استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 39

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ نادي خبراء المال



    صفقة بـ100 ألف سهم على «سامبا» تدفع السوق المالية السعودية إلى الإيجابية

    تمت في آخر دقيقة من التعاملات والمؤشر ينهي تداولات الأسبوع بارتفاع متثاقل بـ5 نقاط



    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ نادي خبراء المال

    الرياض: جار الله الجار الله
    استطاعت سوق الأسهم السعودية أمس أن تنهي تعاملات هذا الأسبوع على اخضرار بعد أن أظهرت نوعا من التثاقل لتحقيق الإيجابية. إذ قاوم المؤشر العام بعد مرور ساعة من عمر التعاملات التذبذب المنخفض الذي كان يعيشه بين الارتفاع الطفيف والانخفاض إلى أن حسمت السوق أمرها بارتفاع متثاقل قوامه 5 نقاط فقط. إذ أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها عند مستوى 7394 نقطة بارتفاع طفيف عبر تداول 225.5 مليون سهم بقيمة 10.3 مليار ريال (2.74 مليار دولار).
    وكان المسبب الأساسي لهذا الارتفاع الطفيف في آخر التعاملات بعد أن كادت السوق أن تغلق على انخفاض يأتي بفعل الصفقة الكبيرة التي نفذت على أسهم مجموعة سامبا المالية في آخر دقيقة من تداولات أمس بكمية 100 ألف سهم ارتفعت أسهم «سامبا» بعدها بنسبة 2.3 في المائة أدت إلى تغيير اتجاه المؤشر العام ليدخل المنطقة الإيجابية. ولفتت تعاملات قطاع التأمين أنظار الجميع بعد أن أغلق هذا القطاع على ارتفاع 5 في المائة الناتج عن صعود أسهم شركة التعاونية للتأمين بنفس النسبة كما سبقت الأسهم الجديدة الإدراج في قطاع التأمين قطاعها في الارتفاع مبكرا حيث أغلق أسهم شركة ميد غلف للتأمين على النسبة القصوى بالإضافة إلى ارتفاع شركة ملاذ للتأمين بنسبة 8.8 في المائة. وعكست تداولات أمس نوعا من التردد في اتخاذ القرار بين مرجح للارتفاع ومؤكد على الانخفاض في ظل تسرب أنباء عن ظهور اكتتابات جديدة مع نهاية تعاملات الأسبوع الذي حدث بالفعل بعد الإغلاق، حيث أفادت هيئة السوق المالية عن عزمها طرح شركة جبل عمر بالإضافة إلى 7 شركات تأمين خلال الفترة المقبلة.

    ويأتي هذا الإعلان من الهيئة في ظل عزمها على توسيع قاعدة السوق وتجديد الفرص والتي أبدت الهيئة من خلاله إصرارا على ترسيخ ايجابية الاكتتابات الحديثة في أذهان المتداولين وضرورة أن يسود لدى المساهمين قاعدة عدم المفاجأة من هذه الإعلانات التي أصبحت حقيقة واقعة أمام الجميع والذي ينتج عنه عدم التأثير على مسار السوق أو إرباك التعاملات.

    أمام ذلك، أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن البديوي مراقب لتعاملات السوق، أن الأسهم السعودية تحاول الاتجاه إلى مستويات النضج في التداولات من خلال تغليب الجانب العلمي في خلفية المتداولين للتعامل مع السوق، مضيفا أن اتجاه الهيئة لطرح اكتتابات جديدة ومتوالية تأتي ضمن هذه الرؤية والتي تخدم صالح السوق المستقبلي.

    وأضاف البديوي: لا يستطيع أحد أن يثبت سلبية الاكتتابات على السوق لأنه الواقع يثبت عكس ذلك خصوصا أن السيولة متوفرة وهذا ما يعكسه الاكتتاب الأخير لشركة كيان السعودية للبتروكيماويات، لكن تبقى السلبية في ردة فعل المتداولين من هذه الاكتتابات والتي ينبغي أن لا تتعدى كونها محفزات جديدة لتطور السوق وتجديد فرصه. من جانبه، أشار لـ«الشرق الأوسط» محمد الرشيد أكاديمي اقتصادي، إلى أن سوق الأسهم السعودية بدأ يبحث عن الاستقرار عند المستويات القريبة من 7000 نقطة ما يعني بداية قناعة أغلب المساهمين بعدم تحمل السوق لأي تراجع مع انتفاء الأسباب، لكن الرقم الصعب في تعاملات سوق الأسهم السعودية يكمن في مدى تجاوب المتداولين المؤثرين في مسار السوق مع الأنباء الصادرة عن الشركات. وأبان أن محاولة كبار المضاربين استغلال بعض الإشاعات وتكريسها في الجانب السلبي يكشف عدم مصداقيتها فلا يوجد مضارب يصعد من المواقف السلبية ليعاكس تيار مصالحه الشخصية في السوق، حيث ان الانطباعات السابقة عن سلوكيات السوق تثبت محاولة بعض المتحكمين في تعاملات السوق اليومية في مغالطة الواقع للاستفادة من إفرازات الحركة. كما يرى الرشيد أن سوق الأسهم السعودية لا يزال يرفع من مستوى الايجابية يوما بعد يوم وأن ما يحدث هو عبارة عن توجيهات لحظية من مضاربين يوميين لا يمكن أن يكون له أي أثر على تعاملات السوق على المدى المتوسط والطويل والتي تكون الكلمة فيها للمستثمر الذي لا ينظر إلى التحركات الداخلية للتداولات. في المقابل يرى علي الفضلي، محلل فني، أن المؤشر العام ما زال يعاني من فقدان الثقة بسبب بقائه في المنطقة تحت مستوى 7500 نقطة، لكن المؤشرات الفنية تؤكد على إيجابية السوق واستقباله لموجة صاعدة تكون القيادة فيها لشركات القطاع الصناعي وبالأخص أسهم شركة سابك التي عكست أداء جيدا خلال تعاملات أمس والتي اخترقت مستوى 122 ريالا (32.5 دولار).












    هيئة السوق المالية تطرح 30% من «جبل عمر» في يونيو

    فيما سيتم طرح 23.44 مليون سهم لـ7 شركات تأمين خلال 9 أيام


    الرياض: «الشرق الاوسط»
    أعلنت هيئة السوق المالية أمس عن موافقة مجلس إدارتها على طرح شركة جبل عمر للتطوير و7 شركات تأمين للاكتتاب العام، حيث ستطرح شركة جبل عمر برأس مال 6.7 مليار ريال (1.78 مليار دولار) بواقع طرح 201.4 مليون سهم تمثل 30 في المائة من أسهم الشركة بسعر 10 ريالات للسهم الواحد خلال الفترة من 9 يونيو (حزيران) المقبل إلى 18 من نفس الشهر. كما سيتم طرح 7 شركات تأمين للاكتتاب العام خلال فترة واحدة تبدأ من 19 مايو (أيار) الجاري وحتى الـ28 من الشهر ذاته.
    وتبلغ رؤوس أموال شركات التأمين المطروحة للاكتتاب العام 920 مليون ريال (245.3 مليون دولار). حيث ستطرح شركة سند للتأمين وإعادة التأمين التعاوني «سند» برأس مال 200 مليون ريال يطرح منها 8 ملايين سهم للاكتتاب العام تمثل 40 في المائة من أسهم الشركة. فيما ستطرح الشركة العربية السعودية للتأمين التعاوني والشركة السعودية الهندية للتأمين التعاوني والشركة الأهلية للتأمين التعاوني «الأهلية» والمجموعة المتحدة للتأمين التعاوني «أسيج» برأس مال 100 مليون ريال لكل شركة. وسيتم في هذه الشركات الأربع طرح 4 ملايين سهم للاكتتاب العام تمثل 40 في المائة من أسهم كل شركة، بالإضافة إلى شركة اتحاد الخليج للتأمين التعاوني برأس مال 220 مليون ريال وسيتم طرح 8.8 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل 40 في المائة من أسهم الشركة وشركة الأهلي للتكافل برأس مال 100 مليون ريال وسيتم طرح 2.645 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل 26.45 في المائة من أسهم الشركة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    جلسة الأرقام الكبيرة في الإمارات والأسهم الكبرى تعود لقيادة البورصة المصرية

    تباين الأداء في الكويت.. وبنك ظفار يقود التداولات في عمان.. وتراجع في الأردن والبحرين وسط جني أرباح في قطر



    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»

    * الاسهم الاماراتية: تمكنت سوق دبي المالية من تسجيل عدة اختراقات من خلال تجاوز حاجز 4000 نقطة، اضافة الى تجاوز قيمة التداولات لمبلغ 2.6 مليار ريال وتجاوز سهم اعمار لحاجز 11 درهما وعودته لتصدر قيمة التداولات، وقد زادت حدة الارتفاع خلال جلسة امس مع تزايد اقبال المستثمرين على الاسهم المسجلة وتفضيلهم البقاء في السوق خاصة بعد الاقبال الضعيف لاكتتاب العربية للطيران.

    وزاد ارتفاع اعمار وعودته للصدارة من تفاؤل المستثمرين ليرتفع المؤشر بواقع 94.35 نقطة بنسبة 2.37% متوقفا عند مستوى 4076.34 نقطة، بعد ان تداول المستثمرون بواقع 711.4 مليون سهم بقيمة 2.64 مليار درهم اماراتي تم تنفيذها من خلال 19117 صفقة.

    وارتفعت اسعار اسهم 19 شركة بينما سجلت اسعار اسهم 3 شركات تراجعا واستقر سعر سهم شركة واحدة، وتصدر سهم بيت التمويل الخليجي الاسهم المرتفعة اثر صعوده بنسبة 14.92% بسعر 7.47 درهم اماراتي، تلاه سهم ايفا بنسبة 14.90% ليستقر عند سعر 8.79 درهم اماراتي، بينما كان الانخفاض بقيادة سهم عمان للتأمين بنسبة 4.62% مقفلا عند سعر 11.35 درهم اماراتي.

    تلاه سهم بنك الامارات الدولي بنسبة 1.60% ليستقر عند سعر 9.20 درهم اماراتي، وارتفع سهم املاك للتمويل بعد شائعات عن احتمال منح البنك المركزي موافقته للشركة بهدف التحول الى بنك اسلامي، ليرتفع الى سعر 3.25 درهم اماراتي بنسبة 14.84% متصدرا حجم التداولات وليحل ثانيا بقيمتها بعد تداولات بواقع 114 مليون سهم بقيمة 359.2 مليون درهم، وارتفع سهم اعمار العقارية الى سعر 11.25 درهم اماراتي بعد تداول 50 مليون سهم بقيمة 564 مليون درهم محتلا المركز الاول بقيمة التداولات، كما ارتفع سهم امان الى سعر 2.94 درهم اماراتي بعد تداولات بواقع 91 مليون سهم بقيمة 267.8 مليون درهم.

    كما سجل سهم الخليج للملاحة القابضة ارتفاعا الى سعر 1.13 درهم اماراتي بعد تداول 90.6 مليون سهم بقيمة 102 مليون درهم، وارتفع سهم ارابتك الى سعر 5.04 درهم امارتي بعد ان استحوذ على تداولات بواقع 49 مليون سهم بقيمة 249.6 مليون درهم، وارتفع سهم شعاع كابيتال الى سعر 5.08 درهم اماراتي بتداول 1.3 مليون سهم بقيمة 6.8 مليون درهم.

    * الأسهم الكويتية: عكست السوق الكويتية اداءها خلال اخر جلسات التداول الاسبوعية، مع ارتفاع الساعات الاخيرة واقتراب المؤشر من مستوى 11000 نقطة وسط اداء متباين، بفضل استمرار عمليات جني الارباح على اسهم، كانت قد جنت ارباحا قوية خلال الشهر الماضي، وارتفع المؤشر بواقع 58.2 نقطة بنسبة 0.53% مستقرا عند مستوى 10945.9 نقطة.

    وقام المستثمرون بتداول 335 مليون سهم بقيمة 193.5 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 10052 صفقة، وقد سجل قطاع الشركات الاجنبية اكبر ارتفاع بواقع 1.50% تلاه قطاع الاغذية بواقع 1.20%، بينما كان التراجع من نصيب قطاعي البنوك بواقع 0.24% وقطاع الصناعة بنسبة 0.19%.

    * الأسهم القطرية: لم تحافظ السوق القطرية على ارتفاعها فوق مستوى 7000 نقطة، مع لجوء مستثمرين للقيام بعمليات استباقية لجني الارباح خلال جلسة أمس التي تراجعت خلالها قيمة التداولات بنسبة الثلث، لينخفض المؤشر بواقع 85.90 نقطة، بنسبة 1.22% متوقفا عند مستوى 6930.61 نقطة، بعد ان تداول المستثمرون بواقع 9.28 مليون سهم بقيمة 375.5 مليون ريال قطري، وقد سجل قطاع البنوك اكبر انخفاض بواقع 154.83 نقطة، تلاه قطاع الصناعة بواقع 129.31 نقطة، ثم قطاع التأمين بواقع 59.96 نقطة واخيرا جاء قطاع الخدمات 2.01 نقطة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 9 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 20 شركة واستقرت اسعار اسهم 7 شركات عند اغلاقاتها السابقة، حيث ارتفع سهم المتحدة للتنمية بنسبة 3.24% عندما اقفل عند سعر 32 ريالا قطريا تلاه سهم اسمنت الخليج بنسبة 3.14% الى سعر 16.30 ريال قطري، في المقابل تصدر سهم التجاري الاسهم المنخفضة بواقع 3.49% واقفل عند سعر 105 ريالات قطرية تلاه سهم صناعات قطر بنسبة 2.63% واستقر عند سعر 99.70 ريال قطري، وعلى صعيد التداولات كان سهم ناقلات الاكثر تداولا بواقع 1.8 مليون سهم مرتفعا الى سعر 19.50 ريال قطري، تلاه سهم اسمنت الخليج بتداول 1.18 مليون سهم ثم سهم مصرف الريان بتداول 1.01 مليون سهم.

    * الأسهم البحرينية: تغير اتجاه قطاعات السوق البحريني من جديد مع التداولات القوية التي شهدها سهما البنك الاهلي المتحد والمؤسسة المصرفية العربية لتندفع قطاعات السوق العاملة نحو الارتفاع ليتمكن المؤشر من تحقيق مكاسب بواقع 9.65 نقطة بنسبة 0.45% مقفلا عند مستوى 2160.55 نقطة، اثر تداول 5.02 مليون سهم بقيمة 2.54 مليون دينار، ليرتفع قطاع الخدمات متصدرا باقي القطاعات بواقع 23.51 نقطة، تلاه قطاع الاستثمار بقيمة 8.96 نقطة، ثم قطاع الفنادق والسياحة بقيمة 2.80 نقطة، بينما سجلت باقي القطاعات استقرارا عند اغلاقاتها السابقة. وعلى صعيد الاسهم المتداولة تصدر سهم بيت التمويل الخليجي الاسهم المرتفعة بنسبة 4.84% مقفلا بسعر 1.950 دولار اميركي، تلاه سهم بنادر مرتفعا بنسبة 2.08% بسعر 0.049 دينار بحريني، بينما كان سهم الخليج المتحد الصناعي الاكثر تراجعا لليوم الثاني على التوالي بنسبة 9.88% الى سعر 0.073 دينار بحريني، تلاه سهم جلوبل الذي انخفض بنسبة 6.75% مقفلا عند سعر 0.940 دينار بحريني، وتصدر سهم المؤسسة العربية المصرفية الاسهم المتداولة بواقع 1.41 مليون سهم بعد استقراره عند سعر 1.620 دولار اميركي، تلاه سهم البنك الاهلي المتحد بواقع 1.36 مليون سهم بسعر 1.040 دينار بحريني، بينما جاء سهم بنادر ثالثا بتداول 653 الف سهم.

    * الأسهم العمانية: تواصل الارتفاع في مسقط بقيادة سهم بنك ظفار الذي سيطر على قمة التداولات، وارتفع معه قطاع البنوك ليربح المؤشر نسبة 0.62% مستقرا عند مستوى 5850.15 نقطة، اثر تداولات بواقع 10.9 مليون سهم بقيمة 6.2 مليون ريال، اثر تنفيذ 2144 صفقة، وسجل قطاع البنوك والاستثمار اكبر ارتفاع بواقع 1.35%، تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.13% بينما كان التراجع الوحيد من نصيب قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.27%.

    * الأسهم الاردنية: واصل المؤشر العام للبورصة الأردنية التراجع مع بقاء حجم التداول في مستويات منخفضة بسبب استمرار حالة الترقب والانتظار التي تعيشها السوق منذ أكثر من أسبوعين.

    وتخلت البنوك عن مكاسبها لكنها بقيت قرب الاغلاقات السابقة فيما برزت شركات الخدمات بقيادته في السوق بسبب عمليات المضاربة من جانب والإقبال على بعضها خاصة من الشركات التي أعادت هيكلة رأسمالها.

    إلا أن حالة الترقب والانتظار طالت ويحتاج السوق للخروج منها إلى مبادرات لكسر حالة الجمود تحرك السوق وتنقل الأسعار إلى مستويات متقدمة.

    وقال محلل الاستثمار في وحدة الأبحاث والتحليل المالي في البنك الأهلي الأردني مراد عادل إن فترة ما بعد التوزيعات النقدية تشهد في الغالب مثل هذه الحالة إلا في حالات استثنائية، يعززها غياب المعلومات الجوهرية المحفزة والمحركة للتداول.

    ودعم هذه الحالة عدم توظيف التوزيعات النقدية وإعادة استثمارها في السوق من قبل المستثمرين إضافة إلى أن السوق لم يشهد أية حالات دخول جديدة فيما واصل الخاسرون هروبهم من السوق.

    وأكد عادل أن السوق يحتاج إلى روح المبادرة من المحافظ الاستثمارية الكبرى لتحدث تغيير في توجهات السوق، مشيرا إلى أن حجم التغيير يعتمد على قوة المبادرة في الشراء.

    ووصلت الأسهم إلى مستويات سعرية جاذبة للشراء، لكن المستثمرين ما زالوا يبحثون عن فرص أفضل ليبنوا فيها مراكز مالية جديدة.

    وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 27 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 11.9 مليون سهم نفذت من خلال 9410 عقود.

    وعن مستويات الأسعار فقد انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق أمس إلى 5934 نقطة بانخفاض نسبته 0.12 في المائة مقابل 5941 نقطة ليوم التداول السابق فيما انخفض الرقم القياسي المرجح بقيمة الأسهم الحرة المتاحة للتداول بنسبة 0.23 في المائة ليصل إلى 3138 نقطة مقابل 3145 نقطة ليوم التداول السابق. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة لهذا اليوم والبالغ عددها 146 شركة مع إغلاقاتها السابقة تبين أن 53 شركة أظهرت ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما انخفضت أسعار أسهم 69 شركة أظهرت 24 شركة استقرارا في أسعار أسهمها.

    * الأسهم المصرية: تواصلت أمس ارتفاعات البورصة المصرية مصحوبة بقفزات مماثلة في قيم التداول، لتقترب المؤشرات من تحقيق رقم قياسي في مكاسبها خلال أسبوع واحد في حالة استمرارها على نفس الوتيرة في جلسة تعاملات اليوم الخميس، وفيما تراجع قطاع العقارات نسبيا عن قيادة السوق بفعل عمليات جني الأرباح التي انتهجها المستثمرون خاصة الأفراد لتسييل مكاسبهم، عادت الأسهم الكبرى للصورة مرة أخرى.

    وكسب مؤشر case 30 الذي يقيس أداء الـ 30 سهما الأكثر نشاطا بالبورصة المصرية في إغلاق تعاملات أمس 47.4 نقطة أضافها لرصيده الذي بلغ 7680.5 نقطة، وارتفع بنسبة 0.62%، وسط تعاملات نشطة بلغت قيمتها الإجمالية 1.6 مليار جنيه ـ نحو 284.3 مليون دولار ـ من تداول 52.5 مليون ورقة مالية.












    السعودية تسعى لزيادة إنتاجها من الغاز بمقدار 100 ترليون قدم مكعب خلال السنوات العشر المقبلة

    الرياض تكشف في مؤتمر «اليورو موني» عن تنفيذ مشاريع بقيمة 270 مليار دولار



    الرياض: محمد المنيف وإبراهيم الثقفي
    أكد علي بن إبراهيم النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية السعودي، أن بلاده تعمل على إضافة 100 تريليون قدم مكعب قياسي من الغاز الطبيعي، خلال العشر أعوام المقبلة، إضافة إلى زيادة مبيعات الغاز الطبيعي بنسبة 40 في المائة بين عامي 2006 إلى 2012، والإيثان بنسبة 76 في المائة، بينما سترتفع نسبة المبيعات المحلية من البروبان، والبيوتان، والبنزين الطبيعي، إلى 200 في المائة.
    وبين النعيمي خلال اختتام المؤتمر الثاني للمصارف والأسواق الذي تنظمه «مؤسسة اليوروموني» السعودية 2007 أمس، أن السعودية تمكنت من مضاعفة احتياطياتها من 120 ترليون قدم مكعب في عام 1985 إلى 252 ترليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي في الوقت الحاضر، وبذلك احتلت بلاد المرتبة 4 عالميا، من حيث احتياطي الغاز، ولفت النعيمي إلى أنه تم اكتشاف أحد عشر حقلا جديدا، إضافة إلى إضافة 73 تريلون قدم كعب قياسيا من الغاز غير المصاحب، كما تخطط وزارته لحفر ما يزيد عن 332 بئرا تطويرية و186 بئرا استكشافية بحلول عام 2012، ويبلغ الطاقة الانتاجية للغاز الطبيعي في البلاد حاليا نحو 7 مليارات قدم مكعب في اليوم.

    وأضاف النعيمي، أنه تم انشاء شبكة لتجميع الغاز المصاحب في البلاد، بتكلفة 50 مليار ريال، لانتاج ما يقارب 8.5 مليون برميل من البترول يوميا، على أن تكون طاقة الشبكة 3.5 مليار قدم مكعب قياسيا يوميا، وعليه تصبح هي أكبر شبكة غاز في العالم، مشيرا إلى أنه منذ خمسين عاما بدأ الغاز الطبيعي يشكل أحد المصادر الأساسية للطاقة، وخاصة خلال العقود 3 الماضية، وأصبح الطلب على الغاز يفوق جميع مصادر الطاقة الأخرى، وعليه تم إنشاء شبكات عملاقة لنقل الغاز الطبيعي على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وقال «ترجع زيادة الطلب على الغاز إلى عدة أسباب، أهمها زيادة الطلب العالمي على الطاقة بشكل عام، نتيجة النمو الاقتصادي المتسارع، وارتفاع مستوى المعيشة، وميزته بيئيا؛ التي زاد الاهتمام بها في الآونة الأخيرة، كما يعتمد على الغاز الكثير من المنتجات البتروكيميائية».

    وتحدث النعيمي عن الغاز الطبيعي وسوائله ودوره الاقتصادي، وما يجده من طلب لدى على المستوى المحلي والدولي، معتبرا أن الغاز الطبيعي في النصف الأول من القرن الماضي ثروة مهدرة، وذلك بسبب إحراقه من دون أي عائد مادي أو اقتصادي يذكر. وذكر النعيمي أن السعودية تركز على توسعة استكشافها للغاز الطبيعي وإنتاجه، وتساهم في استمرار النمو الاقتصادي وتنوع مصادر الدخل الوطني مع ربط هذا التوسع في استخدام الغاز الطبيعي، بالمصلحة العامة للمواطنين، من حيث توفر الفرص الوظيفية، وتوفر الفرص التجارية لرجال الأعمال.

    من جانبه، توقع محمد بن عبد الله الخراشي محافظ المؤسسة العامة للتقاعد، أن يبلغ عدد المشاريع المنفذة الى 2012 نحو 419 مشروعا تصل تكلفتها الإجمالية 270 مليار دولار، فيما يتحمل القطاع الخاص 70 في المائة من تمويل تلك المشاريع، لافتا إلى أن القطاع الخاص أصبح يؤدي دورا كبيرا في مسيرة الاقتصاد، حيث بلغت مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي العام الماضي نحو 50 في المائة، فيما تشير التقارير إلى أن القطاع الخاص مخول أن يلعب دورا متناميا في المشاريع الاقتصادية الكبرى في البلاد.

    وأضاف الخراشي أن المؤسسة العامة للتقاعد لم تكن غائبة عن المساهمة في هذا النمو المتزايد للاقتصاد، إذ تبنت برنامجا استثماريا طموحا لتنويع مصادر دخلها والمساهمة في التنمية المحلية، من خلال تمويل المشاريع العقارية، والتمويل العقاري، وذكر قائلا «ان المؤسسة تبنت مشروع مركز الملك عبد الله المالي، الذي من المتوقع أن يكون أكبر مركز مالي في الشرق الأوسط، والثالث والعشرين في الحجم عالميا، وتصل تكلفته إلى 28 مليار ريال، بينما المشروع الآخر هو مجمع تقنية المعلومات والاتصالات الذي سيدعم نقل التقنية إلى المملكة، ويشجع البحث العلمي والتقني بتكلفة تصل إلى 6.2 مليار ريال». وأشار الخراشي إلى أن المؤسسة تبنت مشروع تمويل شراء الوحدات السكنية، لموظفي الدولة من المدنيين والعسكريين وشريحة من المتقاعدين، حيث سيكون الحد الأدنى للتمويل 150 ألف ريال والحد الأعلى مليون ريال مع إمكانية السداد لمدة 25 عاما.

    إلى ذلك، أكد لـ«الشرق الأوسط» هاني عثمان باعثمان الرئيس التنفيذي لشركة أعيان العربية القابضة، أن إعادة هيكلة المراكز المالية للشركات السعودية عن طريق الاقتراض، أو المساهمات برؤوس اموالها، وتسهيل القوانين للمستثمرين الأجانب، هي أبرز ما تم مباحثاته خلال الجلسات، وأضاف باعثمان أن المناقشات طالبت بدخول واستثمار الأجانب في الشركات السعودية، عن طريق رؤوس الاموال.

    وبين باعثمان أن الأغلبية في مؤتمر اليوروموني ركزوا بشكل كبير على الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، والتي لها دور فعال في الاقتصاد السعودي، معتبرا أنها تواجه ازمة تمويل من قبل البنوك السعودية، وقال «للأسف لا يتم تمويل الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم من البنوك السعودية، بتمويل طويل الاجل، والتي تساعدها على النمو، ولذلك لا بد من وجود صناديق استثماراية خاصة محلية وأجنبية ودولية، لمساعدتها».

    وأشار الى أن الجميع أكدوا على ضرورة إعادة النظر في عمل الانظمة والقوانين التي تعيق دخول بعض الاستثمارات الاجنبية، وتعيق تطويرها في السعودية، وذلك بمقارنة بكثير من الدول المجاورة لنا، وذكر أن السعودية من أكبر الدول المصدرة لرؤوس الأموال، وعليه يلزم الامر أن نصبح دولة جاذبة لرؤوس الأموال في ظل ما تمتلك من فرص استثمارية ضخمة في كافة المجالات.

    وتوقع باعثمان أن خلال العام المقبل ستكون صناعة الخدمات الاستثمارية في تطور صاعد بكثير، متطلعا أن تكون طروحات الشركات السعودية وإعادة هيكلة مراكزها المالي، في العام المقبل متطورا، في كافة المجالات المصرفية.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    «اليورومني» تعقد المؤتمر الأول للتمويل العقاري المصري

    لبحث آليات توفير المساكن

    القاهرة: ماجدة خضر
    تشهد القاهرة يوم الاثنين المقبل الموافق 14 مايو (آيار)، عقد مؤتمر اليورومني الأول للتمويل العقاري في مصر، الذي تنظمه الهيئة المنظمة للنشاط بالتعاون مع مؤسسة اليورومني البريطانية. ويناقش المؤتمر، الذي يشارك فيه وزراء الاستثمار والإسكان والتنمية الإدارية المصريون، ورئيسا هيئتي التمويل العقاري وسوق المال، ونائب محافظ البنك المركزي، عددا من الموضوعات المهمة تشمل العوامل الرئيسية المسؤولة عن نجاح قطاع التمويل العقاري وكيفية تطويره، وتمويل بناء وتطوير العقارات، وآليات التمويل المتاحة لتوفير المساكن بأسعار في متناول المواطن العادي، وسبل توفير مصادر تمويل طويلة الأجل للجهات المانحة للتمويل العقاري، فضلا عن دور الحكومة في تطوير السوق.
    ومن المنتظر ان يتحدث في جلسات المؤتمر 39 شخصية من الخبراء الدوليين والمصرفيين والمتخصصين في التمويل العقاري، بالإضافة إلى مشاركة ممثلين عن البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية. وأكد الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار في بيان صحافي أمس، حرص الوزارة على نشر ثقافة التمويل العقاري واتخاذ الخطوات اللازمة لتيسير التعامل بهذا النظام في مصر، مشيرا إلى أن التعامل بهذا النظام من شأنه أن يوفر العديد من المزايا للمواطنين والمستثمرين العقاريين في آن واحد، حيث يمكن الأفراد من الحصول على وحدات سكنية يتم سداد قيمتها خلال أطول فترة ممكنة تصل إلى 20 عاما.

    وفي الوقت نفسه توفر هذه الآلية للشركات العقارية السيولة النقدية الفورية، حيث ستحصل الشركة على ثمن الوحدة من الجهة المانحة للتمويل نقدا، بما يمكنها من خفض فترة دوران رأس المال والقدرة على زيادة حجم أعمالها. وأكد محيي الدين على الجاذبية التي بات يتمتع بها سوق التمويل العقاري المصري للاستثمارات، حيث وصل عدد الشركات الحاصلة على ترخيص مزاولة النشاط إلى أربع شركات كان آخرها شركة أملاك الاماراتية، إضافة إلى شركة لإعادة التمويل العقاري. يذكر أن إجمالي قروض التمويل العقاري الممنوحة من كل من الشركات والبنوك العاملة في مصر بلغ حوالي مليار جنيه في نهاية 2006 مقارنة بـ16 مليون جنيه فقط في يوليو (تموز) 2005، وتشير التوقعات إلى وصول حجم التمويل العقاري إلى ما يتجاوز ملياري جنيه مع نهاية العام الحالي.












    وزير الصناعة العراقي يشيد بدور السعودية في دعم اقتصاد بلاده


    عمان: محمد الدعمة
    قال وزير الصناعة والمعادن العراقي فوزي حريري، «إننا نعتبر المملكة العربية السعودية دولة مهمة ورئيسية في المنطقة، ودولة شقيقة ولها تاريخ كبير مع العراق».
    وقال في تصريح لـ«الشرق الاوسط»: على هامش حضوره المعرض الدولي الرابع لاعادة اعمار العراق، المقام حاليا في عمان، ان السعودية تشكل عمقا للعراق، وهناك الكثير من العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

    واوضح ان للسعودية دورا اساسيا ومهما في مساعدة الحكومة العراقية في موضوع المصالحة الوطنية، اضافة الى قدراتها الاقتصادية الهائلة لدعم تطوير الاقتصاد العراقي، مشيرا الى دور الشركات السعودية، التي قد تعمل ولها دور أساسي في عملية الأعمار.

    وقال ان زيارتي للمعرض من اجل ابداء دعم الحكومة العراقية لكل من ساهم ومن يحاول المساهمة في اعادة الاعمار، خاصة اننا بحاجة الى وجود دولي مكثف، من الناحية العمرانية، ودعا المشاركين في المعرض بالقول ان ابواب العراق مفتوحة لكل الشركات كي تعمل وتستثمر. وحول قانون الاستثمار قال ان القانون قائم وهناك هيئة استثمار ستعين قريبا، وكل من يرغب بالاستثمار في العراق عليه ان يقدم مشاريعه لمؤسسات الدولة اضافة الى هناك مناقصات معلنة من قبل الحكومة لمشاركة الشركات العالمية فيها. واكد ان «كل الشركات أعربت عن نيتها الاستثمار في العراق اليوم او غدا، وهناك شركات فاعلة في مناطق آمنة في العراق واخرى تهيئ نفسها للدخول خلال الستة اشهر المقبلة، ونحن متفائلون جدا بوجود اقتصادي عراقي وعربي واجنبي في العراق وهو محل ترحيب».

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ نادي خبراء المال



    استقرار للشركات القيادية .. وضغط قادم من "الزراعة" و"الخدمات"
    إغلاق حذر وسيولة منخفضة في انتظار تداولات الأسبوع المقبل


    - طارق الماضي من الرياض - 23/04/1428هـ
    تعيش سوق الأسهم السعودية منذ عدة أيام في دوامة من عدم الاستقرار والحذر، ويظهر ذلك في دخول السيولة الاستثمارية الحذرة التي تبحث عن أفضل الأسعار، وسيولة المضاربات الأكثر حذرا وخوفا وهي التي تحاول ألا تخطئ أفضل وقت للخروج. وتأتي تلك الدوامة من عدم الاستقرار والحذر نتيجة تقرب المتداولين للحكم على الاتجاه العام للسوق خلال الفترة المقبلة.
    وانعكست جميع تلك العوامل على شكل فروق النقاط المعدودة سلبا أو إيجابا طوال فترة التداول لتنعكس عند الإغلاق على شكل خمس نقاط ارتفاع هي حصيلة تداولات أربع ساعات ونصف تم فيها تنفيذ نحو 10.3 مليار ريال من خلال 225.2 مليون سهم و 277 ألف صفقة.
    ويمكن رصد تلك الحالة من الحذر من خلال انخفاض حاد بعد نحو نصف ساعة من الافتتاح حيث خسر المؤشر خلالها نحو 67 نقطة. ورغم أنه تم تعويض تلك الخسارة قبل الإغلاق ولكن بالتأكيد إن طول الفترة التي استغرقتها السوق لتعويض تلك الخسارة لا يمكن تفسيره بشكل إيجابي خاصة أن ذلك التعويض لم يأت إلا قبل دقائق من الإغلاق، هذه المرة وبشكل غير اعتيادي الضغط كان قادما من قطاعات الخدمات والزراعة والكهرباء والتي تجاوز حد الانخفاض فيه مستوى الـ 1 في المائة بالنسبة للخدمات بينما كان أكثر من 2 في المائة بالنسبة للزراعة والكهرباء، أما الاستقرار الذي دعم المؤشر العام لكي يكون هو الآخر أكثر ثباتا فقد كان قادما من باقي قطاعات السوق بما فيها القيادية والتي كان ضيق نطاقات التذبذب فيها غير مريح بالنسبة للمضارب اليومي.
    وفي ختام التداولات ارتفعت أسعار 28 شركة من أصل 88 شركة تم تدولها، بينما انخفضت أسعار 28 شركة أخرى، حيث من الواضح وبغض النظر عن النقاط الخمس عند الإغلاق أن الاتجاه كان سلبيا، ولكن ساعد على عدم انعكاس ذلك على حركة المؤشر العام أن الشركات ذات الأداء الإيجابي الطفيف هي الأكثر تأثيرا من حيث القوة على حركة المؤشر.
    وعلى مستوى الشركات ظهر تبادل واضح للأدوار على مستوى المضاربات حيث نجد دخول شركات التأمين الجديدة المدرجة في السوق على ذلك الخط من خلال تلامس مع الحد الأعلى المسموح به في نظام "تداول" بالنسبة لشركة ميد غلف و"ملاذ للتأمين"، بينما تصدرت شركة معدنية تلك القائمة. على الجانب الآخر نجد تراجعا على بعض الشركات التي شهدت مضاربات حامية خلال الأيام الماضية وهي كل من: القصيم الزراعية والتي انخفضت بنسبة 6.12 في المائة وشركة الباحة بنحو 5.37 في المائة، وعلى مستوى النشاط لم يكن هناك تأثير لنتائج تلك الشركات حيث ظلت شركة القصيم الزراعية على رأس قائمة أكثر شركات السوق نشاطا من حيث إجمالي الكميات المنفذة عليها والتي بلغت 13.3 مليون سهم، بينما جاءت شركة مبرد في المركز الثاني بنحو 12 مليون سهم, ومكة للإنشاء بنحو 11.8 مليون سهم. وعلى صعيد القيمة جاءت "مبرد" في الصدارة بنحو 584.5 مليون ريال و"ثمار" في المركز الثاني بنحو 583.6 مليون ريال و"مكة" في المركز الثالث بنحو 562.5 مليون ريال.












    تشكيل محفظة استثمارية متوازنة يدعم الاتجاه التصاعدي للمؤشر

    - تحليل: موسى حواس - 23/04/1428هـ
    لا بديل أفضل أمام المستثمرين في سوق الأسهم عن إعداد محفظة للأسهم تعمل على تحقيق أعلى معدلات العائد وأقلها من حيث المخاطر. مما لا شك فيه، أن سوق الأسهم السعودية بدأت في اتخاذ المسار التصاعدي مسلكاً لها للفترات المقبلة. ولا سيما أن المستثمرين من حملة الأسهم يشكلون دوراً جوهرياً في دعم هذا الاتجاه. وهنا تظهر الحاجة إلى تكوين محفظة استثمارية بشكل علمي تضمن للمستثمر الحماية من التذبذبات السعرية التي تصيب الأسهم من حين لآخر. يقوم المستثمر بتغيير مكونات المحفظة عن طريق إحدى استراتيجيات إدارة المحافظ والتي تنحصر في استراتيجيتين، السلبية والإيجابية. وتتوقف المفاضلة بينهما على مجموعة من العوامل تتمثل في مدى اتصاف السوق بالكفاءة خصوصاً كفاءة تسعير الأوراق المالية المتداولة في السوق، ونوع المستثمر. أولاً، الاستراتيجية السلبية، يطبق المستثمر الاستراتيجية السلبية بتجنب المخاطر ويتحقق ذلك في حال اتسام السوق بالكفاءة وبالتالي تعكس أسعار الأسهم المتداولة كل المعلومات المتاحة عنها وتنحصر أساليبها في نقطتين رئيسيتين هما: أسلوب الشراء والاحتفاظ. فيه يتم اختيار أسهم مناسبة لتفضيل المستثمر تحمل المخاطر وتحقق له أهدافه من الاستثمار. ثم يقوم بتكوين المحفظة ويحتفظ بها حتى تاريخ مستقبل معين وذلك في محاولة لتجنب تكاليف المبادلة وتكاليف البحث عن أسهم جديدة للاستثمار فيها عدا التكاليف التي تترتب على عملية البيع والشراء. ثانياً، الاستراتيجية الإيجابية؛ يطبق مدير الاستثمار تلك الاستراتيجية عند إدارة محفظة المستثمر الباحث عن المخاطر ويناسب ذلك ظروف السوق الذي لا يتسم بالكفاءة. وبالتالي يوجد الاعتقاد بين المستثمرين ومديري المحافظ بإمكانية تحقيق أرباح عن طريق البحث عن الأسهم التي تنحرف عن التسعير العادل والاستثمار فيها. وهنا تصبح أساليب التحليل الأساسي أو التحليل الفني ذات أهمية لمدير المحفظة كما تلعب التوقعات دوراً مهماً تؤثر في أداء الأسهم في الفترة المستقبلية. وتنقسم أساليب الاستراتيجية الإيجابية إلى ثلاثة أقسام: أسلوب اختيار الأوراق المالية، هنا يعتمد المستثمر على أدوات التحليل الأساسي في تحديد الأسهم المكونة بأقل من قيمتها ويتطلب التنبؤ بعوائد هذه الأسهم الاعتماد على بعض مصادر المعلومات وأهم تلك المصادر هي التقارير السنوية للشركات المصدرة للأسهم مع أهمية التركيز على بعض العوامل في الأجل الطويل مثل التغيرات المتوقعة في مكاسب كل سهم وظروف الصناعة التي ينتمي لها. الأسلوب الثاني: يعتمد على تغير الأوزان النسبية لأسهم القطاعات التي تتكون منها المحفظة عن طريق زيادة النسبة من استثمارات المحفظة الموجهة لأسهم قطاعات يتوقع لها أداء جيد وتخفيض النسبة من الاستثمارات الموجهة لأسهم القطاعات المتوقع لها أداء رديء بهدف تجنب الآثار السلبية التي تترتب على حدوث تدهور شديد في أداء بعض القطاعات بالتحول إلى الاستثمار في القطاعات التي تتسم بتحسن مستمر في أدائها. ويتطلب تطبيق هذا الأسلوب من مديري المحافظ فهم طبيعة دورة الأعمال وظروف الائتمان السائد والظروف الاقتصادية الجارية، كما يتطلب وجود رؤية مستقبلية واضحة للبيئة السياسية والعلاقات الاقتصادية الدولية وظروف الائتمان سواء على المستوى المحلي أو العالمي. أسلوب توقيت السوق: وهو أسلوب يعتمد في إطاره على التنبؤ بحالة السوق في الفترة التالية واتخاذ قرارات الاستثمار بناء على هذا التوقع. ففي ظل التنبؤ بتحسين حالة السوق. يقوم مدير المحفظة بتغيير مكونات المحفظة لتتضمن أسهما ذات قيمة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    انخفاض القيمة السوقية للشركات المساهمة 18 مليار ريال في أسبوع واحد

    - - 23/04/1428هـ
    انخفض المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في الأسبوع المنتهي في 9 مايو بنسبة 1.8 في المائة مقابل ارتفاع بنسبة 3.6 في المائة في الأسبوع السابق، ليقفل عند مستوى 7395 نقطة. وبذلك بلغت خسائره 15.7 في المائة في الشهرين الماضيين، و6.8 في المائة منذ بداية السنة حتى الآن، و64.2 في المائة منذ 25 شباط (فبراير) 2006م عندما أقفل عند المستوى القياسي 20635 نقطة. وجاء أداء الأسبوع في ظل استمرار نشاطات المضاربة، وانخفاض حجم التداول عن المستوى المعتاد، مع انتهاء موسم صدور البيانات المالية الربعية للشركات. وانخفضت أسعار النفط لتصل الى مستوى قريب من 62 دولارا للبرميل من نوع غرب تكساس، بانخفاض 3.3 في المائة خلال الأسبوع.
    كما شهدت السوق انتهاء عمليات الاكتتاب في أسهم شركة كيان السعودية التي تمت تغطيتها بنسبة 475 في المائة، وتم إدراج أسهم كل من "ميد غلف" و"ملاذ" في التداول، حيث حقق سهم ميد غلف مكاسب بنسبة 220 في المائة، وارتفع سهم ملاذ بنسبة 333 في المائة عن سعر الاكتتاب البالغ عشرة ريالات.
    ومن حيث الأداء التاريخي للمؤشر العام "تداول"، فقد ارتفع 25 في المائة خلال ثلاث سنوات، وانخفض 37 في المائة منذ سنتين، و30 في المائة منذ سنة، و35 في المائة منذ تسعة أشهر، و12 في المائة منذ ستة أشهر.
    وبلغت القيمة السوقية للشركات المدرجة البالغة 90 شركة نحو 1157 مليار ريال، بانخفاض 18 مليارا عن الأسبوع السابق.
    وانخفضت قيمة التداول 18 في المائة عن الأسبوع السابق، حيث بلغ متوسط حجم التداول اليومي 11 مليار ريال مقابل 13.3 مليار ريال في الأسبوع السابق. واستحوذت أسهم كل من شمس، الغذائية ،الباحة، ملاذ للتأمين، ثمار، مبرد، مكة للتعمير، الشرقية الزراعية، تهامة، والأسماك على نحو 40 في المائة من قيمة الأسهم المتداولة.
    ومن حيث أداء القطاعات والشركات خلال الأسبوع، انخفض مؤشر الاتصالات 4.5 في المائة، البنوك 2.8 في المائة، الأسمنت 2 في المائة، الكهرباء 2.1 في المائة، الزراعة 0.9 في المائة، الصناعة 0.6 في المائة، الخدمات 0.2 في المائة، وارتفع مؤشر التأمين 5.8 في المائة. وبلغ عدد الشركات التي انخفضت أسهمها 53 شركة، والتي ارتفعت 29 شركة، ولم يطرأ تغير على ست شركات. ومن أبرز الأسهم التي حققت أعلى الخسائر خلال الأسبوع، الجزيرة 13 في المائة، كل من عسير وجرير بنحو 6 في المائة، كل من البابطين، الأبحاث، العربي الوطني، صافولا، الأسمنت الجنوبية، الاتصالات، وبنك الرياض بنحو 5 في المائة، وكل من الراجحي، الدوائية، اتحاد اتصالات، الجوف، جازان، والدريس بنحو 4 في المائة، وانخفضت سابك 1 في المائة، ومن الأسهم التي حققت أعلى المكاسب، كل من الفنادق وثمار بنحو 22.5 في المائة، الصادرات 17 في المائة، المتقدمة 11 في المائة، وكل من معدنية والباحة نحو 10 في المائة، كل من صدق والعبد اللطيف بنحو 8 في المائة، كل من الكابلات وتهامة والتعاونية للتأمين بنحو 6 في المائة. (انظر للرسم البياني لمزيد من التفاصيل).
    ومن حيث تقييم السوق، بلغ مكرر الربحية 15 مرة مقابل متوسط مكرر ربحية السنوات العشر الأخيرة 19.9 مرة. وبلغ معدل السعر إلى القيمة الدفترية 3.3 مرة، مقابل متوسط بالمستوى نفسه 3.2 مرة. كما بلغ معدل الأرباح الموزعة إلى السعر 3.4 في المائة.












    الاندماجات والتحالفات تحميها من الزوال .. الدغيشم:
    90 % من الشركات السعودية تندرج تحت المنشآت العائلية


    - محمد الحربي من بريدة - 23/04/1428هـ
    أكد الدكتور محمد الدغيشم المدير التنفيذي للمركز الوطني للمنشآت العائلية أن 90 في المائة من الشركات في المملكة تندرج تحت قائمة المنشآت العائلية، مشيرا إلى أن متوسط العمر الافتراضي لتلك المنشآت لا يتجاوز 24 عاما.
    وأوضح الدغيشم خلال المحاضرة التي نظمتها الغرفة التجارية الصناعية في منطقة القصيم، أن الصراع على السلطة بين أبناء العائلة بعد وفاة مؤسس الشركة يعد من أهم العوامل التي تتسبب في تلاشي تلك المنشآت، مضيفا أن
    أن نسبة 90 في المائة من تلك المنشآت العائلية تختفي وتتلاشى، فيما النسبة المتبقية وهي 10 في المائة تستمر حتى الجيل الثالث من العائلة.
    وحول مفهوم الشركات العائلية بيّن الدغيشم أنها منشآت يمارس فيها العنصر العائلي دوراً بارزاًً في الشؤون الإدارية والمالية والرقابية، وتسيطر فيها عائلة واحدة على القوة التصويتية وعلى سلطة اتخاذ القرارات الاستراتيجية والحيوية وتحديد التوجهات العامة الحالية والمستقبلية للمنشأة حتى وإن شاركها في الملكية أعضاء آخرون من خارج العائلة.
    وحول تصنيف تلك المنشآت العائلية ذكر الدغيشم أنها لا تخرج عن أن تكون مؤسسة فردية أو شركة تضامنية ذات مسؤولية محدودة ومساهمة خاصة (مغلقة) أو شركة مساهمة عامة تمتلك فيها عائلة واحدة أغلبية وتسيطر على مجلس إدارتها.
    وأفاد أن أهم الحلول لمواجهة تلاشي تلك الشركات هو التكتلات لذات النشاط الواحد وتكوين المواثيق العائلية وتحقيق عدالة بين أفراد العائلة الواحدة والتفريق بين حوكمة العمل وحوكمة العائلة وتكوين مجلسين مختلفين أحدهما للعائلة والآخر لإدارة العمل، مبينا أن هناك نظما ثلاثة تعتمد عليها المنشآت العائلية وهي الملكية, الإدارة, والعائلة، ويجب أن يدار العمل بتوازن يحقق أهداف المنشأة دون المساس والإضرار بأحد تلك النظم.
    وقال إن استمرارية المنشآت العائلية يتم من خلال ثلاثة طرق وهي: إعادة هيكلة المنشأة، أو الاندماج مع المنشآت المحلية والدخول في تحالفات استراتيجية، أو التحول إلى شركات مساهمة عامة.
    من جهة أخرى، وصل عدد المنشآت العائلية التي تم تسجيلها رسميا في المركز الوطني للمنشآت العائلية إلى نحو 55 شركة. وتركز استراتيجية المركز في سنة 2007 في تقديم خدمة التوعية والإرشاد حيث تنظم محاضرات وندوات عن طريق الغرف التجارية الصناعية في المناطق حول كيفية الوصول بتلك المنشآت إلى بر الأمان والسير بها في طرق صحيحة وعلمية مدروسة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    طرح 201 مليون سهم في "جبل عمر" و35.4 مليون في 7 شركات تأمين

    - "الاقتصادية" من الرياض وجدة - 23/04/1428هـ
    تتأهب السوق السعودية لاستقبال طرح نوعي جديد يتمثل في شركة جبل عمر للتطوير التي أعلنت هيئة سوق المال أمس أنها ستطرح 201.4 مليون سهم بقيمة عشرة ريالات للسهم الواحد في التاسع من حزيران (يونيو) المقبل, على أن يستمر حتى الثامن عشر من الشهر نفسه. وتمثل الأسهم المطروحة 30 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 6.71 مليار ريال.
    وقالت الهيئة في بيان أصدرته في هذا الخصوص إن شركة جبل عمر ستصدر نشرة حول الإصدار قبل وقت كاف من موعد بداية الاكتتاب, على أن تحتوي على المعلومات والبيانات التي يحتاج المستثمر إلى الاطلاع عليها قبل اتخاذ قرار الاستثمار من عدمه، ولا سيما سعر السهم والبيانات المالية للشركة.
    وأعلنت الهيئة أيضا عن موافقتها على طرح سبع شركات تأمين للاكتتاب العام، حيث سيتم طرح جميع الشركات بسعر عشرة ريالات للسهم الواحد، وسيبدأ الاكتتاب في 19 أيار (مايو) الجاري ويستمر تسعة أيام، بحيث يخصص للاكتتاب في كل شركة عدد من البنوك المستلمة لا يقل عددها عن ثلاثة بنوك. ويبلغ إجمالي عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب في هذه الشركات 35.4 مليون سهم بقيمة إجمالية تقدر بنحو 920 مليون ريال.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    تتأهب سوق الأسهم السعودية لاستقبال طرح نوعي جديد يتمثل في شركة جبل عمر للتطوير التي أعلنت هيئة سوق المال أمس أنها ستطرح 201.4 مليون سهم بقيمة عشرة ريالات للسهم الواحد في التاسع من حزيران (يونيو) المقبل, على أن يستمر حتى الثامن عشر من الشهر نفسه. وتمثل الأسهم المطروحة 30 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 6.71 مليار ريال.
    وقالت الهيئة في بيان أصدرته في هذا الخصوص إن الشركة ستصدر نشرة حول الإصدار قبل وقت كاف من موعد بداية الاكتتاب, على أن تحتوي على المعلومات والبيانات التي يحتاج المستثمر الإطلاع عليها قبل اتخاذ قرار الاستثمار من عدمه، ولاسيما سعر السهم والبيانات المالية للشركة.
    من جهة أخرى, أعلن المهندس عبد الفتاح فدا مدير عام شركة جبل عمر أن الشركة ستشرع في أعمال الإنشاءات والبنى التحتية لمشاريعها التي تتنوع بين مشاريع فندقية وخدمية ومتاجر وإسكان موسمي ودائم قريبا, ولم يحدد فدا موعدا للبدء في تنفيذ المشاريع التي أعلن عنها من قبل وتضم سلسلة كبيرة من الفنادق والوحدات السكنية, مشيرا إلى أن الشركة ستقدم جميع التفاصيل قريبا.
    يذكر أن مشروع تطوير "جبل عمر" في منطقة مكة المكرمة يشمل إنشاء مجموعة من الفنادق بمساحة 543 ألف متر مربع وعدد من العمائر الإسكان الموسمي على مساحة 221 ألف متر مربع وعمائر للإسكان الدائم بمساحة 83 ألف متر مربع. وتبلغ المساحات البنائية للاستعمال التجاري في المشروع نحو 152 ألف متر مربع.
    ويأتي مشروع "جبل عمر" في إطار مشاريع عملاقة في منطقة مكة المكرمة ويستهدف تأمين السكن المناسب لنحو 34.5 ألف شخص، باستحداث منطقة سكنية وتجارية وفق معايير التخطيط الحديث. ويحتوي المشروع على مواقف تستوعب 12 ألف سيارة ، وتم تصميمه ليحتوي على سلالم وسيور متحركة في الأنفاق وممرات للمشاة طولها نحو 2200 متر. وكانت منطقة مكة المكرمة قد شهدت أكبر عملية تثمين عقاري في المملكة بعدما سعت شركة جبل عمر لإنشاء مشروعها (الواقع في المنطقة المركزية والقريب من الحرم المكي الشريف) وتم نزع الأراضي والممتلكات لصالح المشروع وبما قدر بنحو 4.2 مليار ريال.












    المملكة تكثف التنقيب عن الغاز لتنويع القاعدة الاقتصادية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 23/04/1428هـ
    أكد المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية, أن المملكة تكثف عمليات التنقيب لتعزيز احتياطياتها من الغاز الطبيعي بنحو 40 في المائة خلال السنوات العشر المقبلة، في إطار سعيها لتلبية الطلب المحلي المتزايد وتنويع القاعدة الاقتصادية للبلاد. وقال النعيمي أمام مؤتمر "يوروموني" في الرياض, إن المملكة تخطط لإضافة 100 تريليون قدم مكعب خلال السنوات العشر المقبلة إلى احتياطيات الغاز الحالية. وذكر الوزير أن السعودية تملك رابع أكبر احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم، وتقدر بنحو 252 تريليون قدم مكعب.
    وتواجه السعودية طلبا متزايدا على الغاز الطبيعي لتلبية احتياجات الزيادة السكانية السريعة والمشاريع الجديدة في قطاعي البتروكيماويات والصناعة. وتابع الوزير النعيمي أن المملكة تتوقع ارتفاع مبيعات الغاز المحلية بنسبة 40 في المائة بحلول عام 2012 من مستواها الحالي البالغ نحو سبعة مليارات قدم مكعب يوميا, مشيرا إلى أن المملكة تنوي حفر 186 بئرا استكشافية للغاز و332 بئر تطوير بحلول عام 2012.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أكد المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية, أن المملكة تكثف عمليات التنقيب لتعزيز احتياطياتها من الغاز الطبيعي بنحو 40 في المائة خلال السنوات العشر المقبلة في إطار سعيها لتلبية الطلب المحلي المتزايد.
    وقال النعيمي أمام مؤتمر "يوروموني" في الرياض, إن المملكة تخطط لإضافة 100 تريليون قدم مكعب خلال السنوات العشر المقبلة إلى احتياطيات الغاز الحالية. وذكر الوزير أن السعودية تملك رابع أكبر احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم وتقدر بنحو 252 تريليون قدم مكعب.
    وتواجه السعودية طلبا متزايدا على الغاز الطبيعي لتلبية احتياجات الزيادة السكانية السريعة والمشاريع الجديدة في قطاعي البتروكيماويات والصناعة.
    وقال النعيمي إن السعودية تتوقع ارتفاع مبيعات الغاز المحلية بنسبة 40 في المائة بحلول عام 2012 من مستواها الحالي البالغ نحو سبعة مليارات قدم مكعب يوميا. وذكر الوزير أن المملكة تنوي حفر 186 بئرا استشكافية للغاز و332 بئر تطوير بحلول عام 2012. وقال النعيمي إن إنتاج الغاز من حقل كاران البحري سيبدأ عام 2012 بعد عام من الموعد المقرر أصلا. ولم يعط سببا للتأجيل. وتابع أن مشروع تطوير حقل كاران يتكلف ثلاثة مليارات دولار وسيحقق مبيعات غاز محلية قدرها 770 مليون قدم مكعب يوميا.
    وقد فتحت السعودية حقول الغاز أمام الشركات العالمية لمساعدتها على تلبية
    نمو الطلب. لكن قطاع التنقيب والإنتاج النفطي لا يزال مغلقا أمام المستثمرين الأجانب. وحصلت أربع مجموعات شركات أوروبية وروسية وصينية على امتيازات تنقيب عن الغاز في الربع الخالي خلال عامي 2003 و2004.
    وقال النعيمي إنه ضمن التخطيط لبلورة صناعة الغاز السعودية بشكل واضح وضعت استراتيجية الغاز لتكون بمثابة خطة طويلة الأمد، لتوجيه صناعة الغاز في المستقبل. وتهدف هذه الاستراتيجية إلى تحقيق أعلى مردود اقتصادي واجتماعي للمملكة، من خلال استغلال مواردها من الغاز الطبيعي، ضمن خطة تستهدف مقابلة الطلب المحلي على الغاز وسوائله حتى عام 2025م، وتحديد مصادر الغاز الكلية القابلة للاسترداد اقتصاديا في المملكة حيث حددت الإجراءات المناسبة في الأمد القصير، التي تتيح تطوير الغاز في أوقاته المرسومة، متوخية في الوقت ذاته المحافظة على دخل الحكومة. ومن ضمن هذه الإجراءات: أولاً: التنقيب بكثافة في المناطق التي لم يتم التنقيب فيها سابقا بشكل كاف، لاكتشاف موارد إضافية من الغاز غير المصاحب، لتلبية النمو المتوقع في الطلب المحلي على الغاز.
    ثانياً: تحقيق الفائدة القصوى من استغلال الغاز الطبيعي واستخدامه محليا، بما يحقق أفضل العوائد الاقتصادية للمملكة. ثالثا: تعزيز دور القطاع الخاص، من خلال دعوة المستثمرين للمشاركة في جميع مراحل أعمال الغاز على أسس تنافسية، وتيسير ذلك من خلال تطوير بيئة استثمارية تتميز بتشريعات وأنظمة مرنة ومتوازنة.
    وأكد الوزير النعيمي أن المشاريع الكبيرة مثل مشاريع الغاز تعتمد في نجاحها وتحقيق أهدافها على وجود خطط محكمة مترابطة الأركان ذات بعد مستقبلي ولها علاقة قوية بمسيرة التنمية في المملكة, لذا من المتوقع أن تسهم استراتيجية ا لغاز والمشاريع والاتفاقية المبرمة في هذا الإطار في زيادة الاحتياطي وإنتاج وتوصيل الغاز وكفاءة استخدامه في المملكة مما يعزز ويساعد على توسيع وتنويع القاعدة الاقتصادية والصناعية في البلاد.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    النفط يتجه إلى 66 دولارا مع تعطل 28% من صادرات نيجيريا

    - لندن ـ رويترز: - 23/04/1428هـ
    ارتفع النفط باتجاه 66 دولارا أمس، مواصلا مكاسبه إثر هجمات جديدة على صناعة النفط في نيجيريا ووسط توقعات بطلب قوي في الربع الثاني في الولايات المتحدة وموسم عاصف للأعاصير في المحيط الأطلسي.
    وارتفع مزيج برنت في لندن الذي يعد الآن أكثر تمثيلا للسوق العالمية من الأسعار الأمريكية 38 سنتا إلى 65.92 دولار للبرميل أثناء التعاملات بعد زيادته 1.10 دولار أمس الأول والتي قطعت اتجاها نزوليا استمر ستة أيام. ونزل الخام الأمريكي ستة سنتات إلى 62.20 دولار. وفي نيجيريا فجر متمردون ينتمون إلى حركة تحرير دلتا النيجر ثلاثة خطوط لأنابيب النفط أمس الأول ما أجبر شركة إيني الإيطالية على تعليق إنتاج 150 ألف برميل يوميا.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    ارتفع النفط باتجاه 66 دولارا أمس، مواصلا مكاسبه إثر هجمات جديدة على صناعة النفط في نيجيريا ووسط توقعات بطلب قوي في الربع الثاني في الولايات المتحدة وموسم عاصف للأعاصير في المحيط الأطلسي.
    وارتفع مزيج برنت في لندن الذي يعتبر الآن أكثر تمثيلا للسوق العالمية من الأسعار الأمريكية 38 سنتا إلى 65.92 دولار للبرميل أثناء التعاملات بعد زيادته 1.10 دولار أمس الأول والتي قطعت اتجاها نزوليا استمر لستة أيام. ونزل الخام الأمريكي ستة سنتات إلى 62.20 دولار.
    وفي نيجيريا فجر متمردون ينتمون إلى حركة تحرير دلتا النيجر ثلاثة خطوط لأنابيب النفط أمس الأول مما أجبر شركة إيني الايطالية على تعليق إنتاج 150 ألف برميل يوميا. وعطلت هجمات المتشددين حتى الآن زهاء 28 في المائة من الإنتاج في ثامن أكبر بلد مصدر للخام في العالم.
    وقال محللون من ليمان براذرز "تلميحات حركة تحرير دلتا النيجر إلى استمرار الهجمات تعزز رؤيتنا بأن شركات النفط لن تستطيع استئناف الجانب الأكبر من هذا الإنتاج على وجه السرعة في غضون الأشهر القليلة المقبلة".
    وأشاروا إلى أن مجمل إنتاج نيجيريا المتوقف الآن يتجاوز الذروة المسجلة خلال الانتخابات الرئاسية في 2003. وكانت بعض الدوائر تحدوها آمال بأن تشهد الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي بداية التعافي في صناعة النفط النيجيرية.
    وقالت سيتي جروب "الإنتاج عبر مرافئ براس (ايني) وفوركادوس (رويال داتش شل) واسكرافوس (شيفرون) تأثر كله منذ بدأت التعطيلات والآمال بتعافي الطاقة الإنتاجية سريعا في أعقاب انتخابات أبريل (نيسان) يبدو الآن أنها كانت متفائلة".
    وأمس الأول، رفعت الحكومة الأمريكية توقعاتها للطلب العالمي في الربع الثاني إلى 84.6 مليون برميل يوميا بزيادة 400 ألف برميل يوميا عن تقديراتها السابقة.
    وقدرت الطلب الأمريكي بواقع 20.7 مليون برميل يوميا صعودا من 20.68 مليون برميل يوميا وفقا لتوقعاتها الشهر الماضي.
    وقال توني نونان المحلل لدى "ميتسوبيشي كورب" إن الطلب على البنزين في الولايات المتحدة التي تستهلك نحو 40 في المائة من الإنتاج العالمي كان عاملا أساسيا في السوق.
    وقال "الأسعار الأمريكية في محطات التعبئة عند ثلاثة دولارات بالفعل لكن الأثر في المستهلكين لم يستشعر بعد حيث لاتزال الطرق السريعة مزدحمة والناس تقود لمسافات أطول".
    ووفقا لمسح أجرته "رويترز" يتوقع أن تظهر الأرقام ارتفاع مخزونات البنزين 300 ألف برميل الأسبوع الماضي بعد تراجعها 12 شهرا متتاليا. وينتظر ارتفاع مخزونات الخام 400 ألف برميل.
    وقالت التوقعات الجوية من أكيو ويذر وجامعة ولاية كلورادو إن هناك فرصة أعلى من المتوسط أن يضرب إعصار الساحل الأمريكي على خليج المكسيك هذا العام كما حدث عام 2005 عندما عصفت الأعاصير بالمنصات النفطية ومصافي التكرير الساحلية.












    تأسيس 10 شركات جديدة في الصناعة والمال والعقارات

    - "الاقتصادية" من الرياض - 23/04/1428هـ
    صدرت موافقة وزارة التجارة والصناعة على تأسيس وتحويل عشر شركات في قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة والمال والعقارات، بإجمالي رأسمال يقدر بنحو 5.130 مليار ريال. وشملت الموافقة تحوّل شركة التقوى "عويض وماجد السعدون" من شركة تضامنية إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال 50 مليون ريال مقسم إلى خمسة ملايين سهم. وتتمثل أغراض الشركة في: تجارة الجملة والتجزئة في قطع غيار السيارات والمكائن والآلات والمعدات الثقيلة والمعدات الزراعية والمولدات الكهربائية.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    صدرت موافقة وزارة التجارة والصناعة على تأسيس وتحويل عشر شركات في قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة والمال والعقارات، بإجمالي رأسمال يقدر بنحو 5.130 مليار ريال. وشملت الموافقة تحوّل شركة التقوى "عويض وماجد السعدون" من شركة تضامنية إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال 50 مليون ريال مقسم إلى خمسة ملايين سهم. وتتمثل أغراض الشركة في تجارة الجملة والتجزئة في قطع غيار السيارات, المكائن, الآلات, المعدات الثقيلة, المعدات الزراعية, والمولدات الكهربائية.
    وصدرت الموافقة على إعلان تأسيس شركة سويكورب شركة مساهمة سعودية مقفلة برأسمال 500 مليون ريال. وتتمثل أغراض الشركة في ممارسة أعمال الأوراق المالية بصفة أصيل ووكيل والتعهد بالتغطية والترتيب وتقديم المشورة ونشاط الإدارة لإنشاء الصناديق الاستثمارية الخاصة وإدارتها.
    وشملت الموافقة أيضا إعلان تحول شركة محمد العلي السويلم للتجارة والمقاولات المحدودة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال 100 مليون ريال. وتعمل الشركة في: مقاولات أعمال الطرق الرئيسية والشوارع والجسور. وصدرت الموافقة على تأسيس الشركة الوطنية للصناعة شركة مساهمة مقفلة برأسمال 320 مليون ريال مقسم إلى 32 مليون سهم. والشركة تعمل في مزاولة الأعمال الصناعية والتجارية. وتمت الموافقة كذلك على تأسيس شركة وطن للاستثمار وأعمال الأوراق المالية برأسمال 270 مليون ريال, وهي تعمل في: نشاط الأوراق المالية بصفة أصيل ووكيل والتعهد بالتغطية والترتيب وتقديم المشورة ونشاط الحفظ في الأوراق المالية في السوق المالية السعودية.
    وتمت الموافقة على تأسيس شركة سعد للاستثمار التجاري برأسمال قدره ثلاثة مليارات ريال. وتتمثل أغراض الشركة في تأسيس الشركات التابعة بنسبة تمكنها من السيطرة على تلك الشركات وتجارة الجملة والتجزئة في الأجهزة والمعدات الإلكترونية والكهربائية.
    وتمت الموافقة على تحويل الشركة السعودية للطباعة والتغليف المحدودة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال 600 مليون ريال مقسم إلى 60 مليون سهم. وأقرت الوزارة أيضا تأسيس شركة أبنية للاستثمار العقاري شركة مساهمة مقفلة برأسمال 50 مليون ريال مقسم إلى خمسة ملايين سهم. وتتمثل أغراض الشركة في تملك وتطوير العقارات وإقامة مبان عليها واستثمارها بالبيع أو التأجير لصالح الشركة. وصدرت كذلك الموافقة على تحوّل شركة الخليج للكيماويات والزيوت الصناعية من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال قدره 140 مليون ريال, وتعمل الشركة في: إنتاج المذيبات الهيدروكربونية ومشتقاتها ومشتقات البترول وإنتاج الزيوت الخاصة المشتقة من البترول وإعادة تكرير زيوت التزييت المستهلكة. وصدرت الموافقة على تحويل شركة يوسف وخالد الربيعة وسعد النصار وشركائهم من شركة توصية بسيطة إلى شركة مساهمة مقفلة وتعديل اسمها ليصبح مجموعة الربيعة والنصار وذلك برأسمال 100 مليون ريال. وتتمثل أغراض الشركة في مقاولات المباني, أعمال الطرق, السدود, الأنفاق, الجسور, والمطارات.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    المضاربات تصل إلى "أملاك" والتداولات فوق 3 مليارات درهم
    الأسهم الإماراتية تكسر حواجز سعرية جديدة و"إعمار" يستعيد زمام السوق


    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 23/04/1428هـ
    سجلت أسواق الأسهم الإماراتية في تعاملاتها أمس مستويات إيجابية جديدة مدفوعة بحمى المضاربات المتنقلة التي وصلت إلى سهم "أملاك" الذي ارتفع بالحد الأعلى (15 في المائة) وتوقفت عروض البيع من السهم قبل نهاية الجلسة بنصف ساعة كما كسر مؤشر سوق دبي المالية حاجز الأربعة آلاف نقطة وهي النقطة التي كانت عليها السوق مطلع كانون الثاني (ديسمبر) من العام الماضي (بداية انطلاق المؤشر الجديد) مرتفعا بنسبة 2.3 في المائة واستعاد سهم "إعمار" بعد شهرين من تجاهل المستثمرين له زمام قيادة السوق متصدرا قائمة الأسهم الأكثر نشاطا وكسر حاجز إحدى عشر درهما فيما سجلت ثلاثة أسهم في دبي وسهمين في أبوظبي قفزات بالحد الأعلى.
    كما كسرت أحجام التداولات هي الأخرى حاجز المليارات الثلاثة عند 3.2 مليار درهم لأول مرة خلال العام الجاري منها 2.6 مليار لسوق دبي و576.6 مليون درهم لأبو ظبي والتي جاءت بدفع من تصاعد حمى المضاربات التي نقلت حرارتها إلى أسهم جديدة لم يكن متوقعاً أن تمتد إليها خصوصا سهم "أملاك" الذي تأثر سلبا وبحدة من عدم إقرار مجلس الإدارة توزيعات أرباح على المساهمين للعام الثالث على التوالي إلى جانب تراجع أرباح الربع الأول للشركة بأكثر من 30 في المائة وهو ما دفع السهم للتراجع على مدى ثلاثة أسابيع متواصلة بنسبة تجاوزت 20 في المائة.
    ومطلع الأسبوع الجاري أعلن رئيس مجلس إدارة الشركة ناصر بن الشيخ عن قبول استقالة الرئيس التنفيذي محمد الهاشمي من منصبه وتعيين رئيس جديد وهو ما أسهم أيضا في الإضرار بحركة السهم في السوق.
    وفي الوقت الذي كان المتعاملون يتوقعون مع بداية جلسة التعاملات استمرار تركز المضاربات على سهم "أرابتك" لليوم الثاني على التوالي بعد أن وصل السهم إلى الحد الأعلى ارتفاعا في تعاملات أمس الأول فوجئوا بخروج المضاربين من "أرابتك" الذي ظل طيلة الجلسة يقاوم موجات جني الأرباح وأغلق منخفضا بنسبة 1.1 في المائة ودخولهم على سهم "أملاك".
    وأبلغ "الاقتصادية" وسطاء في سوق دبي أن أوامر ما قبل بدء جلسة الافتتاح لم تعط مؤشرا على انتقال المضاربين إلى سهم "أملاك" غير إنه مع بدء التعامل استقطب السهم تعاملات نشطة بدفع من المضاربين ما أوصل السهم في فترات قصيرة إلى الحد الأعلى المسموح به (15 في المائة) وأغلق عند سعر 3.25 درهم متصدرا قائمة الأسهم الأكثر صعودا مع سهمي "بيت التمويل الخليجي" و"الاستثمارات المالية" كما تصدر أيضا قائمة الأسهم الأكثر تداولا من حيث الحجم 114.2 مليون سهم بما يعادل 16 في المائة من إجمالي عدد الأسهم المتداولة في السوق والبالغة 711.4 مليون سهم.
    وعاد سهم إعمار بعد شهرين من تجاهل المستثمرين له لقيادة السوق, واستقطب تعاملات قوية دفعته لكسر حاجز 11 درهما إلى 11.35 درهم قبل أن يغلق عند سعر 11.25 درهم مرتفعا بنسبة 2.7 في المائة متصدرا قائمة الأسهم الأكثر تداولا من حيث القيمة حيث بلغت قيمة تعاملاته 564.1 مليون درهم بما يعادل 21.6 في المائة من إجمالي السوق في مؤشر على أن السهم في طريقه للتعافي من الكبوة التي دخلها متأثرا سلبا من حالة عدم الإفصاح الكافي عن صفقة تملك دبي القابضة جزءاً من أسهم الشركة.
    وتوارى سهما "دبي المالي" و"دبي الإسلامي" عن أنظار المتعاملين بعد أن ظلا معا وعلى مدي شهر كامل بدفع من المضاربات يستحوذان على نصيب الأسد سواء من حيث حجم التداولات أو من حيث نسب الصعود, ومع ذلك سجل الأول ارتفاعا بنسبة 2.3 في المائة فوق الدراهم الثلاثة, والثاني 1.4 في المائة عند سعر 8.75 درهم .
    وعلى الوتيرة نفسها من النشاط جاءت تعاملات سوق أبوظبي التي ارتفع مؤشرها بنسبة 0.85 في المائة حيث سجلت أسعار 23 شركة ارتفاعا مقابل انخفاض أسعار 18 شركة أخرى , وارتفع سهما "الفجيرة لصناعات البناء" وبنك أم القيوين بالحد الأعلى (10 في المائة) مقابل انخفاض سهمي "العربي المتحد" و"الإمارات وعمان للاستثمار" بالحد الأعلى هبوطا أيضا.












    محللون: الاقتصاد الألماني ينجو من تباطؤ نظيره الأمريكي

    - فيسبادن (ألمانيا) ـ د. ب. أ: - 23/04/1428هـ
    أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي أمس، أن قيمة الصادرات الألمانية في آذار (مارس) الماضي بلغت 9ر83 مليار يورو (112.5 مليار دولار) بزيادة نسبتها 3ر9 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
    وأشار اقتصاديون إلى أن النتائج تؤكد حالة الانتعاش التي يشهدها الاقتصاد الألماني على الرغم من تراجع أداء الاقتصاد الأمريكي الذي يتوقع أن يعيق نمو الاقتصاد العالمي خلال الأشهر المقبلة. وتأتي هذه النتائج أيضا في ظل ارتفاع سعر اليورو مقابل العملات الأخرى.
    وارتفعت قيمة الواردات الألمانية في آذار (مارس) الماضي بنسبة 6ر4 في المائة إلى 5ر65 مليار يورو ليبلغ الفائض التجاري خلال ذلك الشهر 4ر18 مليار يورو.
    لكن بيانات مكتب الإحصاء أظهرت أيضا هبوطا على غير المتوقع في الصادرات الألمانية خلال آذار (مارس) مقارنة بشباط (فبراير) الماضي نتيجة ارتفاع سعر اليورو الذي سوف يقلل من القدرة التنافسية لأكبر اقتصاد في وروبا. وقال إن الصادرات تراجعت بنسبة 4ر1 في المائة على أساس شهري في آذار (مارس) الماضي.
    وكان اقتصاديون يتوقعون أن تظهر بيانات آذار (مارس) تحقيق مكاسب معتدلة في الصادرات التي تعد العنصر الرئيسي لنمو الاقتصاد الألماني في ظل نجاح صادرات البلاد من الآلات في تحويل ألمانيا إلى أكبر دولة للتصدير في العالم. وتأتي هذه البيانات في ظل ارتفاع اليورو إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في الشهر الماضي عندما بلغ 3582ر1 دولار.
    من جهة أخرى، قال مكتب الإحصاء إن ألمانيا شهدت انتعاشا تجاريا مع شركائها في الاتحاد الأوروبي الذي يوجه إليه أكثر من نصف إجمالي الصادرات الألمانية وكذلك مع آسيا ودول شرقي أوروبا التي تنمو اقتصاداتها بوتيرة متسارعة.
    وقال المكتب إن صادرات ألمانيا إلى الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة قد قفزت بنسبة 5ر11 في المائة في آذار (مارس) على أساس سنوي بينما ارتفعت الواردات من الشركاء الأوروبيين بنسبة 6ر8 في المائة. وارتفعت الصادرات إلى منطقة اليورو المؤلفة من 13 دولة بنسبة 3ر10 في المائة في الشهر ذاته.
    وفي الوقت نفسه، ازدادت الصادرات إلى دول الاتحاد الأوروبي غير الأعضاء في منطقة اليورو، التي تضم الأعضاء الجدد في وسط أوروبا بنسبة 1ر14 في المائة. وارتفعت الصادرات إلى الدول خارج الاتحاد بنسبة 3ر5 في المائة على أساس سنوي خلال ذلك الشهر مع تراجع الواردات من تلك الدول بنسبة 6ر2 في المائة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    بحث تعزيز الشراكة الاقتصادية بين رجال الأعمال الخليجيين والهنود

    - عبد العزيز الفكي من الدمام - 23/04/1428هـ
    يبحث رجال أعمال خليجيون مع نظرائهم من الهند، سبل توثيق العلاقات الاقتصادية والتجارية وتعزيزها، وذلك خلال المؤتمر الذي ينظمه اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي والأمانة العامة لمجلس التعاون ووزارة التجارة الهندية واتحاد الصناعات الهندي في مومباي خلال 29 و30 أيار (مايو) الجاري.
    وأكد عبد الرحيم حسن نقي الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، أن انعقاد المؤتمر يأتي في إطار سعي دول المجلس إلى توثيق وتعزيز علاقتها التجارية والاقتصادية مع القوى الاقتصادية في العالم بهدف تحقيق الاستفادة العظمى من التطور الاقتصادي والتقني الذي يميز هذه القوى عن غيرها من دول العالم.
    وأشار إلى أن الهند تعد في مقدمة الشركاء التجاريين لدول المجلس، إذ بلغ حجم التبادل التجاري السلعي بينهما 20 مليار دولار في 2006. كما بلغت صادرات دول المجلس من المواد النقطية للهند ما يقارب ستة مليارات دولار، وحجم استثماراتها المباشرة أكثر من ستة مليارات دولار.
    وأضاف أن الاتحاد بادر بتقنين العلاقة بين القطاعين الخاص الخليجي والهندي من خلال توقيع اتفاقية للتعاون المشترك مع اتحاد الصناعات الهندي وتأسيس مجموعة عمل خليجية هندية تضم نخبة من رجال الأعمال من الجانبين، تهدف إلى تكثيف الجهود لتعميق وتعزيز العلاقات الخليجية الهندية كمياً ونوعياً وتوفير آلية جادة ومناسبة لمتابعة التوصيات الصادرة عن منابر الحوار المختلفة، وتسهم في إزالة العراقيل والمعوقات التي تواجه تنمية العلاقات الاقتصادية بينهم.
    وأكد أن المؤتمر يعد فرصة طيبة لرجال الأعمال الخليجيين للالتقاء بنظرائهم من الشركات والمؤسسات الهندية لبحث فرص التعاون فيما بينهم والتعرف على الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة لدى الجانبين.












    دبي: 500 مليون ريال صفقات للشركات السعودية في سوق السفر

    - "الاقتصادية" من دبي - 23/04/1428هـ
    قدر مشاركون قيمة الصفقات التجارية التي أبرمتها الشركات السعودية المشاركة بجناح المملكة في ملتقى سوق السفر العربي الذي اختتم أعماله في دبي يوم الجمعة الماضي بأكثر من 500 مليون ريال، في حين حظي الجناح السعودي بزيارات متعددة من قبل المتخصصين في مجالات السفر والسياحة إضافة إلى الجماهير المهتمة تجاوزت في مجملها عشرة آلاف زائر، فيما وزعت الهيئة العليا للسياحة أكثر من 15 ألف مطبوعة منوعة.
    وأكد نعيم عياش من الباب السابع لخدمات الحجز الآلي أن مفاوضات تجري حاليا لتوقيع أكثر من 30 عقدا مع شركات من خارج المملكة، إضافة إلى 50 عقدا مماثلا مع شركات محلية، تتركز في مجملها على خدمات حجوزات الفنادق في مناطق المملكة المختلفة، وحجوزات النقل الجوي منخفض التكاليف، موضحا أن هذه المفاوضات تتم مع شركات خليجية في الإمارات، الكويت، البحرين، وقطر، إضافة إلى شركات عالمية في ماليزيا، تركيا، الصين، والدول الأوربية.
    وأشار إلى أن قيمة العقود الموقعة والمقدر توقيعها خلال الفترة المقبلة تقدر بـ 200 مليون ريال، منها أربعة عقود مع شركات محلية لمدة ثلاث سنوات تقدر قيمتها بنحو خمسة ملايين ريال، مؤكدا أن الشركة تسعى من خلال عملها إلى تسهيل عملية الحجوزات وزيارة المملكة كإحدى الوجهات السياحية العالمية.
    وتميزت مشاركة المملكة في ملتقى السفر العربي 2007 بنجاح كبير على المستويات الإعلامية والتعريفية والاستثمارية من خلال جناح الهيئة العليا للسياحة الممثلة للمملكة في هذا الملتقى والذي اعتبر من أكبر أجنحة الملتقى وأكثرها تميزا واستقطابا للزوار عبر أساليب العرض المنوعة والحديثة, ومن خلال زخم الرسالة التي قدمها واتساع شريحة المتلقين لها والمستفيدين منها, ما يعزز ويدعم الرسالة الإعلامية في التعريف بالمملكة وموروثها التاريخي ومنجزاتها الحضارية واستقطاب الحركة الاستثمارية والسياحية لها وهو ما يعد أحد الأهداف الأساسية للهيئة.
    وكان الجناح في بدايته حافلا بالأنشطة الرسمية من خلال استقبال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة في جناح المملكة لعدد من وزراء السياحة العرب وعدد من المسؤولين في وزارات وهيئات وإدارات السياحة في عدد من الدول العربية والأجنبية. وتبادل الحديث معهم عن آفاق التعاون بين المملكة ودولهم في المجال السياحي وتعزيز هذا التعاون، حيث أبدى الضيوف إعجابهم بما يحويه المعرض من معروضات تعكس التطور الاقتصادي والحضاري والسياحي الذي تشهده المملكة بالإضافة إلى ما تكتنزه من موروث أثري وتراثي وثقافي مميز، في حين شهدت أجنحة الشركات السعودية تدفق أعداد كبيرة من المستثمرين ورجال الأعمال للتفاوض مع الشركات السعودية ما نتج عن توقيع العديد من العقود التي تجاوزت في مجملها 500 مليون ريال.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ

    تمديد إعفاء الأسمنت المستورد من الرسوم الجمركية طوال عام 2007

    - "الاقتصادية" من الرياض - 23/04/1428هـ
    أقر مجلس الوزراء أمس تمديد فترة إعفاء الأسمنت المستورد من خارج دول مجلس التعاون الخليجي من الرسم الجمركي لمدة سنة أخرى بدءا من الأول من كانون الثاني (يناير) 2007 على أن تتحمل الدولة الرسم الجمركي البالغ 5 في المائة, على أن يطبق الرسم بعد انتهاء المدة المحددة.
    ويستهدف القرار – حسب مراقبون –ضبط الأسعار التي شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال الفترة الماضية صاحبه نقص كبير في المعروض وسجل السعر في بعض المناطق ارتفاعاً نسبته 40 في المائة, وأدى بدوره إلى حدوث نقص في المعروض وتسبب في تعثر بعض المشاريع الحكومية.
    وأكدت لـ "الاقتصادية" مصادر عاملة في سوق الخرسانة والأسمنت في وقت سابق, أن من أسباب استمرار ارتفاع الأسعار هو قلة الطاقة الإنتاجية لمصانع الأسمنت التي لم تتنام مع الطفرة العمرانية في المملكة، إضافة إلى شح المواد المساندة في صناعة الأسمنت والخرسانة، وقد أسهم ذلك في إلغاء بعض ملاك شركات الخرسانة الجاهزة لبعض عقود التوريد التي تربطهم ببعض المنشآت العقارية خاصة الصغيرة.
    أوضح لـ "الاقتصادية" مصدور مسؤول في وزارة التجارة والصناعة في تعليق له على الارتفاع الذي حدث في سوق الأسمنت في وقت سابق، أن ما تشهده بعض مناطق البلاد من ارتفاع في أسعار الأسمنت يعود إلى زيادة الطلب على الأسمنت في مثل هذه الفترة من كل عام والتي تشهد طفرةً عمرانية.
    وأضاف المصدر، أن إجمالي إنتاج شركات الأسمنت في المملكة بلغ خلال الربع الأول لعام 2007 نحو 7171 طنا بزيادة على الإنتاج خلال الفترة المماثلة من عام 2006 بنسبة بلغت نحو 7 في المائة، فيما بلغ إنتاج الشركات من الكلنكر 6241 طنا بزيادة على الإنتاج خلال الفترة المماثلة لعام 2006 بنسبة 11.7 في المائة. وأشار إلى أن كمية مبيعات شركات الأسمنت خلال الربع الأول من عام 2007 من الأسمنت ارتفعت مقارنة بالفترة المماثلة للعام الماضي 2006 بنسبة 5.4 في المائة حيث بلغت خلال الربع الأول لعام 2007 نحو 6590 طنا. وأكد المصدر، أن وزارة التجارة والصناعة تتابع بكل اهتمام توافر الأسمنت في الأسواق المحلية كافة وبأسعار ملائمة. وأضاف أن عدداً من شركات الأسمنت تنفذ حالياً توسعات في طاقاتها الإنتاجية وأن بعضها دخل مرحلة الإنتاج التجريبي حالياً، متوقعاً دخول التوسعات الأخرى مراحل الإنتاج التجريبي قريباً، والتي سيكون لها أثر فاعل في إمداد السوق المحلية بحاجتها من الأسمنت. وأكد في الوقت ذاته أن الوزارة تعمل على التنسيق المستمر مع شركات الأسمنت كافة نحو تزويد المواطنين - وخصوصاً أصحاب فسوحات البناء - باحتياجاتهم من الأسمنت بأسعار ملائمة.












    "غرفة مكة" تعد خبراء في الاستثمار

    - أسامة زيتوني من مكة المكرمة - 23/04/1428هـ
    ينظم مركز تنمية الموارد البشرية وتوطين الوظائف في مكة المكرمة الدبلوم المهني المكثف لإعداد خبراء الاستثمار، وذلك في الثاني من حزيران (يونيو) المقبل، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الغرف السعودية.
    وأوضح إبراهيم برديسي مساعد أمين عام الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة لشؤون التدريب والتوظيف والبحوث والمعارض، أن الدبلوم يعد من أهم البرامج التي أعدها المركز أخيرا، حيث يهدف إلى تمديد مفهوم الاستثمار ودراسة مخاطره وأنواعه ومعرفة طرق قياس العائدات وأسواق الأوراق المالية وأنواع الصفقات ومؤشراتها، وذلك من خلال تحديد مفهوم تقييم الاستثمارات المالية ومصادر المخاطر وتأثيرها في التقييم، إضافة إلى إيضاح تكوين وإدارة محافظ الاستثمار من خلال دراسة مفهوم هذه المحافظ وحساب مخاطرها المتوقعة، كما يتطرق البرنامج إلى نماذج تسعير الأصول الرأسمالية وسياسات الاستثمار في المحافظ والصناديق الاستثمارية.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 10 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 23-08-2007, 01:14 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 20 / 6 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 05:25 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 13 / 6 / 1428هـ ‏(
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 28-06-2007, 05:09 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 31-05-2007, 03:57 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 13/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 01-02-2007, 08:11 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا