استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    شركة واحدة بالنسبة العليا .. وتداولات بـ 7 مليارات ريال
    سوق الأسهم تكسب 30 نقطة والمؤشر العام عند مستوى 7203 نقاط


    - فيصل الحربي من الرياض - 08/04/1428هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات الأمس على ارتفاع طفيف ضمن حركة تذبذب تصاعدية طغت على مسار المؤشر العام للسوق الذي أغلق عند مستوى 7203 نقاط كاسبا 30 نقطة بنسبة ارتفاع 0.42 في المائة، بعد تداول ما يزيد على 169 مليون سهم توزعت على 211 ألف صفقة بقيمة إجمالية بلغت سبعة مليارات ريال.
    أما على مستوى القطاعات فقد ارتفعت جميع مؤشرات السوق باستثناء القطاع الزراعي الذي خسر تسع نقاط بنسبة انخفاض بلغت 0.25 في المائة، وقطاع الكهرباء الذي أغلق دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول. بينما كسب قطاع التأمين 38 نقطة بنسبة 2.68 في المائة، وكذلك قطاع الاسمنت 87 نقطة بنسبة 1.72 في المائة. كما ارتفع كل من قطاع الخدمات 16 نقطة بنسبة 0.88 في المائة، قطاع الاتصالات 16 نقطة بنسبة 0.71 في المائة، والقطاع الصناعي 70 نقطة بنسبة 0.41 في المائة. فيما ربح قطاع البنوك بدوره 18 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.09 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 53 شركة كان أبرزها الشركة الوطنية للتسويق الزراعي (ثمار) التي ارتفعت بالنسبة العليا كاسبة 5.75 ريال ولتغلق عند مستوى 63.25 ريال للسهم، والشركة السعودية للخدمات الصناعية (سيسكو) التي أغلقت عند مستوى 32 ريالا بمكسب 1.75 ريال في كل سهم. بينما وعلى الجهة المقابلة أغلقت 21 شركة على انخفاض كان أبرزها الشركة الوطنية للتنمية الزراعية (نادك) التي خسرت ريالين لتغلق عند مستوى 50.75 ريال، والشركة السعودية للصناعات الدوائية التي أغلقت عند مستوى 49.75 ريال بخسارة 1.75 ريال في كل سهم. فيما أنهت أسهم 12 شركة تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية فقد أغلق سهم الشركة السعودية للكهرباء دون تغير عند مستوى 11.75 ريال، بعد تداول ما يزيد على 4.7 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 56 مليون ريال. كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 117.25 ريال كاسبا ربع ريال بنسبة ارتفاع 0.21 في المائة، حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة 1.3 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 153 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد كسب نصف ريال ليغلق عند مستوى 58.5 ريال بنسبة ارتفاع 0.86 في المائة، بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 42 مليون ريال توزعت على 727 ألف سهم. وأنهى مصرف الراجحي تداولات الأمس عند مستوى 78.25 ريال كاسبا ريالا واحدا بنسبة ارتفاع 1.29 في المائة، بعد تداول ما يزيد على 1.2 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 95 مليون ريال.
    من جهة أخرى تصدر سهم شركة المنشآت السياحية (شمس) قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة والكمية أيضا بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 740 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 14 مليون سهم، ليغلق سهم الشركة كاسبا ربع ريال عند مستوى 51 ريالا للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب الكمية فقط سهم شركة حائل للتنمية الزراعية بحجم تداول يزيد على عشرة ملايين سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 351 مليون ريال، ليغلق سهم الشركة عند مستوى 34.5 ريال كاسبا 1.75 ريال في كل سهم. فيما جاء سهم الشركة السعودية للأسماك ثانيا للأكثر نشاطا حسب القيمة بعدما تجاوزت قيمة الأسهم المتداولة 379 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 4.4 مليون سهم، ولينهي سهم الشركة تداولات الأمس عند مستوى 84.75 ريال بخسارة 2.75 ريال في كل سهم.












    ارتفاعٍ طفيف لمؤشر "بي إم جي"، ولكن...

    - تحليل: موسى حواس - 08/04/1428هـ
    مما لا شك فيه أن الانخفاضات التي تشهدها أسواق الأوراق المالية على مختلف الفترات تعد من الظواهر الطبيعية والاجتماعية، إذ تجتمع المؤثرات الاقتصادية الخارجية مع سلوكيات ونفسيات المتعاملين دافعة جمهور المستثمرين للبيع CrowdBehavior and Psychology. وبصفه عامة، عادةً ما تحدث هذه الظواهر في الظروف التالية؛ بعد ارتفاع أسعار الأسهم لفتراتٍ متتالية يصحبها تفاؤل باتجاه الاقتصاد، عند تجاوز متوسط مضاعف الربحية للسوق المعدلات طويلة الأجل، وكذلك عند الاستعمال الكثيف للشراء الهامشي واللجوء إلى القروض البنكية لتمويل صفقات الشراء. وبما أن بورصات الأوراق المالية تعد بمثابة المرآة للاقتصاد ككل، فبالتالي تمر البورصات بنفس المراحل الاقتصادية التي تمر بها الدولة سواء كانت من فترات الازدهار أو الضعف. ولذا من أجل النهوض ببورصة الأوراق المالية بوجهٍ عام وبسوق المال السعودية على وجه الخصوص، لابد من اللجوء إلى آليات مناسبة ومنطقية لتدعم هذه المنهجية وتحد من مخاطر الاستثمار. تبدأ هذه الآليات بتغيير منهجية المستثمر ومفهومه تجاه طرق الاستثمار في سوق الأسهم. إن عملية تحديد الأسهم الاستثمارية وسط العشرات بل المئات من الأسهم المدرجة في سوق الأسهم، تعد عملية في غاية التعقيد وتختلف وفقاً لرؤية ومنطقية كل مستثمر على حدا وبالتالي تتعدد الاستراتيجيات الاستثمارية وفقاً لعوامل مختلفة. سنعرض جزءا من تفاصيل الاستراتيجيات المناسبة المتبعة في أسواق المال في هذا التقرير على أن يتبع في تقاريرٍ متتالية. أولاً، لابد من تحديد فترة الاستثمار المنشودة، طويلة أم قصيرة الأجل، وعلى ضوء ذلك يتم تحديد الإطار الزمني والاستراتيجية المناسبة للاستثمار في سوق الأوراق المالية. تعد هذه أولى الخطوات الضرورية لأنها ستحدد نوعية الأسهم المقتناة في محفظة الأسهم. وبفرض أن المستثمر يهدف إلى الاستثمار طويل الأجل، فمن المنطقي توجيه السيولة الاستثمارية تجاه الشركات التي تتمتع بمزايا تنافسية عن غيرها من الشركات في السوق. ويتم تحديد هذه النقاط من خلال الفحص الدقيق لنشاط وأداء الشركة تاريخياً، وتحديد نقاط الضعف والقوة لهذه الشركة
    SWOT Analysis أما إذا كان المستثمر يهدف إلى الاستثمار قصير الأجل، فمن المناسب اللجوء إلى إحدى الاستراتيجيات التالية، Momentum Trading وهي استراتيجية يتم بموجبها اختيار الأسهم التي شهدت زيادة في الأسعار وقيمة التداول على مر الفترات السابقة. إلى جانب ذلك، يجن أن تتمتع هذه الأسهم بارتفاعات مستقرة وأظهرت سلاسة في ارتفاع أسعارها. الهدف من وراء ذلك، هو عندما تكون الأسعار مستقرة ولا تتعرض لتذبذبات في الأسعار بسرعة، فمن السهل الشراء عند ارتفاع السهم حتى تبدأ عمليات جني الأرباح في الظهور وتتحقق المكاسب الرأسمالية عند البيع في بداية الهبوط. إلى هنا ينتهي الجزء الأول من عرض استراتيجيات الاستثمار ويهدف من ورائها توعية الجمهور المستثمر للتغلب على فترة الهبوط الراهنة لسوق المال السعودية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    مرة يقف عند مستوى 7777.77 وأحيانا أخرى يغلق على 7676 نقطة
    متداولون: الأرقام المميزة للمؤشر دليل قدرة المضاربين على التحكم في مساره


    - محمد البيشي من الرياض - 08/04/1428هـ
    امتص عدد من النكات والتهكمات الخفيفة للمتداولين في سوق الأسهم، الغضب الدائم من الحركة البطيئة والمتذبذبة لمؤشر الأسهم السعودية، خصوصا مع كل حدث جديد يطول المؤشر، كان آخرها قدرة عدد من المضاربين على وقف المؤشر عند مستوى من الأرقام المتشابهة "المميزة"، وفق رأي عدد من زوار صالات أسهم، تحدثوا لـ"الاقتصادية" أمس.
    وأبدى مستثمر ـ فضل عدم ذكر اسمه ـ تعجبه من قدرة بعض المضاربين في السوق على تحديد أرقام محددة للمؤشر، ومنها توقف المؤشر عند نقطة( 7777.77 )، أو إغلاقه عند مستوى (7676 نقطة)، ما يعني وفق قوله، تمتع هؤلاء المضاربون بقوة تأثير عالية على التحكم في مسار السوق، دون أن تستطيع اللوائح والأنظمة المتعلقة بنظام التداول منعهم من ذلك.
    وأضاف" إن مثل تلك الأفعال تفقد المستثمرين الجادين ثقتهم بالسوق وقدرتهم على التحليل واتخاذ قرارات شراء أو بيع، بناء على المعطيات الفنية"، كما أنها تعكس مدى القوة التي يتمتع بها عدد من المضاربين".
    وتشهد صالات التداول في بنوك محلية في الرياض، حركة زوار بطيئة عزاها عدد من الموجودين في صالات الأسهم إلى الضرر الناتج عن تحديد فترة التداول، التي وصفوها بـ"المزعجة"، إذ أكدوا أنها ساهمت بشكل كبير في تقليل عدد المتداولين في صالات الأسهم، كما أنها غيرت من الطريقة التفاعلية التي كانت تؤثر في حركة المؤشر.
    وقال لـ"الاقتصادية" محمد السيف، مستثمر أسهم، إن التناقض الذي يبديه المسؤولون في هيئة سوق المال، حول موعد وحجم الاكتتابات المتوقع طرحها في السوق قريبا، أثر على قرارات المستثمرين بشكل كبير، إذ يعتقد الكثير منهم أن طرح أسهم جديدة للاكتتاب وبأحجام كبيرة، كما هو الحال مع اكتتاب"كيان" أو " الفخارية"، سيؤثر على مستوى السيولة المتداولة على بقية أسهم السوق.
    وزاد" سمعنا منذ فترة تصريحا لمسؤول في هيئة سوق المال، يقول" إنه لا نية لطرح اكتتابات جديدة في المرحلة القريبة"، وبعد أسبوعين فوجئنا بطرح جديد".
    وهنا يتابع مفلح الشهراني، متداول في صالة أسهم بنك الرياض" لا يمكن أبدا أن يحقق السوق قاعدة مثالية للتداول، إلا أنه يمكن أن يكون هناك عمليات مراقبة ومتابعة أفضل من قبل الجهات المشرعة لقوانين السوق، تمكنها من منح صغار المستثمرين مزيدا من الثقة في مستقبل السوق.
    وأكد الشهراني أن انعدام الثقة في مستقبل السوق أثر على طريقة المتداولين في التعامل مع الأسهم، إذ حول بعض المستثمرين الذي كانوا يحتفظون بالأسهم لفترات أطول، إلى مضاربين، خوفا من تعرض أسهمهم لخطر التلاعبات التي يحيكها كبار المضاربين، على عدد من شركات السوق.
    من ناحية أخرى سيطرت توقعات أسعار الأسهم المنتظر طرحها للتداول قريبا، ومنها أسهم شركات الأنابيب الفخارية، وشركة كيان، على جزء من الحديث الدائر في صالات الأسهم، التي وصف الكثير من زوارها الفترة الصباحية، بفترة" الترقب"، فيما سموا فترة ما بعد صلاة الظهر، "وقت شد الظهر".
    وقال محسن الدغيلبي " لم يعد التداول بعد تغيير الفترة، وعدد من القرارات الأخرى المتعلقة بمستوى التذبذب، مغريا أو مشجعا، كما هو الحال سابقا، إذ ساهمت فترة التداول الواحدة، في إحداث نوع من الملل عززه قلة الموجودين في صالات الأسهم، والناتج عن الوقت المحدد لجلسة التداول، وكذلك التناقض الحاصل بين أرباح الشركات المدرجة في السوق ونتائجها على المؤشر، حتى أنها أصبحت سمة تلازم سوق الأسهم، أي عندما تصدر الشركات بيانات نمو في قوائمها، هذا يعني هبوطا لسعرها على الشاشة ـ على حد قوله.












    السبت.. طرح 675 مليون سهم في "كيان السعودية" بقيمة 6.75 مليار ريال
    "سامبا" تعلن جاهزيتها لإدارة أضخم عملية اكتتاب تشهدها السعودية


    - "الاقتصادية" من الرياض - 08/04/1428هـ
    أعلنت مجموعة سامبا المالية استكمال جميع استعداداتها لبدء الاكتتاب في أسهم شركة كيان السعودية، وهي أحدث شركات "سابك"، المزمع انطلاقه السبت المقبل الثامن والعشرين من نيسان (أبريل) الجاري, وهو الأكبر في تاريخ السوق السعودية. وسيتم خلال هذا الاكتتاب طرح 675 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة اسمية تبلغ عشرة ريالات سعودية للسهم، حيث ستبلغ قيمة الاكتتاب 6.75 مليار ريال، ويشكل ذلك 45 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 15 مليار ريال، وتبلغ مدة الاكتتاب عشرة أيام، ويتوقع أن تشهد نسبة إقبال غير مسبوقة في تاريخ المملكة. وسيكون الحد الأدنى للاكتتاب 50 سهما والحد الأعلى 20 مليون سهم.
    وأكدت مجموعة سامبا المالية، مدير الاكتتاب، ضرورة التقيد بالشروط واللوائح الخاصة بعملية الاكتتاب التي تم نشرها عبر الصحف المحلية، والتي سيتم توزيعها كذلك للمكتتبين على شكل كتيبات أثناء عمليات الاكتتاب. ومن المقرر أن تبدأ جميع البنوك المستلمة في استقبال طلبات المكتتبين اعتبارا من السبت المقبل, وسط توقعات بتحقيق فائض مالي يزيد كثيرا عن المبلغ المطلوب لتغطية الاكتتاب والمحدد بـ 6750 مليون ريال. هذا علما بأنه تم تجهيز ما يربو على ثمانية ملايين استمارة وزعت على جميع فروع البنوك المستلمة لتلبية احتياجات المكتتبين وضمان سير عملية الاكتتاب دون معوقات.
    وأعلن عيسى بن محمد العيسى، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، أن "سامبا" اتخذت كافة الإجراءات المتعلقة بعملية الاكتتاب الكفيلة بإخراجها بكل يسر ومرونة لتحقق أهدافها، حيث تم وضع الخطط التنظيمية لتوفير كل الإمكانات التي من شأنها استيعاب نسبة الإقبال المرتفعة المتوقع أن يشهدها الاكتتاب في أسهم "كيان السعودية".
    وأكد العيسى على دقة الإجراءات المتخذة للتعامل مع كل جوانب عملية الاكتتاب ورفع درجة الاستعداد لاستقبال المكتتبين، مشيرا إلى "أن وسائل الاكتتاب الإلكترونية كمواقع الإنترنت المخصصة من قبل البنوك المستلمة وخدمات الاكتتاب عبر الهاتف وأجهزة الصرف الآلي ستشكل عنصرا أساسيا في تسهيل سير عملية الاكتتاب بما يكفل الراحة لجميع المكتتبين والانسيابية في تلقي الطلبات".
    ولفت العيسى إلى أن "سامبا اتخذت سلسلة من الإجراءات التي من شأنها الحد من عمليات التلاعب أو استغلال أسماء الأشخاص من دون علم أصحابها"، موضحا أن "خبرات سامبا الواسعة في إدارة عدد كبير من الاكتتابات الضخمة التي شهدتها السوق السعودية، من شأنها أن تسهم في نجاح هذا الاكتتاب وتنفيذه وفقا لأعلى المعايير وأكثرها كفاءة، والتغلب على أية ثغرات ممكن أن تؤثر على المكتتبين". وأوضح العيسى أنه سيتم إصدار بيانات خلال فترة الاكتتاب تكشف عن كل النواحي المتعلقة بسير عملية الاكتتاب ونشره عبر الصحف والمواقع الإلكترونية لـ "سامبا" و"سابك" بهدف الحفاظ على درجة عالية من الشفافية ونشر الحقائق، داعيا جمهور المكتتبين إلى ضرورة التعرف على جميع الشروط والتعليمات الخاصة بالاكتتاب في الأسهم قبل إتمام علمية الاكتتاب.
    يذكر أن مجموعة سامبا المالية كانت قد أعلنت عن إعدادها سلسلة من الكتيبات الإرشادية والتعريفية باللوائح والأنظمة الخاصة بعلمية الاكتتاب، وتم توزيع تلك الكتيبات على كل فروع البنوك المستلمة بهدف توفير كل المعلومات والبيانات اللازمة للمكتتبين بما في ذلك المواقع الإلكترونية والهواتف المجانية للبنوك المستلمة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    إطلاق مؤشر عالمي للأسهم السعودية المتوافقة مع الشريعة

    - محمد الخنيفر من الرياض - 08/04/1428هـ
    أطلقت وكالة التصنيف الائتماني العالمية "ستاندرد آند بورز" البارحة ستة مؤشرات خليجية جديدة متوافقة مع الشريعة, بينها "مؤشر ستاندرد آند بورز السعودي الإسلامي" S&P Saudi Shariah. وسيتختص المؤشر السعودي بالأسهم التي تصنف في سوق المال المحلية بأنها "شرعية" ولا شبهة حولها. وقالت المؤسسة إن 62.9 في المائة من الشركات (الأسهم) المدرجة في السوق السعودية ستكون ضمن المؤشر, باعتبارها شركات متوافقة مع الشريعة, حسب تقييم الهيئة الشرعية في مؤسسة التصنيف الدولية.
    وأوضح ماثيو مكادام رئيس قسم الاتصالات في "ستاندرد آند بورز", أن إطلاق هذه المؤشرات يعكس ثقة المؤسسة بالبورصات الخليجية, مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستمهد لتدفق المستثمرين الأجانب إلى أسواق المال في المنطقة. وتتفق ألكا بانيرجي نائبة الرئيس لخدمات المؤشرات في "ستاندرد آند بورز", مع مكادام بقولها: "إن مؤسسة ستاندرد آند بورز تعتقد أن السوق الخليجية قد خطت خطوات جبارة في السنوات القليلة الماضية من حيث تحسن الشفافية" وتضيف من مقر إقامتها في نيويورك، أن هذه السوق مهيأة لزيادة الاهتمام الاستثماري العالمي نحوها.


    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أطلقت وكالة التصنيف الائتماني العالمية "ستاندرد آند بورز" البارحة ستة مؤشرات خليجية جديدة متوافقة مع الشريعة، بينها "مؤشر ستاندرد آند بورز السعودي الإسلامي" S&P Saudi Shariah. وسيتختص المؤشر السعودي بالأسهم التي تصنف في سوق المال المحلية بأنها "شرعية" ولا شبهة حولها. وقالت المؤسسة إن 62.9 في المائة من الشركات (الأسهم) المدرجة في السوق السعودية ستكون ضمن المؤشر باعتبارها شركات متوافقة مع الشريعة حسب تقييم الهيئة الشرعية في مؤسسة التصنيف الدولية.
    وأوضح لـ "الاقتصادية" ماثيو مكادام رئيس قسم الاتصالات في "ستاندرد آند بورز", أن إطلاق هذه المؤشرات يعكس ثقة المؤسسة في البورصات الخليجية, مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستمهد لتدفق المستثمرين الأجانب إلى أسواق المال في المنطقة. وصممت سلسلة مؤشرات دول الخليج والتي تعمل وفقا للشريعة الإسلامية بغرض استيعاب أكثر الأسهم سيولة في دول الخليج تمهيدا لإنشاء صناديق استثمار مشتركة ومنتجات مالية تعزز من السيولة وتحسين إدارة المخاطر عبر الخليج.
    وتتفق ألكا بانيرجي نائبة الرئيس لخدمات المؤشرات في "ستاندرد آندبورز" مع مكادام بقولها: "إن مؤسسة "ستاندرد آند بورز" تعتقد أن السوق الخليجية قد خطت خطوات جبارة في السنوات القليلة الماضية من حيث تحسن الشفافية". وتضيف من مقر إقامتها في نيويورك "أن هذه السوق مهيأة لزيادة الاهتمام الاستثماري العالمي نحوها. فلقد بدأت السوق الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة ببلوغ سن الرشد بسرعة وهي تطالب بوجود مؤشرات أسهم دقيقة وواضحة ونحن كأكبر جهة مصدرة للمؤشرات في العالم مهيأون لتلبية ذلك الطلب".
    وأرجعت وكالة الائتمان العالمية سبب تقييد نمو الاستثمارات العالمية الإسلامية إلى النقص الحاد الذي تشهده الصناعة العالمية لعدم وجود أدوات استثمارية مفصلة خصيصا لها ولا سيما مؤشرات الأسهم. ووفقا لبيان "ستاندارد آند بورز" سيكون هناك باحثون يعملون في مجلس إشرافي على المؤشرات لمتابعة الشركات التي سيتم ضمها للمؤشر، كما سيضم المجلس مجموعة من العلماء المسلمين تقوم بتفسير المسائل التجارية والتوصية بالإجراءات المتعلقة للمؤشرات. وسيتم استبعاد الشركات التي تقدم منتجات أو خدمات غير مقبولة وغير متوافقة وفقا لقوانين الشريعة، مثل أسهم الشركات التي تعمل في الكحول والترفيه والخدمات المالية وغيرها. وأكدت ألكا، أن "ستاندرد" أنشأت المؤشر السعودي الشرعي بجهود ذاتية ولم تستعن بخدمات هيئة السوق المالية السعودية.
    من ناحية أخرى، أشار تقرير آخر حصلت "الاقتصادية" على نسخة منه أن السعودية احتلت المرتبة الأولى خليجيا في مؤشر "ستاندرد آند بورز الخليجي الإسلامي" المركب بوصول نسبة الشركات السعودية المتوافقة مع الشريعة إلى 62.9 في المائة في نهاية الربع الأول 2007، تبعتها الكويت بـ 20.1 في المائة، وهذا المؤشر مخصص للمستثمرين الخليجيين فقط. بينما وصلت نسبة الأسهم السعودية غير المتوافقة مع الشريعة إلى 46 في المائة.
    وتتطلع دول الخليج الأخرى لجذب استثمارات من جانب مؤسسات أجنبية بعد انهيار الأسعار العام الماضي. وأوضحت "ستاندارد آند بورز" أن المؤشرات ستقدم للمستثمرين الدوليين قناة جديدة لدخول أسواق الأسهم الخليجية عالية التركيز حيث القيم المتداولة هي الأدنى بين الأسواق الناشئة في العالم.
    وفي جانب ذي صلة، أكدت مؤسسة "إم. إس. سي. آي بارا" التي تخدم مؤشراتها كمقياس لأصول حجمها نحو ثلاثة تريليونات دولار أمس أنها تنوي إصدار مؤشرات تعتمد على شركات تلتزم بالشريعة الإسلامية تمشيا مع تنامي الطلب العالمي على هذا النوع من التعاملات.
    وقال ديمتريس ميلاس مدير قطاع الأبحاث في "إم. إس. سي. آي بارا" في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إن المؤسسة التي تصدر مؤشر "مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال" للأسواق الناشئة تنوي إصدار خمسة مؤشرات بحلول تموز (يوليو) من بين نحو 2500 شركة من دول نامية وأقل نموا ومن دول الخليج. وأضاف "سندشن مجموعة من مؤشرات الأسهم الإسلامية. أدركنا أن هناك طلبا متناميا عليها". وتابع أن الشركة ستدشن مؤشرات أخرى بحلول تشرين الأول (أكتوبر) دون ذكر تفاصيل. وتزايد الطلب من مسلمي العالم البالغ عددهم 1.2 مليار على خدمات مالية تلتزم بقواعد الشريعة مع جني دول الخليج إيرادات ضخمة من النفط الذي زادت أسعاره ثلاث مرات منذ بداية عام 2002.
    وقال ميلاس إن المؤشرات الإسلامية ستضم مابين 1250 إلى 1500 شركة من بين 2500 شركة يجري فحصها. وأضاف إن الشركات التي تتضمن ميزانياتها ديونا ضخمة تستحق عليها فائدة أو سيولة كبيرة تدر فائدة لن تدرج في المؤشرات. وأوضح ميلاس أن "إم. إس. سي. آي بارا" تجري محادثات مع علماء شريعة للتعرف على مستويات الأموال السائلة والديون ومستوى التعامل في سلع محرمة مثل الكحول لاستبعاد الشركة من المؤشر. وضرب مثالا بشركات الطيران التي تحقق معظم أرباحها من تذاكر الطيران فإنها على الأرجح لن تستبعد بسبب تقديم مشروبات كحولية أثناء الرحلات.












    في حلقة نقاش علمية استضافتها "الاقتصادية" بالتعاون مع "الاقتصاد والتمويل"
    أنواع "المضاربة" في سوق الأسهم السعودية على طاولة خبراء الاقتصاد والمال


    - "الاقتصادية" من الرياض - 08/04/1428هـ
    نظمت "الاقتصادية" بالتعاون مع الهيئة الإسلامية العالمية للاقتصاد والتمويل التابعة – التابعة لرابطة العالم الإسلامي، البارحة الأولى حلقة نقاش مغلقة حول " المضاربة في الأسواق المالية: حالة السوق المالية السعودية" قدمها الدكتور محمد بن إبراهيم السحيباني الأستاذ المشارك في كلية الاقتصاد في جامعة الإمام.
    وشرح الباحث من مقدمة البحث مصطلح المضاربة في أسواق المال بشكل عام، مفيدا أن الحديث عنها دون تحديد مفهومها تسبب في اختلاف جمهور الناس والمختصين في الحكم عليها. ورجح أن يكون من بين أسباب ذلك تعدد أنواعها ومصاحبتها في العادة لاستراتيجيات تداول أخرى بعضها نافع ضار، مبينا أن البحث يستهدف تجلية مفهموم المضاربة وأنواع المضاربين والفرق بينها وبين المضاربات في أسواق المال.
    وحظيت الحلقة بحضور مختصين في الأسواق المالية، والتمويل والاقتصاد الإسلامي، وفتح المجال للحضور لتقديم نقد لورقة الباحث من خلال رؤى علمية. واستمرت الندوة نحو ساعتين تخللها العديد من المداخلات والاستفسارات التي هدفت إلى الوصول إلى رؤية علمية لتحقيق أهداف الحلقة.
    وتطرق الباحث بعد ذلك إلى مفهوم المضاربة، وتعريفاتها، وصنف المتداولين من خلال المتداول لمنفعة وهو الذي قال الباحث إنه يصنف لعدة أصناف من بينها المستثمر، المتحوط، المقامر، الهاوي، في حين أن المتداول لمنفعة غيره وهو مدير صندوق الاستثمار، ومتجنب الضرائب، والمتداول الرابح الذي ينقسم لعدة أصناف من بينها المضارب، التاجر، والصنف الثالث هو المتداول المسترسل. وتطرق الباحث بالتفصيل لكل نوع متطرقا إلى الملاحظات في كل نوع، تم تطرق لمنافع المضاربة ومفاسدها، ثم أثر المضاربين في السيولة، ثم أنواع المضاربين في سوق الأسهم السعودية. وقدم الباحث عدة توصيات للوصل إلى الهدف الذي تسعى إليه الدراسة، وآثارها في سوق الأسهم السعودية.
    وكان من بين حضور الندوة التي أدارها الزميل عبد الوهاب الفايز رئيس التحرير كل من: عبد العزيز الراشد رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات سابقا والمتخصص المعروف في مجال المحاسبة، وعلي السيد، والدكتور رجاء المرزوقي الوزير المفوض رئيس وحدة الاتحاد النقدي في أمانة مجلس التعاون الخليجي، الدكتور مبارك السليمان، والزميل الكاتب فهد القاسم، والدكتور عبد الله آل سيف، والدكتور يوسف القاسم، والدكتور جميل الخلف، والدكتوريوسف الزامل المشرف المكلف في الهيئة، والدكتور عبد الله العمراني، والدكتور محمد الموسى، والدكتور خالد المقرن عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، وزيد الشثري، والدكتور سلمان الدخيل، وخالد المهنا من هيئة التمويل الإسلامي.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    تقديرات ببلوغ الصكوك الإسلامية 100 مليار دولار عالميا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 08/04/1428هـ
    رجحت مؤسسة ستاندرد آند بورز للتصنيفات أمس، أن تتجاوز المبيعات العالمية من الصكوك الإسلامية 100 مليار دولار بحلول عام 2010. ولم تذكر المؤسسة قيمة الصكوك المباعة حتى الآن. وتظهر بيانات جمعها مركز إدارة السيولة في البحرين الذي يساعد في استثمار الأموال الفائضة لدى البنوك الإسلامية أن صكوكا بقيمة 21 مليار دولار بيعت في السنوات الست الأخيرة. وتشير تقديرات إلى أن عدد البنوك الإسلامية عام 2006 بلغ نحو 300 مصرف ومؤسسة موزعة على 60 دولة، زاد فيها حجم الأعمال المصرفية الإسلامية حتى في البلدان غير الإسلامية, إضافة إلى تبني بعض الدول النظام الإسلامي في التمويل والاستثمار.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    رجحت مؤسسة ستاندرد آند بورز للتصنيفات أمس أن تتجاوز المبيعات العالمية من الصكوك الإسلامية 100 مليار دولار بحلول عام 2010. ولم تذكر المؤسسة قيمة الصكوك المباعة حتى الآن.
    وتظهر بيانات جمعها مركز إدارة السيولة في البحرين الذي يساعد في استثمار الأموال الفائضة لدى البنوك الإسلامية أن صكوكا بقيمة 21 مليار دولار بيعت في السنوات الست الأخيرة.
    وتشير تقديرات إلى أن عدد البنوك الإسلامية عام 2006 بلغ نحو 300 مصرف ومؤسسة موزعة على 60 دولة، زاد فيها حجم الأعمال المصرفية الإسلامية حتى في البلدان غير الإسلامية, إضافة إلى تبني بعض الدول النظام الإسلامي في التمويل والاستثمار, وتزايد اتجاه البنوك والمؤسسات التقليدية إلى أسلمة عملياتها المصرفية إما بإدخال خدمات مصرفية إسلامية ضمن عملياتها, وإما بافتتاح فروع إسلامية كما حدث في حالة العديد من البنوك في المملكة أخيرا. ورغم تفاوت التقديرات حول حجم نشاط البنوك الإسلامية في العالم إلا أن المؤشرات تشير إلى النمو السريع لهذه النوعية من البنوك.
    وأفادت إحدى الدراسات – وفق تقرير اقتصادي أعده مجلس الغرف السعودية إلى أن البنوك التقليدية تفقد نحو 30 في المائة من حصتها السوقية سنويا لصالح البنوك الإسلامية, كما أنه في السنوات الثلاث المقبلة سيتحول نحو 50 في المائة من حصة المصارف التقليدية لتكون من نصيب البنوك الإسلامية, وترى بعض الآراء أن دوافع هذا التحول من البنوك التقليدية إلى الإسلامية قد يرجع إلى أهداف ربحية وتجارية بحتة نتيجة النجاحات الملحوظة للبنوك الإسلامية وارتفاع معدلات الربحية وعوائد عمليات التمويل الإسلامي مقارنة بالتمويل التقليدي, إضافة إلى أسباب فنية منها رغبة هذه البنوك (التقليدية) في القيام بعمليات الاستثمار بدلاً من العمل في مجال الوساطة المالية (الإقراض والاقتراض) والحصول على فوائد محددة في الوقت الذي تستطيع البنوك الإسلامية الاستثمار المباشر لنفسها أو لحساب الغير بجانب الوساطة المالية. ويشير التقرير إلى أن نصيب دول مجلس التعاون الخليجي من البنوك الإسلامية حول العالم يبلغ 15 في المائة, في حين يبلغ رأسمال هذه الفئة من البنوك نحو 13 مليار دولار, وتراوح أصولها بين 700 و900 مليار دولار.
    ورصد التقرير أكثر من 11 تحديا تواجه تجربة المصارف الإسلامية في العالم من أهمها انعكاسات اتفاقية تحرير الخدمات المالية في إطار منظمة التجارة العالمية، وغياب المعيارية standardization، وموجات التكتلات والاندماجات التي يشهدها عالم اليوم، تدني المستوى التكنولوجي، تطبيق معايير البنوك التقليدية عليها من قبل السلطات المالية، فقدان الثقة بشرعية المعاملات المصرفية الإسلامية، التي تقوم بها بعض البنوك، وعدم وجود سوق مصرفية أو مالية إسلامية منظمة بشكل كاف، إهمال بحوث تطوير المنتجات، تأثر الجدارة الائتمانية للبنوك الإسلامية بمقررات لجنة بازل الثانية، إلزام البنوك الإسلامية من جانب السلطات المصرفية في بعض الدول بعمليات قد لا تتفق مع أسس عملها، مثل الاحتفاظ بنسبة من ودائعها في البنوك المركزية يتم دفع فائدة عنها، وعدم استطاعة البنوك الإسلامية الاقتراض من البنوك المركزية في الدول التي تعمل بها رغم حاجتها إلى هذا الدعم الذي يتوافر لغيرها من البنوك التقليدية المنافسة لها.












    دول الخليج تضخ 220 مليار دولار في استثمارات النفط والغاز

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 08/04/1428هـ
    توقع مشاركون في مؤتمر الشرق الأوسط التاسع لتأمين أعمال الطاقة الذي بدأت أعماله أمس في دبي، أن ترتفع الاستثمارات في مجال النفط والغاز في المنطقة إلى 220 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة من 39 مليار دولار في 2005، وأن تتضاعف الأقساط التأمينية على مشاريع الطاقة من 900 مليون دولار إلى 1.8 مليار دولار في السنوات العشر المقبلة.
    وأكد لطيف الريس رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إيون العالمية المتخصصة في التأمين على مشاريع الطاقة، أن السعودية تشهد نشاطاً متناميا في مجال الاستثمارات في قطاع النفط والغاز وتعد شركة سابك وحدها لاعبا أساسيا في المنطقة, فعدا كونها أكبر شركة بتروكيماويات في منطقة الشرق الأوسط، فإن "سابك" لديها خطة معلنة لتصبح أكبر شركة للبتروكيماويات في العالم بحلول 2020.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    توقع مشاركون في مؤتمر الشرق الأوسط التاسع لتأمين أعمال الطاقة الذي بدأت أعماله أمس في دبي أن ترتفع الاستثمارات في مجال النفط والغاز في المنطقة إلى 220 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة من 39 مليار دولار في 2005، وأن تتضاعف الأقساط التأمينية على مشاريع الطاقة من 900 مليون دولار إلي 1.8 مليار دولار في السنوات العشر المقبلة.
    وأكد لطيف الريس رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إيون العالمية المتخصصة في التأمين على مشاريع الطاقة، أن السعودية تشهد نشاطاً متناميا في مجال الاستثمارات في قطاع النفط والغاز وتعتبر شركة سابك وحدها لاعبا أساسيا في المنطقة, فعدا عن كونها أكبر شركة بتروكيماويات في منطقة الشرق الأوسط، فإن "سابك" لديها خطة معلنة لتصبح أكبر شركة للبتروكيماويات في العالم بحلول 2020، وتوقع الريس أن تستثمر "سابك" 50 مليار دولار خلال المرحلة المقبلة لإنجاز استراتيجيتها لتكون أكبر شركة بتروكيماويات في المنطقة من خلال تأسيس عمليات جديدة أو بناء مصانع جديدة وعن طريق الاستحواذ.
    وأوضح أن الأقساط التأمينية في قطاع النفط والغاز في المنطقة تقدر بنحو 900 مليون دولار ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم ليصل إلى 1.8 مليار خلال السنوات العشر المقبلة, وبلغت عائدات شركة "إيون" أكبر وسيط تأمين في العالم تسعة مليارات دولار منها 300 مليون دولار في قطاع النفط والغاز بينما يصل إجمالي حجم أعمال التأمين التي تمر عبر شركاتها في المنطقة إلى 600 مليون دولار، حيث تنمو أعمال الشركة بنحو 20 في المائة وتتعامل مع كبريات شركات النفط في المنطقة وأبرزها "سابك" و"أرامكو" في السعودية و"أدنوك" في الإمارات و"كي بي سي" الكويتية.
    ومن المتوقع أن ينمو الطلب على النفط 42 في المائة وعلى الغاز الطبيعي 67 في المائة بحلول عام 2030 طبقا لتوقعات وكالة الطاقة الدولية، وفي حال ثبتت هذه التوقعات فإن الطلب على النفط والغاز للفرد في كل من الصين والهند في عام 2030 سيظل أقل من معدل الطلب للفرد في المكسيك، مما يترك مجالاً كبيراً لصعود الطلب على موارد الطاقة إلى مستويات أعلى مما هو متوقع.
    وأكد الريس ضرورة أن تدرس الشركات النفطية الملاءة المالية والتصنيف العالمي لشركات التأمين التي تختارها قبل الدخول في علاقة عمل معهم على خلفية أن أي حادث في مجال النفط يكلف شركات التأمين الملايين" نحن كوسيط تأمين نعمل مع عملائنا في المنطقة لمعاينة منشآتهم ودراسة احتياجاتهم وتقديم الاستشارات التأمينية لهم وبعد ذلك نقوم بالتفاوض بالنيابة عنهم مع شركات التأمين العالمية لإعطائهم أفضل العروض.
    واستبعد حدوث مخاطر لشركات التأمين في حال تصاعدت التوترات السياسية في المنطقة إلى عمل عسكري ضد إيران قائلا" لا أعتقد أن المخاطر اليوم تختلف عن تلك التي كانت موجودة منذ سنتين والموضوع حالياً غير مطروح لهذا السبب, أما إذا حصل وتغيرت طبيعة المخاطر عندها من الممكن لشركات التأمين أن تعيد حساباتها، ولكن هذا لا ينطبق على الأوضاع الحالية.
    وأوضح الريس أن التحديات لقطاع تأمين النفط والغاز تكمن في أن الاستثمارات التي كانت تعد بالملايين هي اليوم بالمليارات لذلك هناك ضرورة لإيجاد الطاقة الاستيعابية للتأمين على المنشآت البترولية بسبب زيادة هذه الاستثمارات متوقعا أن تثبت أسعار تأمينات النفط عند الحد الذي وصلت إليه حالياً غير أنه في المستقبل المنظور قد تنخفض الأسعار نحو 10 في المائة بسبب العرض والطلب.
    وأجمع المشاركون في المؤتمر على أن منطقة الشرق الأوسط، التي تختزن نصف احتياطيات النفط المكتشفة في العالم ونحو ثلث إمدادات الغاز الطبيعي من أكبر المستفيدين من ارتفاع الطلب العالمي على موارد الطاقة خصوصا في ظل توقعات بنمو اقتصادات منطقة الشرق الأوسط بمعدل 5.5 في المائة العام الجاري مقارنة بمتوسط النمو العالمي البالغ 4.9 في المائة، كما تمتلك المنطقة الإمكانيات التي تؤهلها لتحقيق نمو قوي لسنوات عديدة مقبلة وستسهم المشاريع المتوقع تنفيذها في قطاع الطاقة في المنطقة بحلول 2017 التي تُقدر بنحو 100 مليار دولار في دعم النمو الهائل في قطاع النفط والغاز.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    من يحمينا من الهوامير والحيتان ؟

    خالد عبد الله الجار الله - 08/04/1428هـ

    شكوى من أكثر من مواطن ومواطنة مما يحدث من ارتفاع لأسعار الأراضي، يقول أحدهم إنه ذهب للسؤال عن أسعار الأراضي شمالي جدة وتحديدا في أبحر الشمالية ووجد أن سعر المتر فيها أصبح بـ 700 ريال بعد أن كان لا يتجاوز 400 قبل أقل من عام.
    إحدى الأخوات تقول إنها قابلت إحدى الشركات العقارية في معرض جدة العقاري العام الماضي 2006 وكانت تخطط لشراء فيلا دوبلكس بالتقسيط مساحتها أقل من 400 م2 وكان سعرها 1.2 مليون ريال نقدا يضاف إليها فوائد الأقساط ولم تستطع الشراء في ذلك الوقت، وبعد أن جمعت الدفعة الأولى طوال السنة قررت أن تشتري في المنطقة نفسها وفوجئت بأن السعر زاد وأصبح 1.4 مليون ريال في المشروع نفسه .. ولما سألت عن السبب قيل لها إن أسعار الأراضي بالمنطقة نفسها زادت أكثر من 30 في المائة، وأضيفت القيمة إلى سعر الفلة، وأقول لها إن انتظرت سنة أخرى فستصل إلى مليونين والله أعلم، ولا تسأليني عن السبب ..
    أحد الزملاء ويعمل في شركة عقارية عمل دراسة أخيرا لشركته بهدف الاستثمار في المساكن يقول إن أسعار البلكات أصبحت أعلى من أسعار الأراضي المفردة وإن كانت في الموقع نفسه وإن كليهما سعره غال جدا، فقلت له إن الأمر هين وهو أن أصحاب البلكات يعرفون أن من يملك السيولة الشركات العقارية أو المستثمرون الأفراد القادرون على الشراء بهدف استثمارها وبناء وحدات سكنية وإعادة بيعها، أما الأرض الواحدة فزبونها هو المسكين الذي لا يملك السيولة والطلب عليها قليل وهنا تنعكس المعادلة حيث جرت العادة على أن سعر البلك أرخص، لذا فلا تعجب من السوق ومفاجآتها.
    وأضيف على ذلك الزيادة في أسعار مواد البناء مثل الأسمنت والحديد وغيرها وكذلك أسعار المقاولين زادت بشكل مبالغ فيه خلال الأشهر القليلة الماضية دون مبرر سوى مسايرة الموضة.
    أحدهم يقول إن الهوامير والحيتان هم من يتحكم في الأسعار يرفعونها متى شاءوا ويخفسون بها إذا أرادوا، فمن يحمينا منهم؟. وأقول لو لم يجدوا أرضا خصبة لمثل هذه الأعمال لما تجرأوا واعني أن من يشتري منهم أو يتعامل معهم فهو يساعدهم على ذلك فالعرض والطلب هو سيد الموقف، يأتي بعد ذلك الجهات الرقابية التي يجب أن توقفهم عند حدهم وهذه تحتاج إلى وقفة حازمة ونظام يحد من هذه التجاوزات التي أصبحت حلما نرجو تحقيقه.
    كل هذا يحدث ونحن نعيش في بلد شبه قارة والأراضي مساحاتها شاسعة ومتوافرة فكيف سيكون الحال في وضع آخر؟ من الحلول تشديد الرقابة ووضع سقف معين لأسعار الأراضي وزيادات محددة سنوية لا يمكن تجاوزها حسب العرض والطلب، السماح بتعدد الأدوار وزيادتها حسب طلب المستثمر لتقنين التوسع الأفقي الذي كثيرا ما أرهقنا والحد من المتاجرة بأسعار الأراضي بشكل مبالغ فيه، تشجيع المستثمرين والأفراد لإقامة الأحياء النموذجية خارج المدن على شكل ضواح لتخفيف الضغط على المدن الرئيسية وتخفيض الأسعار والحلول كثيرة ويمكن إيجادها والأهم هو تفعيلها وتطبيقها، هنا يمكن أن نجد الحماية من هؤلاء إلا إذا وجد الضمير الحي الذي يمكن أن يكون سيد الموقف ويحمينا بعد الله.












    40 شركة فرنسية تتسابق للفوز بعقود في المدن الاقتصادية السعودية

    - أنور البغدادي من جدة - 08/04/1428هـ
    توصل عدد من الشركات الفرنسية المتخصصة في مجال التطوير العمراني للمدن إلى اتفاقيات مبدئية مع بعض المطورين الرئيسين للمدن الاقتصادية السعودية. جاء ذلك خلال انعقاد اللقاء السعودي - الفرنسي لتطوير المدن والعمارة الذي نظمته القنصلية الفرنسية والبعثة الاقتصادية والتجارية الفرنسية في جدة مع الوكالة الفرنسية لتطوير التجارة الدولية أمس الثلاثاء في مقر الغرفة التجارية بجدة بمشاركة أمانة مدينة جدة والهيئة العامة للاستثمار والغرفة التجارية في جدة وهيئة المهندسين السعوديين والبنك السعودي الفرنسي.
    كما ذكرت مصادر "الاقتصادية" أن الشركات الفرنسية تتفاوض مع أمانة جدة للفوز بعقود تطوير 50 حياً عشوائيا في جدة وكذلك إنشاء مشروع محطة مركزية تربط بين جدة ومكة.
    من جانبه، أكد الدكتور شارليس هنري السفير الفرنسي لدى المملكة أن حضور ومشاركة40 من أصحاب ومسؤولي كبريات الشركات الفرنسية يؤكد الرغبة لدى الشركات الفرنسية بالدخول والاستثمار في السوق السعودية والاطلاع عن قرب على الفرص الاستثمارية المتاحة في كل من مدينة الأمير عبد الله بن مساعد الاقتصادية في حائل ومدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ ومدينة جازان الاقتصادية، ما سيؤدي إلى تعزيز وتقوية العلاقة الاقتصادية والشراكة بين البلدين الصديقين.
    وقال الدكتور عبد القادر أمير وكيل أمين محافظة جدة للتطوير والتخطيط إن هذا الملتقى فرصة سانحة لإطلاع الجانب الفرنسي على الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة. واستعرض الدكتور يحيى كوشك عضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين جهود الهيئة في تأهيل وتطوير المدن السعودية من خلال الكوادر الهندسية الوطنية. كما استعرض ممثل الهيئة العامة للاستثمار تجربة الهيئة في المدن الاقتصادية الست التي أعلن عنها خادم الحرمين الشريفين أخيرا. وأضاف السفير الفرنسي أن الهدف من هذا اللقاء هو إلقاء الضوء على الخبرات الفرنسية العريقة في مجالات العمارة وتخطيط وتطوير المدن بإضافة إلى أمانات في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة.
    من جهته, قال صالح التركي رئيس غرفة جدة إن قوة ومتانة الاقتصاد السعودي وانفتاحه المبكر مع الاقتصاد العالمي وما شهده الوطن من تحرك نشط وتطور في مجال الإصلاحات الإدارية والاقتصادية والاجتماعية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    "موجة أرباح" في الساعة الأخيرة تفقد سوق دبي مكاسبها

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 08/04/1428هـ
    خالفت سوق دبي مع بداية تعاملاتها أمس توقعات المستثمرين، وعادت إلى الصعود بدلا من التوقعات باستمرار عمليات جني الأرباح التي بدأت أمس الأول.
    وعادت المضاربات مجددا على سهم دبي المالي لتدفعه إلى معاودة الكرة بتسجيل قفزات سعرية قبل أن تجبره موجات جني الأرباح علي الهبوط في الساعة الأخيرة من الجلسة لتفقد السوق كامل المكاسب التي حققتها في البدايات وتغلق منخفضة بأقل من نصف في المائة. ومع افتتاح سوق دبي فوجيء المتعاملون بحركة نشطة تطول سهم السوق الذي كان قد سجل أكبر انخفاض أمس الأول تجاوز 6 في المائة.
    وساد اعتقاد أن عملية جني الأرباح ستتواصل علي السهم والسوق ككل لأيام بعد القفزات التي تحققت على مدى أسبوعين غير أن طلبات الشراء القوية التي طلب بها السهم دفعته إلى كسر حاجز الدراهم الثلاثة إلى 3.02 درهم, وأعطى ذلك رسالة للمستثمرين باللحاق ببقية الأسهم التي سجلت هي الأخرى ارتفاعا جاء في مقدمتها سهم "إجيليتي" الكويتية الذي ارتفع بنسبة 2.5 في المائة و"دبي الإسلامي" 1.8 و"تمويل" 1.2 في المائة.
    غير أن الساعة الأخيرة من الجلسة شهدت عمليات جذب بين المضاربين الراغبين في تسريع السهم إلى أعلى مستوياته ومن ثم البيع والخروج سريعا في الجلسة ذاتها وبين آخرين يستهدفون مواصلة تسريع السهم دون توقف إلى مستويات أعلى غير أن موجة البيع كانت أشد ودفعت السهم الذي كان قد أرتفع في البداية بأكثر من 2 في المائة إلى التراجع بنسبة أعلى 2.7 في المائة عند 2.83 درهما وهو ما اثر في المؤشر العام للسوق.
    وظل سهم دبي محافظا على صدارة الأسهم الأكثر تداولا ونشاطا حيث بلغت قيمة تداولاته 506.5 مليار درهم بما يعادل 42 في المائة من إجمالي تعاملات السوق البالغة 1.2 مليار درهم رغم أن حجم تداولات السهم والسوق أيضا تراجع إلى النصف تقريبا مقارنة مع تعاملات الأيام الماضية التي كانت تراوح بين مليار و1.2 مليار درهم للسهم وأكثر من مليارين للسوق ككل.
    ولم تتغير حركة التداولات على سهم "إعمار" الذي ظل على حاله دون تداولات نشطة غير أن سعره هبط بنسبة 0.89 في المائة أعلى من نسبة هبوط مؤشر السوق وأغلق عند سعر 11.05 درهم بتداولات قيمتها 136.3 مليون درهم بما يعادل 13 في المائة من تعاملات السوق. وفي المقابل عاد سهم تمويل بعد أيام من الانخفاض المتواصل إلى استقطاب تعاملات قوية دفعته إلى المرتبة الثانية من حيث الأسهم الأكثر تداولا حيث بلغت قيمة تعاملاته 177 مليون درهم إضافة إلى سهمي الخليج للملاحة ودبي للاستثمار وإن كان الأخير قد سجل هبوطا طفيفا رغم الأرباح القوية التي أعلنتها الشركة عن الربع الأول حيث ارتفعت أرباحها بنسبة 73 في المائة وهو عكس ما حصل لسهم "أبو ظبي الوطني" الذي ارتفع في سوق أبو ظبي بنسبة 1.2 في المائة رغم تراجع أرباح البنك بنسبة 5 في المائة إلى 601 مليون درهم من 631 مليونا في الفترة ذاتها من العام الماضي.
    كما لم يفلح إفصاح شركة "أملاك" عن الرسالة التي تلقتها الشركة من مصرف الإمارات المركزي من أن طلبها بشأن تحولها إلى مصرف إسلامي ما زال قيد الدراسة في إعادة السهم إلى التحسن بعد أن سجل هبوطا حادا في الفترة الأخيرة على خلفية ما تناقلته الصحف عن رفض المركزي طلب أملاك, وهبط سعر السهم في تعاملات الأمس بنسبة 0.34 في المائة عند سعر 2.89 درهم.
    وخالفت سوق أبو ظبي مسار زميلتها في دبي حيث سجلت ارتفاعا طفيفا نسبته 0.11 في المائة وبتداولات قيمتها 243.6 مليون درهم حيث سجلت أسعار 18 شركة ارتفاعا مقابل انخفاض أسعار 20 شركة , وسجل سهما "أسمنت الفجيرة" و"الفجيرة لصناعات البناء" أعلى انخفاض قريبا من الحد الأعلى بنسبة 9.8 في المائة للأول و9.3 في المائة للثاني.












    بورصة الكويت تحقق في تداولات سهم "الاتصالات المتنقلة"

    - الكويت ـ رويترز: - 08/04/1428هـ
    قال مسؤول في سوق الكويت للأوراق المالية أمس، إنه يجرى التحقيق في تداولات ضخمة غير معتادة على أسهم شركة الاتصالات المتنقلة. وارتفع السهم للحد الأقصى المسموح به ثلاث مرات هذا الأسبوع.
    وارتفعت أسهم الشركة وهي أكبر شركة كويتية من حيث القيمة السوقية 3 في المائة أي 100 فلس وهو الحد الأقصى المسموح به يوميا. وتجاوز حجم التعاملات 11 مليون سهم بحلول الساعة 8:21 بتوقيت جرينتش.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    قال مسؤول في سوق الكويت للأوراق المالية أمس، إنه يجرى التحقيق في تداولات ضخمة غير معتادة على أسهم شركة الاتصالات المتنقلة. وارتفع السهم الحد الأقصى المسموح به ثلاث مرات هذا الأسبوع.
    وارتفعت أسهم الشركة وهي أكبر شركة كويتية من حيث القيمة السوقية ثلاثة في المائة أي 100 فلس وهو الحد الأقصى المسموح به يوميا. وتجاوز حجم التعاملات 11 مليون سهم بحلول الساعة 8:21 بتوقيت جرينتش. والدينار 100 فلس.
    وتابع المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "تتحرى البورصة الأمر. سنتحدث للمستثمرين وحتى السماسرة الذين يتعاملون فيها لمعرفة ما إذا كانت التعاملات سليمة أم لا".
    وفي البداية قالت البورصة إنها تحقق في المعاملات على السهم اليوم،الماضي حين جرى تداول 532.04 مليون سهم وهو رقم قياسي وتفيد بيانات "رويترز" أن هذا الرقم يوازي 29 في المائة من إجمالي عدد الأسهم. وجرى تداول 46.6 مليون سهم أمس الأول.
    وتفيد بيانات رويترز أن متوسط حجم التعاملات اليومي على السهم في 15 يوم عمل حتى 17 نيسان (أبريل) بلغ ستة ملايين سهم. وسوق الكويت للأوراق المالية من أفضل أسواق الخليج أداء هذا العام وارتفعت 5.52 في المائة عند الإغلاق أمس الأول.
    وتمتلك حكومة الكويت حصة نحو 25 في المائة في شركة الاتصالات المتنقلة وتعمل في خمس دول عربية و14 دولة إفريقية على الأقل من بينها مالاوي وأوغندا وسيراليون. واشترت الشركة شركة الهاتف المحمول سلتل إنترناشيونال العاملة في إفريقيا ومقرها هولندا في عام 2005 بمبلغ 3.1 مليار دولار.
    وقال قيس الفرج مدير الأصول في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "هناك مؤسسة أو مستثمر يتحرك لشراء شركة الاتصالات المتنقلة ويسير السوق على خطاه". ولم يذكر فرج هوية المستثمر.
    ويوم السبت أوردت صحيفة "السياسة الكويتية" أن مستثمرا سعوديا لم تذكره ربما يسعى إلى شراء حصة عشرة في المائة في الشركة.
    وفي وقت سابق من هذا الشهر نشرت صحيفة "الوطن" أن مستثمرا لم تذكر هويته من الإمارات يسعى إلى شراء نسبة 10 في المائة في الشركة ذاتها.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    نمو الطلب العالمي يستمر 20 عاما على الأقل
    تقرير: إنتاج النفط خارج "أوبك" يبلغ ذروته في 2015


    - سنغافورة ـ رويترز: - 08/04/1428هـ
    قالت كيت بروتون رئيسة أبحاث النفط في مؤسسة وود ماكينزي الاستشارية إن إنتاج النفط من خارج الدول الأعضاء في "أوبك" سيواصل الارتفاع حتى عام 2015 تقريبا فيما يستمر نمو الإنتاج عالميا حتى عام 2025 على الأقل.
    وذكرت المؤسسة أن الأبحاث التي اعتمدت على ما لديها عن قاعدة بيانات لكل حقل على حدة في العالم أظهرت أن نمو الإمدادات سيستمر لمدة 20 عاما على الأقل وهو ما يتعارض مع نظريات أخرى تشير إلى أن الإنتاج العالمي ربما اقترب من أقصى حد ممكن.
    وصرحت بروتون لـ "رويترز" بأنها تتوقع أن يرتفع الإنتاج العالمي للنفط من خارج "أوبك" لنحو 52 مليون برميل يوميا بحلول عام 2015 من 47 مليون برميل حاليا استنادا إلى الحقول القائمة وعمليات التطوير الوشيكة.
    ويمثل ذلك معدل نمو بنحو 1.25 في المائة بينما سترتفع طاقة أوبك بمعدل أسرع بكثير. وربما تهدئ الدراسة المخاوف الحالية بشأن قدرة صناعة النفط على التكيف مع النمو السريع للطلب في الدول المستهلكة الكبرى مثل الولايات المتحدة والصين، وتبرز تراجع قوة "أوبك" في السوق في السنوات المقبلة.
    وقالت إنه رغم التوقعات بنمو الطلب على النفط بنسبة 1.8 في المائة في المتوسط سنويا حتى عام 2015 فإن الإنتاج من الدول غير الأعضاء في "أوبك" سيضطر المنظمة لتعطيل طاقة إنتاج تقدر بنحو ثمانية ملايين برميل يوميا في مطلع العقد المقبل وهو عامل يمكن أن يهبط بالأسعار إلى 45 دولارا.
    وتابعت "عند هذا المستوى ستبدأ (طاقة الإنتاج غير المستغلة) التراجع مرة أخرى" ليرتفع سعر النفط مرة أخرى لنحو 60 دولارا بحلول عام 2025 في تكرار لأزمة طاقة الإنتاج التي أدت إلى قفزة الأسعار في عام 2004.
    وتوقعت المؤسسة أن ينمو الطلب على النفط بنسبة 1.1 في المتوسط سنويا من عام 2015 إلى عام 2025.
    وقدرت بروتون أن السعودية ستمتلك طاقة لضخ نحو 16 مليون برميل يوميا بحلول عام 2025 ارتفاعا من 11.3 برميل يوميا رغم المخاوف التي أثيرت قبل عدة سنوات بأن المكامن الضخمة القديمة ربما تعاني من مشاكل لضخ الخام.
    وبحلول عام 2025 تتوقع مؤسسة وود ماكينزي أن ينخفض إنتاج النفط إلى 47.2 مليون برميل يوميا مع الوضع في الاعتبار اكتشافات محتملة في المستقبل وتحسن إنتاج الحقول القائمة. وقالت بروتون "التراجع تدريجي". وقدرت المؤسسة أن يمثل الوقود المنتج من وقود حيوي أو تحويل الغاز إلى سوائل أو تحويل الفحم إلى سوائل نحو 7 في المائة من طاقة الإنتاج في 2025.












    ارتفاع أسعار النفط الخام بسبب المخاوف من تعطل إمدادات نيجيريا

    - لندن ـ رويترز: - 08/04/1428هـ
    ارتفعت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة أمس، بعد المكاسب الحادة التي حققتها في اليوم السابق بفعل المخاوف من تعطل المزيد من الإمدادات من نيجيريا بعد الخلاف الذي ثار حول الانتخابات.
    وأعلن فوز مرشح الحزب الحاكم عمر يارادوا في انتخابات رئاسية رفضتها المعارضة وشكك فيها المراقبون والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وقتل نحو 65 شخصا في الأيام العشرة الأخيرة في جرائم مرتبطة بالانتخابات.
    وأثار متعاملون مخاوف من أن تؤدي أعمال العنف إلى مزيد من التأخير في تنفيذ خطط شركة شل لاستئناف إنتاج 380 ألف برميل يوميا من حقول فوركادوس المغلقة منذ أكثر من عام بسبب تجدد هجمات المتمردين.
    وفي الأسبوع الماضي قال وزير النفط النيجيري ادموند داوكورو إن الحقول ستستأنف الإنتاج بنهاية آيار (مايو). لكن شركة شل امتنعت عن إعلان موعد محدد، واكتفت بالقول إن الإنتاج سيستأنف في غضون أشهر. وظل التوتر بين إيران والغرب حول برنامج طهران النووي يدعم السوق.
    ومن المتوقع أن تظهر بيانات رسمية انخفاض مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة 400 ألف برميل بفضل استئناف تشغيل بعض المصافي الكبيرة وفقا لاستطلاع أجرته "رويترز" قبل صدور بيانات المخزون التي تصدر اليوم.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    "الاتصالات السعودية": ارتفاع عدد العملاء المنضمين للجوّال من خلال (مناقلة الأرقام) المجانية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 08/04/1428هـ
    أعلنت شركة الاتصالات السعودية ارتفاع عدد العملاء المنضمين لشركة الاتصالات من المستفيدين من ميزة (مناقلة الأرقام) بأرقامهم نفسها لدى المشغل الآخر.
    وأوضح قصي بن عبد العزيز الفواز مدير عام الشؤون الإعلامية ومساندة التسويق في شركة الاتصالات السعودية، أن الارتفاع الكبير في عدد العملاء المنضمين للشركة بأرقامهم نفسها وبدون أي رسوم مكنهم من الاستفادة من الخدمات المميزة والعديدة التي انفرد بطرحها الجوّال أخيرا، ولاقت استحسانا كبيرا لدى عملاء الجوّال كخدمة إبطال مفعول الجوّال المسروق المجانية، وأيضا الخدمة الفريدة (نسختي)، التي تتيح لعملاء الجوّال الحفاظ على أرقامهم ورسائلهم بسرية تامة مهما تغيرت أجهزة جوالاتهم، إضافة إلى خدمة صدى وأيضا خدمة كلم على حسابي.
    وأضاف الفواز أنه نتيجة لانطباعات العديد من عملاء الجوّال وخصوصا العملاء المنتقلين له أخيرا وجدنا إشادتهم بالكيفية التي يتم بها في الجوّال احتساب قيمة مكالماتهم على أساس احتساب الثواني وليس كامل الدقيقة، كما هو معمول به لدى أغلبية مشغلي الجوّال عالميا مما انعكس بدوره على تكلفة فواتيرهم وانخفاضها بنسبة 30 في المائة, إضافة إلى تمتع الجوّال بتغطية متكاملة لجميع مدن وقرى وهجر المملكة.
    وبيّن الفواز أن علاقة الشركة بعملائها تعتمد على الشفافية والوضوح في كل أعمالها وعروضها التسويقية وترتبط بعملائها بعلاقة ولاء يحصلون بموجبها على عائد مجز مقابل ما يدفعون من خلال برنامج قطاف للحصول على دقائق اتصال ورسائل وخدمات مجانية أخرى من الجوّال، عند استبدال النقاط التي يحصلون عليها من الجوّال والهاتف دون أي شروط مسبقة.












    "جوجل" تتصدر قائمة العلامات التجارية الأكثر شهرة في العالم

    - نيويورك - رويترز: - 08/04/1428هـ
    أشارت نتائج بحث نشرت أمس إلى أن شركة جوجل لمحركات البحث على الإنترنت أزاحت شركة مايكروسوفت عملاق برامج الكمبيوتر عن موقعها كأشهر علامة تجارية في العالم.
    ويضع التصنيف الذي أعدته مؤسسة ميلوورد براون لأبحاث السوق "جوجل" متقدمة أيضا على علامات تجارية راسخة مثل "جنرال إليكتريك"، التي احتلت المرتبة الثانية و"كوكاكولا" التي جاءت في المرتبة الرابعة وسلسلة متاجر وول مارت ستورز التي جاءت في المركز السابع وشركة آي بي إم لصناعة أجهزة الكمبيوتر، التي احتلت المركز التاسع.
    وتشير الدراسة إلى عوامل رئيسية ساهمت هذا العام في الاعتراف بعلامة "جوجل" راوحت بين مسؤوليات الشركة وخدمة العملاء في أسواق ناشئة مثل البرازيل والهند. وجاءت "تشاينا موبايل" في مقدمة العلامات التجارية للشركات التي يوجد مقرها خارج الولايات المتحدة. ورغم أنها تراجعت خطوة إلا أنها جاءت في المرتبة الخامسة.
    وقالت "ميلوورد براون" إن هذا التصنيف استند إلى بيانات مالية معلنة إلى جانب بحث أساسي تضمن إجراء مقابلات مع مليون مستهلك في شتى أنحاء العالم. وبالنسبة لـ "جوجل"، التي كانت في المرتبة السابعة في القائمة قبل عام فإن هذه القفزة تبرز كيف تحولت الشركة الرائدة لمحركات البحث على الإنترنت إلى اسم يومي رغم أنها تستخدم دعاية قليلة نسبيا. وعلى النقيض فإن انزلاق "مايكروسوفت" من المركز الأول إلى الثالث يأتي على الرغم من حملة تسويق ضخمة على مستوى العالم للترويج لنظامها الجديد للتشغيل "وندوز فيستا".

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ نادي خبراء المال



    المؤشر يغلق فوق 7200 نقطة رغم استمرار تواضع السيولة
    الدقائق الأخيرة تغير مسار السوق الهابط إلى الارتفاع


    أبها: محمود مشارقة

    عكست سوق الأسهم السعودية مسارها من الهبوط إلى الارتفاع في الدقائق الأخيرة لتداولات أمس ليغلق المؤشر على 72003 نقاط مسجلاً ارتفاعاً طفيفاً نسبته 0.42% أي ما يعادل 29.9 نقطة.
    وجاء ارتفاع السوق بفضل شركات قيادية أبرزها الراجحي والتي عكست اتجاه المؤشر الهابط بعد بلوغه مستوى 7092 نقطة.
    ورغم هذا الصعود إلا أن قيمة التداولات كانت متواضعة وبلغت 7.03 مليارات ريال بتنفيذ 169.6 مليون سهم عبر 211 ألف صفقة.
    واستطاعت أسهم 53 شركة الارتفاع مقابل تراجع أسعار أسهم 21 شركة.
    ويرجع انخفاض السيولة في السوق إلى حالة الخوف التي تنتاب المستثمرين بعد 3 جلسات من الهبوط المتتالي للمؤشر هذا الأسبوع واقترابه من مستوى 7 آلاف نقطة، فيما يفسر انخفاض قيمة التداول انحسار عمليات البيع نسبياً رغم بقاء المضاربة المتحكم الرئيسي في حركة المؤشر.
    ومن المتوقع أن تظهر تداولات اليوم الأربعاء هل ارتداد المؤشر بداية لموجة صعود جديدة أم ارتداد وهمي بفعل حركة شراء سريعة على أسهم قيادية منتقاة.
    قطاعياً سجل مؤشر التأمين ارتفاعاً نسبته 2.68% وتلاه الأسمنت الصاعد 1.72% ثم الخدمات 0.88%.
    إلى ذلك ارتفع مؤشر قطاع الاتصالات 0.71% والصناعة 0.41% والبنوك 0.09%.
    وفيما استقر مؤشر الكهرباء دون تغيير خالف قطاع الزراعة خط بقية القطاعات المرتفع بهبوط مؤشره 0.25%.
    وكان سهم ثمار أكثر الأسهم ارتفاعاً بالنسبة القصوى وتلاه سيسكو المرتفع 5.79% ثم البحر الأحمر 5.69%.
    فيما كان سهم نادك الأكثر تراجعاً بنسبة 3.79%، واستحوذت شمس المرتفع سهمها 0.49% على أعلى كمية وقيمة تداول بلغت 14.7 مليون سهم بـ740.1 مليون ريال.
    وبالنسبة للأسهم القيادية الكبرى فقد ارتفع سهم سابك 0.21% والراجحي 1.29% والاتصالات السعودية 0.86%.












    هيئة الاستثمار تصدر تقرير الطاقة السعودي السنوي الأول
    أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا وأمريكا عشرة أضاف السعودية


    الرياض: الوطن


    أكد تقرير اقتصادي أن أسعار الغاز الطبيعي في السعودية شكلت بين 30 - 60% من تكاليف الإنتاج في صناعات قطاع الطاقة خلال العام الماضي.
    وأضاف تقرير صادر عن قطاع الطاقة في الهيئة العامة للاستثمار تحت اسم "تقرير الطاقة السعودي الأول لعام 2007" أن سعر الغاز الطبيعي المتاح للمستثمر الوطني والأجنبي العام الماضي يشكل بين 8 - 12% من سعره في أوروبا والولايات المتحدة وكندا.
    وقال رئيس قطاع الطاقة في الهيئة الدكتور عبدالوهاب السعدون إن التقرير تضمن تحليلا لتنافسية السعودية للاستثمار في قطاع الطاقة على المستويين الإقليمي والعالمي من خلال مقارنة تكاليف مدخلات الإنتاج في السعودية مع عدد من مواقع الإنتاج الإقليمية والعالمية.
    وأضاف قائلا: "تعرفة الكهرباء في السعودية تقل بنسبة 27% عن أسعارها في الصين وبنسبة تتراوح بين 30 - 35% عن أوروبا والولايات المتحدة.. وكذلك الحال بالنسبة لتعرفة المياه التي تقل بنسبة 35% عن كلفتها في الصين، وبنسبة 55% عن كلفتها في بريطانيا و59% عن تسعيرتها في قطر".
    وبخصوص تكاليف العمالة أوضح التقرير أنه وبافتراض 40% عمالة سعودية في المنشأة فقد بينت الدراسة أن معدل تكاليف العمالة في السعودية تقل بنسبة 50% عن الولايات المتحدة، وبنسبة 70% عن بريطانيا وبنسبة 79% عن ألمانيا لكنها تزيد بنسبة 210% عن تكاليفها في الهند وبنسبة 327% عن تكاليفها في الصين.
    وأوضح التقرير أن تكاليف المعيشة في السعودية تعد الأقل إقليميا حيث إن معدلات التضخم تقل بكثير عن مستوياتها في الدول المجاورة.
    وفيما يخص الضرائب على الأرباح تبوأت السعودية مركزا متقدما متساوية مع سنغافورة التي تبلغ فيها الضرائب 20% من أرباح الشركات، حيث يقل معدل الضرائب في السعودية حاليا بنسبة 33% عن بريطانيا، و40% عن الصين، و48% عن ألمانيا، و50% عن الولايات المتحدة، و53% عن الهند.
    وبالنسبة لبدلات إيجار الأراضي في المدن الصناعية أكد التقرير أن تنافسية المملكة عالية جدا مقارنة مع مواقع الإنتاج الإقليمية والعالمية.
    وعرض التقرير جانب الأمن في السعودية، حيث بين تدني معدلات الجريمة في السعودية وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة حيث حلت السعودية في المرتبة الثانية لجهة قلة معدلات الجرائم نسبة للفرد، فيما حلت قطر في المرتبة الخامسة والولايات المتحدة في المرتبة 33 وبريطانيا في المرتبة 40 ضمن 42 دولة تم مسحها في عام 2005.
    كما احتلت السعودية أيضا المرتبة الثانية في قلة معدلات جرائم القتل نسبة للفرد فيما حلت بريطانيا في المرتبة 17 والولايات المتحدة في المرتبة 39 ضمن 62 دولة تم مسحها في عام 2005.
    وتناول التقرير أبرز الصناعات القائمة والتي تتمثل في صناعة التكرير، وصناعة البتروكيماويات، وصناعة الأسمدة، وصناعات تحلية المياه وتوليد الكهرباء، بالإضافة إلى التعدين والصناعات المعدنية.
    وأكد التقرير أن إجمالي الطاقات الإنتاجية لمصافي التكرير المحلية بلغت العام الماضي حوالي 2.1 مليون برميل يوميا ومن المتوقع أن ترتفع في السعودية إلى ما يزيد عن 3.4 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2012 حيث سيتم تشغيل 3 مصاف جديدة في الجبيل، وينبع، وجازان بطاقات إجمالية تشكل 17% من إجمالي الطاقات المضافة على مستوى العالم وباستثمارات تقدر بأكثر من 20 مليار دولار.
    وفيما يخص صناعة البتروكيماويات أوضح التقرير أن السعودية تنتج حاليا نحو 7% من إجمالي الإنتاج العالمي، فيما سترتفع عند تشغيل المشاريع قيد التنفيذ بحلول عام 2010 م لتصل إلى 13% من إجمالي الإنتاج العالمي للبتروكيماويات.
    وتناول التقرير صناعة الأسمدة بالسعودية، مركزا على إنتاج الأسمدة النتروجينية، حيث تشكل الأمونيا واليوريا ما نسبته 90% من إجمالي الإنتاج نظرا لوفرة الغاز الطبيعي الذي يعد أحد أهم مدخلات الإنتاج في صناعة الأسمدة النتروجينية.
    وبالنسبة لصناعات تحلية المياه وتوليد الكهرباء توقع التقرير نمو الطلب على المياه والكهرباء في السعودية بنسبة 6% سنويا نتيجة للنمو السكاني والصناعي خلال الفترة المقبلة والذي يتطلب بدوره استثمارات ضخمة تقدر بنحو 200 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة.
    وفي جانب التعدين أكد التقرير أن الدولة تهتم بتطوير قطاع المعادن لما تزخر به السعودية من كم هائل من المعادن التي تم اكتشافها وتشمل أكثر من 30 من المعادن النفيسة والصناعية في السعودية، 15 منها تتوافر بكميات تجارية في أكثر من 2444 موقعا، ومن بينها خامات الفوسفات، البوكسايت، النحاس، الزنك، الحديد، المغنيسيوم، التانتلوم، الذهب، الفضة، السليكا، الرخام، الجبس وغيرها.
    وأضاف التقرير قائلا: "نتيجة لانخفاض تكاليف الطاقة في السعودية تقل التكاليف التقديرية لإنتاج الألمنيوم بنسبة 35% عن تكاليف إنتاجه في ألمانيا مثلا".
    وتوقع التقرير أن تبرز السعودية قريبا كوجهة مفضلة للمستثمرين في الصناعات المعدنية خصوصا بعد اكتمال مشاريع البنية التحتية التي حالت فيما مضى دون استغلال الثروات المعدنية في السعودية.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 8/ 4 / 1428 هـ

    أنجزت 9 أهداف من بين 11 هدفا أعلنتها الأمم المتحدة مطلع الألفية
    القصيبي : السعودية حققت أهداف الألفية قبل الموعد المحدد في 2015


    الرياض: طارق النوفل

    أكد وزير الاقتصاد والتخطيط خالد القصيبي أن السعودية تمكنت من تحقيق 9 أهداف من بين 11 هدفا وغاية أعلنتها الأمم المتحدة مطلع الألفية في وقت قياسي وقبل الموعد المحدد لها في 2015.
    وقال القصيبي في تصريح صحفي أمس عقب حفل إصدار التقرير الوطني الثاني الذي أعدته الوزارة بالتعاون مع الأجهزة الحكومية والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة إن الأهداف التسعة التي حددتها الأمم المتحدة وتجاوزت المملكة في تحقيقها ما حددته الأمم المتحدة هي: القضاء على الفقر المدقع، و تخفيض نسبة السكان الذين يعانون من الجوع، وضمان حصول جميع الأطفال من البنين والبنات على التعليم الابتدائي، وإزالة الفوارق بين الجنسين في التعليم الابتدائي والثانوي، وتخفيض وفيات الأطفال دون الخامسة، وتخفيض معدل وفيات الأمهات عند الولادة، ووقف انتشار فيروس نقص المناعة البشري المكتسب والبدء في تخفيض معدلاته، ووقف انتشار الملاريا والأمراض الرئيسية الأخرى والبدء في تخفيض معدلاتها. وخفض عدد الأشخاص الذين لا تتوافر لهم سبل الاستفادة المستديمة من مياه الشرب الآمنة.
    وأشار إلى أن الهدفين الذين يجري العمل على تحقيقهما هما تحسين حياة القاطنين بالمناطق العشوائية بحلول عام 2020 ، ودمج مبادئ التنمية المستدامة ضمن سياسات الدولة وبرامجها ووضع حد لهدر الموارد البيئية.
    وذكر أن من أبرز سمات التجربة السعودية في السعي نحو تحقيق الأهداف الألفية هي الزخم الكبير في الجهود المبذولة للوصول إلى الأهداف المرسومة قبل سقوفها الزمنية المقررة وإدماجها ضمن أهداف خطة التنمية الثامنة وجعلها جزءاً من الخطاب التنموي والسياسات المعتمدة في المملكة.
    في السياق ذاته قال الممثل المقيم للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة مصطفى بن المليح إن السعودية ستتمكّن من تحقيق هذه الأهداف بل وتجاوزها قبل حلول الزمن المحدد من قبل قمة الألفية.
    وأضاف أن المملكة لم تقتصر على تبني أهداف الألفية للأمم المتحدة فقط بل تعدت ذلك إلى ترجمتها إلى أهداف وطنية.
    وتابع إن دور البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة جاء داعما لجهود وزارة الاقتصاد واقتصر على مد الدعم الفني والاستشارة بقصد ضمان الاستفادة من المعايير الدولية.
    وأوضح أن السعودية نجحت في تخفيض نسبة الفقر المدقع فيما يتوقع القضاء عليه كلياً قبل عام 2015 وكذلك بلوغ نسبة 94% كمعدل للالتحاق بالتعليم الابتدائي و97.1% كنسبة البنات إلى البنين في التعليم الابتدائي والثانوي، وأيضا تخفيض كل من معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة من 44 في الألف في سنة 1990 إلى 20.3 في عام 2005 ومعدل وفيات الأمهات عند الولادة من 48 لكل مائة ألف ولادة حيّة في 1990 إلى 12 في 2005، كما وصلت معدلات القيد للبنات في المرحلة الجامعية إلى 33.2% في عام 2004 بالمقارنة مع 18.1% للبنين.
    وأكد أن السعودية لعبت دورا استراتيجيا هاما في تطوير شراكة عالمية للتنمية، حيث إنها تعدّ من أكبر الدول المانحة في العالم ويقدّر إجمالي المساعدات الخارجية التي قدّمتها خلال الفترة 1973 - 2005 أكثر من 84.4 مليار دولار أي في حدود 4% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العقد الماضي.












    الاتحاد التجاري تبرم اتفاقية مع "بي إم جي" لطرح 42% من رأسمالها للاكتتاب
    شركات التأمين الجديدة تكسر احتكار "التعاونية" في الأعمال الحكومية


    الرياض: عدنان جابر

    أعلن مسؤول تأميني أن وزارة المالية ستسمح لشركات التأمين المرخصة، بالحصول على عقود أعمال التأمين الحكومية مثل التأمين على مخاطر المقاولين العاملين في تنفيذ مشاريع إنشائية حكومية، والتي تتجاوز قيمتها الإجمالية المليار ريال سنويا، والتي كانت تقتصر فيما مضى على الشركة الوطنية للتأمين التعاوني "التعاونية للتأمين".
    وذكر العضو المنتدب والمدير العام التنفيذي لشركة الاتحاد التجاري للتأمين التعاوني، عباس عبدالجليل أن سوق التأمين السعودية مرشحة لبلوغ 20 مليار ريال خلال السنوات القليلة المقبلة، نتيجة تطبيق التأمين الإلزامي الطبي على المقيمين، وعلى المركبات الخاصة، فضلا عن التوجه لتعميم الضمان الصحي على المواطنين في فترة لاحقة، والتوجه لتطبيق التأمين الإلزامي على الأطباء تجاه مرضاهم، وإمكانية طرح منتجات أخرى من قبل الشركات الجديدة التي ستزاول أعمالها في السوق.
    وطالب عبدالجليل خلال مؤتمر صحفي عقده بمناسبة إبرام شركته اتفاقية مع مركز بي إم جي للاستشارات المالية اتفاقية الاستشارات المالية لعملية طرح 42% من رأسمال الشركة البالغ 250 مليون ريال للاكتتاب العام بقيمة 10 ريالات للسهم الواحد دون علاوة إصدار.
    وقال عبدالجليل إن شركته التي حصلت على ترخيص لمزاولة أعمال التأمين، تلقت خطابا من مؤسسة النقد العربي السعودي، بناء على خطاب موجه من وزارة المالية، حول تسجيل شركته كإحدى الشركات التي يمكن لها القيام بالتأمين على أعمال حكومية كانت تقتصر على "التعاونية" في الماضي.
    وأشار عبدالجليل إلى أن معظم شركات التأمين الجديدة التي التزمت بممارسة التأمين وفق مفهوم التأمين التعاوني لم تطرح منتجات للتأمين على الحياة، والمتعارف عليها في أسواق خارجية عدة، لاعتقاده أنها لا تتوافق مع المفهوم الشرعي للتأمين التعاوني، مبينا في الوقت نفسه أن شركات التأمين التي تم الترخيص لها ستسعى لتشكيل جمعية تشارك في تنفيذ برامج تسهم في تثقيف ورفع درجة الوعي لدى أفراد المجتمع حيال أهمية التأمين.
    ودعا عبدالجليل إلى وضع ضوابط بشأن تنقل كبار الموظفين العاملين لدى شركات التأمين، وقال: "لا يجوز أن تقوم شركة باستقطاب موظف مؤهل تم تدريبه من قبل شركة منافسة وأنفقت عليه الكثير، دون أن يكون هناك ضوابط تحد من ذلك"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن شركته تسعى لاستقطاب ما لا يقل عن 20 سعوديا من خريجي الجامعات السعودية، الذين يتقنون اللغة الإنجليزية لتدريبهم على أعمال التأمين في دورات تأهيلية في الخارج. وقال: "نحن نحتاج لشباب سعودي لتدريبهم، ومنحهم رواتب مجزية خلال أو بعد التدريب".

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 15/ 4 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-05-2007, 09:31 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 12 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 31-03-2007, 09:49 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 9 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 28-03-2007, 11:56 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 2 / 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 21-03-2007, 02:04 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 24/ 2 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 14-03-2007, 09:50 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا