخفض التكاليف وذلك انسجاما مع قرار توحيد المشتريات لدول المجلس.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    بعد موجة من عمليات الهبوط المتتالية على مدى الأيام الماضية
    مؤشر سوق الأسهم يعكس الاتجاه السلبي ويغلق بارتفاع 75 نقطة


    - طارق الماضي من الرياض - 18/03/1428هـ
    استطاعت سوق الأسهم السعودية أمس اجتياز سلسلة من التذبذبات الحادة والارتدادات الوهمية المتعددة لتغلق بنهاية اليوم على ارتفاع بمقدر 75.99 نقطة وبنسبة تصل إلى 1 في المائة وذلك عند مستوى 7666 نقطة.
    وظلت السيولة المتداولة ثابتة بنحو 13.6 مليار ريال نفذ من خلالها نحو 298 مليون سهم توزعت على 339 ألف صفقة، ومن أصل 86 شركة تم تدولها أمس ارتفعت أسعار 56 شركة بينما انخفضت 20 شركة.
    وعلى مستوى حركة المؤشر العام لسوق الأسهم وبعد رحلة تردد لمدة نصف ساعة، صعد المؤشر بشكل حاد ليصل إلى مستوى 7670 نقطة وذلك انطلاقا من مستوى الافتتاح 7590 نقطة.
    وشهت الساعة التالية ثلاث عمليات ارتداد قوية صعودا وهبوطا وذلك بين نطاق 7600 نقطة و7670 تنتهي بجذب السوق والمؤشر إلى الهبوط إلى أدنى مستوياته أمس وهو 7563 نقطة وذلك عند الساعة الواحده وست دقائق مساء لتبدأ السوق والمؤشر رحلة استعادة تلك النقاط المفقودة بشكل بطيء يتخللها تذبذب حاد ليصل إلى قمة 7680 نقطة وذلك عند الساعة الثانية وخمسين دقيقة، لتبدأ عندها تحديد عمليات ضغط وعمليات بيع واضحة تنتهي بإغلاق المؤشر على مستوى 7666 نقطة.
    وعلى مستوى قطاعات السوق ارتفعت جميع القطاعات باستثناء قطاع البنوك حيث انخفض مؤشر القطاع بمقدار 133 نقطة تشكل 0.62 في المائة من قيمته، فيما جاء قطاع الزارعة في مقدمة قطاعات السوق من حيث الارتفاع وذلك بنسبة صعود 3.18 في المائة ليأتي بعده "الاتصالات" بنسبة 2.61 في المائة فيما نجد قطاع الصناعة ينضم إلى الداعمين للمؤشر من خلال ارتفاعه بنسبة 1.93 في المائة وكذلك "الكهرباء" بنسبة 2.04 في المائة.
    وعلى مستوى الشركات، تصدرت شركة تبوك الزراعية قائمة أكثر شركات السوق نشاطا من حيث الكميات المنفذة عليها والتي بلغت 16.8 مليون سهم لتتصدر كذلك قائمة أكثر شركات السوق نشاطا من حيث القيمة من خلال تنفيذ نحو مليار ريال عليها، ليغلق السهم بنهاية اليوم على ارتفاع 2.82 في المائه، فيما جاءت شركة الغذائية في المركز الثاني من ناحية الكميات التي بلغت 15.6 مليون سهم بينما بلغ إجمالي القيمة المنفذة عليها 718 مليون ريال وأغلقت بنسبة ارتفاع بلغت الحد الأقصى المسموح به في نظام "تداول"، وجاءت في المركز الثاني شركة الدريس من ناحية النشاط على مستوى القيمة حيث بلغت 859 مليون ريال فيما أغلق السهم على سعر 73.25 ريال بنسبة ارتفاع تصل إلى نحو 2 في المائة، شركة البحر الأحمر ومجموعة من الشركات الزراعية اقتربت من الحد الأعلى المسموح به للارتفاع في نظام "تداول" وهي شركات "القصيم الزراعية"، "ثمار"، و"حائل الزراعية"، على الجانب الآخر نجد شركة التعمير تتصدر قائمة أكثر شركات السوق انخفاضا وذلك بنسبة 6.25 في المائة بعد أن أغلق السهم على سعر 19 ريالا بخسارة 1.25 ريال.












    مؤشر بي. إم. جي يسجل ارتفاعاً طفيفاً بقيادة الأسهم القيادية

    - تحليل: موسى حواس - 18/03/1428هـ
    تمكن مؤشر بي. إم. جي لسوق الأسهم السعودية أن ينهي تعاملات هذا الأسبوع على ارتفاع طفيف بلغ 1.47 في المائة عن تداولات الجلسة الماضية، بينما انخفض بمعدل 2.15 في المائة خلال تعاملات الأسبوع الحالي خاسراً 8.86 نقطة. أغلق المؤشر في جلسة اليوم عند مستوى 403.52 نقطة كاسباً 5.85 نقطة محققاً قيمة إجمالية للتداول بلغت 9.92 مليار ريال. تعيش السوق في هذه المرحلة حالة من عدم الاستقرار والتذبذب الواضح نتيجة للمضاربات العشوائية بعيداً عن معايير وأساسيات الاستثمار في أسواق المال. المعاملات في السوق تتأثر محورياً بما تلقيه السوق من شائعات تحول دون تكوين قاعدة انطلاق للأسعار الحالية. وفي هذا الصدد، لابد من اكتمال البنية الهيكلية والتشريعية للسوق التي يمكن من خلالها تحجيم المضاربات والعمل على تحقيق التوازن بين قوى العرض والطلب التي تضمن لسوق الأسهم السعودية النمو والارتفاع بمعدلات طبيعية غير مبالغ فيها. ولا سيما أن وصول أسهم بعض الشركات إلى المستويات السعرية الدنيا يعكس عدم قدرة السوق في هذه المرحلة على اجتذاب ثقة المتعاملين، وبالتالي سحب السيولة الاستثمارية من خارج إلى داخل السوق. هذا إضافة إلى تذبذب السيولة المدارة في السوق والتي تزيد أيضاً من نطاقات الخوف والتردد لمستويات الثقة المتنامية لدى المتعاملين التي تجعل درجة المخاطرة بتدفق أموال جديدة في السوق تفوق مستويات المخاطرة. وعلى صعيد أداء القطاع الزراعي الذي احتل المرتبة الأولى وسط منافسيه من القطاعات، ارتفع القطاع الزراعي بنسبة 3.45 في المائة بفارق 30.76 نقطة عن تداولات الجلسة الماضية. سجلت كل أسهم القطاع ارتفاعات متباينة سجل أعلاها سهم "القصيم الزراعية" بمعدل 8.35 في المائة منهياً التداول على 22.75 ريال للسهم، بينما تردى سهم "السعودية للأسماك" بنسبة 0.74 في المائة وأغلق على سعر 101.00 ريال للسهم. سهم "جازان للتنمية" أغلق دون تغيير عند مستوى إغلاق 24.00 ريال للسهم. وعلى جانب تعاملات القطاع الخدمي، ارتفع فيه ثمانية أسهم بينما انخفض سهمان بمعدلات متواضعة، فيما أغلق القطاع مرتفعاً بنسبة 1.81 في المائة وبفارق 14.41 نقطة عن قيمة إجمالية للتداول وصلت إلى 3.05 مليار ريال. تصدر سهم "ثمار" عرش الأسهم الرابحة بنسبة 8.33 في المائة مغلقاً على سعر إغلاق 55.25 ريال للسهم. لحقه ارتفاعاً سهم "البحر الأحمر للإسكان" بنسبة 7.81 في المائة وأنهى التداول على سعر 72.50 ريال للسهم. وعلى نقيض الأحداث، تذيل سهما "شراكو للفنادق" و"الباحة للتنمية" قائمة الأسهم الخاسرة بنسبة 1.41 في المائة و0.65 في المائة على التوالي.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    في محاضرة حول مستقبل أداء السوق المالية في ظل الإصلاحات الهيكلية.. العمران:
    الأسهم السعودية تشهد ارتفاعا في مستوى الكفاءة من ضعيفة إلى متوسطة القوة


    - ظافر الشعلان من الرياض - 18/03/1428هـ
    أكد محمد العمران المحلل المالي وعضو جمعية الاقتصاد السعودية، أن تطبيق نظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية شهد تحسنا ملحوظا من جهة مستوى التنظيم والرقابة والإفصاح، كما أن هناك ارتفاعا في مستوى كفاءة السوق من كفاءة ضعيفة إلى متوسطة القوة.
    وقال العمران في محاضرة ألقاها عن واقع الأسهم بعنوان "مستقبل أداء سوق الأسهم السعودية في ظل الإصلاحات الهيكلية" في ثلوثية الدكتور عمر بامحسون في الرياض"، إن السوق المالية شهدت منذ عام 2004 تطورا كبيرا في آليات التسعير وعرض الأسعار والتنفيذ والتسوية والمقاصة والإشعارات والكشوفات، إضافة إلى زيادة في عدد الشركات المدرجة.
    وأوضح العمران أن هناك ارتفاعا في عدد البنوك وشركات الوساطة المؤسسة حديثا، وتطورا في آليات التنفيذ (يدويا وآليا)، وتحسنا في الأنظمة ومستوى الخدمة، وانخفاضا نسبيا في نسبة الشكاوى إضافة إلى غياب التقارير والأبحاث، وبالنسبة إلى المستثمرين فإن هناك ازديادا في عددهم مع تحسن ملحوظ في مستوى الوعي، ولكن لا يزال معظمهم يفتقد للثقافة الاستثمارية و المالية.
    وبيّن العمران أن السوق المالية السعودية ما قبل 2004 بالنسبة إلى التنظيم والرقابة كانت تتصف بضعف في الأنظمة وغياب للإفصاح وكفاءة ضعيفة، مبرراً ذلك بأن التوعية البيئية لها مفهوم كبير يدخل فيه الكثير من القضايا المهمة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي. وقال العمران "السوق المالية كانت تتسم بضعف واضح في آليات التسعير، وعرض البيانات وآليات التداول، وعمليات التسوية والاشعارات فيما كانت الشركات محدودة العدد، ومتباينة في الحجم والأداء، مع سيطرة كاملة على المعلومات الداخلية".
    ومضى العمران قائلاً: الوسطاء كانوا من خلال البنوك فقط ويتم التعامل فيها يدويا وعددهم محدود ومستوى الخدمة يعتمد على ربحية العميل، إضافة إلى وجود أنظمة آلية غير متطورة لذا كانت نسبة الأخطاء عالية نسبيا، أدت إلى ضعف في التقارير المالية والأبحاث الاستثمارية، وكان عدد المستثمرين محدودا يفتقد معظمهم للثقافة الاستثمارية والمالية، فيما كانت الأدوات المالية هي الأسهم العادية فقط".
    وشدد العمران على إعادة النظر في نظام السوق المالية وبعض لوائحه التنفيذية وآليات سوق الإصدارات الأولية (تحول شركات الملكية الخاصة إلى ملكية عامة إضافة إلى رفع رؤوس أموال الشركات المدرجة).
    وقال "هناك تجاوزات في الالتزام بالإفصاح والشفافية وسرية المعلومات الداخلية من قبل بعض الشركات (أعضاء مجالس الإدارات والإدارات التنفيذية) وضعف في تطبيق الرقابة والعقوبات على الممارسات غير النظامية، إضافة إلى عدم فصل الهيئة بين المهام التنفيذية من جهة والمهام التنظيمية والرقابية من جهة، وخلط البنوك بين النشاط الاستثماري والنشاط المصرفي مع عدم وجود بنوك وشركات استثمار متخصصة (outsourcing)، كما أن هناك مخاطر عالية ومتنوعة على المستثمرين، الأمر الذي تسبب في انخفاض ثقتهم تجاه صناديق الاستثمار، صاحبه قلة في عدد وتنوع الأدوات المالية المتاحة للمستثمرين والشركات بما في ذلك الاستثمار العقاري".












    ترقب أرباح الربع الأول والمضاربة الشرسة تهبط بالسوق السعودية 223 نقطة

    - "الاقتصادية" من الرياض - 18/03/1428هـ
    أقفل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في الأسبوع المنتهي في الرابع من نيسان (أبريل) عند مستوى 7667 نقطة، بانخفاض 2.8 في المائة (223 نقطة) عن الأسبوع السابق. وقد جاء هذا الانخفاض بسبب جني الأرباح وترقب أرباح الربع الأول والمضاربة الشرسة عقب عجز المؤشر عن كسر أعلى مستوى وصله في 2007 وهو 8783 نقطة. وتزامن هذا الانخفاض مع صعود سعر النفط الخام إلى نحو 65 دولارا للبرميل بسبب انخفاض مخزون البنزين في أمريكا خلال الأسبوع واستمرار الاضطرابات في نيجيريا التي تعتبر أكبر دولة أفريقية منتجة للنفط. وبذلك خسر المؤشر 3.4 في المائة (267 نقطة) منذ بداية السنة. في حين بلغت خسائره 52.5 في المائة في عام 2006م، و61.8 في المائة منذ 25 شباط (فبراير) 2006 عندما أقفل عند المستوى القياسي 20635 نقطة.
    وانخفضت القيمة السوقية للشركات المدرجة البالغة 88 شركة خلال الأسبوع بنحو 35 مليار ريال لتصل إلى نحو 1193 مليار ريال.
    ومن حيث الأداء التراكمي للمؤشر العام، ارتفع المؤشر ليصل إلى 63 في المائة خلال ثلاث سنوات، في حين انخفض 31 في المائة منذ سنتين، و57 في المائة خلال سنة، و41 في المائة خلال تسعة أشهر، و29 في المائة خلال ستة أشهر، و4 في المائة خلال ثلاثة أشهر، و11 في المائة خلال شهر.
    وبلغ متوسط قيمة التداول اليومي 14 مليار ريال خلال الأسبوع، بانخفاض 7 في المائة عن المتوسط اليومي خلال السنة الحالية، وبانخفاض 19 في المائة عن الأسبوع السابق. واستحوذت أسهم كل من: "الدريس"، "الأسماك"، "الباحة"، "حائل"، "الشرقية الزراعية"، "الغذائية"، "الرياض للتعمير"، و"تبوك الزراعية" على ثلث قيمة الأسهم المتداولة.
    ومن حيث أداء القطاعات والشركات خلال الأسبوع، انخفض مؤشر الخدمات 6.6 في المائة، كل من: "التأمين" و"الأسمنت" 5.6 في المائة، "البنوك" 4.6 في المائة، "الكهرباء" 2 في المائة، "الصناعة" 1.3 في المائة، "الاتصالات" 0.2 في المائة. بينما ارتفع مؤشر "الزراعة" 3.5 في المائة. وبلغ عدد الشركات التي انخفضت أسهمها 69 شركة، والتي ارتفعت أسهمها 13 شركة، ولم يطرأ تغير على ست شركات.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    "سوق المال" تلاحق مروّجي شائعات الأسهم وتغلق مواقع إلكترونية

    - عبد الله البصيلي من الرياض - 18/03/1428هـ
    شرعت جهات مختصة في مراقبة المواقع الإلكترونية المتابعة لسوق الأسهم السعودية وتعمل على ترويج الشائعات المضرة بالسوق، حيث أغلقت عدداً من المواقع التي ثبت عليها ذلك، في خطوة تهدف إلى الحد من الشائعات التي انتشرت بشكل كبير خلال الفترة الماضية.
    وتحتل المواقع الإلكترونية المرتبة الأولى من حيث نسبة المعلومات المتعلقة بالسوق، والشائعات المتمثلة في التوصيات والأخبار الخاصة بسوق الأسهم، تليها رسائل الهاتف الجوّال.
    وكشف لـ "الاقتصادية" الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف، أن الهيئة تراقب المواقع الإلكترونية المروّجة للشائعات المتعلقة بسوق الأسهم، وأنها عملت على إقفال عدد من تلك المواقع التي ثبت عليها ترويج الشائعات.
    وقال التويجري إن الهيئة تتابع باستمرار جميع المواقع الإلكترونية التي تعمل على ترويج الشائعات من خلال نشر بعض الأخبار المضرة بسوق الأسهم، مؤكداً أنها أغلقت عدداً من تلك المواقع خلال الفترة الماضية.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    شرعت جهات مختصة في مراقبة المواقع الإلكترونية المتابعة لسوق الأسهم السعودية وتعمل على ترويج الشائعات المضرة بالسوق، حيث أغلقت عدداً من التي ثبت عليها ذلك، في خطوة تهدف إلى الحد من الشائعات التي انتشرت بشكل كبير خلال الفترة الماضية.
    وتحتل المواقع الإلكترونية المرتبة الأولى من حيث نسبة المعلومات المتعلقة بالسوق، والشائعات المتمثلة في التوصيات والأخبار الخاصة بسوق الأسهم، تليها رسائل الهاتف الجوال.
    وكشف لـ "الاقتصادية" الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف، أن الهيئة تراقب المواقع الإلكترونية المروجة للشائعات المتعلقة بسوق الأسهم، وأنها عملت على إقفال عدد من تلك المواقع التي ثبت عليها ترويج الشائعات.
    وقال التويجري إن الهيئة تتابع باستمرار جميع المواقع الإلكترونية التي تعمل على ترويج الشائعات من خلال نشر بعض الأخبار المضرة بسوق الأسهم، مؤكداً أنها أغلقت عدداً من تلك المواقع خلال الفترة الماضية.
    ولفت رئيس هيئة السوق المالية المكلف، إلى أن الهيئة لديها عدد كبير من القضايا المتعلقة بالمواقع الإلكترونية المهتمة بسوق الأسهم السعودية، وأن الهيئة ستعمل على دراسة تلك القضايا واتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها.
    وقال التويجري "من الصعب مراقبة الشائعات المضرة بالسوق كافة، بحكم أن البعض منها يأتي من خارج المملكة، لكننا سنعمل على الحد منها للمحافظة على سوق الأسهم".
    وأكد التويجري أن الهيئة تعمل على توعية الجمهور بخطورة الشائعات، وأثرها في اتخاذ قراراتهم الاستثمارية، من خلال ورش العمل التي تعقدها بين الحين والآخر.
    ويشير اقتصاديون إلى أن سوق الأسهم السعودية تشهد انتشاراً كبيراً للشائعات التي تطلق بين الحين والآخر من مواقع مختلفة ومن أهمها المواقع الإلكترونية، معتبرين أن كثيراً من المتعاملين في السوق ينساقون لتلك الشائعات، مما يؤدي إلى الإخلال بعدالة ونزاهة تعاملات السوق.
    وتتركز الشائعات في الأخبار المتعلقة بطرح أسهم شركات جديدة في السوق السعودية من خلال الاكتتابات العامة، إضافة إلى أخبار خاصة بقرارات مستقبلية لهيئة السوق المالية، و توصيات خاصة بالدخول في أسهم أو الخروج منها.
    وتعتبر غرف "البالتوك" الموجودة على الإنترنت من أكثر المواقع التي تعمل على ترويج الشائعات، من خلال التوصيات التي تطلق من قبل أشخاص يزعمون أنهم متخصصون في تحليل سوق الأسهم.
    وعلى الرغم من كثرة تلك الغرف المتنوعة في موقع "البالتوك" على الإنترنت وبالأخص من له علاقة بالأسهم السعودية إلا أن الإقبال عليها من قبل الجمهور في تزايد مستمر، خصوصاً أن تلك الغرف تطلق التوصيات لأعضائها، وتزودهم بالمعلومات الخاصة والتحليلات المستقبلية من قبل بعض الأشخاص الذين نصبوا أنفسهم خبراء في السوق.
    في المقابل، عاشت البورصات العالمية مع نهاية شباط (فبراير) الماضي ما يشبه التراجع الكبير في أعقاب مخاوف من شائعات تشير إلى تعزيز المراقبة العامة على السوق في الصين، و حصول انكماش في الولايات المتحدة.
    التراجع تركز في البداية في منطقة آسيا المحيط الهادي، لكنه سرعان ما امتد ليشمل العديد من البورصات العالمية، وعزا المتابعون السبب إلى تخوف المستثمرين في الصين من شائعات بفرض ضرائب على الأرباح المحققة في البورصة، ما انعكس سلبا على بورصة شنغهاي وسجلت أكبر تراجع لها منذ عشر سنوات.












    مراقبون يتساءلون: إلى أي مدى سيستمر الوضع .. ولماذا نستورد التضخم؟
    البنوك المركزية الخليجية تسحق المضاربات .. والريال يتراجع


    - حبيب الشمري من الرياض ورويترز - 18/03/1428هـ
    تراجعت العملات الخليجية أمس، بعد أن أكدت البنوك المركزية في المنطقة التزامها بسياسة الصرف الراهنة مما غيّر اتجاه أموال المضاربين، فهبط الريال السعودي إلى أدنى مستوياته في شهرين أمام الدولار، في الوقت الذي قال فيه محللون إن الإجراء (الإبقاء على سعر الصرف) يجب أن يُوضع له حد، خصوصا أن العملة الأمريكية تواجه مصاعب في العجز داخليا وخارجيا.
    وقال لـ "الاقتصادية" مراقبون، إنه مهما طال الأمر، فإنه لابد من فك الارتباط بالدولار أو إعادة النظر في سعر صرفه في هذه الدول، بالنظر إلى كون الاقتصاد الأمريكي سيحتاج إلى تخفيض مستمر في عملته لدعم الصادرات والحصول على النفط بسعر حقيقي أقل.
    واختتم اجتماع محافظي البنوك المركزية لدول مجلس التعاون الخليجي أمس الأول، باتفاقهم على الإبقاء على سياسة الصرف في مواجهة ضغوط في الأسواق لتخفيف ربط العملات بالدولار الأمريكي الذي تتراجع قيمته.
    وقال حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك العُماني، إن الاتفاق على الإبقاء على نظام ربط العملات بالدولار غير رسمي ولم يناقش رسميا خلال الاجتماع. وأضاف أن المحافظين اتفقوا بشكل غير رسمي على الإبقاء على كل شيء كما هو.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    تراجعت العملات الخليجية أمس، بعد أن أكدت البنوك المركزية في المنطقة التزامها بسياسة الصرف الراهنة مما غيّر اتجاه أموال المضاربين، فهبط الريال السعودي إلى أدنى مستوياته في شهرين أمام الدولار في الوقت الذي قال فيه محللون إن الإجراء (الإبقاء على سعر الصرف) يجب أن يوضع له حد، خاصة أن العملة الأمريكية تواجه مصاعب في العجز داخليا وخارجيا.
    وقال لـ "الاقتصادية" مراقبون إنه مهما طال الأمر، فإنه لا بد من فك الارتباط بالدولار أو إعادة النظر في سعر صرفه في هذه الدول، بالنظر لكون الاقتصاد الأمريكي سيحتاج إلى تخفيض مستمر في عملته لدعم الصادرات، والحصول على النفط بسعر حقيقي أقل.
    واختتم اجتماع محافظي البنوك المركزية لدول مجلس التعاون الخليجي أمس الأول، باتفاقهم على الإبقاء على سياسة الصرف في مواجهة ضغوط في الأسواق لتخفيف ربط العملات بالدولار الأمريكي الذي تتراجع قيمته.
    وقال حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك العُماني، إن الاتفاق
    على الإبقاء على نظام ربط العملات بالدولار غير رسمي ولم يناقش رسميا خلال الاجتماع. وأضاف أن المحافظين اتفقوا بشكل غير رسمي على الإبقاء على كل شيء كما هو.
    وهنا قال خبير– طلب عدم ذكر اسمه ـ إن دول الخليج تستورد التضخم الأمريكي دون سبب منطقي، و"المشكلة أنه لا توجد بوادر لنهاية هذه المشكلة، الأمريكيون يخفضون سعر عملتهم بشكل مستمر لمواجهة العجز الداخلي والخارجي، ودعم صناعاتهم خارجيا، والحصول على الطاقة بأسعار أقل من سعرها الحقيقي لأنها مسعرة بعملتهم".
    ويرى خبراء آخرون أن هناك مبررات أخرى للمطالبة بفك الارتباط بين العملتين، من أهمها نمو نسبة التبادل التجاري بين السعودية وبقية دول العالم، وظهور شركاء آخرين لا يسعرون بالدولار.
    وكانت المضاربات على احتمال رفع قيمة العملات قد تصاعدت قبل الاجتماع، لكن البنوك اتخذت إجراءات للحد منها، فخفضت الكويت والإمارات أسعار الفائدة في الأيام القليلة الماضية. وخفضت الكويت كذلك الفائدة على السندات ذات الأجل عام مما يجعل الأصول المقومة بالدينار أقل جاذبية للمضاربين.
    وقال كوسيلا مامس الاقتصادي في بنك كاليون في باريس "العملات تتراجع لأن جميع تدفقات المضاربين كانت تراهن على رفع قيمة العملات، وخلال الأسبوع الماضي شهدنا عدة إشارات على أن عملات الخليج لن ترفع قيمتها".
    وأضاف "بالأمس التزم محافظو البنوك المركزية الخليجية بالإبقاء على نظام الربط بالدولار دون تغيير. وهذا على الأرجح هو السبب وراء تراجع العملات".
    وبلغ الريال السعودي أدنى مستوياته في شهرين عند 3.7507 ريال للدولار وهبط الدرهم الإماراتي إلى 3.6725 درهم للدولار وهو أدنى مستوياته منذ 20 آذار (مارس) في حين هبط الريال القطري إلى أدنى مستوياته في عشرة أيام عند 3.64 ريال للدولار.
    وبلغ أدنى مستوى للدينار الكويتي خلال الجلسة 0.28935 دينار للدولار، أي ظل أعلى من أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر الذي سجله الأسبوع الماضي.
    ويفيد أحدث استطلاعات آراء المحللين أن الكويت والإمارات هما أقوى دولتين مرشحتين لرفع قيمة عملتيهما. وعدلت الإمارات الثلاثاء عن خفض الفائدة بمقدار خمس نقاط أساس، وقال سيف الشمسي المسؤول في البنك المركزي للصحافيين، إن البنك لا يشعر بالقلق من المضاربات.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    الإماراتيون يبيعون أسهمهم والسعوديون يشترونها بـ 1.3 مليار

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 18/03/1428هـ
    كشفت إحصائيات سوق دبي المالي عن أن المستثمرين الإماراتيين والأجانب من غير الخليجيين والعرب كانوا الأكثر بيعا لأسهمهم طيلة آذار (مارس) الماضي والذي سجلت فيه سوق دبي أكبر انخفاض في تاريخها، بلغت نسبته 10.6 في المائة، في حين بلغت قيمة مشتريات السعوديين 1.3 مليار درهم بما يعادل 76.7 في المائة من إجمالي مشتريات الخليجيين مقابل مبيعات قيمتها مليار درهم بفارق 300 مليون درهم .
    ووفقا للبيانات بلغت قيمة مبيعات الإماراتيين الذين يقدر عددهم في سوق دبي بنحو 422.232 ألف مستثمر نحو 9.4 مليار درهم في حين بلغت قيمة مشترياتهم تسعة مليارات درهم بفارق 384.5 مليون درهم بيعا, وباعوا 2.4 مليار سهم مقابل شراء 2.3 مليار سهم، وبلغ عدد الأسهم المملوكة لهم بنهاية آذار (مارس) 36.8 مليار سهم.
    وعلى العكس ارتفعت مشتريات المستثمرين الخليجيين مقابل مبيعاتهم من الأسهم باستثناء العُمانيين الذين ارتفعت مبيعاتهم مقابل مشترياتهم, وبلغت قيمة مشتريات الخليجيين ككل 1.7 مليار درهم مقابل 1.3 مليار درهم مبيعات بفارق 403.3 مليون درهم. واشترى الخليجيون نحو 275.2 مليون سهم مقابل بيع 235.8 مليون سهم، ويبلغ عدد المستثمرين الخليجيين في سوق دبي 50.250 ألف مستثمر، يمتلكون نحو 2.6 مليار سهم.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    كشفت إحصائيات حصلت عليها "الاقتصادية" من سوق دبي المالي عن أن المستثمرين الإماراتيين والأجانب من غير الخليجيين والعرب كانوا الأكثر بيعا لأسهمهم طيلة آذار (مارس) الماضي والذي سجلت فيه سوق دبي أكبر انخفاض في تاريخها بلغت نسبته 10.6 في المائة في حين ارتفعت مشتريات الخليجيين والعرب مقارنة بمبيعاتهم من الأسهم.
    ووفقا للبيانات بلغت قيمة مبيعات الإماراتيين الذين يقدر عددهم في سوق دبي بنحو 422.232 ألف مستثمر نحو 9.4 مليار درهم في حين بلغت قيمة مشترياتهم تسعة مليارات درهم بفارق 384.5 مليون درهم بيعا , وباعوا 2.4 مليار سهم مقابل شراء 2.3 مليار سهم وبلغ عدد الأسهم المملوكة لهم بنهاية آذار (مارس) 36.8 مليار سهم.
    وعلى العكس ارتفعت مشتريات المستثمرين الخليجيين مقابل مبيعاتهم من الأسهم باستثناء العمانيين الذين ارتفعت مبيعاتهم مقابل مشترياتهم, وبلغت قيمة مشتريات الخليجيين ككل 1.7 مليار درهم مقابل 1.3 مليار درهم مبيعات بفارق 403.3 مليون درهم. واشترى الخليجيون نحو 275.2 مليون سهم مقابل بيع 235.8 مليون سهم ويبلغ عدد المستثمرين الخليجيين في سوق دبي 50.250 ألف مستثمر يمتلكون نحو 2.6 مليار سهم.
    وحافظ المستثمرون السعوديون علي صدارتهم للسوق , وبلغت قيمة مشترياتهم 1.3 مليار درهم بما يعادل 76.7 في المائة من إجمالي مشتريات الخليجيين مقابل مبيعات قيمتها مليار درهم بفارق 300 مليون درهم , واشترى السعوديون نحو 200.9 مليون سهم في حين باعوا 167.7 مليون سهم , ونفذوا نحو 6.295 ألف صفقة شراء مقابل 5.481 ألف صفقة بيع , ويقدر عددهم في السوق بنحو 28.569 ألف مستثمر مقارنة بـ 34.139 ألف مستثمر نهاية العام الماضي وهو ما يعني أن 5570 ألف مستثمر سعودي خرجوا من السوق خلال الأشهر الثلاثة الأولي من العام الجاري, ويمتلك السعوديون نحو 1.6 مليار سهم.
    وباستثناء الأردنيين والفلسطينيين الجاليتين الأكثر عددا في سوق دبي سجلت مشتريات المستثمرين العرب ارتفاعا مقارنة بمبيعاتهم حيث بلغت قيمتها 2.2 مليار درهم مقابل 2.1 مليار درهم مبيعات , واشتروا نحو 537.6 مليون سهم مقابل بيع 520.1 مليون سهم , ويقدر عدد المستثمرين العرب بنحو 50.534 ألف مستثمر يمتلكون نحو 931.4 مليون سهم.
    وعلى العكس تفوقت مبيعات المستثمرين الأجانب مقارنة بمشترياتهم حيث بلغت قيمتها 2.4 مليار درهم مقابل 2.3 مليار درهم شراء بفارق 91.5 مليون درهم علي الرغم من أن الأسهم المشتراة تفوقت على المباعة حيث بلغ عددها 405.6 مليون سهم مقابل 344.6 مليون سهم, ويبلغ عدد المستثمرين الأجانب نحو 34.753 ألف مستثمر يمتلكون نحو 1.3 مليار سهم ومنذ إقرار شركة إعمار العقارية في 11 آذار (مارس) الماضي أرباحا غير مجزية بلغت نسبتها 20 في المائة دخلت سوق دبي في حالة من الهبوط المتواصل، وقامت شريحة كبيرة من المستثمرين الأجانب خصوصا من غير الخليجيين والعرب بتسييل محافظهم الاستثمارية حيث ارتفعت حصتهم من إجمالي حجم التداولات اليومية في السوق إلى 60 في المائة في أحد أيام التداولات وتقترب يوميا في الفترة الحالية من 50 في المائة.
    وقال الدكتور حبيب الملا رئيس هيئة الخدمات المالية في مركز دبي المالي العالمي في تصريحات أخيراً إن خمسة مليارات درهم على الأقل قيمة استثمارات أجنبية في سوق الأسهم الإماراتية خرجت من السوق في الفترة الأخيرة بسبب ضعف مبادئ الشفافية، والإفصاح داعيا إلى إدخال تعديلات جذرية على القوانين والتشريعات لأسواق المال في الإمارات.
    ومنذ بداية العام الجاري هبط المؤشر العام لسوق الإمارات المالي 6.7 في المائة في حين ترتفع النسبة لمؤشر سوق دبي لأكثر من 13 في المائة.












    بنك بريطاني يقدّم خدمات مالية إسلامية لـ 100 ألف شركة

    - لندن - رويترز: - 18/03/1428هـ
    بدأ بنك بريطاني كبير تقديم خدمات مصرفية، حسب الشريعة الإسلامية، للشركات التي يملكها مسلمون في بريطانيا ضمن اتجاه جديد لتقديم خدمات ومنتجات إسلامية في البلاد.
    وذكرت ديانا برايتمور آرمور العضو المنتدب لإدارة حسابات الشركات في بنك لويدز تي. إس. بي، الذي بدأ تقديم خدمة الحسابات المصرفية الإسلامية للشركات الثلاثاء، أن الخدمة الجديدة ستتيح للشركات التي يملكها مسلمون إدارة حساباتها المصرفية وفقا للشريعة الإسلامية.
    وقالت برايتمور آرمور "يعيش مليونا مسلم هنا في بريطانيا ويوجد في تقديرنا نحو 100 ألف شركة يملكها مسلمون. نعرف من خلال أبحاثنا أن ثلاثة أرباع السكان المسلمين يريدون تعاملا مصرفيا يتفق مع شريعتهم. لذا نعتقد أن الطلب ضخم في هذا المجتمع المتنامي".
    وانضم بنك لويدز تي.إس.بي في حزيران (يونيو) 2006 إلى مجموعة صغيرة من المصارف في بريطانيا تقدم خدمات مالية إسلامية بتوفير خدمة للحسابات الجارية والقروض العقارية وفقا للشريعة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    بدأ بنك بريطاني كبير تقديم خدمات مصرفية حسب الشريعة الإسلامية للشركات التي يملكها مسلمون في بريطانيا ضمن اتجاه جديد لتقديم خدمات ومنتجات إسلامية في البلاد.
    وذكرت ديانا برايتمور أرمور العضو المنتدب لإدارة حسابات الشركات في بنك لويدز تي. إس. بي الذي بدأ تقديم خدمة الحسابات المصرفية الإسلامية للشركات الثلاثاء، أن الخدمة الجديدة ستتيح للشركات التي يملكها مسلمون إدارة حساباتها المصرفية وفقا للشريعة الإسلامية.
    وقالت برايتمور أرمور "يعيش مليونا مسلم هنا في بريطانيا ويوجد في تقديرنا نحو 100 ألف شركة يملكها مسلمون. نعرف من خلال أبحاثنا أن ثلاثة أرباع السكان المسلمين يريدون تعاملا مصرفيا يتفق مع شريعتهم. لذا نعتقد أن الطلب ضخم في هذا المجتمع المتنامي".
    وانضم بنك لويدز تي. إس. بي في حزيران (يونيو) 2006 إلى مجموعة صغيرة من المصارف في بريطانيا تقدم خدمات مالية إسلامية بتوفير خدمة للحسابات الجارية والقروض العقارية وفقا للشريعة.
    وأعربت شابة بريطانية مسلمة تدعى شازيا سليم (23 عاما) وتسعى لإنشاء شركة للأطعمة المعدة حسب الشريعة عن أملها في أن تشجع الخدمات المصرفية الجديدة مزيدا من الشبان على بدء مشاريع تجارية.
    وقالت شازيا "أعتقد أن هناك سوقا كبيرة لهذا النوع من الخدمات. هناك عشرة آلاف مليونير مسلم في بريطانيا، وكثير منهم يميلون إلى هذا الأمر.. امتلاك أعمال خاصة بهم لكن على مستوى بسيط طلبا للأمن".
    وأضافت "لذا أعتقد أن من المهم وجود خدمة مصرفية تتفق مع دينك ومع هذا النوع من الميل إلى امتلاك الأعمال الخاصة لدى الطائفة المسلمة".
    وذكر "لويدز تي. إس. بي" أنه استشار خبراء في المعاملات المصرفية الإسلامية التي تتفق مع الشريعة قبل تقديم خدمة الحسابات الجديدة التي تتيح لأصحابها الصرف والتحويل عن طريق المنافذ الآلية والإنترنت والهاتف.
    وتأتي الخدمة الجديدة التي يقدمها البنك في وقت يتزايد فيه اهتمام المستثمرين بالتعاملات المصرفية الإسلامية التي يقدر حجم سوقها في العالم بما بين 200 مليار و400 مليار دولار.
    ومن المصارف الأخرى التي تقدم خدمات مالية إسلامية في بريطانيا البنك الإسلامي البريطاني الذي أصبح عام 2004 أول بنك يقدم خدمات مصرفية للأفراد يحصل على ترخيص في دولة غير إسلامية بالعمل وفقا للشريعة.
    كما بدأ بنك إتش. إس. بي. سي تقديم خدمة الحسابات الجارية الإسلامية وقروض تمويل الإسكان وفقا للشريعة في تموز (يوليو) 2003 من خلال قسم التمويل الإسلامي فيه.
    وحصل بنك الاستثمار الإسلامي الأوروبي على ترخيص من السلطات المالية البريطانية في آذار (مارس) 2006 كأول بنك للاستثمار يعمل بالكامل وفقا للشريعة في بريطانيا. وتقوم الخدمات المصرفية الإسلامية على المشاركة في الأرباح والخسائر وفي أي مخاطر تتعلق بالاستثمار أو التعاملات التجارية.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    ارتفاع طفيف للأسهم الإماراتية مع توقعات بمضاربات تستبق نتائج الشركات

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 18/03/1428هـ
    بعد أيام متواصلة من الانخفاض تماسكت الأسهم الإماراتية في تعاملاتها أمس وسجلت ارتفاعا طفيفا بدفع من قطاعات العقارات والمرافق العامة والطاقة وسط توقعات بعمليات مضاربة ترتكز علي أسهم منتقاة خلال الأيام المقبلة تستبق إعلان نتائج الشركات عن الربع الأول وتؤدي إلي ارتفاع أسعارها.
    وأنهت سوق دبي تعاملاتها على ارتفاع لم يصل إلى ربع في المائة وبتداولات قيمتها 455.7 مليون درهم من ارتفاع أسعار 14 شركة وهبوط خمس شركات أخرى في حين جاء الارتفاع أعلي في مؤشر سوق أبو ظبي بنسبة 0.81 في المائة وبتداولات قيمتها 370.5 مليون درهم من ارتفاع 21 شركة مقابل انخفاض 15 شركة أخرى
    وشجعت حالة التماسك التي أظهرتها أسهم سوق دبي في نهاية جلسة تعاملات أمس الأول شريحة كبيرة من المتعاملين على الدخول عبر طلبات شراء لكنها لا تزال ضعيفة القيمة والكمية وهو ما أدى إلى تماسك غالبية الأسهم المتداولة التي ظلت طيلة الجلسة تراوح مكانها بين ارتفاع طفيف وهبوط بسبب تراجع حجم السيولة وعدم وجود طلبات شراء بأحجام كبيرة.
    وبدفعة أكبر سجلت سوق أبو ظبي صعودا جاء بدفع من قطاعي الطاقة والبنوك, وسجل سهم بنك أم القيوين أكبر نسبة ارتفاع قريبا من الحد الأعلى 9.4 في المائة يليه سهم تكافل 8 في المائة غير أن سهم عمان والإمارات للاستثمار لا يزال يتعرض لضغوط بيع متواصلة دفعته للتراجع بأعلى نسبة 9.3 في المائة يليه سهم الفجيرة لصناعات البناء 8.9 في المائة.
    ووفقا لوسطاء في سوق دبي فإن السوق تحتاج بالفعل إلى عدة أيام من التداولات تتماسك خلالها الأسعار وتتوقف عن التراجع مع احتمال تحقيق ارتفاعات سعرية على أيدي مضاربين سيدخلون خلال الأيام المقبلة مستبقين النتائج المتوقعة للشركات عن الربع الأول, ويركزون تعاملاتهم على أسهم منتقاة يستهدفون رفع أسعارها بنشر شائعات حول الأرباح المتوقعة لشركاتها وبحيث تتراجع أسعارها مع إعلان النتائج رسميا كما اعتادت الأسواق على ذلك طيلة المرحلة الماضية.
    وبدءا من الأسبوع المقبل يتوقع أن تبدأ الشركات المدرجة والتي يصل عددها إلى 117 شركة في الإعلان تباعا عن نتائج الربع الأول وتشير التوقعات إلى أن معدلات النمو في أرباح الشركات سيكون أفضل نسبيا عن مثيلاتها في الفترة ذاتها من العام الماضي والذي سجلت فيه سوق الإمارات انخفاضا نسبته 41 في المائة.












    "موديز المالية" تمنح شركة سابك تقدير A1 ثابت

    - "الاقتصادية" من الرياض - 18/03/1428هـ
    أعلنت "موديز المالية لخدمات المستثمرين" تصنيف التعاملات المالية بعيدة المدى بالعملات الأجنبية والمحلية للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، بتقدير (A1) ثابت، معززةً قوة مركزها المالي، وموقعها الرائد في الأسواق العالمية للبتروكيماويات، والأسمدة ، والحديد والصلب.
    وأكدت "موديز" في تصنيفها أن "سابك" نجحت خلال العقود الثلاثة الماضية في بناء صرح صناعي رائد في مجال الصناعات البتروكيماوية، التي تشمل على سبيل المثال لا الحصر منتجات الإثيلين والميثانول ومثيل ثالثي بوتيل الإيثر وجلايكول الإثيلين، والبولي أوليفينات، فضلاً عن تميزها في صناعات الأسمدة والحديد والصلب، مشيرة إلى تمتع منتجاتها بالميزات التنافسية العالية من حيث التكلفة والوفورات الاقتصادية والجودة النوعية، معززة بتوافر الموارد الطبيعية الهيدروكربونية والمعدنية، وشبكة متقدمة من التجهيزات الأساسية، والموقع الاستراتيجي الذي ييسر الوصول إلى مختلف الأسواق العالمية.
    وذكرت "موديز" أن "سابك" أنجزت خطوتين مميزتين بتأسيس شركة (سابك أوروبا) إثر امتلاكها قطاع البتروكيماويات في شركة دي. إس. إم عام 2002، ومن ثم تأسيس شركة (سابك المملكة المتحدة للبتروكيماويات) عقب استحواذها مؤخراً على قطاع أعمال البتروكيماويات في شركة (هنتسمان المملكة المتحدة)، الأمر الذي ينوع قاعدة أصولها، ويقوي مركزها التنافسي في أوروبا ومختلف الأسواق العالمية الأخرى.
    وثمنت "موديز" جهود "سابك" المتواصلة لتوسيع قاعدتها الإنتاجية في المملكة العربية السعودية وخارجها، ودأبها على تعزيز علاقاتها بزبائنها حول العالم، مستثمرة قربها من الأسواق الآسيوية سريعة النمو، كما أشاد التصنيف بدور (سابك) الرئيس في تنويع مصادر الاقتصاد السعودي، وتنمية قطاعاته الإنتاجية، وتطوير الموارد البشرية الوطنية، مشيرةً إلى أن "سابك" حصلت على هذا التصنيف بين أكبر الشركات البتروكيماوية العالمية.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17/ 3 / 1428 هـ

    "سعد القابضة" تحصل على تصنيفين ائتمانيين عالميين

    - "الاقتصادية" من الخبر - 18/03/1428هـ
    حصلت مجموعة سعد القابضة أخيرا على تصنيف عالمي ائتماني بدرجة استثمار عالي BBB+، من قبل شركة ستاندرد آند بورز، وعلى تصنيف Baa1 من شركة موديز العالميتين.
    وحصلت شركات المجموعة منفصلة على التصنيف العالمي، من خلال حصول شركة سعد للتجارة والمقاولات والخدمات المالية على تصنيف BBB+ من "ستاندرد آند بورز" وعلى درجة Baa1 من "موديز"، كما حصلت على الدرجة نفسها شركة سعد للاستثمارات المحدودة.
    وأوضح معن بن عبد الواحد الصانع رئيس مجلس إدارة المجموعة، أن هذا التصنيف الائتماني للمجموعة من قبل إحدى كبريات شركات التصنيف في العالم مثل "ستاندرد آند بورز" و"موديز"، يعد تأكيدا على قدرة وقوة الملاءة المالية للمجموعة وشركاتها، كما يعتبر هذا التصنيف الأعلى من نوعه لشركة سعودية مملوكة بالكامل للقطاع الخاص سواء في السعودية أو في الوطن العربي، إذ سيساعد مثل هذا التصنيف على مواصلة المجموعة تقدمها في تحقيق خططها المستقبلية والاستثمارية.
    يشار إلى أن مجموعة سعد القابضة، من خلال شركاتها المتعددة تخطط لبناء عدد من المجمعات والوحدات السكنية في السعودية، وتهدف من ورائها إلى استقطاب شريحة متميزة من السعوديين للسكن والتملك فيها، كما تسعى لزيادة حصتها في سوق المجمعات السكنية من خلال بناء مجمعات جديدة للتمليك، حيث تزيد استثمارات المجموعة في قطاع العقار على 3.5 مليار ريال.












    بحضور رئيس وأعضاء هيئة الرقابة الشرعية
    "سامبا" تفتتح فرعاً للمصرفية الإسلامية في المدينة المنورة


    - "الاقتصادية" من الرياض - 18/03/1428هـ
    افتتحت مجموعة سامبا المالية أخيرا فرعا للخدمات المصرفية الإسلامية في المدينة المنورة بحضور الشيخ عبد الله المنيع رئيس هيئة الرقابة الشرعية في "سامبا" وأعضاء هيئة الرقابة الشرعية لدى البنك، وعدد كبير من عملاء ومسؤولي "سامبا"، وذلك في بادرة تؤكد جهود المجموعة في تعزيز ممارسات المصرفية الإسلامية في مناطق المملكة كافة.
    وأكد عيسى العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، أن النمو اللافت لنشاط المصرفية الإسلامية في المملكة يستوجب توفير خدمات ومنتجات مصرفية إسلامية مبتكرة تستجيب لتطلعات العملاء. وأضاف العيسى أن افتتاح هذا الفرع يؤكد المساعي الجادة التي تبذلها "سامبا" في سبيل تعزيز الخدمات المصرفية الإسلامية لعملاء "سامبا" في مناطق المملكة كافة، ودوره الريادي في تقديم تلك الخدمات وفق أرقى المواصفات والمقاييس العالمية.
    وسيتولى الفرع الجديد تقديم جميع صيغ وأنواع الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، ويشمل ذلك الخدمات الموجهة للأفراد والشركات كالحسابات الجارية، وخدمات "سامبا" الذهبية والماسية، ومنتجات الائتمان الشخصي مثل تمويل الخير، وتورّق الخير، وبطاقة الخير الائتمانية، فضلاً عن صناديق الاستثمار ومنتجات الاستثمار المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والمجازة من قبل هيئة الرقابة الشرعية في "سامبا".
    يذكر أن فرع المدينة المنورة يعد الفرع السادس للخدمات المصرفية الإسلامية لدى "سامبا"، حيث دشنت المجموعة في مرحلة سابقة فروعاً مماثلة في كلٍ من مكة المكرمة، ومدينتي بريدة وعنيزة، إلى جانب فرع حي الشفاء في الرياض، وفرع الهفوف في المنطقة الشرقية, وتعتزم "سامبا" تدشين مزيد من هذه الفروع في مناطق المملكة الأخرى خلال المرحلة المقبلة بهدف توسيع نشاط الخدمات المصرفية الإسلامية وتلبية احتياجات عملائه في مناطق المملكة كافة.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 9/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 26-04-2007, 07:26 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 2/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 19-04-2007, 04:05 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 10 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 29-03-2007, 05:15 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 3 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 22-03-2007, 07:51 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 25/ 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 15-03-2007, 03:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا