إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 34

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    بنك دبي الإسلامي ينفرد بتعزيز صعود الأسهم الإماراتية

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 25/03/1428هـ
    انفرد سهم دبي الإسلامي بدعم الأسهم الإماراتية في تعاملات الأمس لليوم الخامس على التوالي بعد تخلي سهمي تمويل وسلامة للتأمين عن مواصلة قيادة صعود الأسواق. فيما استمر "دبي الإسلامي" في صدارة الأسهم الأكثر نشاطا وتداولا دون صدور إفصاح من إدارة البنك تبرر ارتفاعه المتواصل الذي بلغت نسبته أمس 2.1 في المائة عند سعر 7.61 درهم.
    وسجل مؤشر سوق دبي ارتفاعا نسبته 1.2 مليار درهم وحافظ على أحجام تداولاته النشطة عند مليار درهم منها 25 في المائة لسهم دبي الإسلامي فقط من بين 17 سهما سجل منها 14 سهما ارتفاعا مقابل انخفاض أسعار ثلاثة أسهم, وعادت الأسهم رخيصة السعر إلي تسجيل ارتفاعات جيدة حيث تصدر سهم "أرامكس" قائمة الأسهم الأكثر صعودا 6.5 في المائة يليه سهم دبي المالي 5 في المائة, وتصدر أيضا المرتبة الثانية بعد "دبي الإسلامي" من حيث قيمة التداول بنحو 164.6 مليون درهم فيما ظلت الأنظار بعيدة عن سهم إعمار الذي جاء في المرتبة الثالثة من حيث قيمة التداولات 158 مليون درهم وارتفع سعره بنسبة 0.88 في المائة عند 11.40 درهم حيث احتفظ السهم بتماسكه، في حين خسر سهم تمويل المكاسب التي حققها كافة على مدى ثلاثة أيام متواصلة بدفع من قرار رفع حصة الأجانب إلى 40 في المائة من رأسمال الشركة بدلا من 15 في المائة حيث تصدر السهم قائمة الأسهم الأكثر هبوطا في السوق بنسبة 5.4 في المائة.
    وعلى الرغم من عدم صدور إفصاح عن مبررات ارتفاع سهم دبي الإسلامي إلا أن محللين ماليين أبلغوا "الاقتصادية" بأن السهم يتعرض لمضاربات منذ هبوطه دون ستة دراهم وبعد أن وصل إلى مستويات مغرية بالشراء بالفعل, ويستحوذ السهم يوميا على حجم تداولات نشطة تقوده إلى تسجيل ارتفاعات جيدة وإن لم تكن مرتفعة بنسب عالية حيث يصعد يوميا بحدود 2 في المائة.
    وجاء الارتفاع في سوق أبو ظبي متدرجا هادئا بنسبة 0.85 في المائة وبتداولات قيمتها 174.8 مليون درهم من ارتفاع أسعار 24 شركة مقابل انخفاض أسعار 17 شركة أخرى, وسجل سهم أسماك أكبر نسبة انخفاض سعري 8.8 في المائة.












    "الزامل" تدشن مصنعها للحديد في رأس الخيمة باستثمار 175 مليون ريال

    - "الاقتصادية" من رأس الخيمة - 25/03/1428هـ
    افتتح ولي عهد ونائب حاكم إمارة رأس الخيمة الشيخ سعود بن صقر القاسمي مصنع الزامل للحديد في الإمارة الذي تقدر استثماراته بنحو 175 مليون ريال ويلبي احتياجات سوق الإمارات وأسواق الخليج المجاورة من المنتجات الحديدية. وشارك في حفل الافتتاح محمد الزامل رئيس مجلس إدارة مجموعة الزامل والدكتور عبد الرحمن الزامل رئيس مجلس إدارة شركة الزامل للاستثمار الصناعي وكبار الشخصيات والمسؤولين الحكوميين وكبار العملاء والموردين.
    ويمثل المصنع الجديد إحدى أهم الخطوات التي تقوم بها "الزامل للحديد" في إطار مبادرتها للتوسع عالمياً، وذلك نظراً للإمكانات الهائلة التي توفرها سوق الإمارات، وقال المهندس عدنان عبد الرحمن المنصور رئيس "الزامل للحديد", إن نسبة مبيعات الشركة في منطقة الخليج ارتفعت خلال السنوات القليلة الماضية إلى أكثر من 40 في المائة، وتحديداً في مجال مبيعات المباني الحديدية سابقة الهندسة التي وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق، مما سمح لنا بالمحافظة على الصدارة في حصة سوق المباني الحديدية سابقة الهندسة في دول مجلس التعاون الخليجي. ولقد شجعتنا هذه العوامل إلى جانب عوامل أخرى على المتابعة في تطبيق استراتيجيتنا في التوسع عالمياً.
    وأضاف أن تشييد المصنع الجديد في رأس الخيمة بدأ أوائل 2006 وانتهت المرحلة الأولى منه في الربع الأخير من العام الماضي، حيث بدأ المصنع بالإنتاج بطاقة مبدئية مع استمرار العمل لإنهاء المرحلة الثانية وسينتج المصنع خلال المرحلة الأولى 40 ألف طن متري سنوياً من المباني الحديدية سابقة الهندسة والعوارض المفرغة والمسطحات الحديدية للأسقف والأرضيات، أما خلال المرحلة الثانية، والمتوقع الانتهاء منها في نهاية العام الحالي فسوف تضيف 12 ألف طن متري سنوياً من الأبراج الحديدية المجلفنة. وأوضح المنصور أنه تم تجهيز المصنع بأحدث التقنيات المتوافرة، وستعمل أقسام فنية وهندسية وإدارية متكاملة لتلبية متطلبات العملاء بطريقة شاملة. كما تم ربط المصنع بشبكة تقنية المعلومات في المركز الرئيسي لشركة الزامل للاستثمار الصناعي في الدمام، لتنظيم عمليات الإنتاج والتسليم للمنتجات الحديدية.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    المؤشر يفقد 38 نقطة والسيولة تتراجع إلى 12 مليارا
    النتائج الفصلية للقطاع البنكي تضغط والسوق ينتظر أرباح سابك


    تحليل : علي الدويحي
    أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تعاملاته أمس الأربعاء على تراجع بمقدار 38.59 نقطة أو بما يعادل0.49% ليقف عند مستوى 7789 نقطة، متأثرا بالنتائج الفصلية الضعيفة للقطاع المصرفي والذي مارست اكثر شركاته أمس الضغط على المؤشر العام والسوق معا بحجم سيولة تجاوزت 12 مليار ريال بناقص نحو 4 مليارات ريال مقارنة بسيولة الإغلاق السابق ومازالت تحتاج إلى مزيد من التناقص في مثل هذه الظروف. إجمالا دخل السوق أمس الأربعاء قناة هابطة صغيرة تتخذ من حاجز 7733 كقمة ومن حاجز 7706 كقاع حيث تحرك أمس بداخل هذه القناة وعجز عن الخروج منها سواء سلبيا أو ايجابيا . من المنتظر أن تتحسن مؤشرات الشركات القيادية التي أغلقت أمس في مناطق شبه آمنة حيث يترتب عليها الارتفاع مع بداية تعاملات الأسبوع القادم إذا أراد الصعود، أما في حالة الهبوط فان ذلك يتضح عندما يكسر سهم سابك سعر 118 ريالا والراجحي 86 ريالا وسامبا 142 ريالا ويعتبر اختراق حاجز 7833 نقطة هي بداية الدخول في الموجة الصاعدة وكسر حاجز 7489 نقطة هو الخروج من القناة الحالية والبحث عن قاع جديد، ولكن السوق مازال ينتظر أرباح شركة سابك بالتحديد وهي من سيحدد وجهته في الأيام القادمة فلذلك مازال السوق يعيش عالم المضاربات الحامية بعيداً عن معايير وأساسيات الاستثمار في أسواق المال.
    على صعيد التعاملات اليومية كانت كمية الأسهم المتداولة قليله مقارنة بالأيام السابقة حيث بلغت نحو 247 مليون سهم بقيمة تجاوزت 12 مليار ريال، ارتفعت أسعار أسهم 20 شركة وتراجعت أسعار أسهم 55 شركة فيما حافظت 9 شركات على أسعارها وذلك من بين مجموع 86 شركة تم تداول أسهمها خلال الجلسة، كان قطاع الصناعة الوحيد الذي دعم المؤشر من بين القطاعات الثمانية، فيما التزم قطاعا الاتصالات والكهرباء الحياد وقد افتتح السوق تعاملاته على تراجع ومن البداية بمقدار 122 نقطة حيث وصل إلى مستوى 7706 نقطة وقارب حجم السيولة في الساعة الأولى على نحو 3 مليار ريال وذلك نتيجة الضغط عليه من قبل القطاع البنكي متأثرا بتراجع أرباح الربع الأول لأغلب شركات هذا القطاع وكان سهم سابك غير مستقر حيث دخل السوق في مسار جانبي ممل مابين مستوى 7714 كنقطة دعم ومستوى 7753 كنقطة مقاومة وقد حاول سهم الاتصالات أن يدعم المؤشر ولم يستطع شارك في هذا الدعم قطاع الاسمنت وكانت السيولة غير مستقرة حيث بالغت في التنقل بين القطاعات وذلك يتضح جليا من خلال الشركات القيادية التي تتولى قيادة السوق بالتناوب ولكن يبقى سهم سابك هو الأقوى وذلك يتحتم عليه تجاوز حاجز 123 ريالا ومنه إلى حاجز 125 ريالا، وعدم كسر خط 7666 نقطة في مطلع الأسبوع القادم وإلا فان السوق يبقى مضاربة بحتة، وكان لانتشار الشائعات غير المؤكدة بالسوق دور في عدم استقراره حيث اصبح يعاني من (فوبيا) آخر الأسبوع، فغالبا ما يجري المتعاملون عمليات خروج وجني أرباح في نهاية كل أسبوع تحسبا لصدور أي أخبار سلبية خلال إجازة الأسبوع وخاصة أخبار الاكتتابات وذلك نتيجة غياب المعلومة الصحيحة وافتقار السوق إلى الشفافية.












    طرح 45% من أسهم «كيان » للاكتتاب بـ 10 ريالات 11 ربيع الثاني


    أعلنت هيئة السوق المالية الموافقة على طرح شركة كيان السعودية للبتروكيماويات (كيان السعودية) برأس مال 15.000.000.000 ريال، وسيتم طرح 675.000.000 سهم للاكتتاب العام تمثل (45%) من أسهم الشركة. وسيتم طرح أسهم الشركة بسعر (10) عشرة ريالات للسهم الواحد خلال الفترة من 11 / 4 / 1428هـ الموافق 28 / 4 / 2007م إلى 20 / 4 / 1428هـ الموافق 7 / 5 / 2007م. مع العلم أن الحد الأدنى للاكتتاب هو (50) سهماً للفرد و الحد الأعلى للاكتتاب هو (20.000.000) مليون سهم. وسوف يتم نشر نشرة الإصدار الخاصة بالشركة قبل وقت كاف من موعد بداية الاكتتاب فيها. وتحتوي نشرة الإصدار على المعلومات والبيانات التي يحتاج المستثمر الإطلاع عليها قبل اتخاذ قرار الاستثمار من عدمه، لاسيما سعر السهم والبيانات المالية للشركة ومعلومات وافية عن نشاطها وإدارتها.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    مستبعدين تكرار فقاعة فبراير 2006 في سوق الأسهم
    مختصون: تنشيط الإصدارات الأولية لاستقطاب جزء مهم من السيولة



    ياسمين الحمد (جدة)
    استبعد عدد من المختصين والمحللين الاقتصاديين تكوين فقاعة في المستقبل القريب في سوق الأسهم السعودي حاليا. وتوقعوا أن تصعد أسهم بعض الشركات صعودا مبالغا فيه الا انه لا توجد أسباب تدفع الأسعار الى الهبوط المفاجئ والسريع والذي يماثل الانهيار. ودعوا لتنشيط سوق الاصدار الأولي لاستقطاب السيولة نحو مشاريع تخدم التنمية. بداية أوضح د. عبداللطيف باشيخ -استاذ محاسبة بجامعة الملك عبدالعزيز أن تكوين فقاعة في سوق الأسهم كالتي في نهاية فبراير 2006 من الصعب تكرارها في الوقت القريب لعدة أسباب ولعل أهمها فقدان الثقة في السوق من قبل المضاربين وتضارب الآراء حيث أن بعض المحللين يرى أن مكررات الأرباح تعتبر الآن جيدة. وهذا السببان يؤديان الى صعوبة تكوين فقاعة كالتي حدثت في أحداث 2006. وأرى أن كثيرا من المستثمرين يتأثرون بالشائعات من جديد وهذا من الصعب تحديده في الوقت الحالي كما انه يفترض بعد كل فترة دراسة أوضاع السوق بشكل أوضح حتى يمكن بناء قرار برؤية السوق المستقبلية لأن مشكلة سوقنا انه سوق جديد ومن الصعب الحكم عليه. كما أن البنوك تعتبر لاعبا أساسيا حيث أسهمت في اشعال حمى الأسهم السعودية صعودا أو هبوطا لذا نحن نناشد بمطالبة تحييد دور البنوك في سوق الأسهم من خلال شركات الوساطة المالية التي يكون لها أثر فعال في ادارة السوق بشكل صحيح.
    وأضاف: إن قلة الوعي الاستثماري لدى المستثمر السعودي تؤدي إلى كثرة المضاربة في السوق لأنه متى ما كانت هناك توعية لدى المستثمر لن يكون هناك مضاربة يومية والتي تعتبر أحد الاسباب الرئيسية في تذبذب السوق في المملكة ما يؤدي بالتالي الى كثرة الهبوط والصعود السريع في مؤشر سوق الاسهم.
    من الجانب الآخر استبعد تركي فدعق عضو جمعية الاقتصاد وعضو لجنة الاوراق المالية بالغرفة التجارية بجدة ان تولد فقاعة جديدة على مستوى السوق، لكنه قال انه على مستوى الشركات من الممكن ان تصعد اسهم بعض الشركات الى مستوى مبالغ فيه وغير مبرر بفعل عوامل عرض وطلب خاصة بنفس السهم.
    واضاف: ان الاقتصاد له دورات من الانتعاش الى الركود والاسواق لها دورات من القمة الى القاع من المهم معرفتها للاستفادة من التجارب الماضية.
    واضاف: ان تنشيط سوق الاصدارات الاولية سيستقطب جزءاً مهماً من السيولة الداخلة الى السوق .
    ويرى د. عبدالله دحلان -خبير اقتصادي- ان سوق الاسهم من اكثر الاسواق العربية تأثراً بالحركة التصحيحية لأسعار الاسهم المتضخمة خلال السنوات الثلاث الماضية.
    ورغم أن د. دحلان كان متوقعا تراجع أسعار الأسهم إلا أنه لم يكن يتصور هذا الهبوط السريع والمفزع للمؤشر. قائلا ان السوق حالياً يفتقر الى الثقة التي تدفع الأموال الصغيرة الى التكتل والدخول بجرأة وهو يفتقد الى صناع السوق الكبار الذين ساهموا في تضخم اسعار الاسهم في السوق ثم خرجوا منه تاركين الانهيار يحدث على رؤوس الصغار.
    كما ان انهيار مؤشر أسهم المحافظ والصناديق الخاصة بالبنوك افقد المستثمرين الثقة في قدرات القائمين على تلك الصناديق ومحافظ البنوك وستستمر حالة فقدان الثقة لفترة طويلة قد تصل الى ثلاث سنوات مالم تعيد البنوك الثقة الى محافظها وصناديقها إما بتخفيف الأعباء أو تمويل هذه الصناديق لفترة زمنية لتعويض خسائرها ثم استرجاع الدعم. واضاف انه لا ينبغي على البنوك تصفية صناديقها دون النظر لوضع عملائها.
    وقال ان المستثمرين الصغار في حالة حيرة كبيرة وإحباط أكبر من وضع السوق التي دخلوا دائرتها بعد انهيار سوق المساهمات العقارية وتوقف العديد منها لإعادة اصلاح الانظمة واللوائح لتطوير هذه المساهمات بما يضمن حقوق المساهمين فيها.
    ويرى د. دحلان أن عهد الاستثمار ذي العوائد الضخمة وعهد الثراء السريع من جراء المضاربات والمغامرات في سوق الاسهم قد انتهى .
    فالشركات الصناعية والخدمية وشركات الاستثمار في مجالات الصحة والتعليم والتقنية والبيئة والنقل والتطوير العمراني هي شركات لها ابعاد اقتصادية كبيرة طويلة وقصيرة المدى. ولهذا فان طريق الاستثمار القادم لن يعتمد على المضاربة وانما سيعتمد على الاستثمار في المشاريع التنموية التي لها ابعاد اقتصادية واجتماعية ولن تقبل الدولة ان تنهار هذه المشاريع لارتباطها بالتنمية.
    لكن د. دحلان يقول انه يشعر بقلق احيانا من ظهور فقاعات جديدة تجذب الاستثمارات والمدخرات الصغيرة قد تؤدي الى كوارث مالية جديدة مثل بعض المساهمات غير النظامية او المنظمة لكن يقودها اشخاص بعيدون كل البعد عن مجال الاستثمار. ويدعو المستثمرين الصغار لترشيد قرارهم او التوجه نحو رفع سعر الفائدة كأحد الاساليب لتوجيه المدخرات الصغيرة والكبيرة لحساب الودائع البنكية .












    استراتيجية لدعم وتنشيط الغرف الصغيرة في خدمة قطاع الأعمال بالمناطق

    صالح الزهراني (جدة)تصوير:غازي عسيري
    بحث أمناء عموم الغرف التجارية الصناعية السعودية خلال اجتماعهم في غرفة جدة مشروع الغرفة الإلكترونية ودور الغرف تجاه الأزمات والأحداث الاقتصادية المستجدة على الساحات المحلية والإقليمية والدولية. وطرح الأمناء استراتيجية تتعلق بدعم الغرف الصغيرة وتنشيط دورها في خدمة قطاع الأعمال بالمناطق التي تنتمي إليها وفق خطة عمل ومنهجية تراعي التطورات المتوقعة والمحتملة في بنيتها وتلبي احتياجاتها للنمو والتطور. أكد عبد الرحمن الراشد رئيس مجلس إدارة الغرف التجارية الصناعية السعودية أن هذا الاجتماع يأتي في إطار توجه مجلس الغرف السعودية لتعزيز دور الغرف وإسهامها في دعم الاقتصاد الوطني وتطوير دور الأجهزة التنفيذية بها. وقال لقد طلبنا من أمناء الغرف عمل مراجعة وتقييم لنشاط أعمال مجالس الأعمال مشيرا إلى ان هناك مجالس تعمل بفاعلية وأخرى بالعكس . وبالنسبة للخلافات التي تحدث داخل الغرف أشار الى ان المجلس ليس من صلاحياته التدخل لحلها لان مرجعيتها وزارة التجارة.
    أما إذا طلب منا فنحن لانتأخر لاحتواء المشكلة وإيجاد الحلول المناسبة لها أما إذا كان الخلاف بين غرفة وأخرى فإننا نتدخل لحلها .
    وقال أما بالنسبة لإيجاد غرف تجارية جديدة فلابد من توفر الشروط التي حددها النظام ومنها طلب 30 رجل أعمال في المنطقة المراد إنشاء الغرفة فيها .
    أما بالنسبة للمبالغ المتأخرة على الغرف التجارية فقال لايحضرني الرقم بالتحديد ولكن يتراوح بين 6 و7 ملايين ريال.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    بحضور العساف وحشد مصرفي كبير
    التنمية المستدامة ورفع المستوى المعيشي يتصدران الاجتماعات السنوية للهيئات المالية العربية


    فادي الغوش (بيروت)
    افتتح رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة أمس الأربعاء الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية في بيروت بحضور وزراء المالية العرب ومشاركة وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف. وعرض السنيورة في كلمة الافتتاح لأبرز المهمات التي ما تزال امام لبنان من أجل استعادة كامل حقوقه ومواقعه ومن أهمها: بناء الدولة ومؤسساتها عبر السير ببرنامج الاصلاح الاقتصادي والانمائي والاجتماعي والاداري والمالي، كذلك المضي في تدعيم المؤسسات الامنية، وتدعيم الديمقراطية وتطوير عمل المؤسسات الدستورية. وشدد على “ان لبنان كان دائماً وفياً لالتزاماته وأميناً للبرامج والخطط التي يضعها كما هو أمين في كشف ظروف العرقلة ونحن على ثقة بالمؤشرات الحالية أننا نستطيع التقدم إلى الامام رغم المظاهر التي تدل على غير ذلك. من جهته اعتبر وزير الدولة للشؤون المالية بدولة الامارات في كلمة القاها بصفته رئيس الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية ان هذه الاجتماعات فرصة للحوار والتشاور وتبادل الآراء والافكار واتخاذ القرارات التي من شأنها دعم العمل الاقتصادي العربي المشترك من منطلقات أكثر تفهماً وعمقاً لما تزخر به الدول العربية من موارد طبيعية وبشرية وذلك لاستكمال القوة الذاتية للامة العربية لتوفير بيئة اقتصادية واجتماعية ايجابية تهتم بتحقيق استدامة النمو ورفع المستوى المعيشي للشعوب العربية وتدعيم الاسس المؤسسية لتحقيق التكامل بين متطلبات حماية البيئة واهداف التنمية. وان فرص تحسين معدلات النمو والاداء الاقتصادي لم يتم الاستفادة منها بالشكل المطلوب في ظل ما تعانيه المنطقة من اضطرابات سياسية تؤثر على قدرة اقتصاداتنا على جذب وتوظيف المزيد من الاستثمارات في مختلف القطاعات. واعتبر أن مقابل ايجابيات ارتفاع أسعار النفط على النمو زادت الضغوط التضخمية في معظم هذه الدول من جراء زيادة حجم النشاط الاقتصادي وارتفاع حجم الطلب المحلي خاصة في الدول المصدرة للنفط وكان لارتفاع النمو في الدول المصدرة آثار ايجابية على الدول العربية المستوردة من خلال زيادة الصادرات وارتفاع عائدات السياحة والاستثمارات البينية وتدفقات العون الانمائي.
    اما رئيس المؤسسة العربية لضمان الاستثمار ناصر القحطاني فقدم تقريراً بعمل المؤسسة والاستثمارات وحركة التجارة العربية خلال العام 2006 وعن عزمها وضع استراتيجية فاعلة لتطوير وتنمية الاستثمارات العربية البينية خلال استحضار منتجات وانشطة جديدة ومواكبة التقدم الحاصل في هيئات التأمين الاخرى اضافة إلى تحسين الوضع التنافسي للمؤسسة.












    اقترحن إبراز مشاركة المرأة وأوراق العمل النسائية في العام القادم .. المشاركات:
    محاور ملتقى البنوك والاستثمار تقليدية وخلت من الشفافية



    وديان عدنان قطان (جدة)
    عدد من حاضرات الملتقى السعودي الدولي للبنوك والاستثمار الذي اختتم مؤخرا اقترحن إبراز المشاركة النسائية في العام القادم بتقديم خمس أوراق عمل على الأقل في عدة جلسات وقضايا مختلفة تمس متطلبات السيدات السعوديات ومشاكلهن الاقتصادية في المجالات المصرفية والعقارية بالإضافة إلى الجوانب الاستثمارية والقانونية وأكدن أن أوراق العمل التي طرحت بالمنتدى هذا العام خلت تماما من المتحدثات الاقتصاديات إضافة إلى أن القضايا المطروحة تغيبت عن مناقشة الاستثمارات والخدمات المصرفية في الفروع النسائية وركزت على الطرح التقليدي. في البداية قالت هنادي باناجه ان تجاهل الملتقى وخلوه من أوراق العمل النسائية هو دليل اعتقاد الجهات المعنية بعدم وجود أي كفاءات نسائية بارزة تصلح لإعداد أو تقديم أوراق عمل اقتصادية وان المرأة السعودية ليس لها أي دور تنموي في عملية البناء الاقتصادي أو المشاركة في متطلبات المال والأعمال.. وتوافقها في الرأي المصرفية جيهان الأحمدي على أن هناك تغيبا واضحا من القطاع المصرفي النسائي وخاصة الجهات المسئولة.
    وتشير إلى أن قضية المشاريع الصغيرة وتمويلها كان يجب أن تأخذ حقها من الطرح والنقاش في الجانب النسائي والرجالي بدلا من الخوض في قضايا التأمين والخدمات التأمينية.
    الطالبة الجامعية هند هاشم قالت ان المنتدى شهد حضورا نسائيا متوسطا ولكن تغيبت الوجوه الاقتصادية المعروفة كعضوات غرفة جدة والخبيرات والباحثات الاقتصاديات مما أثار استغراب الحضور..وتشير إلى أن دور الحضور النسائي كان مهمشا وان الفعاليات وأوراق العمل اقتصرت على الجانب الرجالي في ظل غياب الشفافية والجرأة في عدد من الجلسات.
    من جهتها أكدت أستاذة الاقتصاد الدكتورة سناء دهلوي على ضرورة تفعيل الدور النسائي في الملتقيات الاستثمارية وورش العمل مما يساعد على نشر الوعي الاقتصادي بالإضافة إلى الحاجة الاقتصادية لدى المستثمرات والمصرفيات وسيدات الأعمال لإثراء معلوماتهن حول الصناديق الاستثمارية والاستشارات المالية والعقارية وتبادل الخبرات.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    تقرير اقتصادي يتوقع استمرار نمو اقتصاديات الخليج بارتفاع أسعار النفط


    توقع تقرير اقتصادي أن يزداد الطلب العالمي على النفط خلال العام 2007 بنسبة 1.5 في المائة أو ما يعادل 1.2 مليون برميل يوميا ليصل إلى 85.37 مليون برميل يوميا. وعلى المستوى الإقليمي، من المتوقع أن تكون كل من الصين ودول الشرق الأوسط السبب وراء ارتفاع الطلب لينمو بمعدل 0.6 في المائة و0.35 في المائة على التوالي. وأضاف تقرير جاوبل ستؤدي السيولة العالية جراء أسعار النفط المرتفعة إلى جانب ثبات معدلات الإنتاج، إلى نمو كبير في اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي. إلا أن الاعتماد الكبير على النفط في دول مجلس التعاون الخليجي لا يزال يشكل حالة من القلق مع الأخذ بعين الاعتبار تعزيز هذا النمو بمنظور الأجل الطويل. ومستقبلا فإننا نتوقع أن تبقى أسعار النفط عند مستويات عالية، إلا أنه ليس بالضرورة أن تكون عند نفس المستوى الذي وصلت إليه خلال العامين السابقين. كما نقدر لها أن تحافظ على معدلاتها بما يتراوح ما بين 55-65 دولار أمريكي للبرميل خلال العام 2007، وهو ما يعني عاما آخر من الازدهار في دول مجلس التعاون الخليجي.












    ارتفاع أسعار النفط بعد بيانات المخزونات الامريكية


    قفزت أسعار النفط أمس الأربعاء بعد ان هبطت مخزونات البنزين الأمريكية بأكثر كثيرا من المتوقع قبيل فصل الصيف الذي يبلغ فيه الطلب ذروته في أكبر دولة مستهلكة للوقود في العالم..وفي الساعة 14:50 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر الخام الأمريكي الخفيف 64 سنتا إلى 62.54 دولارا للبرميل في حين زاد سعر مزيج برنت في لندن 1.26 دولار إلى 68.8 دولار للبرميل.












    المملكة تبقي امدادات النفط لأوروبا بدون تغيير


    قالت مصادر تجارية أمس الاربعاء ان المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم قررت ابقاء امداداتها من النفط الخام الى أوروبا دون تغيير في مايو المقبل مقارنة بالشهر الجاري.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    ارتفاع سابك 1% يقلص خسائر المؤشر إلى 38 نقطة
    السوق تنهي آخر يوم لتداولات الأسبوع على انخفاض لأسهم 55 شركة


    أبها: محمود مشارقة

    أنهت سوق الأسهم السعودية آخر يوم لتداولات الأسبوع الجاري على انخفاض بلغ 38 نقطة متأثرة بانخفاض معظم القطاعات باستثناء الصناعة المرتفع 0.45%.
    وأغلق المؤشر على 7789 نقطة وذلك بقيمة تداولات متوسطة المستوى بلغت 12.04 مليار ريال عبر تنفيذ 247.8 مليون سهم من خلال 300 ألف صفقة.
    واستطاع سهم سابك أن يحد من خسائر المؤشر بارتفاعه 1% رغم هبوط أسعار أسهم 55 شركة مقابل ارتفاع أسهم 20 شركة.
    وتقع السوق حاليا تحت تأثير إعلانات أرباح الشركات للربع الأول من العام الجاري، والتي أظهرت تراجعا في ربحية معظم البنوك المدرجة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي وذلك بسبب انخفاض العمولات التي كانت تتقاضها نتيجة المتاجرة بالأسهم وسط توقعات بأخذ شركات الوساطة لدور أكبر في تعاملات السوق خلال المرحلة المقبلة.
    فيما يترقب المتعاملون تأثير إعلان طرح 45% من أسهم كيان السعودية للاكتتاب نهاية الشهر الجاري على حركة المحافظ والسيولة.
    وفيما سجل قطاعا الاتصالات والكهرباء استقرارا أمس، إلا أن أكبر هبوط سجله قطاع البنوك نسبته 1.78% وتلاه في الانخفاض مؤشر قطاع الخدمات المتراجع 0.91% والزراعة 0.85% والتأمين 0.66% والأسمنت 0.18%.
    ورغم الهبوط المتواصل للسوق على مدار 4 أيام متواصلة إلا أن المؤشر كسب 123 نقطة نتيجة الارتفاع الحاد للسوق السبت الماضي.












    بسعر 10 ريالات للسهم
    طرح 675 مليون سهم في كيان السعودية للاكتتاب 28 الجاري


    أبها: الوطن

    وافق مجلس إدارة هيئة السوق المالية على طرح شركة كيان السعودية للبتروكيماويات "كيان السعودية" للاكتتاب العام برأسمال 15 مليار ريال.
    وذكر بيان للهيئة أنه سيتم طرح 675 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل 45% من أسهم الشركة.
    وسيتم طرح أسهم الشركة بسعر 10 ريالات للسهم الواحد خلال الفترة من 28 أبريل وحتى 7 مايو المقبل.
    ويبلغ الحد الأدنى للاكتتاب 50 سهماً للفرد والحد الأعلى للاكتتاب 20 مليون سهم.
    وأشار البيان إلى أنه سيتم نشر نشرة الإصدار الخاصة بالشركة قبل وقت كاف من موعد بداية الاكتتاب فيها.
    وذكر أن نشرة الإصدار تحتوي على المعلومات والبيانات التي يحتاج المستثمر الاطلاع عليها قبل اتخاذ قرار الاستثمار من عدمه، ولاسيما سعر السهم والبيانات المالية للشركة ومعلومات وافية عن نشاطها وإدارتها.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    عدم الاستقرار السياسي إقليمياً يؤثر على التطوير والازدهار
    صندوق النقد: اضطراب الأسواق الخليجية تلاشى مع استمرار جهود الإصلاح للنظام المالي


    الرياض: حسين بن مسعد


    أكد صندوق النقد الدولي أن الاقتصاد العالمي مهيأ لتحقيق نمو قوي ومستمر في عامي 2007 و2008 بالرغم من تباطؤ الاقتصاد الأمريكي على نحو فاق التوقعات السابقة.
    وأشار في تقرير حديث صدر أمس إلى تعزيز النظام المالي في منطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا في ضوء التحسن الكبير للوضع الاقتصادي بشكل عام، خصوصاً في الدول المصدرة للنفط في المنطقة.
    وأوضح أن اضطراب أسواق المال الخليجية قد تلاشى حتى ولو كان هناك انخفاض في بعض مؤشرات تلك الأسواق المالية. وذكر التقرير أن البلدان غير المصدرة للنفط في المنطقة استفادت من تحسن الوضع الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال رغبة المستثمرين الخليجيين في الاستثمار في تلك البلدان.
    وأوضح التقرير أن استمرار جهود إصلاح القطاع المالي في دول الشرق الأوسط وتبني إطارات عمل فاعلة وقوية بيئة منافسة أدت إلى تحسين سمعة المؤسسات المالية. فهناك بلدان (مثل مصر والمغرب) بدأت في التعامل مع هشاشة أنظمتها البنكية، بينما قامت بلدان أخرى في برامج التخصيص مع الاستمرار في مجهودات التحديث المالية. لكن على الرغم من هذه الإيجابيات التطويرية تظل القطاعات المالية في عدد كبير من الدول غير مطورة كما تظل مستويات قائمة الأوليات الوطنية مرتفعة، وبالإضافة إلى ذلك يظل تأثير السياسة الإقليمية غير الثابتة واضحاً على تطوير وازدهار الأسواق المالية.
    البيئة الاقتصادية العالمية
    شهد الاقتصاد العالمي توسعا قويا العام الماضي، حيث بلغ معدل النمو 4.5% فيما تباطأ التوسع في الولايات المتحدة أمام تحديات الهبوط الحاد في أسعار المساكن، ولكن انخفاضات أسعار النفط منذ شهر أغسطس من 2006 أسهمت في الحفاظ على مستوى الإنفاق الاستهلاكي.
    وفي منطقة اليورو، ارتفع النمو محققا أسرع معدلاته في السنوات الست الماضية مع ازدياد قوة الطلب المحلي أما في اليابان فقد اكتسب النشاط قوة دفع جديدة ، بعد فترة من التباطؤ. وعلى مستوى الأسواق الصاعدة والبلدان النامية، قادت الصين والهند مسيرة النمو السريع، بينما استمر زخم النمو في المناطق الأخرى مع استفادة البلدان من ارتفاع أسعار السلع الأساسية واستمرار الأوضاع المالية الداعمة.
    و أدى النمو القوي وأسعار النفط المتصاعدة في النصف الأول من عام 2006 إلى إثارة المخاوف بشأن التضخم، ولكن الضغوط خفت مع هبوط أسعار النفط اعتبارا من شهر أغسطس الماضي.
    وعلى خلفية النمو القوي وتراجع المخاوف التضخمية، تميزت أوضاع الأسواق المالية بقوتها الديناميكية على وجه العموم. وعلى الرغم من نوبة التقلب المالي في الفترة من فبراير إلى مارس من العام الجاري، وتزايد المخاوف بشأن أوضاع سوق التمويل العقاري الأمريكية لأصحاب الجدارة الائتمانية المنخفضة، فقد ظلت الأسعار في أسواق الأسهم مقاربة لأعلى مستوياتها على الإطلاق، وظل العائد الحقيقي على السندات طويلة الأجل دون مستويات الاتجاه العام على المدى الطويل، وضاقت فروق العائد الناجمة عن علاوات المخاطر في معظم الأسواق.
    وفي أسواق الصرف الأجنبي، تراجع سعر الدولار الأمريكي، خاصة أمام اليورو والجنيه الإسترليني. كما ازداد انخفاض سعر صرف الين، فيما يرجع جزئيا إلى تدفقات رؤوس الأموال الخارجة التي دفعتها التوقعات باستمرار أسعار الفائدة المنخفضة، وإن كان قد استعاد بعض قيمته في أوائل العام الجاري.
    و سجل سعر صرف الرينمينبي الصيني انخفاضا متواضعا بالقيمة الفعلية الحقيقية رغم بعض التسارع في معدل ارتفاعه أمام الدولار. ومن ناحية أخرى، ارتفع عجز الحساب الجاري الأمريكي إلى 6,5 %من إجمالي الناتج المحلي في عام 2006 ، رغم هبوط العجز التجاري غير النفطي كنسبة من إجمالي الناتج المحلي بفعل تسارع الصادرات.
    ويلاحظ تقرير صندوق النقد أيضا ازدياد تراكم الفوائض لدى اليابان والصين والبلدان المصدرة للنفط في الشرق الأوسط. فيما اختلفت التحديات التي واجهتها البنوك المركزية الكبرى على صعيد سياستها النقدية في الأشهر القليلة الماضية.
    الآفاق والمخاطر
    من المنتظر حدوث انخفاض طفيف في معدل النمو العالمي ليصل إلى 4,9 % للعامين الجاري والمقبل ، بانخفاض مقداره نصف نقطة مئوية تقريبا عن مستواه المسجل في عام 2006. وتشير التوقعات إلى انخفاض النمو في الولايات المتحدة إلى 2,2 % هذا العام، بعد أن بلغ 3,3 % في عام 2006 ، وإن كان المتوقع أيضا أن يكتسب الاقتصاد بعض الزخم في غضون العام مع زوال التباطؤ الناجم عن قطاع المساكن.
    ويتوقع التقرير أيضا أن تقل معدلات النمو في منطقة اليورو، وهو ما يُعزى في جانب منه إلى التخلي التدريجي عن السياسة النقدية التوسعية وزيادة ضبط أوضاع المالية العامة. وفي اليابان، يُتوقع استمرار التوسع بوتيرة تعادل. أو تكاد سرعة التوسع المشاهد في عام 2006 ومن المنتظر أن يستمر النمو القوي في الأسواق الصاعدة والبلدان النامية، وإن كان بمعدل أبطأ إلى حد ما مقارنة بعام 2006. وسوف يستمر ارتكاز النمو في هذه الاقتصادات على الأوضاع المالية العالمية المواتية.
    الاقتصادات المتقدمة
    يقول التقرير إن البنوك المركزية الكبرى تواجه تحديات متباينة في إدارة سياستها النقدية، تبعا لاختلاف الأوضاع الدورية ومستوى الضغوط التضخمية في اقتصاد كل منها. ففي الولايات المتحدة، لا يزال المنهج الذي اتبعه بنك الاحتياطي الفدرالي في الإبقاء على ثبات أسعار الفائدة ملائما حتى الآن، ومن المفترض أن يعتمد مسار السياسة النقدية على كيفية تأثير البيانات الواردة على ميزان المخاطر المتصور بين النمو والتضخم. وفي منطقة اليورو، نظرا لتوقع استمرار النمو بمعدلات تقترب من الطاقة القصوى أو تتجاوزها واحتمال ازدياد الضغوط الرافعة لاستخدام عوامل الإنتاج ومستوى أسعارها، فإن زيادة أسعار الفائدة إلى 4% بحلول فصل الصيف له على ما يبدو ما يبرره. وفي اليابان، يتعين ألا يتم التخلي عن السياسة النقدية التوسعية إلا بالتدريج وعلى أن تتوافر أدلة تؤكد استمرار التوسع الاقتصادي القوي.
    وينبغي توجيه سياسة المالية العامة نحو تحقيق الضبط والإصلاح اللازمين للحفاظ على سلامة الأوضاع المالية في مواجهة شيخوخة السكان، مع إفساح المجال لعمل أدوات الضبط التلقائي حسب الحاجة. وسيعتمد استمرار التقدم نحو ضبط أوضاع المالية العامة على إجراء إصلاحات جوهرية لاحتواء المصروفات المتزايدة مع زيادة شيخوخة السكان، لا سيما في مجالات مثل الرعاية الصحية ومعاشات التقاعد، ولتجنب الانكماش في قواعد الإيرادات.


    المبادرات والسياسات متعددة الأطراف
    يرى التقرير ضرورة اتخاذ إجراءات تعاونية على صعيد السياسات لتيسير التخلص المنظم من الاختلالات العالمية الكبيرة. ومن العناصر المهمة في مثل هذا المنهج والتي ُتناقش حاليا في سياق مشاورات الصندوق متعددة الأطراف، بذل الجهود الرامية إلى زيادة المدخرات في الولايات المتحدة، بما في ذلك زيادتها عن طريق اعتماد أهداف أكثر طموحا في ضبط الأوضاع المالية العامة واتخاذ خطوات للحد من الحوافز السلبية الرادعة للمدخرات الخاصة؛ ودفع عجلة الإصلاحات الداعمة للنمو في منطقة اليورو واليابان؛ واتخاذ التدابير الكفيلة بتشجيع الاستهلاك وزيادة المرونة في ارتفاع أسعار العملات في بعض أنحاء من آسيا الصاعدة، وخصوصا الصين. وفي بلدان الشرق الأوسط المصدرة للنفط، من المتوقع أن يؤدي انخفاض أسعار النفط وزيادة الإنفاق إلى تخفيض الفوائض الخارجية، وإن ظل من الممكن مواصلة تشجيع الإنفاق في الحدود التي تسمح بها الطاقة الاستيعابية.
    وذكر التقرير أن تحركات أسعار الصرف الفعلية الحقيقية بتوجيه من السوق يمكن أن يكون لها دور داعم مهم في تعديل الاختلالات العالمية. فمن الممكن أن يؤدي انخفاض أسعار العملة إلى احتواء تكاليف الناتج التي قد تصاحب إعادة توازن الطلب اللازمة لتخفيض عجز الحسابات الجارية عن طريق تشجيع انتقال الموارد عبر القطاعات. ومن المشجع أن هذا الفصل يخلص إلى وجود مبالغة في المخاوف المثارة حول "التشاؤم من إمكانية المرونة" أي الاعتقاد بأن التدفقات التجارية لا تستجيب لتغيرات أسعار الصرف الحقيقية وهو ما يتوافق مع وجهة النظر القائلة بأن خفض سعر الصرف الفعلي الحقيقي للدولار الأمريكي على المدى المتوسط قد يسهم في تقليص عجز الحساب الجاري الأمريكي. وحتى تحقق هذه التحركات أقصى درجات الفعالية، وينبغي أن تتوازى عملية إعادة التواؤم المذكورة مع زيادات في أسعار الصرف الحقيقية في البلدان التي تحقق فوائض في حساباتها الجارية بصفة مستمرة ومنها الصين واليابان وبلدان الشرق الأوسط المصدرة للنفط.
    ويؤكد التقرير أن التطورات الأخيرة التي تحظى بالترحيب بما تحقق من إحياء جولة مفاوضات الدوحة التجارية متعددة الأطراف. فمن الممكن إعطاء دفعة كبيرة لآفاق الاقتصاد العالمي إذا ما انتهت المفاوضات بتحقيق إصلاحات طموحة في التجارة متعددة الأطراف وتعزيز القواعد التجارية متعددة الأطراف من أجل تخفيض مخاطر الحمائية. ويمكن أيضا تعزيز احتمالات التوسع العالمي المستمر وزوال الاختلالات العالمية بالتدريج عن طريق اتخاذ مبادرات لإزالة العقبات أمام إعادة توزيع الموارد بشكل منظم وفقا لتحركات أسعار الصرف، بما في ذلك مبادرات الإصلاح التجاري.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    تقرير يتوقع استمرار الأسعار عند معدل يتراوح بين 55 و65 للبرميل
    بقاء النفط فوق 40 دولارا يساعد على زيادة السيولة في الدول الخليجية


    الرياض:عدنان جابر

    توقع تقرير اقتصادي أن تحافظ أسعار النفط على معدل يتراوح بين 55 و65 دولاراً للبرميل خلال الفترة المقبلة من هذا العام، مما سيؤدي إلى تحقيق فوائض مالية لدول مجلس التعاون الخليجي.
    وذكر بيت الاستثمار العالمي "جلوبل" في تقرير حول قطاع النفط في دول مجلس التعاون الخليجي أن السيولة العالية جراء أسعار النفط المرتفعة، إلى جانب ثبات معدلات الإنتاج، ستؤدي إلى نمو كبير في اقتصادات الدول الخليجية.
    وأضاف أن الاعتماد الكبير على النفط في دول مجلس التعاون الخليجي لا يزال مقلقا مع الأخذ بعين الاعتبار تعزيز هذا النمو على المدى الطويل، ورجح أن تبقى أسعار النفط عند مستويات عالية، إلا أنه استبعد في الوقت نفسه أن تكون عند نفس المستوى الذي وصلت إليه خلال العامين السابقين.
    وأشار التقرير إلى أن حالة ارتفاع أسعار النفط السائدة ستؤثر إيجابا على اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي كزيادة حركة التجارة وتحقيق فائض في الحساب الجاري، فضلا عن مواصلة الاستثمار في مشاريع البنية التحتية، والتركيز على توسيع مصافي البترول عبر السماح للمستثمرين الأجانب بدخول المنطقة.
    وتابع التقرير أن منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ستشهد سنوات عديدة من الانتعاش في ضوء الطلب العالمي المنتظر على النفط، كما أن بقاء أسعار النفط عند أي مستوى أعلى من 40 دولارا للبرميل سيساعد على زيادة السيولة في المنطقة.
    وبين التقرير أن أسعار النفط بدأت بالانخفاض منذ الربع الأخير من العام الماضي لتبلغ 49 دولارا للبرميل الواحد في يناير الماضي، نتيجة زيادة الفجوة بين العرض والطلب، واستقرار الأوضاع السياسية الجغرافية في المنطقة، معتبرا أن إيران كانت سببا وراء اشتعال الأسعار من جديد لتعاود الارتفاع إلى 60 دولارا للبرميل خلال الثلاثة أشهر الأولى من هذا العام، حيث بلغ متوسط سعر برميل برنت لعام 2006 ما قيمته 64.8 دولارا، أي مرتفعا بنسبة 19.7 % عن العام السابق.
    من المقدر أن يزداد الطلب العالمي على النفط خلال العام الجاري بنسبة 1.5 %، أو ما يعادل 1.2 مليون برميل يوميا ليصل إلى 85.37 مليون برميل يوميا، وعلى المستوى الإقليمي يتوقع أن تكون كل من الصين ودول الشرق الأوسط السبب وراء ارتفاع الطلب لينمو بمعدل 0.6% و0.35 % على التوالي.
    وبلغ الطلب العالمي على النفط 84.13 مليون برميل يوميا العام الماضي بزيادة نسبتها 1%، متأثرة بالأحوال المستقرة التي عمت المنطقة في نهاية العام الماضي.
    وبلغ إنتاج منظمة الأقطار العالمية المصدرة للبترول (أوبك) من النفط الخام في العام الماضي، ما مقداره 30.9 مليون برميل يوميا، أي بتراجع مقداره 0.2 مليون برميل يوميا عن العام السابق.
    وحقق الربع الثالث من عام 2006 ارتفاعا في حجم الإنتاج، إذ بلغ متوسط العرض 31.1 مليون برميل يوميا، إلا أنه شهد انخفاضا في يناير الماضي ليبلغ 29.97 مليون برميل يوميا، وهو ما يعد أقل بمقدار 0.27 مليون برميل مقارنة بالشهر السابق، فيما ازداد العرض على النفط من خارج منظمة أوبك خلال عام 2006 مقارنة بالعام السابق بمقدار 0.54 مليون برميل يوميا ليصل إلى 49.47 مليون برميل في اليوم.
    وقال التقرير إن هناك مخاوف أثيرت بشأن عدم قدرة العرض على تغطية الطلب العالمي القوي على النفط، إذ إنه بالرغم من محاولات زيادة العرض لسد حاجة الطلب إلا أنه بالكاد يكفي، حيث من المقدر أن يزداد معدل طلب الولايات المتحدة والدول الآسيوية النامية كالصين والهند، والتي تعتبر المستورد الأكبر للنفط.
    وأضاف: "باعتقادنا، أن الطلب العالمي المحتدم على النفط إلى جانب المخاوف المتعلقة بتراجع الفائض وانقطاع الإمداد النفطي المفاجئ، عوامل من شأنها أن تساعد في إبقاء أسعار النفط مرتفعة خلال الأشهر الحالية. كما أن هذا الاتجاه الصعودي من شأنه أن يؤثر على النمو الاقتصادي العالمي". وتابع: "مستقبلا، فإننا نتوقع أن يسهل استقرار الأوضاع في إيران الأمور حيث ستعيد أسعار النفط إلى ما يقارب 55 دولارا للبرميل كمعدل وسطي.












    السعودية تبقي إمدادات النفط لأوروبا واليابان دون تغيير


    لندن، طوكيو: رويترز

    أكدت مصادر تجارية أمس أن السعودية قررت إبقاء إمداداتها من النفط الخام إلى أوروبا دون تغيير في مايو المقبل مقارنة بالشهر الجاري، كما أبلغت المشترين في اليابان أنها ستبقي إمداداتها لهم دون تغيير في مايو مقارنة بشهر أبريل.
    وذكر مصدر أوروبي أنه لا تغيير في المخصصات للمصافي الأوروبية، ومع ذلك ربما تختلف الكميات بسبب تعديلات تتعلق بنظم العمل".
    فيما أفاد مصدر آسيوي أن الإمدادات السعودية لليابان ستظل أقل بما بين 9 و10% من الكميات المتعاقد عليها.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    1000 دولار زيادة سعر الطن خلال الشهر الجاري
    النحاس يرتفع إلى أعلى مستوى في 7 أشهر بسبب تراجع المخزونات


    لندن: رويترز

    ارتفاع سعر النحاس إلى أعلى مستوياته في 7 أشهر أمس مدفوعا بتراجع المخزونات وتوقعات ارتفاع الطلب في الصين والولايات المتحدة.
    وقال المحللون إن السوق تشهد دعما في الربع الثاني من العام الذي عادة ما يتسم بالنشاط لكنها شهدت عمليات بيع لجني الأرباح قبيل بلوغ الأسعار أعلى مستوياتها على الإطلاق.
    وبلغ سعر النحاس في العقود الآجلة في بورصة لندن للمعادن 7945 دولارا للطن وهو أعلى مستوى منذ الثامن من سبتمبر الماضي.
    وارتفعت أسعار النحاس بأكثر من 25 % منذ بداية العام وزادت بنحو ألف دولار في شهر أبريل الجاري وحده مدفوعة جزئيا بعمليات تغطية مراكز مدينة.
    وتراوح سعر الألومنيوم حول أعلى مستوياته في 11 شهرا إذ ارتفع بنحو نصف نقطة مئوية إلى 2893-2898 دولاراً للطن وظل أقل بنسبة 10% عن مستواه القياسي البالغ 3310 دولارات للطن الذي سجله في مايو الماضي.
    وسعر النيكل الذي حقق أفضل أداء بين المعادن إذ ارتفع بنسبة نحو 50 % منذ بداية العام استقر اليوم على مستوى 48500 دولار منخفضا عن ذروته الجديدة التي بلغها أول من أمس عند 50150 دولارا. وارتفع سعر الزنك 1.4 % إلى 3600 دولار للطن. وبلغ سعر الرصاص مستوى قياسيا جديدا عند 2045 دولارا أول من أمس الثلاثاء وجرى تداوله أمس بانخفاض 25 دولارا عن هذا المستوى.












    للتصويت على انتخابه في الجمعية المقبلة للشركة
    تكتل مساهمي بيشة يضع قائمة بأسماء مجلس إدارة جديد


    الرياض: شجاع الوازعي

    أكد قائد تكتل مساهمي شركة بيشة للتنمية الزراعية محمد الربحان أن التكتل وضع قائمة بأسماء مجلس الإدارة الجديد للشركة للتصويت على انتخابه في اجتماع الجمعية العمومية المقبل.
    وتوقع استقالة جماعية لمجلس إدارة بيشة الحالي لما تمر به الشركة من أزمات مالية متلاحقة.
    وكشف الربحان عن أن عدد الأسهم المنظمة للتكتل تجاوزت 3 ملايين سهم أي ما يفوق 50% من أسهم الشركة ككل، مشيرا إلى أن ذلك يحقق النصاب المطلوب للاجتماع وسيضمن انعقاد الجمعية العمومية من أول موعد لها.
    وأوضح أنه لم يصل حتى الآن أي رد من وزارة التجارة والصناعة حول الطلب المقدم من التكتل لعقد الجمعية، مؤكدا ً أن التكتل يملك النسبة الكافية لعقد الجمعية والتصويت على حل مجلس إدارة الشركة الحالي وتعيين مجلس جديد.
    يذكر أن تداول سهم بيشة الزراعية ما زال معلقا من هيئة السوق المالية نظرا لارتفاع الخسائر المتراكمة للشركة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 24/ 3 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    بفعل شائعات بقرب طرح شركات عملاقة للاكتتاب
    سوق الأسهم السعودية تفقد أي اتجاه والمؤشر يخسر 39نقطة



    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    واصلت سوق الأسهم السعودية أمس انخفاضها لليوم الثالث على التوالي متأثرة بنتائج بعض الشركات التي لم تصل إلى المستوى المطلوب، أو التي جاءت أرباحها أقل من العام الماضي، وكان التذبذب واضحا في تعاملات أمس، ما أفقد السوق أي اتجاه، وقد عانت السوق من ضغوط بيع واضحة نتيجة نصائح مررها البعض في السوق مفادها طلب التسييل للاكتتابات المقبلة في أسهم بعض الشركات العملاقة، مثل: كيان، جبل عمر، والمملكة.
    أيضا تأثرت السوق بشائعة مفادها أن هيئة سوق المال ربما تعلن عن قائمة جديدة من الاكتتابات بعد الإغلاق، هذه العوامل مجتمعة أدت إلى إرباك المتعاملين في السوق، ونتج عنها انخفاض السوق.

    وجر السوق في نزوله ستة من قطاعات السوق كان الأكثر منها تضررا مؤشر قطاع البنوك الذي فقد نسبة 1.78في المائة، تلاه مؤشر قطاع الخدمات الذي فقد نسبة 0.91في المائة، وفي المركز الثالث تنازل مؤشر قطاع الزراعة عن نسبة 0.85في المائة.

    وطرأ تراجع كبير على مؤشرات أداء السوق، فانخفضت كميات الأسهم المتبادلة إلى 247.84مليون سهم من 321.94مليون سهم، أي بنسبة 23.02في المائة، وانخفض حجم المبالغ المدورة على هذه الأسهم إلى 12.04مليار ريال من نحو 16.09مليار ريال، أي بانخفاض يوازي نسبة 25.17في المائة. وشملت تداولات أمس أسهم 86من جميع الشركات ال 88المدرجة في السوق السعودية، ارتفع منها 20، وانخفض 65، ولم يطرأ تغيير على شركة واحدة، وبهذا قارب معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة 30في المائة ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة بيع محموم.












    "كيان" تطرح 675مليون سهم للاكتتاب بعد أسبوعين بسعر 10ريالات


    كتب - خالد العويد:
    اعلنت هيئة السوق المالية موافقة مجلسها على طرح شركة كيان السعودية للبتروكيماويات برأس مال 15مليار ريال وسيتم طرح 675مليون سهم للاكتتاب العام تمثل (45%) من أسهم الشركة.
    وسيتم طرح أسهم الشركة بسعر عشرة ريالات للسهم الواحد خلال الفترة من 1428/4/11ه الموافق 2007/4/28م إلى 1428/4/20ه الموافق 2007/5/7م. مع العلم أن الحد الأدنى للاكتتاب هو خمسون سهماً للفرد و الحد الأعلى للاكتتاب هو عشرون مليون سهم.

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 28 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 14-06-2007, 05:41 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميـس 28 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 14-06-2007, 05:41 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 25-04-2007, 09:00 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 3 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 22-03-2007, 07:51 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 21 / 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 11-03-2007, 10:49 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا